موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: حركة "مالي" تندد بـ"الظلامية" وتدعو إلى "حرية المعتقد" بالمم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 09, 2019 8:48 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 9942
مكان: مصر
حركة "مالي" تندد بـ"الظلامية" وتدعو إلى "حرية المعتقد" بالمملكة
هسبريس - وائل بورشاشن
6-يونيو-2019 11:55
تزامنا مع عيد الفطر بادرت الحركة البديلة للحريات الفردية (مالي) إلى إطلاق حملة جديدة بجميع مدن المملكة إلى غاية 13 شتنبر الجاري، تحت شعار "أوقف قانون 222". واحتفلت الحركة بمرور عشر سنوات على أول مبادرة قامت بها خلال شهر رمضان من عام 2009، عندما نظّمت نزهة رمزية لصالح حرية المعتقَد، دعت عبرَها إلى إلغاء المادة 222 من القانون الجنائي المغربي.

ورأى بيان الحركة في القانون رقم 222، الذي يجرّم "كلّ من عُرف باعتناقه الدين الإسلامي ويجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي..."، قانونا ترفض الدولة من خلاله الاعتراف بالمغاربة المسلمين غير الراغبين في الصوم، أو المغاربة غير المسلمين.

وأعربت الحركة من خلال مبادرتها، التي ألصقت فيها ملصقات على العلامات الطرقية "قف" تحمِلُ اسم الفصل 222، عن قلقها من "العديد من حالات التهديد والإهانة والتشهير التي يتعرّض لها الأشخاص غير الراغبين في أداء الطقوس الرمضانية"، وإدانتها "أي تدخل في الحياة الشخصية للأفراد وكل أعمال الترهيب والاضطهاد"، وتنديدها بـ"القوانين والممارسات التي تقيِّد حرية المعتقد"، داعية الحكومة إلى وضع حدّ "للإقصاء الاجتماعي الديني والتدخل المخزني ضد "المتهمين" بالإفطار العلني"، واصفة هذه الممارسات بكونها "ظالمة وظلامية".

وجدّدت "مالي" تأكيدها على الدفاع عن مبدأ حرية المعتقَد وحرية الفرد كحق أساسي للإنسان، مذكّرة بالمادة الثامنة عشرة من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية التي وقّع عليها المغرب، والتي تنصّ على أن "لكل إنسان الحق في حرية الفكر والوجدان والدين، ويشمل ذلك حريتَه في أن يدين بدين ما، وحريته في اعتناق أي دين أو معتقَد يختاره، وحريته في إظهار دينه أو معتقده بالتعبّد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم بمفرده أو مع جماعة أمام الملأ أو على حِدة". كما استحضرت توقيع المغرب على "الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل"، التي تنصّ الفقرة الأولى من مادتها الرابعة عشرة على احترام الدول الأطراف حقّ الطفل في حرية الفكر والوجدان والدين.

ابتسام لشكر، الناشطة الحقوقية في حركة "مالي"، قالت إن من يتحدثون عن الحركة يربطونها برمضان، بينما نضال الحركة، تقول لشكر، "ليس فقط من أجل إلغاء الفصل 222، رغم كونه رمزا لغياب حرية المعتقَد في المغرب، بل من أجل هذه الحرية ككلٍّ". وأضافت أن الحركة لم تحضر هذه السنة في الصحافة ورفضت الحديث، واختارت وقت انتهاء رمضان لتكون رسالتها هي أن "الدفاع عن الحريات الفردية بشكل عام، وحرية المعتقَد بشكل خاص، يكون طيلة السنة".

وأكّدت لشكر أن حركة "مالي" تدافع عن حرية المعتقد بوصفها حرية فردية، وأن دفاعها عن هذه الحرية ليس مؤقّتا وموسميا ومحصورا في شهر واحد، واستشهدت في هذا السياق بمبادرة الحركة، التي جاءت يوما بعد اليوم العالمي 8 مارس؛ مشيرة إلى أن الحقوق لا تكون في أيامها العالمية فقط. وأضافت لشكر أن "الجميع يعتبرون أن الأمور ستصبح عادية بعد خروج رمضان، بما في ذلك المناضلون والمناضلات، الذين سيتوقَّفون عن الحديث عن هذا الفصل، وعن الحريات الفردية، بما في ذلك حرية المعتقَد، ولذلك تم اختيار يوم العيد بشكل رمزي للحديث عن هذا الموضوع".

حملة "النضال من أجل حرية المعتقد ليس نضالا موسميا"، تقول لشكر، مؤكدة أنها ستستمر إلى حدود يوم 13 شتنبر، الذي يوافق الذكرى العاشرة لمبادرة "مالي" الأولى من أجل حرية المعتقد، حيث ألصقت ملصقات قُدِّمَت للمتضامنين مع الحركة على علامات "قف" في مختلف أنحاء المغرب، مكتوبٌ عليها: "الفصل 222"، وفيها "رمز استجابة سريع" يحيل على صفحة الحركة.

وتقصد هذه الحملة التوعية بهذا الفصل الذي يعدّ طعنا في حرية المعتقد غيرِ الموجودة في المغرب، ومطالبة بها، للسنة العاشرة، بوصفها حرية فردية وحقّا من حقوق الإنسان، لأنه "لا يمكن أن نبقى في هذه الديكتاتورية الدينية التي نعيش فيها بالمغرب؛ لأن الدين اختيارٌ وليس واجبا"، تقول لشكر، قبل أن تضيف أن بيان الحركة دعا أيضا إلى حق الأطفال في حرية المعتقَد الغائبة في المغرب، لأنهم يولدون فيعتبرون تلقائيا مسلمين ومسلمات، وقدَّمت أمثلة عن ذلك بخصوص بالصلاة، وصيام رمضان، وفرض الحجاب على القاصرات باسم الدين، والتربية الإسلامية في المدارس منذ الصغر، مذكّرة في هذا السياق بما تنص عليه المادة 14 من الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، والمادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

_________________
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4) سورة الصف


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حركة "مالي" تندد بـ"الظلامية" وتدعو إلى "حرية المعتقد" ب
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 09, 2019 8:59 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس سبتمبر 19, 2013 10:12 am
مشاركات: 1978
برجاء ذكر رابط النقل


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: [AhrefsBot] و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط