موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 283 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5 ... 19  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: البقدونس
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 03, 2009 8:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
[align=center][font=Arial]

البقدونس

ما فائدة البقدونس
______________
يسمى في بعض البلدان العربية باسم المقدونس

تؤكد الأبحاث بأن البقدونس غذاء منشط للذاكرة وللجهاز التناسلي ، كما انه من أكثر النباتات

احتواء لفيتامين

( C ) وهو يفوق الليمون في ذلك وكذلك فيتامين (a) المفيد للبصر

أثبت الطب الحديث بأن البقدونس مفيد جدا لكثير من علل الجسم فهو يستخدم للتخفيف من

الآم المعدة وللقضاء على دودة الأمعاء ، كما أنه مدر للبول ومنظم للدورة الشهرية عند المرأة إذا

أكل بانتظام مع وجبات الطعام

البقدونس المجفف يفقد كافة عناصره الغذائية المهمة لذا ينصح بتناول البقدونس طازجا ومن

محصول اليوم للحصول على الفائدة التامة

تدخل بذور البقدونس في كثير من الأدوية الطبية المعالجة للأمراض المعدية والجلدية

تنحصر فائدة البقدونس في أوراقه فقط حيث يؤكل مع السلطات المنوعة واللحوم المشوية

لمساعدته في التقليل من

أضرار الكولسترول ولكونه فاتح شديد للشهية مقاومة للإسهال

يشتهر البقدونس باحتوائه على نسبة عالية من فيتامين (a) المقوي للطاقة الجنسية وللبصر ،

كما أن به نسبة عالية أيضا من فيتامين ( C ) المساعد في زيادة مقاومة الجسم لأمراض البرد

والنزلات الشعبية


ثبت طبيا بان البقدونس يحتوي على مواد فاعلة في علاج اضطرابات الطمث عند النساء ،

واضطراب العادة الشهرية، كما أنه منشط فاعل للجهاز العصبي والهضمي والتناسلي ، إذ انه

يحتوي على نسبة عالية من الحديد المفيد للمصابين بفقر الدم والأنيميا الحادة

البقدونس يساعد الجسم على امتصاص مادة الحديد الموجودة بالأغذية الأخرى بعكس الشاي

الذي يمنع الجسم من امتصاص الحديد إذا شرب بعد الطعام

ثبت مختبريا أن الكمية التي يحتويها البقدونس من فيتامين ( C ) تفوق الكمية الموجودة بالليمون

بثلاثة أضعاف ، وهذا الفيتامين يزيد من مقاومة الجسم للأمراض ، كما أنه يعالج مرض الاسقربوط ،

كما ثبت بأنه يقوي الشعيرات الدموية

يعتبر البقدونس مستودعا عالي الكفاءة بفيتامين (b) مثل (b) و (b2) و (b3) و (b6) ، كما أنه من

الأعشاب المحتوية على الحديد بنسبة عالية

فرم البقدونس أو تقطيعه تفقده العديد من عناصره الغذائية والدوائية لذا ينصح بتناول ورقة طازجا

مع الوجبة الرئيسية وعند فرمه أو تقطيعه يجب عدم تركه لمدة طويلة بل يتم تناوله حالا حتى لا

تتبخر زيوته المفيدة

يحتوي البقدونس الطازج من فيتامين ( C ) على أربعة أضعاف ما يحتويه البرتقال من هذا

الفيتامين ونقع البقدونس في الماء لمدة طويلة يفقده فيتامين ( C )

جذور البقدونس إذا طبخت بالماء لمدة ربع ساعة ثم غسلت بشرة الوجه بذلك الماء ( بعد التصفية

والتبريد) فإنه يساعد على إزالة النمش ويحسن البشرة وإذا شرب منه على الريق كأس ساعد

في التخفيف من آلام الروماتزم ، كما أنه يكافح الإمساك بشكل فعال

أكل 30 غرام من البقدونس يزود الجسم بكافة احتياجاته من فيتامين ( C ) لأربع وعشرين ساعة

وحوالي 12 مليغرام من فيتامين (a
[/font][/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: حبة البركة..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 13, 2009 4:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
[align=center][font=Arial]

حبة البركة

حبة البركة (Nigella) أو الحبة السوداء أو الكمون الأسود (واسمها العلمي Nigella Sativa)هي بذور تعتبر طاردة للأرياح ومنشطة ومدرة للبول. عجينة من البذور تشفي الجروح القاطعة ولدغات العقرب و الأكزيميا. والبذور مطهرة ومضادة للديدان المعوية ولاسيما لدي الأطفال ومدرة للطمث ومفيدة في الربو ومقوية لجهاز المناعة . وتوضع البذور بين طيات الملابس المخزونة كطاردة للعثة . حبة البركة مفيدة في امراض البروستاتا و القولون و منشطة للاعصاب و الجنس أو لعلاج السكري .

إسمها العلمي هو Nigella sativa وتعرف الحبة السوداء ، حبة البركة ، بعدة أسماء منها الكمون الاسود ، القزحة ، الشونيز ، شونياز ، بالكالونجي الاسود ، الكراوية السوداء Nigella sativa ، Black Cumin

عشبة حولية تعلو 30 سم ، لها ساق منتصبة متفرعة وأوراق دقيقة عميقة القطع وازهار زرقاء إلى رمادية وقرون وبذور مسننة ، موطنها اليمن والسعودية ومصر والمغرب العربي وايران والهند وباكستان، تزرع في كثير من أنحاء آسيا ومنطقة البحر المتوسط.

والجزء المستخدم من هذا النبات هو بذورها السوداء حيث تجمع البذور عندما تنضج .

تحتوي البذور على 40% من الزيت الثابت واحد من الصابونينات ( الميلانتين ) وحوالي 1.4% من الزيت الطيار .

زيت حبة البركة تحتوي على العديد من الاحماض الدهنية الاساسية تحتوي حبة البركة على مادة Nigellone وهي أحد مضادات الأكسدة الطبيعية وكذلك الجلوتاثيون . تحتوي بذور حبة البركة على حمض الأرجينين .

وقد عثر على الحبة السوداء في قبر توت عنخ آمون ، وقد أورد دستورديرس الطبيب الاغريقي ( طبيب يوناني شهير عاش في القرن الأول الميلادي ) أن بذور الحبة السوداء تؤخذ لعلاج الصداع والنزلة الانفية والم الاسنان والديدان المعدية ، كما تؤخذ بكميات كبيرة كمدر للبول وللحض على الحيض وزيادة درّ الحليب .

ورد حديث في صحيح البخاري عن عائشة - رضي الله عنها - أنه قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: " إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام، قلت: وما السام؟ قال الموت ".

على غرار كثير من اعشاب التوابل الطهيّة ، تفيد بذور الحلبة السوداء الجهاز الهضمي وتلطف ألم المعدة وتشنجاتها وتخفف الريح وانتفاخ البطن والمغص . كما أن البذور مطهرة .

وكانت حبة البركة تستعمل منذ القدم في تتبيل الفطائر لتكسبها الطعم الشهي ، كما تخلط مع العسل الاسود والسمسم بعد سحقها حلاوة تؤخذ على الريق كمقوية ومنبهة وطاردة للبلغم ولمقاومة شدة البرد في الشتاء القارص وزيادة المناعة ضد نوبات البرد والربو .

وقال عنها ابن سينا صاحب القانون : " و الشونيز ( حبة البركة ) حريف مقطع للبلغم جلاء ويحلل الريح والنفخ وتنقيته بالغة ويوضع مع الخل على البثور اللبنية ويحل الاورام البلغمية والصلبة ومع الخل على القروح البلغمية والجرب المتقرح ، وينفع من الزكام وخصوصآ مسحوقآ ومجعولآ في صرة كتان ، يطلى على جبهة من به صداع . وإذا نقع في الخل ليلة ثم سحق واعطي للمريض يستنشقه نفع من الاوجاع المزمنة في الرأس . لقتل الديدان ولو طلاء على السرة ، ويدر الطمث إذا استعمل أيامآ ويسقى بالعسل والماء الحار للحصاة في المثانة والكلى " .


بعض الخصائص الطبية للحبة السوداء التي أظهرتها الدراسات العلمية الحديثة
الحبة السوداء.. والملاريا: عرضت نتائج دراستان نشرتها المجلة الأمريكية للسموم والعاقير الطبية والمجلة الماليزية للعلوم الطبية لهذا العام 2007 نتائج دراستان قام بها باحث يمني من جامعة ذمار اليمنية الدكتور (عبدالإله حسين أحمد الأضرعي) والبرفيسور (زين العابدين بن أبو حسن) من الجامعة الوطنية الماليزية عن فعالية الحبة السوداء ضد طفيل الملاريا حيث أظهرت النتائج المخبرية التي أجريت على الفئران فعالية قوية للحبة السوداء في إخماد المرض وعلاجة والوقاية منه والذي يوعد بأنها تحتوي على مواد فعالة قد يتم استخلاصها لتمثل قفزة جديدة ضد مرض الملاريا

الحبة السوداء.. والجراثيم: قام الدكتور (مرسي) من جامعة القاهرة بإجراء دراسة نشرت في مجلة Acta Microbiol Pol عام 2000 للتعرف على تأثيرات الحبة السوداء على الجراثيم. .فقام بدراسة 16 نوعًا من الجراثيم سلبية لصبغة غرام، و6 أنواع من الجراثيم الإيجابية لصبغة غرام. فقد أظهر استجابة بعض أنواع الجراثيم لخلاصة الحبة السوداء
الحبة السوداء.. والفطور: ومن باكستان، من جامعة آغاخان، ظهرت دراسة نشرت في شهر فبراير 2003 في مجلة Phytother Res فقد عولجت الفئران التي أحدثت عندها إصابة بفطور المبيضات البيض Candida Albicans بخلاصة الحبة السوداء. وتبين للباحثين حدوث تثبيط شديد لنمو فطور المبيضات البيض. ويقول الدكتور خان في ختام بحثه: إن نتائج هذه الدراسة تقول بفعالية زيت الحبة السوداء في علاج الفطور(4).

الحبة السوداء وقاية من تخرب الكبد: من المعلوم أن زيت الحبة السوداء يملك تأثيرات وقائية للكبد تحميه من بعض أنواع التسممات الكبدية. ومن المعروف أيضًا أن الحبة السوداء نفسها تستخدم في الطب الشعبي في علاج أمراض الكبد. ولهذا قام الدكتور (الغامدي) من جامعة الملك فيصل في الدمام بإجراء دراسة على الفئران لمعرفة تأثير محلول مائي من الحبة السوداء في وقاية الكبد من مادة سامة تدعى رابع كلور الكربون (Carbon tetrachloride). وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة (Am J Clin Med) في شهر مايو 2003م. وتبين أن إعطاء محلول الحبة السوداء قد أدى إلى الإقلال من التأثيرات السمية لرابع كلور الكربون على الكبد. فقد كان مســــتوى إنزيمـــات الكبد أقل عند الفئران التي أعطيت الحبة السوداء، كما كان تأثير المادة السامة على أنسجة الكبد أقل وضوحًا
وفي دراسة أخرى نشرت في مجلة (Phytother Res) في شهر سبتمبر 2003 أكد الباحثون أن الفئران التي أعطيت زيت الحبة السوداء كانت أقل عرضة للإصابة بتخريب الكبد عند إعطائه المواد السامة مثل رابع كلور الكربون

الحبة السوداء... في الوقاية من سرطان الكبد: وفي دراسة نشرت في عدد أكتوبر 2003 في مجلة (J Carcinog) قام الباحثون من جامعة (Kelaniya) في سريلانكا بإجراء دراسة على 60 فأرًا أحدث عندهم سرطان الكبد بواسطة مادة تدعى (diethylnitrosamine). وأعطي مجموعة من هذه الفئران مزيجًا من الحبة السوداء وأعشاب أخرى، وتابع الباحثون هذه الفئران لمدة عشرة أسابيع. وبعدها قاموا بفحص النسيج الكبدي عند الفئران، فوجدوا أن شدة التأثيرات السرطانية كانت أقل بكثير عند الفئران التي عولجت بهذا المزيج المذكور، والذي يشتمل على الحبة السوداء. واستنتج الباحثون أن هذه المواد يمكن أن تسهم في وقاية الكبد من التأثيرات المسرطنة

الحبة السوداء.. وقاية من سرطان القولون: هل يمكن للحبة السوداء أن تقي من سرطان القولون؟ سؤال طرحه باحثون من جامعة طنطا بمصر، ونشر بحثهم في مجلة Nutr Cancer في شهر فبراير 2003م. فقد أجرى الباحثون دراسة على 45 فأرًا، وأعطوا مادة كيميائية تسبب سرطان القولون. وأعطي ثلاثون فأرًا زيت الحبة السوداء عن طريق الفم. وبعد 14 أسبوعًا من بداية التجربة، لاحظ الباحثون عدم وجود أية تغيرات سرطانية في القولون أو الكبد أو الكلى عند الفئران التي أعطيت زيت الحبة السوداء، مما يوحي بأن زيت الحبة السوداء الطيار له القدرة على منع حدوث سرطان القولون

الحبة السوداء وسرطان الثدي: وفي دراسة خرجت من جامعة (جاكسون ميسيسيبي) في الولايات المتحدة ونشرت في مجلة Bio Med Sci Instrum عام 2003، وجد الباحثون أن استعمال خلاصة الحبة السوداء كانت فعالة في تثبيط خلايا سرطان الثدي، مما يفتح الأبواب إلى المزيد من الدراسات في هذا المجال

الحبة السوداء.. ومرض السكر: وفي دراسة حديثة نشرت في مجلة (tohoku J Exp Med) في شهر ديسمبر 2003م قام الباحثون من جامعة (يوزنكويل) في تركيا بإجراء دراسة على خمسين فأرًا أحدث عندهم مرض السكر وذلك بإعطائهم مادة تدعى (streptozotocin) داخل البريتوان في البطن. وقسمت الفئران بعدها إلى مجموعتين: الأولى أعطيت زيت الحبة السوداء الطيار داخل بريتوان البطن يوميٌّا ولمدة ثلاثين يومًا، في حين أعطيت المجموعة الثانية محلولاً ملحيٌّا خاليًا من زيت الحبة السوداء. ووجد الباحثون أن إعطاء زيت الحبة السوداء للفئران المصابة بمرض السكر قد أدى إلى خفض في سكر الدم عندها، وزيادة مستوى الأنسولين في الدم، كما أدى إلى تكاثر وتنشط في خلايا بيتا (في البنكرياس) والمسؤولة عن إفراز الأنسولين، مما يوحي بأن الحبة السوداء يمكن أن تساعد في علاج مرض السكر(10). وفي دراسة أخرى من اليابان نشرت في شهر ديسمبر 2002 في مجلة Res Vet Sci وجد الباحثون أن لزيت الحبة السوداء تأثيرًا منشطًا لإفراز الأنسولين عند الفئران التي أحدث عندها مرض السكر، وقد أدى استعمال زيت الحبة السوداء عند هذه الفئران إلى خفض سكر الدم عندها(11). أما الدكتور محمد الدخاخني فقد نشر بحثًا في مجلة Planta Med في عام 2002 واقترح فيه أن تأثير زيت الحبة السوداء الخافض لسكر الدم ربما لا يكون عن طريق زيادة أنسولين الدم، بل ربما يكون عن طريق تأثير خارج عن البنكرياس، ولكن الأمر بحاجة إلى مزيد من الدراسات العلمية(12). ومن جامعة (يوزنكو) في تركيا ظهرت دراسة نشرت في عام 2001 وأجريت هذه المرة على الأرانب النيوزيلندية، فقد قسمت الأرانب إلى مجموعتين، أحدث عندها مرض السكر، عولجت الأولى بإعطاء خلاصة الحبة السوداء عن طريق الفم يوميٌّا ولمدة شهرين بعد إحداث مرض السكر. وجد الباحثون حدوث انخفاض في سكر الدم عند التي عولجت بخلاصة الحبة السوداء، كما ازداد لديها العوامل المضادة للأكسدة، والتي يمكن أن تقلل من حدوث تصلب الشرايين

الحبة السوداء... والأمراض التحسسية: وفي دراسة أخرى من جامعة (charite) في برلين (ألمانيا) قام الباحثون بإجراء دراسة على 152 مريضًا مصابًا بأمراض تحسسية (التهاب الأنف التحسسي، الربو القصبي، الأكزيما التحسسية) وقد نشرت الدراسة في مجلة (tohoku J Exp Med) في عدد ديسمبر 2003 وعولج هؤلاء المرضى بكبسولات تحتوي على زيت الحبة السوداء بجرعة تراوحت بين 40ـ80 ملغ/ كغ باليوم. وقد طلب من المرضى أن يسجلوا وفق معايير قياسية خاصة شدة الأعراض عندهم خلال التجربة. وأجريت معايرة عدة فحوص مخبرية مثل (IgE) تعداد الكريات البيض الحمضية، مستوى الكورتيزول، الكولسترول المفيد والكولسترول الضار. وقد أكدت نتائج الدراسة تحسن الأعراض عند كل المرضى المصابين بالربو القصبي أو التهاب الأنف التحسسي أو الأكزيما التحسسية، وقد انخفض مستوى الدهون الثلاثية (ترغليسريد) بشكل طفيف، في حين زاد مستوى الكولسترول المفيد بشكل واضح، ولم يحدث أي تأثير يذكر على مستوى الكورتيزول أو كريات البيض اللمفاوية. واستنتج الباحثون الألمان أن زيت الحبة السوداء فعال ـ كعلاج إضافي ـ في علاج الأمراض التحسسية

الحبة السوداء.. والربو القصبي: منذ سنين ومستحضرات الحبة السوداء تستخدم في علاج السعال والربو القصبي، فهل من دليل علمي حديث؟ لقد قام باحثون من جامعة الملك سعود بالرياض بدراسة تأثير الثيموكينون (وهو المركب الأساسي الموجود في زيت الحبة السوداء) على قطع من رغامى (Trachea) الخنزير الوحشي Guinea Pig. وأظهرت نتائج الدراسة أن الثيموكينون يرخي من عضلات الرغامى، أي أنه يوسع الرغامى والقصبات، وهذا ما يساعد في علاج الربو القصبي

الحبة السوداء في علاج الإسهال والربو: من المعروف أن الحبة السوداء تستخدم في علاج الإسهال والربو القصبي منذ مدة طويلة. وقد قام الدكتور (جيلاني) بدراسة تأثير خلاصة الحبة السوداء في المختبر لمعرفة فعلها الموسع للقصبات والمرخي للعضلات Spasmolytic. وأكدت الدراسة أن لزيت الحبة السوداء تأثيرًا مرخيًا للعضلات وموسعًا للقصبات، بآلية حصر الكالسيوم، مما يعطي قاعدة تفسر التأثير المعروف للحبة السوداء في الطب الشعبي

الحبة السوداء.. والمعدة: وللحبة السوداء دور وقائي لغشاء المعدة، فقد قام باحثون من جامعة القاهرة بإحداث أذيات في غشاء المعدة عند الفئران، ثم عولجت هذه الفئران بزيت الحبة السوداء أو بالثيموكينون (المادة الفعالة في الحبة السوداء)، وكان تأثيرهما واضحًا في وقاية غشاء المعدة من التأثيرات المخرشة والأذيات الضارة للمعدة(17). ومن جامعة الإسكندرية ظهر بحث قام به الخبير العالمي الكبير في مجال الحبة السوداء الدكتور محمد الدخاخني. حيث قام ببحث تأثير الحبة السوداء الواقي لغشاء المعدة من التخريشات التي يسببها الكحول عند الفئران. فتبين أن زيت الحبة السوداء قد مارس تأثيرًا واقيًا فعالاً ضد التأثير المخرش للمعدة الذي يحدثه الكحول

'الحبة السوداء.. واعتلال الكلية': أجرى باحثون من جامعة الأزهر دراسة حول تأثير الثيموكينون على اعتلال الكلية، والذي أحدث عند الفئران بواسطة مادة تدعى Doxorubicin. فتبين أن الثيموكينون (المادة الفعالة في الحبة السوداء) قد أدى إلى تثبيط طرح البروتين والألبومين في البول، وأن له فعلاً مضادٌّا للأكسدة يثبط التأثيرات السلبية التي حدثت في الكلية. وهذا ما يوحي بأن الثيموكينون يمكن أن يكون له دور في الوقاية من الاعتلال الكلوي

الحبة السوداء.. وقاية للقلب والشرايين: من المعروف أن ارتفاع مادة تدعى (هوموسيستين) في الدم تزيد من فرص حدوث مرض شرايين القلب وشرايين الدماغ والأطراف. وقد وجد العلماء أن إعطاء الفيتامينات (حمض الفوليك، فيتامين ب6، فيتامين ب12) قد أدى إلى خفض مستوى الهوموسيستين في الدم. ومن هنا، قام باحثون في جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية بإجراء دراسة لمعرفة تأثير الحبة السوداء على مستوى هوموسيستين الدم. وقد نشرت الدراسة في مجلة Int J Cardiol في شهر يناير 2004م(20). وقد أعطى الباحثون مجموعة من الفئران مادة (ثيموكينون) (100 ملغ/ كغ)، وهي المادة الفعالة الأساسية في الحبة السوداء لمدة ثلاثين دقيقة، ولمدة أسبوع. ووجد الباحثون أن إعطاء مادة ثيموكينون قد أدى إلى حماية كبيرة ضد حدوث ارتفاع الهوموسيستين (عندما تعطى للفئران مادة ترفع مستوى الهوموسيستين). ومع ارتفاع الهوموسيستين يحدث ارتفاع واضح في مستوى الدهون الثلاثية والكولسترول وحالة من الأكسدة الضارة للجسم. وقد تبين للباحثين أن إعطاء خلاصة الحبة السوداء قد أدى إلى إحباط تلك التأثيرات الضارة التي ترافق ارتفاع الهوموسيستين. مما يعني أن زيت الحبــة الســــوداء يمكن أن يقي القلب والشرايين من التأثيرات الضارة لارتفاع الهوموســـيستين وما يرافقه من ارتفاع في دهـون الدم. ولا شك أن الأمر بحاجة إلى المزيد من الدراسات في هذا المجال.

'الحبة السوداء.. مضاد للأكسدة': وفي دراسة نشرت في مجلة J Vet Med Clin Med في شهر يونيو 2003، قام الباحثون بإجراء دراسة لمعرفة تأثيرات الحبة السوداء كمضاد للأكسدة عند الفئران التي أعطيت رابع كلوريد الكربون Carbon Tetrachloride. وأجريت الدراسة على 60 فأرًا، وأعطي عدد من الفئران زيت الحبة السوداء عبر البريتوان في البطن. واستمرت الدراسة لمدة 45 يومًا، ووجد الباحثون أن زيت الحبة السوداء ينقص من معدل تأكسد الدهون Lipid Peroxidation، كما ازداد النشاط المضاد للأكسدة. ومن المعلوم أن مضادات الأكسدة تساعد في وقاية الجسم من تأثير الجذور الحرة التي تساهم في إحداث تخرب في العديد من الأنسجة، وفي عدد من الأمراض مثل تصلب الشرايين والسرطان والخرف وغيرها كما أكدت دراسة أخرى نشرت في مجلة Drug Chem Toxicol في شهر مايو 2003 وجود التأثير المضاد للأكسدة في زيت الحبة السوداء

'الحبة السوداء.. والكولسترول': قام باحثون من جامعة الملك الحسن الثاني في الدار البيضاء بالمغرب ـ بإجراء دراسة تأثير زيت الحبة السوداء على مستوى الكولسترول وسكر الدم عند الفئران. حيث أعطيت الفئران 1 ملغ/ كغ من زيت الحبة السوداء الثابت لمدة 12 أسبوعًا. وفي نهاية الدراسة انخفض الكولسترول بنسبة 15%، والدهون الثلاثية (تريغليسريد) بنسبة 22%، وسكر الدم بمقدار 16.5%، وارتفع خضاب الدم بمقدار 17.5%. وهذا ما يوحي بأن زيت الحبة السوداء يمكن أن يكون فعالاً في خفض كولسترول الدم وسكر الدم عند الإنسان، لكن الأمر بحاجة إلى المزيد من الدراسات عند الإنسان قبل ثبوته. وفي بحث قام الدكتور (محمد الدخاخني) بنشره في مجلة ألمانية في شهر سبتمبر عام 2000 أظهر البحث أن لزيت الحبة السوداء تأثيرًا خافضًا لكولسترول الدم والكولسترول الضار والدهون الثلاثية عند الفئران

'الحبة السوداء.. وارتفاع ضغط الدم': ومن الدار البيضاء في المغرب خرج بحث نشر في مجلة Therapi عام 2000 قام فيه الباحثون بدراسة تأثير خلاصة الحبة السوداء (0.6 مل/ كغ يوميٌّا) المدر للبول والخافض لضغط الدم. فقد انخفض معدل ضغط الدم الوسطي بمقدار 22% عند الفئران التي عولجت بخلاصة الحبة السوداء، في حين انخفض بنسبة 18% عند الفئران التي عولجت بالأدلات (وهو دواء معروف بتأثيره الخافض لضغط الدم). وازداد إفراز البول عند الفئران المعالجة بالحبة السوداء

الحبة السوداء.. والروماتيزم: طرح باحثون من جامعة آغا خان في باكستان في بحث نشر في شهر سبتمبر 2003 في مجلة Phytother ـ طرحوا سؤالاً: كيف يمكن للحبة السوداء أن تلعب دورًا في تخفيف الالتهاب في المفاصل عند المصابين بالروماتيزم. والمعروف للأطباء أن هناك مادة تنتجها الخلايا البالعة في الجسم Macrophages، وتدعى أكسيد النتريك Nitric Oxide وتلعب دورًا وسيطًا في العملية الالتهابية. ولقد وجد الباحثون أن خلاصة الحبة السوداء تقوم بتثبيط إنتاج أكسيد النتريك. وربما يفسر ذلك تأثير الحبة السوداء في تخفيف التهابات المفاصل26). ومن جامعة الملك فيصل بالدمام، أظهر الدكتور (الغامدي) في بحث نشر في مجلة J. Ethno Pharmacol عام 2001 أن للحبة السوداء تأثيرًا مسكنًا ومضادٌّا للالتهابات المفصلية، مما يفسح المجال أمام المزيد من الدراسات للتعرف على الآلية التي تقوم بها الحبة السوداء بهذا التأثير

الحبة السوداء.. وسيولة الدم: قام باحثون في جامعة الملك فيصل بالدمام في المملكة العربية السعودية بدراسة تأثير زيت الحبة السوداء على عوامل التخثر عند الفئران التي غذيت من دقيق يحتوي على زيت الحبة السوداء، وقارنوا ذلك بفئران غذيت بدقيق صرف. وكانت النتيجة أن ظهرت بعض التغيرات العابرة في عوامل التخثر، فقد حدث ارتفاع في الفيبرينوجين، وتطاول عابر في زمن البروثرومبين، مما يوحي بأن استعمال زيت الحبة السوداء يمكن أن يؤدي إلى حدوث تغيرات عابرة في عوامل التخثر عند الفئران، ويحتاج الأمر إلى دراسة هذه التأثيرات عند الإنسان

وبعد.. فهذا غيض من فيض الدراسات الحديثة التي تثبت أن ما جاء به النبي ـ عليه الصلاة والسلام

[/font][/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: الشمـر
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 17, 2009 11:16 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
[align=center][font=Arial][size=24]الشمر

حوض البحر الابيض هو الموطن الرئيسي للشمر او السنوت ثم
انتشر إلى أمريكاالجنوبية عن طريق الأسبان ثم في الولايات المتحدة الأمريكية.
وقد أحضر إلى ولاية فرجينيا الأمريكية بواسطة الإنجليز

ينتشر نبات السنوت في كل من مصرواليونان وسوريا وجميع بلدان المغرب العربي وبكثرة في جنوب المملكة العربيةالسعودية ويعتبر أفضل الأنواع ويعرف في تلك الأماكن باسم السنوت. وتعتبر مصر وسوريامن أكثر البلدان المنتجة للشمر.

الشمر نباتات عشبيه حوليه قويةالنمو من الفصيليه الخيميه ,
يبلغ ارتفاعها اكثر من متر له أغصان كثيفة وأوراقه خيطية تتدلى عادة إلى أسفل لونها أخضر يميل إلى الأزرقان والساق مبرومة زرقاء إلى حمراء داكنة والأزهار مظلية ذات لون أخضر إلى مصفر.
والجزء المستخدم جميع أجزائه والزيت

- لقد استخدم الشمر (السنوت) من آلاف السنين لعلاج كثيرمن الأمراض فقد استخدمه الفراعنة تحت اسم شماري وعثر علماء الآثار على ثماره في مقابر بن حسن ودهشور،
بينما ورد ذكره في بردية هاريس الطبية تحت اسم "شامارن"،ومن المعروف أن اسمه بالقبطية القديمة "شمارهوت" بينما ورد في بردية ايبرز وبرلينتحت اسم "بسباس" الذي احتفظ به العرب وحرفوه بعد ذلك إلى بسباسة.

وقد وردالشمر في بردية هيرسيت كمنبه عطري للمعدة، أما في بردية ايبرز الطبية فعلاج انتفاخ البطن وكثرة الغازات، ويدخل ضمن عدة وصفات لعلاج نزلات البرد وتسكين الآلام. ويستعمل زيت السنوت في صناعة العطور وبعض المواصفات الطبية.

وقد ذكر في الطب القديم ان السنوت نوعان بري والستاني ومنه صنفان نبطي ورومي،
وأشاد الأطباء القدماء من عرب وغيرهم بفوائده ومنها أنه يفتح السدد ويحد البصر وخصوصاً صمغه،ويفرز الحليب ويدر البول والطمث ويفتت الحصاة وبالأخص ما كان منه رطباً طرياً. ويحلل الرياح وينفع من التهيج في الوجه وورم الأطراف، والتبخر به يسكنالصداع ويدفع ضرر السموم والهوام.

وكان للسنوت تاريخ قديم فقد زرعه الصينيون القدماء والهندوس والمصريون وزرعه الرومان وأكلوا عروقه وأوراقه العطرةالزكية الرائحة. وكان السنوت من أفضل المواد الطبية المستخدمة في العصور الوسطى وكانت تضاف أوراقه الطازجة إلى مأكولات السمك والخضروات وذلك عند الأغنياء، أماالفقراء فتوكل أوراقه كمادة مشهية في أيام الصيام.

الاستعمالات : نباتات الشمرالصغيره غير المزهره تضاف الى السلطات والى الشوربات لاكسابها طعم ورائحه مميزه.

يستخدم شاي (منقوع) بذور الشمر ككمادات ملطفة لالتهابات أو تعب العينين.
ثمار الشمر تسحق ويعطى للمرضعات لتنشيط الغدد البنيه وزيادة ادرار الحليب,

والشاي المعمول من مسحوق ثمار الشمر الحلو قد يفيد فيطرد الغازات وتقلصات المعده والامعاء ويستعمل كماده ملينه في حالات الامساك ولزيادة ادرار البول والدوره الشهريه عند النساء
وايضا من الممكن اعطاءه للاطفال الرضع كماده طبيعيه مسكنه تساعدهم على النوم العميق.

كمت يفيد الكباروالصغار في حالات السعال الشديد ومرض الربو الصدري ونزلات البرد القاسيه
و تناول الزيت المستخلص من ثمار الشمر قد يفيد في علاج المغص الشديد ووقف تشنجاتهما وتقلصلتهما .

ويستخدم الزيت ايضا في التدليك لعلاج الام الظهر او بعمل لبخه من ثمار الشمر ثم وضعها على مكان الام الظهر .

كما ثبت ان تناوله مفيد في علاج الكوليرا وكذلك في علاج الالام الناتجه عن عضة الافعى ,
وطرد الغازات وتسكين المعده والامعاء ومنشط للدوره الدمويه ومضاد للالتهابات.

لكن هناك بعض المحاذير وخاصة عند استعمال زيت الشمر حيث إنه مركز واستخدام جرعة عاليةمنه تسبب احتقاناً وهبوطاً في القلب وكذلك دوخة وغثيان بالإضافة إلى ظهور طفح جلدي وربما يسبب حدوث نوبة تشنجية تشبه نوبة الصرع.

يفضل عدم استعمال المرأة الحامل للسنوت كدواء لأنه يسبب تنشيط الرحم .[
/size][/font][/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: نبات الخس
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 01, 2009 12:44 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
[align=center][font=Arial]فوائد الخس الطبية والعلا جية

بسم الله الرحمن الرحيم

الخس Lettuce نبات عشبي وأصله نبات بري قديم جدا يسمى بالفرعونية «أبو» وقد عثر العلماء على بذوره في بعض المقابر المصرية القديمة ويوجد منه أنواع مثل الأفرنجي والخس الضارب إلى الحمرة والخس الدهني.
ينمو الخس في فصل الربيع وتستعمل أوراقه كمادة أساسية في السلطات يعرف الخس علميا باسم Sativa Lactuca من الفصيلة المركبة، الموطن الأصلي للخس غرب آسيا وجنوب اوروبا محتويات الخس الكيميائية: يحتوي الخس على مواد دهنية ومواد بروتونية ومواد معدنية من أهمها الحديد والفسفور والكالسيوم والنحاس واليود والكلور والزرنيخ واللويكت والتوتيا والكاروتين والمغنسيوم والكوبلت.

كما يحتوي على فيتامينات مثل فيتامين أ،ب،ج كما أن زيته المعروف بزيت الخس الحلو غني جدا بفيتامين ه المعروف بفائدته في التناسل وعلاج العقم.

كما يحتوي على مادة اللاكتوكاريون المهدئة للأعصاب.

ماذا قال الأقدمون عن الخس؟ لقد وجدت بذور الخس في آِثار فرعونية، ووجدت له نقوش كثيرة منها نقش صورة اله الخصب والتناسل المشهور في الأقصر وقد تكدست تحت رجليه أكوام من الخس، كما وجدت عدة نقوش مختلفة لثماره على جدران المقابر الفرعونية وقد ورد ذكر الخس في بردية ايبرز الطبية في ثلاث عشرة وصفة علاجية لعلاج وجع الجنب وقتل الدود والنزلات الحادة والتخمة، كما صنع المصريون القدامى مسكنا موضعيا لالتهاب الاصبع وجاء في بردية هيرست كوصفة موضعية لتسكين آلام الحروق وكمنبه للقدرة الجنسية والارتفاع بمستوى الخصوبة، واتضح علميا ان الخس يحتوي فعلا على كميات من فيتامين ه الخاص بعملية الاخصاب.

لقد عرف الفرس الخس قبل ميلاد المسيح بثلاثمائة سنة وزرع الاغريق منه ثلاثة أصناف وكان الرومان يكثرون من أكله في ولائمهم الضخمة ليساعدهم على الهضم.

وقد قيل إن الامبراطور الروماني «أوغست» شفي من مرض الكبد بعصير الخس ويروى أن الطبيب ديكوريدس في القرن الأول قبل الميلاد كان يداوم على أكل الخس لتهدئة الأعصاب والعضلات.

وقد قال الرازي عن الخس «الخس يقطع العطش ويصلح الكبد ويمنع القيء».

وقال ابن سينا: «الخس سريع الهضم اذا استعمل في وسط الشرب منع أعراض السكر.. ينفع من الأورام الحارة والحمرة طلاء، ينفع من الهذيان نافع من العطش وحرارة المعدة والتهاباتها تناوله بالخل فاتح للشهية ينفع أكله من اليرقان ويدر البول والطمث..

وقال عنه ابن البيطار «ينفع من الأورام، ينوم ويزيل السهر مسلوقا ونيئاً، نافع من العطش وحرارة المعدة».

وماذا قال عنه «الطب الحديث»؟ أكدت الأبحاث الحديثة فائدة الخس في التناسل وعلاج العقم نظرا لاحتوائه على فيتامين ه وهو مهدئ للأعصاب نظرا لاحتوائه على مادة اللاكتوكاريوم التي من أهم تأثيرها تهدئة الأعصاب، كما يستخدم الخس مرطبا مسكنا للالام ومنظفا للدم ومهدئا وملينا ويعتبر جيدا للامساك نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف وكذلك مقويا للبصر لاحتوائه على فيتامين أ. كما يؤثر على امتصاص الروائح الكريهة نظرا لاحتوائه على مادة الكلورفيل التي تمتص الروائح الكريهة من الجسم ولذلك يستخدم مباشرة بعد أكل الثوم والبصل للتخلص من رائحتيهما الكريهتين، كما يعتبر من اهم المواد فهو مرطب للمعدة ومدر للبول وملين للامعاء، ومهدئ للسعال الشديد كما انه يقاوم حموضة المعدة وخاصة بذوره التي تستخدم كمسكنة ومنومة، ويستعمل الخس لعلاج الالتهابات الجلدية والحمرة وآلام الحروق حيث تستخدم الأوراق الطازجة للخس على هيئة لزقات موضعية لتسكين الآلام وازالة الأورام والالتهابات ويمكن استعمال اللزقات بمعدل مرة إلى مرتين في اليوم.

كما يمكن استعمال أوراق الخس المطبوخة مع زيت الزيتون بوضعه على الدمامل والخراجات والبثور والرضوض. ومغلي الورق يضاف اليه ماء الورد وتغسل به العيون المتعبة فيريحها ويعالج تورم الجفون غسلا ويجب الحذر من أكل الخس دون أن يعقم نظرا لأن الخس يكون ملامسا للتربة وقد تكون التربة ملوثة بمياه الصرف الصحي حيث يمكن أن يتسبب الخس في نقل عدوى بالدوسنتاريا والتيفود والدودة الشريطية وخلاف ذلك ولذلك لابد من غسله بالماء جيدا ورقة ورقة.

ومن المفضل الا نتناول الخس أو الجرجير أو الفجل أو اللفت أو الكراث أو البقدونس أو الكزبرة أو البصل الأخضر قبل أن نضعه في محلول برمنجنات البوتاسيوم حيث توضع بعض بلورات البرمنجنات في اناء كبير به كمية من الماء كافية لغمر الخس أو اي خضار آخر فيه وتحرك هذه البلورات حتى تذوب وتضاف البلورات حتى يكون لون الماء ورديا ثم تغمر فيه الخضروات وتترك فيه لمدة نصف ساعة ثم بعد ذلك تزاح من الوعاء وتشطف بماء نظيف وتكون جاهزة للأكل معقمة من أي جرثومة
[/font][/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: العنـــــــــــــــب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 06, 2009 9:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
[font=Arial] [/font]
العنـــــــب


يعتبر العنب من أقدم الفواكه بالتاريخ ، فكل 100غم عنب يحتوي على 75 وحدة حرارية و كل كوب عصير عنب يحتوي على 150 وحدة حرارية .

و العنب فاكهة قديمة قدم التاريخ نفسه ورد ذكره في التوراة والأساطير والقرآن الكريم وفي كثير من حكايات الأولين وكرس الإغريق القدماء إله من آلهتهم للخمر المصنوع أصلا من العنب ونسجت حوله وحول خمره حقائق وأوهام منذ بداية التاريخ ، لا يعرف بالضبط أين ظهر العنب ولكن من المعتقد أن آسيا الغربية هي الأقرب للاحتمال.

العنب في القرآن الكريم :

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: (وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ) سورة النحل(67).

وقال تعالى : فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا (27) وَعِنَبًا وَقَضْبًا (28) وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا (29) وَحَدَائِقَ غُلْبًا (30) وَفَاكِهَةً وَأَبًّا (31) سورة عبس .

فلقد ذكر الله سبحانه وتعالى العنب في مواضع عدة في كتابه الكريم في جملة نعمه التي انعم بها على عباده في هذه الدار وفي الآخرة وهو من أفضل الفواكه وأكثرها نفعا, وهو أحد الفواكه الثلاث التي هي ملوك الفواكه: العنب والرطب والتين .

يحتوي العنب على مواد سكرية وتبلغ قيمتها 15%، منها حوالي 7% جلوكوز ، وتزداد نسبته كلما نضجت الثمرة، ويعتبر الجلوكوز من أسهل المواد السكرية تركيبا وأسهلها هضما وامتصاصا وتمثيلا بالجسم.

وقد وجد أن تناول 100غرام من العنب يعطي الجسم كمية من الطاقة تعادل حوالي 75 سعرا حراريا، وترجع هذه الطاقة أساسا إلى احتراق وتمثيل المواد السكرية الموجودة بالعنب داخل الجسم. والعنب غني بالمواد السكرية التي يعتمد عليها الكبد اعتمادا كبيرا في تخزينها للاستفادة منها عند الحاجة إليها كالصيام مثلا. ويحتوي العنب كذلك على بروتينات 0.8% وعلى دهون 0.5% كما يحتوي على الأملاح مثل البوتاسيوم، الكالسيوم، الفوسفور والحديد.

وقشر العنب غني بفيتامين (ب) المركب الذي يدخل في عمليات حيوية كثيرة في جسم الإنسان وهو عامل مهم لسلامة الجهاز العصبي. وكذلك يحتوي العنب على كمية لا بأس بها من فيتامين (ج) الذي يحافظ على مناعة الجسم ويقلل من احتمالات اصابته بالمايكروبات والجراثيم .

والعنب مصدر غني بالألياف النباتية التي تمنع حدوث الإمساك وتنظم مستوى الجلوكوز والكولسترول بالجسم بل تحمي كذلك الجسم من الإصابة بمرض سرطان الأمعاء.

الاستخدامات الطبية والعلاجية للعنب:

1- علاج الإمساك وعسر الهضم: يستخدم العنب في علاج حالات الإمساك نظرا لتأثيره الملين على الأمعاء ولاحتوائه ألياف نباتية تعمل على تنبيه حركة الأمعاء.

2- العنب يحافظ على سلامة الكبد: نظرا لما يحتويه العنب من مواد سكرية (الجلوكوز) فإنه يساعد على حفظ سلامة الكبد وتنشيط وظائفه وزيادة إدراره من عصارة الصفراء

3- في علاج حالات احتباس البول: العنب يزيد من إدرار البول وبذلك يمكن استخدامه في علاج احتباس البول لتلافي الأخطار والأضرار المترتبة على ذلك، حيث قد يؤدي احتباس البول إلى زيادة مادة البولينا في الدم والتي تؤثر على الجهاز العصبي والمخ. كما يؤدي احتباس البول إلى زيادة تراكم الأملاح وتركيزها في المسالك البولية مما يساعد على تكوين الحصوات البولية.

4- في علاج مرض النقرس: يستخدم العنب في علاج مرض النقرس أو داء الملوك.. وهي حالة مرضية تنتج من زيادة حمض البوليك في الدم وهو احد نواتج مخلفات عملية التمثيل الغذائي وتترسب بلورات حمض البوليك في المفاصل خاصة مفصل الإصبع الكبير.

5- عصير العنب طارد للبلغم ومسكن للسعال: حيث أن العنب من الفواكه النافعة لأمراض الصدر فيعمل من عصيره مشروب ذو تأثير كبير ضد السعال وآفات الرئة

6- استخدام العنب في علاج التهابات اللثة والأسنان: يحتوي العنب على أحماض عضوية تساعد على تطهير اللثة ومقاومة البكتيريا، لذلك يمكن استخدام العنب لعلاج حالات تقرح اللثة.

7- إن تناول نصف كوب من عصير العنب ( ويستكمل الكوب بالماء الساخن) يعتبر من أفضل المشروبات الصحية التي تهدئ الأعصاب وتزيل الأرق وتساعد على النوم الهادئ.

8- إن تناول حوالي (1/2- 1)لتر من عصير العنب يوميا يساعد على إدرار البول وتطهير المعدة، والتخلص من حمض البوليك والتخلص من الإمساك وكذلك يساعد على علاج حالات البواسير وإذابة الحصى.

9- التخلص من السموم يشرب ثلاثة أكواب من عصير العنب يوميا بعد تناول الطعام بوقت طويل

الاستخدامات والفوائد الطبية للزبيب:

الزبيب هو العنب المجفف، ويحتفظ الزبيب بمعظم خواص العنب الطازج بل يمد الجسم بسعرات حرارية أكثر من العنب الطازج حيث يعطي 100 غرام من الزبيب 268 كيلو سعرا حراريا بينما يعطي 100غرام من العنب الطازج 68 كيلو سعر حراري فقط.

وفي الحالات التي لا تسمح بتناول العنب أو العصير يمكن الاعتماد على الزبيب، فهو كبديل عنها. ويؤخذ الزبيب في هذه الحالة كل ساعتين كما هو الحال في الغذاء بالعنب وللتغلب على الحلاوة الزائدة للزبيب المنقوع بالماء يمكن إضافة قليل من عصير الليمون إلى المنقوع.

ومما هو جدير بالذكر إن الزبيب المجرد من البذور منشط جدا ومقو، وفيه الخصائص اللازمة لتسكين الالام ويساعد على شفاء إمراض الصدر والقصبة الهوائية وكذلك يساعد على تنشيط الكبد ويعالج إمراض المسالك البولية .

حمية العنب :

في بعض المصحات الإيطالية والقبرصية وتحديدا في مدينة ليماسول تستعمل حمية العنب كوسيلة من وسائل تخفيف الوزن على أن لا تكون مصابا بالسكري ويمكن اتباع هذه الحمية بالمنزل بأن تتناول 3 كؤوس من عصيره يوميا وهو ما يعادل تقريبا 500 وحدة حرارية على أن يكون هذا العصير خالي من القشور والبذور وأن لا تتناول معه طعام آخر وتقول تقارير المشرفين على هذه المصحات أن اتباع هذه الحمية يخفف وزن الجسم نصف كيلوغرام يوميا على أن يتم تناول العصير بسرعة لأنه سريع التخمر .

إن من أشهر المناطق بزراعة الكرمة وانتاج العنب في الأردن هي منطقة عجلون والشوبك حيث تنتج أنواعا كثيرة من العنب اللذيذ ، أما في فلسطين فهناك العنب المشهور والشهي وهو ما يتغنى به الناس ( خليلي يا عنب ) أي في منطقة الخليل


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: المشمش .
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 15, 2009 11:59 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
[align=center][font=Times New Roman]المشمش.

وبتحليل المشمش وجد أنه يحتوي على: أملاح معدنية كثيرة، خصوصاً الفسفور والحديد والكالسيوم والبوتاسيوم، كما أنه غني جداً بفيتامين (a) المفيد لغذاء شبكة العين و(b) المفيد للدم و(c) المفيد الذي يرفع من مناعة الجسم لحماية الإنسان من نزلات البرد، كما وجد أن 13% من وزنه يحتوي على السكر وربع في المئة من وزنه مواد نشوية.

· تؤكد الأبحاث أن المشمش يعادل قيمته الغذائية الكبد الحيواني تقريباً في صنع كريات الدم الحمراء في الدم، كما أن المشمش يساعد في تنشيط حدة الإبصار، ويزيد من قوة الجسم الدفاعية ضد الأمراض لوجود فيتامين (a) فيه بنسب عالية جداً.

· وجد أن المشمش مفيد جداً للمصابين بفقر الدم، كما أنه مقوٍ للأعصاب والأوردة وخلايا الجلد وهو فاتح للشهية ومكافح جيد للإمساك ومهدئ للأعصاب ومزيل للأرق.

· يوصف المشمش للأشخاص الذين يبذلون جهداً ذهنياً؛ وذلك لاحتوائه على عنصرين مهمين للمخ وهما الفوسفور والمغنسيوم.

· للحصول على الفوائد الغذائية الموجودة في ثمرة المشمش يجب الحرص على أكلها قبل الطعام، وعدم تقشيرها لأن قشرها يحتوي على كل المعادن والفيتامينات والأملاح المعدنية، ويستحسن عدم قطع ثمرة المشمش بالسكين، بل قضمها بالأسنان أفضل.

· كشفت أبحاث طبية جديدة عن أن ثمار المشمش قد تكون أفضل العلاجات على الإطلاق في وقاية الفتيات من الأمراض الجلدية وبثور الشباب.

· زيت المشمش مصدر غني لفيتامين هـ‏،‏ ويستخدم أيضاً في تليين الجلد ومنع تكوين خطوط على الجلد في مرحلة الشيخوخة.

· تحتوي الثمرة المجففة على ضعف كمية فيتامين ‏(‏أ‏)‏ الموجودة في الطازجة،‏ وعشرة أضعاف كمية الحديد‏.‏

· عصير قمر الدين المصنوع من المشمش مفيد جداً، وكذلك المربى التي تصنع منه إذ لا تفقد من خصائصها الطبيعية كثيراً نتيجة التصنيع.

· تساعد ثمرة المشمش في مقاومة الميكروبات وتقوية الأغشية المخاطية‏.‏

· ينصح بغسل ثمرة المشمش قبل أكلها جيدا لإزالة ما علق بها من مواد كيماوية.
[/font][/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: الكر كديـــــــــــــــــــــــــــــة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 28, 2009 9:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
[align=center][font=Arial]الكركدية

الكركديه الشاي الأحمر

Hibiscus sabdariffa-L.Malvaceae

تعتبر كلمة Hibiscus الاسم اللاتيني القديم لهذا النبات الذي تم ادخالة إلى جمايكا واستعماله فيها كمنكهه حامضي وذلك قبل عام 1774 على اقل تقدير ... حيث استعملت كؤوس أزهاره ويعرف في مصر والسودان باسم الكركديه وفي بلاد أخرى يعرف باسم الحامض الأحمر ويعرف في الإنجليزية باسم Raselle Iamaican Sorre وهو منتشر بشكل خاص في سويسرا ويستعمل في صنع الانبذة والكوافح وتستعمل أجزاء أخرى من النبات استعمالا دوائيا كما أن الجذع يعطي ليفا ممتازا يعرف بقنب الشاي الأحمر.

أهمية المحصول :

يزرع الكركديه لأجل أجزاء الكأس الزهري السميكة والقنابات المتضخمة المحيطة بالثمرة والتي يكون لونها احمر قاتما عند النضج وتستخدم في عمل شراب الكركديه وفي صناعة الجلي والمربات كما تؤكل الأوراق والسيقان الغضة طازجة في السلطة وقد تطهى أو تخلط مع التوابل ،وتؤكل البذور أيضا .يحتوي الكركديه على أحماض نباتية تشبه أحماض التمر الهندي التي تفيد في الهضم وإزالة الحموضة إلا أن الإكثار منه يضر ضعاف الكلى لاحتوائه على الاكسالات التي ترسب وتكون الحصوات الكلوية كما انه مدر للبول ملين ومضاد للعطش ...ويستعمل في أفريقيا واسيا كوصفة للسعال وضماد للجروح ومدر للبول واغلب ما يستخدم كمادة مطيبة حامضة للكوافح ومربيات الفواكة والهلامات والمشروبات وأطباق الكاري والصناعات ويصنع منه شاي لذيذ يمكن استعماله عدا كونه كمشروب كمادة ملونة لمشروبات الشاي العشبية الأخرى.

الوصف النباتي :

يعتبر الكركديه من النباتات الحولية ((شبة شجيري )) يصل ارتفاعة إلى مترين ويشكل نبته عريضة عبر تفرعها من القاعدة الجذر وتدي متعمق في التربة والساق متفرعة خضراء أو حمراء اللون ...الأوراق متبادلة لونها احمر أو اخضر ويتراوح طول عنقها من 2-10سم تكون الأوراق السفلية بيضاوية الشكل غالبا وغير مفصصة بينما تتكون الأوراق العلوية من 3-5 فصوص وتأخذ شكل الكف يتراوح طول الفص الواحد من 7-15سم ويكون الفص الأوسط أطولها الحافة مسننة وتوجد غدة رحيقية في الورقة عند قاعدة العرق الرئيسي تحمل الأزهار مفردة في إبط الأوراق ...وهي كبيرة ومميزة أوراق الكأس والقنابات الزهرية سميكة لحمية وحمراء وقد تكون بيضاء أو خضراء توجد عادة نحو 10 قنابات فوق كاسية يتكون الكأس من خمس سبلات يبلغ طول كل منها 202سم تكبر السبلات وتتضخم عقب تفتح الزهرة ...يتكون التويج من 5 يتلات لونها اصفر فاتح ويبلغ طول كل منها 305سموتتحد الاسدية معا لتكون أنبوبة يبلغ طولها 2-1سم يوجد عليها عدد من المتوك الصغيرة يتكون الميسم من 5 فصوص.التلقيح الذاتي هو السائده في نبات الكركديه وتتكون الثمرة من علبة بيضاوية الشكل يبلغ طولها 2-1سم مغطاة بشعيرات خشنة وتتفتح من 5 مصاريع عند النضج والبذور كلوية الشكل بنية اللون يبلغ طولها من 4-6 مللمترات .

الاحتياجات البيئية والزراعية :

يزرع الكركديه في الأرض المتوسطة الخصوبة وهو محصول صيفي ويعتبر في الوقت نفسة نباتا بريا يحتاج إلى موسم دافئ طويل يصل إلى حوالي 7-8 اشهر من الزراعة إلى الجني ...ويعتبر الكركديه من نباتات النهار القصير بالنسبة للأزهار .

يزرع نبات الكركديه بالبذور والتي تزرع في الحقل مباشرة ويمكنها أن تتكاثر أيضا بالعقل ولزراعته يحتاج الدونم الواحد إلى نصف كيلو جرام من البذور حيث تكون الزراعة على خطوط بعرض 90-100سم وتبعد الحفرة عن الأخرى بنحو 50سنم ويمتد موسم زراعة البذور من شهر مارس إلى شهر مايو.وينصح بعد الزراعة بالتخلص من الحشائش وذلك بالعزق السطحي إلى ان تكبر النباتات وتصبح منافسة لها كما يجب عدم زيادة مياه الري والسماد وذلك حتى لا يتأخر النضج مع تجنب تعريض النباتات للعطش او نقص العناصر أيضا حتى لا يتوقف النمو.بعد 7-8 اشهر من الزراعة تجري عملية الحصاد وذلك عندما تتلون أوراق الكأس وفوق الكأس بلون احمر قاتم وهي ما زالت غضة ومتشحمة وقبل أن تتخشب أنسجة الثمرة ويكون ذلك بعد 20-15 يوما من تفتح الأزهار ...ومن المعروف ان النبات الواحد من الكركديه ينتج حوالي 11-2كجم من الثمار .

المكونات : يتكون من أحماض عضوية تتألف من حموضة . tartari acid ))حمض الطرطريك)) ((والليمون _citric acid)) ((والماليك_aalic acid))

(( والهيبسكيك_ Hibscic Acid)) وكذلك اصباغ احمر يتالف من الكوسبتين – Gosssipetin والهيبسكين Hibiscin وفيتامين C ,والكلكوزيدات وفيتوسيترولين .
[/font][/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: فوائد حبوب اللقاح للاتسان
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس نوفمبر 19, 2009 8:45 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
[align=center][font=Arial]فوا ئد حبوب اللقاح للإنسان :-
1- لها قدره على تحسين الإنجاب لأنها تساعد على زيادة الحيوانات
المنوية عند الرجال والتبويض عند النساء.
2- القضاء على الإجهاد وإزالة الآثار الجانبية.
3- تقوى الجسم في الأعمار المختلفة لأنها تحتوى على الأحماض الامينية والفيتامينات والإنزيمات والعناصر الهامة.
4- تمنع ترسيب الدهون بالكبد وإزالة الكلسترول في الدم والتخلص
من الدهون الزائدة بالجسم لاحتوائها على (الليسين - الأونوسيتول -النياسين - حمض الفوليك)
5- علاج أمراض الشيخوخة وفقر الدم وزيادة مقاومة الجسم.
6- تساعد على فتح الشهية وتنظيم عمليات التحول الغذائي.
7- علاج ضغط الأوردة والشعيرات الدموية التي تمنع الإرتشاح لاحتوائها على ( بروتين - بيوفلافينورات).
8- تفيد المرضى الذين يعالجون بالأدوية المشعة لان حبوب اللقاح تختزل آثار الإشعاع على الدم والجسم.
9- زيادة كرات الدم الحمراء ورفع نسبة الهيموجلوبين.
10- تستخدم حديثا لعلاج الحالات النفسية والتهاب الأعصاب
11- يضاف العسل إلى حبوب اللقاح لعلاج فيروسات الكبد.
12- إضافة حبوب اللقاح إلى العسل وغذاء الملكات والبروبليس والجنسينج الأحمر والراوند تفيد في علاج الأمراض الفيروسية وأمراض الإيدز والأورام الخبيثة.
13- تفيد أمراض السكر والضغط وتمنع النزيف الداخلي.
14- تستخدم حبوب اللقاح مع العسل كعلاج ناجح لمرضى زيادة حموضة
المعدة وحالات قرح المعدة والإثنى عشر كما تفيد أمراض القولون العصبي كما أن حبوب اللقاح هي علاج الإمساك المزمن بعد خلطها بالعسل.
[/font][/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: العلاج بالأعشاب...
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 26, 2011 12:03 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

[font=Arial]


التين :

التين يحتوى على قيمة غذائية عالية . يحتوى على 80% من الماء. ونسبة عالية من المواد السكرية. وقليل من الدهون .ويحتوى على نسبة كبيرة من الالياف وفيتامينات عديدة . وأملاح
الحديد والكالسيوم .
يستخدم التين ملينا فى حالات الامساك وخاصة لدى الحوامل لانه لا يسبب مغص .
يفيد فى حالات نقص الكالسيوم عند الاطفال . وفاتح للشهية.مدر للبول . وعلاج أمراض الكلى .وحالات الربو والسعال . يمكن شرب الماء الذى يتم غلى التين فيه لأنه مفيد فى انتظام الدورة الشهرية للنساء .
يستخدم كمضمضة لعلاج التهاب الفم واللثه .
جاء فى كتب الطب القديم أنه اذا تم تناول التين مع الينسون صباحا لمدة أربعون يوما فانه يفيد فى علاج النحافة للاطفال والكبار نتيجة سوء التغذية . [

/font]



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: العلاج بالأعشاب...
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 14, 2011 10:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الليمون :

* المحتويات:

- يحتوي الليمون على قليل من الحريرات، قليل من الدهن، قليل من البروتين (0,9%)، قليل من السكر (0,8% فركتوز، 0,9% سكروز) ويحتوي على كثير من الأحماض العضوية والفيتامين C.

- والجدير بالذكر أن نسبة الفيتامين C في قشرة الليمون تفوق مثيلتها في اللب بثلاثة أضعاف.



* الفوائد والاستعمالات:

- الطب الشعبي يستعمل الليمون والعصير والقشرة.

- وقد استعمل في التاريخ ضد الأمراض التالية: الاسقربوط، اليرقان، السل، عدم انتظام دقات القلب، البواسير، الجذام وضد الديدان.

- الليمون غني عن التعريف يكاد لا يخلو منه منزل في الصيف والشتاء.



- ويحتوي الليمون في نفس الوقت على الفيتامين C وعلى الفلافونيدات (Flavonoids) التي تزيد في مناعة الجسم.

- ولأن هذه المواد مضادة للأكسدة فإنها تحمي المعدة من خطر السرطان، كما أن الفلافونيدات تساعد على امتصاص الفيتامين c وحسن عمله في الجسم.

- الليمون غني بالفيتامين C الذي يساعد على امتصاص الحديد داخل الجهاز الهضمي ويعتبر من حماة خلايا الجسم ضد عوارض الأكسدة.



- ولأن الليمون غني بالألياف فهو يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول الضار (LDL) في الدم.

- ويعتبر الليمون من المسهلات الخفيفة كما وأن لليمون منافع كثيرة، فهو يزيد نسبة الكالوجين الضروري لسلامة البشرة وهو يحمي الجسم من البكتيريا ويزيد في قوة أغشية المجاري الدموية ويساهم في تنشيط الدورة الدموية.



* طريقة الاستهلاك:

- يفضل تناول ثمرة الليمون الطازجة بدلاً من عصره.

- بعض أنواع الليمون (الأحمر) يحتوي على كمية أكثر من الفيتامين A أو الكاروتين. كما وأن قشرة الليمون غنية بالأحماض الدهنية المفيدة للصحة.

- الليمون يؤكل ويعصر فيضاف عصيره إلى غالبية أنواع السلطة والتبولة والمأكولات اللبنانية أو يضاف إلى الأطباق مقطعاً فيحسن اللون والنكهة.

- وللإستفادة من قشرة الليمون فإنها تضاف إلى الشاي أو تدخل في تركيب مربى الليمون Marmelade.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: العلاج بالأعشاب...
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 16, 2011 8:03 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الرمان ]




كل ما يتعلق به

ينتمي إلى العائلة الرمانية، وهو عبارة عن شجيرة متساقطة جذعها غير منتظم،

والأوراق قليلة ملساء بيضية متقابلة متصالبة،

وتبدأ أشجار الرمان فى الإزهار فى السنة الثالثة من عمرها،

وتجود بأقصى ثمارها فى السنة السادسة،

ورد ذكر الرمان في سورة الرحمن في قوله تعالى: [ فيهما فاكهة ونخل ورمان ]
( الآية 68).

وقال جل وعلا في سورة الأنعام: [وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء
فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا،
ومن النخل من طلعها قنوان دانية وجنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه،
انظروا إلى ثمره إذا أثمر وينعه، إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون] (99)

قشر الرومان يحتوي على نسبة عالية من التانين،

وتحتوى البذور على سائل قلوي طيار يعرف بالبليزين

الموطن الأصلي بلاد فارس،

وقد عرف فى مصر قديماً ونقله المسلمون إلى أوروبا عن طريق الأندلس

الأجزاء المستخدمة هي الثمار وتشمل البذور والقشرة الخارجية

مادة البليزين الموجودة فى بذور الرمان تستخدم كطارد للديدان الشريطية

وإذا شرب عصيره مع الماء والسكر أو مع العسل والماء كان مسهلاً خفيفاً،

وهو منظف لمجارى التنفس والصدر ومطهر للدم

يشفى من عسر الهضم، وأكله مع المواد الدسمة يساعد على هضمها

قشور جذور الرمان تغلى بنسبة " 50 - 60 " جراماً فى لتر ماء لمدة ربع ساعة،

ويشرب كوب منها فى كل صباح لطرد الديدان الشريطية



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: العلاج بالأعشاب...
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 19, 2011 9:42 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الاناناس :
المحتويات:

- يحتوي الأناناس على نسبة كبيرة من الماء (90-85%) وعلى كربوهيدرات (مميزة بالسكروز)، أحماض عضوية، مواد عطرية، بكتين، مواد دباغية، ألياف، خمائر، فيتامينات (خاصة مجموعة B) ومواد معدنية (أهمها المنغنيز والحديد).


* الفوائد والاستعمالات:

- تنبع أهمية الأناناس من أهمية المواد التي يحتويها، فهو غني جداً بعنصر المنغنيز. وهذا العنصر المعدني شبيه في وظائفه الكالسيوم من حيث أهميته في حماية العظام من عوارض الترقق.

- كما أن المنغنيز يساعد في زيادة إفراز مادة الكولاجين الضرورية لبنية العظام.

- إن ثلاث شرحات من الأناناس تؤمن حاجة الجسم اليومية من عنصر المنغنيز.


- والخمائر الموجودة في الأناناس تساعد على إنجاز العمليات الكيميائية داخل الجسم.


- وللأناناس فوائد طبية خاصة في حالة فقر الدم الموضعية، وهو يحتوي على الأنزيم المعروف بالبروميلايين (Bromelain) الذي يساهم في كسر المواد البروتينية مما يسهل عملية الهضم.

- وهو مفيد في حالات أمراض القلب والشرايين والنزلة الصدرية والحروق وفي حالات الأورام ومشاكل الأمعاء والتهاب الرئة وبعض الأمراض المعدية.

- ويحتوي الأناناس على خمائر مضادة للسرطان تزداد فعاليته في وجود الفيتامين C.

- إن كوباً من عصير الأناناس الطازج يحتوي على 60 ملغ من الفيتامين C أي على كامل حاجاتنا اليومية من هذا الفيتامين المنشط.


* طريقة الاستعمال:

- من الأفضل استهلاك الأناناس الطازج. وعند شرائه يجب أن يغلف بالنايلون ويحفظ في البراد لمدة لا تزيد عن العشرة أيام.

- الأناناس الطازج لا يستعمل في تحضير الحلوى ولا يخلط مع اللبن أو الجبنة لأن الأنزيم الموجود في الأناناس يكسر سلاسل البروتينات الموجودة في هذه المواد الغذائية.

- أما الحرارة فتقضي على هذا الأنزيم لذلك لا ضرر في استعمال الأناناس المعلب أو المطبوخ.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: العلاج بالأعشاب...
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 30, 2011 7:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الكيوى
- فاكهة الكيوي غنية بالألياف وغنية جداً بالفيتامين C لدرجة أن حبة واحدة من هذه الفاكهة ربما أمنت الإحتياج اليومي للإنسان من هذا الفيتامين. وتحتوي الكيوي على 15% كربوهيدرات وحوالي الواحد بالمئة بروتين.


* الفوائد والاستعمالات:
- إضافة لغناها بالفيتامين C والألياف والبوتاسيوم فإن فاكهة الكيوي تحتوي على مادة الكلوروفيل (Chlorophyll) التي تعطيه اللون الأخضر وهي تتحول بعد الاستهلاك إلى مادة مضادة للخلايا السرطانية.
- إن تعاضد الكلوروفيل مع الفيتامين C داخل الجسم يؤدي إلى تنشيط الجسم وتقوية دفاعه ضد أمراض السرطان (خاصة سرطان الأمعاء وغدد البروستات والغدد الثديية) والتخفيف من احتمال الإصابة بالأمراض القلبية، كما يحمي الخلايا من التأكسد.


* طريقة الاستهلاك:
- يجب تناول ثمرة الكيوي عندما تكون طازجة لأنها تخسر من محتوياتها مادة الكلوروفيل مع مرور الوقت.وإذا كانت الثمرة غير ناضجة فيمكن وضعها في كيس من الورق لتسريع عملية النضج.
-كما يمكن حفظ الكيوي في أكياس من النايلون لمدة أسبوعين.
- ويدخل الكيوي في تحضير أنواع الحلويات كما يدخل إلى السفرة منفرداً مقطعاً لوحده أو مكملاً لسلطة الفواكه. ومن الممكن أيضاً تناول عصيره المفيد.[

/



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: العلاج بالأعشاب...
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 14, 2011 7:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

العرق سوس
عرقسوس - أصل السوس ـ السوس






السوس نبات برى معمر من الفصيلة البقولية، ويطلق على جذوره (عرقسوس) أو ( أصل السوس ) وهو مشهور فى البلاد العربية منذ أقدم العصور
المادة الفعالة فى السوس هى الكلتيسريتسن، وثبت أن عرق السوس يحتوى على مواد سكرية وأملاح معدنية من أهمها البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنسيوم، والفوسفات، ومواد صابونية تسبب الرغوة عند صب عصيره، ويحتوى كذلك على زيت طيار
ينبت في الأرض البرية حول حوض البحر الأبيض المتوسط
يصنع من جذور السوس شراب (العرقسوس) وهو ملين ومدر للبول، ويسكن السعال المصحوب بفقدان الصوت (البحة الصوتية) وهو مفيد في علاج أمراض الكلى
ويستعمل مسحوقه ( ملعقة صغيرة مرة واحدة يوميا ) فى علاج قرحة المعدة والإمساك المزمن وعسر الهضم
وأثبتت أبحاث حديثة أن العرقسوس مقو ومنق للدم، ومعترف بالعرقسوس فى كثير من دساتير الأدوية المصرية والعالمية
لعلاج الإسهال وتليين الأمعاء يسحق 40 جراما من عرقسوس مع 40 جراما من زهر الكبريت و 40 جراما من الشمر و60 جراما من السنامكى و200 جرام من سكر النبات، يمزج الجميع وتؤخذ ملعقة واحدة مساء كل يوم لتليين الأمعاء، وملعقتان صغيرتان مساء كل يوم لإسهال
يفضل عدم تناول العرقسوس في حالات فرط ضغط الدم لأنه يسبب احتباس السوائل



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: العلاج بالأعشاب...
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 14, 2011 7:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

البصل
ALLIUM CEPAL


البصل من فصيلة الزنبقيات ، وهو من النباتات الحولية المعمرة ، ويوجد منه نوعان: البصل الأبيض والبصل الأحمر، ولا فرق بين النوعين من الوجهة الطبية ولكنهما يختلفان في المذاق.
وقد ذكر البصل في القرآن الكريم مرة واحدة في الآية رقم (61) من سورة البقرة [ وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها، قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير، اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم ]
يحتوى البصل على مواد فعَّالة شبيهة بالمواد الموجودة في الثوم، ويحتوى كذلك على جليكوسيدات وجلوكوكونين ، ويحتوى البصل على عناصر غذائية هامة مثل البروتينات والكربوهيدرات، كما يحتوي على كمية من الأملاح المعدنية أهمها أملاح الحديد والفسفور والكالسيوم، وأيضاً يحتوى على فيتامينات أ ، ب ، ج ، كما يحتوى أيضاً على زيوت طيارة وألبان سليلوزية منشطة للأمعاء
موطنه الأصلي وسط آسيا حتى جنوب غربي بلاد الهند . وزرع في الشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط
الأجزاء المستعملة رأس البصلة الصحيحة الناضجة
مطهر ممتاز وطارد للغازات وفاتح للشهية
قاتل للجراثيم، فمضغ البصل لمدة أربع دقائق كافٍ لقتل جميع الميكروبات التي توجد في الفم لدرجة التعقيم
يستخدم لطرد بعض الديدان المعدية
يستخدم عصير البصل مع العسل بنسب متساوية فى علاج الماء الأبيض الذي يصيب العين
يستعمل عصير البصل فى دهان الأطراف المبتورة لتسكين الآلام
منقوع شرائح البصل يستعمل لطرد الديدان عند الأطفال
علاج منزلي مشهور لحب الشباب
يستعمل مغلي البذور كذلك لإدرار البول
والبصل مقو للطاقة
- يمكن طرد الديدان المعوية ومعالجة البواسير بعمل حقنة شرجية من مغلي البصل، حيث تغلى بصلة متوسطة الحجم لمدة ثلاث دقائق في لتر من الماء ، يُصفى الماء بعد ذلك ويحقن فاتراً في الشرج
- تستخدم لبخة من البصل فوق الصدر لعلاج السعال الديكى، ويكون تجهيز اللبخة بتقطيع البصل إلى شرائح أو يفرم ثم يسخن ويغطى الموضع المراد معالجته بشرائح أو مفروم البصل الساخن ثم يربط بقطعة قماش، ويراعى تجديد اللبخة كل 12 ساعة
الإفراط في تناول البصل قد يسبب فقر دم ؛ ولذلك ينبغي ألا تزيد كمية البصل التي يتناولها الفرد في اليوم عن بصلتين صغيرتين
لا يجوز الاحتفاظ بالبصلة المقشرة أو المفرومة لأنها تتأكسد بالهواء وتصبح سامة
طبخ البصل يقلل كثيراً من فوائده الغذائية



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 283 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5 ... 19  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط