موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 187 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 9, 10, 11, 12, 13  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 18, 2022 10:01 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 22245

............................................................................................................

............................................................................................

..................................................................

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 18, 2022 10:06 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت إبريل 25, 2020 4:55 pm
مشاركات: 464
msobieh كتب:

............................................................................................................

............................................................................................

..................................................................

الذى أعلمه يا مولانا أن اليابان تشترى الغاز من قطر
فهل المقصود انها قد تتخلى عن بعض حصصها لصالح اوروبا ؟


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 18, 2022 10:15 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 22245

الفاضل كريم

المشاركة السابقة ليس لها دخل بموضوع اليابان ولا قطر

ولا مشاركة الدكتور حامد الآخيرة

هي مشاركة مستقلة بذاتها

وادخل وعلق على موضوع روسيا وأوكرانيا

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 18, 2022 10:19 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت إبريل 25, 2020 4:55 pm
مشاركات: 464
msobieh كتب:

الفاضل كريم

المشاركة السابقة ليس لها دخل بموضوع اليابان ولا قطر

ولا مشاركة الدكتور حامد الآخيرة

هي مشاركة مستقلة بذاتها

وادخل وعلق على موضوع روسيا وأوكرانيا

تمام يا مولانا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 20, 2022 6:28 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 33804
*تحليل دوري متعلق بأسواق المال
نتحدث اليوم عن المخاوف الجيوسياسي المتعلقة بأزمة أوكرانيا وتأثيرها على أسواق المال

بالنسبة للأزمة مازالت في وضع مسدود كما وصفقها وزير خارجية روسيا
مع تهديدات متصاعدة من الجانبين أبرزها بالنسبة لنا هو التهديد بقطع الغاز على أوروبا
هذا التهديد تكرر عدة مرات آخرها من مندوب روسيا لدى الإتحاد الأوروبي حيث قال أن أوروبا لا تملك بديل للغاز الروسي
الأمور كلها تأثر بشكل مباشر على سلع الطاقة في المجمل وعلى الغاز الطبيعي بشكل خاص
وهذا يأثر على باقي الأسواق بخاصة المؤشرات الاوروبية
لا بديل لأوروبا للغاز الروسي حتى الان
لا من النرويج التي أنتاجها من الغاز في أقصى حالاته ولا من قطر ودول الخليج التي لا يمكنها مد أنابيب نحو أوروبا لسبب واحد أن حلفاء روسيا يقفون بينهم وبين أوروبا جغرافيا

ولا من شمال افريقيا الذين هم حلفاء روسيا بالأساس مع التذكير بقطع الإمداد من الجزائر نحو أوروبا عبر أنابيب عابرة للمغرب إستباقا لما يحدث الان

دون نسيان أزمة الطاقة في أمريكا وقطع الغاز عن تركيا من طرف إيران
لهذا نقول شتاء هذا العام قاس جدا على كل خصوم روسيا والصين

بناء على ما سبق ذكره وما لم نذكره
فالأزمة أزمة طاقة بالأساس على أوروبا وامريكا
*تأثير الأزمة على أسواق المال
أولا ما سيحدث هو ارتفاع الغاز الطبيعي لمستويات قياسية كخطوة أولى
وتأثر الشركات الاوروبية والأمريكية التي تعمل على الغاز ما يأثر سلبا على المؤشرات الأمريكية والأوروبية على مدى البعيد على رأسهم الداوجونز والداكس
ويأثر سلبا على اليورو والدولار على المدى البعيد
الأزمة الأوكرانية تطبخ لنا انهيارات كبيرة على المدى البعيد للكثير من المؤشرات والعملات وبوادر الحل حتى الآن مسدودة
*بالنسبة للتأثير على أسواق المال للمدى القريب
يبقى التضخم في ارتفاع ما يلزم على البنوك رفع الفائدة للتحكم فيه وهذا المتوقع في القريب العاجل
يستعد الفيديرالي لرفع الفائدة وهذا بتصريحات من مسؤولين من امريكا
هذا يدفع للتخلص من الذهب لشراء الدولار تحسبا لارتفاعه واستباقا لرفع الفائدة
لهذا ننتظر قريبا صعود للدولار وهبوط للذهب وصعود للمؤشرات وصعود للنفط والغاز
الشهر القادم سيكون شهر يحوي حركات عنيفة في كامل السوق
ابتداء من الأسبوع القادمة نتوقع ارتفاع للدولار والمؤشرات وهبوط طويل للذهب يتوج بإعلان رفع الفائدة الذي يكسر كل آمال الذهب لفترة ليست قليلة
تبقى أزمة أوكرانيا مسدودة ويبقى الشتاء يسير بخطوات ثقيلة باردة ومثقلة بالمخاوف ويبقى السوق على موعد مع حركات عنيفة قد تعصف بالبعض
*التوجيه العام
https://www.facebook.com/groups/2890119 ... 768645390/


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 20, 2022 6:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 42200

العالم يسير نحو ارتفاع جنوني في الأسعار

تحت عنوان "خطر نقص السلع والمواد الخام يتهدد العالم"، كتب سيرغي مانوكوف، في "إكسبرت رو"، حول نقص في مواد غذائية وصناعية هامة يطلق العنان لجنون الأسعار.

وجاء في المقال: تراجعت مخزونات المواد الخام المهمة للاقتصاد العالمي إلى أدنى مستوياتها التاريخية، كما كتبت "فاينانشيال تايمز". تهدد مشكلات العرض والطلب المتزايدة بتسارع أرقام التضخم في جميع أنحاء الأرض.

الوضع صعب بشكل خاص مع المعادن. جاء العجز، على خلفية ارتفاع التضخم المديد، مع تزايد المشاكل اللوجستية والطلب في العديد من الاقتصادات التي تتعافى من عمليات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا.

هناك وضع من هذا القبيل في أسواق المواد الغذائية. فعلى سبيل المثال، مخزونات البن "أرابيكا" الآن عند أدنى مستوياتها منذ 22 عاما. وقد أدى انخفاض الصادرات من أمريكا الوسطى والاضطرابات في سلاسل التوريد إلى انخفاض مخزون أرابيكا في بورصة ICE للعقود الآجلة الآن إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من عقدين.

وبحسب ما قاله كبير المحللين في Rabobank، كارلوس ميرا، التراجع في مخزونات البن في العام 2022 "كارثي". مزيد من انخفاض المخزون يزيد من احتمال ارتفاع غير منضبط للأسعار. لقد قفزت أسعار أرابيكا في ICE مؤخرا إلى 2.59 دولار للرطل (453 غرام) ، وهو أعلى مستوى في عشر سنوات. كما بلغت الزيادة في الأسعار خلال شهر ونصف من 2022 عمليا 13٪. لقد ارتفعت أسعار قهوة أرابيكا الآن بأكثر من ضعفي أسعارها في منتصف فبراير 2021.

النقص يهدد أسواق المواد الأخرى أيضا. فـ Citigroup، على سبيل المثال، ترى أن الطلب على الليثيوم، وهو المادة الخام الرئيسية في صناعة البطاريات، سيتجاوز العرض بنسبة 6٪، هذا العام، بسبب النمو في مبيعات السيارات الكهربائية. في العام الماضي، ارتفعت أسعار كربونات الليثيوم اللازمة للاستخدام في البطاريات بنسبة تزيد عن 400٪ لتصل إلى أكثر من 50000 دولار للطن. ونظرا للمخزون المحدود، ترى Citigroup أن أسعارا فلكية ستكون ضرورية لتثبيط الطلب وإعادة التوازن إلى السوق.

https://arabic.rt.com/press/1324865-%D8 ... %A7%D8%B1/


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 21, 2022 11:02 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 12538
مكان: مصر
صندوق النقد الدولي: تعافٍ عالمي معطل

https://www.imf.org/ar/News/Articles/20 ... l-recovery

بقلم: غيتا غوبيناث
25 يناير 2022

يشهد النمو تباطؤا في وقت تتصارع فيه الاقتصادات مع انقطاعات سلاسل الإمداد، وارتفاع التضخم، ومستويات الدين القياسية، وعدم اليقين المستمر.

يواجه التعافي العالمي المستمر تحديات متعددة مع دخول الجائحة عامها الثالث. ذلك أن الانتشار السريع لسلالة الفيروس المتحورة "أوميكرون" تسبب في عودة كثير من البلدان إلى فرض القيود على الحركة وأسفر عن زيادة نقص العمالة. ولا تزال انقطاعات سلاسل الإمداد تلقي عبئا على النشاط وتساهم في رفع معدلات التضخم، مما يزيد من الضغوط الناجمة عن قوة الطلب وارتفاع أسعار الطاقة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن مستويات الدين القياسية وتصاعد معدلات التضخم يقيدان قدرة الكثير من البلدان على التصدي لتجدد الاضطرابات.

غير أن بعض التحديات يمكن أن تكون أقصر أجلا من غيرها. فالسلالة المتحورة الجديدة تبدو مقترنة بدرجة أقل حدة من المرض مقارنة بمتحورة دلتا، والطفرة القياسية في عدد الإصابات من المتوقع أن تتراجع بسرعة نسبيا. وبالتالي، يشير صندوق النقد الدولي في توقعاته ضمن أحدث إصدار من تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي" إلى أن متحورة "أوميكرون" ستلقي عبئا على النشاط الاقتصادي في الربع الأول من عام 2022، لكن هذا الأثر سينحسر اعتبارا من النصف الثاني من العام.

وثمة تحديات أخرى ومحاور للسياسات من المتوقع أن يكون تأثيرها أكبر على الآفاق المتوقعة. فنحن نتوقع أن يبلغ النمو العالمي هذا العام 4,4%، بانخفاض قدره 0,5 نقطة مئوية عن التنبؤات السابقة، وهو ما يرجع في الأساس إلى تخفيض التوقعات للولايات المتحدة والصين. وفي حالة الولايات المتحدة، يعكس هذا انخفاض احتمالات تشريع حزمة مالية تركز على "إعادة البناء بصورة أفضل"، والتبكير بسحب إجراءات التيسير النقدي الاستثنائية، واستمرار انقطاعات سلاسل الإمداد. ويعكس تخفيض التوقعات في حالة الصين استمرار انكماش القطاع العقاري وتحقيق تعاف أضعف من المتوقع في الاستهلاك الخاص. وقد أدت انقطاعات سلاسل الإمداد إلى تخفيض التوقعات لبلدان أخرى أيضا، مثل ألمانيا. ونتوقع أن يتباطأ النمو العالمي إلى 3,8% في عام 2023، وهو ما يمثل ارتفاعا قدره 0,2 نقطة مئوية عن توقعات عدد أكتوبر 2021 من تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي" ويعكس في جانب كبير منه الانتعاش الذي يعقب تلاشي العوامل الحالية المعوقة للنمو.


صورة

وقد رفعنا تنبؤاتنا للتضخم في عام 2022 لكل من الاقتصادات المتقدمة واقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية، مع توقع استمرار ضغوط الأسعار المرتفعة لفترة أطول. ومن المفترض أن تتقلص الاختلالات بين العرض والطلب على مدار عام 2022، بناء على توقعات الصناعات بتحسن الإمدادات مع استعادة توازن الطلب تدريجيا بالابتعاد عن السلع والاتجاه إلى الخدمات، والتراجع عن دعم السياسات الاستثنائية. وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن ترتفع أسعار الطاقة والغذاء بمعدلات أكثر اعتدالا في عام 2022 طبقا لأسواق العقود الآجلة. ومع افتراض بقاء توقعات التضخم حول مستهدفاتها، يُتوقع أن ينحسر التضخم تبعا لذلك في عام 2023.


صورة

وبينما يستمر التعافي، تستمر أيضا احتمالات التباعد المثيرة للقلق عبر البلدان. ففي حين يُتوقع للاقتصادات المتقدمة العودة في العام الحالي إلى اتجاهات ما قبل الجائحة، يُتوقع للعديد من الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية أن تسجل خسائر كبيرة في الناتج حتى فترة من المدى المتوسط.وتشير التقديرات إلى أن عدد من يعيشون في فقر مدقع قد زاد نحو 70 مليون نسمة في عام 2021 مقارنة بالاتجاهات السائدة قبل الأزمة، مما أعاد التقدم في الحد من الفقر عدة سنوات إلى الوراء.

صورة

وتخضع هذه التنبؤات لدرجة عالية من عدم اليقين، ويميل ميزان المخاطر إلى الجانب السلبي على وجه الإجمال. فقد تطول الأزمة نتيجة لظهور سلالات متحورة أخرى أكثر خطورة. ويمكن أن تتفاقم انقطاعات سلاسل الإمداد العالمية مع اعتماد الصين لاستراتيجية عدم التهاون المطلق في مواجهة عدوى الفيروس، وإذا انتشر الضغط المالي الراهن في قطاعها العقاري ليشمل الاقتصاد ككل فمن شأنه أن يُحْدِث تداعيات يمتد تأثيرها على نطاق واسع. وإذا حدثت ارتفاعات مفاجئة في التضخم في الولايات المتحدة، فمن الممكن أن تدفع الاحتياطي الفيدرالي إلى تشديد السياسة النقدية بصورة حادة وأن تتسبب في تضييق حاد للأوضاع المالية العالمية. كذلك تفرض التوترات الجغرافية-السياسية والقلاقل الاجتماعية مخاطر على الآفاق المتوقعة.

الجهود العالمية
ولمعالجة كثير من المصاعب التي تواجه الاقتصاد العالمي، من الضروري إضعاف قبضة الجائحة على الأوضاع العالمية. ويتطلب هذا جهدا عالميا لضمان انتشار عمليات التطعيم، واختبارات تشخيص الإصابة، وفرص الحصول على العلاجات، بما في ذلك الأدوية الجديدة المضادة للفيروس. فحتى الآن، لم يتم التطعيم الكامل لأكثر من 4% من سكان البلدان منخفضة الدخل في مقابل 70% في البلدان مرتفعة الدخل. وبالإضافة إلى ضمان قابلية التنبؤ بإمدادات اللقاح للبلدان النامية منخفضة الدخل، ينبغي توفير المساعدة اللازمة لتعزيز الطاقة الاستيعابية وتحسين البنية التحتية الصحية. ومن الإجراءات المطلوبة على نحو عاجل أن يتم سد الفجوة التمويلية البالغة 23,4 مليار دولار واللازمة لمبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة كوفيد-19 (ACT) وتحفيز عمليات نقل التكنولوجيا للمساعدة على التعجيل بتنويع الإنتاج العالمي للأدوات الطبية الضرورية، وخاصة في إفريقيا.

وعلى المستوى الوطني، ينبغي أن يستمر تطويع السياسات حسب الظروف الخاصة بكل بلد، بما في ذلك مدى التعافي، ومدى الضغوط التضخمية الأساسية، ومدى الحيز المتاح للحركة أمام السياسات. وسيتعين أن تسير كل من سياسة المالية العامة والسياسة النقدية في تناغم كامل لتحقيق الأهداف الاقتصادية. ونظرا لارتفاع مستوى عدم اليقين، يجب أيضا أن تظل السياسات سريعة الاستجابة وأن تتكيف مع ما يرد من بيانات اقتصادية جديدة.

ومع تقلص حيز الحركة أمام السياسات في العديد من الاقتصادات، والتعافي القوي الجاري في اقتصادات أخرى، من المتوقع أن ينكمش عجز المالية العامة في معظم البلدان هذا العام. وينبغي أن يستمر إعطاء الأولوية المالية للقطاع الصحي، كما ينبغي توجيه التحويلات بكفاءة إلى الفئات الأشد تضررا، إذا دعت الحاجة إلى ذلك. وسيتعين تضمين كل المبادرات في أطر متوسطة الأجل للمالية العامة تحدد مسارا موثوقا لضمان بقاء الدين العام في حدود يمكن الاستمرار في تحملها.

وتقف السياسة النقدية عند منعطف حرج في معظم البلدان. فحيث يوجد التضخم على نطاق واسع إلى جانب التعافي القوي، مثلما هو الحال في الولايات المتحدة، أو توجد مخاطر تهدد بأن يصبح التضخم المرتفع راسخا، مثلما هو الحال في بعض اقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية والاقتصادات المتقدمة، ينبغي التراجع عن الدعم الاستثنائي الذي تقدمه السياسة النقدية. وقد بدأت عدة بنوك مركزية بالفعل رفع أسعار الفائدة تحسبا لضغوط الأسعار. ومن المهم مراعاة الإفصاح الواضح بشأن تحول السياسة نحو موقف متشدد لضمان رد الفعل المنظم في الأسواق. وأما البلدان التي تظل فيها الضغوط التضخمية الأساسية مكبوحة، ويظل التعافي غير مكتمل، فيمكن أن تحتفظ السياسة النقدية بموقفها التيسيري.

ومع تشديد السياسة النقدية على نطاق أوسع هذا العام، ستحتاج الاقتصادات إلى التكيف مع بيئة عالمية تتسم بارتفاع أسعار الفائدة. ففي اقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية التي تتحمل قروضا كبيرة بالعملات الأجنبية ولديها احتياجات للتمويل الخارجي، ينبغي التأهب للاضطرابات الممكنة* في الأسواق المالية عن طريق تمديد آجال استحقاق الديون قدر الإمكان واحتواء عدم الاتساق بين العملات. ويمكن أن تساعد مرونة أسعار الصرف في التكيف الاقتصادي الكلي المطلوب. وفي بعض الحالات، قد يتطلب الأمر التدخل في سوق الصرف الأجنبي واتخاذ تدابير مؤقتة لإدارة تدفقات رأس المال بغية إفساح المجال للسياسة النقدية كي تركز على الأوضاع المحلية.

ومع ارتفاع أسعار الفائدة، ستتزايد صعوبة خدمة الديون على البلدان منخفضة الدخل، التي أصبح 60% منها إما في حالة مديونية حرجة بالفعل أو معرضا لمخاطر عالية تهدد ببلوغها. وينبغي تعديل الإطار المشترك الذي وضعته مجموعة العشرين حتى يكتسب سرعة أكبر في تحقيق أهدافه المتعلقة بإعادة هيكلة الديون، كما ينبغي أن يعلق الدائنون من مجموعة العشرين ومن القطاع الخاص مدفوعات خدمة الدين ريثما يتم التفاوض على عمليات إعادة الهيكلة.

وفي بداية العام الثالث من الجائحة، ارتفع عدد الوفيات العالمية إلى 5,5 مليون وفاة ومن المتوقع أن تبلغ الخسائر الاقتصادية المصاحبة قرابة 13,8 تريليون دولار حتى نهاية عام 2024 مقارنة بتنبؤات ما قبل الجائحة. وكان من الممكن أن تكون هذه الأرقام أسوأ بكثير لولا الجهود الاستثنائية التي قام بها العلماء والمجتمع الطبي، والاستجابات السريعة والقوية من خلال السياسات في مختلف أنحاء العالم.

غير أن هناك الكثير مما ينبغي القيام به لضمان احتواء هذه الخسائر وتقليص التفاوتات الواسعة بين البلدان فيما يتعلق بآفاق التعافي. وثمة حاجة لمبادرات على صعيد السياسات للتغلب على أثر خسائر التعلم الكبيرة التي لحقت بالأطفال، وخاصة في البلدان النامية. ففي المتوسط، تعرض الطلاب في البلدان متوسطة الدخل ومنخفضة الدخل لإغلاق المدارس على المستوى القومي لمدة أطول مما شهده الطلاب في البلدان مرتفعة الدخل بواقع 93 يوما. وفيما يتعلق بالمناخ، هناك حاجة لدفعة أكبر للوصول بانبعاثات الكربون إلى مستوى الصفر الصافي بحلول عام 2050، مع تطبيق آليات لتسعير الكربون، والاستثمار في البنية التحتية الخضراء، وتقديم دعم مالي للعمل البحثي، وإطلاق مبادرات تمويلية حتى يتسنى لكل البلدان الاستثمار في تدابير لتخفيف أثر تغير المناخ والتكيف معه.

ويعيد العامان الماضيان تأكيد الطابع المتفرد لهذه الأزمة والتعافي الجاري منها. ويجب على صناع السياسات توخي اليقظة في متابعة شريحة من البيانات الاقتصادية المستجدة، وإعداد العدة للطوارئ، والتأهب للإفصاح عن التغييرات المزمعة في السياسات وتنفيذها خلال فترة وجيزة. وبالتوازي مع ذلك، ينبغي أن يكفل التعاون الدولي الجريء والفعال أن يكون هذا العام هو العام الذي يفلت فيه العالم من قبضة الجائحة.

صورة

_________________
"يس" يا روح الفؤاد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 21, 2022 11:12 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 12538
مكان: مصر
أين تستثمر أموالك في عام 2022؟

https://www.alarabiya.net/aswaq/special ... 2022%D8%9F

التضخم يحمي مكاسب أسواق الأسهم من الانهيار في 2022

شهد عام 2021 العديد من الأمور التي قد تكون مفيدة في استنباط الهوية الاستثمارية والفرص في 2022، حيث تنوعت هذه السمات بين العوائد الكبيرة في سوق الأسهم وتحديداً في الولايات المتحدة، وبعض الأسواق الأوروبية، والقليل من الأسواق الناشئة، فضلاً عن الإفراط في التقييمات، والتضخم القياسي.

وشملت السمات مشكلات سلاسل التوريد، ونقص العمالة، وتمسك الاحتياطي الفيدرالي بسياسته التوسعية والتي أغرقت الاقتصاد الأميركي بالسيولة، حتى نوفمبر الماضي، فضلاً عن سلالتين جديدتين من فيروس كورونا.

فيما تبدو السمة الرئيسية لعام 2022، قبل بدايته، أن الاقتصاد والأسواق سيواصلان النمو ولكن بوتيرة أبطأ، وقد يمتد الأمر حتى إلى التضخم.

ولتحديد رؤية صحيحة حول العام الجديد، جمعت "العربية.نت"، العديد من وجهات النظر حول مستقبل الاستثمار في الأسواق والفرص التي ستكون متاحة، والتي قد تختلف حسب طبيعة الاقتصاد المحلي والأوضاع الاقتصادية لكل بلد، إلا أن العديد منها سيكون متشابهاً ويمكن القياس عليه.

أسعار الفائدة
يبدو أن العديد من البنوك المركزية عالمياً تتجه نحو بيئة من أسعار الفائدة المرتفعة لمواجهة موجة التضخم التي تضرب الاقتصاد، يأتي ذلك، بعد أن نشر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، استطلاع أعضائه حول مستقبل أسعار الفائدة فيما يعرف باسم "Dot Plot"، والذي بين أن هناك توجها لرفع أسعار الفائدة 3 مرات لعام 2022 كل منها سيكون بمقدار 25 نقطة أساس، و3 مرات أخرى في 2023 بنفس النسبة، ومرتين في عام 2024، ليصل إجمالي زيادات أسعار الفائدة المرتقبة إلى 200 نقطة أساس.

ولعل الأمر البارز، هو أنه خلال 3 أعوام ستزيد أسعار الفائدة من مستوياتها الحالية بالقرب من الصفر بنحو 200 نقطة أساس، وهو الأمر الذي لا يتماشى مع معدلات التضخم الحالية والتي تجاوزت 5%، ما يعني أن العوائد الحقيقية على السندات لن تكون مغرية.

فيما حدد الرئيس والمدير التنفيذي لقسم المعلومات في Hennion & Walsh Asset Mgmt، كيفين ماهن، بعض الفرص التي قد تكون جاذبة في السندات، والتي سيكون على رأسها سندات المحليات الأميركية، أو ما يعرف بـ " Municipal Bonds" نظراً لأنها معفاة ضريبياً، فضلاً عن أن 21% من السندات القائمة حالياً تستحق في نهاية 2024، و31% ينتهي أجله بنهاية عام 2026، ما سيقلص المعروض منها مع ارتفاع كبير في الطلب عليها.

على الجانب الآخر، كشف استطلاع رأي لأكبر مديرين أصول في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة، والذي شمل أكثر من 106 شركة عالمية لإدارة الأصول أجرته "بلومبرغ"، الأسبوع الماضي، أن العديد من الاستراتيجيين يتوقعون ألا تواكب الزيادة في أسعار الفائدة الزيادات في التضخم، مما يعني أن العوائد الحقيقية على السندات المعدلة حسب التضخم ستظل منخفضة للغاية لجعلها بديلاً قابلاً للاستثمار مقابل الأسهم.

وقال كبير مسؤولي الاستثمار في Amundi، أكبر مدير أصول في أوروبا يدير حوالي 2 تريليون دولار، باسكال بلانك: "طالما أن البنوك المركزية تضع حداً للمعدلات الاسمية، وتظل المعدلات الحقيقية منخفضة جداً، فلا بديل عن الأسهم".

ووفقاً لـ بلانك، فإن الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي لن يتحملوا ارتفاع التضخم فوق 4% - 4.5% في عام 2022.

ويعتقد رئيس إدارة محفظة عملاء الأسهم الأساسية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لشركة غولدمان ساكس لإدارة الأصول، لوك بارس، أن الانتعاش الاقتصادي القوي سيدعم استمرار نمو أسواق الأسهم على الرغم من أن التضخم وأسعار الفائدة يمكن أن تبدأ في الارتفاع خلال عام 2022.

التجارة الإلكترونية
سرع وباء كورونا من الاتجاه نحو التجارة الإلكترونية بصورة كبيرة، نظراً لملائمتها بشكل أكبر لعمليات التسوق في ظل الإغلاقات، وشكلت مبيعات التجارة الإلكترونية 4.2% فقط من إجمالي مبيعات التجزئة الأميركية في الربع الأول من عام 2010، وهي النسبة التي ارتفعت إلى أكثر من 13% في الربع الثالث من عام 2021، وفقاً لحسابات شركة البيانات الألمانية "Statista".

ويتوقع ماهن، أن تمثل التجارة الإلكترونية ما يقرب من 22% من إجمالي مبيعات التجزئة على مستوى العالم بحلول نهاية عام 2024.

ويرى أن الشركات المتواجدة في النظام الإيكولوجي للتجارة الإلكترونية تمثل فرصة واعدة للاستثمار مثل شركات المدفوعات الإلكترونية، وشركات الشحن الجوي والخدمات اللوجستية.

الاستدامة
وفقاً لتقرير اتجاهات عام 2020 الصادر عن منتدى الاستثمار المستدام والمسؤول، زادت الأصول تحت الإدارة المستثمرة في أصول مستدامة، بنسبة 42% بين عامي 2018-2020، ومثلت 33% من جميع الأصول الأميركية الخاضعة للإدارة في نهاية عام 2020.

ويعتقد ماهن أن استراتيجيات الاستثمار ذات التأثير المستدام ستجذب المزيد والمزيد من الاهتمام من مستثمري التجزئة في عام 2022 وما بعده.

من جانبه، أشار كبير الاقتصاديين في Mazars Wealth Management، جورج لاغارياس، إلى الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون وأكثر استدامة.

وقال: "ليس من المبالغة القول إن المبلغ الهائل من الأموال الموجهة مؤسسياً نحو الاستدامة، ناهيك عن جدار اللوائح، يكفي لجعل معظم موضوعات الاستثمار الأخرى هامشية".

التكنولوجيا الحيوية
فيما أشار ماهن، إلى موجة الاستحواذات والاندماجات الضخمة في قطاع التكنولوجيا الحيوية، والتي شهدها عام 2019، قبل ظهور وباء كورونا، إذ تم تنفيذ صفقات بقيمة 254 مليار دولار، وفقاً لشركة "HBM Partners".

وعلى الرغم من التراجع الكبير من هذا المستوى خلال عامي 2020، و2021، إلا أنه مع عودة الأمور إلى طبيعتها في عام 2022، ربما يكون نشاط الاندماج والاستحواذ في مجال التكنولوجيا الحيوية سوقاً ساخنة، حيث تتوقع برايس ووترهاوس كوبرز أن يرتفع حجم صفقات الدمج والاستحواذ في القطاع إلى 350 - 400 مليار دولار في 2022، مدفوعة برغبات شركات الأدوية الكبيرة في استثمار رؤوس الأموال للحصول على حلول في مجالات علم الأورام وكذلك العلاج الخلوي والجيني.

أسهم القيمة
يتفق معظم مديرين الأصول، على أن الاستثمار في الشركات الصغيرة أو المتداولة بأدنى من قيمتها الحقيقية ستمثل فرصاً واعدة خلال 2022، مع ضرورة التركيز على الشركات التي لديها سجل من سياسة توزيع الأرباح.

ووفقاً لصناديق هارتفورد، بلغ متوسط مساهمة أرباح توزيعات الأسهم 41% من إجمالي العائد لمؤشر S&P 500 في الفترة من 1930 إلى 2020.

التكنولوجيا
تعد التكنولوجيا فرصة لا تموت، حيث تنمو المجتمعات بسرعة كبيرة خاصةً في عمليات التحول التكنولوجي وهو الأمر الذي يمثل ثروة كبيرة على المدى الطويل، بغض النظر عن بعض التقلبات التي قد تواجه مثل هذه الشركات في الأجل القصير.


وستكون الموضوعات الأساسية للنمو مرتبطة بشبكات الجيل الخامس، والأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، ذات أهمية قصوى للأفراد والشركات والحكومات.

الأسهم الممتازة
من المتوقع أن تشهد الأسهم الممتازة لبعض الشركات التي تصدرها، طلباً رائجاً خلال العام المقبل.

وتتميز هذه الأسهم، بتقديم توزيعات ثابتة، ولها أولوية في التوزيع عن الأسهم العادية للشركات، وفقاً لـ الرئيس والمدير التنفيذي لقسم المعلومات في Hennion & Walsh Asset Mgmt.

_________________
"يس" يا روح الفؤاد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 24, 2022 1:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 42200

الحرب الروسية تعصف بالبورصات الخليجية في بداية التعاملات اليوم

قالت حنان رمسيس خبيرة سوق المال، تعليقا على بدء العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا، “للحروب ويلات ولكن ويلاتها الأكبر التأثير القوي على أداء المؤشرات”.


واضافت: "حتى لو كان لتأثير الحروب انتعاش في أسعار النفط والغاز ولكن تأثيرها على نفسية المتعاملين سئ للغاية والعالم لم يستفيق بعد من الآثار السلبية لجائحة كورونا.

ورصدت أداء الأسواق العربية وأداء مؤشراتها كالتالي:

والبداية من الكويت


تراجعت بورصة الكويت في مستهل تعاملات يوم الخميس، بالتزامن مع إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن بدء العمليات العسكرية في أواكرانيا بدعوى دعم الانفصاليين الموالين لبلاده.

وسجل المؤشر العام للبورصة الكويتية هبوطًا بنحو 0.93% كما تراجع السوق الأول بنسبة 0.86%، وحقق المؤشران الرئيسي و"رئيسي 50" انخفاضًا بنحو 1.13% و1.18% على الترتيب.

وبلغت أحجام التداول الكلية في البورصة الكويتية حتى اللحظة نحو 102.1 مليون سهم جاءت بتنفيذ 4646 صفقة حققت سيولة بقيمة 25.6 مليون دينار.

وحقق سهم "بيتك" أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 3.73 مليون دينار مُتراجعًا بنحو 0.640%، تلاه سهم "أهلي متحد - البحرين" بقيمة 2.57 مليون دينار مُتراجعًا بنسبة 1.31%.

وتصدر سهم "وثاق" القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بتراجع 9.49%، فيما جاء سهم "العقارية" على رأس القائمة الخضراء بارتفاع قدره 2.80%.

قطاعيًا، تراجعت مؤشرات 11 قطاعًا صباح اليوم بصدارة العقارات بانخفاض نسبته 1.65%، في حين استقر قطاعا الرعاية الصحية والتكنولوجيا، ولم تشهد البورصة صعودًا لأي قطاع.

وفي المملكة العربية السعودية


شهد سوق الأسهم السعودية تراجعًا ملحوظًا في مستهل جلسة اليوم الخميس، في ظل هبوط شبه جماعي للقطاعات، وسط موجة خسائر تضرب أسواق الأسهم العالمية والإقليمية مع بدء العمليات الروسية في أوكرانيا.

وهبط المؤشر العام للسوق "تاسي" نحو 1.87%، فاقدًا 234 نقطة من قيمته هبط بها إلى مستوى 12،293.55 نقطة.

وبلغت كمية التداول حتى هذه اللحظات نحو 80 مليون سهم بلغت قيمتها 2.83 مليار ريال من خلال 100 ألف صفقة.

وجاءت جميع القطاعات باللون الأحمر باستثناء قطاع الإعلام والترفيه الذي خالف الاتجاه بارتفاع 0.22%.

وسجل قطاع البنوك تراجعًا نسبته 2.17%، وهبط قطاع الاتصالات 1.85%، وبلغت خسائر قطاعي الطاقة والمواد الأساسية 0.67% و1.6% على التوالي.

وفي الإمارات العربية المتحدة

لم يختلف الوضع حيث تراجعت أسواق المال الإماراتية خلال التعاملات الصباحية بجلسة اليوم الخميس؛ تزامنًا مع تدشين عمليات القذف الأولى للجيش الروسي في أوكرانيا.

وهبط سوق أبوظبي للأوراق المالية بنحو 0.85 بالمائة، إلى مستوى 9022 نقطة من خلال حجم تداولات بلغت 58 مليون سهم، بقيمة 314.54 مليار درهم.

وجاء ذلك وسط تراجع شبه جماعي لكل من سهم الدار العقارية 1.64 بالمائة، وبنك أبوظبي الأول 0.7 بالمائة، وألفاظبي القابضة 1.67 بالمائة، ودانة غاز 1.85 بالمائة، والواحة كابيتال 1.24 بالمائة، والياه سات 0.75 بالمائة، وجلفار 2.15 بالمائة، واتصالات 0.36 بالمائة، وفرتغلوب 2.57 بالمائة، وأدنوك للحفر 0.87 بالمائة، وأغذية 1.23 بالمائة.

وعلى نفس الخطى السلبية تراجع مؤشر سوق دبي المالي 1.83 بالمائة إلى مستوى 3274 نقطة بحجم تداولات بلغت 49.22 مليون سهم، بقيمة 78.75 مليون درهم.

https://www.vetogate.com/4535303


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 09, 2022 1:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 42200

مصر.. البورصة تتعرض لخسائر بالمليارات

قال محللو أسواق المال التراجعات التي شهدتها البورصة المصرية إنها تأثرت بتراجعات أسواق المال العالمية، نتيجة الأزمة الروسية ـ الأوكرانية، ما زاد احتمالات المخاطر التضخمية الأوسع نطاقا ومخاطر إبطاء النمو الاقتصادي

https://arabic.rt.com/business/1331875- ... %A7%D8%AA/


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 20, 2022 8:55 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 42200

لبنان.. مخاوف من أزمة سيولة وإغلاق محتمل للبنوك

تكهنت جهات اقتصادية أن يدخل لبنان أزمة سيولة نقدية في العملة المحلية، مما قد يدفع المصارف الوطنية لعمليات إغلاق جماعي، في بلد يعيش ظروفا استثنائية صعبة وأزمات اقتصادية متلاحقة.


وتخطط بنوك لبنانية لإضراب على مدى يومين الأسبوع المقبل، احتجاجا على إجراءات قضائية استهدفت 7 بنوك رئيسية.

وقالت جمعية مصارف لبنان إن الإضراب تحذيري ضد ما سمتها "تعسفية" بعض القرارات القضائية، في إشارة إلى أوامر تم بموجبها تجميد أصول 7 بنوك منذ 14 مارس، ومنع 6 من مسؤوليها التنفيذيين من السفر.


وأصيبت البنوك اللبنانية بالشلل منذ انهيار النظام المالي عام 2019 تحت وطأة الديون العامة الضخمة، الناجمة عن عقود من الفساد، مما أدى إلى حرمان المودعين من مدخراتهم.

وشهد القطاع المصرفي في الساعات الماضية تحركا قضائيا لمأموري دائرة التنفيذ في بيروت إلى الفرع الرئيسي لمصرف "فرنسبنك" في العاصمة وفروعه، للمباشرة بإجراءات الحجز على موجودات فرعي المصرف وختمها بالشمع الأحمر، مما أثار تساؤلات حول صوابية هذا التحرك.

https://www.vetogate.com/4553196


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 23, 2022 3:14 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 42200

بعد قرار بوتين.. الدولار يواصل الانخفاض ويهبط دون مستوى 95 روبلا

تراجع سعر صرف الدولار، اليوم الأربعاء، دون مستوى 95 روبلا، وذلك للمرة الأولى منذ 3 مارس الجاري، وجاء الهبوط بعد قرار تحويل مدفوعات صادرات الغاز الروسي نحو أوروبا إلى الروبل.

https://arabic.rt.com/business/1337185- ... %A8%D8%A7/


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 13, 2022 5:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 42200

[size=150]انهيار حاد في العملات الرقمية وخسائر 700 مليار دولار
انهيار بيتكوين يسحق أسهم أكبر شركة عملات مشفرة في أمريكا
انهيار العملات الرقمية يثير مخاوف عالمية بين المستثمرين

وبين عشية وضحاها وفي أقل من بضع ساعات نزلت القيمة السوقية للعملات الرقمية بأكثر من 300 مليار دولار منذ تعاملات منذ الأربعاء، وسيطرت حالة من الذعر الشديد على المتداولين في العملات الرقمية حيث يتداول المؤشر قرب قاع عام عند مستويات الـ 12 مقابل أكثر من 50 نقطة في الشهر الماضي.

وحسب موقع INVESTING المتخصص في أخبار التدوال الرقمي هوت أكبر العملات الرقمية إلى أدنى مستوياتها منذ ديسمبر 2020 أي ما يقرب من عام ونصف العام حيث سقطت إلى مستويات قرب الـ 26.5 ألف دولار قبل أن ترتفع صباح الجمعة إلى 30 ألف دولار.

https://arabic.cnn.com/business/article ... nges-again
https://www.albawabhnews.com/4576041
[/size]


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 27, 2022 11:38 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 42200
موديز تؤكد تصنيف مصر عند B2 وتغير نظرتها المستقبلية من مستقرة إلى سلبية

أبقت وكالة التصنيف الائتماني موديز تصنيفها لمصر عند B2، لكن غيرت نظرتها المستقبلية من مستقرة إلى سلبية.

وأشارت موديز إلى أن النظرة المستقبلية السلبية تعكس المخاطر الجانبية المتزايدة لقدرة مصر على امتصاص الصدمات الخارجية.

وأوضحت وكالة التصنيف الائتماني أن شروط التمويل العالمية المشددة تزيد من مخاطر ضعف التدفقات النقدية، مقارنة بتوقعات موديز الحالية لدعم الوضع الخارجي لمصر.

لكن موديز أشارت إلى الاتجاه القوي لمصر نحو نمو الناتج المحلي الإجمالي، والذي يدعم المرونة الاقتصادية واحتمال جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
https://www.cnbcarabia.com/news/view/97 ... D8%A9.html

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 03, 2022 9:28 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1020
[b]

ملامح النظام الاقتصادى العالمى الجديد ..!!
ا----------------------------
.
صحيح صفحتكم كانت من أوائل المنابر على السوشيال ميديا ... يمكن من 2016 او 2017 .. اللى اتكلمت عن المخاض العالمى لتشكيل نظام عالمى جديد ببزوغ قوى اقتصادية وعسكرية جديدة على السطح.. وظهور تحالفات سياسية واقتصادية جديدة تحل محل القوى التقليدية الحالية .... وصحيح كنا من أوائل اللى تنبأوا بقرب انهيار الاتحاد الاوروبى وتفكيكه وقولنا إنه هيكون فى خلال من 5 الى 10 سنوات بالكثير .. لأن المتابع لكل المؤشرات عن كثب والقارئ للأحداث بشكل دقيق لازم يتوقع كدة ... لكننا اكيد ماتوقعناش إن التغيير هيكون بالشكل العنيف ده .. وبالتسارع الزمنى الدراماتيكى ده ... !!
.
الدب الروسى النهاردة وهو رأس حربة النظام الجديد وحامل لواء التغير سواء كان ده بمزاجه أو تحت ضغط الدفاع عن أمنه القوى .. أحدث تغير كبير فى موازين الاقتصاد العالمى شاء من شاء وأبى من أبى ..
.
العملية الاوكرانية (زى ما الروس بيحبوا يوصفوها) وليس الحرب .. تحولت من مصيدة محكمة لإستنزاف الروس إلى مصيدة قاتلة للاقتصاد الغربى .. وبرغم تضرر الاقتصاد الروسى بشدة .. إلا إن خسائر الاقتصاد الغربى اصبحت أضعاف أضعاف الخسائر الروسية .. لدرجة إن الميديا العالمية نفسها لم تعد قادرة على الكذب وتزييف الحقائق من شدة وضوح الصورة ...
.
مش كدة وبس .. لكن لما تم سؤال بوتين عن المدى الزمنى اللى ممكن تستمر فيه الحرب الاوكرانية ، رد وقال أنها ممكن تستمر 8 أو 10 سنوات .. فى رسالة للغرب كجزء من الحرب النفسية ، إنه ماعندوش أى مشاكل فى الاستمرار ... ويالا بينا بقى .. ونشوف مين اللى نفسه هيتقطع الأول ...
.
فى نفس الوقت اللى فيه انشقاق فى صفوف الجبهة الغربية .. وبدأنا نسمع كلام عن تقديم تنازلات والوصول لحل وسط لإنهاء الأزمة مع الدب الروسي .. من أول التصريحات الرسمية ... وانتهاء بتصريحات الذئب العجوز هنرى كسنجر اللى خلاصتها علشان مانطولش عليكم هو أن الغرب اتهزم وعليهم إنهم يرضوا بالأمر الواقع !
.
مش كدة وبس .. لكن كمان فى تواصل بين بوتين ورئيس الوزراء الايطالى ، أكد بوتين أنه على استعداد إنه يبدأ على الفور فى حل أزمة الغذاء العالمى وبدأ تصدير الأغذية وضخ الغاز من جديد ، بشرط ان الغرب يرفع العقوبات عن روسيا !!! ... يعنى روسيا دخلت مرحلة فرض الشروط كمان ...
.
وناهيك كمان عن إعلان الروس إنهم هيسددوا ديون روسيا بالروبل الروسى وليس الدولار .. و ده إلحاقا لقرار ان الغرب لازم يدفع ثمن الغاز بالروبل ... لأ ملعوبة يابوتين ... يعنى انتوا لازم تقبلوا انى اسدد ديونى بالروبل علشان انتوا تاخدوا الروبل ده وتدفعهوا ليا تانى علشان تاخدوا غاز ... لأ حلوة ...
.
الموضوع ماوقفش عند الحد ده ... لأن الروس بيتحركوا وهم متأكدين إن ثانى أقوى اقتصاد فى العالم وإحد اقوى القوى العسكرية فى العالم موجود وواقف مترقب وجاهز يتدخل وقت اللزوم .. وهو التنين الصينى ... لكن كله فى وقته ....
.
لكن الصين دخلت على الخط ازااااااى !؟ .. دخلت من سكة تانية خالص ...
.
طبعا كلنا عارفين مجموعة بريكس اللى اتكلمنا عنها كتير قبل كدة .. وهى اتفاق اقتصادى يضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا ... وكلمة بريكس مأخوذة من الحروف الأولى لكل اسم دولة منهم ... ودول لواحدهم يمثلوا تقريبا ثلثين سكان العالم ...
.
طب الصين عملت اييه !؟ ...
الصين ياسيدى فى وسط الهم اللى احنا فيه ده كله ، اقترحت بدء تفعيل عملية توسيع مجموعة "بريكس" تحت ما يسمى ب "بريكس بلس" .. حيث انضم إلى مشاورات "بريكس بلس" ممثلون عن الأرجنتين وإندونيسيا وكازاخستان ونيجيريا والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والسنغال وتايلاند و ... (((مصر)))، وهي الدول التي تعتبر أعضاء محتملين في "بريكس" .. ولاحظوا انه كان فيه اقتراح مبكر فى 2017 من أعضاء بريكس بإنضمام مصر كعضو مراقب .. وإحنا اتكلمنا عن الموضوع ده فى حينه :)
.
يعنى الصراع الاقتصادى بدأ ياخد منحنى تانى خالص ... منحنى خطير .. منحنى الصدام المعلن ... منحنى يهدف لكسر هيمنة الدولار على مقدرات التجارة العالمية .. ومحاولة خلخلة بل وتحطيم منظومة البترودولار اللى نشأت من سنين طويلة !!
.
وعلشان تفهم خطورة اللى بيحصل يكفى إننا نقولك أن حجم التبادل التجارى بين روسيا والصين فى سنة 2006 كان 80% منه بالدولار ، و 20% منه بالعملة المحلية ... لكن وفى ظل تفعيل اتفاقية بريكس .. فحجم التبادل التجارى بين البلدين فى ختام 2021 وصل إلى 75% بالعملة المحلية فى مقابل 25% بالدولار .... إنتوا متخيلين الفرق !؟ .. ومتخيلين الخسائر اللى منى بها الغرب بسبب ده ... وعلشان كدة كان لازم الغرب يتحرك ضد روسيا أو الصين أو كليهما ... لكنهم اختاروا التحرك ضد الدب الروسى أولا .. وأعتقد إنهم بيندموا دلوقتى .. :)
.
فى المقابل .. الغرب عامل تجمع اقتصادى للدول الصناعية الكبرى كلنا عارفينه يسمى G7 ... واللى هي أحد أدوات السيطرة الأمريكية على الاقتصاد العالمي، حيث تسيطر الولايات المتحدة بشكل مطلق على المنظمة دى ، وهدف المنظمة دى ماكانش تطوير القدرات الاقتصادية للغرب وللعالم بقدر ما كان الهدف منها هو تنفيذ قرارات واشنطن في مجال تطويع الاقتصاد العالمى لمصالح واشنطن وبس.

دول البريكس بقى ماعملتش دوشة منذ تم انشاء التجمع الاقتصادى ده ... ولا حاولت تتصادم مع الغرب بأى شكل من الأشكال ... لكنها قررت استغلال الفرصة لزيادة أهميتها وبدأت في عقد الاجتماعات .. وزيادة تفعيل الاجراءات الاقتصادية واحدة واحدة زى مابيقول التعبير الانجليزى:-
Slowly but surely.
.
ولو عايز تفهم يعنى اييه .. ارجع تانى لتطور حجم التبادل التجارى بين روسيا والصين اللى ذكرناه هنا فوق واللى تم على مدار سنين طويلة .. و ده على الرغم من إن البريكس ماعندهاش فعليا أجندة جادة لتنفيذ رؤية واضحة .... أو يمكن ده يكون مقصود بالفعل ان الانطباع العام يكون كدة فى حين إن الروس والصينيين كانوا بيتحركوا طول الوقت تحت السطح بدون لفت الانتباه وبدون أى ضجيج !!
.
ودلوقتي مع اعلان مجموعة البريكس واقتراح الصين ببدء تفعيل بريكس_بلس .. واللى جزء من الدول اللى هتنضم ليها واللى يهمونا بالفعل هم مصر والسعودية والإمارات ... وهنا يبرز السؤال:-
.
⬅️ هل العالم هيتحمل عملية التحول للنظام الاقتصادى الجديد !؟

⬅️ هل العالم هيتحمل التداعيات المترتبة على رفض النظام العالمى القديم تشكيل نظام عالمى جديد سواء اقتصادى أو سياسى أو عسكرى مايكونش لهم اليد العليا فيه !؟

⬅️ هل ممكن نشوف بعنينا انهيارات اقتصادية نتيجة العنجهية والغباء السياسى ورفض الأمر الواقع !؟

⬅️ هل ممكن طرف من الاطراف يضرب كرسى فى الكلوب ويقول عليا وعلى أعدائي !؟

⬅️طب لو الصراع ده استمر وأصبح لا بديل عن انهيار بعض القوى الاقتصادية ... ياترى مين هينهار الأول اميريكا والا روسيا والا أوروبا ...

⬅️ياترى الاقتصادات الناشئة هتتحمل الصراع ده لحد امتى . وهل تفعيل بريكس_بلس هيكون طوق النجاة للاقتصاد العالمى فى مواجهة أزمة عالمية جامحة تعصف بالجميع .. وبفعل فاعل !!
.
مما لا شك فيه... هو أن المبادرة الصينية دى اكيد هتكون مفيدة جدا لروسيا ومصر والسعودية والإمارات .. وهتقوض الهيمنة الاميريكية وهيمنة الدولار على العالم... وممكن يكون فيه اتفاق ضمنى بين الدول دى من خلف الستار للوقوف فى مواجهة الجنون اللى بيجتاح العالم النهاردة ... ويمكن ده يفسر تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية عن مصر . واللى هنحاول ننشرها فى وقت لاحق .. واللى بيخلينا نبقى متأكدين إن فيه تمهيد لمفاجأت كتيرة هتحصل فى فترات متقاربة .. وممكن تقلب كل الحسابات رأسا على عقب ...
.
وبالمناسبة .. روسيا أعلنت انها تدرس توقيع اتفاقية للتجارة الحرة مع مصر والعمل معها فى التوسع الاقتصادى فى الفترة القادمة
.
اللى بيحصل فى العالم النهاردة هو اعلان رسمى أن الحرب الاقتصادية الحقيقية بدأت فعليا ... وصعود الروبل أمام الدولار .. اكيد هيستتبعه إرتفاع لليوان الصينى ... وبالتبعية هيحصل دعم لكل الإقتصادات اللى هتنضم للتوجه العالمى الجديد ...
.
لكن هل ده هيحصل بدون ثمن ...
هو ده السؤال الأهم .. والاخطر ...
.
حفظ الله مصر برئيسها وجيشها وشعبها
وتحياتنا للجميع
https://m.facebook.com/story.php?story_ ... 8950998470
تحيا_مصر
مصر_أم_الدنيا_وهتبقى_قد_الدنيا
صفحة كلام_فى_الصميم


[/b]

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 187 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 9, 10, 11, 12, 13  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط