موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 11 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 24, 2020 3:02 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770

قال الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ )

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم
بادِروا بالأعمال فتنًا كقطع الليل المظلِم، يصبح الرجل مؤمنًا ويمسي كافرًا، ويمسي مؤمنًا ويصبح كافرًا؛ يبيع دينَه بعَرَضٍ من الدنيا))؛ رواه مسلم.

يَا مُقَلِّبَ القُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ»




كتاب الفتن
لنعيم بن حماد


كتاب يحوي إحدى معجزات النبي المختار صلى الله عليه وآله وسلم ألا وهي الإخبار بما يقع ويكون قبل قيام الساعة، وقد ضم الكتاب أيضا وحوى أحاديث عن الفتن والملاحم التي وقع بعضها وجرى كثير منها بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم . ويقع الكتاب في 77 فصلا

بعض المقتبس من كتاب الفتن
(1)
ما كان من رسول الله صلى الله عليه وسلم من التقدم ومن أصحابه بعده في الفتن التي هي كائنة
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: «صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة العصر نهارا، ثم خطب إلى أن غابت الشمس، فلم يدع شيئا هو كائن إلى يوم القيامة إلا حدثنا به، حفظه من حفظه، ونسيه من نسيه»

عن ابن عمر، رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله رفع لي الدنيا فأنا أنظر إليها وإلى ما هو كائن فيها إلى يوم القيامة كما أنظر إلى كفي هذه، جيلان من الله جلاه لنبيه كما جلا للنبيين قبله»

عن حذيفة بن اليمان، رضي الله عنه قال: «أنا أعلم الناس بكل فتنة هي كائنة إلى يوم القيامة، وما بي أن يكون رسول الله صلى الله عليه وسلم أسر إلي في ذلك شيئا لم يحدث به غيري، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدث مجلسا أنا فيه عن الفتن التي تكون منها صغار، ومنها كبار، فذهب أولئك الرهط كلهم غيري»

عن حذيفة بن اليمان، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تكون فتن كقطع الليل المظلم، يتبع بعضها بعضا، تأتيكم مشتبهة كوجوه البقر، لا تدرون أيها من أي»

عن عروة بن الزبير، عن كرز بن علقمة الخزاعي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وسأله رجل: هل للإسلام من منتهى؟ قال: «نعم، أيما أهل بيت من العرب أو العجم أراد الله بهم خيرا أدخل عليهم الإسلام» قال: ثم مه؟ قال: «ثم تكون فتن كأنها الظلل» فقال الرجل: كلا والله، إن شاء الله يا رسول الله، فقال رسول الله: «بلى، والذي نفسي بيده، ثم لتعودن فيها أساود صبا، يضرب بعضكم رقاب بعض» قال الزهري: الأسود الحية إذا نهشت نزت ثم ترفع رأسها ثم تنصب

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 27, 2020 1:10 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770
(2)

عن حذيفة بن اليمان، قال: «هذه فتن قد أظلت كجباه البقر، يهلك فيها أكثر الناس إلا من كان يعرفها قبل ذلك

عن أبي هريرة، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا تقارب الزمان أناخ بكم الشرف الجون، فتن كقطع الليل المظلم»

___والشُّرف كما يحكي أرباب اللغة: جمع شارف، وهي الناقة المسنّة، والجُون: جمع جَوْن، وهو الأسود، يقول الإمام ابن الأثير بياناً لسبب هذا التشبيه: "شبّه الفتن في اتصالها وامتداد أوقاتها، بالنوق المسنّة السود".

عن أبي موسى الأشعري، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن بين يدي الساعة لهرجا» قالوا: وما الهرج؟ قال: «القتل والكذب» قالوا: يا رسول الله، قتل أكثر مما يقتل الآن من الكفار؟ قال: «إنه ليس بقتلكم للكفار، ولكن يقتل الرجل جده وأخاه وابن عمه»




يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 27, 2020 6:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 2119
تسجيل حضور ومتابعة
سلمت يداكِ الفاضلة الكريمة ملهمه وجزاكم الله خيرا كثيرا

_________________
اللهم صل على سيدنا محمد
باب الاستجابة
نبي التوبة و الإنابة
صاحب طيبة المستطابة
والرفعة المهابة
وعلى آله وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 29, 2020 1:48 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770
جزاكي الله خيرا كثيرا أختي الفاضلة حليمة سلمكِ الله وأحبتك أكرمكي الله وأسعدني مرورك العطر
(3)
من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
عن مجاهد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بين يدي الساعة فتن كقطع الليل المظلم، يمسي الرجل فيها مؤمنا ويصبح كافرا، ويصبح مؤمنا ويمسي كافرا، يبيع أحدهم دينه بعرض من الدنيا قليل»

عن ابن عمر، رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الفتنة راتعة في بلاد الله، تطأ في خطامها، لا يحل لأحد أن يوقظها، ويل لمن أخذ بخطامها»

وقال عبد الله بن عمر: «وإنكم لن تروا من الدنيا إلا بلاء وفتنة، ولن تزداد الأمور إلا شدة

قال حذيفة: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ليخرجن من أمتي ثلاثمائة رجل معهم ثلاثمائة راية، يعرفون وتعرف قبائلهم، يبتغون وجه الله، يقتلون على الضلالة»

وقال عبد الله بن عمرو: «لا تزالوا في بلاء وفتنة، ولا يزداد الأمر إلا شدة، فإذا لم يل الوالي لله، ولم يؤد المولى عليه طاعة الله، فأوشكوا بكره الله، فإن كره الله أشد من كره الناس»

عن عبيد الله بن أبي جعفر، قال: " لما قص الله تعالى على موسى عليه السلام شأن هذه الأمة تمنى أن يكون رجلا منهم، فقال الله: يا موسى، إنه يصيب آخرها بلاء وشدة "، قال أحدهما: " من الفتن، فقال موسى: يا رب، ومن يصبر على هذا؟ قال الله: إني أعطيتهم من الصبر والإيمان ما يهون عليهم البلاء "

عن أبي سالم الجيشاني، قال: سمعت عليا، رضي الله عنه يقول بالكوفة: «ما من ثلاثمائة تخرج إلا ولو شئت سميت سائقها وناعقها إلى يوم القيامة

عن حذيفة بن اليمان، قال: قلت: يا رسول الله، إنا كنا في جاهلية وشر فجاء الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر؟ قال: «نعم، وفيه دخن، قوم من جلدتنا، يتكلمون بألسنتنا، تعرف وتنكر، دعاة على أبواب جهنم، من أطاعهم أقحموه فيها»

عن حذيفة بن اليمان، رضي الله عنهم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لن تفنى أمتي حتى يظهر فيهم التمايز والتمايل والمعامع» قال حذيفة: فقلت: بأبي أنت وأمي يا رسول الله، وما التمايز؟ قال: «عصبية يحدثها الناس بعدي في الإسلام» قلت: فما التمايل؟ قال: «يميل القبيل على القبيل فيستحل حرمتها ظلما» قال: قلت: وما المعامع؟ قال: «مسير الأمصار بعضها إلى بعض، فتختلف أعناقها في الحرب هكذا» وشبك رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصابعه «وذلك إذا فسدت العامة» ، يعني الولاة، «وصلحت الخاصة، طوبى لامرئ أصلح الله خاصته»

عن سلمة بن نفيل، رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إنكم تلبثون بعدي حتى تقولوا: متى؟، وستأتون أفنادا يفني بعضكم بعضا، وبين يدي الساعة موتان شديد، وبعده سنوات الزلازل "

عن مكحول، في قوله عز وجل: {لتركبن طبقا عن طبق} [الانشقاق: ١٩] قال: «في كل عشرين سنة تكونون في حال غير الحال التي كنتم عليها»

عن سعد بن أبي وقاص، رضي الله عنه قال: تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية {قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم} [الأنعام: ٦٥] ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أما إنها كائنة ولم يأت تأويلها بعد»

عن معاذ بن جبل، رضي الله عنه قال: «أما إنكم لن تروا من الدنيا إلا بلاء وفتنة، ولن يزداد الأمر إلا شدة، ولن تروا أمرا يهولكم أو يشتد عليكم إلا حقره بعده ما هو أشد منه»

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس ديسمبر 03, 2020 12:36 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770

(4)
من كتاب الفتن لنعيم بن حماد

سمع أنس بن مالك، رضي الله عنه يقول: «لا يأتي عليكم عام إلا هو شر من الآخر» ، سمعته من نبيكم صلى الله عليه وسلم

عن أبي الجلد جيلان قال: «ليصيبن أهل الإسلام البلاء والناس حولهم يرتعون، حتى أن المسلم ليرجع يهوديا أو نصرانيا من الجهد»

عن أبي هريرة، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أول الناس هلاكا فارس، ثم العرب على إثرهم»

عن ابن عمر، رضي الله عنهما أنه رأى بنيانا على أبي قبيس فقال: «يا مجاهد، إذا رأيت بيوت مكة قد ظهرت على أخاشبها، وجرى الماء في طرقها، فخذ حذرك»

كعب، قال: " ليأتين على الناس زمان يعير المؤمن بإيمانه كما يعير اليوم الفاجر بفجوره، حتى يقال للرجل: إنك مؤمن فقيه "

عن عبد الله، قال: «إن شر الليالي والأيام والشهور والأزمنة أقربها إلى الساعة

عن عوف بن مالك الأشجعي، رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اعدد يا عوف ستا بين يدي الساعة، أولهن موتي» فاستبكيت حتى جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يسكتني، ثم قال: " قل: إحدى، والثانية فتح بيت المقدس، قل: اثنتين، والثالثة موتان يكون في أمتي كقعاص الغنم، قل: ثلاثا، والرابعة فتنة تكون في أمتي، قال: وعظمها، قل: أربعا، والخامسة يفيض المال فيكم حتى يعطى الرجل المائة الدينار فيتسخطها، قل: خمسا، والسادسة هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر ثم يسيرون إليكم فيقاتلونكم والمسلمون يومئذ في أرض يقال لها الغوطة في مدينة يقال لها دمشق


يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة ديسمبر 04, 2020 8:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770

(5)
من كتاب الفتن لنعيم بن حماد

عن عوف بن مالك الأشجعي، رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اعدد يا عوف ستا بين يدي الساعة، أولهن موتي» فاستبكيت حتى جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يسكتني، ثم قال: " قل: إحدى، والثانية فتح بيت المقدس، قل: اثنتين، والثالثة موتان يكون في أمتي كقعاص الغنم، قل: ثلاثا، والرابعة فتنة تكون في أمتي، قال: وعظمها، قل: أربعا، والخامسة يفيض المال فيكم حتى يعطى الرجل المائة الدينار فيتسخطها، قل: خمسا، والسادسة هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر ثم يسيرون إليكم فيقاتلونكم والمسلمون يومئذ في أرض يقال لها الغوطة في مدينة يقال لها دمشق

عن عوف بن مالك، قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ست بين يدي الساعة، أولهن موت نبيكم، قل: إحدى، والثانية فتح بيت المقدس، والثالثة موت يقع فيكم كقعاص الغنم، والرابعة فتنة بينكم لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، والخامسة هدنة بينكم وبين بني الأصفر، فيجتمعون لكم عدد حمل المرأة تسعة أشهر

عن عوف بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ست قبل الساعة، أولهن وفاة نبيكم، وفتح بيت المقدس، وموت كقعاص الغنم، وهدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر، وافتتاح مدينة الكفر، ورد الرجل مائة دينار سخطة»

عن حزن بن عبد عمرو، قال: " دخلنا أرض الروم في غزوة الطوانة، فنزلنا مرجا، فأخذت أنا برءوس دواب أصحابي، فطولت لها، فانطلق أصحابي يتعلفون، فبينا أنا كذلك إذ سمعت: السلام عليك ورحمة الله، فالتفت فإذا أنا برجل عليه ثياب بياض، فقلت: السلام عليك ورحمة الله، فقال: أمن أمة أحمد؟ قلت: نعم ⦗٥٢⦘، قال: فاصبروا، فإن هذه الأمة أمة مرحومة، كتب الله عليها خمس فتن وخمس صلوات، قال: قلت: سمهن لي، قال: أمسك، إحداهن موت نبيهم واسمها في كتاب الله تعالى بغتة، ثم قتل عثمان، واسمها في كتاب الله الصماء، ثم فتنة ابن الزبير، واسمها في كتاب الله العمياء، ثم فتنة ابن الأشعث، واسمها في كتاب الله البتيراء، ثم تولى وهو يقول: وبقيت الصيلم، وبقيت الصيلم، فلم أدر كيف ذهب "

عن صلة، قال: سمعت حذيفة بن اليمان، يقول: " في الإسلام أربع فتن، تسلمهم الرابعة إلى الدجال: الرقطاء، والمظلمة، وهنة وهنة "



يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد ديسمبر 06, 2020 2:05 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770

(6)
من كتاب الفتن لنعيم بن حماد

عن حذيفة بن اليمان، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تكون فتنة، ثم تكون جماعة، ثم فتنة، ثم تكون جماعة، ثم فتنة تعوج فيها عقول الرجال»

عن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تكون في أمتي أربع فتن، يكون في الرابعة الفناء»


عن حذيفة بن اليمان، وسمى الوليد بينه وبين حذيفة رجلا لم أحفظه، قال: «الفتن بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن تقوم الساعة أربع، فالأولى خمس، والثانية عشر، والثالثة عشرون، والرابعة الدجال»


عن يزيد بن أبي حبيب، بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «تكون فتنة تشمل الناس كلهم، لا يسلم منها إلا الجند الغربي

، عن عمران بن حصين، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تكون أربع فتن، الأولى يستحل فيها الدم، والثانية يستحل الدم والمال، والثالثة يستحل فيها الدم والمال والفرج، والرابعة الدجال»

عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أحذركم سبع فتن تكون بعدي، فتنة تقبل من المدينة، وفتنة بمكة، وفتنة تقبل من اليمن، وفتنة تقبل من الشام، وفتنة تقبل من المشرق، وفتنة من قبل المغرب، وفتنة من بطن الشام وهي فتنة السفياني» قال: فقال ابن مسعود: منكم من يدرك أولها، ومن هذه الأمة من يدرك آخرها، قال الوليد بن عياش: فكانت فتنة المدينة من قبل طلحة والزبير، وفتنة مكة فتنة ابن الزبير، وفتنة اليمن من قبل نجدة، وفتنة الشام من قبل بني أمية، وفتنة المشرق من قبل هؤلاء




يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء ديسمبر 08, 2020 1:49 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770

(7)
من كتاب الفتن لنعيم بن حماد

قال أبو هريرة رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أربع فتن تكون بعدي، الأولى تسفك فيها الدماء، والثانية يستحل فيها الدماء، والأموال، والثالثة يستحل فيها الدماء، والأموال، والفروج، والرابعة عمياء صماء، تعرك فيها أمتي عرك الأديم»

عن أبي هريرة، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " تأتيكم بعدي أربع فتن، الأولى يستحل فيها الدماء، والثانية يستحل فيها الدماء، والأموال، والثالثة يستحل فيها الدماء، والأموال، والفروج، والرابعة صماء عمياء مطبقة، تمور مور الموج في البحر، حتى لا يجد أحد من الناس منها ملجأ، تطيف بالشام، وتغشى العراق، وتخبط الجزيرة بيدها ورجلها، وتعرك الأمة فيها بالبلاء عرك الأديم، ثم لا يستطيع أحد من الناس يقول فيها: مه مه، ثم لا يعرفونها من ناحية إلا انفتقت من ناحية أخرى "

قال أبو هريرة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى: {أو يلبسكم شيعا} [الأنعام: ٦٥] قال: «أربع فتن تأتي الفتنة الأولى فيستحل فيها الدماء، والثانية يستحل فيها الدماء، والأموال، والثالثة يستحل فيها الدماء، والأموال، والفروج، والرابعة عمياء مظلمة، تمور مور البحر، تنتشر حتى لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته»

عن أرطاة بن المنذر، قال: بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " تكون في أمتي أربع فتن تصيب أمتي في آخرها فتن مترادفة، فالأولى تصيبهم فيها بلاء حتى يقول المؤمن: هذه مهلكتي، ثم تنكشف، والثانية حتى يقول المؤمن: هذه مهلكتي، ثم تنكشف، والثالثة كلما قيل: انقضت، تمادت، والفتنة الرابعة تصيرون فيها إلى الكفر، إذا كانت الأمة مع هذا مرة، ومع هذا مرة، بلا إمام، ولا جماعة، ثم المسيح، ثم طلوع الشمس من مغربها، ودون الساعة اثنان ⦗٥٧⦘ وسبعون دجالا، منهم من لا يتبعه إلا رجل واحد "

حدثنا أبو الطفيل، قال: سمعت حذيفة، يقول: «الفتن ثلاث، تسوقهم الرابعة إلى الدجال التي ترمي بالرضف، والتي ترمي بالنشف، والسوداء المظلمة، والتي تموج موج البحر»



يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس ديسمبر 10, 2020 1:44 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770

(8)
من كتاب الفتن لنعيم بن حماد

عن تبيع، عن كعب، قال: " تكون فتن ثلاث كأمسكم الذاهب، فتنة تكون بالشام، ثم الشرقية هلاك الملوك، ثم تتبعها الغربية، وذكر الرايات الصفر، قال: والغربية هي العمياء "

عن كعب، قال: «تدور رحا العرب بعد خمس وعشرين بعد وفاة نبيهم صلى الله عليه وسلم، ثم تنشأ فتنة فيكون فيها قتل وقتال، ثم يعودون في الأمن والطمأنينة حتى يكونوا في الاستواء كالدوامة، يعني معاوية، ثم تنشأ فتنة يكون فيها قتل وقتال، فإني أجدها في كتاب الله المظلمة، تلوي بكل ذي كبر

عن كعب، أنه أتى صفين فلما رأى الحجارة التي على ظهر الطريق وقف ينظر إليها، فقال له صاحب له: ما تنظر يا أبا إسحاق؟ قال: «وجدت نعتها في الكتب، أن بني إسرائيل اقتتلوا بها تسع مرات حتى تفانوا، وأن العرب سيقتتلون بها العاشرة حتى يتفانوا، أو يتقاذفون بالحجارة التي تقاذفت بها بنو إسرائيل»

عن علي، رضي الله عنه قال: «ألا أخبركم بفتنة الترسل» ، قيل: وما فتنة الترسل؟ قال: لو كان الرجل مقيدا بعشرة أقياد في أهل الباطل صير بها إلى أهل الحق، ولو كان مقيدا بعشرة أقياد في أهل الحق صير بها إلى أهل الباطل "

عن عوف بن مالك الأشجعي، رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أمسك ستا قبل الساعة، أولها وفاة نبيكم» قال: فبكيت، «والثانية فتح بيت المقدس، والثالثة فتنة تدخل كل بيت شعر ومدر، والرابعة موتان في الناس كقعاص الغنم، والخامس أن يفيض فيكم المال حتى يعطى الرجل المائة دينار فيتسخطها، والسادسة هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيسيرون إليكم في ثمانين راية، تحت كل راية اثنا عشر ألفا»

عن حذيفة بن اليمان، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تكون فتنة تعرج فيها عقول الرجال حتى ما تكاد ترى رجلا عاقلا» وذكر ذلك في الفتنة الثالثة

عن عمير بن هانئ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الفتنة الثالثة: فتنة الدهيم: «ويقاتل الرجل فيها لا يدري على حق يقاتل أم على باطل»

عن أبي هارون المديني، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كيف بكم إذا رأيتم المعروف منكرا، والمنكر معروفا؟» قالوا: وإن ذلك لكائن يا رسول الله؟ قال: «نعم»

عن أبي ثعلبة الخشني، قال: «من أشراط الساعة أن تنتقص العقول، وتعرب الأرحام، ويكثر الهم»

عن ابن عمر، رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليغشين أمتي بعدي فتن يموت فيها قلب الرجل كما يموت بدنه»

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: «أخاف عليكم فتنا كأنها الدخان، يموت فيها قلب الرجل كما يموت بدنه»

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد ديسمبر 13, 2020 1:51 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770

(9)
من كتاب الفتن لنعيم بن حماد


عن كثير بن مرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من علامات البلاء وأشراط الساعة أن تغرب العقول، وتنقص الأحلام، ويكثر الهم، وترفع علامات الحق، ويظهر الظلم»

عن علي، رضي الله عنه قال: «في الفتنة الخامسة العمياء الصماء المطبقة يصير الناس فيها كالبهائم»

عن أبي هريرة، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الفتنة الرابعة تعرك فيها أمتي عرك الأديم، يشتد فيها البلاء حتى لا يعرف فيها المعروف، ولا ينكر فيها المنكر»

عن حذيفة، قال: «إن الفتنة تعرض على القلوب، فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء، فمن أحب منكم أن يعلم أصابته الفتنة أم لا فلينظر، فإن رأي حلالا كان يراه حراما، أو حراما كان يراه حلالا، فقد أصابته»

عن ابن عمر، رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل على القبر فيقول: لوددت أني مكان صاحبه لما يلقى الناس من الفتن "

عن أبي عذبة الحضرمي، قال: " إن طال بكم عمر فيوشك بالرجل منكم أن يأتي قبر أخيه فيتمعك عليه ويقول: يا ليتني كنت مكانك، قد نجوت، قد نجوت "، فقال غلام حدث من القوم: وعم ذاك يا أبا عذبة؟ قال: «تدعون إلى عدو من ناحية، فبينما أنتم كذلك إذ دعيتم إلى عدو آخر، فلا تدرون إلى أي عدوكم تنفرون، فيومئذ يكون ذلك»

عن كعب، قال: «يوشك أن يستصعب البحر، حتى لا تجري فيه جارية، ويستصعب البر حتى لا يستطيع أحد يأوي إلى بيت»

عن عبد الله بن عمرو، رضي الله عنهما قال: «ليأتين على الناس زمان يتمنى المرء أنه في فلك مشحون هو وأهله، يموج بهم في البحر من شدة ما في الأرض من البلاء»

عن معاذ بن جبل، رضي الله عنه قال: «لن تروا من الدنيا إلا بلاء وفتنة، ولن يزداد الأمر إلا شدة، ولن تروا من الأئمة إلا غلظة، ولن تروا أمرا يهولكم إلا حقره بعده أشد منه»

عن أبي هريرة، رضي الله عنه قال: «يوشك أن يكون الموت أحب إلى العلماء من الذهبة الحمراء»

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من كتاب الفتن لنعيم بن حماد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء ديسمبر 15, 2020 1:03 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 31770

(10)
من كتاب الفتن لنعيم بن حماد

عن النعمان بن مقرن، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «العبادة في الهرج والفتنة كالهجرة إلي»

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أبل في ذلك الزمان إبلا، أو اتخذ كنزا أو عقارا مخافة الدوائر لقي الله تعالى يوم القيامة خائبا غالا»

عن أبي سعيد الخدري، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «يوشك أن يكون خير مال امرئ مسلم غنم يتبع بها شعف الجبال ومواقع القطر، يفر بدينه من الفتن»

عن ابن عمر، رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أسعد الناس في الفتن رب شاء في رأس جبل، معتزل عن شرور الناس»

عن ابن طاوس، عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير الناس في الفتن رجل أخذ برأس فرسه يخيف العدو ويخيفونه، أو رجل معتزل يؤدي حق الله عليه»

عن الحسن، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده ليرفعن لي يوم القيامة أقوام ممن صحبني حتى إذا رأيتهم وعرفتهم اختلجوا دوني، فأقول: أي رب، أصيحابي أصيحابي، فيقول: «إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك»

عن جراح، عن أرطاة، قال: " يقتل السفياني كل من عصاه، وينشرهم بالمناشير، ويطبخهم بالقدور ستة أشهر، قال: ويلتقي المشرقان والمغربان "

عن عبد الله بن مسعود، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يكون بعدي من الخلفاء عدة نقباء موسى»

عن جابر بن سمرة، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يزال هذا الأمر عزيزا إلى اثني عشر خليفة كلهم من قريش»

عن حذيفة بن اليمان، رضي الله عنه قال: «يكون بعد عثمان رضي الله عنه اثنا عشر ملكا من بني أمية» ، قيل له: خلفاء؟ قال: «بل ملوك»

عن أبي عبيدة بن الجراح، رضي الله عنه قال أحدهما: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أول هذه الأمة نبوة ورحمة، ثم خلافة ورحمة، ثم ملكا عضوضا» وقال أحدهما: «عاض وفيه رحمة، ثم جبروت صلعاء ليس لأحد فيها متعلق، تضرب فيها الرقاب، وتقطع فيها الأيدي والأرجل، وتؤخذ فيها الأموال»

عن حذيفة بن اليمان، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن هذا الأمر بدأ نبوة ورحمة، ثم يكون خلافة ورحمة، ثم يكون ملكا عضوضا، يشربون الخمور، ويلبسون الحرير، ويستحلون الفروج، وينصرون ويرزقون، حتى يأتيهم أمر الله»

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 11 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط