موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: حرب الفيروسات
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 03, 2020 8:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2011 10:41 am
مشاركات: 2589
بدأ هذا العام بعودة فيروس كورونا في ثوبه الجديد ثم ها هو فيروس آخر يعود للظهور مرة أخرى في غرب أفريقيا

فهل بدأت حرب الفيروسات بغرض تقليل أعداد الخلق؟

وهل هذه الفيروسات أحد أسباب موت ثلث بني آدم، فيكون ما قاله باب مدينة العلم سيدنا علي- رضي الله عنه وكرم الله وجهه:

«لَا يَخْرُجُ الْمَهْدِيُّ حَتَّى يُقْتَلَ ثُلُثٌ، وَيَمُوتُ ثُلُثٌ، وَيَبْقَى ثُلُثٌ»

الفتن لنعيم بن حماد (1/ 333)، السنن الواردة في الفتن للداني (5/ 1037)، جمع الجوامع المعروف بـ «الجامع الكبير» (17/ 763).
==========================================================

حمى لاسا.. فيروس قاتل ينافس كورونا فى الانتشار غرب أفريقيا
الإثنين، 03 فبراير 2020 06:44 م

صورة

عاد فيروس حمى لاسا القاتل من جديد لدولة نيجيريا، وتسبب فى وفاة 41 شخصا وإصابة 258 آخرين حتى الآن.

وكشفت منظمة الصحة العالمية، طرق الحماية والوقاية من المرض الذى ينتقل عن طريق الحيوانات فى أغلب الأحيان.

- حمى لاسا مرض حيوانى المنشأ، ينتشر عن طريق العدوى من الحيوانات المصابة بها.

- عدوى فيروسية تنتمى إلى نفس عائلة ماربورج وإيبولا.

- توفى بسببها 171 شخصًا فى 2018 و 167 خلال 2019 فى نيجيريا وحدها.

ـ شهد هذا الأسبوع وفاة 41 شخصا وإصابة 258 آخرين.



تنتقل الحمى إلى الإنسان عن طريق:

- الدم والسائل الأنفى واللعاب.

- الاتصال الجنسى وملامسة الأغذية.

- الأدوات المنزلية الملوثة ببول القوارض أو برازها

- وتعتبر المختبرات، والمستشفيات مكانا خصبا لانتقالها

• تستوطن حمى لاسا كل من:

نيجيريا، بنين، غانا، غينيا، ليبيريا، مالى، سيراليون، ودول أفريقية أخرى

- لا توجد أى بيانات تدعم انتاج دواء يقى من حمى لاسا بعد التعرض لها

- من أهم الأعراض:

الحمى، والضعف والتوعك، الصداع، التهاب الحلق، الألم العضلى، الغثيان والقىء، الإسهال، السعال.

العلاج من حمى لاسا:

ـ تناول الكثير من السوائل

ـ دواء الريبافيرين المضاد للفيروسات قد يكون مفيدا لعلاج هذه الحمى فى أول مراحل المرض


https://www.youm7.com/story/2020/2/3/%D ... A7/4616408


_________________
مددك يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الغوث يا سيدي رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الشفاعة يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حرب الفيروسات
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 04, 2020 10:12 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2011 10:41 am
مشاركات: 2589
حرب الفيروسات

عاش العالم وما زال حالة من الرعب، عقب تفشى فيروس «كورونا» القاتل بالصين، وانتقاله إلى أكثر من 11 دولة، مخلفًا عشرات الضحايا، وتعيش مراكز الأبحاث في الدول المتقدمة سباقا محموما لاكتشاف عقار أو لقاح يمكنه وقف هذا الوحش الكاسر الذى انطلق فجأة، خاصة بعد أن توقع خبراء صحة أمريكيون أن يقتل «كورونا» 65 مليون شخص حول العالم، وهذا الفيروس فجر من جديد أسئلة محيرة حول ماهية هذه الأمراض، التى تظهر فجأة وتهاجم دولًا دون أخري؟ وهل هى جزء من حرب الأوبئة والجراثيم التى تحدثت عنها الروايات والأساطير والخيال العلمي، بل والتسريبات العلمية لعدد من الدول الكبرى؟

وبحسب تقارير علمية فإن إجمالى الفيروسات الموجودة في الحياة يصل إلى 1.7 مليون فيروس، ويكلف اكتشافها جميعا 7 مليارات دولار، تنفق هذه الأموال على الأبحاث التى قد تستمر لـ10 أو 15 سنة.

وهناك تقارير صادرة من واشنطن تقول إنها حذرت الصين مرارا من أن هناك قصورا في جودة المراقبة والتتبع، وخللا في إدارة المختبرات الصحية، ما قد يهدد بتسرب فيروس قاتل لا يمكن السيطرة عليه، ولا يوجد مصل أو علاج له.

ويعتقد البعض أن للشركات العالمية العاملة في مجالات الصناعات الدوائية، دور في الحرب ضد الفيروسات، إذ غالبًا ما يواجه منتجو الأدوية صعوبات في إيجاد اللقاح الذى يعوق عمل الفيروسات بسرعة كبيرة، وهو ما يكون له تأثير سلبى على نشاطاتهم وأعمالهم اليومية، فضلا عن أن الوصول للقاح المناسب قد يكون بعد حدوث الكوارث، وتطوّر الفيروسات لمرحلة جديدة يتطلب علاجها مراحل أخرى من البحث.

وتنفق الدول الكبرى مليارات الدولارات على الأبحاث السرية الخاصة باستخدام الخلايا الجذعية في علاج البشر، أبحاث الحروب البيولوجية والجرثومية وصناعة الأمراض ونشرها، ولم تكن أفلام هوليود مبالغة، حينما كشفت عن أن كثيرا من هذه الأبحاث السرية يدور معظمها حول كيفية تدمير قطاعات من الجنس البشرى أو تطويعها أو إصابتها بأمراض قاتلة ومميتة دون حاجة إلى شن حرب عسكرية.. حيث يؤكد العلماء أن استعمال 15 طنًا من المواد البيولوجية كافية للقضاء على كل مظهر من مظاهر الحياة على الأرض.
كما أن استخدام الأسلحة المحرمة دوليا لها آثار مدمرة يمتد أثرها للماء والهواء والتربة وبالتالى تساعد في إنتاج هذه الفيروسات المميتة والأوبئة والجراثيم، وهو ما يسمى بعملية صناعة الأمراض ونشرها في الأرض، لتحصد الآلاف بل الملايين من الضحايا.

وكشفت بعض الأبحاث أن دولا تنفق مليارات الدولارات على أبحاثها البيولوجية التى تستهدف شعوب العالم المعارضة لها عبر نشر الأمراض والأوبئة القاتلة لتدمير هذه الشعوب ببطء دون حاجة إلى خوض حروب معها، وأصبحت أمراض مثل السرطان، والفشل الكبدى والكلوى منتشرة على نطاق واسع.

كم عدد الذين يموتون أو يولدون مشوهين كل يوم جراء الإصابة بإشعاعات اليورانيوم التى تلقى في الحروب، بما يوازى القنبلة النووية التى ألقيت على «هيروشيما» أو «نجازاكي» أو أكثر، ما يجعل شعوبا تباد ببطء بفيروسات وجراثيم أخطر آلاف المرات من القنابل الذرية.

وحسب آراء الأطباء والعلماء لا يمكن اختلاق فيروسات من العدم، إنما يمكن التلاعب في فيروسات موجودة وإن إمكانية التلاعب في مكونات الفيروس وجعله ضارا بالبشر بدل الحيوانات فقط أمر ممكن علميا في إطار ما يسمى بـ«الحروب البيولوجية».

والحروب الجرثومية البيولوجية، هى الاستخدام المتعمد للجراثيم أو الفيروسات أو البكتيريا أو الفطريات أو غيرها، مثل الجمرة الخبيثة أو الطاعون لنشر الأوبئة بين البشر والحيوانات والنباتات، وأصبحت هذه الحرب أكثر شراسة بعد إنتاج القنابل الجرثومية التى تمكن من تفجير كم من الجراثيم والفيروسات المخلقة في مناطق معينة.. وهى سلاح مدمر وكارثة بشرية، لأنه صامت يفتك بالملايين دون ضجيج لسهولة نقلة وتداوله في صورة سائل أو رشة بالطائرات أو تلويث مياه الشرب به، أو إطلاقه داخل الحشرات والفئران والطيور المعدية.
وفى عام 1925، وقعت الدول الكبرى «اتفاقية جنيف»، التى تمنع اللجوء إلى الأسلحة «البكتريولوجية» في الحروب، ومنع الغازات السامة وغيرها، وأقرت 29 دولة هذه الاتفاقية، وكانت الولايات المتحدة أبرز الممتنعين عن الانضمام إليها، كما اتخذت الجمعية العمومية للأمم المتحدة قرارا في ديسمبر، 1966، يقضى بضرورة الالتزام بالبروتوكول المذكور، وبذلت بريطانيا خلال الستينيات جهودا باتجاه نزع السلاح البيولوجي، ولاقت تلك الجهود دعما واسعا، لا سيما من الاتحاد السوفييتي، ومن جهة ثانية، قام الرئيس الأمريكى السابق ريتشارد نيكسون في العام 1969 بإعلان استنكار الولايات المتحدة لاستخدام الأسلحة البيولوجية، وأمر بتدمير مخزون بلاده منها، ولم تنضم «إسرائيل» إلى مجموعة «اتفاقية جنيف»، وعندما أدركت الدول العظمى أن بإمكان الدول الصغيرة إنتاج أسلحة بيولوجية، سارعت بتقديم مسودة معاهدة الأسلحة البيولوجية وتوقيعها عام1972.

وقبل عدة سنوات أطلق علماء تحذيرا خطيرا، بل ومرعبا في تقرير أمريكي، لاتخاذ إجراءات عاجلة لتوفير الحصانة ضد الفيروسات التى يصنعها الإنسان، والقادرة على قتل عشرات الملايين، وقال التقرير إن التقدم السريع في علم الأحياء يجعل من السهل على الإرهابيين تطوير أسلحة بيولوجية عن طريق هندسة الميكروبات داعين الحكومة الأمريكية للاستعداد لهذه الفيروسات وحماية مواطنيها.

وتبقى الأسئلة الحائرة.. فيروس كورونا من أين أتى؟ وكيف أصبح مميتا؟، وكيف أدى إلى سقوط عشرات الضحايا في الصين وغيرها في أيام قليلة؟ وهل هى حرب بيولوجية أم مجرد مرض انتشر لخلل بيولوجي؟ الأسئلة مطروحة والإجابة في علم الغيب.. ونسأل الله السلامة.

https://www.albawabhnews.com/3890063

_________________
مددك يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الغوث يا سيدي رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الشفاعة يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حرب الفيروسات
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 11, 2020 11:29 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2011 10:41 am
مشاركات: 2589
فيروس "يارا" يحير العلماء بالبرازيل

صورة

اكتشفت مجموعة من الباحثين، شكلا جديدا من الفيروسات، لا تحتوى على جينات معروفة، ما جعله محيرا للمجتمع العلمى، ووجد العلماء، أن هذا الفيروس الغامض، الذى جمعوه من الأميبا "جنس كائن حى وحيد الخلية ينتمى إلى مملكة الطلائعيات وشعبة الأنبوبيات، وهى تعيش داخل الجسم بشكل طفيلى أو متعايش"، فى بحيرة صناعية فى البرازيل، كان أصغر بكثير من تلك الفيروسات المعروفة عادة بإصابة الأميبا.

و وفقا لما نشر على موقع "روسيا اليوم"، أطلق الفريق على الفيروس اسم "يارا" (Yaravirus)، نسبة لـ Yara، المعروفة أيضا باسم Iara، ويعنى "أم كل المياه"، وهى شخصية جميلة مثل حورية البحر فى الأساطير البرازيلية التى تجذب البحارة تحت الماء للعيش معها إلى الأبد.

وعندما قام العلماء، بتسلسل جينوم الفيروس "يارا"، وهى عملية تحديد تسلسل الحمض النووى الكامل الذى يشكل كائنا حيا، اكتشفوا أن أكثر من 90% من الجينات مكونة من جينات لم يعثر عليها من قبل.


وقال الفريق الذى فحص الفيروس، فى موقع bioRxiv للعلوم البيولوجية، "نعلن عن اكتشاف فيروس يارا، وهو سلالة جديدة من فيروسات الأميبا، ذات أصل وتطور محير".

وأوضح جوناتاس أبراو، عالم الفيروسات بجامعة ميناس جيرايس الفدرالية بالبرازيل، أن النتائج تشير إلى "المقدار الذى ما زلنا نحتاجه لفهم الفيروسات".

ويشير أبراو، إلى أن بعض البروتينات فى فيروس "يارا" تشبه تلك الموجودة فى الفيروسات العملاقة، ولكن، ما يزال من غير الواضح مدى ارتباطها ببعضها.

ويعمل أبراو وزملاؤه حاليا على التحقيق فى السمات الأخرى للفيروس الجديد. فيما اقترح أحد العلماء غير المشاركين بالدراسة أن النتائج تمثل "صندوق كنز جديدا بالكامل لعمليات الكيمياء الحيوية لم يسبق لها مثيل".

https://www.youm7.com/story/2020/2/10/% ... 84/4626405


_________________
مددك يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الغوث يا سيدي رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الشفاعة يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حرب الفيروسات
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 11, 2020 10:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 34439

مزاعم علمية غريبة: فيروس "كورونا" جاء من نيزك ضرب الصين العام الماضي

زعم عدد من العلماء أن فيروس "كورونا" القاتل، الذي أودى بحياة المئات على مستوى العالم، جاء من نيزك ضرب الصين العام الماضي.

ويقول العلماء إن فيروس "كورونا" حُمل إلى الغلاف الجوي للأرض على جزء من المذنب الذي تسبب في "مئات المليارات من الجسيمات الفيروسية".



ويخشى المسعفون من أن المرض الذي قد ينتشر قبل أن تظهر الأعراض على الضحايا، قد يؤدي إلى وباء عالمي، ويعتقد أن ظهور السلالة الجديدة من الفيروس هو نتيجة للتبذر الشامل (panspermia)، العوامل المعدية في الفضاء والتي تصل في النهاية إلى الغلاف الجوي الأرضي.

واعتقد العلماء منذ فترة طويلة أن الفيروسات والبكتيريا وسلالات الحمض النووي موجودة في الفضاء على المذنبات والنيازك، وأن بإمكانهم الوصول إلى الستراتوسفير على الأرض قبل أن يسقطوا على سطح الكوكب ما يشكل خطرا على صحة الإنسان.

ويقترح العلماء أن ظهور السلالة الجديدة من فيروس "كورونا" كان نتيجة لصدمة نيزكية معينة وقع تسجيلها في الخريف الماضي.

وقال البروفيسور تشاندرا ويكراماسينغ، من مركز باكنغهام لعلم الأحياء الفلكي: "من المحتمل جدا أن يكون للفيروس المفاجئ صلة فضائية، والتوطين القوي للفيروس داخل الصين هو الجانب الأكثر أهمية للمرض".

وتابع: "في أكتوبر من العام الماضي، انفجرت شظية من مذنب في لحظة قصيرة في شمال شرق الصين، ونعتقد أنه من المحتمل أن يكون مضمنا بداخله جزيئات فيروس 2019 nCoV المعدية التي بقيت في داخل الشهاب المتوهج".

وأضاف: "نظن أن الاحتمال الأكثر فظاعة كما يبدو، هو انطلاق مئات المليارات من الجسيمات الفيروسية المعدية على شكل غبار كوني دقيق، ونعتقد أن العوامل المعدية منتشرة في الفضاء، ووقع حملها على المذنبات، ويمكن أن تسقط نحو الأرض من خلال التروبوسفير".

وأشار إلى أن هذه العملية هي التي خلقت أوبئة الأمراض البشرية في الماضي، ويقترح أن التبذر الشامل هو الطريقة الشائعة للظهور الفيروسي والبكتيري على الأرض.

وبينما يمكن أن تصل هذه الكائنات الحية بأكملها، هناك طريق آخر يمر عبر سلاسل من الحمض النووي (اللبنات الأساسية للحياة)، والتي تشحن بالفعل في الجراثيم الموجودة هنا على الأرض، حيث تصل إلى الأرض عبر الجزيئات من خارج كوكبنا قبل أن تتناولها الجراثيم غير الضارة في كثير من الأحيان، وتحولها إلى آلات قتل.

وقال البروفيسور ويكراماسينغ: "نعتقد أن هذا ما حدث مع فيروس كورونا الجديد". وحذر من أن الطبيعة الخبيثة غير المعتادة لفيروس كورونا يمكن أن تؤدي إلى وباء عالمي.

https://arabic.rt.com/technology/108472 ... %B6%D9%8A/

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط