موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 45 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 14, 2020 1:10 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
50 - حدثني محمد بن عباد بن موسى ، نا روح بن عبادة ، عن أسامة بن زيد ، عن محمد بن كعب القرظي ، عن عبد الله بن شداد ، عن عبد الله بن جعفر ، عن علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه ، قال : علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل بي كرب أن أقول : « لا إله إلا الله الحليم الكريم ، سبحان الله ، وتبارك الله رب العرش العظيم ، والحمد لله رب العالمين »

51 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، قال : نا النضر بن إسماعيل البجلي ، عن عبد الرحمن بن إسحاق ، عن القاسم بن عبد الرحمن ، عن عبد الله ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا نزل به هم أو غم : « يا حي ، يا قيوم ، برحمتك أستغيث »

52 - حدثنا أبو خيثمة ، ثنا عفان بن مسلم ، عن عبد الواحد بن زياد العبدي ، ثنا مجمع بن يحيى ، حدثني أبو العيوف صعب أو صعيب العنزي ، عن أسماء بنت عميس ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « من أصابه غم ، أو هم ، أو سقم، أو شدة ، أو ذل ، أو لأواء ، فقال : الله ربي لا شريك له ، كشف ذلك عنه »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 14, 2020 7:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 34803

الله ربي لا شريك له

الله ربي لا شريك له

الله ربي لا شريك له

جزاكم الله خيرا كثيرا


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 15, 2020 12:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
وجزاكم الله خيرا دكتور حامد الديب واسعدني مروركم الكريم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 15, 2020 12:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
53 - حدثنا سعيد بن سليمان ، ثنا فضيل بن مرزوق ، حدثني أبو سلمة الجهني ، عن القاسم بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، قال : قال عبد الله بن مسعود : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما أصاب مسلما قط هم ولا حزن فقال : اللهم إني عبدك ، ابن عبدك ، ابن أمتك ، ناصيتي في يدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك ، سميت به نفسك ، أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور بصري ، وجلاء حزني ، وذهاب همي ، إلا أذهب الله همه وأبدل له مكان حزنه فرجا » ، قالوا : يا رسول الله ، أفلا نتعلم هذه الكلمات ؟ قال : « بلى ، ينبغي لمن سمعهن أن يتعلمهن »

54 - حدثنا أبو حفص الصفار أحمد بن حميد ، قال : ثنا جعفر بن سليمان ، حدثني الخليل بن مرة ، عن فقيه أهل الأردن ، قال : بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أصابه هم أو غم أو كرب يقول : « حسبي الرب من العباد ، حسبي الخالق من المخلوقين ، حسبي الرزاق من المرزوقين ، حسبي الذي هو حسبي ، حسبي الله ونعم الوكيل ، حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم »




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 16, 2020 2:16 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
55 - حدثنا عبيد الله بن جرير العتكي ، ثنا عمرو بن كثير أبو حفص ، قال : حدثني يحيى بن حماد الهدادي ، عن رجل ، عن الرجل الذي أخذ ، « وكان الحجاج بن يوسف قد طلبه ، فأتي به الحجاج عشية ، فأمر به فقيد بقيود كثيرة ، وأمر الحرس فأدخل في آخر ثلاثة أبيات ، وأقفلت عليه ، وقال : إذا كان غدوة فأتوني به ، قال : فبينما أنا منكب على وجهي إذ سمعت مناديا ينادي في الزاوية : يا فلان ، قلت : من هذا ؟ قال : ادع بهذا الدعاء ، فقلت : بأي شيء أدعو ؟ قال : قل : يا من لا يعلم كيف هو إلا هو ، ويا من لا يعرف قدرته إلا هو ، فرج عني ما أنا فيه ، فلا والله ، ما فرغت منها حتى تساقطت القيود من رجلي ، ونظرت إلى الأبواب مفتحة ، فخرجت إلى صحن الدار ، فإذا أنا بالباب الكبير مفتوح ، وإذا الحرس نيام عن يميني وعن شمالي ، فخرجت حتى كنت بأقصى واسط ، وكنت في مسجدها حتى أصبحت »

56 - حدثني علي بن أبي مريم ، عن أبي خالد يزيد بن تميم ، قال : لما أدخل إبراهيم التيمي سجن الحجاج رأى قوما مقرنين في سلاسل ، إذا قاموا قاموا معا ، وإذا قعدوا قعدوا معا ، فقال : يا أهل بلاء الله في نعمته ، ويا أهل نعمة الله في بلائه ، إن الله عز وجل قد رآكم أهلا ليبتليكم ، فأروه أهلا للصبر ، فقالوا : من أنت رحمك الله ؟ قال : أنا ممن يتوقع من البلاء مثل ما أنتم عليه ، فقال أهل السجن : ما نحب أنا خرجنا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس سبتمبر 17, 2020 2:01 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
57 - حدثني سليمان بن أبي شيخ ، ثنا أبو سفيان الحميري ، عن العوام بن حوشب ، قال : صحبنا إبراهيم التيمي إلى سجن الحجاج ، فقلنا له : أوصنا ، فقال : أوصيكم أن تذكروني عند الرب الذي فوق الرب الذي سأل يوسف أن يذكره عند ربه

58 - حدثني إبراهيم بن سعيد ، ثنا سفيان ، عن أبي سعد ، قال : « دخل علينا إبراهيم التيمي سجن الحجاج ، فتكلم ، فقال أهل السجن : ما نحب أنا خرجنا »

59 - حدثنا الحسن بن محبوب ، ثنا الفيض بن إسحاق ، قال : قال فضيل بن عياض : قال إبراهيم التيمي : إن حبسني فهو أهون علي ، ولكن أخاف أن يبتليني فلا أدري على ما أكون عليه ؟ قال فضيل : يخاف أن يفتنه ، قال إبراهيم : فحبسني ، فدخلت على اثنين في قيد واحد ، في مكان ضيق لا يجد الرجل إلا موضع مجلسه ، فيه يأكلون ، وفيه يتغوطون ، وفيه يصلون قال : فجيء برجل من أهل البحرين ، فأدخل علينا ، فلم يجد مكانا ، فجعلوا يترامون به ، فقال : اصبروا ، فإنما هي الليلة ، فلما كان الليل قام يصلي ، فقال : يا رب مننت علي بدينك ، وعلمتني كتابك ، ثم سلطت علي شر خلقك ، يا رب الليلة الليلة ، لا أصبح فيه ، فما أصبحنا حتى ضرب أبواب السجن : أين البحراني ؟ فقلنا : ما دعا به الساعة إلا ليقتل ، فخلي سبيله ، فجاء فقام على الباب ، فسلم علينا ، وقال : أطيعوا الله لا يعصكم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 19, 2020 2:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
60 - حدثني أبو نصر المؤدب ، عن أبي عبد الرحمن الطائي ، قال : أنبأ أبو سعيد البقال ، قال : كنت محبوسا في ديماس الحجاج ومعنا إبراهيم التيمي ، فبات في السجن ، فقلت : يا أبا أسماء ، في أي شيء حبست ؟ قال : جاء العريف فتبرأ مني ، وقال : إن هذا يكثر الصلاة والصوم ، فأخاف أن يكون يرى رأي الخوارج ، قال : والله ، إنا لنتحدث عند مغيب الشمس ومعنا إبراهيم التيمي ، إذا نحن برجل قد دخل علينا السجن ، فقلنا : يا عبد الله ، ما قصتك ؟ وما أمرك ؟ قال : لا والله ما أدري ، ولكني أظن أني أخذت في رأي الخوارج ، فيا لله إنه لرأي ما رأيته ، ولا هويته ، ولا أحببته ، ولا أحببت أهله ، يا هؤلاء ادعوا لي بوضوء ، قال : فدعونا له بماء فتوضأ ، ثم قام فصلي أربع ركعات ، فقال : اللهم ، إنك تعلم على إساءتي وظلمي وإسرافي أني لم أجعل لك ولدا ، ولا ندا ، ولا صاحبة ، ولا كفؤا ، فإن تعذب فعبدك ، وإن تغفر فإنك أنت العزيز الحكيم ، اللهم ، إني أسألك يا من لا تغلطه المسائل ، ويا من لا يشغله سمع عن سمع ، ويا من لا يبرمه إلحاح الملحين أن تجعل لي في ساعتي هذه فرجا ومخرجا ، من حيث أحتسب ومن حيث لا أحتسب ، ومن حيث أعلم ومن حيث لا أعلم ، ومن حيث أرجو ومن حيث لا أرجو ، وخذ لي بقلب عبدك الحجاج وسمعه وبصره ولسانه ويده ورجله ، حتى تخرجني في ساعتي هذه ، فإن قلبه وناصيته في يدك ، أي رب ، أي رب ، أي رب ، قال : فأكثر ، قال : فوالله الذي لا إله غيره ، ما قطع دعاءه إذ ضرب باب السجن : أين فلان ؟ فقام صاحبنا ، فقال : يا هؤلاء ، إن تكن العافية فوالله لا أدع الدعاء ، وإن تكن الأخرى فجمع الله بيننا وبينكم في رحمته ، فبلغنا من غد أنه خلي عنه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 20, 2020 2:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
61 - حدثت عن إسحاق بن موسى الخطمي ، قال : حدثنا محمد بن زائدة أبو هشام الكوفي ، عن رقبة ، قال : قيل لإبراهيم التيمي وهو في الديماس : لو دعوت الله عز وجل أن يفرج عنك ؟ قال : « إني لأستحيي أن أ دعو الله أن يفرج عني مما لي فيه أجر »

62 - حدثني محمد بن عباد بن موسى ، ثنا كثير بن هشام ، عن الحكم بن هشام الثقفي ، قال : أخبرت أن رجلا أخذ أسيرا فألقي في جب ، ووضع على رأس الجب صخرة فلقن فيها : سبحان الملك القدوس ، سبحان الله وبحمده ، فأخرج من غير أن يكون أخرجه إنسان

63 - حدثني محمد بن العباس ، ثنا محمد بن عمر بن الكميت الكلابي ، ثنا محمد بن أبان ، قال : حدثني رجل ، من قريش ، قال : أتي سليمان بن عبد الملك ببطريق من بطارقة الروم من عظمائهم ، فأمر به إلى الحبس مغللا مقيدا ، فدخل عليه السجان ذات عشية ، فأغلق بابه ثم خرج ، فلما بكر عليه لم يجده في الحبس ، فلما كان بعد أشهر جاء كتاب صاحب الثغر ، أخبر أمير المؤمنين أن فلانا البطريق وجد مطروحا دون منزله بجديدة ، فدعا سليمان بن عبد الملك السجان ، فقال : أخبرني ما فعل فلان البطريق ؟ فقال : ينجني الصدق يا أمير المؤمنين ؟ قال : نعم ، فأخبره بقصته ، قال : فما كان عمله ؟ وما كان يتكلم به ؟ قال : كان يكثر أن يقول : يا من يكتفي من خلقه جميعا ولا يكتفي منه أحد من خلقه ، يا أحد من لا أحد له ، انقطع الرجاء إلا منك ، أغثني أغثني ، قال سليمان : بها نجا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 21, 2020 12:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
64 - حدثني إبراهيم بن سعيد ، قال : ثنا أبو سفيان الحميري ، قال : سمعت أبا بلج الفزاري ، قال : أتي الحجاج بن يوسف برجل كان جعل على نفسه إن ظفر به أن يقتله ، فلما أدخل عليه تكلم بشيء ، فخلى سبيله ، فقيل له : أي شيء قلت ؟ قال : قلت : « يا عزيز ، يا حميد ، يا ذا العرش المجيد ، اصرف عني شر كل جبار عنيد »

65 - أخبر الإمام ناصح الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن نجم بن عبد الوهاب بن الحنبلي ، أيده الله ، قراءة عليه ، قيل له : أخبرتك الشيخة الصالحة فخر النساء شهدة بنت أحمد بن الفرج بن عمر الإبري رحمها الله ، قراءة عليها وأنت تسمع يوم الاثنين رابع عشر ذي الحجة سنة اثنين وسبعين وخمسمائة ، أخبركم النقيب الكامل أبو الفوارس طراد بن محمد بن علي الزينبي رحمه الله ، قراءة عليه في ذي القعدة من سنة تسعين وأربعمائة ، أبنأ أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران ، قال : أنبأ أبو علي الحسين بن صفوان البرذعي ، قال : ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد بن سفيان بن أبي الدنيا ، قال : حدثني إسحاق بن البهلول التنوخي ، قال : حدثني إسحاق بن عيسى ابن بنت داود بن أبي هند ، عن الحارث البصري ، عن عمرو السرايا ، قال : كنت أعبر في بلاد الروم وحدي ، فبينا أنا ذات يوم نائم إذ ورد علي علج فحركني برجله ، فانتبهت ، فقال : يا عربي ، اختر إن شئت مطاعنة ، وإن شئت مسايفة ، وإن شئت مصارعة ، فقلت : أما المسايفة والمطاعنة فلا بقيا لهما ، ولكن المصارعة ، فنزل فلم ينهنهني أن صرعني وجلس على صدري ، فقال : أي قتلة أقتلك ؟ فذكرت الدعاء ، فرفعت طرفي إلى السماء فقلت : أشهد أن كل معبود ما دون عرشك إلى قرار الأرضين باطل غير وجهك الكريم ، قد تري ما أنا فيه ، ففرج عني فأغمي علي ، ثم أفقت فإذا الرومي قتيل إلى جنبي ، قال إسحاق ابن بنت داود : جربته وعلمته الناس فوجدوه نافعا ، وهو الإخلاص بعينه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 22, 2020 2:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
66 - حدثني القاسم بن هاشم ، قال : ثنا الخطاب بن عثمان ، ثنا ابن أبي فديك ، قال : حدثني سعد بن سعيد ، قال : حدثني أبوك إسماعيل بن أبي فديك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما كربني أمر إلا تمثل لي جبريل فقال : يا محمد ، قل : توكلت على الحي الذي لا يموت ، و ( الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ) ، الآية

67 - حدثني أحمد بن عبد الأعلى الشيباني ، قال : ثنا أبو عبد الرحمن الكوفي ، عن صالح بن كيسان ، عن محمد بن علي ، أن النبي صلى الله عليه وسلم علم عليا دعوة يدعو بها عند ما أهمه ، فكان علي يعلمها ولده : « يا كائنا قبل كل شيء ، ويا مكون كل شيء ، ويا كائنا بعد كل شيء ، افعل بي كذا وكذا »

68 - حدثنا أحمد بن عبد الأعلى الشيباني ، حدثنا أبو بلال الأشعري ، عن محمد بن أبان ، عن أبي عبد الله القرشي ، عن الحارث العكلي ، أن رجلا جاء إلى الحسن بن علي يستعين به على أبيه في حاجة فقال له الحسن : إن أمير المؤمنين قد خلا في بيت إذا حزبه أمر خلا فيه ، قال : فأدنني إلى الباب حتى أسمع كلام أمير المؤمنين ، قال : فسمعته يقول : يا كهيعص ، يا نور ، يا قدوس ، يا حي ، يا الله ، يا رحمن ، رددها ثلاثا ، اغفر لي الذنوب التي تحل النقم ، واغفر لي الذنوب التي تغير النعم ، واغفر لي الذنوب التي تورث الندم ، واغفر لي الذنوب التي تهتك العصم ، واغفر لي الذنوب التي تحبس القسم ، واغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء ، واغفر لي الذنوب التي تعجل الفناء ، واغفر لي الذنوب التي تدبل الأعداء ، واغفر لي الذنوب التي تقطع الرجاء ، واغفر لي الذنوب التي ترد الدعاء ، واغفر لي الذنوب التي تمسك غيث السماء ، واغفر لي الذنوب التي تظلم الهواء ، واغفر لي الذنوب التي تكشف الغطاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس سبتمبر 24, 2020 3:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
69 - حدثني محمد بن الحسين ، قال : حدثني محمد بن سعيد ، ثنا شريك ، عن عبد الملك بن عمير ، قال : كتب الوليد بن عبد الملك إلى عثمان بن حبان المري : انظر إلى الحسن بن الحسن فاجلده مائة جلدة ، وقفه للناس يوما ، ولا أراني إلا قاتله ، قال : فبعث إليه ، فجيء به والخصوم بين يديه ، قال : فقام إليه علي بن حسين ، فقال : يا أخي ، تكلم بكلمات الفرج يفرج الله عنك : لا إله إلا الله الحليم الكريم ، سبحان الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين ، قال : فقالها ، فانفرجت فرجة من الخصوم فرآه ، فقال : أرى وجه رجل قد قرفت عليه كذبة ، خلوا سبيله ، أنا كاتب إلى أمير المؤمنين بعذره ، فإن الشاهد يرى ما لا يرى الغائب

70 - حدثني محمد بن الحسين ، قال : حدثني عبيد الله بن محمد التيمي ، قال : حدثني شيخ مولى لعبد القيس ، عن طاووس ، قال : إني لفي الحجر ذات ليلة إذ دخل علي بن الحسين ، فقلت : رجل صالح من أهل بيت الخير ، لأستمعن إلى دعائه الليلة ، فصلي ثم سجد ، فأصغيت بسمعي إليه فسمعته يقول في سجوده : عبيدك بفنائك ، مسكينك بفنائك ، فقيرك بفنائك ، سائلك بفنائك قال طاووس : فحفظتهن فما دعوت بهن في كرب إلا فرج عني


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 25, 2020 10:21 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
71 - حدثني هارون بن سفيان ، قال : حدثني عبيد الله بن محمد القرشي ، عن نعيم بن مورع ، عن جويبر ، عن الضحاك ، قال : دعاء موسى صلى الله عليه وسلم حين توجه إلى فرعون ، ودعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين ، ودعاء كل مكروب : كنت وتكون وأنت حي لا تموت ، تنام العيون ، وتنكدر النجوم ، وأنت حي قيوم ، ولا تأخذك سنة ولا نوم ، يا حي يا قيوم

72 - حدثنا هارون بن سفيان ، حدثني رجل ، من أهل العلم أن رجلا ، حدثه ، قال : نزل علينا رجل من ولد أنس بن مالك فخدمته ، فلما أراد أن يفارقني أمر لي بشيء فلم أقبله ، فقال : ألا أعلمك دعاء كان جدي يدعو به ، وما دعوت به إلا فرج الله عني ؟ قلت : بلى قال : قل : اللهم ، إن ذنوبي لم تبق لي إلا رجاء عفوك ، وقد قدمت آلة الحرمان بين يدي ، فأنا أسألك بما لا أستحقه ، وأدعوك بما لا أستوجبه ، وأتضرع إليك بما لا أستأهله ، ولن يخفى عليك حالي وإن خفي على الناس كنه معرفة أمري ، اللهم إن كان رزقي في السماء فأهبطه ، وإن كان في الأرض فأظهره ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وبارك لي فيه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 26, 2020 5:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
73 - حدثني إسحاق بن إسماعيل ، ثنا جرير ، عن حصين ، عن الشعبي ، أنه كان جالسا عند زياد ، فجيء برجل إلى زياد يحمل ما يشك في قتله فحرك الرجل شفتيه بشيء ما ندري ما هو ؟ ، فخلى سبيله فقلت له : ما قلت ؟ قال : قلت : اللهم رب إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب ، ورب جبريل وميكائيل وإسرافيل ، ومنزل التوراة والإنجيل والزبور والفرقان العظيم ، ادرأ عني شر زياد ، فدرئ عنه شره

74 - حدثت عن الفضل بن يعقوب ، قال : حدثني الفريابي ، قال : لما أخذ أبو جعفر إسماعيل بن أمية ، أمر به إلى السجن ، فمر على حائط مكتوب : يا وليي في نعمتي ، ويا صاحبي في وحدتي ، وعدتي في كربتي ، فلم يزل يدعو بها حتى خلي سبيله ، فمر على ذلك المكان فنظر فلم ير شيئا مكتوبا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 27, 2020 12:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
75 - حدثني عيسى بن أبي حرب الصفار ، والمغيرة بن محمد ، قالا : ثنا عبد الأعلى بن حماد ، قال : حدثني الحسن بن الفضل بن الربيع ، قال : حدثني عبد الله بن الفضيل بن الربيع ، عن الفضل بن الربيع ، قال : حدثني أبي قال : حج أبو جعفر سنة سبع وأربعين ومائة ، فقدم المدينة ، فقال : ابعث إلى جعفر بن محمد من يأتيني به تعبا ، قتلني الله إن لم أقتله ، فأمسكت عنه رجاء أن ينساه ، فأغلظ لي في الثانية ، فقلت : جعفر بن محمد بالباب يا أمير المؤمنين ، قال : ائذن له ، فأذنت له ، فدخل فقال : السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته ، فقال : لا سلم الله عليك يا عدو الله ، تلحد في سلطاني ، وتبغيني الغوائل في ملكي ، قتلني الله إن لم أقتلك ، قال جعفر : يا أمير المؤمنين ، إن سليمان أعطي فشكر ، وإن أيوب ابتلي فصبر ، وإن يوسف ظلم فغفر ، وأنت أسمح (1) من ذلك . فنكس (2) طويلا ثم رفع رأسه ، فقال : إلي وعندي يا أبا عبد الله ، البريء الساحة ، والسليم الناحية ، القليل الغائلة ، جزاك الله من ذي رحم أفضل ما يجزي ذوي الأرحام عن أرحامهم ، ثم تناول بيده فأجلسه معه على مفرشه ، ثم قال : يا غلام ، علي بالمنفحة والمنفحة : مدهن كبير فيه غالية فأتي به ، فغلفه (3) بيده حتى خلت لحيته قاطرة ، ثم قال له : في حفظ الله وكلاءته يا ربيع ، الحق أبا عبد الله جائزته وكسوته ، فانصرف ، فلحقته ، فقلت : إني قد رأيت قبل ذلك ما لم تر ، ورأيت بعد ذلك ما قد رأيت ، رأيتك تحرك شفتيك ، فما الذي قلت ؟ قال : نعم ، إنك رجل منا أهل البيت ، ولك محبة وود ، قلت : اللهم احرسني بعينك التي لا تنام ، واكنفني بركنك الذي لا يرام ، واغفر لي بقدرتك علي ، ولا أهلك وأنت رجائي ، رب كم من نعمة أنعمت بها علي قل لك عندها شكري ، وكم من بلية (4) ابتليتني بها قل لك عندها صبرى ، فيا من قل عند نعمه شكري فلم يحرمني ، ويا من قل عند بليته صبري فلم يخذلني (5) ، ويا من رآني على الخطايا فلم يفضحني ، يا ذا المعروف الذي لا ينقضي أبدا ، ويا ذا النعم التي لا تحصى أبدا ، أسألك أن تصلي على محمد وعلى آل محمد ، وبك أدرأ في نحره (6) ، وأعوذ بك من شره ، اللهم أعني على ديني بدنياي ، وعلى آخرتي بتقواي ، واحفظني فيما غبت عنه ، ولا تكلني (7) إلى نفسي فيما حضرته ، يا من لا تضره الذنوب ولا تنقصه المغفرة ، اغفر لي مالا يضرك ، وأعطني مالا ينقصك ، إنك أنت الوهاب ، أسألك فرجا قريبا ، وصبرا جميلا ، ورزقا واسعا ، والعافية من جميع البلاء ، وشكر العافية
__________
(1) أسمح : أجود وأكرم
(2) نكس : خفض رأسه
(3) غلفه : لَطَّخَهَ ودهنه
(4) البلية : الشدة والمصيبة والفتنة
(5) خذل فلانا : تخلى عن عونه ونصرته
(6) النحر : موضع الذبح من الرقبة
(7) تكلني : تتركني


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الفرج بعد الشدة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 28, 2020 2:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 09, 2015 7:45 pm
مشاركات: 1099
76- حدثني عمر بن شبة ، قال : حدثني محدث ، عن أمية بن خالد ، عن وضاح بن خيثمة ، قال : « أمرني عمر بن عبد العزيز رحمه الله ، بإخراج من في السجن ، فأخرجتهم إلا يزيد بن أبي مسلم ، فنذر دمي قال : فوالله ، إني لبإفريقية إذ قيل لي : قدم يزيد بن أبي مسلم فهربت منه ، فأرسل في طلبي ، فأخذت ، فأتي بي ، فقال لي : وضاح ، قلت : وضاح ، قال : أما والله لطالما سألت الله أن يمكنني منك ، قلت : وأنا والله لطالما استعذت بالله من شرك ، قال : فوالله ما أعاذك الله ، والله لأقتلنك ، ثم والله لأقتلنك ، ثم والله لأقتلنك ، لو سابقني ملك الموت إلى قبض روحك لسبقته ، علي بالسيف والنطع ، قال : فجيء بالنطع ، فأقعدت فيه ، وكتفت ، وقام قائم على رأسي بسيف مشهور ، وأقيمت الصلاة ، فخرج إلى الصلاة ، فلما خر ساجدا أخذته سيوف الجند ، فقيل فجاءني رجل فقطع كتافي بسيفه ، ثم قال : انطلق »

77 - حدثنا يعقوب بن إسحاق بن زياد ، ثنا أبو همام الصلت بن محمد الخاركي ، ثنا مسلمة بن علقمة ، عن داود بن أبي هند ، قال : حدثني محمد بن يزيد ، قال : لما قام سليمان بن عبد الملك بعثني إلى العراق ، إلى المسيرين إلى أهل الديماس الذين حبسهم الحجاج ، فأخرجتهم ، منهم يزيد الرقاشي ، ويزيد الضبي ، وعابدة من أهل البصرة ، فأخرجتهم في عمل ابن أبي مسلم ، وعنفت ابن أبي مسلم بصنيعه ، وكسوت كل رجل منهم ثوبين ، فلما مات سليمان ومات عمر ، كنت مستعملا على إفريقية ، فقدم علي يزيد بن أبي مسلم أميرا في عمل يزيد بن عبد الملك ، فعذبني عذابا شديدا ، حتى كسر عظامي ، فأتي بي يوما أحمل في كساء عند المغرب ، فقلت : ارحمني ، فقال : التمس الرحمة عند غيري ، لو رأيت ملك الموت عند رأسك لبادرته نفسك ، اذهب حتى أصيح لك ، قال : فدعوت الله تعالى ، فقلت : اللهم اذكر لي ما كان مني في أهل الديماس ، اذكر لي يزيد الرقاشي ، وفلانا ، وفلانا ، واكفني شر ابن أبي مسلم ، وسلط عليه من لا يرحمه ، واجعل ذلك من قبل أن يرتد إلي طرفي ، وجعلت أحبس طرفي رجاء الإجابة ، فدخل عليه ناس من البربر فقتلوه ، ثم أتوني فأطلقوني ، فقلت : اذهبوا ودعوني ، فإني أخاف إن فعلتم أن يروا أن ذلك من سببي ، فذهبوا وتركوني



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 45 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط