موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 54 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس سبتمبر 23, 2021 2:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5307

وجاء بجريدة المقطم الصادرة فى 21 يوليو 1934 ما خلاصته

نجاح مصرى فى تاريخ الفن الجميل



تلقت وزارة المعارف العمومية من جانب مدير البعثة العلمية لفرنسا أن حضرة أحمد أفندى فكرى عضو بعثة الفن الجميل نال دكتوراه الحكومة الفرنسية بدرجة جيد جدا بالرغم من معارضة أحد أعضاء لجنة الامتحان له ( وهو جناب المسيو هوتكور أستاذ الفن الاسلامى بجامعة اللوفر الآن ، ومراقب الفنون الجميلة بوزارة المعارف العمومية المصرية سابقا ) ويلاحظ أن نيل هذه الدكتوراه أمر نادر للأجانب وهو يدل على براعة كبيرة * ونحن لا يسعنا إزاء ذلك إلا أن نشكر الدكتور أحمد فكرى على ما قام به من الدفاع عن الفن الاسلامى الذى يعتبر بحق دفاعا عاما عن الاسلام ونهنيه على هذا النجاح الباهر وانتصاره على المعارضين له ونرجوا له مستقبلا سعيدا . وقد أهدنا جنابه الكتاب المشار إليه ، فألفيناه آية فى الأبداع والاتقان اشتمل على 78 لوحة لمناظر المسجد من الداخل والخارج وفى بعضها مناظر لجامع تونس المسى بجامع الزيتونة وملحق به عدة فهارس للاعلام والصور والمراجع العربية وعددها 19 والأفرنجية وعددها 73 ومطبوع على ورق ( مصقول ناعم ) ولا يسعنا أن نوفيه حقه من المديح والاطراء وحسبنا أنه أثبت للناس كافة أنالمسلمين وحدهم هم ذو الفضل فى فن العمارة الأسلامية من كل مناحيها وأن العالم أجمع قد استقى منهم كل ما وصل إليه من تعاليم سامية ويسظهر ذلك واضحا جليا إذا استعرضنا فى الأعداد التالية ما تخيرنا نشره فى المجلة من هذا الأثر الحالد للدلالة على ما نقول ، وسنحصر ذلك فى ثلاث مقالات

الأول - الأصل فى وضع نظام المساجد ، وفيه يناقش الدكتور آراء المستشرقين الذين يتقولون على المسلمين بأن وضع نظام المساجد عندهم يمت بصلة للمعابد المسيحية .

الثانى - مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة ، وفيه يناقش جناب الأستاذ كربسول أستاذ فن العمارة الاسلامية بالجامعات المصرية ويخطىء نظرية قوله أن النبى صلى الله عليه وسلم واصحابه لم يكن لهم مساجد جامعة ، وإنما هى منازلهم التى كانوا يسكنون بها .

الثالث - فى نشأة المحراب فى المساجد ، وفيه ينقضى بالأدلة المحسوسة مزاعم المستشرقين الذين يزعمون أن المحراب متخذ من فكرة مسيحية ويناقش فى هذا البحث كتاب السيوطى ( أعلام الأريب بحدوث بدعة المحاريب ) ويعرض ما أورده فيه من أحاديث بعضها موضوع وبعضها ضعيف ومنقطع وليس فيها ما يمت بصلة إلى المنطق النبوى على الشواهد الحسية والأدلة العقلية فيردها بلطف ، وبذلك قد أظهر لنا تزييف جل ما فى هذا الكتاب المنسوب للسيوطى ، وقد كان بعض المستشرقين وبعض ضعاف العقول من المسلمين يروجون به سلعتهم
وربما نستعرض لحضرته بحثا آخر من الأهمية بمكان عن مئذنة جامع القيروان وفى هذا البحث تتجل مواهبه لحد أن قرر لنا حقيقة كنا عنها بمعزل ، تلك هى فكرة بناء المآذن الاسلامية التى كان يظن أنها تدين لمنارة الأسكندرية أو للأبراج المسيحية ، فإذا بالدكتور ينقض لنا هذه الفكرة رأسا على عقب عن اساس ثابت ودليل محسوس ملموس ويقر أن المسلمين هو المبتكرون فهذا الفن وحدهم ويقدم لذلك دليل وجود مئذنة الجامع المذكور التى هى أقدم المآذن (1) الاسلامية فى العالم اليوم ومئذنة جامع مدينة صفاقص ، فأن كانت هذه بعض نواحى الكتاب فأنعم به من مؤلف وأكرم به من مؤلف حاز رضا الله والناس ورفع منار الاسلام عاليا

----------------------------------------------------------------------------------------------
(1) لا نشك فى أن هذه المئذنة بنيت على أساس مآذن المسجد النبوى التى أمر ببنائها عثمان بن عفان ولو أبقى الزمان من تلك المآذن شيئا لكانت هى أولى المآذن فى الاسلام وقد يتبين لنا من هذا أن أول مئذنة بنيت فى الاسلام إنما هى مئذنة عثمان بن عفان وقد كانت هى الحجر الأول لمسلمة بن مخلد فى مصر حينما بنى مئذنة الجامع العتيق ولغيره وقد أودعت فى كتابنا ( تاريخ المآذن فى الاسلام صورا عديدة من هذا التراث )
-------------------------------------------------------------------------------------------------

بعده


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 10, 2021 12:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5307

مساجد الإسلام أقدم أثر إسلامى فى العالم

المسجد الجامع بالقيروان



كان المستشرقون والعلماء الأفرنج فى الزمن الماضى إلى اليوم يقولون : إن الفن الإسلامى الهندسى ما هو إلا صورة من الفنون الغابرة أو القريبة الحاضرة ، وإنه كان منسوخا من بناء بعض الكنائس المسيحية فى القرون الوسطى فجاء الشاب المصرى النابة الدكتور أحمد فكرى ، ونقض هذه النظرية القديمة من أساسها وقامها راسا على عقب واثبت أن الفن الهندسى الاسلامى مع أنه استفاد من تلك الهندسة الغربية إلا أنه لم يلبث أن نهض بذاـه وأنه استقل عن جميع أنواع الهندسة الأخرى فكبر بشكله البديع وجماله العربى الذى لا نظير له ، وقدم دليلا على ذلك رسالة عن المسجد الجامع بالقيروان { وقال إنه له المثل الأعلى لهذا الفن الإسلامى .

وبهذا الدليل المحسوس أثبت الدكتور فكرى فى كتابه المشال اليه أن الفن الإسلامى فن أصيل ، وكان له تأثيره فى الفن المسيحى الرومانى . هذا وأن إثبات أن الاسلام يوجد فنا معماريا إسلاميا خاصا به يعتبر أبلغ رد على النظرية القديمة المعارضة وإنشاء نظرية جديدة مدعمة بالأسانيد الحاسمة ويرجع الفضل فى ذلك كله إلى مباحث الدكتور أحمد فكرى وجهوده التى كللت بالفوز والنجاح ولذا قامت الجرائد الفرنسية أولا بالمدح والثناء على هذا الشاب النابغة فيما قالته جريدة } الجورنال الباريسية { فى عددها الصادر فى يوم الثلاثاء 10 يوليو سنة 1934 ونشر بجريدة المقطم الصادرة فى مساء الخميس 2 أغسطس سنة 1934 ما يأتى : إن أحمد فكرى أفندى ابن أمين دار الكتب بالقاهرة لم يبين لنا فقط أن المسلمين قد عرفوا كيف ينشؤون فنا معماريا دينيا ذا صبغة خاصة ، وكانت أولى صورة جامع القيروان { بل أثبت أيضا أن الفن الفرنسى فى القرون الوسطى كان فنا عالميا شائعا أدمجت فيه مؤثرات الشرقو وعوامله على يد كبار الأساتذة الفنانين فى الغرب فأنتجت جملة من روائع الفن الهندسى المعمارى مثل } كاتدرائية بومى { حيث ساهمت عناصر الوحى الاسلامى الفن فى إنشاء أعجب وأغرب ما جادت به الروح المسيحية والقريحة النصرانية وإن أحمد فكرى أفندى قد أحرز لقب } دكتور { فى الآداب من جامعة السربون بباريس :- وصار رمزا كاملا للاتحاد الفكرى القديم منذ أجيال طويلة وهو الذى بقطع النظر عن وقائع الماضى يجمع بين الفكرة الفرنسية وفكرة الطبقة الممتازة من المسلمين فى حظيرة واحدة ، وجاء بجريدة الأهرام الصادرة فى 11 يوليو سنة 1934 فى تلغراف آخر ساعة من باريس فى 10 منه لمراسلها الخاص ما يأتى :- نجاح مصرى فى مدرسة السربون ودفاعه عن الفن الإسلامى فى بناء المساجد { قدم أحمد فكرى أفندى إلى مدرسة السربون رسالة لأحراز لقب دكتور فى الآدب عن تاريخ الفن أظهر ما امتاز به الاسلام فى الانشاءات الهندسية وبناء المساجد * وقد احرز فى رسالته نجاحا عظيما بتأييده لنظرية إزاء المعارضين لها الذين كانوا يقولون إن هذا الفن الاسلامى كان منسوخا عن بناء الكنائس المسيحية فى القرون الوسطى * وقد اشتد الجدل لينه وبينهم وحكم المحكومون بأن فكرى أفندى جدير بأعظم تنوية وأن الأستاذين } فوسليو ولافيدان { الذين بحثا فى هذه النظرية قد أشارا إلى براعة هذا الطالب ، وأنه لما أصدر المحكومون قرارهم دوت القاعة بالتصفيق له

بعده


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 16, 2021 12:59 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5307
[b]


ملوك مصر وأمرائها من الفتح الاسلامى الى الآن

بمناسبة تتويج حضرة صاحب الجلالة الملك الصالح ( فاروق الآول ) حفظه الله

20 – 1356


1 – سنة 20هـ الامير عمرو بن العاص
2 – 25هـ الامير عبد الله بن سعد
3 – 36 هـ الامير فيس بن سعد
4 - 37 هـ الامير مالك بن الحارث ( الأشتر النخعى )
5 – 37 هـ الأمير محمد بن أبى بكر الصديق
6 – 37 هـ الامير عمرو بن العاص ثانيا
7 – 43 هـ الامير عقبة بن أبى سفيان
8 – 45هـ الامير عقبة بن عامر
9 – 47 هـ الامير مسلمة بن مخلد
10 62هـ الامير سعيد بن يزيد
11- 64 هـ الامير عبد الرحمن بن جحدم
12 – 65 هـ الامير عبد العزيز بن مروان
13 – 86 هـ الامير عبد الله بن عبد الملك
14 – 90 هـ الامير قرة بن شريك
15 – 96هـ الامير عبد الملك بن رفاعة
16 – 99 هـ الامير أيوب بن شراحبي
17 – 101 هـ الامير بشر بن صفوان
18 – 102 هـ الامير حنطلة بن صفوان
19 – 105 هـ الامير محمد بن عبد الملك
20- 105 هـ الامير الحر بن يوسف
21 - 108 هـ الامير حفص بن الوليد
22 – 109 هـ الامير عبد الملك بن رفاعة
23 – 109 هـ الامير الوليد بن رفاعة
24 – 117 هـ الامير عبد الرحمن بن خالد
25- 118 هـ الامير حنطلة بن صفوان
26- 123 هـ الامير حفص بن الوليد
27- 127 هـ الامير حسان بن عتاهية
28- 127 هـ الامير حفص بن الوليد
29 - 128 هـ الامير حوثرة بن سهيل
30- 131 هـ الامير المغيرة بن عبيد الله
31- 132 هـ الامير عبد الملك بن مروان
32- 133 هـ الامير صالح بن على
33- 137 هـ الامير ابو عون
34- 141 هـ الامير موسى بن كعب
35 – 141 هـ الامير محمد بن الأشعث
36 - 143 هـ الامير حميد بن قحطبة
37 - 144 هـ الامير يزيد بن حاتم
38 - 152 هـ الامير عبد الله بن عبد الرحمن
39- 155 هـ الاميرر محمد بن عبد الرحمن
40- 155 هـ الامير موسى بن على
41- 161 هـ الامير عيسى بن لقمان
42- 162 هـ الأمير واضح المنصورى
43 – 162 هـ الأمير منصور بن يزيد
44 – 162 هـ الأمير يحيى بن داود
45 - -164 هـ الأمير سالم بن سواده
46 – 165 هـ الامير ابراهيم بن صالح
47 – 167 هـ الامير موسة بن مصعب
48 – 168 هـ الامير عسامة بن عمر
49 – 169 هـ الأمير الفضل بن صالح
50 – 169 هـ الأمير على سليمان
51 – 171 هـ الأمير موسى بن عيسى
52 – 172 هـ الأمير مسلمة بن يحيى
53 – 173 هـ الأمير محمد بن زهير
54 – 174 هـ الأمير دواد بن يزيد
55 – 175 هـ الأمير موسى بن عيسى
56 – 176 هـ الأمير إبراهيم بن صالح
57 – 176 هـ الأمير عبد الله بن المسيب
58 – 177 هـ الأمير اسحاق بن سليمان
59– 187 هـ الأمير هرثمة بن ايمن
60 – 187 هـ الأمير عبد الملك بن صالح
61 – 179 هـ الأمير عبد الله بن المهدى
62– 179هـ الأمير موسى بن عيسى
63 – 180 هـ الأمير عبيد الله بن المهدى
64 – 181 هـ الأمير اسماعيل بن صالح
65– 182 هـ الأمير اسمعيل نب موسى
66 – 182 هـ الأمير الليث بن فضل
67– 187 هـ الأمير أحمد بن اسماعيل
68 – 189 هـ الأميرعبد الله بن محمد
69 – 190 هـ الأمير الحسن بن جميل
70 – 192هـ الأميرمالك بن دلهم
71 – 193 هـ الأمير الحسن بن البحباح
72 – 194 هـ الأمير حاتم بن هرثمة
73 – 195 هـ الأمير جابر بن الاشعث
74- 196 هـ الأمير عياد بن محمد
75 – 197 هـ الأمير المطلب بن عبد الله
76 – 197 هـ الأمير العباس بن موسى
77 – 199 هـ المطلب بن عبد الله
78 – 200 هـ الأمير السرى بن الحكم
79 – 201 هـ الأميرسليمان بن غالب
80 – 201 هـ الأميرالسرى بن الحكم
81 – 205 هـ الأمير محمد بن السرى
82 – 206 هـ الأمير عبد الله بن السرى
83 – 211 هـ الأمير عبيد الله بن طاهر
84 – 214 هـ الأمير عمير بن الوليد
85 – 214 هـ الأميرعيسى بن يزيد
86 – 215 هـ الأمير عروية بن جبلة
87 – 216 هـ الأميرعيسى بن منصور
88 – 217 هـ الأمير كيدر نصر بن عبد الحكم
89 – 219 هـ الأمير المظفر بن كيدر
90 – 219 هـ الأمير موسى بن أبى العباس
91 – 224 هـ الأمير مالك بن كيدر
92 – 226 هـ الأمير على بن يحيى
93 – 229 هـ الأمير عيسى بن منصور
94 – 233 هـ الأمير هرثمة بن نصر
95 – 234 هـ الأمير حاتم بن هرثمة
96 – 234 هـ الأمير على بن يحيى
97 - 235 هـ الأمير اسحاق بن يحيى
98 – 236 هـ الأمير
99 - 248 هـ الأمير عنبسه بن اسحاق
100 - 242هـ الأمير يزيد بن عبد الله
101 – 253 هـ الأمير مزاحم بن خاقان
102 – 254 هـ الأمير أحمد بن مزاحم
103 – 254 هـ الأمير
104 – 254هـ الأمير أحمد بن طولون
105 – 270 هـ الأمير خماروية بن أحمد بن طولون
106 – 282 هـ الأمير أبو العساكر بن خماروية
107 – 283 هـ الأمير هارون بن خماروية
108 – 292 هـ الأمير شيبان بن أحمد بن طولون
109– 292هـ الأمير عيسى بن أحمد الدنوشرى
110 – 292 هـ الامير محمد بن على الحلنحى
111 – 293 هـ الامير عيسى ب محمد الدنوشرى
112 – 297 هـ الأمير تكين الخزرجى ابة منصور
113 – 303 هـ الأمير ذكاء الرومى الأعور
114 – 307 هـ الأمير تكين الخزرجى
115 – 309 هـ الأمير هلال بن بدر
116 – 311 هـ الأمير احمد بن كيغلغ
117 – 311 هـ الأمير تكين الخزرجى
118– 321 هـ الأمير ابن تكين الخزرجى
119 – 321 هـ الأمير احمد بن كيغلغ
120 – 322 هـ أمير ابو بكر محمد بن طفيح الاخشيدى
121 – 334 هـ الأمير انجور بن محمد بن طفيح
122 – 349 هـ الأمير ابو الحسن بن محمد الاخشيدى
123 – 355 هـ الأميركافور الاخشيدى
124 – 357 هـ الأمير ابو الفوارس بن ابى الحسن
125 – 362 هـ الخليفة المعز لدين الله أوب تميم
126 – 365 هـ الخليفة العزيز بالله نزار بن معد
127 – 386 هـ الخليفة الحاكم بأمر الله
128 – 411 هـ الخليفة .............................00000000000000000000..
129– 427 هـ الخليفة المستنصر بالله
130 – 488 هـ الخليفة المستعلى بالله
131 – 495 هـ الخليفة الآمر بأحكام الله
132 – 524 هـ الخليفة الحافظ لدين الله
133 – 544 هـ الخليفة الظافر بأمر الله
134 – 549 هـ الفائز بنصر الله
135 – 555 هـ العاضد لدين الله
136 – 567 هـ الملك يوسف صلاح الدين
137 – 589 هـ الملك العزير عماد الدين
138 – 595 هـ الملك المنصور ناصر الدين
139 – 596 هـ الملك الأفضل عم المنصور
140 – 615 هـ الملك الكامل بن الأفضل
141– 635 هـ الملك الملك العادل سيف الدين بن الكامل
142 – 638 هـ الملك الصالح نجم الدين
143 – 648 هـ الملك توران شاه
144 – 648 هـ الملكة شجرة الدر
145 – 648 هـ الملك المعز عز الدين أيبك
146 – 655 هـ الملك المنصور نور الدين
147 – 657 هـ الملك المظفر سيف الدين قطز
148 – 658 هـ الملك الظاهر بيبرس
149 – 676 هـ الملك السعيد ناصر الدين
150 – 678 هـ الملك العادل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
151 – 678 هـ الملك المنصور قلاوون
152 – 689 – الملك الأشرف بن قلاوون
153 – 693 هـ الملك الناصر بن قلاوون
154 - 694 هـ الملك العادل كتبغيا
155 – 696 هـ الملك المنصور لاجين
156 – 698 هـ الملك الناصر بن قلاوون
157 – 708 هـ الملك المنصور بيبرس الجاشنكير
158 – 709 هـ الملك الناصر بن قلاوون
159 – 741 هـ الملك المنصور سيف الدين
160 – 742 هـ الملك الأشرف علاء الدين كوجك
161 – 742 هـ الملك الناصر شهاب الدين أحمد
162 – 743 هـ الملك الصالح عماد الدين إسماعيل
163 – 746 هـ الملك الكامل سيف الدين شعبان
164 – 747 هـ الملك المظفر الحاجى
165 – 748 هـ الملك الناصر حسن
166 – 752 هـ الملك الصالح صلاح الدين
167 – 755 هـ الملك الناصر حسن
168 – 762 هـ الملك المنصور صلاح الدين محمد
169 – 764 هـ الملك الأشرف شعبان بن حسن
170 – 778 هـ الملك المنصور علاء الدين على بن شعبان
171 – 783 هـ الملك الصالح حاجى بن شعبان
172 – 783 هـ الملك الظاهر برقوق
173 – 801 هـ الملك الناصر أبى السعادات فرج
174 – 808 هـ الملك المنصور عبد العزيز
175 - 808 هـ الملك الناصر أبى السعادات
176 – 815 هـ الملك المؤيد أبو النصر شيخ
177 – 824 هـ الملك المظفر بن المؤيد
178 – 824 هـ الملك الظاهر سيف الدين
179 – 824هـ الملك الصالح أبو النصر
180 - 825 هـ الملك الأشرف برسباى
181 – 841 هـ الملك العزيز جمال الدين
182 – 842 هـ الملك الظاهر جقمن
183 – 857 هـ الملكالمنصور عثمان
184 – 857 هـ الملكالأشرف اينال
185 – 865 هـ الملك المؤيد أحمد بن إينال
186 – 865 هـ الملك الظاهر خشقدم
187 – 872 هـ الملك الظاهر بلياى
188 – 872 هـ الملك الظاهر تيمود جعا
189 – 872 هـ الملك الأشرف قايتباى
190 – 901 هـ الملك الناصر بن قايتباى
191 – 904 هـ الملك الظاهر أبى سعيد قانصوه الأشرف
192 – 905 هـ الملك الأشرف أبو النصر جانبلاظ
193 – 906 هـ الملك العادل طومان باى
194 – 906 هـ الملك الأشرف قانصوة الغورى
195 – 922 هـ الملك الأشرف طومان باى الغورى
196 – 923 هـ الأمير خير الدين بك الجركس
197 – 928 هـ الأمير مصطفى باشا الأول
198 – 929 هـ الأمير أحمد باشا
199 – 930 هـ الأمير قاسم باشا
200– 931 هـ الأمير إبراهيم باشا
201 – 933 هـ الأمير سليمان باشا الخادم
202 – 941 هـ الأمير خسروا باشا ( بالنيابة )
203 – 945 هـ الأمير داود باشا
204 – 956 هـ الأمير على باشا
205 – 961 هـ الأمير محمد باشا
206 – 963 هـ الأمير مصطفى باشا النشار
207 – 963 هـ الأمير أسكندر باشا
208 – 968 هـ الأمير على باشا الخادم
209 – 969 هـ الأمير مصطفى باشا النشار
210 – 971 هـ الأمير على باشا الصوفى
211 – 973 هـ الأمير محمود باشا
212 – 975 هـ الأمير سنان باشا
213 – 976 هـ الأميرر جركس باشا ( بالنيابة )
214 – 982 هـ الأمير حسين باشا
215 – 982 هـ الأمير مسيح باشا الخازندار
216 – 988 هـ الأمير حسن باشا الخادم
217 – 991 هـ الأمير إبراهيم باشا
218 – 992 هـ امير سنان باشا الثانى
219 – 994 هـ الأمير عويس باشا
220 – 999 هـ الأمير أحمد باشا الخادم
221 – 1003هـ الأمير قورط باشا
222 – 1004هـ الأمير سيد محمد باشا الشريف
223 – 1006هـ الأميرر خضر باشا
224 – 1009هـ الأمير على باشا السلحدار
225 – 1012هـ الأمير إبراهيم باشا
226– 1013هـ الأمير محمد باشا الكورجى
227 – 1014هـ الأمير حسن باشا
228– 1016هـ الأمير محمد باشا
229 – 1020هـ الأمير حاجى باشا
230 – 1021هـ الأمير محمد باشا الصوفى
231 – 1022هـ الأمير أحمد باشا الدفتردار
232 – 1026هـ الأمير مصطفى باشا
233 – 1027هـ الأمير جعفر باشا
234 – 1028هـ الأمير مصطفى باشا
235 – 1029هـ الأمير حسن باشا
236 – 1031هـ الأمير محمد باشا والى
237 – 1031هـ الأمير حسن الدفتردار ( بالنيابة )
238 – 1031هـ الأمير إبراهيم باشا
239 – 1032هـ الأمير مصطفى باشا الطوبجى
240 – 1032هـ الأمير على باشا
241 – 1036هـ الأمير بيرم باشا
242 – 1039هـ الأمير محمد باشا عزت
243 – 1040هـ الأمير موسى باشا
244 – 1041هـ الأمير خليل باشا
245 – 1042 الأمير أحمد باشا الكورجى
246 – 1045هـ الأمير حسين باشا
247– 1047هـ الأمير محمد باشا زاده
248 – 1049هـ الأمير مصطفى باشا
249 – 1050هـ الأمير مقصود باشا
250– 1054هـ الأمير شعبان بك الدفتردار
251 – 1055هـ الأمير أيوب باشا
252 – 1057هـ الأمير محمد باشا حيدر
253 – 1058هـ الأمير أحمد باشا
254 – 1059هـ الأمير شريف محمد باشا
255 – 1061هـ الأمير عبد الرحمن باشا
256 – 1063هـ الأمير محمد باشا السلحدار
257 – 1066هـ الأمير مصطفى باشا
258 – 1067هـ الأمير محمد باشا
259 – 1067هـ الأمير مصطفى باشا الكورجى
260 – 1068هـ الأمير عمر باشا الصوفى
261 – 1077هـ الأمير احمد باشا الصوفى
262 – 1078هـ الأمير على باشا
263 – 1084هـ الأمير إبراهيم كتخدا باشا
264 – 1085هـ الأمير حسين باشا
265 – 1087هـ الأمير أحمد باشا الدفتردار
266– 1087 هـ الأمير عبد الرحمن باشا
267– 1091هـ الأمير عثمان باشا
268 – 1094هـ الأمير حمزة
269 – 1097 هـ الأمير حسن باشا السلحدار
270 – 1099هـ الأمير الدماد باشا
271 – 1100هـ الأمير إبراهيم باشا الصوفى
272 – 1101 هـ الأمير أحمد باشا كتخدا
273 – 1102 هـ الأمير على باشا قليج
274 – 1107هـ الأمير اسماعيل باشا
275 – 1109هـ الأمير حسين باشا بوشناق
276 – 1111هـ ألأمير قده محمد باشا
277 – 1116 هـ الأمير محمد رامى
278 – 1118 هـ الأمير على حسن
279 – 1119 هـ الأمير حسن باشا كتخدا
280 – 1121 هـ الأمير إبراهيم باشا القبودان
281– 1122 هـ الأمير خليل باشا
282– 1123 هـ الأمير شريف والى
283 – 1127 هـ الأمير عابدين باشا
284 – 1129 هـ الأمير على باشا الازميرلى
285 – 1130 هـ الأمير رجب باشا
286 – 1132 هـ الأمير محمد باشا
287 – 1138 هـ الأمير على باشا المورلى
288 – 1138 هـ الأمير محمد باشا
289 – 1141 هـ الأمير بكر باشا
290 – 1142 هـ الأمير عبد الله باشا
291 – 1144هـ الأمير محمد باشا السلحدار
292– 1146 هـ الأمير عثمان باشا
293– 1148 هـ الأمير بكر باشا
294 – 1149 هـ الأمير مصطفى باشا
295– 1152 هـ الأمير سليمان باشا المعظم
296 – 1153 هـ الأمير على باشا الحكيم
297 – 1154هـ الأمير يحيى باشا
298 – 1156هـ الأمير محمد باشا اليدكش
299 – 1158هـ الأمير محمد راغب
300 - 1161 هـ الأمير أحمد باشا كور
301 – 1162 هـ الأمير شريف باشا عبد الله
302 – 1166 هـ الأمير محمد أمين باشا
303– 1166 هـ الأمير مصطفى باشا
304 – 1169 هـ الأمير على باشا الحكيم
305 – 1171 هـ الأمير مصطفى باشا
306 – 1174 هـ الأمير أحمد كامل
307 – 1175 هـ الأمير بكير
308 – 1176 هـ الأمير حسن باشا
309 – 1179هـ الأمير حمزة
310 – 1181 هـ الأمير محمد رقام
311 – 1182 هـ الأمير محمد باشا
312 – 1183 هـ الأمير أحمد باشا
313 – 1184 هـ الأمير قرة خليل
314 – 1188 هـ الأمير مصطفى باشا النابلسى
315 – 1189 هـ إبراهيم باشا
316 – 1190 هـ الأمير محمد باشا عزت
317– 1193 هـ الأمير إسماعيل
318 – 1195 هـ الأمير محمد باشا مالك
319– 1196 هـ الأمير على باشا القصاب
320 – 1197 هـ الأمير محمد باشا السلحدار
321 – 1198 هـ الأمير مراد بك
322 – 1200 هـ الأمير محمد باشا يكن
323– 1200 هـ الأمير حسن باشا الجزائرى
324 – 1201 هـ الأمير عابدين باشا
325 – 1203 هـ الأمير اسماعيل باشا التونسى
326 – 1205 هـ الأمير محمد باشا عزت
327– 1209 هـ الأمير صالح باشا الطرابلسى
328 – 1211 هـ الأمير أبو بكر باشا الطرابلسى
329 – 1216 هـ الأمير خسروا باشا
330 – 1218 هـ الأمير على باشا الجزائرى
331 – 1218 هـ الأمير خورشييد باشا
332 – 1220 هـ الخديوى محمد على باشا
333 – 1260 هـ الخديوى إبراهيم باشا
334 – 1265 هـ الخديوى عباس باشا
335– 1270 هـ الخديوى سعيد باشا
336 – 1279 هـ الخديوى إسماعيل باشا
337– 1279 هـ الخديوى محمد توفيق
338 – 1282 هـ الخديوى عباس حلمى الثانى
339– 1310 هـ السلطان حسين كامل الأول
340 – 1332 هـ المغفور له الملك فؤاد الأول
341 – 1335 هـ الملك الصالح فاروق الأول ** أبن المغفور له الملك أحمد فؤاد الأول بن الخديوى إسماعيل بن الخديو إبراهيم باشا بن الخديوى الفاتح الحاج محمد على باشا وهو ملك البلاد اليوم وحامى زمار الشعب المصرى الكريم خلد الله ملكه وثبت قواعد دولته وآدام عزه ونصره تحت لواء الاسلام بمحمد وآله آمين

( عمل حسن قاسم مدير المجلة 1356 )



342 – 1371 هـ قيام ثورة 23 يوليو 1952 الرئيس محمد نجيب

343- 1373 هـ 1954 الرئيس جمال عبد الناصر

344 - 1389هـ 1970 الرئيس محمد أنور السادات

345 - 1410هـ 1981 الرئيس محمد حسنى مبارك

346- 1432هـ 2011 المشير محمد حسين طنطاوى

347 - 1433هـ 2012 الدكتور محمد مرسى

348 - 1434هـ 2013 المستشار عدلى منصور

349- 1435هـ 2014 المشير عبد الفتاح السيسى

وهو رئيس البلاد اليوم وحامى زمار الشعب المصرى الكريم خلد الله رئاسته وثبت قواعد دولته وآدام عزه ونصره تحت لواء الاسلام بمحمد وآله آمين


بعده[/b]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 16, 2021 4:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 39257
حمى الله نصر وشعبها وارضها ونيلها وسمائها وقطّانها الطيبين- بوركتم اخى الكريم

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 19, 2021 7:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5307


فى ذكرى مهرجان الطيران :

تاريخ الطيران بين الاسلام وأوروبا



من كتاب : ( تاريخ الجندية الاسلامية ) للأستاذ حسن قاسم مدير المجلة

الطيران بمعناه الحقيقى لم يكن معروفا عند المسلين ، ولكنهم حاولوا معرفته فوضعوا أساسه للعالم ولو أنهم عنوا به عنايتهم بالمركبات والآلات والاختراعات الأخرى لكانوا هم أسبق الامم إلى إيجاده فى العالم ولكنهم مع هذا لم يعدموا أسبقية الفضل فى وضع نواته الأولى للأمم الغربية ؛ وقد جاء القرآن صريحا به فى غير ما آية من كتاب الله .

فأول ذلك آية الأنعام:(والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون) .

ثم آية الطيران : ( أو لم يروا إلى الطير فوقهم صافات ؛ ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن ) والآية الأخرى ( أولم يروا إلى الطير مسخرات فى جو السماء ما يمسكهن إلا الله . إن فى ذلك لآيات لقوم يؤمنون )

وقد سئل العالم الكبير الأستاذ الكتانى عن سؤال من هذا النوع . ونصه :

أين تجد فى القرآن الكريم الأخبار بظهور هذه المراكب الجديدة والوابورات العديدة مما يخرق البحار أو يجرى فوق التراب والأحجار أو يطير فوق عباب الجو فى الليل والنهار فأجاب فى قوله تعالى لما أمتن الله على عباده يخلق أنواع ممـــا يركبـون

( والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعملون )

صرحت الآية الكريمة خطابا للأسلاف السابقين بأن الله تعالى يخلق أى من جنس ما يركب ما تعلمون الآن وقت الخطاب يخلقه سبحانه بعد ، فكل ما ذكر من الاختراعات الحافلة والأشياء الغربية المركوبة فى هذه الدنيا العاجلة داخل فى هذه الآية الشريفة دخولا جليا لا ينكره إلا اصحاب الآراء السخيفة ، فهذا إخبار من الديان قبل وجود الزمان والمكان بخلقه سبحانه أشياء مما تركب فى الزمان الأخيرة ( 8-9 اليواقيت الثمينة )

ومن هذه المركبات التى أخبر الله سبحانه بظهورها فى آخر الزمان كل ما نشاهده اليوم ويدخل فيها الطائرات

وفى ص 65 من نفس المصدر المذكور أيضا وقد وجدت حديثا يحتمل أن يكون النبى صلى الله عليه وسلم أشار إلى هذه المراكب الهوائية الجوية فيه وهو ما أخرج الطبرانى فى معجمه الكبير عن عبج الله بن مسعود رضى الله عنه قال . قال مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقوم الساعة حتى لا تنطح ذات قرن جماه وحتى يبعث الغلام الشيخ بريدا بين الأفقين وحتى يبلغ الناجر بين الافقين فلا يجد ريحا

وقد خصت الآية الأخرى المذكورة الطيران وحده إذ قد ذكرت الطائرات وسر بها وأنها تمسك وتقبض بقدرة الله تعالى ، وقد كتب عن هذا من معاصرينا الأستاذ محمد العمار فى مجلة المؤتمر الاسلامى التى تصدر بدمشق مقالا نأتى على أطرافه بيد أننا لا ننسى أن الطبرى قد ثبت عنده الكيران الشخصى ومحاولة بعض الناس له فلم يفلح

وفى ذلك يقول بعض معاصرينا مما نشر فى الهلال

ليست فكرة الطيران فى العالم ، ولا حب الجولان فى الفضاء ، ولا حب الاستطلاع غلى ما وراء الأفلاك ، ولا فكرة المجازفات ، ولا الرحلات على متون الهواء ، بحديثة عهد أو من خواص ومميزات هذا القرن ، بل ليست بابنة الألف أو الألفين عاما ، إذ يحدثنا الطبرى المؤرخ فى أخبار ( جسم الشيز وبوتجهان أخى طهمورت (1) ما يثبت ان هذه الفكرة كانت من قبل عهد نوح ، ولو أنه حدثنا بها كأسطورة الأقدمين ، فما أبدع الأساطير !! وما أدلها على انتعاش المخيلة فى العصور الأولى !! وما أقواها برهانا على حب نفسية الأنسان الأول فى مباراة الطيور فى هوائها !؟ ولولا حداثة عهد الأقدمين بالوجود لا خترقوا السبع الطباق

ولما كانت أدمغة البشر إذ ذاك لم تبلغ تمام نموها وتكتمل نشأتها وتصطغ بالبغة العلمية كان من اللازم عليها أن تنسب كل ما جهلته ولم تتمكن عقليتها من معرفة علته والوقوف على أسرار غموضه إلى الشياطين والجان والعفاريت ، شأنهم شأن الجاهل الغر الحديث العهد بالعجائب والغرائب

وإننا لنعذرهم إذا علمنا أن الفرنسيين بعد مرور الكثير من الحضارات كالحميرية والفرعونية والرومانية والبيزنطية على الانسان ظنوا أن الساعة التى أهداها هارون الرشيد غلى ملكهم شارلمان يديرها العفاريت

قال الطبرى ( ثم أمر فصنعت له عجلة من زجاج فصعد فيها الشياطين واقبل عليها فى الهواء من بلده دنياوند إلى بابل فى يوم واحد ، وذلك يوم هرمزر وزفروردين ماه ، فاتخذ الناس للعجوبة التى رأوا من إجرائه ما اجرى على تلك لحال نوروز وأمرهم باتهاذ ذلك اليوم وخمسة أيام بعده عيدا )

كيف لا يتخذونه عيدا وقد شاهدوا فى ذلط اليوم معجزة بشرية وقطع طائرهم الأول من نوعه بطيارته البللورية ما ينيف عن همسمائة ميل تقريبا ما بين دنباوند وبلاد بابل فى يوم واحد ?

ونشرت جريدة الأهرام فى 27 شهر 4 سنة 37

(1) تاريخ الطبرى .ج1 ص 88 المطبعة الحسينية المصرية

بعده




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 20, 2021 6:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5307




النور المحمدى



لما تعلقت إرادة الله تابرك وتعالى ، بإيجاد خلقه ، وتقدير رزقه ، أبرز الحقيقة المحمدية ، وأوجد الأننوار الأحمدية ، واشتق اسمه من اسمه تعالى ، فذو العرش محمود ، ونبينا محمد ، وقال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : أول ما خلق الله نورى ، ومن أجل هذا الاعتبار ، سمى المصطفى بنور الأنوار ، وبأبى الأرواح ، وفى حديث جابر عنند عبد الرازق مرفوعا ، يا جابر إن الله قد خلق قبل الاشياء نور نبيك من نوره .

وأخرج من نوره العوالم كلها ، العوى والسفى ، على الصورة التى اقتضتها حكمته وإرادته ، ثم أعلم الله عز وجل ، سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم بنبوته وبشره برسالته ، هذا وآدم لم يكن إلا كما قال صلى الله عليه وسلم ، لما سئل ( يارسلو الله متى كنت نبيا ؟ )

قال صلى الله عليه وسلم : كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد .

ولما دار الزمان دورته ، ظهر سيدنا حضرة النبى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، كاملا مكملا ، جسما وروحا ، فهو صلى الله عليه وسلم وإن تأخرت طينته وخلقته ، فقد عرفت قيمته ، وعلم حسن قده وقوامه ، فهو خزانة السر ، حيث أفاض الله عليه مالا يوجد فى غيره ، وموضع نفوذ الأمر ، الذى تظهر كمالاته ، التى تفيض على خاصة خلقه ، فلا ينفذ أمر إلا منه ، ولا ينقل خبر إلا عنه

ألا بأبى من كن ملكا وسيدا وآدم بين الماء والطين كائن



وسئل بعض كبار المحدثين ، كيف صار محمد صلى الله عليه وسلم ، يتقدم الأنبياء وهو آخر من بعص ؟

قال : إن الله تعالى لما أخذ الميثاق فى عالم الذر ، من بنى آدم من ظهورهم بأن أخرج بعضهم من صلى بعض ، ونصب هلم دلائل على ربوبيته ، وركب فيهم عقلا وأشهدهم على أنفسهم ، ألست بربكم ؟ قالوا بلى ، كان محمد صلى الله عليه وسلم ألو من قال ، بلى ، أنت ربنا حقا وصدقا ولذلك صار محمد صلى الله عليه وسلم يتقدم الأنبياء وهو آخر من بعث .
وروى عن على بن أبىطالب ، كرم الله وجه ، أمير المؤمنين زوج البتول الزهراء عليه السلام ، أنه قال : فى تفسير قوله تعالى ( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ) لم يبعث الله نبيا من آدم فمن بعده إلى عيسى عليه السلام إلا أخذ عليه العهد فى محمد صلى الله عليه وسلم ، لئن بعث وهو حى ليؤمنن به ولينصرنه ، ويأخذ العهد بذلك على قومه المبعوث فيهم ، وهو مروى عن ابن عباس أيضا .
وقيل إن الله تعالى ، لما خلق نور نبينا صلى الله عليه وسلم ، أمره أن ينظر إلى أنوار الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فغشيهم من نوره ، ما أنطقهم الله به ، وقالوا : يا ربنا من غشينا نوره ، فقال الله تعالى هذا نور محمد بن عبد الله ، إن آمنتم به جعلتكم أنبياء قالوا آمنا به وبنبوته ، فقال : الله تعالى ، لهم أأشهد عليكم ؟ قالوا نعم اشهم علينا ، فذلك قوله تعالى (وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ) وفى هذه الآية الشريفه من التنويه بالنبى صلى الله عليه وسلم ، وتعظيم قدره العلى ما يخفى .

وعلى تقدير مجيئه فى زمانهميكون مرسلا غليهم فتكون نبوته ورسالته عامة لجميع الخلق ، من آدم عليه السلام إلى يوم القيامة ، بهذا التقدير ، ويكون الأنبياء وأممهم كلهم من أمته ، مع بقاء الأنبياء على نبوتهم ، ويكون قوله صلى الله عليه وسلم فى اثناء حديث رواه الشيخان وغيرهما وبعثت إلى الناس كافة ، قومى وغيرهم من العرب والعجم والأسود والآحمر ، فالنبى صلى الله عليه وسلم نبى الأنبياء ، ولهذا ظهر فى الآخرة جميع الآنبياء تحت لوائه صلى الله عليه وسلم .

وروى الحاكم فى صحيحه ، أن ىدم عليه الصلاة والسلام . رأة اسم محمد مكتوبا على العرش وأن الله قال : لآدم لولا محمد ما خلقتك وروى أن الله تعالى خلق العرش على الماء ، فاضطرب فكتب عليه ، لا إله إلا الله محمد رسول الله فسكن _ صححه الحاكم

فضيلة الشيخ أحمد أبى رحاب
الجمعة 10 ربيع الأول سنة 1353هـ
22 يونيو سنة 1934



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 20, 2021 7:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5307




ذكرى المولد النبوى الشريف



بقلم فضيلة الأستاذ الجليل الشيخ محمد سليمان أستاذ لوعظ الاسلامى
======================================
مصر فى يوم الجمعة 10 ربيع الأول سنة 1353 هـ
الموافق 22 يونيو سنة 1934
======================================

الحمد لله الذى شرف الوجود بالنبى الأمين ، واصطفاه فكان خير مبعوث فى العالمين ، وختم ببعثته الباقية نبوة الأنبياء ورسالة المرسلين ، وأثنى عليه فىكتابه بمجامع الثناء ، فقال ( وإنك لعلى خلق عظيم ) .

أستغفره وأشهد أن لا إله إلا هو رفع ذكر حبيبه وأعلاه ، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله المقورن إسسمخه بأسم ربه فى أفضل ذكر تنطق به الشفاه ، لا غله إلا الله محمد رسول الله ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أفضل الصلاة واتم التسليم .

أما بعد فقد قال الله تعالى :-

(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ)

عباد الله !

فى مثل هذا الشهر خرجت درة الكائنات من أصداف المغيبات ، وبزغ فجر الحق من حرم الله فشق فجب الظلمات ، واشرقت شمس الهداية من بيت آمنة الزهرية مقرونا شروقها بخوارق العادات ، وتجلى سناها مؤذنا بانهزام الوثنية ، واكتساح ضلالات الجاهلية ، وإظهار دين الله القوى القويم ، فى هذا الشهر أقام الله على الناس حجته ، وألبس الحق جلله ووضع فى الارض رحمته ، وصرف على المسالمين المهتدين غضبه ونقمته ، فى مثل هذا الشهر ولد مؤسس دين الاسلام ، ومبدد جيوش الخرافات والأوهام ، ومطهر الكعبة المشرفة من الاصنام ، ولد محفوفا بعناية ربه ، وعلى رأس الأربعين بعث رحمة مهداة من الله الرحمن الرحيم.

بعث فريدا وحيدا إلى أقوام ألفت الكفر والضلال والعناد قلوبهم ، وطبعت على تقديس عادات الآباء والاجداد نفوسهم ? وأشربت القسوةوالصلابة والجفوة طبائعهم ، فجاهدهم بقوةالنفس لا بقوة الحديد وصابرهم علىدعوة الحق متحملا إيذاءهم البالغ الشديد ، حتى أذاب هذا العناد بعزيمته الصادقة وخلقه الكريم : اجتذبهم إلى الحق وجهزهم جنودا للاسلام مخلصين ، وصبر ارواحهم بعد التوحش كأرواح الملائكة المكرمين ، وتركهم للاسلام ثروة يعتز بها وبذكراها على مر السنين ، فاملأ أيها المسلم بمحبة هذا الحبيب قلبك ، وذكر به دائما نفسك ، وأكثر فى كل وقت من الصلاة عليه والتسليم .

عباد الله !

أنعم بها ذكرى ما أجدرنا أن نتخذها عيدا نجدد فيه صلتنا بالدين ، ونتعرف فيه ( ولو قليلا ) من ككمالات سيد المرسلين ، ثم نقارن بين أخلافه وأعماله وبين ما ألفناه فى هذه السنين ، لعل ذلك يدفعنا إلى إصلاح ما فسد من نفوسنا ، وتقويم ما اعوج من أخلاثنا وعاداتنا والرجوع إلى الله تعالى بالاعتذار عما فرط من الذنب العظيم

نعم وبهذا العمل الجليل يسر الرسول عليه الصلاةوالسلام ، وبإحياء شرعه يخلد اسمه ويحيى ذكره بين الخاص والعام ،

بعده


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 03, 2021 12:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5307

تحت عنوان الرجل الطائر



مانصه : يقال إن مخترعا أمريكيا يدعى ( كليم سوهن ) ويسمونه فى بلدته ( الرجل الطائر ) أوشك أخيرا أن يحقق حلم ( إبكار ) أى طيران الانسان بنفسه بدون طيارة ، وما أكثر الذين عالجوا هذا الأمر قبله من دون أن يدركوا الغرض الذى ينشدونه وذلك من عهد روجية باكون فى القرن الثالث عشر للميلاد إلى الإلمانى ليليانتال فى القرن التاسع عشر وفى جملة الذين عالجوا الطيران ليوناردو دى فيتشى وسرانودى برجيراك

ولقائل ان يقول : وهل استطاع أحد فى الحقيقة أن يحقق هذا الحلم قبل الآن .

وها نحن ننشر للقراء خبرا عما روته مدام فيرجينى ديمون بريتون المصورة المشهورة من هذا القبيل فى أحد الكتب الصغيرة المتضمنة تذكاراتها والحاملة عنوان ( البيوت التى عرفتها )

قالت إنها لما كانت صغيرة كانت تذهب مع والديها إلى بلدة ( دوار نينيه ) لقضاء فصل الصيف وهناك تعرفت برجل اسمه ليبرى إلا ان الجميع كانوا يطلقون عليه اسم الرجل الطائر ، وكان ليبرى هذا قد صنع طائرا صناعيا تبلغ بسطة جناحية خمسة عشر مترا فكان يلد جسمه ويستعمل دينك الجناحين علىمثال استعمال البحار للقلوس مستعينا بذراعية وبقوةالهواء

وقام بتجربته الأولى فى سنة 1856 فى المكان المسمى برأس تريفونتك فقعد فى طيارته المربوطة بمركبة يجرها جواد ، وتقاطر الناس من كل القرى المجاورة لمشاهدة تلك التجربة المدهشة ، ولما قطع ليببرى الحبال ليطير التفت هذه الحبال على جسم سائق المركبة فارتفع فى الهواء مع المجرب ، وارتفعت أصوات النظارة من شدة الذعرر ولكن ليبرى تمكن من أن ينزل إلى الأرض الطيار الذى طار بالرغم منه

وطار ذلك الرجل الطاشر مرة أخرى من أعلى مطحنة تريبول ، ولما انتهى الخبر إلى نابليون الثالث وعده بأن يمده بالمال ليستكيع إكمال تجاربه إلا أنالحرب السبعينيىةنشبت وحالت دون إنجاز وعد الامبراطور : وخاض ليبى تلك الحرب كليها ولما عاد إلى ( دوار نينيه ) ولم يكن عنده المال اللازم لأنجاز اختراعه نبذ أحلامه ( الجوية ) وانتظم فى سلك الشحنة لتحصيل رزقه

وقضى ذلك الرجل الذى علل النفس بفتح الجو وتسخير الهواء ما بقى له من الحياة فى خدمة بلدته ، ونسى الناس ما كان يفكر فى إخراجه إلى حيز الوجود

وهذا الذى أخبرت به ماج فيرجينى مما قد يحقق لنا أسطورة تروى فى كتاب الصوفية وهى الطران فى الهواء وهو عندهم ركن ركين من أركان الولاية ونقول عنها أسطورة بل وخرافة أيضا لكن ما أحلاها من أسطورة وما اصدقها من خرافة فقد باتت منبتا خصيبا وتربة مريعة فى مكتشفات هذا الجبل وما يدرية لعل اليوم الذى تتحقق فيه هذه الأسطورة كاد يظلغا .

تاريخ الطيران بين الاسلام وأوروبا
(2)


ونذكر والشىء بالشىء يذكر أن وليا من مصر كان يقيم بشارع بين السورين من اهل القرن العاشر الهجرى غضب ذات يوم على بعض مريدية فخشى على نفسه العطب والطرد فراح يتشفع إليه بمعارفه ممن لهم عنده قدسية ومكانة ، فلما داءه متشفعا لهذا المريد لم يجده فى مكانه فراح يبحث عنه وبينما هو فى الطريق إذ رفع رأسه عن غير قصد فأبصر به طائرا فناداه وأشار اليه بالنزول فنزل فسأله الشفاعة فى المريد المذكور فشفع له ثم حلق فى الجو وطار حيث كان ، هذه الأحدوثة رويناها عن كتب الصوفية ( ولها نظائر ) على أنهما أسطورة ، لكن المستقبل الكشاف سيعرضها لنا فى ثوب الحقيقة الناصعة

وقد عرف نوع هذا الطيران عند الصوفية من أول ما عرف التصوف الاسلامى أى من أكثر من 1200 سنة

وقد كنا قبل ظهورالطائرات محال أن نصدف بها أو أن نؤمن بها بحال ، والآن قد لا نصدق طيران الأنسان ونستحيله كاستحالتنا للطائرات لكن ما الذى يمنع ذلك الانسان الجبار ان صطنع لنفسه معدات الطيران من أجنحة وذيل وما الى ذلك حتى إذا ما واتاه الخظ طار وشارك النسر فى طيرانه والخطاف وسائر الطيور وربك يخلق ما يشاء وتار إن فى ذلك لآيات


بعده



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مقالات سيدى حسن محمد قاسم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 19, 2021 5:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5307


الطيران فى عهد الدولة العباسية



وابعد ما رويناه عن الطائرات الاسلامية وجود مركبات هوائية عرفت بالطيارة فى العصر العباسى وحدثنا عنها التاريخ وأنها كانت مما يركبه الخليفة والكبراء وقد أشار لها السيوطى فى تاريخ الخلفاء بقوله :

وفى سنة 54 ماتت أخت معز الدولة فنزل المطيع فى طيراة الى دار معز الدولة يعزية فخرج اليه معز الدولة ولم يكلفه الصعود من الطيارة وقبل الارض مرات ورجع الخليفة الى داره ( تاريخ الخلفاء لسيوطى ص 266 طبعة اخيرة )

فقوله هنا نزل وصعد فيه إشارة الى انها مركبة هوئية من غير شك ونحن مع جزمنا بأنها كانت غير الطائررات الحالية إلا أنه حسبنا وجود مركبة عند المسليمن بهذا الأسم الذى نعرفه الآن من الف سنة ونيف

وليس أدل من هذا على ما للمسلمين من فضل فى إختراع هذه المركبات إذ هم كما قلنا وأبنا نواتها الأولى

فليت المسلمون اليوم يقدرون ذلك قدره ويحفظون ذلك الناموس فيهجرون ما هم عليه من تواكل وتكاسل ويهاجرون إلى أعلى مراتب المجد ليتسنمون ذروة العلياء حتى تسجل لهم ذكريات حميدة كما سجلها التاريخ لأسلافهم

أول طائر فى الاسلام
تجربة العباس بن فرناس الأندلسى



يقول الاستاذ محمد على العمار فيما نشر له بمجلة التمدن الاسلامى .

دهش العالم دهشة استطار لها اللب حينما برز فن الطيران بمنطاده الى حيز الوجود وتضخم وتعدد وأصبح كالمدائن الفخمة تقل على متنها الناس وما شاؤا من مااع أجل دهش وحق له أن يدهش وقد أصبحت الدولة تعتز بهذا الأسطول الجوى وذلك السلاح القوى **لا تبحث أيها المسلم ولن يهيض جناحك اليوم إن قيل أن هذا المخترع لهذا السلاح إنما كان عربيا مسلما نثقف بالقرآن ونهذب به حتى أخترع ما اخترع فقد كان المسلمون ينبوع المدينة الحافزة الى الأبداع وهم الذين يقدرون التفكير قدره

وهذا التفكير الحر النزية إنا قدرة فى نفوسهم القرآن الحكيم الذى لا يأتية الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد إن هذا الكتاب الكريم قد دعاهم وحرضهم على النظر والتفكر فى ملكوت الله المملوء بالاسرار والعجائب ليشهدوا به منافع لهم وليذكروا أولوا الألباب بعظمة خلقه الواحد الأحد القادر الحكيم المنزه عن الشريك المعين فصاروا يجبلون الطرف فى آياته وينعمون النظر فى أسراره ومكنونانه ويستنبطون منه النظريات العلمية والقواعد الفنية

وصار عندهم اعتقاد راسخ ارسخ من الجبال الشوامخ أن لكل آيه بل لكل حرف سر من الأسرار لا يعلمه إلا الله والراسخون فى العلم ومن جملة آياته الحكيمة التى نزلت على القلب الطاهر قلب ممدن العالم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قوله تعالى ( أولم يروا الى الطير فوقهم صافات ويقبض ? ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شىء بصير ) تفكر المسلمون فى هذه الآية كغيرها تفكرا عميقا متسائلين عن القبض والبسط الذين جعلهما الله سبحانه وتعالى دليلا من جملة من تدبر هذه الآية العباس بن فرناس الأندلسى فانه قد وصل فى جملة أبحاه القرآنية الى هذه الاية الكريمة ( أولم يروا الى الطير ) إلخ

وتفكر فيها تقكرا عميقا باحثا عن أسرارها العلمية والعميلة وقال فى نفسه لا بد وأن يكون فى أمر الطير سر من الأسرار اله فى الآية الى الحقيقة التى هى مغإلهية جار على سنة طبيعية حتى جعلها الله دليلا ناطقا على وجوده سبحانه ونبه فى الآية إلى الحقيقة التى هى مناط البحث والنظر والتفكير – نفى تعالى عنهم هذه الرؤية وجعلهم كأنهم لم يروا الطير وما ذلك إلا لأنهم لم يبحثوا ولم يتقكروا ، أدرك العباس ذلك وقال لا بد أن أبحث وأبذل اية جهدى فى اكتناه هذا السر حتى أكشف عنه اللثام وظل يفكر ويشتغل حتى أداه التعمق بالبحث والتنقيب عن السر الى النتيجة – المتوخاة ولسان الحال منه يقول إن الله سبحانه وتعالى ينبهنا فى هذه الآية الى فهم سنته فى الهواء ومقدار ما يحمل من أثقال ولا يكون ذلك إلا بدراسة طبيعة الهواء والطير فلنتأمل كيف خلق الله الطير على ذلك النخو الخاص ، انتبه الى الريش والأجنة فقال بها استطاعت بقدرة الله أن تقف فى الجو إذ قد أضاف الله الأمساك الى نفسه وحده كما تنسب اليه جميع القوى الطبيعية قال تعالى ( وما يمسكهن إلا الرحمن ) لأنه هو الذى أعدها بهذا الخلق لأن تقف فى الجو . فاستطاع ذلك العالم الجليل أن يقف مع العلم جنبا بدراسة قوانين الطبيعة واستفاد من شكل الطيور المذكورة فى الاية فكسا جسمه بالريش ومد لنفسه جناحين وحلق فى الفضاء ومشى مسافة بعيدة ولكنه سرعات ما وقع إذ أنه لم ينتبه الى الذنب يعمل مثله ولم يكتف بذلك بل أنه صنع بعدئذ طيارة واستطاع أن يحلق بها فى الجو أمام جمع غفير من أهالى قرطبة ولكنه لم يستطيع أن يمشى بها بل فى واقعا مكانه وبقى عند هذا الحد احتراعه إذ عاجله لأجل قبل الأتمام

وقد كانت هذه الطريقة نفسها هى الفكرة التى اتبعها مورياد أحد مخترعى الطيران من الأفرنج وتسمى عندهم بالمروق وسيجىء معنا بحثا ضافيا عنها ، والطريقة الثانية هى عين ما فكر فيه كليمن آدر مخترعى الطيران فى فرنسا وقد تسمى عندهم هذه الكريقة بالطيران بدون محرك أو الطيران الشراعى كما سيأتى هنا قريبا

وقد ورد خبر أول مخترع عربى للطيران وهو عباس هذا فى كتاب نفح الطيب للمقرى مما يدل على مكانة الأندلس الزاهرة بالثقافة الاسلامية ومكانةالعباس الطائر العربى الأول فانه كان مخترعا وكان أيضا طبيبا للخليفة عبد الرحمن الثانى ملك الأندلس سنة 811 م ومما جاءفى ذلك الكتاب عنه استشهاد المؤلف على سبف الاندلسيين فى استنباط العلوم والفنون وفهم فى فهمها ما يأتى

ومن حكاياتهم أن أبا القاسم العباس بن فرناس حكيم الأندلس كان أول من استنبط بالأندلس صناعة الزجاج من الحجارة وأول من فك بها العروض للخليل واول من فك الموسيقى ووضع الآلة المعروفة بالمثقال ليعرف الأوقات على غير رسم ومثقال واحتال فى تطيير جثمانه وكسا نفسه بالريش ومد له جناحين وطار فى الجو مسافة بعيدة ولكنه لم يحسن الاحتيال فى وقوعه فتأذى مؤخره ولم يدر أن الطائر إنما يقع على زمكه ولم يعمل له ذنبا وفيه قال مؤمن ابن سعيد الشاعى أبياتا منها

بطم على العنقاء فى طيرانها
إذا ما كسا جثمانه ريح قشعم



وقد قيل أن أبا فرناس هذا لما أراد أن يعرض اختراعه بشكله الثانى على أهلى قرطبة اجتمع خلق كثير لمشاهدته وكان نجاحه قليلا لأنه لم يتمكن من الانتقال بطيارته فى الجو بل كل ما أمكن أنه بقى مرتفعا فى مكان واحد وسقط بعد ذلك على الأرض بين اصوات هتاف الجماهير المحتشدة

تلك صورة من صور الابجاع التى كانت تفيض به نقوس ملأتها الثقافة الاسلامية التى لم يقدرها المسلمون حق قدرها بينما جعلها الغربيون اساسا لتقدمهم ، فأتموا ما بدأ به أسلافنا الأولون الى أن صلت حالهم العلمية الى ما نرى من التقدم

هذه كانت فكرة الطيران فى بادىء أمره عند المسلمين وإن أيا العباس هذا مخترع أول طيارة فى العالم من المسلمين هو وحده صاحب الفضل فى هذا الاختراع المدهش الذى لم تسمح بظهوره العناية الإلاهية إلا فى هذا الزمن المتأخر المملوء بالدهشات بين كل آن وآخر وذلك تحقيقا لمراد الله سبحانه وتعالى إذ يقول جل شأنه ( وآية لهم أنا حملنا ذريتهم فى الفلك المشحون وخلقنا لهم من مثله ما يركبون ) وفيه الاشارة على طريق التعميم الى هذا الفلك الجوى وظهوره فى هذا الزمان الذى هو آخر عهد بالدنيا

ويمكن لنا أن نقول ان تلك الطائرة التى اخترعها أبو العباس المذكور هى من جنس الطائرات التى تسمى بذات السطح الشرعى دون آلة ولقد حاول بعض مخترى هذا القرن اختراع مثلها فلم يوفق إلا بعض كتابنا المعاصرين بكلمة يقول فيها

بعده



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 54 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط