موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 11 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: تعقيبات على كلام الأخ موالى آل البيت
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يوليو 09, 2004 5:09 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 21272
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبى بعده

أود أن أشكر الإخوة والأخوات الذين شاركوا فى موضوع القرآن بين السنة والشيعة
وأخص بالشكر الأخ موالى آل البيت ، والأخت فدا النبى

أعتقد أن لغة الحوار كانت راقية .. والغرض والهدف منها الغيرة على دين الله

ولم تشهد الحوارات ما يحدث فى المواقع الأخرى من سباب و شتائم وعدم سماع كلام المخالف ، وإرادة تكفيره بدون حتى سماع حجته

وأذكر حادثة وقعت أمام عينى فى فترة السبعينيات .. أحد الإخوة المتمسلفين وجد رجلا فوجئ أنه مسلم .. فقال هذا المتمسلف " يا خسارة كنت بحسبه كافر علشان استحل ماله وعرضه "

فبدلا من تمنى الهداية للخلق والتماسها لهم يسعون فى إخراج الناس من الملة

الأخت فدا النبى مثلها مثل أى مسلم غيور .. إذا شعر بخطر نحو دينه وثوابته قام كالطود العظيم .. فما بالكم بقرآن رب العالمين

أما الأخ موالى آل البيت الذى أشكره كثيرا ( مع وجود كثير من التعقيبات على كلامه )
نشكره أولا على تكملة المواضيع الحساسة ، وسعة صدره ، ومحاولته تبيين الأمر ، ونشكره على صراحته الواضحة وخاصة فى رسالته الأخيرة مثل قوله
" و اعود الى علماء الشيعة نعم يتحمل هؤلاء العلماء مسؤلية و قوعهم بالشبهة..لانهم ليسوا كالعامة...و لكن ان يصل الامر بتكفيرهم ..فلا...!!! "

وقوله " انا لم اتناول كتب الشيعة كلها...و لم اقرأ الا القليل...انا اهتم بكتب المراجع و المقلدين,و اهم هؤلاء هم المراجع المعاصرين كالامام الخميني و السيد الخوئي و السيد السيستاني و السيد القائد..و لبعضهم مصنفات خاصة بالقرآن الكريم و خاصة السيد الخوئي رحمه الله , ولجميعهم كتابات حول القرآن الكريم جميعهم ينكرون تهمة التحريف و يجمعون على صحة القرآن الذي بين يدينا و الذي هو بين الدفتين...اية كان طباعته ان بالسعودية كان او بمصر او بسورية..و الجميع يؤكد ان القرآن لم يزد حرف و لم ينقص حرف.... "

وأقول للأخ موالى آل البيت

نحن نريد الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم

لا نهاجم أحدا إلا من عادى الله ورسوله

أنا أؤمن أن كتاب الله العزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد .. وأن من قال بتحريف القرآن فهو كافر كفر أكبر مخرج من الملة ولا يبتلى بذلك إلا من ختم الله على قلبه وسمعه وبصره

كون طائفة من الطوائف تقول بتحريف القرآن ـ بغض النظر عن اسمها ـ ( كما قلت أنت : إسماعيلية أو دروز أو ... أو ... ) يستلزم التوضيح والرد دون هوادة

كثرة النصوص والقائل بها مثير للاهتمام .. وخاصة إذا علمنا أن معظم علماء الشيعة القدماء قالوا بالتحريف

أتيت أنت بنقطة قلت فيها أن المقصود هو تحريف التفسير أو التأويل أو أسباب النزول

نحن يا أخى لا نتكلم فى التفسير أو التأويل أو أسباب النزول .. نحن نتكلم عن القرآن المتلو المتعبد به فى الصلوات الموجود بين دفتى المصحف

كان يكفينى أن تقول آية الكرسى التى تنقل عن الشيعة لا أؤمن بها ، وأن الصفحات التى نقلتها لا نؤمن بها مطلقا

يكفينى ذلك ، ويكفى أهل السنة والجماعة

وأنت أكدت ذلك بقولك فى رسالتك الأخيرة

" اما ما نسبه الناس للشيعة من أيات و سور ناقصة او زائدة..فهي لا تتعدى الترهات و الاكاذيب "

فكما قالوا " خير الكلام ما قل ودل "

نقطة أخرى وهى أن الصحابة لما كانوا مع النبى صلى الله عليه وآله وسلم تفاوتوا فى مقدار المكث مع النبى صلى الله عليه وآله وسلم
وليس كل الصحابة استظهروا القرآن .. فبعضهم كان يحفظ السورة والسورتين ، وبعضهم يحفظ الآية والآيتين
وكان بعضهم ينكر على بعض إذا لم يسمع السورة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .. فإذا تبين له أنها من عند الله حفظها
بعدما جمع القرآن ، وكتب من صدور الرجال والرقاع والألواح
علم ما لم يكن يعلم
فمن أنكر بعد العلم
غير من أنكر قبل العلم

فانتبه لهذه النقطة جيدا .. بمعنى لو أن أحد الصحابة جمع معظم السور والآيات ، ولم يدر أنه أنزلت آيات أخرى .. فلما سمع من أحد آخر من الصحابة شيئا من القرآن فأنكره ، فإن إنكاره هذا سيزول فى الحالات الآتية:
1ـ أن يثق فى الصحابى الذى أمامه ، وأنه ليس من الأعراب أو المنافقين أو المتهمين
2ـ أن يجد صحابى آخر يتلو نفس الآيات
3ـ أن يخبر من كبار الصحابة أنه يتلى قرآنا ( آيات ) عند فلانا وهى كذا وكذا

هذا الصحابى ما أنكر إلا خوفا من عبث العابثين
بمجرد أن يتبين الأمر يتعبد به كما يتعبد باقى الصحابة
لما جمع القرآن لم يكن هناك حجة لأحد سواء من الصحابة الذين كانوا فى المدينة أو ممن كانوا خارجها فى إنكار أى شئ من القرآن

النقطة فيمن يقول أن القرآن
بعدما جمع
بعدما جمع
بعدما جمع
فيه آيات ناقصة أو حرفت أو زيدت فيه آيات
فشتان بين الحالتين

موضوع نسخ التلاوة موضوع بسيط جدا
أنت يا موالى آل البيت قلت بعد أن سقت روايات فى البخارى ومسلم

" وقد حاول جل علماء اهل السنة معالجة هذه الرواية وامثالها بأشكال فنية لكن من غير جدوى بعد ان زعموا صحة اسانيدها وصراحة مداليلها في وقوع التحريف في نص الكتاب العزيز "

أتدرى ما الذى وقعت فيه يا موالى آل البيت ؟

نوضح ببساطة
نسألك سؤالا
هل عندك فى مكانك الذى أنت فيه سواء فى أمريكا أو لبنان أو إيران مصحف فيه آية الرجم ؟
المصحف الذى جمعه أبو بكر الصديق والذى كان يقرأه عمر لم يكن فيه آية الرجم
والمصحف الذى أنت تقرأه الآن وتؤمن أنه غير محرف ليس فيه آية الرجم
أنت تستدل بقول الفاروق عمر
وفهمت منه أنه يقول بأن القرآن ناقص
فى نفس الوقت الذى يقول فيه علماء كثيرين من الشيعة أن عمر بن الخطاب لم يسمح بكتابة أسماء أناس من قريش أنزل فيهم قرآنا !!!
فكيف يمنع قرآنا تلى على الناس وسمعوه ولا يخاف من الناس
وفى الوقت نفسه يخاف من الناس من كتابة آية هى موجودة ؟!
ليس فيها هجوم على قريش ولا غير قريش
إذا كان البخارى عندك صحيحا يجوز أن تستدل به لنفسك كشيعى ( ونحن نؤمن أن هذا الأثر صحيح ) جلينا لك الأمر
وإن كنت ترى أنه لا يجوز لك كشيعى الاستدلال بالبخارى لأنك لا تؤمن به أتينا لك بروايات الكلينى والقمى والطبرسى والنورى والجزائرى وغيرهم ممن يقول بتحريف القرآن

فإن قلت أنا استدل بكلامكم ومن كتبكم .. فإن الأحاديث التى عندنا ( كشيعة ) ضعيفة ولا يعول عليها وليس عندنا إلا القرآن ( كما قلت أنت )

قلنا لك :
ونحن نستدل بكلامكم أيضا ومن كتبكم
فإن قلت : .. فإن الأحاديث التى عندنا ( كشيعة ) ضعيفة ولا يعول عليها وليس عندنا إلا القرآن ( كما قلت أنت ).. قلنا لكم فلتتبعوا ما صح عندنا ..

فأنتم بطريقة غير مباشرة أهدرتم سنة النبى صلى الله عليه وآله وسلم .. والدليل على ذلك قولك
" فبالاضافة الى ان ليس عند الشيعة كتاب صحيح غير كتاب الله برغم من يدعي على الشيعة غير ذلك... "


وقولك " إن الشيعة يقولون : إنه لابد من عرض الحديث على كتاب الله تعالى فما وافقه أخذوا به وما خالفه ضربوه بعرض الحائط .. واما اهل السنة فيرون : أن السُنة قاضية على الكتاب وليس الكتاب بقاض على السنة "
فنقول :
لقد فهمت أهل السنة بطريقة غير سليمة
فالسنة مفسرة للقرآن ، والنبى صلى الله عليه وآله وسلم هو الذى يوضح الأحكام والمعانى فى كتاب الله
كما أنه صلى الله عليه وآله وسلم من حقه التشريع بإذن ربه
فعندنا ما يقوله النبى صلى الله عليه وسلم ـ وصح عنه ـ حجة
وقد يكون فهم أحد الناس ملتويا كمن يسمون الآن بالقرآنيين .. يأخذون تفسير وتأويل القرآن على هواهم
فهل لو قال النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى تفسير آية كذا وكذا ، وقال القرآنيون بل تفسيرها كذا وكذا
أنصدق النبى صلى الله عليه وآله وسلم أم القرآنيين
ولو قال لنا القرآنيون أنتم عندكم السنة تحكم على الكتاب وليس العكس !!!
قلنا لهم : لا .. أنتم تفهمون خطأ من فهمكم المعوج
الذى أنزل الرسالة على رسوله صلى الله عليه وآله وسلم هو الله
وهو الذى جعل لرسوله صلى الله عليه وآله وسلم سننا وأقوالا تفسر كتابه بالمراد الإلهى وليس بمراد القرآنيين أو بمراد العقلانيين الذين يتركون حياة النبى وأقواله المفسرة لكتاب الله
ونسوا أن النبى صلى الله عليه وسلم معصوم
فأقواله وأفعاله ما هى إلا تشريعات وبركات وآداب وأنوار و ...
مرة أخرى نعود إلى موضوع استدلالكم بقول عمر بن الخطاب رضى الله عنه
إن كنت تؤمن بصحيح البخارى حاججناك بما فيه
ووضحنا لك معنى كلام الفاروق
وإن كنت تؤمن بأن البخارى كتاب باطل فكيف تستدل بكتاب باطل
فإن قلت : هذا فهمكم وأدلتكم ..
قلنا لك : فلماذا لم تأخذ بفهمنا وأدلتنا على نسخ التلاوة
فإن قلت : لأنها باطلة ( نسخ التلاوة )
قلنا لك : عارضت نفسك .. جزء عندك باطل تستدل به ، وجزء عندك باطل ولا تستدل به !!!
ابعث لى رأيك أشرح وأوضح لك هذا الموضوع ببساطة شديدة
ولكن بعد الجواب

قول الفاروق ليس بثغرة عند أهل السنة
فليس عندهم خبيئة
ولا لى للكلمات
قال رجل ادعى النبوة أنا نبى .. فقيل له : كيف .. قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" ليس بعدى نبى "
وأنا اسمى ليس
خاب وخسر
كما قلنا : قول الفاروق ليس بثغرة عند أهل السنة
فلم يثبت قوله المتقدمون ثم ينفيه المتأخرون
لو كان عند أهل السنة تحريف أو حذف لحذفوا قول الفاروق
هذا فى أقوال الصحابة .. فما بالك بقرآن الله الكريم
ولكنها الأمانة
وشرح الموضوع بسيط ، ولكن ننتظر إجابتك

بالنسبة لموضوع التقية فلن أتكلم فيه الآن لأن الموضوع المهم هو القرآن الكريم

الأخ موالى آل البيت
الغرض من كلامى ليس هو التضييق عليك أو التصيد .. فمثلا قولك " حتى الان لم اسمع بأن عالم من علماء الشيعة يعتقد بالتحريف "
لم أتصيدك ، وأقل لك " وإذا أتيت لك بنصوص صريحة وأقوال واضحة ماذا تفعل ؟ "
يكفينى قولك فى آخر رسالتك


" الشيعة تقول بتحريف تفسير الايات و اسباب نزولها فقط...و قد اختلط الامر على بعضهم فوقع بالشبهة...
...............................................................
...............................................................
و اعود الى علماء الشيعة نعم يتحمل هؤلاء العلماء مسؤلية و قوعهم بالشبهة..لانهم ليسوا كالعامة...و لكن ان يصل الامر بتكفيرهم ..فلا...!!!

و في الختام....القرآن الذي بين ايدينا غير محرّف..و لا يأتيه الباطل لا من امامه و لا من خلفه..و هو نفسه الذي امرنا رسول الله بقرأته و حفظه و العمل به...و هو نفسه الذي سيشهد علينا يوم الحساب..لم ينقص حرف و لم يزد.... "
انتهى كلامك
وهذا يكفى لمن أراد جمع أمر أمة النبى الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم
وهذه خطوة مهمة
ومازلت أقول لجميع الفرق الإسلامية
ما هى أطروحاتكم
اجتمعنا فى قول " لا إله إلا الله محمد رسول الله "

وكل فريق اخترع ما يبعده عن الآخرين
ولم يأمرنا الله بهذا .. بل أمرنا بقوله " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا "

منهاج أهل السنة والجماعة واضح فى
1ـ معتقده فى الله عز وجل وتعظيمه لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم

2ـ حبه واحترامه لأهل بيته ( فلم يقولوا أن زوجات الإمام على أو مولانا الحسن والحسين كن خائنات أو .. أو ... بينما زوجات النبى صلى الله عليه وآله وسلم ـ والعياذ بالله ـ كن منافقات خائنات بإفشاء السر ( التفسير الصافي - الفيض الكاشاني ج 5 ص 197) )

3ـ تقديره لصحابته ( فليس الإمام علىّ حوله ألوف مخلصة ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أقرب الناس إليه صنمى قريش !!! وكل صحابته ارتد بعده إلا سبعة أو أكثر ( كم عدد الصحابة الذين صدقوا بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وما هى أسماؤهم )

4ـ ترحمه على المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

فأين أطروحات وتصورات بقية الفرق للتعايش أو التقارب ؟؟
وخاصة فى المسائل الشائكة

الأخ موالى آل البيت
نحن نصدقك فى قولك عن القرآن الموجود عند السنة وهو نفسه عند الشيعة " القرآن الذي بين ايدينا غير محرّف..و لا يأتيه الباطل لا من امامه و لا من خلفه..و هو نفسه الذي امرنا رسول الله بقرأته و حفظه و العمل به...و هو نفسه الذي سيشهد علينا يوم الحساب..لم ينقص حرف و لم يزد.... "

وهذا يكفينا ..
وجزاكم الله خيرا
وكلامك لا يزيد الشروخ ويعمقها ولا يؤدى إلى كره ولكن يؤدى إلى توضيح ما تؤمن به .. وكل من فى المنتدى يتفهمون دفاعك المشروع عن معتقدك .. فلك أن تعتقد ما تشاء وتوضحه ولنا أن نعقب بما نشاء بصراحة ووضوح وبدون أى مواربة فليست الحرية فى اتجاه واحد فقط

ومرادنا الله ورسوله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 10, 2004 2:54 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 25, 2004 12:34 am
مشاركات: 72
مكان: ارض الاحزان
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد و آل محمد

سيد ي الفاضل فضيلة الدكتود محمود
السلام عليكم...

اشكركم جزيل الشكر لاتاحتكم لنا توضيح بعض الشائكات, و اشكركم و جميع اعضاء هذا المنتدى المبارك على سعة صدركم , و حسن ظنكم ...

سيدي طريقتكم في التحاور و الرد تجعل من الطرف الاخر ينحني احترام لكلامكم و سلامة استدلالكم , و لما تحتويه مشاركتكم و ردودكم علينا من مراعاة لما هو حساس و محترم عندنا, فشكرا جزيلاً لكم...و ارجوا ان يتسع صدركم لما سأورده في هذه المشاركة...كما تعودنا.

بسم الله
سيدي قلتم :

أنا أؤمن أن كتاب الله العزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد .. وأن من قال بتحريف القرآن فهو كافر كفر أكبر مخرج من الملة ولا يبتلى بذلك إلا من ختم الله على قلبه وسمعه وبصره

و سؤالي هنا هو فقط للاستفسار و ليس احتجاج...
هل هناك نص صريح ..آيات قرآنية كريمة كانت او احاديث شريفة في تكفير من قال بالتحريف

قلتم سيدي:

كان يكفينى أن تقول آية الكرسى التى تنقل عن الشيعة لا أؤمن بها ، وأن الصفحات التى نقلتها لا نؤمن بها مطلقا

الشيعة لا تقول بأن آية الكرسي العظيمة هي غيرها التي موجودة في القرآن الكريم...

و من ثم المجلسي لم يقل بها انما اوردها على رواية علي بن ابراهيم و الكليني, و لم يقل احد منهم بتحريفها...سيدي لقد قالوا آية الكرسي بالتنزيل, قد يكون الامر اشتباه يكون الآية الكريمة نزلت اول الامر هكذا ,و كلهم لا يقول بأن آية الكرسي كما نقلوها بأنه حرفت و بدلت,و لم يقولوا بأنها جزأ من السورة و القرآن...للاسف لا املك كتب الكليني و لا المجلسي لكنت بحثت فيها عن اصل النقل و الشبهة بذلك...
و سأحاول ان شاءالله الحصول على هذه الكتب و البحث فيها.
ولكن ارجوا منكم تفسير الآية الكريمة:
بسم الله الرحمن الرحيم ( ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها , الم تعلم أن الله على كل شيء قدير ).صدق الله العظيم
فقد اخبرني احد اصدقائي واخ لي من اهلنا السنة , انها نزلت في نسخ الايات...فلما لا تكون في النزول ايضاً؟؟؟ و ما المقصود من ننسها؟؟؟..مع العلم اني اؤمن بأن اية الكرسي قد نزلت على غرار ما هي عليه في القرآن الكريم, و لكنه استفسار.

و تفضلتم بقولكم:

نقطة أخرى وهى أن الصحابة لما كانوا مع النبى صلى الله عليه وآله وسلم تفاوتوا فى مقدار المكث مع النبى صلى الله عليه وآله وسلم
وليس كل الصحابة استظهروا القرآن .. فبعضهم كان يحفظ السورة والسورتين ، وبعضهم يحفظ الآية والآيتين


سيدي نحن نتحدث عن صحابي تنقل كتب الحديث و السيرة انه من المقربين من النبي (ص) و المكثرين مجالسته و صحبته, و لا اتكلم عن صحابي عاش بعض الايام و الشهور بالقرب من النبي (ص), كما ان الروايات تنقل بأن من قالوا بنقص القرآن من الصحابة هم من الحفاظ و القراء,
وشيئ اخر , ان من قال بذلك اكد هذا الكلام و شدد, و لم يقل انه يحسب او يظن بذلك...

و اعقبتم سيدي:

هذا الصحابى ما أنكر إلا خوفا من عبث العابثين
بمجرد أن يتبين الأمر يتعبد به كما يتعبد باقى الصحابة
لما جمع القرآن لم يكن هناك حجة لأحد سواء من الصحابة الذين كانوا فى المدينة أو ممن كانوا خارجها فى إنكار أى شئ من القرآن


اذا كان هذا الكلام ينطبق على من صاحب رسول الله لاكثر من 18 عام ..فما بالك بمن لم يصحب رسول الله ,و الذي وجد امامه روايات و قصص و احاديث متناقضة....
ومن ثم متى تم جمع القرآن الكريم..؟؟؟؟
حسب روايات اهل السنة و الجماعة انه تم في عهد الخليفة الراشدي عثمان...ان لم اكن مخطئ...و بذلك يكون هناك مشكلة , لان ابرز و اهم من قال بنقصان القرآن او بالزيادة فيه كانوا قد توفوا قبل جمع القرآن...
و عندها يبطل القول ...لم يكن هناك حجة لأحد سواء من الصحابة الذين كانوا فى المدينة أو ممن كانوا خارجها فى إنكار أى شئ من القرآن...لاننا لم نعلم رأيهم فيه..(بالقرآن الذي جمع )و قد يكون مخالف لما تم الاجماع عليه...و لا يدعي احد انه يعلم ما في نفس اخيه...

و تابعتم :
تعقيب كلامي هذا:

" وقد حاول جل علماء اهل السنة معالجة هذه الرواية وامثالها بأشكال فنية لكن من غير جدوى بعد ان زعموا صحة اسانيدها وصراحة مداليلها في وقوع التحريف في نص الكتاب العزيز "

فقلت:
أتدرى ما الذى وقعت فيه يا موالى آل البيت ؟

نوضح ببساطة
نسألك سؤالا
هل عندك فى مكانك الذى أنت فيه سواء فى أمريكا أو لبنان أو إيران مصحف فيه آية الرجم ؟
المصحف الذى جمعه أبو بكر الصديق والذى كان يقرأه عمر لم يكن فيه آية الرجم
والمصحف الذى أنت تقرأه الآن وتؤمن أنه غير محرف ليس فيه آية الرجم


ما قلته انا قد اكده قلمك يا سيدي ...لقد عالجت الروايات بشكل او بآخر.....و بهذا اضيف :
القرآن الذي تقرأه الشيعة , قرأه المجلسي و الكليني و علي بن ابراهيم و الذي اقرأه الان هل و جدت فيه آية الكرسي كما يقول البعض على التنزيل...او هل و جدت ان لدينا قرآن مخالف ومحرف,,او هل و جد احد قرآن محرف عند الشيعة....و لا اريد ان اعلق على التهمة التي الصقت بالشيعة بحجة سورة الولاية...المصطنعة لتكفير الشيعة...هل و جدت في القرآن الذي نقرأه سورة الولاية؟؟؟؟
ومن الواضح أن الكذاب الذي نسب هذه الورقة إلى مصحف فارسي لم يتقن عمله ,ولم يحسنه,ففي اللغة الفارسية لا توجد التاء مربوطة في ( ولاية ), وهذا صحيح, فتكتب في الفارسية ( ولايت ) ،، ولكن كذلك لا توجد ( ألف لام التعريف ) فيها....

فمن الخطأ الكبير, بل نستطيع ان نقول فضيحة التزوير أن ينسب للغة الفارسية هذا النص ( سورة الولايت) !!!!! يظهر ان المزور غير فارسي, ثم لا يوجد في الفارسية شيء اسمه ( سبع آيات ) ،، بل ( هفت آيه ) بالهاء ,لا كما ادعى و زعم ذلك المزور ,الذي يظهر من كتابته انه غير فارسي.. وكلمة صورة فتوغرافيا عن احد مصاحف ايران, تبين الغرض الخبيث من هذه الصورة.....فأحد مصاحف ايران تعني انا هناك المزيد بل الكثير..فأين هي يا ترى...؟؟؟؟؟

و على ما اعلم بأن القرأن الكريم الذي نقرأه قد تم جمعه في عهد الخليفة عثمان, و ان الخليفة عمر ابن الخطاب قد قال ما قاله في آية الرجم في خلافته هو و ليس في خلافة ابي بكر الصديق

و تفضلتم :

إذا كان البخارى عندك صحيحا يجوز أن تستدل به لنفسك كشيعى ( ونحن نؤمن أن هذا الأثر صحيح ) جلينا لك الأمر
وإن كنت ترى أنه لا يجوز لك كشيعى الاستدلال بالبخارى لأنك لا تؤمن به أتينا لك بروايات الكلينى والقمى والطبرسى والنورى والجزائرى وغيرهم ممن يقول بتحريف القرآن

فإن قلت أنا استدل بكلامكم ومن كتبكم .. فإن الأحاديث التى عندنا ( كشيعة ) ضعيفة ولا يعول عليها وليس عندنا إلا القرآن ( كما قلت أنت )


سيدي الصحاح الست هي كتب صحيحة و معوّل عليها عند اهلنا السنة....و انا لا احب ان استعمل كلمة احتجاج...و انا احتججت بها عليكم..بينما المجلسي او الطبرسي و النوري و ووو
ليسوا حجة على احد , هم نقلوا ما نقل اليهم....و كتبهم عندنا عندنا ليست بصحيحة...و اذا اتيت لي بهذه الكتب اتي لك بأكثر منها من كتب اهل السنة...مثل كتاب المصاحف لابي بكر عبدالله بن ابي داود سليمان بن الاشعث ..و غيره

و اضفتم :

فأنتم بطريقة غير مباشرة أهدرتم سنة النبى صلى الله عليه وآله وسلم .. والدليل على ذلك قولك
" فبالاضافة الى ان ليس عند الشيعة كتاب صحيح غير كتاب الله برغم من يدعي على الشيعة غير ذلك... "

اذا كنت تقصد الاحاديث المروية عن رسول الله و سنته العملية...
فالعكس صحيح....نحن لم نهمل السنة لانها مفسرة للقرآن و مبينة للاحكام...و انما اختلفنا عم من نأخذها...اذا اتضح ان ليس كل الصحابة عدول , و كونهم قد اختلفوا في بعض الامور مثل زيادة آية الرجم , تبديل بعض الآيات و اسقاط المعوذتين... و تفاوتهم بالحفظ , والخلافات فيما بينهم ,فكيف نأخذ بكلام من قد يكون قد وقع في النسيان او الخطئ ..؟؟؟؟؟
و قد جمع الامام علي و زوجته الصديقة هذه الاحاديث مرويات السنن و التي تم حفظها في الصحيفة الجامعة و مصحف فاطمة و توارث هذه الكتب الائمة من اهل البيت,يعلمون اتباعهم هذه السنن و يوضحوا لهم ما صعب عليهم, و ان اتباع اهل البيت هو اتباع لسنة النبي لكون آل البيت حفظوا السنة منهجاً و عملاً و تدويناً...و قد نقل اتباعهم ما اخذوه عنهم و دوّنوه لديهم ,و لكن اين هي تلك الكتب و المصاحف و هذه السنن المدونة والاحاديث القاطعة لكل مسألة او جدل....فالاضطهاد و ملاحقة الشيعة و تقتيلهم و احراق كتبهم و مكاتبهم قضى على معظم تراثهم و عرّض المتبقي منها لخطر التحريف ,مما حدا ببعض الاشخاص للوقوع في الشبهة..و لهذا الامر نشدد بعرضنا هذا التراث على كتاب الله فأن و افقه نأخذه و ان عارضه نهمله...و هو ليس سلاح نستخدمه انما هو سبيل لمعرفة الصحيح من السنة و الاسرائيليات منها...
و كذلك نحن على نفس تلك القاعدة نعارض ما ورد بأنه سنة او رواية ,اذا كان مخالفاً لكتاب الله كمثل مسألة ارث البنت الوحيدة ,مسألة الطلاق , و الذبيحة وغيرها مما اختلف فيها السنة و الشيعة , و نحن بذلك نقدم القرآن على السنة المنسوبة لرسول الله , لاننا لا نعلم ان كانت هذه الروايات او الاحاديث صحيحة.
من الامور التي اختلطت على العامة و نسبوا الى الشيعة فيها بتحريق القرآن...
مثلاً فقد قرأ احد اصحاب (على ما اعتقد) الامام جعفر الصادق(ع), بعض من آيات القرآن, بقرأة هي غير ما اجمع علي قرأته, فطلب الامام منه ان يقرأها كما يقرأها اهل العامة, و بذلك اختلط الامر على البعض و ادعي بأنها دليل على اعتقاد الشيعة بالتحريف..و القرأت عند اهل السنة ا كما هو معروف تعددت الى السبع...
و تابعتم:

الأخ موالى آل البيت
الغرض من كلامى ليس هو التضييق عليك أو التصيد .. فمثلا قولك " حتى الان لم اسمع بأن عالم من علماء الشيعة يعتقد بالتحريف "
لم أتصيدك ، وأقل لك " وإذا أتيت لك بنصوص صريحة وأقوال واضحة ماذا تفعل ؟ "


اولاً ان تسجيلي بهذا المنتدى لم يكن ليتم لولا اني واثق ان اهل هذا المنتدى من الاطياب ممن يحسنون الظن, و اني واثق ان تصديكم لمثل تلك المسائل انما ينبع من غيرتكم و دفاعكم عن الدين الحنيف, وانا اتقبل كل ما تطرحونه و تكتبونه, فأن لم اقتنع به, على الاقل اتذود منه و استفيد...
سيدي بما يخص النصوص الصريحة بأعتقاد بعض علماء الشيعة بالتحريف...و انوه بكلمة اعتقاد..يعني الايمان به و لاثباته يجب ان يكون يصيغة الاعتراف به, و ليس بصيغة التفسير و التأويل , مثل ان يقول هذا العالم انا اؤمن او اعتقد بأن القرآن محرف, و انما كلمات ورد الينا و حدثنا و نقل لنا , و ثبت بالتواتر ..فهي لا تعطي احد حق الصاق تهمة التحريف بأي شخص لانه لم يثبتها قطعا و لم يقول بأنها الحق...
و ان حصل ونقلتم لنا نصوص صريحة بذلك..فهي لن تكون حجة علي او على اي شيعي لا يؤمن بتحريف القرآن, لاننا سنرفضها ,لأنها خالفت الكتاب ,و اذا كان هذا العالم مرجعاً مقلداً, فسوف لن نقلده , لاننا في هذه المسئلة (مسئلة التقليد) يجب علينا ان نقلد الاعلم و ان صدر هذا الكلام عن مرجع فستسقط اعلميته .
كما ارجوا ان لا يكون النقل نقلاً لجزء من صفحة من كتاب يغفل فيه عم ورد قبل هذا الجزء و بعده
فتنتفي المصداقية,و ينقلب المعنى, لان لا احد يستطيع ان يحكم على شخص من خلال جزء من صفحة نقلتها اقلام حاقدة تريد التشويه و اوهمت للبعض بأنها عقيدة ذلك الكاتب , مثل ما نقل من كتاب الامام الخوئي رحمه الله, فقد نقل احد الحاقدين سطراً من كتاب للسيد الخوئي كتب فيه:
إلا أن كثرة الروايات تورث القطع بصدوربعضها عن المعصومين...
و قد اوهم ناقل هذا السطر ان الامام الخوئي قد قال هذا الكلام ,او انه قد استنتجه, الا ان الحقيقة ان كلام السيد الخوئي كان نقلاً , فهو في الصفحات التي سبقت كتابته هذا السطر ...قال ..قال لي ...
و الكلام عائد لمن روي عنه السيد و ليس له فقد قال في معرض كلامه:
قال لي (..فلان فأنا استعرض الكلام الذي اذكره فقط) ......و تكلم و تكلم السيد الا ان كتب
إلا أن كثرة الروايات تورث القطع بصدوربعضها عن المعصومين..و القائل بذلك هو الذي قال عنه السيد قال لي..و ليس كلام للسيد..فأرجو الرجوع لكتاب السيد الخوئي البيان في تفسير القرآن ,و هو مصنف بالقرآن الكريم,و قد خصص فيه باب اسمه صيانة القرآن من التحريف و الغريب ان الناقل اغفل ان السيد الخوئي انما اكد بهذا المصنف انا القرآن غير محرف , و ناصر الاعتقاد بعدم وقوع التحريف و زاد عنه, و كيف يكون لهذه الفرية على السيد الخوئي ان تكون صحيحة و في مصنف نفسه اكد على عدم و قوع التحريف..فقد قال السيد الخوئي:
في كتابه (البيان في تفسير القرآن) بعنوان (صيانة القرآن من التحريف ) و هو فصل يربو على الستين صفحة ، أثبت فيه بالأدلة والأرقام سلامة القرآن الكريم من التحريف أو الزيادة والنقصان ، وناقش شبه القائلين بالتحريف ، وقال في آخر هذا الفصل : ( ومما ذكرناه قد تبين للقارئ أن حديث تحريف القرآن حديث خرافة وخيال لا يقول به إلاّ من ضعف عقله ، أو من لم يتأمل في أطرافه حق التأمل … وأما العاقل المنصف المتدبر فلا يشك في بطلانه وخرافته ) البيان في تفسير القرآن ص 259
...فأنظر سيدي الدكتور الى من نسب للسيد الخوئي القول في التحريف و المضحك انه استدل بذلك من نفس هذا الكتاب
, نشر صور للسطر المكور اعلاه, و عنونه بان الخوئي يؤمن بتحريف القرآن....يا ويلهم من الله.
و كذلك الإمام الخميني هاجم القائلين بالتحريف في بيان توجيهي للحجاج عام 1406هـ ، وأيضا ذكر ذلك في كتابه (كشف الأسرار) , و هذا الكتاب الذي تم تزويره و تحريفه و قد دلس فيه على الامام ظلماً و بهتاناً, بعد ان قام احد اعداء الدين بترجمته و تحريفه,و الحمدلله و كما هي العادة انبرى و تصدى لهذا العمل المشين احد المدافعين عن الحق و الحقيقة , و هو الدكتور ابراهيم الدسوقي شتا المصري , الذي رد على تهمة التحريف لكتاب كشف الاسرار , بكتيب اسماه كشف الاسرار بين اصله الفارسي و الترجمة الاردنية...و بذلك تعلم سيدي بأن المتربصين من اعداء الدن لا يألون جهد في التحريف و التدليس و التزوير لاشعال الفتنة و الحقد بين المسلمين...فهل نصدق كل ما تنشره صفحات الانترنت , مطابع الافترأت, و انا ارى ان من يريد البحث عليه بالرجوع الى اصل و المصدر و لا يكتفي بأستخدام مصادر مشبوهة, او على الاقل قد تكون مشبوهة..فأن بعد الظن اثم...
و اريد ان انوه لامر مهم...اذا كان البحث حول عقيدة الشيعة..فالاستدلال يكون فقط من كتبهم العقائدية..لانها تحتوي على عقيدتهم..و ليس كتب مرويات و احاديث تقبل الاخذ و الرد , اما كتب العقائد ففيها ايمان و عقيدة الشيعة..و صلاتهم و قرآنهم و صيامهم و قبلتهم و طبعاً و قبل كل شيئ الاله الذي يؤمن به الشيعة الله الواحد الذي ليس كمثله شيئ ,و الذي لا يحتويه مكان و لا زمان, و الذي خلق كل شيئ و لم يفضل احد على احد الا بالتقوى...
و في كتب العقائد لدى الشيعة ايضاً اركان الاسلام و اصول الدين و يستطيع المريد للحق ان يطلع عليها من دون الرجوع الى الكتب المشبوهة...و القصاصات المنسوبة و المدلسة و المحرفة.

و في الختام...
اشكر لكم صبركم الجميل, و سامحني على كلمات قد تكون غير لائقة بحوار بين عامي و بين استاذ, و لكني اعلم انه لاجل الاسلام و الحق ستتجاوزون عن ما هو غير لائق,فيكون كلامي كلام و استيضاح و مناقشة بين طالب و استاذه...

و الحمدلله رب السموات والاراضين و رب العرش و رب العالمين , الشكر له على جميع نعمه ,و
افضل الصلاة و اتم التسليم على اشرف خلق الله سيدنا محمد و على آله الطاهرين

_________________
اللهم صل على محمد و آل محمد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 10, 2004 9:48 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5296

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صلاة كاملة دائمة إلى يوم الدين .

وبعد ...

أشكرك سيدى الدكتور محمود على حسن ظنك بنا .. نسأل الله أن يجعلنا دائماً عند حسن ظنك بنا وأن يرزقنا جميعاً رضاه ورضى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .

ونشكرك سيدى على كل ما تقوم به من جهد – مع احتوائك لنا جميعاً مخطئ ومصيب - وعلى ما تقدمه لنا من موضوعات توسع بها مداركنا وتزيدنا فهماً لديننا وتعظيماً لكتاب الله الكريم .. وتحيى قلوبنا بمحبة وتعظيم حضرة النبى صلى الله عليه وسلم واحترام أهل بيته وأصحابه بما يليق بجنابه عليه أفضل صلاة وأزكى تسليم .

ندعو الله أن يحفظك ويحفظ هذا الموقع الطيب ذى الأنوار والرحمات المحمدية التى نفتقدها فى باقى المواقع .

________________________________________________________

اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 10, 2004 11:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
اهو الاستعمار والشيطان أم النفس والهوي هو ما آل بنا لهذا الحال ؟
لم اكن اتخيل ان من يجد خطأ كيف يستمر عليه وكيف لا يغير هذا الحال ؟
الم تشعر يا صاحب المعتقد ان اعتقادك او ما تتشبث به فيه من الأمور مايحال؟
فلا بد ان نترك وننبذ حتي لا يكون التآلف من المحال .
اهو الاستعمار والشيطان أم النفس والهوي وكل من يعتقد ان معتقده فريد
فقد تعبت من المتمسلفه الوهابيه واستاذهم الشيطان المريد
وتعبت من صدهم عن الحق وبعدهم عن كل ماهو مفبد

تعبت وكنت أظن أن الشيعة امرهم ساهل والتقريب بيننا وبينهم غير بعيد
فإذا هم أشد من أى شديد
تعبت حين بحثت . وقرأت كيف بالتشبث والعناد يصل بالمسلمين للإعياء الشديد
تعبت ولم اكن ادري ان مجرد قذف صحابي واحد او احد آل بيت النبوه هو تخريب للحديث
والسنه وللتفسير والعقيده والشرع والعرف , حتي يصل الأمر للقول بتحريف القرآن المجيد

وكنت اتسائل وانا أقرأ كلام اهل السنه والجماعه , واقول لما هذا التدقيق !!
فمن هنا علمت ان العارفين والدارسين واهل الله واهل الحق من العلماء والحفاظ
ادري بالشيطان والأستعمار والنفس والهوي منا نحن الذين منا العامه والعامل والمريد
وأتسائل ؟؟
كيف يكون الأمر هكذا بهذا التعقيد
ولا ندري اننا في بوتقه واحده مليئه بالغازات السامه ومطوقه بالنار والحديد
ولم تجلس داخل سيور مهلهله و تعتقد انك علي رباط الحق وتفاجأ انك مسلسل كالعبيد ؟
تقطعت رقاب وسالت دماء فهل من عوده للعقل الرشيد!!


الأستعمار .. الشيطان بثوا هذه الفرقه واشاعوا وخرجوا عن الخط المستفيم ؟
أم النفس والهوي والتشبث بالمعتقد وعدم ترك الفكر العقيم .
الا تعلموا ات رسول الله صلي الله عليه وسلم معصوم ؟
وان الخلفاء الأربعه وصحابته جميعا وأهله عدول.
وعلي من نلعن , الشيطان .. الأستعمار ام النفس والهوي
وعدم نبذ الفكر والمعتقد العقيم
الشيعه يقولوا اقوال بعضها صحيحه توافقنا ولكن في ثناياها اختلافات عميقه سحيقه تناقضها .
وفي الرساله الأولي غمرتني بعض السعاده وظننت ان الأمر ساهل بسيط
ولكني وجدت في ثنايا الكلام صلابه ليست مع الحق
ورأيت ان الوهابيه شربت من نفس النبع الذي فجره ابن تيميه في منهاجه وفتاويه
وكان يغوص مع الشيطان ليخرج القيح ولكنه زاد الجراح وبدلا من تضميد الجراح
اسال لعاب الشيطان واغار وعمّق الجراح وبدد الطيف !!
ان الأسلوب الذي تتحدثون به ليس اسلوب تلميذ !
ولكن اجد بعض نقط التلاقي في سطر وفي التالي الأختلاف والرجوع عن الخط الوفاقي !
واقول :
هل نستطيع ان ننبذ ماوجدناه حاد عن خط الجماعه ؟
فحين تعبت من الوهابيه المتمسلفه التيميه
نبذتهم وتبت ورحعت للحق

ومن هنا تشجعت وقلت كونوا شيعه تائبه مثلما انا سلفيه تائبه
وابحثوا فجنات عدن هدفنا والفردوس الأعلي مرادنا
ومصاحبه الرسول صلي الله عليه وآله وسلم وصحابته رضي الله عنهم رجاؤنا
واجمل مافي الجنه
رؤيه وجه الله عز وجل لتمام سعادتا وهناؤنا
فهل من مشمر
ففي هذا المنتدي جدوا واجتهدوا " واسلكوا سبيلنا "


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يوليو 16, 2004 3:45 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 21272
الأخ موالى آل البيت

بداية أشكرك على أسلوبك المهذب الذى فيه التواضع للمؤمنين كما قال الله عز وجل : " أذلة على المؤمنين ".

هناك بعض التعليقات على رسالتك الأخيرة

ما معنى قولك " انها نزلت في نسخ الايات...فلما لا تكون في النزول ايضاً؟؟ " ؟

ماذا تقصد بكلمة نسخ النزول ؟

هل هناك رواية عندكم الآن لآية الكرسي غير التى نقرأها نحن ؟

وما معنى قولك " لقد قالوا آية الكرسي بالتنزيل, قد يكون الامر اشتباه بكون الآية الكريمة نزلت اول الامر هكذا "

وهل مرجعيات الشيعة يقولون بقولك ؟


الأخ موالى آل البيت

المؤمن هين لين سهل

يعلم الله أننى لا أحب الجدل ويضيق صدرى منه ، وإن كنت أصبر عليه بإذن الله .

يكفينى قول النبى صلى الله عليه وسلم : " ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل "
القرآن هو أغلى ما عند المسلم ..

مجرد الكلام عليه خطة شيطانية لزعزعة إيمان المسلم بربه

ما نسب للشيعة ( وسامحنى فى هذا القول ) سواء القول بالتحريف أو أن الكلمات الموجودة عند كثير من مفسرى الشيعة ليست قرآنا ولكنها تفسير لا تخص إلا مفسرها أو أى شئ قد يعبر عنه بكلمة " تلاعب بالألفاظ "

لذلك أنا أطلب وبشدة ولرؤية مستقبلية عميقة أن يوضح السادة المرجعية بكلام لا لبس فيه ولا غموض موقفهم من القرآن ودون التعرض لمن قال بكلام مبهم

وأنا أعلم مدى عمق تجربة التحكيم وموقف " أنا خلعته ... وأنا لم أخلعه وأثبته "

كما قلت من قبل : يكفينى القول من الإخوة الشيعة بأننا لا نؤمن بأن القرآن محرف ومن قال أن القرآن محرف فهو كافر .. أما ما يوجد فى بعض الكتب فهو ليس بقرآن وليس أدل على ذلك من الركاكة وعدم جزالة الألفاظ و... و... ولكنه تفسير كما يوجد فى بعض المصاحف مثل تفسير الجلالين ومحمد فريد وجدى .. أى القرآن وفى إطار المصحف يكتب التفسير .. هذا يكفى

نقطة التنزيل التى تتكلم عنها تخيف أكثر مما تطمئن

فمعناها مبهم

وأظن أن بعض القارئين لن يستسيغها بل سيظنها إعذارا لمن قال بتحريف القرآن

وأنا عن نفسى ينقبض صدرى لهذا الكلام


نقطة أخرى نحن لا نتكلم فى أصول السنة أو الشيعة ونظرتهم إلى بعض الأمور مثل عدالة الصحابة أو الإمامة أو غير ذلك ..

نحن نتكلم على ما هو أهم من كل شئ ألا وهو كتاب الله

الأمر شديد الخطورة

ونبشرك بأننا بفضل الله العلى العظيم قريبا جدا سنفتتح صفحة لعلوم القرآن يكون فيها الكلام المفسر لعلوم القرآن ومنها القراءات والنسخ وأسباب النزول وغير ذلك .. على مذهب أهل السنة والجماعة وليس على مذهب المتنطعين .

وجزاكم الله خيرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 22, 2004 2:30 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 25, 2004 12:34 am
مشاركات: 72
مكان: ارض الاحزان
اللهم صلي على محمد و آل محمد

السلام عليكم...

شكراً سيدي لحسن ظنكم , و لكلامكم الذي نلتمس فيه الحرص على وحدة كلمة الحق و على نصرتها, بعيداً عن تغليب المصالح و الاهواء , واستيعاب و استقطاب و احتضان الجميع بلا تفرقة و لا تميز , بالكلمة الحسنى..

للاسف لضيق الوقت و انشغالي بالوظيفة, سأختصر ,في محاولة مني لعدم تضيع و اهدار الوقت, و سأعرف ما قصدت به , من كلمة التنزيل, و ان شاء الله افلح في ايضاح المقصد منها, لانه من المعلوم ان اختيار الكلمات و الالفاظ والمفردات مهم في تفسير و توضيح المعاني, و يتطلب هذا رعاية و دقة في اختيارها, و هذا يتطلب بدوره الالمام الجيد في اصول اللغة العربية و للاسف لقد كانت اللغة العربية في بلادنا تتعرض لهجمة شرسة, من قبل اصحاب الثقافات المشبوهة و للاسف كان لها اثر كبير على مستوى إلمامنا بهذه اللغة العظيمة.


نزل جبرئيل عليه السلام على محمد صلى الله عليه وآله وسلم بهذه الآية هكذا, على أنه بهذا المعنى نزلت ، وليس المراد أن الزيادة كانت في أصل القرآن ثم حُذِفت ,فإن بعض التنزيل كان من قبيل التفسير للقرآن وليس من القرآن نفسه, فالقرآن المبلغ للناس بلسان رسول الله صلوات الله و سلامه عليه و على آل بيته لم يزد و لم ينقص حرف.

و حتى لو قلنا بذلك, فأن مسألة التنزيل اجمع علماء الشيعة على تضعيفها, و لم يقل بذلك الا النذر اليسير منهم... و القائل بذلك مردود عليه بالحجة و الدليل.
لان الروايات القائلة بهكذا نزلت ضعيفة و غير مأخوذ بها...و هي اما احاديث احاد و اما ضعيفة السند , و بذلك ليس لاحد الحجة بذكرها لان المتفق عليه بين سواد المسلمين يخالف هكذا روايات, وما ذكر في بعض كتب الشيعة لا يتعداه الامانة في النقل ...و لكنه ليس دليلاً و لا حجة, فكل حديث قابل للاخذ به او لرده بعد ان يمحّص و يدقق.

ما معنى قولك " انها نزلت في نسخ الايات...فلما لا تكون في النزول ايضاً؟؟ " ؟

ماذا تقصد بكلمة نسخ النزول ؟


كان هذا استفسار فقط , و هو يلحق بمعني التنزيل...اي هكذا نزلت ثم نسخت...

هل هناك رواية عندكم الآن لآية الكرسي غير التى نقرأها نحن ؟

لا يوجد رواية تدل على ذلك, وما و جدته هو فقط في حديث الكافي بهكذا نزلت...و الحديث غير معتبر, لضعفه


وما معنى قولك " لقد قالوا آية الكرسي بالتنزيل, قد يكون الامر اشتباه بكون الآية الكريمة نزلت اول الامر هكذا "

وهل مرجعيات الشيعة يقولون بقولك ؟


قد سبق محاولتنا التوضيح و ارجو ان اكون قد اجدت التوضيح في معني التنزيل,و المقصود به , مع كون الروايات القائلة بذلك ضعيفة و هي مردودة غير مأخوذ به, وايراد تلك الروايات لا يتعداه النقل بالحرف.

لا يوجد حسب علمي احد من مراجع الشيعة المعاصرين ( اطلاعي يقتصر على هؤلاء العلماء لضيق الوقت للاسف) يقول بالقرآن عند النزول و لا بنسخه ,و شبهة التنزيل اقتصرت على البعض اليسير من العلماء المتأخرين.


كما قلت من قبل : يكفينى القول من الإخوة الشيعة بأننا لا نؤمن بأن القرآن محرف ومن قال أن القرآن محرف فهو كافر .. أما ما يوجد فى بعض الكتب فهو ليس بقرآن وليس أدل على ذلك من الركاكة وعدم جزالة الألفاظ و... و... ولكنه تفسير كما يوجد فى بعض المصاحف مثل تفسير الجلالين ومحمد فريد وجدى .. أى القرآن وفى إطار المصحف يكتب التفسير .. هذا يكفى

طلب منطقي و عادل و منصف الا ان فيه استفسارات ثلاث...
الاول.. و هو ليس استفسار بل توافق و تصديق , فمن قال بأن القرآن و قعت به الزيادة, فهو كافر بدون نقاش , لانه نسب كلام الله لغيره, متفق عليه بين جمهور المسلمين كافة.
الثاني...كيفية تحديد الكافر , و النص بتكفير من يقول بالتحريف...فيجب ان يكون هناك نص صريح به.
الثالث...الواقع بشبهة و قوع النقص ..هل هو ايضاً كافر...مع انه لم ينسب كلام الله لغيره, و يقدس القرآن و يعمل به, بالاضافة لكونه لا يؤمن بالنقصان, لكنه اشتبه عليه الامر ,و هو لم يقول بذلك انما تتطرق اليه في تبيان و ايضاح بعض الاحاديث, فحتي صاحب الكافي لم يقول يثبوت التحريف انما نقل الاحاديث بذلك و قد يكون قد ركن لبعضها الا انه لم يقل بأنه ثبت لديه بأن القرآن محرف, فهو لم يؤكد و قوع التحريف...فكيف نكفره..؟؟؟
فالشك شبهة,و اليقين شيئ اخر...

اخيراً الشيعة لا تؤمن بأن القرآن الكريم محرف, و لا تؤمن الشيعة لا بالزيادة و لا بالنقصان و هو الغالب السائد بل المجمع و المتفق عليه ..مع وجود بعض الشذاذ من العلماء المتأخرين الذين و قعوا في شبهة النقص ...

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته مع جزيل الشكر

لم

_________________
اللهم صل على محمد و آل محمد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 22, 2004 2:32 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 25, 2004 12:34 am
مشاركات: 72
مكان: ارض الاحزان
اللهم صلي على محمد و آل محمد

سأحاول ايجاد رابط لكتاب في مسالة قضية تحريف القرآن و الرد عليه لعلماء الشيعة, و هذا اذا سمحتم لنا بوضعه.

و السلام عليكم

_________________
اللهم صل على محمد و آل محمد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 13, 2004 1:29 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء أكتوبر 13, 2004 10:41 am
مشاركات: 80
msobieh كتب:

وقوله " انا لم اتناول كتب الشيعة كلها...و لم اقرأ الا القليل...انا اهتم بكتب المراجع و المقلدين,و اهم هؤلاء هم المراجع المعاصرين كالامام الخميني و السيد الخوئي و السيد السيستاني و السيد القائد..و لبعضهم مصنفات خاصة بالقرآن الكريم و خاصة السيد الخوئي رحمه الله , ولجميعهم كتابات حول القرآن الكريم جميعهم ينكرون تهمة التحريف و يجمعون على صحة القرآن الذي بين يدينا و الذي هو بين الدفتين...اية كان طباعته ان بالسعودية كان او بمصر او بسورية..و الجميع يؤكد ان القرآن لم يزد حرف و لم ينقص حرف.... "




msobieh كتب:
كثرة النصوص والقائل بها مثير للاهتمام .. وخاصة إذا علمنا أن معظم علماء الشيعة القدماء قالوا بالتحريف




جميل ان تبدأ الحوارات بشكل علمي وهادف، واني في الحقيقة اعجب كثيرا عندما اقرأ هكذا حوارات يكون الهدف منها الوصول الى الحقيقة.

وتذكر في مثل هذه الموضوع ان احد الاخوة من أهل السلف أو ما يسمون بالوهابية قد وضع شبهة ، وهي في الحقيقة بتر من نصر ما يروق لنفسه في اثبات ان الشيعة تحرف القرآن ..

فقد ابتلت الامة الاسلامية بشخصيات وهمية دخلت على الانترنت وبدأت الكتابة عن قيل وقال، واصبح كل من سمى نفسه بأسم مستعار وأخذ يشكك في المذاهب الاسلامية الاخرى، وكأنه ان اثبت خطأ الآخر اثبت صحة مذهبه، وفي غــمرة هذا الهجوم الصهيوأمريكي الذي زعزع الكيان الأسلامي ظــهر بعض من يسمى نفسه سلفي من اجل ان يكتب ان غيره من المذاهب الاسلامية تحرف القرآن، وما درى ان اعداء الدين يتربصون بما يكتب، فامتلئت الانترنت بما يكفي في ادانة المسلمين بان قرآنهم محرف.

والاكثر جدلا ان هذا الذي يكتب لم يقرأ ان كتبه الموثقة والصحيحة تدينه وأي ادانة ، فان قال للشيعي كتابك الفلاني يقول كذا ، قال له الشيعي بل كتابك الصحيح الذي لايقبل الخطأ فيه كذا وكذا، وفي هذه الايام التي تعترص الامة الاسلامية بالهجمة الشرسة والكل يعلم ويرى، ترى هذه الفرقة المسماة بالسلفية تحاول جاهدة في تـفريق المسلمين بوضع رواية هنا او هناك قد يفهم من فحواها التحريف، وهي على عدم علم بالآخرين.


وقبل ان نبدأ في ما سوف يطرح من خلاف حول هذا الموضوع ، والذي سوف لا يخلوا من اتهام فرقة دون اخرى ، وددت الاشارة الى رأي المسلمين في التحريف .

فالمعروف بين المسلمين عدم وقوع التحريف في القرآن ، وأن الموجود بأيدينا هو جميع القرآن المنزل على النبي الاعظم (ص)، وقد صرح بذكل كثير من الاعلام . منهم
1- رئيس المحدثين الصدوق محمد بن بابويه ، وقد عد القول بعدم التحريف من معتقدات الامامية .
2- شيخ الطائفة أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي ، وصرح بذلك في أول تفسيره (التبيان) ونقل القول بذلك أيضا عن شيخه علم الهدى السيد المرتضى ، واستدلاله على ذلك بأتم دليل .
3- المفسر الشهير الطبرسي في مقدمة تفسيره (مجمع البيان) ،
4- شيخ الفقهاء الشيخ جعفر في بحث القرآن من كتابه (كشف الغطاء) وادعى الاجماع على ذلك
5- العلامة الجليل الشهرستاني في بحث القرآن من كتابه (العروة الوثقى) ونسب القول بعدم التحريف إلى جمهور المجتهدين .
6-المحدث الشهير المولى محسن القاساني في كتابيه (الوافي ج 5 ص 274 ، وعلم اليقين ص 130) .
7- بطل العلم المجاهد الشيخ محمد جواد البلاغي في مقدمة تفسيره( آلاء الرحمن )


ووو ولو كتبنا الكثير منهم ومنهم ، وقد أشرنا الى ما يكفي ومنهم اعلى درجة علم عند الشيعة الامامية حتى نقطع الوصل بمن يريد ان يتهم شخص آخر، فهولاء هم اعلم علماء الامامية وقولهم هو الاجماع. وحتى نورد بعض الاشكالات حول المذهب الشيعي نورد ايضا [color=red]طريقة وضع الشبهة التي تحاك على الشيعة فإلى الطريق في وضع الشبهة ،، وإليكم ما قرأت في طريقة وضع الشبهات,[/color]

ترى كيف يضع السلفي شبهتة وتره للنصوص من اجل الوصول الى غايته ،،
من سلفي الى شيعي كتب:
بماذا تبرر قول الخوئي أدناه :
يقول الخوئي : (( " أن كثرة الروايات على وقوع التحريف في القرآن تورث القطع بصدور بعضها عن المعصومين ولا أقل من الاطمئنان لذلك وفيها ما روى بطريق معتبر" )) البيان : ص 226 .


في الاعلى رسالة من سلفي الى شيعي يبين له قطعة قد قطع وعُدلت وكُبرت وزُينت من كتاب تفسير القرآن للسيد ابي القاسم الخوئي قدس سره ، في حين ان من قطع هذه الكلمات إما ان يكون قاصدا ان يفتري على السيد أو يكون اعمى قلب وبصيرة ،، حيث ان السيد رحمه الله قد بين ما يلي في تفسير القرآن

وسوف اوضح كيف قطع ومن اين قطعها ،،

وحتى لا اظلم احدا ، وقد بينت كيف قطع السلفي قطعة من كتاب كبير، باغيا منها تشويه الشيعة وعلمائهم، اورد ما يذكره السيد رحمة الله في ذلك، وأبدأ بنفس الصفحة التي بدأ منها السلفي ..
البيان في تفسير القرآن ((السيد الخوئي قدست نفسه الزكية)) ص 226

(((الشبهة الثالثة :
أن الروايات المتواترة عن أهل البيت - ع - قد دلت على تحريف القرآن فلا بد من القول به .

والجواب :
أن هذه الروايات لا دلالة فيها على وقوع التحريف في القرآن بالمعنى المتنازع فيه ،
وتوضيح ذلك :
أن كثيرا من الروايات ، وإن كانت ضعيفة السند ، فإن جملة منها نقلت من كتاب أحمد بن محمد السياري ، الذي اتفق علماء الرجال على فساد مذهبه ، وأنه يقول بالتناسخ ، ومن علي بن أحمد الكوفي الذي ذكر علماء الرجال أنه كذاب ، وأنه فاسد المذهب إلا [color=red]أن كثرة الروايات تورث القطع بصدور بعضها عن المعصومين عليهم السلام ولا أقل من الاطمئنان بذلك، وفيها ما روي بطريق معتبر فلا حاجة بنا إلى التكلم في سند كل رواية بخصوصها . [/color]

====================================
اقول : بالاعلى ترى كيف بتر المحترم السلفي هذه الجملة يريد بها ان يتهم الخوئي بالتحريف ،، وعمى الله قلبه قبل بصيرته الى ان هذا الجزء كاملا انما يثبت السيد رحمه الله عدم التحريف ،، فماذا سوف يقول هذا عندما يقف امام الله ويسأله عما اقترفت يداه ،، ولنكمل حتى تتضح الصورة . وهذا من كتاب السيد رحمه الله.
===============

عرض روايات التحريف :
علينا أن نبحث عن مداليل هذه الروايات ، وإيضاح أنها ليست متحدة في المفاد ، وأنها على طوائف . فلا بد لنا من شرح ذلك والكلام على كل طائفة بخصوصها .
الطائفة الاولى :
هي الروايات التي دلت على التحريف بعنوانه ، وانها تبلغ عشرين رواية ، نذكر جملة منها ونترك ما هو بمضمونها . وهي :
1 - ما عن علي بن إبراهيم القمي ، بإسناده عن أبي ذر . قال : " لما نزلت هذه الاية : يوم تبيض وجوه وتسود وجوه . قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ترد أمتي علي يوم القيامة على خمس رايات . ثم ذكر أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يسأل الرايات عما فعلوا بالثقلين . فتقول الراية الاولى : أما الاكبر فحرفناه ، ونبذناه وراء ظهورنا ، وأما الاصغر فعاديناه ، وأبغضناه ، وظلمناه . وتقول الراية الثانية : أما الاكبر فحرفناه ، ومزقناه ، وخالفناه ، وأما الاصغر فعاديناه وقاتلناه . . . " .
2 - ما عن ابن طاووس ، والسيد المحدث الجزائري ، باسنادهما عن الحسن ابن الحسن السامري في حديث طويل أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال لحذيفة فيما قاله في من يهتك الحرم : " إنه يضل الناس عن سبيل الله ، ويحرف كتابه ، ويغير سنتي " .
3 - ما عن سعد بن عبد الله القمي ، باسناده عن جابر الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام قال : " دعا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بمنى . فقال : أيها الناس إني تارك فيكم الثقلين - أما إن تمسكتم بهما لن تضلوا كتاب الله وعترتي - والكعبة البيت الحرام ثم قال أبو جعفر عليه السلام : أما كتاب الله فحرفوا ، وأما الكعبة فهدموا ، وأما العترة فقتلوا ، وكل ودائع الله قد نبذوا ومنها قد تبرأوا " .
4 - ما عن الصدوق في الخصال بإسناده عن جابر عن النبي قال : " يجئ يوم القيامة ثلاثة يشكون : المصحف ، والمسجد ، والعترة . يقول المصحف يا رب حرفوني ومزقوني ، ويقول المسجد يا رب عطلوني وضيعوني ، وتقول العترة يا رب قتلونا ، وطردونا ، وشردونا . . . " .
5 - ما عن الكافي والصدوق ، باسنادهما عن علي بن سويد . قال : " كتبت إلى أبي الحسن موسى صلى الله عليه واله وسلم وهو في الحبس كتابا إلى أن ذكر جوابه عليه السلام بتمامه ، وفيه قوله عليه السلام اؤتمنوا على كتاب الله فحرفوه وبدلوه " .
6 - ما عن ابن شهراشوب ، باسناده عن عبد الله في خطبة أبي عبد الله الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء ، وفيها : " إنما أنتم من طواغيت الامة ، وشذاذ الاحزاب ، ونبذة الكتاب ، ونفثة الشيطان ، وعصبة الاثام ، ومحرفي الكتاب " .
7 - ما عن كامل الزيارات ، باسناده عن الحسن بن عطية ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : " إذا دخلت الحائر فقل : اللهم العن الذين كذبوا رسلك ، وهدموا كعبتك ، وحرفوا كتابك . . . " .
8 - ما عن الحجال عن قطبة بن ميمون عن عبد الاعلى . قال : " قال أبو عبد الله عليه السلام أصحاب العربية يحرفون كلام الله عز وجل عن مواضعه " .

المفهوم الحقيقي للروايات :
والجواب عن الاستدلال بهذه الطائفة :
أن الظاهر من الرواية الاخيرة تفسير التحريف باختلاف القراء ، وإعمال اجتهاداتهم في القراءات . ومرجع ذلك إلى الاختلاف في كيفية القراءة مع التحفظ على جوهر القرآن وأصله وقد أوضحنا للقارئ في صدر المبحث أن التحريف بهذا المعنى مما لا ريب في وقوعه ، بناء على ما هو الحق من عدم تواتر القراءات السبع ، بل ولا ريب في وقوع هذا التحريف ، بناء على تواتر القراءات السبع أيضا ، فإن القراءات كثيرة ، وهي مبتنية على اجتهادات ظنية توجب تغيير كيفية القراءة . فهذه الرواية لا مساس لها بمراد المستدل . وأما بقية الروايات ، فهي ظاهرة في الدلالة على أن المراد بالتحريف حمل الايات على غير معانيها ، الذي يلازم إنكار فضل أهل البيت - عليهم السلام - ونصب العداوة لهم وقتالهم . ويشهد لذلك - صريحا - نسبة التحريف إلى مقاتلي أبي عبد الله - عليه السلام - في الخطبة المتقدمة . ورواية الكافي التي تقدمت في صدر البحث ، فإن الامام الباقر - عليه السلام - يقول فيها : " وكان من نبذهم الكتاب أنهم أقاموا حروفه ، وحرفوا حدوده " . وقد ذكرنا أن التحريف بهذا المعنى واقع قطعا ، وهو خارج عن محل النزاع ، ولولا هذا التحريف لم تزل حقوق العترة محفوظة ، وحرمة النبي فيهم مرعية ، ولما انتهى الامر إلى ما انتهى إليه من اهتضام حقوقهم وإيذاء النبي - ص - فيهم .

الطائفة الثانية :
هي الروايات التي دلت على أن بعض الايات المنزلة من القرآن قد ذكرت فيها أسماء الائمة - عليهم السلام - وهي كثيرة :
منها : ما ورد من ذكر أسماء الائمة - عليهم السلام - في القرآن ، كرواية الكافي بإسناده عن محمد بن الفضيل بن أبي الحسن - عليه السلام - قال : " ولاية علي بن أبي طالب مكتوبة في جميع صحف الانبياء ، ولن يبعث الله رسولا إلا بنبوة محمد و " ولاية " وصيه ، صلى الله عليهما وآلهما " .
ومنها : رواية العياشي بإسناده عن الصادق عليه السلام : " لو قرئ القرآن - كما أنزل - لالفينا مسمين " .
ومنها : رواية الكافي ، وتفسير العياشي عن أبي جعفر - عليه السلام - وكنز الفوائد بأسانيد عديدة عن ابن عباس ، وتفسير فرات بن إبراهيم الكوفي بأسانيد متعددة أيضا ، عن الاصبغ بن نباتة . قالوا : قال أمير المؤمنين - عليه السلام - : " القرآن نزل على أربعة أرباع : ربع فينا ، وربع في عدونا ، وربع سنن وأمثال ، وربع فرائض وأحكام ، ولنا كرائم القرآن " .
ومنها : رواية الكافي أيضا بإسناده عن أبي جعفر - عليه السلام - قال : " نزل جبرئيل بهذه الاية على محمد - ص - هكذا : وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا - في علي - فأتوا بسورة من مثله " .
والجواب عن الاستدلال بهذه الطائفة :
أنا قد أوضحنا فيما تقدم أن بعض التنزيل كان من قبيل التفسير للقرآن وليس من القرآن نفسه ، فلا بد من حمل هذه الروايات على أن ذكر أسماء الائمة - عليهم السلام - في التنزيل من هذا القبيل ، وإذا لم يتم هذا الحمل فلا بد من طرح هذه الروايات لمخالفتها للكتاب ، والسنة ، والادلة المتقدمة على نفي التحريف . وقد دلت الاخبار المتواترة على وجوب عرض الروايات على الكتاب والسنة وأن ما خالف الكتاب منها يجب طرحه ، وضربه على الجدار . ومما يدل على أن اسم أمير المؤمنين عليه السلام لم يذكر صريحا في القرآن حديث الغدير ، فإنه صريح في أن النبي - ص - إنما نصب عليا بأمرالله ، وبعد أن ورد عليه التأكيد في ذلك ، وبعد أن وعده الله بالعصمة من الناس ، ولو كان اسم " علي " مذكورا في القرآن لم يحتج إلى ذلك النصب ، ولا إلى تهيئة ذلك الاجتماع الحافل بالمسلمين ، ولما خشي رسول الله - ص - من إظهار ذلك ، ليحتاج إلى التأكيد في أمر التبليغ . وعلى الجملة : فصحة حديث الغدير توجب الحكم بكذب هذه الروايات التي تقول : إن أسماء الائمة مذكورة في القرآن ولا سيما أن حديث الغدير كان في حجة الوداع التي وقعت في أواخر حياة النبي صلى الله عليه واله وسلم ونزول عامة القرآن ، وشيوعه بين المسلمين ، على أن الرواية الاخيرة المروية في الكافي مما لا يحتمل صدقه في نفسه ، فإن ذكر اسم علي عليه السلام في مقام إثبات النبوة والتحدي على الاتيان بمثل القرآن لا يناسب مقتضى الحال . ويعارض جميع هذه الروايات صحيحة أبي بصير المروية في الكافي . قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله تعالى : " وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الامر منكم 4 : 59 " . " قال : فقال نزلت في علي بن أبي طالب والحسن والحسين - ع - فقلت له : إن الناس يقولون فما له لم يسم عليا وأهل بيته في كتاب الله . قال عليه السلام : فقولوا لهم إن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم نزلت عليه الصلاة ولم يسم الله لهم ثلاثا ، ولا أربعا ، حتى كان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم هو الذى فسر لهم ذلك . . . " .
فتكون هذه الصحيحة حاكمة على جميع تلك الروايات ، وموضحة للمراد منها ، وأن ذكر اسم أمير المؤمنين عليه السلام في تلك الروايات قد كان بعنوان التفسير ، أو بعنوان التنزيل ، مع عدم الامر بالتبليغ . ويضاف إلى ذلك أن المتخلفين عن بيعة أبي بكر لم يحتجوا بذكر اسم علي في القرآن ، ولو كان له ذكر في الكتاب لكان ذلك أبلغ في الحجة ، ولا سيما أن جمع القرآن - بزعم المستدل - كان بعد تمامية أمر الخلافة بزمان غير يسير ، فهذا من الادلة الواضحة على عدم ذكره في الايات .

الطائفة الثالثة :
هي الروايات التي دلت على وقوع التحريف في القرآن بالزيادة والنقصان ، وان الامة بعد النبي صلى الله عليه واله وسلم غيرت بعض الكلمات وجعلت مكانها كلمات أخرى .
فمنها : ما رواه علي بن ابراهيم القمي ، بإسناده عن حريز عن أبي عبد الله عليه السلام : " صراط من أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم وغير الضالين " . ومنها : ما عن العياشي ، عن هشام بن سالم . قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قوله تعالى :
" إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران 33 : 3 " . قال : هو آل إبراهيم وآل محمد على العالمين ، فوضعوا اسما مكان اسم . أي انهم غيرا فجعلوا مكان آل محمد آل عمران .
والجواب : عن الاستدلال بهذه الطائفة
- بعد الاغضاء عما في سندها من الضعف - أنها مخالفة للكتاب ، والسنة ، ولاجماع المسلمين على عدم الزيادة في القرآن ولا حرفا واحدا حتى من القائلين بالتحريف . وقد ادعى الاجماع جماعة كثيرون على عدم الزيادة في القرآن ، وأن مجموع ما بين الدفتين كله من القرآن . وممن ادعى الاجماع الشيخ المفيد ، والشيخ الطوسي ، والشيخ البهائي ، وغيرهم من الاعاظم قدس الله أسرارهم . وقد تقدمت رواية الاحتجاج الدالة على عدم الزيادة في القرآن .

الطائفة الرابعة :
هي الروايات التي دلت على التحريف في القرآن بالنقيصة فقط .
والجواب عن الاستدلال بهذه الطائفة :
أنه لا بد من حملها على ما تقدم في معنى الزيادات في مصحف أمير المؤمنين - عليه السلام - وإن لم يمكن ذلك الحمل في جملة منها فلا بد من طرحها لانها مخالفة للكتاب والسنة ، وقد ذكرنا لها في مجلس بحثنا توجيها آخر أعرضنا عن ذكره هنا حذرا من الاطالة ، ولعله أقرب المحامل ، ونشير إليه في محل آخر إن شاء الله تعالى . على أن أكثر هذه الروايات بل كثيرها ضعيفة السند . وبعضها لا يحتمل صدقه في نفسه . وقد صرح جماعة من الاعلام بلزوم تأويل هذه الروايات أو لزوم طرحها .

وممن صرح بذلك
المحقق الكلباسي حيث قال على ما حكي عنه : " أن الروايات الدالة على التحريف مخالفة لاجماع الامة إلا من لا اعتداد به . . . وقال : إن نقصان الكتاب مما لا أصل له وإلا لاشتهر وتواتر ، نظرا إلى العادة في الحوادث العظيمة . وهذا منها بل أعظمها " .
وعن المحقق البغدادي شارح الوافية التصريح بذلك ، ونقله عن المحقق الكركي الذي صنف في ذلك رسالة مستقلة ، وذكر فيها : " أن ما دل من الروايات على النقيصة لا بد من تأويلها أو طرحها ، فإن الحديث إذا جاء على خلاف الدليل من الكتاب ، والسنة المتواترة ، والاجماع ، ولم يمكن تأويله ، ولا حمله على بعض الوجوه ، وجب طرحه " . أقول : أشار المحقق الكركي بكلامه هذا إلى ما أشرنا إليه - سابقا - من أن الروايات المتواترة قد دلت على أن الروايات إذا خالفت القرآن لا بد من طرحها . فمن تلك الروايات : ما رواه الشيخ الصدوق محمد بن علي بن الحسين بسنده الصحيح عن الصادق عليه السلام : " الوقوف عند الشبهه خير من الاقتحام في الهلكة ، إن على كل حق حقيقة ، وعلى كل صواب نورا ، فما وافق كتاب الله فخذوه ، وما خالف كتاب الله فدعوه . . . " .
وما رواه الشيخ الجليل سعيد بن هبة الله " القطب الراوندي " بسنده الصحيح إلى الصادق عليه السلام : " إذا ورد عليكم حديثان مختلفان فاعرضوهما على كتاب الله ، فما وافق كتاب الله فخذوه ، وما خالف كتاب الله فردوه . . . " .
============================ انتهى =====

ونذكر ما استنتجه السيد رحمه الله واسكنه فسيح جناته ،، في ص259
أن حديث تحريف القرآن حديث خرافة وخيال ، لا يقول به إلا من ضعف عقله ، أو من لم يتأمل في أطرافه حق التأمل ، أو من ألجأه إليه يجب القول به . والحب يعمي ويصم ، وأما العاقل المنصف المتدبر فلا يشك في بطلانه وخرافته . ))

====================انتهى =================

فالحمد لله ان قد وفقنا الله لاقتباس ما يفيد في ذلك ،، ويعلم الاخوة اني ليس من واضعي الروايات والاحتجاج بها ، ولو فعل لاثبت ان ما في البخاري يكفيني منه رواية واحدة تفي بغرض التحريف دون منازع ، ولذا فاني اتنزه عن هذا الفعل ... فان اطال اطلت !

بل ان الاختلاف في البسملة كافية بحد ذاتها على ذلك ، ولا شك ان من يتقصى هذه الاخبار سوف يرى الكثير منها في كتب الصحاح ،، ولهذا السبب ،، وضعت هذا الكلام الشافي المفيد والذي يكفي لمن في قلبه شك ان يستفيك ويعلم


ولكم مني والمودة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 13, 2004 2:23 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 21272
الأخ أبو مشاري

مرحبا بك

النقل الذى نقلته " اقتباس" ليس كلامى ولكنه كلام موالى آل البيت

الأمر الأخر

تأليفا للقلوب وللإرتقاء بمستوى الحوارات بين المسلمين تجميعا لا تفريقا

إحقاقا للحق وإبطالا للباطل

ومن خلال بعض المناقشات بين موالى آل البيت وصلاح الدين المقدسي

قررنا عمل جزء من المنتدي سميناه مؤقتا " مؤجلات"

يبدأ العمل به بعد رمضان الكريم

فأي موضوع يدخل في مابين السنة والشيعة مؤجل حتي نهاية رمضان بمشيئة الله

آخر نقطة

المنتدي منتدي لأهل السنة والجماعة وليس للوهابية أو المتمسلفة أو غيرهم

مع الترحيب بالمناقشات البناءة من جميع الطوائف

( حتى لو كانوا وهابية أو اتباع ابن تيمية أو غيرهم)

بشرط وجود أدب الحوار واحترام الاخرين واحترام معتقداتهم ما لم تكن كفرا أو باطلة بطلانا بينا

ومرادنا الله ورسوله

د. محمود صبيح


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 13, 2004 4:01 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء أكتوبر 13, 2004 10:41 am
مشاركات: 80
الاخ msobieh،

[font=Times New Roman]اشكر لك سيدي الفاضل ، حسن اخلاقك ،،

واني ومن باب الفضول اضفت هذا الكلام ،لما رأيت مما فهمته انا أتهامات كثيرة ، لو طبقناها على اي مذهب كان، لاصبح الكلام صحيحا على ذلك المذهب،، وان تتبعنا كثير من الكتب الاسلامية ففيها ما قد يفهم منه نفس معنى التحريف إلا ان الامة الاسلامية قاطبة مجمعة على ان القرآن ليس فيه نقص ولا زيادة.

وهذا ما هو مطلوب في الاصل ، ولا عبرة لمن يأتي بالشواذ من الاقوال التي قد تؤول على معاني كثيرة. وما نقلته يشرح الموقف تماما

تحياتي واعتذاري[/font]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 13, 2004 4:08 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 21272
لا عليك

ومرحبا بك وبكل من يحب النبي وأهل بيته صلي الله عليه وآله وسلم

ولكل مهتم وباحث عن الحقيقة وعن الإعتصام وعن لم شمل الأمة وعدم تمزيقها

د. محمود صبيح


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 11 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط