موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 803 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 50, 51, 52, 53, 54  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 16, 2019 9:49 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
********************
يعيش المسلم حياته يسعى إلى فعل الطاعات وتجنب الذنوب والمنكرات أملًا في رضى الله سبحانه وتعالى ودخول الجنة التي وعد الله عبادة الصالحين.
لكن هل تعلم أن هناك طاعة قد تكون سببًا في دخولك النار، وذنب قد يكون سببًا في دخولك الجنة؟! .. نعم .. لا تتعجب .. فليست العلة في الطاعة ولا في الذنب، ولكن العلة في ما يسبقهما من نية وما يتبعهما من فعل.
كيف هذا؟!
يقول ابن عطاء الله السكندري: "رب معصية أورثت ذلًا وانكسارًا .. خير من طاعة أورثت عزًا واستكبارًا" .. وفي هذه الحكمة معانٍ دقيقة يجنب أن نتوقف عندها.
فالإنسان قد يعمل عملًا صالحًا فيجد في نفسه العجيب والتكبر على خلق الله فيظن في نفسه الصلاح، فإذا رأى أحد العصاة احتقره وتكبر عليه وتألى على الله ويقرر مصير هذا العاصي بأنه في النار، وبذلك قد تصبح هذه الطاعة سببًا في إحباط العمل الصالح وتودي بصاحبها إلى النار والعياذ بالله.
أما الذنب الذي قد يدخل صاحبه الجنة، فهو الذنب الذي يشعر صاحبه بإنكسار في قلبه وندم على هذه المعصية، فيصير يتضرع إلى الله أن يتوب عليه ويخلص في توبته فيكون ذنبه هذا سببًا في توبته وأوبته إلى الله سبحانه وتعالى ودخول الجنة.
لذا يقول ابن عجيبة الحسني رضي الله عنه شارحًا هذه الحكمة لسيدي ابن عطاء الله السكندري: (إنما كانت المعصية التي توجب الإنكسار أفضل من الطاعة التي توجب الإستكبار، لأن المقصود من الطاعة هو الخضوع والخشوع والإنقياد والتذلل والإنكسار لله: "أنا عند المنكسرة قلوبهم من أجلي. فإذا خلت الطاعة من هذه المعاني واتصفت بأضدادها. فالمعصية التي توجب هذه المعاني وتجلب هذه المحاسن أفضل منها، إذ لا عبرة بصورة الطاعة ولا بصورة المعصية، وإنما العبرة بما ينتج عنهما: "إن الله لاينظر إلى صوركم ولا إلى أعمالكم وإنما ينظر إلى قلوبكم"، فثمرة الطاعة هي الذل والإنكسار، وثمرة المعصية هي القسوة والإستكبار، فإذا انقلبت الثمرات انقلبت الحقائق، صارت الطاعة معصية والمعصية طاعة).
ولذلك قال المحاسبي رضي الله عنه: "إنما مراد الله سبحانه من عباده قلوبهم، فإذا تكبر العالم أو العابد وتواضع الجاهل أو العاصي، وذل هيبة لله عز وجل وخوفا منه فهو أطوع لله عز وجل من العالم والعابد بقلبه".
وكان دأب أهل الله رضي الله عنهم أن يكرموا العصاة حتى تلين قلوبهم بالتوبة، فيقول أبو العباس المرسي رضي الله عنه: "كل إساءة أدب تثمر أدبًا فليست بإساءة أدب"، وكان رضي الله عنه كثير الرجاء لعباد الله الغالب عليه شهود وسع الرحمة، وكان رضي الله عنه يكرم الناس على نحو رتبتهم عند الله حتى أنه ربما يدخل عليه مطيع فلا يبالي به، وربما دخل عيه عاصٍ فأكرمه. لأن ذلك الطائع أتى وهو متكبر بعمله ناظرًا لفعله، وذلك العاصي دخل بكثرة معصيته وذلته ومخالفته.
ولذلك قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "لو لم تذنبوا لخشيت عليكم ما هو أشد من ذلك (العجب).كذا في الصحيحين، وقال عليه الصلاة والسلام وعلى آله: :لولا أن الذنب خير من العجب ماخلا الله بين مؤمن وذنب أبدًا".
وقال الإمام أبو مدين الغوث رضي الله عنه: "انكسار العاصي خير من صولة المطيع"، بل قال الكثير من العلماء الصالحين: "معصية بالله خير من ألف طاعة بالنفس". ويقصدون بذلك المعصية التي يتوب صاحبها وقلبه منكسر لله.




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 16, 2019 10:10 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد ديسمبر 15, 2013 5:39 pm
مشاركات: 6733
molhma كتب:

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
********************
يعيش المسلم حياته يسعى إلى فعل الطاعات وتجنب الذنوب والمنكرات أملًا في رضى الله سبحانه وتعالى ودخول الجنة التي وعد الله عبادة الصالحين.
لكن هل تعلم أن هناك طاعة قد تكون سببًا في دخولك النار، وذنب قد يكون سببًا في دخولك الجنة؟! .. نعم .. لا تتعجب .. فليست العلة في الطاعة ولا في الذنب، ولكن العلة في ما يسبقهما من نية وما يتبعهما من فعل.
كيف هذا؟!
يقول ابن عطاء الله السكندري: "رب معصية أورثت ذلًا وانكسارًا .. خير من طاعة أورثت عزًا واستكبارًا" .. وفي هذه الحكمة معانٍ دقيقة يجنب أن نتوقف عندها.
فالإنسان قد يعمل عملًا صالحًا فيجد في نفسه العجيب والتكبر على خلق الله فيظن في نفسه الصلاح، فإذا رأى أحد العصاة احتقره وتكبر عليه وتألى على الله ويقرر مصير هذا العاصي بأنه في النار، وبذلك قد تصبح هذه الطاعة سببًا في إحباط العمل الصالح وتودي بصاحبها إلى النار والعياذ بالله.
أما الذنب الذي قد يدخل صاحبه الجنة، فهو الذنب الذي يشعر صاحبه بإنكسار في قلبه وندم على هذه المعصية، فيصير يتضرع إلى الله أن يتوب عليه ويخلص في توبته فيكون ذنبه هذا سببًا في توبته وأوبته إلى الله سبحانه وتعالى ودخول الجنة.
لذا يقول ابن عجيبة الحسني رضي الله عنه شارحًا هذه الحكمة لسيدي ابن عطاء الله السكندري: (إنما كانت المعصية التي توجب الإنكسار أفضل من الطاعة التي توجب الإستكبار، لأن المقصود من الطاعة هو الخضوع والخشوع والإنقياد والتذلل والإنكسار لله: "أنا عند المنكسرة قلوبهم من أجلي. فإذا خلت الطاعة من هذه المعاني واتصفت بأضدادها. فالمعصية التي توجب هذه المعاني وتجلب هذه المحاسن أفضل منها، إذ لا عبرة بصورة الطاعة ولا بصورة المعصية، وإنما العبرة بما ينتج عنهما: "إن الله لاينظر إلى صوركم ولا





تسلم ايدك يا ملهمتي ربنا يخليكي لنا يارب

_________________
وابيض يستسقى الغمامُ بوجههِ...ُثمال اليتامى ِعصم الأراملِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 16, 2019 10:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159
سكينة كتب:
molhma كتب:

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
********************
يعيش المسلم حياته يسعى إلى فعل الطاعات وتجنب الذنوب والمنكرات أملًا في رضى الله سبحانه وتعالى ودخول الجنة التي وعد الله عبادة الصالحين.
لكن هل تعلم أن هناك طاعة قد تكون سببًا في دخولك النار، وذنب قد يكون سببًا في دخولك الجنة؟! .. نعم .. لا تتعجب .. فليست العلة في الطاعة ولا في الذنب، ولكن العلة في ما يسبقهما من نية وما يتبعهما من فعل.
كيف هذا؟!
يقول ابن عطاء الله السكندري: "رب معصية أورثت ذلًا وانكسارًا .. خير من طاعة أورثت عزًا واستكبارًا" .. وفي هذه الحكمة معانٍ دقيقة يجنب أن نتوقف عندها.
فالإنسان قد يعمل عملًا صالحًا فيجد في نفسه العجيب والتكبر على خلق الله فيظن في نفسه الصلاح، فإذا رأى أحد العصاة احتقره وتكبر عليه وتألى على الله ويقرر مصير هذا العاصي بأنه في النار، وبذلك قد تصبح هذه الطاعة سببًا في إحباط العمل الصالح وتودي بصاحبها إلى النار والعياذ بالله.
أما الذنب الذي قد يدخل صاحبه الجنة، فهو الذنب الذي يشعر صاحبه بإنكسار في قلبه وندم على هذه المعصية، فيصير يتضرع إلى الله أن يتوب عليه ويخلص في توبته فيكون ذنبه هذا سببًا في توبته وأوبته إلى الله سبحانه وتعالى ودخول الجنة.
لذا يقول ابن عجيبة الحسني رضي الله عنه شارحًا هذه الحكمة لسيدي ابن عطاء الله السكندري: (إنما كانت المعصية التي توجب الإنكسار أفضل من الطاعة التي توجب الإستكبار، لأن المقصود من الطاعة هو الخضوع والخشوع والإنقياد والتذلل والإنكسار لله: "أنا عند المنكسرة قلوبهم من أجلي. فإذا خلت الطاعة من هذه المعاني واتصفت بأضدادها. فالمعصية التي توجب هذه المعاني وتجلب هذه المحاسن أفضل منها، إذ لا عبرة بصورة الطاعة ولا بصورة المعصية، وإنما العبرة بما ينتج عنهما: "إن الله لاينظر إلى صوركم ولا





تسلم ايدك يا ملهمتي ربنا يخليكي لنا يارب

يارب تسلمي ويسلم أحبتك حبيبتي الغالية وأختي الغالية سكينة ربنا يسعد قلبك ويهنيكي ويراضيكي بكل ما تتمني وأكثر اللهم آمين
ولا يحرمنا الله من مشاركاتك الرائعة وبابك الحلو الجميل

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 17, 2019 10:42 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
********************

A Tale Of Two Beasts"
"حكاية وحشين"

قبل فترة كنت في زيارة لصديقتي الغالية أمينة التي لم ألقاها يوماً إلا وتعلمت منها شيئاً ما، شربنا الشاي ثم استأذتنتي لبضع دقائق لتضع طفلتها الصغيرة في سرير النوم، قبل أن تذهب أعطتني هذا الكتاب وقالت لي :
"اقرئي هذا الكتاب هو لابنتي الصغيرة ولكنني متأكدة من أنك ستجدينه ممتعاً!"

أخذت الكتاب وتصفحته لأجده يروي ذات القصة مرتين.
بدأت أقرأ في القصة المصورة في الكتاب وهي في البداية قصة تحكيها ذات القبعة الحمراء على الغلاف حيث تقول:

"كنت اتمشى في الغابة عندما رأيت وحشاً صغيراً متعلقاً على غصن الشجرة وحياته في خطر فأنقذته! وأخذته معي إلى بيتي وحممته وألبسته بيجامة صنعتها له وأخدته ليمشي معي في كل صباح ليكون رشيقاً وصحياً وأخذته معي للمدرسة وجعلت كل أصحابي يلعبون معه ويحبونه، وصنعت له بيتاً صغيراً في غرفتي ووضعته ليرتاح فيه، وذات ليلة وضعت له قبعة لأن الجو كان بارداً، فوجدت وجهه محمراً وجسده عليه حرارة مرتفعة فهرعت الى النافذة فتحتها له حتى يشم هواء نظيف، فتفاجأت بأنه خلع قبعته وهرب مني!
لا أدري لماذا فعل هذا بعد كل الرعاية التي منحته إياها حتى أنني أنقذت حياته...
ثم ذات ليلة عاد ذلك الوحش الصغير وارتدى القبعة ونام في غرفتي، ربما أنه أدرك أخيراً مافعلت من أجله!".

انتهت القصة ومع ذلك لا زال الكتاب في منتصفه، قلبت الصفحة لأجد القصة نفسها مرة ثانية لكنها هذه المرة من وجهة نظر هذا المخلوق الصغير على الغلاف، فيقول:

" كان يوماً جميلاً وكنت العب وأتأرجح على غصن الشجرة حتى تفاجأت بوحش صغير يهجم علي ويخطفني!
أخذتني إلى مكان معتم مغلق وعذبتني في حوض المياه ، وكانت تجرني في كل صباح خلفها كالعبد نمشي لفترات طويلة من دون غاية، وأخذتني إلى مكان مليء بالوحوش الصغيرة المزعجة أمثالها قرصوا خدي وأزعجوني بلمساتهم وضجيجهم ولعبوا بي! ثم صنعت لي سجناً ضيقاً من كرتون وورق وكتبت عليه Home
وانا اعرف انه ليس بيتي!
ثم ذات ليلة وضعت لي قبعة ضيقة على رأسي وطفح الكيل لدي وشعرت بحرارة جسمي ترتفع، فإذا بها تفتح النافذة! اغتمنت الفرصة ورميت القبعة وهربت للغابة.
في يوم من الأيام كان البرد شديداً فقررت أن أعود وأقضي الليلة مع ذلك الوحش في غرفتها فأشعر بالدفء الليلة وأعود في الصباح للغابة الجميلة!".

هي قصة للأطفال ولكن ربما نكون نحن الكبار أحوج لها منهم!

هناك روايتان لكل حكاية، وهي حتماً مختلفة من وجهة نظر كل طرف، لا أحد من الطرفين كذب في رواية قصته، ولكن كل رواها من زاويته التي عاشها هو فقط ومن منظوره ومفهومه ومشاعره.

لا تحكم على الناس بسماع رواية واحدة من الحكاية، دائماً اسمع رواية الطرف الآخر وتمهل قبل أن تنطق بالحكم وتقرر من هو "الوحش الصغير" فيهم ...
فلربما لا يكون أحدهما وحشاً أصلاً!


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 18, 2019 10:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
***************'*****
جاور من يشبهك وحاور من يحترمك وشاور من يحبك واياك وصحبة اللئيم فان الفضل معه عقيم واتخذ من الطيبين خلان يجازوك الاحسان بالاحسان
اجبروا الخواطر وراعوا المشاعر وانتقوا كلماتكم وتلطفوا بافعالكم وتذكروا العشرة ولاتؤلموا احدا وقولوا للناس حسنا .وعيشوا انقياء ..فهذا نهج الانبياء
لاتدخل في معارك مع ارحامك واقاربك فهذه المعارك المنتصر فيها مهزوم ثم يتوارث هذه الهزيمة الابناء والاحفاد لذلك احسن اليهم ثم تجاهل مايزعجك وان اذاقوك مرارة اساءتهم فالدنيا لا تدوم لاحد والفائز من يغادر هذه الدنيا والجميع يذكره بالخير.
اسعد الله اوقاتكم بكل خير
وكتبت
********
اللهم يا ولى نعمتي ويا صاحبى فى وحدتى.. ويا مؤنسى فى وحشتى ويا أنيس جلستى.. ويا عدتى عند كربتي.. إنى أسألك بعزك الذى لا يرام وبملكك الذى لا يضام.. وبنور وجهك الذى ملأ أركان عرشك.. أن تجعل لى فى ساعتى هذه فرجاً ومخرجا من حيث أحتسب ومن حيث لا أحتسب ومن حيث أعلم ومن حيث لا أعلم ومن حيث أرجو ومن حيث لا أرجو.. أنت ولى ذلك و القادر عليه. آمين آمين آمين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم



_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 19, 2019 10:36 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
*******************
سيدنا عمر بن الخطاب
المعروف بشدته وقوة بأسه .. كان يعد موائد الطعام للناس فى المدينة ذات يوم ،فرأى رجلاً يأكل بشماله ، فجاءه من خلفه ، وقال :
يا عبدالله: كل بيمينك .
فأجابه الرجل : يا عبد الله إنها مشغولة .
فكرر عمر القول مرتين فأجابه الرجل بنفس الإجابة .
فقال له عمر : وما شغلها ؟
فأجابه الرجل : أصيبت يوم مؤتة فعجزت عن الحركة .
فجلس إليه عمر وبكى وهو يسأله : من يوضئك ؟
ومن يغسل لك ثيابك ؟
ومن يغسل لك رأسك ؟
ومن .. , ومن .. , ومن .. ؟
ومع كل سؤال ينهمر دمعه .. ثم أمر له بخادم وراحلة وطعام وهو يرجوه العفو عنه لأنه آلمه بملاحظته على أمر لم يكن يعرف أنه لا حيلة له فيها .
هكذا تصنع القوانين ...

كان يخرج ليلاً في شوارع المدينة وأزقة الحواري لا ليتلصص على رعيته ولكن ليتفقد حالها .. ذات مساء إذ بأعرابية تناجي زوجها الغائب وتنشد في ذكراه شعراً :
لقد طال هذا الليل واسود جانبه
وأرقني إذ لا حبيب ألاعبه
فلولا الذي فوق السماوات عرشه
لزعزع من هذا السرير جوانبه
فيقترب أمير المؤمنين ويسترق السمع ثم يسألها من خلف الدار : ما بك يا أختاه ؟
فترد الإعرابية :
لقد ذهب زوجي إلى ساحات القتال منذ أشهر وإني أشتاق إليه .
فيرجع أمير المؤمنين الى دار ابنته حفصة رضي الله عنها ويسألها :
كم تشتاق المرأة الى زوجها ؟
وتستحيي الابنة وتخفض رأسها فيخاطبها متوسلاً :
إن الله لا يستحي من الحق ولولا أنه شئ أريد أن أنظر به في أمر الرعية لما سألتك .
فتجيب الابنة :
أربعة أشهر أو خمسة أو ستة .
ويعود الفاروق إلى داره ويكتب لأمراء الأجناد ( لاتحبسوا الجيوش فوق أربعة أشهر )
ويصبح الأمر قانوناً يحفظ للمرأة أهم حقوقها .
تابع مسار القانون لم يصغه الجهاز التنفيذي للدولة بل صاغه المجتمع ( الأعرابية وحفصة ) واعتمده الجهاز التنفيذي للدولة لينظم به المجتمع .......
هكذا تَشكَّل ( قانون المرأة )

* والفاروق ذاته رضي الله عنه يواصل التجوال المسائي متفقداً وليس متلصصاً وإذ بطفل يصدر أنيناً حزيناً فيقترب من الدار ويسأل عما به ؟
فترد أم الطفلة :
( إني أفطمه يا أمير المؤمنين )
حدث طبيعي أُم تفطم طفلها ولذا يصرخ ولكن أمير المؤمنين لا يمضى إلى حال سبيله ؛ بل يحاور أُم الطفل ويكتشف أن الأم فطمت طفلها قبل موعد الفطام لحاجتها لمائة درهم كان يصرفها بيت مال المسلمين لكل طفل بعد الفطام .
يرجع الفاروق إلى منزله لا لينام إذ أنين ذاك الطفل لم يبارح عقله وقلبه فيصدر أمراً ( بصرف المائة درهم للطفل منذ الولادة وليس بعد الفطام ) .
ويصبح الأمر قانوناً يحفظ حقوق الأطفال ويحميهم من مخاطر الفطام المبكر ....
لو لم يحاور الفاروق تلك المرأة لما أصدر قانوناً يحمي حق الطفل في الرضاعة الكاملة
وهكذا تَشكَّل ( قانون الطفل )

وكان الفاروق يحب أخاه زيداً ، وكان زيد هذا قد قُتل في حروب الردة .
ذات نهار بسوق المدينة يلتقي الفاروق وجهاً بوجه بقاتل زيد وكان قد أسلم وصار فرداً في رعيته .
يخاطبه الفاروق غاضباً :
( والله إني لا أحبك حتى تحب الأرض الدم المسفوح )
فيسأله الإعرابي متوجساً :
( وهل سينقص ذاك من حقوقي يا أمير المؤمنين )
ويُطمئنه امير المؤمنين ( لا )
فيغادره الإعرابي بمنتهى اللامبالاة قائلاً :
( إنما تأسى على الحب النساء ) ...
أي مالي أنا وحبك إذ ليس بيني وبينك غير ( الحقوق والواجب )
لم يغضب أمير المؤمنين ولم يزج به في السجن بل كظم غضبه على جرأة الأعرابي وسخريته وواصل التجوال .
لم يفعل ذلك إلا إيماناً بحق هذا الإعرابي في التعبير وبكظم الغضب وهو في قمة السلطة وبفضل شجاعة هذا الإعرابي .

تَشكَّل في المجتمع ( قانون حرية التعبير )

ثم إمرأة كانت تلك التي جردته ذات جمعة من لقب أمير المؤمنين حين قالت ( أخطأت يا عمر )
وكانت هذه بمثابة نقطة نظام امرأة من عامة الناس ترفض قانون المهر الذي صاغه الفاروق عمر ... لم يكابر أمير المؤمنين ولم يزج بالمرأة في السجون ولم يأمر بجلدها بل اعترف بالخطأ بالنص الصريح ( أخطأ عمر وأصابت امرأة ) ، ثم سحب قانونه وترك للمجتمع أمر تحديد المهور حسب الإستطاعة ..

هكذا تُصنع القوانين ، أي حسب غايات المجتمع وطموحاته وثقافاته وذلك بالغوص في قاع المجتمع المستهدف بتلك القوانين .
فالمجتمع هو مصدر القوانين وليس السلطة (( بما لا يخالف كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم طبعاً ))

لم يتغير الناس ولا الحياة ..
#ولكن_ليس_في_القوم .. ( عمر ) .. رضي الله عنه !!

أتعبتَ من جاء بعدك يا عمر يابن الخطاب رضى الله عنك وأرضاك ..
وكتبت
*******
‏إياك أن تصدق بأنك كبُرت، ما جسدك إلا وعاء توضع فيه "روحك" . . و "الروح" لا تشيب ولا تشيخ .. الروح من عالم آخر لا تشبه عالمنا بشيء، لا يعلمها إلا الله .. فإياك أن تحبس روحك في إطار جسدك، حلّق في عالم التفاؤل والأمل، وثـق بالله في كل خطوة تخطوها ... ساعد الجميع، وأمنح الحب، وازرع الخير في كل مكان .. فالشباب الحقيقي لا يقاس بالزمن، أو عمر السنوات، الشباب الحقيقي في قدرتك على المنح، والعطاء .. فاجعل أيامك "أمل وتفاؤل وحب وعطاء",,,



_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 19, 2019 10:52 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19378

متأكدين ..

عارفين العواقب .. :) :) :)

molhma كتب:

‏إياك أن تصدق بأنك كبُرت، ما جسدك إلا وعاء توضع فيه "روحك" . . و "الروح" لا تشيب ولا تشيخ .. الروح من عالم آخر لا تشبه عالمنا بشيء، لا يعلمها إلا الله .. فإياك أن تحبس روحك في إطار جسدك، حلّق في عالم التفاؤل والأمل، وثـق بالله في كل خطوة تخطوها ... ساعد الجميع، وأمنح الحب، وازرع الخير في كل مكان .. فالشباب الحقيقي لا يقاس بالزمن، أو عمر السنوات، الشباب الحقيقي في قدرتك على المنح، والعطاء .. فاجعل أيامك "أمل وتفاؤل وحب وعطاء",,,

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 19, 2019 10:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159
msobieh كتب:

متأكدين ..

عارفين العواقب .. :) :) :)

molhma كتب:

‏إياك أن تصدق بأنك كبُرت، ما جسدك إلا وعاء توضع فيه "روحك" . . و "الروح" لا تشيب ولا تشيخ .. الروح من عالم آخر لا تشبه عالمنا بشيء، لا يعلمها إلا الله .. فإياك أن تحبس روحك في إطار جسدك، حلّق في عالم التفاؤل والأمل، وثـق بالله في كل خطوة تخطوها ... ساعد الجميع، وأمنح الحب، وازرع الخير في كل مكان .. فالشباب الحقيقي لا يقاس بالزمن، أو عمر السنوات، الشباب الحقيقي في قدرتك على المنح، والعطاء .. فاجعل أيامك "أمل وتفاؤل وحب وعطاء",,,

:shock: :D :D
لأ ما هو الكلام ده بينطبق علي الستات فقط يعني هما بس إلي مابيكبروش أبدا وبيقفوا عند سن معين
لا حرمنا الله من حضرتك أبدا مولانا الكريم الفاضل أعزكم الله ومتعكم بالصحة والعافية

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 19, 2019 11:09 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19378

أعزكم الله الفاضلة ملهمة

واقع ملموس

الراجل بيكبر والست ـ سبحان الله ـ زي ما هي :) :)

أبدان مسلطة على أبدان

ولربنا يستر ...

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 19, 2019 11:13 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159
msobieh كتب:

أعزكم الله الفاضلة ملهمة

واقع ملموس

الراجل بيكبر والست ـ سبحان الله ـ زي ما هي :) :)

أبدان مسلطة على أبدان

ولربنا يستر ...

:) :) :)
الله يسعد حضرتك مولانا الكريم الفاضل
ويجبر بخاطرك ويحفظك لاحرمنا الله من حضرتك أبدا

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس نوفمبر 21, 2019 11:24 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
********************
هل تعلم ماهي سورة " التفاؤل والتثبيت " ؟؟؟
انها سورة الطلاق
وهل تعلم لماذا سميت بسورة "التفاؤل والتثبيت " ؟؟؟
لانها حُشدت بعدد من الجمل التي تفتح لكل مغموم ومهموم آفاق الأمل على الرغم من قصرها.
اذا مرت حياتنا بزواج فاشل؟ او مرض.. أو صراع نفسي.. أو خسارة مالية... فاعرض حالك على آيات سورة "التفاؤل والتثبيت"

بدءاً بالآية الأولى *{لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً}* اجعلها شعارك، ورددها كلما بُليت بما يغمك.

ثم الآيات التي بعدها *{ومن يتق الله يجعل له مخرجاً}* أضاقت عليك الدنيا حتى كدت تجزم أنك لن تسعد بحياتك مرة أخرى؟ من جعل لك مدخلاً إلى هذا البلاء يجعل لك -يقيناً- مخرجاً منه، إن اتقيته.

*{ويرزقه من حيث لا يحتسب}* ليس الرزق مالاً فقط، بل شفاءً يُذهب مرضك، طمأنينة تُذهب ضيق صدرك، شريكاً صالحاً يُنسيك شقاءك الأول.

*{ومن يتوكل على الله فهو حسبه}* أي متولي جميع أمرك، وكافيك ما أهمك. فقط توكل عليه، واترك له تدبير خلاصك من هذه الكربة. لكن لا تنسَ *{إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدراً}* فلا تستعجل، ولا تيأس. ومهما أظلم الليل فضوء الصبح آتٍ لا محالة.

*{ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً}* ييسر لك ما يُصبّر نفسك، ييسر لك ما يُثبّت عقلك، ييسر لك ما يشرح صدرك، ييسر لك ما يُنهي كربك.

*{ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجراً}* وما هذا البلاء -إن احتسبته- إلا تكفير لسيئاتك ورفعة في درجاتك، وحسبك بهذا مغنماً وسط كل ذلك الضيق والألم والهم. اتق الله.. اتق الله.

ثم تأتي خاتمة آيات التفاؤل قاطعةً حاسمةً *{سيجعل الله بعد عسرٍ يسراً}* فهل يبقى في نفسك -أيها المكروب- شيء من الشك والتشاؤم بعد كل هذا؟!

راقت لي فأحببت مشاركتكم إياها

وكتبت
*******
إبليس كان صريحاً معنا منذ البداية وأخبرنا بأنه سوف يضلنا في الدنيا ويتخلى عنا في الآخرة ولكن ....

•صمٌ بكمٌ عميٌ فهُم لايعقلون•
كلام يحزن القلب على زمن التحضر
إذا نصحت أحداً بترك معصية كان رده
أكثر الناس تفعل ذلك لست وحدي
وﻟﻮبحثت ﻋﻦ ﻛﻠﻤﺔ•ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ•ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻟﻮﺟﺪت ﺑﻌﺪﻫﺎ{أكثر الناس ﻻ‌ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ•
أكثر الناس ﻻ‌ﻳﺸﻜﺮﻭﻥ•أكثر الناس ﻻ‌ﻳﺆﻣﻨﻮﻥ}ﻭﻟﻮبحثت ﻋﻦ ﻛﻠﻤﺔ•ﺃﻛﺜﺮﻫﻢ•ﻟﻮﺟﺪت ﺑﻌﺪﻫﺎ
{أكثرهم ﻓﺎﺳﻘﻮﻥ•أكثرهم ﻳﺠﻬﻠﻮﻥ•أكثرهم ﻣﻌﺮﺿﻮﻥ•
أكثرهم ﻻ‌ﻳﻌﻘﻠﻮﻥ•أكثرهم
ﻻ‌ﻳﺴﻤﻌﻮﻥ}
ﻓﻜونوا انتم ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻴﻬﻢ{ﻭﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩﻱ ﺍﻟﺸﻜﻮﺭ}{ﻭﻣﺎﺁﻣﻦ ﻣﻌﻪ ﺇﻻ‌ ﻗﻠﻴﻞ}{ قلة ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻟﻴﻦ ﻭﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻵ‌ﺧﺮﻳﻦ}


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 23, 2019 10:28 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
**********************
​تضيق ثم تنفرج دنياك فجأه
فالدعاء يغيّر القضاء وصنائع المعروف تقي مصارع السوء
‏فقد تكون بسبب دعوات عانقت السماء
‏●من فقير أعنته
●‏أو حزين أسعدته
●‏أو عابر إبتسمت له
‏فلا نستهِن بفعل الخير أبداً

اللّهُـم أعطنا خير ما تعطي السائلين وأجمع لنا صلاح الدنيا والدين وأغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين
اللهم أذهب عنّا الحزن وأزل عنّا الهم وأطرد من نفوسناالقلق
وأجعل لنا من كل هم فرجاًومن كل ضيق مخرجاً
‏اللهّم أشف من يتألم مرضاً ويبكي وجعاً أنت الشافي المعافي إشف مرضانا ومرضى المُسلمين ونسألك رحمة من عندك تهدى بها قلوبنا وتزكي بها أعمالنا وتلهمنا بها رشدنا وتصلح بها أحوالنا وتذهب بها همومنا
جمعة طيبة مباركة بإذن الله
وكتبت
*******
الشتاء غنيمة قال سيدنا علي بن أبي طالب ( عليه السلام ):
(الشتاء غنيمة العابد)
الليل طويل للقيام
و النهار قصير للصيام
و المطر ينزل للدعاء
و الجو هادئ للقرآن و ذكر الله
فاغتنم هذه الاوقات و اللحظات فى طاعة الله.
لحظة صمت
تأملوا قوة العبارة :
عندمآ قالها علي بن أبي طالب :
لونزلت صآعقة من آلسمآء
مآ أصآبت "مستغفر"
"استغفر ُاللهُ الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته".

أستغفر وأرسلها لغيرك. لعل الله يدفع عنا البلاء.
هنيئا للمستغفرين..


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 24, 2019 9:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
*********************
لماذا يعتدي الواحد منا على أرض الآخر، لماذا يغتصب ما في يده، لماذا يقتل الناس بعضهم بعضا؟

إن الأرض أرض الله والخيرات خيراته، والخلق كلهم في ضيافة الكريم الذي خلقهم، لا يملك أحد منهم شيئًا ولا يستطيع أحد أن يدَّعي أنه مالك لأي شيء،

والذين وضعوا أيديهم على قيراط أرض سوف يتخلون عنه ويرحلون رغم أنوفهم،

فلا مالك هنا سوى الله، وكل الخلق ضيوف الرحمن لبرهة تطول أو تقصر، أتى بهم خالقهم عَرايا ويعودون إليه عَرَايا لا يملكون شيئًا إلا عملهم،

إنها ضيافة وليست إقامة، ودار عبور وليست دار خلود،

مجرد كوبري، والكل مسافر مرتحل في حالة مرور وعبور، مجرد عبور.

Dr. Mostafa Mahmoud
كتاب: سواح فى دنيا الله
وكتبت
********
مااحلي وما اجمل

مااروع ان تكون مع الله دوما:
مع الله ..
فلا الأمس يحزنني .. ولا اليوم يشغلني .. ولا الغد يقلقني ..
فالله يكفيني ..
مع الله ..
فلا خوف من بشر .. ولا رعب من مكر .. ولا قلق من غدر ..
فالله ينجيني ..
مع الله ..
فلا جزع من مرض .. ولا حذر من هرم .. ولا وجل من موت ..
فالله يحميني ..
مع الله ..
فلا خوف من فقر .. ولا ذل من بشر .. ولا خوف من ضرر ..
فالله يحفظني والله يغنيني ..
مع الله ..
لا ضيق ولا هم .. لا نكد ولا غم .. لا حزن ولا ألم ..
فالله يؤنسني والله يكفيني ..
مع الله ..
الفأل يملأني .. والأمن يغمرني .. والحفظ يشملني والنصر آتيني ..
فالله يسعدني والله يحفظني ..
( أنا عند ظن عبدي بي ) ..
سيدي و خالقي و مولاي لا يظن عبدك فيك إلا كل خير .. يا من بيديك كل الخير ..
اجعلنا ومن نحب بخير وفي خير وعلى خير حتى نلقاك على خير .




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 25, 2019 9:26 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
*********************
قال الله تعالى (صنع الله الذي أتقن كل شيء)
———————-

حينما تلد المرأة يخرج بالولادة مع المولود قرص لحمى يسمى( بالمشيمة)
ويسميه عامة الناس بالخلاص
في هذا القرص تجتمع دورة دم الأم مع دورة دم الجنين.
ولدم الأم زمرة وكذلك لدم الجنين زمرة مختلفة ولا يختلطان.
إذا أعطينا إنساناً دما من زمرة غير زمرته فإنه يموت فورا بإنحلال الدم.
فسبحان الله..
يجتمع في هذا القرص (المشيمة) دم الأم ودم الجنين ولا يختلطان!!
يوجد بينهما غشاء سماه الأطباء ب(الغشاء العاقل) لانه يقوم بأعمال تفوق حد الخيال.
هذا الغشاء يأخذ الأكسجين والسكر والأنسولين من دم الأم ويطرحه في دم الجنين..

فيحترق السكر بفعل الأكسجين عن طريق الأنسولين.
وينتج من هذا الاحتراق طاقة حرارة الجنين سبع وثلاثون.
أما الفضلات و ثاني أكسيد الكربون فتمر عبر الغشاء العاقل من دم الجنين وتطرح في دم الأم..

نفس الأم (زفير الأم) جزء منه نفس جنينها.
ويأخذ الغشاء العاقل من دم الأم مناعتها وجميع القاحات التى لقحت بها في صغرها.
وجميع الأمراض التى أورثتها مناعة.
ويأخذ الغشاء العاقل عوامل مناعة الأم من دمها ليطرحه في دم الجنين..
الغشاء العاقل حجر صحى. حتى أن الأم إذا تناولت مواد سامة وتسممت.

المواد السامة لا تنتقل إلى الجنين عبر الغشاء العاقل. ليس لأنه عاقل كما قال الأطباء.
ولكنها قدرة الله وحكمته..
لأن الغشاء العاقل بإمكانه أن يعرف ما يحتاجه الجنين من مواد غذائية.
كم يحتاج إلى سكر ؟ أو دسم ؟ أو بروتين ؟
أو شحوم ؟ أو فيتامينات ؟أو معادن ؟ أو أشباه معادن ؟
هذا الغشاء يعرف ما يحتاجه الجنين وتتغير هذه النسب كل ساعة.

ينقل هذا الغشاء من دم الأم إلى دم الجنين وكأنه طبيب ماهر.
بل لو ترك أمر الغشاء إلى نخبة من الأطباء لتحديد إحتياجات الجنين. لمات الجنين في إنتظار ذلك.
هذا خلق الله..
وقد يكون ما تشتهيه الأم من طعام في شهور الحمل الأولى حاجة غذائية من حاجات جنينها
غشاء عاقل!!!!

من خلقه وأودع فيه خصائصه ؟
إنها قدرة الله وحكمته.
قال الله تعالى (صنع الله الذي أتقن كل شيء)
الغشاء العاقل يقوم بدور لا يستطيعه أهل الأرض مجتمعين.
قال الله تعالى (وفى أنفسكم أفلا تبصرون)

وكتبت
********
هل نحن نضيع وقتنا في هذا الكوكب الصغير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
———————

*عباره جميلة *

نحن لسنا السكان الأصليين

لهذا الكوكب (الأرض) !!

بل نحن ننتمي إلى ( الجنّة )

حيث كان أبـونا آدم

يسكن في البداية

لكننا نزلنا هنا مؤقتاً

لكي نؤدّي اختبارا قصيرا

ثم نرجع بسرعة ..

فحاول أن تعمل ما بوسعك

للحاق بقافلة الصالحين

التي ستعود إلى

وطننا الجميل الواسع

ولاتضيع وقتك في هذا الكوكب الصغير

نحن لا نملك تغییر الماضي

و لا رسم المستقبل ..

فلماذا نقتل انفسنا حسرة

على شيءلا نستطیع تغییره؟

الحياة قصیرة وأهـدافها كثيرة

فانظر إلى السحاب

و لا تنظر إلى التراب ..

إذا ضاقت بك الدروب

فعلیك بعلام الغیوب

و قل الحمدلله على كل شيء

سفينة (تايتنك) بناها مئات الأشخاص

وسفينة ( نــوح ) بناها شخص واحد

الأولى غرقت والثانية حملت البشــرية ..

التوفيق من الله سبحانه وتعالى

*الفراق:*
ليس السفر

ولا فراق الحب

حتى الموت ليس فراقا

سنجتمع في الآخرة

الفراق هو:

أن يكون أحدنا في الجنة

والآخر في النار

جعلني ربي وإياكم من سكان جنته..

والحياة ما هي إلا قصة قصيرة !!
( من تراب . على تراب . إلى تراب )
( ثم حساب فثواب أو عقاب )

فعش حياتك لله - تكن أسعد خلق الله
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
سبحان الله
الحمدلله
لا اله الا الله
الله اكبر



_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حلو الكلام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 26, 2019 10:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 28159

*وقفت بالباب يا مولاي لي أمل
فاجبر به خاطري واشدد به عضدي
وقفت بالباب أرجو كشف ضائقتي
يا اكرم الخلق ادركني وخذ بيدي

يا ليتني كنتُ فرداً مِن صحابتهِ أو خادماً عندهُـ من أصغرِ الخَدمِ ﷺ
__________________________
في حلو الكلام
كتبت حبيبتي سكينة
*'******************
مات زوجي وأنا في الثلاثين من عمري
وعندي منه خمسة أطفال بنين وبنات فأظلمت الدنيا في عيني وبكيت حتى خفت على بصري وندبت حظي ...ويئست ..وطوقني الهم فأبنائي صغار وليس لنا دخل يكفينا
وكنت أصرف باقتصاد من بقايا مال قليل تركه لنا أبونا
وبينما أنا في غرفتي
فتحت المذياع على إذاعة القران الكريم
وإذا بشيخ يقول : قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
"من أكثر من الإستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا"
فأكثرت بعدها الإستغفار ، وأمرت أبنائي بذلك وما مر بنا والله سته اشهر ـ حتى جاء تخطيط مشروع على أملاك لنا قديمه ـ فعوضت فيها بملايين
وصار أبني الأول على طلاب منطقته
وحفظ القران كاملاً
وصار محل عناية الناس ورعايتهم
وأمتلأ بيتنا خيراً وصرنا في عيشه هنيئه
وأصلح الله لي كل أبنائي وبناتي
وذهب عني الهم والحزن والغم
وصرت أسعد أمرأه
نعم إنها أعجوبة الاستغفار التي غفلنا عنها

يقول أحد الأزواج :
كلما أغلظت على زوجتى أو تشاجرت أنا وهي أو صار بيني وبينها أي مشكلة أهم بالخروج من البيت من الغضب ........ ووالله لا أفارق باب العمارة إلا وتجتاحني رغبة شديدة في الذهاب للإعتذار منها ومراضاتها......أخبرتها بذلك فقالت لي: أتعرف لماذا ؟؟
قال لها : ولماذا ؟
قالت بمجرد أن تخرج من الغرفة بعد شجارنا ألهج بالاستغفار ولا أزال أستغفر حتى تأتي وتراضيني

اللهم جنبني سواد القلب
و موٺ الضمير و سُوء الخاٺمه .
قال إبليس : أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار

وكتبت
**********
تحت الورد شوك أم فوق الشوك ورد ؟!
كلام في منتهى الروعة :
أراد رجل أن يبيع بيته وينتقل إلى بيت أفضل
فذهب إلى أحد أصدقائه وهو رجل أعمال وخبير في أعمال التسويق ،
وطلب منه أن يساعده في كتابة إعلان لبيع البيت
وكان الخبير يعرف البيت جيدًا فكتب وصفًا مفصلاً له
أشاد فيه بالموقع الجميل والمساحة الكبيرة و وصف التصميم الهندسي الرائع ، ثم تحدث عن الحديقة وحمام السباحة .. الخ !
وقرأ كلمات الإعلان علي صاحب المنزل الذي أصغى إليه في اهتمام شديد
وقال...أرجوك أعد قراءة الإعلان
وحين أعاد الكاتب القراءة
صاح الرجل يا له من بيت رائع !
لقد ظللت طول عمري أحلم باقتناء مثل هذا البيت و لم أكن أعلم إنني أعيش فيه إلي أن سمعتك تصفه
ثم أبتسم قائلاً من فضلك لا تنشر الإعلان
فبيتي غير معروض للبيع !
لحظة من فضلك القصة لم تنتهي بعد
هناك مقولة قديمة تقول :
أحصي البركات التي أعطاها الله لك واكتبها واحدة واحدة وستجد نفسك أكثر سعادة مما قبل ...
إننا ننسى أن نشكر الله تعالى
لأننا لا نتأمل في البركات ونحسب ما لدينا
ولأننا نرى المتاعب فنتذمر ولا نرى البركات.
قال أحدهم :
إننا نشكو ..
لأن الله جعل تحت الورود أشواك ..
وكان الأجدر بنا أن نشكره .. لأنه جعل فوق الشوك وردًا !!
ويقول آخر:
تألمت كثيرًا ..
عندما وجدت نفسي حافي القدمين ..
ولكنني شكرت الله كثيرا ..
حينما وجدت آخر ليس له قدمين !
أسألك بـ الله
كم شخص ..
تمنى لو أنه يملك مثل ..
سيارتك , بيتك , جوالك , شهادتك , وظيفتك .. إلخ ؟
كم من الناس ..
يمشون حفاة وأنت تقود سيارة ؟
كم من الناس ..
ينامون في الخلاء وأنت في بيتك ؟
كم شخص ..
يتمنى فرصة للتعليم وأنت تملك شهادة ؟
كم عاطل ..
عن العمل وأنت موظف ؟
كم .. وكم .. وكم .. وكم .. ؟!
ألم يحن الوقت لأن تقول :
*يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك اللهم لك الحمد حتى ترضى*
*و لك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا*.
_ فعسى تأخيرك عن سفر خير
_ وعسى حرمانك من زواج بركة
_ وعسى ردك عن وظيفة مصلحة
_ وعسى حرمانك من طفل خير
_ وعسى أن تكرھوا شيئاً وهو خيرٌ لكم
•• لأنه يعلم وأنت لا تعلم ••
.. فلا تتضايق لأي شئ يحدث لك ..
•• لأنه بإذن الله خير ••
يُقآل ؛-
> لا تكثر من الشكوى فـيأتيك الهم
> ولكن
_ أكثر من الحمد لله تأتيك السعادة
•• *فالحمدلله*
ثم الحمدلله ثم الحمدلله••
{{ حتى يبلغ الحمد منتهاه}}
نحنُ بخير ،
مَادُمنٱ نستطيع ٱلنووم
بدُون مُسكنٱت !
ۉلآ نَستيقظ عَلى صَوت
جھآز طِبي مَوصُول بـ ٱجسٱدنٱ !
الحمدللہ ثم الحمدللّہ ثم الحمدللہ
حتىى يبلغ الحمد منتهاه
_ لا تنظر الَى الْخلف فَفِيه مَاض يزعِجك
_ ولَا تنظر الَى الْامام فَفِيه مُسْتقبل يُقلقك
_ لَكن انظر الَى الاعلـِْ♡̨ فَهناك رَب يُسعدك
لا تترك هذه الرسالة في جهازك
إرسل و تخيل في هذه الساعة كم شخص يقرأ و يستعيد نعم الله عليه و يشكر الله فيزيده و يزيدك ...
اسعد الله أيامكم



_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 803 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 50, 51, 52, 53, 54  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط