موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 8 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: سؤال هام فى هذه الأيام
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 21, 2004 5:58 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:37 am
مشاركات: 202
مكان: أرض الكنانة
السلام عليكم ورحمة الله .
ألف مبروك على بداية عمل المنتديات وعندى سؤال :

قال لى بعض الزملاء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما هو بشر مثلنا وسؤالى هو هل هو صلى الله عليه وسلم إنقطع عمله إلا من ثلاث ؟


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 27, 2004 3:46 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 23886
آسف أيها الفتى الحسينى فى التأخر عن الرد
فسؤالك يثير الأحزان من غربة هذا الزمان
منذ ثلاثين سنة ( 30 سنة ) لم تكن هذه الأسئلة مطروحة إلا فى كتب من يعرفون بالبغض الشديد للنبى صلى الله عليه وآله وسلم ممن وصفهم النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى عدة أحاديث مختلفة بعدة أوصاف منها :
" هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا وليسوا منا "
" تحقرون صلاتكم إلى صلاتهم وصيامهم إلى صيامكم "
وقال عنهم صلى الله عليه وآله وسلم أيضا :
" يقولون من قول خير البرية لا يجاوز إيمانهم تراقيهم "
" حتى إذا رؤيت بهجته عليه ( القرآن ) انقلب على جاره فرماه بالكفر "
وهذه الأحاديث السابقة سوف نذكرها بأسانيدها ومن صححها من علماء المسلمين
المهم هؤلاء القوم حدثاء الأسنان ( صغار فى السن ) سفهاء الأحلام كثروا فى هذا الزمان لأسباب معروفة سوف نكتب فيها إن شاء الله رسالة
هؤلاء الحدثاء السفهاء اكتشفوا ( فى نظرهم خلافا للأمة ) فى لحظة أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم انقطع عمله وهو محتاج من يترحم عليه
فهم يريدون أن يروا نقيصة وأن لهم أفضال على رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى فى نظرهم أدى رسالته وخلاص
على أن يقوم هؤلاء الأحداث السفهاء بمسئوليتهم تجاه الأمة فى السيطرة عليها وتوجيهها نحو أفكارهم التى اكتشفوها بواسطة حطب جهنم
وسوف نكتب رسالة إن شاء الله فى حياة الأنبياء فى قبورهم
والشجون لا تتناهى والكلام لا يسعفنى فى هذا الموقف
لكن إن شاء الله سوف نوضح هذه المسائل ولكن فى صورة مرتبة جدا
بحيث تكون هناك مسائل شبه منتهية بفضل الله وسنذكر إن شاء الله أسرار عجيبة تدلك على
بغض هؤلاء المرتزقة وجهل من يسمع منهم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم
د. محمود صبيح


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: تعقيب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مارس 15, 2004 11:50 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:37 am
مشاركات: 202
مكان: أرض الكنانة
منذ أيام قليلة كنت أتحدث مع أحد الزملاء بخصوص هذا الموضوع و ذكرت له حديث:
" الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ".
فقال لي أن هذا الحديث ضعيف فلم أجد ما أقوله له لأني أعرف هذا الحديث بالسماع منذ صغري فهل هذا الحديث ضعيف كما يقول :?: - ولا أظن -
فإن كان صحيحا فأرجو من سيادتكم إرسال سنده مشكورين.
و شكرا على الاهتمام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 16, 2004 3:06 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مارس 15, 2004 2:32 pm
مشاركات: 4
مكان: Egypt
السلام عليكم ورحمة الله

منذ الصباح الباكر وانا ابحث عن الأحاديث التى تفند اداعاءات هؤلاء الأقوام التى تتفنن فى افساد عقول المسلمين
ولم اكن اتخيل ان الأمور وصلت الى هذا الحد الا بعدما تصفحت المواقع وبحثت عن كل ماله علاقة بالتوسل والشفاعة وحياة الأنبياء وصدمت م افتراءات هؤلاء الأقوام

واثناء البحث وجدت الحديث الذى اشار اليه اخى" الفتى الحسينى" واحببت ان انقل اليه ماوجدته حوله :
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم : ( الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ) رواه أبو يعلى والبزار والبيهقي في حياة الأنبياء وغيرهم . قال الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد ( 8 / 211 ) : رواه أبو يعلى والبزار ورجال أبي يعلى ثقات . وفي فيض القدير ( 3 / 84 ) : رواه أبو يعلى عن أنس بن مالك وهو حديث صحيح اه .

فى انتظار تعليق الدكتور محمود صبيح :roll:

_________________
اللهم ارزقنا حبك وحب من أحبك وحب عمل يقربنا إلى حبك


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: حياة الأنبياء فى قبورهم
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 20, 2004 1:44 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس فبراير 26, 2004 3:38 pm
مشاركات: 1356
الأخ (الفتى الحسينى ) والأخت ( حفيدة الصحابة ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أود أن أضيف إلى ما ذكرته الحفيدة مشكورة على جهدها ومشاركتها , أن أصل حياة الأنبياء ثابت فى صحيح مسلم من حديث أنس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( مررت على موسى ليلة أسرى بى عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلى فى قبره ) . زد على ذلك أن الإمام البيهقى صنف جزءا سماه ( حياة الأنبياء فى قبورهم ) ولكن إخوتى الأحباء انظروا إلى اللفظ النبوى المبارك, فقد قال من لاينطق عن الهوى وأوتى جوامع الكلم :
1- ( الأنبياء ) فوصفهم بالنبوة ولم يصفهم بالموتى
2- ( أحياء ) فوصفهم بالحياة لا العدم
3- (يصلون ) فأثبت لهم الصلاة خاصة , ولم يقل (انقطع عملهم) ويا ترى لماذا الصلاة خاصة ؟؟؟
الأخوة الأحباء .. المشكلة عند من ينكر حياة الأنبياء ليست فى صحة الحديث ( وهو صحيح بالفعل)
ولكن مابعد ذلك من وصول أمدادهم والتوسل بهم وغير ذلك .. وهذا لايعجب المنكرين لأن قلوبهم أشربت إنكار ذلك . ولاحول ولا قوة إلا بالله .
وأشكركم على هذه المشاركة السريعة.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 20, 2004 8:54 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 23886
أولادي وأحبابي وأعزتى

بارك الله فيكم أجمعين

أعتذر لتأخرى عن الرد فقد شغلت هذا الأسبوع بعدة وفيات خلال وطوال الأسبوع

الأبن الفتى الحسينى كتبنا لك موضوع رأس مولانا الحسين وهو ما طلبته من فترة طويلة ولم

ننس بفضل الله

الأخت أو الأبنة حفيدة الصحابة أرحب بك ترحيبا خاصا

وأعتذر عن الترحيب بك للأسباب السابقة وكنت قد كتبت ترحيبا سابقا ولكن أصيب الجهاز بفيروس

شديد لأن أعداء رسول الله صلي الله عليه وسلم لا يعجبهم هذا الموقع وعندهم فتوى !!!!

للأسف بمهاجمة المواقع التى يعتبرونها مخالفة لهم وهم كما تعلمين يخافون أن يقرأ اتباعهم

ويسمعوا الرأى الآخر لأن لو سمع تلامذتهم الرأى الآخر الفقهى دون تشنج لرأوا أنهم مضحوك عليهم من ( شوية مغفلين )

فلجأوا إلي طريقة " لا تسمعوا " واتبعوا أسلوب القرون الوسطى في التعامل مع الحقائق سواء

مع جاليلليو أومع غيره .

لو قرأ هؤلاء ووجدوا أنوار المحبة وأنوار القرب لعلموا أن هذا الكلام لا يخرج إلا من أناس على

النهج القويم في عين العناية والرعاية فتكون النتيجة الطبيعية وضع شيوخهم شيوخ الضلالة

الجهلة في متاحف السنين.

المهم معذرة مرة أخرى وموضوعك هذا سنفرد له إما كلمة الأسبوع أو رسلة أو مقالة سهلة

القرأة حتى يعم النفع

نفعنا الله بمن أقسم الله بحياتــــــــــــــــه صلي الله عليه وآاه وسلم ( فكيف يموت !!)

إلا إذا كانت حياته بطريقة معينة ( أبيت عند ربى يطعمنى ويسقينى)

ووفاته بطريقة معينة ( الأنبياء أحياء فى قبورهم يصلون )

جزاك الله مريد الحق فقد وضعت يدك على تكتيكهم في الرد والنفى والسبب

وإذا فهم الإنسان خططهم لعلم حجم لعب الشيطان بهم

بارك الله فيكم أجمعين

د. محمود صبيح




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: آسف لكثرة السؤال
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مارس 22, 2004 11:20 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:37 am
مشاركات: 202
مكان: أرض الكنانة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بداية أحب أن أشكرك يا سيادة الدكتور محمود و أشكر الأخ مريد الحق و الأخت حفيدة الصحابة و أأسف على كثرة السؤال.
فأنا شاب في المرحلة الجامعية مما يجعل فرصة احتكاكي بهؤلاء القوم كبيرة مما يفتح أبواب النقاش بيني و بينهم .
و أشكرك يا سيادة الدكتور محمود على مجهودك الرائع في هذا الموقع و هذا المنتدى و على ردودك القوية الرائعة جعله الله في ميزان حسناتك.
مريدك
الفتى الحسيني

_________________
و صلي اللهم و سلم و بارك على سيدنا محمد أبي الزهراء ، أبي العينين الحسن و الحسين ، و على آله و سلم تسليما كثيرا كبيرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 25, 2004 11:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 25, 2004 12:52 pm
مشاركات: 170
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ المحترم والأستاذ الفاضل : الفتى الحسينيى : قرأت ما أوردته عن قول بعضهم أن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم بشر كسائر البشر ، وأنه يشترك مع غيره من البشر فى انقطاع عمله بعد الموت إلا من ثلاث كما ورد عنه صلى الله تعالى عليه وسلم فى شأن عموم الموتى ، وفى قول القائل تنقيص وأى تنقيص لقدر رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ، وما يرمى إليه السائل ليس هو ما ظهر من ذلك القول البغيض ، بل يريد أنه إذا كان صلى الله تعالى عليه وسلم قد مات وقد انقطع عمله إلا من ثلاث فهو بالأحرى والأولى لا ينفع أحداً بعد موته صلى الله تعالى عليه وسلم ، فكيف يصح التوسل والاستغاثة به صلوات ربى وسلامه عليه بأبى وأمى ونفسى وأهلى ، هذا مراد السائل من سؤاله عن بشرية رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ، فاعلم يا أخا العقل :
ـ أن ابن تيمية وأتباعه أدعياء السلفية اليوم الذين أُشربوا مذهبه ونهلوا من ماء نهره العفن حتى ارتووا وسكروا قد سلكوا عدة طرق وعرة خربة للوصول إلى إنكار التوسل والاستغاثة برسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ، ومنها:
ـ أولاً : بشرية الرسول الله  ، وأنه بشر كسائر البشر ، ثم الكلام فى أنه  لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً ولا يدرى ما يُفعل به فى حياته فكيف به بعد مماته  .
ـ ثانياً :أنه  بعد موته فاقد الحس والشعور ، لا يسمع ولا يتكلم ، لا يفرح ولا يحزن ، فاقد النفع والضر لأمته!!!
ـ والرد عليهم فى قولهم : أولاً :
ـ أن النبى  ما هو إلا بشر كسائر البشر لا يفضلهم بشئ ـ فمن دونه أولى ـ مستدلين بقوله تعالى "قل إنما أنا بشر مثلكم" فقالوا : إن محمد بن عبد الله بشر كسائر البشر بنص القرآن الحكيم الذى "لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه" ونسوا أو تناسوا وغفلوا عن بقية الآية وهى قوله تعالى" يوحى إلىّ" وأن الله تعالى اصطفاه على سائر البشر فى زمانه فأوحى إليه ما أوحى ، فلم يتساوى أبداً بأبى جهل أو بأبى لهب .
ـ وقد عموا وصموا عن مولد رسول الله  وهو البشر الذى يتساوى فى أعينهم وقلوبهم المريضة بباقى البشر ، وغفلوا عن احتفال الدنيا بمولده  ، وكيف رأت أمه نوراً حين ولدته ، وكيف خمدت نار فارس ونُكست الأصنام ، وتصدع إيوان كسرى وتناقلت الجن والكهنة خبر مولد سيد ولد آدم ورسول الأمة الخاتم ، وكيف أُلهم بإسمه ، وكيف آواه الله تعالى يتيماً ورباه ، وكيف كانت نشأته  وطفولته ، وكيف كان شفاء الشلاء حليمة ، وخصب أرضها ، وكيف كان يسم الله تعالى عند أكله فيقول : بسم الأحد ، ويحمد عند شبعه فيقول : الحمد لله ، حتى تعجب أبو طالب عمه منه وقال لجده : أرأيت أن محمداً يعتاد أشياء لم تكن فينا ! ، وكيف به  وهو ينقل أحجار الكعبة ـ وكان له من العمر ثمان سنين ـ فلما رفع ثوبه خرَّ مغشياً عليه وجاءه جبريل  يأمره إلا يرفع ثوبه على عاتقه حتى لا تبدو عورته ، وكيف تنازعت قريش فى وضع الحجر الأسود حتى دخل عليهم  فرضوا بحكمه فوضع رداءه ثم أخذ الحجر بيديه الشريفة ـ بأبى أنت وأمى يارسول الله ـ فوضعه فى مكانه ، ثم كيف كان خاتم النبوة بين كتفيه  ، إلى غير ذلك الكثير والكثير مما لا يشاركه فيه أحد من البشر ، فكيف بهم يموهون على الناس ويقولون : لقد كان محمد بن عبد الله ـ هكذا ـ بشر كسائر البشر يأكل ويشرب ويتغوط ويتزوج النساء وينسى ويسهو ويعمل كحال الناس جميعاً .
ـ وإذا كان ما تقدم كله قبل البعثة ، فما بالك به  بعد البعثة ، وكيف غفلوا عن قوله  " لست كهيئتكم أو كأحدكم ، إنما أبيت عند ربى يطعمنى ويسقينى ؟ ثم ما بالك به وقد كان الملّك الكريم يتخلل جسمه  الشريف ، والنور لا يتخلل إلا النور ، حتى تبرك الناقة تحته ، وكيف أسرى به  وعرج به إلى السموات السبع حتى سدرة المنتهى ، وهل جرى هذا أو بعضه أو شعرة منه لأحد غيره  .
ـ وإن كانت تلك الشبهة منهم ـ أعنى قولهم ببشرية رسول الله  دون تفضيل ـ فهم بهذا على قدم ما قاله رئيسهم فى السابق إبليس الملعون حين أمره رب السموات والأرض بالسجود لآدم  الذى خلقه ربه وصوره فأحسن تصويره وإبداعه ونفخ فيه من روحه فقال تعالى له " ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى" قال الملعون " أنا خير منه خلقتنى من نار وخلقته من طين" وقال "لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال من حمأ مسنون" .
ـ وهى نفس الكلمة التى تعلق بها أتباع إبليس من بعده ، فتأمل قول قوم نوح "ما هذا إلا بشر مثلكم" وقالوها لموسى وهارون عليهما السلام"أنؤمن لبشرين مثلنا وقومهما لنا عابدون" وقوم ثمود قالوها لنبيهم " ما أنت إلا بشر مثلنا" وقوم شعيب"وما أنت إلا بشر مثلنا" وهكذا "أتواصوا به" حتى قالها أهل الكفر لنبينا وسيد ولد آدم وخير البرية والبشرية محمد  قالوا "إن هذا إلا قول البشر" .
ـ فلا جرم أن يتنقلوها اليوم بعد أن تلقفها أتباع إبليس لينتقصوا بها مقام سيد الخلق وحبيب الحق محمد  .
ـ كما يستشهدون دائماً بقول رسول الله  للذين قالوا له : يا خيرنا وابن خيرنا وسيدنا وابن سيدنا ، قال : قولوا بقولكم ، ولا يستهوينكم الشيطان أنا محمد عبد الله ورسوله ، وما أحب أن ترفعونى فوق منزلتى التى أنزلنى الله عز وجل ، أو كما قال .
ـ وكقوله  " لا تطرونى كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم ، إنما أنا عبد الله ورسوله ، فقولوا عبد الله ورسوله .
ـ فيقولون : أن رسول الله  كان حريصاً على حماية جناب التوحيد وعلى أن ننزله منزلته التى أنزله الله إياها بها ، فلا غلو ولا تنطع ولا إطراء ولا إفراط .
ـ ويتعامون عن قوله  فى الحديث : قولوا بقولكم ، وأنه إقرار منه  لما مدحوه به ، ثم تحذيره  لهم أن لا يغالوا فى مدحه فيرفعونه فوق منزلته التى أنزله الله إياها كما فعلت النصارى بعيسى ابن مريم من الغلو البغيض حتى قالوا فيه أنه ابن الله ، أو هو الله ، أو ثالث ثلاثة ، وشتان بين من يشهد ليل نهار ويلهج لسانه بتوحيد الله تعالى ، ويوقر نبيه  بلا غلو فلا يعطيه صفة من صفات الرب أو الإله ، وبين من جعله رسوله إلهاً أو ابناً للإله أو ثالث ثلاثة .فافهم .
ـ ويتعامون أنه  هو القائل : أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر " أنا سيد الناس يوم القيامة ، إلى غير ذلك .
ـ وينسون أو يتناسون حين يرددون قوله تعالى : " وما أدرى ما يفعل بى ولا بكم " وأنه  لم يكن يدرى أو يعلم ما يُفعل له :
ـ أنه  شهد  لأبى بكر وعمر وعثمان وعلىّ وغيرهم كثير بأنهم فى الجنة ، وأخبر بشهادة فلان وفلان ، فهل كان  يدرى ويعلم موت هؤلاء على الإسلام ودخولهم الجنة ولا يعلم على أى ملة يموت ، ولا يعلم ما يُفعل به.
ـ ويرددون قوله تعالى "قل لا أقول لكم عندى خزائن الله ولا أعلم الغيب " .
ـ ويتعامون أنه  أخبر بمغيبات كثيرة تقع بعده بدهر طويل وقرون عديدة ، وما يكون بين يدى الساعة من أحداث ، وإخباره  أن عيسى  ينزل فى آخر الزمان وأنه هو الذى يقتل الدجال .
ـ ويرددون قوله تعالى " قل لا أملك لنفسى ضراً ولا نفعاً" .
ـ ويتعامون عن أن له  رحماً سيبلها ببلالها ، إلى غير ذلك الكثير والكثير ، فلا حول ولا قوة إلا بالله .
المغيبات الخمس
ـ فائدة : وهنا أرى أن نعرّج على بيان بعض ما فى قوله تعالى :" إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما فى الأرحام وما تدرى نفس ماذا تكسب غداً وما تدرى نفس بأى أرض تموت إن الله عليم خبير" (لقمان : 34) و أن المغيبات الخمس قد يطلع الله تعالى على شئ منها بعض عباده " إلا من ارتضى من رسول" .
ـ علم الساعة : ومن هذا إخبار رسول الله  بكثير من المغيبات التى تقع بين الساعة ومبشراتها ودلائلها ومقدماتها ، أما متى تقوم الساعة وفى أية ساعة وعلى من تقوم من الأشخاص وأعمالهم وسنوات أعمارهم وأعمالهم قبلها ووقتها ونحو هذا ، فهذا استأثر الله تعالى به .
ـ وكذا قوله تعالى :" وينزل الغيث " وقد صحت الأخبار عند البيهقى وغيره أن النبى  قال : ملكاً موكل بالسحاب أخبرنى أن يسوق السحاب إلى وادٍ باليمن يقال له : ضريخ ، فجاءنا راكب بعد ذلك فسألناه عن السحابة فأخبروا بالخبر أنهم مطروا فى ذلك اليوم .
ـ وكذا قوله تعالى :" ويعلم ما فى الأرحام " : وقد ثبت عنه  أنه أخبر أم الفضل بأنها حامل بغلام ، فلما ولدته سمته عبد الله ، هو ابن عباس رضى الله تعالى عنهما ـ أخرجه الخطيب وابو نعيم فى الدلائل .
ـ بل الأمر لم يتوقف على رسول الله  بل نرى هذا فيما أخبر به الصديق ابنته عائشة رضى الله تعالى عنها أن ترد ما نحله لها من ماله بالغابة وقال : إنما هو أخواك وأختاك ، فقالت : يا أبت : إنما هى أسماء ، فمن الأخرى ؟ فقال لها : ذو بطن خارجة أراها جارية ، فكانت كما قال . أخرجه اللالكائى فى كرامات الأولياء (117) .
ـ خارجة هى : حبيبة بنت خارجة بن زيد من بني زهير من بني الحارث بن الخزرج وكانت حاملا حين توفي أبو بكر رضي الله عنه فولدت بعده أم كلثوم فتزوجها طلحة بن عبيد الله رضي الله عنهم .
ـ أما قوله تعالى " وما تدرى نفس بأى أرض تموت " فقد تقدم الحديث بإخبار رسول الله  بموضع موته ، و كما أخبر رسول الله بموضع مصرع كل من قُتل فى بدر من المشركين .
ـ وإنما خص الله تعالى الذكر بهذه الخمس لكثرة السؤال عنها ، ولا يمنع أن يطلع الله تعالى من شاء من خلقه على شئ منها ، وفرق عظيم بين العلم الذاتى وبين ما موهوب منه تعالى لبعض عباده ، فافهم فلا يلبسون عليك .
ولعلنا إن شاء الله تعالى نزيد المسألة بسطاً ونكسر ما اعتمدوا عليه من أدلة فى موضع آخر بحول الله تعالى وقوته ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 8 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 8 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط