موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 53 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مارس 23, 2020 8:03 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (16)

النبى صلى الله عليه و سلم حبيب الرحمن صبر فى مكة على ما لا تستطيعه الجبال الشامخات الرواسخ ؛ بل أن جبل أُحُد اهتز به يوما ما فثبته بقدمه وقال له " اثبت أُحُد ". قبل هجرة النبى صلى الله عليه و سلم إلى المدينة وفى أواخر الفترة المتبقية بمكة كانت حادثة الإسراء والمعراج. رضا ما بعده رضا، وكرامة ما بعدها كرامة. هاجر النبى صلى الله عليه و سلم إلى المدينة المنورة ، وأمر بالصلاة إلى بيت المقدس. النبى صلى الله عليه و سلم هو أعظم خلق الله مدحه بالعبودية الكاملة " سبحان الذى أسرى بعبده". بعد هذا الرضا يصلى إلى قبلة يهود ! سنة ونصف ويضرب لنا النبى صلى الله عليه و سلم معنى أن يكون هو عبد الله المحض هو عبد الله المختار هو محل نظر الله فى الوجود.

كان النبى صلى الله عليه و سلم يدعو الله بالصمت، بتقلب وجهه فى السماء. فقد قيل له من قبل {مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى} (الضحى 3) .كونك تستطيع أن تدعو ، وإذا دعوت يستجاب لك، ولا تدعو مع ذلك لرؤيتك سريان قدرة الله وقهره فى قدره وتسليما لما يريد يجعلك تشعر بأمر فى باطنك هو فقط يعلمه عز وجل.

لما انقطع الوحى فترة عن النبى صلى الله عليه و سلم بسبب اسئلة اليهود صبر النبى صلى الله عليه و سلم صبرا جميلا فكانت المكافأة {وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى} (الضحى 4-5) . أراد النبى صلى الله عليه و سلم أن يجيب اليهود بإجابات لم تخطر على بالهم. حفظ الله نبيه وأرشده أن نوره الأتم وسره الأعظم لن يطلع عليه أحد فى الدنيا ، وفى الآخرة كل على قدره.

فكما أن الضحى هو الوقت الجميل الهادئ قبل الظهر وشدة الحر والشمس فليكن كذلك أمر ظهورك لا يكون محرقا فلا تظهر بشدة للخلق.

لن يتحملك الخلق. لايريدون بشرا رسولا.

وكما أن الليل إذا سجى ودخل رويدا رويدا فليكن باطنك كذلك لا تظهر شدة باطنك الآن ، فإن ظهورك وبطونك فى الآخـرة {وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى} فى ظهور شأنك {وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى} فى الأمور التى أردت أن يظهر فيها أمرك وظهورك أو الأمور التى تكون بالهمم والعلوم اللدنية وما لا يعلمه إلا الله.

صبر النبى صلى الله عليه و سلم له ثمن عند من يحب أن يرضيه.

يرضيه الله عز وجل. فما لأمته لا ترضيه!

صَبَرَ النبى صلى الله عليه و سلم فى موضوع القبلة ، رباه ربه وأدبه فأحسن تأديبه. كانت النتيجة {فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا} ولم يقل له "قبلة أرضاها".

عند أهل الله عاقبة صبر النبى صلى الله عليه و سلم هى ما يكون فى شعبان

فصرف القبلة من مكان إلى مكان هو صرف القدر من مكان إلى مكان بإذن الله. فالقبلة هى الجهة والقصد. وصرفها هو الشفاعة حتى تكون شطر المسجد الحرام فى الدنيا ، وأمر الله المبرم فى الآخرة.

لما صرف النبى صلى الله عليه و سلم بصره عن بيت المقدس أخذ بيت المقدس حظه من البلاء وها هو يقع أسيرا فى أيدى الفرنجة فترة ، وفى أيدى اليهود فترة حتى يخرج الإمام المهدى فى آخر الزمان ومعه المحمديين.

أهل الله قالوا : إذا صرف العارف الربانى نظره عن المريد ، ذَبُلَ هذا المريد وإن لم يهلك شرف على الهلاك. أخذوا ذلك من نظرهم للنبى صلى الله عليه و سلم حين ينظر لشئ وحين يصرف نظره عن شئ.

المقادير لله وصرفها لله والأمر كله لله يعطى من يشاء ويمنع من يشاء وكل شئ عنده بمقدار عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال.

يرضى الله رسوله فى الدنيا ويوم يقوم الأشهاد.

عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه و سلم تلا قول الله عز وجل فى إبراهيم{رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي} (إبراهيم 36) وقال عيسى عليه السلام{إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (المائدة 118) فرفع يديه وقال اللهم أمتى أمتى وبكى. فقال الله عز وجل " يا جبريل اذهب إلى محمد وربك أعلم فسله ما يبكيك"، فأتاه جبريل عليه السلام فسأله فأخبره رسول الله صلى الله عليه و سلم بما قال وهو أعلم. فقال الله " يا جبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك فى أمتك ولا نسوءك ."
فى شعبان حولت القبلة ، فى نصف شعبان كان جبر خاطر النبى صلى الله عليه و سلم ، فشعبان شهر النبى صلى الله عليه و سلم وإن لم يصح الحديث، لكنه شهر النبى صلى الله عليه و سلم فعلا. كما قلنا، كان يصومه كله ، أو معظمه. شعبان خمسة حروف نصفها حرف الباء. راجع ما قلناه عن أمة الحروف تجد كل شئ ساجد لله مسبح له.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 24, 2020 2:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715

#ليلة_النصف_من_شعبان (17)

الآية الثالثة فى الرضا هى آية سورة طه وما أدراك ما سورة طه. ذكرنا فى كتابنا " يس " ، وذلك بالأسانيد الصحيحة ، أن "طه" اسم من أسماء النبى صلى الله عليه و سلم .

وقلنا ورد عن ابن عباس رضى الله عنهما بأسانيد جيدة فى قوله طه بالنبطية يا رجل.

وقد ورد بأسانيد صحيحة عن سادة السلف الصالح أن "طـه" معناها "يا رجل" . - ثبت ذلك عن سعيد بن جبير تلميذ عبد الله بن عباس

- وعن عكرمة

- وعن الحسن البصرى.

- وعن قتادة.

- وعن الضحاك.

"طـه" معناها "يا رجل" . السورة كلها تتكلم عن مقامات الرجولة. السورة كلها أسرار لنا فيها شرح بمشيئة الله. رجولة سيدنا موسى ورجولة السحرة الذين قالوا لفرعون "اقض ما أنت قاض "

جاءت فى سورة "طه" ما أتى الفاروق أمير المؤمنين إلا من سورة طه". حتى من رأى أنه يقرأ سورة "طه" فى المنام فإنه يرزق رجولة وقوة ويحارب ويفسد السحر والسحرة.

أواخر سورة "طه" فيها إشارة لجزء من رجولة النبى صلى الله عليه و سلم .

قال تعالى: {فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى } (طه 130)

ما علاقة التسبيح قبل طلوع الشمس وقبل غروبها وآناء الليل وأطراف النهار بـ { لَعَلَّكَ تَرْضَى }، ترضى عن ماذا ؟

من المعلوم أن وقت رفع الأعمال ووقت نزول المقادير هو وقت {قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا } ينزل بها الملائكة {لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ } (الرعد 11)

ومن المعلوم أن التسبيح والدعاء {قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا } وخاصة بما هو وارد فى السنة النبوية الشريفة , فيه إما صرف المقادير أو تخفيفها

لا تعارض بين التسليم لأمر الله ،وبين الرحمة ، وبين الشفاعة. يريد النبى صلى الله عليه و سلم التخفيف عن أمته فى كل لحظة.

فكأن الله عز وجل يقول لحبيبه صلى الله عليه و سلم : كرامة لك أجعل من يسير خلفك يسبح ويدعو فى هذا الوقت مخففا عليه وميسرا عليه ، ومن تاب تبت عليه ، ومن استحفظنى حفظته ، ومن استنصرنى نصرته ، ومن قدرت عليه شدة أمضيت أمرى ورزقته اللطف.

فكأنها شفاعة فى أن كل من يقول ما علمته يستجاب له أو يلطف به ببركتك فلعلك ترضى بذلك.

فمن لدغه عقرب أو ثعبان وكان قد قال " أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق " أو " بسم الله الذى لا يضر مع اسمه شئ فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم" فإنه لا يضره.

جاء عن أبى هريرة أنه قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله ما لقيت من عقرب لدغتنى البارحة قال صلى الله عليه و سلم "أما لو قلت حين أمسيت أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم تضرك."

وعن عثمان بن عفان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم : " يقول من قال بسم الله الذى لا يضر مع اسمه شىء فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يصبح ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يمسى."

ببركة تعليم النبى صلى الله عليه و سلم لنا يحدث الصرف والتخفيف.

فما بال آناء الليل وأطراف النهار ؟!

اعلم حبيب رسول الله صلى الله عليه و سلم أن المؤمنين يقولون فى تشهدهم فى الصلوات : " السلام عليك أيها النبى صلى الله عليه و سلم ورحمة الله وبركاته " فى كل البلاد شرقا وغربا شمالا وجنوبا فلا يخلو وقت فيه صلاة ولا سلام.

فأمر الله رسوله صلى الله عليه و سلم بالتسبيح آناء الليل وأطراف النهار وقبل طلوع الشمس وذلك ليستغرق الليل والنهار فإن أمته فى احتياج لأنفاسه الطاهرة.

وما بال التسبيح بالحمد { وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ } ؟

نقول لك : يكون فى موضوع آخر إن شاء الله.

إذاً فى هذه الآية {لَعَلَّكَ تَرْضَى } الإجابة عن أحد الأسئلة السابقة التى كان فيها (ترفع الأعمال كل يوم كما جاء فى الحديث الشريف " يرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار وعمل النهار قبل عمل الليل ". فما فائدة رفع الأعمال فى الاثنين والخميس وفى شعبان. ولِمَ لم يصم النبى صلى الله عليه و سلم كل يوم لذلك؟) , والحمد لله رب العالمين.

ما كان من النبى صلى الله عليه و سلم فى شعبان يدل على ما قدمناه من الاحتفال بأموره الشخصية المحمدية بطريقته وهى الصيام (المولد ، المبعث ، نزول الوحى ، الخروج من مكة ،

الوصول إلى المدينة ، عرض الأعمال والشفاعات ـ ليلة النصف ـ ، الانتقال إلى الرفيق الأعلى فى انتظار إظهار شرفه فى الآخرة).


أما ما يخص ليلة النصف من شعبان ففى الجزء الثانى من الأسئلة بمشيئة الله.

وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد

الذى قال له ربه {وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى} (الضحى 5)

وعلى آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 25, 2020 10:46 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715
#ليلة_النصف_من_شعبان (18)

الجزء الثانى

وفيه:

- الأحاديث الواردة فى النصف من شعبان.

- المثبتون لفضيلة النصف من شعبان .

- الأحناف - المالكية - الشافعية – الحنابلة .

- حوار حول ليلة النصف من شعبان .

- مناقشة من خالف جمهور العلماء ونفى فضيلة ليلة النصف من شعبان .

- القضاء والقدر .

- القضاء المثبت ( المبرم) والقضاء المعلق - المحو والإثبات .

- ليلة القدر .

- إذا كانت المقادير تنزل فى ليلة القدر أو ليلة النصف من شعبان ، فهل الدعاء أو غير الدعاء يرفع هذه الأقدار؟.

- مفهوم حديث يؤمر الملك بأربع كلمات .. عمله ورزقه وأجله وشقى أو سعيد.

- هل ليلة النصف من شعبان هى التى يفرق فيها كل أمر حكيم أم ليلة القدر .
- لا يرد القدر إلا الدعاء .

- هل يجوز الدعاء بطول العمر ؟.

- من هم أنواع المحرومين من بركة ليلة النصف ؟.

- هل هناك أذكار تقال فى ليلة النصف ؟.

- مناقشة الدعاء الوارد عن بعض الصحابة " اللهم إن كنت كتبتنى ...." .

- ما الغرض من كل ما تعرض له الكتاب؟ .

س: ما هى الأحاديث التى وردت فى النصف من شعبان؟ وهل هى صحيحة أم ضعيفة ؟

ج: الأحاديث التى وردت فى خصائص وفضيلة النصف من شعبان كثيرة رواها ما لا يقل عن ثلاث عشرة من الصحابة. فيها ما هو صحيح وفيها ما هو حسن ، وفيها ما هو ضعيف ، وففيها ما هو مكذوب على النبى صلى الله عليه و سلم - أى موضوع-.

مجموع الروايات قطعا تثبت ثبوت وصحة الحديث. ( )

ومن الغريب أن الألبانى الذى يتشدق به المتمسلفة ( بالرغم من قوله بجواز الزنا على أمهات المؤمنين وأن النبى صلى الله عليه و سلم ليس بأفضل خلق الله واعتبر أن مسجد النبى صلى الله عليه و سلم مسجد به بدعة لوجود القبر الشريف به ، وغير ذلك من الطامات ) صحح حديث فضل ليلة النصف من شعبان فى (السلسلة الصحيحة 3/218) "يطلع الله تبارك و تعالى إلى خلقه ليلة النصف من شعبان ، فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن " وفى عدة كتب له. بخصوص حديث ليلة النصف من شعبان قال الألبانى فى (السلسلة الصحيحة 3/135): حديث صحيح ، روى عن جماعة من الصحابة من طرق مختلفة يشد بعضها بعضا و هم معاذ بن جبل و أبو ثعلبة الخشنى و عبد الله بن عمرو و أبى موسى الأشعرى و أبى هريرة و أبى بكر الصديق و عوف ابن مالك و عائشة. وجملة القول أن الحديث بمجموع هذه الطرق صحيح بلا ريب و الصحة تثبت بأقل منهاعددا ما دامت سالمة من الضعف الشديد كما هو الشأن فى هذا الحديث ، فما نقله الشيخ القاسمى رحمه الله تعالى فى (إصلاح المساجد ـ ص 107) عن أهل التعديل و التجريح أنه ليس فى فضل ليلة النصف من شعبان حديث صحيح ، فليس مما ينبغى الاعتماد عليه ، ولئن كان أحد منهم أطلق مثل هذا القول فإنما أوتى من قبل التسرع و عدم وسع الجهد لتتبع الطرق على هذا النحو الذى بين يديك . والله تعالى هو الموفق . اهـ.

وقد حسن الألبانى حديث أبى ثعلبة الخشنى وعبد الله بن عمرو

الأمر الذى نحب أن نشير إليه أن بعض العلماء يصحح أو يحسن بعض الأحاديث وآخرون يضعفون نفس الأحاديث. مسألة كمسألة الخلاف الفقهى.

الأسس والقواعد وطريقة التطبيق مختلفة عند هذه الأمة المرحومة المتاب عليها بإذن الله.

من خلال ذلك نستعرض بعض الأحاديث الصحيحة أو الحسنة التى صححها جهابذة علماء الحديث وذلك فى الأزمنة السابقة قبل أن يفشو فوضى تصحيح الأحاديث وتضعيفها بالهوى.

فمن تلك الأحاديث حديث معاذ بن جبل ، وعثمان بن أبى العاص ، وأبى ثعلبة الخشنى ، وأبى بكر الصديق ، وابنته الصديقة السيدة عائشة رضى الله عنها ، وعبد الله بن عمرو ،وعوف بن مالك وكثير بن مرة ، وعطاء ، ومكحول .

أما حديث معاذ

عن معاذ بن جبل عن النبى صلى الله عليه و سلم قال:" يطلع الله إلى خلقه فى

ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ".

حديث عثمان بن أبى العاص

عن عثمان بن أبى العاص ، عن النبى صلى الله عليه و سلم قال : " إذا كان ليلة النصف من شعبان ، نادى مناد : هل من مستغفر فأغفر له ، هل من سائل فأعطيه ؟

فلا يسأل الله عز وجل أحد شيئا إلا أعطاه، إلا زانية بفرجها أو مشرك ".

حديث أبى ثعلبة الخشنى

عن أبى ثعلبة ، عن النبى صلى الله عليه و سلم قال " إذا كان ليلة النصف من شعبان ، يطلع الله عز وجل إلى خلقه ، فيغفر للمؤمنين ، ويترك أهل الضغائن ، وأهل الحقد بحقدهم".

حديث عبد الله بن عمرو

عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :" يطلع الله عز وجل إلى خلقة ليلة النصف من شعبان فيغفر لعباده إلا لاثنين مشاحن وقاتل نفس" حديث أبى هريرة

عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا كان ليلة النصف من شعبان يغفر الله لعباده إلا لمشرك أو مشاحن " .

حديث أبى بكر الصديق

عن أبى بكر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا كان ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فيغفر لعباده إلا ما كان من مشرك أو مشاحن لأخيه ".

حديث السيدة عائشة رضى الله عنها

عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى سماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب "

وفى رواية " إن الله عز وجل ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب ".

عوف بن مالك

عن عوف بن مالك رضى الله عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: " يطلع الله تبارك وتعالى على خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لهم كلهم إلا لمشرك أو مشاحن".

حديث كثير بن مرة

عن مكحول عن كثير بن مرة يرفعه إلى النبى صلى الله عليه و سلم قال : "إن الله يطلع ليلة النصف من شعبان إلى العباد فيغفر لأهل الأرض إلا رجل مشرك أومشاحن".

أثر عطاء بن يسار ( 19ـ 103هـ)

عن عطاء بن يسار قال " ما من ليلة بعد ليلة القدر أفضل منها ، يعنى ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فيغفر إلا لمشرك أو مشاحن أو قاطع رحم ".

أثر مكحول

وقد صح عن مكحول أنه قال : " أن الله يطلع على أهل الأرض فى النصف من شعبان فيغفر لهم إلا لرجلين إلا كافر أو مشاحن "

هذا إسناد صحيح من قول مكحول , رجاله ثقات . ولا يقال مثله عن اجتهاد . أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (8/349) – واللفظ له - من طريق أبى عبد الله الحافظ ، ومحمد بن موسى قالا : حدثنا محمد بن يعقوب ، حدثنا محمد بن إسحاق الصغانى ، حدثنا شجاع بن الوليد ، أخبرنا زهير بن معاوية ، أخبرنا الحسن بن الحر ، حدثنى مكحول به .

وأخرجه أيضا اللالكائى فى شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة (2/259) بإسناده عن معتمر ، قال : سمعت بردا ، يحدث عن مكحول ، قال : يطلع الله تبارك وتعالى على خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر للمستغفرين ويتوب على التائبين ويدع أهل الحقد بحقدهم ، فيغفر إلا لمشرك أو مشاحن


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 26, 2020 4:33 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (19)

س: هل هناك أئمة مؤيدون ومثبتون لفضيلة ليلة النصف من شعبان؟ وهل هناك منكرين؟

ج: كأى موضوع فقهى مبنى على أحاديث وروايات وأفعال يكون هناك نوع من الاختلاف. هناك اختلاف يضخم ، وهناك خلاف بسيط لا يتوقف العلماء عنده كثيرا. بالإضافة إلى الأدب بين المثبت والمنكر. أما عن المثبتين فنقول:

المثبتون لفضيلة النصف من شعبان:

إمامان كبيران من الأئمة الأربعة لهما كلام واضح فى شرعية النصف من شعبان , وهما الإمام الشافعى والإمام أحمد بن حنبل

قال الإمام الشافعى فى كتابه الأم (1/231):

العبادة ليلة العيدين : أخبرنا الربيع قال أخبرنا الشافعى قال أخبرنا إبراهيم بن محمد قال أخبرنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن أبى الدرداء قال من قام ليلة العيد محتسبا لم يمت قلبه حين تموت القلوب قال الشافعى وبلغنا أنه كان يقال إن الدعاء يستجاب فى خمس ليال فى ليلة الجمعة وليلة الأضحى وليلة الفطر وأول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان

أخبرنا الربيع قال أخبرنا الشافعى قال أخبرنا إبراهيم بن محمد قال رأيت مشيخة من خيار أهل المدينة يظهرون على مسجد النبى صلى الله عليه و سلم ليلة العيد فيدعون ويذكرون الله حتى تمضى ساعة من الليل وبلغنا أن بن عمر كان يحيى ليلة جمع وليلة جمع هى ليلة العيد لأن صبيحتها النحر قال الشافعى وأنا أستحب كل ما حكيت فى هذه الليالى من غير أن يكون فرضا.

قال الطبرانى فى الدعاء (1/195) :" سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول سمعت أبى يقول فى معنى حديث النبى صلى الله عليه و سلم إن الله عز وجل يطلع فى ليلة النصف من شعبان على عباده فيغفر لأهل الأرض إلا لمشرك أو مشاحن قال المشاحن هم أهل البدع الذين يشاحنون أهل الإسلام ويعادونهم " أهـ

جمهور الشافعية والحنابلة بل والأحناف والمالكية على ما قرره الإمام الشافعى وأحمد ، وغيرهما من أئمة السلف.

على ما قاله الإمامان الجليلان، اعتقد وسار جمهور الأمة.

لا يحفظ عن الإمام أبى حنيفة ولا عن الإمام مالك كلام يخالف ذلك , وعلى المعترض نقل أقوالهم من كتبهم ومن كتب المذهب الحنفى أو المالكى.

ما نعلمه هو اثبات الحنفية والمالكية لفضيلة ليلة النصف من شعبان والاحتفال بها بمزيد تعبد وقيام , لكن دون قيامها جماعة فى المساجد.فلنستعرض آراء المذاهب الفقهية الأربعة المعمول بها:

الأحناف

نصوص الحنفية طافحة بذلك منهم الإمام الغزنوى ومنلا خسرو وابن نجيم والحصكفى والشرنبلالى وابن عابدين والحموى وغيرهم

قال الغزنوى (593هـ) فى كتابه الحاوى القدسى " ولا يصلى تطوع بجماعة غير التراويح وما روى من الصلوات فى الأوقات الشريفة كليلة القدر وليلة النصف من شعبان وليلتى العيد وعرفة والجمعة وغيرها تصلى فرادى "أهـ

قال ابن نجيم فى البحر الرائق (2/56)" ومن المندوبات إحياء ليالى العشر من رمضان وليلتى العيدين وليالى عشر ذى الحجة وليلة النصف من شعبان كما وردت به الأحاديث وذكرها فى الترغيب والترهيب مفصلة , والمراد بإحياء الليل قيامه وظاهره الاستيعاب ويجوز أن يراد غالبه.

ويكره الاجتماع على إحياء ليلة من هذه الليالى فى المساجد قال فى الحاوى القدسى ولا يصلى تطوع بجماعة غير التراويح وما روى من الصلوات فى الأوقات الشريفة كليلة القدر وليلة النصف من شعبان وليلتى العيد وعرفة والجمعة وغيرها تصلى فرادى انتهى

وفى درر الحكام لمنلا خسرو " ومن المندوبات إحياء ليال العشر الأخير من رمضان وليلتى العيدين وليالى عشر ذى الحجة وليلة النصف من شعبان , والمراد بإحياء الليل قيامه وظاهره الاستيعاب ويجوز أن يراد غالبه ويكره الاجتماع على إحياء ليلة من هذه الليالى فى المساجد ) اهـ

قال الحصكفى فى الدر المختار (2/25)" وإحياء ليلة العيدين والنصف من شعبان والعشر الأخير من رمضان والأول من ذى الحجة ويكون بكل عبادة تعم الليل أو أكثره".

قال الشرنبلالى فى نور الإيضاح (1/63)" وندب إحياء ليالى العشر الأخير من رمضان وإحياء ليلتى العيدين وليالى عشر ذى الحجة وليلة النصف من شعبان ويكره الاجتماع على إحياء ليلة من هذه الليالى فى المساجد".

قال ابن عابدين فى حاشيته (2/25ـ26)" مطلب فى إحياء ليالى العيدين والنصف وعشر الحجة ورمضان

قوله وإحياء ليلة العيدين الأولى ليلتى بالتثنية أى ليلة عيد الفطر وليلة عيد الأضحى

قوله والنصف أى وإحياء ليلة النصف من شعبان

قوله والأول أى وليالى العشر الأول الخ

وقد بسط الشرنبلالى فى الإمداد ما جاء فى فضل هذه الليالى كلها فراجعه "

تتمة أشار بقوله فرادى إلى ما ذكره بعد فى متنه من قوله ويكره الاجتماع على إحياء ليلة من هذه الليالى فى المساجد وتمامه فى شرحه وصرح بكراهة ذلك فى الحاوى القدسى

قال وما روى من الصلوات فى هذه الأوقات يصلى فرادى غير التراويح" انتهى كلام ابن عابدين باختصار.

انظر أيضا ما قاله الحموى (1098 هـ) فى كتابه "غمز عيون البصائر فى شرح الأشباه والنظائر".

قال محمد عميم الإحسان المجددى فى قواعد الفقه (1/456) :" ليلة البراءة هى ليلة النصف من شهر شعبان المكرم".



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 26, 2020 11:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715

#ليلة_النصف_من_شعبان (20)

المالكية

لم أجد نصا للإمام مالك أو فى كتب المالكية المتقدمين ما يدل على جواز أو منع الاحتفال بليلة النصف من شعبان , وعلى المعترض الدليل. وجمهور المالكية على جواز الاحتفال .

من اعترض فإنما يعترض على صلاة جماعية فى المسجد ليلة النصف لا على فضيلة الليلة نفسها

قال الإمام ابن الحاج ( مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْعَبْدَرِى ) فى كتابه المدخل (1/299 ـ 313): " ليلة نصف شعبان ( فصل ) ثم نرجع إلى ذكر موسم ليلة النصف من شعبان على زعمهم ، وقد تقدم أنهم يسمونه موسما وليس بموسم ؛ لأنه قد تقدم أن المواسم ثلاثة وهى العيدان وعاشوراء ولا شك أنها ليلة مباركة عظيمة القدر عند الله تعالى قال الله تعالى : {فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ} (الدخان 4) ، وقد اختلف العلماء رحمة الله عليهم هل هى هذه الليلة ، أو ليلة القدر على قولين .

المشهور منهما أنها ليلة القدر وبالجملة فهذه الليلة ، وإن لم تكن ليلة القدر فلها فضل عظيم وخير جسيم وكان السلف يعظمونها ويشمرون لها قبل إتيانها فما تأتيهم إلا وهم متأهبون للقائها ، والقيام بحرمتها على ما قد علم من احترامهم للشعائر على ما تقدم ذكره هذا هو التعظيم الشرعى لهذه الليلة".

ثم قال رحمه الله بعدها بقليل :

" وإنما طال الكلام فى ذكر ما يعمل فى هذه الليلة أعنى ليلة النصف من شعبان لأجل ما أحدثوه فيها ، وإن كان قد تقدم بعض الكلام على ذلك فى أول ليلة جمعة من رجب أعنى فى صلاة الرغائب وغير ذلك مما يفعل فيها لكن هذه الليلة زادت فضيلتها ومقتضى زيادة الفضيلة زيادة الشكر اللائق بها من فعل الطاعات وأنواعها فبدل بعضهم مكان الشكر زيادة البدع فيها عكس مقابلة ذلك بالشكر لزيادة الفضيلة ضد شكر النعم سواء بسواء ، ألا ترى إلى ما فعلوه من زيادة الوقود الخارج الخارق حتى لا يبقى فى الجامع قنديل ولا شىء مما يوقد إلا أوقدوه حتى إنهم جعلوا الحبال فى الأعمدة ، والشرافات وعلقوا فيها القناديل وأوقدوها."

قال العلامة الحطاب المالكى فى مواهب الجليل (2/74)" لا يختلف المذهب فى كراهة الجمع ليلة النصف من شعبان وليلة عاشوراء وينبغى للأئمة المنع منعه انتهى"ثم قال بعدها:" وندب إحياء ليلته .

قال فى جمع الجوامع للشيخ جلال الدين السيوطى من أحيا ليلتى العيدين وليلة النصف من شعبان لم يمت قلبه يوم تموت القلوب."

وقال رحمه الله " وذكر الدميرى فى شرح سنن ابن ماجة عن الحليمى أنه لم يوجد لصوم رجب ذكر فى الأصول المعروفة سوى ما روى أن النبى صلى الله عليه و سلم سئل عن صوم رجب فقال أين أنتم من شعبان , وهذا يحتمل أن معناه أن رجبا قد ظهر فضله فإنه من الحرم وكان معظما فى الجاهلية فلا تسألوا عنه واسألوا عن شعبان

وحينئذ يجوز أن يكون صومه مستحبا ويحتمل أن يكون معناه أنه منفصل عن رمضان فهو كالأشهر التى قبله وإنما المتصل برمضان والتنبيه به عن بعض الوجوه شعبان فإن فيه ليلة النصف كما فى رمضان ليلة القدر فاسألونى عنه لا عن رجب

قـال الحليمى وهـذا أشبه لأن ذا القعدة من الحـرم ولم يرد فى صيامـه شىء " أهـ

وقال الشيخ المواق فى التاج والإكليل (2/407) نقلا عن ابن يونس (451هـ) قال "وقد رغب فى صيام شعبان وقيل فيه ترفع الأعمال , ورغب فى صيام يوم نصفه وقيام تلك الليلة قيل ورغب أيضا فى صيام سبعة وعشرين من رجب فيه بعث النبى"

ٍإذاً يا بنى ما نقلناه يعنى أن مذهب المالكية جواز التعبد فى هذه الليلة لخصوصيتها, ولكن على انفراد , مع المنع من الصلاة جماعة فى المساجد.




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 27, 2020 4:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715

#ليلة_النصف_من_شعبان (21)

الشافعية

نقلنا استحباب الإمام الشافعى لما قيل فى ليلة النصف من شعبان فى كتابه الأم وتابعه على ذلك الشافعية.

قال الشيخ الحافظ الفقيه أبو عمرو بن الصلاح وأما ليلة النصف من شعبان فلها فضيلة واحياؤها بالعبادة مستحب ولكن على الانفراد من غير جماعة.

وفى نهاية المحتاج للرملى ومغنى المحتاج للشربينى : " والدعاء فيهما( ليلتى العيد) وفى ليلة الجمعة وليلتى أول رجب ونصف شعبان مستجاب) اهـ

قال الحافظ العراقى : مزية ليلة نصف شعبان مع أن الله تعالى ينزل كل ليلة أنه ذكر مع النزول فيها وصف آخر لم يذكر فى نزول كل ليلة وهو قوله فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب وليس ذا فى نزول كل ليلة ولأن النزول فى كل ليلة مؤقت بشرط الليل أو ثلثه وفيها من الغروب. اهـ

وفى ترجمة الحافظ ابن عساكر رحمه الله (499ـ571هـ) " وكان كثير النوافل والأذكار يحيى ليلة النصف والعيدين بالصلاة والتسبيح ويحاسب نفسه على لحظة تذهب فى غير طاعة.

قال الحافظ أبو موسى المدينى " تخصيص ذكر النزول فى هذه الليلة يقتضى تأكيداً ، إمَّا فى تكثير الرحمة كما تقدَّم ، أو زيادة زمانه".

الحنابلة

قال بفضلها واستحباب أو جواز التعبد فيها أبو عبد الله محمد بن عبد الله السمرى فى المستوعب , وابن مفلح والحافظ ابن رجب والمرداوى والبهوتى ، وغيرهم.

حتى ابن تيمية المعروف بشدة مخالفته لإجماع الأمة ـ حتى خالف ستين إجماعا من إجماعات الأمة كما قال بذلك الحافظ ولى الله العراقى ـ قال ابن تيمية فى فتاويه (23/132) " وأما ليلة النصف فقد روى فى فضلها أحاديث وآثار ونقل عن طائفة من السلف أنهم كانوا يصلون فيها فصلاة الرجل فيها وحده قد تقدمه فيه سلف وله فيه حجة فلا ينكر مثل هذا " أهـ

قال ابن مفلح فى : " قال فى المستوعب آكده يوم النصف قال شيخنا وليلة النصف لها فضيلة فى المنقول عن أحمد وقد روى أحمد وجماعة من أصحابنا وغيرهم فى فضلها اشياء مشهورة فى كتب الحديث. أهـ

س: إذاً ما قولكم فى المنكرين لهذه الليلة وفضلها ؟

ج: قدمنا فيما سبق وذكرنا من أثبت فضيلة ليلة النصف من شعبان من السلف والخلف ، فما دليلك أنت على عدم الاحتفال ، هل من تأخذ عنهم أعلام أم نكرات ؟ خذ فقهك وعلمك من الأئمة الأربعة ومن السلف الصالح ، خذ منهم وأنت مطمئن ، أم تريد أن تأخذ دينك من الفضائيات ومن كل من هب ودب؟

وكما قلنا: جمهور علماء الأمة يثبتون فضيلة ليلة النصف من شعبان والاحتفال بها بمزيد تعبد وقيام , لكن دون قيامها جماعة فى المساجد. بلا حياء يقوم بعض الناس بنقل أقوال تدل على بدعية صلاة جماعة فى المسجد فى ليلة النصف ، وذلك نقلا عن بعض العلماء. هؤلاء النقلة يلبسون على الخلق. فشتان بين إنكار الصلاة جماعة وبين إثبات فضل الليلة ـ كما قدمنا. على كل حال حتى لا نستطرد ونقول لك من أنكر ، ولِمَ أنكر ، أقول لك: ولنجعله حوارا , من هم المنكرون لفضيلة الليلة؟




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 28, 2020 1:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (22)

حوار حول ليلة النصف من شعبان

معظم السلفية الحديثة تقول بذلك ، وبعض من السلف القديم ، وبعض من الخلف أيضا.

قل لى على وجه الإجمال

معظم من رفض الاحتفال بالنصف من شعبان هم السلفية الحديثة نظرا لضعف الأحاديث ولأقوال بعض الأئمة مثل: ابن وضاح ، والطرطوشى ، وأبو شامة ، وابن دحية.

قبل أن نسألك عن السلفية الحديثة نقول لك : هم متمسلفة وليسوا بسلفية. السلف الأدب كان هو أسلوبهم فى خلافهم ، أما المتمسلفة فكلمة "بدعة " و"مبتدعة " ، "ضائع " ، " زائغ " ،
، "مخرف" هى أهم مصطلحاتهم بعد مصطلحات التشريك والتكفير.

على العموم هات ما عندك فى مذهب السلف ، ثم نتبعه بمذهب الخلف، ثم فى عصرنا الحديث.

لك ذلك ، ونبدأ بالسلف. روى عبد الرزاق فى مصنفه (4/317) قال: أخبرنا معمر عن أيوب قال قيل لابن أبى مليكة إن زيادا المنقرى وكان قاصا يقول إن أجر ليلة النصف من شعبان مثل اجر ليلة القدر فقال بن أبى مليكة لو سمعته يقول ذلك وفى يدى عصا لضربته بها ". فما الرد على ذلك؟

مَنْ الذى استدل بأثر عبد الرزاق على إنكار ابن أبى مليكة لليلة النصف؟

ابن باز ، وكثير من تلامذته

لا حول ولا قوة إلا بالله. ليس فى الأثر ذلك ، غاية وأقصى ما فيه هو أن ابن أبى مليكة يعترض على نقطة أخرى مختلفة تماما وليس على أفضلية الليلة.

النقطة هى أن القاص الذى كان يقص كان يعتقد مساواة أجر ليلة النصف من شعبان بأجر ليلة القدر.

النصف من شعبان خصوصية ليلة فى سنة ( أو تأثيرها فى سنه ) ، أما ليلة القدر خير من ألف شهر ، يعنى ثلاث وثمانون سنة تقريبا.

فمن ساوى بينهما فى الأجر طولب بالدليل ، لذا قال ابن ابى مليكة ما قال. فأين إذاً إنكار ابن أبى مليكة لفضيلة النصف من شعبان ؟!

لكن روى ابن وضاح ما يدل على ذلك من أقوال السلف
هات ما عندك.
روى محمد بن وضاح عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، قال : " لم أدرك أحدا من مشيختنا ولا فقهائنا يلتفتون إلى ليلة النصف من شعبان ، ولم ندرك أحدا منهم يذكر حديث مكحول ، ولا يرى لها فضلا على ما سواها من الليالى " قال ابن أبى زيد : " والفقهاء لم يكونوا يصنعون ذلك "

مَنْ استدل بأثر ابن وضاح ؟

معظم الكتب التى تنسب إلى السلفية وتتحدث عن النصف من شعبان، منهم: فلان وفلان

وهل هذا الأثر صحيح ( عبد الرحمن بن زيد بن أسلم )؟

نعم. قال فلان وفلان : إسناده صحيح.

أهم من المدرسة التى تسمى نفسها بـ " السلفية الوهابية " ، أو " السلفية " عامة؟

نعم.

قل لهم نشكركم شكرا كثيرا. وعليكم الإيمان والتوسل بخير خلق الله النبى صلى الله عليه و سلم كما يتوسل به كل الأئمة المحترمين من لا يُعرف بشذوذ ولا بدع ، كما بيناه فى كتابنا " أخطاء ابن تيمية فى حق رسول الله صلى الله عليه و سلم وأهل بيته".

فى حديث فيه ضعف وإن شئت قلت ضعيف روى الإمام الحاكم فى المستدرك (2/672) عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لما اقترف آدم الخطيئة قال يا رب أسألك بحق محمد لما غفرت لى فقال الله يا آدم وكيف عرفت محمدا ولم أخلقه قال يا رب لأنك لما خلقتنى بيدك ونفخت فى من روحك رفعت رأسى فرأيت على قوائم العرش مكتوبا لا إله إلا الله محمد رسول الله فعلمت أنك لم تضف إلى اسمك إلا أحب الخلق إليك فقال الله صدقت يا آدم إنه لأحب الخلق إلى ادعنى بحقه فقد غفرت لك ولولا محمد ما خلقتك".

قال الإمام الحاكم " هذا حديث صحيح الإسناد وهو أول حديث ذكرته لعبد الرحمن بن زيد بن أسلم فى هذا الكتاب " .

ولهذا الحديث شاهد قوى أشرنا إليه فى كتابنا السابق.

نحن نؤمن بنص ومضمون ومفهوم الحديث ، ليس بهذا الحديث فقط ولكن بأدلة كثيرة وشواهد عديدة. ولكن هل يؤمن بذلك من ينتسب للسلفية الحديثة ولا نقول السلف الصالح ، فإن مرحلة السلف الصالح قد انتهى زمانها من قرون (أكثر من ألف عام).

المفاجأة :

يا بنى ، ما من مُنكر لموضوع التوسل إلا ويضعف حديث التوسل السابق لأن فى إسناده عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، وما منهم أحد إلا ويجرح فى عبد الرحمن بن زيد بن أسلم بطريقة شديدة جدا ، وقد يتهمونه بالكذب. أما الآن فيما يخص النصف من شعبان فيصححون نقله.

فإن قلت : لماذا أخذت بحديثه فى التوسل ، ولم تأخذ برأيه فى النصف من شعبان ؟

قلنا لك : اتفق معنا فى التوسل أولا كما عليه أمة النبى الخاتم صلى الله عليه و سلم ، ثم نوضح لك . عبد الرحمن بن زيد بن أسلم كان من أهل المدينة ، وأهل المدينة لهم مذهب فقهى معين ، وغالبهم مالكية على مذهب الإمام مالك بن أنس. ومن أصولهم الاستدلال بـ " عمل أهل المدينة "

وأنت خبير بأن الصحابة بعد انتقال النبى صلى الله عليه و سلم إلى الرفيق الأعلى تفرقوا فى الأمصار ، فقد تجد عند أهل الكوفة أو البصرة أو الشام أو مصر أو أقاليم الترك والروس ما لم تجده عند أهل المدينة من أحاديث ، لذلك كان لكل واحد من الأئمة الأربعة ( أبو حنيفة ، ومالك ، والشافعى ، وأحمد ) أدلتهم على حسب ما ورد إليهم من أحاديث وعلى حسب الأصول التى اتخذها كل إمام منهم وكذا قواعد الاستنباط المختلفة.

لذا قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم " لم أدرك أحدا من مشيختنا ولا فقهائنا يلتفتون إلى ليلة النصف من شعبان ولم ندرك أحدا منهم يذكر حديث مكحول " ، وقوله مردود عليه بأن حديث النصف من شعبان ورد عن عدة من الصحابة وليس عن طريق مكحول فقط ، ومن علم حجة على من لم يعلم.

وفى قرون الخير كان أهل مكة يحتفلون بالنصف كما ورد ذلك عن الإمام الفاكهى (217 ـ 275 هـ). وقد بوب بابا فى كتابه أخبار مكة (3/84) بعنوان " ذكر عمل أهل مكة ليلة النصف من شعبان واجتهادهم فيها لفضلها " قال فيه " وأهل مكة فيما مضى إلى اليوم إذا كان ليلة النصف من شعبان خرج عامة الرجال والنساء إلى المسجد فصلوا وطافوا وأحيوا ليلتهم حتى الصباح بالقراءة فى المسجد الحرام حتى يختموا القرآن كله ويصلوا ومن صلى منهم تلك الليلة مائة ركعة يقرأ فى كل ركعة بـ {الْحَمْدُ} و {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} عشر مرات وأخذوا من ماء زمزم تلك الليلة فشربوه واغتسلوا به وخبؤوه عندهم للمرضى يبتغون بذلك البركة فى هذه الليلة ويروى فيه أحاديث كثيرة".

فها هم أهل الشام ، وها هم أهل مكة ، وغيرهم يحتفلون بالنصف من شعبان، وقدمنا فعل السلف وأقوالهم.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 29, 2020 8:36 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (23)

يا بنى ، احذر من التلبيس ، فالبعض يلبس عليك. هات باقى ما عندك من كلام السلف !!!

قال الحافظ ابن رجب فى كتابه: (لطائف المعارف) ما نصه: " وليلة النصف من شعبان كان التابعون من أهل الشام ، كخالد بن معدان، ومكحول ، ولقمان بن عامر وغيرهم، يعظمونها ويجتهدون فيها فى العبادة، وعنهم أخذ الناس فضلها وتعظيمها.

وقد قيل: إنه بلغهم فى ذلك آثار إسرائيلية، فلما اشتهر ذلك عنهم فى البلدان، اختلف الناس فى ذلك فمنهم من قبله منهم، ووافقهم على تعظيمها، منهم طائفة من عباد أهل البصرة وغيرهم،

وأنكر ذلك أكثر علماء الحجاز، منهم: عطاء، وابن أبى مليكة،

ونقله عبد الرحمن بن زيد بن أسلم، عن فقهاء أهل المدينة،

وهو قول أصحاب مالك وغيرهم، وقالوا: ذلك كله بدعة

واختلف علماء أهل الشام فى صفة إحيائها على قولين:

أحدهما: أنه يستحب إحياؤها جماعة فى المساجد. كان خالد بن معدان ولقمان بن عامر وغيرهما يلبسون فيها أحسن ثيابهم، ويتبخرون ويتكحلون، ويقومون فى المسجد ليلتهم تلك، ووافقهم إسحاق بن راهويه على ذلك، وقال فى قيامها فى المساجد جماعة: ليس ذلك ببدعة، نقله حرب الكرمانى فى مسائله.

والثانى: أنه يكره الاجتماع فيها فى المساجد للصلاة والقصص والدعاء، ولا يكره أن يصلى الرجل فيها لخاصة نفسه، وهذا قول الأوزاعى إمام أهل الشام وفقيههم وعالمهم، وهذا هو الأقرب إن شاء الله تعالى " انتهى كلام ابن رجب.

يا بنى ، أين الدليل فى كلامك أن السلف كانوا يمنعون من ذلك ؟ أتقرأ الكلام جيدا ؟

النصف من شعبان من الإسرائليات والكلام واضح قال ابن رجب " وقد قيل: إنه بلغهم فى ذلك آثار إسرائيلية، فلما اشتهر ذلك عنهم فى البلدان، اختلف الناس فى ذلك فمنهم من قبله منهم، ووافقهم على تعظيمها، منهم طائفة من عباد أهل البصرة وغيرهم،

وأنكر ذلك أكثر علماء الحجاز، منهم: عطاء، وابن أبى مليكة،

ونقله عبد الرحمن بن زيد بن أسلم، عن فقهاء أهل المدينة،

وهو قول أصحاب مالك وغيرهم، وقالوا: ذلك كله بدعة

يا بنى انتبه :

1ـ من المشهور عند جمهور العلماء أن تحول القبلة كان فى شعبان (النصف منه), هل هذا يرضى أم يغضب أهل الكتاب أصحاب الإسرائليات ؟

{وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ } (البقرة 120)

وقال تعالى {سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} (البقرة 142) ، فكيف يكون ذلك من الإسرائليات ؟

2ـ ثم أن ابن رجب قال " وقد قيل: إنه بلغهم فى ذلك آثار إسرائيلية" وكلمة "قيل" تدل على التوهين والتضعيف.

3ـ ثم أين الدليل على أنها آثار إسرائيلية ؟ فى أى كتاب ومن قال بذلك , أين نصه؟؟

4ـ انظر إلى ماورد فى كتاب السنة لعبد الله بن أحمد بن حنبل (1/273) ، حدثنى أبو معمر نا عباد بن العوام قال قدم علينا شريك فسألناه عن الحديث إن الله ينزل ليلة النصف من شعبان قلنا إن قوما ينكرون هذه الاحاديث قال فما يقولون قلنا يطعنون فيها فقال ان الذين جاءوا بهذه الاحاديث هم الذين جاءوا بالقرأن وبأن الصلوات خمس وبحج البيت وبصوم رمضان فما نعرف الله إلا بهذه الأحاديث.

حدثنى محمد بن إسحاق الصاغانى أنا أسلم بن قادم نا موسى بن داود قال قال لى عباد بن العوام قدم علينا شريك بن عبدالله منذ نحو خمسين سنة قال فقلت له يا أبا عبدالله ان عندنا قوما من المعتزلة ينكرون هذه الاحاديث قال فحدثنى بنحو من عشرة أحاديث فى هذا وقال أما نحن فقد أخذنا ديننا عن التابعين عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فهم عمن أخذوا" ، وهذا من أبلغ الردود عليهم .

5ـ ثم أن ابن رجب نفسه كان ممن يحتفلون بليلة النصف من شعبان

6ـ وإنكار ابن أبى مليكة كان فى تسوية فضل ليلة النصف من شعبان بليلة القدر كما بينا فى السؤال السابق.

7ـ ونقلنا ما قيل فى عبد الرحمن بن زيد بن أسلم وما نقله عن فقهاء أهل الحجاز بما فيهم أهل المدينة ، وناقشنا ما قال بفرض ثبوته.

8ـ أما قول ابن رجب " وهو قول أصحاب مالك وغيرهم، وقالوا: ذلك كله بدعة " فقد نقلنا أقوال المالكية ، وهناك فرق بين الاحتفال بالليلة المباركة ـ وقد وردت بذلك أحاديث صحيحة ثابتة ـ وبين ما ورد بأسانيد ضعيفة جدا أو موضوعة فى صلاة مائة ركعة أو ألف ركعة فى ليلة النصف من شعبان.

يعنى لو قال قائل لك: هناك صلاة مائة ركعة فى ليلة القدر فى رمضان ، ثم أتى بحديث باطل فى ذلك فهل يعنى ذلك أن الليلة القدر لا يحتفل بها ولا يهتم بها.

9ـ ولماذا يا بنى تغافلت عن بقية الكلام وهو " واختلف علماء أهل الشام فى صفة إحيائها على قولين:

أحدهما: أنه يستحب إحياؤها جماعة فى المساجد. كان خالد بن معدان ولقمان بن عامر وغيرهما يلبسون فيها أحسن ثيابهم، ويتبخرون ويتكحلون، ويقومون فى المسجد ليلتهم تلك، ووافقهم إسحاق بن راهويه على ذلك، وقال فى قيامها فى المساجد جماعة: ليس ذلك ببدعة، نقله حرب الكرمانى فى مسائله.

والثانى: أنه يكره الاجتماع فيها فى المساجد للصلاة والقصص والدعاء، ولا يكره أن يصلى الرجل فيها لخاصة نفسه ، وهذا قول الأوزاعى إمام أهل الشام وفقيههم وعالمهم، وهذا هو الأقرب إن شاء الله تعالى ". انتهى كلام ابن رجب.

يعنى علماء الشام ومنهم خالد بن معدان ولقمان بن عامر و إسحاق بن راهويه والأوزاعى كانوا يقولون بشرعية الاحتفال بليلة النصف من شعبان ، والسابق ذكرهم من أئمة السلف أليس كذلك! ، هل اكتفيت؟




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 31, 2020 1:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (24)

هناك من أنكر أيضا مثل عطاء كما قال ابن رجب

لكل اجتهاده ، ولا أظن أن " عطاء " اعترض على فضل النصف ، قال الحافظ اللالكائى فى اعتقاد أهل السنة (451/3)

أخبرنا الحسين بن عمر قال أخبرنا أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا سعيد بن منصور قال ثنا أبو معشر عن أبى حازم ومحمد بن قيس عن أبى حازم عن عطاء بن يسار قال ما من ليلة بعد ليلة لقدر أفضل منها يعنى ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فيغفر إلا لمشرك أو مشاحن أو قاطع رحم

أخبرنا الحسين قال أخبرنا أحمد قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا عبده قال ثنا حسين الجعفى عن عبد العزيز بن أبى رواد قال كان عطاء إذ ذكر عنده ليلة النصف من شعبان وما يقال فيها فيقول إنى لأرجو أن يكون ذلك فى كل ليلة. اهـ

فإن كان السائل يقصد قول عطاء " إنى لأرجو أن يكون ذلك فى كل ليلة " ، قلنا له : لو أحدا تمنى أن تكون ليلة القدر كل يوم هل يعنى ذلك أنه لا يؤمن بإمكانية الليلة ذاتها ؟!!!! ، هل من كلام آخر تستدل به من كلام السلف أم ننتقل للخلف؟

ما عندى زيادة ، الخلف منهم أئمة أعلام قالوا ببدعية الاحتفال بالنصف من شعبان .

ئمن هم ، وهل قالوا ببدعية الاحتفال بالنصف من شعبان ، أم ببدعية صلاة مائة ركعة والتى تسمى بالألفية ( فى كل ركعة يقرأ الفاتحة مرة وبعدها سورة الإخلاص عشر مرات ) ؟

من قال بالبدعية هم : ابن وضاح ، والطرطوشى ، وابن العربى وابن دحية ، وأبو شامة رحمهم الله ، وهم من العلماء. قال ابن العربى (4/117) :" وليس فى ليلة النصف من شعبان حديث يعوَّل عليه لا فى فضلها ولا فى نسخ الآجال فيها فلا تلتفتوا إليها". فما قولكم؟؟

نقول هذا اجتهاده ، وغيره ممن هو أكثر علما وأقدم ومرضى عنه من الأمة اثبت خصوصية وفضيلة ليلة النصف من شعبان مثل الإمام الشافعى والإمام أحمد. ما كنت لأترك الأحاديث الواردة والتى صححها علماء كبار فى علم الحديث , وأترك الإمام الشافعى والإمام أحمد والإمام اسحاق بن رهويه والإمام الأوزاعى ومن قبلهم خالد بن معدان، ومكحول، ولقمان بن عامر وشريك القاضى وغيرهم إلى اجتهاد القاضى ابن العربى؟

على العموم , هل هناك غيرهم من الخلف.

لا أدرى ، وغير مشتهر غيرهم ، غير من يقر ويستحب الاحتفال بالنصف من شعبان ، لكن لا يقول بالصلاة جماعة أو الصلاة الألفية فى هذه الليلة.

إذاً نفاجئك بأقوال من استدللت بهم من العلماء ، ونقول:

ـ ابن وضاح
لنا بعض الملاحظات العامة فى استدلالهم بابن وضاح فى كتابه البدع:

1ـ ابن وضاح لم يذكر حديثا واحدا فيما ورد فى فضل النصف من شعبان سواء صح الحديث عنده أو لم يصح.

2ـ ابن وضاح لم يذكر إلا أثرين:

- الأول : أثر عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ـ وقد سبق الكلام عليه ـ

- والثانى : أثر ابن أبى مليكة ـ وسبق أيضا الكلام عليه.

3ـ ابن وضاح لم يذكر العلماء الذين احتفلوا بالنصف من شعبان.

4ـ سبق الكلام على ابن وضاح فى كتابنا أخطاء ابن تيمية فى حق رسول الله صلى الله عليه و سلم وأهل بيته (ص : 443ـ444) " غالباً ما يستدل ابن تيمية بمحمد بن وضاح من المالكية ولا يذكر غيره من المالكية إلا قليلاً فمن هو محمد بن وضاح ؟

قلت :

محمد بن وضاح من علماء المالكية والحديث إلا أن علماء الأمة اتهموه بخمسة أمور فظاع :

1 - ينكر عليه كثرة رده لكثير من الأحاديث.

قال ابن الفرضى : كان كثيرا ما يقول ليس هذا من كلام النبى صلى الله عليه و سلم فى شىء وهو ثابت من كلامه صلى الله عليه و سلم .

تجد كلمة ابن الفرضى مذكورة فى تذكرة الحفاظ للقيسرانى (2/646 ، 647 ) وسير أعلام النبلاء للذهبى (13/446) ولسـان الميزان لابن حجر (5/416 رقم 1372) والديباج المذهب لابن فرحون المالكى ( 1/241) .

2- لم يكن له علم باللغة العربية .

3- لم يكن له علم بالفقه .

4- وله خطأ كثير محفوظ عنه ويغلط ويصحف .

5- أثبت العلماء أنه كان يكذب ويقول : إن يحيى بن معين قال : إن الإمام الشافعى ليس بثقة - ولم يقل ابن معين ذلك أبدًا - وذلك تجريحًا فى الشافعى لأن بسببه انحسر أتباع المذهب المالكى خاصة فى العراق ومصر ومكة المكرمة

ودعاء الإمام الشافعى على بعض من آذاه من المالكية معروف ومشهور .

المهم ، قال الحافظ ابن عبد البر فى كتاب جامـع بيان العلم : " كان الأمير عبد الله بن الأمير عبد الرحمن بن محمد الناصر يقول : ابن وضاح كذب على يحيى بن معين فى حكاية عنه أنه سأله عن الشافعى فقال : ليس بثقة قال : عبد الله قد رأيت أصل ابن وضاح الذى كتبه بالمشرق وفيه : سألت يحيى بن معين عن الشافعى فقال : دعنا لو كان الكذب حلالا لمنعته مروته أن يكذب". اهـ

وقال ابن عبد البر أيضًا : " روينا عن محمد بن وضاح قال : سألت يحيى بن معين عن الشافعى فقال : ليس ثقة . ثم قال يعنى ابن عبد البر : ابن وضاح ليس بثقة ". اهـ

وقال الإمام الحاكم فى ابن وضاح فى كذبه على يحيى بن معين وادعائه تجريح الإمام الشافعى ما نصه : " تتبعنا التواريخ وسواد الحكايات عن يحيى بن معين فلم نجد فى رواية واحد منهم طعنًا على الشافعى ولعل من حكى ذلك قليل المبالاة بالوضع على يحيى". اهـ

وارجع فى ذلك إلى الحافظ الذهبى فى كتابه الرواة الثقات (1/29) والحافظ ابن حجر فى لسان الميزان (5/416 رقم 1372) تهذيب التهذيب (9/27) وطبقات الحفاظ للسيوطى (1/287 رقم 646) وغيرهم كثيرًا تجد ذلك مذكورًا بالنص.

إذا عرفت هذا ، علمت لماذا يستدل ابن تيمية بابن وضاح ، ويترك كبار المالكية الذين هم أثبت بكثير منه ، بل إن ابن تيمية جعله فى مصاف البخارى ومسلم وأبى داود فى منهاج السنة النبوية (7/427) ولو سألت ألفًا من العوام عن البخارى ومسلم لعلموهما ولو سألتهم عن ابن وضاح ما عرفه أحد .

واعلم أنه ليس من مرادنا تجريح عالم من العلماء أو أحد من أمة النبى صلى الله عليه و سلم ولكن غرضنا إبراز الحقائق كما هى دون ما تزييف أو تحريف وخاصة فى المسائل الجوهرية ". انتهى النقل من الكتاب مع اختصار يسير.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 31, 2020 2:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (25)

ـ الإمام الطرطوشى

وأما الطرطوشى فهو عالم جليل وإن خالف فى بعض الأمور فالخلاف بين المذاهب وبين الفقهاء وبعضهم البعض لا يفسد للود قضية .

أما العجب والعجيب فليس مما ذهب إليه الإمام الطرطوشى ولكن ممن ينتقى بعضا ويترك بعضا ، يدندن المنكرون الجدد بكتاب العلامة الإمام الحافظ أبى شامة والمسمى بـ " الباعث على إنكار البدع ".

فى هذا الكتاب قال الحافظ أبى شامة "وقد أنكر الإمام الطرطوشى على أهل القيروان اجتماعهم ليلة الختم فى صلاة التراويح فى شهر رمضان ونصب المنابر وبين أنه بدعة ومنكر وأن مالكا رحمه الله تعالى كرهه ثم قال : فإن قيل إنه يأثم فاعل ذلك فالجواب أن يقال إن كان ذلك على وجه السلامة من اللغط ولم يكن إلا الرجال والنساء منفردين بعضهم عن بعض يستمعون الذكر ولم تنتهك فيه شعائر الرحمن فهذه البدعة التى كره مالك رحمه الله تعالى وأما إن كان على الوجه الذى يجرى فى هذا الزمان من اختلاط الرجال والنساء ومضامة أجسامهم ومزاحمة من فى قلبه مرض من أهل الريب ومعانقة بعضهم لبعض كما حكى لنا أن رجلا وجد يطأ امرأة وهم وقوف فى زحام الناس قال وحكت لنا امرأة أن رجلا واقعها فما حال بينهما إلا الثياب وأمثال ذلك من الفسق واللغط فهذا فسق فيفسق الذى يكون سببا لاجتماعهم ". انتهى

فلماذا يا بنى يتمسك ابن باز ( ومدرسته ) بكلام الطرطوشى وينسى كلامه فى أن الاجتماع فى ليلة ختم القرآن بدعة ، وبنفس المنطلقات ، من أين أتوا بالدعاء فى ختم القرآن ليلة 27 أو 29 من رمضان ؟

ـ الإمام ابن دحية

وأما استدلالهم بالحافظ ابن دحية فنقول لهم :

الحافظ ابن دحية كان يحب النبى صلى الله عليه و سلم ويعظمه وكان يحتفل بمولد النبى صلى الله عليه و سلم انظر ماذا قال فى ذلك ابن كثير "... واجتاز باربل سنة أربع وستمائة فوجد ملكها المعظم مظفر الدين بن زين الدين يعتنى بالمولد النبوى فعمل له كتاب التنوير فى مولد السراج المنير وقرأه عليه بنفسه فأجازه بألف دينار قال وقد سمعناه على الملك المعظم فى ستة مجالس فى سنة ست وعشرين وستمائة قلت وقد وقفت على هذا الكتاب وكتبت منه أشياء حسنة مفيدة" اهـ

فهل ابن باز وغيره من المدرسة الوهابية يقولون بالاحتفال بمولد النبى صلى الله عليه و سلم أم يبدعون من يحتفل ؟ فابن دحية عندهم مبتدع أم إمام ؟؟، انتبه يا بنى.

قال الحافظ ابن دحية " إن لله ألف اسم وللنبى ألف اسم ".وله كتاب فى أسماء النبى صلى الله عليه و سلم باسم " المستوفى فى أسماء المصطفى صلى الله عليه و سلم فهل المدرسة الوهابية والسلفية تعتقد بأن النبى صلى الله عليه و سلم له ألف إسم أم تعتبر ذلك من الغلو ؟!



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 01, 2020 1:27 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (26)

ـ الإمام أبو شامة

أما الإمام أبو شامة فهو عالم جليل من أئمة المسلمين ومن حفاظ الحديث . وقد غفل وتغافل من نقل عن الإمام أبى شامة عن أشياء كثيرة.

الإمام أبى شامة رجل صوفى محب للنبى صلى الله عليه و سلم وكان أحد أئمة المسلمين الذين أجازوا الاحتفال بمولد النبى صلى الله عليه و سلم ، قال فى نفس الكتاب الذى تكلم فيه عن بدع النصف من شعبان (الباعث على إنكار البدع 1/23ـ 24) " ومن أحسن ما ابتدع فى زماننا من هذا القبيل ما كان يفعل بمدينة اربل جبرها الله تعالى كل عام فى اليوم الموافق ليوم مولد النبى صلى الله عليه و سلم من الصدقات والمعروف واظهار الزينة والسرور فان ذلك مع ما فيه من الاحسان الى الفقراء مشعر بمحبة النبى صلى الله عليه و سلم وتعظيمه وجلالته فى قلب فاعله وشكرا لله تعالى على ما من به من ايجاد رسوله الذى أرسله رحمة للعالمين صلى الله عليه و سلم وعلى جميع المرسلين وكان أول من فعل ذلك بالموصل الشيخ عمر بن محمد الملا أحد الصالحين المشهورين وبه اقتدى فى ذلك صاحب أربل وغيره رحمهم الله تعالى " اهـ

فهل المنكرون الذين يستدلون به يحتفلون بمولد النبى صلى الله عليه و سلم أم يعتبرونها بدعة خطيرة ؟ وفى فتاوى أحد المتنطعين ألا يزوج أحد الرجال أخته لرجل يحتفل بمولد النبى صلى الله عليه و سلم !!!

وكان أبو شامة من المتوسلين بالنبى صلى الله عليه و سلم ، قال ابن كثير فى البداية والنهاية (13/188–192) : " قال أبو شامة : فظهر فى أول جمعة من جمادى الآخرة سنة أربع وخمسين وستمائة ووقع فى شرقى المدينة المشرفة نار عظيمة - وفيها - ثم ظهرت عندنا بالحرة وراء قريظة على طريق السوارقية بالمقاعد مسيرة من الصبح إلى الظهر نار عظيمة تنفجر من الأرض فارتاع لنا الناس روعة عظيمة ، ثم ظهر لها دخان عظيم فى السماء ينعقد حتى يبقى كالسحاب الأبيض فيصل إلى قبل مغيب الشمس من يوم الجمعة ، ثم ظهرت النار لها ألسن تصعد فى الهواء إلى السماء حمراء كأنها القلعة وعظمت وفزع الناس إلى المسجد النبوى وإلى الحجرة الشريفة واستجار الناس بها ، وأحاطوا بالحجرة وكشفوا رؤوسهم ، وأقروا بذنوبهم ، وابتهلوا إلى الله تعالى ، واستجاروا بنبيه عليه الصلاة والسلام " . اهـ

وكان يقر التبرك بالحى والميت ويقر زيارة المقامات والمشاهد ، قال هذا الإمام (فى معرض كلامه عن صلاح الدين الأيوبى) " وقصد زيارة الشيخ الزاهد أبى زكريا المغربى عند مشهد عمر بن عبد العزيز رحمه الله ، فتبرك بزيارة الميت والحى.، وهذا شرك وضلال عند المتمسلفه ( الذين ينسبون أنفسهم ظلماً وزورا للسلف الصالح ) ، فكيف يستدلون به ، ولـمَ؟

وفى معرض كلامه عن السلطان الشهيد نور الدين محمود قال الإمام أبو شامة فى الروضتين فى أخبار الدولتين النورية والصلاحية (2/148) وابن كثير فى البداية والنهاية (12/261) عن العماد الكاتب قال : وفى هذه السنة عَمََر الملك نور الدين جامع داريا وعَمَّرَ مشهد أبى سليمان الدارانى بها وشتى بدمشق. اهـ

يعنى الرجل هو والسلطان نور الدين محمود قبوريان فى منظور السلفية الحديثة.

وكان يرى أن رأس مولانا الحسين موجودة بالشام ليست بالعراق ولا بالمدينة المنورة ، قال ابن كثير البداية والنهاية (13/215) فى أحداث سنة 657 هـ " وأقبل هولاكوخان فقصد الشام بجنوده وعساكره وقد امتنعت عليه ميا فارقين مدة سنة ونصف فأرسل إليها ولده أشموط فافتتحها قسرا وأنزل ملكها الكامل بن الشهاب غازى بن العادل فأرسله إلى أبيه وهو محاصر حلب فقتله بين يديه واستناب عليها بعض مماليك الاشرف وطيف برأس الكامل فى البلاد ودخلوا برأسه إلى دمشق فنصب على باب الفراديس البرانى ثم دفن بمسجد الرأس داخل باب الفراديس الجوانى فنظم أبو شامة فى ذلك قصيدة يذكر فيها فضله وجهاده وشبهه بالحسين فى قتله مظلوما ودفن رأسه عند رأسه."

وكان يمدح فى سعد الدين محمد بن الشيخ محى الدين بن عربى ، وأنت تعلم ماذا يقول المتمسلفة فى الشيخ محى الدين بن العربى صاحب الفتوحات المكية وغيرها. قال ابن كثير فى البداية والنهاية (13 /217 ) " ذكره أبو شامة وأثنى عليه فى فضيلته وأدبه وشعره , هذا إن لم يكن من أتباع أبيه "اهـ بافتراض وظن ابن كثير.

وذكر فى أشعار بعض من مدحهم القول بوجود الخضر " حيث قال الوزير جمال الدين محمد بن على الأصفهانى ، أحد وزراء السلطان نور الدين محمود ممتدحا الشيخ عمر الملاء:

و اصدق الناس فى حفظ العهود إذا .ميزت بالفكر أحوال الورى عمر

الزاهد العابد البر التقى و من . يزوره و يقوى أزره الخضر .

وكان يشرح المدائح النبوية ، ومنها شرحه لكتاب القصائد السبع فى المدائح النبوية. ، وأنت تعلم كراهية المتمسلفة للمديح عامة

والمفاجأة أن الحافظ أبا شامة قال فى وصف خندق صنعه السلطان ما يفيد تعظيمه لليلة النصف من شعبان ، قال رحمه الله: " ... وقد تجاسروا حتى ازدحموا تحت القلعة نهارا كازدحامهم فى المصلى يوم العيد وليلا كحضورهم فى جامع دمشق ليلة النصف السعيد وهم بحمد الله من الجراح سالمون وبنصر الله موقنون عالمون ...". اهـ

إذاً على السلفية الحديثة التى تنقل كلام هؤلاء الأئمة أن توقرهم وتحترم اجتهاداتهم وتصوفهم وحبهم للنبى صلى الله عليه و سلم واحتفالهم بيوم مولده والتوسل به وتعظيمه وتوقيره كما أمر الله , لا أن يبدعوا ويشركوا من اتبع هؤلاء الأعلام.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة إبريل 03, 2020 12:49 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715

#ليلة_النصف_من_شعبان (27)

فلِمَ إذاً ذهب ابن وضاح والطرطوشى وابن دحية وأبو شامة إلى ما ذهبوا إليه من تبديع الاحتفال بليلة النصف؟

يا بنى ، محور كلام ابن دحية وأبى شامة فى النقاط الآتية:

1ـ أحاديث فضائل الليلة نفسها.

2ـ أحاديث صلاة النصف والتى تسمى بالألفية ( ألف ركعة) ( )

3ـ الاجتماع ليلا والسهر والصلاة الألفية جماعة مثل التراويح

4ـ الوقيد ليلة النصف فى الشوارع والمصليات.

5ـ اختلاط الرجال والنساء فى هذه الصلاة وحدوث تجاوزات بسبب الزحام والاختلاط.

نقول :

1ـ أما الأحاديث الخاصة بأهمية وخصوصية ليلة النصف من شعبان فقد قدمنا من اعتبر ثبوتها من أئمة وعلماء وفقهاء وعلى ذلك جمهور الأمة ، واجتهاد بعض الأئمة لا يمحو اجتهاد الآخرين ، ولا يحجر عليهم ، ولعل من منع لم يصله بعض الروايات أو أن هذا اجتهاده ، والتصحيح والتضعيف فيه اجتهاد لذا قد يختلف العلماء فى رواية ما تصحيحا وتضعيفا.

كلام الإمام أبى شامة يشعر بأنه يقر نوعا ما بما ورد فى فضائل الليلة ، قال رحمه الله " ........ وقال فى الرواية الأخرى ان لله فى هذه الليلة عتقاء من النار بعدد شعر غنم كلب ثم قال البيهقى فى هذا الإسناد بعض من يجهل وكذلك فيما قبله وإذا أنضم أحدهما الى الآخر أخذ بعض القوة والله أعلم

قلت ( أى أبو شامة ) وليس فى هذا بيان صلاة مخصوصه وإنما هو مشعر بفضيلة هذه الليلة وقيام الليلة مستحب فى جميع ليالى السنة وكان على النبى صلى الله عليه و سلم واجبا فهذه الليلة بعض من الليالى التى كان يصليها ويحيها وإنما المحذور المنكر تخصيص بعض الليالى بصلاة مخصوصه على صفة مخصوصه وإظهار ذلك على مثل ما ثبت من شرائع الإسلام كصلاة الجمعة والعيد وصلاة التراويح فيتداولها الناس وينشأ أصل وضعها ويربى الصغار عليها قد ألفوا أباءهم مخافظين عليها محافظتهم على الفرائض بل أشد محافظة ومهتمين لإظهار هذا الشعار بالزينة والوقيد والنفقات كاهتمامهم بعيدى الإسلام بل أشد على ما هو معروف من فعل العوام وفى هذا خلطوا ضياء الحق بظلام الباطل وعسى بوضع الكاذب وفعل الجاهل وقول البيهقى رحمه الله تعالى ليلة البراءة أى ليلة نصف شعبان ، والبراءة مصدر برىء من كذا ، يشير الى البراءة من النار أو من الذنوب على ما سبق من الأحاديث "اهـ

ثم تكلم رحمه الله عن أحاديث صلاة ليلة النصف من شعبان وبين أنها موضوعة.

2ـ شتان بين أحاديث وردت فى فضيلة الليلة وقد ثبت ذلك بفضل الله وبين أحاديث مكذوبة وردت فى الصلاة الألفية (ألف ركعة) فى ليلة النصف.

3ـ نحن مع العلماء فى إنكار النقاط الخاصة بالصلاة الألفية والوقيد والاختلاط , لكن ما ذنب الليلة نفسها, فى بعض البلاد فى ليلة العيد , عيد الفطر تخرج بعض البغايا ليلا لاصطياد بعض الشباب...فهل نمنع الاحتفال بالعيد ؟؟

بل فى التراويح وخاصة ليلة السابع والعشرين فى مكة ، قد لا يجد الرجال مكانا للصلاة إلا بجوار النساء والعكس , ويحدث اختلاط شديد , فهل منع أحد من صلاة التراويح .

وفى تحفة الأحوذى " ...قال القارىء رحمه الله ما أفطنه وقد ابتلى به أهل الحرمين الشريفين حتى فى ليالى الختم يحصل اجتماع من الرجال والنساء والصغار والعبيد ما لا يحصل فى الجمعة والكسوف والعيد ويستقبلون النار ويستدبرون بيت الله الملك الجبار ويقفون على هيئة عبدة النيران فى نفس المطاف حتى يضيق على الطائفين المكان ويشوشون عليهم وعلى غيرهم من الذاكرين والمصلين وقراء القرآن فى ذلك الزمان فنسأل الله العفو والعافية والغفران والرضوان. انتهى كلام القارىء مختصرا ". اهـ

وقد قدمنا إنكار الطرطوشى اجتماع الناس فى ليلة ختم القرآن ، والمفاجأة أن بعضا من المتمسلفة ابتدعوا بدعة جديدة جدا وهى الاجتماع على صلاة قيام ليل فى جماعة فى المساجد فى رأس السنة الميلادية ردا على من يحتفل بها فى الملاهى.

والغريب أن هذا المسجد ( بمنطقة زين العابدين بالسيدة زينب ) صلى فيه هؤلاء المتنطعون عدة سنوات إلى غير القبلة وهم لا يعلمون ( حتى هذا العام 1429 هـ 2008 م) ، ثم انتشرت هذه الصلاة الجديدة فى مساجد عادية.

مولد النبى صلى الله عليه و سلم بدعة والنصف من شعبان الذى عليه جمهور الأمة بدعة ، أما ما يقررونه فهو الشرع !!! يا بنى انتبه لنفسك.

غسيل المخ بدعوى "الدليل" و" السلف" و "السلفية" له أثر أشد من السيف البتار. فإذا حققت ودققت لا تجد ما قالوه لك حقا ، ما هو إلا وهم وسراب ، وإن شئت قلت: تخطيط منظم لمحو تاريخ أمة أو إيجاد مصادر إشعال فرقة وخلاف.




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة إبريل 03, 2020 1:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (28)

القَدْر والمحو والإثبات

س: تقولون أن فى ليلة النصف من شعبان يكون هناك تقدير مقادير ، منها آجال الخلق ، فما الأدلة على ذلك وخاصة أن العلماء قالوا:إن المقادير تنزل فى ليلة القدر؟

س: وإذا كانت المقادير تنزل فى ليلة القدر أو ليلة النصف من شعبان ، فهل الدعاء أو غير الدعاء يرفع هذه الأقدار؟

س: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو الصادق المصدوق قال : " إن أحدكم يجمع خلقه فى بطن أمه أربعين يوما ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك ثم يبعث الله ملكا فيؤمر بأربع كلمات ويقال له اكتب عمله ورزقه وأجله وشقى أو سعيد." ( ) فمعنى ذلك أن العمل والرزق والعمر والخاتمة معلومة محكوم فيها فكيف يدعو الإنسان أو يتشفع لأمر قد فرغ منه؟

ج: الإجابة عن هذه الأسئلة تستلزم فهم عدة معان خاصة بالآتى:

1ـ القضاء والقدر ، المشيئة ، الإرادة ، الأمر ، الرضا .

2ـ القضاء المبرم والقضاء المعلق .

3ـ المحو والإثبات

4ـ ليلة القدر.

5ـ ما يكون فيه الشفاعة وما لا يكون.

6ـ متعلقات ببعض هذه النقاط مثل ما قيل فى تفسير قول الله عز وجل{فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } (الدخان 4)

القضاء والقدر

نتكلم عن القضاء والقدر ببساطة ـ ولنا فيه رسالة بمشيئة الله ـ ، بخصوص القدر فاعلم يا عبد الله الآتى:

1ـ أن الله هو الحكم العدل العليم القدير القادر المقتدر , فعال لما يريد ، {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ} (الأنبياء 23) , ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ، { وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا} (الأحزاب 38) ، وهو أرحم بك من نفسك , لا يظلم الناس شيئا ولكن الناس أنفسهم يظلمون , وهو عند ظن عبده به , وأن رحمته سبقت غضبه .

2ـ يجب أن تؤمن بالقضاء والقدر خيره وشر , حلوه ومره .

لما سأل جبريل النبى صلى الله عليه و سلم عن الإيمان ، قال صلى الله عليه و سلم : " أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره ".، وعن ابن الديلمى قال: أتيت أبى بن كعب فقلت له وقع فى نفسى شىء من القدر فحدثنى بشىء لعله أن يذهب من قلبى فقال إن الله لو عذب أهل سماواته وأهل أرضه عذبهم غير ظالم لهم ولو رحمهم كانت رحمته خيرا لهم من أعمالهم ولو أنفقت مثل أحد فى سبيل الله ما قبله الله منك حتى تؤمن بالقدر وتعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وأن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ولو مت على غير هذا لدخلت النار قال :ثم أتيت عبد الله بن مسعود فقال مثل قوله ثم أتيت حذيفة بن اليمان فقال مثل قوله ثم أتيت زيد بن ثابت فحدثنى عن النبى صلى الله عليه و سلم مثل ذلك.

3ـ ما من شىء وقع أو يقع فى الوجود إلا وقد سبق به علم الله ومشيئته , والأمر قد فُرِغ منه.

عن على قال كان النبى صلى الله عليه و سلم فى جنازة فأخذ شيئا فجعل ينكت به الأرض فقال : ما منكم من أحد إلا وقد كتب مقعده من النار ومقعده من الجنة قالوا: يا رسول الله أفلا نتكل على كتابنا وندع العمل قال: اعملوا فكل ميسر لما خلق له أما من كان من أهل السعادة فييسر لعمل أهل السعادة وأما من كان من أهل الشقاء فييسر لعمل أهل الشقاوة ثم قرأ {فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى } (الليل 5-6).

جاء سراقة بن مالك بن جعشم قال: يا رسول الله صلى الله عليه و سلم بين لنا ديننا كأنا خلقنا الآن فيما العمل اليوم أفيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير أم فيما نستقبل قال :لا بل فيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير قال :ففيم العمل قال زهير ثم تكلم أبو الزبير بشيء لم أفهمه فسألت ما قال فقال: اعملوا فكل ميسر"

4ـ أن الكلام فى القدر مكروه , فالقدر وسره لا تتحمله العقول وقد قال الله فى علمه تعالى{وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ } (البقرة 255)

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" وإذا ذكر القدر فأمسكوا". وقال النبى صلى الله عليه و سلم : "أُخِّرَ الكلام فى القدر لشرار هذه الأمة".وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يزال أمر هذه الأمة موائما أو مقاربا ما لم يتكلموا فى الولدان والقدر ". ( )

5ـ أن مذهب أهل السنة والجماعة هو الوسطية بين طائفتين هالكتين الجبرية والقدرية .الطائفة الأولى : وهم الجبرية الذين ينفون الاختيار تماما عن ابن آدم ويقولون لا فعل له وبالتالى من شرب الخمر وقتل لا شىء عليه عندهم ونسوا قوله تعالى {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ} (البقرة 256) ، وقوله {وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ} (الكهف 29) .

والطائفة الأخرى : وهم القدرية ينفون القدر أى أن الله هو الذى قدر المقادير، ويظنون أن الإنسان هو خالق فعله وليس الله عز وجل ونسوا قوله تعالى : {وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ} (الصافات 96)

، وقوله تعالى {الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا } (الفرقان 2) وقوله تعالى {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ} (القمر 49) . ولا أحب الاستفاضة فى هذه النقطة ؛ لأنها تحتاج إلى شرح طويل.

أما بخصوص القضاء والقدر من حيث الفرق بينهما فالكلام فيه كثير نلخصه فى الآتى:

1ـ القضاء يعنى الحُكْم ، وقضى يعنى حَكَم ، وتأتى بمعنيين:

أ ـ القَدَر (مثلما تقول : القاضى حكم لفلان أو على فلان) ولابد من تنفيذه.

ب ـ الأمر مثل {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا} (الإسراء 23) فمعنى ذلك أن هذا أمر لا قدر ، بعض الناس يعبدون الله وبعضهم يكفر به وبعضهم بار بوالديه وبعضهم عاق.

2ـ القضاء هو ما حكم الله به فى علمه الأزلى القديم ، والقدر هو حدوث هذا الحكم فى الوقت المراد على الشخص المراد بكيفية معينة {وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ } (الحجر 21) . {إِلَى قَدَرٍ مَعْلُومٍ} (المرسلات 22) فيكون بذلك القضاء إجمالى والقدر تفصيلى.

3ـ القضاء والقدر يستخدمان أحيانا لدلالة أحدهما على الآخر ، مثل (الإسلام والإيمان ) و(الفقير والمسكين).

4ـ القضاء منه ما هو مبرم ومنه ما هو معلق.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 04, 2020 12:50 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715


#ليلة_النصف_من_شعبان (29)

القضاء المبرم والقضاء المعلق

المحو والإثبات

1ـ اعلم أن لله تعالى قضاءا مبرما لا يُبَدَل ولا يُغَيّر وهو المكتوب فى أم الكتاب (وهو اللوح المحفوظ).

2ـ ولله تعالى قضاءا يبدله الله ويغيره إذا أراد وهو المكتوب فى الصحف التى تكون فى أيدى الملائكة ، قال تعالى {يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ} (الرعد 39)

عن عكرمة عن ابن عباس أنه قال فى هذه الآية {يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ} قال :" كتابان كتاب يمحو منه ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب".

أما عن الممحو والمثبت ففيه أقوال:

أ ـ يمحو الله ما يشاء من أمور عباده فيغيره إلا الشقاء والسعادة فإنهما لا يغيران.

ب ـ يمحو ما يشاء ويثبت من كتاب سوى أم الكتاب الذى لا يغير منه شىء.

ج ـ أن الله ينسخ ما يشاء من أحكام كتابه ويثبت ما يشاء منها فلا ينسخه.

د ـ يمحو من قد حان أجله ويثبت من لم يجىء أجله إلى أجله.

هـ ـ يمحو يعنى ـ يغفر ما يشاء من ذنوب عباده ، ويثبت يعنى ـ يترك ما يشاء فلا يغفر.

فى أواخر الكتاب بمشيئة الله نجمع لك الأقوال الخمسة مع توضيح ما يُغير وما لا يُغير . المهم أن " فى علم الله الأزلى قضاء لا يغيره أبدا (محكم أو مبرم أو مثبت) ولله تعالى فى علمه الأزلى قضاء يغيره (معلق)" ، "وأن المحو الحادث هو الموجود فى الصحف التى تنزل بها الملائكة التى تتعاقب علينا بالليل والنهار"، وظاهر القرآن والسنة يدلان عليه كما سيأتى إن شاء الله.
إذا علمت هذا فيمكننا مناقشة الأسئلة، فلنبدأ بأول سؤال.

س: تقولون أن فى ليلة النصف من شعبان يكون هناك تقدير مقادير ، منها آجال الخلق ، فما الأدلة على ذلك وخاصة أن العلماء قالوا: إن المقادير تنزل فى ليلة القدر؟

ج: الدليل على ذلك ما جاء فى القرآن الكريم (احتمالا) وفى السنة النبوية الشريفة مصرحا به ، ونبدأ بما ورد فى السنة ؛ لأن فيه التصريح:

1ـ عن أبى هريرة أن عائشة حدثتهم أن النبى صلى الله عليه و سلم كان يصوم شعبان كله ، قالت قلت :يا رسول الله أحب الشهور إليك أن تصومه شعبان ، قال: " إن الله يكتب على كل نفس ميتة تلك السنة ، فأحب أن يأتينى أجلى وأنا صائم".

2ـ وفى رواية عن عروة بن الزبير عن عائشة رضى الله عنها تخصيص ليلة النصف من شعبان بكتابة وتقدير الأعمار والآجال.

عن عروة بن الزبير عن عائشة رضى الله عنها قالت :لما كانت ليلة النصف من شعبان انسل رسول الله صلى الله عليه و سلم من مرطى ثم قال :والله ما كان مرطنا من خز ولا قز ولا كرسف ، ولا كتان ولا صوف فقلنا : سبحان الله فمن أى شيء قالت إن كان سداه لشعر وإن كانت لحمته لمن وبر الإبل قالت: فخشيت أن يكون أتى بعض نسائه فقمت ألتمسه فى البيت فيقع قدمى على قدميه ، وهو ساجد فحفظت من قوله وهو يقول: سجد لك سوادى وخيالى وآمن لك فؤادى ، وأبوء لك بالنعم واعترف بالذنوب العظيمة ، ظلمت نفسى فاغفر لى إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ، أعوذ بعفوك من عقوبتك ، وأعوذ برحمتك من نقمتك وأعوذ برضاك من سخطك، وأعوذ بك منك لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك ، قالت : فما زال رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلى قائما ، وقاعدا حتى أصبح فأصبح وقد اصمعدت قدماه فإنى لأغمزها ، وقلت بأبى أنت وأمى أتعبت نفسك أليس قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ أليس قد فعل الله بك أليس أليس ؟ فقال : بلى يا عائشة أفلا أكون عبدا شكورا هل تدرين ما فى هذه الليلة ؟ قالت :ما فيها يا رسول الله، فقال: فيها يكتب كل مولود من بنى آدم فى هذه السنة، وفيها أن يكتب كل هالك من بنى آدم فى هذه السنة ،وفيها ترفع أعمالهم ،وفيها تنزل أرزاقهم فقالت: يا رسول الله ما أحد يدخل الجنة إلا برحمة الله ، فقال: ما من أحد يدخل الجنة إلا برحمة الله قلت :ولا أنت يا رسول الله فوضع يده على هامته فقال: ولا أنا إلا أن يتغمدنى الله منه برحمة يقولها ثلاث مرات".

3ـ قال عطاء بن يسار:لم يكن رسول الله صلى الله عليه و سلم فى شهر أكثر صياما منه فى شعبان وذلك أنه تنسخ فيه آجال من يموت فى السنة . وعطاء بن يسار هو بركة من بركات أهل البيت ، وهو مولى ميمونة زوج النبى صلى الله عليه و سلم ـ فيا لها من بركة عليه ـ وهو من سمع من سبعين من أهل بدر ،وسمع من السيدة عائشة وروى عن أسامة بن زيد وجابر بن عبد الله ،وأبى ذر وأبى الدرداء وعبادة بن الصامت، وزيد بن ثابت وأبى أيوب ، وأبى قتادة وأبى هريرة وعبد الله بن عمرو وعبد الله بن عمر ، وعبد الله بن عباس وأبى رافع مولى النبى صلى الله عليه و سلم ، وغيرهم من صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم (توفى بالإسكندرية عن عمر 84 سنة) ، ولا تنس أن من روى حديث الآجال هى السيدة عائشة ، وها هو عطاء مولى السيدة ميمونة زوج النبى صلى الله عليه و سلم يروى نفس المضمون.

4ـ عن عكرمة فى قول الله تبارك وتعالى {حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (3) وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ } (الدخان 4) قال : " فى ليلة النصف من شعبان يبرم فيه أمر السنة وتنسخ الأحياء من الأموات ويكتب الحاج فلا يزاد فيهم أحد ولا ينقص منهم أحد " .

5ـ روى البيهقى بإسناد صحيح عن محمد بن المغيرة بن الأخنس قال: " تقطع الآجال من شعبان إلى شعبان " وقال :" إن الرجل لينكح ويولد له وقد خرج اسمه فى الموتى". وفى رواية رفعها إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم رواها ابن أبى الدنيا والإمام الطبرى قال عثمان بن أبى المغيرة بن الأخنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " تقطع الآجال من شعبان إلى شعبان ، حتى إن الرجل لينكح ، ويولد له وقد خرج اسمه فى الموتى ".

وللحديث طرق أخرى لم نقف على إسنادها، وبعضها لا يخلو من ضعف شديد لوجود بعض الرواة المجهولين، فاكتفينا بما قدمناه مما حسن أو صح سنده.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ليلة النصف من شهر شعبان ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 06, 2020 1:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4715

#ليلة_النصف_من_شعبان (30)

أما الدليل على حدوث الأقضية فى ليلة النصف من شعبان من كتاب الله عز وجل فقوله تعالى: {حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } (الدخان 1-4)

الكلام فى الليلة المباركة التى يفرق فيها كل أمر حكيم. والليلة المباركة عند جمهور أهل العلم هى ليلة القدر ، استنادا على قول الله عز وجل {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} (القدر 1) ، والمقصود بـ{ أَنْزَلْنَاهُ } : القرآن ، وشهر رمضان هو الذى أنزل فيه القرآن بنص القرآن. قال تعالى : {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ } (البقرة 185) .

وقال آخرون ومنهم عكرمة هى ليلة النصف من شعبان.

ما الدليل على أنها ليلة النصف من شعبان ؟.

1ـ ما ورد فى الأحاديث السابقة.

2ـ تفسير ليلة القدر.

3ـ الجمع بين ما قيل فى ليلة النصف وما قيل فى ليلة القدر.

وقد سبق الكلام على حديث الآجال ، يبقى الكلام على النقطتين الأخيرتين وهما:

تفسير ليلة القدر والجمع بين ما قيل فى ليلة النصف وما قيل فى ليلة القدر

فنقول بعون الله:

ليلة القدر

أـ نزول القرآن فى ليلة القدر.

ب ـ توقيت ليلة القدر.

نزل القرآن فى ليلة القدر يقينا , ولكن أى نزول ؟

القرآن نُزِّل تنزيلا

القرآن لم ينزل جملة واحدة ، وإنما أنزل من الذكر أو اللوح المحفوظ إلى بيت العزة، ثم من بيت العزة أنزل منجماً طوال حياة النبى صلى الله عليه و سلم .

عن ابن عباس قال : " أنزل القرآن جملة إلى السماء الدنيا فى ليلة القدر ثم أنزل بعد ذلك فى عشرين سنة قال{وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا} (الفرقان 33) وقرأ{وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا } (الإسراء 106)

عن سعيد بن جبير عن ابن عباس فى قوله {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ } (القدر 1) قال: رفع إلى جبريل ليلة القدر جملة فرفع إلى بيت العزة جعل ينزل تنزيلا.

عن واثلة بن الأسقع ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " أنزلت صحف إبراهيم فى أول ليلة من رمضان وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان والإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان وأنزل الفرقان لأربع وعشرين خلت من رمضان".

فما نعلمه وجود تنزلين على الأقل:

الأول: من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة فى السماء الأولى.

والثانى: خلال فترة حياة النبى صلى الله عليه و سلم .

فنزول القرآن فى أحدهما (بيت العزة أو الأرض فى غار حراء) كان فى ليلة القدر.

قال بعض العلماء: إن كتاب الله اسمه القرآن أو الفرقان ، وقالوا:

- القرآن هو ما يجمعك على الله ، وفى معنى كلمة "القرآن" من البشارة الكثير ، وإن كان فيه نذارة إلا أن البشارة أكبر.

- والفرقان هو ما يفرق بين الحق والباطل والكفر والإيمان ، والجنة والنار، وفى معنى كلمة "الفرقان" من النذارة الكثير ، وإن كان فيه بشارة إلا أن النذارة أكبر.

وقالوا كان حال أبى بكر الصديق وأرضاه الجمع بالقرآن ، وكان عمر بن الخطاب الفرق بالفرقان حتى لو على نفسه فهو "الفاروق".

آيات سورة {حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } (الدخان 1-4) فيها شدة .

أما سورة القدر ففيها رحمة وآخرها { سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} (القدر 5) .

سورة الدخان كلها أقضية ، ففيها :

- { فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } (الدخان 4)

- { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ} (الدخان 10-11)

- {إِنَّ شَجَرَتَ الزَّقُّومِ (43) طَعَامُ الْأَثِيمِ (44) كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ (45) كَغَلْيِ الْحَمِيمِ} (الدخان 43-46) وآخرها{ فَارْتَقِبْ إِنَّهُمْ مُرْتَقِبُونَ } (الدخان 59) ، وفيها أيضا آيات إهلاك الأمة .
أما سورة القَدْر فكلها رحمة واستبشار وتبشير وسلام ، ونهايتها { سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} (القدر 5)

سورة الدخان مليئة بمحادثة النبى صلى الله عليه و سلم ، أما سورة القَدْر كلها إخبار، وفيها فقط {وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ } (القدر 2) ؛ لذلك نقول أن آية سورة الدخان هى المعنية بالأقضية والقضاء مهما كان صعب على ابن آدم.

قال صلى الله عليه و سلم : "المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته"، وسورة القَدْر كلها آمال.

النصف من شعبان كان فيه تنزل ، وكان يعتبر ليلة قدر ، ونزول القرآن على النبى صلى الله عليه و سلم لأربع وعشرين خلت من رمضان كان ليلة قدر.






أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 53 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط