موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 67 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 28, 2020 11:29 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن أبي سنان ، عن عبد الله بن أبي الهذيل ، قال :

كنا مع عبد الله بالشام أو بعمان ، فتذاكروا الجنة ، فقال :

« إن العنقود من عناقيدها من هاهنا إلى صنعاء »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 06, 2020 12:37 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن أبي حازم ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

« ما في الجنة شجرة إلا ساقها من ذهب »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 10, 2020 11:54 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن عمرو بن مرة ، قال : قال أبو عبيدة :
« نخل الجنة نضيد (1) ما بين أصلها إلى فرعها ، ثمرها كالقلال (2) كلما نزعت منها ثمرة عادت مكانها أخرى ، أنهارها تجري في عين أخدود ، العنقود منها اثنا عشر ذراعا » .
قال عمرو : فعجلت على الشيخ فقلت : من حدثك بهذا ؟ فقال لي : أما إني لا أكذبك حدثنيه مسروق

__________
(1) نضيد : مركب بعضه فوق بعض
(2) القلال : جمع القلة وهي الجرة الكبيرة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 20, 2020 11:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن عطاء بن يسار ، قال :
« في الجنة نخل من ذهب ، وسعفها كأحسن حلل (1) رأى الناس ، وشماريخها وعراجينها ونقادها من ذهب ، وثمرها مثل القلال (2) أشد بياضا من اللبن والفضة ، وأطيب من المسك ، وأحلى من السكر وألين من الزبد والسمن »

__________
(1) الحلل : جمع الحُلَّة وهي ثوبَان من جنس واحد
(2) القلال : جمع القلة وهي الجرة الكبيرة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 21, 2020 9:09 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 34451
المهاجرة كتب:
عن عطاء بن يسار ، قال :
« في الجنة نخل من ذهب ، وسعفها كأحسن حلل (1) رأى الناس ، وشماريخها وعراجينهاونقادها من ذهب ، وثمرها مثل القلال (2) أشد بياضا من اللبن والفضة ، وأطيب من المسك ، وأحلى من السكر وألين من الزبد والسمن »

__________
(1) الحلل : جمع الحُلَّة وهي ثوبَان من جنس واحد
(2) القلال : جمع القلة وهي الجرة الكبيرة


واضيف

عَراجينُ : جمع عُرجون

عُرجون: (اسم)

الجمع : عَراجينُ
العُرْجُونُ : العِذْق ، ما يحملُ التَّمْرَ ، وهو من النَّخْل كالعنقودِ من العنب

جزاكم الله خيرا

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 26, 2020 12:00 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
حامد الديب كتب:
المهاجرة كتب:
عن عطاء بن يسار ، قال :
« في الجنة نخل من ذهب ، وسعفها كأحسن حلل (1) رأى الناس ، وشماريخها وعراجينهاونقادها من ذهب ، وثمرها مثل القلال (2) أشد بياضا من اللبن والفضة ، وأطيب من المسك ، وأحلى من السكر وألين من الزبد والسمن »

__________
(1) الحلل : جمع الحُلَّة وهي ثوبَان من جنس واحد
(2) القلال : جمع القلة وهي الجرة الكبيرة


واضيف

عَراجينُ : جمع عُرجون

عُرجون: (اسم)

الجمع : عَراجينُ
العُرْجُونُ : العِذْق ، ما يحملُ التَّمْرَ ، وهو من النَّخْل كالعنقودِ من العنب

جزاكم الله خيرا


سلمت يداكم وبارك الله فيكم وحفظكم وجزاكم الله كل خير


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 03, 2020 12:19 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال :

« نخل الجنة جذوعها من زمرد أخضر ، وكربها من ذهب أحمر ، وثمرها مثل القلال (1) والدلاء أشد بياضا من اللبن ، وأحلى من العسل ، وألين من الزبد ، ليس فيه عجم »

__________
(1) القلال : جمع القلة وهي الجرة الكبيرة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مارس 09, 2020 12:32 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قال :
« أرض الجنة من ورق (1) ، وترابها مسك ، وأصول أشجارها ذهب ، وورق أفنانها من زبرجد (2) وياقوت والورق تحت ذلك
فمن أكل قائما لم يؤذه ، ومن أكل جالسا لم يؤذه ، ومن أكل مضطجعا لم يؤذه :
وذللت قطوفها تذليلا (3) »

__________
(1) الورق : الفضة. والأورق : الأسمر.
(2) الزبرجد : الزمرد وهو حجر كريم
(3) سورة : الإنسان آية رقم : 14


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 15, 2020 11:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن أبي إسحاق ، قال : سمعت البراء بن عازب ، في هذه الآية :

قطوفها دانية (1) قال : « يأخذه أحدهم وهو نائم »

__________
(1) سورة : الحاقة آية رقم : 23


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 24, 2020 12:05 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
ثنا محمد بن علي بن الحسين ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن في الجنة لشجرة يقال لها طوبى لو سخر الراكب الجواد أن يسير في ظلها لسار فيه مائة عام ، وورقها وبسرها برود خضر ، وزهرها رياط (1) صفر ، وفناؤها سندس وإستبرق ، وثمرها حلل ، وصمغها زنجبيل وعسل ، وبطحاؤها ياقوت أحمر وزمرد أخضر ، وترابها مسك وعنبر ، وكافورها أصفر ، وحشيشها زعفران مونع ، والألنجوج يتأججان من غير وقود ، يتفجر من أصلها أنهار السلسبيل والعين والرحيق ، وظلها مجلس من مجالس أهل الجنة ، يألفونه متحدث يجمعهم ، فبينما هم يوما في ظلها يتحدثون إذ جاءتهم الملائكة يقودون نجبا جبلت من الياقوت ، ثم تنفخ فيها الروح مزمومة بسلاسل من ذهب كأن وجهها المصابيح نضارة وحسنا وبهاء ، وبرها خز (2) أحمر ومرعزي أبيض مخلطان ، لم ينظر الناظرون إلى مثلها حسنا ذلك من غير مهابة ، نجب من غير رياضة ، عليها رحايل ألواحها من الدر والياقوت (3) مفضضة باللؤلؤ والمرجان ، صفائحها من الذهب الأحمر ملبسة بالعبقري والأرجوان ، فأناخوا لهم تلك النجب ثم قالوا لهم : إن ربكم يقرئكم السلام ويستزيركم لينظر إليكم وتنظرون إليه وتكلمونه ويكلمكم ويزيدكم من فضله وسعته إنه ذو رحمة واسعة وفضل عظيم ، فيتحول كل رجل منهم على راحلته (4) ثم ينطلقون صفا معتدلا لا يفوت شيء منهم شيئا ، ولا يفوت أذن ناقة أذن صاحبتها ، فلا يمرون بشجرة من شجر الجنة إلا أتحفتهم من ثمرها ورحلت عن طريقهم كراهة أن يتثلم صفهم أو تفرق بين الرجل ورفيقه ، فلما دفعوا إلى الجبار عز وجل سفر لهم عن وجهه الكريم وتجلى لهم في عظمته العظيمة يحييهم فيها بالسلام قالوا :
ربنا أنت السلام ومنك السلام ولك حق الجلال والإكرام ، قال لهم ربهم :
« إني أنا السلام ومني السلام ولي حق الجلال والإكرام فمرحبا بعبادي الذين حفظوا وصيتي ورعوا عهدي وخافوني بالغيب ، وكانوا مني على كل حال مشفقين (5) » ، قالوا :
أما وعزتك وجلالك وعلو مكانك ما قدرناك حق قدرك ولا أدينا إليك كل حقك فائذن لنا في السجود . قال لهم ربهم :
« إني وضعت عنكم مؤنة العبادة وأرحت لكم أبدانكم فطالما نصبتم لى الأبدان وأعنتم لي الوجوه ، وأصمتم لي الأفواه ، وأخمصتم لي البطون ، فالآن أفضيتم إلى روحي ورحمتي وكرامتي ، فاسألوني ما شئتم ، وتمنوا علي أعطكم أمانيكم فإني لا أجزيكم اليوم بقدر أعمالكم ولكن بقدر رحمتي وطولي وجلالي وعلو مكاني وعظمة شأني »
فما يزالون في الأماني والمواهب والعطايا حتى إن المقصر منهم ليتمنى مثل جميع الدنيا منذ خلقها الله عز وجل إلى يوم أفناها ، قال لهم ربهم :
« لقد قصرتم في أمانيكم ورضيتم بدون ما يحق لكم فقد أوجبت لكم ما سألتم وتمنيتم وزدتكم على ما قصرت عنه أمانيكم ، فانظروا إلى مواهب ربكم الذي وهب لكم » ، فإذا قباب (6) في الرفيق (7) الأعلى وغرف مبنية من الدر والمرجان ، وأبوابها من ذهب ، وسررها من ياقوت ، وفرشها من سندس (8) وإستبرق ، ومنابرها من نور يثور من أبوابها ومن أعراضها نور كشعاع الشمس مثل الكوكب الدري (9) في النهار المضيء ، وإذا قصور شامخة في أعلى عليين (10) من الياقوت يزهو نورها ، فلولا أنه سخر لالتمع الأبصار ، فما كان من تلك القصور من الياقوت الأبيض فهو مفروش بالحرير وما كان منها من الياقوت الأحمر فهو مفروش بالعبقري الأحمر ، وما كان منها من الياقوت الأخضر فهو مفروش بالسندس الأخضر ، وما كان منها من الياقوت الأصفر فهو مفروش بالأرجوان الأصفر مموه بالزبرجد الأخضر والذهب الأحمر والفضة البيضاء وقواعدها وأركانها من الياقوت ، وشرفها قباب من اللؤلؤ ، وبروجها غرف المرجان ، فلما انصرفوا إلى ما أعطاهم ربهم عز وجل قربت لهم براذين من الياقوت الأبيض منفوخ فيها الروح ، بجنبها الولدان المخلدون ، بيد كل واحد منهم حكمة برذون (11) ولجمها وأعنتها من فضة بيضاء منظومة بالدر والياقوت وسرجها (12) سرر موضونة مفروشة بالسندس والإستبرق (13) ، فانطلقت بهم تلك البراذين تزف بهم وتبصر بهم رياض (14) الجنة ، فلما انتهوا إلى منازلهم وجدوا فيها جميع ما تقول به ربهم عليهم مما سألوا أو تمنوا ، فإذا على باب كل قصر من تلك القصور أربعة جنان : جنتان ذواتا أفنان ، وجنتان مدهامتان ، وفيها عينان نضاختان ، وفيها من كل فاكهة زوجان ، وحور مقصورات في الخيام ، فلما تبوءوا (15) منازلهم واستقر بهم قرارهم قال لهم ربهم تعالى :
« هل وجدتم ما وعد ربكم حقا ؟ » قالوا نعم رضينا فارض عنا ، قال :
« برضائي عنكم حللتم داري ، ونظرتم إلى وجهي وصافحتم ملائكتي فهنيئا هنيئا عطاء غير مجذوذ ليس فيه تنغيص ولا تصريد » ، فعند ذلك قالوا : الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن وأحلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب (16) ولا يمسنا فيها لغوب إن ربنا لغفور شكور

__________
(1) رياط : جمع الريطة ، الملاءة كلها نسج واحد وقطعة واحدة
(2) الخز : ثياب تنسج من صوف وحرير
(3) الياقوت : حجر كريم من أجود الأنواع وأكثرها صلابة بعد الماس ، خاصة ذو اللون الأحمر
(4) الراحلة : البَعيرُ القويّ على الأسفار والأحمال، ويَقَعُ على الذكر والأنثى
(5) المشفق : الخائف
(6) القبة : الخيمة الصغيرة أو البناء المستدير المقوس المجوف
(7) الرفيق الأعلى : جماعة الأنبياء الذين يسكنون أعلى عليين
(8) السُّندس : ما رقَّ من الدِّيباج ورفع
(9) الدري : الكوكب المتلألئ الضوء
(10) عِلِّيُّون : اسم للسماء السابعة، وقيل : هو اسمٌ لدِيوَان الملائكة الحَفَظَة، تُرْفَع إليه أعمالُ الصالحين من العباد، وقيل : أراد أعْلَى الأمْكِنَة وأشْرَفَ المرَاتِب من اللّه في الدار الآخرة.
(11) البرذون : يطلق على غير العربي من الخيل والبغال وهو عظيم الخلقة غليظ الأعضاء قوي الأرجل عظيم الحوافر
(12) السرج : ما يوضع على ظهر الدابة للركوب
(13) الإستبرق : نوع من الحرير السميك
(14) الرياض : جمع الروضة وهي البستان
(15) تبوءوا : اتَّخَذُوا
(16) النصب : التعب والمشقة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة إبريل 10, 2020 12:04 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن الأشعث بن عبد الله ، عن شهر بن حوشب ، عن أبي هريرة ، رضي الله عنه قال :
« في الجنة شجرة يقال لها طوبى ، يقول الله لها :
تفتقي لعبدي عما شاء ، فتفتق له عن فرس بلجامه (1) وسرجه (2) وهيئته كما شاء ، وتتفتق له عن الراحلة (3) برحلها وزمامها وهيئتها كما شاء ، وعن الثياب »

__________
(1) اللجام : الحديدة التي توضع في فم الفرس وما يتصل بها من سيور
(2) السرج : ما يوضع على ظهر الدابة للركوب
(3) الراحلة : البَعيرُ القويّ على الأسفار والأحمال، ويَقَعُ على الذكر والأنثى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 20, 2020 10:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن حسان بن أبي الأشرس ، عن مغيث بن سمي ، قال :
« طوبى شجرة في الجنة ، لو أن رجلا ركب قلوصا (1) أو جذعا ثم دارها لم يبلغ المكان الذي ارتحل منه حتى يموت هرما (2) ، وما من الجنة منزل إلا غصن من أغصان تلك الشجرة متدل عليهم
فإذا أرادوا أن يأكلوا من الثمرة تدلى عليهم فأكلوا منه ما شاءوا ، قال :
وتجيء الطير فيأكلون منه قديدا (3) وشواء ما شاءوا ثم تطير »

__________
(1) القلوص : الناقة الشابة القوية
(2) الهرم : كِبر السّن وضعفه
(3) القديد : اللحم المقطع والمملح المجفف في الشمس


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 26, 2020 10:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن حميد بن هلال ، قال :

« ذكر لنا أن نخل الجنة جذوعها ياقوت ، وعشبها ذهب وسعفها حلل (1)

وثمرها أشد بياضا من الثلج وألين من الزبد وأحلى من العسل »

__________
(1) الحلل : جمع الحُلَّة وهي ثوبَان من جنس واحد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 01, 2020 11:14 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
ثنا جعفر ، قال : سمعت مالك بن دينار ، يقول :
« كم من أخ يحب أن يلقى أخاه يمنعه من ذلك شغل عسى الله أن يجمع بينهما في دار لا فرقة فيها » .

ثم يقول مالك :
« وأنا أسأل الله يا إخوتاه أن يجمع بيني وبينكم في دار لا فرق فيها في ظل طوبى ومستراح العابدين »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 07, 2020 11:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15324
عن سعيد ، عن ابن عباس ، قال :

« طوبى اسم الجنة بالحبشية »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 67 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط