موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 10 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 29, 2022 3:28 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 14434
مكان: مصـــــر المحروسة

حروب الجيل السابع ورقاقات السيطرة على البشر

بقلم : د. فتحي شمس الدين

لم يستقر في الأوساط الأكاديمية على مفهوم الجيل السابع من الحروب حتى الآن, وذلك لأن التطبيقات الفعلية لهذا الجيل لم تتضح بعد على أرض الواقع بأبعادها الكاملة, على الرغم من تواجدها بالفعل,

ومن المعروف أن أجيال الحروب هو مصطلح يشير إلى مراحل تطور الحروب وتطبيقاتها واستخداماتها فالجيل الأول للحروب هو الحروب التقليدية بين جيوش نظامية تعتمد على المواجهة المباشرة بأسلحتها التقليدية ( جنود -صواريخ - دبابات - طائرات ... الخ), علي أرض محددة للمعركة,

وقد استمر هذا الجيل من الحروب إلى نهاية الحرب العالمية الأولى 1918, والجيل الثاني للحروب بدأ في أعقاب تغير النظام الدولي إلي الثنائية القطبية ليأخذ شكل الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق, والجيل الثالث للحروب هو الحرب الاستباقية أو الوقائية فأخذ شكل الحرب الأمريكية علي الإرهاب في أكثر من دولة لتحقيق مصالح مقصوده بمعاونة مجموعه من الحلفاء,

والجيل الرابع من الحروب هو ـ"الحرب اللا متماثلة وهي حرب اخُترعت من قبل الولايات المتحدة الأمريكية, حيث أنه وبعد الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي تكبدها الاقتصاد الأمريكي نتيجة الحرب على ما سمي بالإرهاب في العالم وغزو العراق وأفغانستان, بدأ التفكير في حرب أقل تكلفة لكن تعطي تأثيرا قويا لتحقيق الأهداف الإستراتيجية الأمريكية, فطور الجيش الأمريكي هذا الجيل من الحروب بحيث يتم تدمير البلاد من الداخل من خلال مجموعه من المنتمين للبلد من خلال إثارة وتقليب الشعوب ضد مؤسسات الدول المستهدفة و ثارة حالة من الفوضى العارمة بحيث تدمر الدولة نفسها من خلال إنهاك مؤسساتها وإرباكها والسعي لتحطيم اقتصادياتها مستغلين بذلك الانفلات الأمني الحادث ثم سقوطها لإعادة البناء بما يلاءم المصالح الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة,

أما حروب الجيل الخامس هي "حرب هجينة" تدمج مجموعة من أنماط القتال المختلفة، بما في ذلك: القدرات التقليدية، والتكتيكات والتشكيلات غير المنظمة والأعمال الإرهابية, بحيث يستفيد العدو من كل أشكال القتال, فهي باختصار نموذج عصري لحرب العصابات, حيث تعتمد المواجهات على كيانات صغيرة تم تدريبها كل في حدود أهدافه التي سيقوم بها, حيث يستخدم فيها من تم تجنيدهم التكنولوجية المتقدمة لحشد الدعم المعنوي, ويتمثل تطبيقها في الجماعات الإرهابية مثل داعش وغيرها, وحروب الجيل السادس هي الحروب التي لا يعتمد العمل فيها على الاتصال المباشر بين الأفراد الفاعلين, بمعنى آخر تدار كاملة عن بعد, ويشمل ذلك كل ما هو معني بالحرب سواء أكان أسلحة أو إمكانيات أو أفراد, بداية من الأسلحة النووية التكتيكية مرورا بإدارة الصراع الاقتصادي والمعلوماتي وصولا إلى استهداف الدول والأفراد أنفسهم عن بعد سواء من خلال الأقمار الصناعية أو عبر شبكة الانترنت, أما حروب الجيل السابع فهي حروب السيطرة على البشر.

ولحروب الجيل السابع مجموعه من الملامح يمكن الإشارة لواحدة منها وهو شرائح التحكم في البشر, فنرى أن حروب الجيل السادس انتهت عند القدرة على إحداث تغيرات في المناخ وإحداث كوارث طبيعيه من خلال أسلحة النبضة الكهرومغناطيسية وغيرها, إلا أن حروب الجيل السابع تعتمد على التحكم في البشر والسيطرة عليهم,

ويتم ذلك التحكم من خلال رقاقات يتم إدخالها لجسم الإنسان من خلال صورة مقصوده مباشرة أو من خلال مقذوفات تخترق الجسد دون الشعور بألم يذكر لا يتعدى ألم قرصه بعوضه, ومن ثم التحكم في الشخص الذي دخلت لجسده هذه الرقاقة.

وتعتمد أليه عمل هذه الرقاقات على النانو تكنولوجي حيث تحتوي كل رقاقة على مكثفات كيميائية وبلاستيكية مهجنه تشبه الموصل وتدخل جسم الإنسان لتستهدف المكان المخصص لها بحسب ما تم برمجتها, ونجد أن تلك الشرائح أو الرقاقات يمكن تفجيرها من خلال جهاز توقيت داخلي أو بأمر خارجي,

كما يمكن إرسال نوع من الأوامر الصوتية لها عبر ترددات معينه, وزرع هذه الرقاقات في المخ من شأنه أن يسيطر على الشخص بصورة كاملة ولا تكون لديه أي أدراده تذكر , ويتم العبث في عقل الشخص والتحكم في الذاكرة طويلة المدى وقصيرة المدى للسيطرة على الشخص واستخدامه لتحقيق أي أهداف يتم التخطيط لها .

التطور الكبير في أجيال الحروب هو تطور شرس ومتسارع بصورة كبيرة فعلى الرغم أن غالبية الأوساط العربية تتحدث عن الجيل الرابع من الحروب - بحكم أنها كانت المستهدف الأول لها- إلا أنه يجب النظر إلى الأجيال الجديدة نظرة الدارس والفاعل بحيث يتم الاستعداد لها وإيجاد القدرة والبدائل على مواجهتها, فالحروب الجديدة لن ترى عدوك أمامك لكن تأكد أنه يتربص بك.

المصدر :

https://www.rosaelyoussef.com/-22019/%D ... 8%B4%D8%B1


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يا رب

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 29, 2022 3:33 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 14434
مكان: مصـــــر المحروسة

نتابع أحبتي في الله :

وأخيراً.. حروب الجيل السابع

فى إطار التغييب المتعمّد أو الناتج عن عدم الوعى والإلمام الكافيين بضرورة التصدى لجميع أنواع الحروب غير التقليدية التى تواجه مجتمعاتنا، أود الإشارة مرة أخرى إلى أهمية نشر الوعى المجتمعى بهذه الأنماط، وكنت قد تناولت بالفعل فى الأسابيع الماضية بالحديث حروب الجيل الرابع والخامس والسادس، وأودّ اليوم فى هذه الأسطر الإشارة إلى حروب الجيل السابع كأحدث وأشرس أنواع هذه الحروب.

التى يعتقد البعض أنها لا تتعدى كونها مؤامرة قد تفشل أو تتراجع تلقائياً، غير أن الأمر يتجاوز ذلك بكثير، حيث إنها واقع ينبغى الاعتراف به.

وتختلف حروب الجيل السابع عن حروب «الكيمتريل» أو الحروب البيولوجية، التى يتم من خلالها استحداث أنواع من الميكروبات والفيروسات والغازات السامة وغاز الأعصاب مثلما حدث إبان حرب الخليج، ونتج عنه ما سُمى آنذاك بمرض الخليج، أو الحروب التى تعتمد على الاستخدام الأكثر تطوراً وتعقيداً، بهدف تفعيل الكوارث الطبيعية وأحداثها بشكل مصطنع، وكذلك استهداف مواقع محدّدة عن بُعد بالتدمير الشامل.

فحروب الجيل السابع تستهدف فى الأساس عقل الإنسان للسيطرة عليه بوسائل كثيرة مختلفة يمكن استخدامها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، شبكة الأقمار الصناعية المنتشرة فى مدارات الكرة الأرضيّة، التى تقدر أعدادها بالملايين، والتى تصل بالفعل قدراتها الفائقة إلى التحكم عن بُعد فيما عُرف بشرائح التحكم البشرى أو «RFID»، وقد جرت تجربتها بالفعل طواعية على حوالى مليارى شخص من قبَل أجهزة الاستخبارات الأمريكية «CIA»، وتمت بنجاح حتى إن الولايات المتحدة تخطط لتعميمها وفقاً لما هو متوافر من معلومات لدى المتخصصين فى هذا الشأن..

كما أنه من المقرر أن تشترك تلك الأقمار مع منظومة «إيشلون» للتجسس حول العالم وغيرها من مشاريع القرصنة الحديثة المتعددة، كالقرصنة البيولوجية أو «Bio-Hack»، وبالتالى فإننا بالفعل فى مواجهة أنماط جديدة من الحروب أطلق عليها بعض المتخصصين مصطلح الحروب اللاتماسية، التى بدأت فى الانتشار والتطبيق فى السنوات الأخيرة، ومن ثم يبدو أن الأجيال الجديدة من الحروب ستتراجع من خلالها الخطط التكتيكية والاستراتيجية وتتبدل الكثير من المفاهيم القتالية، ومنها مفاهيم الخسارة والمكسب أو الانتصار.

فحروب الأجيال الجديدة وفقاً لما ذكره الخبراء الاستراتيجيون ستعتمد فى القضاء على الأنظمة السياسية على شعوب البلاد ذاتها من خلال إشعال ثورات داخلية تحدث التغيير دون أى تدخلات مباشرة، حَيْث تتبدّل مفاهيم ومضامين الفنون العسكرية لتواكب الثورة المعلوماتية الهائلة التى يشهدها العالم، والتى لا يدركها بكل أسف الغالبية من الشعوب العربية والإسلامية، خاصة فى منطقتنا التى يغيب عنها الوعى بكل هذا، على الرغم من أننا الأكثر استهدافاً بهذه الحروب الذكية والشرسة، التى تعتبر من أشدها وأكثرها تطوراً حروب الجيل السابع.

ومن هنا وجدت أنه من الأهمية بمكان إلقاء المزيد من الضوء عليها، بل على الأجيال والأنماط الجديدة من الحروب فائقة الذكاء والقدرة والتطور بشكل عام فى سلسلة من أربعة مقالات متتالية لشرح حقيقة مخاطرها على شعوبنا ومنطقتنا وتأكيد ضرورة تعبئة جميع وسائل الإعلام ومؤسساتنا الوطنية للقيام بدورهم التنويرى كما ينبغى أن يكون.. وإلى اللقاء الأسبوع المقبل.

المصدر :

https://www.elwatannews.com/news/details/794533


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يا رب

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 29, 2022 3:36 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 14434
مكان: مصـــــر المحروسة

نتابع أحبتي في الله :

الاستعباد الرقمى وحروب الجيل السابع

السبت 25 من صفر 1443 هــ 2 أكتوبر 2021 السنة 146 العدد 49243


د. محمد يونـس

ما بعد الإنسانية.. غاية، يتضافر لمحاولة الوصول إليها طموح بعض العلماء، وأطماع بعض الشركات ورجال الأعمال، وأحلام قوى دولية، وقد تحدثت عن الجانب المضىء منها فى المقال السابق، أما الجانب الخطير من محاولة الوصول إلى ما يسمى (الإنسان2) أو (نسخة معدلة) للإنسان على حد زعمهم، فنتناوله فى السطور التالية.

من سبل تحقيق هذا الغرض، زرع شريحة داخل المخ، تستطيع السيطرة التامة على الشخص ليصبح مسلوب الإرادة، حيث يتم إرسال أوامر صوتية لمراكز السمع فينفذها دون نقاش. ومن ثم فإننا أمام سيطرة من الخارج على الدماغ البشري، أى سيطرة الآخرين على عقل الإنسان واستخدامه فى أعمال قد تتضمن ارتكاب الجرائم. وهو ما يسمى (حروب الجيل السابع) ليصبح الإنسان رقما مسلسلا ضمن قائمة من الأشخاص والآلات ينفذون الأوامر التى توجه لهم عن بعد، بشكل تلقائى دون تفكير. ربما أخطر المخاوف من هذا التطور هو انتقال مجال القرصنة من عالم الأجهزة الإلكترونية الى جسم الإنسان وعقله! بل ظهر فى عالم القرصنة مصطلح جديد يسمى (بيوهاكرز) أى القراصنة البيولوجيين، حيث تتم السيطرة على الجسم من خلال وضع شرائح الكترونية لامتلاك قدرات غير مطروقة من قبل، وهو ما تم بشكل عمدى بالفعل، حيث قام أحد المهووسين بهذه التقنية بذرع شريحة فى ذراع شخص آخر واصبح بإمكانه وهو فى مكتبه بالولايات المتحدة أن يتحكم فى ذراع ذلك الشخص المقيم فى لندن. ومن ثم فإن ما بعد الإنسانية أكثر من مجرد تطويرات تقنية تحصل للكائن البشرى، فهى تغيرات جذرية تجعله يغادر مرتبة الكينونة البشرية البيولوجية الكلاسيكية. بل إن المدلول الفلسفى (الأنطولوجي) (الوجودى) للكينونة البشرية ذاتها ستعادُ صياغته، بل سنشهد إعادة صياغة كلّ الأنساق البيولوجية والمعرفية التى تميّز الوجود البشرى الحالي. ومن هنا، تحدث بعض العلماء عن مفهوم نهاية الكائن البشرى الكلاسيكي.

وهناك مصطلح آخر شائع أيضا فى هذا الميدان، وهو الإنسانية العابرة (Transhumanism) وتمثّل جسرا بين الكائن البشرى الكلاسيكى الذى نعرفه، وعصر ما بعد الإنسانية، وتتحدّد بالتعزيز التقنى للقدرات البشرية.ويمكن تصوير الإنسانية العابرة للكائن البيولوجى الحالى غير المعزّز تقنياً بأنها توسِعة وامتداد لفكرة الإنسانية (humanism) ذاتها التى يبدو واضحاً أنّ الإنسانية العابرة مشتقّة جزئيا منها.

وفى هذا السياق ظهر مصطلح (سايبورج «cyborg») فى الأعمال الدرامية بالسينما والتليفزيون وتحديدا بعض أفلام الخيال العلمي، ويشير إلى كائن يتكون من مزيج من مكونات عضوية وبيو ــ ميكاترونية. بل أن هذا المصطلح (سايبورج) هو اسم أحد أعضاء فريق الجبابرة فى الأفلام الأمريكية: (نصف إنسان ونصف آلى) ومن قدراته الضرب بأشعة الليزر بواسطة يده والطيران، وإطلاق صواريخ إلى كوكب (أبوكاليبس). كما يمكنه أن يتحوّل إلى أى شىء.

ويعتقد العالم الأمريكى راى كورزويل، الذى يوصف بأنه (المبشر بما بعد الإنسانية)، أنه بحلول عام 2029 سيعادل الذكاء الاصطناعى مستوى الجنس البشري. فى حين يرى ستيف فولر مؤلف كتاب (Humanity 2.0)، انه عام 2045، سيندمج الإنسان مع الذكاء الاصطناعي، مما سيسمح له بزيادة ذكائه مليار مرة. وربما يكون هذا مصير (سايبورج) الحقيقي. ويتخيل أنه فى عام 2070، قد تواجه الأم الشابة معضلة: هل تنجب طفلا عاديا أم تقوم بتحويل طفلها إلى (سايبورج). ويحذر من أن القيام بذلك هو قتل للطفل لأنه سيصبح مختلفًا تمامًا.

وربما فى غضون بضعة عقود، سيتعين على البشرية أن تختار بين ما إذا كانت لا تزال هى الأنواع السائدة وذلك عن طريق وضع حدود للذكاء الاصطناعى أو تبنى خيار آخر. أما الوجه الخطير الثانى فيكمن فى أن هذه القدرات والإمكانات إذا تحققت، ستكون متاحة فقط للأثرياء، الذين سيطروا على أدمغة بقية الناس، وستكون لهم قدرات خارقة للعادة، وفى هذه الحالة لا نعلم ما الذى يمكن أن يفعله أصحاب القدرات فوق العادية فى بقية البشر وربما ستحدث حروب او استعباد من نوع جديد، وربما يريدون القضاء على البشر العاديين لانهم عبء على الأرض، لتبقى فقط بشرية الأثرياء، بشرية بعقول نصف إلكترونية وبلا أخلاق. فماذا نحن فاعلون؟!

(وللحديث بقية)

المصدر :

https://gate.ahram.org.eg/daily/News/20 ... D8%B9.aspx


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يا رب

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 03, 2022 9:30 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 23872

الفاضل سهم النور

جهد مشكور جدا

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

ويا ريت تعمل مشاركة

لو عملتها صح تبقى حاجة حلوة جدا جدا

وهي عن الحروب من الجيل الأول إلى حروب الجيل رقم كذا

كل حرب مش أكثر من 3 سطور

بأقل عدد من كلمات

مختصرة جدا

أعزكم الله

سهم النور كتب:

[font=Tahoma][color=#6f0000]
أجيال الحروب هو مصطلح يشير إلى مراحل تطور الحروب وتطبيقاتها واستخداماتها

فالجيل الأول للحروب هو الحروب التقليدية بين جيوش نظامية تعتمد على المواجهة المباشرة بأسلحتها التقليدية ( جنود -صواريخ - دبابات - طائرات ... الخ), علي أرض محددة للمعركة,

والجيل الثاني للحروب بدأ في أعقاب تغير النظام الدولي إلي الثنائية القطبية ليأخذ شكل الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق,

والجيل الثالث للحروب هو الحرب الاستباقية أو الوقائية فأخذ شكل الحرب الأمريكية علي الإرهاب في أكثر من دولة لتحقيق مصالح مقصوده بمعاونة مجموعه من الحلفاء,

والجيل الرابع من الحروب هو ـ"الحرب اللا متماثلة وهي حرب اخُترعت من قبل الولايات المتحدة الأمريكية, ......... بحيث يتم تدمير البلاد من الداخل من خلال مجموعه من المنتمين للبلد من خلال إثارة وتقليب الشعوب ضد مؤسسات الدول المستهدفة و ثارة حالة من الفوضى العارمة بحيث تدمر الدولة نفسها .........

أما حروب الجيل الخامس هي "حرب هجينة" تدمج مجموعة من أنماط القتال المختلفة، بما في ذلك: القدرات التقليدية، والتكتيكات والتشكيلات غير المنظمة والأعمال الإرهابية,

وحروب الجيل السادس هي الحروب التي لا يعتمد العمل فيها على الاتصال المباشر بين الأفراد الفاعلين, بمعنى آخر تدار كاملة عن بعد, ويشمل ذلك كل ما هو معني بالحرب سواء أكان أسلحة أو إمكانيات أو أفراد, بداية من الأسلحة النووية التكتيكية مرورا بإدارة الصراع الاقتصادي والمعلوماتي وصولا إلى استهداف الدول والأفراد أنفسهم عن بعد سواء من خلال الأقمار الصناعية أو عبر شبكة الانترنت,

أما حروب الجيل السابع فهي حروب السيطرة على البشر.
ولحروب الجيل السابع مجموعه من الملامح يمكن الإشارة لواحدة منها وهو شرائح التحكم في البشر, فنرى أن حروب الجيل السادس انتهت عند القدرة على إحداث تغيرات في المناخ وإحداث كوارث طبيعيه من خلال أسلحة النبضة الكهرومغناطيسية وغيرها, إلا أن حروب الجيل السابع تعتمد على التحكم في البشر والسيطرة عليهم,

سهم النور كتب:
[align=justify][b][size=200][font=Tahoma][color=#6f0000]

فحروب الجيل السابع تستهدف فى الأساس عقل الإنسان ............


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 03, 2022 9:50 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 35270
msobieh كتب:
[color=#6F0000]
الفاضل سهم النور

جهد مشكور جدا

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا



[/align]


جزاكم الله خيرا كثيرا أكرمكم الله

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 03, 2022 9:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 2554
msobieh كتب:

الفاضل سهم النور

جهد مشكور جدا

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

ويا ريت تعمل مشاركة

لو عملتها صح تبقى حاجة حلوة جدا جدا

وهي عن الحروب من الجيل الأول إلى حروب الجيل رقم كذا

كل حرب مش أكثر من 3 سطور

بأقل عدد من كلمات

مختصرة جدا

أعزكم الله

سهم النور كتب:

[font=Tahoma][color=#6f0000]
أجيال الحروب هو مصطلح يشير إلى مراحل تطور الحروب وتطبيقاتها واستخداماتها

فالجيل الأول للحروب هو الحروب التقليدية بين جيوش نظامية تعتمد على المواجهة المباشرة بأسلحتها التقليدية ( جنود -صواريخ - دبابات - طائرات ... الخ), علي أرض محددة للمعركة,

والجيل الثاني للحروب بدأ في أعقاب تغير النظام الدولي إلي الثنائية القطبية ليأخذ شكل الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق,

والجيل الثالث للحروب هو الحرب الاستباقية أو الوقائية فأخذ شكل الحرب الأمريكية علي الإرهاب في أكثر من دولة لتحقيق مصالح مقصوده بمعاونة مجموعه من الحلفاء,

والجيل الرابع من الحروب هو ـ"الحرب اللا متماثلة وهي حرب اخُترعت من قبل الولايات المتحدة الأمريكية, ......... بحيث يتم تدمير البلاد من الداخل من خلال مجموعه من المنتمين للبلد من خلال إثارة وتقليب الشعوب ضد مؤسسات الدول المستهدفة و ثارة حالة من الفوضى العارمة بحيث تدمر الدولة نفسها .........

أما حروب الجيل الخامس هي "حرب هجينة" تدمج مجموعة من أنماط القتال المختلفة، بما في ذلك: القدرات التقليدية، والتكتيكات والتشكيلات غير المنظمة والأعمال الإرهابية,

وحروب الجيل السادس هي الحروب التي لا يعتمد العمل فيها على الاتصال المباشر بين الأفراد الفاعلين, بمعنى آخر تدار كاملة عن بعد, ويشمل ذلك كل ما هو معني بالحرب سواء أكان أسلحة أو إمكانيات أو أفراد, بداية من الأسلحة النووية التكتيكية مرورا بإدارة الصراع الاقتصادي والمعلوماتي وصولا إلى استهداف الدول والأفراد أنفسهم عن بعد سواء من خلال الأقمار الصناعية أو عبر شبكة الانترنت,

أما حروب الجيل السابع فهي حروب السيطرة على البشر.
ولحروب الجيل السابع مجموعه من الملامح يمكن الإشارة لواحدة منها وهو شرائح التحكم في البشر, فنرى أن حروب الجيل السادس انتهت عند القدرة على إحداث تغيرات في المناخ وإحداث كوارث طبيعيه من خلال أسلحة النبضة الكهرومغناطيسية وغيرها, إلا أن حروب الجيل السابع تعتمد على التحكم في البشر والسيطرة عليهم,

سهم النور كتب:
[align=justify][b][size=200][font=Tahoma][color=#6f0000]

فحروب الجيل السابع تستهدف فى الأساس عقل الإنسان ............


_________________
أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 03, 2022 9:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 45989
جزاكم الله خيرا كثيرا

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 04, 2022 7:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 14434
مكان: مصـــــر المحروسة

أعزكم الله سيدي الشريف فضيلة مولانا الدكتور محمود وبارك فيكم وجزاكم الله عنا كل الخير.

وأفعل إن شاء الله ما أشرتم به حفظكم الله.

ويسعدني ويشرفني دائماً مروركم الكريم العطر.

الأخت الفاضلة (molhma) :

الأخ الفاضل (أحمد ماهر البدوي) :

الأخ الفاضل د (حامد الديب) :

أكرمكم الله وبارك فيكم وجزاكم الله خيراً ويسعدني دائماً مروركم الكريم.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يا رب

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 11, 2022 11:00 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يونيو 08, 2010 4:09 am
مشاركات: 1130
أغرب القضايا.. شقيقان يتهمان جهات غير معلومة بوضع شريحة دماغية بداخلهم

إقامة شقيقين دعوى يتهمان فيها جهات غير معلومة بوضع شريحة داخلهما، مطالبين المحكمة بنزع هذه الشريحة، حتى يتمكنا من العيش بسلام، وقال أحدهما ويدعى "هـ.ع" فى الدعوى التى أقامها: أتعرض لمضايقات، حيث توجد شريحة إلكترونية فى جسدى بها أجهزة تنصت ومراقبة متصلة بالقمر الصناعى، لذلك حررت المحضر رقم 19337 لسنة 2019 إدارى قسم شرطة الهرم بتاريخ 14 نوفمبر 2019 وهذا المحضر حفظته النيابة العامة ،وأوضح المدعى أن للشريحة الإلكترونية وأجهزة التنصت مخاطر عديدة تتمثل فى أضرار صحية مزمنة، وأكد مقيم الدعوى وجود أضرار معنوية بجانب الصحية، قائلا: "أصبت بضرر أدبى تمثل فى توقف حياتى العلمية بعدما حصلت على بكالوريوس فى الإعلام، وعجزت عن إتمام دراستى للحصول على ماجستير، كما شمل الخطر إصابتى بضرر مادى مستقبلى حتمى"
https://m.youm7.com/story/2022/7/10/%D8 ... A9/5831484

_________________
قليل لمدح المصطفى الخط بالذهب
على ورق من خط أحسن من كتب
وأن تنهض الأشراف عند سماعـه
قياما صفوفا أو جثيا علـى الركـب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حروب الجيل السابع
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 13, 2024 9:49 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 45989
يرفع لقوه المناسبه

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 10 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط