موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 31 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 12, 2022 1:42 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978



نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (11)


لطيفة: مر بعض الصالحين على راع يرعى غنما والذئاب معها فقال متى اصطلح الذئب مع الغنم قال لما اصطلح الراعي مع الله ... فائدة: رأيت في تفسير النيسابوري عن عائشة رضي الله عنها قالت لما أراد الله أن يتوب على آدم طاف بالبيت سبعا وهو يومئذ ربوة حمراء فصلى ركعتين وقال

اللهم إنك تعلم سري وعلانيتي فاقبل معذرتي وتعلم حاجتي فأعطني سؤالي وتعلم ما في نفسي فاغفر لي ذنوبي اللهم إني أسألك إيمانا يباشر قلبي ويقينا صادقا حتى أعلم أنه لن يصيبني إلا ما كتبته لي ورضني بما قسمت لي

فأوحى الله إليه يا آدم غفرت لك ذنبك ولن يأتيني أحد من ذريتك يدعو بمثل ما دعوتني إلا غفرت له ذنوبه وكشفت غمومه ونزعت الفقر من بين عينيه وجاءته الدنيا وهو لا يريدها قال النيسابوري وهذا يقتضي أن التوبة بعد الهبوط والصحيح أنها قبله فلذلك أعاد الأمر بالهبوط مرة ثانية بقوله تعالى قلنا اهبطوا منها جميعا لأن آدم وحواء لما أكلا من الشجرة قال لهما اهبطوا بعضكم لبعض عدو فلما تابا وقع في أنفسهما أن الهبوط ارتفع بالتوبة فأمرهما بالهبوط ثانيا ليعلما أن حكمه باق وتحقيقا للوعد بقوله تعالى إني جاعل في الأرض خليفة ...
يتبع بمشيئة الله تعالى




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 12, 2022 2:16 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978



نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (12)



لطيفة: وجدت المعصية من المؤمن لأن روحه وجدت بالمجاورة من ريح الكافر في صلب آدم والكافر يفعل الحسنة لأن روحه وجدت ريح المؤمن أيضا فإذا كان يوم القيامة بسط الله بساط الحكمة ويضع عليه أعمال العباد فتهب ريح فيطير كل جنس إلى جنسه فتطير معصية المؤمن إلى معصية الكافر وتطير حسنة الكافر إلى حسنات المؤمن ويرث كل من المؤمن والكافر
منزل الآخر في الدار التي أعدها الله له وذلك لأن كل منهما له منزل في الجنة ومنزل في النار فإذا مات المؤمن ورث منزله في الجنة ومنزل الكافر أيضا فيصير له منزلان إذا مات الكافر ورث منزل المؤمن في النار ومنزله فيصير له منزلان ذكره النسفي رحمه الله ... مسألة: اختلف العلماء في حد الكبيرة على أقوال كثيرة جمعها أبو طالب المكي فقال أربع في القلب وهي الإصرار على المعصية والشرك بالله واليأس من رحمة الله والأمن من مكر الله وثلاثة في البطن وهي شرب الخمر وأكل مال اليتيم وأكل الربا واثنان في الفرج الزنا واللواط واثنان في اليد السرقة والقتل وواحدة في الرجلين وهي الفرار من الزحف وواحدة في البدن وهي عقوق الوالدين وأربع في اللسان وهي شهادة الزور وقذف المحصنات والسحر واليمين الغموس وهي التي يتعمد فيها الكذب سميت بذلك لأنه تغمس صاحبها في الإثم ونار جهنم ولا كفارة لها عند أبي حنيفة وأحمد وقال الشافعي يكفرها الصوم وهي ثلاثة أيام ولو في كل شهر يوم ولا يجوز قطع صومها بخلاف الإثنين والخميس وإذا كان عاجزا عن أحد الثلاث عتق رقبة مؤمنة بلا عيب يخل بالعمل والكسب أو كسوة عشرة مساكين بما يسمى كسوة وإطعامهم بالسوية وهو الأحق كل مسكين مد الطعام وهو ثلاثة أواق بالدمشقي من غالب قوت بلده ... موعظة: أمر نوح عليه الصلاة والسلام أن لا يقرب الذكر الأنثى في السفينة فخالفه الكلب فأخبرته الهرة فطلبه فحلف ثم عاد مرة أخرى فسألت الهرة ربها أن يمسك عليه حتى يراه نوح فاستمر ذلك فيه عقوبة له إلى يوم القيامة قال القرطبي في تفسيره أن العنز امتنعت من الدخول إلى السفينة فمسكها جبريل بذنبها فإستمر ذنبها موفقا من سوء المخالفة ... فائدة: قال كعب الأحبار لولا هؤلاء الكلمات لجعلتني اليهود حمارا يعني من سحرهم وهي هذه أعوذ بوجهه العظيم الذي ليس شيء أعظم منه وبكلماته التامة التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر وبأسماء الله الحسنى ما علمت منها وما لم أعلم من شر ما خلق وذرأ وبرأ ونقل العلائي

عن ابن عباس رضي الله عنهما من قرأ عند النوم قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله الآية لا يضره كيد ساحر ولا تكتب على مسحور إلا دفع الله عنه السحر

وقال البرماوي في شرح البخاري ومما ينفع الرجل إذا حبس عن أهله أي منع الجماع أن يأخذ سبع ورقات سدر أخضر ويدقها بين حجرين ويخلط بماء ويقرأ عليه آية الكرسي وكل سورة أولها قل ويلحس منه ثلاث لحسات ثم يغتسل بالباقي فإنه أنجح له والله أعلم في صحيح مسلم من مشى إلى عراف وصدقه لم تقبل صلاته أربعين يوما في غيره إذا دخل منكر ونكير على ميت مشى إلى كاهن يقول أحدهما لصاحبه أرى منه ريح الكاهن فينفخ عليه نفخة فيشتعل بها نارا ... حكاية: يقال كان في زمن موسى عليه السلام رجل لا يستقيم على توبة فأوحى الله إلى موسى قل له لا تفسد توبتك فإن رجعت إلى معصيتك عاقبتك ولا أقبل توبتك فبلغه الرسالة فصبر أياما ثم رجع إلى المعصية فأوحى الله إلى موسى قل له أني غضبت عليه فبلغه الرسالة فخرج إلى الصحراء. وقال يا إلهي ما هذه الرسالة التي أرسلتها إلي مع موسى أنفذت خزائن عفوك أم ضرتك معصيتي أو بخلت على عبادك وأي ذنب أعظم من عفوك حتى تقول لا أغفر لك فكيف لا تغفر لي والكرم من صفاتك فإذا أيست عبادك من رحمتك فمن يرجون وإن طردتهم فمن يقصمون اللهم إن كانت رحمتك نفدت ولابد من عذابي فاجعل علي ذنوب عبادك فإني فديتهم بنفسي فأوحى الله إلى موسى قل له لو كانت ذنوبك مطبقة بين السماء والأرض لغفرتها لك كما عرفتني بكمال العفو والرحمة ...
يتبع بمشيئة الله تعالى




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 17, 2022 1:23 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978



نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (13)

فائدة: قال كعب الأحبار لولا هؤلاء الكلمات لجعلتني اليهود حمارا يعني من سحرهم وهي هذه أعوذ بوجهه العظيم الذي ليس شيء أعظم منه وبكلماته التامة التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر وبأسماء الله الحسنى ما علمت منها وما لم أعلم من شر ما خلق وذرأ وبرأ ونقل العلائي عن ابن عباس رضي الله عنهما من قرأ عند النوم قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله الآية لا يضره كيد ساحر ولا تكتب على مسحور إلا دفع الله عنه السحر وقال البرماوي في شرح البخاري ومما ينفع الرجل إذا حبس عن أهله أي منع الجماع أن يأخذ سبع ورقات سدر أخضر ويدقها بين حجرين ويخلط بماء ويقرأ عليه آية الكرسي وكل سورة أولها قل ويلحس منه ثلاث لحسات ثم يغتسل بالباقي فإنه أنجح له والله أعلم في صحيح مسلم من مشى إلى عراف وصدقه لم تقبل صلاته أربعين يوما في غيره إذا دخل منكر ونكير على ميت مشى إلى كاهن يقول أحدهما لصاحبه أرى منه ريح الكاهن فينفخ عليه نفخة فيشتعل بها نارا ... حكاية: يقال كان في زمن موسى عليه السلام رجل لا يستقيم على توبة فأوحى الله إلى موسى قل له لا تفسد توبتك فإن رجعت إلى معصيتك عاقبتك ولا أقبل توبتك فبلغه الرسالة فصبر أياما ثم رجع إلى المعصية فأوحى الله إلى موسى قل له أني غضبت عليه فبلغه الرسالة فخرج إلى الصحراء. وقال يا إلهي ما هذه الرسالة التي أرسلتها إلي مع موسى أنفذت خزائن عفوك أم ضرتك معصيتي أو بخلت على عبادك وأي ذنب أعظم من عفوك حتى تقول لا أغفر لك فكيف لا تغفر لي والكرم من صفاتك فإذا أيست عبادك من رحمتك فمن يرجون وإن طردتهم فمن يقصمون اللهم إن كانت رحمتك نفدت ولابد من عذابي فاجعل علي ذنوب عبادك فإني فديتهم بنفسي فأوحى الله إلى موسى قل له لو كانت ذنوبك مطبقة بين السماء والأرض لغفرتها لك كما عرفتني بكمال العفو والرحمة ... حكاية: كان ببغداد رجل مسرف على نفسه وله أم صالحة وكان كلما عمل معصية كتبها في ديوان فبينما هو ذات ليلة وإذا بالباب يطرق فخرج فوجد امرأة جميلة فقال
ما حاجتك قالت عندي أيتام ما أكلوا طعاما منذ ثلاثة أيام فقال ادخلي فعرفت منه الفساد فقالت معاذ الله فجنبها كرها عنها فقالت يا كاشف كل شدة اعصمني منه ثم قالت اسمع ما أقول، فقالت: شعر:

ألا أيها الناسي ليوم رحيله ... أراك عن الموت المفرق لاهيا

ألم تعتبر بالظاعنين إلى البلى ... وتركهم الدنيا جميعا كما هيا

ولم يخرجوا إلا بقطن وخرقة ... وما عمروا من منزل ظل خاليا

وأنت غدا أو بعده في جوارهم ... وحيدا فريدا في المقابر ثاويا

ثم بكت وقالت يا رب أغثني وخلصي من هذا الرجل فلما سمع كلامها بكى بكاء شديدا فقالت بالله عليك إن كان حصل لك الصلح بينك وبين مولاك فلا تنس كرامة البكاء فأعطاها نفقة وقال أطعمي أولادك واسأليهم أن يدعوا لي بمحو ما في الديوان قالت نعم فلما صنعت لهم الطعام سألتهم أن يدعوا له فقالوا والله لا نأكل حتى ندعوا له فإن الأجير لا يستحق الأجرة حتى يعمل ثم إن الرجل دخل إلى أمه ونظر في الديوان فوجده أبيض ما فيه سيئة فأخبر أمه بذلك فسألته ما السبب قال جاءتني امرأة تطلب قوت أولادها فجرى الصلح على يديها ثم توضأ وقال اللهم محوت الذنوب من المكتوب الحقني بك ثم سجد فحركته أمه فإذا هو قد مات ...

يتبع بمشيئة الله تعالى



_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 17, 2022 11:48 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1074


﷽___________
اللهم صل على سيدنا محمد النور الحبيب العالي القدر العظيم الجاه وعلى آله وسلم عليه قدر نظرك إليه
- - -
زادك الله بسطة فى العلم والفهم وجزاك الله خيرا وكساك بأنوار حضرته ﷺ)
- - -
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 21, 2022 1:36 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978

جزاك الله خيرا كثيرا أخي الكريم الفاضل أحمد ماهرالبدوى أكرمكم الله وأسعدني مروركم الطيب العطر

نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (14)

لطيفة: إنما أمر إبراهيم عليه السلام بذبح ولده اسماعيل لأنه رأى عاصيا فدعا عليه ثم ثانيا ثم ثالثا فقال الله تعالى كف عن عبادي أما تعلم أني رحيم بهم إن تابوا تبت عليهم ألم يخرج من أصلابهم من يوحدني فالمشيئة مشيئتي فإذا سألتني هلاك عبدي فأنا أسألك ذبح ولدك واحدة بواحدة ذكره ابن عبادي في شرح الحكم ...

فائدة: لما خرج يوسف عليه السلام من الجب أشرق نوره على جبال كنعان فعرف إخوته بخروجه فلحقوه وباعوه وقال عكرمة بأربعين درهما وقال ابن عباس بعشرين درهما كذلك العاصي إذا بكى ندما أشرق نوره تحت العرش فتقول الملائكة ما هذا النور فيقال هذا عبد خرج من جب المعصية إلى فضاء الطاعة وقد قدمنا في باب الخوف أن دمعة حواء صارت في البحر لؤلؤا يتقدم في سوق الجواهر كذلك دمعة العاصي إذا بكى من خشية الله تعالى يقول الله تعالى يا ملائكتي قوموا دمعة عبدي فتقول قيمتها أن تقبل منه الحسنات فيقول الله تعالى قيمتها أكثر من ذلك فقول الملائكة قيمتها أن تكفر عنه السيئات فيقول قيمتها أكثر فتقول قيمتها أن تعطيها الجنة فيقول تعالى قيمتها أكثر من ذلك فيقولون ربنا عجزنا عن معرفة القيمة فيقول قيمتها النظر إلى جمال وجهي ...

حكاية: كان في بني إسرائيل عبد عصى ربه عشرين سنة ثم نظر في المرآة يوما فرأى الشيب في لحيته فقال إلهي عصيتك عشرين سنة فإن رجعت إليك تقبلني فسمع صوتا اجتنبتنا فاجتنبناك وتركتنا فتركناك فأمهلناك وإن رجعت إلينا قبلناك


ورأيت في تفسير العلائي في سورة يوسف عليه السلام أن الله تعالى أنزل في صحف إبراهيم عليه السلام من العزيز الحميد إلى من أبى من العبيد سلام عليكم، هذه رسالتي إليكم بما اختصكم به من نور العلم، وذكاء الفهم فأول ذلك أني أخرجتكم من العدم إلى الوجود واخترعت لكم الجود وأنشأت لكم الأبصار
فأبصرتم، والأسماع فسمعتم والألسنة فنطقتم والقلوب فعلتم، والعقول ففهمتم وأشهدتكم على أنفسكم لي بالوحدانية فشهدتم وعند الإقبال أدبرتم، وبعد الإقرار أنكرتم، ونقضتم عهودنا وغبرتم فلا يوحشنكم ذلك منا فإن عدتم عدنا، وزدنا في الكرم وجدنا فمن عثر أقلنا ومن قطع وصلنا، ومن تاب قبلنا، ومن نسي ذكرنا، ومن عمل قليلا شكرنا نعطي ونمنح، ونجود ونسمح ونعفو ونصفح كرمنا مبذول وسترنا مسبول، عبدي انظر إلى السماء وارتفاعها، والشمس وشعاعها، والأرض واقطارها والأمواج وبحارها والفصول وأزمانها، والأوقات واتيانها وما هو ظاهر وكامن متحرك وساكن مستيقظ وراكع وساجد وما غاب وما حضر، وما خفي وما ظهر الكل يشهد بجلالي ويقر بكمالي ويعلن بذكري ولا يغفل عن شكري عبدي أذكرك وتنساني، وأسترك ولا ترعاني لو أمرت الأرض لابتلعتك من حينها، أو البحار لغرقتك في معينها، ولكن أحميك بقدرتي وأمدك بقوتي وأؤخرك إلى أجل أجلته، ووقت وقته فلابد لك من الورود علي والوقوف بين يدي أعدد عليك أعمالك، وأذكرك أفعالك حتى إذا يقنت بالبوار وقلت لا محالة أنك من أهل النار أوليتك غفراني ومنحتك رضواني، وغفرت لك الذنوب والأوزار وقلت لا تحزن فمن أجلك سميت نفسي الغفار
يتبع بمشيئة الله تعالى




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 26, 2022 6:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978


نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (15)


فائدة: لما هبط آدم عليه السلام بكى على ذنبه فقال يا رب إني تبت وأصلحت أتقبلني فأوحى الله إلى آدم أني كتبت على عرشي من قبل أن أخلق السموات والأرض وإني لغفار لمن تاب أحشر التائبين ضاحكين مستبشرين ودعاؤهم مستجاب وتقدم قريبا أن الله تعالى تاب على آدم قبل هبوطه وذكر الغزالي رضي الله عنه في الإحياء أن العبد إذا كان مسرفا على نفسه فيرفع يديه ويقول يا رب حجبت الملائكة صوته أولا وثانيا وثالثا وفي الرابعة يقول الله تعالى إلى متى تحجبون صوت عبدي عني قد علم أنه ليس له رب يغفر الذنوب غيري أشهدكم يا ملائكتي أني قد كفرت له ...

فوائد.. الأولى: ما الحكمة في تسليط إبليس على المؤمن قال العلائي في سورة يوسف قال العلماء فيه لطف عظيم فإنه تعالى يجعل بمعاصينا عليه قال تعالى فأزلهما الشيطان أي فوسوس لهما الشيطان وما أنسانيه إلا الشيطان من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي وقال النيسابوري في أول تفسيره الحكمة في تسليط إبليس لعنه الله على المؤمن أنه إذا أوقعه في معصية وتاب منها يكون أشد عليه ممن لم يوقعه في المعصية كالصياد إذا وقع في شبكته صيد ثم ذهب فإنه
يكون أشد عليه مما قبل وقوعه

وقال أيضا مثال المؤمن مع إبليس كشجرة مر عليها رجل فأخذ منها سواكا مثلا فلا يخاصمه صاحبها لأنها تنبت غيره فإن أخذ فأسا وأراد قطعها منعه من ذلك. وخاصمه فالمعصية كالسواك فيخلفها بحسنة والكفر كالفأس فإذا أراد الشيطان أن يوقعه في الكفر منعه الله من ذلك..

الثانية: ما الحكمة في خلق إبليس فالجواب أراد الله تعالى أن يغفر ذنوبنا ويردها عليه فيضاعف عليه العذاب وأيضا فلولا النار لم يظهر طيب العود كذلك لولا الشيطان لم يظهر فضل المؤمن إما بالمخالفة له أصلا وذلك بتوفيق الله تعالى وإما بالتوبة عما فعله بوسوسته مع موافقة القدر لأن المدينة لابد لها من كناس يدفع عنها القاذورات فلا يغني عنهم صاحب المسك شيئا فالقلب مدينة والنفس منتنة فخلق إبليس كناسا لها وأيضا فالله تعالى كان قادرا على نصر المؤمنين في الحرب فهزمهم ليجدوا الشهادة ثم نصرهم ليجدوا الغنيمة كذلك نصرهم على الشيطان ليجدوا الجنة ثم غلبهم الشيطان مرة أخرى فأوقعهم في الشهوات فإذا تابوا فقد حصلت لهم لذة الدنيا والآخرة
يتبع بمشيئة الله تعالى




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 05, 2022 1:14 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978


نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (16)


قال ابن العماد في كشف الأسرار خلق الله إبليس من الظلمة وقيل من اللعنة وقال الرازي ردا على القائلين بأنه من الملائكة أنهم خلقوا من النور وهو من النار وقال النووي وغيره الصحيح أنه من الملائكة وقال القاضي عياض أنه أبو الجن كما أن آدم أبو البشر وفي الحديث أن الله تعالى لما أراد أن يخلق لإبليس زوجة ألقى عليه الغضب فطارت منه شظية فخلق الله منها امرأته رسلا بفتح الراء وإسكان السين المهملة وذكر ابن العماد أن له ذكرا في فخذه الأيمن وفرجا في الأيسر ورؤية الجن على صورهم الحقيقية ممتنعة وتصح الجمعة بأربعين مكلفا من الجن أو كان بعضهم إنسا وبعضهم جنا إذا تصوروا كصور الآدميين.. الثالثة: ما الحكمة في أعوذ بالله دون غيره من الأسماء قال النيسابوري لأن العدو كلما كان شديدا احتاج له إلى عدة كثيرة وهذا الاسم جامع لجميع صفات الكمال.. الرابعة: ما الحكمة في الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم دون جبريل وغيره من الملائكة مع أن الكفاية من شره تحصل بأصغر الملائكة وهو أصغر من أن يستعاذ منه بالله العظيم قال النيسابوري كأنه تعالى يقول عبدي ما وكلت حفظك إلى غيري بل توليته بنفسي.. الخامسة: ما الحكمة في اقتران التعوذ بالبسملة قال النيسابوري لأن البسملة فيها شفاء المؤمن والاستعاذة فيها سم الشيطان وفي الحديث أغلقوا أبواب المعاصي بالإستعاذة وافتحوا أبواب الطاعة بالتسمية.. السادسة: ما الحكمة في موت الحبيب صلى الله عليه وسلم وإبقاء العدو الجواب أن العدو خصم والحبيب شافع والله تعالى قاض فقدم الشفيع قبل الخصم لينوب عنا في الخصومة قال النيسابوري لما أنظره الله تعالى قال وعزتك لم أخرج من قلب بني آدم ما دام فيه الروح فقال وعزتي لم أمنعهم من التوبة ما دامت أرواحهم في أجسادهم فقال لأغوينهم أجمعين فقال تعالى لأكفرن عنهم سيئاتهم فقال لآتينهم من بين أيديهم قال العلائي ينسيهم الآخرة ومن خلفهم معناه يزين لهم الدنيا وعن أيمانهم معناه يصدهم عن الحق وعن شمائلهم معناه يزين لهم الباطل

قال الرازي لما قال هذا الكلام رقت قلوب الملائكة على البشر فأوحى الله تعالى إليهم أنه بقي بالإنسان جهة الفوق والتحت فإذا رفع يديه
في الدعاء على سبيل الخضوع أو وضع وجهه على الأرض على سبيل الخشوع غفرت له ذنوب سبعين سنة فإن قيل من أين علم الملعون أن أكثرهم لا يشكر الله حيث قال ثم لا تجد أكثرهم شاكرين قيل رأى ذلك في اللوح المحفوظ وقيل ظن ذلك فأصاب قال الله تعالى ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فلما قال ذلك قال الله تعالى أنا أفتح عليهم باب التوبة فقال لعنه الله وأنا أسده عليهم بطول الأمل فقال الله تعالى هل تقدر أن تمنعي من المغفرة لهم قال سفيان الثوري رضي الله عنه في قوله تعالى إن عباس ليس لك عليهم سلطان أي ليس لك أن تقدر أن توقعهم في ذنب أعجز عن مغفرته..
يتبع بمشيئة الله تعالى




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 09, 2022 12:55 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978


نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (17)


السابعة: ما وجه ذكر خصوص عداوته للإنسان وهو عدو الله والملائكة وعدو الجن أيضا قال العلائي الأصل أنه عدو للإنسان لأنه لم يسجد لآدم ظن أن آدم صار سببا للعنه وهو يزعم أنه لا يعادي الله بدليل قول عمر بن الخطاب رأيت إبليس ضعيفا فسألته عن ذلك قال من خوف فراق الله وإنما لم يعاد الجن لأنهم آمنوا بأنبياء الإنس قال العلائي في سورة النحل إن إبليس لعنه الله قال يا رب إن أمة محمد صلى الله عليه وسلم يقولون إنا نحب الله ونبغض الشيطان ثم يعصون أمرك ويطيعون أمري فقال الله تعالى فبدعواهم محبتي أغفر لهم ما قصروا في حقي وبدعواهم أنهم يبغضونك أغفر لهم ما عملوا بأمرك.. الثامنة: لما نهى الله آدم عن أكل الشجر وجدها قريبة من سريره فأمره أن يطير فطار السرير ألف عام في الجنة ثم نزل فوجدها قريبة منه فأمره أن يطير فطار ألف عام أخرى ثم نزل فوجدها قريبة منه فقال يا رب نهيتني عنها وجعلتها قريبة مني فقال لو لم أضع الرحمة بجنب المعصية لم أضع السرير تحت الشجرة فلما هبط جاءه جبريل بثورين فحرث عليهما ثم ضربهما قالا كيف تضربنا قال إنكما خالفتم أمري فقالا ولم لم يعاقبك ربك يا آدم لما أكلت من الشجرة فبكى وقال يا رب عيرني كل شيء حتى البقرة فأخرسها الله تعالى إلى يوم القيامة ... بشارة: قال آدم يا رب هل غفرت لي في الجنة فقال لو غفرت لك في الجنة لم يظهر كرمي بمغفرتي لرجل واحد ولكن أردت أن تخرج إلى الدنيا وتأتيني بألوف من العصاة فأغفر لهم حتى يتبين كرمي وجودي ..

حكاية: كان دانيال عليه السلام عارفا بالطب فأراد أن يظهر نفسه فأمر طباخ الخليفة أنه يزيد دانقا من الملح في الطعام ففعل ذلك فضعف نظر الخليفة فسأل دانيال عن ذلك فقال إن الطباخ زاد في ملح الطعام فسأله فقال نعم قال ولم قال أمرني دانيال بذلك فسأله أنك لم تحتج إلى علي فأردت أن تحتاج إليه كذلك مولانا سبحانه وتعالى له خزانة رحمة قدر المعصية ليحتاج الخلق إلى رحمته
يتبع بمشيئة الله تعالى




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 13, 2022 12:28 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978


نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (18)




وقيل لسيدنا علي بن أبي طالب هل يرحم الله العصاة فدعا بإناءين أحدهما حسن والآخر قبيح فنزل المطر فملاهما جميعا قال كذلك رحمة الله تعالى تعم الطائع والعاصي

وقال داود عليه السلام إلهي ما كرمك على عبادك قال الله تعالى إني لا أرد العصاة عن المعصية بالعذاب بل أردهم بالإحسان ليستحوا مني فيتوبوا إلي يا داود قل للمتلذذين بذكري هل وجدتم ربا أكرم مني

وأوحى الله إلى موسى قم على بابي فإني لطيف وادعني فإني مجيب واسألني فإني غني وناجني فإني قريب واصحبني فإني كريم ...

حكاية: رأيت في كتاب الحدائق لابن الملقن رحمه الله تعالى أن بني إسرائيل أصابهم قحط فخرج موسى عليه السلام يستسقي فلم تزدد الشمس إلا حرا والسماء إلا صحوا فقال يا رب أن كان جاهي خلق عندك فبجاه محمد صلى الله عليه وسلم اسقنا الغيث فأوحى الله إليه جاهك غير خلق عندي ولكن فيكم رجل له أربعون سنة يعصيني فمن أجله منعتكم الغيث فقام موسى فيهم خطيبا وقال أيها العاصي الذي له أربعون سنة يعصي ربه أقسمت عليك أن تخرج من بيننا فقال العاصي إن قمت عرفني بنو إسائيل فوضع رأسه في جيبه وقال إلهي تبت إليك فنزل المطر كأفواه القرب فقال موسى يا رب بم أسقيتنا الغيث قال بالعاصي فقال يا رب أرني إياه قال الله تعالى يا موسى أنا ما فضحته حال معصيته فكيف أفضحه وقد تاب ورأيت في حدائق الحقائق أن كل عبد له صورة في قائم العرش وعليها ستارة فإذا عمل العبد طاعة ارتفعت الستارة فتراه الملائكة وإذا عمل معصية نزلت عليه الستارة فلا تراه الملائكة
ورأيت في قوله تعالى ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد إن الله تعالى يبدل كاتب الحسنات وكاتب السيآت لا يبدل له والإشارة في ذلك أن العبد يرد يوم القيامة بشهود كثيرة للحسنات وكاتب واحد للسيئات فيقول الله تعالى لا أقبل واحداً واترك جماعة ...
يتبع بمشيئة الله تعالى




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 13, 2022 1:34 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1074
﷽___________
اللهم صل على سيدنا محمد النور الحبيب العالي القدر العظيم الجاه وعلى آله وسلم عليه قدر نظرك إليه
- - -
زادك الله بسطة فى العلم والفهم وجزاك الله خيرا وكساك بأنوار حضرته وجعلكم من خاصته ﷺ)
- - -
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس سبتمبر 22, 2022 1:53 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978

جزاك الله خيراً كثيرا أخي الكريم الفاضل أحمد ماهرالبدوى أكرمكم الله



نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (19)




حكاية: كان بالبصرة شاب عصى ربه كثيرا وكانت أمه تنهاه فلا ينتهي وكانت تحضر مجلس الحسن البصري رضي الله عنه وتقول أنه قال كذا وكذا لتخوفه فلما حضره الموت قال يا أماه اذهبي إلى الحسن البصري واسأليه أن يحضر عندي ليعلمني التوبة فذهبت إليه فقال الحسن لا أحضره ولا أصلي عليه فرجعت مكسورة الخاطر وأخبرت ولدها بقول الحسن فقال يا أماه إذا خرجت روحي فاجعلي الحبل في عنقي واسحبيني على وجهي في البيت وقولي هذا جزاء عبد عصى ربه اجعلي قبري في بيتي لئلا تتأذى بي الأموات كما تتأذى بي الأحياء فلما وضعت الحبل في عنقه سمعت هاتفا يقول ارفقي بولي الله ثم دفنته في بيتها فإذا بالباب يطرق فقالت من بالباب قال الحسن البصري رأيت رب العزة في المنام فقال يا حسن تقنط عبدي من رحمتي وتسد الطريق في وجه عبدي وعزتي وجلالي قد غفرت له وأدخلته الجنة ...

حكاية: قال أنس رضي الله عنه كان النبي صلى الله عليه وسلم يوما يتفكر في ذنوب أمته وإذا بطير منظوم بالدر والياقوت فتعجب النبي صلى الله عليه وسلم من حسن صورته ثم طار إلى جزيرة من رمل فصار يأخذ بمنقاره من الرمل ويرمي في البحر ثم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأخبره بذلك وقال أردت أن أرد أمواج البحر فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم وقال عجبت من حسن صورتك وضعف عقلك فقال إن الله جعلني مثلا حين علم ما خطر ببالك والذي بعثك بالحق ما ذنوب أمتك في سعة رحمة الله إلا كما يأخذ الطائر بمنقاره ويرمي في البحر ...

لطائف.. الأولى: قال الله تعالى حكاية عن سليمان في قصة الهدهد لأعذبنه عذابا شديدا قيل يبعده عن ألفه وقيل بنتف ريشه أو لأذبحنه أو ليأتيني بسلطان مبين ثم نزل جبريل عليه السلام وقال إن الله يقرئك السلام ويقول القسمة أربعة العذاب للكافرين والذبح للمنافقين والبرهان للمطيعين والعفو للمذنبين.. الثانية: جاء في الخبر إذا كثرت ذنوب بني آدم يثقل العرش على الحملة فيعلنون ذلك فيقولون يا كريم العفو حتى يخف عنهم وإذا قال العبد يا كريم يقول الله ماذا رأيت من كرمي وأنت في سجن الدنيا اصبر حتى ترى كرمي في الجنة..

الثالثة: أكبر الأشياء المعرفة وأوسعها وأصغر الأشياء وهو القلب والرحمة أوسع الأشياء فكيف لا تسع المعصية وهي من أصغر الأشياء ...
يتبع بمشيئة الله تعالى






_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 07, 2022 2:38 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978


نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (20)

حكاية: رأيت في كتاب العقائق إذا مات العبد عاصيا وجمع الله الخلائق يوم القيامة صفوفا فيدخل في صف العلماء فيمنعونه ثم المصلين فيمنعونه فيقول وافضيحتاه ما بقي إلا النار فيذهب إليها بنفسه فيراه مالك فيقول إلى أين تذهب فيقول إلى النار فيقول من أي الأمم أنت فيقول من أمة محمد صلى الله عليه وسلم فيقول اذهب إليه فيقول لا أعلم موضعه فيقول إنه تحت العرش فيذهب إليه باكيا مستغيثا فيقول النبي صلى الله عليه وسلم إني مشغول بالأمة فعند ذلك ينادي يا من لا شريك له أرحم من لا شفيع له فيقول النبي صلى الله عليه وسلم يا رب أمرتني أن لا أشفع فيه ثم تدخله الجنة فيقول الله له انقطع رجاؤه من الخلق رجع إلي واعتمد علي وأنا الجواد من قصدني وجدني وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال يؤتى برجل يوم القيامة من أمتي له ذنوب كعدد رمل عالج فيوقف بين يدي الله فيقول انطلقوا به إلى النار فينطلق به إلى النار ثم يلتفت فيقول الله تعالى مالك تلتفت فيقول يا رب خرجت من الدنيا وما انقطع رجائي منك فيقول الله تعالى وعزتي وجلالي ما كان هذا ظن عبدي ولكن هذه دعوى ادعاها أشهدكم يا ملائكتي أني قد قبلت دعواه وغفرت له ... ة ورأيت في قوله تعالى ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد إن الله تعالى يبدل كاتب الحسنات وكاتب السيآت لا يبدل له والإشارة في ذلك أن العبد يرد يوم القيامة بشهود كثيرة للحسنات وكاتب واحد للسيئات فيقول الله تعالى لا أقبل واحداً واترك جماعة ... حكاية: كان بالبصرة شاب عصى ربه كثيرا وكانت أمه تنهاه فلا ينتهي وكانت تحضر مجلس الحسن البصري رضي الله عنه وتقول أنه قال كذا وكذا لتخوفه فلما حضره الموت قال يا أماه اذهبي إلى الحسن البصري واسأليه أن يحضر عندي ليعلمني التوبة فذهبت إليه فقال الحسن لا أحضره ولا أصلي عليه فرجعت مكسورة الخاطر وأخبرت ولدها بقول الحسن فقال يا أماه إذا خرجت روحي فاجعلي الحبل في عنقي واسحبيني على وجهي في البيت وقولي هذا جزاء عبد عصى ربه اجعلي قبري في بيتي لئلا تتأذى بي الأموات كما تتأذى بي الأحياء فلما وضعت الحبل في عنقه سمعت هاتفا يقول ارفقي بولي الله ثم دفنته في بيتها فإذا بالباب يطرق فقالت من بالباب قال الحسن البصري رأيت رب العزة في المنام فقال يا حسن تقنط عبدي من رحمتي وتسد الطريق في وجه عبدي وعزتي وجلالي قد غفرت له وأدخلته الجنة ... حكاية: قال أنس رضي الله عنه كان النبي صلى الله عليه وسلم يوما يتفكر في ذنوب أمته وإذا بطير منظوم بالدر والياقوت فتعجب النبي صلى الله عليه وسلم من حسن صورته ثم طار إلى جزيرة من رمل فصار يأخذ بمنقاره من الرمل ويرمي في البحر ثم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأخبره بذلك وقال أردت أن أرد أمواج البحر فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم وقال عجبت من حسن صورتك وضعف عقلك فقال إن الله جعلني مثلا حين علم ما خطر ببالك والذي بعثك بالحق ما ذنوب أمتك في سعة رحمة الله إلا كما يأخذ الطائر بمنقاره ويرمي في البحر ...
يتبع بمشيئة الله تعالى







_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 16, 2022 12:59 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978


نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (21)
مسائل يشترط لصحة التوبة أربعة شروط ندم وإقلاع وعزم على أن لا يعود ورد ظلامة آدمي إن تعلقت به فإن ظلمه بأخذ ماله ومات وجب رده إلى وارثه لأنه المطالب في الآخرة فلو أعسر وانتظر الوارث يساره وتاب صحت توبته قال الماوردي فإن مات معسرا وفي الله عنه كما سيأتي في باب فضل العمل ويشترط لصحة التوبة أن يكون قادرا على المعصية فلو تاب عن الذنب مثلا لعجزه عنه بهرم أو بغيره فلا يشترط أن تكون التوبة لله تعالى فلو كان يعصي بماله فترك المعصية لشحه مثلا فلا تقبل توبته قال الأسنوي في المهمات لا يشتط لصحة توبته أن يفضح نفسه عند الحاكم بل عليه أن يستتر بستر الله ولا أن يقيم الحد على نفسه لأن العفو في حقوق الله قريب من التائبين فإن رفع أمره إلى الحاكم كما فعل ماعز رضي الله عنه حيث شهد على نفسه بالزنا أربع مرات عند النبي صلى الله عليه وسلم حتى رجمه بالحجارة فهو الأكمل وفي الروضة المعصية أفضل من الشهادة بها عند الحاكم وأما مظالم العباد فيجب إظهارها والتمكين من استيفائها وأما غيرها من المعاصي كالنظر إلى غير محرم والقعود في المسجد مع الجنابة ومس المصحف بغير وضوء وشرب الخمر وسماع الملاهي فيستحب أن يكفر كل معصية بحسنة تشاكلها فيكفر معصية النظر إلى ما لا يحل بالنظر إلى المصحف وسماع الملاهي بسماع القرآن والقعود في المسجد جنبا بالاعتكاف فيه وشرب الخمر بالتصدق بكل شراب حلال ويكفر أذى المسلمين بالإحسان إليهم ويكفر القتل بإعتاق الرقاب قاله في الإحياء واعلم أن كفارة القتل بالعتق واجبة إلا إذا كان عاجزا فيصوم شهرين متتابعين فلو أفطر بمرض وجب الإستئناف ولا يضر الفطر لحيض أو نفاس أو جنون أو إغماء مستغرق جميع النهار ... فوائد.. الأولى: قال السري السقطي لرجل معنى التوبة
أن لا تنسى ذنبك فقال الرجل بل معنى التوبة أن تنسى ذنبك ووافقه الجنيدي لأن ذكر الجفاء في حال الصفاء جفاء المعصية جفاء والتوبة صفاء قال النسفي قال رجل من من أصحاب الجنيد له أني أصبحت ذنبا فادع الله أن يغفره فسمع الجنيد هاتفا بقول لما كشف ستره لك فاغفر له أنت..

الثانية: قال رجل لابن مسعود رضي الله عنه عملت ذنبا هل من توبة فأعرض عنه ثم التفت إليه فرأى عينيه تذرفان بالدموع فقال له إن للجنة ثمانية أبواب تفتح وتغلق إلا باب التوبة فإن عليه ملكا موكلا لا يغلقه إلى يوم القيامة فلا تيأس من رحمة الله وقيل إنما هلك إبليس لأنه لم يكن يعترف بخطيئته ولم ير وجوب التوبة فلم يتب وتكبر وقنط من رحمة الله وآدم سعد لأنه اعترف بذنبه ورأى أن التوبة واجبة فتاب عليه ربه وتواضع ولم ييأس من رحمة الله..
يتبع بمشيئة الله تعالى




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 30, 2022 1:12 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33978


نزهة المجالس ومنتخب النفائس

الخوف والتوبة (22)

الثالثة: قال عبد الله بن سلام رضي الله عنه ألا أحدثكم عن كتاب منزل في بني إسرائيل إن العبد إذا عمل ذنبا ثم ندم عليه طرفة عين سقط عنه أسرع من طرفة عين وقال صلى الله عليه وسلم العبد ليذنب الذنب فيدخل به إلى الجنة قيل وكيف يا رسول الله قال يكون نصب عينيه تائبا فارا منه حتى يدخل الجنة قال الغزالي رضي الله عنه تجب التوبة على الفور لقوله تعالى إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب أي عن قرب عهد بالخطيئة فإذا بادروا بالتوبة سريعا محيت المعصية كالنجاسة إذا كانت رطبة فإزالتها سهلة وقال تعالى إن الحسنات يذهبن السيئات ولا طاقة لظلمة المعصية مع نور الحسنة كما لا طاقة لكدرة مع بياض الصابون.. الرابعة: عن عمر رضي الله عنه قال دخلت على مريض من الأنصار مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو في سكرات الموت فقال النبي صلى الله عليه وسلم تب فلم يقدر أن ينطق بلسانه فجال بطرفه نحو السماء فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم فسئل عن ذلك فقال لما لم يقدر أومأ بقلبه إلى السماء وندم وقال الله تعالى يا ملائكتي عبدي عجز عن التوبة بلسانه فندم بقلبه أشهدكم أني قد غفرت له ذنوبه ولو كانت أكثر من زبد البحر وعنه صلى الله عليه وسلم أنه جاء جبريل عند موته فقال يا محمد إن ربك يقرؤك السلام ويقول لك من تاب قبل موته بسنة قبلت توبته فقال يا جبريل سنة لأمتي كثيرة فغاب ثم رجع وقال إن ربك يقرؤك السلام ويقول لك من تاب قبل موته بشهر قبلت توبته فقال يا جبريل الشهر لأمتي كثير فغاب ثم رجع وقال إن ربك يقرؤك السلام ويقول لك من تاب قبل موته بجمعة قبلت توبته فقال يا جبريل الجمعة
لأمتي كثيرة فغاب ثم رجع وقال إن ربك يقرؤك السلام ويقول لك من تاب قبل موته بيوم قبلت توبته فقال يا جبريل اليوم لأمتي كثير فغاب ثم رجع وقال ربك يقرؤك السلام ويقول لك من تاب قبل موته بساعة قبلت توبته فقال يا جبريل الساعة لأمتي كثير فغاب ثم رجع وقال إن ربك يقرؤك السلام ويقول لك إن كانت السنة والشهر كثير والجمعة كثيرة واليوم كثير والساعة كثيرة فمن لم يرجع إلي قبل موته بسنة ولا شهر ولا جمعة ولا يوم ولا ساعة حتى بلغت الروح الحلقوم ولم يمكنه الاعتذار بلسانه فاستحيى وندم بقلبه غفرت له ولا أبالي ذكره النسفي في زهرة الرياض عن عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم من تاب قبل موته بسنة تاب الله عليه ثم قال إن السنة لكثيرة من تاب قبل موته بشهر تاب الله عليه ثم قال إن الشهر لكثير من تاب قبل موته بجمعة تاب الله عليه ثم قال إن الجمعة لكثيرة من تاب قبل موته بيوم تاب الله عليه ثم قال إن اليوم لكثير من تاب قبل موته بساعة تاب الله عليه ثم قال إن الساعة لكثير من تاب قبل أن يغرغر تاب الله عليه. .
يتبع بمشيئة الله تعالى



_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الخوف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 30, 2022 11:24 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 43660
تسجيل متابعه

اللهم امنا فى اوطاننا

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 31 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط