موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: مولد أمة( للهم صلى وسلم وبارك وأنعم علي سيدنا محمد)
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت ديسمبر 03, 2016 2:27 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4641

وفم الزمـــــان تنسبم وثنــــــــــاء
الروح والملأ الملائك حولــــــــــه
للدين والـــدنيــــــابه بشــــــــــــراء
والعرش يزهو والحظيرة تزدهى
والمنتهى ، والــــــــدرة العصماء
( شوقى )


عن ابن عباس رضى الله عنه أن المولد كان يوم الفيل ، واكتفى آخرون بأن ذكروا أنه كان فى عام الفي
وكانت الرؤى قد عاودت السيدة ( آمنة ) فى صدر اليلة مقمرة من ليالى ربيع ، وسمعت من يهتف بها من جديد ، أنها توشك أن تضع سيد هذه الأمة ، ويأمرها أن تقول حين تضعه :
( أعيذه بالواحد ، من شر كل حاسد ) ثم تسميه محمدا
وجاؤها المخاض فى أوان السحر من ليلة الاثنين ، وهى وحيدة فى منزلها ليس معها أحد سوى جاريتها ، وفى زواية أن ( أم عثمان بن أبى العاص الثقفى ) كانت كذلك معها – فأحست ما يشبه الخوف ، لكنها ما لبثت أن شعرت بنور يغمر دنياها ، ثم بدا لها كأن جمعا من النساء يحطن بمضجعها ويحنون عليها ، فحسبتهن من دنياها ، ثم بدا لها كأن جمعا من النساء يحطن بمضجعها ويحنون عليها ، فحسبتهن من بنات هاشم ، وعجبت كيف علمن بأمرها وما أخبرت به من أحد ، غير أنا أدركت على الفور أن هؤلاء اللواتى حسبتهن من نساء البيت الهاشمى ، لسن سوى أطياف سارية ! وخيل إليها أن من بينهن ( مريم ابنة عمران ،وآسية امرأة فرعون ، وهاجر أم اسماعيل ) !
وزايلها كا ما كانت تحسه من خوف ن فتجلدت للحظة الحاسمة ،وما كاد نور الفجر ينبثق ، حتى كانت قد وضعت وليدها كما تضع كل أنثى من البشر ! فتقول أم عثمان بن أبى العاص : ( فما من شىء أنظر إليه من البيت إلا نور ،وإنى لأنظر إلى النجوم تدنو منى حتى إنى لأقول : لتقعن على )
وتورات الأطياف النورانية السارية ، حين لم تعد ( آمنة ) وحدها ! كان ولدها إلى جانبها يملأ الدنيا حولها نورا وأنسا وجمالا ، ومضت ترنو إلى طلعته البهية وكيانه اللطيف المشرق ، وتذكر به الحبيب الذى أودعها غياه ، ثم رحل …….
حتى إذغ انبلج الصبح ، كان اول ما فعلته الوالدة أن ارست إلى ( عبد المطلب ) تبشره بمولد حفيده ، فأقبل مسرعا ، وانحنى فى حنو على الوليد ، يملأ منه عينيه ، وقد ألقى كل سمعه إلى ( آمنة ) وهى تحدثه عما رأت وسمعت حين الوضع … ووعى كل ما قالت ، ثم حمل حفيده العزيز بين ذراعيه فى رفق ورقة ، وانطلق خارجا حتى أتى الكعبة فقام يدعو الله ويشكر له أن وهبه ولدا من ابنه الفقيد الغالى .
وأحاط به بنوه فى خشوع وغبطة ، وهو يطوف بالكعبة ويعوذ حفيده منشدا :
الحمد لله الذى أعطانى
هذا الغلام الطيب الأردان
قد ساد فى المهد على الغلمان
أعيذه بالبيت ذى الأركــــان
حتى اراه بــالغ البنيــــــان
أعيذه من شر ذى شنآن
من حاسد مضطرب العنان
ثم رده غلى أمه ، وعاد لينحر الذبائح ويطعم أهل الحرم وسباع الطير ووحش الفلاة
وكانت مكة – حين ذاعت فيها بشرى المولد – ما تزال تحتفل بما اتاح الله لخها من نصر على أصحاب الفيل ، فرأى القوم فى مولد ( محمد ) حينذاك ، آية تذكر بأخرى ، يوم اختير أبوه للنحر ، ثم افتدى بالإبل المائة ….
وبلغ من غبطة البيت الهاشمى بالمولود العزيز ، أن ( ثويبة الأسلمية ) جارية عمه ( عبدالعزى بن عبد المطلب ) – أبى لهب – لم تكد توافى سيدها ببشرى المولد ، حتى أعتقها ، ولو قد كشف له الحجاب عن الغد المغيب ، لروعته رؤية دوره فى الحرب الدامية التى قدر لقريش أن تصلاها بعد أربعين عاما ، عندما جاءها الهاشمى اليتيم ، برسالة الإسلام .
وفيه ، وفى امرأته ، نزل قوله تعالى ( تبت يد أبى لهب وتب ، ما اغنى عنه ماله وما كسب . سيصلى نارا ذات لهب . وامرأته حمالة الحطب . فى جيدها حبل من مسد . ( صدق الله العظيم )
فيقال إن العباس بن عبد المطلب رأى أخاه أبا لهب بعد موته بسنة ، فسأله عن حاله ، فأجاب أبو لهب : فى النار ، إلا أن العذاب خفف عنى كل يوم ليلة اثنين بماء أمصه من بين إصبعى هاتين ، وذلك أنى أعتقت ( ثويبة ) حين بشرتنى بولادة النبى صلى الله عليه وسلم

إذا كان هذا كافرا جاء ذمه وتبت يداه فى الجحيم مخلدا
أتى أنه فى يوم الأثنين دائما يخفف عنه للسرور بأحمدا
فما الظن بالعبد الذى عاش عمره بأحمدا مسرورا ومات موحدا


ولن يمضى وقت طويل ، بعد المولد – اربعون سنة – حتى يقف التاريخ ليستعيد ذكرى تلك الليلة الخالدة على الدهر ، ويبدأ بها كتابة عصر جديد للعرب وللإنسانية كلها ، وحتى تمتلى الجزيزة بأخبار ومرويات عن اللحظة المباكة التى وضعت فيها ( السيدة آمنة ) ولدها وتظل تلك المرويات تتناقل عبر الأجيال حتى تصل إلينا وقد أضافت إليها الليالى والأيام جديدا من رؤى المحبين ومواجد العاشقين وملهمات الشعراء
وكلما دار عام القمر دورته وأهل شهر ربيع الأول ، أصغى الزمان ذى ذكرى تلك الليلة الميمونة ، إلى هتاف الملايين من المسليمن فى مختلف بقاع الأرض ، يرتلون قصة المولد ويترنمون بما تمثله الوجدان المؤمن ، لما حف به من خوارق وغرائب( زيدت السماء حفظا ، ورد عنها المردة وذوو النفوس الشيطانية ، ورجمت الجن وتدلت إليه صلى الله عليه وسلم الأنجم الزهرية ، واستنارت بنورها وهاد الحرن ورباه ، وخرج معه صلى الله عليه وسلم نور أضاء قصور الشام القيصرية ، فرآها من بطاح مكة داره ومغناه ، وانصدع الغيوان بالمدائن الكسروية ، الذى رفع أن شروان سمكه وسواه ، وسقطت أربع وعشر من شرفاته العلوية ، وكسر سرير الملك كشرى لهول ما اصابه وعراه ، وخمدات النيران المعبودة بالممالك الفارسية ، لطلوع بدره المنير ومحياه )
ويشدو المنشدون بقصائد الشعراء ، من وحى الذكرى الغراء لمولد ذلك اليتيم الخالد :

بك بشر الله السماء فزينت وتضوعت مسكا بك الغبراء
يوم يتيه على الزمان صباحه ومساؤه بمحمـــــــــدا وضاء
ذعرت عروش الظالمين فزلزت وعلت على تيجانهم أصداء
والنار خاوية الجوانب حولهم خمدت ذوائبها وغاض الماء
والآي تترى ، والخوارق جمة جبريل رواح بها غداء !


اللهم صلى وسلم وبارك وأنعم على سيدنا محمدا وعلى آله وصحبه وسلم


https://youtu.be/EQB30a3pQfo


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد أمة( للهم صلى وسلم وبارك وأنعم علي سيدنا محمد)
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 19, 2020 1:40 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 4136

يرفع بمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط