موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 69 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 12, 2015 6:27 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الوضوء وقاية من الأمراض الجلدية
قال صلى الله عليه وسلم : ( من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره ) رواه مسلم
أثبت العلم الحديث بعد الفحص الميكروسكوبي للمزرعة الميكروبية التي علمت للمنتظمين في الوضوء .. ولغير المنتظمين : أن الذين يتوضئون باستمرار .. قد ظهر الأنف عند غالبيتهم نظيفا طاهرا خاليا من الميكروبات ولذلك جاءت المزارع الميكروبية التي أجريت لهم خالية تماما من أي نوع من الميكروبات في حين أعطت أنوف من لا يتوضئون مزارع ميكروبية ذات أنواع متعددة وبكميات كبيرة من الميكروبات الكروية العنقوديةالشديدة العدوى
لذلك شرع الاستنشاق بصورة متكررة ثلاث مرات في كل وضوء
هنالك فوائد عظيمة للوضوء!
فكما نعلم عندما يأوي الإنسان إلى فراشه للنوم فإنه سيبقى عدة ساعات نائماً وهذه الفترة مناسبة
لنموّ وتكاثر مختلف أنواع الجراثيم التي علقت في جسمه خلال اليوم
لذلك فإن الوضوء يقوم بتنظيف معظم هذه الجراثيم
إن مضمضة الفم أثناء الوضوء تخلص الفم من ملايين الجراثيم
الموجودة فيه والتي لو تركت لزاد عددها أضعافاًخلال فترة النوم.
كما أن تنظيف الأنف باستنشاق الماء يخلصه من عدد كبير من الغبار
والجراثيم العالقة به.
كما أن غسل الوجه واليدين في عملية الوضوء يزيل معظم الغبار والجراثيم العالقة على الجسد والتي تعيق عمل خلايا الجلد وتسدّ مساماته.
إذن نظافة الجسم قبل النوم ضرورية للوقاية من العديد من أمراض الفم والأنف والجلد وغيرها.
.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 19, 2015 4:09 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

علة تحريم اكل الجوارح وكل ذي ناب
قال صلى الله عليه وسلم : ( حرم على أمتي كل ذي مخلب من الطير وكل ذي ناب من السباع ) رواه أبو داود
أثبت علم التغذية الحديثة أن الشعوب تكتسب بعض صفات الحيوانات التي تأكلها لاحتواء لحومها على سميات ومفرزات داخلية تسري في الدماء وتنتقل إلى معدة البشر فتؤثر في أخلاقياتهم.. فقد تبين أن الحيوان المفترس عندما يهم باقتناص فريسته تفرز في جسمه هرمونات ومواد تساعده على القتال واقتناص الفريسة
ولقد تأكدت الدراسات والبحوث من هذه الظاهرة على القبائل المتخلفة التي تستمرئ أكل مثل تلك اللحوم إلى حد أن بعضها يصاب بالضراوة فيأكل لحوم البشر كما انتهت تلك الدراسات والبحوث أيضا إلى ظاهرة أخرى في هذه القبائل وهي إصابتها بنوع من الفوضى الجنسية وانعدام الغيرة على الجنس الآخر فضلا عن عدم احترام نظام الأسرة ومسألة العرض والشرف .. وهي حالة أقرب إلى حياة تلك الحيوانات المفترسة
ولعل أكل الخنزير أحد أسباب انعدام الغيرة الجنسية بين الأوربيين وظهور الكثير من حالات ظواهر الشذوذ الجنسي
ومما هو جدير بالذكر أن آكلات اللحوم تعرف علميا بأنها ذات الناب التي أشار إليها الحديث الشريف الذي نحن بصدده لأن لها أربعة أنياب كبيرة في الفك العلوي والسفلي .. وهذا لا يقتصر على الحيوانات وحدها بل يشمل الطيور أيضا إذ تنقسم إلى آكلات العشب والنبات كالدجاج والحمام .. وإلى آكلات الحوم كالصقور والنسور
ومن الحقائق المذهلة أن الاسلام قد حدد هذا التقسيم العلمي ونبه إليه منذ أربعة عشر قرنا من الزمان

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 19, 2015 4:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة نوفمبر 02, 2012 12:16 am
مشاركات: 1938
بارك الله فيك اخى الفاضل احمد ابراهيم عريشه
وزادك علما
موضوع جميل جدا

_________________
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 19, 2015 4:26 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

.
استحالة إفناء عجب الذنب (نهاية العصعص)
روى أبو هريرة (رضي الله عنه) عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "كل ابن آدم تأكل الأرض إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب" (أبو داود، النسائي، أحمد، ابن ماجه، ابن حبان ، مالك)، وفي رواية لأبي سعيد الخدري رضي الله عنه مرفوعًا إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: "يأكل التراب كل شيء من الإنسان إلا عجب ذنبه، قيل: وما عجب ذنبه يا رسول الله؟ قال: مثل حبة خردل منه نشأ"، وأخرج الإمام مسلم في صحيحه
وهذه الأحاديث النبوية الشريفة تحتوي على حقيقة علمية لم تتوصل العلوم المكتسبة إلى معرفتها إلا منذ سنوات قليلة، حين أثبت المتخصصون في علم الأجنة أن جسد الإنسان ينشأ من شريط دقيق للغاية يسمى باسم "الشريط الأولي" الذي يتخلق بقدرة الخالق (سبحانه وتعالى) في اليوم الخامس عشر من تلقيح البويضة وانغراسها في جدار الرحم، وإثر ظهوره يتشكل الجنين بكل طبقاته وخاصة الجهاز العصبي وبدايات تكون كل من العمود الفقري، وبقية أعضاء الجسم؛ لأن هذا الشريط الدقيق قد أعطاه الله تعالى القدرة على تحفيز الخلايا على الانقسام، والتخصص، والتمايز والتجمع في أنسجة متخصصة، وأعضاء متكاملة في تعاونها على القيام بكافة وظائف الجسد.

وثبت أن هذا الشريط الأولي يندثر فيما عدا جزء يسير منه، يبقى في نهاية العمود الفقري (العصعص)، وهو المقصود بعجب الذنب في أحاديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم)،
وقد أثبت مجموعة من علماء الصين في عدد من التجارب المختبرية استحالة إفناء عجب الذنب (نهاية العصعص) كيميائيا بالإذابة في أقوى الأحماض، أو فيزيائيا بالحرق، أو بالسحق، أو بالتعريض للأشعة المختلفة، وهو ما يؤكد صدق حديث المصطفى (صلى الله عليه وسلم) الذي يعتبر سابقة لكافة العلوم المكتسبة بألف وأربعمائة سنة على الأقل

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 19, 2015 5:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

.
وأوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم باستعمال زيت الزيتون فقال: "كلوا الزيت وادهنوا به، فإنه من شجرة مباركة".

وأكدت الدراسات الحديثة أن زيت الزيتون هو أفضل أنواع الزيوت، وأنه يخفض مستوى الكولسترول في الدم، كما يفيد في الوقاية من مرض شرايين القلب، ويخفض ضغط الدم المرتفع.

وقال عليه الصلاة والسلام من حديث رواه البخاري: "أما أول طعام أهل الجنة فزيادة كبد الحوت".

وما زيت السمك الذي يتحدث عنه خبراء الصحة إلا من كبد الحوت. وتوصي الهيئات الطبية الأمريكية والأوربية الآن بتناول وجبتين من السمك في الأسبوع؛ لوقاية القلب من حدوث جلطة (احتشاء) فيه.

كما أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن زيت السمك يخفض مستوى الجليسريدات الثلاثية (وهي إحدى دهون الدم المهمة)، كما يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع.

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 28, 2015 10:16 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

.
حض الرسول على اجتناب الزنا
عن عبد الله بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يا شباب قريش احفظوا فروجكم فلا تزنوا ،ألا من حفظ فرجه فله الجنة " أخرجه الطبراني في الكبير .
و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يزني الزاني حين يزني و هو مؤمن ". أخرجه الشيخان
أوجب الله سبحانه و تعالى على أولى الأمر إقامة الحد على الزناة حفاظاً على الأعراض ،و منعاً لاختلاط الأنساب ،و تحقيقاً للعفاف و الصون و طهر المجتمع .قال تعالى ( الزانية و الزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة و لا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله و اليوم الآخر و ليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين ).سورة النور
أهم الأمراض التي تصيب الزناة والشواذالأمراض الزهرية ( الأمراض المنتقلة بالجنس)
سميت هذه الأمراض بالأمراض الزهرية قديما venereal نسبة إلى فينوس آلهة الحب عند الإغريق ، و كانت تشمل عدداً محصوراً من الآفات ، تنتقل كلها بالجماع .
إلا أن توسع الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي ، وسعة انتشارها جعل هذا الاصطلاح قاصراً ، و المصطلح الحديث الذي يجمعها هو الأمراض الجنسية المنتقلة بالجنس و التي يمكن أن تنتقل بأي شكل من أشكال الاتصال الجنسي سواء كان طبيعياً أم شاذاً ، جماعاً مهبلياً عادياً ، أو شرجياً أو فموياً ـ جنسياًًً.
و لا شك ، أن الأمراض الزهرية تشكل عقاباً إلهياً عاجلاً لمن تجرأ و اعتدى على الفطرة الإنسانية السليمة و سلك غير سبيل الهدى بارتكاب الفواحش من زنى و لواط و سحاق و غيرها .
و انتشار هذه الأمراض مع الإباحية الجنسية و العلاقات الفاجرة ما هو إلا تحقيق لنبوءة سيد البشر و إعجاز نبوي لقوله صلى الله عليه و سلم : "و لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون و الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا"رواه الحاكم في مستدركه عن عبد الله بن عمر و صححه السيوطي و قال الألباني حديث صحيح .
وهكذا نرى ان رسولنا الكريم جنبنا من هذه المفاسدقبل دعوة المنظمات الصحية ومناشدتها اجتناب الزنا .

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 28, 2015 10:29 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

.
الاعجـــــــــاز النبوي في دعاء الزواج
عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده عن النبى صلى الله عليه وسلم قال(اذا تزوج أحدكم امرأة أو اشترى خادما فليقل :اللهم انى أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلتها عليه واذا اشترى بعيرا فليأخذ بذروة سنامه وليقل مثل ذلك)قال ابو داوود زاد ابو سعيد "ثم يأخذ بناصيتها وليدع بالبركة فى المرأة والخادم"
اتعلمــــــــــــــــون لمــــــــــــــاذا.؟؟ومانطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحا نعم الله تعالى من علمه وادبه ..
اثبتت الدراست العلميه ان الفص الامامي للدماغانه المسئول الاول والمركز للانفعالات والاحاسيس والعاطفه ..
لقد اظهرت الدراسات بان تلك القشرة الامامية الواقعة خلف الجبهه-الناصية- هي الموجهه لبعض تصرفات الانسان مثل الصدق والكذب والصواب والخطاء واصدار القرار, فاعتبر العلماء بان ذلك الجزء من المخ هو المسؤول عن التصرفات الخاطئة والشريرة في الانسان لاعتبارها مراكز التوجيه والانضباط للفرد. هنا تسائل علماء التشريح .ماذا يحدث للانسان اذا ازيلت تلك القشرة اوتلفت بورم؟ فوجدوا ان تحطم هذة القشرة الامامية يؤدي على انعدام القدرة على اتخاذ القرار والتمييز عند الانسان بحيث يفقد الشعور بالمسؤولية والقدرة على التحمل مع تناقص في القدرات العقلية لديه.فوجه الاعجاز هنا الاشارة الدقيقة على ان القشرة الامامية للمخ والمختفية مباشرة خلف الناصية, هي مركز القرار عند الانسان وضبط التصرفات الصائبة والخاطئة والذي لم يكشف النقاب عنه الا حديثا. بعد ان تكرر ذكر عقوبة الناصية المحرضة على ارتكاب الاثم في القران الكريم

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء ديسمبر 02, 2015 8:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

بعض الأحاديث الواردة في التحنيك :

أخرج البخاري في صحيحه عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما( أنها حملت بعبد الله بن الزبير بمكة . قالت : خرجت و أنا متم [‏أي قد أتممت مدة الحمل الغالبة وهي تسعة أشهر] فأتيت المدينة فنزلت قباء فولدت بقباء ثم أتيت به رسول الله صلى الله عليه و سلم فوضعه في حجره ثم دعا بتمرة فمضغها ثم تفل في فيه فكان أول شيء دخل جوفه ريق رسول الله صلى الله عليه و سلم ، ثم حنكه بالتمر ، ثم دعا له فبرَّك عليه(

و في الصحيحين عن أبي موسى الأشعري قال : ( ولد لي غلام فأتيت به النبي صلى الله عليه و سلم ، فسماه إبراهيم و حنكه بتمرة . و زاد البخاري : و دعا له بالبركة و دفعه إلي)
التفسير العلمي :

إن مستوى السكر " الجلوكوز" في الدم بالنسبة للمولودين حديثاً يكون منخفضاً ، و كلما كان وزن المولود أقل كلما كان مستوى السكر منخفضاً .

و بالتالي فإن المواليد الخداج [وزنهم أقل من 5,2 كجم] يكون منخفضاً جداً بحيث يكون في كثير من الأحيان أقل من 20 ملليجرام لكل 100 ملليلتر من الدم . و أما المواليد أكثر من 5,2 كجم فإن مستوى السكر لديهم يكون عادة فوق 30 ملليجرام .

و يعتبر هذا المستوى ( 20 أو 30 ملليجرام ) هبوطاً شديداً في مستوى سكر الدم ، و يؤدي ذلك إلى الأعراض الآتية

أن يرفض المولود الرضاعة .
ارتخاء العضلات .

توقف متكرر في عملية التنفس و حصول ازرقاق الجسم .

اختلاجات و نوبات من التشنج .

و قد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة مزمنة ، و هي :

تأخر في النمو .

تخلف عقلي .

الشلل الدماغي .

إصابة السمع أو البصر أو كليهما .
نوبات صرع متكررة ( تشنجات )

و إذا لم يتم علاج هذه الحالة في حينها قد تنتهي بالوفاة ، رغم أن علاجها سهل ميسور و هو إعطاء السكر الجلوكوز مذاباً في الماء إما بالفم أو بواسطة الوريد .

إن قيام الرسول صلى الله عليه و سلم بتحنيك الأطفال المواليد بالتمر بعد أن يأخذ التمرة في فيه ثم يحنكه بما ذاب من هذه التمرة بريقه الشريف فيه حكمة بالغة . فالتمر يحتوي على السكر " الجلوكوز " بكميات وافرة وخاصة بعد إذابته بالريق الذي يحتوي على أنزيمات خاصة تحول السكر الثنائي " السكروز " إلى سكر أحادي ، كما أن الريق ييسر إذابة هذه السكريات ، و بالتالي يمكن للطفل المولود أن يستفيد منها .



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 05, 2016 8:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الخل في السنة النبوية المطهرة

روى مسلم في صحيحة عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل أهله الإدام, فقالوا: ما عندنا إلا الخل, فدعا به, وجعل يأكل ويقول: (نعم الإدام الخل)، وفي سنن ابن ماجة عن أم سعد رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم: "نعم الأدام الخل، اللهم بارك في الخل فإنه كان إدام الأنبياء قبلي ولم يفتقر بيت فيه خل".

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 05, 2016 9:04 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الطب النبوي والصبر
روى أبو داود في كتاب المراسيل من حديث قيس بن راقع القيسي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ماذا في الأمرَّين من الشفاء؟ الصبر والثُفَّاء» وفي السنة لأبي داود من حديث أم سلمة قالت: «دخل عليّ رسول الله صلى الله عليه وسلم حين توفي أبو سلمة- وقد جعلت عليّ صبراً، فقال: ماذا يا أم سلمة؟ فقلت: إنما هو صبر يا رسول الله ليس فيه طيب، قال: إنه يشب الوجه، فلا تجعليه إلا بالليل، ونهى عنه بالنهار». (يشب الوجه : أي يلونه ويحسنه).
ويعزو العلماء ذلك إلى أن الصبر يحبس الماء في الجلد فيرطبه وينعمه، وقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال لأم سلمة (إن يشب الوجه).
وحدث عثمان رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الرجل إذا اشتكى عينيه وهو محرم ضمدهما بالصبر". رواه مسلم في كتاب الحج.

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 19, 2016 5:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الفاتحة :

فاتحة الكتاب هي السبع المثاني وأم القرآن، والرقية والدواء النافع، التي من أسمائها الشافية من الهم والغم، والخوف والحزن، وأما تضمنها لعلاج وشفاء الأبدان فقد دلت عليه السنة الصحيحة، فعن أبي سعيد ـ رضي الله عنه ـ : ( أن رهطا من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - انطلقوا في سفرة سافروها، حتى نزلوا بحي من أحياء العرب فاستضافوهم فأبوا أن يضيفوهم، فلُدِغ سيد ذلك الحي، فسعوا له بكل شيء لا ينفعه شيء، فقال بعضهم : لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين قد نزلوا بكم لعله أن يكون عند بعضهم شيء، فأتوهم فقالوا : يا أيها الرهط إن سيدنا لدغ فسعينا له بكل شيء لا ينفعه شيء فهل عند أحد منكم شيء ؟، فقال بعضهم : نعم والله إني لراق، ولكن والله لقد استضفناكم فلم تضيفونا، فما أنا براق لكم حتى تجعلوا لنا جُعْلا(أجرا) ، فصالحوهم على قطيع من الغنم .. فانطلق فجعل يَتْفُل (النفخ مع قليل من الريق) ويقرأ: { الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }(الفاتحة:2)، فكأنما نشط من عقال، فانطلق يمشي ما به قَلَبَة(عِلة) ..
قال : فأوفوهم جعلهم الذي صالحوهم عليه، فقال بعضهم : اقسموا، فقال الذي رقى : لا تفعلوا حتى نأتي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فنذكر له الذي كان فننظر ما يأمرنا .. فقدموا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فذكروا له فقال : وما يدريك أنها رقية ؟ أصبتم اقسموا واضربوا لي معكم بسهم )(البخاري).

وصحَّ عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الرقية أشياء كثيرة، منها :

عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( ما من مسلم يدخل على مريض ، لم يحضر أجله فيقول : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك سبع مرات إلا عافاه الله )(أحمد)..
وعن عثمان بن أبي العاص الثقفي ـ رضي الله عنه ـ أنه شكا إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وجعا يجده منذ أسلم، فقال له رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل : بسم الله ثلاثا، وقل : أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر سبع مرات )(ابن حبان)..
وعن أبى نضرة عن أبى سعيد أن جبريل أتى النبي - صلى الله عليه وسلم – فقال : ( يا محمد اشتكيت ؟، فقال : نعم، قال : باسم الله أرقيك من كل شىء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك، باسم الله أرقيك )(مسلم).
وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا أتى مريضا، أو أُتِيَ به قال : ( أذهب الباس، رب الناس، اشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما )(البخاري) ..

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 19, 2016 5:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

الحبة السوداء :

الحبة السوداء وتسمى بحبة البركة أو الكمون الأسود أو الشونيز، وقد عُنِيَت بالاهتمام من قبل الطب الحديث لما احتوته من مستخلصات نافعة للصحة، وعلاج لكثير من الأمراض، وتقوية لجهاز المناعة للإنسان ..
عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنها سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم- يقول : ( إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء ، إلا من السَّام ، قلت : وما السام ؟ قال : الموت )(البخاري) ..

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يناير 22, 2016 7:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899

خواص التين

يروى عن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم { أهدي له طبق من تين فقال : كلوا وأكل منه وقال : لو قلت إن فاكهة نزلت من الجنة قلت : هذه ; لأن فاكهة الجنة بلا عجم فكلوا منها ، فإنها تقطع البواسير } ، وينفع من النقرس .

وقد أقسم الله تعالى في قوله : { والتين والزيتون } روى ابن عباس وجماعة أنه هذا التين المعروف والزيتون المعروف . وهو حار قليلا رطب في الثانية وقيل : يابس وأجوده الأبيض الناضج المقشر وهو أغذى من جميع الفواكه ، ويسرع نفوذه ويسمن ويوافق الصدر ويسكن العطش الذي هو بلغم مالح ، وينفع الكلى والمثانة ، ويجلو رملها ويؤمن من السموم ، وينفع خشونة الحلق وقصبة الرئة ، ويغسل الكبد والطحال وينقي الخلط البلغمي من المعدة ، وينفع السعال المزمن ، ويزيد البول .

.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يناير 23, 2016 12:29 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة يناير 01, 2010 1:16 am
مشاركات: 951

الفاضل أحمد ابراهيم عريشة
وفقك الله على الموضوع الجميل .

مشاكسة صورة :D


احمد ابراهيم عريشه كتب:

علة تحريم اكل الجوارح وكل ذي ناب
..............................
أثبت علم التغذية الحديثة أن الشعوب تكتسب بعض صفات الحيوانات التي تأكلها لاحتواء لحومها على سميات ومفرزات داخلية تسري في الدماء وتنتقل إلى معدة البشر فتؤثر في أخلاقياتهم..
................................................................
.


صورة صورة صورة
***


وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) من سورة الحج

قال العلماء بهيمة الأنعام .. الإبل والبقر والغنم .

صورة صورة صورة
***
الإفتاء: لحم الحمير حرمه الجمهور وجائز أكله مع الكراهة فى رأى للمالكية

صورة صورة صورة



_________________

يانور الأنوارِ أَغثنى
أدْرِكنى يا نور "محمد"
مِن أَرْضى..مِنْ طينةِ جِسْمى
وارفعنى لجوارِ" محمد"
***
خذنى إليك ..ونـقنى
مِن كل عيـبٍ زَكِّـنى
و بـنظرة منك اكـفنى
و إلى رحابك ضُمنى
من شعر عبد الله صلاح الدين القوصى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الطب النبوى ( أحاديث الاعجاز فى السنة النبوية المطهرة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يناير 25, 2016 8:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين ديسمبر 29, 2008 10:24 pm
مشاركات: 899


قال رسول الله مخاطبًا علي بن أبي طالب: "كل الثوم، فلولا أني أناجي الملك لأكلته".

وقد أثبتت الدراسات العلمية فوائد الثوم في خفض كولسترول الدم، والوقاية من مرض شرايين القلب التاجية وخفض ضغط الدم. هذا إضافة إلى تأثيراته المضادة للجراثيم والفطور وغيرها.

ولفت الله تعالى النظر إلى نعمة وجود السمك، فقال: {وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا} [النحل: 14]. وقال عليه الصلاة والسلام من حديث رواه البخاري: "أما أول طعام أهل الجنة فزيادة كبد الحوت".

وما زيت السمك الذي يتحدث عنه خبراء الصحة إلا من كبد الحوت. وتوصي الهيئات الطبية الأمريكية والأوربية الآن بتناول وجبتين من السمك في الأسبوع؛ لوقاية القلب من حدوث جلطة (احتشاء) فيه.

كما أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن زيت السمك يخفض مستوى الجليسريدات الثلاثية (وهي إحدى دهون الدم المهمة)، كما يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 69 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط