موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 24 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 12, 2020 5:19 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13671
مكان: مصـــــر المحروســـة

الدبلوماسية الروحية مسار جديد ومخاطر كامنة ‏وسياسات بديلة لصانع القرار. [1]‏

د . هبة جمال الدين [2]‏

مقدمة :‏

حملت الألفية حركة جديدة تدعو ما يسمى بـ ‏‏"السلام الديني العالمي لحل الصراعات" [3] ، وتحقيق ‏أهداف التنمية المستدامة ومكافحة الفقر العالمي.‏

"فمن خلال الحوار الخدمي للأديان الإبراهيمية يمكننا ‏خلق مجتمع عالمي نابض بالحياة ومتنوع يحتوي جميع ‏الأجيال" - رؤية معهد كوفمن للعقائد المتشابكة ‏بجامعة فالي بالولايات المتحدة الأمريكية ‏‏(‏Kaufman Interfaith Institute , ‎‏2017) - انطلاقاً من هذه العبارة تقدم هذه الورقة ‏البحثية طرحاً لمتغير جديد بحقل السياسة الخارجية ‏اعتبر مدخلاً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، ويمتد ‏أثره كمحرك للمتغيرات الداخلية "المجتمعية" التي ‏تستخدمها الدول ، إما للمحافظة على الجوانب ‏المرغوب فيها في البيئة الدولية أو لتغيير الجوانب غير ‏المرغوب فيها وفقاً "لجيمس روزينوه". (سليم ، ‏‏1998 ، 8)‏

وتؤكد الدبلوماسية الروحية على القيم الدينية ‏المشتركة التي يرى الاقتصاد الأخلاقي ، واقتصاد ‏الهوية إنها من أهم عوامل تفسير السلوك الاقتصادي ‏للإنسان ، وتعتبر النظريات التقليدية قد فشلت في ‏القضاء على الفقر وتفسير اختيارات الإنسان بسبب ‏إغفال الانتماءات والقيم والمعتقدات التي تحرك الفرد ‏، حتى أن البعض اعتبر الفشل في تحقيق الأهداف ‏الإنمائية للألفية بسبب عدم الأخذ في الاعتبار هذه ‏المتغيرات وأن هذا الفشل قد يكون حليفنا بشأن ‏أهداف التنمية المستدامة إذا استمر هذا النهج في ‏المقابل . ومن ثم يتم طرح الدبلوماسية الروحية ‏كمدخل - مزعوم - لسد هذه الفجوة ، وتحقيق ‏أهداف التنمية المستدامة ، والقضاء على النزاعات ‏ومسبباتها وإشاعة السلام العالمي.‏

وأيضاً من جانب علم السياسة كان لهذا التوجه عدد ‏من الإرهاصات كبدء الحديث عن فكر مغاير لفكر ‏المدرسة الواقعية التي لا تعطي وزناً لعامل الدين داخل ‏الحياة السياسية ، حيث ظهر مصطلح ‏faith ‎based political action‏ أي "الفعل السياسي ‏المستند على الإيمان" ، وغالى البعض بوصفها عاملاً ‏محركاً أو تابعاً في تفسير السياسة الخارجية ‏‏(‏McDougall , ‎‏1999) ، وبدأ في هذا الصدد ‏مأسسة التوجه فظهرت مؤسسة ترتكز على الفكر ‏الإيماني ‏faith based organization ‎‏ ، ومع ‏مرور الوقت ظهر الحديث عن دور حوار الأديان في ‏السياسة الخارجية ، كمدخل تمهيدي لظهور مفهوم ‏الدبلوماسية الروحية كمتغير خارجي تستغله بعض ‏الدول للتأثير لتغيير مقدرات القوى لصالح حل النزاع ‏والصراع ، وبناء ما يسمى بالسلام الديني العالمي عبر ‏المشترك بين الأديان السماوية ، وترجمته سياسياً لينتقل ‏على الخريطة السياسية لحل النزاعات التي ستؤثر ‏بدورها على مقدرات التنمية المجتمعية ، وتسهم في ‏تحقيق تنمية مستدامة داخل الدول.‏

ومن ثم يمثل هذا الطرح توجهاً يجمع جوانب متعددة ، ‏فلا يمكن النظر إليه من منظور واحد ، فهو تأكيد ‏على تعددية نظم العلوم ‏‎ Multidisciplinary ‎Approach‏ ، فهذا الطرح الجامع بين بعدي ‏السياسة والعقائد والأديان يتم توظيفه اقتصادياً ، ‏واجتماعياً ، وثقافياً وله تأثير على البيئة والنوع ‏الاجتماعي - كما سيتضح - للوصول إلى ما يسمى ‏بالسلام الديني العالمي." [4].‏

والجديد في هذا الطرح الغربي تغير رؤية الغرب ‏للحديث عن الأديان فلم تعد النظرة أحادية للدين ‏باعتباره مسبباً للصراع - وفقاً لهم - ولكنه أصبح ‏ينظر إليه باعتباره - أيضاً مصدراً للحل ، وهذا الحل ‏سيساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة ‏عشر وفقاً لرؤية البنك الدولي ، وصندوق النقد ‏الدولي ، عبر الدعوة إلى خلق سلام ديني عالمي ينادي ‏بحل النزاعات والخلافات السياسية الدولية والإقليمية ‏من خلال منهج قائم على توظيف القيم المشتركة بين ‏الديانات السماوية في إطار طرح جديد تحت مسمى ‏‏"الديانات الإبراهيمية أو الدين الإبراهيمي العالمي" ‏بنهج مغاير عما هو مألوف ومتعارف عليه في القوانين ‏والأعراف والمواثيق الدولية ، ومن خلال فاعلين جدد ‏ووسائل مستحدثة.‏

يتبع إن شاء الله.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هامش ‏:

‏[1] ورد البحث في 17 / 10 / 2018.‏

‏[2] مدرس النظم السياسية - قسم الدراسات ‏المستقبلية - معهد التخطيط القومي - وعضو المجلس ‏المصري للشئون الخارجية.‏

‏[3] ستستخدم الباحثة مصطلح السلام الديني العالمي ‏كما هو مقدم من دعاة هذا الفكر رغم اختلافها تماماً ‏مع هذا الطرح ، ولكن للضرورة العملية لتسليط ‏الضوء على المصطلحات الجديدة المستخدمة من قبل ‏رواد هذا الطرح . فالأوقع أن يتم استعمال مفهوم ‏مثل السلام العالمي ذو مرجعية دينية قائمة على قيم ‏روحية مشتركة مثلاً لكن الباحثة رأت ضرورة ‏استخدام المصطلحات المصاحبة لهذا الفكر . كما ‏تقتضي الإشارة إلى أن الورقة قد تحتوي على آراء ‏ترفضها الباحثة تماماً ، مثل الحديث عن الدين العام أو ‏مايسمى بالديانات الإبراهمية ، أو الدين الإبراهيمي ‏العالمي ، فمثل هذا الطرح المرفوض دينياً وعقائدياً أمر ‏من قبيل الإلحاد ، ولكن الباحثة ستسلط الضوء ‏المخطط العالمي الذي يحاك في هذا الصدد فلا يعني هذا ‏أبداً تبنيها لهذا الفكر إطلاقاً.‏

‏[4] وهذا ما تؤكد عليه الاستراتيجية الوطنية للتنمية ‏المستدامة مصر 2030 ، حيث تعتبر السياسة ‏الخارجية الإطار الشامل لتحقيق الأبعاد الثلاثة في ‏الاستراتيجية . وهذا ما يؤكد تداخل السياسة مع ‏مختلف العلوم.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 14, 2020 2:33 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13671
مكان: مصـــــر المحروســـة

ويضمن هذا النهج - وفقاً لهذا التيار - أشكالاً ‏مغايرة من الحوارات العالمية ، يمكن أن نطلق عليها ‏مسمى "الحوار الخدمي" ، والذي يهدف إلى خلق ‏خدمات ملموسة للدبلوماسية ترفع من معدلات ‏التنمية ليحقق تعاطفاً عالمياً مشتركاً نحو المصير ‏الإنساني المشترك ، من خلال قيم الحب والتسامح ‏التي تدعو لها الأديان ، والعمل على حل النزاعات ‏عبر دمج القادة الروحيين مع الدبلوماسيين والساسة ‏في ساحات مشتركة للحوار تعرف بدبلوماسية المسار ‏الثاني.

ويشارك هؤلاء القادة الروحيون في حل ‏النزاعات وفقاً للقيم المشتركة ، وإعادة تفسير النص ‏وترجمته سياسياً على الخريطة العالمية ، والإقليمية ؛ ‏لنشر السلام بعد حل الصراعات الممتدة ، خاصة ‏ذات الأبعاد الدينية المتشابكة.وهذه الحلول سيتم ‏التوصل لها بشكل مشترك مما يضمن قوتها لتكون ‏مستقبلاً مركزاً ونواة للحكومة السياسية الرشيدة في ‏العالم.‏

بمعنى آخر تقدم الدبلوماسية الروحية كمبادرة جديدة ‏للتأثير على دوائر صنع القرار ، وتشكيل السياسة ‏الخارجية لتحقيق سلام ديني عالمي مشترك يدعمه ‏ويطرحه أنصار الأديان السماوية ومراكز صنع القرار ‏عالمياً كمدخل لتحقيق التنمية المستدامة محلياً ودولياً.‏

لكن ما تحاول الورقة إثباته هو التعرف على جدية ، ‏وحقيقة هذا الطرح المقدم ، هل هو بالفعل مدخل ‏جيد لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ؟

هل سيتحقق من خلاله السلام الديني العالمي ؟

هل هذا الطرح جيد وسيؤدي إلى حل النزاعات ‏ومسبباتها ؟

أم يكمن بداخله مخاطر أخرى ؟

ما هو دور صانع القرار المصري والسياسات التي ‏يمكن طرحها على صانع القرار للمجابهة والتأهب ‏ونشر الوعي ؟

وفي هذا الخصوص ، نود التأكيد على أن هذه الورقة ‏لا تتناول المعتقدات الدينية أو محاولة تأويلها ، ولكنها ‏ترصد لحركة ، وتوجهات ، وأطروحات ، يتنامى ‏الاهتمام بها على الساحة الدولية ، بل وهناك محاولات ‏لتطبيقها على أرض الواقع كما سيتضح لاحقاً.‏

من هذا المنطلق جاء اختيار الباحثة لمثل هذه القضية.‏

وتجدر الإشارة أنه في إطار القيام بعملية البحث ‏وإجراء مقابلات الدراسة ، واجهت الباحثة العديد ‏من مواقف الرفض والخوف من التعاطي مع هذا ‏الطرح ،مما جعل القضية تعكس أهمية لتناولها وطرقها ‏كي لا تظل مجهولاً للباحث والقارئ ، وصانع القرار.‏

وقد أجرت الباحثة عدداً من المقابلات الحرة مع ‏علماء الاجتماع والدبلوماسيين ، ورجال الدين بهدف ‏استيضاح أبعاد المفهوم والقضية.وطبقت الباحثة منهج ‏تحليل السياسات القائم على رصد المشكلة في إطار ‏تناول المفهوم والمفاهيم المتداخلة معه لتسليط الضوء ‏على القضية ، والجهد المبذول دولياً في هذا السياق ، ‏والوصول إلى عدد من السياسات الممكن طرحها أمام ‏صانع القرار.‏

في ضوء ما سبق ، ينقسم البحث بدوره إلى ثلاث ‏أقسام رئيسية :‏

القسم الأول يتناول الدبلوماسية الروحية بين ‏الدبلوماسية العامة ، وأهداف التنمية المستدامة.‏

والقسم الثاني يتناول مفهوم الدبلوماسية الروحية ‏ومقومات المفهوم ومأسسة المفهوم دولياً وعلى ‏مستوى الحكومات والمستوى القاعدي (المنظمات ‏والأكاديميات).‏

والقسم الثالث يتناول سياسات مقترحة أمام صانع ‏القرار.‏

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 15, 2020 4:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13671
مكان: مصـــــر المحروســـة

القسم الأول : الدبلوماسية الروحية بين الدبلوماسية ‏العامة وأهداف التنمية المستدامة.‏

عند الحديث عن الدبلوماسية الروحية قد يقدح ‏الذهن تساؤلاً حول مساحات الجديد في هذا الطرح ، ‏وأن الدين لم يكن بعيداً عن حقل السياسة أو ‏الدبلوماسية قبل هذا الطرح ، وهذا رأي صائب تماماً ‏فدور الدين داخل السياسة الخارجية أمر لم تستحدثه ‏دبلوماسية الروح ؛ وأنما طريقة تطويعه هي الأمر ‏الجديد في هذا الطرح.

فرغم مادية المدرسة الواقعية ‏التي لا تعطي وزناً للأديان داخل مسار الحياة السياسية ‏، والتي سيطرت على فكر الولايات المتحدة الأمريكية ‏‏(عبد الشافي 2011) ، ظهرت تيارات أخرى ترى ‏أن الدين يلعب دور في السياسة الخارجية ‏كمتغير مستقل أو كمتغير تابع ، فيكون مستقلاً حينما ‏يؤثر في اتجاهات وسلوك معتنقيه لتبني مواقف سياسية ‏معينة ؛ فمنذ حقبة الثمانينيات من القرن الماضي ظهر ‏تيار من المحللين والساسة ينظر للدين كمحرك رئيسي ‏حاكم في العلاقات الدولية ، وتفسير السياسة ‏الخارجية للدول على رأسها الولايات المتحدة ‏الأمريكية.

بل إن البعض أصبح يفسر الدور ‏الأمريكي في العالم من منطلق الدين ؛ كمحرك ومبرر ‏ومفسر مثل ‏Andrew J. Rotter‏ - عضو ‏مجتمع المؤرخين للسياسة الخارجية الأمريكية ‏‏(‏Rotter, ‎‏2017) ، وهناك تيار من الساسة ‏يتحدث عن أهمية الدين في صنع السياسة الخارجية في ‏الوقت الراهن ؛ من بينهم "مادلين أولبرايت" - وزيرة ‏خارجية الولايات المتحدة الأسبق - التي ترى أن عالم ‏بدون دين أمر غير مناسب فهو الجحيم بعينه ، بل إن ‏على الدبلوماسيين الأمريكان أن يفكروا بشكل أوسع ‏حول دور الدين في السياسة الخارجية ، وبالتبعية في ‏اختيار الخبراء المعاونين لهم. (‏Albrit,‎‏2017).‏

ويظهر كمتغير تابع حينما يستخدم في تبرير السلوك ‏السياسي ، أي يوظف لخدمة السياسة الخارجية. (أبو ‏العلا أحمد ، 2015 ، 40 : 45) وهذا يتفق مع ‏المفهوم الروسي للدبلوماسية الدينية ، حيث يستخدم ‏كأداة لتحقيق المصلحة الوطنية باعتبار أن الدين من ‏أدوات السياسة الخارجية الدولية كقوى ناعمة ، ‏لذلك يتم التعامل بين الدولة والكنيسة الروسية في ‏إطار المصلحة الوطنية البرجماتية للدولة الروسية ، ‏وتوظيف الأنشطة الدينية للكنيسة والمؤسسات الدينية ‏الأخرى لخدمة الأهداف العليا الروسية ‏‏(‏Curanovic,‎‏2012).‏

ومن التجارب التي قطعت شوطاً في هذا السياق أيضاً ‏؛ تجربة المملكة المغربية ودولة السنغال فهما يشتركان ‏في استخدام الطريقة الصوفية بالمغرب (الطريقة ‏التيجانية) ، والطريقة المريدية بالسنغال (إحدى الطرق ‏الصوفية الإسلامية) ؛ (إفريك 2017).‏

كذلك الحال بالنسبة للدبلوماسية الإسلامية منذ عهد ‏رسول الله صلى الله عليه وسلم التي دافعت عن ‏المصالح العليا للعالم الإسلامي وبلورها الآن منظمة ‏التعاون الإسلامي. (التويجري 2009)

ويظهر جلياً ‏دور الأزهر الشريف والكنيسة المصرية في هذا ‏السياق فهما أحد أدوات القوى الناعمة المصرية.‏

وظهر على أجندة السياسة الخارجية مفهوم حوار ‏الأديان - خاصة - بعد حقبة الحرب الباردة ‏كمصطلح يشير إلى التفاعل ، والبناء الإيجابي بين ‏الناس من تقاليد دينية مختلفة ، ومعتقدات روحية ، ‏وإنسانية سواء كان ذلك على مستوى الفردية ، ‏والمؤسسية ، حيث يتم خلاله تعزيز التفاهم بين ‏الأديان أو المعتقدات المختلفة لزيادة قبول ‏الآخر. (العقلة ، 2017).‏

وفي هذا السياق ، تم تنظيم سلسلة من المؤتمرات التي ‏شغلت العديد من الساسة والمحللين ، وفي إطار ‏تسييس القضية تم النظر إليها من منطلق إدارة ‏الصراعات الدولية ؛ ففي عام 2001 أصدرت الأمم ‏المتحدة تقريراً بعنوان : تجاوز الانقسام ، وحوار ‏الحضارات ، وتوصلت إلى دور حوار الأديان في ‏ترسيخ التعاون الإقليمي ، وخلق مشترك بين الدول ‏التي تختلف سياستها الوطنية التي تعلي من مصلحتها ‏القومية على أية إعتبارات أخرى.‏

من منطلق أن حوار الأديان يمكن أن يقلل من تكلفة ‏إدارة الصراعات ، ويزيد من الجوانب الإيجابية ‏الكامنة ؛ لأنه سيشمل البنى التحتية في المجتمعات ‏الوطنية كمؤثر على الساسة أي التواصل مع الرأي ‏العام العالمي ، ويزداد المردود إذا كان للبعد الديني ‏دور في نشأة الصراع.(عبد الشافي، 2017) ، وكان ‏مدخل حوار الأديان بوابة لتطوير مصطلح ‏الدبلوماسية الروحية القائمة على تحويل حوار الأديان ‏إلى خدمات يتم تقديمها بهدف بناء جسور تربط بين ‏الشعوب ؛ كمكافحة الملاريا وحملات الإغاثة فلم يعد ‏دور الأديان إدارة للنزاع أو الصراع ، وإنما فاعل ‏على الأرض لخلق سلام ديني عالمي. (‏Chan, & ‎Keiswetter, ‎‏2016‏‎ ‎‏).‏

ومن ثم يتضح أن طرح الدين ليس بالجديد عن العمل ‏السياسي وربطه بالروح التي مصدرها الله - عز وجل ‏‏- بهدف تحقيق أهداف الدولة من خلال مخاطبة ‏العقائد والتقاليد الدينية التي تمس القلب، وتعتبر معيار ‏التمييز والمحك للحكم على الأمور، بل ومصدر ‏كينونته وفقاً لأفلاطون (العالم الجديد، 2017).‏

فالروحانيات هي أعادة تشكيل النفس البشرية التي ‏تهدف إلى معالجة حاجة الإنسان ، وصورة الله ، طبقاً ‏لهذا التعريف ، فإن إعادة التهيئة موجهة نحو القالب.‏

أي أنها تتعلق بسياسات تمس القلب والشعور ، ‏وتحظى بالقبول والدعم الداخلي.(‏Wolfteich, ‎‏2011).‏

ومن ثم يمثل هذا الربط الضمان لخلق الأتباع ‏والمؤيدين لها نفسياً بل وتشكيل رأي عام داعم ‏ومساند لها.‏

وسيتضح الفارق عند التعرض لمفهوم الدبلوماسية ‏العامة بمعناها المتعارف عليه تمهيداً للوقوف على ‏مواطن الاختلاف الذي تقدمه الدبلوماسية الروحية.‏

لكن قبل التطرق إلى مفهوم الدبلوماسية العامة تقتضي ‏الإشارة إلى استخدام الدبلوماسية الروحية كمدخل ‏لتحقيق التنمية المستدامة لضمان الدعم الدولي لهذا ‏الطرح كما سيتضح.‏

من هنا سينقسم هذا الجزء إلى قسمين يتناول الأول ‏الدبلوماسية الروحية كمدخل للتنمية المستدامة ، ‏والثاني يقدم مفهوم الدبلوماسية العامة كمفهوم مرتبط ‏للتمهيد لفهم المباردة الجديدة والاختلاف عن الطرح ‏التقليدي لها.‏

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 27, 2020 2:03 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13671
مكان: مصـــــر المحروســـة

‏1- الدبلوماسية الروحية رافعة للاقتصاد الأخلاقي ‏وأهداف التنمية المستدامة.‏

إن ربط الطرح المقدم لعلاقة أهداف التنمية المستدامة ‏بالدبلوماسية الروحية لا يمكن النظر إليه في معزل عن ‏التطور الحادث في علم الاقتصاد الذي يعطي للأخلاق ‏والقيم دوراً في تفسير ما عجزت عنه النظريات ‏الاقتصادية التقليدية.‏

فقد ظهر تيار يرى أن النظريات الاقتصادية التقليدية ‏لم تعد قادرة على تفسير سلوك الإنسان وتفضيلاته ، ‏أو أنها لم تستطع خلق مصلحة عامة ‏Common ‎Good ‎‏ داخل المجتمعات ، كما عجزت عن القضاء ‏على الفقر ، وهو الإخفاق الذي يعزوه البعض إلى ‏غياب البعد الأخلاقي ، أو عدم مراعاة اعتبارات ‏الهوية والقيم الحاكمة (‏Akerlof & Kranton , ‎‏2011) [1] (‏Bowels , ‎‏2016) ، في ‏المجتمعات كما يرجع أيضاً لعدم الأخذ في الاعتبار ‏القيم الروحية التي تنادي بها الديانات المختلفة.

وفي ‏هذا الخصوص يشير "كمران مفيد" - مؤسس العولمة ‏من أجل تحقيق المصلحة العامة - أن السياسات ‏النيوليبرالية قد فشلت في تحقيق الأهداف الإنمائية ‏للألفية - ‏MDGs‏ والقضاء على الفقر ، وستفشل ‏‏- إذا استمرت في هذا النهج - في تحقيق أهداف ‏التنمية المستدامة لعام 2030 - ‏SDGs‏ بسبب ‏مغالاتها في الفردية وتركيزها على تحقيق المصلحة ‏الشخصية وتعظيم الربح.

ويقدم طرحاً آخر مغايراً ‏يرى أن الاقتصاد لابد أن يكون قائماً على الروحانية ‏، والتعاطف والقيم الأخلاقية ، والعدالة الاجتماعية ‏التي نصت عليها الأديان السماوية ، حيث تتفق ‏جميعها في مراعاة العدالة الاجتماعية مقابل النفعية ‏الاقتصادية واحترام الكرامة الإنسانية والتضامن ‏المشترك.

وهذه الأديان لا تتفصل إنما تتداخل ‏وتتشابك معاً فهي أساس تحقيق المصلحة العامة ، تحدد ‏كيف نعمل معاً ومع بعضناً خاصة ً من الفقراء ‏والفئات الأكثر احتياجاً ، فبناء المصلحة المشتركة هي ‏الأساس الذي ترسخه هذه الأديان.

هذا مقابل النظام ‏الاقتصادي القائم الذي خلق فجوة اقتصادية كبيرة ‏طغت على الالتزامات الاجتماعية ، وعملت على ‏تكريس الفقر ، فلم يكم "آدم سميث" يعي أن أخلاق ‏السوق ستعم وتسود أخلاقيات المجتمع .

فالمشكلة ‏الحالية ليست اقتصادية أو تكنولوجية - وفقاً له وإنما ‏غياب الروحانيات والأخلاق عن الاقتصاد .

وعلى ‏ذلك يرى أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة ستتأتى ‏عبر دمج البعد الروحاني داخل علم الاقتصاد ، ‏ومراعاة العدالة الاجتماعية عبر شمول وتعاون مختلف ‏دول العالم التي تؤمن بقيمة الحب ، وتعلي من أهمية ‏الحياة ، والعمل المشترك معاً ، ومن ثم سيصبح العالم ‏أكثر حرية وليبرالية وأكثر مراعاة لحقوق الطبيعة ، ‏ووضع الموارد الطبيعية ، عالم يسوده السلام ويتجه ‏بعزم نحو القضاء على الفقر ونصرة الضعفاء والفقراء. ‏‏(‏Mofid,‎‏2015) ، ومن ثم فإن الحديث عن ‏الروحانيات أو الأخلاق والقيم أمر مطروح بين ‏علماء الاقتصاد ، وهو يدور في الأساس حول دورها ‏في تحسين فرص تحقيق أهداف التنمية المستدامة.‏

فكل منهما يؤكد على المشترك والروابط المشتركة ‏بين الشعوب للعيش المشترك وأهمية الشمول ‏Inclusiveness‏ أي شمول محتلف الطوائف ‏لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، وجميع دول العالم ‏الفقيرة والغنية ، وأهمية انتقاء القادة الدينيين الذين ‏يمكنهم أن يشاركوا في رفع راية التنمية في العالم ، ‏فليس كل رجل دين مناسباً مؤهلاً لذلك ، وهذا ما ‏تطلق عليه الدبلوماسية الروحية بالقادة الروحيين.‏

ويعمل كلاهما على علاج مسببات الفقر والقضايا ‏التي تسبب النزاعات ، وتمثل تحدياً للتنمية المستدامة ، ‏كاللامساواة والاستيعاب الاجتماعي وحقوق الإنسان ‏والتطرف ، عبر أجندة أكثر رحابة واتساعاً تشمل ‏الروابط المتكاملة بين الأفراد والأرض ، والماء ، ‏والهواء ، والاجتماع ، والسياسة ، والاقتصاد ، ‏والبنية التحتية للحياة.‏

ويعتبر أنصار الدبلوماسية الروحية أنها تمثل مدخلاً ‏لتحقيق التنمية المستدامة كي لا تكون حكراً على ‏المنظور العلماني للطرح ، وإنما تعبر عن مدخل جديد ‏لمواجهة تحديات التنمية المستدامة عبر الجمع بين ‏الأديان ، بل وتقديم ضمانة للعاملين في حقل التنمية ‏من خلال اقترابهم من رجال دين مختارين بعناية ‏قادرين على العمل على الأرض.‏

يتبع إن شاء الله.‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هامش :‏

‏[1] ويستشهد أنصار هذا الاتجاه بـ "آدم سميث" ‏في كتابه حول "تطورات لتنظيم السلوك" الذي أكد ‏خلاله أن البشر يعد النوع الأكثر تعاوناً على وجه ‏البسيطة ، فمشاعرنا تطورت لدعم التعاون ووضع ‏نحن قبل أنا ، ويرى "جورج برايس" أن التطور ‏الدارويني جعلنا ربما نؤثر الغير على أنفسنا في التعامل ‏مع الأشخاص الذين نعتبرهم في المجموعة التي نسميها ‏نحن ، كما أن القيم واالمعتقدات والأخلاق قد تكون ‏الدافع لتفسير سلوكنا الاقتصادي . فقد نعمل بجد ‏أكثر لا لكسب المال أو للحصول على مكافأة وإنما ‏لتحقيق الذات ولنيل الاحترام ، بل أحياناً يصرف ‏صاحب العمل مكافآت لزيادة الإنتاجية لكن تكون ‏النتيجة خلاف ما خطط إليه ، بسبب وصول رسالة ‏خاطئة للعاملين من وراء هذا السلوك كوصفهم ‏بالنفعية أو الكسل والتقصير . ويرى "صامويل باول" ‏أن الحوافز المصاغة بشكل يراعي الاعتبارات ‏الأخلاقية يمكن أن تحقق الحكم الرشيد ، ويسمى هذا ‏الفكر بالاقتصاد الأخلاقي ‏Moral Economy‏ ، ‏وفي المقابل يقدم اقتصاد الهوية طريقة لتفسير سلوك ‏الإنسان والكشف عن الكيفية التي يمكن للهوية - ‏وليس فقط الدوافع الاقتصادية - أن تكون محركة ‏لقرارات الإنسان ، فمفهوم من نحن وماذا نريد ربما ‏يشكل حياتنا الاقتصادية أكثر من أية عوامل أخرى ‏فالقيود التي يضعها المجتمع ربما تكون محدد رئيسي ‏لاختيارات الحياة الاقتصادية.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 05, 2021 7:30 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5516
خارج الصندوق: من الصفحة الرسمية لدكتورة هبة جمال الدين

الدولة الابراهيمية او الولايات المتحدة الابراهيمية

https://www.facebook.com/10328292119752 ... 75025/?d=n



https://youtu.be/BZLzS_C8vrI

_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 26, 2021 6:27 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5516

موقع أور التاريخي: مسقط رأس مفترض للنبي إبراهيم حيث سيصلي البابا فرنسيس في العراق

https://www.mc-doualiya.com/%D8%A7%D9%8 ... %82?ref=wa

صورة


من المقرر أن يقيم البابا فرنسيس صلاة بين الأديان في موقع أور التاريخي في بلاد ما بين النهرين عندما يزور العراق الأسبوع المقبل، وهو حدث يأمل علماء الآثار المحليون أن يجذب الانتباه مجددا إلى المكان الذي يحظى بالاحترام باعتباره مسقط رأس النبي إبراهيم.

وكانت أور مقصدا محببا للزوار الغربيين في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، لكن زيارتها باتت نادرة في الوقت الحالي بعد أن دمرت عقود من الحرب وعدم الاستقرار السياسي صناعة السياحة في العراق.

وجاءت جائحة فيروس كورونا لتمنع الزوار المحليين أيضا من ارتياد الموقع. يضم الموقع الذي يبعد حوالي 300 كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة بغداد، زقورات على شكل هرم ومجمعا سكنيا متاخما إلى جانب معابد وقصور.

واكتشفه قبل 100 عام البريطاني ليونارد وولي الذي استخرج كنوزا تنافس في قيمتها تلك التي عُثر عليها في مقبرة توت عنخ آمون في مصر.

لكن لم يُنجز عمل يذكر منذ ذلك الحين في واحدة من أقدم مدن العالم، حيث بدأ السكن الحضري والكتابة وسلطة الدولة المركزية.

يقول علي كاظم غانم مدير مجلس الدولة العراقي للآثار والتراث في أور إن المجمع المجاور للزقورات يعود إلى عام 1900 قبل الميلاد. وقال غانم مشيرا إلى المجمع السكني "لهذا يُعتقد بأن هذا المبنى أو المنزل كان منزل النبي إبراهيم".

وأشار غانم إلى أن المجمع السكني رُمم عام 1999 بعد أن أعلن البابا يوحنا بولس الثاني، سلف فرنسيس، عن زيارة للعراق.

لكن الزيارة أُلغيت عندما انهارت المفاوضات مع حكومة الرئيس العراقي صدام حسين في ذلك الحين.

ويأمل غانم هذه المرة أن تلفت زيارة البابا فرنسيس انتباه العالم إلى الموقع، الذي يقول إنه في حاجة ماسة لتمويل أعمال الترميم في قصوره ومعابده. قال غانم "ليس السياحة فحسب، لكننا نعتقد أنه سيكون هناك موسم زيارة مسيحي".

وتعمل منظمة أون بونتي بير ومقرها إيطاليا مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أعمال البنية الأساسية مثل الممرات والاستراحات واللافتات لمساعدة الزوار.

وتخضع الطرق المحيطة بالموقع للتجديد ويجري مد خطوط الكهرباء قبيل زيارة البابا. لكن غانم يقول إن جهود إدارته في ظل نقص التمويل تقتصر على احتواء المزيد من الأضرار بالموقع، مثل حفر الخنادق لتحويل مياه الأمطار بعيدا عن أطلاله.

وشدد مطران البصرة حبيب النوفلي على الأهمية الرمزية لزيارة البابا بين الخامس والثامن من مارس آذار، بينما لا يزال العراق يتعافى من الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية التي دمرت عشرات من مواقع التراث المسيحية. وسيشارك في الصلاة بين الأديان مسيحيون ومسلمون وصابئة مندائيون ويزيديون وأقليات دينية أخرى في العراق.

وسينصب التركيز على الانسجام والتناغم بين الجماعات الدينية في صلاة سماها الفاتيكان "صلاة من أجل أبناء وبنات إبراهيم".


_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 04, 2021 3:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 44228

زيارة حج تاريخية حوارية لبابا الفاتيكان إلى العراق

في زيارة غير مسبوقة لأربعة أيام ابتداءً من يوم الجمعة 05 / 03 / 2021 إلى العراق -أرض النبي إبراهيم- يزور البابا الموصل -معقل داعش سابقا- وَمدينة أور -مسقط رأس النبي إبراهيم- والمرجع الشيعي علي السيستاني والنجف الأشرف -مرقد الإمام علي- ومسيحيي العراق ومسلميه -سنةً وشيعةً- والإيزيديين والصابئة.

https://ar.qantara.de/content/%D8%B2%D9 ... 9%8A%D8%B3


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 05, 2021 3:14 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5516
لائحة طلبات من العراقيين إلى البابا عبر مواقع التواصل الاجتماعي

https://www.mc-doualiya.com/%D8%A7%D9%8 ... %8A?ref=wa


صورة

ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق وسم "اطلب من البابا" قبيل زيارة البابا فرنسيس التاريخية إلى البلاد الجمعة 5 مارس 2021، يسعى من خلالها العراقيون في بلد تنهشه الحرب والنزاعات السياسية منذ 40 عاماً إلى لفت الأنظار لمشاكلهم.
إعلان
وتحدّث العراقيون عبر موقعي تويتر وفيسبوك عن معاناتهم اليومية مع تدهور الخدمات الصحية وتراجع الخدمات العامة والطرقات السيئة، رغم ترحبيهم بتنظيف وترميم بعض الطرقات والمواقع للمرة الأولى منذ عقود استعداداً لاستقبال البابا.
وكتبت ليال القدسي على فيسبوك "أطلب من البابا أن يزور المستشفيات ليرى حمّاماتها وقاعات العمليات فيها، ربما يقومون بتنظيفها لهذا السبب".
من جهته، كتب حسين حبيب "أطلب من البابا أن يذهب بالسيارة على الطريق السريع الذي يصل بغداد بالموصل، ربما هكذا يقومون بتصليحها".
وقال ناشط آخر على الانترنت "أطلب من البابا أن يذهب زيارة مفاجئة إلى مكان ما، وهكذا يرى الواقع". طلب ناشط آخر هو منتظر مهند من البابا "فتوى"، على غرار الفتاوى الإسلامية في بلد تبلغ نسبة المسلمين فيه 97%.
وردّ ناشط آخر على تلك الطلبات بالقول "أصدقائي، البابا شخصية دينية، ليس مثل رجال الدين في بلادنا الذين هم عبارة عن شركات وأحزاب سياسية ومليشيات"، في بلد لغالبية الأحزاب فيه طابع طائفي أو مسلّح.
وفي أواخر عام 2019، شهد العراق انتفاضة غير مسبوقة لعدة أشهر قادها ناشطون شباب خصوصاً، احتجاجاً على الفساد في العراق وسطوة المجموعات المسلحة على السياسة وعجز السياسيين الذين لا يفون بوعودهم الانتخابية بالإصلاح. وندد حينها البابا الأرجنتيني بالقمع الدموي للمتظاهرين الذين قتل عددا كبيرا منهم.
من جهته، لا يريد أحمد المالكي إصلاحات، بل له حلم واحد كما كتب على تويتر "أطلب من البابا أخذي معه إلى الفاتيكان حتى أهرب من هنا".



معرض للمخطوطات المسيحية في بغداد يفتتحه البابا

https://www.skynewsarabia.com/middle-ea ... 8%A8%D8%A7

صورة



_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 05, 2021 9:29 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 22562

من الحاجات اللي محدش يعرفها خارج العراق

أن كثير من الفتيات بيلبسوا صلبان؟

سنة وشيعة وفي ألب النجف وكربلاء

وفيه حملات في الخليج والعراق و ... لزيادة عدد اللي بيغيروا دينهم

العراق شبه راحت

تمهيدا لأحداث عظام قادمة

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 05, 2021 9:31 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 12767
مكان: مصر
msobieh كتب:

من الحاجات اللي محدش يعرفها خارج العراق

أن كثير من الفتيات بيلبسوا صلبان؟

سنة وشيعة وفي ألب النجف وكربلاء

وفيه حملات في الخليج والعراق و ... لزيادة عدد اللي بيغيروا دينهم

العراق شبه راحت

تمهيدا لأحداث عظام قادمة


أول مرة أعرف الموضوع دة
لا حول ولا قوة الا بالله
لله الأمر من قبل ومن بعد

_________________
"يس" يا روح الفؤاد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 05, 2021 9:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أغسطس 17, 2015 8:25 pm
مشاركات: 2842
اللهم الطف با أمة حبيبك صلى الله عليه واله وسلم

_________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم النجوم أمان لأهل السماء ، وأهل بيتي أمان لأمتي


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 05, 2021 9:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 34118
msobieh كتب:

من الحاجات اللي محدش يعرفها خارج العراق

أن كثير من الفتيات بيلبسوا صلبان؟

سنة وشيعة وفي ألب النجف وكربلاء

وفيه حملات في الخليج والعراق و ... لزيادة عدد اللي بيغيروا دينهم

العراق شبه راحت

تمهيدا لأحداث عظام قادمة

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 05, 2021 9:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 2368
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
نسأل الله أن يجعلنا من أهل الثبات

_________________
اللهم صل على سيدنا محمد
باب الاستجابة
نبي التوبة و الإنابة
صاحب طيبة المستطابة
والرفعة المهابة
وعلى آله وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 05, 2021 9:51 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت إبريل 25, 2020 4:55 pm
مشاركات: 528
msobieh كتب:

من الحاجات اللي محدش يعرفها خارج العراق

أن كثير من الفتيات بيلبسوا صلبان؟

سنة وشيعة وفي ألب النجف وكربلاء

وفيه حملات في الخليج والعراق و ... لزيادة عدد اللي بيغيروا دينهم

العراق شبه راحت

تمهيدا لأحداث عظام قادمة


اول مرة اسمع عن الموضوع ده يا مولانا
بس يلاحظ ان كل البلاد إللى بيدخلها الامريكان بتنتشر فيها الديانة المسيحية حتى كوريا الجنوبية تحولت من البوذية إلى البروتستانتية خلال 40 عام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الدبلوماسية الروحية مسار جديد : الدين الإبراهيمي العالمي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 05, 2021 9:57 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 22562

هو حقيقة .. وبشكل ملحوظ جدا

رآهم بعض الأحباب بنفسه

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 24 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط