موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 8 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 14, 2021 10:17 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 6400
من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر :
ــــــــــــــــــ
( الجنة والكوثر :
ورأى النبي صلى الله عليه وآله وسلّم الجنة مرة في الأرض ومرة في السموات عند السدرة,
ورأى بلالاً, والغميصاء، وقصراً لعمر بن الخطاب,
قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ:
«لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِنَبِيِّ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلّم وَدَخَلَ الْجَنَّةَ فَسَمِعَ فِي جَانِبِهَا وَجْسًا قَالَ: يَا جِبْرِيلُ مَا هَذَا؟ قَالَ: هَذَا بِلاَلٌ الْمُؤَذِّنُ فَقَالَ نَبِيُّ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلّم حِينَ جَاءَ إِلَى النَّاسِ: قَدْ أَفْلَحَ بِلاَلٌ رَأَيْتُ لَهُ كَذَا وَكَذَا».
وفي رواية عن غير ابن عباس أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَمَّا أُسْرِيَ بِي فِي الْجَنَّةِ سَمِعْتُ خَشْخَشَةً، فَقُلْتُ: يَا جِبْرِيلُ، مَا هَذِهِ الْخَشْخَشَةُ؟ قَالَ: هَذَا بِلَالٌ".
قَالَ أَبُو بَكْرٍ: لَيْتَ أُمَّ بِلَالٍ وَلَدَتْنِي، وَأَبُو بِلَالٍ، وَأَنَا مِثْلُ بِلَالٍ».
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِبِلاَلٍ عِنْدَ صَلاَةِ الفَجْرِ: «يَا بِلاَلُ، حَدِّثْنِي بِأَرْجَى عَمَلٍ عَمِلْتَهُ فِي الإِسْلاَمِ، فَإِنِّي سَمِعْتُ دَفَّ نَعْلَيْكَ بَيْنَ يَدَيَّ فِي الجَنَّةِ، قَالَ: مَا عَمِلْتُ عَمَلاً أَرْجَى عِنْدِي: أَنِّي لَمْ أَتَطَهَّرْ طُهُورًا، فِي سَاعَةِ لَيْلٍ أَوْ نَهَارٍ، إِلاَّ صَلَّيْتُ بِذَلِكَ الطُّهُورِ مَا كُتِبَ لِي أَنْ أُصَلِّيَ».
وعَنْ بريدة قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ:
«مَا دَخَلْتُ الْجَنَّةَ إِلَّا سَمِعْتُ خَشْخَشَةً، فَقُلْتُ مَنْ هَذَا؟
فَقَالُوا: بِلَالٌ،
ثُمَّ مَرَرْتُ بِقَصْرٍ مُشَيَّدٍ بَدِيعٍ، فَقُلْتُ: لِمَنْ هَذَا؟ قَالُوا: لِرَجُلٍ مِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وآله وسلّم، فَقُلْتُ: أَنَا مُحَمَّدٌ، لِمَنْ هَذَا الْقَصْرُ؟ قَالُوا: لِرَجُلٍ مِنَ الْعَرَبِ، فَقُلْتُ: أَنَا عَرَبِيٌّ، لِمَنْ هَذَا الْقَصْرُ؟ قَالُوا: لِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ"، فَقَالَ لِبِلَالٍ: "بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ"؟ قَالَ: مَا أَحْدَثْتُ إِلَّا تَوَضَّأْتُ، وَمَا تَوَضَّأْتُ إِلَّا صَلَّيْتُ، وَقَالَ لِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: "لَوْلَا غَيْرَتُكَ لَدَخَلْتُ الْقَصْرَ"، فَقَالَ: يَا رسول الله، لم أكن لأغار عليك».
وعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلّم قَالَ: «أُرِيتُ الْجَنَّةَ فَرَأَيْتُ امْرَأَةَ أَبِي طَلْحَةَ، ثُمَّ سَمِعْتُ خَشْخَشَةً أَمَامِي فَإِذَا بِلَالٌ».
وهي الْغُمَيْصَاءُ بِنْتُ مِلْحَانَ،
فعَنْ أَنَسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلّم، قَالَ: «دَخَلْتُ الْجَنَّةَ فَسَمِعْتُ خَشْفَةً، فَقُلْتُ: مَنْ هَذَا؟ قَالُوا: هَذِهِ الْغُمَيْصَاءُ بِنْتُ مِلْحَانَ أُمُّ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ».
قلت:
فإذا كان النبي صلى الله عليه وآله وسلّم سمع خشخشة بلال, وأم سيدنا أنس
أفلا يسمع الأذان ويخبر به؟
حتى لو لم تأت نصوص صحيحة مصرحة بذلك,
إلا أن ذلك ممتنع عند أولي الألباب.
ودخول النبي صلى الله عليه وآله وسلّم الجنة, وسماعه خشخشة بلال دال على أنه صلى الله عليه وآله وسلّم سار في الزمان المستقبلي,
فصار في بعد دخول الناس الجنة أو النار, ثم رجع مرة أخرى, فكان صلى الله عليه وآله وسلّم يحدث عن أحداث الغد بقوله:
رأيت بالأمس.
فانتبه لمعنى الزمان والمكان
وإلا كانت الأمم والشعوب التي تبحث عن آلة للسير بها في المستقبل لتغيير الواقع . هم أفقه منك ,
وإن كانوا قد جهلوا معنى الأقدار,
وأنت مجرد مشاهد منبهر بما يقدمونه من أفكار وأفلام كلها لا تخرج من فهم حادثة الإسراء والمعراج.
أما عن معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال:
«بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
فنقول:
شرحنا من قبل أن سيدنا بلالاً لما كان يعذب كان يقول: «أحد أحد» , فلما كان سيدنا بلال يقول أحد أحد, أكرمه الله بالأذان للصلاة للواحد الأحد الفرد الصمد,
ولما كانت صلاة الجماعة لا تصلى في المسجد إلا بعد الأذان,
ولا تصلى صلاة الجماعة إلا بإمام,
ولا يصلي الإمام إلا بعد أن يؤذن المؤذن
فكان المؤذن سابقاً دائماً للإمام,
وإن كان الفرق بينهما لا يعلمه إلا الله,
فبالأذان كان سيدنا بلال يسبق إمامة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لأصحابه, فهذا هو معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال: «بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
والإشارة هنا أيضاً إلى أن الصلاة نوع من أنواع الجنات,
كما سيأتي بإذن الله
فهي من أعلى أنواع الحضرات,
والله المستعان.
والجنة في عالم الملكوت أثرت في عالم الشهادة فكان اختيار بلال ليكون المؤذن, والأذان في عالم الملك أثر في جنة عالم الملكوت فكان بسببه هذا .
وسار النبي صلى الله عليه وآله وسلّم في الجنة, وتفقد ما فيها, وأخذت الجنة حظها من النظر إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم , ووصف أنهارها بأنها تجري فوق سطح الأرض سائحة ليس لها حواف, وتمشي بغير أخاديد, عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلّم: «لَعَلَّكُمْ تَظُنُّونَ أَنَّ أَنْهَارَ الْجَنَّةِ أُخْدُودٌ فِي الْأَرْضِ لَا وَاللهِ إِنَّهَا لَسَائِحَةٌ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ حَافَتَاهَا خِيَامُ اللُّؤْلُؤِ وَطِينُهَا الْمِسْكُ الْأَذْفَرُ».
قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، وَمَا الْأَذْفَرُ؟
قَالَ: «الَّذِي لَا خَلْطَ مَعَهُ».
ووصف الحور العين, عن أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: «إِنَّ فِي الْجَنَّةِ نَهْرًا طُولَ الْجَنَّةِ، حَافَّتَاهُ الْعَذَارَى قِيَامٌ مُتَقَابِلَاتٌ، وَيُغَنِّينَ بِأَحْسَنِ أَصْوَاتٍ يَسْمَعُهَا الْخَلَائِقُ، حَتَّى مَا يَرَوْنَ أَنَّ فِيَ الْجَنَّةِ لَذَّةً مِثْلَهَا، قُلْنَا: يَا أَبَا هُرَيْرَةَ وَمَا ذَلِكَ الْغِنَاءُ؟ قَالَ: «إِنْ شَاءَ اللَّهُ التَّسْبِيحُ، وَالتَّحْمِيدُ، وَالتَّقْدِيسُ وَثَنَاءٌ عَلَى الرَّبِّ عَزَّ وَجَلَّ».
ورأى الكوثر,
والكوثر له معاني كثيرة منها نهر الكوثر,
فعَنْ أَنَسٍ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، قَالَ: لَمَّا عُرِجَ بِالنَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلّم إِلَى السَّمَاءِ، قَالَ: «أَتَيْتُ عَلَى نَهَرٍ، حَافَتَاهُ قِبَابُ اللُّؤْلُؤِ مُجَوَّفًا، فَقُلْتُ: مَا هَذَا يَا جِبْرِيلُ؟ قَالَ: هَذَا الكَوْثَرُ».
وفي رواية أخرى لأنس عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلّم قَالَ: «بَيْنَمَا أَنَا أَسِيرُ فِي الجَنَّةِ، إِذْ أَنَا بِنَهَرٍ، حَافَتَاهُ قِبَابُ الدُّرِّ المُجَوَّفِ، قُلْتُ: مَا هَذَا يَا جِبْرِيلُ؟ قَالَ: هَذَا الكَوْثَرُ، الَّذِي أَعْطَاكَ رَبُّكَ، فَإِذَا طِيبُهُ، أَوْ: طِينُهُ، مِسْكٌ أَذْفَرُ". وعَنْ عَائِشَةَ، رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، قَالَتْ: "هُوَ نَهَرٌ أُعْطِيَهُ نَبِيُّكُمْ صلى الله عليه وآله وسلّم، شَاطِئَاهُ عَلَيْهِ دُرٌّ مُجَوَّفٌ، آنِيَتُهُ كَعَدَدِ النُّجُومِ».
وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، أَنَّهُ قَالَ فِي الكَوْثَرِ: «هُوَ الخَيْرُ الَّذِي أَعْطَاهُ اللهُ إِيَّاهُ، قَالَ أَبُو بِشْرٍ: قُلْتُ لِسَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ: فَإِنَّ النَّاسَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُ نَهَرٌ فِي الجَنَّةِ، فَقَالَ سَعِيدٌ: النَّهَرُ الَّذِي فِي الجَنَّةِ، مِنَ الخَيْرِ الَّذِي أَعْطَاهُ اللهُ إِيَّاهُ».
ومن الكوثر ينزل ميزاب يملأ حوض النبي صلى الله عليه وآله وسلّم الذي من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبداً.
ومن الكوثر تبدأ مشارف خطوة أخرى من خطوات المعراج فيا مدد.
روى الإمام الترمذي والطبراني عَنْ أَنَسٍ،
قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: «بَيْنَا أَنَا أَسِيرُ فِي الجَنَّةِ، إِذْ عُرِضَ لِي نَهْرٌ حَافَّتَاهُ قِبَابُ اللُّؤْلُؤِ، قُلْتُ لِلْمَلَكِ: مَا هَذَا؟ قَالَ: هَذَا الكَوْثَرُ الَّذِي أَعْطَاكَهُ اللَّهُ، قَالَ: ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدِهِ إِلَى طِينَةٍ فَاسْتَخْرَجَ مِسْكًا، ثُمَّ رُفِعَتْ لِي سِدْرَةُ المُنْتَهَى فَرَأَيْتُ عِنْدَهَا نُورًا عَظِيمًا» ولفظ الطبراني: «عَنْ أَنَسٍ قَالَ: لَمَّا عُرِجَ بِنَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فِي الْجَنَّةِ عُرِضَ لَهُ نَهْرٌ حَافَّتَاهُ الْيَاقُوتُ الْمُجَوَّفُ، فَضَرَبَ الْمَلَكُ الَّذِي مَعَهُ بِيَدِهِ، فَاسْتَخْرَجَ مِسْكًا، فَقَالَ لِلْمَلَكِ الَّذِي مَعَهُ: مَا هَذَا؟ قَالَ: هَذَا الْكَوْثَرُ الَّذِي أَعْطَاكَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ: فَرُفِعَتْ لِي سِدْرَةُ الْمُنْتَهَى، فَأَبْصَرْتُ عِنْدَهَا نُورًا عَظِيمًا».
فلنَنتقل إلى مرحلة السدرة
وإلى ما جاء فيها بإذن الله.
الفاتحة لحضرة النبي صلى الله عليه وآله وسلّم .)
ـــــــــــــــــــــ
من كتاب : على أعتاب الحضرة المحمدية
للأستاذ الدكتور السيد الشريف / محمود صبيح حفظه الله ونفع به
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق والناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم, وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 26, 2021 9:17 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 21532

فانظروا رحمكم الله إلى من يظن أن سيدنا بلال سيسبق على الحقيقة سيدنا رسول الله

صلى الله عليه وآله وسلم

في دخول الجنة

جهل مركب وتجاسر وفلسفة كذابة ومحاولة اختراع

بارك الله فيك الشيخ الفاضل فراج يعقوب

فراج يعقوب كتب:
أما عن معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال:
«بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
فنقول:
شرحنا من قبل أن سيدنا بلالاً لما كان يعذب كان يقول: «أحد أحد» , فلما كان سيدنا بلال يقول أحد أحد, أكرمه الله بالأذان للصلاة للواحد الأحد الفرد الصمد,
ولما كانت صلاة الجماعة لا تصلى في المسجد إلا بعد الأذان,
ولا تصلى صلاة الجماعة إلا بإمام,
ولا يصلي الإمام إلا بعد أن يؤذن المؤذن
فكان المؤذن سابقاً دائماً للإمام,
وإن كان الفرق بينهما لا يعلمه إلا الله,
فبالأذان كان سيدنا بلال يسبق إمامة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لأصحابه, فهذا هو معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال: «بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
والإشارة هنا أيضاً إلى أن الصلاة نوع من أنواع الجنات,
كما سيأتي بإذن الله
فهي من أعلى أنواع الحضرات,
والله المستعان.
والجنة في عالم الملكوت أثرت في عالم الشهادة فكان اختيار بلال ليكون المؤذن, والأذان في عالم الملك أثر في جنة عالم الملكوت فكان بسببه هذا .
ـــــــــــــــــــــ
من كتاب : على أعتاب الحضرة المحمدية
للأستاذ الدكتور السيد الشريف / محمود صبيح حفظه الله ونفع به
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق والناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم, وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 26, 2021 9:24 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 11855
مكان: مصر
اللهم صلي وسلم على سيدنا النبي
كتاب الأعتاب من أعجب الكتب سبحان الله
صناديق كنوز تفتح وتغلق بمتواليات ولا ايه عجيب اوي

_________________
واعلموا أن فيكم رسول الله ۚ لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان ۚ أولئك هم الراشدون (٧-سورة الحجرات)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 26, 2021 9:28 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 16969
msobieh كتب:

فانظروا رحمكم الله إلى من يظن أن سيدنا بلال سيسبق على الحقيقة سيدنا رسول الله

صلى الله عليه وآله وسلم

في دخول الجنة

جهل مركب وتجاسر وفلسفة كذابة ومحاولة اختراع

بارك الله فيك الشيخ الفاضل فراج يعقوب

فراج يعقوب كتب:
أما عن معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال:
«بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
فنقول:
شرحنا من قبل أن سيدنا بلالاً لما كان يعذب كان يقول: «أحد أحد» , فلما كان سيدنا بلال يقول أحد أحد, أكرمه الله بالأذان للصلاة للواحد الأحد الفرد الصمد,
ولما كانت صلاة الجماعة لا تصلى في المسجد إلا بعد الأذان,
ولا تصلى صلاة الجماعة إلا بإمام,
ولا يصلي الإمام إلا بعد أن يؤذن المؤذن
فكان المؤذن سابقاً دائماً للإمام,
وإن كان الفرق بينهما لا يعلمه إلا الله,
فبالأذان كان سيدنا بلال يسبق إمامة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لأصحابه, فهذا هو معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال: «بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
والإشارة هنا أيضاً إلى أن الصلاة نوع من أنواع الجنات,
كما سيأتي بإذن الله
فهي من أعلى أنواع الحضرات,
والله المستعان.
والجنة في عالم الملكوت أثرت في عالم الشهادة فكان اختيار بلال ليكون المؤذن, والأذان في عالم الملك أثر في جنة عالم الملكوت فكان بسببه هذا .
ـــــــــــــــــــــ
من كتاب : على أعتاب الحضرة المحمدية
للأستاذ الدكتور السيد الشريف / محمود صبيح حفظه الله ونفع به
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق والناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم, وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم


لاحول ولاقوة إلا بالله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 26, 2021 9:30 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 21532

كتاب الأعتاب هو جفر بسيط لكتاب:

سيرة النبي قبل خلق الزمان والمكان

واللازمان واللامكان

وفي الزمان والمكان

خلف الظلال كتب:
اللهم صلي وسلم على سيدنا النبي
كتاب الأعتاب من أعجب الكتب سبحان الله
صناديق كنوز تفتح وتغلق بمتواليات ولا ايه عجيب اوي

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 26, 2021 9:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 16969
msobieh كتب:

كتاب الأعتاب هو جفر بسيط لكتاب:

سيرة النبي قبل خلق الزمان والمكان

واللازمان واللامكان

وفي الزمان والمكان

خلف الظلال كتب:
اللهم صلي وسلم على سيدنا النبي
كتاب الأعتاب من أعجب الكتب سبحان الله
صناديق كنوز تفتح وتغلق بمتواليات ولا ايه عجيب اوي


حقيقى ياسيدى والله

لاحرمنا الله من فضلكم علينا ابدا يارب وزادكم الله من فضله وعلمه ومدده وبارك لكم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 26, 2021 9:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 10405
msobieh كتب:

فانظروا رحمكم الله إلى من يظن أن سيدنا بلال سيسبق على الحقيقة سيدنا رسول الله

صلى الله عليه وآله وسلم

في دخول الجنة

جهل مركب وتجاسر وفلسفة كذابة ومحاولة اختراع

بارك الله فيك الشيخ الفاضل فراج يعقوب

فراج يعقوب كتب:
أما عن معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال:
«بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
فنقول:
شرحنا من قبل أن سيدنا بلالاً لما كان يعذب كان يقول: «أحد أحد» , فلما كان سيدنا بلال يقول أحد أحد, أكرمه الله بالأذان للصلاة للواحد الأحد الفرد الصمد,
ولما كانت صلاة الجماعة لا تصلى في المسجد إلا بعد الأذان,
ولا تصلى صلاة الجماعة إلا بإمام,
ولا يصلي الإمام إلا بعد أن يؤذن المؤذن
فكان المؤذن سابقاً دائماً للإمام,
وإن كان الفرق بينهما لا يعلمه إلا الله,
فبالأذان كان سيدنا بلال يسبق إمامة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لأصحابه, فهذا هو معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال: «بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
والإشارة هنا أيضاً إلى أن الصلاة نوع من أنواع الجنات,
كما سيأتي بإذن الله
فهي من أعلى أنواع الحضرات,
والله المستعان.
والجنة في عالم الملكوت أثرت في عالم الشهادة فكان اختيار بلال ليكون المؤذن, والأذان في عالم الملك أثر في جنة عالم الملكوت فكان بسببه هذا .
ـــــــــــــــــــــ
من كتاب : على أعتاب الحضرة المحمدية
للأستاذ الدكتور السيد الشريف / محمود صبيح حفظه الله ونفع به
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق والناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم, وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم

مدددددددد

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من الحكم التي لا تُحصر , في رؤية الجنة والكوثر
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 27, 2021 9:14 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 6400
msobieh كتب:
[size=200]
فانظروا رحمكم الله إلى من يظن أن سيدنا بلال سيسبق على الحقيقة سيدنا رسول الله

صلى الله عليه وآله وسلم

في دخول الجنة

جهل مركب وتجاسر وفلسفة كذابة ومحاولة اختراع

بارك الله فيك الشيخ الفاضل فراج يعقوب

فراج يعقوب كتب:
[font=Arial]أما عن معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال:
«بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
فنقول:
شرحنا من قبل أن سيدنا بلالاً لما كان يعذب كان يقول: «أحد أحد» , فلما كان سيدنا بلال يقول أحد أحد, أكرمه الله بالأذان للصلاة للواحد الأحد الفرد الصمد,
ولما كانت صلاة الجماعة لا تصلى في المسجد إلا بعد الأذان,
ولا تصلى صلاة الجماعة إلا بإمام,
ولا يصلي الإمام إلا بعد أن يؤذن المؤذن
فكان المؤذن سابقاً دائماً للإمام,
وإن كان الفرق بينهما لا يعلمه إلا الله,
فبالأذان كان سيدنا بلال يسبق إمامة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لأصحابه, فهذا هو معنى قوله صلى الله عليه وآله وسلّم لبلال: «بِمَ سَبَقْتَنِي إِلَى الْجَنَّةِ»؟
والإشارة هنا أيضاً إلى أن الصلاة نوع من أنواع الجنات,
كما سيأتي بإذن الله
فهي من أعلى أنواع الحضرات,
والله المستعان.
والجنة في عالم الملكوت أثرت في عالم الشهادة فكان اختيار بلال ليكون المؤذن, والأذان في عالم الملك أثر في جنة عالم الملكوت فكان بسببه هذا .
ـــــــــــــــــــــ
من كتاب : على أعتاب الحضرة المحمدية
للأستاذ الدكتور السيد الشريف / محمود صبيح حفظه الله ونفع به
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق والناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم, وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم

الحمد لله والشكر لمولانا رسول الله أن جمعنا والمحبين , على درة يتيمة من درر أهل البيت المكرمين .
بوركتم سيدي الصبيح المليح ..
شكرا لمروركم العطر المتين
ولجميع لمارين
ـــــــــــــــــــــ
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الْقُرْآن*
صلاةً لايُكَيِّفُهَا جَنَان*
تُثَقِّلُ الْمِيزَانَ *
وَتُرْضِي الرَّحْمَن*
وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِهِ
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالمَِين
ــــــــــ
" اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم، وعلى آل سيدنا إبراهيم،
وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم، وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد
السلام عليك أيها النبي ورحمة الله، وبركاته "

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله
[/font][/size]

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 8 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 9 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط