موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: الزاهر في معاني كلمات الناس
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 18, 2019 11:02 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 25287

كتاب بمعاني الكلام الذي يستعمله الناس في صلواتهم ودعائهم وتسبيحهم [وتقربهم إلى ربهم] وهم غيرُ عالمين بمعنى ما يتكلمون به من ذلك.
وهذا الكتاب مُوضِحٌ إنْ شاء الله، معاني ذلك كله، ليكون الداعي عالماً بمعنى الكلام الذي يتقرَّبُ به إلى خالقِهِ، فَهماً بالشيء الذي يسأل به ربَّه ، ويكون المسبِّحُ عارفاً بما يعظّم به سيِّدَه



 1 - حَسْبُنا اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ
************************

فمعنى قولهم: حسبنا الله كافِينا الله
من ذلك قوله تبارك وتعالى: {يا أيُّها النبيُّ حَسْبُكَ اللهُ ومَنِ اتبعكَ من المؤمنين}

ومعنى الآية: يا أيها النبي كافيك الله ومَن اتبعك من المؤمنين

ومنه قوله عزَّ وجل: {جزاءً من ربِكَ عطاءً حساباً} ومعناه عطاء كافياً.

يتبع







_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الزاهر في معاني كلمات الناس
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 18, 2019 11:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12961
molhma كتب:

كتاب بمعاني الكلام الذي يستعمله الناس في صلواتهم ودعائهم وتسبيحهم [وتقربهم إلى ربهم] وهم غيرُ عالمين بمعنى ما يتكلمون به من ذلك.
وهذا الكتاب مُوضِحٌ إنْ شاء الله، معاني ذلك كله، ليكون الداعي عالماً بمعنى الكلام الذي يتقرَّبُ به إلى خالقِهِ، فَهماً بالشيء الذي يسأل به ربَّه ، ويكون المسبِّحُ عارفاً بما يعظّم به سيِّدَه



 1 - حَسْبُنا اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ
************************

فمعنى قولهم: حسبنا الله كافِينا الله
من ذلك قوله تبارك وتعالى: {يا أيُّها النبيُّ حَسْبُكَ اللهُ ومَنِ اتبعكَ من المؤمنين}

ومعنى الآية: يا أيها النبي كافيك الله ومَن اتبعك من المؤمنين

ومنه قوله عزَّ وجل: {جزاءً من ربِكَ عطاءً حساباً} ومعناه عطاء كافياً.

يتبع








تسلم الايادى ياملهمة

متابع


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الزاهر في معاني كلمات الناس
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 20, 2019 11:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 25287

كتاب بمعاني الكلام الذي يستعمله الناس في صلواتهم ودعائهم وتسبيحهم [وتقربهم إلى ربهم] وهم غيرُ عالمين بمعنى ما يتكلمون به من ذلك.
وهذا الكتاب مُوضِحٌ إنْ شاء الله، معاني ذلك كله، ليكون الداعي عالماً بمعنى الكلام الذي يتقرَّبُ به إلى خالقِهِ، فَهماً بالشيء الذي يسأل به ربَّه ، ويكون المسبِّحُ عارفاً بما يعظّم به سيِّدَه




حَسِيبُك اللهُ
***********************
قال أبو بكر: فيه أربعة أقوال

1_قال : الحسيب: العالم ومعنى هذا الكلام التهدد، فإذا قال الرجل للرجل: حسيبك الله فمعناه: الله عالم بظلمك ومجازٍ لك عليه.
واحتجوا بقول المُخَبَّل السعدي (ولا تُدْخِلنَّ الدهَر قبرَكَ حَوْبَةً ... يقومُ بها يوماً عليكَ حَسِيبُ)
معناه: محاسب عليها عالم بها. والحَوْبة: الفَعْلة من الإثم العظيم؛ من قول الله عز وجل: {إنّه كانَ حُوباً كبيراً}

2_ وقال آخرون: إذا قال الرجل للرجل: حسيبك الله فمعناه: المقتدر عليك الله.

3_وقال آخرون: الحسيب: الكافي؛ من قول الله عز وجل: {عَطاءٌ حساباً} فإذا قال الرجل للرجل: حسيبك الله، فمعناه: كافيَّ إيّاك اللهُ وقالوا: لفظه الخبر ومعناه معنى الدعاء، كأنه قال: أسأل الله أن يكفينيك .

4_وقال آخرون: الحسيب المحاسب فإذا قال الرجل للرجل: حسيبك الله فمعناه: محاسبك الله
واحتجوا بقول قيس المجنون
(دعا المحرمون اللهَ يستغفرونَهُ ... بمكةَ يوماً أنْ تُمَحَّى ذنوبُها)
(وناديت يا رباه أولُ سُؤْلتي ... لنفسيَ ليلى ثم أنتَ حسيبُها)
فمعناه: ثم أنت محاسبها على ظلمها قالوا: والحسيب: هو المحاسب.

يتبع







_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الزاهر في معاني كلمات الناس
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 21, 2019 12:03 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12961
molhma كتب:

كتاب بمعاني الكلام الذي يستعمله الناس في صلواتهم ودعائهم وتسبيحهم [وتقربهم إلى ربهم] وهم غيرُ عالمين بمعنى ما يتكلمون به من ذلك.
وهذا الكتاب مُوضِحٌ إنْ شاء الله، معاني ذلك كله، ليكون الداعي عالماً بمعنى الكلام الذي يتقرَّبُ به إلى خالقِهِ، فَهماً بالشيء الذي يسأل به ربَّه ، ويكون المسبِّحُ عارفاً بما يعظّم به سيِّدَه




حَسِيبُك اللهُ
***********************
قال أبو بكر: فيه أربعة أقوال

1_قال : الحسيب: العالم ومعنى هذا الكلام التهدد، فإذا قال الرجل للرجل: حسيبك الله فمعناه: الله عالم بظلمك ومجازٍ لك عليه.
واحتجوا بقول المُخَبَّل السعدي (ولا تُدْخِلنَّ الدهَر قبرَكَ حَوْبَةً ... يقومُ بها يوماً عليكَ حَسِيبُ)
معناه: محاسب عليها عالم بها. والحَوْبة: الفَعْلة من الإثم العظيم؛ من قول الله عز وجل: {إنّه كانَ حُوباً كبيراً}

2_ وقال آخرون: إذا قال الرجل للرجل: حسيبك الله فمعناه: المقتدر عليك الله.

3_وقال آخرون: الحسيب: الكافي؛ من قول الله عز وجل: {عَطاءٌ حساباً} فإذا قال الرجل للرجل: حسيبك الله، فمعناه: كافيَّ إيّاك اللهُ وقالوا: لفظه الخبر ومعناه معنى الدعاء، كأنه قال: أسأل الله أن يكفينيك .

4_وقال آخرون: الحسيب المحاسب فإذا قال الرجل للرجل: حسيبك الله فمعناه: محاسبك الله
واحتجوا بقول قيس المجنون
(دعا المحرمون اللهَ يستغفرونَهُ ... بمكةَ يوماً أنْ تُمَحَّى ذنوبُها)
(وناديت يا رباه أولُ سُؤْلتي ... لنفسيَ ليلى ثم أنتَ حسيبُها)
فمعناه: ثم أنت محاسبها على ظلمها قالوا: والحسيب: هو المحاسب.

يتبع








متابعة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط