موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 3 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: 3 بمناسبة مولد سيدنا ومولانا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:42 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4624

زين اللهم ظواهرنا وبواطننا بأنوار الصلاة والسلام * على
خير من طاب بهالإفتتاخ وتعطر بطيب الثناء عليه المجلس زين به الأختتام * سيدنا وسندنا ومولانا محمـــــد أفضــــل موجود وأكمل مولود وتاج الرسل الكــــرام * اللهم صلى وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه صلاة تغرقنا بها فى بحرمودته وحبه * وتجعلنا بها من كمل طائفته الناجية وحزبه * آمين

* ومن علامات محبته صلى الله عليه وسلم )* شدة الإعتناء والفحص والبحث عن معرفة شمائله صلى الله عليه وسلم وصورته الحسية والمعنوية الى كان عليها فى دار الدنيا صلى الله عليه وسلم فان ذلك اعظم معين كريمة على استجلاء ذاته الكريمة * واستحضار صورته الفخيمة * وهذا الإستحضار * أعظم مطالب كما السادات الأخيار * الذين حرر الله بواطنهم من رق الأخيار * حتى قال فردهم عليه رحمة العزيز الغفار * والله لو احتجب على رسول الله صلى الله عليه وسلم كرفة عين ما عددت نفسى من المسلمين * والمنة لله الواحد القهار * ( وللأكابر رضى الله عنهم ) تآليف فى ذلك كشمائل الإمام الترمذى وأختصارها للإمام الشرنوبى رضى الله عنهما ووسائل الوصول * الى شمائل الرسول * لشيخنا الإمام سيدى يوسف النبهانى رضى الله عنه وغير ذلك من كتب الحديث والسير بسطا واختصار ولا بأس بذكر حديث جامع فى هذا الباب * ممزوج بما كتبه عليه بعض الأحباب * ليسهل على الإخوان استحضار صورة على الجناب * عليه أفضل الصلاة وأزكى الصلاة من الكريم الوهاب .
*( فنقول )* وبسنده المتصل إلى سيدنا ومولانا ( الحسن ) بن سيدنا ومولانا ( على ) رضى الله عنهما *( قال سألت )* خالى يعنى أخا أمه مولاتنا فاطمة من امها مولاتنا خديجة ( هند بن أبى هالة وكان وصافا ) أى كثير الوصف للمصطفى صلى الله عليه وسلم لأنه كان ربيبة وتربى فى حجره ( عن حلية ) أى صفة للمصطفى صلى الله عليه وسلم وانا اشتهى أن يصف لى منها شيئا أتعلق به اى تعلق علم ومعرفة (فقال كان صلى الله عليه وسلم فخما )أى عظيما فى نفسه (مفخما) أى معظما فى عين من رآه بحيث لا يقدر أن يترك تعظيمه مكابرة وان حرص على ذلك (يتلألأ) أى يضىء وحهه تلألأ القمر أى مثل إضاءته عند كماله ليلة البدر أى ليلة أربعة عشر (أطول من المربوع)ووصفه فى حدبث آخر بكونه ربعة أمر تقريبى (وأقصر من المشذب ) أى المتناهى فى الطول (عظيم الهامة) بتخفيف الميم أى الرأس وذلك يدل على قوة الإدراك (رجل الشعر ) أى فيه تكسر قليل بين الجعودة والسبوطة فهو صفة كمال ( إن انفرقت عقيقته ) أى شعر رأسه أى إن قبلت الفرق بسهولة بأن كان حديث عهد بغسل (فرقها) أى جعلها فرقتين فرقة عن يمينه وفرقة عن يساره (والأفلا) أى وإن لم تقبل الفرق بنفسها فلا يفرقها (يجاوز شعره شحمة أذنيه إذا هو وفره أزهر اللون) أى أبيضه بياضا نيرا (واسع الجبين ) أل فيه للجنس فيشمل الجبينين وهماما اكتنفا الجبهة من يمين وشمال وسعه ذلك محمودة (أزج الحواجب) أى دقيق الحاجبين مع طول واستقواس واستواء بحيث لا تعدوا شعرة منه الأخرى فى النبات والأستواء (سوابغ)أى كوامل (من غير قرن) بفتح الراء يعنى أن حواجبه عليه السلام لم تكن مقرونة فهو أبلج (بينهما) أى الحاجبين (عرق)بكسر العين المهملة وسكون الراء (يدره)أى يحركه (الغضب) وإنما كان يغضب لله (أقنى) أى طويل (العرنين)أى الانف مع دقة أرنبته وارتفاع قليل فى وسطه (وله) أى العرنين أو النبى صلى الله عليه وسلم (نور يعلوه يحسبه من لم يتأمله أشم) أى مرتفع قصبة الأنف مع استواء أعلاه وإشراف أرنبته قليلا يعنى أنه للنور الذى علاه يخفى على الناظر من غير تأمل حدب وسطه ويظن استواء القصبة (كث) أى عظيم (اللحية سهل )وفى رواية (أسيل الخدين)أى غير مرتفعهما (ضليع الفم)أى واسعه وذلك يدل على الفصاحة (مفلج) أى منفرج ما بين الأسنان والمراد بالأسنان الثنايا العليا فقط لأن انفراج جميع الأسنان غير محمود ( دقيق المسرية ) أى الشعر الذى من لبته إلى أسرته ( كأن عتقه جيد دمية ) أى عنق صورة من عاج ونحوه فى الإستواء والإعتدال ( فى صفاء الفضة ) من حيث الإشراق والجمال ( معتدل الخلق ) أى متناسب الأعضاء ( بادن ) أى سمين البدن سمنا متوسط ( متماسك ) أى غير مسترخى اللحم ن( سواء البطن والصدر ) يعنى أن بطنه الشريف كان ضامرا مساويا لصدره صلى الله عليه وسلم ( عريض الصدر ) وهو ممدوح فى الرجال لأنه علامة النجابة والقوة ( بعيد ما بين المنكبين ضخم ) أى عظيم ( الكراديس ) أى رؤس عظام المفاصل وذلك دليل على كمال القوة ( أنور المنجرد) بكسر الراء المشددة اسم فاعل او بفتحها اسم مكان أى مشرق العضو المتجرد أو موضع التجرد عن الثوب ( موصول ما بين اللبة ) أى النقرة التى فوق الصدر ( والسرة بشعر يجرى ) أى يمتد ( كالخط ) وفى رواية كالخيط وعلى كل حال فهو بمعنى دقيق المسربة ( عارى ) أى خاليــــا ( الثديين والبطن مما سوى ذلك ) أى الشعر المذكور والصحيح أنه كان تحت إبطيه صلى الله عليه وسلم شعر خفيف لما صح أنه كان ينتفه(أشعرالذراعين والمنكبين وأعالى الصدر طويل الزندين ) المراد طويل الذراعين ( رحب الراحة ) أى واسع الكف حسا ومعنى ( شئن الكفين والقدمين ) أى غليظ مع لين ( سائل الأطراف ) أى ممتد الأصابع طويلها كولا معتدلا ( أو قال شائل ) أى مرتفع (الأطراف) من غير انقباض ( خمصان) أى ضامر ( الأخمصين ) تثنية أخمص وهو الموضع الذى لا يمس الأرض عند المشى من وسط القدم والمراد أنه كان معتدل الأخمصين لا مرتفعها جدا ولا منخفضها جدا ( مسيح القدمين ) أى ليس فيهما تشقيق بدليل قوله ( ينبوا) أ يتباعد ( عنهما الماء ) لملاستهما ( اذا زال ) أى مشى ( زال فلما ) أى بقوة وأكد ذلك بقوله ( يخطوا تكفيا ) بكسر الفاء بدون همز مصدر تكفى كنسمى تسميا وفى نسخة كفوا بضم الفاء وبالهمزة مصدر تكفا كتقدم وعلى كل معناه كما قاله أبو زرعة يميل إلى سنن المشى وهو ما بين يدية كالسفينة فى جريها وفسره بكونه يسرع فى مشيه كانه يميل تارة إلى يمينه وتارة إلى شماله والأول أظهر وعلى كل فالجملة بيان لكيفية رفع رجله ونقلها وأما قوله ( ويمشى هونا ) فبيان لكيفية وضعها بالارض ( زريع ) أى واسع ( المشية ) بكسر الميم أى الخطوة خلقة لا تكلفا وسعة الخطوة محمودة للرجال ( إذا مشى كأنما يينجط من صيب ) أى ينزل فيه فان الصبب ما انحذر من الأرض(وفى) بعض النسخ فى صبب والجملة بيان لما قبلها ( إذا التفت التفت جميعا ) أى بجميع أجزائه ( خافض الطرف ) أى العين ( نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء ) تأكيد لما قبله وهذا محمول على حال السكون فلا ينافى أنه فى حال انتظار الوحى لأمر ينزل كان يكثر النظر الى السماء كما فى قوله تعالى قد نرى تقلب وجهك فى السماء فلنولينك قبلة ترضاها ( جل ) أى أكثر ( نظره الملاحظة اى النظر باللحاظ بفتح اللام أى شق العين مما يلى الصدغ والمراد أنه لا ينظر إلى الأشياء كنظر أهل الشره بل بقدر الحاجة امتثالا لقول ربه ولا تمدن عينيك الاية ( يسوق أصحابه ) أى يقدمهم أمامه فى المشى ويقول خلو ظهرى للملائكة ( ويبدأ من لقى بالسلام ) أى يبادر وفى نسخة ويبدأ من لقيه بالسلام أى حتى الصبيان ومعلوم أن البدء بالسلام سنة لكن ثوابه أكثر من ثواب الرد الذى هو فرض وهذا من كمال تواضعه صلى الله عليه وسلم * وشرف وكرم * ومجدو عظيم * الى غير ذلك من الوارد فى شمائله العظيمة * التى فنيت فيها مهج أهل العقول السليمة .
تبارك الله ما أحلى شمــــــائلـــه *** فكم أماتت وأحييت فيه من مهج
تبارك الله ما أحلى شمــــــائلـــه *** فكم أماتت وأحييت فيه من مهج
( ووجد فى بعض التقاييد ) حسبما ذكره صاحب هداية المحبين * إلى ذكر مولد سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم ما نصه هذه أوصاف سيدنا ومولانا ( محمد بن عبد الله ) بن عبد المطلب بن هاشم صلى الله عليه وسلم ( كان صلى الله عليه وسلم ) سخيا شئن الكفين أزج الحاجبين أكحل العينين طويل الذراعين واسع الجبين مفلج الأسنان أقنى الأنف رجل الشعر رقيق الأنامل نور الأنوار يخطف الأبصار صلى الله عليه وسلم تسليما ورضى الله عن أصحابه اجمعين * ( ولما اراد ) * صلى الله عليه وسلم أن ينتقل من دار الفناء إلى دار البقاء قالوا يا رسول الله كيف حالتنا إذ بقينا بعدك ولم ولم ننظر الى جمالك * قال لهم اكتبوا اوصافى وانظروا اليها وارفعوها معكم فمن رفعها معه ونظر فيها فكانما رآنى ان كان مسلما حرم الله جسده على النار وان كان سلطانا نال مراده ونصره الله على أعدائه ويومنه من شر كل شيطان ومن جميع كل ما يخاف و من كتبها فى ورقة وحملها معه جعل الله له جنات عدن منزله * ومن نظر فيها بعد صلاة الصبح كتب الله له ثواب خمسمائة حجة * ومن نظر فيها بعد صلاة المغرب كتب الله له ثواب ستمائة حجة * ومن نظر فيها بعد صلاة العشاء كتب الله له ثواب ألف حجة وكتب الله له ثواب من ختم القرآن العظيم * وكتب اله له ثواب من أعتق ألف رقبة والله ذو الفضل العظيم * سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه شيئا من ذلك ايضا على سبيل الإجمال فى قوله

صلـــى يا رب علــــــى من نـــــوره ** ***** يتلألأ مث شمس وقمــــــر
صـــف رسول الله من خير البشـــــر ******* كــهلال لاح فى وقت السحر
أبطحى النعت مكى الأثر ******** هاشمى الفرع من نسل مضر
حسن القدر بهى ناعم *********** لا طويل لا ولا فيه قصـــــــــر
أقنا الأنف أزج أدعج *********** فاجم الوفرة مفروق الشعــــر
صادق اللهجة مقبول الدعاء ****** نبر الخدين فى الطرف حـــور
نوره كالشمس فى إشرافها ***** وله وجه كدارة القمـــــر
تغره كالدر فى مبسمه ********فاذا افتر فلؤلو انتشر
بين كتفيه بنور خاتم ***** ختم الله به رسل البشر
طوى البطن خميص زاهد ******واثق بالله إن جاع شكر
كفه كالزبد فى ملمسها******* أو حرير لين حين أنتشر
وله جبريل حقا قد أتى ********بالمقاتيح التى كان اذخر
من كنوز ولجين فأبى ******* قال لا جاوزت قوتا بقدر
بين السنة قالو يلى لمن ***** ترك السنة من حر سقر
والسلام الطيب الكافى على **** خير رسل الله من خير مضر


* ( اللهم ) * اجعلنا من المتمسكين بسنته * وأمتنا على شريعته وملته * بفضلك وكرمك يا أرحم الراحمين يارب العالمين * ( وقال بعض الكبار )*
اعلم أن كل الخير فى العكوف على جناب الحبيب صلى الله عليه وسلم * إما تعلقا صوريا أو معنويا فالصورى على نوعين * ( الأول ) باتباع جميع أوامره واجتناب نواهيه وذلك بمواظبة سنته وآثاره والعكوف على ما ورد عنه واستصحاب العزائم * ( والثانى ) بالفناء فى محبته وشدة الشوق إليه * والغيبة فى مودته وكثرة تذكره والصلاة عليه * ومداومة مطالعة المدائح المحركة للشوق إليه * صلى الله عليه وسلم * ( والمعنوى ايضا ) * على نوعين الأول باستحضار صورته الشريفة * وذاته المنيفة * وحضرته اللطيفة * والطريق الى ذلك أن تكون سبقت لك رؤيته صلى الله عليه وسلم مناما فاستحضر تلك الصورة الكاملة مع الفناء فيها فاذا لم تدرك ذلك فتصور ما ذكر من وصفه صلى الله عليه وسلم واستحضر أنك واقف بين يديه ولازم الأدب والتذلل فى ذلك كله فان سبقت لك زيارة فاستحضر حجرته وضريحه الشريف وكأنك واقف بين يديه صلى الله عليه وسلم فاذا لم تدرك فها نحن مثلنا لك صورة المسجد النبوى والحجرة الزاهرة والضريح الأفخر * وهى كمافى الصورة المرسومة فى دلائل الخيرات * فهذا الوصف تقريبى وتخيل أنك واقف بالمواجهة بين يدية صلى الله عليه وسلم فإنه يسمعك ويراك ولو كنت بعيدا فانه يسمع بالله ويرى به فلا يخفى عليه قريب ولا بعيده ( الثانى ) أستحضار حقيقة العظيمة وهذا مشهد أهل الأحوال الكريمة * واستمداد العالم منه صلى الله عليه وسلم محقق * فقد وقع لنا فى الكشف أنه روح الكون ونوره به قيام العالم *(فها أنا)* أوقفتك على أشرف الطرق واقربها ونقل عن سيدى عبد الكريم الجيلى فى كتابه الناموس الأعظم * فى معرفة قدر النبى صلى الله عليه وسلم ومعناه ولو كنت متكلفا مستحضرا فمن قريب تألف روحك فيحضر له صلى الله عليه وسلم عيانا وتناجيه وتحادثه وتخاطبه فيجيبك ويحدثك ويخاطبك فتفوز بدرجة الصحابة وتلحق بهم ان شاء الله تعالى ( وأعلم ) أن العارفين لا يزالون ولو ترقوا الى أعلا الدرجات مراقبين ومستحضرين سيد السادات صلى الله عليه وسلم حتى فى غشراق التجلى الإلهى يرجهون همتهم له بتلقونه بقابليته فينالون فوق ما يقدرون عليه بأضعاف وكل من رآه صلى الله عليه وسلم فى صورة يخلع عليه تلك الخلعة التى رآها فيعظم ترقيه * وهذا دابه مع كل راء كرما محمديا * وخلقا أحمديا * ( وفى الذهب الإبريز ) * شرح المعجم الوجيز * ما نصه ( أعلم ) أن الله سبحانه وتعالى افرغ على حبيبه صلى الله عليه وسلم سائر الجمال * لكن ستر جماله بالجلال * والإ لضاعت الشريعة * وتهافتت الخلائق بنظرة واحدة إلى حسن طلعتة الرفيعة * ومن ثم اختلفت وصاف الصحابة فى وصف حسنة وجماله * وجلاله وكماله * وقال الإمام الخروبى ما أدرك الناس من حقيقة أمره صلى اله عليه وسلم وخفى سره الأعلى قدر عقولهم البشرية * فما ظهر لهم من جلاله وجماله فهو نعمة لهم ليعرفوا قدره ويعظموه * وما خفى عليهم فهو رحمة بهم * إذ لو ظهر تمام حسنة وكمال دلاله * مع عدم القيام بحقوقه * لكانت فتنة لهم * والله أرسله رحمة للعالمين * فكانت الرحمة فيما استتر * والنعمة فيما ظهر .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: 3 بمناسبة مولد سيدنا ومولانا سيدنا محمد صلى الله عليه وس
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 22, 2017 8:28 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5621
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: 3 بمناسبة مولد سيدنا ومولانا سيدنا محمد صلى الله عليه وس
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 19, 2020 1:29 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 4133

يرفع بمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 3 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط