موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 180 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 8, 9, 10, 11, 12  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 01, 2019 11:19 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب


قال الله تعالى: واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وماأنزل على الملكين ببابل وهاروت وماروت. الآية. قال أبو إسحاق الثعلبي في تفسيره: وكانت قصتهما - على ما ذكره ابن عباس رضي الله عنه والمفسرون - أن الملائكة رأوا ما يصعد إلى السماء من أعمال بني آدم الخبيثة وذنوبهم الكثيرة؛ وذلك في زمن إدريس عليه السلام فيعيرونهم بذلك، ودعت عليهم الملائكة وقالوا: هؤلاء الذين جعلتهم في الأرض واخترتهم فهم يعصونك؛ فقال الله عز وجل لهم: لو أنزلتكم إلى الأرض وركبت فيكم ما ركبت فيهم لركبتم ما ارتكبوا؛ فقالوا: سبحانك ما كان ينبغي أن نعصيك؛ قال الله تعالى: فاختاروا ملكين من خياركم أهبطهما إلى الأرض، فاختاروا هاروت وماروت، وكانا من اصلح الملائكة واعبدهم. قال: وقال الكلبي: قال الله لهم: اختاروا ثلاثة فاختاروا عزا وهو هاروت، وعزايا وهو ماروت، وغير اسمهما لما قارفا الذنب، وعزابيل؛ فركب الله فيهم الشهوة التي ركبها في بني آدم وأهبطهم إلى الأرض، وأمرهم أن يحكموا بين الناس بالحق، ونهاهم عن الشرك والقتل بغير حق، ونهاهم عن الزنا وشرب الخمر. فأما عزابيل فإنه لما وقعت الشهوة في قلبه استقال ربه وسأله أن يرفعه إلى السماء فأقاله ورفعه؛ فسجد أربعين سنة ثم رفع رأسه. ولم يزل بعد ذلك مطأطئاً رأسه حياءً من الله تعالى. وأما الآخران فإنهما بقيا على ذلك، وكانا يقضيان بين الناس يومهما فإذا أمسيا ذكرا اسم الله الأعظم وصعدا إلى السماء. قال قتادة: فما مر عليهما أشهر حتى افتتنا.

قال الثعلبي: قالوا جميعاً: وذلك أنه اختصم إليهما ذات يوم الزهرة، وكانت من أجمل النساء. قال علي رضي الله عنه: كانت من أهل فارس، وكانت ملكة في بلدها، فلما رأياها أخذت بقلوبهما، فراوداها عن نفسها فأبت وانصرفت، ثم عادت في اليوم الثاني ففعلا مثل ذلك، فأبت وقالت: لا! إلا تعبدا ما أعبد، وتصليا لهذا الصنم، وتقتلا النفس، وتشربا الخمر، فقالا: لا سبيل إلى هذه الأشياء؛ فإن الله عز وجل نهانا عنها،

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس إبريل 04, 2019 11:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

فانصرفت؛ ثم عادت في اليوم الثالث ومعها قدح من خمر وفي أنفسهما من الميل إليها ما فيها، فراوداها عن نفسها فعرضت عليهما ما قالت بالأمس فقالا: الصلاة لغير الله عظيم، وقتل النفس عظيم، وأهون الثلاثة شرب الخمر؛ فشربا فانتشيا ووقعا بالمرأة وزنيا، فلما فرغا رآهما إنسان فقتلاه. قال الربيع بن أنس: وسجدا للصنم فمسخ الله عز وجل الزهرة كوكباً.
وقال علي بن أبي طالب والسدي والكلبي رضي الله عنهم: إنها قالت لهما: لن تدركاني حتى تخبراني بالذي تصعدان به إلى السماء. فقالا: باسم الله الأكبر. قالت: فما أنتما بمدركاني حتى تعلمانيه. فقال أحدهما لصاحبه: علمها! قال: إني أخاف الله. قال الآخر: فأين رحمة الله! فعلماها ذلك. فتكلمت به وصعدت إلى السماء. فمسخها الله تعالى كوكباً. فعلى قول هؤلاء هي الزهرة بعينها، وقيدوها فقالوا: هي هذه الكوكبة الحمراء واسمها بالفارسية ناهيد وبالنبطية بيدخت. قال: ويدل على صحة هذا القول مارواه الثعلبي بسنده إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأى سهيلاً قال: لعن الله سهيلاً إنه كان عشاراً باليمن ولعن الله الزهرة فإنها فتنت ملكين.
وقال مجاهد: كنت مع ابن عمر رضي الله عنهما ذات ليلة فقال لي: ارمق الكوكبة فإذا طلعت فأيقظني، فلما طلعت أيقظته، فجعل ينظر إليها ويسبها سباً شديداً، فقلت: رحمك الله تسب نجماً سامعاً مطيعاً لله؟ ماله يسب! فقال: إن هذه كانت بغياً فلقي الملكان منها ما لقيا. وقال نافع: كان ابن عمر رضي الله عنهما إذا رأى الزهرة قال: لا مرحباً بها ولا أهلاً. وروى أبو عثمان النهدي عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن المرأة التي فتن بها الملكان مسخت، فهي هذه الكوكبة الحمراء يعني الزهرة.

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة إبريل 05, 2019 9:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب


قال الثعلبي: وأنكر الآخرون هذا القول وقالوا: إن الزهرة من الكواكب السبعة السيارة التي جعلها الله قواماً للعالم، وإنما كانت هذه التي فتنت هاروت وماروت امرأة، كانت تسمى زهرة من جمالها، فلما بغت جعلها الله تعالى شهاباً، فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم الزهرة ذكر هذه المرأة لموافقة الاسمين فلعنها، وكذلك سهيل العشار. والله أعلم.
قالوا: فلما أمسى هاروت وماروت بعد ما قارفا الذنب هما بالصعود إلى السماء فلم تطاوعهما أجنحتهما، فعلما ما حل بهما فقصدا إدريس عليه السلام فأخبراه بأمرهما وسأله أن يشفع لهما إلى الله عز وجل ففعل ذلك، فخيرهما الله تعالى بين عذاب الدنيا وعذاب الآخرة، فاختارا عذاب الدنيا إذ علما أنه ينقطع، فهما ببابل يعذبان. واختلف العلماء في كيفية عذابهما فقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: هما معلقان بشعورهما إلى قيام الساعة. وقال قتادة: كبلا من أقدامهما إلى أصول أفخاذهما. وقال مجاهد: إن جبا ملئ ناراً فجعلا فيه. وقال حصيف: معلقان منكسان في السلاسل. وقال عمير بن سعد: منكوسان يضربان بسياط الحديد.


يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد إبريل 07, 2019 10:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

وروى أن رجلاً أراد تعلم السحر فقصد هاروت وماروت فوجدهما معلقين بأرجلهما، مزرقة أعينهما، مسودة جلودهما، ليس بين ألسنتهما وبين الماء إلا قدر أربع أصابع، وهما يعذبان بالعطش
فلما رأى ذلك هاله مكانهما فقال: لا إله إلا الله، وقد نهى عن ذكر الله هناك.
فلما سمعا كلامه قالا: من أنت؟
قال: رجل من الناس.
قالا: من أي أمة أنت؟
قال: من أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
قالا: وقد بعث؟
قال نعم. قالا: الحمد لله!
وقد أظهرا الاستبشار.
فقال الرجل: ومم استبشاركما؟

قالا: إنه نبي الساعة، وقد دنا انقضاء عذابنا

قال: وأما كيفية تعلم السحر، فقد روى فيه خبر جامع، وهو مارواه أبو إسحاق بسنده عن هشام بن عروة عن أبيه

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 08, 2019 9:02 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 10015
مكان: مصر
molhma كتب:

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

وروى أن رجلاً أراد تعلم السحر فقصد هاروت وماروت فوجدهما معلقين بأرجلهما، مزرقة أعينهما، مسودة جلودهما، ليس بين ألسنتهما وبين الماء إلا قدر أربع أصابع، وهما يعذبان بالعطش
فلما رأى ذلك هاله مكانهما فقال: لا إله إلا الله، وقد نهى عن ذكر الله هناك.
فلما سمعا كلامه قالا: من أنت؟
قال: رجل من الناس.
قالا: من أي أمة أنت؟
قال: من أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
قالا: وقد بعث؟
قال نعم. قالا: الحمد لله!
وقد أظهرا الاستبشار.
فقال الرجل: ومم استبشاركما؟

قالا: إنه نبي الساعة، وقد دنا انقضاء عذابنا

قال: وأما كيفية تعلم السحر، فقد روى فيه خبر جامع، وهو مارواه أبو إسحاق بسنده عن هشام بن عروة عن أبيه

يتبع



اللهم صلي على حضرة سيدنا النبي ولا حول ولا قوة الا بالله

_________________
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4) سورة الصف


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 08, 2019 10:45 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
أكرمكي الله حبيبتي غالية الغاليين خلف الظلال حفظك الله وكل عام وانتي وأسرتك الكريمة بخير وسعادة


قال:
******
وأما كيفية تعلم السحر، فقد روى فيه خبر جامع، وهو مارواه أبو إسحاق بسنده عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت: قدمت على امرأة من أهل دومة الجندل جاءت تبتغي رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد موته تسأله عن شيء دخلت فيه من أمر السحر ولم تعمل به؛ قالت عائشة رضي الله عنها لعروة: يابن أختي، فرأيتها تبكي حين لم تجد رسول الله صلى اله عليه وسلم، فكانت تبكي حتى إني لأرحمها! تقول: إني أخاف أن أكون قد هلكت؛ قالت: كان لي زوج فغاب عني فدخلت على عجوز فشكوت إليها ذلك فقالت: إن فعلت ماآمرك به فلعله يأتيك، فلما كان الليل جاءتني بكبشن أسودين فركبت أحدهما وركبت الآخر، فلم يكن كثير حتى وقفنا ببابل، فإذا برجلين معلقين بأرجلهما فقالا: ماجاء بك؟ فقلت: أتعلم السحر، قالا: إنما نحن فتنة فلا تكفري وارجعي، فأبيت فقلت: لا، فقالا: اذهبي إلى ذلك التنور فبولي فيه، فذهبت ففزعت فلم أفعل، فرجعت إليهما فقالا: فعلت؟ قلت نعم، قالا: هل رأيت شيئاً؟ قلت: لم أر شيئاً، فقالا: لم تفعلي، إرجعي إلى بلادك فلا تكفري، قالت: فأبيت، فقالا: إذهبي إلى ذلك التنور فبولي فيه، فذهبت فاقشعر جلدي فرجعت إليهما فقلت: قد فعلت، فقالا: هل رأيت شيئاً؟ فقلت: لم أر شيئاً، فقالا: كذبت لم تفعلي، إرجعي إلى بلادك فلا تكفري فإنك على رأس أمرك؛ قالت: فأبيت، فقالا: إذهبي إلى ذلك التنور فبولي فيه، فذهبت إليه فبلت فرأيت فارساً مقنعاً بحديد خرج مني حتى ذهب في السماء وغاب عني حتى ماأراه، فجئتهما فقلت: قد فعلت؛ قالا: فما رأيت؟ قلت: رأيت فارساً مقنعاً بالحديد خرج مني حتى ذهب في السماء حتى ماأراه، قالا: صدقت، ذلك إيمانك خرج منك؛ إذهبي. فقلت للمرأة: والله ما أعلم شيئاً، وماقالا لي شيئاً. فقالت: لن تريدي شيئاً إلا كان؛ خذي هذا القمح فابذري، فبذرت، قلت: أطلعي، فأطلعت، فقلت: أحقلي، فأحقلت، ثم قلت: أفركي، فأفركت، ثم قلت: أطحني، فأطحنت، ثم قلت: أخبزي، فأخبزت. فلما رأيت أني لا أريد شيئاً إلا كان، سقط في يدي وندمت. والله يا أم المؤمنين ما فعلت شيئاً قط، ولا أفعله أبداً


يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 10, 2019 11:00 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب


قال: وقال بعضهم: إنهما لا يتعمدان تعليم السحر ولكنهما يصفانه ويذكران بطلانه، ويأمران باجتنابه، فيتعلم الشقي منهما في خلال صفتهما ويترك موعظتهما ونصيحتهما، فلا يكون على هذا التأويل كفرا وإنما يكون العمل به كفراً. وقد أنكر بعضهم أن يكونا ملكين قال: وإنما كانا ملكين. وقرئ في الشواذ: وما أنزل على الملكين بكسر اللام. وقيل: كانا علجين ببابل. حكاه القاضي عياض في كتاب الشفا. والله تعالى أعلم.
ولنرجع إلى أخبار عديم بن البودسير الملك. قال: وعديم أول من صلب؛ وذلك أن امرأة زنت برجل من أهل الصناعات، وكان لها زوج من أصحابه، فأمر بصلبهما على منارتين، وجعل ظهر كل منهما إلى ظهر صاحبه، وزبر على المنارتين اسمهما ومافعلاه وتاريخ الوقت الذي عمل ذلك بهما فيه، فانتهى الناس عن الزنا. قال: وبنى أربع مدائن وأودعها صنوفاً كثيرة من عجائب الأعمال والطلسمات وغير ذلك، وكنز فيها كنوزاً كثيرة. وعمل في الشرق مناراً وأقام على رأسه صنماً موجهاً إلى الشرق، مادا يدبه يمنع دواب البحر والرمال أن تتجاوز حده، وزبر في صدره تاريخ الوقت الذي نصبه فيه؛ ويقال: إن هذا المنار قائم إلى وقتنا هذا؛ ولولاه لغلب الماء المالح من البحر الشرقي على أرض مصر. وعمل قنطرة على النيل في أول بلاد النوبة ونصب عليها أربعة أصنام موجهة إلى أربع جهات الدنيا في يدي كل صنم جرس يضرب به إذا أتاهم آت من تلك الناحية؛ فلم تزل بحالها إلى أ، هدمها فرعون موسى.

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس إبريل 11, 2019 11:16 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب



ويقال إنه عمل حوضاً من صوان أسود مملوءاً ماء لا ينقص على طول الدهر ولا يتغير؛ وكان أهل تلك الناحية يشربون منه ولا ينقص ماؤه؛ وإنما عمل لبعدهم عن النيل وقربهم من البحر المالح. وقد ذكر بعض كهنة القبط أن ذلك لقربهم من البحر المالح. لأن الشمس فيما ذكروا ترفع بحرها بخاراً فيحصل من ذلك البخار حر بالهندسة، وقيل بالسحر. وملكهم عديم مائة سنة وأربعين سنة، ومات وهو ابن سبعمائة سنة وثلاثين سنة. وقيل: إنه دفن في إحدى المدائن ذات العجائب في أزج من رخام ملون بزرقة، مبطن برخام أصفر، وطلي جسده بما يمسكه، وجعل كثير من ذخائره، وذلك وسط المدينة، فهي محروسة بما يمنع منها من الروحانيين

و شداث بن عديم وهو الذي بنى الأهرام الدهشورية من الحجارة التي قطعت في زمان أبيه. قال: من أنكر أن يكون العادية دخلوا مصر إنما غلطوا باسم شداث بن عديم فقالوا شداد بن عاد لأنه أكثر ما يجري على ألسنتهم، وقلة ما يجري على ألسنتهم شداث بن عديم؛ وإلا فما قدر أحد من الملوك يدخل مصر ولاقوى على أهلها غير بخت نصر. وشداث الذي عمل مصاحف النارنجيات؛ وعمل هيكل أرمنت وأقام فيه أصناماً بأسماء الكواكب من ذهب وفضة وحديد أبيض ونحاس مذهب ورصاص مصفى وزئبق معقود. وهذه الأجساد المعدنية في طباع الكواكب وفي قسمتها. فلما فرغ منه زينه بأحسن زينة ونقشه بأحسن النقوش من الجواهر الملونة والزجاج المعمول الملون وكساه الوشي والديباج ولم يترك شيئاً من التحف إلا عمله، وكذلك عمل في المدن الداخلة من أنصنا هيكلاً، والقبة التي أقامها بأتريب وهيكلاً شرقي الإسكندرية، وأقام لزحل صنماً من صوان أسود على عبر النيل من الجانب الغربي، وبنى شداث من الجانب الشرقي مدائن وجعل فيها صورة صنم قائم له إحليل إذا أتاه المعقود والمسحور ومن لا ينتشر فمسه بكلتا يديه أزال عنه ذلك وانتشر وقوي على الباه، وجعل في إحداها بقرة لها ضرعان كبيران إذا مسحتهما المرأة التي انعقد لبنها در وصلح أمرها.
وفي أيامه بنيت قوص العالية، بناها لابن له كان سخط على أمه فحولها إليها وأسكن معها قوماً من أهل الحكمة وأهل الصناعات، وقيل: إن شطب بنيت في أيامه، وعمل الصورتين الملتصقتين لكثرة النسل. وكانت الحبش والسودان عاثوا في بلده فأخرج لهم ابنه منقاوش في جيش عظيم فقتل منهم وسبى واستعبد الذين سباهم وصار ذلك سنة لهم، واقطع معدن الذهب من أرضهم وأقام ذلك السبي يعملون ويحملون الذهب إليه، وهو أول من أحب الصيد واتخذ الجوارح، وولد الكلاب السلوقية من الذئاب والكلاب الأهلية، وعمل البيطرة وما تعالج به الدواب، وعمل من العجائب والطلسمات لكل فن ما لا يحصى كثرة، وجمع التماسيح، بطلسم عمله لها، إلى بركة بناحية أسيوط فكانت تنصب إليها من النيل انصباباً فتقتلها، وتستعمل جلودها في السفن وغيرها، وتستعمل لحومها في الأدوية والعقاقير المؤلفة. قال: وبعض القبط يحكي أنه عمل بمصر اثنتي عشرة ألف أعجوبة وطلسما ولم يعمل في بلد كما عمل فيها ولا تهيأ لأهله ما تهيا لهم من ذلك.



يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 15, 2019 11:13 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب


وملك بعده ابنه مناوش بن منقاوش؛ ملك بوصية من أبيه، ومناوش هذا أول من عبد البقر من أهل مصر، وكان السبب في ذلك أنه اعتبل على يئس منه فيها، وأنه رأى في منامه صورة روحاني عظيم يخاطبه ويقول له: إنك لا يخرجك من علتك إلا عبادة البقر لأن الطالع كان وقت حلولها بك في صورة ثور بقرتين؛ ففعل ذلك، وأمر بأخذ ثور أبلق حسن الصورة، وعمل له مجلساً في قصره وسقفه بقبة مذهبة، فكان يبخره ويطيب موضعه، ووكل به سادنا يقوم به ويكنس تحته، وكان يتعبد له سراً من أهل مملكته، فبرأ من علته وعاد إلى أحسن أحواله.
ويقال: إنه أول من عمل العجل وضببها بالذهب، وعمل فيها قباباً من الخشب المذهبة وفرشت بأحسن الفرش، وكان يركب عليها مع من أحب. وقيل: إنه عمل له ذلك في علته لأنه كان لايقدر على الركوب؛ وكانت البقر تجره فإذا مر بالمكان النزه أقام فيه، وإن مر بالمكان الخراب أمر بعمارته. وقيل: إنه نظر إلى نظر ثور أبلق من البقر الذي عجلته فأعجبه حسن بشرته فأمر بترفيهه وسوقه بين يديه إلى كل موضع يسلكه إعجباً به، وجعل عليه جلا من الديباج المنسوج بالذهب، فلما كان في بعض الأيام - وقد خلا في موضع منفرد عن أتباعه والثور قائم بين يديه - إذ خاطبه الثور وقال: لو رفهني الملك عن السير معه وجعلني في الهيكل وعبدني وأمر أهل مملتكه بعبادتي كفتيه ما يريده، وعاونته على أمره، وقويته في ملكه، وأزلت عنه جميع علله؛ فارتاع لذلك وأمر بالثور أن يغسل ويطيب وينظف ويدخل الهيكل، أمر بعبادته. وعبد ذلك الثور مدة وصارت فيه آية أنه لا يبول ولا يروث ولا يأكل إلا أطراف ورق القصب الأخضر في كل شهر مرتين، فافتتن الناس به وصار ذلك أصلاً لعبادة البقر.
قال: وابتنى مناوش مواضع وكنز فيها كنوزاً وأقام أعلاماً. وبنى في صحراء الغرب مدينة يقال لها ديماس وأقام فيها مناراً ودفن حولها كنوزاً. قال: ويقال: إن هذه المدينة قائمة، وإن قوماً جازوا بها من نواحي الغرب وقد أضلوا الطريق فسمعوا بها عزيف الجن ورأوا أضواء نيرانهم. قال: وفي بعض كتبهم أن ذلك الثور، بعد مدة من عبادتهم له، أمرهم أن يعملوا صورته من ذهب أجوف، ويؤخذ من رأسه هو شعرات، ومن ذنبه ومن نحاته قرونه وأظلافه، ويجعل في التمثال، وعرفهم أنه يلحق بعلمه وأمرهم أن يجعلوا جسده في جرن من حجر أحمر ويدفن في الهيكل وينصب تمثاله عليه، ويكون ذلك وزحل في شرفه والشمس مسعودة تنظر إليه من تثليث والقمر في الزيادة، وينقش على التمثال علامات الكواكب السبعة ففعلوا ذلك، وعملت الصورة من ذهب ملمع على شبه الثور، وجعل له قرنان من ذهب وكللا بأصناف الجواهر، وجعلوا عينيه جزعتين سواداً في بياض، ودفن جسد الثور في الجرن الأحمر.
قال: وجعل في المدينة شجرة تطلع كل لون من الفاكهة، ومناراً في وسطها طوله ثمانون ذراعاً، وعلى رأسه قبة تلون في كل يوم لوناً حتى تمضي سبعة أيام ثم تعود إلى اللون الأول فيكسو المدينة من تلك الألوان، وجعل حول المنار ماء شقه إليه من النيل، وجعل في ذلك الماء سمكاً من ذلك اللون، وجعل حول المدينة طلسمات رؤوسها رءوس قردة وأبدانها أبدان الناس، كل واحد منها لدفع مضرة أو اجتلاب منفعة، وعمل على أبواب المدينة، وهي أربعة أبواب، على كل باب صنماً، ودفن تحت كل صنم كنزاً من الكنوز؛ وباب كل واحد منها على قياس مائة ذراع منه إلى الجهة التي وجهه منصرف إليها، وكتب على كل واحد منها قربانه وبخوره والوصول إليه، وأسكنها السحرة فكانت تعرف بمدينة السحرة، ومنها كانت أصناف السحرة تخرج.
قال: وأقام مناوش في الملك سبعاً وثلاثين سنة وهلك، وعمل له ناووس تحت الجبل الغربي، وجعل وصيته إلى ابنه من بعده هرميس بن منقاوش، فملك إحدى عشرة سنة لم يبن بنياناً ولا نصب مناراً ولا عمل في أيامه أعجوبة حتى إنه لم يكن يذكر في عداد ملوكهم. فهذا ما أورده في أخبار قفطريم بن قبطيم وبنيه على توال واتساق فلنذكر أخبار أشمون.
أشمون وبنيه


يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 17, 2019 11:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

هو أشمون بن قبطيم بن مصريم بن بيصر بن حام بن نوح عليه السلام؛ وهو أخو قفطريم أبي الملوك الذين قدمنا ذكرهم. كان ملكه من أشمونين إلى منف، ومن الرق إلى البحر المالح، ومن الغرب إلى حدود برقة، وهو آخر حد مصر، ومن الصعيد إلى حد أخميم. وكان ينزل مدينة الأشمونين وله بنيت وباسمه سميت، وكان طولها اثني عشر ميلاً في مثلها. قال إبراهيم: وأشمون أول من اتخذ الملاعب بابصنا والبهنسا وغيرها، وبنى الصور وغرس الغروس، وبنى مدينة تعرف بقمنطر ذات العجائب، وهي بالقرب من مدينة السحرة التي تقدم ذكرها في أخبار منقاوش. قال: وفي وسط هذه المدينة قبة تمطر شتاءً وصيفاً مطراً خفيفاً وتحت القبة مطهرة فيها ماء أخضر يتداوى به من كل داء فيبرئه، وفي شرقها سرب لطيف له أربعة أبواب، لكل باب منها عضادة صورة وجه يخاطب كل واحد منها صاحبه بما يحدث في قومه، ومن دخل تلك البربا على غير طهارة نفخوا عليه فأصابته علة فظيعة لا تفارقه إلى أن يموت. وكانوا يقولون إن في وسطه مهبط النور وهو في صورة العمود، من اعتنقه لم يحتجب عن نظره شيء من الروحانيات، ويسمع كلامهم ويرى ما يعملون، وعلى كل باب من أبواب هذه المدينة صورة راهب في يده مصحف فيه علوم الكهنة، فمن أحب ذلك العلم أتى تلك الصورة فمسحها بيديه وأمرهما على صدره فيثبت ذلك العلم في صدره. ويقال: إن هاتين المدينتين قمنطر ومدينة السحرة بنيتا على اسم هرمس وهو عطارد، وأنهما بحالهما.
قال: وحكي عن رجل أنه أتى عبد العزيز بن مروان، وهو على مصر، فعرفه أنه تاه في صحراء الشرق وأنه وقع على مدينة خراب، وأنه وجد فيها شجرة تحمل من كل فاكهة، وأنه أكل منها وتزود؛ فقال له رجل من القبط: هذه إحدى مدينتي هرمس وفيها كنوز كثيرة؛ فوجه عبد العزيز معه جماعة وحمل معهم زاداً وماء، فأقاموا يطوفون شهراً في تلك الصحارى فلم يقفوا لها على اثر. ويقال: إن أشمون عمل في وقته على باب الأشمونين إوزة من نحاس، فكان الغريب إذا دخل المدينة صاحت الإوزة وخفقت بجناحيها فيعلم به، فإن أحبوا منعوه، وإن أحبوا تركوه.
قال: وفي أيامه كثرت الحيات فكانوا يصيدونها ويعملون من لحومها الأدوية والدرياقات، ثم ساقوها بسحرهم إلى وادي الحيات في جابل لوبية ومراقية فسجنوها هناك. قال: وهو أول من عمل النوروز بمصر ورتبه سبعة أيام يدمنون فيها الأكل والشرب واللهو. وفي زمانه ينبت البهنسا وأقام بها أسطوانات، وجعل فيها مجلساً من زجاج أصفر وعليه قبة مذهبة، فكانت الشمس إذا طلعت على القبة ألقت شعاعها على المدينة. وعمل فيها عجائب كثيرة يطول الشرح بذكرها.

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس إبريل 18, 2019 11:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

قال: ويقال إن أشمون كان أول إخوته ملكاً، وكان أعدل بني أبيه وأرغبهم في صنعة تبقى ويبقى ذكرها. وهو الذي بنى المجالس المصفحة بالزجاج الملون في وسط النيل. وتزعم القبط أنه بنى سرباً تحت الأرض من الأشمونين إلى أنصنا تحت النيل. وقيل: إنه عمله لبناته لأنهن كن يمضين إلى هيكل الشمس. وكان هذا السرب مبلط الأرض والحيطان والسقف بالزجاج الثخين الملون. وقيل: إنه كان أطول أخوته ملكاً. وقال أهل الأثر: إنه ملك ثمانمائة سنة، و قوم عاد انتزعوا منه الملك بعد ستمائة سنة من ملكه وأقاموا تسعين سنة واستوبئوا البلد فانتقلوا إلى الدثين من طريق الحجاز إلى وادي القرى فعمروها واتخذوا بها المنازل والمصانع فسلط الله عليهم الذر فأهلكهم، وعاد ملك مصر إلى أشمون بعد خروجهم من البلد. ويقال: إنه ملكهم ثمانمائة سنة وثلاثين سنة، ودفن في أحد الأهرام الصغار القبلية. وقيل: بل عمل له ناووس في غربي الأشمونين ودفن معه فيه من الأموال والعجائب شيء كثير، وأصنام الكواكب السبعة التي كانت في هيكل المرآة التي ترى منها الأقاليم، ودفن معه ألف سرج من ذهب وفضة، وعشرة آلاف خابية صغار من ذهب وفضة وزجاج، ألف عقار مدبرة لفنون الأعمال وزبر عليه اسمه ومدة ملكه والوقت الذي مات فيه.
واستخلف ابنه مناقيوس بن أشمون. وكان جلداً محنكاً فاستأنف العمارة وبنى القرى ونصب الأعلام، وجمع الحكمة ومصاحف الملوك والحكماء وعمل العجائب، وبنى لنفسه مدينة وانفرد بها، وعمل عليها حصناً ونصب عليه أربعة أعلام، في كل ركن من أركانه علم، وبين تلك الأعلام ثمانون صنماً من نحاس وأخلاط، في أيديها آلات السلاح وزبر على صدرها آياتها.
قال: وكان بمنف رجل من أولاد الكهنة من أعلم الناس بالسحر وأبصرهم بأخذ التماسيح والسباع، وكان يعلم الغلمان السحر فإذا حدقوا علم غيرها، فأمر الملك أن تبنى به مدينة ويحول إليها فبنيت، وهي إخميم. وملك مناقيوس نيفاً وأربعين سنة ومات فدفن في الهرم المحاذي لإطفيح، ونقل معه شيء كثير من المال والجواهر والآنية والتماثيل، وزبر عليه اسمه والوقت الذي مات فيه.
وملك بعده ابنه - ولم يسمه إبراهيم - فكان أحزم من أبيه، فعظم في عيون أهل مصر، وهو أول من عمل الميدان أمر أصحابه برياضة أنفسهم فيه. وأول من عمل البيمارستانات لعلاج المرضى والزمني وأودعها العقاقير ورتب فيها الأطباء وأجرى عليهم ما يسعهم، وأقام الأمناء على ذلك، وصنع لنفسه عيداً وسماه عيد الملك؛ فكان الناس يجتمعون إليه في يوم من لاسنة، فيأكلون ويشربون سبعة أيام وهو يشرف عليهم في مجلس قد بني له على عمد قد طوقت ذهباً وألبست فاخر الذهب المنسوج، وعليه قبة مصفحة من داخلها وخارجها بالذهب والزجاج المسبوك، وكان يعطي كل قوم قسطهم من النظر ثم يكثرون الدعاء له وينصرفون إلى مواضعهم.

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 29, 2019 10:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

وكان للملك عدة نسوة، وكان يحب منهن امرأتين ويتخطاهما ويجمع بينهما في مجلس واحد، فمال لإحداهما في بعض الأيام دون الأخرى، فغارت وغرب عقلها وتناولت سكيناً ودخلت إلى الملك وهو مغتر وتلك المرأة جالسة إلى جنبه فضربتها بالسكين، وقام الملك دونها ليمنعها منها فضربته على فؤاده فخر صريعاً، وقبض على المرأة وحبست، ومات الملك. وقد أوصى بقتل المرأة ووضع رأسها على ناووسه. ومدة ملكه ستون سنة.
وملك بعده ابنه مرقورة الملك؛ فدخل عليه العظماء وهنوه ودعوا له بدوام الملك والنعمة، وكان حازماً عاقلاً، فأخذ في حسن التدبير وتقويم العمارة وترتيب المراتب، وجعل لرأس الكهان الحكومة في أمر الدين. قال: وفي كتبهم أنه أول من ذل السباع بمصر وركبها. قال: وبنى المدن وعمر الهياكل وأقام الأصنام التي غربي منف، وكان ملكه نيفاً وثلاثين سنة، وعمل له ناووس على طريق الغرب على مسافة يومين .
وقلد ابنه بلاطس بن مرقورة، فملك وهو صبي، وكانت أمه تدبر الملك مع الوزراء والكهنة، وكانت حازمة مجربة، فأجرت الأمور على ما كانت في حياة أبيه، وأحسنت إلى الأولياء، وعدلت في الرعية، ووضعت عنهم بعض الخراج فأحبوها. وعملت في وقته البركة العظيمة في صحراء الغرب، وجعل في وسطها عمود طوله ثلاثون ذراعاً في أعلاه قصعة من حجارة يفور منها الماء فهي لا تنقص أبداً،
وكان ملكه ثلاث عشرة سنة، وانتقل الملك إلى أعمامه.
أتريب الملك
هو أتريب بن قبطيم بن مصريم بن بيصر بن حام بن نوح عليه السلام.

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 04, 2019 10:13 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

عندما تولي الملك فليمون بن أتريب؛ بنيت تنيس الأولى التي غرقها البحر، وكان بينها وبين البحر شيء كثير، وحولها الزروع والأشجار والكروم والقرى ومعاصر الخمر وغيرها وعمارة لم يكن أحسن منها، فأمر الملك أن يبنى له في وسطها مجالس، وينصب له عليها قباب، وتزين بأحسن الزينة والنقوش، وأمر بقرشها وإصلاحها، وكان إذا بدأ النيل في الزيادة انتقل الملك إليها فأقام بها إلى النوروز ورجع. وكان للملك بها أمناء يقسمون المياه ويعطون كل قرية قسطها، وكان على تلك القرى حصن يدور بقناطر، وكان كل ملك يأتي يأمر بعمارتها والزيادة فيها ويجعلها له متنزها.
ويقال: إن الجنتين اللتين ذكرهما الله تعالى في كتابه كانتا لأخوين من أهل بيت الملك أقطعهما الملك ذلك الموضع
وفي زمان فليمون بنيت دمياط على اسم غلام له كانت أمه ساحرة لفليمون. قال: وملك فليمون تسعين سنة، وعمل لنفسه ناووسا في الجبل الشرقي، وحول إليه من الأموال والجواهر وسائر الذخائر شيئا كثيرا، وجعل من داخله تماثيل تدور بلوالب في أيديها سيوف فمن دخلها قطعته بسيوفها. وجعل عن يمينه ويساره أسدين من نحاس مذهب بلوالب أيضا فمن دنا منهما حطماه، وزبر على الناووس: هذا قبر فليمون بن أتريب بن قبطيم بن مصريم، عمرا عمرا، وبقي دهرا، واتاه الموت فما استطاع له دفعا، فمن وصل إليه فلا يسلبه ما عليه، وليأخذ مما بين يديه.
وصار الملك بعده إلى ابنه قرسون بن فليمون؛ وجلس على سرير الملك، ودخل إليه عظماء أهل البلد والخاص والعام فهنؤه بالملك، فتقدم في أمر الهياكل والكهنة وطلب الحكمة؛ وكان حدثا جميلا فعشقته إحدى نساء أبيه، وكانت تتولى طيبة وتزعم أن أباه أمرها بذلك، ثم بعثت إلى ساحرة من أعلم السحرة بمنف فسألتها أن تسحره لها وبذلت لها على ذلك أموالا، وإذا الساحرة قد عشقته أشد من عشقها، فسعت بامرأة أبيه وعرفته ما بذلت لها على ذلك، فأبعدها عن مجلسه ومنعها من الدخول إليه.
وبلغ ملكا من ملوك حمير أن ملك مصر صار إلى غلام حدث غر فطمع فيه وسار إليه في جموع عظيمة، فخرج قرسون نحوه فالتقوا بأيلة واقتتلوا قتالا شديدا حتى تفانى الفريقان، فأتت تلك الساحرة إلى الملك فقالت: ما تجعل إلى أعنتك على عدوك حتى تفض جموعه وتظفر به؟ قال حكمك؛ فأخذت عليه بذلك العهود والمواثيق، وأصبحوا للحرب فدخنت الساحرة بدخن عجيبة وأظهرت تخابيل هائلة، فهرب الحميري في نفر يسير من ثقاته، وقتل بقية أصحابه، وحاز جميع ما كان في خزائنهم، وعاد الملك إلى منف بالظفر والغنيمة، فأتته الساحرة فسألته الوفاء بالشرط فقال: احتكمي ما أحببت، فهذه الأموال والخزائن بين يديك؛ فقالت: ما أريد غير الملك؛ فقال: ويحك! إنك لست من أهل بيت الملك، وقد علمت ما في هذا على الملك؛ فقالت: قد كان الملوك قبلك يغصبون نساء الناس ويلدن منهم ولا يسألون عن ولاداتهم، وأنا ابنة فلان رئيس الكهنة، ويوشك أن يحتاج الملك إلي بعد هذا. ولم تزل به حتى انصرف قلبه إليها، فتزوجها وأحبها وحظيت عنده. فضاقت الأرض بامرأة أبيه فأخذت في أعمال الحيلة عليها؛ فدست جارية لها عاقلة لطيفة على ساقي الملك الذي يتولى شرابه، فاختلطت بجواريه حتى تمكنت من إناء كان فيه شراب للملك فألقت فيه سما وعادت في الوقت إلى مولاتها وأخبرتها، فدخلت إلى الملك فسجدت له وقالت: قد كنت للملك ناصحة، وعليه مشفقة، فأقصاني واختص هذه الساحرة الفاجرة، وقد سمت شرابه في إناء من صفته كذا وكذا، فليسقها الملك منه ليعلم صدقي؛ فدعا الملك بالإناء فوجده على ما ذكرت، فاحضر الساحرة، وأمرها بشرب قدح منه فشربته ولم تعلم ما فيه فسقط لحمها من عظمها. فأمر بدفنها في ناووس وزبر عليه اسمها وما همت به وما صار أمرها إليه، وعاد إلى امرأة أبيه وتزوج بها وحسنت حالها عنده

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 12, 2019 3:16 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب

أما أول من عمل الكيمياء في مدة ملكه هو كلكن بن حرما، وعقد التاج على رأسه بالإسكندرية بعد موت أبيه وأقام بها شهراً ورجع إلى منف. وكان أصنامياً على دين أبيه وتبشر به أهل مصر. وكان يحب الحكمة وإظهار العجائب ويقرب أهلها ويكثر جوائزهم. ولم يزل يعمل الكيمياء في مدة ملكه؛ فخزن أموالاً عظيمة بصحارى الغرب. وهو أول من اظهر علم الكيمياء بمصر وكان مكتوماً. وكان الملوك قبله أمروا بترك صنعتها لئلا تجتمع ملوك الأمم على غزوهم، فعملها كلكن وملا دور الحكمة منها حتى لم يكن الذهب بمصر أكثر منه في وقته ولا الخراج؛ لأنه كان في وقته - فيما حكاه القبط - مائة ألف ألف وبضعة عشر ألف ألف مثقال. وقال: وكان المثقال الواحد من الصنعة يطرح على القناطير الكثيرة فيصبغها، فاستغنوا عن إثارة المعادن لقلة حاجتهم إليها. وعمل من الحجارة المسبوكة الملونة الصم التي تشف شيئاً كثيراً لم يعمل مثله أحد ممن تقدمه. وعمل من الأدرك الملون والفيروزج تخرج عن العقول، حتى يسمى حكيم الملوك. وغلب جميع الكهنة في علومهم، وكان يخبرهم بما يغيب عنهم، فهابوه واحتاجوا إلى علمه. وكان نمرود بن كنعان الذي أهلكه الله تعالى على يد إبراهيم عليه السلام في وقته، فيقال: إنه لما اتصل بنمرود خبر حكمته استزاره فوجه إليه أن يلقاه منفرداً من أهله وحشمه بموضع كذا، ففعل النمرود ذلك وسار إلى الموضع الذي ذكره، وأقبل كلكن على أربعة أفراس تحمله ذوات أجنحة، وقد أحاط به نور كالنار، وحوله صور هائلة قد خيل بها، وهو متوشح بثعبان محتزماً ببعضه، والثعبان فاغر فاه، ومعه قضيب آس أخضر كلما حرك الثعبان رأسه ضربه بالقضيب. فلما رآه النمرود هاله أمره وخاطبه؛ فاعترف له بجليل الملك والحكمة، وسأله أن يكون ظهيراً له

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 13, 2019 9:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27681

بعض المقتبس من كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب


وتقول القبط: إن كلكن الملك كان يرتفع ويجلس على الهرم الغربي في قبة تلوح على رأسه. وكان أهل البلد إذا دهمهم أمر اجتمعوا حول الهرم. ويقولون: إنه ربما أقام على راس الهرم أياماً لا يأكل ولا يشرب، ثم استتر عنهم مدة حتى توهموا أنه هلك. وكان يجول في الأرض وحده حتى طمعت الملوك التي حوله في ملكه؛ فقصده ملك من ملوك الغرب يقال له سادوم في جيش عظيم، واقبل من ناحية المغرب من نحو وادي هبيب ليكبس البلد، فأقبل حتى وافاهم، ثم جللهم بشيء من سحره كالغمام شديد الحرارة، فأقاموا تحته أياماً لا يدرون أين يتوجهون، فطار إلى مصر فاستأنس الناس لمقدمه، فعرفهم ما جرى وأمرهم بالخروج إليهم ليعرفوا خبرهم، فوجدوهم ودوابهم أمواتاً فعجبوا لذلك، وهابه الكهنة هيبة لم يهابوها أحداً قبله وصوروه في جميع الهياكل، وملكهم زماناً.
وبنى في آخر عمره هيكلاً لزحل من صوان اسود في ناحية الغرب، وجعل له عبداً، وجعل في وسطه ناووساً، وحمل إليه ما أراد من ذهب وجوهر، وحكم وعقاقير، وعرفهم بموته، وجعل على باب الناووس طلسمات تمنع منه، وغاب عنهم فلم يقفوا على موته.
وكان قد أوصى إلى ابنه ماليا بن كلكن فملك بعد أبيه. وكان شرهاً كثير الأكل والشرب، منفرداً بالرفاهة، غير ناظر في شيء من الحكمة، وجعل أمر البلد إلى وزير له. وكان معجباً بالنساء؛ وكان له ثمانون الرماة، ثم اتخذ امرأة من بنات الملوك التي بمنف وكانت عاقلة سديدة الرأي، وكان بها معجباً فحمته النساء. وكان له بنون وبنات، وكان أكبر بنيه يقال له: طوطيس، فكان يستجهل أباه فأعمل الحيلة في قتله، وإنما حملته على ذلك أمه وجماعة نسئه وبعض وزراء أبيه؛ فهجم عليه وزرائه وهو سكران وتلك المرأة عنده فقتله وقتل المرأة وصلبها.
وملك بعده ابنه طوطيس بن ماليا وجلس على سرير الملك. وكان جباراً جريئاً شديد البأس مهيباً؛ فدخل عليه الأشراف وهنئوه ودعوا له، وأمرهم بالإقبال على مصالحهم وما يعينهم، ووعدهم الإحسان.
والقبط تزعم أنه أول الفراعنة بمصر، وهو فرعون إبراهيم الخليل عليه السلام. ويقولون إن الفراعنة سبعة هو أولهم. قال: ثم تذاكر الناس ما فعله بأبيه وأنكروه واستقبحوا صلبه المرأة فأنزلها ودفنها، واستخف بالكهنة والهياكل.
ولنذكر خبره مع إبراهيم الخليل عليه السلام في أمر سارة، ونورد من ذلك ما أورده أهل الأثر وما ورد في الحديث الصحيح النبوي من هذه القصة.

يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 180 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 8, 9, 10, 11, 12  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 11 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط