موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 15 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 20, 2021 8:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13436
مكان: مصـــــر المحروســـة

بين يدي البحث.

أظهر المتمسلفة في عصرنا الحاضر مسألة ابن تيمية وجهاده المزعوم ضد التتار في صورة فيها من المبالغة الكثير ومن التهويل أكثر.

ولعلهم بقصد أو بدون إنما أرادوا إزاحة صورة إمام جليل من أئمة أهل السنة والجماعة من العقل الجمعي للأمة هو على التحقيق من جاهد التتار خير جهاد ، وهو أولى بمواقفه تلك من التهويل الذي أحيط به ابن تيمية في جهاده المزعوم ضد التتار.

وهذا الإمام الجليل الذي أرى أن المتمسلفة تحاول استبداله بإمامهم ابن تيمية هو الإمام العلامة سلطان العلماء العز بن عبد السلام الأشعري الشافعي الصوفي.

ولعل فيما ظلل خير سبب لدى المتمسلفة لمحاولة التعتيم على هذا الإمام الجليل.

فهم إن ظهر للعوام أن الصوفية والأشاعرة أئمة العلماء والمجاهدين ، كيف حينها ستنفق بضاعة هؤلاء المتمسلفة في رميهم السادة الصوفية والأشاعرة بالجهل والابتداع والعمالة ؟!!

ولعل للمتمسلفة نوع عذر في تهويلهم ومبالغتهم في موقف ابن تيمية من التتار.

إذ أنهم قد تلقفوا هذا الدور المزعوم من كتابات ابن تيمية ومدرسته – كابن كثير وابن عبد الهادي – ولأن حب الشيء قد يعمي ويصم ، ولأنهم أشربوا في قلوبهم ابن تيمية فقد قصر بهم البحث والنظر والاستقصاء عند هذا الحد ، وما ذاك على التحقيق بعذر لهم.

فماذا تنتظر أخي القارئ ممن حصر الحق وقصره في عدة أشخاص أقل من أصابع اليد الواحدة !!

فهل ياترى كان ابن تيمية ومدرسته تلك من الصادقين في نقلهم هذا الدور المزعوم لابن تيمية في جهاد التتار؟

وهل أصاب المتمسلفة في متابعتهم العمياء تلك لابن تيمية ومدرسته ؟

ذلك ما سأتناوله بالعرض والتحليل إن شاء الله تعالى في الحلقات القادمة.

وبعدها أترك للقارئ العزيز أن يحكم بنفسه على الكاذب ومن تابعه وأقره على كذبه وقدم تلك الأكذوبات والأخاليط للأمة وكأنها من محكم التنزيل.

أسأل الله العفو والعافية والتجرد عن الهوى والذلل والتعصب الأعمى للكاذبين.

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 20, 2021 9:34 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 22038

تسجيل حضور ومتابعة

أعزكم الله ..

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أغسطس 21, 2021 2:03 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 41189
msobieh كتب:

تسجيل حضور ومتابعة

أعزكم الله ..

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أغسطس 21, 2021 5:29 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13436
مكان: مصـــــر المحروســـة

أكرمكم الله سيدي الشريف فضيلة مولانا الدكتور محمود وبارك الله فيكم وجزاكم الله عنا كل الخير.

ويسعدني دائماً متابعتكم وكذا مروركم الكريم العطر.

الأخ الفاضل د (حامد الديب) :

أكرمكم الله وبارك فيكم ويسعدني دائما متابعتكم وكذا مروركم الكريم.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 22, 2021 2:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 744
جزاك الله خيرا وزادك علما وفهما ونورا

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أغسطس 23, 2021 8:03 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13436
مكان: مصـــــر المحروســـة

اللهم آمين آمين آمين يارب العالمين وجمعاً إن شاء الله.

أكرمكم الله أخي الفاضل (أحمد ماهر البدوي) وبارك فيكم وجزاكم الله خيراً ويسعدني دائماً مروركم الكريم.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 15, 2022 9:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13436
مكان: مصـــــر المحروســـة

البداية كانت من عند ابن تيمية نفسه ‏حيث قال واصفاً لقاؤه "بغازان" ملك ‏التتار - ضمن رسالة أرسلها لملك قبرص ‏على حد قوله - في مجموع الفتاوى ‏‏(28/ 618) :[وَلَمَّا قَدِمَ مُقَدِّمُ الْمَغُولِ ‏غازان وَأَتْبَاعُهُ إلَى دِمَشْقَ وَكَانَ قَدْ ‏انْتَسَبَ إلَى الْإِسْلَامِ؛ لَكِنْ لَمْ يَرْضَ اللَّهُ ‏وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ بِمَا فَعَلُوهُ؛ حَيْثُ لَمْ ‏يَلْتَزِمُوا دِينَ اللَّهِ وَقَدْ اجْتَمَعَتْ بِهِ ‏وَبِأُمَرَائِهِ وَجَرَى لِي مَعَهُمْ فُصُولٌ يَطُولُ ‏شَرْحُهَا؛ لَا بُدَّ أَنْ تَكُونَ قَدْ بَلَغَتْ ‏الْمَلِكَ؛ فَأَذَلَّهُ اللَّهُ وَجُنُودَهُ لَنَا حَتَّى بَقِينَا ‏نَضْرِبُهُمْ بِأَيْدِينَا وَنَصْرُخُ فِيهِمْ بِأَصْوَاتِنَا. ‏وَكَأَنَّ مَعَهُمْ صَاحِبَ سَيَسَ مِثْلُ أَصْغَرِ ‏غُلَامٍ يَكُونُ حَتَّى كَانَ بَعْضَ الْمُؤَذِّنِينَ ‏الَّذِينَ مَعَنَا يَصْرُخُ عَلَيْهِ وَيَشْتُمُهُ وَهُوَ لَا ‏يَجْتَرِئُ أَنْ يُجَاوِبَهُ حَتَّى إنَّ وُزَرَاءَ غازان ‏ذَكَرُوا مَا يَنُمُّ عَلَيْهِ مِنْ فَسَادِ النِّيَّةِ لَهُ ‏وَكُنْت حَاضِرًا لَمَّا جَاءَتْ رُسُلُكُمْ إلَى ‏نَاحِيَةِ السَّاحِلِ وَأَخْبَرَنِي التَّتَارُ بِالْأَمْرِ ‏الَّذِي أَرَادَ صَاحِبُ سِيسَ أَنْ يَدْخُلَ ‏بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُ فِيهِ حَيْثُ مَنَاكُمْ بِالْغُرُورِ ‏وَكَانَ التَّتَارُ مِنْ أَعْظَمِ النَّاسِ شَتِيمَةٍ ‏لِصَاحِبِ سِيسَ وَإِهَانَةٍ لَهُ؛ وَمَعَ هَذَا فَإِنَّا ‏كُنَّا نُعَامِلُ أَهْلَ مِلَّتِكُمْ بِالْإِحْسَانِ إلَيْهِمْ ‏وَالذَّبِّ عَنْهُمْ. وَقَدْ عَرَفَ النَّصَارَى ‏كُلُّهُمْ أَنِّي لَمَّا خَاطَبْت التَّتَارَ فِي إطْلَاقِ ‏الْأَسْرَى وَأَطْلَقَهُمْ غازان وقطلو شاه ‏وَخَاطَبْت مَوْلَايَ فِيهِمْ فَسَمَحَ بِإِطْلَاقِ ‏الْمُسْلِمِينَ. قَالَ لِي: لَكِنَّ مَعَنَا نَصَارَى ‏أَخَذْنَاهُمْ مِنْ الْقُدْسِ فَهَؤُلَاءِ لَا يُطْلِقُونَ. ‏فَقُلْت لَهُ: بَلْ جَمِيعُ مَنْ مَعَك مِنْ الْيَهُودِ ‏وَالنَّصَارَى الَّذِينَ هُمْ أَهْلُ ذِمَّتِنَا؛ فَإِنَّا ‏نُفْتِكَهُمْ وَلَا نَدَعُ أَسِيرًا لَا مِنْ أَهْلِ الْمِلَّةِ ‏وَلَا مِنْ أَهْلِ الذِّمَّةِ. وَأَطْلَقْنَا مِنْ النَّصَارَى ‏مَنْ شَاءَ اللَّهُ.]اهـ

أقول وبالله التوفيق :‏

أولاً : المقصود بالتتار ههنا لا كما يتبادر ‏إلى ذهن البعض أنهم من قدم بقيادة ‏جنكيز خان أو هولاكو.‏

إنما كانوا ممن بقي من قبائل التتار في بلاد ‏الإسلام بعد كسرهم على يد الجيش ‏المصري بقيادة الملك المظفر قطز في ‏موقعة عين جالوت.‏

فبعد هذه الموقعة بقي التتار مسيطرين ‏على أجزاء كبيرة من بلاد الإسلام ‏كالعراق وما جاوره.‏

وبمرور الوقت انتشر فيهم الإسلام ‏ولكن لم يكونوا وقت تلك الأحداث في ‏زمن ابن تيمية من أهل الاستقامة على ‏شرائع الدين بل كانوا من أهل البغي ‏والعدوان.‏

وكانت الدولة التترية في العراق مجاورة ‏للدولة المملوكية الحاكمة لمصر والشام.‏

وجرى بين الدولتين عدة وقائع يخصنا ‏منها في موضوعنا هذا ما وقع من ‏أحداث في سني 699 ، 700 ، 701 ‏، 702 من الهجرة الشريفة.‏

ومن أراد الاستزادة عن الدولة التترية ‏في العراق وتاريخها فليرجع على سبيل ‏المثال إلى عيون التواريخ لابن شاكر ‏الكتبي وتاريخ الإسلام للحافظ الذهبي ‏ومرآة الزمان لليافعي وغيرها من مراجع ‏تاريخية تناولت أحداث تلك الفترة.[1]‏

ونبدأ بأحداث سنة 699هـ

ويحدثنا الحافظ الذهبي الدمشقي المولد ‏والوفاة (673 هـ - 748هـ) : في ‏كتابه "العبر في خبر من غبر" (3/ 394 ‏، 395) : [سنة تسع وتسعين وست ‏مائة في أوائلها تيقن قصد التتار الشام. ‏فوصل السلطان الملك الناصر إلى دمشق ‏في ثامن ربيع الأول وانجفل الناس من ‏كل وجه وهج الناس على وجوههم ‏وسار الجيش في سابع عشر الشهر ‏وتضرع الخلق إلى الله والتقى الجمعان ‏بوادي الخزندار بين حمص وسلمية يوم ‏الأربعاء في الثامن والعشرين من الشهر. ‏فاستظهر المسلمون وقتل من التتار نحو ‏العشرة آلاف وثبت ملكهم غازان ثم ‏حصل المخازن وولت الميمنة بعد العصر ‏وقاتلت الخاصكية أشد قتال إلى ‏الغروب. وكان السلطان آخر من ‏انصرف بحاشيته. فسار نحو بعلبك ‏وتفرق الجيش وقد ذهبت أمتعتهم ‏ونهبت أموالهم ولكن قل من قتل منهم ‏وجاءنا الخبر من الغد فخار الناس ‏وأبلسوا وأخذوا يتسلون بإسلام التتار ‏ويرجون اللطف. فتجمع أكابر البلد ‏وساروا إلى خدمة غازان. فرأى لهم ذلك ‏وفرح بهم وقال: نحن قد بعثنا الفرمان ‏بالأمان قبل أن تأتوا.ثم انتشرت جيوش ‏التتار طولًا وعرضًا وذهب للناس من ‏الأهل والمال والمواشي ما لا يحصى. ‏وحمى الله دمشق من النهب والسبي ‏والقتل ولله الحمد لكن صودروا مصادرة ‏عظيمة ونهب ما حول القلعة لأجل ‏حصارها وثبت متوليها علم الدين ‏أراجوش ثباتًا لا مزيد عليه ثم هابه التتار ‏ودام الحصار أيامًا عديدة. وأدمن الناس ‏على الخوف وأخذ الدواب جميعها وشدة ‏العذاب في المصادرة مع الغلاء والجوع ‏وضروب الهم والفزع لكنهم بالنسبة إلى ‏ماتم بجبل الصالحية من السبي والقتل ‏أحسن حالًا. فقيل إن الذي وصل إلى ‏ديوان غازان من البلد ثلاثة آلاف ألف ‏وسبع مائة سوى ما أخذ في الترسيم ‏والبرطيل ولشيخ الشيوخ. وكان إذا ‏ألزم التاجر بألف درهم لزمه عليها فوق ‏المائتين ترسيمًا يأخذه التتار ثم أعان الله ‏وترحل الملك في ثاني عشر جمادى الأولى ‏غير مصحوب بالسلامة. ثم ترحل بقية ‏التتار بعد عشرة أيام. ودخلت الجيوش ‏القاهرة في غاية الضعف ففتحت بيوت ‏المال وأنفق فيهم نفقة لم يسمع بمثلها. ‏ومدة انقطاع خطبة الناصر من خوف ‏التتار مائة يوم.]اهـ ‏

قلت وبالله التوفيق :

تناول الحافظ الذهبي للموضوع وهو ‏معاصر لأحداثه ووقائعه لايبرز أي دور ‏لابن تيمية ، ولا يظهره بالمظهر الذي ‏رأيناه من كلام ابن تيمية عن نفسه.‏

بل الوقائع وإن عرضها الحافظ الذهبي ‏على وجه موجز مختصر فهي على ‏خلاف ما أذاعه ابن تيمية عن نفسه من ‏أنه كان سبباً في تأمين "غازان" للرعية ‏وإطلاق سراح الأسرى من مسلمين ‏ونصارى ويهود.‏

فالأمان أرسله "غازان" ابتداءاً قبل ‏وصول أكابر البلد وطلبهم له ، وسنرى ‏أنه لم يلتزم بهذا الأمان ولم يعمل به من ‏الأساس.‏

وننتقل "للنويري" المصري المولد والوفاة ‏‏(677هـ - 733هـ) وهو مع كونه ‏مؤرخاً أديباً معاصراً لتلك الوقائع كان ‏ممن له اتصال بالملك الناصر وتولى نظر ‏عدة دوواين منها نظر الجيش في ‏طرابلس الشام. [2]

ونرى النويري يقدم لنا رصده لتلك ‏الوقائع بشكل مفصل في "نهاية الأرب في ‏فنون الأدب" (31 / 387 ،388) :[ ‏ذكر ما اتفق بدمشق بعد الوقعة ومفارقة ‏العساكر الإسلامية فى مدة استيلاء التتار ‏عليها، إلى أن فارقوا البلاد، وعادوا إلى ‏الشرق كانت الأخبار وصلت إليهم ‏بانهزام الجيوش الإسلامية، وتحققوا فى ‏يوم السبت، مستهل شهر ربيع الآخر. ‏فتوجه من أمكنه السفر إلى الديار ‏المصرية فى هذا اليوم فكان ممن توجه ‏قاضى القضاة إمام الدين الشافعى، ‏وقاضى القضاة جمال الدين الزواوى ‏المالكى، وابن الشيرازى، ومتولى مدينة ‏دمشق، ومتولى برّها، ومحتسب المدينة، ‏وجماعة كبيرة من أهل البلد، ممن قدر ‏على الانتزاح. وفى ليلة الأحد، أحرق ‏المعتقلون بسجن باب الصغير بابه، ‏وخرجوا منه، وكانوا نحو مائة وخمسين. ‏وتوجهوا إلى باب الجابية، وكسروا ‏الأقفال، وخرجوا منه وبقى البلد لا ‏حامى له، ولا ممانع عنه. فاجتمع أكابر ‏دمشق، فى يوم الأحد الثانى من الشهر، ‏بمشهد علىّ بالجامع الأموى. وانفقوا ‏على أن يتوجهوا إلى الملك غازان، ‏ويسألوا الأمان لأهل البلد. فتوجه ‏قاضى القضاة بدر الدين بن جماعة، وهو ‏الخطيب يومئذ، والشيخ تقى الدين بن ‏تيمية، والشيخ زين الدين الفارقى، ‏والقاضى نجم الدين بن صصرى، ‏والقاضى شمس الدين الحريرى، ‏والقاضى جلال الدين ابن القاضى ‏حسام الدين، وفخر الدين ابن ‏الشيرجى، وعز الدين بن الزكى، ووجيه ‏الدين بن منجا، والرئيس عز الدين حمزة ‏بن القلانسى، وابن عمه الصدر شرف ‏الدين، وأمين الدين بن شقير الحرانى، ‏والشريف زين الدين بن عدنان، ونجم ‏الدين بن أبى الطيب، وناصر الدين بن ‏عبد السلام، وشريف الدين بن ‏الشيرجى، وشهاب الدين الحنفى، ‏والشيخ محمد ابن قوام البالنى، وجلال ‏الدين أخو القاضى إمام الدين، وجماعة ‏كبيرة من القراء والفقهاء والعدول. ‏وتوجهوا بعد صلاة الظهر، من يوم ‏الاثنين، ثالث الشهر، واجتمعوا بالملك ‏غازان، وهو عند النبك ، وهو سائر. ‏ونزلوا عن مراكيبهم. وقبلّ بعضهم ‏الأرض، فوقف غازان بفرسه لهم. ‏وترجل جماعة من التتار عن خيولهم. ‏وتكلم الترجمان بينهم وبين الملك غازان، ‏وسألوا الأمان لأهل دمشق. وكان ‏المخاطب له عن أهل دمشق، فخر الدين ‏بن الشيرجى. فقال غازان: الذى ‏حضرتم بسببه من الأمان قد أرسلناه قبل ‏وصولكم.وقدّموا ما كان معهم من ‏المأكول، فلم يكن له وقع عندهم. وأذن ‏لهم فى الرجوع إلى دمشق، فرجعوا. ‏وكان وصولهم بعد صلاة العصر، من ‏يوم الجمعة، سابع الشهر.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :‏

نخرج مما سبق بأن ابن تيمية كان واحداً ‏من جماعة كبيرة ممن قصدوا "غازان" ‏لطلب الأمان.‏

وأن اللقاء كان على وجه غير الذي نقله ‏ابن تيمية بنفسه عن نفسه ، وأن وفد ‏العلماء والكبراء الذي التقى "غازان" ‏ومن معه من قادة التتر لم يستذلوا التتر ‏أو يضربوهم كما ادعى ابن تيمية ، بل ‏على العكس من هذا الوفد من قبل ‏الأرض بين يدي "قازان" وعاملوه ‏كملك متجبر مفسد يحاولون أن يأمنوا ‏شره على أنفسهم وأعراضهم وأموالهم ‏وذراريهم وبلادهم.‏

أيضاً كان المتحدث عن الوفد كما أورد ‏النويري هو " فخر الدين بن الشيرجى".‏

يعني ابن تيمية وقف حاطط لسانه في بؤه ‏والله أعلم إن كان ممن قبل الأرض بين ‏يدي "قازان" ولا لأ ، يعني ولا شخط ‏ولا نطر ولا يحزنون.‏

وانظر أخي القاريء للقادم من كلام ‏النويري فهو أعجب حيث قال في (31/ 395) ‏‏[وفى يوم السبت خامس عشر الشهر. ‏ابتدئ بنهب جبل الصالحية، وما به من ‏الندب والمدارس وغيرها. فتوجه الشيخ ‏تقى الدين بن تيمية إلى شيخ الشيوخ، ‏فركب إليهم فى يوم الثلاثاء. فلما وصل ‏‏- أي شيخ الشيوخ هذا وهو كان من ‏جيش التتار - إلى جبل الصالحية، هرب ‏من به من التتار، ودخل أهل الجبل إلى ‏دمشق عرايا فى أسو أحال. وتوجه التتار ‏إلى قرية المّزة ،فنهبوها وسبوا أهلها. ‏وتوجهوا إلى داريا ، وفعلوا كذلك، ‏وقتلوا جماعة من أهلها، وقتل أهلها ‏جماعة من التتار.فتوجه الشيخ تقى الدين ‏بن تيمية. يوم الخميس إلى الملك غازان، ‏وهو بتل رأهط، فدخل عليه ليشكو له ‏ما جرى من التتار بعد أمانه، فلم يمكّن ‏من ذلك. وقيل له: إن شكوت إليه ‏أمرا، يقتل بعض المغل.فيكون ذلك ‏سبب الإختلاف، وتدور الدائرة على ‏أهل دمشق. فعدل الشيخ عن الشكوى ‏إلى الدعاء، وفارقه.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :‏

تأمل أخي القارئ ما سبق وانظر إلى ‏الفرق بين ما قاله ابن تيمية بنفسه عما ‏فعله مع "غازان" وما نلقه النويري - ‏وأقره عليه بتمامه ابن شاكر الكتبي وهو ‏معاصر للأحداث على ما سيأتي - ‏

ابن تيمية ذهب بمفرده للملك "غازان" ‏ليشكو له ما جرى من التتار بعد أمانه، ‏فلم يمكّن من ذلك. وقيل له: إن ‏شكوت إليه أمرا، يقتل بعض ‏المغل.فيكون ذلك سبب الإختلاف، ‏وتدور الدائرة على أهل دمشق. فعدل ‏الشيخ عن الشكوى إلى الدعاء، وفارقه.‏

يعني مش بس ما قدرشي يفنح بؤه دا ‏دعا للملك كمان.‏

وفي الحلقة القادمة من الموضوع أعرض ‏بفضل الله لما دونه ابن شاكر الكتبي ‏‏(توفي 764) هـ في كتابه "عيون ‏التواريخ" ولا يختلف عما سبق من نقل ‏إلا في مفردات الكلام.‏

أما ما حصل فهو عين ما تقدم نقله في ‏هذه الحلقة.‏

يتبع إن شاء الله.‏

‏ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] أعرضت عن التوسع في هذه ‏النقطة طلباً للاختصار ورأيت والله أعلى ‏وأعلم أن ما أوردته موجزاً يفي بالغرض ‏المطلوب ومن أراد الاستزادة فليرجع ‏للمراجع التي أشرت إليها. ‏
[2] انظر ترجمته في "الأعلام" للزركلي ‏على سبيل المثال.‏


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 16, 2022 11:41 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 744


﷽___________
اللهم صل على سيدنا محمد النور الحبيب العالي القدر العظيم الجاه وعلى آله وسلم عليه قدر نظرك إليه
- - -
رضي الله عنكم وجزاك الله خيرا وزادك علما وفهما ونورا
- - -
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد (ﷺ)

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 16, 2022 7:45 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 41189
تسجيل متابعه وحضور

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد واّله الكرام الطيبين

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 17, 2022 5:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13436
مكان: مصـــــر المحروســـة

الأخ الفاضل (أحمد ماهر البدوي) :

الأخ الفاضل د(حامد الديب) :

أعزكما الله وبارك فيكما وجزاكما الله خيراً ويسعدني دائماً هذا المرور الكريم الطيب.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 20, 2022 5:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13436
مكان: مصـــــر المحروســـة

- وقال ابن شاكر الكتبي في كتابه "عيون التواريخ"(1/347):[وقربت التتر من البلاد فاشتوروا الناس في الخروج إلى الملك غازان وأخذهم أماناً لأهل البلد فخرج خطيب دمشق بدر الدين ابن جماعة، ، والشيخ زين الدين الفارقى ، والشيخ تقى الدين ابن ‏تيمية ، ‏والقاضى نجم الدين ابن صصرى، والصاحب فخر الدين ابن ‏الشيرجى، ‏ والقاضي عز الدين ابن الزكى ، والشيخ وجيه ‏الدين ابن المنجا ، والصدر الرئيس عز الدين ا‏بن القلانسى، وابن عمه شرف ‏الدين، وأمين الدين ابن شقير الحرانى ،‏والشريف زين الدين ابن عدنان ، والشيخ نجم ‏الدين ابن أبى الطيب ، وناصر الدين ابن ‏عبد السلام، وشرف الدين ابن ‏الشيرجى ، والصاحب شهاب الدين الحنفى ، والقاضى شمس الدين الحريرى، والشيخ محمد ابن قوام البالسى، والقاضي جلال ‏الدين أخو قاضى القضاة إمام الدين القزويني ،‏والقاضى جلال الدين ابن قاضى القضاة ‏حسام الدين، وجماعة ‏كثيرة من الفقهاء والقراء ، ‏وتوجهوا نحو جيش التتر وبقي البلد بلا نائب ولا حاكم وأكل الناس بعضهم بعض ومن قدر على أمر فعله.]اهـ

ثم قال في صـ 348: [وأما الجماعة الذين خرجو من دمشق فإنهم التقوا بالعساكر التترية "بالنبك" واجتمعوا بالملك ووقف الترجمان بينهم وكان ‏المتكلم الصاحب فخر الدين ا‏بن الشيرجى وأحضروا ما كان معهم من ‏المأكول، فلم يظهر له وقع ولا حضر قدام الملك. وقال الملك غازان : إن الذي تطلبونه من الأمان قد أرسلناه قبل حضوركم فرجعوا إلى دمشق.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

هاهو ابن شاكر الكتبي يؤكد ما سبق نقله عن موقف ابن تيمية وأنه وقف ولم يفتح فمه وأن المتحدث باسم الوفد الدمشقي كان فخر الدين ابن الشيرجي ، ولم تظهر لابن تيمية أي من البطولات التي إدعاها لنفسه أو لمن معه.

ثم قال ابن شاكر أيضاً في صـ 351 ، 352:[وبلغ الناس بالبلد ما جرى في جبل الصالحية فشق ذلك عليهم ، وتوجه الشيخ ‏تقى الدين ابن تيمية وجماعة إلى شيخ المشايخ الذي نزل بالعادلية وشكوا إليه الحال، ‏فخرج معهم إلى الصالحية ، وسمع التتر بخروجه فهربوا. ودخل أكثر الناس إلى عرايا عليهم الجوالق والبلاسات – رداء من القماش زهيد الثمن يلبسه الفقراء واشتد الأمر.
ثم ساروا إلى قرية المّزة ، وكان معظم أهلها لم ينتقلون عنها فنهبوها وسبوا أهلها وفعلوا بها كما فعلوا بالصالحية.
‏وساروا إلى داريا ،فاحتمى أهلها بالجامع ، فلم يزالوا إلى أن دخلوه وفعلوا كما تقدم وقتل من التتر جماعة ، ومن أهل داريا أيضاً جماعة . فخرج الشيخ تقى الدين ا‏بن تيمية إلى مخيم السلطان الذي يسمونه الأردو وكان "بتل راهط"، فدخل عليه ولم يمكّن إعلامه بما وقع ، بل أذن له في الدعاء والإسراع. وقيل له: إنه مشغول الدماغ ومتى علم بما جرى قتل جماعة من المغل ، ويحصل بذلك فتنة وتفريق كلمة ، وتكون الدائرة على ‏أهل البلد.فاجتمع بالوزيرين سعد الدولة ورشيد الدولة ، وتحدث معهما ، فذكروا أن جماعة من مقدمين المغول الأكابر لم يصل إليهم شيء من مال دمشق ، ولابد من إرضائهم ، فدخل الشيخ تقي الدين البلد ، وقد ضاق الأمر بالناس وهم في شدة عظيمة.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

الكلام السابق يغني عن أي تعليق ، فلو اكتفى ابن تيمية بنقل وقول الصدق فيما فعل لكان مما يحمد له في سعيه لإنقاذ البلاد والعباد.

أما كذبه ودعواه الفارغة عن شجاعة زائفة وجرأة في الحق ملفقة فها هي تذهب سدى من نقول المؤرخين ممن عاصر أو شاهد.

فأين موقفه وهو صاغر ذليل يدعو لغازان مما نسبه لنفسه كذباً وزوراً ؟!!

وأين بطولاته التي إدعاها لنفسه من تحرير الأسرى وإنقاذ البلاد والعباد مما سبق ؟!!!

ولكن صدق الذهبي عندما قال له في رسالته الذهبية :[ياخيبة من اتبعك].

فإنا لله وإنا إليه راجعون فيمن ضاع عمره وهو يظن أن ابن تيمية إمام الأمة وقاهر التتار ونسأل الله العفو والعافية.

وهكذا انتهى المراد نقله من أحداث سنة 699هـ ، ونتابع في الحلقات القادمة ما يكشف بفضل الله الدور الحقيقي لابن تيمية في جهاد التتار بعيداً عما زيفه عن نفسه وتابعه عليه من أشرب حبه في قلبه أو من أحسن به الظن وضاع بينهما من صدق وفتن بابن تيمية.

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 20, 2022 9:42 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 22038

بارك الله فيك يا سهم النور

الناس دول مرضى ومش لاقيين إلا مجد مزيف

بيعملوا لنفسهم تاريخ وخلاص

وهم سفهاء الأحلام حدثاء الأسنان

لا يجاوز إيمانهم تراقيهم

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 20, 2022 9:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 41189
تسجيل حضور ومتابعه بارك الله فيكم

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 21, 2022 1:05 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يناير 25, 2021 8:59 pm
مشاركات: 744
msobieh كتب:

بارك الله فيك يا سهم النور

الناس دول مرضى ومش لاقيين إلا مجد مزيف

بيعملوا لنفسهم تاريخ وخلاص

وهم سفهاء الأحلام حدثاء الأسنان

لا يجاوز إيمانهم تراقيهم

_________________

أغث يا سيدى وأدرك محبا يرى الأقدار تضربه سهاما
لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضى المراما
أيغدرنا الزمان وأنت فينا معاذ الله يا بدر التماما
(ﷺ)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ابن تيمية والتتار ما بين الكذب والتهويل
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 21, 2022 8:40 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 13436
مكان: مصـــــر المحروســـة
سيدي الشريف فضيلة مولانا الدكتور محمود حفظه الله كتب:

بارك الله فيك يا سهم النور

الناس دول مرضى ومش لاقيين إلا مجد مزيف

بيعملوا لنفسهم تاريخ وخلاص

وهم سفهاء الأحلام حدثاء الأسنان

لا يجاوز إيمانهم تراقيهم


أعزكم الله سيدي الشريف فضيلة مولانا الدكتور محمود وبارك فيكم وجزاكم الله كل الخير ، ولاحرم الله الفقير منكم ، ويسعدني ويشرفني دائماً مروركم الكريم.

والحمد لله على نعمة وجودكم المبارك.

الأخ الفاضل د(حامد الديب) :

الأخ الفاضل (أحمد ماهر البدوي) :

أكرمكما الله وبارك فيكما وجزاكما الله خيراً ويسعدني دائماً مروركم الكريم.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 15 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط