موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 16 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم .....
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس ديسمبر 21, 2017 8:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

وفق منهجية هدم ثوابت دينية وتاريخية نشأت عليها أجيال الأمة ، ووفق منهجية تخلية الأمة من قواعد وأسس أثمرت يوماً ما عزاً ومجداً ، أتى كلام لـ "يوسف زيدان" عن السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي - رحمه الله ورضي عنه - وموقفه من الدولة العبيدية المشتهرة باسم "الدولة الفاطمية".

ومسألة حلحلة وخلخلة القواعد البنيوية للأمة ليست بالمسألة الطارئة حالاً على الساحة ، ولكنها في وقتنا هذا قد وصلت لذروتها وأوجها لاعتبارات عدة لعل أبرزها فشو الجهل وقبض العلم مع اجتهاد وإخلاص العالم الموحد وحكومته الخفية في إنفاذ مخططاتهم.

والبناء الماسودجالي المعد منذ قرون لتشكيل العقل المسلم وصياغته وفق أطر ومحددات تنقله تدريجياً إلى معسكر بناء الخطل تتضافر وتتوافر به كافة أدوات وعوامل الهدم والتدمير والسيطرة لضرب الحصار حول العقل الجمعي للأمة ومن ثم امتلاك قياده لتوجيهه نحو الخيار الأسوأ في كل أمر من أموره سواء لدينه أو لدنياه.

ولأن أسهل وأيسر وأقصر وأنجح الطرق لتدمير الأمم هو سلخها عن ثوابتها وإظهارها بلا تاريخ مشرف أو ماض يُستمد منه قيم تبعث في أوصال الأمة القوة والصلابة والثقة بالنفس ، بل والأنكى من ذلك أن يصل النجاح لذروته لدى بناء الخطل فَتُجعل الأمة المراد نخرها في موقف المدان الخجل من ماضيه والذي عليه أن ينسلخ منه بإرادته ويعلن بينونته عنه مطلقاً ، ثم تكفيراً عن ذلك يرتدي ثوب البراءة المعد له وفق قيم الخير والحق والجمال المزعومة والمتوهمة.

والأمم المنسلخة عن أصلها وثوابتها والتي تسقط في هذه المهاوي وتسير نحو ثوبها الجديد على وقع تصفيق أذناب مسيح الضلالة الأعور الدجال تحيةً وعرفاناً منهم ظاهراً على شجاعة الانسلاخ وباطناً على نجاحهم في عملية السلخ والإحلال والتجديد لا ولن تكون بفضل الله الأمة المحمدية من بينها ، فهي الأمة الموعودة يوماً ما وإن طال بالنصر المؤزر إن شاء الله.

وأعتقد أن ما يقوم به الكثير حالياً سواء من جهات أو شخوص وواجهات لجهات ما سواء أفراداً كانوا أو جماعات هو مجرد خطوات في سلسلة سلخ وإحلال وتجديد الأمة وبعثها وفق آخر صيحة دجالية نسأل الله العفو والعافية.

ومسيح الضلالة الأعور الدجال وحكومته الخفية يبدو أنهم لم ينسوا ثأرهم بعد مع السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي وبالذات ما فعله مع طائفة فرسان المعبد خُلصّ خدم مسيح الضلالة الأعور الدجال معبود اليهود المنتظر.

فكان ولابد من أن نجد من يخرج علينا بعد قرون يحدثنا بما لم نسمع نحن ولا آباؤنا من قبل عن الجرم العظيم الذي فعله صلاح الدين الأيوبي مع العبيديين !!!!!!!!

وحاصل هذا الفعل وجامع أمره أن فيه إمرار مرحلة من مراحل سلخ الأمة من تاريخها وذلك بالمرور على رمز من رموزها وهدمه بمعاول الجهل والفهم المعوج السقيم ، ومنه أيضاً إحراز جزء ولو يسير من الثأر القديم لمخططات مسيح الضلالة الأعور الدجال وخلص خدمه على حد سواء.

ولولا وجود المحل القابل للتهويمات والتخليطات التاريخية التي يأتي بها زيدان وأمثاله ، من عقول أفسدها التجهيل المستمر من عقود أو قل قرون إن شئت فما أبعدت أو جانبك الصواب ، وقلوب تشبعت بفقه وفهم الخوارج ، لما كان لكلام زيدان وزمرته وزن مثقال ذرة ، ولكن بُعد العهد وطال الأمد فنسأل الله العفو والعافية ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم.

فهل وقعَ ما وقعَ وكان ما كان من صلاح الدين حسب تصورات وأوهام وتخليطات مدرسة سلخ الأمة وتدمير ثوابتها ؟

أعتقد بل أجزم بأن للأمر أبعاد وعمق ومدلول آخر.

ولكن ما يعنيني ههنا إن شاء الله هو نقل ما كان وما وقع بصورته التي فهمتها جماهير الأمة وجعلت من صلاح الدين الأيوبي رحمه الله بطل ورمز أو قل شعار للنجاة والاتحاد في كل زمن مرّ على الأمة من بعده حمل ملمحاً من ضياع الهوية وندرة وغياب القدوة.

ولله درّ من قال : وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر.

ما يعنيني إن شاء الله أن أقول ههنا وبكل فخر : إرفع رأسك أخي المسلم فقد كان منا ذات يوم بطل اسمه صلاح الدين الأيوبي.

فلا نامت أعين الجبناء والجهلاء وهادمي الأمم.

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس ديسمبر 21, 2017 9:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 4886
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
متابعة
جزاكم الله خيرا ومددا ونورا وسهاما مسددة مؤيدة اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة ديسمبر 22, 2017 7:24 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

اللهم آمين آمين آمين يارب العالمين.

أعزكم الله شيخنا الفاضل الكريم (فراج يعقوب) وبارك الله فيكم.

ويسعدني دائماً متابعتكم وكذا مروركم الكريم.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة ديسمبر 22, 2017 10:27 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15994
فراج يعقوب كتب:
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
متابعة
جزاكم الله خيرا ومددا ونورا وسهاما مسددة مؤيدة اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة ديسمبر 22, 2017 10:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد ديسمبر 15, 2013 5:39 pm
مشاركات: 6248
msobieh كتب:
فراج يعقوب كتب:
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
متابعة
جزاكم الله خيرا ومددا ونورا وسهاما مسددة مؤيدة اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
وابيض يستسقى الغمامُ بوجههِ...ُثمال اليتامى ِعصم الأراملِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة ديسمبر 22, 2017 10:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 10778
فراج يعقوب كتب:
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
متابعة
جزاكم الله خيرا ومددا ونورا وسهاما مسددة مؤيدة اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم


سلمت يداك أخى الفاضل سهم النور وجزاك الله كل خير

متابعة للموضوع إن شاء الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت ديسمبر 23, 2017 2:40 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

يشرفني ويسعدني دائماً مروركم ومتابعتكم يامولانا فضيلة الدكتور محمود.

حفظكم الله سيدي الشريف وبارك فيكم وجزاكم الله خيراً ودمتم في حفظ الله ورعايته.

وبارك الله في الأختين الفاضلتين (سكينة) و (المهاجرة) وجزاكما الله خيراً ، ويسعدني دائماً مروركما ومتابعتكما بارك الله فيكما.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت ديسمبر 23, 2017 7:10 pm 
متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13432
تسلم إيد حضرتك الفاضل سهم النور

حفظكم الله ومن تحبون من كل شر ووفقكم الله لكل الوان الخير

تسجيل حضور ومتابعة

ربنا يمد حضرتك بمدد قوي متين

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد ديسمبر 24, 2017 4:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

أخي الفاضل (يانور سيدنا النبي) - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - :

سلمكم الله من كل سوء وجزاك الله خيراً وبارك فيك.

ويسعدني دائماً متابعتك وكذا مرورك الكريم.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين ديسمبر 25, 2017 3:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

* توطئة.

هل يجادل أحد عاقل سليم النفس من الهوى في أن الدولة – أي دولة – لو فشلت في تحقيق محاور الأمن الداخلي والخارجي لرعاياها فإنها تكون بذلك قد استنفذت الغرض من وجودها وأصبحت في حكم العدم !!

فعندما تتآكل مؤسسات الدولة – أي دولة – داخلياً وتفقد القدرة بشكل كامل في بسط النظام والقيام بواجباتها في تقديم الخدمات للشعب تكون بذلك لا وجود لها على التحقيق.

فما بالنا لو زادت هذه الدولة – أي دولة – على ذلك بالسقوط في بئر الخيانة لشعبها وأمتها وأمكنت أعداء الأمة والشعب من رقابهم ففعل بهم الأعداء الأفاعيل من سبي وقتل ونهب ، فهل تستحق هذه الدولة – أي دولة – حينها أن يبكيها أحد ؟!!! أو يحزن على اندثارها أحد ؟!!! أو أن يقيم أحد ما الدنيا ويقعدها على رأس من وضع اللمسة الأخيرة لخلاص رعايا هذه الدولة – أي دولة – من بلاها وما جنته عليهم من خراب ودمار؟!!

وإذا انضاف لكل ماسبق أن تكون هذه الدولة – أي دولة – هي بؤرة ومركز فساد دين أمتها وشعبها وانحلال عقائدهم وتحريف دين الله عز وجل ، فما الظن بمن يحزن على زوال مثل هذه الدولة – أي دولة – وبمن يقيم الدنيا ويقعدها على رأس من وضع اللمسة الأخيرة لزوالها.

واعلم أخي القارئ أن كل ما سبق من فساد الدين وانحلال العقيدة ، والكون كرأس فتنة ورأس حربة في نشر هذا الفساد الديني ، والفشل في حماية رعايا الدولة من العدو الخارجي ، بل وتمكين هذا العدو من رقاب وأموال وأعراض وأراضي الدولة وممتلكاتها ، ومضاف إلى ذلك تآكل مؤسساتها الداخلية وانهيارها بالكلية قد توافر في الدولة العبيدية المشتهرة باسم الدولة الفاطمية.

فها هي هذه الدولة – كما سيتضح في حلقات الموضوع التالية إن شاء الله – قد أصبحت دولة فاشلة دنيوياً ومن قبل ذلك ضائعة دينياً.

فما هو التوصيف الدقيق لمن يبكي على دولة مضيعة للدين ثم في النهاية أضاعت أسبابها في الوجود دنيوياً ؟!!!!!!!!!

فمعاً أحبيتي في الله نستعرض في القادم إن شاء الله ما يلي :

1- انحلال دين الدولة العبيدية وفساد عقيدتها من الابتداء.

2- فشل هذه الدولة وضعفها عن حماية ممتلكاتها وأرضها ورعايها من أعداء الأمة حتى تعد الأمر إلى التهديد المباشر والفعلي بضياع مركز الدولة وسقوطه في يد الصليبيين بعد ضياع واحتلال مساحات شاسعة من الدولة من قبل الصليبيين.

3- سقوط هذه الدولة في بئر الخيانة ومد يدها للصليبيين واستقدامهم لاحتلال مصر بعد أن انتزعوا منها أملاكها وأرضها في بلاد الشام.

4- تآكل مؤسسات الدولة الداخلية وانهيار بناها ونظم الحكم بها مما انعكس سلباً وبشكل كارثي على الحياة اليومية لرعايا الدولة.

5- أعمال السلطان صلاح الدين بن أيوب في مصر لإيجاد بديل مناسب قادر على مواجهة التحديات القائمة وقتها بعد انهيار وتآكل هذه الدولة داخلياً.

أقول وبالله التوفيق :

فهل من تثريب بعد تحقيق ذلك إن شاء الله في الحلقات القادمة من الموضوع على السلطان صلاح الدين بن أيوب عندما عمل على إيجاد بديل مناسب قادر على مواجهة التحديات القائمة وقتها بعد انهيار وتآكل هذه الدولة داخلياً.

فهو رحمه الله وعلى التحقيق – كما سيظهر في القادم إن شاء الله - مجرد أنه أوجد بديل مناسب قادر على مواجهة التحديات القائمة وقتها بعد انهيار وتآكل هذه الدولة داخلياً.

فقد أنصف المقريزيعندما قال في كتابه اتعاظ الحنفا عن السبب الحقيقي لزوال الدولة العبيدية : [وكانت وزارة شاور هذه كثيرة الوقائع والنوازل فإنه أطمع الغز والفرنج في البلاد وجرهم إليها؛ فأحرق مصر وأزال نعم أهلها وأذهب أموالهم؛ وكان السبب في إزالة الدولة الفاطمية من ديار مصر وتملك الغز لها.]اهـ

لذا فإنني أكرر ههنا ما سبق وقلته في مقدمتي للموضوع : ولولا وجود المحل القابل للتهويمات والتخليطات التاريخية التي يأتي بها يوسف زيدان وأمثاله ، من عقول أفسدها التجهيل المستمر من عقود أو قل قرون إن شئت فما أبعدت أو جانبك الصواب ، وقلوب تشبعت بفقه وفهم الخوارج ، لما كان لكلام زيدان وزمرته وزن مثقال ذرة ، ولكن بَعُدَ العهد وطال الأمد فنسأل الله العفو والعافية ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم.

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء ديسمبر 27, 2017 4:33 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

1- انحلال دين الدولة العبيدية وفساد عقيدتها من الابتداء.

قامت هذه الدولة على أساس دعوى باطنية خبيثة أثمرت مذهب سمي بالإسماعيلي وعرف أتباعه بالإسماعيلية.

قال تقي الدين المقريزي في [اتعاظ الحنفاء] عن هذه الدولة : [ذكر ما عيب عليهم :لا شك في أن القوم كانوا شيعةً يرون تفضيل علي بن أبي طالب على من عداه من الصحابة، وكانوا ينتحلون من مذاهب الشيعة مذهب الإسماعيلية وهم القائلون بإمامة إسماعيل بن جعفر الصادق وتنقلها في أولاده الأئمة المستورين إلى عبيد الله المهدي، أول من قام منهم بالمغرب. وبقية الشيعة لا يقولون بإمامة إسماعيل، وينكرون عليهم ذلك أشد الإنكار.
وكانوا مع انتحالهم مذهب التشيع غلاةً في الرفض؛
إلا أن أولهم كانوا أكابر صانوا أنفسهم عما تحرف به آخرهم. ثم إن الحاكم بأمر الله أكثر من النظر في العقائد، وكان قليل الثبات سريع الاستمالة، إذا مال إلى اعتقاد شيء أظهره وحمل الناس عليه، ثم لا يلبث أن يرجع عنه إلى غيره فيريد من الناس ترك ما كان قد أهم به والمصير إلى ما استحدثه ومال إليه. واقترن به رجل يعرف باللباد والزوزني فأظهر مذاهب الباطنية، وقد كان عند أولهم منها طرف، فأنكر الناس هذا المذهب لما يشتمل عليه مما لم يعرف عند سلف الأمة وتابعيهم ولما فيه من مخالفة الشرائع.
فلما كانت أيام المستنصر وفد إليه الحسن بن الصباح، فأشاع هذا المذهب في الأقطار ودعا الكافة إليه، واستباح الدماء بمخالفته؛ فاشتد النكير، وكثر الصائح عليهم من كل ناحية حتى أخرجوهم عن الإسلام ونفوهم عن الملة.
]اهـ

وقال المقريزي أيضاً في معرض حديثه عن بعض أعمال صلاح الدين الأيوبي في مصر : [وفيها أمر بهدم المعونة بمصر فهدمت، وعمرها مدرسة للشافعية؛ ولم يكن قبل ذلك بديار مصر مدرسة لأحد من الفقهاء فإن الدولة كانت إسماعيلية. وهذه المدرسة بجوار جامع عمرو بن العاص وعرفت أخيراً بالمدرسة الشريفية؛ وهي أول مدرسة عمرت بمصر لإلقاء العلم.]اهـ

ولأن الغرض من هذه الدعوات الباطنية الخبيثة التطور إلى ما هو أسوأ وتقديم ما هو أقبح فقد خرج من رحم هذه الدولة وعلى أكتاف أحد أبرز دعاتها طائفة أخبث وأدهى ألا وهي طائفة الحشاشين وما أدراك ما طائفة الحشاشين بسجلها الأسود وتاريخها الدموي فكانت الامتداد الطبيعي لخبائث الدولة العبيدية.

قال المقريزي في كتابه [اتعاظ الحنفا] ضمن سرده لأحداث سنة تسع وسبعين وأربعمائة ما يلي : [فيها قدم الحسن بن الصباح، رئيس الطائفة الباطنية من الإسماعيلية، إلى مصر في زي تاجر، واتصل بالمستنصر واختص به، والتزم أن يقيم له الدعوة في بلاد خراسان وغيرها من بلاد المشرق. وكان الحسن هذا كاتباً للرئيس عبد الرزاق بن بهرام بالري، فكاتب المستنصر، ثم قدم عليه. ثم إن المستنصر بلغه عنه كلام، فاعتقله، ثم أطلقه. وسأله ابن الصباح عن عدة مسائل من مسائل الإسماعيلية فأجاب عنها بخطه. ويقال إنه قال له: يا أمير المؤمنين، من الإمام من بعدك، فقال له ولدي نزار.
ثم إنه سار من مصر بعد ما أقام عند المستنصر مدة وأنعم عليه بنعم وافية. فلما وصل إلى بلاده نشر بها دعوة المستنصر وبثها في تلك الأقطار، وحدث منه من البلاء بالخلق ما لا يوصف مما قد ذكر في أخبار المشرق. ثم قام من بعد المستنصر بدعوة ابنه نزار، وكان بسبب ذلك في مصر من الانقلاب ما نهتم به إن شاء الله تعالى. وأخذ ابن الصباح أصحابه بجمع الأسلحة ومواعدتهم، حتى اجتمعوا له في شعبان سنة ثلاث وثمانين، ووثب بهم فأخذ قلعة ألموت، وكانت لملوك الديلم من قبل ظهور الإسلام، وهي من الحصانة في غاية.
واجتمع الباطنية بأصبهان مع رئيسهم وكبير دعاتهم أحمد بن عبد الملك بن عطاش، وملكوا قلعتين عظيمتين؛ إحداهما يقال لها قلعة الدر. وكانت لأبي القاسم دلف العجلي، وجددها وسماها ساهور؛ والقلعة الأخرى تعرف بقلعة جان، وهما على جبل أصبهان. وبث الحسن بن الصباح دعاته، وألقى عليهم مسائل الباطنية التي ذكرتها في هذا الكتاب عند ذكر داعي الدعاة في أخبار بناء سور القاهرة، عند ذكر خطط المعزية القاهرة. فساروا من قلعة ألموت، وأكثروا من القتل في الناس غيلة.
وكان إذ ذاك ملك العراقين السلطان ملكشاه الملقب جلال الدين بن ألب أرسلان، فاستدعى الإمام أبا يوسف الخازن لمناظرة أصحاب ابن الصباح؛ فناظرهم؛ وألف كتابه المسمى بالمستظهري، وأجاب عن مسائلهم. واجتهد ملك شاه في أخذ قلعتهم فأعياه المرض وعجز عن نيلها
.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

نخرج مما سبق من نقول بأن هذه الدولة كانت قائمة على فكر واعتقاد الباطنية والروافض معاً وحسبنا مما سبق هذا ، ففيه الكفاية للدلالة على الشر والبلاء المنتظر من وجود دولة كهذه على دين وعقيدة المسلمين بل وسائر البشر.

ولتتدبر أخي القارئ معي فيمن يغضب ويقيم الدنيا ولا يقعدها ويشن حملة شعواء على الناصر صلاح الدين الأيوبي رحمه الله لمجرد أنه اتخذ من الإجراءات ما فيه ضمان لخلاص البشر من بلاء دولة كهذه صيانة لدينهم ولدنياهم معاً.

فما هو التوصيف المناسب والملائم لشخص كهذا ولدوافعه ولنواياه في تشويه شخص ورمز صلاح الدين الأيوبي بناءً على تعامله لمحو آثار وأثار وشرور دولة باطنية رافضية أنبتت وأخرجت للبشرية طائفة كطائفة الحشاشين كنتاج لمنهجها الفكري والديني والتربوي ؟!!!

أعتقد الإجابة لا تخفى على ذي عقل.

وإتماماً للفائدة أسوق ههنا أسطر قليلة لحجة الإسلام الإمام الغزالي رحمه الله من كتابه [فضائح الباطنية] تظهر للقارئ الكريم ماهو المذهب الإسماعيلي الذي قامت عليه الدولة العبيدية.

قال رحمه الله :
[وأما الاسماعيلية فهي نسبى لهم إلى أن زعيمهم محمد بن إسماعيل بن جعفر ويزعمون أن أدوار الإمامية انتهت به إذ كان هو السابع من محمد صلى الله عليه وسلم - وأدوار الإماميه سبعة سبعة عندهم فأكبرهم يثبتون له منصب النبوة وإن ذلك يستمر في نسبه وأعقابه.
وقد أورد أهل المعرفه بالنسب في كتاب الشجرة أنه مات ولا عقب له.
وأما السبعية فإنما لقبوا بها لأمرين أحدهما اعتقادهم أن أدوار الإمامة سبعة وأن الانتهاء إلى السابع هو آخر الدور وهو المراد بالقيامة وأن تعاقب هذه الأدوار لا آخر لها قط. والثاني قولهم إن تدابير العالم السفلي أعني ما يحويه مقعر فلك القمر منوطة بالكواكب السبعة التي أعلاها زحل ثم المشتري ثم المريخ ثم الشمس ثم الزهرة ثم عطارد ثم القمر وهذا المذهب مسترق من ملحدة المنجمين وملتفت إلى مذهب الثنوية في أن النور يدبر أجزاؤه الممتزجة بالظلمة بهذه الكواكب السبعة فهذا سبب هذا التلقيب.
وأما المحمرة فقيل أنهم لقبوا به لأنهم صبغواالثياب بالحمرة أيام بابك ولبسوها وكان ذلك شعارهم.
وقيل سببه أنهم يقررون أن كل من خالفهم من الفرق وأهل الحق حمير والأصح هو التأويل الأول.
وأما التعليمية فإنهم لقبوا بها لأن مبدأ مذاهبهم إبطال الرأي وإبطال تصرف العقول ودعوة الخلق إلى التعليم من الإمام المعصوم وأنه لا مدرك للعلوم إلا التعليم ويقولون في مبتدأ مجادلتهم الحق إما أن يُعرف بالرأي وإما أن يعرف بالتعلم وقد بطل التعويل على الرأي لتعارض الآراء وتقابل الأهواء واختلاف ثمرات نظر العقلاء فتعين الرجوع إلى التعليم والتعلم.
وهذا اللقب هو الأليق بباطنية هذا العصر فإن تعويلهم الأكثر على الدعوة إلى التعليم وإبطال الرأي وإيجاب اتباع الإمام المعصوم وتنزيله في وجوب التصديق والاقتداء به منزلة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
مما تطابق عليه نقلة المقالات قاطبة أن هذه الدعوة لم يفتتحها منتسب إلى ملة ولا معتقد لنحلة معتضد بنبوة فإن مساقها ينقاد إلى الانسلال من الدين كانسلال الشعرة من العجين.
ولكن تشاور جماعة من المجوس والمزدكية وشرذمة من الثنوية الملحدين وطائفة كبيرة من ملحدة الفلاسفة المتقدمين وضربوا سهام الرأي في استنباط تدبير يخفف عنهم ما نابهم من استيلاء أهل الدين وينفس عنهم كربة ما دهاهم من أمر المسلمين حتى أخرسوا ألسنتهم عن النطق بما هو معتقدهم من إنكار الصانع وتكذيب الرسل وجحد الحشر والنشر والمعاد إلى الله في آخر الأمر.
وزعموا أنا بعد أن عرفنا أن الأنبياء كلهم ممخرقون ومنمسون فإنهم يستعبدون الخلق بما يخيلونه إليهم من فنون الشعبذة والزرق وقد تفاقم أمر محمد واستطارت في الأقطار دعوته واتسعت ولايته واتسقت أسابه وشوكته حتى استولوا على ملك أسلافنا وانهمكوا في التنعم في الولايات مستحقرين عقولنا وقد طبقوا وجه الارض ذات الطول والعرض ولا مطمع في مقاومتهم بقتال ولا سبيل الى استنزالهم عما أصروا عليه إلا بمكر واحتيال ولو شافهناهم بالدعاء الى مذهبنا لتنمروا علينا وامتنعوا من الإصغاء إلينا.
فسبيلنا أن ننتحل عقيدة طائفة من فرقهم هم أركهم عقولاً وأسخفهم رأياً وألينهم عريكة لقبول المحالات وأطوعهم للتصديق بالأكاذيب المزخرفات وهم الروافض ونتحصن بالانتساب إليهم والاعتزاء إلى أهل البيت عن شرهم ونتودد إليهم بما يلائم طبعهم من ذكر ما تم على سلفهم من الظلم العظيم والذل الهائل ونتباكى لهم على ما حل بآل محمد صلى الله عليه وسلم ونتوصل به إلى تطويل اللسان في أئمة سلفهم الذين هم أسوتهم وقدوتهم حتى إذا قبحنا أحوالهم في أعينهم وما ينقل إليهم شرعهم بنقلهم وروايتهم اشتد عليهم باب الرجوع إلى الشرع وسهل علينا استدراجهم إلى الانخلاع عن الدين.
وإن بقي عندهم معتصم من ظواهر القرآن ومتواتر الأخبار أوهمنا عندها أن تلك الظواهر لها أسرار وبواطن وأن أمارة الأحمق الانخداع بظواهرها وعلامة الفطنة اعتقاد بواطنها.
ثم نبث أيهم عقائدنا ونزعم أنها المراد بظواهر القرآن ثم اذا تكثرنا بهؤلاء سهل علينا استدراج سائر الفرق بعد التحيز إلى هؤلاء والتظاهر بنصرهم.
ثم قالوا طريقنا ان نختار رجلاً ممن يساعدنا على المذهب ونزعم أنه من أهل البيت وأنه يجب على كافة الخلق مبايعته وتتعين عليهم طاعته فإنه خليفة رسول الله ومعصوم عن الخطأ والزلل من جهة الله تعالى.
ثم لا نظهر هذه الدعوة على القرب من جوار الخليفة الذي وسمناه بالعصمة فإن قرب الدار ربما يهتك هذه الأستار وإذا بعدت الشقة وطالت المسافة فمتى يقدر المستجيب إلى الدعوة أن يفتش عن حاله وأن يطلع على حقيقة أمره.
ومقصدهم بذلك كله الملك والاستيلاء والتبسط في أموال المسلمين وحريمهم والانتقام منهم فيما اعتقدوا فيهم وعاجلوهم به من النهب والسفك وأفاضوا عليهم من فنون البلاء.
فهذه غاية مقصدهم ومبدأ أمرهم ويتضح لك مصداق ذلك بمال سنجليه من خبائث مذهبهم وفضائح معتقدهم.
]اهـ

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة ديسمبر 29, 2017 3:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

2 - تآكل مؤسسات الدولة الداخلية وانهيار بناها ونظم الحكم بها مما انعكس سلباً وبشكل كارثي على الحياة اليومية لرعايا الدولة.

قد تقدم في المشاركة السابقة بفضل الله ما يقطع بيقين بفساد الدولة العبيدية فساداً دينياً عظيماً إذ كان قوامها على دعوة باطنية خبيثة ، وبذا صارت هذه الدولة منذ وجدت دولة فاشلة دينياً.

أما بخصوص الشق الدنيوي الوجودي الخاص بالدولة فقد دبّ الوهن في أوصالها واستحكمت الصراعات الداخلية بين أركان الدولة وقادتها ، وكانت البداية عندما فقدت الدولة أملاكها في المغرب الأقصى.

ولكن في ذلك الحين كانت الدولة متماسكة في مركزها في مصر وامتدادها في بلاد الشام ، ثم بدأ انفراط العقد تدريجياً فيما بعد في أواخر عقودها.

وهكذا تقلبت هذه الدولة ما بين كونها دولة فاشلة دينياً وكونها فاشلة دنيوياً فاقدة لأسباب البقاء.

فدولة كهذه لا دين أقامت ولا دنيا حفظت فما الخير في بقائها ولم الحزن والجزع على انتهائها ؟!!!!!!!!!!!

ويحدثنا المقريزي في كتابه [اتعاظ الحنفا] بأن بداية الانهيار الكبير المفضي إلى الزوال التام كان في سنة خمس وتسعين وأربعمائة حيث قال :[فيها مات الخليفة أبو القاسم أحمد المستعلى بالله بن المستنصر في ليلة السابع عشر من صفر، وعمره سبع وعشرون سنة وشهر واحد وتسعة وعشرون يوماً، ومدة خلافته سبع سنين وشهر واحد وعشرون يوماً. نقش خاتمه الإمام المستعلى بالله.
وفي أيامه اختلت دولتهم وضعف أمرهم، وانقطعت من أكثر مدن الشام دعوتهم؛ وانقسمت البلاد الشامية بين الأتراك الواصلين من العراق وبين الفرنج؛ فإنهم، خذلهم الله، دخلوا بلاد الشام، ونزلوا على أنطاكية في ذي القعدة سنة تسعين وأربعمائة وتسلموها في سادس عشر رجب سنة إحدى وتسعين؛ وأخذ وامعرة النعمان في سنة اثنتين وتسعين؛ وأخذوا الرملة ثم بيت المقدس في شعبان؛ ثم استولوا على كثير من بلاد الساحل، فملكوا قيسارية في سنة أربع وتسعين بعد ما ملكوا عدة بلاد.]اهـ

قلت وبالله التوفيق : وكان هذا الاختلال والضعف دنيوياً كما سبق في هذا النقل ودينياً فكرياً عقائدياً كما يلي حيث انقسمت الدعوة التي قامت عليها هذه الدولة وبذا تجزأ المجزأ وتفتت المفتت.

قال المقريزي في أحداث ذات السنة : [وفي أيامه أيضاً افترقت الإسماعيلية فصاروا فرقتين: نزارية، تعتقد إمامة نزار وتطعن في إمامة المستعلى، وترى أن ولد نزار هم الأئمة من بعده يتوارثونها بالنص؛ والفرقة المستعلوية، ويرون صحة إمامة المستعلى ومن قام بعده من الخلفاء بمصر. وبسبب ذلك حدثت فتن وقتل الأفضل فيما يقال وقتل الآمر، كما يأتي ذكره إن شاء الله تعالى.ولم يكن للمستعلى سيرة فتذكر، فإن الأفضل كان يدبر أمر الدولة تدبير سلطنة وملك لا تدبير وزارة.]اهـ

ثم توالت الأحداث والفتن الداخلية التي أضعفت قبضة الدولة وغلت يد أجهزتها حتى وصلت الفوضى إلى عاصمة الدولة ذاتها.

قال المقريزي في أحداث سنة أربع وعشرين وخمسمائة :[ووقع النهب في القاهرة من باب الفتوح إلى باب زويلة، ونهبت القيسارية وكان فيها أكثر ما يملكه أهل القاهرة لأنها كانت مخزنهم، ومذ بنيت لم يكن فيها أمر يكره، فكان هذا أول حادث حدث على القاهرة من النهب والطمع.]اهـ

ثم تفاقمت الأمور وزادت عن الحد إلى أن وصلت درجات الاحتقان واحتدام الصراع إلى الأسرة الحاكمة بعضهم البعض ثم امتدت تبعات ذلك إلى أجهزة الدولة المختلفة كالوزارة وطوائف الجند والأمراء وأصحاب الدواوين ، فاحتكموا للسيف وسالت دماء أرباب الدولة ومصرفي أمورها.

فيجمل المقريزي تفصيل ما سيأتي بقوله :[ والتقى العسكران؛ فقتل بينهم ما يزيد على خمسة آلاف رجل. فكانت أول مصيبة نزلت بالدولة من فقد رجالها ونقص عدد عساكرها.]اهـ

وبقوله :[فاشتدت مصيبة الدولة بفقد من قتل من الأمراء الذين كانوا أركان الدولة، وهم أصحاب الرأي والمعرفة، فوهت واختلت لقلة الرجال وعدم الكفاة.]اهـ


أما عن تفصيل هذا الأمر فيحدثنا المقريزي ضمن أحداث سنة ثمان وعشرين وخمسمائة فيقول : [فيها عهد الحافظ إلى ولده سليمان، وكان أسن أولاده وأحبهم إليه، وأقامه ليسد مكان الوزير ويستريح من مقاساة الوزراء وجفائهم عليه ومضايقتهم إياه في أوامره ونواهيه، فمات بعد ولاية العهد بشهرين، فحزن عليه مدة. ثم جعل ابنه حيدرة ولي عهده ونصبه للنظر في المظالم، فشق ذلك على أخيه حسن لأنه كان يروم ذلك لكثرة أمواله وتلاده وحواشيه وموكبه، بحيث كان له ديوان مفرد. وما زالت عقارب العداوة تدب بينهما حتى وقعت الفتنة بين الطائفية الجيوشية والطائفة الريحانية، وكانت شوكة الريحانية قوية والجند يشنئونهم خوفا منهم فاشتعلت نيران الحرب بين الفريقين؛ وصاح الجند: يا حسن يا منصور، يا للحسنية.
والتقى العسكران؛ فقتل بينهم ما يزيد على خمسة آلاف رجل. فكانت أول مصيبة نزلت بالدولة من فقد رجالها ونقص عدد عساكرها؛ولم يسلم من الريحانية إلا من ألقى نفسه في بحر النيل من ناحية المقس. واستظهر حسن وصار الأمر إليه، فانضم له أوباش العسكر وزعارهم، وفرق فيهم الزرد وسماهم صبيان الزرد، وصاروا لا يفارقونه ويحفون به إذا ركب، ويلازمون داره إذا نزل.
فقامت قيامة الناس، وقبض على ابن العساف وقتله واختفى منه الحافظ وحيدرة؛ وجد في طلب حيدرة. وهتك بالأوباش الذين اختارهم حرمة القصر وخرق ناموسه من كونه نغص على أبيه وأخيه، وصاروا يحسنون له كل رذيلة، ويحرونه على أذى الناس.
فأخذ الحافظ في تلافي الأمر مع حسن لينصلح؛ وعهد إليه بالخلافة في يوم الخميس لأربع بقين من شهر رمضان، وأركبه بالشعار، ونعت بولي عهد المؤمنين. وكتب له بذلك سجلاً قرئ على المنابر، فكان يقال على المنابر: اللهم شيد ببقاء ولي عهد المؤمنين أركان خلافته، وذلل سيوف الاقتدار في نصره وكفايته، وأعنه على مصالح بلاده ورعيته، واجمع شمله به وبكافة السادة إخوته، الذين أطلعتهم في سماء مملكته بدوراً لا يغيرها المحاق، وقمعت ببأسهم كل مرتد من أهل الشقاق والنفاق، وشددت بهم أزر الإمامة، وجعلت الخلافة فيهم إلى يوم القيامة.
فلم يزده ذلك إلا شراً وتعديا؛ فضيق على أبيه وبالغ في مضرته. فسير الحافظ وفي الدولة إسحاق، أحد الأستاذين المحنكين، إلى الصعيد ليجمع ما قدر عليه من الريحانية فمضى واستصرخ على حسن، وجمع من الأمم ما لا يعلمه إلا الله؛ وسار بهم. فبلغ ذلك حسناً، فجهز إليه عسكراً عرمرماً وخرج؛ فالتقى الجمعان. وهبت ريح سوداء في وجوه الواصلين، وركبهم عسكر حسن، فلم يفلت منهم إلا القليل، وغرق أكثرهم في البحر وقتلوا؛ وأخذ الأستاذ إسحاق وأدخل إلى القاهرة على جمل برأسه طرطور لبد أحمر. فلما وصل بين القصرين رمى بالنشاب حتى مات، ورمي إليهم من القصر الغربي أستاذ آخر فقتلوه، وقتل الأمير شرف الأمراء.
فلما اشتد الأمر على الحافظ عمل حيلة وكتب ورقة ورماها إلى ولده حسن، فيها: يا ولدي، أنت على كل حال ولدي، ولو عمل كل منا لصاحبه ما يكره الآخر ما أراد أن يصيبه مكروه. ولا يحملني قلبين وقد انتهى الأمر إلي أن أمراء الدولة فلاناً وفلاناً وسماهم له وأنك قد شددت وطأتك عليهم وخافوك، وأنهم معولون على الفتك بك؛ فخذ حذرك يا ولدي.
فلما وقف حسن على الورقة قامت قيامته. فلما اجتمع أولئك الأمراء في داره للسلام عليه أمر صبيان الزرد الذين اختارهم وصار يثق بهم فقتلوهم بأجمعهم، وأخذ ما في دورهم. فاشتدت مصيبة الدولة بفقد من قتل من الأمراء الذين كانوا أركان الدولة، وهم أصحاب الرأي والمعرفة، فوهت واختلت لقلة الرجال وعدم الكفاة.]اهـ

ثم بعد أن تفاقمت الأمور بفقد الدولة جل رجال إدارتها ضربت الفوضى أركانها وعمت النوازل وطمت بها مؤسساتها حتى وصل الأمر إلى أن انتهبت دار الوزراة بل أصبح نهبها بعد ذلك مما يشبه العادات ، ولك أن تتخيل أخي القارئ إلى أي مدى وصلت الدولة من فوضى وتفتت واهتراء إذا عرفت أن منصب الوزارة في ذلك الوقت كان هو الحاكم والمحرك الفعلي للدولة أي أنها أعلى مؤسسات إدارة الدولة.

فيقول المقريزي في حوادث سنة إحدى وثلاثين وخمسمائة : [اقتحم رعاع الناس وأوباشهم إلى دار الوزارة فنهبوها وهتكوا حرمتها، وعملوا كل مكروه؛ فكان هذا أول نهب وقع في دار الوزارة.]اهـ

ويقول أيضاً ضمن وقائع سنة ثلاث وثلاثين وخمسمائة :[اقتحم الناس دار الوزارة ونهبوها حتى لم يتركوا فيها شيئاً.وما وصل رضوان إلى تربة أمير الجيوش إلا وقد تلاحق كثير من المغافرة، وكان قد أسلف عند العرب أيادي وأفاض عليهم نعماً وأحسن إليهم إحساناً كثيرا في مدة وزارته، فأدركه رجل من العرب يقال له سالم بن المحجل، أحد شياطين الإنس، وحسن له المسير إلى الشام.
واشتغل الناس بنهب دار الوزارة، وكان قد جمع فيها رضوان أكثر أموال ديار مصر وشحنها بالذخائر وأنواع السلاح والعدد والآلات والغلال، فانتهب جميع ذلك، وأحرقت أخشاب تعب الملوك في تحصيلها. وكان نهب دار الوزارة أول ضرر دخل على الدولة.]اهـ

ثم تزايدت الأمور وتفاقمت الأحداث وتداعت البلايا بعضها في إثر بعض ، ودخلت الدولة في دوامة من فوضى احتراب داخلي بين جميع مؤسساتها نستعرضها مما ذكره المقريزي في حوادث السنين التالية :

في سنة أربع وثلاثين وخمسمائة : [فيها عاد الأفضل رضوان بن ولخشي من صلخد في جمع فيه نحو الألف فارس، وكان الناس في مدة غيبته يهتفون بعوده، فبرزت له العساكر ودافعوه عند باب الفتوح، فلم يطق مقابلتهم؛ فمضى إلى مصر ونزل على سطح الجرف المعروف اليوم بالرصد، وذلك يوم الثلاثاء مستهل صفر. فاهتم الحافظ بأمره، وبعث إليه بعسكر من الحافظية والآمرية وصبيان الخاص، عدتهم خمسة عشر ألف فارس؛ مقدم القلب تاج الملوك قايماز، ومقدم الآمرية فرج غلام الحافظ. فلقيهم رضوان في قريب ثلثمائة فارس، فانكسروا، وقتل كثير منهم، وغنم معظمهم؛ وركب أقفيتهم إلى قريب القاهرة.]اهـ

وفي سنة أربع وأربعين وخمسمائة :[وشرع ابن السلار يجهز عباساً فجهزه في جيش كثيف وبادر بالخروج خوفاً من الاجتماع على ابن مصال؛ فسار إلى دلاص ومعه طلائع بن رزيك، وهو أحد المقدمين، فبرز إليه ابن مصال وواقعه عدة وجوه؛ فانجلت الوقائع عن قتل ابن مصال وبدر بن رافع مقدم العربان في يوم الأحد التاسع عشر من شوال. ويقال إنه بلغت عدة القتلى سبعة عشر ألفا. فعاد عباس وقد قوي ومعه رأس ابن مصال إلى القاهرة، فطيف بها على قناة القاهرة ومصر يوم الخميس ثالث عشري ذي القعدة.
وكان للخليفة غلمان نحو الخمسمائة رجل يقال لهم صبيان الخاص وفيهم من هو أمير؛ فبلغ ابن السلار أنهم قد تحالفوا وتعاقدوا على أن يهجموا عليه وهو في داره ليلاً ويقتلوه. فلما كان في سادس عشري رمضان أغلق القاهرة والقصور وأحاط بصبيان الخاص وقتلهم؛ وفر منهم عدة، فكتب إلى الولاة بقتل من ظفر به منهم. وأخذ يتبعهم حتى أتى على أكثرهم.
وأصل هذه الطائفة التي كانت تعرف بصبيان الخاص أن من مات من الأمراء والأجناد وعبيد الدولة وله ولد فإنه يحمل إلى حضرة الخليفة ويودع في أماكن مخصوصة ويؤخذ في تعليمه أنواع الفروسية من الرمي وغيره؛ ويقال لهم صبيان الخاص.]اهـ

وفي سنة ثمان وأربعين وخمسمائة : [فيها خرج العسكر من القاهرة لحفظ ثغر عسقلان من الفرنج، وكانوا قد نزلوا عليها في السنة الخالية. وكانت العادة أن يخرج في كل ستة أشهر عسكر بدلاً من العسكر الذي بالثغر. فلما قدم البدل كانت النوبة لركن الدين المظفر أبي منصور عباس بن تميم ربيب العادل. فخرج ومعه من الأمراء ابنه نصر بن عباس والأمير ملهم والضرغام وأسامة ابن منقذ وغيره، وكان لأسامة بعباس اختصاص كبير. فلما نزلوا بعد رحيلهم من القاهرة على بلبيس تذكر عباس وأسامة مصر وطيبها وما هم خارجون إليه من مقاساة السفر ولقاء العدو، فتأوه عباس أسفاً على مفارقته لذاته بمصر، وأخذ يلوم العادل ويثرب عليه من أجل كونه أخرجه. فقال له أسامة: لو أردت كنت أنت سلطان مصر. فقال: وكيف لي بذلك ؟ فقال: هذا ولدك ناصر الدين بينه وبين الخليفة مودة عظيمة، فخاطبه على لسانه أن تكون سلطان مصر موضع عمك، فإنه يحبك ويكره عمك؛ فإذا أجابك فاقتل عمك. فوقع هذا الكلام من عباس بموقع وقبله، فاستدعى ابنه وأسر إليه بما تقرر بينه وبين أسامة وسيره سراً إلى القاهرة.
وكان العادل قد كره تخصيص نصر بن عباس بالخليفة الظافر، وقال لعباس وأمه والله ما ينبغي اجتماع نصر بالخليفة؛ قولا له يقصر من اجتماعه فربما نتج من شابين ما لا ينبغي. وقال لأم عباس: لا يدخل ابنك داري إلا بإذني. فكأنه يوحي بأنه قاتله.
فلما سار نصر من عند أبيه ودخل إلى القاهرة كان وقت غفلة من العادل أمكنته فيها الفرصة، فاجتمع بالظافر وأعلمه بالحال التي قدم من أجلها، فأعجبه ذلك وأذن فيه، لما كان في نفسه من قتل ابن السلار لصبيان الخاص وغير ذلك. ففارق نصر الخليفة وقد قوى عزمه، وأتى إلى دار جدته السيدة بلارة بنت القاسم زوجة العادل، وأخبر العادل بأن أباه سمح له بالعود إلى القاهرة شفقةً عليه وخوفاً من وعشاء السفر فقبل ذلك ومشى عليه. فلما أصبح العادل يوم الخميس سادس المحرم مضى من أول النهار إلى مصر لتجهيز المراكب الحربية والنفقة في رجالها وعرضها؛ فظل نهاره في تهيئة ذلك ليلحق عباساً، وعاد في أثناء النهار إلى داره بالقاهرة وقد لحقته مشقة وتعب تعباً كثيرا. فلما استلقى على الفراش لينام، وكانت امرأته جدة نصر قد توجهت إلى الحمام وخلا له البيت؛ فجاء إلى باب السر ودخل منه ومعه سيف، فإذا العادل قد نام وقت القائلة، فاخترط سيفه وضربه وهو خائف، فوقعت الضربة على رجله، فثار من فراشه وأبصره، فقال: إلى أين يا كليب ! وخرج نصر يعدو، وكان قد أعسته جماعة من أصحابه، فلما صار إليهم وأعلمهم بما وقع قالوا له: قد قتلت نفسك وقتلتنا ! ودخلوا وهو معهم، فإذا به قد جاء أستاذ من خدامه وهو يحدثه فقتلوه وأخذوا رأسه، فطلع بها نصر إلى الظافر. وماج الناس في القاهرة...... وبطل مسير العساكر إلى عسقلان. فسر الفرنج ما جرى، وكانوا محاصرين لعسقلان فقالوا لأهلها قتله ابنه وأنتم تقاتلون لمن ؟ فلما صح الخبر لهم وهنوا لانقطاع المدد عنهم حتى أخذها الفرنج وتقووا بأخذها. واستعرضوا كل جارية ومملوك بدمشق من النصارى، وأطلقوا قهراً من أراد منهم الخروج من دمشق إلى وطنه شاء صاحبه أو أبى.وفيها وصلت مراكب من صقلية، فملكوا مدينة تنيس.]اهـ مختصراً

وفي سنة تسع وأربعين وخمسمائة : [وفيها قتل الظافر]اهـ

وقال المقريزي عن ذلك : [وفي أيامه أخذ الفرنج عسقلان واستولوا عليها، وظهر الوهن والخلل في الدولة، فإنه كان كثير اللهو واللعب مع جواريه، مقبلاً على سماع المغنى.]اهـ

وذكر نصاً في أحداث سنة ثمان وخمسين وخمسمائة :[وفيها اختلت الدولة وضعفت بذهاب أمرائها وأولي الرأي فيها.]اهـ

قلت وبالله التوفيق : وقع في حوداث هذا العام أهم ما عجل بنهاية هذه الدولة هو تأجج الصراع بين شاور وضرغام على منصب الوزارة.

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت ديسمبر 30, 2017 1:46 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 29253
[embed]تسجيل متابعه
بارك الله فيكم
[/embed]

_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت ديسمبر 30, 2017 5:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

أعزكم الله يا دكتور حامد وبارك فيكم.

ويسعدني دائماً متابعتكم وكذا مروركم الكريم.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صلاح الدين ويوسف زيدان والعبيديين : تشويه وهدم فقط أم ..
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 16, 2018 5:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10963
مكان: مصـــــر المحروســـة

نتابع :‏

واستتبع الصراع بين شاور وضرغام بالتبعية تصفيات جديدة لرجال ‏الدولة من الجانبين. ‏

فيحدثنا المقريزي في أحداث سنة ثمان وخمسين وخمسمائة قائلاً :[وفيها ‏قتل ضرغام عدة من الأمراء في دعوة جمعهم فيها، وأعد لهم من خرج ‏على الجميع وقتلهم في داره.]اهـ

قلت وبالله التوفيق : وهذا يظهر أن لمذبحة المماليك بالقلعة على يد محمد ‏عليّ سوابق عدة هذه منها. ‏

ويقول المقريزي أيضاً في أحداث سنة تسع وخمسين وخمسمائة: [وفي ‏ثامن عشر ربيع الأول قبض ضرغام على صبح بن شاهنشاه عين الزمان ‏وأسد الغاوي وعلي بن الزبد في عدة تبلغ نحو السبعين من الأمراء سوى ‏أتباعهم؛ وذلك أنه بلغه عنهم أنهم قد حسدوه واحتقروه وكاتبوا شاوراً ‏ووعدوه القيام معه. ثم أخرجهم ليلا وضرب أعناقهم؛ فاختلت الدولة ‏بقتل رجالها وذهاب فرسانها.]اهـ

ومضافاً إلى الخسائر السابقة خسرت الدولة المزيد من رجالها في المعارك ‏بين الجانبين.‏

قال المقريزي ضمن أحداث سنة تسع وخمسين وخمسمائة: [وكان شاور ‏يركب كل يوم في مصر ويؤمن أهلها ويمنع الأتراك من التعرض إليهم، ‏فمال الناس إليه. وبلغهم عن ضرغام أنه يتوعدهم إذا ظفر بشاور أنه ‏يحرق مصر على أهلها من أجل أنهم أمكنوا شاوراً من دخول البلد ‏وباعوا عليه وعلى من معه. فتحول شاور عن مصر ونزل اللوق، ‏وطارد خيل ضرغام وقد خلت المنصورة والهلالية وثبت أهل اليانسية ‏فقاتل الناس قتالاً خفيفاً. وصار شاور وشيركوه إلى باب سعادة وباب ‏القنطرة من أبواب القاهرة، وطرحوا النار في اللؤلؤة وما حولها من ‏الدور.وكانت وقعة عظيمة بين الفريقين قتل فيها من العسكرين خلق ‏كثير.‏فلما كان الليل اجتمع مقدموا الريحانية وفد فني منهم كثير،وأرسلوا ‏إلى شاور يطلبون الأمان وكان قبل ذلك يبعث إليهم ويستميلهم ‏فأمنهم.‏
ولما رأى الخليفة العاضد انحلال أمر ضرغام بعث يأمر الرماة بالكف عن ‏الرمي، فخرج الرجال إلى شاور في الصباح، فسر بهم. وفترت همة أهل ‏القاهرة، وأعمل كل منهم الحيلة في الخروج؛ وخرج ضرغام ومعه ‏جماعة إلى خارج القاهرة، وجعلوا يترددون من باب إلى باب، وفيهم ابن ‏ملهم وابن فرج الله وصارم بن أبي الخليل وجماعة مذكورون، فكانوا ‏يطاردون من طاردهم. وأمر ضرغام بضرب البوقات والطبل على ‏الأسوار ليجتمع الناس؛ فلم يخرج إليه أحد وانفل الناس عنه. فعاد إلى ‏القاهرة وصار إلى باب الرحبة من أبواب النصر ولم يبق معه سوى ‏خمسمائة فارس، فوقف وطلب الخليفة أن يشرف عليهم من الطاق. فبلغ ‏ذلك شاوراً فسرح في الحال ابنه سليمان الطاري إلى باب القنطرة ‏ليملكه ويقف.‏
فلما طال وقوف ضرغام نادى: أريد أمير المؤمنين يكلمني لأسأله عما ‏أفعل. فلم يجبه أحد. فصاح: يا مولانا كلمني، يا مولانا أرني وجهك ‏الكريم يا مولانا بحرمة أجدادك على الله؛ وهو يبكي فلم يجبه أحد. ‏وقويت الشمس فصار إلى الظل حتى قرب الظهر، فأمر بعض غلمانه أن ‏يركض في قصبة القاهرة ويقول بصوت عال: ما كانت إلا مكيدة على ‏الرجال، قد قتل الترك أصحاب شاور الريحانية. فما هو إلا أن سمع ‏الناس ذلك وكانوا قد صاروا إلى بيوتهم فأسرعوا إلى خيولهم وعادوا من ‏كل جانب مثل السيل، فرأوا ضرغاما على تلك الهيئة، والطاق لم يفتح ‏له والخليفة لم يكلمه، فسقط في أيديهم وقالوا ارجعوا فهي كناية والغلبة ‏لشاور؛ ورجعوا من حيث أتوا.‏
فوقف ضرغام إلى العصر ولم يبق معه غير ثلاثين فارساً، ووردت إليه ‏رقعة فيها: خذ لنفسك وانج بها. فأيس من الظفر.‏
وبعث شاور إلى الخليفة العاضد يستأذنه في الدخول إلى القاهرة؛ فأذن ‏له. فبعث شاور يأمر ابنه أن يدخل القاهرة، وهو عند القنطرة، فدخل ‏وضربت أبواقه، وكانت من أبواق الترك التي لم تعهد بمصر، فما هو إلا ‏أن علم به ضرغام، فمر على وجهه إلى باب زويلة، فتخطف الناس من ‏معه، وعطعطوا عليه ولعنوه. فأدركه بعض الشاميين في غلمان شاور ‏وطعنه فأرداه، ونزل إليه واحتز رأسه بالقرب من مشهد السيدة نفيسة، ‏وذلك قريباً من الجسر الأعظم، في يوم الجمعة الثامن والعشرين من ‏جمادى الآخرة. وفر ملهم إلى مسجد تبر، فقتل هناك وترك مطروحاً، ‏وأتى برأسه إلى عند شاور.]اهـ ‏

واستتبع هذا الصراع الداخلي أيضاً تدخل أطراف خارجية ممثلة في ‏السلطان الشهيد نور الدين محمود رحمه الله من جانب والصليبيين ‏الفرنجة من جانب آخر.‏

قال المقريزي في سنة تسع وخمسين وخمسمائة: [وكان شاور قد وصل ‏في ثالث عشري ذي القعدة من السنة الماضية إلى دمشق مترامياً على ‏السلطان الملك العادل نور الدين محمود بن زنكي، مستجيراً به على ‏ضرغام، فأكرم مثواه وأحسن إليه، فتحدث مع السلطان في أن يرسل ‏معه العساكر إلى مصر ليعود إلى منصبه ويكون لنور الدين ثلث دخل ‏البلاد بعد إقطاعات العساكر، ويكون معه من أمراء الشام من يقيم معه ‏في مصر، ويتصرف هو بأوامر نور الدين واختياره. فبقي نور الدين يقدم ‏إلى هذا الغرض رجلا ويؤخر أخرى، فتارةً يقصد رعاية شاور لكونه ‏التجأ إليه وكون ما قاله زيادةً في ملكه وتقويةً له على الفرنج؛ وتارة ‏يخشى خطر الطريق وكون الفرنج فيه، ويخاف من شاور أنه إذا استقرت ‏قدمه في مصر خاس في قوله ويخلف بما وعد. ثم قوي عزمه على إرسال ‏الجيوش، فتقدم بتجهيزها وإزاحة عللها.]اهـ

قلت وبالله التوفيق : هذه هي الظروف التي قدم فيها صلاح الدين ‏الأيوبي إلى مصر إذ أنه قدمها كما سيأتي بيانه فيما بعد ضمن رجال ‏السلطان الشهيد نور الدين محمود استجابة لطلب شاور.‏

وهكذا أوصلت الصراعات الداخلية الدولة إلى تآكل شبه تام لرجالها ‏ومؤسساتها وفتح الباب على مصراعيه للتدخلات الخارجية بناءً على ‏طلب قادتها ورجالها أنفسهم.‏

فلم يأتي رجال نور الدين الشهيد ومن ضمنهم صلاح الدين الأيوبي من ‏تلقاء أنفسهم لتقويض الدولة وإزالتها من الوجود ، بل على التحقيق ‏أعطى وصولهم لمصر قبلة الحياة لبضع سنين لها بل وحمايتها وصيانتها من ‏يد الفرنجة الصليبيين في الشام.‏

ولعل أخطر ما في موضوع التدخل الخارجي في شئون الدولة أن شاور ‏لم يقنع بما قدمه له السلطان الشهيد نور الدين محمود فنقض اتفاقه معه ‏وسولت له نفسه الاستعانة بفرنج الشام ضد نور الدين الشهيد كما ‏سيأتي بيانه فيما بعد.‏

وهكذا نجد أن الدولة العبيدية انتهت داخلياً وخارجياً في هذه المرحلة.‏

فأما داخلياً فلم يتبقى من مؤسساتها ما يمكن أن تنهض به الدولة لتواجه ‏تبعات الإدارة وحفظ الأمن والنظام الداخلي.‏

وخارجياً فقد سقطت الدولة ولو تستطع مؤسساتها حسم أمورها ‏وتأمين حدودها إلا بمساعدة الآخر.‏

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 16 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: [AhrefsBot] و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط