موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 21 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 10, 2007 2:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 937
مكان: EGYPT
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,5,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=firebrick,strength=5)"]
إِنْ كٌنْتِ مٌشْفِقَةٍ عَلَيَ دَعِينِِي=
مَا زَالَ لَومُكِ فِي الهَوىَ يُغْرِيِنيِ
ألبَسْتَهٌ ثَوبَ الوَقَارِ تَجَمٌلاً=
كَيْ لاَ تٌرى بِي حَالَةِ المَجنٌونِ
إِن جَنَ خِلٌّ العَامِرِيَةَ يَافِعَاً=
فَلَقَد جٌنٌنٌتٌ وَلَمْ يَكٌنْ تَكوٍينِي
البَرقٌ أَنْفَاسِي إِذَا هِيَ صَعْدَت=
وَالغَيْثٌ دَمْعِي وَالرٌعٌودٌ حَنِيني
قَالوا التَجَلٌدْ قٌلتٌ مَا هٌوَ مَذْهَبِي=
قَالٌوا التَوَجٌد قٌلتٌ هَذا هو دِيني
لاَ فِي سٌعَاد وَلا رَبَاب وَإِنَمَا=
هٌو فِي البَقَايَا مِن بَنيِ يَاسِيِن
لاَقَى الحٌسَّيْنٌ بِكِ المٌنٌونَ وإِنَنَي=
لاَقَيْتٌ فِيكِ عَنِ الحٌسَّيَن مٌنٌونِي
يَا بَيضَةَ الإِسْلاَمِ أَنْتِ حَرِيَةٌ=
بَعْدَ الحٌسَّين بِصَفقَةِ المَغْبٌونِ
أَعْطَى الذي مَلَكت يداه إلهَهٌ=
حَتَى الجنين فَدَاهٌ كٌلَ جَنِينِ
فِي يَومِ ألَقَىَ لِلمَهَالِكَ نَفْسَهٌ=
كَيْمَا تَكٌونٌ وِقَايَةَ للدِينِ
وَبِيَومِ قَالَ لِنَفْسِهِ مِنْ بَعْدِمَا=
أدى بها حق المعالي بنيني
أعطيت ربي موثقاً لا ينقضي=
إِلا بِقَتْلِيَ فَاصْعَدِيِ وَذَرِيني
إِنْ كَانَ دِينٌ مٌحَمَدٍ لَمْ يَسْتَقِمْ=
إِلاَ بِقَتْلِيَ يَا سٌيٌوفُ خـُذِيني
هَذَا دَمِي فَلتَروِ صَادِيَةَ الظِبَىَ=
مِنْهٌ وَهَذَا لِلْرِمَاحِ وَتِينِي
خـُذْهَا إِليْكَ هَدِيَةً تَرضَىَ بِهَا=
يَا رَبّ أَنْتَ وَلِيٌهَاَ مِنْ دٌونِي
أَنْفَقْتٌ نَفسِيَ فِي رِضَاكَ وَلاَ أرا=
ني فَاعِلاً شَيئاً وَأنْتَ مٌعِيني
مَا كَانَ قٌربَانَ الخَلِيلٌ نَظِيرَ مَا=
قَرَبْتٌهٌ كَلاَ وَلاَ ذَو النٌونِ
هَذِي رِجَالِيَ فِي رِضَاكَ ذَبَائِحٌ=
مَا بَينَ مَنْحٌورٍ وَبَينَ طَعِيِنِ
وَإِليْكَ أَشْكٌو خَالِقِي مِنْ عٌصْبَةٍ=
جَهِلوا مَقَامِيَ بَعْدَمَا عَرَفٌونِي
مِيرَاثٌ جَديَ خَالِصٌ لِيَ دٌونَهٌم=
مَا بَالَهم عِنْ إِرثِهِ طَرَدٌونِي
أَوصَىَ نَبِيِكَ قَوْمَهٌ فِي آَلِهِ=
وَأنَا إِبْنَهٌ حَقاًَ وَمَا حَفِظٌونِي
هَذَا وَقٌدْ كٌنْتَ الرَقِيبٌ عَليَهِمٌ=
يٌؤذِيكَ مَا مِن فِعلِهِم يٌؤذِيني
هَذِي أَمَانَةَ أَحمَدٍ أَدَيْتٌهَا=
فَاشْهَد عَليَ بِهَا وَأَنْتَ أَمِينِيِ
غَضِبَ الإِلَهٌ لِعَقْرِ نَاقَةَ صَالِحٍ=
حَتَى أَذَاقَهٌم عَذَابَ الهٌونِ
وَابْنٌ النَّبِيِ رَضِيعٌهٌ فِي حِجْرِهِ=
رَضِعَ السَّهِام ِبِنَحْرِهِ المَطْعٌونِ
الدين أغلى من حشاشة مهجتى =
يٌفْدَيَ بِهِ كٌلَ ثَمِينَةٍ وَ ثَمِينِ

إِنيِ أَرَىَ فِى كَربَلاَءِ مَنِيَتيِ=
يَامَوْتٌ خٌذْ بِيَدِي وَلاَتٌبْقِينِي

لاَرَيَبَ إني ذَاهِبٌ لِمٌحَمَدٍ=
أَمضِي بلاغٌسلٍ وَلاَتَكْفِينِيِ

إِنْ كَانَ دِينٌ مٌحَمَدٍ لَمْ يَستَقِمْ=
إِلاَ بِقَتلِيِ يَاسٌيٌوفٌ خٌذِيني

إني أري فى كربلاء منيتي=
ياموت خذ بمنيتي ولاتبقيني

لاَرَيَبَ إني ذَاهِبٌ لِمٌحَمَدٍ=
أَمضِي بلاغٌسلٍ وَلاَتَكْفِينِيِ

إِنْ كَانَ دِينٌ مٌحَمَدٍ لَمْ يَستَقِمْ=
إِلاَ بِقَتلِيِ يَاسٌيٌوفٌ خٌذِيني

لاَرَيَبَ إني ذَاهِبٌ لِمٌحَمَدٍ=
أَمضِي بلاغٌسلٍ وَلاَتَكْفِينِيِ

إِنْ كَانَ دِينٌ مٌحَمَدٍ لَمْ يَستَقِمْ=
إِلاَ بِقَتلِيِ يَاسٌيٌوفٌ خٌذِيني


[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مارس 26, 2007 11:36 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 937
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]



[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=red,strength=2)"]
هلا وفيت بأن قضيت كما وفي=
صحب ابن فاطمة بشهر محرم
قوم ترى لسيوفهم وأكفهم=
في الخصم والعافين واضح ميسم
من كل وضاح الفخار لهاشم=
يعزى علاً ولآل غالبٍ ينتمي
تخذ المواضي حلية وثباته=
ثقةٌ له عن صارم أو لهذم
يتسابقوان إذا دعوا لكريهةٍ=
فكأن قرع البيض صوت منغم
وإذا هم سمعوا الصريخ تواثبوا=
ما بين سابق مهره أو ملجم
نفر قضوا عطشاً ومن أيمانهم=
ري العطاش بجنب نهر العلقمي
أسفي على تلك الجسوم تقسمت=
بيد الظبا وغدت سهام الأسهم
قد جل بأس ابن النبي لدى الوغى=
عن أن يحيط به فم المتكلم
إذ هد ركنهم بك مهندٍ=
وأقام مائلهم بكل مقوم
ينحو العدى فتفر عنه كأنهم=
حمر تنافر عن زئير الضيغم
ويسل أبيض في الهياج كأنه=
صل تلوى في يمين غشمشم
وإذا العداة تنضدت فرسانها=
في كل سطرٍ بالأسنة معجم
وافاهم فمحا صفاح صفاحهم=
مسحاً بخط مقومٍ ومصمم
قد كاد يفني جمعهم لولا الذي=
قد خط في لوح القضاء المحكم
حتى إذا ضاق الفضاء بعزمه=
ألوى به للحشر غير مذمم
سهم رمى أحشاك يا ابن المصطفى=
سهم به كبد الهداية قد رمى
يا أرض ميدي يا سماء تفطري =
يا شمس غيبي يا جبال تقسم
يا شم زولي يا صفاح تثلمي=
يا فعم غوري يا رماح تحطم
يا نفس ذوبي يا جفون تقرح=
يا عين جودي يا مدامعنا اسجم
لم أنس زينب وهي تدعو بينهم=
يا قوم ما في جمعكم من مسلم
إنا بنات المصطفى ووصيه=
ومخدرات بني الحطيم وزمزم
ما دار في خلدي مجاذبة العدى=
مني رداي ولا جرى بتوهمي
قد أزعجوا أيتامنا قد أججوا=
بخيامنا لهب السعير المضرم
[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 29, 2007 2:36 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 937
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]




[poet font="Simplified Arabic,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,10,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=darkred,strength=2)"]
ما بال عيني أسلبت عبراتها =
قاني الدموع وحاربت غفواتها
ألذكر دار شطر جرعاء الحمى=
أمست خلاءاً من مهى خفراتها
أم فتيةٍ شطت فغادرت الحشى=
تطوي على الصعداء من زفراتها
لا بل تذكرت الطفوف وما جرى=
يوم الطفوف فأسبلت عبراتها
يوماً به أضحت سيوف أميةٍ =
بالضرب تقطر من دماء هداتها
يوماً به أضحت أسنتها تسيل=
نفوسها زهقاً على صعداتها
وعواري أجساد على الرمضا=
تقلبها أكف الوطي من قباتها
صرعى مصفقةٍ على أشلائها =
أيدي سوافيها برحب فلاتها
والشمس لم تبرح=
بنواظر القضبان من قاماتهات
سقيت أنابيب الوشيج على الصدى=
فقضت على ظمأ دوين فراتها
وعقائل الهادي تقاد ذليلةٌ =
أسرى بني الزرقاء في فلواتها
حسرى تجاوب بالبكاء عيونها =
قرع الزجاج على نفير طلاتها
تعبات أبدان ببهرج سيرها =
ريس المقيد أوسعت خطواتها
في أي جدٍّ تستغيث فلا ترى =
إلا التقنع في سياط طغاتها
أترى درى خير البرية شلمه=
عصفت به بالطف ريح شتاتها
أترى درى المختار أن أمية =
قد أدركت في آله ثاراتها
تلك البدور تجللت خسفاً وقد =
سقطت بكف يزيد من هالاتها
أبدت غروباً في الطفوف يديرها =
فلك المعالي في أكف بغلتها
أسعى بها ابن أبيه بغياً فاغتدى=
يده مقصرةً مدى غاياتها
تلك الستور تهتكت قسراً وما =
رعيت حمايتها بقتل حماتها
تلك الخيام تقضعت نهباً وقد =
وطنت أمية ضرب مقصوراتها
نسل العبيد بآل أحمد أدركت=
ثاراتها أشفت به إحناتها
ويل لها أرضت يزيد وأغضت=
خير الورى في قتلها ساداتها
لهفي لها جرعت كؤوس حمامها=
حرى الجوانح في أكف عداتها
لهفي لزينب وهي ما بين العدى =
مرعوبةً تبكي لفقد كفلتها
بعداً ليومك يا ابن أمي إنه =
أنضى النفوس وزاد في حسراتها
بعداً ليومك يا مفدى أحمد=
فلقد قضى فيه قضا آياتها
يا جد إن أمية قد غادرت =
بالطف شمل بنيك رهن شتاتها
هذا الحسين بكر بلا متوسداً =
وعر الصخور لقىً على عرصاتها
تحت السنابك جسمه وكريمه =
بيد الهوان يدار فوق قناتها
اللَه أكبر إنها لمصيبةٌ =
تتقطع الأكباد في خطراتها
أبناء حرب في القصور على أرا ئكها=
وآل اللَه في فلواتها
يمشون قتلى كربلاً وأميةً =
تمشي نشاوى سكبها راحاتها
يا سادتي يا من بحبهم النفو س=
تقال يوم الحشر من عثراتها
ماذا أقول بمدحكم وبمدحكم =
وافى جميل الذكر من آياتها
صلى الإله عليكم ما إن بدت =
وضح الصباح وقد جلت ظلماتها
[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: خصوصية وبشرية النبى عند قتلة الحسين عبر السنين
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 11, 2015 10:49 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة يناير 01, 2010 1:16 am
مشاركات: 951
msobieh كتب:


حضرة على الهواء ـ الجمعة 6 فبراير 2015
................................
الأحباب الأفاضل

مجمعين عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم

هذه الحضرة مفتوحة

كما اتفقنا من قبل ,واحدة ذات موضوع محدد والتي تليها مفتوحة

فتقضلوا باقتراحاتكم وأسئلتكم والمواضيع المراد فتحها


msobieh كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة الأحباب

أحباب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ممن قرأ الكلمة الأولى والثانية وممن شارك

بالتعقيب ، وممن سيقرأ هذه الكلمة

طلب منى بعض الأفاضل الاكتفاء بما تم ذكره فى الكلمتين السابقتين بخصوص مولانا الحسين

وذلك لصعوبة الأثر النفسى لهذا الموضوع المحزن المترامى الأطراف ،ولأن فيه كلاما أشبعهم

وغذاهم داخليا ولكن أحزنهم وأبكاهم بل وأعياهم ...

بينما طلب منى بعض الأفاضل أيضا أن أوضح بعض الأمور .

وكنت أميل شخصيا إلى الكلام فى موضوع آخر لأن هذا الموضوع شديد وعميق

وكما قلت من قبل أنا لا أستطيع الكتابة والكلام فى موضوعين : لحظات انتقال الرسول صلى الله

عليه وسلم للرفيق الأعلى ، ومقتل مولانا الحسين
.....................................................
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا .



الأحباب الأفاضل
الحضرة القادمة إن شاء الله سوف تكون محددة الموضوع .. ربما عن مولانا الحسين للمناسبة ..
يارب لو كانت كذلك .. نقرأ هذا الموضوع من أوله .. وتكون الأسئلة فى الحضرة ثرية وعميقة .. وبعيدة عن الألم
نحتاج أن نعرف الآداب مع مولانا الحسين .. العظة والعبر فيما جرى للقادم الذى سوف يجرى .. الأنوار .. المدد ..
ونراكم على خير بعد العودة من مولد مولانا الحسين رضى الله عنه .


قل "للحسين" إذا أتيت رحابه:
بالباب ضيف حائر الوجدا ن
قد بات من هم الليالى باكيا
و من المصائب دائم الهذيان
يخشى المثول إلى رحابك وهوفى
بحر من الأوزار و العصيا ن
ساقته آثام الخطايا مغمضا
وانصاع فى جهل مع الشيطان


و الشر فيه غواية و غوية ...
و السوء كم يغرى بنى الإنسان
و اليوم عاد محملا بذنوبه
يجتر فى آلامه و يعانى
قد أدبرت دنياه و انفض الذى
قد كان يرجو من جميل أمانى
لكنه كلف بكم و بحبكم
و الحب فيه جلالة و معانى
قد جاء كم يا سيدى و بصدره
قلب محب دائم الخفقا ن
و القول قولكم بأ ن هواكم
بر .. وليس يضر بالعصيا ن
إن كانت الدنيا عليه شحيحة
و انفض عنه خيرة الإخوا ن

يا سيدى من غيركم لشدائد
مست محبكم بكل طعان ؟
*****
يا أهل بيت الجود و الكرم الذى
هو دينكم و البر و الإحسان
أيعود ضيفكم المؤمل يائسا ؟
حاشا خلال البر و الإحسان
أيذل من يوما تلمس ركنكم؟
و يرد من قد جاء ... بالحرمان؟
أيضيع من أ لقى إليك قياده
و أتى إلى الأعتاب كالولهان
أيخيب من قد جاء يرجو نظرة
متمنيا .. بالصفح و الغفران ؟

حاشا المروءة و الشها مة سيدى
يا أ هل كل محبة و حنان
كم جاء ملهوف لبابك يرتجى
غوثا .. فكنت له مجير العانى
كم كان مظلوما ينادى با سمكم
فأتاه نصر الله قبل ثوانى
*****
يا سيدى ... ما زال ضيفك واقفا
بالباب يرجو نظرة الرضوان
ابسط " أمير الأوليا ء " له يدا
عليا ... و قربه لخير مكان
قد صاغ من حب الرسول و أهله
نثرا .. وشعرا .. طيبا .. متفانى

فله بحبكم الشفاعة سيدى
و الحب يا مولاى ليس بفانى
أدرك على الأعتاب ملهوفا أتى
لرحابكم بالحب و الإيمان
***
من شعر عبد الله/ صلاح الدين القوصى




_________________

يانور الأنوارِ أَغثنى
أدْرِكنى يا نور "محمد"
مِن أَرْضى..مِنْ طينةِ جِسْمى
وارفعنى لجوارِ" محمد"
***
خذنى إليك ..ونـقنى
مِن كل عيـبٍ زَكِّـنى
و بـنظرة منك اكـفنى
و إلى رحابك ضُمنى
من شعر عبد الله صلاح الدين القوصى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: خصوصية وبشرية النبى عند قتلة الحسين عبر السنين
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يناير 15, 2018 10:03 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 937
مكان: EGYPT

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين



إِنْ كٌنْتِ مٌشْفِقَةٍ عَلَيَ دَعِينِِي................................... مَا زَالَ لَومُكِ فِي الهَوىَ يُغْرِيِنيِ

ألبَسْتَهٌ ثَوبَ الوَقَارِ تَجَمٌلاً................................... ......... كَيْ لاَ تٌرى بِي حَالَةِ المَجنٌونِ

إِن جَنَ خِلٌّ العَامِرِيَةَ يَافِعَاً................................... .......... فَلَقَد جٌنٌنٌتٌ وَلَمْ يَكٌنْ تَكوٍينِي

البَرقٌ أَنْفَاسِي إِذَا هِيَ صَعْدَت................................... .. وَالغَيْثٌ دَمْعِي وَالرٌعٌودٌ حَنِيني

قَالوا التَجَلٌدْ قٌلتٌ مَا هٌوَ مَذْهَبِي................................... قَالٌوا التَوَجٌد قٌلتٌ هَذا هو دِيني

لاَ فِي سٌعَاد وَلا رَبَاب وَإِنَمَا................................... ....... هٌو فِي البَقَايَا مِن بَنيِ يَاسِيِن

لاَقَى الحٌسَّيْنٌ بِكِ المٌنٌونَ وإِنَنَي................................... لاَقَيْتٌ فِيكِ عَنِ الحٌسَّيَن مٌنٌونِي

يَا بَيضَةَ الإِسْلاَمِ أَنْتِ حَرِيَةٌ................................... ........... بَعْدَ الحٌسَّين بِصَفقَةِ المَغْبٌونِ

أَعْطَى الذي مَلَكت يداه إلهَهٌ................................... ..........حَتَى الجنين فَدَاهٌ كٌلَ جَنِينِ

فِي يَومِ ألَقَىَ لِلمَهَالِكَ نَفْسَهٌ................................... ............... كَيْمَا تَكٌونٌ وِقَايَةَ للدِينِ

وَبِيَومِ قَالَ لِنَفْسِهِ مِنْ بَعْدِمَا................................... ........... أدى بها حق المعالي بنيني

أعطيت ربي موثقاً لا ينقضي................................... ........... إِلا بِقَتْلِيَ فَاصْعَدِيِ وَذَرِيني

إِنْ كَانَ دِينٌ مٌحَمَدٍ لَمْ يَسْتَقِمْ................................... ........ إِلاَ بِقَتْلِيَ يَا سٌيٌوفُ خـُذِيني

هَذَا دَمِي فَلتَروِ صَادِيَةَ الظِبَىَ................................... ............. مِنْهٌ وَهَذَا لِلْرِمَاحِ وَتِينِي

خـُذْهَا إِليْكَ هَدِيَةً تَرضَىَ بِهَا................................... ............ يَا رَبّ أَنْتَ وَلِيٌهَاَ مِنْ دٌونِي

أَنْفَقْتٌ نَفسِيَ فِي رِضَاكَ وَلاَ أرا................................... ......ني فَاعِلاً شَيئاً وَأنْتَ مٌعِيني

مَا كَانَ قٌربَانَ الخَلِيلٌ نَظِيرَ مَا................................... ................. قَرَبْتٌهٌ كَلاَ وَلاَ ذَو النٌونِ

هَذِي رِجَالِيَ فِي رِضَاكَ ذَبَائِحٌ................................... ........... مَا بَينَ مَنْحٌورٍ وَبَينَ طَعِيِنِ

وَإِليْكَ أَشْكٌو خَالِقِي مِنْ عٌصْبَةٍ................................... ...... جَهِلوا مَقَامِيَ بَعْدَمَا عَرَفٌونِي

مِيرَاثٌ جَديَ خَالِصٌ لِيَ دٌونَهٌم................................... ......... مَا بَالَهم عِنْ إِرثِهِ طَرَدٌونِي

أَوصَىَ نَبِيِكَ قَوْمَهٌ فِي آَلِهِ................................... ............... وَأنَا إِبْنَهٌ حَقاًَ وَمَا حَفِظٌونِي

هَذَا وَقٌدْ كٌنْتَ الرَقِيبٌ عَليَهِمٌ................................... ......... يٌؤذِيكَ مَا مِن فِعلِهِم يٌؤذِيني

هَذِي أَمَانَةَ أَحمَدٍ أَدَيْتٌهَا................................... .............. فَاشْهَد عَليَ بِهَا وَأَنْتَ أَمِينِيِ

غَضِبَ الإِلَهٌ لِعَقْرِ نَاقَةَ صَالِحٍ................................... ...............حَتَى أَذَاقَهٌم عَذَابَ الهٌونِ

وَابْنٌ النَّبِيِ رَضِيعٌهٌ فِي حِجْرِهِ................................... ....... رَضِعَ السَّهِام ِبِنَحْرِهِ المَطْعٌونِ

الدين أغلى من حشاشة مهجتى ................................... .. يٌفْدَيَ بِهِ كٌلَ ثَمِينَةٍ وَ ثَمِينِ

إِنيِ أَرَىَ فِى كَربَلاَءِ مَنِيَتيِ................................... ............. يَامَوْتٌ خٌذْ بِيَدِي وَلاَتٌبْقِينِي

لاَرَيَبَ إني ذَاهِبٌ لِمٌحَمَدٍ................................... .............. أَمضِي بلاغٌسلٍ وَلاَتَكْفِينِيِ

إِنْ كَانَ دِينٌ مٌحَمَدٍ لَمْ يَستَقِمْ................................... ......... إِلاَ بِقَتلِيِ يَاسٌيٌوفٌ خٌذِيني

إني أري فى كربلاء منيتي................................... ......... ياموت خذ بمنيتي ولاتبقيني

لاَرَيَبَ إني ذَاهِبٌ لِمٌحَمَدٍ................................... ............... أَمضِي بلاغٌسلٍ وَلاَتَكْفِينِيِ

إِنْ كَانَ دِينٌ مٌحَمَدٍ لَمْ يَستَقِمْ................................... ........ إِلاَ بِقَتلِيِ يَاسٌيٌوفٌ خٌذِيني

لاَرَيَبَ إني ذَاهِبٌ لِمٌحَمَدٍ................................... .............. أَمضِي بلاغٌسلٍ وَلاَتَكْفِينِيِ

إِنْ كَانَ دِينٌ مٌحَمَدٍ لَمْ يَستَقِمْ................................... ......... إِلاَ بِقَتلِيِ يَاسٌيٌوفٌ خٌذِيني


_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: خصوصية وبشرية النبى عند قتلة الحسين عبر السنين
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يناير 15, 2018 10:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 937
مكان: EGYPT

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين




ما بال عيني أسلبت عبراتها............................................. قاني الدموع وحاربت غفواتها

ألذكر دار شطر جرعاء الحمى......................................... أمست خلاءاً من مهى خفراتها

أم فتيةٍ شطت فغادرت الحشى.......................................تطوي على الصعداء من زفراتها

لا بل تذكرت الطفوف وما جرى............................................يوم الطفوف فأسبلت عبراتها

يوماً به أضحت سيوف أميةٍ ...............................................بالضرب تقطر من دماء هداتها

يوماً به أضحت أسنتها تسيل............................................. نفوسها زهقاً على صعداتها

وعواري أجساد على الرمضا...............................................تقلبها أكف الوطي من قباتها

صرعى مصفقةٍ على أشلائها...............................................أيدي سوافيها برحب فلاتها

والشمس لم تبرح...............................................................بنواظر القضبان من قاماتها

سقيت أنابيب الوشيج على الصدى.....................................فقضت على ظمأ دوين فراتها

وعقائل الهادي تقاد ذليلةٌ ............................................... أسرى بني الزرقاء في فلواتها

حسرى تجاوب بالبكاء عيونها ..............................................قرع الزجاج على نفير طلاتها

تعبات أبدان ببهرج سيرها..................................................ريس المقيد أوسعت خطواتها

في أي جدٍّ تستغيث فلا ترى ................................................إلا التقنع في سياط طغاتها

أترى درى خير البرية شلمه............................................... عصفت به بالطف ريح شتاتها

أترى درى المختار أن أمية ....................................................... قد أدركت في آله ثاراتها

تلك البدور تجللت خسفاً وقد ............................................ سقطت بكف يزيد من هالاتها

أبدت غروباً في الطفوف يديرها ........................................... فلك المعالي في أكف بغلتها

أسعى بها ابن أبيه بغياً فاغتدى................................................. يده مقصرةً مدى غاياتها

تلك الستور تهتكت قسراً وما ................................................رعيت حمايتها بقتل حماتها

تلك الخيام تقضعت نهباً وقد ................................................ وطنت أمية ضرب مقصوراتها

نسل العبيد بآل أحمد أدركت..................................................... ثاراتها أشفت به إحناتها

ويل لها أرضت يزيد وأغضت................................................. خير الورى في قتلها ساداتها

لهفي لها جرعت كؤوس حمامها......................................... حرى الجوانح في أكف عداتها

لهفي لزينب وهي ما بين العدى .............................................مرعوبةً تبكي لفقد كفلتها

بعداً ليومك يا ابن أمي إنه ............................................ أنضى النفوس وزاد في حسراتها

بعداً ليومك يا مفدى أحمد....................................................... فلقد قضى فيه قضا آياتها

يا جد إن أمية قد غادرت ................................................. بالطف شمل بنيك رهن شتاتها

هذا الحسين بكر بلا متوسداً ........................................... وعر الصخور لقىً على عرصاتها

تحت السنابك جسمه وكريمه ................................................. بيد الهوان يدار فوق قناتها

اللَه أكبر إنها لمصيبةٌ ............................................................. تتقطع الأكباد في خطراتها

أبناء حرب في القصور على أرا ئكها..................................................... وآل اللَه في فلواتها

يمشون قتلى كربلاً وأميةً ................................................ تمشي نشاوى سكبها راحاتها

يا سادتي يا من بحبهم النفوس............................................. تقال يوم الحشر من عثراتها

ماذا أقول بمدحكم وبمدحكم...................................................وافى جميل الذكر من آياتها

صلى الإله عليكم ما إن بدت ............................................. وضح الصباح وقد جلت ظلماتها


_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 21 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط