موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 87 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 28, 2013 5:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 22, 2011 2:18 am
مشاركات: 1997
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد
مصر القادمة جديدة ان شاء الله في شكلها وفي مضمونها
مصر بلا اخوان او سلفية او غوغائية
مصر القادمة قادمة بانوار اهل الله ان شاء الله
في موضوع مازلت احب مبارك شارك مولانا بمشاركة قيمة مليئة بالنضج والعمق والانوار كعادته
على هذا الرابط كان كلامه
viewtopic.php?f=4&t=6600&p=77535#p77535

تحدث فيه عن غد وما يحمله
تحدث عن شمس رسول الله تشرق عليها
تحدث عن عقد تقف في طريقها
وطلب من ابنائه الايجابية والمشاركة فيما هو قادم
ولقد كتبت كلمات تحدثت فيها عن بعض هذه العقد وقلت
ماهي اول عقدة واهم عقدة في طريق مصر القادمة
ارى والله اعلم
الاخوان والسلفية
ومعها الشيعة والعلمانية
ومايجعل هذه العقدة قوية وصعبة في حلها
الجهل
والانا
والهوى
اذكرك يااخي بوصفه صلى الله عليه وسلم
دنيا مؤثرة
هوى متبع
شح مطاع
اعجاب كل ذي رأي برأيه
من منا ليست فيه هذه الصفات
الوهن
حب الدنيا وكراهية الموت
الرغبة في الظهور
حب الشهرة والجاه
شهوة الكلام
الرغبة في انصاف المثقفين وذوي الاخبار
الرغبة عن الاولياء والعارفين
انظر ماذا يفعل الان بساداتنا العلماء امثال الدكتور علي جمعة والدكتور الطيب
العقدة الاولى
الاخوان والشيعة
العقدة الثانية
الليبراليون والاشتراكيون
نفس المجموعة اللي معاهم كانت النكسة والهزيمة سنة48 وسنة67
المشكلة الاكبر
غيبة الاولياء الممكنين
اهل النجدة
المفروض دلوقتي مع قرب الايات يكون في سبعين واحد منهم في مصر والله اعلم
بيجمعوا بعض ومنتظرين نقيبهم اللي يقودهم
طاب كيف السبيل اليهم
لو فيه عقد تانية ياريت الاخوة يكملوا ويقولوها




هذا هو رابط الموضوع

viewtopic.php?f=4&t=6600&p=77593#p77593

نرجوا ان نكمل في هذا الموضوع لعلنا نكون ممن من الله عليهم في بناء الغد في صحبة اهل الله

_________________
صورة

الفقير(AHMED SALEM)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 28, 2013 6:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أغسطس 30, 2011 7:56 pm
مشاركات: 621
اعتقد أن العقدة الكبري .. القديمة والمعاصرة .. التى حبكها وعقدها الشيطان جيدا .. هى تقسم المسلمين الى شيع متباينة

لقد جاء سيدى رسول الله صلى الله عليه والسلام بشريعة حنيفية سمحاء ..

تدعونا إلى .. ( { إن هذه أمتكم أمة واحدة} )

وحذرنا من : ( { إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون } )

الشيطان اللعين خبير بالنفس البشرية ... منذ آدم وحواء وهو يعرف مشكلة الـ " الأنا " فى نفس بنى أدم

لذلك لعب على هذا الوتر .. وعزف أقذر ألحانه

لحن تقسم الأمة .. لعب عليه منذ لحظة انتقال النبى صلى الله عليه وسلم الى الرفيق الأعلى

ومازال يلعب بمهارة .. وحقق نتائج كبيرة من الانقسام

السنة والشيعة

وبداخل كل فصيل منهما انقسامات خطيرة

والقارىء الجيد للتاريخ يدرك تماما نتائج هذا الانقسام

حتى عندنا نحن أهل السنة كانت الصراعات بين أصحاب المذاهب لها نتائج كارثية

وكم من دماء بمئات الألوف اهرقت ظلما بسبب هذا الانقسام

اريد أن اقول أن انقسام الامة جعل كل حزب بما لديهم فرحون

جعل كل فصيل يتمحور حول ذاته وينكر الآخر وربما يكفره

وهذا فيما ارى .. اهم مشكلات اليوم

لدينا فصائل شتى منقسمة

سلفيون - جهاديون - تكفيريون - اخوان - ازهريون - صوفيون

بخلاف الشيعة والعلمانيون على اختلافات توجهاتهم من أقصى اليمين الى أقصى اليسار

ناهيكم عن العقائد والاديان الأخرى .. والملاحدة اللادينيين

بالطبع هذه الانقسامان والاختلافات قائمة وستظل إلى ما شاء الله لها

لكن المشكلة أنها تتفاقم بصورة خطيرة

بلادنا اليوم اشبه ماتكون بثوب منسوج من خيوط وألوان متباينة

شيء من الصوف وشيء من القطن واخر كتان ...

اصفر واحمر واسود واخضر

الخلافان والانقسامات تزيد الثوب قبحا وتهدد بدخوله مزبلة التاريخ حتى لا ينزعج " العالم المتحضر " من النظر إليه

هذه المشكلة هى ام المشاكل

اعلم ان حلها النهائي لم يأت اوانه بعد .. لكنه قادم

سيأتى يوما من ينسج أجمل الأثواب من هذه الخيوط والألوان المختلفة

ولكن حتى يكون ذلك .. ماذا نفعل ؟؟ كيف نمهد للخير المأمول ؟؟ او على الأقل نحد من الخطر القائم :

ليحكم من يحكم .. ولكن ليكن الحد الأدنى لتوافقنا جميعا ما يلي :

دستور حقيقي

سيادة القانون

استقلال القضاء

الأمن

ثقافة جديدة :

هذا هو الحد الأدنى من الامور التى لابد منها لنتعايش ونستمر ... ولا اظن ان عاقل يختلف عليها

دستور : يحتمى الجميع بظله ... نهتدى فى وضعه بدستور المدينة الذى وقع عليه المسلم والكافر والملحد وحكم الجميع .

اعلم ان الدستور تم اقراره وللأسف صدر فى ظروف غير طبيعية انعكست عليه معنى ومبنى

لكن تعديله ليس مستحلا اذا اراد الناس ذلك ..

سيادة القانون : فلا دولة بغير سيف القانون .. قانون يسوى بين الجميع ويخضع له الكافة .. ليس على مقلس جزب او فصيل أو جماعة .. لا

يضمن وضعا خاصا لأحد إلا للصالح العام .

استقلال القضاء : احسبها فريضة لازمة لوجود المجتمعات وقد تعرض القضاء بعد ما سمي بـثورة 25 يناير لتشهير وتهويل وتحقير

لابد ان يعود للقضاء هيبته ولابد من استقلاله حقيقة عن اى جزب اوجماعة او فصيل ولابد ان ينأي القضاة عن العمل بالسياسة ويحسن لو عاشوا بين الناس ولكن بمنأى عن الناس .

الأمن : عصف به من عصف .. صالحه وطالحه .. ولابد من عودته ولكن طاهرا عادلا .

ثقافة جديدة : لن نتعايش إلا إذا عرفنا كيف نختلف وكيف نتحاور ..

الغالبية لا تعرف ذلك للأسف ..

لم نتعود على الاختلاف برقي

هناك من يعتقد ان مخالفتك له فى الرأى تقليل من شأنه

نحتاج ثقافة لا تعرف التكفير لأحد من أهل القبلة

تعلى قيم المواطنة على الحزبية

قيم وحدة اهل الفبلة على التمحور حول المعتقد والفكر الخاص

ولكن كيف نحقق ذلك جميعه ؟؟

نحققه اولا على مستوى الذات

ثم محيطنا القريب ... وهكذا

يكفى ان نحاول ... لن يضيع الله اجر من احسن عملا



.... يتبع انشاء الله .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 28, 2013 11:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 22, 2011 2:18 am
مشاركات: 1997
[size=200]اخي ابو بكر
ملخص ماقلت ورد في كلمة مولانا الدكتور محمود
واذكرك بقوله حيث قال فضيلته


عقارب الزمن لن ترجع إلى الوراء

هل تصدقوني إن قلت لكم أن كل من شارك في الماضي وحتى الآن ظالما أو مظلوما سواء كان في كراسي الحكم أو المعارضة أو تبادلا الأدوار وكل التيارات لن يكون لهم وجود في بناء مصر الحديثة الجديدة الحقيقية

الغابة القديمة شبت فيها النيران بصالحها وطالحها

الغابة القديمة ثقلت من البرك والمستنقعات والتجارة بالوطنية أو الدين

الشجر القديم بكل ما فيه يحجب ضوء الشمس حتى على ابنائه من الشجر الوليد

لا بد من وصول ضوء الشمس للأرض حتى تجف البرك والمستنقعات وتنبت البذور

وتبدء خضرة من جديد

ورئة لأهل مصر والدنيا من جديد

نقول شكرا لكل أهل الماضي أحسنوا أو أسأوا

ومع احترامنا لكم , لكنكم لستم برجال الغد

فقد مل الناس من الكل , أصبحت الغوغاء بسببكم وقادتكم ومشايخكم مسيطرة على السلوك والاعتقاد والتفكير و....وحتى الجراد المهاجم لمصر الآن يسمى " الغوغاء "

معظم الأحباب الحمد لله حدث لهم رقي في الأدب وشئ من الوضوح إلا أن هناك نسبة بسيطة من الغوعائية

فلنهتم بمشاكل مصر التي لن تحل

إلا إذا حلت العقد عقدة عقدة

فما هي العقد؟

وما حلها؟

ومن سيحلها ؟؟

هذا هو التحدي

هذا هو الكلام

والله المستعان
انتهى كلام مولانا
من ضمن المشاكل يااخي والعقد التي امامنا هي تصدر الرويبضة لحل مشاكل الناس
ومع تصدرهم تزداد الغربة ومع غيبة السادة الممكنين تزداد الغربة
ظلمات بعضها فوق بعض
الفترة القادمة تحتاج فيه الى صمت طويل وسجود واستسلام كامل لله خلف وارث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

الحل في سورة البقرة في قصة سيدنا طالوت
التابوت والسكينة والوراثات والامانات ايات للقادم الموعود بالنصرة متى يكون ظهوره وكيفية ظهوره مذكور في هذه الايات
صمت ويئس من كل الاتجاهات وبحث عن الموصول بالله واتباع ل
امره وتعينه لمن يقود البلاد والعباد لحضرة القدس والذي سيخرج الثوب الجميل الذي تحدثت عنه
ولكنه لن يدمج الالوان من تلك التيارات فهو يأخذ عن الله ورسوله
ممدود من الحضرتين وعنده مجمع البحرين ونبع العينين
ذلك هو اول الطريق والله اعلم

_________________
صورة

الفقير(AHMED SALEM)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 01, 2013 12:47 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أغسطس 30, 2011 7:56 pm
مشاركات: 621
المصري كتب:
الحل في سورة البقرة في قصة سيدنا طالوتالتابوت والسكينة والوراثات والامانات ايات للقادم الموعود بالنصرة متى يكون ظهوره وكيفية ظهوره مذكور في هذه الايات


[size=200]زدنى توضيحا لهذه النقاط يا اخى .
[/size]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 01, 2013 2:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 22, 2011 2:18 am
مشاركات: 1997
اخي ابو بكر

في قصة سيدنا طالوت وظهوره وقيادة بني اسرائيل تشابه كبير لما سيحدث مستقبلا فانا لا اتحدث هنا عن نبوءة او حسابات بالجمل فلست بارع فيها مثل باقي اخوتي بالمنتدى ولكني اتحدث عن اشارات موجودة
بني اسرائيل كانوا في شتات عظيم
افلست جميع الاتجاهات
فشلت كل الاختيارات
كل من اتوا به للحكم فشل في ادارة شؤنهم
زاد الكرب علي الكل
ارادوا ان يتفقوا
فاتفقوا الا يتفقوا
كلما كانت هناك خطوات للاصلاح يرجعون دائما للوراء
الاحبار والرهبان افلسوا
الكرب زاد والناس بلا ملك لهم
الكل في شتات وافلاس والامة منهكة والشيطان تلاعب بهم
حب الدنيا وكراهية الموت مترسخ في القلوب
الرويبضة ينطق في امورهم
تابوت السكينة والرحمة عند عدوهم
فقدوا العوامل الظاهرة والباطنة للنصر والصلاح
اين الطريق
اين السبيل
اين الحل
كيف تحل العقد
توجهت الانظار الى ذلك المعتزل الامر كله
هذا الموصول بالله
لم يكن مسموع الكلمة لديهم
معروف عند القوم لكنه في خفاء
عنده الشريعة والطريقة والحقيقة
انه نبيهم
عنده المنهج والحل
عندما يأسوا من الكل بحثوا عنه
التجأت القلوب عنده حتى يدلهم على الطريق
ارادوا منه ان يبعث لهم ملك ليحكمهم ويجاهدوا معه
دلهم على مافي قلوبهم من مرض قد يمنعهم
الارادة الالهية اذنت بقرب نصر
اخبرهم ان الله ولى عليهم طالوت
اختيار الحضرة الالهية
راعي فقير
ليس من ذوي الهيئات
ليس معروف عندكم
ولكنه معروف عند الله
ليس اختياري وانا نبيكم

بل هو اختيار الله لكم

اعترضوا عليه لانه فقير
وليست له مكانة عندهم
ولكن ارادة الحضرة الالهية بالنصر والتمكين كانت غالبة
اية الرجل عودة التابوت بما تحمله من وراثات من بقية تركها ال موسى وال هرون
مع التابوت السكينة والرحمة
تحمله الملائكة
ال بيت نبي الله موسى وهرون فيهم بركة وسكينة ورحمة وعلامات للنصر لبني اسرائيل
وكان العصر الذهبي لبني اسرائيل
اظهر الله لهم طالوت وفي جيش طالوت كان الخليفة الامام نبي الله داود
التشابه واضح
ال البيت ووراثاتهم
الامانات وماتحمله من اسرار السكينة والرحمة والنصر والتمكين
امة تفقد موروثاتها
ليست فيها سكينة او رحمة
تضحي بال بيت نبيها
النصر عنها بعيد
ان ارادت الحضرة الالهية بشفاعة الحضرة النبوية الشريفة النصر والتمكين افلست الكل حتى يعودوا الى ذلك المعتزل في بيته الموصول بربه يسألوه من ملكهم
يعودوا الى ال بيت نبيهم وتعود اليهم وراثاتهم وتابوتهم مما ترك ال المصطفى فيه السكينة والرحمة تحمله الملائكة والاولياء معهم
الشيطان لا يريد ذلك
يزرع الشوك والعقد التي تبعد الناس عن ذلك الموصول بربه
من يمكن ان ينفذ مخططه ويبعد الناس عن اهل الله
الاخوان والسلفية والشيعة والعلمانية والاشتراكية والليبرالية وانصاف العلماء ومن معه العلم وفي قلبه الدنيا
الكل واكثر
مصر القادمة بإذن الله قادمة بانوار اهل الله بموروثات ال البيت مما ترك المصطفى واله صلوات ربي وسلامه عليهم اجمعين
عندها تتصل الارض بالسماء وتعود الايام على عهدها بالله ورسوله


_________________
صورة

الفقير(AHMED SALEM)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 01, 2013 9:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة يناير 01, 2010 1:16 am
مشاركات: 951
ابو بكر كتب:
اعتقد أن العقدة الكبري .. القديمة والمعاصرة .. التى حبكها وعقدها الشيطان جيدا .. هى تقسم المسلمين الى شيع متباينة
..................................................
..................................................
.................................................
يكفى ان نحاول ... لن يضيع الله اجر من احسن عملا
..............................................
.............................................
.





قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ زَوَى لِي الْأَرْضَ أَوْ قَالَ إِنَّ رَبِّي زَوَى لِي الْأَرْضَ فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا وَإِنَّ مُلْكَ أُمَّتِي سَيَبْلُغُ مَا زُوِيَ لِي مِنْهَا وَإِنِّي أُعْطِيتُ الْكَنْزَيْنِ الْأَحْمَرَ وَالْأَبْيَضَ وَإِنِّي سَأَلْتُ رَبِّي لِأُمَّتِي أَنْ لَا يَهْلِكُوا بِسَنَةٍ بِعَامَّةٍ وَلَا يُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ يَسْتَبِيحُ بَيْضَتَهُمْ وَإِنَّ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ قَالَ يَا مُحَمَّدُ إِنِّي إِذَا قَضَيْتُ قَضَاءً فَإِنَّهُ لَا يُرَدُّ وَقَالَ يُونُسُ لَا يُرَدُّ وَإِنِّي أَعْطَيْتُكَ لِأُمَّتِكَ أَنْ لَا أُهْلِكَهُمْ بِسَنَةٍ بِعَامَّةٍ وَلَا أُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ يَسْتَبِيحُ بَيْضَتَهُمْ وَلَوْ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مَنْ بَيْنَ أَقْطَارِهَا أَوْ قَالَ مَنْ بِأَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يَسْبِي بَعْضًا وَإِنَّمَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي الْأَئِمَّةَ الْمُضِلِّينَ وَإِذَا وُضِعَ فِي أُمَّتِي السَّيْفُ لَمْ يُرْفَعْ عَنْهُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَلَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلْحَقَ قَبَائِلُ مِنْ أُمَّتِي بِالْمُشْرِكِينَ حَتَّى تَعْبُدَ قَبَائِلُ مِنْ أُمَّتِي الْأَوْثَانَ وَإِنَّهُ سَيَكُونُ فِي أُمَّتِي كَذَّابُونَ ثَلَاثُونَ كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أَنَّهُ نَبِيٌّ وَأَنَا خَاتَمُ النَّبِيِّينَ لَا نَبِيَّ بَعْدِي وَلَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ


عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ : " سَأَلْتُ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ ثَلاثَ خِصَالٍ ، فَأَعْطَانِي اثْنَتَيْنِ ، وَمَنَعَنِي وَاحِدَةً ، سَأَلْتُهُ أَنْ لا يُسَلِّطَ عَلَى أُمَّتِي عَدُوًّا مِنْ غَيْرِهِمْ ، فَأَعْطَانِيهَا . وَسَأَلْتُهُ أَنْ لا يَقْتُلَ أُمَّتِي بِالسَّنَةِ ، فَأَعْطَانِيهَا . وَسَأَلْتُهُ أَنْ لا يَلْبِسَهُمْ شِيَعًا ، فَأَبَى عَلَيَّ "



حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ مَعْمَرٌ أَخْبَرَنِي أَيُّوبُ عَنْ أَبِي قِلَابَةَ عَنْ أَبِي الْأَشْعَثِ الصَّنْعَانِيِّ عَنْ أَبِي أَسْمَاءَ الرَّحَبِيِّ عَنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ زَوَى لِي الْأَرْضَ حَتَّى رَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا وَإِنَّ مُلْكَ أُمَّتِي سَيَبْلُغُ مَا زُوِيَ لِي مِنْهَا وَإِنِّي أُعْطِيتُ الْكَنْزَيْنِ الْأَبْيَضَ وَالْأَحْمَرَ وَإِنِّي سَأَلْتُ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ لَا يُهْلِكُ أُمَّتِي بِسَنَةٍ بِعَامَّةٍ وَأَنْ لَا يُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا فَيُهْلِكَهُمْ بِعَامَّةٍ وَأَنْ لَا يُلْبِسَهُمْ شِيَعًا وَلَا يُذِيقَ بَعْضَهُمْ بَأْسَ بَعْضٍ وَقَالَ يَا مُحَمَّدُ إِنِّي إِذَا قَضَيْتُ قَضَاءً فَإِنَّهُ لَا يُرَدُّ وَإِنِّي قَدْ أَعْطَيْتُكَ لِأُمَّتِكَ أَنْ لَا أُهْلِكَهُمْ بِسَنَةٍ بِعَامَّةٍ وَلَا أُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِمَّنْ سِوَاهُمْ فَيُهْلِكُوهُمْ بِعَامَّةٍ حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا وَبَعْضُهُمْ يَقْتُلُ بَعْضًا وَبَعْضُهُمْ يَسْبِي بَعْضًا


_________________

يانور الأنوارِ أَغثنى
أدْرِكنى يا نور "محمد"
مِن أَرْضى..مِنْ طينةِ جِسْمى
وارفعنى لجوارِ" محمد"
***
خذنى إليك ..ونـقنى
مِن كل عيـبٍ زَكِّـنى
و بـنظرة منك اكـفنى
و إلى رحابك ضُمنى
من شعر عبد الله صلاح الدين القوصى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 02, 2013 3:26 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 11, 2012 10:27 pm
مشاركات: 436
ما يجب فعله في الأيام القادمة ينبني على توصيف الحالة التي نمر بها ، وأظن أن أقرب وصف لها أن البلد تعيش الآن في حالة سيولة، ويدخل في ذلك البشر والناس الذين هم الآن أشبه بالعجينة الطرية القابلة للتشكيل والتغيير ، وحالة كهذه من وجهة نظري تتطلب حالة مركبة من أمرين :
الأمر الأول : الجهر بكلمة الحق مهما كان وقعها على المخاطب، بل والسعي إلى توصيلها عن طريق أي وسيلة متوفرة، فإن توصيل كلمة الحق والجهر بها يمكن أن تحدث أثرا في حالة كهذه التي نعيشها وفي نفسية بهذا الشكل من القابلية للتلقي والتشكل .
الأمر الثاني : لكن في نفس الوقت لابد أن يجتمع مع هذا التواصي بأهل مصر خيرا كما أمر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومقتضى ذلك تقديم حسن الظن لكل من سكن أرض مصر، بجميع التنويعات والتوجهات الموجودة والقائمة (سواء داخل الدائرة الإسلامية أو خارجها )، وبناء على ذلك فتح باب الحوار مع الجميع دون تحفظات أو شروط، بمعنى عمل refresh لكل الأشخاص من حولنا
.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 02, 2013 3:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 22, 2011 2:18 am
مشاركات: 1997
اكرم الله بن اميرة حيث اصل لمسألة الانقسام التي ابتلى الله بها امتنا نسأل الله العفو والعافية
بعد ان تحدثت عن العلاقة بين قصة نبي الله طالوت وقصة القادم لحكم هذه البلاد من حيث افلاس كل المناهج قبل ظهوره ويبدأ الناس في العودة الى اهل الله ليدلوهم على ملكهم الموعود ليقودهم الى حضرة القدس الاعلى ويمهد الامر لال بيت الحبيب صلى الله عليه وسلم احب ان اذكر ان من ضمن ما سمعته عن هذا القادم من وصف انه يوسف هذا الزمان وان هناك تشابه ايضا بينه وبين نبي الله يوسف من حيث رفض المصريين لامره في البداية ومحاولات عدة للقضاء عليه من بني جنسه واخوته ثم غلبة الاقدار ونصرة الله له عليهم وتهيئة الامر له لا لهم وهو من سيحيي علوما بعد ان بلغت عتيا ومعه تظهر الامانات والوراثات وهناك رأيان سمعتهما فيه رأي يقول انه سيكون الامر له ظاهر وباطن وورأي اخر يقول انه سيكون له الامر الظاهر والباطن مع وارث مهدي في زمانه يقف بجانبه ويؤيده ويمده كما هو حال محمد الفاتح والله اعلم
عودة للعقد التي تقف في طريق مصر القادمة وكيفية حلها ومتى يكون حلها
ابدأ مستعينا بالله ومستشفعا بسيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم واقول ان اول هذه العقد الان هو سيطرة الاخوان والوهابية على مقاليد الامور ومحاولاتهم المستمرة والتي لا تنتهي للسيطرة على مفاصل الدولة واخونة كل البلاد وايضا الصراع الدائم بينهم وبين القوى العلمانية في البلاد للسيطرة والحكم
ايضا من ضمن العقد تهيج الشباب في ذلك الصراع وعمل اضطرابات عديدة تنتهي دائما بسفك الدماء
اختراق مصر من جميع الجهات وفي كل الهيئات والمؤسسات والدول المخترقة هي اسرائيل وايران والمخابرات العالمية وحماس في محاولة منهم للسيطرة على البلاد واسقاطها
اطلاق سلسة من النبؤات المحبوكة في ذكر لاسماء لبعض الشخصيات لعمل نوع من الرأي عام معين يساعد على استمرار هذا الصراع وعلى اسقاط البلاد
اطلاق اليد في لقمة عيش الناس فيكون كل الشعب فريسة للجوع والخوف فينتفي عنصر الامان سواء كان امان اجتماعي او امان شخصي او امان غذائي مما يهيء لثورة الجياع عافانا الله واياكم منها
استخدام اتباع النظام القديم من الحزب الوطني وما يملكوه في تأجيج نار هذا الصراع واحداث مزيد من الانقسام
نقل هذا الصراع من دائرة المدنيين الى دائرة العسكريين واقحام الجيش في هذا الصراع وايضا اختراقه وتجنيد بعض من كوادره سواء كان الاختراق من الاخوان او من القوى المدنية لانهم يعلمون جيدا ان الجيش سيكون عامل قوي لمن يستخدمه في تثبيت اقدامه
الاستفادة القصوى من ملفات قديمة لم تحل بعد مثل ملف سيناء وملف سيوة وملف النوبة وملف الاقباط وملف القناة وبور سعيد وتوظيفها بصورة جيدة للاستفادة القصوى منها في تقسيم البلاد واسقاطها في مستنقع الحرب الاهلية والتي اصبح الكل يتحدث عنها ويتنبأ بها
الفترة القادمة هي المرحلة الاخيرة للمشروع الصهيوني والمفترض ان تنتهي بدولة اسرائيل الكبرى في تاريخ اقصاه2023 ميلاديا وان تتسلم هذه الدولة قيادة العالم من امريكا مع ضمان عدم وجود اي قوى اقليمية او عالمية من شأنها منازعة اسرائيل هذه القيادة او زعزعة امنها وبالطبع لابد من القضاء على مصر وايران وتركيا قبل هذا التاريخ

_________________
صورة

الفقير(AHMED SALEM)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 02, 2013 3:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 11, 2012 10:27 pm
مشاركات: 436
أعتقد أن المطلوب الآن البحث عن مداخل للحوار غير معهودة وغير مسبوقة ، وأذكر على سبيل المثال السلفيين ، من وجهة نظري بعد حدوث ما حدث من ثورات في العالم العربي، ظهر خلل واضح عند السلفيين غير الخلل المعهود عليهم طيلة فترات طويلة فيما يتعلق بالذات العلية والموقف من رسول الله صلى الله عليه وسلم والموقف من تاريخ الأمة الإسلامية، الآن ظهر مدخل رائع وإن شئت أن تسميه ثغرة في جدار السلفيين يمكن النفاذ منها ، هذا الخلل الجديد يتمثل في الخروج على الحاكم والدخول في السياسة بأوزارها ومشاكلها، ونحن نعلم أن ما وقعوا فيه وقوعا يقينيا لا ينتمي لمذاهب أهل السنة والجماعة بل إنه في حالتنا هذا هم عملوا بمذهب المعتزلة والخوارج .
هذا الوقوع يطيش تماما بمبدأ العقيدة السليمة التي كانت من أسس توجهاتهم، فها هم خالفوا بشكل واضح المبادئ التي وضعوها لأنفسهم واتبعوا مذاهب المعتزلة والخوارج .
فهذا مدخل مهم في الآونة الأخيرة للحوار معهم .
ولاحظوا إخواني أن هذا المدخل يمكن أن ينتهي بنا في رحلة الحوار معهم إلى إعادة طرح التصوف من جديد، فهي فرصة لإعادة التعريف بالتصوف وبيان أحقيته.
وللحديث بقية بمشيئة الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 02, 2013 4:14 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 11, 2012 10:27 pm
مشاركات: 436
ما يجب فعله في الأيام القادمة ينبني على توصيف الحالة التي نمر بها ، وأظن أن أقرب وصف لها أن البلد تعيش الآن في حالة سيولة، ويدخل في ذلك البشر والناس الذين هم الآن أشبه بالعجينة الطرية القابلة للتشكيل والتغيير ، وحالة كهذه من وجهة نظري تتطلب حالة مركبة من الأمور التالية :
الأمر الأول : الجهر بكلمة الحق مهما كان وقعها على المخاطب، بل والسعي إلى توصيلها عن طريق أي وسيلة متوفرة، فإن توصيل كلمة الحق والجهر بها يمكن أن تحدث أثرا في حالة كهذه التي نعيشها وفي نفسية بهذا الشكل من القابلية للتلقي والتشكل .
الأمر الثاني : التواصي بأهل مصر خيرا كما أمر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومقتضى ذلك تقديم حسن الظن لكل من سكن أرض مصر، بجميع التنويعات والتوجهات الموجودة والقائمة (سواء داخل الدائرة الإسلامية أو خارجها )، وبناء على ذلك فتح باب الحوار مع الجميع دون تحفظات أو شروط، بمعنى عمل refresh لكل الأشخاص من حولنا .
الأمر الثالث : البحث عن مداخل جديدة للحوار غير معهودة وغير مسبوقة ، ومتفقة مع الحالة الجديدة في مصر والعالم العربي . وأذكر على سبيل المثال السلفيين ، من وجهة نظري بعد حدوث ما حدث من ثورات في العالم العربي، ظهر خلل واضح عند السلفيين غير الخلل المعهود عليهم طيلة فترات طويلة فيما يتعلق بالذات العلية والموقف من رسول الله صلى الله عليه وسلم والموقف من تاريخ الأمة الإسلامية، الآن ظهر مدخل رائع وإن شئت أن تسميه ثغرة في جدار السلفيين يمكن النفاذ منها ، هذا الخلل الجديد يتمثل في الخروج على الحاكم والدخول في السياسة بأوزارها ومشاكلها، ونحن نعلم أن ما وقعوا فيه وقوعا يقينيا لا ينتمي لمذاهب أهل السنة والجماعة بل إنه في حالتنا هذا هم عملوا بمذهب المعتزلة والخوارج .
هذا الوقوع يطيش تماما بمبدأ العقيدة السليمة التي كانت من أسس توجهاتهم، فها هم خالفوا بشكل واضح المبادئ التي وضعوها لأنفسهم واتبعوا مذاهب المعتزلة والخوارج .
فهذا مدخل مهم في الآونة الأخيرة للحوار معهم .
ولاحظوا إخواني أن هذا المدخل يمكن أن ينتهي بنا في رحلة الحوار معهم إلى إعادة طرح التصوف من جديد، فهي فرصة لإعادة التعريف بالتصوف وبيان أحقيته.
وللحديث بقية


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 02, 2013 6:09 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 22, 2011 2:18 am
مشاركات: 1997
اخي ابو سالم المصري
هل تعتقد ان الحوار في ظل هذه الظروف ستنفع
هل سيستمع اليك احد
في ظل هذه الفوضى
مع من سيكون الحوار
من سيبدا به
من سيكون ممثل للصوفية في هذا الحوار
ماهدفه
ماالنتائج المتوقعة فيه
لقد كتبت مشاركة ذكرت فيها مجموعة من العقد من محاولات للاخوان للسيطرة على البلاد وصراع على الحكم بينهم وبين النور والمعارضة
من سيستمع اليك
من يلهث وراء الكرسي
من يريد ان يثبت اقدامه في الحكم وقد ذاق بعض من لذته
من ينفذ استراتجيات معينة لادخال البلد في فوضى عارمة
من عنده ثأر وقد فقد احد احبابه واخوانه
السلفية التي مع الاخوان ام السلفية التي مع النور ام السلفية التي مع ابو اسماعيل ام السلفية التي مازالت على موقفها القديم واتهمت كل السلفية بالبدعة لدخولها في السياسة
الحوار يحتاج الى هذوء
ورغبة حقيقية في الاصلاح
هناك هياج عجيب
وقتل
لايدري القاتل فيه لما قتل ولا المقتول فيما قتل
وكلمة الحق التي لابد ان تقال ماهي
ولمن سوف تقال
ومن سوف يقولها
وكيف ستقال
في السر
ام في العلن
من القائد الحقيقي للاصلاح
جيش من الارانب يقوده اسد اقرب الى النصر من جيش من الاسود يقوده ارنب
فكيف بجيش من الارانب يقوده ارنب
حب الدنيا وكراهية الموت
الوهن في القلوب
دنيا مؤثرة
هوى متبع
شح مطاع
اعجاب كل ذي رأي برأيه
من يحاور يحاور عاقلا
فكيف بزمان نزع الله العقول فيها ما عامة الناس
من ستحاور
الحليم الحيران
ام الهائج الذي غطى الغضب عقله
ام من يقيم الناس ولايرى الانفسه
ام المفتون بعلمه
ام المفتون بمقامه
ام......................

ام......................

ام......................

ام......................

_________________
صورة

الفقير(AHMED SALEM)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 03, 2013 12:04 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أغسطس 30, 2011 7:56 pm
مشاركات: 621
أخى الفاضل إبن اميرة ..
الأحاديث التى تفضلت بنقلها تفيد أن الانقسام فى الأمة حكم سماوى قد وقع ...!!!
فلماذا إذن جاءت آيات القرآن تدعونا إلى { إن هذه أمتكم أمة واحدة} و { إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون }
وعلى كل حال الانقسام واقع حال ويجب التعامل معه
الكاثوليك والبروتستانتت والأرثوذكس على اختلاف عقائدى كبير ...
ومع ذلك استطاعوا ان يضعوا منظومة للتفاهم والعمل المشترك
وكذلك كل التكتلات السياسية المعاصرة
هذا فى تصورى ما يجب ان يكون بين اهل الاسلام
ولو قلنا بخلاف ذلك فأمامنا طريق من اثنين لا ثالث لهما
إما ان نعيش فى صراع واختلاف يفضى الى تخلفنا المستدبم حتى تقوم علينا الساعة
واما ان يتقاتل المختلفون فبفنى احدهما الاخر او ينتهيان معا
وفى كلا الخياران شر وأي شر .
كفى الله المسلمين السوء ولم شتات امرهم وولى امورهم خيارهم .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 03, 2013 12:18 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 43625
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

أحببت أولا أن اذكر بكلمه مولانا/ الدكتور محمود بأن مصر الجديده القادمه لن يكون فيها شخوص الماضى والحاضر

وهى تعنى الكثير ....

تعنى ان الفوضى الخلاقه - الهدامه- ستذهب ادراج الرياح........ ...:!: كيف وبأى سيناريو ؟؟
تعنى ان المتسببين فيها سيختفوا من فاعليات الساحه ......... ....:!: كيف وبأى سيناريو ؟؟
تعنى أن عامه الناس سيراجعون مواقفهم وفكرهم ونظرتهم للامور.... :!: كيف وباى سيناريو؟؟
تعنى أن مصر القادمه الجديده ستكون منفلته من قيود فرضت عليها..... :!: كيف وبأى سيناريو؟؟

ثانيا؛ العقد التى زرعت فى مصر ونضجت وأثمرت حتى نراها الأأذن رأى العين لابد من معرفتها وتشخيصها لأن معرفه العقد
هو السبيل للعلاج ...,, وقد تفضل الأخوه الأفاضل بتشخيص العقد وتسميتها ,ومن يزيد فيها نستزيد .

ثالثا؛- بالنسبه لعلاج اى مشكله او عقده يلزم معرفه الأعراض أولا.. فالفوضى الخلاقه هى مرض أصاب مصر والدول العربيه
بل والعالم أيضا بعدما بشرت به كونداليز ومنظومه بوش - الماسونيه - الدجال , حتى اصبح أمامنا بوضوح..

أصدق من يعرف الأعراض هم أهل الصوفيه لذا سأوجز ما قيل على منتدانا فى هذا الصدد على لسان الأحباب الأفاضل
نسأل الله العفو والعافية
المهاجره كتب:
الجرأه زادت جداً جداً
مبقاش فيه خوف من شىء ولا رجوع لشىء
هى دى الحرية والديقراطية اللى كانت نقصانا وبنثور عشانها دى النتيجة !!!
الجرأة والإحساس اننا نقدر نعمل أى حاجة بدون خوف ولا حساب ؟؟

ابن الزهراء كتب:
حقا فوضي خلاقا او الاصح خراب بناء
اعتقد ان هذا العام عام التغيير بمعني كل شيئ ونسأل الله اللطف بنا مما قد سيكون فى هذا العام من احداث
اصبح الشارع هو القانون

حامد محمد كتب:
1- تبريد المناخ المساعد لدعوات الانفصال داخل الجسد المصرى وعدم إتاحة الفرصة لتنفيذ أى مخطط داخلى أو خارجى لمثل تلك الدعوات, عبر حل المشكلات المزمنة مثل الحالة الطائفية.

2- إطلاق مشروع قومى لتعمير سيناء, والتى تمثل نموذجًا مثاليًّا لإنشاء الدولة من حيث المساحة وحدودها نموذجية، فكلها حدود بحرية, مع توطين ملايين المصريين فى تلك البقعة المصرية المهمة.


حامد الديب كتب:
صدقت والله...انها فوضى فى فوضى....؟؟؟
لكن لن تكون أبدا خلاقه الا على ادمغه أعداء مصر من اليهود والامريكان وعلى السوس الذى ينخر فى عظام مصر...
كلاشينكوف فى يد امراه ريفيه جاهله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وما خفى كان أعظم .....
النسبه 1 :20 ..........
يعنى امام كل بندقيه ممسوكه هناك 20 فى الخفاء.


محب مولانا الحسين كتب:
البلد عمالة بتموت بالبطيء, و النار حتقوم تاكل كل حاجة


هذا بعض من كل... حتى ننعش الذاكره ... ولا ننسى مشاركات مولانا/ الشريف عن مطبخ عبد الله القاتل ففيها التفسير الواضح
لكم الدماء المهدره منذ بدايه الثوره وحتى الأّن.
عرفنا العقد والأعراض يتبقى العلاج والله المستعان.
وربنا يلطف بمصر والمصريين وبارك الله فى مولانا الشريف ولا حرمنا الله منه

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 03, 2013 2:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 43625
جماعه التكفير كتب:
استهداف كل العناصر الكافرة".
الحكومة المصرية وبعدها عن المنهجية وعن الشريعة
إخواننا فى غزة..
سنقوم بتدمير كافة المنظومة الدفاعية والصاروخية للحكومة المصرية والدبابات والأسلحة الثقيلة"
لدينا قدرة تسليحية كبرى على ضرب العمق المصرى الكافر
ضرب الشعب المصرى الكافر بكل طوائفه ومذاهبه الدينية، ولن نترك أى أثر إلا وهو مدمر تمامًا".
تدمير كافة المؤسسات والجهات الأمنية والجيش وقتل كل من يعادى شريعة الله
سيتم استهدافهم وقنصهم فى كل مكان
لن تستطيع الحكومة القضاء علينا لأننا جند الله".


هذا نتاج فكر التكفير الوهابى المتمسلف والمغلف بأفكار ابن تيميه
والنقاط السابقه تضاف الى جمله العقد التى يجب حلها فى عصر مصر الجديده القادمه


رابط الخبر من موقع اليوم السابع :

http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=964916&

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مصر القادمة ودولة اهل الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 03, 2013 3:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 11, 2012 10:27 pm
مشاركات: 436
بشكل عام إعادة طرح التصوف من جديد، ولكن هذه المرة طرح التصوف وفق الحيثيات التالية :
1- الانطلاق من حيثية منهج الصوفية في إصلاح المجتمع، والذي يبدأ من الفرد إلى المجتمع، ومن الأدنى إلى الأعلى ، ويدخل في ذلك الموقف من الحكام عند الصوفية (كما تكونوا يولى عليكم) .
2- بيان أهمية التصوف باعتباره هو المنقذ الوحيد في هذه الظروف والأحوال التي نعيشها، فالتصوف الآن فرض عين، ولا بأس بالحديث النظري أولا على أن يأتي بعد ذلك التطبيقي العملي، لقد استعمل السلفيون على سبيل المثال أسلوب التخويف والترهيب من الوقوع في الشرك والضلال، وأظن أن الكرة الآن أصبحت الآن في صالح التصوف الذي يعد ضمانة للشفاء والعلاج من أمراض عصور الفتن التي دخلنا فيها وعلى رأسها حب الرياسة وحب التسلط وشهوة الحكم .
ولذلك أقترح من ضمن ما أقترح دراسة كتاب المنقذ من الضلال للإمام أبي حامد الغزالي لسببين اثنين :
السبب الأول : وضوح الكتاب في بيان أحقية التصوف والانتهاء إليه .
السبب الثاني : قوة الاسم في الكتاب والتي توازي الترهيب والتخويف الذي سلكه السلفيون في الدعوة إلى أطروحاتهم .
فكتاب كهذا جدير بأن يكون هو الكتاب الأساس في كل مساجد مصر ومنتدياتها العلمية، وهو يحمل حقيقة لا مناص من الفرار منها في أحوالنا الصعبة التي نعيشها تحملا عنوانا وحيدا لا ثاني له " التصوف هو المنقذ الوحيد من الضلال" .
ليكن شعارنا في المرحلة القادمة " التصوف هو المنقذ من الضلال" وليكن كتاب " المنقذ من الضلال" للإمام أبو حامد الغزالي الترجمة الملموسة المكتوبة بشيء من التفصيل والتوضيح لهذا الشعار .
وللحديث في هذا الصدد بقية بمشيئة الله
وبالنسبة لملاحظات أخي المصري :
أقول لك الحوار الآن ممكن وهناك أجواء تساعد عليه مع من عنده أدنى قدر من الإخلاص ممن ينتمي إلى الجماعات الإسلامية كالإخوان والسلفيين وغيرهم، وأيضا للجماهير العريضة غير المنتمية والتي تريد سماع الحقيقة، والتي واجبنا نحوها التحصين حتى لا يقعوا في براثن المتطرفين من هنا وهناك .
هناك قدر من الإخوان والسلفيين أصيبوا بدرجة ما من الاهتزاز في المرحلة الأخيرة من الثورة والدخول في عالم السياسة ، وأعتقد أن هذا الاهتزاز يساعد في الانقضاض على الأفكار الخاطئة لديهم .
وإذا كانت هناك فرصة بالنسبة لهذا القدر ممن بقي في قلوبهم شيء من الرغبة في الوصول إلى حقائق الأمور فما بالك بالجماهير الحيادية التي تتشوف لمعرفة الحقيقة والصواب والخطأ في كل ما حدث .
أعتقد أنه الآن توجد فرصة لا بأس بها خاصة بعد الحال التي وصلت إليه البلاد .
ولا تنس قاعدة التواصي بأهل مصر خيرا، ولعل السر في ذلك ما يتصف به الشعب المصري من كونه شعب طيب في الجملة ، لين الطباع ، ودود ، عشري .
ففي اعتقادي الشخصي ومن خلال تجاربي التي سافرت فيها خارج البلاد أستطيع أن أقول لك وأنا واثق مما أقول : " لا توجد قلوب سوداء في مصر ، لا توجد عقول متحجرة في مصر " .
والله تعالى أعلى وأعلم .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 87 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: [AhrefsBot] و 3 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط