موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: 1 - بمناسبة مولد سيدنا ومولانا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 20, 2017 2:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4641



• ( زين اللهم طواهرنا بواطننا بأنوار الصلاة والسلام * على خير من طاب به الإفتتاح وتعطر بطيب الثناء عليه المجلس * ولذ به الاختتام * سيدنا وسندنا ومولا نا محمد أفضل موجود واكمل مولود وتاج الرسل الكرام * اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه * صلاة تغرقنا بها فى بحر مودته * وتجعلنا بها من كمل طائفته الناجية وحزبه * آمين ) *
• ( الحمدلله ) الذى شرف الكون بولادته خير الأنام * وأكمل العوام بظهور طلعة سيد الرسل الكرام * وافتتح الوجود بالنور الباهر الأحمدى * وأنار طلعته بأسرار الجناب العاطر المحمدى * واختار أمته فى سابق أزله * وجعلها خير أمة أخرجت للناس * فحق لها بذلك العكوف على خدمة حضرته * التى من احتمى بها أمن من كل باس *( والصلاة والسلام )* الأتمان الأكملان على الفاتح المفتاح * الوالد للأرواح والهادىء بالافراح * منبع الأسرار ومعجن الجود والسماح * من بخدمة بعناية الأرفع تقضى الأوطار وتنال الرباح * سيدنا وسندنا ومولانا ( محمد ) ذى الفضل الكامل والنور الوضاح * وعلى آله وأصحابه وكل من والاه بفضل الكريم الفتاح *( صلاة )* عبد مفلس من اعمال الفلاح * لا ذبحماه الرفيع وحصنه المنيع فاستراح شعر

كم فقير بحلظة منك أضحى * عن جيمع الورى له استغناء


• *( زين اللهم ظواهرنا وبواطننا بأنوار الصلاة والسلام * على خير من طاب به الإفتتاح وتعطر بطيب الثناء عليه المجلس ، ولذ به الاختتام * سيدنا وسندنا ومولانا محمد أفضل موجود وأكمل مولود وتاج الرسل الكرام * اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه * صلاة تغرقنا بها فى بحر مودته وحبه * وتجعلنا بها من كمل طائفته الناجية وحزبه * آمين )
• ** ( أما بعد )** فهذا مولد شريف * عالىالقدر منيف * بمنة الحليم اللطيف * ومدد أصل العناية والتشريف * كان طلبه منى بعض الأخوان * أصلح الله لى ولهم الشان * بجاه سيد ولد عدنان * فصبرته إلى وصول الإ بان * فلما حان أوان الإبراز الى الوجود * حصل التيسير بمحض الكرم والوجود *على حد ما قاله بعض أهل العيان والشهود * عليه رحمة الملك المعبود

وسحاب الخير لها مطر * فإذا جاء الإبان تجي


اقتطفته من كتب السادات الأحباب * المؤلفة فى هذا الموضوع المقرب من حضرة رب الأرباب * وزدت بعض زيادات لها به مناسبة بإجماع ذوى الألباب * دعت إليها ضرورة الوقت وما عليه أهله وفقنا الله وإياهم لما فيه رضاه إنه كريم وهـــاب *( قصدت )* به خدمة الجناب الأعظم * والركن الشديد والكنزل المطلسم

واذا ما الجناب كان عظيما * مدمنه لخادميه لواء
واذا عظمت سيادة متبو * ع أجل اتباعه العظماء


والتعرض به لنفحات الله بوساطة الملاذ الأفخم * سيد من تأخر أو تقدم * مولانــــا ( محمد ) الذى قال صلى الله عليه وآله وسلم إن لربكم فى ايام دهرك نفحات فتعرضوا لها لعل أن تصيبكم نفحة منها فلا تشقون بعدها أبدا

حاشاه أن يحرم الراجى مكارمه * أو يرجع الجار منه غير محترم


والمرجو منه سبحانه وتعالى أن يكسوه حلة القبول * فى الحضرات الحقية والخلقية بجاه النبى الرسول * صلى الله عليه وىله وسلم ما تلى تال قول الله تعالى فى محكم الكتاب * (فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا ۖ كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا ۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَا ۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ۖ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) وما غاب من أمل كريما * ولا قنط من رجا ربا رؤفا عفوا رحيما * والكريم أذا بدأ كمل * واذا أعطى خول وأجزل

سبحان من لا يخيب من قصده * من قصد الله صادقا وجده
قد شمل الخلق بسط نعمته * كل الى فضله يمد يده
( المدد المدد المدد )
يا واسع الرقد الذى غمر العوالم بنعمه ونوامى بركاته
بك أرجو قبوله وقبولى * محض فضل ولن يخيب الرجاء
أنت شمس وفى سناك ظهورى * غير مستغرب لأنى هباء
*(( وسميته ))*


حبى لسيدنا محمد * نور الهدى بدر متمم
قلبى يحن الى محمد * مازال من وجد متيم
مالى حبيب سوى محمد * خير الرسل طه المكرم
شوق المحب إلى محمد * أفناه ثم به تهيم
فى الحشر شافعنا محمد * منجى الخلائق من جهنم
ميلاد سيدنا محمد * أم القرى بلد معظم
أحيا الدياجى طه محمد * مولاه سلمه وكلم
أدعوك أحمد يا محمد * يا سيد الرسل المقدم
اشفع لربك يا محمد * يوم القيامة لى لنرحم
أرجو الشفاعة من محمد * لو كنت أر تكب المحرم
منجا وملجأ نا محمد * والحق بان فليس يكتم
أعلا السماء سما محمد * جبريل قال له تقدم
والجند حين غزاه محمد * منهم ملائكة تسوم
والدين أظهره محمد * والكفر أبطله فهدم
صلى الإله على محمد * والآل كلهم وسلم


( أن محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم هى المنزلة العظمى التى يتنافس فيها المتنافسون * وإليها يسخص العاملون * وعليها يتفانى المحبون * وبروح نسيمها يتروح العابدون * فهى قوت القلوب وغذاء الأرواح * وقرة العيون ومنبع الأفراح * وهى الحياة التى من حرمها فهو من جملة الأموات * والنور الذى من فقده فهو غريق فى بحار الظلمات * وهى روح الإيمان والأعمال والأحوال والمقامات وإذا كان الإنسان يحب من منحه فى دنياه مرة أو مرتين معروفا منقطعا فانيا من مهلكه أو مضرة لا تدوم ولو كان لها معانيا * فما بالك من منحه منحا لا تبيد ولا تزول * ووقاه من العذاب الأليم ما لا يفنى ولا بحول * واذا كان المرء يحب غيره على ما فيه من صورة جميلة * وسيرة حميدة جليلة * فكيف بهذا النبى الكريم * والرسول العظيم * الجامع لمحاسن الأخلاق والتكريم * المانح لناجوا مع المكارم والفضل العميم فقد منحنا الله به منح الدنيا والآخرة * وأسبغ علينا نعمة باطنة وظاهرة * فاستحق أن يكون حظة من محبتنا له معشر المسلمين * أو فى وأزكى من محبتنا لأنفسنا وأولادنا واهلينا وأموالنا والناس أجمعين * بل لو كان فى منبت كل شعرة منا * محبة تامة له صلوات الله وسلامه عليه لكان ذلك بعض ما يستحقه علينا * ( فبان من هذا يا إخواتى ) أنه لو لم تكن محبته صلى الله عليه وسن واحبة شرعا * ومحصلة لحلاوة الإيمان * ومنجيه من النيران * ومخلصة لأهل العصيان ( قال عليه الصلاة والسلام ) لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس اجمعين ( وفى رواية ) من أهله ومـاله ( قال عليه الصلاة والسلام ) ما اختلط حبى بقلبا أحد الا حرم الله جسد على النار* ( وروى ) أن أمرأة من الأنصار قتل أبوها وأخوها وزوجها يوم أحد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت ما فــعل
رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا خييرا هو بحمد الله كما تحبين فقالت أرونيه حتى أنظر اليه فلما رأته قالت كل مصيبة بعدك جلل أى صغيرة ( وقال ) مولانا على بن أبى طالب رضى الله عنه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلينا من أموالنا وأولادنا وآبائنا وأمهاتنا ومن الماء البارد على الظماء ( وروى ) أن رجلا من الأنصار أتى النبى صلى الله عليه وسلم فقال والله يا رسول الله لأنت أحب إلى من نفسى ومالى وولدى واهلى ولولا أنى آتيك فأراك لرأيت أنأموت وبكى الإنصارى ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أبكاك قال بكيت أن ذكرت أنك ستموت ونموت فترفع مع النبيين ونكون نحن إن دخلنا الجنة دونك فأنزل الله تعالى ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ( والجملة ) فلا حياة للقلب يا اخوانى الا بمحبة الله تعالى ومحبة مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عيش إلا عيش المحبيين الذين قرت أعينهم بحبيبهم وسكنت نفوسهم إليه واطمأنت قلوبهم به واستأنسوا بقربه واتغموا بمحبته ففى القلب طاقة لا يسدها إلا محبة الله ورسوله ومن لم يظفر بذلك فحياته كلها هموم وغموم وآلام وحسرات اللهم أكرمنا بكمال محبتك ومحبة رسولك سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ولمجبة صلى الله عليه وسلم علامات ودلائل واضحات منها وهو اعظمها الإقتداء به واستعمال سنته وسلوك طريقته والإهتداء بهدية وسيرته والوقوف عل ما حده لنا من شريعته قال الله تعالى قا إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله وقال عليه الصلاة والسلام من أحيا سنتى فقد أحينى ومن أحينى كان معى فى الجنة وقال المحاسبى رضى الله عنه علامة حب العبد لله عز وجل إتباع مرضاة الله والتمسك لسنن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال أبو إسحاق الرقى رضى الله عنه علامة محبة الله إيثار طاعته ومتابعة نبيه صلى الله عليه وىله وسلم *ومن علامات محبته صلى الله عليه وسلم أن يرضى مدعيها بما شرعه حتى لا يجد فى نفسه حرجامما قضى * قال الله تعالى ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ** وقال سيدنا سهل بن عبد الله رضى الله عنه من لو ير ولاية الرسول صلى الله عليه وسلم علية فى جميع أحواله وير نفسه فى ملكه لم يذق حلاوة سنته * لأنه صلى الله عليه وسلم قال لا يؤمن أحدكم حى أكون أحب إليه من نفسه
زين اللهم ظواهرنا وبواطننا بأنوار الصلاة والسلام * على خير من طاب بهالإفتتاخ وتعطر بطيب الثناء عليه المجلس
زين به الأختتام * سيدنا وسندنا ومولانا محمـــــد أفضــــل موجود وأكمل مولود وتاج الرسل الكــــرام * اللهم صلى وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه صلاة تغرقنا بها فى بحرمودته وحبه * وتجعلنا بها من كمل طائفته الناجية وحزبه * آمين



من كتاب جدى فتح الله البنانى قدس الله سره ونفعنا به



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: 1 - بمناسبة مولد سيدنا ومولانا سيدنا محمد صلى الله عليه
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 19, 2020 1:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 4136

يرفع بمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط