موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 269 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5 ... 18  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 11, 2015 1:18 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مارس 29, 2004 4:05 pm
مشاركات: 7386
النيل الخالد كتب:
ربنا يكرمك المهاجرة على مجهوداتك ، تقبل الله منكى ،
وتسجيل متابعة .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 11, 2015 1:22 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 30397
molhma كتب:
جزاكى الله خيرا كثيرا أختى المهاجرة الله يكرمك و تسجيل متابعة سلمت يداكى

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 11, 2015 1:35 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
الأخت الغالية الآمنة وملهمة

ربنا يخليكم وشكراً على المتابعة الكريمة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 21, 2015 9:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
السعي إلى المساجد من أسباب المغفرة
وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(صلاة الرجل في الجماعة تضعف على صلاته في بيته، وفي سوقبه
خمسا وعشرين درجة، وذلك أنه إذا توضأ فأحسن الوضوء، ثم
خرج إلى المسجد لا يخرجه إلا الصلاة لم يخط خطوة إلا رفعت له
بها درجة، وحط عنه بها خطيئة فإذا صلى لم تزل الملائكة تصلي
عليه ما دام في مصلاه اللهم صلى عليه، اللهم ارحمه
ولا يزال في صلاته ما انتظر الصلاة).
وفي رواية: (اللهم اغفر له، اللهم تب عليه، ما لم يؤذ فيه، وما لم يحدث فيه) رواه البخاري ومسلم.

ولمسلم من حديث ابن مسعود - رضي الله عنه:
(إلا كتب له بكل خطوة يخطوها حسنة، ويرفع بها درجة، ويحط عنه بها سيئة).

وفي لفظ ابن حبان قال أبو هريرة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من حين يخرج أحدكم من منزله إلى مسجد، فرجل تكتب حسنة، ورجل تحط سيئة حتى يرجع)ز ولأحمد (ذاهبا وراجعا).
ولابن خزيمة من حديث عثمان - رضي الله عنه:
(من توضأ فأسبغ الوضوء ثم مشى إلى صلاة مكتوبة قضاها مع الإمام غفر له ذنبه) ولأبي داود من حديث رجل من الأنصار (إذا توضا أحدكم فأحسن الوضوء، ثم خرج إلى الصلاة لم يرفع قدمه اليمنى إلا كتب الله له بها حسنة، ولم يضع قدمه اليسرى غلا حط الله عز وجل عنه سيئة، فليقربه أو ليبعد فإن أتى المسجد فصلى في جماعة غفر له، فإن أتى المسجد، وقد صلوا بعضا وبقي بعض صلى ما أدرك وأتم ما بقى، كان كذلك فإن أتى المسجد وقد صلوا، فأتم الصلاة كان كذلك).

وعن أبي ذر - رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج في الشتاء والورق يتهافت، فأخذ غصنا من شجرة، فجعل ذلك الورق يتهافت، فقال: (يا أبا ذر)فقلت: لبيك يا رسول الله. فقال: (إن العبد المسلم إذا قام يصلي الصلاة يريد بها وجه الله تهافت عنه ذنوبه كما يتهافت هذا الورق عن الشجرة). رواه أحمد بإسناد حسن.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يوليو 26, 2015 4:54 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
التأمين خلف الإمام من مفاتيح الجنة

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال:
(إذا قال الإمام غير المغضوب عليهم ولا الضالين فقولوا آمين، فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه). رواه البخاري.
وفي رواية له: (إذا قال أحدكم آمين وقالت الملائكة في السماء آمين فوافقت إحديهما الأخرى غفر له ما تقدم من ذنبه).
وفي رواية للنسائي: (فإنه من وافق كلام الملائكة غفر لمن في المسجد).
ورواه ابن وهب في مصنفه من رواية عن ابن نصر عنه: (ما تقدم من ذنبه وما تأخر).

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده، فقولوا اللهم ربنا لك الحمد، فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه). رواه البخاري وغيره. وفي رواية (ولك الحمد).

وعن علي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تزال أمتي يصلون هذه الأربع ركعات قبل العصر حتى تمشي على الأرض مغفورا لها مغفرة حتما) رواه الطبراني في الأوسط، وهو غريب.

وعن عمار بن ياسر - رضي الله عنه - قال: (رأيت حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم - يصلي بعد المغرب ست ركعات).
وقال: (من صلى المغرب ست ركعات غفرت له ذنوبه، وإن كانت مثل زبد البحر). رواه الطبراني في الثلاثة وهو غريب.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 30, 2015 10:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
كلمات تقال عند النوم تجلب المغفرة

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(من قال حين يأوي إلى فراشه لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، سبحانه الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، غفرت له ذنوبه، أو خطاياه) - شك مسعر - (وإن كانت مثل زبد البحر). رواه ابن حبان في صحيحه. وزاد النسائي (سبحان الله وبحمده). وقال في آخره: (غفرت له ذنوبه، وإن كانت أكثر من زبد البحر).

وعن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(من قال حين يأوي إلى فراشه أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، وأتوب إليه ثلاث مرات غفرت له ذنوبه، وإن كانت مثل زبد البحر، وإن كانت عدد ورق الشجر، وإن كان عدد رمل عالج، وإن كانت عدد أيام الدنيا). رواه الترمذي من طريق عبيد الله بن الوليد الوصافي عن عطية عن أبي سعيد، قال الترمذي: حديث حسن غريب، وتابعه عصام بن قدامة، وهو ثقة خرج له البخاري في تاريخه.

وعن أبي الدرداء - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال إذا أوى إلى فراشه الحمد لله الذي علا فقهر، وبطن فخير، وملك فقدر، الحمد لله الذي يحي ويميت، وهو على كل شيء قدير، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه). رواه الطبراني في الوسط، والحاكم، والبيهقي في الشعب.

عن عبادة بن الصامت - رضي الله نه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(من تعار من الليل، فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة، إلا بالله العلي العظيم، ثم قال: اللهم اغفر لين أو دعا استجيب له، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته). رواه البخاري وغيره.

وعن عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(من قال حين يتحرك من الليل: باسم الله عشر مرات، وسبحان الله عشرا، وآمنت بالله، وكفرت بالطاغوت عشرا، وفي كل ذنب يتخوفه، ولم يتبع أن يدركه إلى مثلها). رواه الطبراني في الأوسط.

وعن عائشة - رضي الله عنها - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(ما من عبد يقول حين رد الله روحه لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير إلا غفر الله ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر). رواه ابن السني.

وعن أبي أمامة - رضي الله عنه - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(عليكم بقيام الليل، فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى ربكم، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم). رواه الترمذي والحاكم، وقال: صحيح على شرط الشيخين.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أغسطس 15, 2015 8:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
ذاكر الله بعد النوم مغفور له

وعن أبي مالك الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من رجل يستيقظ من الليل فيوقظ إمرأته، فإن غلبها النوم نضح في وجهها الماءن فيقومان في بيتهما فيذكران الله عز وجل ساعة من ليل إلا غفر لهما). رواه الطبراني في الكبير.

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال إذا أصبح مائة مرة، وإذا أمسى مائة مرة سبحان الله وبحمده كفرت له ذنوبه، وإن كانت أكثر من زبد البحر). رواه الحاكم، وقال: صحيح على شرط مسلم.

وعنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به، إلا رجل عمل أكثر منه) رواه البخاري وغيره.

وعن أبي عياش - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قال إذا أصبح لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، كان له عدل رقبة من ولد إسماعيل، وكتب له عشر حسنات، وحط عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان في حرز من الشيطان حتى يمسي، فإن قالها إذا أمسى كان له مثل ذلك حتى يصبح).
رواه أبو داود وابن ماجه بسند جيد.

وعن أبي أيوب - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قال لا غله غلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، غدوة عشر مرات كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، وكن له عدل عشر رقبات، وأجاره الله من الشيطان، ومن قالها عشية فمثل ذلك). رواه النسائي واللفظ له، وأحمد وزاد: (يحيى ويميت) وقال: (كتب الله له بكل واحدة قالها عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع الله له بها عشر درجات، وكن كعشر رقبات مسلمة، من أول النهار إلى آخره، ولم يعمل يومئذ عملا يقهرهن، وإن قالهن حين يمسي فمثل ذلك). ورواه الطبراني كمثل أحمد وسندهما جيد.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
صلوات يغفر لمن أداها

وعن علي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من صلى سبحة الضحى ركعتين إيمانا وإحتسابا كتب الله له بها مائتي حسنة، ومحا عنه بها مائتي سيئة، ورفع الله له بها مائتي درجة، وغفرت له ذنوبه كلها ما تقدم منها، وما تأخر إلا القصاص). رواه آدم بن أبي إياس وإسناده ضعيف جدا.

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من حافظ على شفعة الضحى غفرت له ذنوبه، ولو كانت مثل زبد البحر) رواه ابن ماجة والترمذي وقال: قد روى هذا الحديث عن غير واحد من الأئمة وأشار إليه ابن خزيمة بغير إسناد، وشفعة الضحى: ركعتين.

وعن عقبة بن عامر - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يحدث أصحابه فقال:
(من قام إذا استقبتله الشمس فتوضأ فأحسن وضوءه، ثم قام فصلى ركعتين غفرت له خطاياه، وكان كيوم ولدته أمه) رواه أبو يعلى.

وعن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للعباس بن عبط المطلب: (يا عباس، يا عماه، ألا أعطيك؟ ألا أمنحك؟ ألا أحبوك؟ ألا أفعل لك عشر خصال؟ إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك أوله وآخره، وتقديمه وحديثه، وخطأه وعمده، وصغيره وكبيره، وسره وعلانيته؟ أن تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب وسورة، فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة فقل وأنت قائم: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر خمس عشرة مرة، ثم تركع فتقول وأنت راكع عشرا، ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشرا، ثم تهوي ساجدا فتقول وأنت ساجد عشرا، ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا، ثم تهوي ساجدا فتقولها عشرا، ثم ترفع رأسك من السجوها فتقولها عشرا، فذلك خمس وسبعون، في كل ركعة تفعل ذلك في أربع ركعات، إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل، فإن لم تستطع ففي كل جمعة مرة، فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة، فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة، فإن لم تفعل ففي عمرك مرة). رواه أبو داود، وابن ماجه، وابن خزيمة في صحيحه. وقد روى عن جماعة بأسانيد أصحها وأحسنها هذا، وزاد الطبراني في آخره: (فإذا فرغت فقل بعد التشهد وقبل السلام: اللهم إني أسألك توفيق أهل الهدى، وأعمال أهل اليقين، ومناصحة أهل التوبة، وعزم أهل الصبر، وجدن أهل الخشية، وطلب أهل الرغبة، وتعبد أهل الورع، وعرفان أهل العلم، حتى أخافك، اللهم إني أسألك مخافة تحجزني عنمعاصيك حتى أعمل بطاعتك، عملا استحق به رضاك، وحتى أناصحك بالتوبة خوفا منك، وحتى أخلص لك النصيحة حبا لك، وحتى أتوكل عليك في الأمور حسن ظن بك، سبحان خالق النار).

وعن أنس - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من حافظين يرفعان إلى الله عز وجل ماحفظا من ليل أو نهار فيجد الله عز وجل في أول الصحيفة، وفي آخرها خيرا إلا قال للملائكة: أشهدكم أني قد غفرت لعبدي ما بين طرفي الصحيفة). رواه الترمذي والبيهقي.

وعن أبي بكر - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله يقول: (ما من رجل يذنب ذنبا، ثم يقوم فيتطهر، ثم يصلي، ثم يستغفر الله إلا غفر الله) ثم قرأ هذه الآية (وَالَّذَينَ إِذا فَعَلوا فاحِشَةً أَو ظَلَموا أَنفُسَهُم ذَكَروا اللَهَ) الآية. رواه الترمذي وقال: حسن. وابو داود والنسائي، وابن حبان، والبيهقي وقال: ثم يصلي ركعتين.
ومثله عن الحسن: (ما أذن عبد ذنبا، ثم توضأ فأحسن الوضوء، ثم خرج إلى براز الأرض فصلى به ركعتين، واستغفر الله من ذلك الذنب إلا غفر له) رواه البيهقي.

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من توضأ فأحسن الوضوء، ثم أتى الجمعة فاستمع وأنصت غفر له له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام، ومن مس الحصى فقد لغا). رواه أبو داود، والترمذي، وابن ماجه.

وعن أبي عبيدة بن الجراح - رضي الله عنه - قال: (ما من الصلوات صلاة أفضل من صلاة الفجر يوم الجمعة في الجماعة، وما أحسب من شهدها منكم إلا مغفورا له) رواه البزار والطبراني في معجمه الكبير والأوسط.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
صلوات يغفر لمن أداها

وعن علي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من صلى سبحة الضحى ركعتين إيمانا وإحتسابا كتب الله له بها مائتي حسنة، ومحا عنه بها مائتي سيئة، ورفع الله له بها مائتي درجة، وغفرت له ذنوبه كلها ما تقدم منها، وما تأخر إلا القصاص). رواه آدم بن أبي إياس وإسناده ضعيف جدا.

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من حافظ على شفعة الضحى غفرت له ذنوبه، ولو كانت مثل زبد البحر) رواه ابن ماجة والترمذي وقال: قد روى هذا الحديث عن غير واحد من الأئمة وأشار إليه ابن خزيمة بغير إسناد، وشفعة الضحى: ركعتين.

وعن عقبة بن عامر - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يحدث أصحابه فقال:
(من قام إذا استقبتله الشمس فتوضأ فأحسن وضوءه، ثم قام فصلى ركعتين غفرت له خطاياه، وكان كيوم ولدته أمه) رواه أبو يعلى.

وعن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للعباس بن عبط المطلب: (يا عباس، يا عماه، ألا أعطيك؟ ألا أمنحك؟ ألا أحبوك؟ ألا أفعل لك عشر خصال؟ إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك أوله وآخره، وتقديمه وحديثه، وخطأه وعمده، وصغيره وكبيره، وسره وعلانيته؟ أن تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب وسورة، فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة فقل وأنت قائم: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر خمس عشرة مرة، ثم تركع فتقول وأنت راكع عشرا، ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشرا، ثم تهوي ساجدا فتقول وأنت ساجد عشرا، ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا، ثم تهوي ساجدا فتقولها عشرا، ثم ترفع رأسك من السجوها فتقولها عشرا، فذلك خمس وسبعون، في كل ركعة تفعل ذلك في أربع ركعات، إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل، فإن لم تستطع ففي كل جمعة مرة، فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة، فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة، فإن لم تفعل ففي عمرك مرة). رواه أبو داود، وابن ماجه، وابن خزيمة في صحيحه. وقد روى عن جماعة بأسانيد أصحها وأحسنها هذا، وزاد الطبراني في آخره: (فإذا فرغت فقل بعد التشهد وقبل السلام: اللهم إني أسألك توفيق أهل الهدى، وأعمال أهل اليقين، ومناصحة أهل التوبة، وعزم أهل الصبر، وجدن أهل الخشية، وطلب أهل الرغبة، وتعبد أهل الورع، وعرفان أهل العلم، حتى أخافك، اللهم إني أسألك مخافة تحجزني عنمعاصيك حتى أعمل بطاعتك، عملا استحق به رضاك، وحتى أناصحك بالتوبة خوفا منك، وحتى أخلص لك النصيحة حبا لك، وحتى أتوكل عليك في الأمور حسن ظن بك، سبحان خالق النار).

وعن أنس - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من حافظين يرفعان إلى الله عز وجل ماحفظا من ليل أو نهار فيجد الله عز وجل في أول الصحيفة، وفي آخرها خيرا إلا قال للملائكة: أشهدكم أني قد غفرت لعبدي ما بين طرفي الصحيفة). رواه الترمذي والبيهقي.

وعن أبي بكر - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله يقول: (ما من رجل يذنب ذنبا، ثم يقوم فيتطهر، ثم يصلي، ثم يستغفر الله إلا غفر الله) ثم قرأ هذه الآية (وَالَّذَينَ إِذا فَعَلوا فاحِشَةً أَو ظَلَموا أَنفُسَهُم ذَكَروا اللَهَ) الآية. رواه الترمذي وقال: حسن. وابو داود والنسائي، وابن حبان، والبيهقي وقال: ثم يصلي ركعتين.
ومثله عن الحسن: (ما أذن عبد ذنبا، ثم توضأ فأحسن الوضوء، ثم خرج إلى براز الأرض فصلى به ركعتين، واستغفر الله من ذلك الذنب إلا غفر له) رواه البيهقي.

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من توضأ فأحسن الوضوء، ثم أتى الجمعة فاستمع وأنصت غفر له له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام، ومن مس الحصى فقد لغا). رواه أبو داود، والترمذي، وابن ماجه.

وعن أبي عبيدة بن الجراح - رضي الله عنه - قال: (ما من الصلوات صلاة أفضل من صلاة الفجر يوم الجمعة في الجماعة، وما أحسب من شهدها منكم إلا مغفورا له) رواه البزار والطبراني في معجمه الكبير والأوسط.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 05, 2015 10:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر) رواه مسلم.

وعن سلمان - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يغتسل رجل يوم الجمعة ويتظهر ما استطاع من الطهور، ويدهن من دهن ويمس من طيبه، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كتب له، ثم ينصت إذا تكلم الإمام إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى). رواه البخاري.

وعن أبي بكر وعمران بن حصين - رضي الله عنهم - قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من اغتسل يوم الجمعة كفرت عنه ذنوبه، وخطاياه، فإذا أخذ في المشي كتب له بكل خطوة عشرون حسنة، فإذا انصرف من الصلاة أجير بعمل مائتي سنة) رواه الطبراني في الكبير، والأوسط، وزاد في الأوسط: (وكان له بكل خطوة عمل عشرين سنة).

وعن أنس - رضي الله عنه - قال: (إن الله تعالى ليس بتارك أحداً من المسلمين يوم الجمعة إلا مغفورا) رواه الطبراني في الأوسط مرفوعا فيما أرى بإسناد حسن.

وعن أبي أمامة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الغسل يوم الجمعة ليغسل الخطايا من أصول الشعر استلالا). رواه الطبراني في الكبير ورواته ثقات.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 05, 2015 11:09 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 15506
اللهم أغفر لى ولجميع الاحباب بالمنتدى

اللهم أغفر لنا ياواسع الكرم

ببركة سيدنا النبى و آل بيته الطيبين الطاهرين

صلى الله عليه وآله وسلم

الفاضلة المهاجرة

تسلم ايد حضرتك

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 05, 2015 11:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9898
يانور سيدنا النبى كتب:
اللهم أغفر لى ولجميع الاحباب بالمنتدى

اللهم أغفر لنا ياواسع الكرم

ببركة سيدنا النبى و آل بيته الطيبين الطاهرين

صلى الله عليه وآله وسلم

الفاضلة المهاجرة

تسلم ايد حضرتك

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 06, 2015 12:01 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
اللهم آمين آمين آمين

إخوتى الكرام يانور سيدنا النبى والنيل الخالد

ربنا يكرمكم ويبارك فيكم يارب

وألف شكر على المرور الكريم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 08, 2015 8:26 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15332
وعن ابن عمر - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدميه إلى عنان السماء يضىء له يوم القيامة، وغفر له ما بين الجمعتين). رواه أبو بكر بن مردويه بإسناد لا بأس به في تفسيره.

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من صلى علىّ يوم الجمعة ثمانين مرة غفر الله له ذنوب ثمانين سنة) قيل: يا رسول الله، كيف الصلاة عليك؟ قال: (يقول اللهم صلى على محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الأمي). رواه الدارقطني. من رواية ابن المسيب قال: أظنه عن أبي هريرة، وقال: غريب، وقال ابن النعمان حسن.

وعن أنس - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من قال صبيحة يوم الجمعة أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفر الله له ذنوبه، ولو كانت مثل زبد البحر). رواه ابن السني.

وعن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليهوسلم فقال: واذنوباه، واذنوباه. فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قل اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبي، ورحمتك أرجأ عندي من علم) فقالها ثم قال: (عد) فعاد، ثم قال: (عد) فعاد ثم قال: (عد) فعاد فقال: (قم غفر الله لك). رواه الحاكم في المستدرك.

وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي - رضي الله عنه - (ألا أعلمك كلمات إذا دعوت بهن ثم كان عليك مثل صبير ذنوب غفر لك بهن؟) قال: نعم يا رسول الله. قال: (أن تقول اللهم إني أسألك بلا إله إلا أنت الحليم، الكريم، سبحان الله رب العرش الكريم، أسألك أن تغفر لي) رواه الطبراني في كتاب الدعاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 08, 2015 8:30 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 10621
مكان: مصر
الله
جزاكي الله خيرا كثيرا طيبا مباركا فيه على التذكرة والمساركة القيمة
نفعنا الله بكلامه صل الله عليه وآله وسلم

_________________
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4) سورة الصف


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 269 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5 ... 18  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط