موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 88 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 05, 2023 10:34 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (57)

قَالَ ابْنُ تَيْمِيَّةَ الْحَرَّانِي (728هـ): ((وَمَنْ قِيلَ لَهُ: هَلْ تَعْقِلُ شَيْئًا قَائِمًا بِنَفْسِهِ: لَيْسَ فِي مَحَلٍّ وَهُوَ مَعَ هَذَا لَيْسَ بِجِسْمٍ وَلَا جَوْهَرٍ وَلَا مُتَحَيِّزٍ، وَمَعَ هَذَا أَنَّهُ لَا يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ فَوْقَ غَيْرِهِ وَلَا تَحْتَهُ، وَلَا عَنْ يَمِينِهِ وَلَا عَنْ يَسَارِهِ، وَلَا أَمَامَهُ وَلَا وَرَاءَهُ، وَأَنَّهُ لَا يَكُونُ مُجَامِعًا لَهُ وَلَا مُفَارِقًا لَهُ، وَلَا قَرِيبًا مِنْهُ وَلَا بَعِيدًا عَنْهُ، وَلَا مُتَّصِلًا بِهِ وَلَا مُنْفَصِلًا عَنْهُ، وَلَا مُمَاسًّا لَهُ وَلَا مُحَايِثًا لَهُ، وَأَنَّهُ لَا يُشَارُ إِلَيْهِ بِأَنَّهُ هُنَا أَوْ هُنَاكَ، وَلَا يُشَارُ إِلَى شَيْءٍ مِنْهُ دُونَ شَيْءٍ، وَلَا يُرَى مِنْهُ شَيْءٌ دُونَ شَيْءٍ، وَنَحْو ذَلِكَ مِنْ الْأَوْصَافِ السَّلْبِيَّةِ الَّتِي يَجِبُ أَنْ يُوصَفَ بِهَا مَا يُقَالُ إِنَّهُ لَيْسَ بِجِسْمٍ وَلَا مُتَحَيِّزٍ؟:

لَقَالَ حَاكِمًا بِصَرِيحِ عَقْلِهِ: هَذِهِ صِفَةُ الْمَعْدُومِ لَا الْمَوْجُودِ. كَمَا سَمِعْنَا وَرَأَيْنَا أَنَّهُ يَقُولُ ذَلِكَ عَامَّةُ مَنْ يُذْكَرُ لَهُ ذَلِكَ مِنْ أَهْلِ الْعُقُولِ الصَّحَيحَةِ الذَّكِيَّةِ،...فَإِنَّ هَذِهِ الْعَقَائِدَ التَّقْلِيدِيَّةَ هِيَ الَّتِي تَصُدُّ الْقُلُوبَ عَمَّا فُطِرَتْ عَلَيْهِ...ثُمَّ إِنَّ هَذِهِ الْمَقَالَاتُ السَّلْبِيَّةُ لَمْ يَقُلْ شَيْئًا مِنْهَا إِمَامٌ مِنْ أَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ، وَلَا نَطَقَ بِهَا كِتَابٌ وَلَا سُنَّةٌ، وَالطَّوَائِفُ الْمُتَكَلِّمُونَ قَدْ أَنْكَرَهَا مِنْ حُذَّاقِهِمْ مَن لَّا يُحْصِيهِ إِلَّا اللهُ))(1).

إذن:

فاعتقاد أن الله ليس في محل ولا في جهة وهو مع هذا ليس بجسم ولا جوهر ولا متحيز، وأنه تعالى لا يُرى منه شيء دون شيء، ولا يشار إشارة حسية إلى شيء منه دون شيء [كأن يشار أو يرى منه ساقه أو يده أو...الخ] كل هذا التنزيه لله عن الجسمية ولوازمها يعده ابن تيمية:

• صفة المعدوم لا الموجود!!!: ويحكي هذا الفهم الفاسد على لسان كل العقول الصحيحة الذكية!!!، ولا شك أن ابن تيمية لا يخالف ما تذهب إليه العقول الصحيحة الذكية!!!..

• من "العقائد التقليدية" التي تصد القلوب عما فطرت عليه!!!: فالقلوب إذن فطرت على معاني التجسيم التي سردها هذا الحراني!!!..

• لم يقل بها إمام من أيمة المسلمين ولا دل عليها الكتاب ولا السنة!!!: فالكتاب والسنة وأيمة المسلمين كلهم عن بكرة أبيهم كانوا على مشربه في التجسيم!!!..
__________
(1) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لاِبْنِ تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي (2/365-366)، تَحْقِيق: مَجْمُوعَة مِنَ الْـمُحَقِّقِينَ، النَّاشِر: مُجَمَّع الْـمَلِك فَهْد لِطِبَاعَة الْـمَصْحَف الْشَّرِيف-الْمَمْلَكَة الْعَرَبِيَّة الْسُّعُودِيَّة، الْطَّبْعَة الْأُولَى: 1426هـ.
https://m.facebook.com/story.php?story_ ... 6739351796

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 08, 2023 12:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (58)

قَالَ الْإِمَامُ الْفَخْرُ الرَّازِيُّ: ((حَقِيقَةُ الْحِجَابِ بِالنِّسْبَةِ إِلَى اللهِ تَعَالَى: مُحَالٌ؛ لِأَنَّهُ عِبَارَةٌ عَنِ الْجِسْمِ الْمُتَوَسِّط بَيْنَ جِسْمَيْنِ آخَرَيْنِ))(1) وَهَذَا التَّقْرِيرُ كَانَ يَنْبَغِي أَنْ تَقَرَّ بِهِ عَيْن كُلِّ مُنَزِّهٍ للهِ عَنِ الْجِسيْمِيَّةِ.

وَتَأَمَّل الْآن يَا عَبْدَ اللهِ كَيْفَ رَدَّ ابْنُ تَيْمِيَّةَ الْحَرَّانِي (728هـ) عَلَى التَّقْرِيرِ السَّابِقِ لِلْإِمَامِ الرَّازِي فِي التَّنْزِيهِ، قَالَ - ابْنُ تَيْمِيَّةَ - : ((الْوَجْهُ الْخَامِسَ عَشَرَ: أَنَّ مَنْ تَأَمَّلَ نُصُوصَ الْكِتَابِ، وَمَا وَرَدَ فِي ذَلِكَ مِنَ اَلْآثَارِ عَنِ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ: عَلِمَ بِالضَّرُورَةِ عِلْمًا يَقِينًا لَا يَسْتَرِيبُ فِيهِ، أَنَّ لِلَّهِ - عَزَّ وَجَلَّ – حِجَابًا، وَحُجُبًّا مُنْفَصِلَة عَنِ الْعَبْدِ، يَكْشِفُهَا إِذَا شَاءَ فَيَتَجَلَّى، وَإِذَا شَاءَ لَمْ يَكْشِفْهَا.

وَإِذَا كَانَ الْحِجَابُ هُوَ: "الْجِسْمُ الْمُتَوَسِّطُ بَيْنَ جِسْمَيْنِ" فَلَازِمُ الْحَقِّ: حَقٌّ، لَا يُمْكِنُ أَنْ يُدْفَعَ مَا عُلِمَ بِالِاضْطِرَارِ مِنْ دِينِ الْمُرْسَلِينَ بِمِثْلِ نَفْيِ هَذَا الْكَلَامِ الَّذِي قَدْ تَبَيَّنَ أَنَّ نَفْيَهُ مِنْ فَاسِدِ الْكَلَامِ، وَأَنَّ الْحُجَّةَ لِمُثْبِتِيهِ أَقْوَى مِنْهَا لِنَافِيهِ فِي الْفِطْرَةِ وَالشِّرْعَةِ وَالنَّظَرِ وَالْخِصَامِ))(1).

وَانْظُر إِلَى قَوْلِهِ: ((وَإِذَا كَانَ الْحِجَابُ هُوَ: "الْجِسْمُ الْمُتَوَسِّطُ بَيْنَ جِسْمَيْنِ" فَلَازِمُ الْحَقِّ: حَقٌّ)): فَإِذَا كانَ أَصْلُ الْحِجَابِ - حَقِيقَةً -: هُوَ السِّتْرُ الْحَائِلُ بَيْنَ الرَّائِي وَالْمَرْئِيِّ، حَيْثُ:

(‌أ) الرَّائِي = الْعَبْدُ = جِسْمٌ.
(‌بـ) وَالْمَرْئِي = اللهُ تَعَالَى = جِسْمٌ.
(‌جـ) وَالْحَائِلُ = الْحِجَابُ الْحِسِّي = جِسْمٌ.

فَالنَّتِيجَةُ عِنْدَ ابْنِ تَيْمِيَّةَ: ((لَازِمُ الْحَقِّ: حَقٌّ))!!!، فَاللهُ عِنْدَ هَذَا الرَّجُل: جِسْمٌ حَجْمِيٌّ يَحْتَجِبُ عَنْ خَلْقِهِ بِحَجَابٍ حِسِّي!!! تَمَامًا كَمَا تَحْجُبُ السُّحُبُ الشَّمْسَ عَنِ الرُّؤْيَةِ، وَهَكَذَا!!!.

وَيَزِيدُ الْحَرَّانِي: وَهَذَا مَعْلُومٌ بِالِاضْطِرَارِ مِنْ دِينِ الْمُرْسَلِينَ!!!، وَأَنَّ الْحُجَّةَ لِمُثْبِتِي الْجِسْمِيَّةِ فِي حَقِّهِ تَعَالَى أَقْوَى مِنْهَا لِنَافِيهِ!!!، وَالشَّرِيعَةُ وَالْفِطْرَةُ وَالنَّظَرُ وَالْخِصَامُ وَ...الخ كُلُّهَا قَاضِيَةٌ بِإِثْبَاتِ الْجِسْمِيَّةِ فِي حَقِّهِ تَعَالَى!!!.
_________
(1) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لاِبْنِ تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي (8/124)، تَحْقِيق: مَجْمُوعَة مِنَ الْـمُحَقِّقِينَ، النَّاشِر: مُجَمَّعُ الْـمَلِكِ فَهْد لِطِبَاعَةِ الْمَصْحَفِ الْشَّرِيفِ - الْمَمْلَكَةُ الْعَرَبِيَّةُ الْسُّعُودِيَّةُ، الْطَّبْعَةُ الْأُولَى: 1426هـ.
(2) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لاِبْنِ تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي (8/128).

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 09, 2023 3:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (59)

قَالَ الْإِمَامُ الرَّازِيُّ فِي رَدِّهِ عَلَى مُجسِّمَةِ "هُرَاة" كَمَا نَقَلَ ابْنُ تَيْمِيَّةَ: ((قَالَ [=الرَّازِيُّ]: "وَأَيْضًا فَالْعَقْلُ يَأْبَى إِثْبَات مَوْجُودٍ فِي جِهَةٍ لَا يُمْكِنُ أَنْ يُنْسَبَ إِلَى مَوْجُودٍ فِي جِهَةٍ أُخْرَى بِأَنَّهُ: يُسَاوِيهِ أَوْ أَنَّهُ أَصْغَرُ مِنْهُ أَوْ أَعْظَمُ مِنْهُ، وَأَنْتُمْ تَمْنَعُونَ أَنْ يُقَالَ الْبَارِي مُسَاوٍ لِلْعَرْشِ أَوْ أَعْظَمُ مِنْهُ أَوْ أَصْغَرُ مِنْهُ، فَإِنْ الْتَزَمُوا ذَلِكَ لَزِمَهُمْ انْقِسَامُ ذَاته"))(1).

إِذَنْ: فَالْإِمَامُ الرَّازِيُّ يُلْزِمُ الْقَائِلِينَ بِالْجِهَةِ فِي حَقِّهِ تَعَالَى، بِإِثْبَاتِ الِانْقِسَامِ فِي حَقِّهِ جَلَّ وَعَزَّ؟. وَوَجْهُ الْإِلْزَامِ: أَنَّهُ إِذَا صَحَّتْ الْإِشَارَةُ الْحِسِّيَّةُ إِلَى مَكَانِ وُجُودِهِ تَعَالَى أَنَّهُ هُنَاكَ "فَوْقَ" فِي السَّمَاءِ كَمَا يَدَّعِي الْمُجَسِّمَةُ، فَيَلْزَمُهُم كَذَلِكَ أَنْ تَصِحَّ الْإِشَارَةُ الْحِسِّيَّةُ إِلَى جَوَانِبِهِ تَعَالَى: فهَذَا يَسَارُهُ، وَهَذَا يَمِينُهُ، وَهَكَذَا، وَبِالتَّالِي إِثْبَاتُ الِانْقِسَامِ فِي حَقِّهِ تَعَالَى بِهَذَا الِاعْتِبَارِ. وَمِنْ ثَمَّ: الْقَوْلُ بِأَنَّهُ تَعَالَى حَجْمِيٌّ مُمْتَدٌّ فِي الْأَبْعَادِ، فَيَصِحُّ عِنْدَهَا فَرْض نِسْبَة مَا: بَيْنَ حَجْمِهِ تَعَالَى وَحَجْمِ الْعَالَمِ: أَكْبَر أَوْ أَصْغَر أَوْ يُسَاوِي...الخ، تَعَالَى اللهُ عَنْ ذَلِكَ عُلُوًّا كَبِيرًا.

وَتَأَمَّل الْآن يَا عَبْدَ اللهِ فِي هَذَا الْوَجْهِ مِنْ رَدِّ ابْنِ تَيْمِيَّةَ عَلَى التَّقْرِيرِ السَّابِقِ لِلْإِمَامِ الرَّازِي، قَالَ - ابْنُ تَيْمِيَّةَ -: ((وَأَمَّا مَا سَمَّيْتَهُ أَنْتَ انْقِسَامًا: فَقَدْ تَقَدَّمَ أَنَّهُ لَازِمٌ لِكُلِّ مَوْجُودٍ، وَأَنَّهُ لَا مَحْذُورَ فِيهِ، وَإِنْ كَانَ كَذَلِكَ كَانَ الْعَقْلُ مُطَابِقًا لِمَا دَلَّ عَلَيْهِ النَّصُّ وَالْإِجْمَاعُ: مِنْ أَنَّ اللهَ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى أَكْبَرُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ، وَأَعْلَمُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ))(2).

إِذَنْ: فَابْنُ تَيْمِيَّةَ يَلْتَزِمُ بِمَعَانِي الِانْقِسَامِ فِي حَقِّهِ تَعَالَى عَلَى النَّحْوِ الَّذِي أَلْزَمَ بِهِ الْإِمَامُ الرَّازِي الْمُجَسِّمَةَ، وَيَزِيدُ مُؤَكِّدًا: اللهُ أَكْبَرُ (حَجْمًا!) مِنْ كُلِّ الْمَخْلُوقَاتِ!!!.
_________
(1) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لاِبْنِ تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي (5/293)، تَحْقِيق: مَجْمُوعَةٌ مِنَ الْـمُحَقِّقِينَ، النَّاشِر: مُجَمَّعُ الْـمَلِكِ فَهْد لِطِبَاعَةِ الْمَصْحَفِ الْشَّرِيفِ - الْمَمْلَكَةُ الْعَرَبِيَّةُ الْسُّعُودِيَّةُ، الْطَّبْعَةُ الْأُولَى: 1426هـ.
(2) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لاِبْنِ تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي (5/299).

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 16, 2023 5:10 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (60)

قَالَ ابْنُ تَيْمِيَّةَ مُنْتَحِلًا لِسَانَ "الْمُثْبِتَة" مُدَّعِيًا مُنَازَعتهم الْإِمَامَ الرَّازِي فِي تَقْرِيرِهِ وُجُوب حُدُوثِ كُلِّ ذِي جِسْمٍ [=أَبْعَادٍ] وَحَدٍّ [=نِهَايَةٍ] وَقَدْرٍ [=حَجْمٍ]، مَا نَصُّهُ: ((مَعَ أَنَّ الْمُنَازِعِينَ لَهُ [=لِلرَّازِي] الَّذِينَ يَقُولُونَ هُوَ [=اللهُ تَعَالَى]: جِسْمٌ، أَوْ لَهُ حَدٌّ وَقَدْرٌ، يُنَازِعُونَهُ فِي حُدُوثِ كُلِّ مَا كَانَ جِسْمًا أَوْ لَهُ حَدٌّ؟، فَقَدْ يَقُولُونَ: دَعْوَى حُدُوثِ جَمِيعِ هَذَا مِثْلُ دَعْوَى حُدُوثِ كُلِّ ذَاتٍ، أَوْ كُلِّ مَوْصُوفٍ، أَوْ كُلِّ صِفَةٍ وَمَوْصُوفٍ، أَوْ حُدُوثِ كُلِّ قَاِئمٍ بِنَفْسِهِ، أَوْ كُلِّ مَوْجُودٍ، وَنَحْوِ ذَلِكَ))(1).

فَالْقَوْلُ بِحُدُوثِ كُلِّ مَا هُوَ جِسْمٌ وَحَجْميٌّ وَمَحْدُودٌ: دَعْوَى مُسْتَحِيلَةٌ؛ كَدَعْوَى حُدُوثِ كُلِّ ذَاتٍ أَوْ مَوْجُودٍ أَوْ مَوْصُوفٍ أَوْ قَائِمٍ بِنَفْسِهِ. وَذَاتُ الْبَارِي وَاجِب الْوُجُودِ، وَهُو تَعَالَى قَائِمٌ بِنَفْسِهِ، وَمَوْصُوفٌ بِالصِّفَاتِ.

إِذَنْ: فَاللهُ "جِسْمٌ قَدِيمٌ"!!! وَفْقَ تَقْرِيرِ ابْنِ تَيْمِيَّةَ.
_________
(1) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لاِبْنِ تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي (3/799)، تَحْقِيق: مَجْمُوعَةٌ مِنَ الْـمُحَقِّقِينَ، النَّاشِر: مُجَمَّعُ الْـمَلِكِ فَهْد لِطِبَاعَةِ الْمَصْحَفِ الْشَّرِيفِ - الْمَمْلَكَةُ الْعَرَبِيَّةُ الْسُّعُودِيَّةُ، الْطَّبْعَةُ الْأُولَى: 1426هـ.
https://m.facebook.com/story.php?story_ ... 6739351796

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 17, 2023 11:43 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (61)

قَالَ ابْنُ تَيْمِيَّةَ الْحَرَّانِيُّ (ت:728هـ): ((وَكَذَلِكَ إذَا قُدِّرَ اثْنَانِ:

(‌أ) أَحَدُهُمَا: يَقْدِرُ أَنْ يَفْعَلَ بِيَدَيْهِ، وَيُقْبِلَ بِوَجْهِهِ.

(‌بـ) وَالْآخَرُ: لَا يُمْكِنُهُ ذَلِكَ؛ إمَّا لِامْتِنَاعِ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَجْهٌ وَيَدَانِ، وَإِمَّا لِامْتِنَاعِ الْفِعْلِ وَالْإِقْبَالِ عَلَيْهِ بِالْيَدَيْنِ وَالْوَجْهِ.

كَانَ الْأَوَّلُ: أَكْمَلَ.

فَالْوَجْهُ وَالْيَدَانِ: لَا يُعَدَّانِ مِنْ صِفَاتِ النَّقْصِ فِي شَيْءٍ مِمَّا يُوصَفُ بِذَلِكَ...فَإِنْ قِيلَ: مَنْ يُمْكِنُهُ الْفِعْلُ بِكَلَامِهِ أَوْ بِقُدْرَتِهِ بِدُونِ يَدَيْهِ، أَكْمَلُ مِمَّنْ يَفْعَلُ بِيَدَيْهِ؟: قِيلَ: مَنْ يُمْكِنُهُ الْفِعْلُ بِقُدْرَتِهِ أَوْ تَكْلِيمِهِ إذَا شَاءَ، وَبِيَدَيْهِ إذَا شَاءَ، هُوَ أَكْمَلُ مِمَّنْ لَا يُمْكِنُهُ الْفِعْلُ إلَّا بِقُدْرَتِهِ أَوْ تَكْلِيمِهِ، وَلَا يُمْكِنُهُ أَنْ يَفْعَلَ بِالْيَدِ، وَلِهَذَا كَانَ الْإِنْسَانُ أَكْمَلَ مِنْ الْجَمَادَاتِ الَّتِي تَفْعَلُ بِقُوَى فِيهَا، كَالنَّارِ وَالْمَاءِ، فَإِذَا قُدِّرَ اثْنَانِ:

(‌أ) أَحَدُهُمَا: لَا يُمْكِنُهُ الْفِعْلُ إلَّا بِقُوَّةٍ فِيهِ،

(‌بـ) وَالْآخَرُ: يُمْكِنُهُ الْفِعْلُ بِقُوَّةِ فِيهِ وَبِكَلَامِهِ، فَهَذَا: أَكْمَلُ.

(‌جـ) فَإِذَا قُدِّرَ آخَرُ: يَفْعَلُ بِقُوَّةِ فِيهِ، وَبِكَلَامِهِ وَبِيَدَيْهِ إذَا شَاءَ: فَهُوَ أَكْمَلُ وَأَكْمَلُ!!!))(1).

وَفِي كَلَامِ ابْنِ تَيْمِيَّةَ مَا يَلِي:

أَوَّلًا: إِذَا كَانَ فِعْلُ الْمَخْلُوقِ بِيَدِيْهِ أَكْمَلُ فِي حَقِّهِ مِمَّنْ لَا يَفْعَلُ بِهِمَا، فَمِنْ بَابِ أَوْلَى إِثْبَاتُ هَذَا (الْكَمَالِ!) لِلْخَالِقِ!!!.

إِذَنْ: فَـ: "الْيَدُ" - عِنْدَ هَذَا الْحَرَّانِيُّ - هِيَ: (الْأَدَاةُ!) الَّتِي يَفْعَلُ بِهَا جَلَّ وَعَزَّ!!!، وَهَذِهِ عَقِيدَةٌ بَاطِلَةٌ مُصَادِمَةٌ لِمَا نَصَّ عَلَيْهِ الْإِمَامُ الطَّحَاوِيُّ فِي عَقِيدَةِ أَهْلِ السُّنَّةِ: ((وَتَعَالَى [=اللهُ] عَنِ الْحُدُودِ وَالْغَايَاتِ، وَالْأَرْكَانِ وَالْأَعْضَاءِ وَالْأَدَوَاتِ، لَا تَحْوِيهِ الْجِهَاتُ السِّتُّ كَسَائِرِ الْمُبْتَدَعَاتِ)).

ثَانِيًا: أَنَّ ابْنَ تَيْمِيَّةَ نَصَّ عَلَى أَنَّ "الْيَدَ" مِنْ الصِّفَاتِ "الذَّاتِيَّةِ"، أَيْ: الَّتِي لَمْ يَزَلْ وَلَا يَزَالُ اللهُ - عَزَّ وَجَلَّ - مُتَّصِفًا بِهَا، قَالَ - ابْنُ تَيْمِيَّةَ -: ((وَقَدْ تَوَاتَرَ فِي السُّنَّةِ مَجِيءُ "الْيَدِ" فِي حَدِيثِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ [وَآلِهِ] وَسَلَّمَ. فَالْمَفْهُومُ مِنْ هَذَا الْكَلَامِ: أَنَّ لِلَّهِ - تَعَالَى - يَدَيْنِ مُخْتَصَّتَيْنِ بِهِ، ذَاتِيَّتَيْنِ لَهُ، كَمَا يَلِيقُ بِجَلَالِهِ))(2)، فَهَذَا النَّوْعُ مِنَ الصِّفَاتِ "الذَّاتِيَّةِ" لَا تَعَلُّقَ لَهُ بِالْمَشْيئَةِ الْإِلَهِيَّةِ، عَلَى عَكْسِ الصِّفَاتِ الَّتِي يُسَمِّيهَا ابْنُ تَيْمِيَّةَ بِـ: (("الصِّفَاتِ الِاخْتِيَارِيَّةِ": وَهِيَ الْأُمُورُ الَّتِي يَتَّصِفُ بِهَا الرَّبُّ - عَزَّ وَجَلَّ - فَتَقُومُ بِذَاتِهِ بِمَشِيئَتِهِ وَقُدْرَتِهِ؛ مِثْلُ: كَلَامِهِ، وَسَمْعِهِ، وَبَصَرِهِ، وَإِرَادَتِهِ، وَمَحَبَّتِهِ، وَرِضَاهُ، وَرَحْمَتِهِ، وَغَضَبِهِ، وَسَخَطِهِ، وَمِثْلُ: خَلْقِهِ، وَإِحْسَانِهِ وَعَدْلِهِ، وَمِثْلُ: اسْتِوَائِهِ، وَمَجِيئِهِ، وَإِتْيَانِهِ، وَنُزُولِهِ، وَنَحْوُ ذَلِكَ مِنْ الصِّفَاتِ الَّتِي نَطَقَ بِهَا الْكِتَابُ الْعَزِيزُ وَالسُّنَّةُ))(3).

إِذَنْ: فَكَيْفَ يُثْبِتُ ابْنُ تَيْمِيَّةَ "الْيَدَ" مِنْ الصِّفَاتِ "الذَّاتِيَّةِ" أَيْ: الْقَدِيمَةِ، ثُمَّ تَرَاهُ هُنَا يَسْتَرْوِحُ لِتَعَلُّقِهَا بِالْمَشِيئَةِ - تَمَامًا كَمَا فَعَلَ فِي صِفَةِ "الْكَلَامِ" - كَمَا فِي قَوْلِهِ: ((فَإِذَا قُدِّرَ آخَرُ: يَفْعَلُ بِقُوَّةِ فِيهِ، وَبِكَلَامِهِ وَبِيَدَيْهِ إذَا شَاءَ: فَهُوَ أَكْمَلُ وَأَكْمَلُ))؟!!! مَعَ أَنَّ مَا تَعَلَّقَتْ بِهِ الْمَشْيئَةُ الْإِلَهِيَّةُ فَهُوَ حَادِثٌ لَا مَحَالَةَ، وَهَذَا عِنْدَ كُلِّ الْعُقَلَاءِ؟!!! فَهَلْ سَيَزْعُمُ هُنَا - كَمَا فَعَلَ فِي صِفَةِ "الْكَلَامِ" - أَنَّ "اليَدَ": صِفَةٌ قَدِيمَةٌ بِالنَّوْعِ حَادِثَةٌ بِالْأَفْرَادِ"!!!.

وَفِي الْحَقِيقَةِ أَنَّ هَذَا التَّخَبُّطُ مِنْ ابْنِ تَيْمِيَّةَ رَاجِعٌ إِلَى قِيَاسِ الْخَالِقِ عَلَى الْمَخْلُوقِ، وَتَفْسِيرِهِ لِلْيَدِ فِي حَقِّ الْخَالِقِ عَلَى الْمَعْنَى الْحِسِّي الْمَعْرُوفِ فِي الْمَخْلُوقِ.
_________
(1) الرِّسَالَةُ الْأَكْمَلِيَّةُ فِي مَا يَجِبُ لِلَّهِ مِنْ صِفَاتِ الْكَمَالِ (ص:38)، مَجْمُوعُ فَتَاوَى ابْنِ تَيْمِيَّةَ (6/56-57).
(2) الرِّسَالَةُ الْمَدَنِيَّةُ (ص:45)، مَجْمُوعُ فَتَاوَى ابْنِ تَيْمِيَّةَ (6/218).
(3) رِسَالَةٌ فِي الصِّفَاتِ الِاخْتِيَارِيَّةِ ضِمْنَ مَجْمُوعِ فَتَاوَى ابْنِ تَيْمِيَّةَ (6/131)، دَرْءُ تَعَارُضِ الْعَقْلِ وَالْنَّقْلِ لِابْنِ تَيْمِيَّةَ الْحَرَّانِي (2/3).

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 19, 2023 12:28 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (62)

قَالَ ابْنُ تَيْمِيَّةَ: ((أنَّ قوله: "لا يقولن أحدكم قبَّح اللَّه وجهك، ووجه من أشبه وجهك، فإن اللَّه خلق آدم على صُورَته": يدلُّ علَى أنَّ المَانِع هُو مُشَابَهَة وَجْهه لصُورَة اللَّه))(1) بحروفه!!!.

وهذا التشبيه الصريح من ابن تيمية الحراني في حق ربه، يستوجب على السريع بعض الملحوظات:

(أ) تأكيده مشابهة (وجه!) آدم لـ: (وجه!) الله == تشبيه ذي (حجم!) بذي (حجم!) == تشبيه (جارحة!) بـ: (جارحة!) == تشبيه (عضو!) بـ: (عضو!) == تشبيه (جسم!) بـ: (جسم!)!!!.

(بـ) إذا كانت صورة آدم على صورة الله كما يدعي ابن تيمية: فهذا صريح في تشبيه الخالق بكيفية محددة [=الكيفية البشرية] دون غيرها من الكيفيات الأخرى الممكنة [=الحيوانية، الجمادية، النباتية..الخ]، فأين هو من دعواه العريضة "تفويض الكيفية"؟!!!.

(جـ) إذا كانت صورة آدم تشبه صورة الله كما يدعي، فهي إذن:
• على صورة البشر!!!.
• وإذا لم تكن كالصُّوَر: لم تكن على صورة آدم!!!.
فأين إذن: سفسطة الحراني: "لله صورة لا كالصُّوَر"!!!.

وبعد كل هذا، يخرج علينا - وللأسف الشديد - كثير من سذج المتصوفة وأصحاب الزوايا، وجل مشايخ حركة الإخوان والتبليغ، والباديسية عندنا، وثلة من مشايخ الأزهر الشريف، وغيرهم..ليقولوا: لا..لا..أنتم تتهمون - زورا - شيخ الإسلام ابن تيمية بالتجسيم والتشبيه!!! لأنكم لم تفهموا كلامه!!!..الخ.
_________
(1) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لاِبْنِ تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي (539/6)، تَحْقِيق: مَجْمُوعَةٌ مِنَ الْـمُحَقِّقِينَ، النَّاشِر: مُجَمَّعُ الْـمَلِكِ فَهْد لِطِبَاعَةِ الْمَصْحَفِ الْشَّرِيفِ - الْمَمْلَكَةُ الْعَرَبِيَّةُ الْسُّعُودِيَّةُ، الْطَّبْعَةُ الْأُولَى: 1426هـ.
https://m.facebook.com/story.php?story_ ... 6739351796

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 23, 2023 11:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (63)

قَالَ ابْنُ تَيْمِيَّةَ: ((وَفِي الأَثَرِ المَحْفُوظِ عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ عُمَيْرٍ [=فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى} [ص: 25] ]، قَالَ: "يُدْنِيهِ حَتَّى يَمَسَّ بَعْضَهُ"))(1) بحروفه!!!.

فالله يدني سيدنا داود - عليه السلام - إلى ذاته العلية [=الدنو الحسي!!!]، حتى (يمس!!!) نبي الله (أبعاض!!!) الله!!!. هذه هي عقيدة ابن تيمية يا عبد الله!!).

وقد لهج بترديد هذه الوثنية لإثبات الأبعاض في حق ربه، كما تجده في كذا موضع من تواليفه، على غرار "التسعينية" حيث زعم هناك أن الأثر متواتر!!!، وزعمه هذا فرية بلا مرية.

وقول الحراني هنا بأن الأثر محفوظ، يعد من جملة تهويشاته المعروفة لأجل حشو عقيدة التجسيم بكل سلاسة!. فالأثر باطل، لا يصح لا متنا ولا سندا، وحتى بعض أدعياء السلفية ودكاترة الوهابية مقرون بهذا، وليست هذه العجالة محل بيان ذلك.

قال الدكتور الوهابي محقق الكتاب: ((والأثر محفوظ!!! كما قال المؤلف، لكنه مقطوع!!!، ويحتمل أن يكون "عبيد بن عمير" أخذه عن بني إسرائيل!!!، ولكن مقصود المؤلف أن هذا الأثر يدل على التقرب إلى الله تعالى!!!، كما دلت على ذلك النصوص الكثيرة))(2).

وتأمل يا عبد الله كوكتيل التناقضات بل قل التلاعبات في كلام الوهابي:
• الأثر محفوظ كما قال ابن تيمية!!!.
• لكنه مقطوع!!!.
• يحتمل أن يكون من عقائد اليهود [=المجسمة]!!!.
• الأثر يدل على (التقرب!!!) إلى الله تعالى!!!. [مع أن في المتن لفظ: "المس" و"البعض"، وهو مقصود ابن تيمية!!!].

فتأمل الاستبلاه!!!.
_________
(1) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لاِبْنِ تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي (55/6)، تَحْقِيق: مَجْمُوعَةٌ مِنَ الْـمُحَقِّقِينَ، النَّاشِر: مُجَمَّعُ الْـمَلِكِ فَهْد لِطِبَاعَةِ الْمَصْحَفِ الْشَّرِيفِ - الْمَمْلَكَةُ الْعَرَبِيَّةُ الْسُّعُودِيَّةُ، الْطَّبْعَةُ الْأُولَى: 1426هـ.
(2) هامش المحقق على المصدر السابق (56/6).
https://m.facebook.com/story.php?story_ ... 6739351796

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 24, 2023 11:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (64)

قَالَ ابْنُ تَيْمِيَّةَ الحَرَّانِي: ((وَإِنْ كَانَ السَّلَفُ وَالْأَئِمَّةُ لَمْ يَنْطِقُوا بِلَفْظِ الْجِسْمِ؛ لَكِنْ نَطَقُوا بِالْأَلْفَاظِ الَّتِي هِيَ صَرِيحَة!!! فِي الْمَعْنَى الَّذِي يُسَمِّيهِ هَؤُلَاءِ [=الأشاعرة]: جِسْمًا!!!))(1).

(أ) فحسب ابن تيمية:
السلف لم يطلقوا لفظ "الجسم" على الباري، لكنهم: نطقوا في حقه تعالى بما هو (صريح!!!) في إرادة معنى (الجسم!!!) !!! = المعنى الذي ينفيه الأشاعرة وغيرهم من: نفاة الجسم!!!.

(بـ) ما هو "الجسم" الذي ينفيه متكلمة أهل السنة السادة الأشاعرة في حقه تعالى؟:
قَالَ ابْن تَيْمِيَّة الْحَرَّانِي: ((وَأَمَّا أَهْلُ الِاصْطِلَاح مِنْ الْمُتَكَلِّمِينَ وَالْمُتَفَلْسِفَةِ، فَيَجْعَلُونَ مُسَمَّى الْجِسْمِ أَعَمَّ مِنْ ذَلِكَ، وَهُوَ مَا أَمْكَنَتْ الْإِشَارَةُ الْحِسِّيَّةُ إلَيْهِ، وَمَا قِيلَ: إنَّهُ هُنَا وَهُنَاكَ، وَمَا قَبِلَ الْأَبْعَادَ الثَّلَاثَةَ، وَنَحْوَ ذَلِكَ))(2).

• النتيجة من (أ) و(بـ) وفق تقرير ابن تيمية نفسه:
السلف نطقوا في حقه تعالى بالألفاظ التي هي صريحة في أنه تعالى:

(أ) يمكن الإشارة الحسية إليه بأنه: هنا: في هذه الجهة!!! أو هناك: في تلك الجهة!!!.

(بـ) ثلاثي الأبعاد!!! = (3D) !!! = أي: أنه تعالى حجمي: له طول وعرض وعمق!!!.

نسأل الله السلامة والعافية.
____________
(1) بَيَانُ تَلْبِيسِ الْجَهْمِيَّةِ فِي تَأْسِيسِ بِدَعِهِم الْكَلَامِيَّةِ لِابْنِ تَيْمِيَّةَ الْحَرَّانِي (17/8)، تَحْقِيق: مَجْمُوعَة مِنَ الْمُحَقِّقِينَ، النَّاشِر: مُجَمَّع الْمَلِك فَهْد لِطِبَاعَة الْمَصْحَف الْشَّرِيف-الْمَمْلَكَة الْعَرَبِيَّة الْسُّعُودِيَّة، الْطَّبْعَة الْأُولَى: 1426هـ.
(2) مَجْمُوع الفَتَاوَى لِابْنِ تَيْمِيَّةَ (187/17)، اعْتَنَى بِهَا وَخَرَّجَ أَحَادِيثَهَا: عَامِر الـجَزَّار – أَنْوَر البَاز، دَار الوَفَاء لِلنَّشْر وَالتَّوْزيع-الـمَنْصُورَة، الطَّبعَة الثَّالِثَة:1426هـ-2005م.
https://m.facebook.com/story.php?story_ ... 6739351796

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 25, 2023 10:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (65)

الرسل كلهم كانوا على عقيدة التشبيه والتجسيم!!! [بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية (75/3)].

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 27, 2023 4:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (66)

عندما يغضب الرب فإنه ((يثقل!!!)) على حملة العرش!!!..هكذا ينقل الحراني الكلام المنسوب لسعيد الدارمي في مقام الاحتجاج به على مخالفيه!!! [بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية (264/3)]..

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 29, 2023 9:44 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (67)

إثبات التركيب من (الأجزاء!!!!) و(الأبعاض!!!) في حقه تعالى!!! بمعنى أن يتميَّز منه (جانب!!!) من (جانب!!!) كما هو الحال في الفلك!!!..فهذا بمنزلة إثبات صفات المعاني القائمة بذاته!!! [بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية (135/4)]..

تأمل كيف يلبس الحراني: فصفات المعاني: عبارة عن معاني كمال لا أجزاء، تقوم بالذات، ولا نقص فيها بوجه..فلا تصح الإشارة الحسية إليها وبالتالي لا وجه للقول ههنا بالتركيب ولا التجزي..على عكس الأجزاء والأبعاض والجوانب إذ تصح الإشارة الحسية إلى جهتها من الذات، فهذا جانب أيمن وهذا جانب أيسر وهكذا، فهي إذن: قاطعة في إفادة التركيب والتجزي وبالتالي لزاما التجسيم..
https://m.facebook.com/story.php?story_ ... 6739351796

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 01, 2023 11:57 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (68)

(أبعاض!!!) الواجب [=الله] تتمايز كما تتمايز أبعاض الممكن [=الجسم المخلوق: هذا بعضه اليمين وهذا بعضه اليسار..الخ]..ونفي (التبعيض!!!) في حقه جل وعز يستلزم جحد وجوده أصلا!!! [بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية (226/4)].

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مفاهيم يجب أن تصحح
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 03, 2023 4:02 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 1820


#كَلاَمُ_ابْن_تَيْمِيَّة_الحَرَّانِي_فِي_تَقْرِيرِ_بِدْعَة_التَّجْسِيمِ_وَالتَّكْفِيرِ (69)

الله (حرَّك!!!) نفسه حتى [يجلس، يستقر، يقعد] على العرش بعد أن لم يكن [جالسا، مستقرا، قاعدا] عليه!!!..هذا هو معنى الاستواء المذكور في الآيات!!!..وكذلك الأمر في المجيء والإتيان ونحوه كالنزول..فيجيء تعالى يوم القيامة (متحرِّكا!!!) وينزل في الثلث الأخير إلى السماء الدنيا (بحركة!!!) و(نقلة!!!) وهكذا!!! [بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية (241/4)].

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 88 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط