موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 474 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 28, 29, 30, 31, 32
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 19, 2021 2:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726


#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(466)



صريف الأقلام

وكما كان في الأرض شرح للصدر المحمدي, كان الغمس والزج في الأنوار عند السدرة بمثابة شرح الصدر, فقد قربت مرحلة, هذه ذاتك, وإذا بجبريل يعرج بالنبي لمستوى يسمع فيه صريف الأقلام, فبعد السماء السابعة والبيت المعمور, قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله وسلّم : ثُمَّ «عَُرَِجَ بِي حَتَّى ظَهَرْتُ لِمُسْتَوَىً أَسْمَعُ فِيهِ صَرِيفَ الأَقْلاَمِ..»

وهنا كلام كثير في المقصود بصريف الأقلام, أهو صريف القلم لما خلقه الله وقال له اكتب فكتب كل شيء في اللوح المحفوظ؟ أم هو ما يستنسخه الحفظة في صحفهم يستنسخونه من اللوح المحفوظ؟

وهل هناك مستويات في السماح لسماع الأقدار وكتابتها قبل حدوثها (سواء قبل حدوثها بلحظات أو أيام أو سنين وقبل خلق الخلق)؟

وبأي اعتبار؟ أباعتبار القلم الأول, أم باعتبار قلم النساخ؟!

أهو الرجوع في الزمن حتى ما قبل خلق الكائنات؟

أم هو اللا زمان حيث لا زمان مقدر أو غير مقدر؟!

أم سبق للزمان بمقدار زمنى لنزول الملائكة للأرض؟

فأما القلم الأول: وهو إظهار علم الله وكتابته في اللوح، وهو الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلّم : «جَفَّ القَلَمُ بِمَا أَنْتَ لاَقٍ». , وقال: «جَفَّ الْقَلَمُ بِمَا هُوَ كَائِنٌ».

لا نقصد القلم الأول الذي هو العقل الأول ... إلى آخره.

وأما قلم النساخ فالمقصود به كتابة الملائكة ما يكون في الليل والنهار, ثم ينزلون إلى الأرض, فتتم مراجعة أحداث البشر بما هو مكتوب.

وتجدر الإشارة هنا إلى ما جاء في قوله تعالى:

( وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا)
(مريم 52)

فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: ( وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا)

حَتَّى سَمِعَ صَرِيفَ الْقَلَمِ, وفي رواية هناد: «أدني حتى سمع صريف القلم في الألواح» وفي رواية لابن أحمد بن حنبل: «حَتَّى سَمِعَ صَرِيفَ الْقَلَمِ وَالْأَقْلَامِ». والمقصود به صريف القلم وهو يكتب التوراة, وهو أمر مشهور عند السلف والخلف.

يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 23, 2021 1:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726


#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(467)



وعَنْ مُجَاهِدٍ رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى، فِي قَوْلِهِ عَزَّ وَجَلَّ: ( وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا)

قَالَ: «بَيْنَ السَّمَاءِ السَّابِعَةِ وَبَيْنَ الْعَرْشِ سَبْعُونَ أَلْفَ حِجَابٍ، حِجَابُ نُورٍ، وَحِجَابُ ظُلْمَةٍ، وَحِجَابُ نُورٍ، وَحِجَابُ ظُلْمَةٍ، فَمَا زَالَ مُوسَى صَلَّى اللَّهُ عَلَى نَبِيِّنَا وَعَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَبُ حَتَّى كَانَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ حِجَابٌ، فَلَمَّا رَأَى مَكَانَهُ وَسَمِعَ صَرِيفَ الْقَلَمِ، قَالَ: ( رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ)
(الأعراف 143) .»

وكان سيدنا موسى على جبل الطور بعد أن واعده ربه أربعين ليلة, فلما أتمها كلمه ربه, وقربه نجياً, فلما سمع كلام الله عز وجل وسمع صريف الأقلام

(قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَنْ تَرَانِي)

(الأعراف 143), إذ أن رؤية الله لا تكون بالطلب, وإلا طلبها أكثر الأنبياء, فهي ممنوعة ممتنعة إلا لسيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلّم , وكان صريف الأقلام ما كتبه الله له في التوراة كما سبق, إلا أن الله عز وجل كتب التوراة للكليم قبل خلق آدم بأربعين سنة, قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلّم : «احْتَجَّ آدَمُ وَمُوسَى عَلَيْهِمَا السَّلَامُ عِنْدَ رَبِّهِمَا، فَحَجَّ آدَمُ مُوسَى، قَالَ مُوسَى: أَنْتَ آدَمُ الَّذِي خَلَقَكَ اللهُ بِيَدِهِ وَنَفَخَ فِيكَ مِنْ رُوحِهِ، وَأَسْجَدَ لَكَ مَلَائِكَتَهُ، وَأَسْكَنَكَ فِي جَنَّتِهِ، ثُمَّ أَهْبَطْتَ النَّاسَ بِخَطِيئَتِكَ إِلَى الْأَرْضِ، فَقَالَ آدَمُ: أَنْتَ مُوسَى الَّذِي اصْطَفَاكَ اللهُ بِرِسَالَتِهِ وَبِكَلَامِهِ وَأَعْطَاكَ الْأَلْوَاحَ فِيهَا تِبْيَانُ كُلِّ شَيْءٍ وَقَرَّبَكَ نَجِيًّا، فَبِكَمْ وَجَدْتَ اللهَ كَتَبَ التَّوْرَاةَ قَبْلَ أَنْ أُخْلَقَ، قَالَ مُوسَى: بِأَرْبَعِينَ عَامًا، قَالَ آدَمُ: فَهَلْ وَجَدْتَ فِيهَا وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى، قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: أَفَتَلُومُنِي عَلَى أَنْ عَمِلْتُ عَمَلًا كَتَبَهُ اللهُ عَلَيَّ أَنْ أَعْمَلَهُ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَنِي بِأَرْبَعِينَ سَنَةً؟" قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلّم : «فَحَجَّ آدَمُ مُوسَى».

عرج بالنبي صلى الله عليه وآله وسلّم حتى علا مستوى يسمع فيه صرير أو صريف الأقلام, أي صوتها, ثم كان الارتقاء لعبور البحر المسجور.

يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 23, 2021 2:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726



#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(468)



البحر المسجور

ورأى صلى الله عليه وآله وسلّم البحر المسجور وهو: بَحْرٌ فِي السَّمَاءِ تَحْتَ الْعَرْشِ فقد جاء عن باب مدينة العلم سيدنا علي كرم الله وجهه:

( وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ)

(الطور 6) قَالَ: «بَحْرٌ فِي السَّمَاءِ تَحْتَ الْعَرْشِ».

ويتقوى بما جاء عن عبد الله بن عمرو بن العاص

( وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ )

(الطور 6) قَالَ: «بَحْرٌ تَحْتَ الْعَرْشِ».

وَرَوَى الضَّحَّاكُ عَنِ النَّزَّالِ بْنِ سَبْرَةَ عَنْ عَلِيٍّ أَنَّهُ قَالَ فِي الْبَحْرِ الْمَسْجُورِ: «هُوَ بَحْرٌ تَحْتَ الْعَرْشِ، غَمْرُهُ كَمَا بَيْنَ سَبْعِ سَمَاوَاتٍ إِلَى سَبْعِ أَرْضِينَ، فِيهِ مَاءٌ غَلِيظٌ يُقَالُ لَهُ: بَحْرُ الْحَيَوَانِ. يُمْطِرُ الْعِبَادَ بَعْدَ النَّفْخَةِ الْأُولَى مِنْهُ أَرْبَعِينَ صَبَاحًا فَيَنْبُتُونَ فِي قُبُورِهِمْ. وقال مقاتل وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ, تحت العرش الممتلئ من الماء يسمى بحر الحيوان يحيي الله به الموتى فيما بين النفختين».

مازالت الملائكة تعمر هذه الأمكنة, والنبي صلى الله عليه وآله وسلّم يتابع سيره فيما فوق الملكوت, فما كان شيء ليستوقفه, إلا أن جبريل ناداه فقال له: قف يا محمد, فإن ربك يُصلي! روى عبد الرزاق عَن عطاء: «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ لَمَّا أُسْرِيَ بِهِ كَانَ كُلَّمَا مَرَّ قِسْمًا سَلَّمَتْ عَلَيْهِ الْمَلَائِكَةُ حَتَّى إِذَا جَاءَ السَّمَاءَ السَّادِسَةَ قَالَ لَهُ جِبْرِيلُ: هَذَا مَلَكَ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ، فَبَدَرَهُ الْمَلَكَ فَبَدَأَهُ بِالسَّلَامِ"، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله وسلّم : «وَدِدْتُ لَوْ أَنِّي سَلَّمْتُ عَلَيْهِ قَبْلَ أَنْ يُسَلِّمَ عَلَيَّ، فَلَمَّا جَاءَ السَّمَاءَ السَّابِعَةَ قَالَ لَهُ جِبْرِيلُ: إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُصَلِّي، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله وسلّم : أَهُوَ يُصَلِّي؟ قَالَ: نَعَمْ قَالَ: وَمَا صَلَاتُهُ؟ قَالَ: يَقُولُ: سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلَائِكَةِ وَالرُّوحِ، سَبَقَتْ رَحْمَتِي غَضَبِي، فَأَتَّبِعُ ذَلِكَ

قَالَ: قُلْتُ: أُقَدِّمُ بَعْضَ ذَلِكَ قَبْلَ بَعْضٍ قَالَ: إِنْ شِئْتَ».

وقد رواه الخطيب مختصراً عَنْ عَطَاءٍ قَالَ: «لَمَّا أُسْرِيَ بِالنَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلّم إِلَى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ، قَالَ لَهُ جِبْرِيلُ: رُوَيْدًا رُوَيْدًا فَإِنَّ رَبَّكَ يُصَلِّي، قَالَ: «وَهُوَ يُصَلِّي؟» ! قَالَ نَعَمْ. قَالَ: «وَمَا يَقُولُ؟» قَالَ يَقُولُ: سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلائِكَةِ وَالرُّوحِ، سَبَقَتْ رحمتي غضبى».


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 23, 2021 4:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726



#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(468)


وعَنِ الْحَسَنِ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: ( هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ)

(الأحزاب 43): «إِنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ سَأَلُوا مُوسَى هَلْ يُصَلِّي رَبُّكَ؟ فَكَأَنَّ ذَلِكَ كَبُرَ فِـي صَدْرِهِ, فَأَوْحَـى اللَّهُ إِلَيْهِ أَنْ أَخْبِرْهُمْ أَنِّي أُصَلِّي وَأَنَّ صَلَاتِي أَنَّ رَحْمَتِي سَبَقَتْ غَضَبِي».

أما في هذا الموقف فما نعرفه هو ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ)
(الأحزاب 56)

صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً كثيراً كبيراً.

ثم سد الأفق رفرف أخضر ثم قال جبريل عليه السلام للنبي صلى الله عليه وآله وسلّم تقدم يا محمد, يا محمد تقدم.

عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ: «لَمَّا أُسْرِيَ بِي فِي السَّمَاءِ السَّابِعَةِ قَالَ لِي جبريل: تقدم يا محمد فو الله مَا نَالَ هَذِهِ الْكَرَامَةَ مَلَكٌ مُقَرَّبٌ وَلا نَبِيٌّ مُرْسَلٌ, فَوَعَدَ إِلَيَّ رَبِّي شَيْئًا, فَلَمَّا أَنْ رَجَعْتُ نَادَانِي مُنَادٍ مِنْ وَرَاءِ الْحِجَابِ نِعْمَ الأَبُ أَبُوكَ إِبْرَاهِيمُ وَنِعْمَ الأَخُ أَخُوكَ عَلِيٌّ فَاسْتَوْصِ بِهِ خَيْرًا, فَقُلْتُ: يَا جِبْرِيلُ أخبر قُرَيْشًا أَنِّي زُرْتُ رَبِّي, قَالَ: نَعَمْ. قُلْتُ: تُكَذِّبُنِي قُرَيْشٌ. قَالَ جِبْرِيلُ: كَلا فِيهِمْ أَبُو بَكْرٍ وَهُوَ مَكْتُوبٌ عِنْدَ اللَّهِ الصِّدِّيقُ وَهُوَ يُصَدِّقُكَ, يَا مُحَمَّدُ أقرأ عُمَرَ مِنِّي السَّلامَ».

قلت: محجوب ممنوع مطرود من آذى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم في أهل بيته وفي صحابته, وخاصة العشرة الكبار.

ارتقى النبي صلى الله عليه وآله وسلّم بالرفرف, وهو المحفة, وسيأتى الكلام على ذلك بإذن الله, وما بقي الإ الحجب الأخيرة .... والعرش والكرسي, جل جلال الله أن يحده زمان أو أن يحتويه مكان.


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 25, 2021 4:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726



#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(469)



قال العلامة القسطلاني: "ولبعض أهل الإشارات: كأن الله تعالى قال له: يا محمد، قد أعطيتك نوراً تنظر به جمالي، وسمعاً تسمع به كلامي، يا محمد، إنى أعرفك بلسان الحال معنى عروجك إلى، يا محمد، أرسلتك إلى الناس شاهداً ومبشراً ونذيراً، والشاهد مطالب بحقيقة ما يشهد به، فأريك جنتي لتشاهد ما أعددت فيها لأوليائي، وأريك ناري لتشاهد ما أعددت فيها لأعدائي، ثم أشهدك جلالي، وأكشف لك جمالي لتعلم أني منزه فى كمالي عن الشبيه والنظير، والوزير والمشير، فرآه صلى الله عليه وآله وسلّم بالنور الذى قواه من غير إدراك ولا إحاطة فرداً صمداً، لا فى شيء، ولا من شيء، ولا قائماً بشيء، ولا على شيء، ولا مفتقراً إلى شيء، ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ)

فلما كلمه شفاهاً، وشاهده كفاحاً، فقيل له: يا محمد لا بد لهذه الخلوة من سر لا يذاع ورمز لا يشاع ، ( فَأَوْحَىٰٓ إِلَىٰ عَبْدِهِۦ مَآ أَوْحَىٰ)

فكان سراً من سر، لم يقف عليه ملك مقرب ولا نبي مرسل، وأنشد لسان الحال:

بين المحبين سر ليس يفشيه

قول ولا قلم فى الكون يحكيه

سر يمازجه أنس يقابله

نور تحير فى بحر من التيه

ولما انتهى إلى العرش تمسك العرش بأذياله، وناداه بلسان حاله:

يا محمد: أنت فى صفاء وقتك من مقتك أشهدك جمال أحديته، وأطلعك على جلال صمديته، وأنا الظمآن إليه اللهفان عليه المتحير فيه لا أدري من أي وجه آتيه، جعلني أعظم خلقه، فكنت أعظمهم منه هيبة، وأكثرهم فيه حيرة، وأشدهم منه خوفاً. يا محمد، خلقني فكنت أرعد لهيبة جلاله، فكتب على قائمتي، لا إله إلا الله فازددت لهيبة اسمه ارتعاداً وارتعاشاً، فكتب محمد رسول الله، فسكن لذلك قلقي، وهدأ روعي، فكان اسمك لقاحاً لقلبي، وطمأنينة لسري، فهذه بركة كتابة اسمك علي، فكيف إذا وقع جميل نظرك إلي، يا محمد أنت المرسل رحمة للعالمين، ولا بد لي من نصيب من هذه الرحمة، ونصيبي يا حبيبي أن تشهد لي بالبراءة مما نسبه أهل الزور إلي، وتقوله أهل الغرور علي، زعموا: أني أسع من لا مثيل له، وأحيط بمن لا كيفية له. يا محمد، من لا حد لذاته، ولا عد لصفاته كيف يكون مفتقراً إلي؟ أو محمولاً علي؟ إذا كان الرحمن اسمه، والاستواء صفته وصفته متصلة بذاته فكيف يتصل بي أو ينفصل عني؟ يا محمد، وعزته، لست بالقريب منه وصلاً، ولا بالبعيد عنه فصلاً، ولا بالمطيق له حملاً، أوجدني رحمة منه وفضلاً، ولو محقني لكان حقاً منه وعدلاً، يا محمد، أنا محمول قدرته، ومعمول حكمته.

فأجاب لسان حال سيدي، زاده الله فضلاً وشرفاً لديه، ووالى صلاته وسلامه عليه: أيها العرش إليك عني، أنا مشغول عنك، فلا تكدر علي صفوتي، ولا تشوش علي خلوتي، فما أعاره صلى الله عليه وآله وسلّم منه طرفاً، ولا أقرأه من مسطور ما أوحـى إليـه حرفاً، ( مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى) " انتهى.

قلت: كلام رائع عظيم, إلا أن النبي صلى الله عليه وآله وسلّم من عظمته لا يكسر بخاطر أي خلق من خلق الله أبداً, كما أن

(مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى)

كان عند السدرة.

يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 25, 2021 4:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726



#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(470)



قاب قوسين بل هو أدني

اللا زمان واللا مكان

رُفع النبي صلى الله عليه وآله وسلّم وما زال في الرقي والترقي وقال كما في وجدان الأمة طبقة عن طبقة, وجيل عن جيل: «يا جبريل تقدم, أهنا يترك الحبيب حبيبه؟ فقال جبريل عليه السلام: يا محمد إن تقدمتُ احترقت, وإن تقدمتَ أنت اخترقت", وقد سأله النبي صلى الله عليه وآله وسلّم مرة: "هَلْ رَأَيْتَ رَبَّكَ؟ فَانْتَفَضَ جِبْرِيلُ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ إِنَّ بَيْنِي وَبَيْنَهُ سَبْعِينَ حِجَابًا مِنْ نُورٍ، لَوْ دَنَوْتُ مِنْ أَدْنَاهَا لَاحْتَرَقْتُ».

ولو تقدم جبريل ما احترق, كيف وهو في رفقة الرحمة المهداة, وهنا أدرك جبريل مغزى الكلمة, فما كان النبي صلى الله عليه وآله وسلّم ليطلب منه ما يؤذيه, غير أن مقامه لم يتعد ذلك المكان,

فقال: ( وَمَا مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقَامٌ مَّعْلُومٌ)
(الصافات 164)
.
بِأقْدَامِهِ في حَضْرَةِ القُدْسِ قَدْ سَعَى

رَسولٌ لَهُ فَوْقَ المَنَاصِبِ مَنْصِبُ

بِأعْلَى السَّمَا أمْسَى يُكَلِّمُ رَبَّهُ

وَجِبْرِيلُ نَاءٍ وَالحَبِيبُ مُقَرَّبُ

غادر سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلّم حدود الزمان والمكان بعد عبوره السماوات السبع التي هي بالنسبة لما فوقها كحلقة حديد ملقاة في فلاة (صحراء).

وسار النبي صلى الله عليه وآله وسلّم في اللا زمان واللا مكان, فقطع الحجب حجاباً حجاباً, فالحجب من نور, ولا يسير في النور إلا النور, فبان سبب بكاء سيدنا موسى لما رأى النبي, وقد مر, فقد نودي سيدنا موسى من وراء حجاب, وحجاب وحجاب وحجب لا يعلمها إلا الله, فعَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، أَنَّهُ قَالَ: «حِجَابُ الْعِزَّةِ، وَحِجَابُ الْمُلْكِ، وَحِجَابُ السُّلْطَانِ، وَحِجَابُ النَّارِ، وَهِيَ تِلْكَ النَّارُ الَّتِي نُودِيَ مِنْهَا. قَالَ: وَحِجَابُ النُّورِ، وَحِجَابُ الْغَمَامِ، وَحِجَابُ الْمَاءِ».

يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 25, 2021 8:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726



#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(471)


بربه اخترق النبي صلى الله عليه وآله وسلّم الحجب.

بربه لم تكن هناك حجب.

بربه كما كان حين خلقه أول ما خلق.

انقطعت الأصوات, وما في إلا غيب سحيق, وما في إلا غيب الغيب, ويسمع يا محمد: ادْنُ ادْنُ

وما زال يقترب ويسمع: ادْنُ ادْنُ مع التهيئة لهذا الدنو.

سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلّم يدنو والله يتدلى.

الله يتدلى يعني يقترب دنو الرحمة والقرب والغمر بما لا يعلمه إلا هو.

حتى أنعم عليه بقوله: ( فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ)
(النجم 9)

ولعل من قرأ لهم أحباب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يتكلمون عن

(قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ)

ولا يتكلمون عن: ( فَكَانَ) قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ

(وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا) (وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا)

, لا تعني الزمان, ولا الماضي, {كَانَ} تعني بالنسبة لله عز وجل الديمومة اسم الله الدائم.

فها هنا أمران القرب, والزمان:

القرب في (قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ) .

ومعنى الزمان حيث لا زمان في: ( فَكَانَ)

فالله هو القديم الأول جل جلاله, والنبي صلى الله عليه وآله وسلّم أول خلقه فأفاض عليه كما أفاض عليه من تجلي قول الله: «أنا الدهر», فكان نصيب سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلّم السريان في الزمان بدءاً من أول خلقه بالصورة النورانية حتى يشاء الله, ثم يشاء الله بالخلود في الجنة.ولذا قال نور نبيك يا جابر, وما قال جسد نبيك أو أي لفظ غير النور.


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 26, 2021 4:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726




#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(472)



نصيب سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلّم من: «أنا الدهر» اسمه "يس" الاسم الساري في الزمان, وقد شرحنا في كتابنا "يس" معنى الياء والسين, قلنا: إن الياء هي آخر حروف الأبجدية, وأن آخرها ألف ( ي ا ء ) وما بعدها في الأبجدية إلا دورة جديدة تبدأ بالألف (أ), فكأن النهاية هي عين البداية وأول الطريق هو منتهاه, كما قالوا: آن للغريب أن يحتمي بحماه.

يا محمد ..... يا محمد .... محمد .... ادْنُ ... ادْنُ ...

تمت دورة كاملة منذ كان أول مخلوق ظهر من بحر جودي من رحم رحمتي فكان أنت.

كان القوس الأول هو أنت يا محمد ... «إن أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر»، وهو قوس يسمونه الأزل ... ما كان في الأزل ... مع إثبات أن الله هو الأزلي وما عداه مخلوق.

يا محمد أنت أقرب الخلق إلي، وأنت أول خلقي، أنت أقرب ما يكون لمعنى الأزل غير أني الأول بلا بداية.

وكان القوس الثاني هو الأبد مع إثبات أن الله هو الأول بلا بداية والآخر بلا نهاية.

فجمع الله له صلى الله عليه وآله وسلّم الزمان الأول إلى الزمان الآخر في اللا زمان واللا مكان، فقد خرج من السماء الأولى ومن حركة الشمس والأرض والقمر فلا حساب حينئذ بالسنين, وفارق السماوات كلها, وهو الآن بين يدي خالق الزمان والمكان, فأصبح الزمان والمكان كله عنده في صورة النقطة وأقل, يرى ما مضى ويرى ما بقى، ولا تتعجب من قوله تعالى:

( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ ۚ)
(إبراهيم19),

ولا من قوله:

(أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ)
(البقرة 243) .

ولا تتعجب من قوله تعالى

(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ)
(الفيل 1)

فلو شاء لرأى.


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: على_أعتاب_الحضرة_المحمدية ( للدكتور محمود صبيح )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 26, 2021 4:25 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4726



#على_أعتاب_الحضرة_المحمدية
(473)



ولو شاء لأجرى حكم البشرية، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلّم قَالَ: «عَرَضَ عَلَيَّ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ لِيَجْعَلَ لِي بَطْحَاءَ مَكَّةَ ذَهَبًا فَقُلْتُ: لاَ يَا رَبِّ وَلَكِنْ أَشْبَعُ يَوْمًا وَأَجُوعُ يَوْمًا، أَوْ نَحْوَ ذَلِكَ فَإِذَا جُعْتُ تَضَرَّعْتُ إِلَيْكَ وَذَكَرْتُكَ، وَإِذَا شَبِعْتُ حَمِدْتُكَ وَشَكَرْتُكَ».

ويوماً آخر يقول: «أبيت عند ربي يطعمني ويسقين» .

متى شاء أظهر الخصوصية, ومتى شاء أظهر حكم الخصوصية.

تَدَنَّا فَأدْنَاهُ إلى العَرْشِ رَبُّهُ

وَقَالَ تَقَدَّمْ يَا وَحِيدَ مَحَبَّتِي

تَعَالَ إلَيْنَا مَرْحَباً بِحَبِيبِنَا

جُزْ الحُجُبَ خَلِّ الخَلْقَ وَادنُ لِعِزَّتِي

تَقَرَّبْ وَلاَ تَجْزَع وَأقبِلْ وَلاَ تَخَفْ

وَسَلْ تُعْطَى عَبْدِي أنْتَ سَيِّدُ صَفْوَتِي

تَلَذَّذْ بِنَا واسْمَع لَذِيذَ خِطَابِنَا

وَعَيْنَكَ نَزِّه فِي عَجَاِئبِ قُدْرَتِي

تَرَى العَرْشَ والكرْسِيَّ وَالحُجُبَ قَدْ بَدَتْ

لَدَيْكَ وَأنْوَارِي عَلَيْكَ تَجَلَّتِ

تَآنَسْ بِنَا هَذَا الوِصَالُ وَذَا اللِّقَا

مُحِبٌ وَمَحْبُوبٌ وسَاعَةُ خَلوَتي

تَعَاليْتَ قَدْراً عِنْدَنَا وَمَكَانَةً

وَذِكْرُكَ مَرفُوعٌ فَحَدِّثْ بِنِعْمَتِي

يا محمد لما عرفت آدم بك من قولي وليس مما رآه قلت له: هو الأول والآخـر، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلّم قَالَ: «لَمَّا خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ خَبَرَ آدَمُ بَنِيهِ، فَجَعَلَ يَرَى فَضَائِلَ بَعْضِهِمْ عَلَى بَعْضٍ، قَالَ: فَرَأَى نُورًا سَاطِعًا فِي أَسْفَلِهِمْ، فَقَالَ: يَا رَبِّ، مَنْ هَذَا؟ قَالَ: هَذَا ابْنُكَ أَحْمَدُ، هُوَ الأَوَّلُ وَهُوَ الآخِرُ، وَهُوَ أَوَّلُ شَافِعٍ».

يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 474 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 28, 29, 30, 31, 32

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط