موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 129 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7 ... 9  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 04, 2020 11:47 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384

#يس

ونستعرض - فى عجالة - بعض الأدلة من السنة النبوية الشريفة ومن أقوال الصحابة , والسلف الصالح.

من أدلة بقاء الخضر وإلياس

1- الحديث الأول : عن عبد الله بن بُسر يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يقول : " ليدركن الدجال من رآنى ، أو ليكونن قريبا من موتى ".

2- الحديث الثانى : عن عبد الله بن سراقة عن أبى عبيدة بن الجراح قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يقول" إنه لم يكن نبى بعد نوح إلا قد أنذر الدجال قومه وإنى أنذركموه - فوصفه لنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فقال - لعله سيدركه بعض من رآنى أو سمع كلامى " قالوا يا رسول الله كيف قلوبنا يومئذ قال " مثلها يعنى اليوم أو خير".

قلت :

والكلام واضح وصريح ونص فى أن هناك من سيدرك الدجال ممن رأى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم , ويكون قرب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم قبل انتقاله إلى الرفيق الأعلى , وهو ما يقوى حديث التعزية نوعا ما


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 04, 2020 11:52 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#يس

روى الإمام مسلم عن أبى سعيد الخدرى قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يوما حديثا طويلا عن الدجال فكان فيما حدثنا قال " يأتى وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينتهى إلى بعض السباخ التى تلى المدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس أو من خير الناس فيقول له أشهد أنك الدجال الذى حدثنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم حديثه فيقول الدجال أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون فى الأمر فيقولون لا قال فيقتله ثم يحييه فيقول حين يحييه والله ما كنت فيك قط أشد بصيرة منى الآن قال فيريد الدجال أن يقتله فلا يسلط عليه ،

قال أبو إسحاق : يقال إن هذا الرجل هو الخضر عليه السلام " .

قال عبد الرزاق فى مصنفه " قال معمر وبلغنى أنه يجعل على حلقه صفيحة من نحاس وبلغنى أنه الخضر الذى يقتله الدجال ثم يحييه " .

قد يحتج البعض بحجج منها لو كان الخضر وإلياس أحياء فلما لم يبايعا النبى صلى الله عليه وآله وسلّم

نقول : وهل كل ما فعله النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أو كل ما مر به النبى صلى الله عليه وآله وسلّم تحت الحصر , سبحان الله , ليس فرضا أن يحدث النبى بكل ما مر به , أين ما قيل ودار بين النبى صلى الله عليه وآله وسلّم والصديق رضي الله عنه أثناء الهجرة , أسبوع كامل ثابت تاريخيا ولا نعلم ماذا قال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم للصديق , وما أدراهم أن إلياس والخضر عليهما السلام لم يأتيا إلى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم وبايعاه سرا لحكمة ما .

عامة هذا الكتاب ليس لمناقشة هذه الجزئيات , النقاش سيكون بمشيئة الله فى جزء خاص عن حياة الخضر وإلياس.



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 05, 2020 11:39 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#يس

كثير من المتمسلفة يحترمون الحافظ ابن حجر العسقلانى ( صاحب كتاب فتح البارى شرح صحيح البخارى) أحد القلائل الذين وصفوا بـ " أمير المؤمنين فى الحديث " .

نسوق لهم أربعة آثار أسانيدها معتبرة جيدة عند ابن حجر رحمه الله.

الأول : قال الحجاج بن فرافصة:"كان رجلان يتبايعان عند عبد الله بن عمر ، فكان أحدهما يكثر الحلف ، فمر عليهما رجل ، فقام عليهما فقال للذى يكثر الحلف : يا عبد الله ، اتق الله ولا تكثر

الحلف ، فإنه لا يزيد فى رزقك إن حلفت ، ولا ينقص من رزقك إن لم تحلف . قال : امض لما يعنيك . قال : إن ذا مما يعنينى . فلما أخذ لينصرف عنهما ، قال : اعلم أن من آية الإيمان أن تؤثر

الصدق حيث يضرك على الكذب حيث ينفعك ، وأن لا يكون فى قولك فضل على عملك ، واحذر الكذب فى حديث غيرك ، ثم انصرف . فقال عبد الله بن عمر لأحد الرجلين : الحقه فاستكتبه هؤلاء

الكلمات . فقام فأدركه ، فقال : أكتبنى هؤلاء الكلمات رحمك الله ، قال: ما يقدر الله عز وجل من أمر يكن . قال : فأعادهن عليه حتى حفظهن . ثم مشى معه حتى إذا وضع رجليه فى المسجد

فقده . قال : فكأنهم كانوا يرون أنه الخضر أو إلياس عليهما السلام "


قلت : والذين كانوا يرون أنه الخضر أو إلياس عليهما السلام هم عبد الله بن عمر رضى الله عنهما ومن كان معه.



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 08, 2020 11:42 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384

#يس

الثانى : عن رياح بن عبيدة قال : رأيت رجلا يماشى عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه معتمدا على يديه فقلت فى نفسى إن هذا الرجل جاف ، قال فلما انصرف مَنِ الصلاة قلت من الرجل الذى كان معتمدا على يدك آنفا قال : وهل رأيته يا رياح قلت نعم ما أحسبك إلا رجلا صالحا ، قال : ذاك أخى الخضر بشرنى أنى سألى وأعدل

قلت : وعمر بن عبد العزيز أحد الخلفاء الراشدين.

الثالث : أخرج ابن جرير فى تاريخه بإسناد جيد كما قال الحافظ ابن حجر عن عبد الله بن شوذب قال " الخضر من ولد فارس ، وإلياس من بنى إسرائيل يلتقيان فى كل عام بالموسم " ، ويقصد بالموسم موسم الحج.

الرابع : فى زوائد الزهد للإمام أحمد "حدثنا عبد الله حدثنى الحسن عن ضمرة عن السرى بن يحيى عن عبد العزيز ابن أبى رواد قال : " إلياس والخضر عليهما السلام يصومان شهر رمضان ببيت المقدس ويوافيان الموسم فى كل عام".



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 08, 2020 11:44 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#يس

إذاً يس هى سر الله فى الوجود عند العارفين بالله ، فهو سيد البشر ، وسيد المرسلين ، وهو الإنسان الكامل ، وهو محمد ، وهو قسم لمحمد ، ولوكان اسم من أسماء الله فلا مانع من تسمية النبى به.

فى أول تسع آيات وفى آية

تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ

(يس 5) ملحوظة هامة ، وهى أنها توافق اسمين من ثلاثة أسماء من أسماء النبى سمى الله بها نفسه ونسبها لنبيه ، فى سورة التوبة

(لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ (128) فَإِن تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ)

(التوبة 128-129) الثلاثة أسماء هم عزيز رؤوف رحيم

وآية

تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ

( فيها اسمين من أسماء الله (العزيز ، الرحيم) يبقى اسم واحد وهو رؤوف ، قال بعض أهل الله فـ " يس " فيها معنى الرؤوف خاصة بالله من وجه ، وخاصة بسيدنا رسول الله بوجه آخر.
فى شدة الغضب تكن صفة رحمة

سَلَامٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ

، وفى شدة الرحمة الخوف

وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ

( فى نفس السورة ، سورة يس المباركة فالأمر مبرم من ناحية المشركين بقتل النبى الرؤوف الرحيم الذى لم يرض أن يُطِبق ملك الجبال الأخشبين على من كذبه ، والأمر مبرم عند القادر المقتدر العزيز الرؤوف الرحيم بقتل من تآمر على المبعوث رحمة للعالمين ، الذى فى آيتين شرفه بتسميته بـ " عزيز ، رؤوف ، رحيم "فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83)


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 09, 2020 3:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384

#يس

الجزء الثانى

وفيه

- أسئلة وأجوبة

- سلب المسلمين من قوتهم وأسرارهم

- أهل النجدة

- بعض من قال باستحباب أو جواز قراءة يس على المحتضر

- آيات الإخفاء منها

- الشمس والقمر آيتان من أيات الله

ما هو أفضل الأوقات لقراءة يس ؟

صباحا ومساءا كما ورد فى بعض الآثار , وفى جوف الليل ، وتقرأ فى أى وقت وتقرأ فى الصلوات .

فعن جابر بن سمرة أن النبى صلى الله عليه و على آله و سلم كان يقرأ فى الصبح بـ يس وكان تدل غالبا على كثرة الفعل .

عن ابن عباس قال : من قرأ يس حين يصبح أعطى يسر يومه حتى يمسى , ومن قرأها فى صدر ليله أعطى يسر ليله حتى يصبح .

وعن يحيى بن أبى كثير قال : من قرأ يس إذا أصبح لم يزل فى فرح حتى يمسى ، ومن قرأها إذا أمسى لم يزل فى فرح حتى يصبح. أخبرنا من جرب ذلك قال: هى قلب القرآن.

قال القرطبى فى تفسيره (15/2) بعدما عزاه للثعلبى وابن عطية " قال ابن عطية : ويصدق ذلك التجربة " ، وتقرأ ليلا للآثار السابقة ولقول رسول الله النبى صلى الله عليه و على آله و سلم "

من قرأ يس فى ليلة ابتغاء وجه الله غفر له " وأفتى باستحباب قراءة سورة يس فى الصباح والمساء العلامة الولى الإمام النووى يحيى بن شرف أبو زكريا محيى الدين (631-676 هـ) فى"

المجموع شرح المهذب للشيرازى " (2/195) وعبارته : (ويحافظ علىيس والواقعة وتبارك الملك وقل هو الله أحد والمعوذين وآية الكرسى كل وقت والكهف يوم الجمعة وليلتها ويقرأ آية الكرسى

كل ليلة إذا أوى إلى فراشه ويقرأ كل ليلة الآيتين من آخر البقرة آمن الرسول إلى آخرها والمعوذتين عقيب كل صلاة ....) انتهى .


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 10, 2020 11:30 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384

#يس

والدميرى فى حياة الحيوان الكبرى (1/34) ، والمليبارى زين الدين بن على بن أحمد الشافعى (872-928هـ) فى " فتح المعين شرح قرة العين بمهمات الدين " (2/93) وعبارته بنحو مافى المجموع .
والعلامة الدمياطى أبو بكر المشهور بالسيد البكرى عثمان ابن السيد محمد شطا الشافعى (1266-1310هـ). فى " إعانة الطالبين على حل ألفاظ فتح المعين " وهى حاشية على قرة العين للمليبارى (2/93) ، وفى ثنايا الكتاب جمع ممن كانوا يتخذونها وردا أو يقرأونها فى الملمات .

وكان الصحابى الجليل عمار بن ياسر يقرأ كل جمعة سورة يس فانظر كيف كان ارتباط عمار بن ياسر بسورة يس، وعمار بن ياسر هو الصحابى الجليل الذى قال له النبى ولأمه سمية وأبيه "اصبروا آل ياسر فإن موعدكم الجنة " وما دمنا قد ذكرنا صحابى جليل ، فلنذكر أيضا الصحابى الجليل البراء بن عازب .

لما خاف الصحابى الجليل البراء بن عازب أن يدركه الأجل جمع أبنائه حتى يريهم كيف كان يتوضأ ويصلى رسول الله النبى صلى الله عليه و على آله و سلم ، أراهم الوضوء وصلى بهم الظهر. أتدرى ما السورة التى قرأها فى صلاة الظهر ؟ ، سمع ابنه يزيد آيات من سـورة يس، تظل هذه الآيات المقروءة من سورة يس على لسان البراء بن عازب فى فكر ومخيلة وذاكرة ابنه ، فانظر اختيار سيدنا البراء بن عازب لسورة يس فى هذا الوقت بالذات وكيف كان يعلم الصحابة أبنائهم.



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 11, 2020 11:26 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#يس

هل من الممكن اتخاذ سورة يس وردا ؟

لا مانع من اتخاذ القرآن وردا، بل يستحب ، أفتى بذلك علماء الإسلام. و يس سورة من سور القرآن ، وقد قدمنا بعض الآثار فى قراءتها منها ما ورد عن ابن عباس بسند حسن ، قال: من قرأ يس حين يصبح أعطى يسر يومه حتى يمسى, ومن قرأها فى صدر ليله أعطى يسر ليله حتى يصبح. وإذا قرأت فى كتب التاريخ والتراجم وجدت محافظة علماء الأمة وصلحائها على يس. كما قدمنا قول الإمام الربانى النووى فى كتابه المجموع فى السؤال السابق" ويحافظ على يس والواقعة وتبارك الملك وقل هو الله أحد والمعوذين وآية الكرسى كل وقت والكهف يوم الجمعة وليلتها ويقرأ آية الكرسى كل ليلة إذا أوى إلى فراشه ويقرأ كل ليلة الآيتين من آخر البقرة آمن الرسول إلى آخرها والمعوذتين عقيب كل صلاة ....) .

وقد ورد فى السنة أن من يقرأ سورة من كتاب الله عند نومه حفظه الله حتى يقوم من منامه ، فعن شداد بن أوس قال قال رسول الله النبى صلى الله عليه و على آله و سلم " ما من رجل يأوى إلى فراشه فيقرا سورة من كتاب الله عز وجل إلا بعث الله عز وجل إليه ملكا يحفظه من كل شىء يؤذيه حتى يهب متى هب".



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 11, 2020 11:28 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#يس

يقول بعض الناس سلمنا جدلا بأن قراءة يس بنية ليست ببدعة , أليس تكريرها عدة مرات بدعة ؟ أو ترديد بعض الآيات بعدد معين ؟

ولماذا التسليم جدلا , ألم يقرأ النبى النبى صلى الله عليه و على آله و سلم يس وهو خارج من بيته والكفار يتربصون به ؟ ألم يقرأها النبى حتى يجعل الله بين أيدى أعدائه سدا ومن خلفهم فلا يبصرونه ؟ ألم يقرأها السلف بنية ؟

أما عن ترديد سورة معينة أو آية ، فقد ورد فى السنة حادثة الصحابى الذى كان يؤم أصحابه ويقرأ فى صلاته بعد الفاتحة بسـورة ثم يختم بـ

قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ

الإخلاص 1) ، وكذلك الصحابى الآخر الذى كان يقرأ فى الصلاة

قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ

(الإخلاص 1) بعد الفاتحة وقبل أى سورة فسأله النبى صلى الله عليه و على آله و سلم وقال له : "وما يحملك على لزوم هذه السورة فى كل ركعة فقال إنى أحبها فقال " حبك إياها أدخلك الجنة ".

قال العلامة ابن المنير تعليقا على هذا الحديث: " وفيه دليل على جواز تخصيص بعض القرآن بميل النفس إليه والاستكثار منه ولا يعد ذلك هجرانا لغيره".

أما عن ترديد آية بعينها ففى حديث أبى ذر كفاية . فعن جسرة بنت دجاجة إنها سمعت أبا ذر" أن النبى صلى الله عليه و على آله و سلم قام بآية ليلة يرددها ".



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 12, 2020 11:40 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384



#يس

وعن أبى ذر أيضا : جعل رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم يتلو علىَّ هذه الآية(وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا)

(الطلاق 2) حتى فرغ من الآية ثم قال يا أبا ذر لو أن الناس كلهم أخذوا بها لكفتهم قال فجعل يتلو بها ويرددها على حتى نعست.

وقد نقل الإمام النووى فى كتابه التبيان فى آداب حملة القرآن (1/43-44) ترديد الصحابة لآيات من القرآن ، وكان مما قاله " وعن تميم الدارى أنه كرر هذه الآية حتى أصبح

(أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ)

(الجاثية 21) الآية وعن عبادة بن حمزة قال : دخلت على أسماء رضى الله عنها وهى تقرأ

(فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ)

(الطور 27) فوقفت عندها فجعلت تعيدها وتدعو فطال علىَّ ذلك فذهبت إلى السوق فقضيت حاجتى ثم رجعت وهى تعيدها وتدعو. ورويت هذه القصة عن عائشة رضى الله تعالى عنها وردد ابن مسعود

(رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا)

(طه 114) وردد سعيد بن جبير

(وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ)

(البقرة 281) وررد أيضا

(فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ إِذْ الْأَغْلَال فِي أَعْنَاقهمْ)

(غافر 70-71) الآية وررد أيضا

(مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ)

(الانفطار 6) وكان الضحاك إذا تلا قوله تعالى

(لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ۚ)

(الزمر 16) . ولا نعلم للإمام النووى مخالفا فى هذه المسألة ، انظر : الإتقان فى علوم القرآن للزركشى (1/285) وقد بوب ابن أبى شيبة (2/224) بابا فى مصنفه بعنوان " الرجل يردد الآية فى الصلاة ".



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 14, 2020 5:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#يس

ما معنى عِدِّيَّةِ ـ وما هو العدد الذى يستحب أن تقرأ به يس؟

سورة يس هى سورة مكية

ترتيبها فى المصحف : السادسة والثلاثون

عدد الآيات : ثلاث وثمانون (83)

عدد الكلمات : سبعمائة وسبع وعشرون (727)كلمة

عدد الحروف : ثلاث آلاف وعشرون (3020) حرفا

حسب عدد الإمام الدانى

عند بعض الناس عدد الكلمات (725) ، ومجموع الأحرف (3486)

على حسب طريقة العد المنطوق أو المكتوب واعتبار الحرف المشدد حرفين والمد حرفين كذلك.

كلمة (الله) سبحانه وتعالى أتت فى القرآن (2699) مرة وهذا عدد أولى لا ينقسم إلا على نفسه أوعلى الواحد كدليل على وحدانية الله تعالى.

عدد آيات "يس" 83 هذا العدد أيضا أولى لا ينقسم إلا على نفسه أوعلى الواحد.

سورة يس هى واحدة من ثلاث وأربعين سورة ليس فيها ناسخ ولا منسوخ

معنى العدية أنها تقرأ عدة مرات ، أو تقرأ آيات وتكرر عدة مرات ، وكأن يس تصبح عدة حرب كالدروع والتروس يتقى بهما السهام والحراب.

وكان من السلف من يقرأ آيات معينة بأعداد معينة ، فها هو ذا يحيى بن معين إمام أهل الحديث فى الجرح والتعديل يقول : كنت إذا دخلت منزلى بالليل قرأت آية الكرسى على دارى وعيالى خمس مرات ، فبينا أنا أقرأ إذا شىء يكلمنى : كم تقرأ هذا كأن ليس انسان يحسن يقرأ غيرك ، فقلت أرى هذا يسوءك والله لأزيدنك ، فصرت اقرؤها فى الليلة خمسين ستين مرة. ، ولم نجد أحدا بَدّع يحيى بن معين ولا قال أنه مشرك ، ومنهم من كان يدعو دعوات غير موجودة بالكتاب والسنة - بشرط عدم المخالفة -.


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 14, 2020 5:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#أدلة_الصوفية_فى_ المسائل_الخلافية

كانت إحدى مظاهر العبودية التى أظهرها النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى بدر هى شدة الدعاء حتى سقط رداؤه صلى الله عليه وآله وسلّم عن منكبيه مع علمه التام بأن الله سينصره ،

وكان صلى الله عليه وآله وسلّم يدعو ويقول : " اللهم أنجز لى ما وعدتنى ، اللهم آت ما وعدتنى ، اللهم إن تهلك هذه العصابة من أهل الإسلام لا تعبد فى الأرض " ، فيقول له الصديق " يا نبى الله كفاك مناشدتك ربك فإنه سينجز لك ما وعدك " .

إذاً فى بدر رأى وتعلم الصحابة :

1- معاملة الله عز وجل ووجدوا وعد الله.

2- ورأوا العبودية المحضة فى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .

3- استيفاء مقامات الرجولة .

4- فتح الله لهم أبوابا من الكشف والعلوم ، فمنهم من رأى الملائكة وسمعها . روى الإمام مسلم (3/1384) وغيره عن ابن عباس قال " بينما رجل من المسلمين يومئذ يشتد فى أثر رجل من المشركين أمامه إذ سمع ضربة بالسوط فوقه وصوت الفارس يقول أقدم حيزوم فنظر إلى المشرك أمامه فخر مستلقيا فنظر إليه فإذا هو قد خطم أنفه وشق وجهه كضربة السوط ".

5- هكذا سارت التربية المحمدية العامة مع ما نسميه بالتسليك .

كيف يكون الإنسان عبدا لله ؟

استيفاء مقامات الرجولة كان فى بدر ، كما بدأ العطاء والوهب المحمدى العام بإثبات المثلية لأبى بكر الصديق باثنين من الأنبياء العظام وهما : سيدنا إبراهيم وسيدنا عيسى ، وإثبات المثلية للفاروق عمر باثنين من الأنبياء العظام وهما : سيدنا نوح ، وسيدنا موسى.

مفاتيح الدنيا ومقاليدها كانت فى يد النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، فَسَلَّكَ أصحابه بتربية عظيمة ، وَوَرَّثَهُمْ من العلوم الظاهرة والباطنة ، ورقاهم حتى كانت أحوالهم كأحوال بعض الأنبياء ، فقد جعلهم شهداء الأرض كالأنبياء.

فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : مروا بجنازة فأثنوا عليها خيرا فقال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم : " وجبت " ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شرا فقال : " وجبت " فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ما وجبت قال : " هذا أثنيتم عليه خيرا فوجبت له الجنة وهذا أثنيتم عليه شرا فوجبت له النار أنتم شهداء الله فى الأرض " .


يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 15, 2020 11:29 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#يس

والمدرسة التى تبَدّع وتكفر معظم استدلالاتها بابن تيمية وابن القيم ، ونقول لهم وننقل ما أورده ابن القيم فى الوابل الصيب (1/115-116) قال ما نصه : " وقال محمد بن أبان : بينما رجل يصلى فى المسجد إذا هو بشئ إلى جنبه فجفل منه، فقال : ليس عليك منى بأس إنما جئتك فى الله تعالى ائت عروة فسله ما الذى يتعوذه يعنى من إبليس الأباليس ، قال : قل آمنت بالله العظيم وحده وكفرت بالجبت والطاغوت واعتصمت بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم ، حسبى الله وكفى ، سمع الله لمن دعا ، ليس وراءه الله منتهى.

وقال بشر بن منصور عن وهيب ابن الورد قال: خرج رجل إلى الجبانة بعد ساعة من الليل قال فسمعت حسا أو صوتا شديدا وجئ بسرير حتى وضع وجاء شئ حتى جلس عليه قال واجتمعت إليه جنوده ثم صرخ فقال: من لى بعروة بن الزبير فلم يجبه أحد حتى تتابع ماشاء الله عز وجل من الأصوات فقال واحد: أنا أكفيكه قال فتوجه نحو المدينة وأنا ناظر ثم أوشك الرجعة فقال لاسبيل إلى عروة وقال ويلكم وجدته يقول كلمات إذا أصبح وإذا أمسى فلا نخلص إليه معهن قال الرجل: فلما أصبحت قلت لأهلى جهزونى فأتيت المدينة فسألت عنه حتى دللت عليه فإذا بشيخ كبير فقلت: شيئا تقوله إذا أصبحت وإذا أمسيت فأبى أن يخبرنى فأخبرته بما رأيت وما سمعت فقال: ما أدرى غير أنى أقول إذا أصبحت آمنت بالله العظيم وكفرت بالجبت والطاغوت واستمسكت بالعروة الوثقى التى لا انفصام لها والله سميع عليم ، وإذا أصبحت قلت ثلاث مرات وإذا أمسيت قلت ثلاث مرات" انتهى ما نقله واستدل به ابن القيم.

وللسلف تعبدات بأذكار وأرقام ذكرنا منها مَثَلَين ونزيد ثالثا وهو قول وفعل الإمام إبراهيم الحربى ، قال : ما أنشدت بيتا قط - بيت شعر - إلا قرأت بعده قل هو الله أحد ثلاث مرات.

فهل قال له أحد من السلف: أنت مبتدع، ما دليلك ؟!



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 16, 2020 1:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384
[b]

#يس

فى كتابنا " حتى لا تحرم من رؤية النبى صلى الله عليه و على آله و سلم فى المنام " ضربنا جملة من الأمثلة .

نسمع أناسا يتكلمون عن خدام الآيات ما مدى صحة هذا الكلام ، وكيف تؤثر تلاوة كلام الله تلاوة ظاهرة فى عالم الغيبيات والبواطن ؟

لم يرد فى كتاب الله ولا فى سنة نبيه الكلام عن خدام آيات. لكن لهذه السورة ولكل سورة فى القرآن وكل آية محبين من العوالم العلوية أو السفلية، عند قرائتك لها قد تجتمع عليك مخلوقات من هذه العوالم .

فعن سلمان قال: قال رسول الله يس " لا يكون رجل بأرض قِى - أى الأرض القفر - فيتوضأ ، فإن لم يجد الماء يتيمم ، ثم ينادى بالصلاة ، ثم يقيمها ، إلا أَمَّ من جنود الله ما لا يرى طرفاه".

أنت مهيأ لخلافة الله فى الأرض ، أظنك لو كنت تصلى إماما فى الحرم فى الفرائض وقت الحج أتقرأ ما أنزل فى الحيض والطلاق والظهار أم تقرأ آية الحج ولإيلاف قريش ، كونك تاليا للقرآن وخاصة الفاتحة ، وسورة البقرة ، وآية الكرسى ، وسورة يس، وبعض السور الأخرى تجعل العوالم الأخرى منصتة لك تنظر ماذا تقول وماذا تفعل ، لذلك كان الأئمة والعارفون لا يدخلون الخلوة إلا من يعلم أدب الخلوة والعلم الكافى لمعرفة الفرق بين روحانية ابن آدم وروحانية الملك وروحانية الجن وروحانية الأعمال التى تخرج منك أنت.

فبعض ممن يذكر كثيرا قد يؤذى دون أن يدرى لأنه غير مهيأ ، كما أنه غير مُحَصَّن لذا نقول حافظوا على أذكار وتحصين المساء والصباح وقبل النوم ، ثم اذكروا الله حتى يقولوا مجنون - كما ورد فى الأثر -.


[/b]
يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ( يس ) للدكتور محمود صبيح
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 16, 2020 1:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 4384


#يس

عند قراءة يس بعدد معين هل ينبغى الاستعاذة والبسملة فى كل مرة قبل القراءة؟

طالما القراءة فى مجلس واحد فالاستعاذة تكون أول مرة ، والبسملة تقال فى كل مرة عند بعض الناس ، ومرة واحدة عند آخرين.

ما معنى كلمة السحر الأسود ، وما هى التحذيرات التى يجب توخيها عند قراءة أو كتابة آيات القرآن لتفادى هذا الباب ؟

السحر الأسود هو الذى يحدث به قتل وإزهاق روح ، وما شابه ذلك. سهمه شديد - والحافظ هو الله.

عند أهل الله نوع ربانى وهو القتل بالسر ، لكنَّ أهل الله قالوا : القاتل بالسر كالقاتل بالسيف.

ورد أن شاباً تائباً تعرض لأحد الوعاظ , فأخذ الواعظ يخوفه حتى انقطع قلبه وتلف ومات , فلما رآه ذو النون المصرى ذهب للواعظ وصرخ فيه بكلمة "الله" فصُعِقَ هذا الواعظ ومات , فكان هذا كالقصاص أو دفع الصائل.

ما سر الرقم 41 (فى تلاوة يس 41 مرة) ؟

قلنا فى كتابنا " شرح دعاء سورة يس"

تقرأ سورة يس فى أى وقت ، وخاصة بالليل فى نصـف الليل إلى الأسحار، وتقرأ فجرا ، تقرأها مرة أو 3 أو 7 أو 41 مرة.

ليس هناك فى شريعة الله ما يمنع أن تقرأ سورة أو آية بعدد ، سواء مرة أو أكثر من مرة ، وقد كان بعض السلف يقرأ آية واحدة فيقوم بها طول الليل يرددها حتى يصبح.

وكان أحد الصحابة يقرأ

قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ

(الإخلاص 1) فى كل ركعة ، أما عن قراءة يس 41 مرة فله سر عجيب وإشارة خفية نوضحها لك



يتبع بمشيئة الله تعالى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 129 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7 ... 9  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط