موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: محمد بن سرين رضى الله عنه
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يناير 11, 2013 12:31 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654
[

img]http://i106[align=center]1.photobucket.com/albums/t464/alimahmoud177/cccc/63506480631062906620665066306640_zps0df19d18.jpg[/img]

صورة
صورة



صورة


صورة



صورة




إنه فى يوم الأحد الموافق 18/3/2012 وعندما كنت أقوم بزيارة للآل بيت النبى صلى الله عليه وسلم بشارع الأشرف والموصل من شارع الصليبة وجد مقام صغيرعلى ناصية صغيرة وأمام ضريح شجرة الدر وهو مقام مفسر الأحلام ( محمد بن سرين ) وكذا ( سيدى عبد الغنى عبد الله البلاسى ) ومثلما فى الصور التى ألتقطها للمقام فلم أقف على ترجمة له عندى فقد قمت بالاستعانة بأحد التراجم الموجودى على النت
وبالطبع فإن سيدى محمد بن سرين لم يدخل مصر ولم يدفن بها ولننظر إلى ما تنقلته الأراء من الكتاب:

ابن سيرين انتقل بالرويا من العراق الى مصر
في طريق عودتنا من مسجد ومرقد السيدة نفيسة إبنة الامام حسن الانور الى مسجد ومرقد السيدة سكينة رضي الله عنهما في مدينة مصرالقديمة في شارع الخليفة او ما يسمى بشارع الأشراف.. شاهدنا قبة صغيرة لا يتعدى حجمها حجم غرفة صغيرة كتب عليهما هنا يرقد الامامان محمد ابن سيرين و الامام عبد الغني عبدالله البلاسي من اهل بيت رسول الله.. والامام محمد ابن سيرين احد اشهر مفسري الاحلام، كان عالما كثير العلم تقيا ورعا، لقب باسم امه السيدة سيرين زوجة الشاعر حسان ابن ثابت شاعر الرسول التي انجبت له محمد واحمد وعبد الرحمن وحفصة، شقيقتها السيدة ماريا القبطية زوجة الرسول (ص) كما تحدث لنا الشيخ نبيل حفيد الامام ابن سيرين للجد الحادي عشر واضاف بقوله:
ان الامام محمد ابن سيرين المتوفي سنة 110 للهجرة، هو وارث نبي الله يوسف في الرؤيا، حيث يقول ابن سيرين: رأيت في ما يرى النائم كأني في مسجد ورأيت شابا ومعه ثلاثة شيوخ قلت له من انت قال انا نبي الله يوسف ومن هؤلاء قال هؤلاء آبائي ابراهيم وإسحق ويعقوب، فقلت علمني مما علمك الله فيروى ان سيدنا يوسف فتح فمه وقال لابن سيرين إنظر ماذا ترى قال ارى لسانك ثم قال انظر ماذا ترى، قال ارى لهاتك، قال انظرماذا ترى قال ارى قلبك، قال فلما استيقظت من النوم وعرضت علي رؤيا كنت انظر إليها وكأنها في باطن كفي، فانتقلت الرؤيا لابن سيرين.
ويروى بان النبي يوسف قال له العلم ثلاث درجات منقول ومدروس وموهوب، المنقول فلان عن فلان عن رسول الله (ص)، والمدروس الذي تتعامل به الدول والافراد والموهوب علم من الله نقلته الملائكة الى الانبياء والاولياء الصالحين، ومدرسة العلم هو الرسول محمد (ص).
*كيف بدأ الناس يتحدث في مهارات ابن سيرين في الرؤيا؟
-يذكر ان امراة جاءت تبحث عن محمد إبن سيرين فقادتها أخته حفصة وقالت مرتبكة رأيت في المنام وكان القمر يدخل في الثريا، وسمعتُ منادياً يقول اذهبي لابن سيرين وقصي عليه الرؤيا فتبدل لونه فقال انها تبشرني بالموت بعد ساعة،أي ان القمر هو ابن سيرين والثريا هي القبر والارض الذي هو عليها.
*ومن المرشح من الناس لنيل شرف الرؤيا الصادقة؟
-ابن سيرين يقول الرؤيا الصادقة مع المؤمن والكافر لان عزيز مصر كان كافرا ورأى رؤيا صادقة والرؤيا تختلف من انسان لانسان ومن بلد لبلد.
*كيف تفسرهذا الامر كونك تسيرعلى خطى جدك ابن سيرين؟
-الرؤيا تكون حسب جهة المكان وتقديرالله العزيز العليم وهي مفتاح من مفاتيح الخير، تفتح باب خير وتغلق باب شر، ابن سيرين يقول الرؤيا معلقة في جناح طائر إذا صفق وقعت.
*منذ متى وانت تقيم في هذا المكان؟
-أنا مقيم في هذا المكان منذ ثلاثين عاما، اقوم بتفسير الرؤيا من دون مقابل عن طريق الهاتف لجميع دول العالم وداخل البلاد، الزوار لا يعدون ولا يحصون في كل مكان من العرب والأجانب الذين يحبون أن يأتوا لزيارته.
*ما الرؤيا الصادقة وكيف يتسنى لنا التعرف عليها؟
-الرؤيا الصادقة من الله، تجلبها الملائكة من اللوح المحفوظ، وهي تبشر او تحذر، اما الجزء الثاني فهو ما تحدث به النفس، كأن تكون مشكلة يتكلم فيها الشخص وهذه ممكن أن تندرج ضمن الطب الوقائي للحالات النفسية، الجزء الثالث هو الخوف والفزع والرعب وهو من الشيطان وهذا ما لا يضر، عن السيدة عائشة عن رسول الله (اذا رأى واحد منكم ما يكره في منامه فليقل من يمينه خير نؤتى شر نتوقى، خيرا لنا، شرا على اعدائنا، اعوذ بالله من الشيطان اللعين).
*هل هذا المكان ملك خاص ام ان مرجعيته تعود لوزارة الاوقاف؟
-هذا المكان تحت رعاية وزارة الاوقاف، وهو مكان شخصي يشرف عليه المجلس الاعلى الصوفي كاشراف ولكن انا القائم به لاني حفيد ابن سيرين اضافة لكوني عضوا عاملا في المجلس الاعلى للمتصوفة، ويكون الاشراف في مناسبات الاحياء والموالد.
*المكان صغير جدا الم يكن باستطاعتكم توسيعه قليلا؟
-ليس المكان بحجمه بالتأكيد بل بما فيه من دفء روحي ومحبة لال بيت رسول الله (ص) وبمريديه ومتفقديه وممن يقطعون البحاروالمحيطات ويتحملون المشقة للوصول اليه.

نجاة عبد الله / القاهرة

ابن سيرين هو أبوبكر محمد بن سيرين البصري التابعي الكبير، والإمام القدير في التفسير، والحديث، الفقه، وتعبير الرؤيا، والمقدم في الزهد والورع وبر الوالدين، توفي 110 للهجرة بعد الحسن البصري بمائة يوم، وكان عمره نيفاً وثمانين سنة. كان ابن سيرين قصيراً، عظيم البطن، به صمم، كثير الضحك والمزاح، عالماً بالحساب، والفرائض، والقضاء، ذا وفرة، يفرق شَعْره ويخضب بالحناء، يصوم يوماً ويفطر يوماً. اشتهر ابن سيرين بالورع وكان عالما بارعا بتأويل الرؤى.
مولده ونشأته
ولد "محمد بن سيرين" في خلافة عثمان بن عفان. كان أبوه (سيرين) مملوكًا لانس بن مالك الصحابي، وكان من نصيبه بعد معركة عين التمر وهي بلدة غربي الكوفة افتتحها خالد بن الوليد في خلافة أبو بكر الصديق، فأعتقه أنس.
قال أنس بن سيرين: ولد أخي محمد لسنتين بقيتا من خلافة عمر بن الخطاب وأمه اسمها (صفية) وكانت أمة لأبي بكر الصديق فأعتقها أيضًا. عرف أبوه وأمه بالصلاح وحُسن السيرة.
طلبه للعلم
نشأ "محمد بن سيرين" في بيت تحوطه التقوى والورع واتصل بمجموعة كبيرة من الصحابة م مثل: زيد بن ثابت، عمران بن الحصين، انس بن مالك, أبو هريرة، عبد الله بن الزبير، عبد الله بن عباس، عبد الله بن عمر أقبل "محمد بن سيرين" على هؤلاء الصحابة الكرام ينهل من علمهم وفقههم وروايتهم لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم. قال هشام بن حسان: أدرك محمد ثلاثين صحابياَ.

من تلاميذه / قتادة، وأيوب، ويونس بن عبيد، وابن عون، وخالد الحذّاء، وهشام بن حسان، وعوف الأعرابي، وقرة بن خالد، ومهدي بن ميمون، وجرير بن حازم، وأبو زياد محمد بن سليم، ويزيد بن إبراهيم التستري، وعقبة بن عبد الله الأصم وغيرهم خلق كثير.
شهـرته : اشتهر محمد بن سيرين وذاع صيته وعلت شهرته في البلاد وعُرف بالعلم والورع وقد كانت له مواقف مشهورة مع ولاة بني أمية صدع فيها بكلمة الحق وأخلص النصح لله ولرسوله؛ منها: سأله مرة عمر بن هبيرة والي بني أمية على (العراقين): كيف تركت أهل مصرك يا أبا بكر (كنية ابن سيرين)؟! فقال محمد بن سيرين: تركتهم والظلم فيهم فاش وأنت عنهم لاهٍ. فغمزه ابن أخيه بمنكبه، فالتفت إليه قائلا: إنك لست الذي تُسأل عنهم وإنما أنا الذي أسأل وإنها لشهادة (ومن يكتمها فإنه آثم قلبه) فأجزل ابن هبيرة له العطاء فلم يقبل، فعاتبه ابن أخيه قائلا: ما يمنعك أن تقبل هبة الأمير؟ فقال: إنما أعطاني لخير ظنه بي، فإن كنت من أهل الخير كما ظن، فما ينبغي لي أن أقبل، وإن لم أكن كما ظن، فأحرى بي ألا استبيح قبول ذلك.
ورعه : ومن ورع محمد بن سيرين أنه سمع أحد الناس يسب الحجاج بن يوسف بعد وفاته فقال له:" صه يا ابن أخي، فإن الحجاج مضى إلى ربه، وإنك حين تقدم على الله عز وجل ستجد أن أحقر ذنب ارتكبته في الدنيا أشد على نفسك من أعظم ذنب اجترحه الحجاج، فلكل منكما يومئذ شأن يغنيه، واعلم يا ابن أخي أن الله عز وجل سوف يقتص من الحجاج لمن ظلمهم كما سيقتص للحجاج ممن يظلمونه، فلا تشغلن نفسك بعد اليوم بسب أحد". منح الله ابن سيرين سمتًا صالحًا وقبولا في قلوب الناس، فكان الناس إذا رأوه في السوق وهم غارقون في غفلتهم انتبهوا وذكروا الله وهللوا وكبَّروا.

كانت له تجارة وله بيع وشراء في السوق فإذا رجع إلى بيته بالليل أخذ في القيام يتلو القرآن ويبكي. وكان في تجارته ورعًا لدرجة أنه ذات مرة اشترى زيتًا بأربعين ألفًا مؤجلة، فلما فتح أحد زقاق الزيت وجد فيه فأرًا ميتًا متفسخًا فقال في نفسه: إن الزيت كله كان في المعصرة في مكان واحد وإن النجاسة ليست خاصة بهذا الزق دون سواه، وإن رددته للبائع بالعيب فربما باعه للناس. فأراق الزيت كله.
ثناء العلماء عليه : قال مورق العجلي: "ما رأيت رجلا أفقه في ورعه، ولا أورع في فقهه من محمد بن سيرين".

قال ابن عون: كان محمد يأتي بالحديث على حروفه وقال أيضاً: ما رأيت مثل محمد بن سيرين وقال حماد بن زيد، عن عثمان البتى، قال: لم يكن أحد بالبصرة أعلم بالقضاء من ابن سيرين. وعن حماد أيضاً عن عاصم، سمعت مورقاً العجلي يقول: ما رأيت أحدا أفقه في ورعه ولا أورع في فقهه من محمد بن سيرين. قال ابن عون ثلاثة لم تر عيناي مثلهم: ابن سيرين بالعراق، والقاسم بن محمد بالحجاز، ورجاء بن حيوة بالشام، كأنهم التقوا فتواصوا. قال أبو عوانة: رأيت محمد بن سيرين في السوق فما رآه أحد إلا ذكر الله. قال محمد بن جرير الطبري: كان ابن سيرين فقيهاً، عالماً، ورعاً، أديباً، كثير الحديث، صدوقاً، شهد له أهل العلم والفضل بذلك، وهو حجة.
احتياطه في الحديث والفتيا وبعض أموره : قال مهدي بن ميمون: رأيت محمد بن سيرين يحدث بأحاديث الناس، وينشد الشعر، ويضحك حتى يميل، فإذا جاء بالحديث من المسند كلح وتقبض. قال أشعث: كان ابن سيرين إذا سئل عن الحلال والحرام، تغير لونه حتى نقول: كأنه ليس بالذي كان.

قال ابن شبرمة: دخلت على محمد ابن سيرين بواسط فلم أر أجبن من فتوى منه، ولا أجرأ على الرؤيا منه. قال هشام: ما رأيت أحداً عند السلطان أصلب من ابن سيرين. وكان ابن سيرين قد حبس في السجن على دين أصابه وقد حبسه مالك بن المنذر، وقدر روى عبد الحميد بن عبد الله أن السجّان قال لإبن سيرين: إذا كان الليل فأذهب إلى أهلك فإذا أصبحت فتعال. قال لا والله، لا أكون لك عوناً على خيانة السلطان. : عن ابن عون قال: أن محمد كان إذا كان عند أمه لو رآه رجل لا يعرفه ظن أن به مرضاً من خفض كلامه عندها.
كان ابن سيرين بزازاً (بائع أقمشة)، ومرّ يوماً في زقاق فسألته امرأة: ماذا لديك من بضاعة؟ قال: أبيع الأقمشة. فقالت له: ادخل المنزل حتى اختار القماش الذي اريد، فلما دخل اغلقت المرأة الباب وقالت: يجب أن تلبي طلبي. وكان ابن سيرين شابا نجيباً ولم يرتكب رذيلة ابداً وكان يقول: كنت أغض بصري إذا رأيت في المنام امرأة أجنبية (غير محرمة). ولمّا أصرت تلك المرأة على ابن سيرين ليفعل ماتريد، قال لها: حسناً دعيني اذهب إلى المستراح (الخلاء) كي أتهيأ وأعود، فذهب ولطخ نفسه بالنجاسة، ثم رجع إليها فاشمأزت منه واخرجته، وهكذا تخلص من المعصية. فمنحه الله بعد ذلك القدرة على تفسير الاحلام. ويوجد كتاب ينسب له في تفسير الأحلام، لكن أتباع السلفية لا يقولون بذلك.
وفاته ; قال ابن عون: كانت وصية محمد بن سيرين لأهله وبنيه: أن يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم وأن يطيعوا الله ورسوله إن كانوا مؤمنين وأوصاهم بما أوصى به (وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) وأوصاهم ألا يدعوا أن يكونوا إخوان الأنصار ومواليهم في الدين، فإن العفاف والصدق خير وأبقى وأكرم من الزنى والكذب[بحاجة لمصدر]. قال غير واحد: مات محمد بعد الحسن البصري بمائة يوم، سنة عشر ومئة. توفي محمد بن سيرين بعد أن عمَّر حتى بلغ السابعة والسبعين عامًا،.
ابن سيرين هو أبوبكر محمد بن سيرين البصري التابعي الكبير، والإمام القدير في التفسير، والحديث، والفقه، وتعبير الرؤيا، والمقدم في الزهد والورع وبر الوالدين، توفي 110 للهجرة بعد الحسن البصري بمائة يوم، وكان عمره نيفاً وثمانين سنة.
كان ابن سيرين قصيراً، عظيم البطن، به صمم، كثير الضحك والمزاح، عالماً بالحساب، والفرائض، والقضاء، ذا وفرة، يفرق شَعْره ويخضب بالحناء، يصوم يوماً ويفطر يوماً. اشتهر ابن سيرين بالورع وكان عالما بارعا بتأويل الرؤى.
مولده ونشأته : ولد "محمد بن سيرين" في خلافة عثمان بن عفان. كان أبوه (سيرين) مملوكًا لأنس بن مالك الصحابي، وكان من نصيبه بعد معركة عين التمر وهي بلدة غربي الكوفة افتتحها خالد بن الوليد في خلافة أبي بكر الصديق، فأعتقه أنس.
قال أنس بن سيرين: ولد أخي محمد لسنتين بقيتا من خلافة عمر بن الخطاب وأمه اسمها (صفية) وكانت أمة لأبي بكر الصديق فأعتقها أيضًا. عرف أبوه وأمه بالصلاح وحُسن السيرة.
طلبه للعلم : نشأ "محمد بن سيرين" في بيت تحوطه التقوى والورع واتصل بمجموعة كبيرة من الصحابة م مثل: زيد بن ثابت، وعمران بن الحصين، وأنس بن مالك, وأبي هريرة، وعبد الله بن الزبير، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر. أقبل "محمد بن سيرين" على هؤلاء الصحابة الكرام ينهل من علمهم وفقههم وروايتهم لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم. قال هشام بن حسان: أدرك محمد ثلاثين صحابياَ.
من تلاميذه / قتادة، وأيوب، ويونس بن عبيد، وابن عون، وخالد الحذّاء، وهشام بن حسان، وعوف الأعرابي، وقرة بن خالد، ومهدي بن ميمون، وجرير بن حازم، وأبو زياد محمد بن سليم، ويزيد بن إبراهيم التستري، وعقبة بن عبد الله الأصم وغيرهم خلق كثير.
شهـرته : اشتهر محمد بن سيرين وذاع صيته وعلت شهرته في البلاد وعُرف بالعلم والورع وقد كانت له مواقف مشهورة مع ولاة بني أمية صدع فيها بكلمة الحق وأخلص النصح لله ولرسوله؛ منها: سأله مرة عمر بن هبيرة والي بني أمية على (العراقين): كيف تركت أهل مصرك يا أبا بكر (كنية ابن سيرين)؟! فقال محمد بن سيرين: تركتهم والظلم فيهم فاش وأنت عنهم لاهٍ. فغمزه ابن أخيه بمنكبه، فالتفت إليه قائلا: إنك لست الذي تُسأل عنهم وإنما أنا الذي أسأل وإنها لشهادة (ومن يكتمها فإنه آثم قلبه) فأجزل ابن هبيرة له العطاء فلم يقبل، فعاتبه ابن أخيه قائلا: ما يمنعك أن تقبل هبة الأمير؟ فقال: إنما أعطاني لخير ظنه بي، فإن كنت من أهل الخير كما ظن، فما ينبغي لي أن أقبل، وإن لم أكن كما ظن، فأحرى بي ألا استبيح قبول ذلك.
ورعه : ومن ورع محمد بن سيرين أنه سمع أحد الناس يسب الحجاج بن يوسف بعد وفاته فقال له:" صه يا ابن أخي، فإن الحجاج مضى إلى ربه، وإنك حين تقدم على الله عز وجل ستجد أن أحقر ذنب ارتكبته في الدنيا أشد على نفسك من أعظم ذنب اجترحه الحجاج، فلكل منكما يومئذ شأن يغنيه، واعلم يا ابن أخي أن الله عز وجل سوف يقتص من الحجاج لمن ظلمهم كما سيقتص للحجاج ممن يظلمونه، فلا تشغلن نفسك بعد اليوم بسب أحد". منح الله ابن سيرين سمتًا صالحًا وقبولا في قلوب الناس، فكان الناس إذا رأوه في السوق وهم غارقون في غفلتهم انتبهوا وذكروا الله وهللوا وكبَّرو * كانت له تجارة وله بيع وشراء في السوق فإذا رجع إلى بيته بالليل أخذ في القيام يتلو القرآن ويبكي. وكان في تجارته ورعًا لدرجة أنه ذات مرة اشترى زيتًا بأربعين ألفًا مؤجلة، فلما فتح أحد زقاق الزيت وجد فيه فأرًا ميتًا متفسخًا فقال في نفسه: إن الزيت كله كان في المعصرة في مكان واحد وإن النجاسة ليست خاصة بهذا الزق دون سواه، وإن رددته للبائع بالعيب فربما باعه للناس. فأراق الزيت كله.
ثناء العلماء عليه : قال مورق العجلي: "ما رأيت رجلا أفقه في ورعه، ولا أورع في فقهه من محمد بن سيرين". : قال ابن عون: كان محمد يأتي بالحديث على حروفه وقال أيضاً: ما رأيت مثل محمد بن سيرين وقال حماد بن زيد، عن عثمان البتى، قال: لم يكن أحد بالبصرة أعلم بالقضاء من ابن سيرين. وعن حماد أيضاً عن عاصم، سمعت مورقاً العجلي يقول: ما رأيت أحدا أفقه في ورعه ولا أورع في فقهه من محمد بن سيرين. قال ابن عون ثلاثة لم تر عيناي مثلهم: ابن سيرين بالعراق، والقاسم بن محمد بالحجاز، ورجاء بن حيوة بالشام، كأنهم التقوا فتواصوا. قال أبو عوانة: رأيت محمد بن سيرين في السوق فما رآه أحد إلا ذكر الله. قال محمد بن جرير الطبري: كان ابن سيرين فقيهًا، عالمًا، ورعًا، أديبًا، كثير الحديث، صدوقًا، شهد له أهل العلم والفضل بذلك، وهو حجة.
احتياطه في الحديث والفتيا وبعض أموره : قال مهدي بن ميمون: رأيت محمد بن سيرين يحدث بأحاديث الناس، وينشد الشعر، ويضحك حتى يميل، فإذا جاء بالحديث من المسند كلح وتقبض. قال أشعث: كان ابن سيرين إذا سئل عن الحلال والحرام، تغير لونه حتى نقول: كأنه ليس بالذي كان. : قال ابن شبرمة: دخلت على محمد ابن سيرين بواسط فلم أر أجبن من فتوى منه، ولا أجرأ على الرؤيا منه. قال هشام: ما رأيت أحدًا عند السلطان أصلب من ابن سيرين. وكان ابن سيرين قد حبس في السجن على دين أصابه وقد حبسه مالك بن المنذر، وقدر روى عبد الحميد بن عبد الله أن السجّان قال لإبن سيرين: إذا كان الليل فأذهب إلى أهلك فإذا أصبحت فتعال. قال لا والله، لا أكون لك عونًا على خيانة السلطان. , عن ابن عون قال: أن محمد كان إذا كان عند أمه لو رآه رجل لا يعرفه ظن أن به مرضًا من خفض كلامه عندها.
شبهات حول صحة نسبة كتاب تفسير الأحلام : من المشهور عند العامة والمتداول بينهم كتاب تفسير الأحلام المنسوب لإبن سيرين. والصحيح ان هذا الكتاب المتداول ليس من تأليف ابن سيرين فمع كثرة ثناء العلماء على ابن سيرين وفي تراجمهم له لم يذكر أحد منهم قط انه ألف كتابا لتفسير الأحلام. هذا بالإضافة إلى أن ابن سيرين وبرغم معرفته بالكتابة فإنه لم يكتب بنفسه بل كتب عنه تلامذته. وقد تكلم مشهور بن حسن آل سلمان أحد مشايخ الدعوة السلفية في الأردن، في كتابه: " كتب حذر منها العلماء " (2/275 - 284) كلاما عن صحة نسبة هذا الكتاب إلى ابن سيرين، وكذلك في كتاب " منتخب الكلام في تفسير الأحلام " ، خلُص إلى عدم صحة نسبة الكتاب إلى ابن سيرين. [1] والصحيح ان كتاب تفسير الأحلام المشهور بين العامة حاليا هو للعالم الفقيه الشافعي عبد الملك بن محمد الخركوشي النيسابوري المعروف بـأبي سعد الواعظ ، المتوفى سنة 407.[2]
وفاته : قال ابن عون: كانت وصية محمد بن سيرين لأهله وبنيه: أن يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم وأن يطيعوا الله ورسوله إن كانوا مؤمنين وأوصاهم بما أوصى به (وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) وأوصاهم ألا يدعوا أن يكونوا إخوان الأنصار ومواليهم في الدين، فإن العفاف والصدق خير وأبقى وأكرم من الزنى والكذب[بحاجة لمصدر]. قال غير واحد: مات محمد بعد الحسن البصري بمائة يوم، سنة عشر ومئة. توفي محمد بن سيرين بعد أن عمَّر حتى بلغ السابعة والسبعين عامًا
.



الشريف على محمود محمد على


صورة


صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محمد بن سرين رضى الله عنه
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 09, 2017 10:44 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 25, 2004 6:08 pm
مشاركات: 25
السلام عليكم سيدى الفاضل

وجدت إضافة على نفس المكان من كتاب تحفة الأحباب للإمام السخاوى كالتالى:

ثم ترجع إلى مشهد السيدة رقية قال السيد الشريف النسابة فى كتابه مرشد الزوار إلى معرفة قبور الصحابة وأهل البيت الأبرار أن عبد الله ابن عمرو بن عثمان كان له أولاد ثلاثة محمد الديباج والقاسم ورقية فلعلها أن تكون هذه والله أعلم ثم تقصد قبر الشيخ عبد الله البلاسى (1) وبالقرب منه قبر الشيخ محمد الليمونى.

(1) هذا الضريح معروف الآن بسيدى محمد بن سيرين بأول حارة البلاسى المذكور أصله من البلاس شرقية وكان من مشايخ الطريقة الرفاعية التى أخذها عن الشيخ صالح البلاسى البطائحى المدفون بالبلاس.

----------
فأعتقد ان قبر سيدى محمد بن سيرين هو قبر سيدى محمد الليمونى والله اعلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: [AhrefsBot] و 3 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط