موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 28 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أغسطس 04, 2018 5:06 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 32815



حين كان نيلسون مانديلا يدرس الحقوق في الجامعة، كان أحد الأساتذة، وأسمه "بيتر" وهو أبيض البشرة يكرهه بشدة،
في أحد الأيام، كان الأستاذ بيتر يتناول طعام الغذاء في مقصف الجامعة، فاقترب منه نيلسون مانديلا حاملاً طعامه وجلس بقربه، فقال له الأستاذ بيتر: يبدو أنك لا تفهم يا سيد مانديلا أن الخنزير والطير لا يجلسان معاً ليأكلا الطعام،
نظر اليه مانديلا وأجابه بهدوء:

لا تقلق أيها الأستاذ، فسأطير بعيداً عنك، ثم ذهب وجلس إلى طاولة أخرى، لم يتحمل الأستاذ جواب مانديلا فقرر الإنتقام منه،
في اليوم التالي، طرح الأستاذ( بيتر )في الصف سؤالاً على مانديلا: سيد مانديلا، ..إذا كنت تمشي في الطريق ووجدت صندوقاً، وداخل هذا الصندوق كيسان، الكيس الأول فيه المال، والكيس الثاني فيه الحكمة،أي كيس تختار؟؟!
من دون تردد..
أجابه مانديلا، طبعاً سآخذ كيس المال؛ أبتسم الأستاذ وقال ساخراً منه: لو كنت مكانك لأخذت كيس الحكمة، بكل برودة أجابه مانديلا :كل انسان يأخذ ما ينقصه

في هذه الأثناء، كان الأستاذ بيتر يستشيط غضباً وحقداً، لدرجة أنه كتب على ورقة الإمتحان الخاصة بمانديلا *"غبي"* وأعطاها له،
أخذ مانديلا ورقة الإمتحان، وحاول أن يبقى هادئاً جالساً إلى طاولته، بعد بضع دقائق، وقف مانديلا واتجه نحو الأستاذ وقال له بنبرةٍ مهذبة: أستاذ بيتر، لقد امضيت على الورقه باسمك، لكنك لم تضع لي علامة!!!

*الــعــبـــــرة*

إيّاك ثم إيّاك أن تسمح لأحد أن يسرق منك ثقتك بنفسك واعتزازك بهويتك حتى وإن كان أستاذك الذي بيده تقييمك أو رئيسك الذي بيده طردك من وظيفتك لأن نفسك هي أغلى وأثمن من كل شئ !!!!

منقول


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس نوفمبر 01, 2018 4:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 32815


قصه عمر عثمان عبقرى الرياضيات الذى لم يتجاوز الـ 14 عاما

عمر عثمان عبقرية رياضية اكتشفها والده وهو فى الصف السادس الابتدائى عندما لاحظ تفوقه وشغفه وبحثه المستمر عن كتب الرياضيات للمراحل الأكبر منه حتى انتهى من قراءة وحل كل المسائل الرياضية للمرحلة الثانوية وتعداها لقراءة كتب النظريات للمرحلة الجامعية التى تتطلب دراستها سنوات فقد التهمها الصغير فى ساعات وناقش فيها أساتذته.

يوشك عمر عثمان السيد ذو الأربعة عشر عاماً والتلميذ فى الصف الثانى الإعدادى على إنهاء دراسة بكالوريوس الرياضيات من جامعة القاهرة والجامعة الأميركية بالقاهرة ويستعد أيضا لدراسة الماجستير والدكتوراه بالجامعتين. كما نظمت له مدرسته ندوة يحاضر فيها بمسرح المدرسة لأكثر من مائة مدرس وموجه فى الرياضيات، فأثار إعجابهم ودهشتهم وظلوا يصفقون له، مؤكدين لوالده ضرورة متابعته ورعايته والبحث عن جهة ترعاه وهو ما فعله الأب الذى يعمل مراقب حسابات فى أحد البنوك حيث توجه به إلى الجامعة الألمانية بالقاهرة ورحبت به واستقبلته.

بداية المشوار..

يقول الأب عثمان السيد: ”حضرت الندوة التى أقامتها له مدرسته بحضور حوالى مائة مدرس رياضيات من مختلف المراحل مع مجموعة من موجهى المادة وسجلت ما حدث على c.d وحصلت على شهادة من المدرسة بمستوى عمر الذى كان يعادل مستوى طالب بالجامعة، وأخذت الشهادة و”c.d” وتوجهت إلى الجامعة الألمانية بالقاهرة وتبنى د. وفيق لطف الله أستاذ مساعد الرياضيات عمر، وأجرى له امتحانا فى الرياضيات خاصا بالفرقة الأولى بكلية الهندسة بالجامعة الألمانية”.

استطاع عمر أن يجتاز الامتحان بنجاح فازداد إعجاب د.لطف الله به، وقال لأبيه: ”اترك لى عمر سأتولى رعايته هنا وسيحضر مع طلاب كلية الهندسة لأن الجامعة الألمانية ليست بها كلية علوم أو قسم خاص بالرياضيات”. وحضر عمر لمدة أشهر حتى رآه د.أحمد الجندى مدرس الرياضيات بكلية العلوم جامعة القاهرة فاقترح أن يحضر عمر فى كلية العلوم جامعة القاهرة ولكن ليس بشكل منتظم لأن القانون لا يسمح لغير الحاصلين على الثانوية العامة بالالتحاق بالجامعة.

ويقول عمر: ” فى جامعة القاهرة قابلت د. نفرتيتى عبد اللطيف ود.هانى الحسينى أستاذى الرياضيات بكلية العلوم وسألانى وأجبت وانتظمت فى لقاءات دورية كل يوم سبت بالإضافة إلى انتظامى فى الجامعة الألمانية حتى انتهى الفصل الأول، وانتقل د. لطف الله من الجامعة الألمانية إلى الجامعة الأميركية فانتقلت معه والتحقت بمساق دراسى يسمى“ الأرقام التحليلية والمنطق والاحتمالات” وفى جامعة القاهرة أدرس الجبر ونظرية الأعداد”.

ويؤكد عمر أنه حاليا فى الصف الثانى الإعدادى لكنه لا يذهب للمدرسة يوميا لأنه لا يملك الوقت الكافى لذلك ولا يذهب إلى المدرسة إلا قبيل امتحانات الشهر فقط ويجمع ما فاته من دروس من زملائه ومدرسيه ويذاكر فى المنزل ويحضر الامتحان فقط وعادة ما يحصل على الدرجات النهائية فى الرياضيات وغيرها من المواد، لافتا إلى أنه لا يعرف الدروس الخصوصية ولا يساعده أحد فى المذاكرة فقد اعتاد الاعتماد على نفسه فى كل شىء إلا فى النحو حيث يتعثر فى الإعراب فيطلب من والديه المساعدة.

وعن أحلامه، يقول عمر:”حلمى أن أكون عالم رياضيات مثل “جاوس” و”الويز” فى إنجلترا فى القرن السابع عشر فقد قرأت أعمالهما كلها وسيرتهما الذاتية”.

مشاركات ونجاحات..

شارك عمر فى مسابقة على مستوى الجمهورية فى برمجة الكمبيوتر بالأكاديمية العربية للنقل البحرى والتكنولوجيا بالإسكندرية وهى من المسابقات الصعبة التى لا يحصل فيها الطالب على ميدالية إلا بعد المشاركة أكثر من مرة إلا أن عمر استطاع من أول مرة الحصول على الميدالية البرونزية وتسلم الشهادة ونال الوعود بإمكانية إخضاعه لبرنامج تدريبى خاص لكى يلتحق بالأولمبياد العالمى لكن لم يحدث شىء.

وشارك عمر فى مسابقة “التكامليات” بكلية العلوم جامعة القاهرة وحصل فيها على المركز الثالث والفرق بينه وبين الأول مجرد ثوان. وعلى مستوى الجامعات المصرية والأجنبية فى مصر شارك عمر فى مسابقة أجرتها الجامعة الأميركية قبل أن يلتحق بها وكان وقتها فى الجامعة الألمانية والتحق بالمسابقة بشكل فردى وبشكل جماعى ممثلا للجامعة الألمانية مع طالب من كلية الهندسة واستطاع أن يحصل على المركز الثالث فى الفريق الجماعى وعلى المستوى الفردى حصل على المركز السادس على جميع طلاب الجامعات المصرية.

ويقول والد عمر: ”فى المسابقة الأولى التى دخلها عمر لبرمجة الكمبيوتر بالأكاديمية البحرية كان الامتحان به سؤال خطأ فى تكوينه فاستخدم عمر قدراته فى الرياضيات وأعاد تصحيح السؤال والإجابة عليه ومن يومها والجامعة الأميركية تهتم بعمر أقصى اهتمام وقدمت له عرضا لاستكمال دراسته بها، ووصل الآن إلى أن امتحنوه مع طلاب البكالوريوس وحقق المركز الأول وتنتظر الجامعة قرار وزراء التعليم فى مصر لكى يمنحوه درجة البكالوريوس رسميا”.

ويقول عمر: ”لا أفكر فى حكاية الشهادات والحصول عليها فأعظم الكُتاب وهو عباس محمود العقاد لم يكن معه سوى الابتدائية ومع ذلك سبق الكثيرين من أصحاب الشهادات والدراسات العليا وعدم حصوله على الشهادة لم يقف حائلا أمامه لمواصلة التعلم والبحث والاستزادة من العلم حتى وصل لما وصل إليه. وهدفى أن أعرف كل شىء فى الرياضيات وأن أقرأ لكل أصحاب النظريات الرياضية فى العالم وأن أجد إجابة لكل سؤال يطرأ على ذهنى”.

وعن أصحابه قال عمر: ”لى صديق واحد من المدرسة ولا أحب الشلة والخروج والهزل، وعندما أرغب فى الخروج للترفيه أخرج مع أسرتى وشقيقاى على ومريم وأذهب للسينما والنادى والحدائق وليس لدى وقت للاستمرار فى ممارسة نشاط رياضى فقد كنت أمارس السباحة وكرة القدم لكن الدراسة فى الجامعات والقراءة والبحث على النت تأخذ منى وقتا كبيرا”.

وتقول والدة عمر، نجلاء السيد، مدير حسابات بشركة تداول أوراق مالية إن عمر طفل عادى فى البيت لكنه منظّم إلى أقصى درجة دون تدخل منى أو من والده، فهو يعرف متى يلعب ومتى يخرج ومتى يذاكر وأحيانا نطلب منه الترفيه عن نفسه ولو نصف ساعة ولكنه يرفض وإذا وافق فهو ليس كالأطفال الآخرين يأخذه اللعب وينسى ما عليه بل يرتب كل أموره جيدا.

شهادات موثوقة..

صورة

تقول دكتورة نفرتيتى عبد اللطيف مجاهد، أستاذ الرياضيات بكلية العلوم جامعة القاهرة: ”تعرفت على عمر فى فبراير الماضى وبعدما جلست معه وضعت له جدول الحضور أسبوعيا للجامعة وبدأ بدراسة المواد التى ينتقيها كهواية وكانت اللقاءات فى مكتبى لكن بعد ذلك أصبح يحضر ثلاثة أيام فى الأسبوع إلى المدرج مع طلاب الفرقة الثالثة بعض المواد ومع طلاب الفرقة الرابعة مواد أخرى وفى نهاية العام الدراسى الحالى يكون عمر قد أنهى مرحلة البكالوريوس ومع دراسة بعض المواد الأخرى يكون مؤهلا لدراسة الدكتوراه”.

من جهته، يقول د.هانى الحسينى، أستاذ الرياضيات بجامعة القاهرة: ”عمر ظاهرة غير عادية تحتاج إلى تكاتف الجميع لمساعدته ووضعه على الطريق الصحيح فهو يتمتع بقدرة عالية على التركيز والفهم بعمق وفى وقت قياسى ويحل أعقد المسائل والمعادلات ويستطيع القراءة والفهم بمفرده فإذا أعطيته كتابا فى علم الرياضيات ومنحته مهلة أسبوعين للانتهاء منه يأتى بعد يومين وقد انتهى منه ويشرح كل ما جاء فيه بسهولة”.

صورة

ويضيف: ”أعطيته كتابا أميركيا معقدا يصعب تدريسه لطلاب البكالوريوس فإذا به يقرأه ويفهمه وجاءنى ومعه حل لكل المسائل الموجودة به، وفى رأيى يمكن لعمر أن يبدأ بإجراء أبحاث لها علاقة بالتفكير العميق وليس المعلومات الكثيرة لأنه ما زال فى مرحلة التحصيل”.

ويقول د.رفيق لطف الله، الأستاذ المساعد بقسم الرياضيات بالجامعة الأميركية، وأول من تبنى عمر: ”من حظى وحظ عمر أننى انتقلت من الجامعة الألمانية إلى الجامعة الأميركية خاصة أن الأخيرة بها قسم خاص لدراسة الرياضيات عكس الألمانية التى لا توجد بها سوى كلية الهندسة والميزة فى الأميركية أنها كجامعة لا تخضع لنظام وزارة التعليم العالى فى مصر مثل الألمانية أى يمكن أن يلتحق بها عمر ويحصل على البكالوريوس بلا معوقات لكن الجامعة لا تريد أن تتخذ قرارا يخالف وزارة التعليم العالى المصرية.

ويتوقع د. لطف الله لعمر أن يصبح عالم رياضيات وصاحب نظريات فى سن صغيرة إذا توفرت له البيئة التى تدفعه باستمرار ويمكنه أن يجرى أبحاثا علمية قبل أن يصل لسن العشرين، مشيرا إلى علماء أفذاذ أمثال “آينشتين” و”نيوتن” وضعوا نظريات النسبية والحساب والتفاضل والتكامل فى سن مبكرة.

فى انتظار الاستثناء!..

صورة

وزارة التربية والتعليم أغلقت الباب فى وجه عمر عثمان فلا رعاية ولا استثناء من المدة الزمنية للدراسة فما هو الداعى لبقاء نابغة فى دراسة ثلاث سنوات متتالية فى حين أنه يستطيع الانتهاء منها فى عام واحد والحجة أن القانون 139 لا يسمح باجتياز مرحلة لأخرى ويتطلب الأمر تشريعا من البرلمان. وقال د. هانى هلال وزير التعليم العالى (لوالده) إن القرار بخصوص عمر عثمان قرار علمى بالدرجة الأولى وليس قرارا سياسيا طالما أن الخبراء والأساتذة بالجامعات قرروا أنه يستطيع اجتياز مرحلة الدراسة الإعدادية والثانوية ليلتحق رسميا بالجامعة.

ويؤكد الوزير أن المجلس الأعلى للجامعات أحيانا ما يتخذ قرارات استثنائية مشابهة مثلا لطلاب الدبلوم الأميركية وذلك بالاكتفاء بعامين فقط بدلا من ثلاثة نظرا لظروف معينة وذلك خلال دراسته للمرحلة الإعدادية.

https://www.youm7.com/story/2010/8/31/% ... %A7/272359



ابراهيم حجازي يكشف اين اختفي عبقري الرياضيات



في دائرة الضوء | لقاء خاص مع العبقري المصري الصغير عمر عثمان السيد


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 02, 2019 1:07 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 32815



قصة Operation Mastermind

هى قصة خيالية ، لكنها رائعة جدُا ، وليس معنى أنها خيالية أنها بعيدة تمام البُعد عن الحقيقة ، فهى قصة نُشرت عام 1970م على أنها قصة خيالية أما الآن فهى تستطيع أن تكون حقيقة ، فقد تطور عصرنا فتعالى لنعلم أحداث القصة ولنعلم هل يمكن تحقيقها أم لا.

كان السيد Mastermind مهندسًا إلكترونيًا ولكنه ترك عمله ، وهو الآن يعمل فى سيرك بلندن يقدم بعض عروض الخدع السحرية ، ففى ليلة من ليالى السيرك ، قام السيد Mastermind بتقديم فقرة يطلب منها من أى مُتفرج أن يقوم بكتابة رقم كبير جدًا فى ورقة صغيرة ، ثم يقوم بإعطائها له ، فينظر إليها قليلاً ثم يرجع الورقة للمُتفرج ويقول الرقم كاملاً بدون أى أخطاء ، ثم قام متفرج وأعطاه رقم كبير فى ورقة ، بعد أن نظر السيد Mastermind على الرقم ، نظر إلى هذا المُتفرج الذى أعطاه الورقة وعلى عينيه إبتسامة غريبة، ثم طال ذلك الموقف ، حتى أصبح صوت المتفرجين عاليًا ساخطين على السيد Mastermind لأنه لم يقل الرقم ، فقال السيد Mastermind أول ثلاثة أرقام ، ثم أطلق عليه المُتفرج الذى أعطاه الورقة النار فسقط السيد Mastermind على الأرض وجرى المُتفرج ، وجرى الناس وراؤه.

فى الصباح التالى نشر الخبر فى الجرائد والصحف ، وبدأت محاولات الشرطة للقبض على المُتهم، فى نفس الوقت جاء السيد جون كارز ، والذى كان عميلاً سريًا فى المخابرات البريطانية ، كان أمس قد أنهى إحدى عملياته السرية ، وكان يخطط للسفر وقضاء عطلة على شاطئ أستراليا ، ولكن رئيسيه فى العمل إتصل به فى هذا الصباح وقد كان ماشيًا فى شوارع لندن ، فأخبره رئيسه بأنه يريده ، فمشى السيد جون كارز متوجهًا إلى مكتب رئيسيه ، وهو يقول "ما أجمل هذا اليوم، الشمس مشرقة فى لندن هذا الصباح!" ، وبينما هو يمشى وجد بائع الجرائد فأشترى منه الجريدة ، وقرأ خبرين: الخبر الأول هو عن حادثة السيد Mastermind ، والخبر الثانى عن تعطل أكثر من 10 آلاف جهاز كمبيوتر حول العالم، وكلما يمر الوقت تتعطل أجهزة أكثر وأكثر، ثم وصل إلى مكتب رئيسه ، وأخبره بأنه يريده فى عملية جديدة ، ثم وعده بتركه لقضاء أجازة بعد هذه المهمة، وكانت المهمة أن يذهب إلى جزيرة فى البحر المتوسط أشترتها الولايات المُتحدة الأمريكية ، فوصل جون كارز إلى الجزيرة عبر أحداث كثيرة ، تسودها التشويق والمغامرات.

وكانت هذه الجزيرة لا يدخلها سوى أفراد الجيش الأمريكى المسموح لهم فقط، فبعد إمكانه من الدخول وإنتحال شخصية أحدهم ، وبعد التحرى عن كل ما يحدث بالجزيرة، أكتشف أن ما يحكم الجزيرة هما الكمبيوتر الكبير وقائد الجيش ، الكمبيوتر الكبير يتحكم فى أجهزة الكمبيوتر حول العالم، وقائد الجيش يسمع ويطيع أوامره ، لكى يصبحوا هم الاثنان -الكمبيوتر الكبير وقائد الجيش- أصحاب أكبر قوة فى العالم ، أجهزة كمبيوتر العالم ، و أكبر جيش حربى فى العالم وهو الجيش الأمريكى، فبعد أحداث كثيرة يعرف جون كارز أن هنالك 3 مهندسون هم من بنو هذا الكمبيوتر من ضمنهم السيد Mastermind لكن الاثنان اتفقوا على قيادة الجيش الأمريكي ، والكمبيوتر يسيطر على أجهزة الكمبيوتر الأخرى فى العالم ، وبذلك يتحكمون فى أكبر قوة فى العالم، لكنه لم يرضَ بذلك وعارضهم ، فابتعد عن عمله، ولكن الجشع والطمع زاد بين الاثنين المتبقيين ، فقتل أحدهما الآخر، وأصبح الموجود الآن هو قائد الجيش الأمريكى أكبر جيش فى العالم ،

وأصبح الكمبيوتر هو المسيطر على جميع اجهزة الكمبيوتر فى العالم، وهو سبب تعطيل أجهزة الكمبيوتر حول العالم ، وبذلك هم يتحكمون فى أكبر قوى العالم، ثم بعد أحداث مثيرة يعرف جون كارز أن الرقم الكبير الذى كان السيد Mastermind سيقوله هو الرقم السرى الذى من خلاله يستطيع تدمير هذا الكمبيوتر الكبير، فوضع جون كارز خطة وبدأ بتنفيذها ، حتى أوقع قائد الجيش مع الكمبيوتر الكبير ، فأمر الكمبيوتر الكبير -بصفته هو الرئيس الأول ، وبصفة أن قائد الجيش كان يسمع وينفذ أوامره- بأن يقضى الجنود على قائد الجيش ، وبالفعل قتلوا قائد الجيش ، ثم بعد ذلك تقرب جون كارز إلى الكمبيوتر الكبير حتى جعله القائد الثانى بعد الكمبيوتر ، وجعله هو قائد الجيش والجنود فى الجزيرة ، وسمح له بدخول غرفة التحكم فى الكمبيوتر وتحدث إليه الكمبيوتر كثيرًا ، ثم قال له الكمبيوتر: "لا تجعلنى أفقد الثقة بك ، وإن حدث أى غدر منك سأدمرك" فقال له جون كارز: "تحت أمرك ، وأعدك أننى لن أخذلك أبدًا" ، ثم بعد توقف الكمبيوتر عن الحديث لبرهة ، سارع جون كارز بإدخال الرقم السرى فى عبر لوحة التحكم فى الغرفة ، فقال الكمبيوتر الكبير "لاااااااااااااا" ، فلم يكملها حتى أدخل جون كارز الرقم السرى ، وتوقف الكمبيوتر وتعطل. ثم خرج سريعًا من غرفة التحكم ، واتخذ بعض الطرق التى لا توجد بها جنود فى الجزيرة حتى وصل إلى الشاطئ ثم قام بالسباحة إلى القارب الذى كان ينتظره :) ، فقد كان جون كارز منظمًا وقام بتحديد كل شيء بالإتصال والإتفاق مع رئيسه فى العمل ، وارسل اليه قارب به بعض الأناس الذين ينتظروه بالقرب من السفينة ، بعدما قام بتدمير الكمبيوتر الكبير عبر الرقم السرى الذى أعطاها له رئيسه فى العمل فى إتصاله به قبل أن يدخل غرفة التحكم بدقائق.

فهل هذا ممكن؟ ، لن أكون مجنونًا إذا قلت نعم من المُمكن ذلك.

فالجشع عند البشر موجود من أقدم العصور.

أما بالنسبة إلى الكمبيوتر الكبير الذى يفعل ما يريده ، فحدث فعلاً ، ألا تعلم بوجود روبوت وأجهزة كمبيوتر بدماغ عضوى؟ ، يفعلون ما يريدون، مثل البشر بالضبط عدا أنهم لا يموتون! ، فبالفعل الآن يوجد كمبيوترات تفعل ما تريده!

فأنا أخشى على العالم فعلاً عندما تتطور التكنولوجيا ويتطور معه جشع البشر.

تكنولوجيا + جشع = دمار.

هذه هى المعادلة ، التى يجب أن نقضى عليها ونجعلها بمفهوم آخر ؛ لكى نستخدم التكنولوجيا فعلاً فى تطوير حياة البشر ، وليس دمارها.

هذه القصه كانت مقرره على الطلبه فى المرحله الثانويه فى السبعينات من القرن الماضى


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 28, 2019 11:26 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 26867

يقال بأن ملكاً كان يتفقد أنحاء مملكته فمر على قرية ووجد أهلها يشربون من الترعة مباشرة .. فقال للحاشية : اشتروا لهم زيراً يشربوا منه .. و مضى ليكمل باقي جولته ..

كبير الوزراء على طول أمر بشراء زير و وضعه على شاطئ الترعة ليشرب منه الناس .. وبعدما وصل الزير طلع موظف وقال : لكن هذا الزير أصبح من الأموال العامة و عهدة حكومية .. لذلك لابد من خفير يقوم بحراسته .. وكذلك لابد من سقاء ليملؤه كل يوم ..

وبالطبع ليس معقولاأن يكون خفيرا واحدا أو سقاء واحدا يشتغل طوال الأسبوع .. فتم تعيين 6 خفراء وستة سقايين للعمل بنظام الورديات لحراسة وملء الزير .. ثم نهض موظف آخر و قال : هذا الزير يحتاج حمالة وغطاء وكوزا .. فلابد من تعيين فنيين صيانة لعمل الحمالة والغطاء والكوز ..

و هنا بادر موظف خبير متعمق فقال : طيب و من الذي سيقوم بعمل كشوف رواتب للناس كلها ؟؟ .. لابد من إنشاء إدارة حسابية وتعيين محاسبين بها ليصرف للعمال مرتباتهم .. ثم جاء بعده من يقول : طيب ومن يضمن أن يعمل هؤلاء كلهم بانتظام ؟؟ .. لازم وجود من يتابعهم ويشرف على الخفر والسقايين والفنيين .. فتم إنشاء إدارة لشؤون العاملين و عمل دفاتر حضور وانصراف للموظفين والعاملين ..

ثم أضاف موظف كبير آخر : طيب لو حصلت أية تجاوزات أو منازعات بين العمال من يفصل فيها ؟؟ .. لذلك أرى أنه لابد من إنشاء إدارة شؤون قانونية للتحقيق مع المخالفين والفصل بين المتنازعين ..

وبعدما تم عمل كل هذه الادارات .. جاء موظف موقر فقال : و من يرأس كل هؤلاء الموظفين؟؟ .. الأمر يتطلب ندب موظف كبير ليدير العمل ..

وبعد مرور سنة .. كان الملك يمر كالعادة متفقدا أرجاء مملكته .. فوجد مبنى فخما شاهقا مضاء بأنوار كثيرة وتعلوه لوحة كبيرة مكتوب عليها الإدارة العامة لشؤون الزير .. و وجد في المبنى غرفا وقاعات اجتماعات ومكاتب كثيرة .. كما وجد رجلا مهيبا أشيب الشعر يجلس على مكتب كبير وأمامه لافته تقول : الأستاذ مدير عام شؤون الزير .. فتساءل الملك مندهشا عن سر هذا المبنى و هذه الإدارة الغريبة التي لم يسمع بها من قبل .. فأجابته الحاشية الملكية : بأن كل هذا لرعاية و العناية بشؤون الزير الذي أمرت به للناس في العام الماضي يا مولاي ..

المفاجأة أن الملك لما بحث عن الزير بنفسه وجده مكسورا و بجانبه خفير و سقّاء نائمان و جنبهم لوحة مكتوب عليها : " تبرعوا لإصلاح الزير - مع تحيات الادارة العامة لشؤون الزير " ..

وصفة فساد... !!
وأصبح الفساد ثقافة..
وهكذا تكون صناعة الفساد..







_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 29, 2019 12:09 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 32815
عندى فى الشغل 3 ادارات من دول والاّن يشرب الجميع من البحر بدلا من الزير :D :D

عادى جدا :D :D

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 29, 2019 10:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 26867
حامد الديب كتب:
عندى فى الشغل 3 ادارات من دول والاّن يشرب الجميع من البحر بدلا من الزير :D :D

عادى جدا :D :D

:D :D :D
كان الله في عون حضرتك
صحيح شر البلية ما يضحك
أعزكم الله و أكرمكم أخي الكريم الفاضل د /حامد الديب

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 03, 2019 10:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 26867
(كما تدين تدان)

#القصاص #العادل

على لسان احدى النساء. تقول منذ ثلاثين عامًا كنت فتاة مغرورة وزوجة حديثة ترفع شعارات تحرير المرأة وترى الزواج مجرد إجراء اجتماعي لا يترتب عليه أية واجبات
وشاء الله أن أقيم مع حماتي حتى يوفر لي زوجي سكنًا مستقلا بالمواصفات التي أريدها
وكانت السنوات التي عشتها مع حماتي هي أسوأ سنوات عاشتها تلك السيدة الصابرة
وكنت أنا للأسف سر هذا السوء فقد أعطيت أذني لنصائح الصديقات بأن أظهر لها العين الحمراء منذ البداية، ولذلك قررت أن أحدد إقامة حماتي داخل حجرتها وأتسيد بيتها وأعاملها كضيفة ثقيلة!

كنت أضع ملابسها في آخر الغسيل فتخرج أقذر مما كانت وأنظف حجرتها كل شهر مرة ولا أهتم بأن أعد لها الطعام الخاص الذي يناسب مرضها
وكانت كجبل شامخ تبتسم لي برثاء وتقضي اليوم داخل حجرتها تصلي وتقرأ القرآن
ولا تغادرها إلا للوضوء أو أخذ صينية الطعام التي أضعها لها على منضدة بالصالة وأطرق بابها بحدة لتخرج وتأخذها! وكان زوجي مشغولاً في عمله ولذلك لم يلحظ شيئًا ولم تشتكي هي إليه بل كانت تجيبه حين يسألها عن أحوالها معي بالحمد والشكر وهي ترفع يديها إلى السماء داعية لي بالهداية والسعادة. ولم أجهد نفسي كثيرًا في تفسير صبرها وعدم شكايتها مني لزوجي بل أعمتني زهوة الانتصار عن رؤية الحقيقة حتى اشتد عليها المرض وأحست هي بقرب الأجل فنادتني
وقالت لي وأنا أقف أمامها متململة: لم أشأ أن أرد لك الإساءة بمثلها حفاظًا على استقرار بيت ابني وأملاً في أن ينصلح حالك، وكنت أتعمد أن أسمعك دعائي بالهداية لك لعلك تراجعين نفسك دون جدوى ولذلك أنصحك – كأم – بأن تكفي عن قسوتك على الأقل في أيامي الأخيرة .... لعلي أستطيع أن أسامحك. قالت كلماتها وراحت في غيبوبة الموت،
فلم تر الدموع التي أغرقت وجهي ولم تحس بقبلاتي التي انهالت على وجهها الطيب،

ماتت قبل أن أريها الوجه الآخر وأكفر عن خطاياي نحوها، ماتت وزوجي يظن أنني خدمتها بعيني.
وكبر ابني وتزوج ولم يستطع توفير سكن خاص فدعوته للعيش معي في بيتي الفسيح
الذي أعيش فيه وحدي بعد وفاة أبيه، فاستجاب وأدارت زوجته عجلة الزمن فعاملتني بمثل ما كنت أعامل حماتي من قبل، فلم أتضجر، لأن هذا هو القصاص العادل
والعقاب المعجل بل ادخرت الصبر ليعينني على الإلحاح في الدعاء بأن يغفر الله لي ويكفيني شر جحيم الآخرة لقاء جحيم الدنيا الذي أعيش فيه مع زوجة ابني، ويجعلني أتحمل غليان صدري بسؤال لا أستطيع له إجابة،
هل سامحتني حماتي الراحلة أم أنها علقت هذا السماح على تغيير معاملتي لها
هذا التغيير الذي لم يمهلني الله لأفعله.......نصيحه احنو المعامله فالدنيا ليست دار قرار .. بل دار فناء
قصة حقيقية ومنقولة



_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 03, 2019 11:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
molhma كتب:
(كما تدين تدان)

#القصاص #العادل

على لسان احدى النساء. تقول منذ ثلاثين عامًا كنت فتاة مغرورة وزوجة حديثة ترفع شعارات تحرير المرأة وترى الزواج مجرد إجراء اجتماعي لا يترتب عليه أية واجبات
وشاء الله أن أقيم مع حماتي حتى يوفر لي زوجي سكنًا مستقلا بالمواصفات التي أريدها
وكانت السنوات التي عشتها مع حماتي هي أسوأ سنوات عاشتها تلك السيدة الصابرة
وكنت أنا للأسف سر هذا السوء فقد أعطيت أذني لنصائح الصديقات بأن أظهر لها العين الحمراء منذ البداية، ولذلك قررت أن أحدد إقامة حماتي داخل حجرتها وأتسيد بيتها وأعاملها كضيفة ثقيلة!

كنت أضع ملابسها في آخر الغسيل فتخرج أقذر مما كانت وأنظف حجرتها كل شهر مرة ولا أهتم بأن أعد لها الطعام الخاص الذي يناسب مرضها
وكانت كجبل شامخ تبتسم لي برثاء وتقضي اليوم داخل حجرتها تصلي وتقرأ القرآن
ولا تغادرها إلا للوضوء أو أخذ صينية الطعام التي أضعها لها على منضدة بالصالة وأطرق بابها بحدة لتخرج وتأخذها! وكان زوجي مشغولاً في عمله ولذلك لم يلحظ شيئًا ولم تشتكي هي إليه بل كانت تجيبه حين يسألها عن أحوالها معي بالحمد والشكر وهي ترفع يديها إلى السماء داعية لي بالهداية والسعادة. ولم أجهد نفسي كثيرًا في تفسير صبرها وعدم شكايتها مني لزوجي بل أعمتني زهوة الانتصار عن رؤية الحقيقة حتى اشتد عليها المرض وأحست هي بقرب الأجل فنادتني
وقالت لي وأنا أقف أمامها متململة: لم أشأ أن أرد لك الإساءة بمثلها حفاظًا على استقرار بيت ابني وأملاً في أن ينصلح حالك، وكنت أتعمد أن أسمعك دعائي بالهداية لك لعلك تراجعين نفسك دون جدوى ولذلك أنصحك – كأم – بأن تكفي عن قسوتك على الأقل في أيامي الأخيرة .... لعلي أستطيع أن أسامحك. قالت كلماتها وراحت في غيبوبة الموت،
فلم تر الدموع التي أغرقت وجهي ولم تحس بقبلاتي التي انهالت على وجهها الطيب،

ماتت قبل أن أريها الوجه الآخر وأكفر عن خطاياي نحوها، ماتت وزوجي يظن أنني خدمتها بعيني.
وكبر ابني وتزوج ولم يستطع توفير سكن خاص فدعوته للعيش معي في بيتي الفسيح
الذي أعيش فيه وحدي بعد وفاة أبيه، فاستجاب وأدارت زوجته عجلة الزمن فعاملتني بمثل ما كنت أعامل حماتي من قبل، فلم أتضجر، لأن هذا هو القصاص العادل
والعقاب المعجل بل ادخرت الصبر ليعينني على الإلحاح في الدعاء بأن يغفر الله لي ويكفيني شر جحيم الآخرة لقاء جحيم الدنيا الذي أعيش فيه مع زوجة ابني، ويجعلني أتحمل غليان صدري بسؤال لا أستطيع له إجابة،
هل سامحتني حماتي الراحلة أم أنها علقت هذا السماح على تغيير معاملتي لها
هذا التغيير الذي لم يمهلني الله لأفعله.......نصيحه احنو المعامله فالدنيا ليست دار قرار .. بل دار فناء
قصة حقيقية ومنقولة




صعبة أووووى لاحول ولاقوة إلا بالله

اللهم ارزقنا حسن الخلق والرحمة والحنان والادب يارب

جزاكى الله كل خير ياملهمة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس إبريل 11, 2019 1:40 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 9949
مكان: مصر
لا حول ولا قوة الا بالله...اللهم اني أعوذ بك من أظلم أو أظلم

شكرا جزيلا للسيدة الفاضلة الملهمة على النقل الجميل

_________________
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4) سورة الصف


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء إبريل 23, 2019 11:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 26867
لا حرمني الله من المرور الجميل العطر حبيبتي الغالية المهاجرة وحبيبتي الغالية خلف الظلال جزاكن الله خيرا كثيرا

********************
القصة دي حقيقية وصورة الرجل موجودة بالبوست الذى نقلت منه هذه القصة ولكني لن أضع الرابط و لن أضع أسماء الأبناء والزوجة لإن الله سبحانه وتعالى هو المنتقم فهو جل شأنه يمهل ولا يهمل!!!!



الاستاذ صالح ...مصري من ملايين المصرين اللي عرفوا يجيبوا عقد عمل في الخليج في الأربعين عام اللي فاتوا ...و كان فاكر انه حقق حلم عمره ...
الأستاذ صالح سافر الكويت من 38سنة واشتغل مدرس هناك في وزارة التربية كان لسة شاب صغير ربنا أكرمه وتزوج وأنجب 4 أبناء أحمد وأمجد وعبد الرحمن وشيماء
أخد زوجته وأولاده وعاشوا معاه ف الكويت في منطقة هناك اسمها أبو حليفة وكانوا في قمة السعادة مكنش بيأخر لهم أي طلب يطلبوه وهو كمان كان فرحان جدا بأنه قادر يسعد ولاده ودايما شايفهم قدامه وبيكبروا قدام عينيه

أ. إبنه كبر فقرر الأستاذ صالح إن زوجته ترجع مصر عشان أحمد يدخل الكلية والأستاذ صالح يبقى ينزلهم اجازات
وفعلا الزوجة والأولاد رجعوا مصر وأحمد دخل كلية هندسة جامعة القاهرة وامجد وعبد الرحمن وشيماء نقلوا لهم ف مدارس ف مصر

مرت خمس سنين وكان الأستاذ صالح بيشتغل ليل نهار في المدرسة والدروس عشان يبعت مصاريف أولاده وزوجته لدرجة إنه كذا مرة مكنش بينزل اجازة عشان يوفر فلوسها لولاده وبمرور الوقت بدأ يتعب ويدوخ فى الشغل كانوا زمايله يقولوا له كفاية كدة عليك يا استاذ صالح وانزل مصر نهائى عشان صحتك وتبقى حتى ف وسط ولادك
كان دايما يرد عليهم ويقولهم حياتي مش خسارة في ولادى
اشترى ليهم بيت فى مصر وبقى لكل واحد فى ولاده شقة جاهزة ومتشطبة حتى بنته بقى ليها شقة وجابلها جهازها الى هتتجوز بيه وأحمد ابنه خطب وبعتله فلوس الشبكة
وبالرغم من تعبه خاصة انه قرب على الستين لكنه كان سعيد انه أمن مستقبل ولاده وكان بيضحى حتى بصحته وهو راضى حبا ف اولاده
لحد ما جه يوم تعب فيه تعب شديد وبدأ من بعدها يغمى عليه كذا مرة فقرر إنه خلاص هينزل مصر نهائى وكان سعيد جدا إنه أخيرا هيعيش مابين ولاده وزوجته
ماشاء الله أ. بقى مهندس وأ. دخل كلية تجارة وع. في ثانوية عامة وش. بقت ف اولى ثانوى
اتصل عليهم وعرفهم معاد وصوله لكن المفاجأة ملقاش حد فيهم فى استقباله ف المطار
قال لنفسه أكيد حصلت ظروف غصب عنهم او حد فيهم تعبان عشان كدة مقدروش يستقبلوني ف المطار
ركب تاكسي وصل البيت دخل لقاهم قاعدين شافوه قاموا سلموا عليه سلام بارد وزوجته بدل ماتقوله حمد ع السلامة قالت انت جيت !
مش كنت تخليك سنة كمان لحد مانجيب مصاريف جواز أ. الأبن الأكبر

الأستاذ صالح ابتسم وعينه لمعت ب الدموع قالها انا كنت ناوى اقعد بس تعبت غصب عنى والله معدتش قادر اشتغل وبقيت بقع من طولى وانا واقف
زوجته قالت له على العموم حمد الله ع سلامتك انا هقوم اعمل الاكل
وولاده كل واحد فيهم دخل غرفته
بعد حوالى شهر كان الأستاذ صالح قاعد ف البيت والساعة عدت 1 صباحا وأ. أبنه الثاني لسة مجاش من برة
أ. رجع البيت الساعة 2صباحا وكان ابوه منتظره
الاستاذ صالح شاف ابنه داخل مش قادر يقف وعينه لونها احمر وعدى جنب ابوه وكأنه مش موجود مقلوش حتى ازيك يابابا وكان لسة رايح يفتح باب غرفته
ابوه قاله خد يابنى انت مش شايفنى قاعد وبعدين ايه الى مرجعك متأخر كدة وشكلك عامل كدة ليه ؟!!
قاله انت مالك ارجع براحتى ف الوقت الى يعجبنى انت رجعت من السفر عشان تقرفنا ولا ايه.....
أستاذ صالح قام وضربه بالألم وقاله انت ازاى تكلمنى كدة
زوجته خرجت بسرعة من الغرفة قالت انت ازاى تمد إيدك على الولد مش كفاية راجع ايد ورا وإيد قدام جاى تعمل راجل البيت دلوقت
أ. أبنه الكبير هو كمان خرج من غرفته وقال لأبوه ملكش حق انك تضرب حد من اخواتى احنا منعرفكش اصلا امى الى تعبت ف تربيتنا يتقعد معانا باحترامك يتغور في داهية وتريحنا
الاستاذ صالح من الصدمة سكت وبعدين قاله ماشى يابنى
تانى يوم الأستاذ صالح اتصل بواحد زميله ف الكويت اسمه استاذ جمال قاله ابوس ايدك اعمل اى حاجة وخلينى ارجع الكويت تانى وانفجر في البكاء
قاله مالك بس ايه الى حصل
ف حكى له الى حصل
قاله بس هترجع تعمل ايه وهتعيش ازاى انت كبرت ياصالح ومتنساش انك مشيت نهائى من شغلك
قاله ارجع اعمل اى حاجة بس خلينى أمشى من هنا
استاذ جمال كلم ناس معرفة وحكى لهم ظروفه وقدر انه يرتب سفر للاستاذ صالح وفعلا حجزله تذكرة الطيارة لأن استاذ صالح مكنش معاه فلوس لان كل فلوسه كان بيبعتها بإسم زوجته
خرج من البيت يوم السفر من غير مايقول لحد لإن كل كلامهم ليه كانت إهانات
وصل استاذ صالح الكويت والأستاذ جمال استأجر له غرفة وكان هو الى متكفل بيه وبطلباته خاصة إنه كبر ف السن وبدأ المرض ينهش في جسمه من الحزن والقهر
بدأ حال استأذصالح يسوؤ يوم بعد يوم عشان كدة استاذ جمال قرر انه يصوره ويبعت صورته لزوجته وأولاده يمكن قلبهم يحن عليه
لكن للأسف مكنش فيه منهم اى استجابة
بعدها بكام يوم راح استاذ جمال يطمن عليه كعادته لقاه ميت
طبعا انا اختصرت أحداث كتير حصلت لانى حسيت فيها اد ايه ممكن الإنسان يتذل ويتهان
ارجوا انكم تدعوله بالرحمة لان حتى ولاده مفكروش انهم يرجعوه مصر عشان يتدفن ف بلده
عاش مظلوم ومات منسي
الله يرحمك يا عم صالح.

كل ما ورد ذكرة داخل هذة القصة حقيقي 100% برجاء من الجميع الدعاء بالرحمة والمغفره











_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 29, 2019 10:40 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 26867
‏يروي الدكتور مصطفى محمود
وهو طالب بالطب،فقد كان يعشق التشريح لدرجة انه اشترى نصف جثة ووضعها بالفورمالين تحت سريره !!
“‏و الفورمالين مادة (حفظ) لها رائحة نفاذة قد تؤدي لتلف الرئتين ان تم استنشاقها لفترة طويلة”‏وهو كشاب صغير لم يكن مدرك لخطورة هذه المادة ، بل جذبه شغفه لدرجة أنه لم ينتبه لذلك الا بعد أكثر من3 سنوات عندما اكتشف أن رئتيه تم اتلافها تلفا كاملا !!
* تم عزله بغرفة صغيرة لعلاجه…لا يستطيع التحرك منها ولا الذهاب للجامعة لمدة 3 سنوات كاملة!!
في هذه الفترة تخرج أصحابه من كلية الطب وهو لا يزال مريضاً في غرفته لا يستطيع التحرك وكان يظن أنه يمر بأسوأ سنوات عمره وأنه منحوس..!!
لم يكن يستطيع ان يفعل أي شيء في هذه العزلة التامة إلا (القراءة).. حيث ختم في هذه السنوات كل كتب الادب والفلسفة والتاريخ العالمي .
ثم بعد انتهاء محنته(كما كان يظنها) عاد لاكمال دراسته بكلية الطب..وعندها اكتشف أن هذه السنوات الثلاث هي من صنعت مصطفى محمود “الكاتب الشهير ومؤلف كتب كثيرة وباحث في علوم الأديآن”
ولولا المرض الطويل..لكان مثل آلاف الأطباء الذين سبقوه…‏وقد ذكر “جملة حكيمة” في ذلك :
[‏ان الله هو الذي يعرف كيف يربي كل شخص ليظهر افضل ماعنده .. وان البذرة تحتاج أن تُدفن حتى تنمو .. وأن كل شيء أتى لحكمة ستعرفها لاحقاً]
‏فثق تماماً أنه ربما يكون لصالحك.
احسن ظنك بربك…فهذا من أرقى العبادات

https://a5bart7yamasr.com/2019/04/blog-post_16835.html





_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 23, 2019 5:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 26867
‏ إن بعد العسر يسرا

هاهو رجل يركب البحر وتنكسر به سفينته، فيسبح إلى جزيرة في وسط البحر ويمكث ثلاثة أيام لم يذق طعاماً ولا شراباً، ويئس من الحياة فقام ينشد:
إذا شاب الغراب أتيت أهلي *** وصار القار كاللبن الحليب

لا يمكن أن يكون القار كاللبن، ولا يمكن أن يشيب الغراب، ومعنى ذلك أنه يئس وأيقن بالموت.

وإذا بهاتف يهتف ويقول:

عسى الكرب الذي أمسيت فيه *** يكون وراءه فرج قريب

وبينما هو يسمع هذا النداء وإذ بسفينة تمر فيلوح لها فتأتي وتحمله، وإذ على ظهر السفينة أحدهم يردد منشداً:
عسى فرج يأتي به الله إنه*** له كل يوم في خليقته أمـر
إذا لاح عسر فارتجِ اليسر إنه*** قضى الله أن العسر يتبعه اليسر
ولن يغلب عسر يسرين *** فأعمل أخي ولا تيأس،،
فعليك بذر الحب لا قطف الجنى*** والله للساعين خير معين
ستسير فلك الحق تحمل جنده *** وستنتهي للشاطئ المأمون
بالله مجراها ومرساها فهل *** تخشى الردى والله خير ضمين
ولنا بيوسف أسوة في صبره *** وقد ارتمى في السجن بضع سنين
لا يأس يسكننا فإن كبر الأسى *** وطغى فإن يقين قلبي أكبر
في منهج الرحمان أمن مخاوفي *** وإليه في ليل الشدائد نجأر.




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قصه قصيره
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 03, 2019 10:10 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 26867
‏ حمار بن حمار
*كتبها الشاعر أحمد مطر*

*قصة حمار ابن حمار جميلة جدا*

كان يا مكان في أحد الإسطبلات العربية مجموعة من الحمير
وذات يوم أضرب حمار عن الطعام مدة من الزمن ،
فضعف جسده وتهدّلت أذناه وكاد جسده يقع على الأرض من الوهن ،
فأدرك الحمار الأب أن وضع ابنه يتدهور كل يوم ،
وأراد أن يفهم منه سبب ذلك ،
فأتاه على انفراد يستطلع حالته النفسية والصحية التي تزداد تدهورا .
فقال له : ما بك يا بني ؟؟
لقد أحضرت إليك أفضل أنواع الشعير.. وأنت لا تزال رافضا ً أن تأكل ..
أخبرني ما بك ؟
ولماذا تفعل ذلك بنفسك ؟
هل أزعجك أحد ؟
رفع الحمار الابن رأسه وخاطب والده قائلا :
نعم يا أبي .. إنهم البشر ..
دُهش الأب الحمار وقال لأبنه الصغير:
وما بهم البشر يا بني ؟
فقال له : إنهم يسخرون منّا نحن معشر الحمير ..
فقال الأب وكيف ذلك ؟
قال الابن : ألا تراهم كلما قام أحدهم بفعل مشين يقولون له يا حمار ...
وكلما قام أحد أبنائهم برذيلة يقولون له يا حمار ... أنحن حقا كذلك ؟
يصفون أغبياءهم بالحمير .. ونحن لسنا كذلك يا أبي ..
إننا نعمل دون كلل أو ملل .. ونفهم وندرك .. ولنا مشاعر ..
عندها ارتبك الحمار الأب ولم يعرف كيف يردّ على تساؤلات صغيره وهو في هذه الحالة السيئة ،
ولكن سُرعان ما حرّك أذنيه يُمنة ويسرة ثم بدأ يحاور ابنه محاولاً إقناعه حسب منطق الحمير ..
انظر يا بني إنهم معشر البشر خلقهم الله وفضّلهم على سائر المخلوقات لكنّهم أساؤوا لأنفسهم كثيرا ً قبل أن يتوجهوا لنا نحن *معشر الحمير* بالإساءة ..

*فانظر مثلا ً .. هل رأيت حمارا ً خلال عمرك كله يسرق مال أخيه ؟؟*
*هل سمعت بذلك ؟*

*هل رأيت حماراً يعذب بقية الحمير ليس لشيء إلا لأنهم أضعف منه أو أنه لا يعجبه ما يقولون ؟*

*هل رأيت حماراً عنصرياً يعامل الآخرين من الحمير بعنصرية اللون والجنس واللغة ؟*

*هل سمعت عن قمة حمير لا يعرفون لماذا مجتمعين ؟*

*هل سمعت يوماً ما أن الحمير الأمريكان يخططون لقتل الحمير العرب !! من أجل الحصول على الشعير؟*

*هل رأيت حماراً عميلاً لدولة أجنبية ويتآمر ضد حمير بلده ؟*

*هل رأيت حماراً يفرق بين أهله على أساس طائفي ؟*

*طبعا لم تسمع بمثل هذه الجرائم الإنسانية في عالم الحمير !!*

ولكن البشر هل يعرفون الحكمة من خلقهم ويعملون بمقتضاها جيدا؟
لهذا يــــا ولدي أطلب منك أن تحّكم عقلك الحماري ،،
وأطلب منك أن ترفع رأسي ورأس أمك عاليا ً ،،
وتبقى كعهدي بك *حمار ابن حمار*،،

واتركهم يــا ولدي يقولون ما يشاؤون ..
*فيكفينا فخراً أننا حمير*
*لا نــكـــذب*
*لا نـقـتـــــل*
*لا نــســـرق*
*لا نـغـتــــاب*
*لا نــشــتـــم*
*لا نرقص فرحـا ً وبيننا جريح وقتيل* ،،

أعجبت هذه الكلمات الحمار الابن فقام وراح يلتهم الشعير وهو يقول : نعم سأبقى كما عهدتني يا أبي .. سأبقى أفتخر أنني *حمار ابن حمار*
ثم،أكون ترابا ً ولا أدخل النار التي وقودها الناس والأحجار..
....
*الشاعر أحمد مطر*
اقرؤها روعة قصة *حمار ابن حمار*




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 28 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط