موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 3 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: أبو المواهب الشاذلى رضى الله عنه
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس نوفمبر 13, 2014 10:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4557
[align=center]أبو المواهب الشاذلى رضى الله عنه[/align]
صورة

صورة

صورة


صورة

صورة


فى زيارة خاصة بسفح المقطم وزيارة جمع من آل البيت وأولياء الله الصالحين ولهم قصة جميلة فى سبب وجود المقامات بسفح المقطم فسوف نلقى نظرة جمعتها عن هذا الجبل وكان من المفروض قبل أن أدون هذه الزكريات عن آل البيت أن أكتب قصة هذا الجبل ، وبحى من أحياء القاهرة وهو حى التونسى وجد عارف بالله وولى من أولياء الله الصالحين رضى الله تعالى عنهم جميعا وهو سيدى محمد أبو المواهب الشاذلى والذى أشتهر بسيدى التونسى نظرا للحى الذى وجد به .

يقول النسابة حسن قاسم :
مولانا أبو المواهب الشاذلى ( .... – 850 )


شيخ الفريقين ، ومنبع السرين ، القطب الذاتى ، صاحب الإشارات والبشارات ، مولانا أبو حامد سيدنا أبو عبد الله محمد أبو المواهب التونسى الشاذلى الوفائى قدس سره تعالى * كان رحمه الله تعالى من الظرفاء الأجلاء الأخيار ، والعلماء الراسخين الأبرار ، أعطى رحمه الله ناطقة مولانا على أبى الوفاء ، وعمل الموشحات الربانية ، وألف الكتب الفائقة اللدنية ، ومن محاسن تآليفه ، وفضائل تصانيفه كتاب ( القانون ) فى علوم الطائفة المسمى بقوانين حكم الإشراق فى قواعد الصوفية على الطلاق (1) وهو كتاب بديع لم يؤلف مثله ، يشهد لصاحبه بالذوق الكامل ، وله شرح على ( الحكم العطائية ) أحل غامضات أسررارها الخفية ن وله دواوين شعر منظوم على لسان القوم ، وكان رحمه الله تعالى مقيما بالقرب من الجامع الأزهر ، وكان له خلوة فى سطحه موضع المنارة التى عملها السلطان الغورى ، وكان يغلب عليه سكر الحال ، فينزل يتمشى ، ويتمايل فى الجامع الأزهر .
اسم الكتاب فى إيضاح المكنون 4/244 ( قوانين حكم الغشراق إلى كافة الصوفية فى جميع الآفاق للشيخ جمال الدين ابى المواهب محمد المصرى الشاذلى المتوفى سنة 881 أولها الحمد لله الحكيم العليم الرؤوف الرحيم .... الخ فى عشر كراريس .
وكان شعره وكلامه ينشد فى الموالد والاجتماعات والمساجد على رؤوس العلماء والصالحين ، فيتمايلون طربا من حلاوته .ثم قل : اللهم بحق محمد أرنى وجه محمد حالا ومآلا فغذا قلتها عند النوم فغنى آتى إليك ، ولا أتخلف عنك أصلا ، ثم قال : وما أحسنها من رقية ومن معنى لمن آمن به .
أقول : وهذه الرقية من أعظم الدعوات لرؤية النبى صلى الله عليه وسلم فى المنام ، وأخفها ، إذ لا تحتاج إلى استغراق فى الوقت ، وقد جربها أناس كثيرون وجربتها ، واخبرت بها بعض إخواننا فى الله ، قوى الله عددهم ، وزاد مددهم ، فاستعملوها بهذه الكيفية ، غرأوا النبى صلى الله عليه وسلم وقد زدت عليها الوضوء ، وكون التلاوة تكون ليلة الجمعة ، لا ورد فى ذلك من الفضائل ، فرأيته صلى الله عليه وسلم فى شهر رمضان فى العشرة الأخيرة ، والله الذى لا إله إلا هو رأيته يخجل البدر ف حسنه ، لابسا ثوبا من حرير، مستلقيا على ظهره مسترسل الشعر ن براق الثنايا ، له نور عظيم يكاد يخطف بالأبصار ، وكنت مشتغلا بقراءة وردى ، فنادانى صلى الله عليه وسللم : ادن منى ، فدنوت منه صلى الله عليه وسلم ، فبشرنى ببشارات حسنـــــــة
*( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم )* } الحديد :21 {،اللهم ، متعنا وإخواننا بالنظر إلى وجهك الكريم ، وادم علينا مشاهدته يا رحمن يا رحيم .قال سيدى أبو المواهب رضى الله عنه : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال لى : أنت تشع لمئة ألف ، قلت له : بم استوجبت ذلك يا رسول الله ؟ قال : بغعطائك لى ثواب الصلاة على ، وكان رضى الله عنه يقول : استعجلت مرة فى صلاتى عليه صلى الله عليه وسلم ، لأكمل وردى ، وكان ألف ، فقال لى صلى الله عليه وسلم : أما علمت أن العلجة من الشيطان ، ثم قال : قل : اللهم ، صلى على سيدنا محمد ، وعلى آل سيدنا محمد ، بتمهل وترتيل .وكان يقول رضى الله عنه : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لى : إن شخيك ابا سعيد الصفورى يصلى على الصلاة التامة ويكثر منها ، فقل له : إذا ختم الصلاة أن يحمد الله عز وجل . والصلاة التامة هذه هى صلاة التشهد الأخير ، ولها فضائل ، وخواص ، واسرار ، وقد وردت لها أحاديث كثيرة متواترة ، وقد ذكرنا خواصها ، وما يتعلق بها بفضائلها فى كتابنـــا ( تحفة الصلــوات ) المسى بـ ( معارج الوصول إلى نفحات الرسول ) فإن أردت فراجعه تر ما يسرك إن شاء الله .
توفى سيدى أبو المواهب الشاذلى رضى الله عنه بعد الثمان مئة وخمسين ، ودفن بمدافن الشاذلية بالقرافة الكبرى ، بمقام أعد له ، وعليه قبة كبية ، وله مولد يعمل كل عام ، تحضرة إخوان الشاذلية ويحيون لياليه بالذكر والتلاوة وقراءة القرآن . اللهم أمدنا بمدده آمين .

هواتف الخير قد جاءت تبشرنا * * * وصاح طير الهنا في مجمع الانـس
وســاعدتنا مقاديـــر الإلـه فقــد * * * جــاءت منـاقبهــم تــزكيــة النفـس
الجأ إليها مريد الوصل مطلعــا * * * فيه الـــدواء لتطهيــر مـن الرجــس

وأيضا :

دعتني دواعي الحب نحو ديارهم * * * فألفت سفرا قد حـــــوى لجمالهم
به من كرامات الكــــرام ومجدهم * * * ما يهتدي الساري بنور وصالهم
قال سيدنا ومولانا الشيخ عبد الوهاب الشعراني في طبقاته

ومنهم سيدي الشيخ محمد أبي المواهب الشاذلي رضي الله تعالى عنه كان من الظرفاء الأجلاء الأخيار والعلماء الراسخين الأبرار أعطي رضي الله عنه ناطقة سيدي علي أبي الوفاء وعمل الموشحات الربانية وألّف الكتب الفائقة اللدنية وله كتاب القانون في علوم الطائفة وهو كتاب بديع لم يولف مثله يشهد لصاحبه بالذوق الكامل في الطريق وذكر له حكماً كثيرة ومعارف غزيرة تدل على علو مقامه ثم قال. وكان رضي الله عنه كثير الرؤيا بالرسول صلى الله عليه وسلم
وكان يقول قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن الناس يكذبوني في صحة رؤيتي لك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وعزة الله وعظمته من لم يؤمن بها أو كذبك فيها لا يموت إلا يهودياً أو نصرانياً أو مجوسياً هذا منقول من خط الشيخ أبي المواهب رضي الله تعالى عنه.
وكان رضي الله عنه يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على سطح الجامع الأزهر عام خمسة وعشرين وثمانمائة فوضع يده على قلبي وقال يا ولدي الغيبة حرام ألم تسمع قول الله تعالى ولا يغتب بعضكم بعضاً وكان قد دلس عندي جماعة فاغتابوا بعض الناس ثم قال لي صلى الله عليه وسلم فإن كان ولا بد من سماعتك غيبة الناس فاقرأ سورة الإخلاص والمعوذتين وأهد ثوابها للمغتاب فإن الغيبة والثواب يتوافقان.
وكان رضي الله عنه يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام فقال لي قل عند النوم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم خمساً بسم الله الرحمن الرحيم خمساً ثم قال اللهم بحق محمد أرني وجه محمد حالاً ومآلاً فإذا قلتها عند النوم فإني آتي إليك ولا أتخلف عنك أصلاً ثم قال وما أحسنها من رقية ومن معنى لمن آمن به هذا منقول من لفظه رضي الله عنه.
وكان رضي الله عنه يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله لا تدعني فقال لا ندعك حتى ترد عليّ الكوثر وتشرب منه لأَنك تقرأ سورة الكوثر وتصلي عليّ أما ثواب الصلاة فقد وهبته لك وأما ثواب الكوثر فأبقه لك ثم قال ولا تدع أن تقول استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه وأسأله التوبة والمغفرة إنه هو التواب الرحيم مهما رأيت عملك أو وقع خلل في كلامك هذا منقول من لفظه رضي الله عنه.
وكان رضي الله عنه يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي أنت تشفع لمائة ألف قلت له بم استوجبت ذلك يا رسول الله قال بإعطائك لي ثواب الصلاة عليّ. وكان رضي الله عنه يقول استعجبت مرة في صلاتي عليه صلى الله عليه وسلم لأكمل وردي وكان ألفاً فقال لي صلى الله عليه وسلم أما علمت أن العجلة من الشيطان ثم قال قل اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بتمهل وترتيل إلا إذا ضاق الوقت فما عليك إذا عجلت ثم قال وهذا الذي ذكرته لك على جهة الأفضل وإلا فكيفما صليت فهي صلاة والأحسن أن تبتدىء بالصلاة التامة أول صلاتك ولو مرة واحدة وكذلك في آخرها تختم بها قال لي صلى الله عليه وسلم والصلاة التامة هي اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته هذا منقول من لفظه رضي الله عنه.
وكان رضي الله عنه يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي إن شيخك أبا سعيد الصفروي يصلي عليّ الصلاة التامة ويكثر منها وقل له إذا ختم الصلاة أن يحمد الله عز وجل.
منقول من كتاب افضل الصلوات للنبهانى
محمد أبو المواهب الشاذلى رضى الله تعالى عنه عاش فى القرن التاسع الهجرى وكان من الظرفاء الأجلاء الأخيار والعلماء الراسخين الأبرار ، أعطى ناطقه سيدى على بن وفا فألف الموشحاب الربانية وصنف الكتب وكان مقيما بالقرب من الجامع الأزهر وكان له خلوة فوق سطحه موضع المنارة وله كتاب القانون فى علوم الطائفة وهو كتاب بديع يشهد لصاحبه بالذوق الكامل فى الطريقوكان مربيا ومعلما ومثالا جليا للجليس الصالح ما اقترب منه احد إلا وعاد غانما فرحا مستبشرا ومن قراءة أقواله تتضح لنا صورة مقامه وأحواله ومنها قوله ( اذا اردت ان تهجر إخوان السوء فاهجر قبل أتهجرهم أخلاقك السوء فإن نفسك أقرب اليك والأفربون أولى بالمعروف ) وقوله الفقيه من ارتضع بلين حى الصدور ، دون قديد ميت السطور وقوله العارف كلما علا به المقام ، صغر فى أعين العوام ،كالنجم يرى صغيرا وإنما العيب فى العيون ومنها قوله إذا اردت ان تفتح كنزا فإياك ان تلهو عن صرف العوائق او تغفل عن العزيمة قبل الحضور صاحب الكنز فإذا فتحت الكنز فإياك ان تشتغل بشىء من الأمتعة عم الملك بل اجعل قصدك الملك لاغير .حتى يهبك خاتم الاستخدام ان شاء فإن لم يعطك الملك سر الخاتم فإنما ذلك لكونه يريد اتخاذك جليسا وذلك اعظم من سر الخاتم فإن جليس الملك لا يحتاج قط إلى استخدام ولا تعب .
وسئل الأستاذ العارف بالله تعالى ،سيدي محمد أبو المواهب الشاذلي،رضي الله عنه ونفعنا ببركاته وحشرنا في زمرته،عن معنى أبيات الغوث الأكبر الشيخ سيدي محي الدين بن العربي ،رضي الله عنه،







وهي قوله :
========
تطهر بماء الغيب إنّ كنت ذا سر وإلا تيمم بالصعيد على الصخر
وقدّم إماما كنت أنت إمامه وصلّ صلاة الظهر في أول العصر
فهذي صلاة العارفين بربهم فإن كنت منهم فانضح البر بالبحر
فأجاب رحمه الله بما نصّه:
المراد بالوضوء طهارة أعضاء الصفات القلبية من النجاسات المعنوية،
وماء الغيب هو خلوص التوحيد،فإن لم يخلص لك بالعيان فتطّهر بصعيد البرهان،
وقدم إماما كان يوم الخطاب إمامك،ثم صرت أنت إمامه بعد سدّ الحجاب،
وصلّ صلاة الفجر التي هي صلاة كشف الشهود بعد حجاب الظلمة الوجود
في أوّل العصر الذي أوّل زمان انفجار فجرك،ولا تتأخر لآخر دورك ،
لأنّ الحكم للوقت،والتأخير له مقت، فهذي صلاة العارفين بربّهم ،
وهم الذين لم يخرجوا عن متابعة الأحكام الشرعية في جميع مشاهد شهود الربوبيّة
،فإنّ كنت منهم وقمت بأدائهم فانضح،يعني اغسل بماء بحر الحقيقة
ما تدنّس من برّ الشريعة

مِن كراماته:
أنَّه كان كثير الرؤيا للنَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في المنام، حتى كأنَّه لا يفارقه
وكان يقول: ' قلت لرسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إنَّ النَّاس يكذبوني في صحة رؤيتي لك، فقال: وعزة الله وعظمته مَن لم يؤمن بها أو كذَّبك فيها لا يموت إلا يهوديّاً أو نصرانيّاً أو مجوسيّاً!

الصلاة الحضرة النبوية لسيدى محمد أبى عبد الوهاب الشاذلى
=


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

سيدي الشيخ محمد أبي المواهب الشاذلي رضي الله عنه


اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى هَذِهِ الحَضْرَةِ النَّبَوِيَّةِ. الْهَادِيَةِ الْمَهْدِيَّةِ الرُسُلِيَّةِ. بِجَمِيعِ صَلَوَاتِكَ التَّامَّاتِ. صَلاَةً تَسْتَغْرِقُ جَمِيعَ الْعُلُومِ بِالْمَعْلُومَاتِ.

بَلْ صَلاَةً لاَ نِهَايَةَ لَهَا فِي آمَادِهَا.وَلاَ انْقِطَاعَ لإمْدَادِهَا.

وَسَلِّمْ كَذَلِكَ عَلَى هَذَا النَّبِيِّ يَا سَيِّدَنَا يَا رَسُولَ الله أنْتَ الْمَقْصُودُ مِنَ الْوُجُودِ. وَأنْتَ سَيِّدُ كُلِّ وَالِدٍ وَمَوْلُودٍ.

وَأنْتَ الْجَوْهَرَةُ الْيَتِيمَةُ الَّتِي دَارَتْ عَلَيْهَا أصْنَافُ الْمُكَوَّنَاتِ. وَأنْتَ النُّورُ الَّذِي مَلأَ إِشْرَاقُهُ الأَرْضِينَ وَالسَّمَوَاتِ.

بَرَكَاتُكَ لاَ تُحْصَى. وَمُعْجِزَاتُكَ لاَ يَحُدُّهَا الْعَدَدُ فَتُسْتَقْصَى. الأَحْجَارُ وَالأَشْجَارُ سَلَّمَتْ عَلَيْكَ. وَالْحَيَوَانَاتُ الصَّامِتَةُ نَطَقَتْ بَيْنَ يَدَيْكَ.

وَالْمَاءُ تَفَجَّرَ وَجَرَى مِنْ بَيْنِ أُصْبُعَيْكَ. وَالْجِذْعُ عِنْدَ فِرَاقِكَ حَنَّ إِلَيْكَ. وَالْبِئْرُ الْمَالِحَةُ حَلَتْ بِتَفْلَةٍ مِنْ بَيْنِ شَفَتَيْكَ.

ؤ بِبِعْثَتِكَ الْمُبَارَكَةِ أمِنَّا الْمَسْخَ وَالْخَسْفَ وَالْعَذَابَ. وَبِرَحْمَتِكَ الشًامِلَةِ شَمِلَتْنَا الأَلْطَافُ وَنَرْجُو رَفْعَ الْحِجَابِ يَا طَهُورُ يَا مُطَهَّرُ يَا طَاهِرُ.

يَا أوَّلُ يَا آخِرُ يَا بَاطِنُ يَا ظَاهِرُ.

شَرِيعَتُكَ مُقَدَّسَةٌ طَاهِرَةٌ. وَمُعْجِزَاتُكَ بَاهِرَةٌ ظَاهِرَةٌ. أنْتَ الأَوَّلُ فِي النِّظَامِ. وَالآخِرُ فِي الْخِتَامِ. وَالْبَاطِنُ بِالأَسْرَارِ. وَالظَّاهِرُ بِالأَنْوَارِ.

أنْتَ جَامِعُ الْفَضْلِ. وَخَطِيبُ الْوَصْلِ. وَإِمَامُ أهْلِ الْكَمَالِ. وَصَاحِبُ الْجَمَالِ وَالْجَلاَلِ. وَالْمَخْصُوصُ بِالشَّفَاعَةِ الْعُظْمَى.

وَالْمَقَامِ الْمَحْمُودِ الْعَلِيِّ الأَسْمَى. وَبِلِوَاءِ الْحَمْدِ الْمَعْقُودِ. وَالْكَرَمِ وَالْفُتُوَّةِ وَالْجُودِ.

فَيَا سَيِّداً سَادَ الأَسْيَادَ. وَيَا سَنَداً اسْتَنَدَ إِلَيْهِ الْعِبَادُ. عَبِيدُ مَوْلَوِيَّتِكَ الْعُصَاةُ. يَتَوَسَّلُونَ بِكَ فِي غُفْرَانِ السَّيِّئَاتِ.

وَسَتْرِ الْعَوْرَاتِ وَقَضَاءِ الْحَاجَاتِ. فِي هَذِهِ الدُّنْيَا وَعِنْدَ انْقِضَاءِ الأَجَلِ وَبَعْدَ الْمَمَاتِ.

يَا رَبَّنَا بِجَاهِهِ عِنْدَكَ تَقَبَّلْ مِنَّا الدَّعَوَاتِ. وَارْفَعْ لَنَا الدَّرَجَاتِ. وَاقْضِ عَنَّا التَّبَعَاتِ. وأسْكِنَّا أعْلَى الْجَنَّاتِ.

وَأبِحْنَا النَّظَرَ إِلَى وَجْهِكَ الْكَرِيمِ فِي حَضَرَاتِ الْمُشَاهَدَاتِ.

وَاجْعَلْنَا مَعَهُ مَعَ الَّذِينَ أنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ أهْلِ الْمُعْجِزَاتِ وَأرْبَابِ الْكَرَامَاتِ.

وَهَبْ لَنَا الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ مَعَ اللُّطْفِ فِي الْقَضَاءِ آمِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَا أكْرَمَكَ عَلَى الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَا خَابَ مَنْ تَوَسَّلَ بِكَ إِلَى الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. ألأَمْلاَكُ تَشَفَّعَتْ بِكَ عِنْدَ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الأَنْبِيَاءُ وَالرُّسُلُ مَمْدُودُونَ مِنْ مَدَدِكَ الَّذِي خُصِصْتَ بِهِ مِنَ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الأَوْلِيَاءُ أنْتَ الَّذِي وَالَيْتَهُمْ فِي عَالَمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ حَتَّى تَوَلاَّهُمُ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ سَلَكَ فِي مَحَجَّتِكَ وَقَامَ بِحُجَّتِكَ أيَّدَهُ الله .

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الْمَخْذُولُ مَنْ أعْرَضَ عَنِ الإِقْتِدَاءِ بِكَ إِي وَالله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أطَاعَكَ فَقَدْ أطَاعَ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ عَصَاكَ فَقَدْ عَصَى الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أتَى لِبَابِكَ مُتَوَسِّلاً قَبِلَهُ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ حَطَّ رَحْلَ ذُنُوبِهِ فِي عَتَبَاتِكَ غَفَرَ لَهُ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ دَخَلَ حَرَمَكَ خَائِفاً أمَّنَهُ الله .

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ لاَذَ بِجَنَابِكَ وَعَلِقَ بِأذْيَالِ جَاهِكَ أعَزَّهُ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. مَنْ أمَّ لَكَ وَأمَّلَكَ لَمْ يَخِبْ مِنْ فَضْلِكَ لاَ وَالله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. أمَّلْنَا لِشَفَاعَتِكَ وَجِوَارِكَ عِنْدَ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. تَوَسَّلْنَا بِكَ فِي الْقَبُولِ عَسَى وَلَعَلَّ نَكُونُ مِمَّنْ تَوَلاَّهُ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. بِكَ نَرْجُو بُلُوغَ الأَمَلِ وَلاَ نَخَافُ الْعَطَشَ حَاشَا وَالله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله.مُحِبُّوكَ مِنْ أُمَّتِكَ وَاقِفُونَ بِبَابِكَ يَا أكْرَمَ خَلْقِ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. قَصَدْنَاكَ وَقَدْ فَارَقْنَا سِوَاكَ يَا رَسُولَ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. الْعَرَبُ يَحْمُونَ التَّنْزِيلَ وَيُجِيرُونَ الدَّخِيلَ وَأنْتَ سَيِّدُ الْعَرَبِ وَالْعَجَمِ يَا رَسُولَ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله. قَدْ نَزَلْنَا بِحَيِّكَ وَاسْتَجَرْنَا بِجَنَابِكَ وَأقْسَمْنَا بِحَيَاتِكَ عَلَى الله.

أنْتَ الْغِيَاثُ وَأنْتَ الْمَلاَذُ فَأغِثْنَا بِجَاهِكَ الْوَجِيهِ الَّذِي لاَ يَرُدُّهُ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَبِيَّ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَبِيبَ الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَيْكَ مَا دَامَتْ دَيْمُومِيَّةُ الله. صَلاَةً وَسَلاَماً تَرْضَاهُمَا وَتَرْضَى بِهِمَا عَنَّا يَا سَيِّدَنَا يَا مَوْلاَنَا يَا الله.

الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى الأَنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَلِينَ وَعَلَى سَائِرِ الْمَلاَئِكَةِ أجْمَعِينَ.

اللِّهُمَّ وَارْضَ عَنْ ضَجِيعَيْ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعَنْ عُثْمَانَ وَعَلِي وَعَنْ بَقِيَّةِ الصَّحَابَةِ أجْمَعِينَ.

وَتَابِعِ التَّابِعِينَ لَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ أيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكَاتُهُ ثلاث مرات ..

وَسَلاَمٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لله رَبِّ الْعَالَمِينَ آمين





أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أبو المواهب الشاذلى رضى الله عنه
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 14, 2014 7:08 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 10011
عليك الصلاة والسلام يا سيدى يا حبيبى يارسول الله
رضى الله عن جدك النسابة الشريف حسن قاسم
سيدى الفاضل
ورضى الله عنك
بجاه الحبيب صلى الله عليه وسلم
صلوات أبى المواهب الشاذلى على سيدنا الرسول صلى الله عليه وسلم
مؤثرة ومباركة ومتقبلة إن شاء الله
تأثرت بقرائتها كثيرا
جزاك الله خيرا سيدى الكريم
وشكرا لك

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أبو المواهب الشاذلى رضى الله عنه
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 14, 2014 3:01 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5536
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 3 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط