موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 12 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 02, 2013 6:26 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 01, 2013 8:58 am
مشاركات: 10
بسم الله والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله وصحبه ومن والاه
السلام عليكم ورحمة الله

قرأت في كثير من المنتديات , مشاركات لبعض الاخوة يدعون انهم رأوا رسول الله
واحب ان اوضح هذالامر وحقيقة رؤية الرسول للفائدة العامة

اولا لايتمكن الانسان من رؤية رسول الله على حقيقته , بحول نفسه وقوته , لكن بفضل الله ورحمته
ثانيا رؤية الرسول لاتتحقق الا في امر مهم , قد يتعلق بذلك الشخص خاصة , او بامر مهم تخص امة محمد
ثالثا ليعلم الجميع ان رؤية الرسول تغير حال الرائي ومقامه , يتغير باذن الله حاله الى احسن حال , ويرتفع في درجته ومقامه بمرور الزمن , لانه سيمر بابتلاءات معينة , عادة لايمر بها عامة الناس .

ذلك ان من يعاين رسول الله فقد عاين رحمة الله الواسعة (ورحمتي وسعت كل شئ فسأكتبها للذين .. يتبعون الرسول النبي الامي)(وماارسلناك الا رحمة للعالمين)
فمن يدعي رؤية الرسول , لاحظوا اسلوب كلامه وتصرفاته ,فأن كانت تجسد الرحمة , فاعلموا انه ممن قد شاهد الرسول حقا , وان رايتم في كلامه وتصرفه القسوة والكبرياء و(انا الاعلى) فاعلموا انه واهم , ان لم يكن جندي من جنود ابليس

والذي يعاين رسول الله فقد عاين ذات ومعدن وخزائن مكارم الاخلاق (وانك لعلى خلق عظيم) لذلك قلنا ان هذا الانسان سيتغير احواله واخلاقه الى احسن حال
وهذا الكلام ليست امور نظرية لكن تجربة مررنا بها في خضم هذه الحياة , البسيطة بظاهرها , العميقة باسرارها

لهذا يقول الرسول : من رآني فلن يدخل النار . لان من عاين الرسول , يؤخذ منه في عالم الروح , عهود ومواثيق غليظة , فلن يكون قادرا على فعل مايشاء , وكما قال باب مدينة علم رسول الله الامام علي عليه السلام (من العصمة تعذر المعاصي) فقد يهم هذا الانسان بارتكاب معصية , لكنه سيجد الطرق موصدة امامه والسبل متعسرة , كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء .

رابعا من يعاين الرسول حقيقة , فانه يتعرف عليه فورا , ولايحتاج ان يقول له الرسول : انا محمد بن عبد الله رسول الله , هذا الكلام يبين ان الذي رآه لم يكن محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم , لكنه تخيل وتوهم
الكلام الذي يدور بين الرسول والرائي يكون عن طريق النظرة , والمعاينة , وليس كحال كلام اهل هذه الدنيا , واظن ان من اكرمهم الله تعالى برؤية رسله وانبياءه يفهم مااقول .ذلك لان التخاطب والكلام في ذلك العالم العلوي , تخاطب روحاني , الروح يكلم ويخاطب الروح , فقد تستغرق الرؤيا لحظات , لكنك في هذه اللحظات تأخذ باذن الله تعالى من الرسول امور وعلوم واسرار تعادل قراءة الف الف كتاب .. والكلام هنا موجه للعرفاء خاصة , لانه يصعب فهمه على من لم يعاين حقيقة هذا الامر (حق اليقين) وليس فقط عين اليقين , ناهيك عن علم اليقين .
خامسا الرسول لايرى بلحية سوداء ابدا , لحيته بيضاء , وهذا له مدلول ومعنى معين يعرفه ذوو العرفان والدرجات .

ندعو الله ان يوفقنا جميعا لمحبة الله ورسوله , ويسعدنا دنيا وآخرة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 02, 2013 9:04 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 21377

الفاضل يوسف 12

نشكر جهودك ومحبتك إلا أن كلامك يحتاج إلى تعليق طويل

فعلى سبيل المثال أقوالك :

"رؤية الرسول لاتتحقق الا في امر مهم , قد يتعلق بذلك الشخص خاصة , او بامر مهم تخص امة محمد"


وقولك "
"رؤية الرسول تغير حال الرائي ومقامه , يتغير باذن الله حاله الى احسن حال , ويرتفع في درجته ومقامه بمرور الزمن , لانه سيمر بابتلاءات معينة , عادة لايمر بها عامة الناس"
"لذلك قلنا ان هذا الانسان سيتغير احواله واخلاقه الى احسن حال "


نقول :

1 ـ كل الرؤى مهمة , وكيف تحدد المهم وغير المهم , وما معنى التحقق إن كنت تقصد الإخبار النبوي لشخص فهو نوع واحد من الرؤية والرؤية أنواع كثيرة فلا تحصرها في نوع واحد

2 ـ ليس شرطا , فقد تكون الرؤية نذارة , وقد يحظى الرائي بالرؤية ثم يحدث حدثا فيسلب والعياذ بالله فمثله مثل من رأى النبي صلى الله عليه وسلم من الأعراب أو من لم يحافظ على صحبته مثل بسر بن أرطاة الذي دعى عليه سيدنا على بذهاب عقله وقد قتل جماعة من أهل البيت ( مرات عديدة ) ووصف أنه يفعل القبائح وقد سبى مسلمات باليمن فأقمن للبيع
2

ـ جملة" سيمر بابتلاءات معينة " غريبة جدا قد يكون الرائي من أهل العافية التامة يضن الله به على البلاء , فقولك تحكم لا دليل عليه من الشرع أو العقل



قولك :" رابعا من يعاين الرسول حقيقة , فانه يتعرف عليه فورا , ولايحتاج ان يقول له الرسول : انا محمد بن عبد الله رسول الله , هذا الكلام يبين ان الذي رآه لم يكن محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم , لكنه تخيل وتوهم"

نقول :

تحكم غريب وكتب العلماء والأولياء والفقهاء طافحة برؤى فيها ما تنفيه أنت؟؟؟؟؟؟




قولك :" الكلام الذي يدور بين الرسول والرائي يكون عن طريق النظرة , والمعاينة , وليس كحال كلام اهل هذه الدنيا , واظن ان من اكرمهم الله تعالى برؤية رسله وانبياءه يفهم مااقول"

نقول أيضا : تحكم غريب وكتب العلماء والأولياء والفقهاء طافحة برؤى فيها ما تنفيه أنت؟؟؟؟؟؟

وكلام كثير جدا يحتاج لنقض

فلا داعي أن تقصر رؤيتك أنت الشخصية ونوعها على جميع رؤى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم, وتحجر بتجربتك على غيرك.

والله واسع عليم

وأنصحك مشكورا للاطلاع على " حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام "

وهو متاح تنزيله في الموقع

ملحوظة هامة :

تقريبا لم تذكر الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد كلمة الرسول صلى الله عليه وسلم إلا قليلا

تقريبا مرتين

عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة

عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد المنبر فقال آمين آمين آمين

قيل يا رسول الله إنك حين صعدت المنبر قلت آمين آمين آمين

قال إن جبريل أتاني فقال من أدرك شهر رمضان ولم يغفر له فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين

ومن أدرك أبويه أو أحدهما فلم يبرهما فمات فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين

ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك فمات فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين


وشكرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 2:54 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 01, 2013 8:58 am
مشاركات: 10
اولا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسعدت كثيرا بجواب جنابكم الكريم , والاختلاف بالنظر لايفسد في الود قضية , وانما الاختلاف رحمة لانه يكون من وجهات نظر عديدة للشئ ذاته , فكل يرى جانبا من الموضوع , وبتعدد وجهات النظر المختلفة تتوضح الصورة وتكتمل ان شاء الله .

اولا : مانقصده بالمهم , ليس من جهة الرائي لكن من جهة الرسول صلى الله عليه وسلم , فقد راينا ناس من هذا الحزب او ذاك , وكلهم طلاب دنيا , وابعد الناس عن الله ورسوله , يدعون انهم راوا الرسول والرسول اخبرهم بكذا وكذا , ثم تاتي الايام وتذهب ولايتحقق من كلامهم الذي نسبوه للرسول شئ , الرسول يهتم بالحق واهله , ويرشدهم ويبشرهم , فهو رسول الله بعد وفاته وانتقاله من هذا العالم السفلي للعالم العلوي , مثلما كان رسولا في حياته الارضية , يبلغ رسالات ربه , فهو خاتم الانبياء والمرسلين عليهم جميعا افضل الصلاة والسلام . وكل يراه حسب حاله ومقامه .

ثانيا : الرؤيا , مبشرات ومنذرات , ورؤية الرسول لايكون الا من باب المبشرات , حتى الكافر اذا رآه صلى الله عليه وسلم , فسوف يؤمن ويتغير حاله حتما (لتخرج الناس من الظلمات الى النور ) ولايراه الا من سبقت له الرحمة والعناية الالهية , فيستحيل على شخص مثل يزيد بن معاوية او الحجاج او من هو على دينهم وشاكلتهم , ان يروا الرسول , وان توهموا ذلك كما سبق وذكرنا.

ثالثا : رؤية الرسول في المنام ليس مثله كمثل من رآه من الاعراب واعداء الله من الكافرين والمنافقين , فتلك رؤية دنيوية جسدية , ورؤية المنام , لايراها الا من يحبه الله ورسوله , هنا الرسول ياتي لرائيه زائرا , وبالدنيا كانوا ياتونه , وان كره محضرهم , لمعرفته بحقيقتهم , لكن لابلاغ الرسالة ليس له ان يطرد من ياتيه .

رابعا : قولنا انه من يرى الرسول سيمر بابتلاءات معينة , تكلمنا حسب مقامات عامة الناس , وليس مقامات اهل العافية , من العرفاء المتقين , وان كان الانسان لايخلو من الابتلاء الى آخر يوم من حياته في هذه الدنيا , قلنا ان السالك والطالب المريد إن اكرمه الله برؤية رسوله , فسيدخل في جملة من الابتلاءات اي الامتحانات , يرتفع بها مقامه ويكمل عقله ويثبت ايمانه (واذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فاتمهن قال اني جاعلك للناس اماما) هذه الابتلاءات سنة من سنن الله تعالى في عباده , وبموجبها تثبت درجة كل انسان ومقامه , فالامام هو الذي نجح في تلك الابتلاءات جميعا , ومن دونه فقد نجح هنا ورسب هناك , يوجد من العباد من لايصبر على الفقر حتى ينسى , ويوجد من لاييشكر على الغنى حتى يطغى , ويوجد من هو في الفقر تراه صبورا وفي الغنى شكورا ... وهكذا بقية الامور وتطول ذكرها .

واولئك الابدال الذين ذكرهم الرسول وقال عنهم ان قلوبهم على قلب ابراهيم , لم ينالوا تلك الدرجة عبثا , لكن بجهاد انفسهم الشحيحة (ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون) فتراهم سمحاء اسخياء , يعفون عمن ظلمهم ولايبحثون عن ثار وانتقام , ومن الابتلاء ان يظلمك غيرك , واشد منه حين تجاهد نفسك الامارة بالسوء الباحثة عن الانتقام , فتغلبها وتتحلى بالعفو , ومن الابتلاء ان يقطع رحمك اهلك واقرباؤك وذووك فتصبر وتحلم وتصلهم على جفاءهم , ومن الابتلاء ان تحتاج للناس فيبتعدون عنك ويحرمونك نجدتهم , ثم تدور الايام فيلتجأون اليك , فلا تفعل مثلهم , لكن تعطي من حرمك بروح من الرحمة والشفقة والمحبة (لانريد منكم جزاءا ولاشكورا) وكما قال الرسول الكريم : اشد الناس بلاءا الانبياء فالصالحون فالامثل ثم الامثل .

خامسا : قلنا من يرى الرسول يعرفه فورا , بل وكانه قد عاش معه الاف السنوات , تكلمنا عن حال ومقام خاص اخي الشريف , ولم نتكلم عن فقيه وعالم كان قلبه لاهيا , فتداركه ربه برحمة منه برؤية رسوله , فلم يتعرف عليه حتى انبأه بنفسه بلغة اهل الارض (الاتعرفني ؟ انا محمد المصطفى انا رسول الله ) , وحين تكلمنا عن مدعي المهدوية يزعم انه راى الرسول والرسول قال له (انا محمد بن عبدالله انا رسول الله ) قلنا ان ذاك الانسان متوهم , فكيف يكون مهديا ولايتعرف على رسول الله ؟

سادسا : في عالم الرؤيا كلما كانت الالفاظ والكلمات اقل كلما كانت الرؤيا اصح واثبت , واعلى درجات التخاطب حين تكون بالمدارك ذاتها , وحتى في عالم اليقظة , تجد ناس عرفاء يفهمون عن غيرهم امور كثيرة بمجرد نظرة , فلايحناج ان تشرح له حالك ومشكلتك بالكلام , تجده هو يبتدأك ويخبرك عما في نفسك . فهذا الدرجة من الاخبار فوق درجة الكلام والتخاطب العادي .

سابعا : الصلاة على الرسول عليه وعلى آله الف الف تحية وصلاة وسلام , اولا حين تكتب مقالة تذكر فيها الرسول فيكفي ان تذكر الصلاة كتابة بالمرة الاولى , وبعدها كلما تذكره تصلي عليه في نفسك لكن لاداعي لتكرار الكتابة كل مرة , كذلك حال القاري , يصلي على الرسول في كل مرة يرد فيها ذكره , ولو ذكرناه الف مرة , تصلي عليه مرة يصلي عليك عشرا , ثانيا كتبت بالامس مشاركة في معنى وحقيقة الصلاة على رسول الله وآل بيته الاطهار , وبينا انه على ثلاث درجات : لفظي وقلبي وعملي

جزاكم الله كل خير ووفقنا واياكم لنصرة رسوله الكريم ودينه الحق حتى يظهر على الدين كله




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 5:09 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5249
الأخ الفاضل يوسف12

ليس القضية , قضية رأى و رأى أخر, و لكن القضية أنك حجرت (ضيقت) واسعا

مشاركتك تفكرنى بكلام أحد السلفية كان بييجى فى الراديو , يقعد يقول للناس خلوا بالكم اللى هيشوف النبى فى المنام , لازم بعديها يبتلى.. لازم بعديها يمتحن
و كأنه بيطفش الناس و بيخوفهم من رؤية الرسول

انا خايف تكون انت كمان وقعت فى نفس الأمر دون أن تدرى

أخى الفاضل ده رزق و عطية من حضرة النبى اللهم صل عليه لأمته.. ماينفعش تدخل بين النبى و أمته و تضع قوانين و تقول الفاظ مقيدة زى اللى حضرتك تفضلت بيها, مثل:


"لا يكون الا..."

"فيستحيل..."

"هذه الابتلاءات سنة من سنن الله تعالى في عباده..."

"... ويتغير حاله حتما..."

-------------

و بعدين حضرتك قلت الفاظ لا تليق بحضرة النبى اللهم صل عليه أصلا

يعنى مثلا, هل يجوز اصلا ان تقول ان الرسول انتقل من العالم السفـ....


"..وانتقاله من هذا العالم السفلي للعالم العلوي.."


و ما معنى كلمة "..مثلما كان رسولا في حياته الارضية.."

و هل ينفع انك تقيد رسول الله بفعل و تقول :

"ليس له ان يطرد من ياتيه..."

ده حضرتك حتى الابدال ماسلموش, اتهمتهم انه انفسهم شحيحة:

"اولئك الابدال الذين ذكرهم الرسول وقال عنهم ان قلوبهم على قلب ابراهيم , لم ينالوا تلك الدرجة عبثا , لكن بجهاد انفسهم الشحيحة..."

يا راجل ده احنا زهقنا من كلام الوهابية و الخوارج .. كل واحد فيهم يقعد يحط قواعد لرؤية النبى

هتيجى حضرتك تعمل زيهم.. ينفع كده؟!..

----------------------------------

يا حبايب النبى

افرحوا بحضرة النبى اللهم صل عليه

ده هى العفو
ده هى العافية
ده هى المعافاة الدائمة فى الدين و الدنيا و الآخرة
هو احنا باقيلنا حاجه غير رؤية النبى
هو احنا باقيلنا حد غير النبى

احنا عايزينك انت
هو فيه حد غيرك انت

و صلى على حبيبك اللى قال

" مِـنْ أشد أمتى لى حباً ناس يكونون بعدى ، يود أحدهم لو رآنى بأهله وماله "

ومن قال: " إن أحدكم سيوشك أن يحب أن ينظر إلىَّ نظرة بما له من أهل ومال " صلى الله عليه وآله وسلم.


_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 8:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 01, 2013 8:58 am
مشاركات: 10
السلام عليكم ورحمة الله
اخي الفاضل (محب مولانا الحسين) والسلام على الامام الحسين اولا
حبذا لو تكتبون بالفصحى لغة القرآن الكريم

اشكركم على ملاحظاتكم
ندعو الله تعالى ان يجنبنا تضييق رحمته عن خلقه , ولكنا اردنا التضييق على اهل الضلال والاوهام والتخيلات , ممن يزعمون انهم يعاينون الرسول ليل نهار , وحين تعاشرهم تكتشفهم على حقيقتهم باخلاقهم الجاهلية ونفوسهم الامارة بالسوء ! فياعم اين هؤلاء من الرسول المبعوث رحمة للعالمين والذي هو على خلق عظيم , معاينة الرسول ومشاهدته ليست لعبة , ليست بالهوى والتمني , ولن يراه الا من خلصت ايمانه وصفت نفسه وكمل عقله ورجحت اخلاقه , وقد خبرنا الناس وعرفناهم , فلاننخدع بكل من هب ودب , ويقول انه راى ويرى الرسول , تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا .

اما بالنسبة لكلامنا عن الانبياء والرسل , فهذا ليس عيبا ان نقول انهم عليهم السلام كانوا بشرا يعيشون بين الناس ببشريتهم سواء من حيث الجوع والشبع او الرضى والغضب , فهل تريدنا ان نقول فيهم ماقالته الامم السابقة في انبياءهم , حتى يجاوبنا الحق تعالى فيقول (كانا ياكلان الطعام) واظنك قد قرأت تفسير الاية !
ان الحق دوما بين طرفي نقيض , فلاتفريط ولاافراط , لاتقصير ولامبالغة , ولكن وسطية واعتدال في كل الامور , حتى نكون بحق امة وسطا شهداء على الناس .

يااخي المحب , ليس الابدال وحدهم لكن جميع بني آدم لديهم ثلاث انفس , او بالاحرى ثلاث حالات للنفس البشرية (وخلقناكم اطوارا)
فالاولى هي النفس الامارة ومن صفاتها البخل والشح والقسوة والغضب والكبرياء وحب العظمة وما الى ذلك
قرينها النفس اللوامة او ما نسميه بالضمير , الذي يلوم الانسان على اخطاءه ومنكراته , الى حين , فان لم يسمع منها تركته واستحوذت عليه الامارة (شيطان كل انسان نفسه ) اي كما نقول : مات ضميره , فلايعد يرتدع لكبيرة منكر وموبقة يفعلها , وتصبح عنده مسالة عادية جدا , وكانه لم يفعل اي خطأ
والثالثة هي النفس الملهمة التي تامرك وترشدك وتدفعك لفعل الخيرات , فان سمعت لها ضعفت النفس الاولى (الامارة) ان لم تمت تاثيرها نهائيا , يعني تصبح من المخلصين , وتطمئن نفسك وتسكن وتأنس بفعل الخير وتستوحش من الشر واهله , وتبغضهم وتمقتهم , فليس عيبا ولاتهمة ان قلنا ان الابدال جاهدوا انفسهم حتى ارتقوا اعلى المقامات .

واحب ان اسالك هذا السؤال :
قد عرفنا ان الابدال سموا بهذا الاسم لان كلما يموت منهم واحد ابدل الله تعالى مكانه بواحد من بين خلقه !
هذا الذي يختاره الله تعالى من هو ؟ كيف يتم اختياره ؟ هنا يقودنا البحث للسؤال القديم (واذ قال ابراهيم لربه رب ارني كيف تحيي الموتى ) او كما قال تعالى : افمن كان ميتا فاحييناه وجعلنا له نورا ...

يااخي الكريم , هذا ليس كلام السلفية والخوارج ولالغتهم , فارجو ان تنزل الناس منازلهم يرحمك الله

ختاما نقول تعس من لم يكثر الصلاة على رسول الله , صلى الله عليه وسلم
والصلاة الحقيقية التي اعرفها واعتقد بها هي شدة تعلق القلب بمحبته , يشهد الله اني لااقرا بيت شعر من كلام المحبين والعشاق , الا وذكرتهم وبكيت شوقا لهم هذا حالي ماعشت ..حياتي هي محبة الله ورسوله وآل بيته , والصالحين من عباده , والسير على منهاجهم ماحيينا ابد الدهر , وقد تم البيع واكملت الصفقة من زمن بعيد (ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم)

اللهم فرج عنا بجاه حبيبك محمد المصطفى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 11:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أغسطس 21, 2012 8:40 pm
مشاركات: 6500
بسم الله والحمد لله والصلاه والسلام علي مولانا رسول الله وعلي آله وصحبه ومن والاه
وبعد,
بعد اذن سيدي وقره عيني الدكتور محمود صبيح
وبعد اذن اخي الكريم محب مولانا الحسين عليه السلام

ان سمحتم لي اخي يوسف 12
من ضمن كلامكم:

اما بالنسبة لكلامنا عن الانبياء والرسل , فهذا ليس عيبا ان نقول انهم عليهم السلام كانوا بشرا يعيشون بين الناس ببشريتهم سواء من حيث الجوع والشبع او الرضى والغضب , فهل تريدنا ان نقول فيهم ماقالته الامم السابقة في انبياءهم , حتى يجاوبنا الحق تعالى فيقول (كانا ياكلان الطعام) واظنك قد قرأت تفسير الاية !
ان الحق دوما بين طرفي نقيض , فلاتفريط ولاافراط , لاتقصير ولامبالغة , ولكن وسطية واعتدال في كل الامور , حتى نكون بحق امة وسطا شهداء على الناس .

ياسيدي الفاضل:لماذا اثاره نقاط من هذا النوع!!!!
لست انا او انت من يحدد ويضع مقامات افضل خلق الله
يا اخي التقدير يأتي من الاعلي للادني وليس العكس......
قال الله تعالي:بسم الله الرحمن الرحيم

"قُل انَّما انا بشر مثلكم يُوحَي الي....الي اخر الايه الكريمه
ارجوا ان تكون وصلت الرساله
واسف علي المقاطعه[
/b]

[b]خالص تحياتي..............

_________________
صورة
ياباب المدينه ياصهر المختار
فارسنا المظفر حيدر الكرار
تخشاك الفوارس انت ذوالفقار
هادم حصن خيبر فيها الباب طار
سلام يا جدي حيدر الكرار


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 04, 2013 12:45 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5249
الأخ الفاضل الكرار .. جزاك الله خيرا و لا تتعب نفسك اخى الفاضل ..

واضح انه الأخ "يوسف 12" للأسف شيعى

هذا يفسر سر اللخبطة اللى فى كلامه و اختلاط الامور عنده

فجد فوجئت له فى نهاية أحد مواضيعه يقول

يوسف 12 كتب:
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

viewtopic.php?f=4&t=78&p=96115#p96115

مع انه كان ذم الرافضة فى معرض كلامه فى مشاركة اخرى حيث قال

يوسف 12 كتب:
هل هو كما تزعم الرافضة يعيش في السرداب منذ مايقارب 1400 عام ؟ وهذا خلاف نص القرآن الكريم

viewtopic.php?f=9&t=13924&p=96237#p96237

لا تعليق و ربنا ينجينا

-------------------------

على العموم خلينا احنا فى مذهب اهل السنة و الجماعة و فى كلام مولانا الدكتور محمود .. ففيه البركة و الخير و النور و الفسحة و السرور





_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 04, 2013 1:41 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 22, 2011 2:18 am
مشاركات: 1966
ماشاء الله
حوار راقي
فيه علم
ونور
وغيرة شديدة على ساداتنا اهل الله
وعلى سيدهم سيدنا رسول الله صلوات الله عليه وعلى اله وصحبه واحبابه اجمعين

لا استطيع ان ادخل في موضوع الرؤية والادب
فلكل سبيله ولكل مشربه ولكل تذوقه

ولكني احب ان اقول عدة اشياء
قد تكون مفاهيم ترفع الخلاف ان شاء الله
هل الاخوة يرون ان الرؤية الشريفة للحضرة النبوية رزقنا الله اياها من موطن واحد وعلى نسق واحد
ام هي مختلفة لاختلاف المواطن ولاختلاف مقامات الرائيين
هل رؤية الذات المحمدية الشريفة زادها الله تشريفا وتعظيما ومهابة
كرؤية الصورة المنعكسة من نوره على قلب الرائي
هل سماع الخطاب المحمدي من الذات الشريفة كسماعها من انعكاس النور في قلب الرائي بما فيها من اوهام وحقائق وتخليط
لقد شرح هذا الامر الوارث المحمدي سيدي الدباغ وهو مذكور في كتابه القيم الابريز

ارى ان الجميع ان شاء الله متفق
فمن قال لانضيق واسع فهو يقصد النور المحمدي والصور المنعكسة من هذه الانوار والتي تتأثر بحال الرائي
ومن اراد التخصيص فربما قصد الذات المحمدية والتي لاتثبت الا لاهل التمكين

وفقه رؤية النبي لابد منها في هذا الزمان الذي يريد فيها الشيطان تشكيك الناس فيها
والتلبيس عليهم من خلالها

اما بمناسبة قول انتقال سيدنا الحبيب من العالم السفلي الى العلوي فأعتقد والله اعلم ان الاخ يوسف يريد بالعالم السفلي العالم الارضي
والعالم العلوي عالم السموات والملكوت حيث الروحانيات هي الغالبة
وهذا التصنيف قرأته لسيدي النبهاني في كتابه جواهر البحار


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الميمون المبارك وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا


_________________
صورة

الفقير(AHMED SALEM)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 04, 2013 11:03 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5249
الأخ الفاضل المصرى
عن نفسى ليس لى رؤية و لا كلام و لا رأى
الواحد بيدعى انه ربنا بس يعديها بالستر
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


"حتى لا تحرم من رؤية النبى صلى الله عليه و سلم فى المنام"

viewtopic.php?t=1995


السيد الشريف الدكتور محمود صبيح كتب:


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين حمدا طيبا كثيرا مباركا فيه كما تحب ربنا تعالى وترضى , وأصلى وأسلم على خير خلق الله عبد الله ورسوله , عبد الله المحض وعلى آله , فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله , ورضى الله عن ساداتنا صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
أشكر الله عز وجل على توفيقه وإعانته على مدده فى بروز كتاب عبد واحد اسمه محمد صلى الله عليه وآله وسلم وكتاب حتى لا تحرم من رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام.

وأشكر من هنأ بالكتاب ومن قرأه .
وأحب أن أذكر مقدمة كتاب الرؤية بناء على رغبة بعض الأحباب وذلك فى الـ " الكلمة الأسبوعية" والتى طال الغياب فى الكتابة فيها , فلنستعرضها بمشيئة الله



الحمد لله رب العالمين الملك الحق المبين ، أحمده وأستعينه وأستهديه وأستغفره ، وأصلى وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين الصادق الوعد الأمين وعلى آله الطيبين الطاهرين ، وارض اللهم عن صحابته الغر الميامين.
أما بعد ..
كلما اقترب الزمان
لم تكد رؤيا المؤمن تكذب
هكذا قال النبى صلى الله عليه وآله وسلم
فى هذا الحديث إخبار وإشارة
إخبار وإشارة نبوية واضحة لاحتياج المؤمن للتثبيت مع توالى الفتن فى آخر الزمان عند قلة المؤتمنين
وغياب الأئمة الممكنين
وندرة الأولياء والعارفين
مع قلة الرجال ونقص الرجولة
إذا عز الأخ وفقد الرفيق
مع اشتباه الأمور وتداخل السطور
وتناحر التيارات والمذاهب
وعند فقد حلاوة الطاعة مهما كثرت الأعمال
حينما يكون حال المسلم كحال الغريق
يكون الرباط
وتكون الرؤيا من زاد الطريق

وأعلى أنواع الرؤى التى لا تقارن بغيرها رؤية من قال: " مِـنْ أشد أمتى لى حباً ناس يكونون بعدى ، يود أحدهم لو رآنى بأهله وماله " ومن قال: " إن أحدكم سيوشك أن يحب أن ينظر إلىَّ نظرة بما له من أهل ومال " صلى الله عليه وآله وسلم.

وردت أحاديث بأن من رأى النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام فقد رآه حقا فإن الشيطان لا يتمثل به صلى الله عليه وآله وسلم ، ومن رآه فى المنام فسيراه فى اليقظة.

أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لسبق القسمة كانوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اختارهم الله عز وجل ليكونوا أصحابه، فهم أفضل الناس بعد الأنبياء والمرسلين وكبار أهل البيت. صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تمتعوا وحظوا برؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم وأنواره ، غذوا من نعيمِ بهاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

لم يكونوا من الذين قيل فيهم { وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ }الأعراف198

عن أنس قال " لما كان اليوم الذى قدم فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المدينة أضاء منها كل شىء ، فلما كان اليوم الذى مات فيه أظلم منها كل شيء . وقال : ما نفضنا عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الأيدى حتى أنكرنا قلوبنا "( )

أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أدركوا أن عبـدا واحدا أقسم الله بعمره. قال تعالى : {لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ }الحجر72
عبدا واحدا أخبره العظيم فقال: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }القلم4
عبدا واحدا يُغنى من فضله { وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ فَإِن يَتُوبُواْ يَكُ خَيْراً لَّهُمْ وَإِن يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ عَذَاباً أَلِيماً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الأَرْضِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }التوبة74،
فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يُغنى.

فتعلموا وتأدبوا وعلموا أن عبدا واحدا هو المصرح له بالكلام فى أحدية الذات قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ، وأحدية الأسماء والصفات : اللَّهُ الصَّمَدُ ، والتنزيه والتعظيم لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ
ولم يقل الله عز وجل: الله أحد ، الله الصمد.

أدركوا أن عبدا واحدا أُمرت أمته بتعزيره وتوقيره وتسبيح ربه : {لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً }الفتح9
وجدوا العطاء والفضل من الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم {وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوْاْ مَا آتَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ }التوبة59 علموا أن الأمان مع عبد الله عبد واحد سماه محمدا صلى الله عليه وآله وسلم جعله الله الأمان الأعظم ، قال تعالى : {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الأنفال33

وكل ما أعطاه فى الدنيا من نصر وعز ومدد فله فى الآخرة خير من الأولى {وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى }الضحى4
وأدركوا أن عبدا واحدا قال له ربه {وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى }الضحى5
علموا قوله تعالى : {فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ }البقرة279
وقوله جل شأنه: { وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى }الأنفال17
أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وما أدراك ما أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم!! فازوا بالسبق الأعظم. نعوذ بالله ممن يقلل شأنهم أو يظن أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم لم يصفُ له منهم إلا قليل فالنبى صلى الله عليه وآله وسلم هو أنجح خلق الله - إن جاز هذا التعبير- وهو العبد الموفق فى كل خطوة وكل نَفَس ، وبين النَفَس والنَفَس ، وداخل النَفَس ، وأثنائه.

مضى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالصحبة. رؤية وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلم كانت نوع من أنواع التربية والأمداد والتغذية ، كما سيأتى فى باب وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، فأين حظ أمته من إشراق وجه من صلى عليه ربه ولم ولن يقطع أو يمنع صلاته عليه صلى الله عليه وآله وسلم ؟!

رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام هى حظ من حظوظ الأمة فى رؤية نبيها صلى الله عليه وآله وسلم.

على حسب أنوار وأفهام ومعارف وتذوقات الأمة المحمدية - أعظم أمة أخرجت للناس - كان التنوع فى تناول رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام أحكامها وأنوارها وأسرارها.

فتناول الفقهاء يختلف عن تناول الأولياء ، وتناول من رأى النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى منامه يختلف عن تناول من لم يرَ ، وكل فى فلك يسبحون يجمعهم المحبة والأدب والتوقير فهم أمة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

تناولنا فى هذا الكتاب بعون الله لرؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم نابع من عدة مفاهيم أهمها :
1- أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم حى فى قبره غير محبوس ولا محصور كما يقول المتشددون المتنطعون المحرومون والعياذ بالله.

2- تناولنا للرؤيا من باب أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم عنده قَدْر وقدرة حيا ومنتقلا. أفيعقل أن يصلى بالأنبياء فى الإسراء والمعراج ويلتقى بهم ويكلمهم ويكلمونه وينصحون أمته وتخفض أعداد الصلاة من خمسين إلى خمس بعد مناقشة من سيدنا موسى الذى بكى لما مر النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، أيعقل أن يكونوا أحياء ونبيك صلى الله عليه وآله وسلم ميت والعياذ بالله ؟! أيعقل أن يكون الشهداء أحياء وهو ميت ؟! الموت للنبى صلى الله عليه وآله وسلم هو نوع من أنواع تغييب الجسد الشريف فى قبره صلى الله عليه وآله وسلم حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا ، فهو فى الرفيق الأعلى وهو قائم فى قبره يصلى ، فالأنبياء أحياء فى قبورهم يصلون ، هكذا أخبرنا الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم والموت ليس بعدم محض لابن آدم ، قال تعالى {الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ }الملك2 فالموت نفسه نوع من أنواع الخلق ، فما بالك بنبيك صلى الله عليه وآله وسلم.كان نبى الله عيسى يحيى الموتى بإذن الله , أفلا يحيى الله نبيه صلى الله عليه وآله وسلم بطريقة ما. والله لا نجد أحدا يقول بكلام المتنطعين ونعلم أنه يرى النبى صلى الله عليه وآله وسلم إلا إذا كانت الرؤيا على سبيل النذارة.

3- تناولنا للرؤيا من باب أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم كان ومازال نبيا ، وما الرؤيا إلا نوع من أنواع تربية وتعليم وتثبيت الأمة . يأتيهم فى منامهم لضعفهم عن رؤيته صلى الله عليه وآله وسلم فى اليقظة . من كان يعلم أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم حى فسيأخذ بنصيبه ، ومن يقول كما يقول المتشددون : النبى ميت بنص قول الله {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ }الزمر30 نقول لهم : كلمة حق أريد بها باطل ، وحظكم من الرؤيا الموت كما هو حظ النبى صلى الله عليه وآله وسلم عندكم , حظكم موت القلب والشعور.

4- تناولنا للرؤيا من باب الإشارة إلى قدرة النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى أن يُرِى أحدا نفسه الشريفة , فالمحروم المسكين من يظن أنه يرى بنفسه وبقدرته وبحوله وبقوته.
فالكل ناقش قدرة ابن آدم ولا تجد أحدهم تذكر قدرة الله عز وجل ولا الإمكانيات المستودعة فى الذات النبوية الشريفة.

هذا الكتاب ليس مكتوبا للمتنطعين ولا المتشددين.
ولم يكتب وعظا ولا علوا ولا فسادا ولا لحظ نفس - أسأل الله ذلك.
كُتِبَ لمن كان متلمسا للطريق.
كُتِبَ لمن كان فى قلبه حنين للنبى صلى الله عليه وآله وسلم
كُتِبَ لمن لم يجد أحدا من أهل الله واختلطت عليه الأمور.
كُتِبَ لمن علم أن الرؤيا أحد مقامات التسليم ، فالإنسان عند نومه يكون مسلما جسده وروحه لله عز وجل لا يملك من أمر نفسه شيئا لا يدرى أتقبض روحه أم لا ولا يظل قائما غير نائم حتى لا يموت ، توكل على الله وسلم نفسه ألم تر إلى قول النبى صلى الله عليه وآله وسلم اللهم أسلمت نفسي إليك ووجهت وجهي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من قالهن ثم مات تحت ليلته مات على الفطرة "( )

لما تخلصت الروح من أغلال الجسد ، سبحت فى ملكوت الله.

من سلم لله نفسه فى يقظته كما سلم نفسه عند نومه رأى فى يقظته ما يراه فى نومه.

هذا الكتاب مكتوب لمن يعلم أن سرعة الروح أعظم بكثير من سرعة البدن المحدودة. فالروح تسير فى الزمان وترجع لصاحبها فتخبره بما يكون فى الفترة القادمة والتى هى الفرق بين سرعة الروح فيما رأت وبين سرعة الأحداث التى يمر بها جسده.

كُتِبَ لمن لا يريد أن يحرم فى ثلث حياته ( ساعات النوم ).
كُتِبَ لمن كان يرى النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، ثم توقفت رؤياه أو حرم منذ زمن بعيد.

هذا الكتاب مكتوب لأناس يريدون ألا يكون عندهم فى الكون إلا الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم يريدون أن يلحقوا بمن سرت نورانية حب الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم فى كيانهم وتخللت ذواتهم ، ومن أشرقت عليهم الأنوار المحمدية فبددت ظلمات نفوسهم وطهرت أرواحهم وتعقبت أدران النفس والحجب فنقت وصفت سرائرهم.

ومن خبأوا أحوالهم وآمالهم وأنفسهم وكينونتهم فى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما عندهم أمان إلا فيه وبه : {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الأنفال33


هذا الكتاب مكتوب فى حب الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ودعوة للناس للرجوع إلى الدين البسيط السهل وإلى حضن النبى صلى الله عليه وآله وسلم

قسمت هذا الكتاب إلى ثمانية أبواب :-
الباب الأول: وصف خير خلق الله صلى الله عليه وآله وسلم
وفيه : عبد واحد صلى الله عليه وآله وسلم, موجز مختصر فى وصف سيد البشر صلى الله عليه وآله وسلم ، وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى الأحاديث ، ذكر بعض ما يمن الله به علينا من شرح للجمال والجلال والكمال المحمدى ، المستودع فى الذات المحمدية الشريفة المشرق على الجسد النورانى الطاهر, الأنبياء أحياء فى قبورهم يُصَلُّون ، خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلم عند قتلة الحسين.

الباب الثانى: الأحكام الشرعية الخاصة بالرؤيا
وفيه : الأحاديث الواردة فى أهمية الرؤيا، الأحاديث الواردة فى رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام، عالم المثال, عالم الصور, عالم التصور، إشارات سريعة لبعض ما ورد فى قدرات الجسد النبوى الشريف والروح المطهرة، الخلط بين عدم ثبوت الأحكام الشرعية بمجرد الرؤيا وبين العمل بالمنام، حدود العمل بالرؤيا المنامية، أنواع الرؤى.

الباب الثالث : ذكر من حظى برؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام
وفيه : رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم لنفسه، رؤى كبار أهل البيت، رؤى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، رؤى بقية أهل البيت ، رؤى بعض الأئمة والأعلام، رؤى قراء القرآن ، رؤى علماء الحديث، رؤى الفقهاء، رؤى الملوك والقادة، رؤى النساء.


الباب الرابع: تأثير رؤيا النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام على اليقظة

وفيه : إثبات تأثير ما يراه المرء فى المنام على جسده
أثر رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم مناما على الإنسان فى يقظته تأثيراً واضحاً جلياً مادياً.
1- الشفاء من العمى ورد البصر.
2- العقوبة بالعمى.
3- النجاة من مرض خطير.
4- ظهور علامات على الجسم.
5- العقوبة بالقتل.
6- الأمن والأمان.
7- شم رائحة المسك من الفم.
8- إعطاء النبى صلى الله عليه وآله وسلم شئ فى المنام فتجده فى اليقظة.
9- الاستغناء عن الأكل والشرب فترة.
10- تأثير ما يقدمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من طعام أو شراب على علوم وأحوال ومقامات بعض المسلمين.

تربية وتعليم وإرشاد النبى صلى الله عليه وآله وسلم لبعض أمته فى المنام.
1- تعليم وتلقين أدعية الفرج.
2- تحقق دعاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام.
3- الدعوة إلى الإسلام.
4- نصائح فيها خير الدنيا والآخرة.
5- تعليم وإخبار.
6- الإخبار بمغيب.
7- التنويه و الإخبار بقرب أو بطول العمر.
8- التوصية بمجالس الذكر ومجالس الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم.

الباب الخامس: الحضور واليقظة فى إمكانية رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام واليقظة
وفيه : معاينة أمور من أمور الآخرة فى الدنيا ، خرافة كان رجلا من الإنس أسرته الجن ، يدخل رجل من هذه الأمة الجنة قبل موته ، قصة أبى مخرمة الذى رأى الحور العين فى اليقظة ، حضور النبى صلى الله عليه وآله وسلم لبعض أصحابه قبل موتهم أو بعد موتهم ، قصة الصحابى الجليل زيد بن خارجة الذى تكلم بعد الموت ، الرد على ابن تيمية فى ادعائه أن من سلم على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عند قبره فسمع رد السلام فإن الشيطان هو الذى يرد عليه ، الدليل على رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم يقظة أو سماع كلامه ، أقوال طائفة ممن قال بجواز رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم يقظة من الأئمة الأعلام ، ابن تيمية يثبت خروج بعض المعذبين من قبورهم جسدا وروحا ولا يثبت ذلك للنبى صلى الله عليه وآله وسلم ، استعراض نماذج من تناول أتباع مدرسة ابن تيمية فى العصر الحديث للرؤيا يقظة.
الباب السادس: حتى لا تحرم من رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام
وفيه : الحجب بسبب العقائد المشوشة ، أثر الإسرائيليات على بعض المسلمين ، بعض النقاط التى تحجبك بشدة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ما معنى قولهم وجوب عدم الغلو فى النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، الحجاب بسبب الغلو فى التبديع ، سرد بعض الأقوال فى تعريف البدعة ، نماذج من الغلو والتشدد فى التحريم ، مصائب وقع فيها المتشددون بسبب عنادهم مع الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ، الحرب على الطاعات.

الباب السابع: أسئلة وإجاباتها
وفيه: أسئلة وإجاباتها ، أذكار الصباح والمساء ، أذكار سفينة النجاة ، أذكار قبل النوم

الباب الثامن: الإعانة فى رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم يقظة ومناما
وفيه: فؤائد رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام ، الأسباب التى تساعد على رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام ، طريق أهل الله للجمع برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، السر فى ارتباط قراءة بعض السور ورؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، الربــــاط ، بعض الأحاديث الواردة فى أحوال وفتن آخر الزمان وكيفية تصرف المرء المسلم ، عدة أهل بدر ، الفرق بين من لا يرى النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام من المحبوبين وبين من لا يراه من المحجوبين ، حاجة الأمة للرؤيا
تربية الدجال ، خطة الدجال ومدى نجاحه فيها ، تربية أهل الله ، نصائح تفيد بمشيئة الله فى الزمن القادم ، عقيدتى ، فى آخر الزمان الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم شيخ من لا شيخ له.


أسأل الله العلى العظيم القبول وأن يكون هذا الكتاب كتابا مباركا وسببا بإذن الله لرؤية الكثير من الأمة المحمدية للنبى صلى الله عليه وآله وسلم فى المنام واليقظة ، وأن يكون بداية لعودة كثير من الناس لمحبة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وتعظيمه وتوقيره ومعرفة قدره العظيم ، وأسأله جل وعلا أن يكون سببا لرجوع الناس إلى حضن النبى صلى الله عليه وآله وسلم حنينا وشوقا ووجودا. وأسأل الله أن يكون أعلى وأقيم وأنور وأعظم ما كتب عن سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يسبقه سابق ولا يلحقه لاحق. وأسأل الله أن يكون هذا الكتاب بمثابة الشيخ المسلك لمن لم يجد أحدا من أهل الله.

وصل اللهم على من أشرقت الأنوار الإلهية عليه
فأصبح وجهه كالقمر إذا سُر استنار
وعلى آله وسلم كما تحب وترضى

وكان الفراغ من كتابته يوم السبت الثامن والعشرون من ذى الحجة 1426 هـ الموافق الثامن والعشرون من يناير 2006 م.
كتبه
أفقر خلق الله إليه
محمود السيد صبيح
مصر المحروسة

_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 04, 2013 11:26 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء أغسطس 21, 2013 6:15 pm
مشاركات: 32
صلى الله على من قال لو قلت نعم لوجبت


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 20, 2013 1:32 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5249
كنت أفكر فى عبارة قالها يوسف 12 عن أن "...رؤية الرسول لايكون الا من باب المبشرات , حتى الكافر اذا رآه صلى الله عليه وسلم , فسوف يؤمن ويتغير حاله حتما..."

و منذ قليل كنت اطالع كتاب حتى لا تحرم من رؤية النبى صلى الله عليه و سلم

ص346

فوجدت ان هناك رؤى لرسول الله صلى الله عليه و آله و سلم.. فيها إحداث عقوبات , مثل:

إحداث عقوبة لمن ذم أحباب رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم
العقوبة بالقتل لمن تجاسر على مقام رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم
عقوبة من سب الصحابة المرضى عنهم

و هناك ايضا فى الكتاب المبارك رؤى فيها عقوبات حدثت للرائى نفسه.. نسأل الله العفو العافية

و هذه بعض الصفح من كتاب حتى لا تحرم من رؤية النبى صلى الله عليه و آله و سلم


صورة

صورة

صورة

صورة

_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رؤية رسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 20, 2013 1:44 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5249
شد ايضا انتباهى قول فضيلة الدكتور محمود

viewtopic.php?p=97219#p97219


اقتباس:

"...وبنقول ربنا يهدي

هو ليس بخطورة يوسف 12 أو " أمر الله "

تحياتي للجميع"




فما هى تلك الخطورة.. و الموقع شاف الكثير من الملخبطين.. اشمعنى ده بالذات اتمنع..

فلو حد من الأحباب يوضح لى ما غاب عنى.. يبقى كتر خيره
شكرا

_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 12 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط