موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: خطأ في عدد السنين الميلادية !!!
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يناير 26, 2024 8:07 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 13668
مكان: مصر
الحمد لله 2024 عدّت على خير ،إحنا في 2028

هناك خطأ في عدد السنين الميلادية
بقلم : صالح العجيري

في الواقع هناك خطأ مقداره 4 سنين بالنقص في التقويم الميلادي، فنحن الآن مثلا في سنة 2023 وليس 2019، فالسيد المسيح ولد قبل 2022 سنة، لكن المؤرخين الذين أسسوا التقويم الميلادي في القرن السابع أخطأوا في التقدير، وبعد ان اكتشف الأمر فيما بعد لم يشأ المؤرخون ان يصححوا السنة لما في ذلك من تشويش في التواريخ التي سجلت، وبالمناسبة فإن شهور السنة الميلادية كانت تبدأ بشهر مارس في فصل الربيع إلا انهم جعلوها فيما بعد من يناير وهو الشهر الذي تلا ميلاد السيد المسيح، ويظهر أثر ذلك في شهر سبتمبر فمعناه السابع وليس التاسع، كما نفعل الآن، وكذلك أكتوبر معناه الثامن ونوفمبر معناه التاسع وديسمبر معناه العاشر.

صورة

_________________
"يس" يا روح الفؤاد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: خطأ في عدد السنين الميلادية !!!
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 06, 2024 11:26 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 7635
يعني أنا لسةباقية لي 8 شهور ع المعاش .. :D :) :D :)
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الغوث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 27 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط