موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 59 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس سبتمبر 23, 2021 2:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570

وجاء بجريدة المقطم الصادرة فى 21 يوليو 1934 ما خلاصته

نجاح مصرى فى تاريخ الفن الجميل



تلقت وزارة المعارف العمومية من جانب مدير البعثة العلمية لفرنسا أن حضرة أحمد أفندى فكرى عضو بعثة الفن الجميل نال دكتوراه الحكومة الفرنسية بدرجة جيد جدا بالرغم من معارضة أحد أعضاء لجنة الامتحان له ( وهو جناب المسيو هوتكور أستاذ الفن الاسلامى بجامعة اللوفر الآن ، ومراقب الفنون الجميلة بوزارة المعارف العمومية المصرية سابقا ) ويلاحظ أن نيل هذه الدكتوراه أمر نادر للأجانب وهو يدل على براعة كبيرة * ونحن لا يسعنا إزاء ذلك إلا أن نشكر الدكتور أحمد فكرى على ما قام به من الدفاع عن الفن الاسلامى الذى يعتبر بحق دفاعا عاما عن الاسلام ونهنيه على هذا النجاح الباهر وانتصاره على المعارضين له ونرجوا له مستقبلا سعيدا . وقد أهدنا جنابه الكتاب المشار إليه ، فألفيناه آية فى الأبداع والاتقان اشتمل على 78 لوحة لمناظر المسجد من الداخل والخارج وفى بعضها مناظر لجامع تونس المسى بجامع الزيتونة وملحق به عدة فهارس للاعلام والصور والمراجع العربية وعددها 19 والأفرنجية وعددها 73 ومطبوع على ورق ( مصقول ناعم ) ولا يسعنا أن نوفيه حقه من المديح والاطراء وحسبنا أنه أثبت للناس كافة أنالمسلمين وحدهم هم ذو الفضل فى فن العمارة الأسلامية من كل مناحيها وأن العالم أجمع قد استقى منهم كل ما وصل إليه من تعاليم سامية ويسظهر ذلك واضحا جليا إذا استعرضنا فى الأعداد التالية ما تخيرنا نشره فى المجلة من هذا الأثر الحالد للدلالة على ما نقول ، وسنحصر ذلك فى ثلاث مقالات

الأول - الأصل فى وضع نظام المساجد ، وفيه يناقش الدكتور آراء المستشرقين الذين يتقولون على المسلمين بأن وضع نظام المساجد عندهم يمت بصلة للمعابد المسيحية .

الثانى - مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة ، وفيه يناقش جناب الأستاذ كربسول أستاذ فن العمارة الاسلامية بالجامعات المصرية ويخطىء نظرية قوله أن النبى صلى الله عليه وسلم واصحابه لم يكن لهم مساجد جامعة ، وإنما هى منازلهم التى كانوا يسكنون بها .

الثالث - فى نشأة المحراب فى المساجد ، وفيه ينقضى بالأدلة المحسوسة مزاعم المستشرقين الذين يزعمون أن المحراب متخذ من فكرة مسيحية ويناقش فى هذا البحث كتاب السيوطى ( أعلام الأريب بحدوث بدعة المحاريب ) ويعرض ما أورده فيه من أحاديث بعضها موضوع وبعضها ضعيف ومنقطع وليس فيها ما يمت بصلة إلى المنطق النبوى على الشواهد الحسية والأدلة العقلية فيردها بلطف ، وبذلك قد أظهر لنا تزييف جل ما فى هذا الكتاب المنسوب للسيوطى ، وقد كان بعض المستشرقين وبعض ضعاف العقول من المسلمين يروجون به سلعتهم
وربما نستعرض لحضرته بحثا آخر من الأهمية بمكان عن مئذنة جامع القيروان وفى هذا البحث تتجل مواهبه لحد أن قرر لنا حقيقة كنا عنها بمعزل ، تلك هى فكرة بناء المآذن الاسلامية التى كان يظن أنها تدين لمنارة الأسكندرية أو للأبراج المسيحية ، فإذا بالدكتور ينقض لنا هذه الفكرة رأسا على عقب عن اساس ثابت ودليل محسوس ملموس ويقر أن المسلمين هو المبتكرون فهذا الفن وحدهم ويقدم لذلك دليل وجود مئذنة الجامع المذكور التى هى أقدم المآذن (1) الاسلامية فى العالم اليوم ومئذنة جامع مدينة صفاقص ، فأن كانت هذه بعض نواحى الكتاب فأنعم به من مؤلف وأكرم به من مؤلف حاز رضا الله والناس ورفع منار الاسلام عاليا

----------------------------------------------------------------------------------------------
(1) لا نشك فى أن هذه المئذنة بنيت على أساس مآذن المسجد النبوى التى أمر ببنائها عثمان بن عفان ولو أبقى الزمان من تلك المآذن شيئا لكانت هى أولى المآذن فى الاسلام وقد يتبين لنا من هذا أن أول مئذنة بنيت فى الاسلام إنما هى مئذنة عثمان بن عفان وقد كانت هى الحجر الأول لمسلمة بن مخلد فى مصر حينما بنى مئذنة الجامع العتيق ولغيره وقد أودعت فى كتابنا ( تاريخ المآذن فى الاسلام صورا عديدة من هذا التراث )
-------------------------------------------------------------------------------------------------

بعده


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 10, 2021 12:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570

مساجد الإسلام أقدم أثر إسلامى فى العالم

المسجد الجامع بالقيروان



كان المستشرقون والعلماء الأفرنج فى الزمن الماضى إلى اليوم يقولون : إن الفن الإسلامى الهندسى ما هو إلا صورة من الفنون الغابرة أو القريبة الحاضرة ، وإنه كان منسوخا من بناء بعض الكنائس المسيحية فى القرون الوسطى فجاء الشاب المصرى النابة الدكتور أحمد فكرى ، ونقض هذه النظرية القديمة من أساسها وقامها راسا على عقب واثبت أن الفن الهندسى الاسلامى مع أنه استفاد من تلك الهندسة الغربية إلا أنه لم يلبث أن نهض بذاـه وأنه استقل عن جميع أنواع الهندسة الأخرى فكبر بشكله البديع وجماله العربى الذى لا نظير له ، وقدم دليلا على ذلك رسالة عن المسجد الجامع بالقيروان { وقال إنه له المثل الأعلى لهذا الفن الإسلامى .

وبهذا الدليل المحسوس أثبت الدكتور فكرى فى كتابه المشال اليه أن الفن الإسلامى فن أصيل ، وكان له تأثيره فى الفن المسيحى الرومانى . هذا وأن إثبات أن الاسلام يوجد فنا معماريا إسلاميا خاصا به يعتبر أبلغ رد على النظرية القديمة المعارضة وإنشاء نظرية جديدة مدعمة بالأسانيد الحاسمة ويرجع الفضل فى ذلك كله إلى مباحث الدكتور أحمد فكرى وجهوده التى كللت بالفوز والنجاح ولذا قامت الجرائد الفرنسية أولا بالمدح والثناء على هذا الشاب النابغة فيما قالته جريدة } الجورنال الباريسية { فى عددها الصادر فى يوم الثلاثاء 10 يوليو سنة 1934 ونشر بجريدة المقطم الصادرة فى مساء الخميس 2 أغسطس سنة 1934 ما يأتى : إن أحمد فكرى أفندى ابن أمين دار الكتب بالقاهرة لم يبين لنا فقط أن المسلمين قد عرفوا كيف ينشؤون فنا معماريا دينيا ذا صبغة خاصة ، وكانت أولى صورة جامع القيروان { بل أثبت أيضا أن الفن الفرنسى فى القرون الوسطى كان فنا عالميا شائعا أدمجت فيه مؤثرات الشرقو وعوامله على يد كبار الأساتذة الفنانين فى الغرب فأنتجت جملة من روائع الفن الهندسى المعمارى مثل } كاتدرائية بومى { حيث ساهمت عناصر الوحى الاسلامى الفن فى إنشاء أعجب وأغرب ما جادت به الروح المسيحية والقريحة النصرانية وإن أحمد فكرى أفندى قد أحرز لقب } دكتور { فى الآداب من جامعة السربون بباريس :- وصار رمزا كاملا للاتحاد الفكرى القديم منذ أجيال طويلة وهو الذى بقطع النظر عن وقائع الماضى يجمع بين الفكرة الفرنسية وفكرة الطبقة الممتازة من المسلمين فى حظيرة واحدة ، وجاء بجريدة الأهرام الصادرة فى 11 يوليو سنة 1934 فى تلغراف آخر ساعة من باريس فى 10 منه لمراسلها الخاص ما يأتى :- نجاح مصرى فى مدرسة السربون ودفاعه عن الفن الإسلامى فى بناء المساجد { قدم أحمد فكرى أفندى إلى مدرسة السربون رسالة لأحراز لقب دكتور فى الآدب عن تاريخ الفن أظهر ما امتاز به الاسلام فى الانشاءات الهندسية وبناء المساجد * وقد احرز فى رسالته نجاحا عظيما بتأييده لنظرية إزاء المعارضين لها الذين كانوا يقولون إن هذا الفن الاسلامى كان منسوخا عن بناء الكنائس المسيحية فى القرون الوسطى * وقد اشتد الجدل لينه وبينهم وحكم المحكومون بأن فكرى أفندى جدير بأعظم تنوية وأن الأستاذين } فوسليو ولافيدان { الذين بحثا فى هذه النظرية قد أشارا إلى براعة هذا الطالب ، وأنه لما أصدر المحكومون قرارهم دوت القاعة بالتصفيق له

بعده


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 16, 2021 12:59 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570
[b]


ملوك مصر وأمرائها من الفتح الاسلامى الى الآن

بمناسبة تتويج حضرة صاحب الجلالة الملك الصالح ( فاروق الآول ) حفظه الله

20 – 1356


1 – سنة 20هـ الامير عمرو بن العاص
2 – 25هـ الامير عبد الله بن سعد
3 – 36 هـ الامير فيس بن سعد
4 - 37 هـ الامير مالك بن الحارث ( الأشتر النخعى )
5 – 37 هـ الأمير محمد بن أبى بكر الصديق
6 – 37 هـ الامير عمرو بن العاص ثانيا
7 – 43 هـ الامير عقبة بن أبى سفيان
8 – 45هـ الامير عقبة بن عامر
9 – 47 هـ الامير مسلمة بن مخلد
10 62هـ الامير سعيد بن يزيد
11- 64 هـ الامير عبد الرحمن بن جحدم
12 – 65 هـ الامير عبد العزيز بن مروان
13 – 86 هـ الامير عبد الله بن عبد الملك
14 – 90 هـ الامير قرة بن شريك
15 – 96هـ الامير عبد الملك بن رفاعة
16 – 99 هـ الامير أيوب بن شراحبي
17 – 101 هـ الامير بشر بن صفوان
18 – 102 هـ الامير حنطلة بن صفوان
19 – 105 هـ الامير محمد بن عبد الملك
20- 105 هـ الامير الحر بن يوسف
21 - 108 هـ الامير حفص بن الوليد
22 – 109 هـ الامير عبد الملك بن رفاعة
23 – 109 هـ الامير الوليد بن رفاعة
24 – 117 هـ الامير عبد الرحمن بن خالد
25- 118 هـ الامير حنطلة بن صفوان
26- 123 هـ الامير حفص بن الوليد
27- 127 هـ الامير حسان بن عتاهية
28- 127 هـ الامير حفص بن الوليد
29 - 128 هـ الامير حوثرة بن سهيل
30- 131 هـ الامير المغيرة بن عبيد الله
31- 132 هـ الامير عبد الملك بن مروان
32- 133 هـ الامير صالح بن على
33- 137 هـ الامير ابو عون
34- 141 هـ الامير موسى بن كعب
35 – 141 هـ الامير محمد بن الأشعث
36 - 143 هـ الامير حميد بن قحطبة
37 - 144 هـ الامير يزيد بن حاتم
38 - 152 هـ الامير عبد الله بن عبد الرحمن
39- 155 هـ الاميرر محمد بن عبد الرحمن
40- 155 هـ الامير موسى بن على
41- 161 هـ الامير عيسى بن لقمان
42- 162 هـ الأمير واضح المنصورى
43 – 162 هـ الأمير منصور بن يزيد
44 – 162 هـ الأمير يحيى بن داود
45 - -164 هـ الأمير سالم بن سواده
46 – 165 هـ الامير ابراهيم بن صالح
47 – 167 هـ الامير موسة بن مصعب
48 – 168 هـ الامير عسامة بن عمر
49 – 169 هـ الأمير الفضل بن صالح
50 – 169 هـ الأمير على سليمان
51 – 171 هـ الأمير موسى بن عيسى
52 – 172 هـ الأمير مسلمة بن يحيى
53 – 173 هـ الأمير محمد بن زهير
54 – 174 هـ الأمير دواد بن يزيد
55 – 175 هـ الأمير موسى بن عيسى
56 – 176 هـ الأمير إبراهيم بن صالح
57 – 176 هـ الأمير عبد الله بن المسيب
58 – 177 هـ الأمير اسحاق بن سليمان
59– 187 هـ الأمير هرثمة بن ايمن
60 – 187 هـ الأمير عبد الملك بن صالح
61 – 179 هـ الأمير عبد الله بن المهدى
62– 179هـ الأمير موسى بن عيسى
63 – 180 هـ الأمير عبيد الله بن المهدى
64 – 181 هـ الأمير اسماعيل بن صالح
65– 182 هـ الأمير اسمعيل نب موسى
66 – 182 هـ الأمير الليث بن فضل
67– 187 هـ الأمير أحمد بن اسماعيل
68 – 189 هـ الأميرعبد الله بن محمد
69 – 190 هـ الأمير الحسن بن جميل
70 – 192هـ الأميرمالك بن دلهم
71 – 193 هـ الأمير الحسن بن البحباح
72 – 194 هـ الأمير حاتم بن هرثمة
73 – 195 هـ الأمير جابر بن الاشعث
74- 196 هـ الأمير عياد بن محمد
75 – 197 هـ الأمير المطلب بن عبد الله
76 – 197 هـ الأمير العباس بن موسى
77 – 199 هـ المطلب بن عبد الله
78 – 200 هـ الأمير السرى بن الحكم
79 – 201 هـ الأميرسليمان بن غالب
80 – 201 هـ الأميرالسرى بن الحكم
81 – 205 هـ الأمير محمد بن السرى
82 – 206 هـ الأمير عبد الله بن السرى
83 – 211 هـ الأمير عبيد الله بن طاهر
84 – 214 هـ الأمير عمير بن الوليد
85 – 214 هـ الأميرعيسى بن يزيد
86 – 215 هـ الأمير عروية بن جبلة
87 – 216 هـ الأميرعيسى بن منصور
88 – 217 هـ الأمير كيدر نصر بن عبد الحكم
89 – 219 هـ الأمير المظفر بن كيدر
90 – 219 هـ الأمير موسى بن أبى العباس
91 – 224 هـ الأمير مالك بن كيدر
92 – 226 هـ الأمير على بن يحيى
93 – 229 هـ الأمير عيسى بن منصور
94 – 233 هـ الأمير هرثمة بن نصر
95 – 234 هـ الأمير حاتم بن هرثمة
96 – 234 هـ الأمير على بن يحيى
97 - 235 هـ الأمير اسحاق بن يحيى
98 – 236 هـ الأمير
99 - 248 هـ الأمير عنبسه بن اسحاق
100 - 242هـ الأمير يزيد بن عبد الله
101 – 253 هـ الأمير مزاحم بن خاقان
102 – 254 هـ الأمير أحمد بن مزاحم
103 – 254 هـ الأمير
104 – 254هـ الأمير أحمد بن طولون
105 – 270 هـ الأمير خماروية بن أحمد بن طولون
106 – 282 هـ الأمير أبو العساكر بن خماروية
107 – 283 هـ الأمير هارون بن خماروية
108 – 292 هـ الأمير شيبان بن أحمد بن طولون
109– 292هـ الأمير عيسى بن أحمد الدنوشرى
110 – 292 هـ الامير محمد بن على الحلنحى
111 – 293 هـ الامير عيسى ب محمد الدنوشرى
112 – 297 هـ الأمير تكين الخزرجى ابة منصور
113 – 303 هـ الأمير ذكاء الرومى الأعور
114 – 307 هـ الأمير تكين الخزرجى
115 – 309 هـ الأمير هلال بن بدر
116 – 311 هـ الأمير احمد بن كيغلغ
117 – 311 هـ الأمير تكين الخزرجى
118– 321 هـ الأمير ابن تكين الخزرجى
119 – 321 هـ الأمير احمد بن كيغلغ
120 – 322 هـ أمير ابو بكر محمد بن طفيح الاخشيدى
121 – 334 هـ الأمير انجور بن محمد بن طفيح
122 – 349 هـ الأمير ابو الحسن بن محمد الاخشيدى
123 – 355 هـ الأميركافور الاخشيدى
124 – 357 هـ الأمير ابو الفوارس بن ابى الحسن
125 – 362 هـ الخليفة المعز لدين الله أوب تميم
126 – 365 هـ الخليفة العزيز بالله نزار بن معد
127 – 386 هـ الخليفة الحاكم بأمر الله
128 – 411 هـ الخليفة .............................00000000000000000000..
129– 427 هـ الخليفة المستنصر بالله
130 – 488 هـ الخليفة المستعلى بالله
131 – 495 هـ الخليفة الآمر بأحكام الله
132 – 524 هـ الخليفة الحافظ لدين الله
133 – 544 هـ الخليفة الظافر بأمر الله
134 – 549 هـ الفائز بنصر الله
135 – 555 هـ العاضد لدين الله
136 – 567 هـ الملك يوسف صلاح الدين
137 – 589 هـ الملك العزير عماد الدين
138 – 595 هـ الملك المنصور ناصر الدين
139 – 596 هـ الملك الأفضل عم المنصور
140 – 615 هـ الملك الكامل بن الأفضل
141– 635 هـ الملك الملك العادل سيف الدين بن الكامل
142 – 638 هـ الملك الصالح نجم الدين
143 – 648 هـ الملك توران شاه
144 – 648 هـ الملكة شجرة الدر
145 – 648 هـ الملك المعز عز الدين أيبك
146 – 655 هـ الملك المنصور نور الدين
147 – 657 هـ الملك المظفر سيف الدين قطز
148 – 658 هـ الملك الظاهر بيبرس
149 – 676 هـ الملك السعيد ناصر الدين
150 – 678 هـ الملك العادل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
151 – 678 هـ الملك المنصور قلاوون
152 – 689 – الملك الأشرف بن قلاوون
153 – 693 هـ الملك الناصر بن قلاوون
154 - 694 هـ الملك العادل كتبغيا
155 – 696 هـ الملك المنصور لاجين
156 – 698 هـ الملك الناصر بن قلاوون
157 – 708 هـ الملك المنصور بيبرس الجاشنكير
158 – 709 هـ الملك الناصر بن قلاوون
159 – 741 هـ الملك المنصور سيف الدين
160 – 742 هـ الملك الأشرف علاء الدين كوجك
161 – 742 هـ الملك الناصر شهاب الدين أحمد
162 – 743 هـ الملك الصالح عماد الدين إسماعيل
163 – 746 هـ الملك الكامل سيف الدين شعبان
164 – 747 هـ الملك المظفر الحاجى
165 – 748 هـ الملك الناصر حسن
166 – 752 هـ الملك الصالح صلاح الدين
167 – 755 هـ الملك الناصر حسن
168 – 762 هـ الملك المنصور صلاح الدين محمد
169 – 764 هـ الملك الأشرف شعبان بن حسن
170 – 778 هـ الملك المنصور علاء الدين على بن شعبان
171 – 783 هـ الملك الصالح حاجى بن شعبان
172 – 783 هـ الملك الظاهر برقوق
173 – 801 هـ الملك الناصر أبى السعادات فرج
174 – 808 هـ الملك المنصور عبد العزيز
175 - 808 هـ الملك الناصر أبى السعادات
176 – 815 هـ الملك المؤيد أبو النصر شيخ
177 – 824 هـ الملك المظفر بن المؤيد
178 – 824 هـ الملك الظاهر سيف الدين
179 – 824هـ الملك الصالح أبو النصر
180 - 825 هـ الملك الأشرف برسباى
181 – 841 هـ الملك العزيز جمال الدين
182 – 842 هـ الملك الظاهر جقمن
183 – 857 هـ الملكالمنصور عثمان
184 – 857 هـ الملكالأشرف اينال
185 – 865 هـ الملك المؤيد أحمد بن إينال
186 – 865 هـ الملك الظاهر خشقدم
187 – 872 هـ الملك الظاهر بلياى
188 – 872 هـ الملك الظاهر تيمود جعا
189 – 872 هـ الملك الأشرف قايتباى
190 – 901 هـ الملك الناصر بن قايتباى
191 – 904 هـ الملك الظاهر أبى سعيد قانصوه الأشرف
192 – 905 هـ الملك الأشرف أبو النصر جانبلاظ
193 – 906 هـ الملك العادل طومان باى
194 – 906 هـ الملك الأشرف قانصوة الغورى
195 – 922 هـ الملك الأشرف طومان باى الغورى
196 – 923 هـ الأمير خير الدين بك الجركس
197 – 928 هـ الأمير مصطفى باشا الأول
198 – 929 هـ الأمير أحمد باشا
199 – 930 هـ الأمير قاسم باشا
200– 931 هـ الأمير إبراهيم باشا
201 – 933 هـ الأمير سليمان باشا الخادم
202 – 941 هـ الأمير خسروا باشا ( بالنيابة )
203 – 945 هـ الأمير داود باشا
204 – 956 هـ الأمير على باشا
205 – 961 هـ الأمير محمد باشا
206 – 963 هـ الأمير مصطفى باشا النشار
207 – 963 هـ الأمير أسكندر باشا
208 – 968 هـ الأمير على باشا الخادم
209 – 969 هـ الأمير مصطفى باشا النشار
210 – 971 هـ الأمير على باشا الصوفى
211 – 973 هـ الأمير محمود باشا
212 – 975 هـ الأمير سنان باشا
213 – 976 هـ الأميرر جركس باشا ( بالنيابة )
214 – 982 هـ الأمير حسين باشا
215 – 982 هـ الأمير مسيح باشا الخازندار
216 – 988 هـ الأمير حسن باشا الخادم
217 – 991 هـ الأمير إبراهيم باشا
218 – 992 هـ امير سنان باشا الثانى
219 – 994 هـ الأمير عويس باشا
220 – 999 هـ الأمير أحمد باشا الخادم
221 – 1003هـ الأمير قورط باشا
222 – 1004هـ الأمير سيد محمد باشا الشريف
223 – 1006هـ الأميرر خضر باشا
224 – 1009هـ الأمير على باشا السلحدار
225 – 1012هـ الأمير إبراهيم باشا
226– 1013هـ الأمير محمد باشا الكورجى
227 – 1014هـ الأمير حسن باشا
228– 1016هـ الأمير محمد باشا
229 – 1020هـ الأمير حاجى باشا
230 – 1021هـ الأمير محمد باشا الصوفى
231 – 1022هـ الأمير أحمد باشا الدفتردار
232 – 1026هـ الأمير مصطفى باشا
233 – 1027هـ الأمير جعفر باشا
234 – 1028هـ الأمير مصطفى باشا
235 – 1029هـ الأمير حسن باشا
236 – 1031هـ الأمير محمد باشا والى
237 – 1031هـ الأمير حسن الدفتردار ( بالنيابة )
238 – 1031هـ الأمير إبراهيم باشا
239 – 1032هـ الأمير مصطفى باشا الطوبجى
240 – 1032هـ الأمير على باشا
241 – 1036هـ الأمير بيرم باشا
242 – 1039هـ الأمير محمد باشا عزت
243 – 1040هـ الأمير موسى باشا
244 – 1041هـ الأمير خليل باشا
245 – 1042 الأمير أحمد باشا الكورجى
246 – 1045هـ الأمير حسين باشا
247– 1047هـ الأمير محمد باشا زاده
248 – 1049هـ الأمير مصطفى باشا
249 – 1050هـ الأمير مقصود باشا
250– 1054هـ الأمير شعبان بك الدفتردار
251 – 1055هـ الأمير أيوب باشا
252 – 1057هـ الأمير محمد باشا حيدر
253 – 1058هـ الأمير أحمد باشا
254 – 1059هـ الأمير شريف محمد باشا
255 – 1061هـ الأمير عبد الرحمن باشا
256 – 1063هـ الأمير محمد باشا السلحدار
257 – 1066هـ الأمير مصطفى باشا
258 – 1067هـ الأمير محمد باشا
259 – 1067هـ الأمير مصطفى باشا الكورجى
260 – 1068هـ الأمير عمر باشا الصوفى
261 – 1077هـ الأمير احمد باشا الصوفى
262 – 1078هـ الأمير على باشا
263 – 1084هـ الأمير إبراهيم كتخدا باشا
264 – 1085هـ الأمير حسين باشا
265 – 1087هـ الأمير أحمد باشا الدفتردار
266– 1087 هـ الأمير عبد الرحمن باشا
267– 1091هـ الأمير عثمان باشا
268 – 1094هـ الأمير حمزة
269 – 1097 هـ الأمير حسن باشا السلحدار
270 – 1099هـ الأمير الدماد باشا
271 – 1100هـ الأمير إبراهيم باشا الصوفى
272 – 1101 هـ الأمير أحمد باشا كتخدا
273 – 1102 هـ الأمير على باشا قليج
274 – 1107هـ الأمير اسماعيل باشا
275 – 1109هـ الأمير حسين باشا بوشناق
276 – 1111هـ ألأمير قده محمد باشا
277 – 1116 هـ الأمير محمد رامى
278 – 1118 هـ الأمير على حسن
279 – 1119 هـ الأمير حسن باشا كتخدا
280 – 1121 هـ الأمير إبراهيم باشا القبودان
281– 1122 هـ الأمير خليل باشا
282– 1123 هـ الأمير شريف والى
283 – 1127 هـ الأمير عابدين باشا
284 – 1129 هـ الأمير على باشا الازميرلى
285 – 1130 هـ الأمير رجب باشا
286 – 1132 هـ الأمير محمد باشا
287 – 1138 هـ الأمير على باشا المورلى
288 – 1138 هـ الأمير محمد باشا
289 – 1141 هـ الأمير بكر باشا
290 – 1142 هـ الأمير عبد الله باشا
291 – 1144هـ الأمير محمد باشا السلحدار
292– 1146 هـ الأمير عثمان باشا
293– 1148 هـ الأمير بكر باشا
294 – 1149 هـ الأمير مصطفى باشا
295– 1152 هـ الأمير سليمان باشا المعظم
296 – 1153 هـ الأمير على باشا الحكيم
297 – 1154هـ الأمير يحيى باشا
298 – 1156هـ الأمير محمد باشا اليدكش
299 – 1158هـ الأمير محمد راغب
300 - 1161 هـ الأمير أحمد باشا كور
301 – 1162 هـ الأمير شريف باشا عبد الله
302 – 1166 هـ الأمير محمد أمين باشا
303– 1166 هـ الأمير مصطفى باشا
304 – 1169 هـ الأمير على باشا الحكيم
305 – 1171 هـ الأمير مصطفى باشا
306 – 1174 هـ الأمير أحمد كامل
307 – 1175 هـ الأمير بكير
308 – 1176 هـ الأمير حسن باشا
309 – 1179هـ الأمير حمزة
310 – 1181 هـ الأمير محمد رقام
311 – 1182 هـ الأمير محمد باشا
312 – 1183 هـ الأمير أحمد باشا
313 – 1184 هـ الأمير قرة خليل
314 – 1188 هـ الأمير مصطفى باشا النابلسى
315 – 1189 هـ إبراهيم باشا
316 – 1190 هـ الأمير محمد باشا عزت
317– 1193 هـ الأمير إسماعيل
318 – 1195 هـ الأمير محمد باشا مالك
319– 1196 هـ الأمير على باشا القصاب
320 – 1197 هـ الأمير محمد باشا السلحدار
321 – 1198 هـ الأمير مراد بك
322 – 1200 هـ الأمير محمد باشا يكن
323– 1200 هـ الأمير حسن باشا الجزائرى
324 – 1201 هـ الأمير عابدين باشا
325 – 1203 هـ الأمير اسماعيل باشا التونسى
326 – 1205 هـ الأمير محمد باشا عزت
327– 1209 هـ الأمير صالح باشا الطرابلسى
328 – 1211 هـ الأمير أبو بكر باشا الطرابلسى
329 – 1216 هـ الأمير خسروا باشا
330 – 1218 هـ الأمير على باشا الجزائرى
331 – 1218 هـ الأمير خورشييد باشا
332 – 1220 هـ الخديوى محمد على باشا
333 – 1260 هـ الخديوى إبراهيم باشا
334 – 1265 هـ الخديوى عباس باشا
335– 1270 هـ الخديوى سعيد باشا
336 – 1279 هـ الخديوى إسماعيل باشا
337– 1279 هـ الخديوى محمد توفيق
338 – 1282 هـ الخديوى عباس حلمى الثانى
339– 1310 هـ السلطان حسين كامل الأول
340 – 1332 هـ المغفور له الملك فؤاد الأول
341 – 1335 هـ الملك الصالح فاروق الأول ** أبن المغفور له الملك أحمد فؤاد الأول بن الخديوى إسماعيل بن الخديو إبراهيم باشا بن الخديوى الفاتح الحاج محمد على باشا وهو ملك البلاد اليوم وحامى زمار الشعب المصرى الكريم خلد الله ملكه وثبت قواعد دولته وآدام عزه ونصره تحت لواء الاسلام بمحمد وآله آمين

( عمل حسن قاسم مدير المجلة 1356 )



342 – 1371 هـ قيام ثورة 23 يوليو 1952 الرئيس محمد نجيب

343- 1373 هـ 1954 الرئيس جمال عبد الناصر

344 - 1389هـ 1970 الرئيس محمد أنور السادات

345 - 1410هـ 1981 الرئيس محمد حسنى مبارك

346- 1432هـ 2011 المشير محمد حسين طنطاوى

347 - 1433هـ 2012 الدكتور محمد مرسى

348 - 1434هـ 2013 المستشار عدلى منصور

349- 1435هـ 2014 المشير عبد الفتاح السيسى

وهو رئيس البلاد اليوم وحامى زمار الشعب المصرى الكريم خلد الله رئاسته وثبت قواعد دولته وآدام عزه ونصره تحت لواء الاسلام بمحمد وآله آمين


بعده[/b]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 16, 2021 4:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 40873
حمى الله نصر وشعبها وارضها ونيلها وسمائها وقطّانها الطيبين- بوركتم اخى الكريم

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 19, 2021 7:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570


فى ذكرى مهرجان الطيران :

تاريخ الطيران بين الاسلام وأوروبا



من كتاب : ( تاريخ الجندية الاسلامية ) للأستاذ حسن قاسم مدير المجلة

الطيران بمعناه الحقيقى لم يكن معروفا عند المسلين ، ولكنهم حاولوا معرفته فوضعوا أساسه للعالم ولو أنهم عنوا به عنايتهم بالمركبات والآلات والاختراعات الأخرى لكانوا هم أسبق الامم إلى إيجاده فى العالم ولكنهم مع هذا لم يعدموا أسبقية الفضل فى وضع نواته الأولى للأمم الغربية ؛ وقد جاء القرآن صريحا به فى غير ما آية من كتاب الله .

فأول ذلك آية الأنعام:(والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون) .

ثم آية الطيران : ( أو لم يروا إلى الطير فوقهم صافات ؛ ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن ) والآية الأخرى ( أولم يروا إلى الطير مسخرات فى جو السماء ما يمسكهن إلا الله . إن فى ذلك لآيات لقوم يؤمنون )

وقد سئل العالم الكبير الأستاذ الكتانى عن سؤال من هذا النوع . ونصه :

أين تجد فى القرآن الكريم الأخبار بظهور هذه المراكب الجديدة والوابورات العديدة مما يخرق البحار أو يجرى فوق التراب والأحجار أو يطير فوق عباب الجو فى الليل والنهار فأجاب فى قوله تعالى لما أمتن الله على عباده يخلق أنواع ممـــا يركبـون

( والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعملون )

صرحت الآية الكريمة خطابا للأسلاف السابقين بأن الله تعالى يخلق أى من جنس ما يركب ما تعلمون الآن وقت الخطاب يخلقه سبحانه بعد ، فكل ما ذكر من الاختراعات الحافلة والأشياء الغربية المركوبة فى هذه الدنيا العاجلة داخل فى هذه الآية الشريفة دخولا جليا لا ينكره إلا اصحاب الآراء السخيفة ، فهذا إخبار من الديان قبل وجود الزمان والمكان بخلقه سبحانه أشياء مما تركب فى الزمان الأخيرة ( 8-9 اليواقيت الثمينة )

ومن هذه المركبات التى أخبر الله سبحانه بظهورها فى آخر الزمان كل ما نشاهده اليوم ويدخل فيها الطائرات

وفى ص 65 من نفس المصدر المذكور أيضا وقد وجدت حديثا يحتمل أن يكون النبى صلى الله عليه وسلم أشار إلى هذه المراكب الهوائية الجوية فيه وهو ما أخرج الطبرانى فى معجمه الكبير عن عبج الله بن مسعود رضى الله عنه قال . قال مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقوم الساعة حتى لا تنطح ذات قرن جماه وحتى يبعث الغلام الشيخ بريدا بين الأفقين وحتى يبلغ الناجر بين الافقين فلا يجد ريحا

وقد خصت الآية الأخرى المذكورة الطيران وحده إذ قد ذكرت الطائرات وسر بها وأنها تمسك وتقبض بقدرة الله تعالى ، وقد كتب عن هذا من معاصرينا الأستاذ محمد العمار فى مجلة المؤتمر الاسلامى التى تصدر بدمشق مقالا نأتى على أطرافه بيد أننا لا ننسى أن الطبرى قد ثبت عنده الكيران الشخصى ومحاولة بعض الناس له فلم يفلح

وفى ذلك يقول بعض معاصرينا مما نشر فى الهلال

ليست فكرة الطيران فى العالم ، ولا حب الجولان فى الفضاء ، ولا حب الاستطلاع غلى ما وراء الأفلاك ، ولا فكرة المجازفات ، ولا الرحلات على متون الهواء ، بحديثة عهد أو من خواص ومميزات هذا القرن ، بل ليست بابنة الألف أو الألفين عاما ، إذ يحدثنا الطبرى المؤرخ فى أخبار ( جسم الشيز وبوتجهان أخى طهمورت (1) ما يثبت ان هذه الفكرة كانت من قبل عهد نوح ، ولو أنه حدثنا بها كأسطورة الأقدمين ، فما أبدع الأساطير !! وما أدلها على انتعاش المخيلة فى العصور الأولى !! وما أقواها برهانا على حب نفسية الأنسان الأول فى مباراة الطيور فى هوائها !؟ ولولا حداثة عهد الأقدمين بالوجود لا خترقوا السبع الطباق

ولما كانت أدمغة البشر إذ ذاك لم تبلغ تمام نموها وتكتمل نشأتها وتصطغ بالبغة العلمية كان من اللازم عليها أن تنسب كل ما جهلته ولم تتمكن عقليتها من معرفة علته والوقوف على أسرار غموضه إلى الشياطين والجان والعفاريت ، شأنهم شأن الجاهل الغر الحديث العهد بالعجائب والغرائب

وإننا لنعذرهم إذا علمنا أن الفرنسيين بعد مرور الكثير من الحضارات كالحميرية والفرعونية والرومانية والبيزنطية على الانسان ظنوا أن الساعة التى أهداها هارون الرشيد غلى ملكهم شارلمان يديرها العفاريت

قال الطبرى ( ثم أمر فصنعت له عجلة من زجاج فصعد فيها الشياطين واقبل عليها فى الهواء من بلده دنياوند إلى بابل فى يوم واحد ، وذلك يوم هرمزر وزفروردين ماه ، فاتخذ الناس للعجوبة التى رأوا من إجرائه ما اجرى على تلك لحال نوروز وأمرهم باتهاذ ذلك اليوم وخمسة أيام بعده عيدا )

كيف لا يتخذونه عيدا وقد شاهدوا فى ذلط اليوم معجزة بشرية وقطع طائرهم الأول من نوعه بطيارته البللورية ما ينيف عن همسمائة ميل تقريبا ما بين دنباوند وبلاد بابل فى يوم واحد ?

ونشرت جريدة الأهرام فى 27 شهر 4 سنة 37

(1) تاريخ الطبرى .ج1 ص 88 المطبعة الحسينية المصرية

بعده




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 20, 2021 6:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570




النور المحمدى



لما تعلقت إرادة الله تابرك وتعالى ، بإيجاد خلقه ، وتقدير رزقه ، أبرز الحقيقة المحمدية ، وأوجد الأننوار الأحمدية ، واشتق اسمه من اسمه تعالى ، فذو العرش محمود ، ونبينا محمد ، وقال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : أول ما خلق الله نورى ، ومن أجل هذا الاعتبار ، سمى المصطفى بنور الأنوار ، وبأبى الأرواح ، وفى حديث جابر عنند عبد الرازق مرفوعا ، يا جابر إن الله قد خلق قبل الاشياء نور نبيك من نوره .

وأخرج من نوره العوالم كلها ، العوى والسفى ، على الصورة التى اقتضتها حكمته وإرادته ، ثم أعلم الله عز وجل ، سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم بنبوته وبشره برسالته ، هذا وآدم لم يكن إلا كما قال صلى الله عليه وسلم ، لما سئل ( يارسلو الله متى كنت نبيا ؟ )

قال صلى الله عليه وسلم : كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد .

ولما دار الزمان دورته ، ظهر سيدنا حضرة النبى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، كاملا مكملا ، جسما وروحا ، فهو صلى الله عليه وسلم وإن تأخرت طينته وخلقته ، فقد عرفت قيمته ، وعلم حسن قده وقوامه ، فهو خزانة السر ، حيث أفاض الله عليه مالا يوجد فى غيره ، وموضع نفوذ الأمر ، الذى تظهر كمالاته ، التى تفيض على خاصة خلقه ، فلا ينفذ أمر إلا منه ، ولا ينقل خبر إلا عنه

ألا بأبى من كن ملكا وسيدا وآدم بين الماء والطين كائن



وسئل بعض كبار المحدثين ، كيف صار محمد صلى الله عليه وسلم ، يتقدم الأنبياء وهو آخر من بعص ؟

قال : إن الله تعالى لما أخذ الميثاق فى عالم الذر ، من بنى آدم من ظهورهم بأن أخرج بعضهم من صلى بعض ، ونصب هلم دلائل على ربوبيته ، وركب فيهم عقلا وأشهدهم على أنفسهم ، ألست بربكم ؟ قالوا بلى ، كان محمد صلى الله عليه وسلم ألو من قال ، بلى ، أنت ربنا حقا وصدقا ولذلك صار محمد صلى الله عليه وسلم يتقدم الأنبياء وهو آخر من بعث .
وروى عن على بن أبىطالب ، كرم الله وجه ، أمير المؤمنين زوج البتول الزهراء عليه السلام ، أنه قال : فى تفسير قوله تعالى ( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ) لم يبعث الله نبيا من آدم فمن بعده إلى عيسى عليه السلام إلا أخذ عليه العهد فى محمد صلى الله عليه وسلم ، لئن بعث وهو حى ليؤمنن به ولينصرنه ، ويأخذ العهد بذلك على قومه المبعوث فيهم ، وهو مروى عن ابن عباس أيضا .
وقيل إن الله تعالى ، لما خلق نور نبينا صلى الله عليه وسلم ، أمره أن ينظر إلى أنوار الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فغشيهم من نوره ، ما أنطقهم الله به ، وقالوا : يا ربنا من غشينا نوره ، فقال الله تعالى هذا نور محمد بن عبد الله ، إن آمنتم به جعلتكم أنبياء قالوا آمنا به وبنبوته ، فقال : الله تعالى ، لهم أأشهد عليكم ؟ قالوا نعم اشهم علينا ، فذلك قوله تعالى (وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ) وفى هذه الآية الشريفه من التنويه بالنبى صلى الله عليه وسلم ، وتعظيم قدره العلى ما يخفى .

وعلى تقدير مجيئه فى زمانهميكون مرسلا غليهم فتكون نبوته ورسالته عامة لجميع الخلق ، من آدم عليه السلام إلى يوم القيامة ، بهذا التقدير ، ويكون الأنبياء وأممهم كلهم من أمته ، مع بقاء الأنبياء على نبوتهم ، ويكون قوله صلى الله عليه وسلم فى اثناء حديث رواه الشيخان وغيرهما وبعثت إلى الناس كافة ، قومى وغيرهم من العرب والعجم والأسود والآحمر ، فالنبى صلى الله عليه وسلم نبى الأنبياء ، ولهذا ظهر فى الآخرة جميع الآنبياء تحت لوائه صلى الله عليه وسلم .

وروى الحاكم فى صحيحه ، أن ىدم عليه الصلاة والسلام . رأة اسم محمد مكتوبا على العرش وأن الله قال : لآدم لولا محمد ما خلقتك وروى أن الله تعالى خلق العرش على الماء ، فاضطرب فكتب عليه ، لا إله إلا الله محمد رسول الله فسكن _ صححه الحاكم

فضيلة الشيخ أحمد أبى رحاب
الجمعة 10 ربيع الأول سنة 1353هـ
22 يونيو سنة 1934



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 20, 2021 7:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570




ذكرى المولد النبوى الشريف



بقلم فضيلة الأستاذ الجليل الشيخ محمد سليمان أستاذ لوعظ الاسلامى
======================================
مصر فى يوم الجمعة 10 ربيع الأول سنة 1353 هـ
الموافق 22 يونيو سنة 1934
======================================

الحمد لله الذى شرف الوجود بالنبى الأمين ، واصطفاه فكان خير مبعوث فى العالمين ، وختم ببعثته الباقية نبوة الأنبياء ورسالة المرسلين ، وأثنى عليه فىكتابه بمجامع الثناء ، فقال ( وإنك لعلى خلق عظيم ) .

أستغفره وأشهد أن لا إله إلا هو رفع ذكر حبيبه وأعلاه ، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله المقورن إسسمخه بأسم ربه فى أفضل ذكر تنطق به الشفاه ، لا غله إلا الله محمد رسول الله ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أفضل الصلاة واتم التسليم .

أما بعد فقد قال الله تعالى :-

(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ)

عباد الله !

فى مثل هذا الشهر خرجت درة الكائنات من أصداف المغيبات ، وبزغ فجر الحق من حرم الله فشق فجب الظلمات ، واشرقت شمس الهداية من بيت آمنة الزهرية مقرونا شروقها بخوارق العادات ، وتجلى سناها مؤذنا بانهزام الوثنية ، واكتساح ضلالات الجاهلية ، وإظهار دين الله القوى القويم ، فى هذا الشهر أقام الله على الناس حجته ، وألبس الحق جلله ووضع فى الارض رحمته ، وصرف على المسالمين المهتدين غضبه ونقمته ، فى مثل هذا الشهر ولد مؤسس دين الاسلام ، ومبدد جيوش الخرافات والأوهام ، ومطهر الكعبة المشرفة من الاصنام ، ولد محفوفا بعناية ربه ، وعلى رأس الأربعين بعث رحمة مهداة من الله الرحمن الرحيم.

بعث فريدا وحيدا إلى أقوام ألفت الكفر والضلال والعناد قلوبهم ، وطبعت على تقديس عادات الآباء والاجداد نفوسهم ? وأشربت القسوةوالصلابة والجفوة طبائعهم ، فجاهدهم بقوةالنفس لا بقوة الحديد وصابرهم علىدعوة الحق متحملا إيذاءهم البالغ الشديد ، حتى أذاب هذا العناد بعزيمته الصادقة وخلقه الكريم : اجتذبهم إلى الحق وجهزهم جنودا للاسلام مخلصين ، وصبر ارواحهم بعد التوحش كأرواح الملائكة المكرمين ، وتركهم للاسلام ثروة يعتز بها وبذكراها على مر السنين ، فاملأ أيها المسلم بمحبة هذا الحبيب قلبك ، وذكر به دائما نفسك ، وأكثر فى كل وقت من الصلاة عليه والتسليم .

عباد الله !

أنعم بها ذكرى ما أجدرنا أن نتخذها عيدا نجدد فيه صلتنا بالدين ، ونتعرف فيه ( ولو قليلا ) من ككمالات سيد المرسلين ، ثم نقارن بين أخلافه وأعماله وبين ما ألفناه فى هذه السنين ، لعل ذلك يدفعنا إلى إصلاح ما فسد من نفوسنا ، وتقويم ما اعوج من أخلاثنا وعاداتنا والرجوع إلى الله تعالى بالاعتذار عما فرط من الذنب العظيم

نعم وبهذا العمل الجليل يسر الرسول عليه الصلاةوالسلام ، وبإحياء شرعه يخلد اسمه ويحيى ذكره بين الخاص والعام ،

بعده


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 03, 2021 12:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570

تحت عنوان الرجل الطائر



مانصه : يقال إن مخترعا أمريكيا يدعى ( كليم سوهن ) ويسمونه فى بلدته ( الرجل الطائر ) أوشك أخيرا أن يحقق حلم ( إبكار ) أى طيران الانسان بنفسه بدون طيارة ، وما أكثر الذين عالجوا هذا الأمر قبله من دون أن يدركوا الغرض الذى ينشدونه وذلك من عهد روجية باكون فى القرن الثالث عشر للميلاد إلى الإلمانى ليليانتال فى القرن التاسع عشر وفى جملة الذين عالجوا الطيران ليوناردو دى فيتشى وسرانودى برجيراك

ولقائل ان يقول : وهل استطاع أحد فى الحقيقة أن يحقق هذا الحلم قبل الآن .

وها نحن ننشر للقراء خبرا عما روته مدام فيرجينى ديمون بريتون المصورة المشهورة من هذا القبيل فى أحد الكتب الصغيرة المتضمنة تذكاراتها والحاملة عنوان ( البيوت التى عرفتها )

قالت إنها لما كانت صغيرة كانت تذهب مع والديها إلى بلدة ( دوار نينيه ) لقضاء فصل الصيف وهناك تعرفت برجل اسمه ليبرى إلا ان الجميع كانوا يطلقون عليه اسم الرجل الطائر ، وكان ليبرى هذا قد صنع طائرا صناعيا تبلغ بسطة جناحية خمسة عشر مترا فكان يلد جسمه ويستعمل دينك الجناحين علىمثال استعمال البحار للقلوس مستعينا بذراعية وبقوةالهواء

وقام بتجربته الأولى فى سنة 1856 فى المكان المسمى برأس تريفونتك فقعد فى طيارته المربوطة بمركبة يجرها جواد ، وتقاطر الناس من كل القرى المجاورة لمشاهدة تلك التجربة المدهشة ، ولما قطع ليببرى الحبال ليطير التفت هذه الحبال على جسم سائق المركبة فارتفع فى الهواء مع المجرب ، وارتفعت أصوات النظارة من شدة الذعرر ولكن ليبرى تمكن من أن ينزل إلى الأرض الطيار الذى طار بالرغم منه

وطار ذلك الرجل الطاشر مرة أخرى من أعلى مطحنة تريبول ، ولما انتهى الخبر إلى نابليون الثالث وعده بأن يمده بالمال ليستكيع إكمال تجاربه إلا أنالحرب السبعينيىةنشبت وحالت دون إنجاز وعد الامبراطور : وخاض ليبى تلك الحرب كليها ولما عاد إلى ( دوار نينيه ) ولم يكن عنده المال اللازم لأنجاز اختراعه نبذ أحلامه ( الجوية ) وانتظم فى سلك الشحنة لتحصيل رزقه

وقضى ذلك الرجل الذى علل النفس بفتح الجو وتسخير الهواء ما بقى له من الحياة فى خدمة بلدته ، ونسى الناس ما كان يفكر فى إخراجه إلى حيز الوجود

وهذا الذى أخبرت به ماج فيرجينى مما قد يحقق لنا أسطورة تروى فى كتاب الصوفية وهى الطران فى الهواء وهو عندهم ركن ركين من أركان الولاية ونقول عنها أسطورة بل وخرافة أيضا لكن ما أحلاها من أسطورة وما اصدقها من خرافة فقد باتت منبتا خصيبا وتربة مريعة فى مكتشفات هذا الجبل وما يدرية لعل اليوم الذى تتحقق فيه هذه الأسطورة كاد يظلغا .

تاريخ الطيران بين الاسلام وأوروبا
(2)


ونذكر والشىء بالشىء يذكر أن وليا من مصر كان يقيم بشارع بين السورين من اهل القرن العاشر الهجرى غضب ذات يوم على بعض مريدية فخشى على نفسه العطب والطرد فراح يتشفع إليه بمعارفه ممن لهم عنده قدسية ومكانة ، فلما داءه متشفعا لهذا المريد لم يجده فى مكانه فراح يبحث عنه وبينما هو فى الطريق إذ رفع رأسه عن غير قصد فأبصر به طائرا فناداه وأشار اليه بالنزول فنزل فسأله الشفاعة فى المريد المذكور فشفع له ثم حلق فى الجو وطار حيث كان ، هذه الأحدوثة رويناها عن كتب الصوفية ( ولها نظائر ) على أنهما أسطورة ، لكن المستقبل الكشاف سيعرضها لنا فى ثوب الحقيقة الناصعة

وقد عرف نوع هذا الطيران عند الصوفية من أول ما عرف التصوف الاسلامى أى من أكثر من 1200 سنة

وقد كنا قبل ظهورالطائرات محال أن نصدف بها أو أن نؤمن بها بحال ، والآن قد لا نصدق طيران الأنسان ونستحيله كاستحالتنا للطائرات لكن ما الذى يمنع ذلك الانسان الجبار ان صطنع لنفسه معدات الطيران من أجنحة وذيل وما الى ذلك حتى إذا ما واتاه الخظ طار وشارك النسر فى طيرانه والخطاف وسائر الطيور وربك يخلق ما يشاء وتار إن فى ذلك لآيات


بعده



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 19, 2021 5:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570


الطيران فى عهد الدولة العباسية



وابعد ما رويناه عن الطائرات الاسلامية وجود مركبات هوائية عرفت بالطيارة فى العصر العباسى وحدثنا عنها التاريخ وأنها كانت مما يركبه الخليفة والكبراء وقد أشار لها السيوطى فى تاريخ الخلفاء بقوله :

وفى سنة 54 ماتت أخت معز الدولة فنزل المطيع فى طيراة الى دار معز الدولة يعزية فخرج اليه معز الدولة ولم يكلفه الصعود من الطيارة وقبل الارض مرات ورجع الخليفة الى داره ( تاريخ الخلفاء لسيوطى ص 266 طبعة اخيرة )

فقوله هنا نزل وصعد فيه إشارة الى انها مركبة هوئية من غير شك ونحن مع جزمنا بأنها كانت غير الطائررات الحالية إلا أنه حسبنا وجود مركبة عند المسليمن بهذا الأسم الذى نعرفه الآن من الف سنة ونيف

وليس أدل من هذا على ما للمسلمين من فضل فى إختراع هذه المركبات إذ هم كما قلنا وأبنا نواتها الأولى

فليت المسلمون اليوم يقدرون ذلك قدره ويحفظون ذلك الناموس فيهجرون ما هم عليه من تواكل وتكاسل ويهاجرون إلى أعلى مراتب المجد ليتسنمون ذروة العلياء حتى تسجل لهم ذكريات حميدة كما سجلها التاريخ لأسلافهم

أول طائر فى الاسلام
تجربة العباس بن فرناس الأندلسى



يقول الاستاذ محمد على العمار فيما نشر له بمجلة التمدن الاسلامى .

دهش العالم دهشة استطار لها اللب حينما برز فن الطيران بمنطاده الى حيز الوجود وتضخم وتعدد وأصبح كالمدائن الفخمة تقل على متنها الناس وما شاؤا من مااع أجل دهش وحق له أن يدهش وقد أصبحت الدولة تعتز بهذا الأسطول الجوى وذلك السلاح القوى **لا تبحث أيها المسلم ولن يهيض جناحك اليوم إن قيل أن هذا المخترع لهذا السلاح إنما كان عربيا مسلما نثقف بالقرآن ونهذب به حتى أخترع ما اخترع فقد كان المسلمون ينبوع المدينة الحافزة الى الأبداع وهم الذين يقدرون التفكير قدره

وهذا التفكير الحر النزية إنا قدرة فى نفوسهم القرآن الحكيم الذى لا يأتية الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد إن هذا الكتاب الكريم قد دعاهم وحرضهم على النظر والتفكر فى ملكوت الله المملوء بالاسرار والعجائب ليشهدوا به منافع لهم وليذكروا أولوا الألباب بعظمة خلقه الواحد الأحد القادر الحكيم المنزه عن الشريك المعين فصاروا يجبلون الطرف فى آياته وينعمون النظر فى أسراره ومكنونانه ويستنبطون منه النظريات العلمية والقواعد الفنية

وصار عندهم اعتقاد راسخ ارسخ من الجبال الشوامخ أن لكل آيه بل لكل حرف سر من الأسرار لا يعلمه إلا الله والراسخون فى العلم ومن جملة آياته الحكيمة التى نزلت على القلب الطاهر قلب ممدن العالم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قوله تعالى ( أولم يروا الى الطير فوقهم صافات ويقبض ? ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شىء بصير ) تفكر المسلمون فى هذه الآية كغيرها تفكرا عميقا متسائلين عن القبض والبسط الذين جعلهما الله سبحانه وتعالى دليلا من جملة من تدبر هذه الآية العباس بن فرناس الأندلسى فانه قد وصل فى جملة أبحاه القرآنية الى هذه الاية الكريمة ( أولم يروا الى الطير ) إلخ

وتفكر فيها تقكرا عميقا باحثا عن أسرارها العلمية والعميلة وقال فى نفسه لا بد وأن يكون فى أمر الطير سر من الأسرار اله فى الآية الى الحقيقة التى هى مغإلهية جار على سنة طبيعية حتى جعلها الله دليلا ناطقا على وجوده سبحانه ونبه فى الآية إلى الحقيقة التى هى مناط البحث والنظر والتفكير – نفى تعالى عنهم هذه الرؤية وجعلهم كأنهم لم يروا الطير وما ذلك إلا لأنهم لم يبحثوا ولم يتقكروا ، أدرك العباس ذلك وقال لا بد أن أبحث وأبذل اية جهدى فى اكتناه هذا السر حتى أكشف عنه اللثام وظل يفكر ويشتغل حتى أداه التعمق بالبحث والتنقيب عن السر الى النتيجة – المتوخاة ولسان الحال منه يقول إن الله سبحانه وتعالى ينبهنا فى هذه الآية الى فهم سنته فى الهواء ومقدار ما يحمل من أثقال ولا يكون ذلك إلا بدراسة طبيعة الهواء والطير فلنتأمل كيف خلق الله الطير على ذلك النخو الخاص ، انتبه الى الريش والأجنة فقال بها استطاعت بقدرة الله أن تقف فى الجو إذ قد أضاف الله الأمساك الى نفسه وحده كما تنسب اليه جميع القوى الطبيعية قال تعالى ( وما يمسكهن إلا الرحمن ) لأنه هو الذى أعدها بهذا الخلق لأن تقف فى الجو . فاستطاع ذلك العالم الجليل أن يقف مع العلم جنبا بدراسة قوانين الطبيعة واستفاد من شكل الطيور المذكورة فى الاية فكسا جسمه بالريش ومد لنفسه جناحين وحلق فى الفضاء ومشى مسافة بعيدة ولكنه سرعات ما وقع إذ أنه لم ينتبه الى الذنب يعمل مثله ولم يكتف بذلك بل أنه صنع بعدئذ طيارة واستطاع أن يحلق بها فى الجو أمام جمع غفير من أهالى قرطبة ولكنه لم يستطيع أن يمشى بها بل فى واقعا مكانه وبقى عند هذا الحد احتراعه إذ عاجله لأجل قبل الأتمام

وقد كانت هذه الطريقة نفسها هى الفكرة التى اتبعها مورياد أحد مخترعى الطيران من الأفرنج وتسمى عندهم بالمروق وسيجىء معنا بحثا ضافيا عنها ، والطريقة الثانية هى عين ما فكر فيه كليمن آدر مخترعى الطيران فى فرنسا وقد تسمى عندهم هذه الكريقة بالطيران بدون محرك أو الطيران الشراعى كما سيأتى هنا قريبا

وقد ورد خبر أول مخترع عربى للطيران وهو عباس هذا فى كتاب نفح الطيب للمقرى مما يدل على مكانة الأندلس الزاهرة بالثقافة الاسلامية ومكانةالعباس الطائر العربى الأول فانه كان مخترعا وكان أيضا طبيبا للخليفة عبد الرحمن الثانى ملك الأندلس سنة 811 م ومما جاءفى ذلك الكتاب عنه استشهاد المؤلف على سبف الاندلسيين فى استنباط العلوم والفنون وفهم فى فهمها ما يأتى

ومن حكاياتهم أن أبا القاسم العباس بن فرناس حكيم الأندلس كان أول من استنبط بالأندلس صناعة الزجاج من الحجارة وأول من فك بها العروض للخليل واول من فك الموسيقى ووضع الآلة المعروفة بالمثقال ليعرف الأوقات على غير رسم ومثقال واحتال فى تطيير جثمانه وكسا نفسه بالريش ومد له جناحين وطار فى الجو مسافة بعيدة ولكنه لم يحسن الاحتيال فى وقوعه فتأذى مؤخره ولم يدر أن الطائر إنما يقع على زمكه ولم يعمل له ذنبا وفيه قال مؤمن ابن سعيد الشاعى أبياتا منها

بطم على العنقاء فى طيرانها
إذا ما كسا جثمانه ريح قشعم



وقد قيل أن أبا فرناس هذا لما أراد أن يعرض اختراعه بشكله الثانى على أهلى قرطبة اجتمع خلق كثير لمشاهدته وكان نجاحه قليلا لأنه لم يتمكن من الانتقال بطيارته فى الجو بل كل ما أمكن أنه بقى مرتفعا فى مكان واحد وسقط بعد ذلك على الأرض بين اصوات هتاف الجماهير المحتشدة

تلك صورة من صور الابجاع التى كانت تفيض به نقوس ملأتها الثقافة الاسلامية التى لم يقدرها المسلمون حق قدرها بينما جعلها الغربيون اساسا لتقدمهم ، فأتموا ما بدأ به أسلافنا الأولون الى أن صلت حالهم العلمية الى ما نرى من التقدم

هذه كانت فكرة الطيران فى بادىء أمره عند المسلمين وإن أيا العباس هذا مخترع أول طيارة فى العالم من المسلمين هو وحده صاحب الفضل فى هذا الاختراع المدهش الذى لم تسمح بظهوره العناية الإلاهية إلا فى هذا الزمن المتأخر المملوء بالدهشات بين كل آن وآخر وذلك تحقيقا لمراد الله سبحانه وتعالى إذ يقول جل شأنه ( وآية لهم أنا حملنا ذريتهم فى الفلك المشحون وخلقنا لهم من مثله ما يركبون ) وفيه الاشارة على طريق التعميم الى هذا الفلك الجوى وظهوره فى هذا الزمان الذى هو آخر عهد بالدنيا

ويمكن لنا أن نقول ان تلك الطائرة التى اخترعها أبو العباس المذكور هى من جنس الطائرات التى تسمى بذات السطح الشرعى دون آلة ولقد حاول بعض مخترى هذا القرن اختراع مثلها فلم يوفق إلا بعض كتابنا المعاصرين بكلمة يقول فيها

بعده



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء ديسمبر 07, 2021 7:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570

الطيارة ذات السطح الشرعى



لا بد وأن يكون قراء الصحف اليومية قد قرأوا فيهاإن طائرات ذات شراع قد طارت فى المانيا مسافات طويلة ، وقد يذكرون أن الهر كر ونقلد قد طار فى يونيه سنة 930 من لويس الى بورنسموت فى خط مستقيم وكانت المساقة التى قطعها حوالى ستين ميلا

ولقد بدأ الطيار رحلته فى اتجاه شمالى إلى أن وجد تيارات هوائية ملائمة مكنته من الانثناء فى طريق غربى ، ونظرا لجهله بالبلد وعدم إحرازه خرائط لا يزيد مقياسها عن بوصة لكل أربعة أميال فقد ضل الطيار طريقه

ولما وجد تيار الهواء شديدا بالقرب من بترزفيلد هبط الى أن قرب الأرض بطيارته وسأل بعض الجالسين تحته عن الكريق الى بورتسموت فدله القوم عليه وقد أدهشهم ذلك الصوت المخاطب لهم وذلك المنظر العجيب

فصعد كرونقلد بطيارته الى ارتفاع كاف فى تيار الهواء الشديد وواصل سياحته وذات السطح الشراعى هذه اسبح فى الهواء ساكنة تماما كأنها طائر ، ولذلك ستطاع الكيار أ، يحادث الناس الواقفين على الأرض ، وكان ذلك أول طائر عبر البلاد الى مكان غير معين فوق طيارة ذات سطح شراعى فى انجلترا

كيف بدأ الطيران فى أوربا



ونحن اذا قلنا إنالقرآن الكريم قد صرح لنا بوجود هذه المركبات من الأنعام فى آية الانعام وأتى به صريحا فى آيتى تبارك الملك والنحل ، واشارت إليه فى نصر صريح بلغ غاية الصراحة آية قوله تعالى ( وآية لهم أنا حملنا ذريتهم فى الفلك المشحون وخلقنا لهم من مثله ما يركبون )

غذا نحن قلنا ذلك فنما نقوله عن نظرية مؤيدة بالعلم والاكتشافات الحديثة ، وما لدينا من الآمثلة العديدة فى تاريخ مبدأ الطيران بأوروبا يثبت ذلك فان الفكرة عندهم فى احتراع هذا الفلك الجوى إنما كانت بالنظر الى الطير الذى فى جو السماء والتفكر فيه ويبدو ذلك ظاهرا جليا فيما سنذكره هنا مقتتسا من ( الطيران فى العالم لعبد ا لرحمن زكى )
الطيران الشخصى فى الهواء

فى أخريات القرن التاسع عشر ظهر الشاب الفرنسى الجرىء ( كليمان آدر ) وأراد أن يعمل شيأ لم يسبق أن عمله أحد ولذلك خصص وقته للتفكير ليلحق فى الفضاء اللانهائى لينافس المخلوقات ذات الأجنحة اللطيفة فقرأ الكتب والرسائل والمقالات وأجرى التجارب على نظريات سير ( جورج كايلى 9 ثم قادته جرأته الى الصحرراء ليراقبب حركات استاذه فى الطيران ألا وهو النسر ملك الطيور

فقضى أسابيع فى افريقيا وهو يرمى فطعات اللحم القطعة بعد الأخرى ليلاحظ هذه الطيور فى يدء طيرانها وفى أثنائه وعند نزولها وتغيير اتجاهها وكان لسان حاله يقول لماذا أنت أيأيها الخالق حرمتنا ميزة هذهالمخلوقات ...؟ وبعد ما انتفع بملاحظاته شيد طيارة على شكل خفاش وزاد عليها آلة بخارية وبعض عجلات ثم حاول الطير !! وهنا نختلف الأقاويل بل بالنسبة الى نتائجه ولكن يؤكد البعض أنه فى صباح أحد الأيام أكتوبر عام 1890 طار ( آدر) مسافة 150 قدما وبعض مضى سبع سنين عقب تجربة جوية سقط قتيلا

بعده


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس ديسمبر 09, 2021 1:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570

محاولة الطيران عند الغربيين



وأول من انتفع بخواص غاز الايدروجين أخوان كان يشتغلان فى صناعة الورق فى فرنسا فى اخريات القرن الثامن عشر وهما ( جوزيف وكاكوب ونجلفيه ) قام هذان الأخوان فى 4 يونيو سنة 1783 بتجربتهما فى ( أنوناى ) بفرسنا وارتفع منطادتهما الى علو ألفى متر ثم سقط بعد أن حمله الهواء الى مسافة تبعد عن الجهة التى ارتفع منها أربعة كيلو مترات
وقد تولت الجميعة العالمية الباريسية التجارب ففتحت الاكتتابات وجمعت المبالغ الطائلة وطار أول منطاد مملوء بغاز الايدروجين فى 27 أغسطس سنة 1783 من ساخة مارس بباريس وقد كان لطيرانه أمامالجمهور تأثيرر عظيم فى النفوس

وفى يوم 19 / 9 ) 1783 أعيدت التجربة وطار من حديقة فرساى منطاد يحمل سلة تحتوى على شاة وديك وبطة وهبط المنطاد على بعد فرسخ من فرساى بدون أنيصيبب الراكبين فيه من الحيوان ضرر فكانت هذه الأحياء الثلاثة أول من كار من المخلوقات فنالت فخرا لا تستحقه وتبوأت فى التاريخ مركزا سعيدا وأول من طار من الآدميين بمنطاد من هذا النوع ( بيلاتزدى روزيبة ) والماركيز ( دار لاند ) فى يوم 21/11/1873 فارتفعا إلى الف متر ومن ثم أطرد التحسين على المنطاد

أول منطاد سار بنفسه



وأول من صنع منطادا يسير بنفسه هو ( هنرى ديفارا ) مخترع الايجكتر وكان ذلك سنة 1852 وقد وضع فيه آلة بخارية فوتها 3 خيول ووزنها 460 رطلا وطار به فى باريس بسرعة لم تزد عن 11 كيلوا مترا فى الساعة ثم استمر التحسين مطردا فى المناطد حتى برز الكونت زبلين وجرب منطاده على بحيرة 0 كونستانس ) وكان طوله 430 قدما وقطره 40 قدما وهو مشورى الشكل مقسم 17 قسما كل منهما منفصل عن الآخر بحاجز من الألمونيوم وفى قاع المنطاد قاعتان لآلتين كبيرتين لا يشتغل منهما غير آلة واحدة والاخرى إحتياطية لاستعمالها وقت الضرورة

الجهود الحديثة فى العالم الغربى للطيران



وفى الأربعين سنة التالية قام كثير من علماء الانجليز والفرنسيين بمجهودات عظمى ولكنهم لم يحرزوا نجاحا مذكورا ومن هؤلاء وينهام وبنوا وفكتور تاتن وهور اتيوفيلبس وغيرهم من نوابغ المهندسين الذين ضحوا جميعا بأنفسهم وكان فى المانيا حوالى هذا العصر مهندس من برلين هو أوتو لينشال يجرى تجاربه فى المروق وقد ضغف من حداثته بالطيران فكان يصعد تلا من التلال المجاورة ويربط فى جسمه أجنحة ثم يدفع بنفسه على المنحدر واستمر يدرس مسائل الطيران بينما كان يطلب العلم فى الأكاديميات الفنية فى بوتسدام وبرلين فلما انتهت مدة دراسته عمل فى مصنع هندسى وبعد قليل رأى نلفسه صاحب مصنع قادرا على قضاء تجاريبه التى تقدمت بالتدريج وتمكن من إدارة آلاته بحسب هواه فلمتمض سنوات قلائل إلا وقد قام بأكثر من 2000 سفرة جوية ولسوء حظ العالم أنه مات مقتولا فى أغسطس سنة 1896 بعد سقوطه من مرقاته ( بار اشوت ) وخسر العالم بموته نابغة من نوابغة وهوو فى الثامنة والأربعين

بدء الطيران فى امريكا



وفى عام 1896 شاهد الناس نجاح ( صمويل بيروثت لاتجلى ) ( 1384 – 1906 ) وكان أنوذجه يدار بالبخار وزنته 30 رطل وكول الجناح 16 قدم وكان يبدأ تجاربه بهذه الآلة بقرب شاطئ نهر البوتوماك وفى اليوم السادس من مايو سنة 1896 طارت الطيارة بهدوؤ على سطح الماء مدة دقيقة وطارت ما يقرب من النصف ميل ثم سقطت بلطف على الماء وكان يراقب التجربة جم غفير من العلماء والمخترعين وبينهم الدكتور اسكنجر جراهام بل مخترع التليفون فانتشلها ( لانجلى ) وأطرها ثانية الأنها لم تكن تهشمت بعد فصعدت بكبرياء فى لجو حتى تتهى وقودها وماؤها
وبعد حين شيد آله أخرى وكانت كاملة من جميع الوجوه الميكانيكية وفى يوم 8 ديسمير سنة 1903 أتى بها بين الجماهير المزدحمة التى اصطفت على شواطى البوتوماك وراقبوا الاستعدادات التمهيدية وبعد قليل صعدت الطيارة على مهل ولكنها هوت الى النهر وتهشم جناحها فهلل الحاضرون تهليلا آذوا به المسكين الذى نظر اليهم بخيبة وحسرة وهزأت به صحافة اليوم فاضطر الى التخلى عن عمله ومات بعد ثلاث سنين ولكن فى أوائل عام 1914 أصلح احد تلاميذه هذه الطيارة وجلس على مقعدها وأدار آلتها فاتفعت وطارت به ! ومنذ ذلك الوقت نال ( لا نجلى ) فخر احتراع

اول طيارة طارت فى الجو



ويعد خيبة ( لانجلى ) بتسعة أيام أى فى 17 / 12/ 1903 نجح الاخوان الاميركيان ويلبور وأورفيل فى صنع طيارة لهما وسافرا بها فنالت امريكا فخرا عظيما

وقصة انتصار الامريكيين لا نخلو من غرابة فقد كان أبوهما واعظا واتخذ صناعة الدرجات وابتداء دراسة الكيران فقرءا كل ما كتب عنه ثم قام بتجاربيها فى المارقات كما صنع الالمانى ليانثال وامتازا بحماستها وشجاعتهما ومثابرتهما وكا يعوزهما المال ولكن كان يصرفان من مرتب والدهما الشهرى لهما ومما كانا يتناولانه من أختهما المدرسة ( كترين ) التى كانت تشجعهما وتحى الأمل فى صدورهما وهى والحق كانت سبب انتصارهما الجوى وقد قما بآلاف التجارب فى جيمع أنواع الطيارات فى التلال الرميلة شمال كارولينا وهما يبحثان عن آلة خفيفة لادراة آلتهما فلما خابا أراد أن يصنعهما بنفسمها واخيرا ثم الأمر ونقلت الى ( كتى هوك ) بشمال كارولينا

وقد أتى اليوم العظيم ووزعت النشرات العديدة على المخترعين وبالرغم من ذلك لم يتكرم بالحضور سوى خمس ثم طرح الأخوان عملهما للمشاهدة فأخذ لاورفيل مكانه وأدرا الآلة ثم جرى تحتها ( ويلبور ) وتحركت الآلة للأمام ببطء وهى تقاوم الريح القوية ثم ارتفعت الىالجو وبقيت معلقة فى الجو إثنى عشر ثانية وفى مرة أخرى دامت طيارتهما 59 ثانية وقطعت 52 قدما ، قضيا الوقت يجريان ويصعدان ويهبطان ولم تساعدهم حكوماتهم جديا فحولا دفتهما إلى أوربا وكانت فرنسا فى مقدمة الأمم اهتماما بالطيران فلما ولا إليها عام 1908 تعاون المهندسون الفرنسيون معهم فى اتمام جهازهم وأصبحت فرنسا لا تنافسها أمة فى الطيران حتى سنة 1914 وفى ديسمبر عام 1908 فى ( لامان ) طار ( ويلبور ) 77 ميلا فى ساعتين وعشرين دقيقة وأخرسا القائل ( لن تتغلبوا على الطبيعة )

وبعد مدة ظهر كثير ممن اقتلوا آثارهم منهم سانتوس دومو ( 1873 ) المهندس البرازيلى – وبولهان وبلير يو وكودى وغيرهم – وكلهم قاموا بجهود تذكر بالفخر فى ميدان الطــــــــيران الحديث
واليوم يسافر الانسان من لندن إلى باريس ليقضى أعماله السريعة ثم يعود إلى عمله ويتناول غذاءه فى بيته ، وطالت مسافات السفر وكثرت السياحات الجوية حول العالم وأصبحت سرعة الطيارات تزيد عن 200 ميلا فى الساعة ... كل ذلك ولا يزال الطيران فى مهده لأنه لا يدرينا إن نرى أعجب من هذا ، وقد كانعمر الطيران عام 1914 لا يتجاوز 11 ربيعا ولم يكن لانجلترا سوى 82 طيارة فبلغت هذهالقوة عند الهدنة 25000 طيراة بريطانية

وقد زاد الكيران الآن فى العالم أجمع زيادة مدهشة ولقد لقى نجاحا كبيرا ليس فى الجو وحسب بل ومن أعظم ما ناله الطيران من النجاح عبور المحيط الاطلانطيقى ، وكان ذلك فى مايو سنة 1919 عندما قام الطيار الملازم ( ريد ) من رجال البحرية الأمريكية من نيويورك قاصدا لشبونة ولم يمضى شهر على هذه الرحلة حتى قام الطيار الانجليزى الكبتين ( جون الكوك ) ورفيقه الأمريكى الملازم ( ارثرمرون ) من نبيوفو ندلند يوم 14 يونيو من السنة نفسها ووصلا ايرلندا بدون وقفة فى الطريق فى مدة 16 ساعة و12 دقيقة ولا تقل المسافة عن 1960 ميلا.
ونجح الاميركان فى مهمة الطيران حول الدنيا بعد أن لا قوا أهوالا شديدة وقد تألف بعثتهم على رأسها ماجور ( مارتن ) الذى استخدم طيارة من طراز ( دوجلاس ( فبدءوا رحلتهم فى أوائل ابرايل سنة 1924 وانمو الدورة حوال العالم فى نحو ستى أشهر

وقام غيرهم بما قاموا ومازال المستقبل يكشف لنا عجائبب وآيات مدهشات فى فن الطيران

بعده


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء ديسمبر 14, 2021 10:52 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570


موبارد ونظره فى الطيران
الذى فى جو السماء



بحث مويارد منذ نصف قرن تقريبا فى طيران الطيور وكيفيته فاستنتج من أبحاثه أنه لا بد للأجسام التى هى أثقل من الهواء من طيرها بأجنحة كما تفعل الطيور – وذلك لأن الطيور نفسها أثل من الهواء وليس لديها قوة سحرية تستخدمها لحملها فى الفضاء فلا معنى لأن تختص هى وحدها بالطيران – وقد وجد بالبحث أن القوة اللازمة للطائرة تزيد كلما قل حجمة ووزنه ، كذلك تزيد السرعة كلما قل مسطح الأجنحة وتلك نظرية وصل اليها العلماء عند ما درسوا الطيران من الوجهة النظرية ووجد أيضا أن النب لا فائدة منه فى حالةالطيران على خط مستقيم وتظهر فائدته فقط عندما يحاول الطائر تغيير وجهته وعندما يزيد الاتفاع وهو بمثابة السكان للسفينة

( فن المروق ) فى الطيران



وما فن المروق فى عالم الطيران إلا هو بعينه تلك التجارب التى قام بها المسلمون الأولون فى مجاولة الطيران – وقد قام بها نفس الافرنج فى محاولتهم للطيران وانظر ماذا يقال فى هذا الصدد
إن أهم نقطة فى المارقات هى النقطة التى درست الطيور الكبيرة وقت أن همت بالطير فاتح الأجنحة إلى أن تحمله الريخ ثم يصعد وبعضها يلقى بنفسه فى الفضاء فاتح الأجنحة عندما يكون فوق قمة عالية ثم يحمله الريح ويصعد به فى الجو

الطائر الانسانى



وهذا يحدث بالضبط عندما يقول الطائر الانسانى فى طيارة بدون محرك مبتئا الواحد منهم إما بالجرى دافعا طيارنه معه حتى يحمله الهواء وأما أن يدفع بواسطة آلة دافعة فيحمل فى الفضاء وتجرى أغلب هذه العمليات على سفوح التلال كى يحمل الهواء الطيارة بسهولة كما يفعل الطائر

وقد تأسست فى ألمانيا أندية كثيرة لهواة المروق والطير وشبان تلك الأمة يتناسفون منافسات رسمية فى أيهم يصعد أكثر من الآخر أو يمكث مدة أطول وجميع التجارب التى شوهدت والتى تعمل حتى الآن تقرر نتيجة عظيمة وهى أن فن المروق نجح نجاحا عظيما

الطيران بدون محرك



ففى اليوم التاسع من شهر أعسطس سنة 1922 أقام الألمان السباق السنوى للطيران بغير محرك فى منطقة الرون فى مكان وعر جدا

وقد سبق ذلك أن نجح عام 1900 ( كملبرير ) مبدئيا فى التحليق بطيارته مدة 75 ثانية وسط ريح تهب بسرعة 15 إلى 18 مترا فى الثانية وقطع 250 مترا طيرانا أفقيا بعد أن تزحلق من علو 47 مترا وتمكن بعدئذ من الطيران مسافة 1830 مترا فى دقيقتين و21 ثانية بعد انحداره من ارتفاع 330 مترا

وأسفر سباق سنة 1921 عن نتائج أهم من هذه إذ تمكن الطيار ( كلمبرير ) نفسه من قطع 5 كليو مترا فى 13 دققة و3 ثوان ونجح ( بارتيز ) من هانوفر فى قطع 005ر7 كيلو متر فى 15 ق و40 ثانية بعد انحداره من ارتفاع 500 مترا وأمكن أن يحقق الغزول بمتوسط 32 مترا فى الدقيقة فى رياح تهت بسرعة تتراوح بين 6 ر 10 امتار فى الثانية وهكذا تمكن الطيارون فى سنة واحدة من زيادة الوقت المسجل للطيران بلا محرك من دقيقتين و22 ثانية إلى 21 دقيقة و34 ثانية وهذا بلا شك نجاح باهر

واستطاع ( هيفتزين ) الألمانى أن يحلق بطيارته مدة ساعتين وعشر ثوان قطع فيها عشرة كيلو مترات فجاوز أبعد مسافة قطعت إلى جينذاك فى طيارة بلا محرك

هذا فى ألمانيا أما فى انجلترا فتجاربهم على قد وساق وقد اجتمع منذ سنوان أبرع الطيارين فى ( هتفوردهل ) قرب ( بنوهافن ) للطيارة فى سباق على جائزة قدرها 1000 جنية انجليزى عرضتها جريدة ( الديلى ميل ) منالها الطيار الفرنسى ( الكسبس ما نيرول ) وقد حلق بطيارته فوق تل ( الفورث ) محترفا ريحا عاصفا وحط فى المحل الذى طار منه بعد أن ظل طائر ثلاث ساعات و22 دقيقة مجاوزا بذلك أطول مدة فى الطيران بدون محرك

بعده



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يناير 15, 2022 12:50 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570




إعجاز القرآن فى التربية البدنية

ووقاية الأجسام



ذكرت فيما تقدم ما ستطعت أن أذكره فى هذا الموضوع وقد نبهنى أخى المفضال الدكتور محمد وصفى إلى بحث له فى هذا الموضوع ضمنه كتابه ( الاسلام والطب ) الذى سوف يظهره للعالم الاسلامى عن قريب إن شاء الله = فرأيت له بحثا نفيسا جدير بالاستقراء والاشادة ورأيتنى مضطرا لأن أدعم به بحثى هذا – يقول الدكتور حفظه الله -

قال الله تعالى

( وكلوا واشرابو ولا تسرفوا إن لا يحب المسرفين )

سورة الاعراف آية رقم 31



هكذا لا يزال الدين الاسلامى يظهر لنا من اسرراره الطبية ما يدهش العقل ويحير الالباب والدين الاسلامى هو الدين الوحدي الذى يدعو تابعيه الى إحاطة أجسامهم بسياج منيع من الوقاية وهو الدين الوحيد الذى يبين العلاج النفسى وحض على العلاج الجسمى وإنى أعتقد تمام الاعتقاد أنالمسلم الحقيقى الذى يعمل بأوامر ربه ويتجنب نواهيه وانه بذلك يحي حياة طيبة ويتمتع بصحة تبلغه سعادة الدنيا كاملة غير ناقصة قال تعالى ( ومن يطع الله ورسوله ويخش الله ويتقه فأولئك هم الفائزون ، وكيف لا يفوز من أمن جسمه الأمراض المهلكة التى تسبها الخمر والعلل المهدمة التى يحدثها الزنا والمصائب الكبرى التى تنشأ عن الجماع فى المحيض والأمراض الفتاكة التى يصاب بها آكلوا الميتة والدم ولحم الخنزير ... إلى غير ذلك مما نهى عنه سبحانه وتعالى وحذر منه نبيه صلى الله عليه وسلم بل كيف يتمتع بالصحة التامة ؛ من اتبع إرشاد الله تعالى فى قوله ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) ، بل كيف يعانى آلام الجهاز الهضمى ومضاعفات أمراضه من عمل بنصيحة الله الغالية فى قوله ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا ) ?? إن أمراض الجهاز الهضمى هى من أشد الأمراض خطرا على الصحة العامة ، وهذه الأمراض فى الحقيقة أساس العلل لا نهاية لها – يتعرض لها من لا يعمل بنصيحه تعالى ، ولا رتباكات الجهاز الهضمى ومضاعفاتها الخطرة التى يقع فيها الشرهون النهمون فيقاسون من شرها ، ما فى غنى عنه ، لو توسطوا فى إشباع شراهتهم وعلموا أن المطعم والمشرب وسليتان لتعويض المستهلك من الجسم الكامل النمو ، ويتوقف مقدارها على المجهود الذى تقوم به الأعضاء .

ويعتقد الكثيرون أنهم كلما أكثروا من ملء بطونهم كلما زادوا قوة وثقلوا وزنا فيعلم هؤلاء أنهم مخطئون وأنهم يجنون على أنفسهم بذلك جناية تؤثر فى أجسامهم تأثيرا بالغا وتضرهم ضررا كبيرا
يتكون طعامنا من ستى مواد هامة هى :

(1) الماء – (2) مواد زلالية (3) مواد دهنية – ( 4) مواد معدنية –(5 ) مواد نشوية –(6) فيتامينات

ويجب أن يكون طعامنا مساويا جميع هذه المواد بنسبة خاصة تتوقف على المجهود العضلى الذى يقوم به الفرد ومعنى ذلك أننا غذا أكثرنا مثلا من المواد الزلالية لا تستفيد أجسامنا الفائدة التى يتخيلها الكثيرون حين يسرفون فى أكل اللحوم زانين أنها تزيدهم قوة ونشاطان حاسبين أنهم كلما أكثروا من أكل اللحم كلما أزدادوا صحة وعافية ، وهو رأى خاطىء بعيد كل البعد عن الواقع الملموس ،فان اللحم مادة زلالية يستعمل فقط لتعويض المستهل من الجسم ومقدارها المطلوب ثابت لا يتغير مهما أكثرت منها طعامك وسوف لا تستعمل اللحم طعاما أكثر من ثلاثة مرات كل سبعة ايام إذا علمت أنها السبب فى غصابة الأغنياء بأمراض كثيرة ، أهمها ضغط الدم وتصلب الشراييت والكليتين ، وأنى أفضل اتخاذ المواد الزلالية من ألصناف التى لا يكون فيها الزلال خالصا * ويوجد أنقى أنواع الزلاليات فى البيض واللحم والخبز واللبن والجبن ... الخ بينما تحتوى البقول والفول على صنف أقل جودة منها ويجب على العاقل ألا يصرف فى أتخاذ الزلاليات فى طعاما لضرر ذلك ولعدم كفاية هذه المادة كغذاء مطلقا وكذلك الحال مع المواد الأخرى من حيث عدم كفايتها ومن حيث ضرر استعمالها وحدها والمواد الدهنية معروفة وكذلك المواد النشوية والسكرية التى تحتوى على ذرات الأكسوجين والهيدروجين بنسبة وجودها فى الماء مصحوبة بمادة الكربون وهذه المواد موجودة فى معظم الفواكه والخضر والحبوب ، ويكثر السكر فى كثير من الفواكه كالبلح والعنب وقصب السكر وغيرها ** إن الأقتصار على استعمال أخذ هذه المواد يساوى فى الضرر عدم استعماله ، وهو ما يعد إسرافا وهو ما نهى عنه تعالى بقوله ( ولا تسرفوا ) ولذلك قيل إن متوسط ما يحتاج إليه الانسان لطعامة كل أربع وعشرين ساعة هو :

1 – رطل خبز 1 رطل لبن 5ر إلى 1 رطل بطاطس – 4 أوقيات مواد دهنية ( سمن أو زيت ) 2 إلى 4 أوقيات بقول – 2 أوقية جبن – 1 إلى 2 عدد بيض – كمية طافية : ( فاكهة . خطراوات . ماء )
ولا يخففى أن هذه المقدار نسبى فقط ولكنه يعطى القارىء فكرة عن وجوب تنويع الغذاء وجعله محتويا على المواد المشار إليها فى أول المقال ودفعة واحدة ن بشروط عدم الاسراف فى استعمال واحدة منها أو الاسراف فى عدم استعمالها :

كذلك يجب أن نعلم أن زيادة الكتلة الغذائية عن المطلوب ، هى باب الدخول الأمراض الفتاكة ، قال رسول الله صلى الله عليه سوم ( المعدة بين الداء ) ولا عجب فليس المعول على مقدار ما يمكن أكله بل على ما يستطيع المء هضمه فاننا مثلا نأكل من ملح الطعام ( كلورور الصوديود ) يومي ما يزيد على عشرين جراما بينما لا يجتاج الجسم إلا لجرام واحد ، ونصف جرام منه ويجرى مجرى ذلك كل المواد الأخرى ،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما ملأ ابن آدم وعاء قط شرا من بطنه ) وذلك أن كبر حجم الكتلة الغذائية هى البلوى التى تحدث عسر الهضم وسوئه والتهابات المعدة والأمعاء وتقرحاتها ، بل وتسبب فقر الدم إلى غير ذلك مما لا أستطيع ذكره فى مقال واحد ، والتى تشير إليها الأحاديث النبوية المذكورة والتى حذرنها من الوقوع فيها ربنا سبحانه وتعالى بقوله 0 وكلوا واشربوا ولا تسرفوا ) * وجاء فى كتاب الطب النوبى لابن القيم الجوزية عن هذه الآية ما نصه : أرشد الله تعالى عباده إلى إدخال ما يقيم البدن من الطعام والشراب عوض ما تحلل منه وان يكون بقدر ما ينتفع به البدن فى الكية والكيفية فمتى جاوز ذلك كان إسرافا وكلاهما ما مانع من الصحة جالب للمرض أعنى عدم الأكل والشر أو الاسراف فيه ** فحفظ الصحة كله فى هاتين الكلمتين الالهيتين ولا ريب أن البدن دائما فى التحلل والأستخلاف وكلما كثؤ التحلل ضعفت الحرارة لغناء مادتها فانكثرة التحلل تفنى الرطوبة وهى مادة الحرارة وإذا ضعفت الحرارة ضعفا الهضم ولا يزال بذلك حتى تفنى الرطوبة وتنطفىء الحرارة جملة فيستكمل العبد الأجل الذى كتب الله له أن يصل إليه فغاية علاج الانسان لنفسه ولغيره حراسة البدن إلى أنيصل إلى هذه الحالة لأنه يستلزم بقاء الحرارة والرطوبة اللتين بقاء الشباب والصحة والقوة بهما فان هذا مما لم يحصل البشرفى هذه الدار وغنما غاية الطبيب أن يحمى الرطوبة عن مفسداتها من العفونة وغيرها ويحمى الحرارة عن مضعفاتها ويعدل بينهما بالعدل فى التدبير الذى به قام بدن الانسان – ومن تأمل هدى النبى صلى الله عليه وسلم وجده أفضل هدة يمكن حفظ الصحة به فأن حفظها موقوف على حسن تدبير المطعم والمشرب والملبس والهواء والنوم واليقظة والحركة والسكون وغير ذلك فاذا حصلت هذه على الوجه المعتدل الموافق الملائم للبدن والبلد والسن والعادة كان أقرب إلى دوام الصحة والعافية أو أوغلبتها إلى انقضاء الأجل ولما كانت الصحة من أجل نعم الله على عبده وأجزل عطاياه وأوفر منحة بل العافية المطلقة أجل النعمم على الاطلاق فحقيق لمن رزق حظا من التوفيق مراعاتها وحفظها وحمايتها عما يضادها

وقد روى البخارى فى صحيحه من حديث ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ . وفى الترمذى وغيره من حديث عبد الله بن محصن الانصارى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصبح معافى فى جسده آمنا فى سرية عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا ، وفى الترمذى أيضا من حديث ابى هريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة من النعيم أن يقال له ألم تصح لك جسمك ونروك من الماء البارد ومن ههنا قال من قال من السلف فى قوله تعالى ( ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم ) قال عن الصحة . وفى مسند الامام أحمد أن النبى صلى الله عليه وسلم قال العباس يا عباس يا عم رسول الله سل الله العافية فى الدنيا والآخرة . وفيه عن ابى بكر الصديق قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سلوا الله اليقين والمعافا فما أوتى أحد بعد اليقين خيرا من العافية فجمع بين عافية الدين والدنيا . ولا يتم صلاح العبد فى الدارين إلا باليقين والعافية واليقين يدفع عقوبات الآخرة والعافية تدفع عنه أمراض الدنيا فى قلبه وبدنه ، وفى سنن النسائى من حديث ابى هريرة يرفعه ن سلوا الله العفو والعافية والمعافاة فما أوتى أحد بعد يقين خيرا من معافاة وهذه الثلاثة تضمن إزالة الشرور الماضية بالعفو والحاضرة بالعافية والمستقبلة بالمعافاة فانها تتضمن المداومة والاستمرار على العافية وفى الترمذى مرفوعا ما سئل اللهشيئا أحب إليه من العافية وقال عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبى داود قلت با رسول الله لأن أعافى فأشكر أحب إلى من أن أبتلى فأصبر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله يحب معك العافية .

ويذكر عن ابن عباس أن إعرابيا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له ما اسأل الله بعد الصلوات الخمس فقال سل الله العافية فأعاد عليه فقال فى الثالثة سل الله العافية فى الدنيا والآخرة وإذا كان هذا شأن العافية والصحة فى السلام وذلك من هديه صلى الله عليه وسلم فيتبين لمن نظر فيه أنه أكمل هدى على الاطلاق ينال به حفظ صحة البدن والقلب وحياة الدنيا والآخرة

التربية البدنية ومراد الاسلام منها

مما قد تقدم بيانه يظهر لنا بوضوح مراد الاسلام من التربية البدنية ووقاية الاجسام – فالاسلام يريد أن يجعل فى الأمة رجالا أصحاء لا تقعدهم التخمة وكثرة الأكل وما وما غلى ذلك عن تأدية ما عليهم من واجبات لربهم ووطنهم وللأمة لربهم بما أمر به ونهى وكلف وأوجب ، ولوطنهم ليكونوا أصحاء أقوياء يدافعون عن بيضته ويذودون عن حياضة ويرفعون لواءه فوق الخافقين ، وللامة لئلا تعوزهم شدة انهماكهم فى المشتهيات ما صلح منها وطلح وطاب وفسد فيكونوا عالة على المجتمع تعفهم الناس – فلكى لا يفقد الناس كل هذه المميزات فى الحياة دعا الاسلام إلى ما دعا إليه من هذه الظاهرة الحيوية ، وهنا نذكر باعجاب ذلك المبدأ السامى الذى دعا غليه الاسلام ونقف إدلالا وإكبارا لتعاليم ذلك الدين القيم .

التربية البدنية بين الاسلام وأوربا

ولو راينا مثلا الهرلودز رئيس أركان حرب فرق الهجوم الوطنية الاشتراكية فى المانيا يذيع فى مجاضراته التى ألقاها بمناسبة افتتاح التمرينات الوطنية الاشتراكية نوع من هذه الظاهرة الحيوية فيتكلم فيها عن أغراض التربية البدنية فى التشكيلات الوطنية الاشتراكية فيقول إننا نحبذ التربية البدنية لأننا نريد أن يكون كل أمالنى قادر على الانضمام إلى قوة الأمة الدفاعية ونحن لا نرفض المزايا الرياضية العليا لأن الوطنية الاشتراكية لا يمكن أن ترفض الاعتراف بالمزيا الكبرى من اية ناحية من نواحى الحياة ولكن يجب الاهتمام للمزايا المتوسطة ولهذا السبب أظهر الزعيم ميله مرارا الى تنشيط الالعاب الرياضية والتربية البدنية على أوسع أساس ، فعند ما يكمل الشاب الالمانى الخدمة العسكرية لا يكون قد أكمل جميع الخدمة التى يتطلبها منه الوطن والأمة ولذلك ينبغة أن يعمل فى فرق الهجوم التى تكمل تربية الألمانى 8 إذا نحن رايناه يذيع هذا وينشره بين الشعب الاشتراكى فى المانية فخليق بنا اذن أن نقف مطأطئين رؤوسنا إجلالا وإكثار لتلك التعليم القويمة وذلك المبدأ السامى الذى دعا غليه القرآن الكريم وأرشدنا اليه رسول مولانا العظيم من ثلاثة عشر قرنا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 17, 2022 4:13 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5570

حكمة عبد الأضحى
حديث لوزير المعارف



نشرت مجلة هدى الإسلام هذا المقال لعلوبة باشا بعد أن أقامت رابطة الاصلاح الإجتماعى حفل تكريم لحضرة صاحب المعالى الزعيم الإسلامى الكبير محمد علوبة باشا وزير المعارف الساعة الخامسة بعد ظهر يوم الجمعة 19 ذى الحجة وقد دعى إليها حضرة الأستاذ محمد الصيرفى رئيس التحرير فشعد الحفل وقد حضره كبار القوم وعليتهم واجاد الخطباء أيما إجادة فى تعداد منا معالى الوزير وإن مثل معالى الوزير لسان العلم والدين والاصلاح حقيق لكل اذاك

ننشر فيما يلى ترجمة حديث أفضى به حضرة صاحب السعادة محمد على علوبة باشا وزير المعارف عن حكمة عيد الأضحى إلى مجلة ( بارتو ) الفرنسوية

قال سعادته :

إن ذبح الضحية عند المسلمين فى عيد الأضحى هو القربان الوحيد الذى جاء فى الديانة الاسلامية وهو صورة تذكارية لما كان يحدث فى قديم الزمان ألبسها الاسلام الحنيف ثوبا جديدا له فوائد دينية واجتماعية

فلقد كان فى فجر التاريخ قرابين تقدم وقد يكون منها الأبناء فأراد الله تعالى أن يكرم بنى آدم عن هذه المعاملة القاسية فاتسبدل بهم الحيوان وكان بدء هذا التكريم الالهى للانسان فى أيام سيدنا إبراهيم الذى يعتبر ديانته نواة جميع الديانات السماوية التى تليها ولقد كانالنبى صلى الله عليه وسلم يتعبد قبل الرسالة على دين جده إبراهيم عليه السلام فى غار حراء ز وقد قال تعالى فى القرآن الكريم ( دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا )

وقد بدأ هذا الاقتداء برؤية سيدنا إبراهيم أنه يذبح ولده اسماعيل ( قال يا بنى إنى أرى فى المنام إنى أذبحك فانظر ماذا ترى . قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدنى إن شاء الله من الصابرين . فلما أسلمه وتله للجبين وناديناه أن يا ابراهيم قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزى المحسنين ان هذا لهو البلاء المبين وفديناه بذبح عظيم ( وقد تجلى فى هذه الحادثة طاعة سيدنا ابراهيم لربه وإذغان لولده اسماعيل له ومكافأتهما على ذلك بالفدية بالكبش . ففى ذلك دروس خلقية جليلة

للعباد فى التسليم لله تعالى وحسن الطاعة والقيام على أداء الواجب مهما كان فيه من التضحية

وقد أبقى الاسلام هذه الصورة من الفدية وصلة بينه وبين دين ابراهيم ولكنه ربط بينهما وبين ركن من أركان الدين الاسلامى وهو الحج وجعل لهما جميعا موساما واحدا هو عيد الأضحى فقصد بذلك تحقيق عدة أغراض سلامية فان هنا لك معنالك معنى ساميا فى جمع الناس فى صعيد واحد فى موسم خاص من السنة لافرق بين غنيهم وفقيرهم خادمهم ومخدومهم يقفون جميعا فى لباس الأحرام الذى خلا من الخياطة مبالغة فى التجرد من عرض الدنيا

هناك تسمو النفوس فوق مستوى الماديات وتعلو على جميع الاعتبارات الدنيوية . وان هذا لهو أجمل مظهر يمكن أن تظهر فيه الديمقراطية فى جميع شعائره فما الزكاة إلا عامل من أقوى عوامل الديمقراطية الاشاراكية المنظمة وفى الصلاة وهى حج أصغر يجتمع المصلون فى المسجد لا يرتبهم مقامهم ولا يتقدم بهم منزلتهم بل الكل بين يدى الله سواء ثم تتخذ هذه الديمقراطية شكلا أكبر فى الحج ومناسكه وبذلك تتحقق الفكرة الاسلامية التى نطق بها القرآن الكريم ( ان أكرمكم عند الله أتقاكم ) والتى نطق بها الحديث الشريف ( لا فضل لعربى على عجمى إلا بالتقوى )

وفى أثناء الحج يحرم القتل وقد قصد الاسلام بذلك أن يضع للعرب الذين كانوا فى جاهليتهم فى حرب دائمة مواسم للهدنة لتصلح ذات البين وقد اتخذ رمى الجمار رمزا لمحاربة فكرة الشر التى قد توسوس للانسان بالعدول عن أداء واجبه إذا كان فيه تضحية ، ثم هناك المعنى الخير فى هذه الفدية وهو التصدق على الفقراء والمساكين بلحوم تلك الضحايا . فكثر من الفقراء لا يذوقون اللحم الا نادارا فجعل لهم الاسلام هذا الموسم عيدا ينعمون فيه بصدقات القادرين . يقول الله تعالى ( فكلوا منها وأطعموا البائ الفقير )

وبما أن مكة لا يمكن أن تتسع لجميع المسلمين فى كل أقطاء العالم رأى الاسلام الحنيف أن لا يقصر شعيرة التضحية على الحجاج بل عممها بين جميع المسلمين حيثما كانوا وبذلك وسع نطاق الفكرة فى تعميم الاحسان الى الفقراء فى كل مكان وربط قلوب المسلمني بعضهم مع بعض إذ أصبحوا فى وقت واحد من السنة يؤدون شعيرة واحدة من شعائر الدين متذكرين إخوانهم الحجاج فى مكى متمنين أن تتاح لهم فى السنوات المقبلة فرصة عظيمة

وهذا التوجيه والتوحيد بين أغراض المسلمين ومثلهم العليا هو سياسة الاسلام التى لم تفته فى ناحية من نواحى تشريعه وما استقبال القبلة فى الصلاة الا رمزا لهذا التوحيد السامى فى الغرض والمثل الأعلى . وكذلك جعل الكعبة قبلتهم فى الحج فى موسم كبير ز على أنه ندب فى ذلك الموسم فوق كل ما تقدم الى رمز آخر لائتلاف القلوب وهو التكبير فى أيام العيد عقب كل صلاة يدعو به المسلمون مجتمعين ومتفرقين بعد كل صلاة فى أيام العيد فهم بذلك ينطقون بلسان واحد ويرددون فكرة واحدة

وإن نظرة فى هذه الكبير لتدلنا على مبلغ تعلق المسلمين بوحدتهم ومبادئهم ( الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله العظيم بكرة وأصيلا .

( لا إله الا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون )

ثم هناك صلاة اليج فى جميع المساجد فى جميع الأقطار الاسلامية يجتمع فيها المسلمون لسماع خطبة العيد وفيها يشرح لهم الخطباء الحكمة من العيد والفدية والحج ألخ ....

وقد سن للمصلين يوم اليد أن يذهبوا من طريق ويعودون من طريق آخر والحكمة الجميلة فى ذلك أن يرى المرأ أكثر عدد ممكن من الناس فيحيحهم ويحيونه ويتبادلن التهنئة بالعيد وربما قابل فى أحدى رحليه ذاهبا إلى المسجد وعائدا منه خصما من خصومه فيحييه بتحية العيدج فيكون ذلك سببا فى إزالة ما بينهما من الشحناء

وأخيرا جعل لكل هذه الشعائر موسم له مظهره الدينى ومظهره الدنيوى حيث يأكل الناس هنيئا ويلبسون جديدا ويتزاورون ويلعب أطفالهم بدماهم وسلواتهم ز فتمتلىء القلوب هدى ونورا وبشرا وسرورا



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 59 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط