موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: خاتمةٌ في ذِكْرِ باقي الواجبِ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 25, 2020 8:04 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 12616
مكان: مصـــــر المحروســـة

خاتمةٌ في ذِكْرِ باقي الواجبِ مما على مكلفٍ مِنْ واجبِ
نـبـيُّـنـا مـحمدٌ قـدْ أُرسلا للـعـالَـمـيـن رحـمةً وَفُضِّلَا
أبـوهُ عـبـدُ اللهِ عـبدُ المطلـبْ وهـاشـمٌ عبـدُ مـنافٍ يَنْتَسِبْ
وَأُمُّـهُ آمـنـةُ الـزُّهْـرِيَّــةْ أَرْضَـعَهُ حـليـمـةُ السعديةْ
مـولـدُهُ بـمـكـةَ الأميـنـةْ وفـاتُـهُ بـطَـيـبةَ الـمـدينةْ
أَتَـمَّ قـبـلَ الـوحيِ أربـعينا وعـمـرُهُ قَـدْ جـاوزَ الـستينا

وسـبـعةٌ أولادُه فـمـنـهـمُ ثـلاثـةٌ مِـنَ الـذكـورِ تُـفْهَمُ
قـاسـمْ وعـبدُ اللهِ وهو الطيبُ وطـاهـرٌ بـذيـنِ ذا يُـلَـقَّبُ
أَتَـاهُ إبـراهـيـمُ من سُـرِيَّةْ فَأُمُّهُ مَـارِيَّـةُ الـقِـبْـطِـيَّـةْ
وغـيـرُ إبـراهيمَ مِنْ خديجةْ هـم سـتـةٌ فـخـذْ بـهمْ وَلِيْجَةْ

وأربعٌ مِـنَ الإنـاثِ تُـذْكَـرُ رضـوانُ ربـي للـجـمـيعِ يُذْكَرُ
فـاطـمـةُ الزهراءُ بعلُها عليْ وابـنـاهما السِّبْطَانِ فضلُهم جَلِيْ
فـزيـنـبٌ وبـعـدَهـا رُقَـيَّـةْ وَأُمُّ كُـلـثـومٍ زَكَـتْ رَضِيَّة

ْ


من : عقيدة العوام للشيخ أحمد المرزوقي رحمه الله.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: خاتمةٌ في ذِكْرِ باقي الواجبِ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 25, 2020 9:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 36277

الله الله الله - كلمات رقاق جميله - بارك الله فيكم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا مـحمدٌ وعلى اله وصحبه وسلم


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: خاتمةٌ في ذِكْرِ باقي الواجبِ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 25, 2020 11:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15860
حامد الديب كتب:

الله الله الله - كلمات رقاق جميله - بارك الله فيكم

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا مـحمدٌ وعلى اله وصحبه وسلم



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: خاتمةٌ في ذِكْرِ باقي الواجبِ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 27, 2020 7:27 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 12616
مكان: مصـــــر المحروســـة

هو ما قلتم أخواي الكريمان : د / حامد والفاضلة المهاجرة.

بارك الله فيكما وجزاكما الله خيراً كثيراً.

وقد ورد في سبب تأليف هذه المنظومة المباركة ما يلي :

نقل العلماء عن النّاظم أن الناظم رأى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في المنام آخر ليلة الجمعة من أول جمعة من شهر رجب سنة 1258هـ، وأصحابة رضي الله عنهم واقفون حوله.

وقال له النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : (اقرأ منظومة التوحيد التي من حفظها دخل الجنة، ونال المقصود من كل خير وافق الكتاب والسنة.

فقال له: وما تلك المنظومة يا رسول الله؟

فقال الأصحاب له: اسمع مِنْ رسول الله ما يقول، فقال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : قل:

أبدأُ باسم الله والرحمن، فقال: أبدأ باسم الله والرحمن، إلى آخرها وهو قوله:

وصحف الخليل والكليم فيها كلام الحكم العليم

والرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يسمعه، فلما استيقظ من منامه قرأ ما رآه في منامه، فوجده محفوظاً عنده من أوله إلى آخره.

ثم لما كانت ليلة الجمعة 28 من شهر ذي القعدة رأى الناظم النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم مرة ثانية وقت السحر في المنام، فقال له النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (اقرأ ما جمعتَه) – أي في قلبك – فقرأه من أوله إلى آخره وهو واقف بين يديه وأصحابة رضي الله عنهم واقفون حوله يقولون آمين بعد كل بيت من المنظومة، فلما ختم قراءته قال له النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : وفقك الله تعالى لما يرضيه، وَقَبِلَ منك ذلك، وبارك عليك وعلى المؤمنين، ونفع بها العباد، آمين.

ثم سُئل الناظم بعد اطلاع الناس على تلك المنظومة فأجاب سؤالهم، فزاد عليها منظومة من قوله:

وكل ما أتى به الرسولُ فحقه التسليم والقبولُ

إلى آخرها.

وهي كاملة مع شرحها على الرابط التالي :

https://www.msobieh.com/akhtaa/viewtopi ... =7&t=33792

والحمد لله رب العالمين على نعمة نبيه الكريم المراعي لأمته في كل حال.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط