موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 133 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أكتوبر 09, 2014 8:42 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
سيدي الشريف

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

أتابع الموضوع من بدايته بشغف وفضول وأستمتع بمناقشات وتساؤلات السادة الأعضاء فجزاكم الله عنا خيراً فكأني أرى الآية ألا إن نصر الله قريب ..

ذكرني هذا الموضوع الهام بهذه الآيات الشريفة من كتاب الله الخالد :

وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۚ وَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۘ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللَّهُ ۖ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ ۚ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَٰكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لَّا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ ۗ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ ۚ فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ ۗ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ( من سورة البقرة )

وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ( من آل عمران )

لَن يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى ۖ وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنصَرُونَ ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِّنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ

وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيَكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُنزَلِينَ بَلَىٰ ۚ إِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ ۗ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُوا خَائِبِينَ

وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ بَلِ اللَّهُ مَوْلَاكُمْ ۖ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا ۖ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ ۚ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ

لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّىٰ هَٰذَا ۖ قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ

إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ ۖ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ ۖ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّنْ عِندِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۚ وَبِئْسَ الْمِهَادُ لَٰكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلًا مِّنْ عِندِ اللَّهِ ۗ وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ لِّلْأَبْرَارِ وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَن يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّهِ لَا يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۗ أُولَٰئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا ۖ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَحَاجَّهُ قَوْمُهُ ۚ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ ۚ وَلَا أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلَّا أَن يَشَاءَ رَبِّي شَيْئًا ۗ وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا ۗ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلَا تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا ۚ فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالْأَمْنِ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَىٰ قَوْمِهِ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ ( من سورة الأنعام )

وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الْأَصْنَامَ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ ۖ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي ۖ وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ ۗ وَمَا يَخْفَىٰ عَلَى اللَّهِ مِن شَيْءٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ ۚ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ ۖ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ ( من سورة إبراهيم )

وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئًا يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ عَصِيًّا يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَٰنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ ۖ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ ۖ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي ۖ إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَىٰ أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا ( من سورة مريم )

وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَٰذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَىٰ ذَٰلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ قَالُوا مَن فَعَلَ هَٰذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَىٰ أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَٰذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَٰذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ فَرَجَعُوا إِلَىٰ أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ ثُمَّ نُكِسُوا عَلَىٰ رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَٰؤُلَاءِ يَنطِقُونَ قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ( من سورة الأنبياء )

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ أَوْ يَنفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ قَالَ أَفَرَأَيْتُم مَّا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلَّا رَبَّ الْعَالَمِينَ الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ ( من سورة الشعراء )

وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ ۖ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقًا فَابْتَغُوا عِندَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ ۖ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ وَإِن تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِّن قَبْلِكُمْ ۖ وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ۚ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ يُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَيَرْحَمُ مَن يَشَاءُ ۖ وَإِلَيْهِ تُقْلَبُونَ وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ ۖ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَلِقَائِهِ أُولَٰئِكَ يَئِسُوا مِن رَّحْمَتِي وَأُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا اقْتُلُوهُ أَوْ حَرِّقُوهُ فَأَنجَاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ وَقَالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا مَّوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُ بَعْضُكُم بِبَعْضٍ وَيَلْعَنُ بَعْضُكُم بَعْضًا وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن نَّاصِرِينَ ( من سورة العنكبوت )

وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ فَرَاغَ إِلَىٰ آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ ( من سورة الصافات )

رب اجعلنا في جاه حبيبك ونبيك ورسوك سيدنا ومولانا محمد الساري سره في سائر الأسماء والصفات نقطة مركز باء الدائرة الأولية وسر أسرار الألف القطبية صلى الله عليه وآله وصحبه أجمعين في كل وقت وحين ..

يا سيدنا النبي .. يا سيدنا النبي .. يا سيدنا النبي ..

يا أهل البيت أهل الوصول والوصلة شيء لله ..

يا سيدنا الصديق .. يا سيدنا الفاروق .. يا سيدنا ذي النورين .. يا سيدنا الكرار أبا الحسنين ..

يا سيدنا الحسن .. يا سيدنا الحسين يا من نورت بكم مصر .. يا سيدتنا زينب ..

يا سيدتنا نفيسة صاحبة التصريف ..

يا أهل البيت أهل الفتوة أهل الكرم أهل الجود أهل المدد أهل الحنان والود والعطف أهل كل عصر ومصر ..

شيء لله جبراً للخواطر ..

اللهم إنا نعوذ بك من الكفر وأهله ونتبرأ إليك منهم .. اللهم إنا نعوذ بك من شرورهم ونجعلك في نحورهم ..

_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أكتوبر 09, 2014 9:01 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء إبريل 10, 2007 11:42 pm
مشاركات: 482
مولانا الشريف

اسمح لى بسؤال

كيف استطاعت هذه المخلوقات أن تقطع ملايين السنين الضوئية من خارج المجرة لتأتى الينا مع العلم ان هذه المسافات الفلكية لكى تُطوى لابد لها من أعمار قد تساوى عمر الكون نفسه ؟

و هل عندهم العلم بكوكب الارض وخاصة العالم الاسلامى فيه و هل هناك عوالم أخرى مسلمة لله عز و جل غيرنا و لماذا لم يذهبوا اليهم ؟

و آسف على كثرة الاسئلة

و بارك الله فيك سيدى و جزاك كل خير و صلى الله على سيدنا محمد و آله الطاهرين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أكتوبر 09, 2014 9:31 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت مايو 04, 2013 11:26 pm
مشاركات: 1340
اقتباس:
ما خطواتهم إذا ؟
تم النزول على أسطح بعض البيوت وحاولوا اختراق الكثير من الناس

والأهم إغتيال أشخاص محددة بطرق غير تقليدية , لو مات هؤلاء الأشخاص لخلت الأرض تقريبا فيسهل اختراقها

هذه المخلوقات ظهرت في صورة غلائل سوداء اسطوانية تخفي ما بداخلها لأنهم ليسوا بغلائل سوداء


سيدي الشريف الدكتور محمود صبيح

صدقا ...انا متابعة لحديث حضرتك متابعة شديدة وكذلك مداخلات الاخوة الكرام

والواقع سيدي الشريف ان حديث حضرتك جعلني استرجع احوالي الحالية ومانمر به من ظروف فعلا قد تكون بداية هذه الظروف من رمضان

سيدي ... بالنسبة للمحيط الذي اعيش فيه لاحظت ...كثرة المرض بطريقة غريبة وعجيبة وبصورة مفاجئة....حتى اصبح من حولي يتعجبون ويتسائلون هوه فيه ايه؟؟؟؟

وكذلك كثرة الموت .... فقد كثر الموت هذه الايام بصورة عجيبة...

والذي حدث معي سيدي هو اصابتي بالمرض وذلك من فترة .... ومعظم افراد اسرتي

ولكن حدث معي شيء عجيب

لااتذكر بالضبط متى لكنه قبل ان تكتب حضرتك عن هذه المخلوقات فقد لاحظت ليومين متتابعين انني ارى اشكال اسطوانية الشكل لونها رمادي ولكنها سيدي تكون كشيء من الخيال

حتى اني ظننت انني اتوهم او عيني تخدعني لكن الامر استغرق يومين ثم انتهى

سيدي ...انا معك في كل ماقلته ..... فجزء كبير مما قلته سيدي تحقق

وانا وثيقة انه لاشيء قد نجانا من هذا وسينجينا الا اللجوء الى الله والقرآن والدعااااء

والله المستعان

_________________
غريب على باب الرجاء طريح
يناديك موصول الجوى والنوح

يهون عذاب الجسم والروح سالما

فكيف وروح المستهام جروح جروحه

واهواك ولكنى اخاف واستحى اذا

قلت قلبى فى هواك جريح


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أكتوبر 09, 2014 10:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 11, 2013 8:06 pm
مشاركات: 248
الحقيقة شكرا ا ني اترعبت جلست اقول ياسدنا النبي اول امس وبعدها صليت علي سيدنا النبي فم نمت صلي الله عليه واله وسلم
المهم الوهن شعرت به يوم عرفة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أكتوبر 09, 2014 11:24 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد يوليو 29, 2012 11:00 am
مشاركات: 224
سامر الشامي كتب:
msobieh كتب:
[b


ولا تنسوا أنه :

" كلام مجاذيب ".[/b]


مولانا أنا بعيد عن هذا اللغط كله وهذه الفتن .. وذهابي الى أنطاكية لرؤية زوجتي وابنتي فلم أرهم من خمسة شهور بسبب أنهم في دمشق ولا يستطيعون المجيء الى عمان بسبب قانون المنع لأي سوري بدخول الأردن .
أسألكم الدعاء لي سيدي بحسن الحال و الرزق و الفرج و الموت على الايمان.
اللهم اجذبنا الى محبتك بمحبة أولياءك وارزقنا الاخلاص والاستقامة على طاعتك
وعلى هذا الطريق واجز حضرة مولانا عنا خير الجزاء وزد في احسانه وأتمم لنا سلوك الطريقة والحقيقة مع الراحة في قلوبنا والعافية في أبداننا والسلامة في ديننا ودنيانا وصلي وسلم وبارك على حبيبك وحبيبنا سيدنا محمد واجزه عنا ما هو أهله .


للتصحيح انا لم اقصد باللغط كلام المجاذيب وانما قصدت السياسة التركية والفتن
للتبيين كي لا تفهم خطأ والعفو منكم مولانا
حبذا لو المشرف الكريم عدل المشاركة وقام بحذف الاقتباس لكي لا يفهم خطأ

_________________
صورة
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الكامل النور والعقل والقلب والروح وعلى آله وسلم تسليما


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 10, 2014 1:27 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 5657
مولانا السيد الشريف الدكتور محمود صبيح كتب:



الكل يشعر أن كل يوم منذ عرفة وكأنه يوم جمعة ؟ أليس كذلك ..؟


.



أيوه والله يا سيدي الواحد من ساعتها وحاسس إن فيه جبل أنزاح من على صدره حاسس براحة نفسية لم أشعر بها من سنين

ربنا يخليك لينا يا سيدي وما يحرمناش من حضرتك أبداً ويطولنا في عمرك الشريف يا رب.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:57 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يونيو 08, 2010 4:09 am
مشاركات: 916

بارك الله لنا فيكم سيدي ومولانا الشريف أ.د/ محمود صبيح
والحمد لله الذي هداني إليكم
وجزاكم الله عن أمة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم خير الجزاء
وحفظكم الله من كل كيد وسوء ومكر
بحق سيدنا محمد وأهل بيته صلى الله عليه وآله وسلم
وأسأل الله تعالى التوفيق والسداد وأن يجعلني عند حسن ظنكم

_________________
قليل لمدح المصطفى الخط بالذهب
على ورق من خط أحسن من كتب
وأن تنهض الأشراف عند سماعـه
قياما صفوفا أو جثيا علـى الركـب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 10, 2014 9:52 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10180
5555 في عين كل حسود حقود جاحد .. لم يُصلِّ على سيدنا النبي صلى الله عليه و آله وسلم

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 11, 2014 1:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة يناير 01, 2010 1:16 am
مشاركات: 951
msobieh كتب:

.............................................................
فقد تكلمنا عن حرف العين ودولة العزيز وفجأة امتلأت شبكة النت بما قلناه

هذا الموضوع يمس كل إنسان في جزئية شعر بها في نفسه وجسده ومن حوله
..............................................................
.............................................................

الفاضل ابن أميرة

بالنسبة للاتفاقات فإليك هذه الأحاديث
..............................................................................
..............................................................................
.


1 - بارك الله فيكم استاذنا الكريم على التفصيل والاستفاضة .. فلم يسبق للأسف ان قرأت او سمعت عن هذه الاتفاقيات .. لا حرمنا الله منكم .
2 - الغريب بعد أن قرأت ما افضتم فيه سرحت بينى وبين نفسى وسألت نفسى لو قرأت هذه النصوص وحدى فى مراجعها كيف كنت سأفهمها .. وجدت اننى كنت سأفهمها فى باب معجزاته صلى الله عليه وسلم فقط .. بينما طريقة عرض سيادتكم جعلت الأمر فى موضعه الصحيح وهو حكمه صلى الله عليه وسلم فى عالم الجن والحيوان .. نشتاق الى ان يأتى اليوم الذى نطالع فيه سفركم عن السيرة العطرة يبدو أن أمورا كثيرة سوف ندركها من جديد .
3 - بالنسبة لامتلاء شبكة الانترنت بما قلته سيادتكم سابقا .. وتأثير هذا الموضوع تاليا .. قمت بعمل تجربة لحوار بينى وبين الفاضل المصرى بخصوص البحث عن طريق جوجل .. كنت اريد ان اثبت له ان جوجل برغم تحيزاته يتبع معايير وان الطرق الصوفية مقصرة فى عرض تراثها عليه فيها .. فاخترت كلمة مجاذيب فقط للبحث .. فكان موقع سيادتكم اول موقع فى النتائج ومكتوب خبر انه من ثلاثة ايام .. معنى ذلك ان ما يكتب فى موقع سيادتكم يدخل الفهرسة والتصنيف فى قواعد بيانات بحث جوجل بشكل يومى بعكس مواقع كثيرة كبيرة غير مسجلة فيه اصلا ..
4 - بالنسبة للسطرين والدكتور حامد .. صور الابتسامات اشعرتنى ان الموضوع دعابة .. قلت ابحث عنهما من باب الفضول .. قرأت الموضوع بمشاركاته عدة مرات .. أول خمس سطور اكون مركز فى اللى عايزه وبعدين أتوه فى الموضوع الأصلى .. الموضوع مرعب جدا .. وكل مرة أنتبه لحاجة جديدة ..وما زال البحث عن السطرين جاريا :D .

_________________

يانور الأنوارِ أَغثنى
أدْرِكنى يا نور "محمد"
مِن أَرْضى..مِنْ طينةِ جِسْمى
وارفعنى لجوارِ" محمد"
***
خذنى إليك ..ونـقنى
مِن كل عيـبٍ زَكِّـنى
و بـنظرة منك اكـفنى
و إلى رحابك ضُمنى
من شعر عبد الله صلاح الدين القوصى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 12, 2014 9:08 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 22013
السادة الأفاضل :
سامر الشامي ـ حامد الديب ـ الخلوتي ـ ابو الحسن الطيب ـ طالب العلم ـ محب مولانا الحسين ـ محب الدين الصوفى ـ حبيبة1 ـ ماشي بنور الله ـ حتى لا أحرم ـ مريد السنة ـ الطارق ـ ابن أميرة

أهلا وسهلا ومرحبا

الفاضل سامر الشامي:

باعد الله بينك وبين الفتن والشرور كما باعد بين المشرق والمغرب

الفاضل الخلوتي:

هو جزء من التمهيد لبلبلة عقائدية تطيح بأجيال كل ثقافتها أفلام الكرتون

مع غياب الأبوين

وتطرف المتطرفين

الفاضل ابو الحسن الطيب :

نسأل الله العفو والعافية والثبات في زمن قيل فيه :

«لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَزُولَ الْجِبَالُ عَنْ أَمَاكِنِهَا، وَتَرَوْنَ الْأُمُورَ الْعِظَامَ الَّتِي لَمْ تَكُونُوا تَرَوْنَهَا»

الفاضل طالب العلم

أمور كثيرة تقع عليها الأحكام الخمسة ( واجب ـ مستحب ـ جائز ـ مكروه ـ حرام )

وعلم الحرف ليس من علوم السحر في ذاته

وهل تتكلم اللغة إلا بالحرف ؟!

وهل تفهم اللغة إلا بالحروف ؟!

علم الحرف في ذاته علم شريف لو فهمت به القرآن فبها ونعم

ولو استخدمته في عزائم وطلاسم فأنت على شفا حفرة

أما سؤالك عن المخلوقات في الكواكب الأخرى كيف نشأت ومن هو أبوهم

فأقول لك قول الله عز وجل على لسان سيدنا موسى

" قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَى. قَالَ عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لَا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنْسَى "

ولا تنس أن الجن كانوا أسرع في الاستجابة عند نزول قوله تعالى " فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ"

أما عن سؤالك عن كيفية استطاعة تلك المخلوقات قطع ملايين السنين الضوئية لتأتي إلينا فأقول لك:

" خرّموا " ،

عرفوا اختصارات الطريق وبعض علوم المعارج

الفاضل محب مولانا الحسين

ما من مخلوق إلا وهو محتاج

فأما الأنبياء فإلى ربهم

وأما الأولياء فإلى ربهم وأنبيائهم

وأما الناس فإلى ربهم وأنبيائهم وأوليائهم وإلى بعضهم بعضا

وأما الأشرار فإلى الشياطين ومن بغى وتجبر وتكبر

أما دور هذين الساحرين، فدورهما هو السحر وفيهما أسرار

أما بالنسبة للسؤال عن طبيعة الأموات في الفترة السابقة بعضهم كان استهداف وتجارب

الفاضلة حبيبة 1

نعم:

1ـ حدث مرض شديد ومرض كثير لأناس كثيرين

2ـ حدوث وهن في الدين

3ـ زيادة عدد الأموات بشكل غير طبيعي

أما بالنسبة للمخلوقات فانتهت شدة الأمر معها في رمضان،

وأما ما بعد رمضان فكان محاولة لتعديل أوضاع كانت ستسفر عن تسونامي في مصر في الفترة ما بين 20 سبتمبر حتى 26 سبتمبر .. ولكن الله سلم

الفاضل ابن أميرة

وأنا معك أشتاق إلى اليوم الذي نطبع فيه السيرة النبوية الشريفة

أما بالنسبة للحوار بينك وبين الفاضل المصري عن تقصير الطرق الصوفية في المعاملة مع طرق البحث الحديثة وعرض التراث سواء في وسائل الإعلام أو على شبكة الانترنت (دخلت في وسائل الإعلام)، فهو كلام حق، والكلام فيه يطول

وإن كنت أرى أن في ذلك (التقصير) خيرا كثيرا .. وأراه من فضل الله

كثير من الطرق الصوفية ضعفت واخترقت .. فلنجعلها تتلاشى

ومن ضمن هذا التلاشي هذا التقصير .. وإلا كانت فتنتهم شديدة

وأما الطرق القوية أو من فيهم بعض الأمانات، فبلا شك سيعيدون حياة الطريق الخاص بهم

ويبقى هنا الشوارد والمنفردين وأصحاب المصالح

وكم يتكلم باسم الصوفية أقوام لا خلاق لهم ولا دخل لهم لا بالصوفية الحقة ولا بالصوفية الرسمية ولا بالصوفية غير الرسمية

التقصير سيظهر كل إنسان بقدره الحقيقي

أي هزة ضعيفة بمقياس ريختر ستطيح بعروش الكثيرين

لا بد من ترتيب الأوضاع

فلما عجز الناس عن الإدراك، جعله الله (أي ترتيب الأوضاع) لهم قهرا

وفي فترات معينة يظهر فيها القدر وسره

وفي فترات أخرى يغتر ابن آدم فيظن أن القدر بيده

والله المستعان

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 12, 2014 9:38 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ..

القَدَرْ والقَدْر .. أحجار الزيت .. نسأل الله سبحانه بجاه حضرة النبي صلوات الله وسلامه عليه النجاة ..

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

استعنت بالله القوي القهار القادر القدوس المنيع لحفظي ظاهرا وباطنا
وختمت علي نفسي ومالي وأهلي بختم الله القدوس المنيع الذي حفظ به كتابه الكريم

سيدي الشريف / جزاكم الله عنا خيراً ولا حرمنا من بركم أبداً .. آمين

_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 12, 2014 9:51 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء إبريل 10, 2007 11:42 pm
مشاركات: 482
شكراً سيدى الكريم على رد سيادتك ربنا يعطيك الصحة و العافية

و اللهم احفظنا من شر أنفسنا و من شر خلقك

و اللهم صلى و سلم و بارك على سيدنا محمد الرؤوف الرحيم بالمؤمنين و على آله و صحبه أجمعين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 12, 2014 10:27 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 3:17 pm
مشاركات: 990
يارب سلم سلم
ربنا يحفظك سيدى الشريف ويبعد عن حضرتك الشر والأذى ويبعد عن حضرتك أى حقود أو حسود
يا سيدنا النبى ، يا سيدنا النبى ، يا سيدنا النبى
يا ستنا خديجة ، يا ستنا فاطمة ، يا سيدنا على ، يا سيدنا الحسن ، يا سيدنا الحسين
يا سيدنا النبى ، يا سيدنا النبى ، يا سيدنا النبى
يا سيدنا أبو بكر ، يا سيدنا عمر ، يا سيدنا عثمان


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 12, 2014 11:04 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد أغسطس 04, 2013 4:28 am
مشاركات: 1140
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

قال أستاذى الجليل البعض لم يجد الا السكوت نعم ماذا نقول لصاحب القلب الكبير

الذى يشع حبه لله ورسوله الكريم صل الله عليه وسلم ليس لمريديه فقط بل للجميع وبشجاعه

وذكرنا بنعم الله اللطيف الودود الرحيم علينا برفع هذا البلاء ونحن غافلون

فلا نحصى ثناء عليك كما اثنيت انت على نفسك يا كبير يامتعال

وكيف اشكر من خصه الله بالعلم والمعرفة و....و...و... وقدمه للجميع بمحبة فى الله

نعم لن يعرف قدرك الا الله فليكافئك الله على قدر كرمه وعظمته

ولا نملك الا قلوب تدعولك بكل الخير

وصل الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: للمجاذيب فقط ـ ماذا حدث في رمضان وعشر من ذي الحجة ؟
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 12, 2014 12:02 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5320
moredh كتب:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

قال أستاذى الجليل البعض لم يجد الا السكوت نعم ماذا نقول لصاحب القلب الكبير

الذى يشع حبه لله ورسوله الكريم صل الله عليه وسلم ليس لمريديه فقط بل للجميع وبشجاعه

وذكرنا بنعم الله اللطيف الودود الرحيم علينا برفع هذا البلاء ونحن غافلون

فلا نحصى ثناء عليك كما اثنيت انت على نفسك يا كبير يامتعال

وكيف اشكر من خصه الله بالعلم والمعرفة و....و...و... وقدمه للجميع بمحبة فى الله

نعم لن يعرف قدرك الا الله فليكافئك الله على قدر كرمه وعظمته

ولا نملك الا قلوب تدعولك بكل الخير

وصل الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 133 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط