موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 74 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 13, 2020 12:02 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
حدثني عمر بن ذر ، قال : قرأت كتاب سعيد بن جبير إلى أبي :

« أبا عمر ، كل يوم يعيشه المؤمن غنيمة »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 16, 2020 11:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
عن أبي عبد الله اليماني ، عن أبيه ، أن الحسن ، كتب إلى مكحول وكان له نعي فكان في كتابه إليه :

« واعلم رحمنا الله وإياك أبا عبد الله أنك اليوم أقرب إلى الموت يوم نعيت له ، ولم يزل الليل والنهار سريعين في نقص الأعمار وتقريب الآجال ، هيهات هيهات قد صحبا نوحا وعادا ، وثمودا ، وقرونا بين ذلك كثيرا ، فأصبحوا قد قدموا على ربهم ، ووردوا على أعمالهم
فأصبح الليل والنهار غضين جديدين لم يبلهما ما مرا به ، مستعدين لمن بقي بمثل ما أصابا به من مضى
وأنت نظير إخوانك وأقرانك وأشباهك ، مثلك كمثل جسد نزعت قوته فلم تبق إلا حشاشة نفسه ينتظر الداعي فنعوذ بالله من مقته إيانا فيما يعظ به مما نقصر عنه »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 21, 2020 11:25 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
حدثني عمارة بن عمرو البجلي ، قال : سمعت عمر بن ذر ، يقول :
« اعملوا لأنفسكم رحمكم الله في هذا الليل وسواده ، فإن المغبون من غبن خير الليل والنهار ، والمحروم من حرم خيرهما ، إنما جعلا سبيلا للمؤمنين إلى طاعة ربهم ، ووبالا على الآخرين للغفلة عن أنفسهم ، فأحيوا لله أنفسكم بذكره ، فإنما تحيا القلوب بذكر الله ، كم من قائم لله في الليل قد اغتبط (1) بقيامه في ظلمة حفرته ؟ ، وكم من نائم في هذا الليل قد ندم على طول نومه عندما يرى من كرامة الله للعابدين غدا ؟ ، فاغتنموا ممر الساعات والليالي والأيام رحمكم الله »

__________
(1) الغَبْط : حَسَدٌ خاصٌّ، يقال : غَبَطْتُ الرجُل أَغْبِطُه غَبْطا، إذا اشْتَهَيَتْ أن يكون لك مِثْلُ مالَه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 22, 2020 5:02 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1209
المهاجرة كتب:
حدثني عمارة بن عمرو البجلي ، قال : سمعت عمر بن ذر ، يقول :
« اعملوا لأنفسكم رحمكم الله في هذا الليل وسواده ، فإن المغبون من غبن خير الليل والنهار ، والمحروم من حرم خيرهما ، إنما جعلا سبيلا للمؤمنين إلى طاعة ربهم ، ووبالا على الآخرين للغفلة عن أنفسهم ، فأحيوا لله أنفسكم بذكره ، فإنما تحيا القلوب بذكر الله ، كم من قائم لله في الليل قد اغتبط (1) بقيامه في ظلمة حفرته ؟ ، وكم من نائم في هذا الليل قد ندم على طول نومه عندما يرى من كرامة الله للعابدين غدا ؟ ، فاغتنموا ممر الساعات والليالي والأيام رحمكم الله »

__________
(1) الغَبْط : حَسَدٌ خاصٌّ، يقال : غَبَطْتُ الرجُل أَغْبِطُه غَبْطا، إذا اشْتَهَيَتْ أن يكون لك مِثْلُ مالَه

جزاك الله خيرا وحفظك الله ورعاكي اختي الفاضله المهاجره


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 28, 2020 11:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
حليمة كتب:
المهاجرة كتب:
حدثني عمارة بن عمرو البجلي ، قال : سمعت عمر بن ذر ، يقول :
« اعملوا لأنفسكم رحمكم الله في هذا الليل وسواده ، فإن المغبون من غبن خير الليل والنهار ، والمحروم من حرم خيرهما ، إنما جعلا سبيلا للمؤمنين إلى طاعة ربهم ، ووبالا على الآخرين للغفلة عن أنفسهم ، فأحيوا لله أنفسكم بذكره ، فإنما تحيا القلوب بذكر الله ، كم من قائم لله في الليل قد اغتبط (1) بقيامه في ظلمة حفرته ؟ ، وكم من نائم في هذا الليل قد ندم على طول نومه عندما يرى من كرامة الله للعابدين غدا ؟ ، فاغتنموا ممر الساعات والليالي والأيام رحمكم الله »

__________
(1) الغَبْط : حَسَدٌ خاصٌّ، يقال : غَبَطْتُ الرجُل أَغْبِطُه غَبْطا، إذا اشْتَهَيَتْ أن يكون لك مِثْلُ مالَه

جزاك الله خيرا وحفظك الله ورعاكي اختي الفاضله المهاجره


بارك الله فيكى ياحليمة وجبر بخاطرك واكرمك واعزك واسعدنى مرورك الطيب الكريم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 28, 2020 11:06 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
عن رجل ، من قريش قال : كتب رجل إلى أخ له :

« أما بعد ، فإني أحدثك عن نفسي بما لا أرضاه منها ، وعن قلبي بما أخاف سوء عاقبته ، إن لي نفسا تحب الدعة ، وقلبا يألف اللذات ، وهمة تستثقل الطاعة وقد رهبت نفسي الآفات ، وحذرت قلبي الموت ، وزجرت همتي عن التقصير ، فلم أرض ما رجع منهن ، فاهد لي بعض ما أستعين به على ما شكوت إليك ، فقد خفت الموت قبل الاستعداد له والسلام » .

فكتب إليه :
« أما بعد ، فقد كثر تعجبي من قلب يألف الدنيا ويطمع في البقاء الساعات تنقلنا ، والأيام تطوي أعمارنا ، فكيف نألف ما لا ثبات له ؟ ، وكيف تنعم عين لعلها لا تطرف بعد رقدتها إلا بين يدي الله ؟ ، والسلام »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أغسطس 04, 2020 11:00 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
عن رجل ، من قريش قال : كتب رجل إلى أخ له :

« أما بعد ، فأحسن ضيافة يومك الذي أنت فيه ، وزوده منك . . مشخوصة عنك ، وأشفق من طلوع . . . عليك من بعض ساعاته . والسلام »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أغسطس 11, 2020 11:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
أنشدنا الحسين بن عبد الرحمن للمغيرة بن حبناء :

يطارحني يوم جديد وليلة هما أفنيا عمري وكل فتى بالي

إذا ما سلخت الشهر أهللت مثله كفى مبليا سلخ الشهور وإهلالي


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 08, 2020 10:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
المهاجرة كتب:
عن عبد الكبير بن معافى بن عمران ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا طلحة ، قال : حدثني قيس بن سعد ، أنه سمع مجاهدا ، يقول :
« ما من يوم إلا يقول :
ابن آدم ، قد دخلت عليك اليوم ، ولن أرجع إليك بعد اليوم ، فانظر ماذا تعمل في ، فإذا انقضى طواه ، ثم يختم عليه ، فلا يفك حتى يكون الله هو الذي يفض ذلك الخاتم يوم القيامة
ويقول اليوم حين ينقضي :
الحمد لله الذي أراحني من الدنيا وأهلها ، ولا ليلة تدخل على الناس إلا قالت كذلك »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 29, 2020 11:42 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّقَفِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ الْقَاسِمَ بْنَ غَزْوَانَ، يَذْكُرُ قَالَ: [ص:40] كَانَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ يَتَمَثَّلُ بِهَذِهِ الْأَبْيَاتِ: «
[البحر الطويل]

أَيَقْظَانُ أَنْتَ الْيَوْمَ أَمْ أَنْتَ نَائِمُ ... كَيْفَ يُطِيقُ النَّوْمَ حَيْرَانُ هَائِمُ
فَلَوْ كُنْتُ يَقْظَانَ الْغَداةِ لَخَرَّمَتْ ... مَدَامِعَ عَيْنَيْكَ الدُّمُوعُ السَّوَاجِمُ
بَلْ أَصْبَحْتَ فِي النَّوْمِ الطَّوِيلِ وَقَدْ دَنَتْ ... إِلَيْكَ أُمُورٌ مُفْظِعَاتٌ عَظَائِمُ
نَهَارُكَ يَا مَغْرورُ سَهْوٌ وَغَفْلَةٌ ... وَلَيْلُكَ نَوْمٌ وَالرَّدَى لَكَ لَازِمُ
يَغُرَّكَ مَا يَفْنَى وَتَشْغَلُ بِالْمُنَى ... كَمَا غُرَّ بِاللَّذَّاتِ فِي النَّوْمِ حَالِمُ
وَتَشْغَلُ فِي مَا سَوْفَ تَكْرَهُ عِبْأَهُ ... كَذَلِكَ فِي الدُّنْيَا تَعِيشُ الْبَهَائِمُ»


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 07, 2020 11:44 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
عن سلمة بن ناجية ، عن الحسن ، قال :

« الدنيا ثلاثة أيام :

أما أمس فقد ذهب بما فيه ، أما غد فلعلك لا تدركه ، واليوم لك فاعمل فيه »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أكتوبر 08, 2020 2:14 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1209
المهاجرة كتب:
عن سلمة بن ناجية ، عن الحسن ، قال :

« الدنيا ثلاثة أيام :

أما أمس فقد ذهب بما فيه ، أما غد فلعلك لا تدركه ، واليوم لك فاعمل فيه »

بارك الله فيكي اختي الفاضلة المهاجره وسلمت يداكي وجزاكي الله خيرا كثيرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أكتوبر 08, 2020 11:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
حليمة كتب:
المهاجرة كتب:
عن سلمة بن ناجية ، عن الحسن ، قال :

« الدنيا ثلاثة أيام :

أما أمس فقد ذهب بما فيه ، أما غد فلعلك لا تدركه ، واليوم لك فاعمل فيه »

بارك الله فيكي اختي الفاضلة المهاجره وسلمت يداكي وجزاكي الله خيرا كثيرا


سلمتى يارب من أى شر وربنا يبارك فيكى ويحفظك وأسعدنى مرورك الطيب ياحليمة والله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: كلام الليالي والأيام لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 16, 2020 11:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15545
عن الحسن ، قال :

« ابن آدم لا تحمل هم سنة على يوم ، كفى يومك بما فيه

فإن تكن السنة من عمرك يأتك الله فيها برزقك

وإلا تكن من عمرك فأراك تطلب ما ليس لك »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 74 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 14 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط