موقع د. محمود صبيح
http://msobieh.com/akhtaa/

هدى وموعظة
http://msobieh.com/akhtaa/viewtopic.php?f=4&t=1969
صفحة 45 من 61

الكاتب:  ابوبكر# [ الخميس أكتوبر 26, 2017 3:12 am ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

ما أجمل هذه القطوف من بستان تراث المسلمين الملئ بكل طيب ونفيس .
جزاك الله خيرا .

الكاتب:  المهاجرة [ الجمعة أكتوبر 27, 2017 11:43 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

ابوبكر# كتب:
ما أجمل هذه القطوف من بستان تراث المسلمين الملئ بكل طيب ونفيس .
جزاك الله خيرا .


اكرمك الله أخى الفاضل أبو بكر وبارك فى حضرتك

وشرفنى واسعدنى مروركم الكريم الطيب

الكاتب:  المهاجرة [ الأربعاء نوفمبر 01, 2017 12:10 am ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

وطّن نفسك على ما تكره، يقل همك إذا أتاك

ويعظم سرورك ويتضاعف إذا أتاك ما تحب مما لم تكن قدرته.

الكاتب:  المهاجرة [ الأربعاء نوفمبر 15, 2017 12:18 am ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

دع ما يريبك إلى ما لا يريبك

فإن الخير طمأنينة وإنّ الشرّ ريبة

الكاتب:  المهاجرة [ الأربعاء نوفمبر 22, 2017 11:30 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

إلهي أجرنا من عظيم ذنوبنا ... ولا تخزنا وانظر إلينا برحمة

وخذ بنواصينا إليك وهب لنا ... يقيناً يُقينا كل شك وريبة

إلهي اهدنا فيمن هديت وخذ بنا ... إلى الحق نهجاً في سواء الطريقة

وكن شغلنا عن كل شغل وهمنا ... وبغيتنا عن كل هم وبغية

وصل صلاة لا تناهي على الذي ... جعلت به مسكاً ختام النبوة

الكاتب:  المهاجرة [ السبت نوفمبر 25, 2017 11:54 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

قال بعض السادات : رأيت غلاماً في البرية وهو قائم يتعبد وليس معه أحد قد انقطع عن العمارة والناس فسلمت عليه وقلت له يا فتى أنت بلا معين ولا رفيق، فقال بلى وعزته معي المعين والرفيق، فقلت فأين المعين والرفيق؟ فقال هو فوقي بقدرته ومعي بعلمه وحكمته وبين يدي بهدايته وعن يميني بنعمته وعن شمالي بعصمته، قال فلما سمعت منه هذا الكلام قلت له هل لك في المرافقة فقال هيهات مرافقتك تشغلني عن خدمته وما أحب أن يكون هذا لي ولي ملك الدنيا من شرقها إلى غربها فقلت له أما تستوحش في هذا المكان فقال لي يا هذا من كان المولى حبيبه وأنيسه كيف يستوحش، فقلت من أين تأكل؟ فقال يا هذا الذي غذائي برفقه في ظلمة الأحشاء صغيراً تكفل بي كبيراً ولي عنده رزق معلوم وله وقت محتوم فسألته الدعاء فقال لي حجب اللّه طرفك عن معصيته وملأ قلبك بخشيته ولا جعلك ممن يشتغل بغيره عن خدمته ثم ذهب ليقول فتعلقت به وقلت له يا أخي متى ألقاك فتبسم وقال أما بعد يومك هذا فلا تحدث به نفسك في الدنيا ويوم القيامة يوم يجتمع فيه الناس فإن كنت ممن تلقاني فاطلبني في جملة الناظرين إلى اللّه فقلت له: ومن أين عرفت ذلك؟ فقال به وعدني ربي، ذلك أني غضضت طرفي عن النظر إلى المحرمات ومنعت نفسي من تناول الشهوات وخلوت بخدمته في الليالي المظلمات، ثم غاب عني فما رأيته.

الإستعداد للموت وسؤال القبر - (ج 1 / ص 32)

الكاتب:  المهاجرة [ الجمعة ديسمبر 08, 2017 11:55 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

ويُظهرُ عيبَ المرء في الناس بُخله ... ويستره عنهم جميعا سخاؤه

تغطَّ بأثواب السخاء؛ فإنني ... أرى كل عيب والسخاء غطاؤه

الكاتب:  المهاجرة [ الاثنين ديسمبر 18, 2017 12:05 am ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

وقال أحمد بن عاصم الأنطاكي:

إذا جلستم أهل الصدق فجالسوهم بالصدق؛ فإنهم جواسيس القلوب

يدخلون في قلوبكم ويخرجون منها من حيث لا تحسون.

الكاتب:  المهاجرة [ الأحد ديسمبر 24, 2017 11:00 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

أنبأنا الحسن بن سفيان، حدثنا إبراهيم الحواراني، حدثنا أبو مسهر، حدثنا سهل بن هاشم عن إبراهيم بن أدهم قال: قال أبو الدرداء لأم الدرداء :

إذا غضبتُ فرضَّيني، وإذا غضبتِ رضَّيتك، فإذا لم نكن هكذا ما أسرعَ ما نفترق

الكاتب:  molhma [ الأحد ديسمبر 24, 2017 11:12 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

المهاجرة كتب:
أنبأنا الحسن بن سفيان، حدثنا إبراهيم الحواراني، حدثنا أبو مسهر، حدثنا سهل بن هاشم عن إبراهيم بن أدهم قال: قال أبو الدرداء لأم الدرداء :

إذا غضبتُ فرضَّيني، وإذا غضبتِ رضَّيتك، فإذا لم نكن هكذا ما أسرعَ ما نفترق

اللهم أبعد عنا الفراق اللهم نستودعك أحبة القلب سبحانك يامن لا تضيع ودائعه اللهم آمين
سلمت يداكى حبيبتى المهاجرة الله يحفظك و أحبتك و جزاكى الله خيرا كثيرا

الكاتب:  المهاجرة [ الأحد ديسمبر 24, 2017 11:16 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

molhma كتب:
المهاجرة كتب:
أنبأنا الحسن بن سفيان، حدثنا إبراهيم الحواراني، حدثنا أبو مسهر، حدثنا سهل بن هاشم عن إبراهيم بن أدهم قال: قال أبو الدرداء لأم الدرداء :

إذا غضبتُ فرضَّيني، وإذا غضبتِ رضَّيتك، فإذا لم نكن هكذا ما أسرعَ ما نفترق

اللهم أبعد عنا الفراق اللهم نستودعك أحبة القلب سبحانك يامن لا تضيع ودائعه اللهم آمين
سلمت يداكى حبيبتى المهاجرة الله يحفظك و أحبتك و جزاكى الله خيرا كثيرا


آمين آمين آمين يارب

وربنا يخليكى ليا ياملهمتى ويحفظك ويسلمك من أى شر وأذى يارب

الكاتب:  المهاجرة [ الخميس ديسمبر 28, 2017 11:30 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

روى عبد الله بن محمد البلوي قال: كنت أنا وعمر بن نباتة جلوساً نتذاكر العباد والزهاد فقال لي عمر: ما رأيت أورع ولا أفصح من محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه: خرجت أنا وهو والحارث بن لبيد إلى الصفا وكان الحارث تلميذ الصالح المري فافتتح يقرأ وكان حسن الصوت، فقرأ هذه الآية عليه " هذا يوم لا ينطقون ولا يؤذن لهم فيعتذرون " فرأيت الشافعي رحمه الله وقد تغير لونه واقشعر جلده واضطرب اضطراباً شديداً وخر مغشياً عليه فلما أفاق جعل يقول: أعوذ بك من مقام الكاذبين وإعراض الغافلين، اللهم لك خضعت قلوب العارفين وذلت لك رقاب المشتاقين، إلهي هب لي جودك وجللني بسترك واعف عن تقصيري بكرم وجهك. قال: ثم مشى وانصرفنا فلما دخلت بغداد وكان هو بالعراق فقعدت على الشط أتوضأ للصلاة إذ مر بي رجل فقال لي: يا غلام أحسن وضوءك أحسن الله إليك في الدنيا والآخرة، فالتفت فإذا أنا برجل يتبعه جماعة، فأسرعت في وضوئي وجعلت أقفو أثره، فالتفت إلي فقال: هل لك من حاجة؟ فقلت: نعم، تعلمني مما علمك الله شيئاً، فقال لي اعلم أن من صدق الله نجا، ومن أشفق على دينه سلم من الردى، ومن زهد في الدنيا قرت عيناه مما يراه من ثواب الله تعالى غداً، أفلا أزيدك؟ قلت: نعم. قال من كان فيه ثلاث خصال فقد استكمل الإيمان: من أمر بالمعروف وائتمر ونهى عن المنكر وانتهى،، وحافظ على حدود الله تعالى، ألا أزيدك؟ قلت بلى، فقال: كن في الدنيا زاهداً وفي الآخرة راغباً واصدق الله تعالى في جميع أمورك تنج مع الناجين، ثم مضى، فسألت: من هذا؟ فقالوا: هو الشافعي

إحياء علوم الدين - (ج 1 / ص 26 - 27)

الكاتب:  المهاجرة [ الخميس ديسمبر 28, 2017 11:31 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

روى عبد الله بن محمد البلوي قال: كنت أنا وعمر بن نباتة جلوساً نتذاكر العباد والزهاد فقال لي عمر: ما رأيت أورع ولا أفصح من محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه: خرجت أنا وهو والحارث بن لبيد إلى الصفا وكان الحارث تلميذ الصالح المري فافتتح يقرأ وكان حسن الصوت، فقرأ هذه الآية عليه " هذا يوم لا ينطقون ولا يؤذن لهم فيعتذرون " فرأيت الشافعي رحمه الله وقد تغير لونه واقشعر جلده واضطرب اضطراباً شديداً وخر مغشياً عليه فلما أفاق جعل يقول: أعوذ بك من مقام الكاذبين وإعراض الغافلين، اللهم لك خضعت قلوب العارفين وذلت لك رقاب المشتاقين، إلهي هب لي جودك وجللني بسترك واعف عن تقصيري بكرم وجهك. قال: ثم مشى وانصرفنا فلما دخلت بغداد وكان هو بالعراق فقعدت على الشط أتوضأ للصلاة إذ مر بي رجل فقال لي: يا غلام أحسن وضوءك أحسن الله إليك في الدنيا والآخرة، فالتفت فإذا أنا برجل يتبعه جماعة، فأسرعت في وضوئي وجعلت أقفو أثره، فالتفت إلي فقال: هل لك من حاجة؟ فقلت: نعم، تعلمني مما علمك الله شيئاً، فقال لي اعلم أن من صدق الله نجا، ومن أشفق على دينه سلم من الردى، ومن زهد في الدنيا قرت عيناه مما يراه من ثواب الله تعالى غداً، أفلا أزيدك؟ قلت: نعم. قال من كان فيه ثلاث خصال فقد استكمل الإيمان: من أمر بالمعروف وائتمر ونهى عن المنكر وانتهى،، وحافظ على حدود الله تعالى، ألا أزيدك؟ قلت بلى، فقال: كن في الدنيا زاهداً وفي الآخرة راغباً واصدق الله تعالى في جميع أمورك تنج مع الناجين، ثم مضى، فسألت: من هذا؟ فقالوا: هو الشافعي

إحياء علوم الدين - (ج 1 / ص 26 - 27)

الكاتب:  المهاجرة [ الاثنين يناير 01, 2018 11:39 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

عت الأستاذ أبا عليّ، رحمه الله، يقول:
الشجر إذا نبت بنفسه ولم يستنبته أحد يورق ولكنه لا يثمر

كذاك المريد إذا لم يكن له أستاذ يتخرج به لايجيء منه شيئ.

الكاتب:  المهاجرة [ الأربعاء يناير 03, 2018 11:22 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: هدى وموعظة

وقال رجل لذي النون: مع من أصحب؟ فقال:

مع من إذا مرضت عادك، وإذا أذنبت تاب عليك.

صفحة 45 من 61 جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
http://www.phpbb.com/