موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 69 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 08, 2018 8:33 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899


الســــدر
فوائد واستعمالات نبات السدر

صورة



السدر أو النبق أو السوّيد جنس نباتي يضم شجيرات وأشجاراً صحراوية ذات أوراق كثيفة يصل ارتفاعها في بعض الأحيان إلى عدة أمتار. يعيش النبق في المناطق الجبلية وعلى ضفاف الأنهار وينتشر بشكل واسع في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.
موطن شجرة السدر هو جزيرة العرب وبلاد الشام وعموماً تنتشر زراعته في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية. و قد عرف الإنسان شجرة السدر منذ آلاف السنين.



- الوصف النباتي:
ينتمي السدر إلى الفصيلة النبقية والتي تضم حوالي 58 جنساً منها ثلاثة أجناس رئيسية أهمها جنس النبق وتضم الفصيلة حوالي 600 نوع ما بين أشجار وشجيرات ومتسلقات ونادراً أعشاباً تنتشر في جميع مناطق العالم المختلفة.

السدر شجرة كثيفة متساقطة الأوراق ومنتشرة ذات جذع متفرع لأفرع متعرجة لونها بني فاتح يصل ارتفاعها من 2 إلى 4 أمتار تقريباً. أوراقها بيضاوية الشكل صغيرة ولها قشيرة سميكة. تكون متقابلةً على الساق وطول النصل ثلاثة سنتيمترات وهي متعرقة بثلاثة عروق من الناحية السفلى ولها شوكتان أذينيتان إحداهما مستقيمة والأخرى منحنية. تتكون الأزهار في إبط الأوراق بعدد يتراوح بين 10 و15 زهرة، والأزهار صغيرة بيضاء مخضرة اللون، والثمار كرزية غضة مرة الطعم، سوداء عند النضج وفيها 3 - 4 بذور.



- فوائد أشجار السدر:
تؤكل ثمار السدر لأنها حلوة المذاق مرتفعة القيمة الغذائية وتعتبر من أنواع الفاكهة المتميزة.
كما أن لها استخدامات في الطب الشعبي. فهي مفيدة في حالات أمراض الصدر والتنفس وهي مسهلة ومنقية للدم. وقد أشار الأطباء إلى فائدة ثمار النبق للمرأة الحامل لما تحتويه من عناصر غذائية ضرورية من سكريات وغيرها. وقد أكد علماء التغذية أن مسحوق ثمار النبق يماثل الحبوب في القيمة الغذائية، فأطلقوا عليها اسم الحبوب غير الحقيقية. وقديما كان الناس يجففون ثمار السدر ويطحنوها في مطاحن خاصة بها لفصل الطبقة الخارجية المأكولة الحلوة ومن ثم استخدام دقيقها في صنع الخبز وأنواع من الحلوى.



- أما بالنسبة لأوراق السدر فإنها تستخدم لعلاج الجرب والبثور. ومنقوع الأوراق مفيد في علاج آلام المفاصل والتهاب الفم واللثة. تجفف الأوراق ويصنع منها مسحوق لغسيل شعر الرأس وتقويته وإزالة القشرة منه. كما أن منقوع الأوراق يغسل به الموتى. أما أزهار شجرة «السدر» فإن نحل العسل يرعى عليها ويتغذى على رحيقها وينتج منها عسلاً جيداً ذا قيمة غذائية عالية يسمى «عسل السدر» وهو من أغلى أنواع العسل البري المطلوبة. كما يستخدم مغلي قلف الأشجار كمسكن لآلام الأسنان وملطف للحرارة ومقوي عام. وتكثر زراعة أشجار السدر للزينة والظل في الحدائق والشوارع. كما تزرع كمصدات للرياح وحماية للتربة من الانجراف. وخشبها جيد قوى متعدد الاستعمالات. وتصاب أشجار السدر بثاقبات الأوراق وذبابة ثمار السدر، فيجب وقايتها منها ومكافحتها عند حدوث الإصابة.



- ومن فوائد شجرة السدرة أيضاً:
شجرة السدر لها فوائد كثيرة ومتعددة حيث يغلى ورقها في ماء ويشرب لقتل الديدان في الأمعاء وتنقية الدم، كما يستخدم ورق السدر المطحون والمخلوط مع الماء في جبر كسور العظام وتنقية بشرة الجلد، كما يفيد السدر في منع الإسهال وطرد البلغم. تستعمل أوراق السدر في تنظيف فروة الرأس وتعقيمها، وتجعل الشعر أكثر نعومة وتكسبه لوناً بهيجاً، وقد أثبتت التجارب أن خلاصة ورق السدر تعالج فطريات الرأس ويحتوي ورق السدر على مادة دبغية وملونة تستعمل في دبغ الجلود وتلوين الملابس قديماً.

.

[/align][/b]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 20, 2018 11:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899


أسرار لدغة النحل في علاج الكثير من الأمراض

صورة


ليس بالشيء الغريب على مخلوقات الله أن تكون حشرة صغيرة لها خاصية العلاج،,وكما أنها واردة في محكم كتابه الكريم في سورة (النحل) التي جاء فيها "وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ, ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"، (الآية 68/69).

لعلاج بالنحل له باع طويل في بعض الدول منها الصين حيث يوجد مستشفى كبير متخصص في علاج المرضى بعسل ولدغة النحل، بينما زاد الاهتمام في اليابان بهذا العلاج الفعّال الذي وصل الاهتمام به إلى تخصص إحدى الجامعات ومنح الدكتوراه للعلاج بالنحل، ويوجد أكبر مركز للعلاج بسم النحل في اسرائيل، ووصل العلاج الى الدول العربية منها مصر والسودان والبحرين. وقد ثبت علمياً أن اللدغة وما يخرج معها من إفرازات سمية هي علاج، والطب الحديث يستخدم سم النحل في أكثر من 30 نوعاً من الأدوية والعقاقير.

سم النحل:
اكتشف الطب الشعبي منذ القدم أدوية كثيرة، واستطاع أن يحصر في لدغة النحل دواء سريعاً وفعالاً، وكان التحقق من فعاليته في وقتنا الحاضر. إن سم النحل عبارة عن حامض سائل تفرزه الغدد الحامضية، وهي غدد سمية وتكون في إحدى أجزاء النحلة وتكون في الخلف من جسمها، ويوجد لها آلة لسع مبتدئة بإبرة رقيقة جداً وصغيرة وتنتهي بكيس السم، فوزن السم داخل الكيس لا يتغير كما أنه لا يمتلئ ثانية إذا تم إفراغ محتوياته،وأن سم النحل يتكون من مواد كثيرة، ومن أهمها مادة (ميليتين) التي تفوق قوتها بعشرات الأضعاف على دواء "هايدروكورتيزول"، وهو بروتين السم الأساسي، يستخدم في حالات الالتهاب التي يتعرض لها الجسم، وتحفزه على افراز الكورتيزون بشكل طبيعي. يتصف سم النحل بسائل شفاف سريع الجفاف بدرجة حرارة الغرفة، ورائحته عطرة وطعمه مر، بالإضافة إلى الكمية الكبيرة من الزيوت الطيارة وهي التي تُشعر بالألم عند اللدغ.
الاعتقاد السائد عند البعض أن النحلة تموت فور لدغها الإنسان وهذا المفهوم خاطئ، فالنحلة عندما تقوم بلدغ الجسم في حال الهجوم تفقد آلة اللسع ولايمكنها اللدغ ثانية، وتقوم بالطيران حول الوجه وذلك للإنتقام.
فالنحلة تمتلك آلة لسع واحدة، والذكر لا يمتلك آلة لسع، بينما ملكة النحل لها آلتين لسع، وهي لا تستخدمهم في لدغ الانسان، إنما تلسع الملكات الاخرى.

علاج الامراض المزمنة:
بعد دراسة أوروبية وآسيوية من سنة 1935م حتى سنة 1979م، أكتشف أن سم النحل نجح في علاج الكثير من الامراض المزمنة، والاعتلالات الجسدية، منها: التهاب المفاصل، الروماتيزم والروماتويد، والملاريا والصدفية، إلى جانب الامراض التي تختص بالجهاز المناعي.
وان لابد من المرضى الذين لديهم حساسية ضد سم النحل أن يخضعوا لاختبارات الحساسية، وتختلف طريقة العلاج حسب المرض وسن المريض، هنالك مرضى يخضعون للعلاج بسم النحل، أو الغذاء الملكي، او صمغ النحل، كما ان هناك كريمات نقوم بتركيبها من شمع النحل، وبعض الزيوت النباتية، أما الآثار الناتجة عن العلاج بسم النحل فهي تورم وإحمرار دون ألم ويزول بعد 24 ساعة.

آثار اللدغ على الجسم:
قد تؤثر سلباً لدغة النحل على جسم الانسان وتؤدي الى الوفاة ما إذا وصل العدد الى 500 لدغة، حينها تصل الى الدم فسرعان ما ينتشر الى جميع أجزاء الجسم وتظهر عليه أعراض التسسم، ضيق في التنفس وسرعة نبضات القلب و زرقة في اللون مما يؤثر على الجهاز العصبي، ويحدث شلل لعضلات الجهاز التنفسي، فإن الانسان السليم يستطيع تحمل من 5 الى 10 لدغات في وقت واحد، وتظهر عليه بعض الآثار كالألم في منطقة اللدغ واحمرار في الجلد، ويختلف سم النحل في الجرعات العلاجية فإن له تأثيراً مضاداً للآلام بالإستخدام الصحيح.

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 05, 2020 9:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899
الزنجبيل



وذكر أبو نعيم في كتاب (الطب النبوي) من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم جرة زنجبيل، فأطعم كل إنسان قطعة، وأطعمني قطعة.

ويقول ابن قيّم الجوزية: "الزنجبيل حار في الثانية، رطب في الأولى، مسخن معين على هضم الطعام، ملين للبطن تلييناً معتدلاً، نافع من سدد الكبد العارضة عن البرد والرطوبة، ومن ظلمة البصر الحادثة عن الرطوبة أكلاً واكتحالاً، معين على الجماع، وهو محلل للرياح الغليظة الحادثة في الأمعاء والمعدة.

وبالجملة فهو صالح للكبد والمعدة الباردتي المزاج، وإذا أخذ منه مع السكر وزن درهمين بالماء الحار، أسهل فضولاً لزجة لعابية، ويقع في المعجونات التي تحلل البلغم وتذيبه.

وينشف البلغم الغالب على البدن ويزيد في الحفظ، ويوافق برد الكبد والمعدة، ويدفع به ضرر الأطعمة الغليظة الباردة".


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 07, 2020 10:34 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 20696

تسجيل حضور ومتابعة

بارك الله فيكم

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 07, 2020 10:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 10094
msobieh كتب:

تسجيل حضور ومتابعة

بارك الله فيكم

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 15, 2020 7:30 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الكباث
صورة

صورة
في الصحيحين من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه، قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نجني الكباث، فقال: "عليكم بالأسود منه، فإنه أطيبه".

يقول الطبيب ابن قيّم عن الكباث: "هو ثمر الأراك، وهو بأرض الحجاز، وطبعه حار يابس، ومنافعه كمنافع الأراك يقوي المعدة، ويجيد الهضم، ويجلو البلغم، وينفع من أوجاع الظهر وكثير من الأدواء.

الكباث وهو شجر الاراك وورد ذكره من حديث جابر بن عبدالله رضي الله عنهما في صحيح البخاري"باب الكباث" ويعد الكباث فاكهة الرسول صلى الله عليه وسلم ففي الصحيحين من حديث جابر بن عبدالله رضي الله عنهما انه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نجني الكباث فقال عليكم بالأسود منه فإنه اطيبه .

والكباث بفتح الكاف والباء الموحده المخففه والثاء المثلثه وهو ثمر الاراك واجوده واطيبه وافضله بمنطقة جازان وتحديدا في قراها واوديتها وقد يوجد في القنفذه يشبه الكرز لكنه اصغر حجما منه والذ طعما وطبعه حار ومنافعه كمنافع شجر الاراك يقوي المعده ويحسن الهضم ويجلو البلغم وينفع من اوجاع الظهر

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 07, 2020 9:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

النبق



( نبق ). ذكر أبو نعيم ـ في كتابه الطب النبوي ، مرفوعا ـ : « أن آدم لما هبط إلى الأرض ، كان أول شئ أكل من ثمارها النبق ».

وقد ذكر النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم النبق ـ في الحديث المتفق على صحته ـ : « أنه رأى سدرة المنتهى ليلة أسرى به : وإذا نبقها مثل قلال هجر ».

والنبق : ثمر شجر السدر ، يعقل الطبيعة ، وينفع من الاسهال ، ويدبغ المعدة ، ويسكن الصفراء ، ويغذو البدن ، ويشهى الطعام ، ويولد بلغما ، وينفع الذرب الصفراوي. وهو بطئ الهضم. وسويقه يقوى الحشا. وهو يصلح الأمزجة الصفراوية. وتدفع مضرته بالشهد.


المسك

( مسك ). ثبت في صحيح مسلم ـ عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم ـ أنه قال : « أطيب الطيب : المسك ».

وفى الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها : « كنت أطيب النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم ـ قبل أن يحرم ، ويوم النحر ، وقبل (٢) أن يطوف بالبيت ـ بطيب فيه مسك ».

المسك : ملك أنواع الطيب وأشرفها وأطيبها ، وهو الذي يضرب به الأمثال ، ويشبه به غيره ، ولا يشبه بغيره. وهو كثبان الجنة.

وهو حار يابس في الثانية : يسر النفس ويقويها ، ويقوى الأعضاء الباطنة جميعها : شربا وشما ، والظاهرة : إذا وضع عليها. نافع للمشايخ والمبرودين (المرطوبين) لا سيما زمن الشتاء ، جيد للغشى والخفقان وضعف القوة : بإنعاشه للحرارة الغريزية. ويجلوا بياض العين

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 07, 2020 11:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

اليقطين

صورة
فوائد اليقطين في الطب القديم

في الطب القديم ذكروا أن اليقطين يسهم في التخلص من البلغم، ويذهب الصداع إذا شرب أو غسل به الرأس، وهو ملين للبطن كيف استعمل، وإذا لطخ بعجين وشوى في الفرن أو التنور واستخرج ماؤه وشرب ببعض الأشربة اللطيفة سكن حرارة الحمى الملتهبة، وقطع العطش وأصبح غذاءً حسناً، وإذا طبخ القرع وشرب ماؤه بشيء من العسل أزاح آلام الحنجرة، وإذا دق وعمل منه ضماد ينفع الأورام الحادة في الدماغ، وإذا عصر جرادته وخلط ماؤه بدهن الورد وقطر منها في الأذن نفعت به الأورام الحارة، وأيضاً تنفع العين.

فوائده في الطب الحديث

في الطب الحديث تبين من تحليل القرع أنه غني بفيتامين(أ)، وأيضاً (ب)، ويؤكل القرع المطهو يومياً لطرد السوائل من الجسم بحيث يقشر لهذا الغرض مقدار نصف كيلو من الثمرة ويقطع مكعبات صغيره تسلق مع كميات من السكر وتهرس لتصبح عجينة رخوة، ثم يضاف قليل من القرفة وتطهى حساء مع الحليب ومن دون ملح، ويستمر في تناول هذا الحساء يومياً لمدة ستة أيام، وبعد توقف بضعة أيام عن تناوله تكرر العملية ثانياً حتى تصل إلى النتيجة المطلوبة.

يعالج القرع تضخم البروستات عند كبار السن وما ينتج عنه من اضطرابات التبول اللاإرادي، وذلك باستخدام بذور القرع، بحيث تنزع منه القشور وتدق لهرسها قليلًا، ثم يضاف إليها الماء الساخن من دون غليان بنسبة فنجان واحد لكل 20 غراماً من البذور، وبعد انتظار بضع دقائق يحلى بالسكر ويشرب ساخناً، ولمعالجة العجز الجنسي تؤخذ كمية متعادلة من بذر القرع والخيار والبطيخ الأصفر، فتقشر وتدق ناعماً، ثم تمزج بمقدار من السكر وتؤكل كل يوم بمعدل ثلاث ملاعق

( يقطين ) وهو الدباء والقرع ، وإن كان اليقطين أعم. فإنه في اللغة : كل

كل شجرة (١) لا تقوم على ساق ، كالبطيخ والقثاء والخيار. قال الله تعالى : ( وأنبتنا عليه شجرة من يقطين ).

فإن قيل : مالا يقوم على ساق يسمى نجما ، لا شجرا. والشجر : ماله ساق. قاله أهل اللغة. فكيف قال : (شجرة من يقطين)؟.

فالجواب : أن الشجر إذا أطلق : كان ماله ساق يقوم عليه ، وإذا قيد بشئ : تقيد به. فالفرق بين المطلق والمقيد في الأسماء باب مهم عظيم النفع في الفهم ومراتب اللغة. واليقطين المذكور في القرآن هو : نبات الدباء ، وثمره يسمى : الدباء والقرع وشجرة اليقطين.

وقد ثبت في الصحيحين ـ من حديث أنس بن مالك رضى (٢) الله عنه : « أن خياطا دعا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم لطعام صنعه. (قال أنس) : فذهبت مع رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، فقرب إليه خبزا من شعير ، ومرقا فيه دباء وقديد (٣). (قال أنس) : فرأيت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يتتبع الدباء من حوالي الصحفة ، فلم أزل أحب الدباء من ذلك اليوم ».

وقال أبو طالوت : « دخلت على أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ : وهو يأكل القرع ، ويقول : يا لك من شجرة ما أحبك إلي! لحب رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم إياك ».

وفى الغيلانيات ـ من حديث هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة رضي الله عنها ـ قالت : قال لي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : « يا عائشة ، إذا طبختم قدرا : فأكثروا فيها من الدباء ، فإنها تشد قلب الحزين ».

وهو لطيف مائي : يغذو غذاء رطبا بلغميا ، وينفع المحرورين ، ولا يلائم المبرودين ومن الغالب عليهم البلغم. وماؤه يقطع العطش ، ويذهب الصداع الحار : إذا شرب أو غسل به الرأس. وهو ملين للبطن كيف استعمل. ولا يتداوى المحرورون بمثله ولا أعجل منه نفعا.

ومن منافعه : أنه إذا لطخ بعجين ، وشوى في الفرن أو التنور ، واستخرج ماؤه ، وشرب ببعض الأشربة اللطيفة ـ : سكن حرارة الحمى الملتهبة ، وقطع العطش ، وغذا غذاء حسنا. وإذا شرب بترنجبين وسفرجل (١) مربى : أسهل صفراء محضة.

وإذا طبخ القرع ، وشرب ماؤه بشئ من عسل وشئ من نطرون ـ : أحدر بلغما ومرة معا. وإذا دق وعمل منه ضماد على اليافوخ : نفع من الأورام الحارة في الدماغ.

وإذا عصرت جرادته ، وخلط ماؤها بدهن الورد ، وقطر منها في الاذن ـ : نفعت من الأورام الحارة. وجرادته نافعة من أورام العين الحارة ، ومن النقرس الحار (٢).

وهو شديد النفع لأصحاب الأمزجة الحارة والمحمومين. ومتى صادف في المعدة خلطا رديئا : استحال إلى طبيعته وفسد ، وولد في البدن خلطا رديئا. ودفع مضرته : بالخل والمري.

وبالجملة : فهو من ألطف الأغذية وأسرعها انفعالا. ويذكر عن أنس رضي الله عنه : « أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم كان يكثر من أكله ».

( فصل ) وقد رأيت أن أختم الكلام في هذا الباب ، بفصل مختصر عظيم النفع في المحاذير (٣) والوصايا الكلية النافعة. لتتم منفعة الكتاب.

ورأيت لابن ماسويه فصلا في كتاب « المحاذير » نقلته بلفظه. قال (٤) : « من أكل البصل أربعين يوما ، وكلف ( وجهه ) ، فلا يلومن إلا نفسه. ومن افتصد فأكل

اليقطين بارد رطب ، يغذو غذاء يسيرا. وهو سريع الانحدار. وإن لم يفسد قبل الهضم : تولد منه خلط محمود. ومن خاصيته : أنه يتولد منه خلط محمود مجانس لما يصحبه. فإن أكل بالخردل : تولد منه خلط حريف ، وبالملح خلط مالح ، ومع القابض قابض. وإن طبخ بالسفرجل : غذا البدن غذاء جيدا.


اليقطين غذاء نبي الله يونس


حين وقع سيدنا يونس عليه السلام في محنته داخل بطن الحوت دعا ربه فقال: «لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين»، فاستجاب الله دعاءه على الفور، حيث قال سبحانه: «فاستجبنا له ونجيناه من الغم»، وفي آيات أخرى قال: «فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون فنبذناه بالعراء وهو سقيم وأنبتنا عليه شجرة من يقطين وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون فآمنوا فمتعناهم إلى حين» الصافات.

حرارة الشمس

وإذا نظرنا وأمعنا النظر، ثم سألنا سؤالاً ما هو اليقطين؟ ولماذا اختاره الله ليكون غذاء لنبيه يونس؟ تأتي الإجابة من أهل العلم، حيث قالوا إن اليقطين هو القرع، وقد اختاره الله لأن شجرة القرع تتميز بالمميزات الآتية: ورقـــــه يتميز بكثرته وكبره، فكان يحميه من حرارة الشمس الحارقة في هذه الفلاة التي لا زرع فيها ولا بناء يستتر به من حرارة الشمس، فورقه أملس صارف للذباب، فلا يحبه ولا يقربه، فكان حماية ليونس عليه السلام من الذباب وأذاه، ويتميز ثمــــــره بأنه يؤكل بمجرد أن يظهر، فلا حاجة لانتظاره حتى ينضج ، ويؤكل نيئاً ومطبوخاً.

كما يتميز اليقطين بأنه سهل المأخذ، فلم يتكلف يونس عليه السلام جهداً في تناوله، وسهل الهضم فلا يكلف المعدة جهداً في هضمه، ويمنع العطش، فلا يحتاج آكله لشرب الماء، ويعدل المزاج فيشعر آكله بالسعادة والانسجام، علاوة على ذلك أنه يدفع الحرارة وخاصة ماؤه، ولذلك ينصح بتناوله لمن يعاني من حمى في الجوف أو حموضة زائدة.

طفل رضيع

قال أهل العلم إن الله قد جمع له في شجرة اليقطين الغذاء والمأوى والشفاء، فالناظر في حال يونس عليه السلام حينما نبذه الحوت يجد أنه كان يعاني من أمور ثلاثة، الإعياء والعراء والهزال.

قال ابن عباس ـ حبر الأمة وترجمان القرآن ـ: كان كالطفل الرضيع، وقال ابن مسعود: كان كالفرخ منتوف الريش، وقد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كما في سنن النسائي يحب اليقطين، ويقول: «شجرة أخي يونس».

وفي صحيح البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: دعا خياط النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى طعام فوضع له خبزاً من شعير، ومرقا به يقطين ـ وفي لفظ دباء وهو اليقطين ـ فكان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يتتبع اليقطين في القصعة ويأكله، فلما رأيته منذ ذلك الحين وأنا أحب اليقطين.

فكان فضل الله على يونس عليه السلام عظيماً، فما السبب الذي جعل الله جل وعلا ينعم عليه بكل هذه النعم؟

إنه دعاء دعاه في الظلمات الثلاث؛ ظلمة الليل البهيم وظلمة البحر العميق وظلمة بطن الحوت، فقال: «لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين»، فجمع هذا الدعاء بين الثناء والتنزيه والاعتراف بالذنب، فكانت الإجابة السريعة من اللهعز وجل: «فاستجبنا له ونجيناه من الغم».

وإذا تبادر إلى الذهن سؤال هل هذه كانت ليونس خاصة، أم هي للمؤمنين عامة؟ يأتي الجواب من الله في الآية نفسها: «... وكذلك ننج ِ المؤمنين»، أي من كان على شاكلته.

ولذلك قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الحديث الصحيح، هو دعاء ما دعا به مؤمن إلا استجيب له، وهو «لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين».

[/color]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 07, 2020 11:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الرطب والسيدة مريم

تعتبر شجرة النخيل وثمارها من أكثر الاشجار التي ورد ذكرها في القرآن. وقد شرّفها الله تعالى بمجاورة ام نبيه عيسى السيدة مريم، عليها السلام، حين ولادتها. فقال: “فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25)”.(سورة مريم)

للتمر فوائد لا تحصى وقد كتب ذلك في عشرات البحوث وقد مر في أعداد مجلة “الاعجاز” العديد منها. ما يهمنا الآن هو الحديث فقط عن فوائد الرطب او التمر للحامل او المرضع.

لقد اكتشف العلماء مادة في التمر تشبه هرمون الأوكسيتوسين، وهو الهرمون الذي يفرز عادة من غدة ما تحت المهاد ويخزن في الفص الخلفي للغدة النخامية، وهو عبارة عن هرمون يتألف من تسعة أحماض أمينية، وهو بهذا التركيب ذو خاصية فريدة عند المرأة والرجل على حد سواء، فقد وجد أنه عند المرأة وأثناء الحمل تقوم الهرمونات، (أي الأستروجينات) التي تفرزها المشيمة ، تقوم بزيادة قدرة ما تحت المهاد على صنع هرمون الأوكسيتوسين، كما تقوم بمضاعفة حجم الغدة النخامية، وزيادة قدرتها على تخزين هرمون الأوكسيتوسين، كما أنها تزيد من المستقبلات التي تستقبل هرمون الأوكسيتوسين والموجودة في عضلة الرحم وفي الخلايا العضلية الظهارية المحيطة بقنوات الحليب في الثدي.

وما إن يبدأ المخاض حتى يفرز الأوكسيتوسين من مخازنه في الغدة النخامية بكميات عالية، ويتحد مع مستقبلاته الموجودة في الرحم وفي الخلايا العضلية الظهارية المحيطة بقنوات الحليب في الثدي، تمامًا كما يتحد المفتاح بقفله ويتطابق معه.

فأما في الرحم، وبعد اتحاد هرمون الأوكسيتوسين مع مستقبلاته، فتبدأ التقلصات العضلية الإيقاعية المنتظمة بشكل تدريجي، والتي تؤدي إلى انمحاء عنق الرحم، وتوسعه ومن ثم حدوث عملية الولادة، ولا يقتصر دور هرمون الأوكسيتوسين على هذا الحد، بل إنه بعد زوال المشيمة من الرحم، فإنها تترك سطحًا مليئًا بالدم في جدار الرحم، لأنه يحتوي على أوعية دموية دقيقة صغيرة تبقى مفتوحة ونازفة بعد ولادة المشيمة، هذه الأوعية الدموية تكون بين الألياف العضلية الملساء والتي تكون متشابكة كالشبكة في الرحم، وما إن يتابع هرمون الأوكسيتوسين تأثيره بعد الولادة، حتى يزداد انطمار الرحم، ويزداد انقباض أليافه العضلية والمتشابكة مع بعضها مثل الشبكة، وتقلص هذه الألياف المتشابكة بهذا الشكل يؤدي إلى صغر فتحات هذه الشبكة والتي تحتوي بين عيونها الأوعية الدموية الدقيقة النازفة، الأمر الذي يؤدي إلى ضغط الألياف العضلية الملساء في جدار الرحم والمتشابكة على هذه الأوعية النازفة، مما يؤدي إلى إيقاف النزف تدريجيٌّا.

ولا يتوقف تأثير هرمون الأوكسيتوسين على ذلك، فالرحم الذي تمدد خلال تسعة شهور من الحمل ليستوعب ما مجموعه اثني عشر كيلو جرامًا من وزن الجنين والمشيمة والسوائل الملحقة بهما، يجب أن يعود إلى حجمه الطبيعي، والذي يعادل حجم حبة الكمثرى، ولا يكون ذلك إلا بانقباض ألياف الرحم التدريجي المتتالي تحت تأثير هرمون الأوكسيتوسين، والأكسيتوسين فقط.

ولا يقتصر تأثير هذا الهرمون على الرحم فقط، بل يتجاوزه ليقلص أيضًا الألياف العضلية الظهارية المحيطة بقنوات الحليب في الثدي، الأمر الذي يؤدي إلى إدرار الحليب عند تقلص هذه القنوات وما تحتويه من حليب، ومن ثَم إكمال عملية الرضاعة عند الطفل.

وهذه الخصائص المهمة جدٌّا لكل من الحامل والمرأة التي تلد، وللنفساء والمرضع، والتي يحتويها هرمون الأوكسيتوسين، تفسّر عظمة التمر والرطب الذي يحتوي في تركيبه على مادة شبيهة جدٌّا بهرمون الأوكسيتوسين من حيث تأثيرها، وتفسر لماذا جعل الله تعالى غذاء السيدة مريم العذراء، من الرطب فقط”.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 69 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط