موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 37 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 11, 2019 11:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن قتادة ، عن أنس ، رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
خلق الله عز وجل جنة عدن بيده ، لبنة (1) من درة بيضاء ، ولبنة من ياقوتة حمراء ، ولبنة من زبرجدة (2) خضراء ، ملاطها (3) المسك ، حشيشها الزعفران ، حصباؤها (4) اللؤلؤ ، وترابها العنبر ، ثم قال لها : « انطقي » ، قالت : قد أفلح المؤمنون (5) ، قال عز وجل : « وعزتي لا يجاورني فيك بخيل » ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون (6)
__________
(1) اللَّبِنَة : واحدة اللَّبِن وهي التي يُبْنَى بها الجِدَار
(2) الزبرجد : الزمرد وهو حجر كريم
(3) الملاط : الطين الذي يكون بين اللبنتين ، أو التراب الذي يخالطه الماء
(4) الحصباء : الحجارة الصغيرة
(5) سورة : المؤمنون آية رقم : 1
(6) سورة : الحشر آية رقم : 9


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 07, 2019 10:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن معاذ بن جبل ، رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

« يدخل أهل الجنة الجنة جردا (1) ، مردا (2) ، مكحلين ، بني ثلاثين ، أو ثلاث وثلاثين سنة » وقال هو أحدهما

__________
(1) الأجرد : الذي لا شعر على جسده
(2) المرد : جمع أمرد وهو الشاب الذي لم تنبت لحيته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 12, 2019 11:16 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن عكرمة ، عن ابن عباس ، رضي الله عنهما قال :

« إذا سكن أهل الجنة الجنة نور سقف مساكنهم نور عرشه »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 16, 2019 11:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن أشعث ، عن الحسن ، قال :

« إنما سميت عدن لأنها العرش ، ومنها تتفجر أنهار الجنة ، وللحور العدنية الفضل على سائر الحور »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 26, 2019 11:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن حميد بن هلال ، قال :
« ذكر لنا أن الرجل إذا دخل الجنة صور صورة أهل الجنة ، وألبس لباسهم ، وحلي حليهم ، وأري أزواجه وخدمه ، تأخذه سواري فرح ، فلو كان ينبغي له أن يموت لمات من سواري فرحه ، يقال له : أرأيت سواري فرحتك هذه ، فإنها تأخذ لك أبدا »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يوليو 05, 2019 11:38 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
أخبرني زهرة بن عبد القرشي ، قال :

« إن العبد أول ما يدخل الجنة يتلقاه سبعون ألف خادم كأنهم اللؤلؤ »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 15, 2019 11:45 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن محمد بن أبي أيوب المخزومي ، عن أبي عبد الرحمن المعافري ، قال :

« إنه ليصف للرجل من أهل الجنة سماطان لا يرى طرفاهما من غلمانه حتى إذا مر مشوا وراءه »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يوليو 28, 2019 11:38 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
ثنا أبو سلمة ، عن الضحاك ، قال : « إذا دخل المؤمن الجنة دخل أمامه ملك فأخذ به في سككها ، فيقول له : انظر ما ترى ؟ قال : أرى أكثر قصور رأيتها من ذهب وفضة ، وأكثر أنيس فيقول له الملك : فإن هذا أجمع كله لك ، حتى إذا دفع إليهم استقبلوه من كل باب ومن كل مكان نحن لك نحن لك ، يقول : امش فيقول : ماذا ترى ؟ فيقول أرى أكثر عساكر رأيتها من خيام رأيتها وأكثر أنيس ، قال : فإن هذا أجمع كله لك فإذا دفع إليهم استقبلوه يقولون : نحن لك ، نحن لك »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 07, 2019 11:54 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن سالم أبي الغيث ، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

« أرض الجنة بيضاء ، عرصتها صخور الكافور (1) ، وقد أحاط به المسك مثل كثبان (2) الرمل ، فيها أنهار مطردة فليجتمع فيها أهل الجنة أدناهم وآخرهم فيتعارفون ، فيبعث الله عز وجل ريح الرحمة فتهيج عليهم ريح ذلك المسك ، فيرجع الرجل إلى زوجته وقد ازداد طيبا وحسنا ، فتقول له : قد خرجت من عندي ، وأنا بك معجبة وأنا بك الآن أشد عجبا »

__________
(1) الكافور : نبات طيب الرائحة مرّ الطعم
(2) الكَثِيب : الرَّمْل المسْتَطِيل المُحْدَوْدِب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 18, 2019 11:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن فضيل بن عياض ، عن ليث ، عن مجاهد ، قال :

« خلق الله عز وجل جنة عدن بيده فاطلع فيها فقال : قد أفلح المؤمنون (1) ثم أغلقت فلم يدخلها إلا من شاء وهي تفتح كل سحر (2) فكانوا يرون أن البرد الذي يجيء سحرا منها »

__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 1
(2) السحر : الثلث الأخير من الليل


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أغسطس 19, 2019 7:36 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 09, 2004 7:41 pm
مشاركات: 483
الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أغسطس 19, 2019 11:10 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
طلحه كتب:
الله


اكرمك الله وبارك فيك الاخ الفاضل طلحة وشرفنى مرورك الكريم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 28, 2019 11:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن منصور ، عن أبي الضحى ، عن مسروق ، عن عبد الله ، قال :

« جنات عدن بطنان الجنة »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 09, 2019 11:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن أبي عبيدة بن عبد الله ، عن مسروق بن الأجدع ، حدثنا عبد الله بن مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يجمع الله عز وجل الأولين والآخرين لميقات يوم معلوم ، قياما أربعين سنة شاخصة أبصارهم إلى السماء ، ينتظرون فصل القضاء ، قال : وينزل الله عز وجل في ظلل من الغمام (1) من العرش إلى الكرسي ، ثم ينادي مناد من السماء : أيها الناس ألم ترضوا من ربكم الذي خلقكم ، ورزقكم ، وأمركم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا ، أن يولي كل إنسان منكم ما كان يتولاه ويعبد في الدنيا ، أليس هذا عدلا من ربكم ؟ فيقولون : بلى . قال : فينطلقون ، ويمثل لهم ما كانوا يعبدون ، فمنهم من ينطلق إلى الشمس ، ومنهم من ينطلق إلى القمر ، وإلى الأوثان (2) من الحجارة ، وأشباه ما كانوا يعبدون . قال : ويمثل لمن كان يعبد عيسى شيطان عيسى ويمثل لمن كان يعبد عزيرا شيطان عزير ، ويبقى محمد صلى الله عليه وسلم وأمته . قال : فيأتيهم الرب عز وجل فيقول لهم : « مالكم لا تنطلقون كما انطلق الناس ؟ » قال : فيقولون : إن لنا إلها ما رأيناه بعد ، فيقول : « وهل تعرفونه إن رأيتموه ؟ » فيقولون : بيننا وبينه علامة إذا رأيناها عرفناه ، فيقول : « وما هي ؟ » فيقولون : يكشف عن ساق ، قال : فيخر كل من كان لظهره طبق ، ويبقى قوم ظهورهم كصياصي البقر ، يريدون السجود فلا يستطيعون ، وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون ، ثم يقول : « ارفعوا رءوسكم » قال : فيرفعون رءوسهم ، فيعطيهم نورهم على قدر أعمالهم ، فمنهم من يعطى نوره مثل الجبل العظيم يسعى بين يديه ، ومنهم من يعطى نوره أصغر من ذلك ، ومنهم من يعطى نوره مثل النخلة بيمينه ، ومنهم من يعطى نوره أصغر من ذلك حتى يكون آخرهم رجلا يعطى نوره على إبهام قدمه يضيء مرة ويطفئ مرة ، فإذا أضاء قدمه مشى ، وإذا انطفأ قام على الصراط ، قال : والرب عز وجل أمامهم حتى يمر في النار فيبقى أثره (3) كحد السيف دحض (4) مزلة ، فيقول : « مروا » ، فيمرون على قدر نورهم ، منهم من يمر كطرف العين ومنهم من يمر كالبرق ، ومنهم من يمر كانقضاض السحاب ، ومنهم من يمر كالريح ، ومنهم من يمر كشد الفرس ، ومنهم من يمر كمثل الرجل ، حتى الرجل الذي نوره على قدر إبهام قدمه يحبو على وجهه ويديه ورجليه ، يجر يدا ويعلق يدا ، ويجر رجلا ويعلق رجلا ، وتصيب جوانبه النار . قال : فلا يزال كذلك حتى يخلص ، فإذا خلص ، وقف عليها ثم قال : الحمد لله الذي نجاني لقد أعطاني الله عز وجل ما لم يعط أحدا ، إذ نجاني منها بعد أن رأيتها . قال فينطلق به إلى غدير عند باب الجنة فيغتسل منه ، قال : فيعود إليه ريح أهل الجنة وألوانهم ، قال : ويرى ما في الجنة من خلال الباب ، فيقول : رب أدخلني الجنة ، فيقول الله عز وجل له : « أتسأل الجنة وقد نجيتك من النار ؟ » فيقول : رب اجعل بيني وبينها حجابا (5) لا أسمع حسيسها قال : فيدخل الجنة فيرى أو يرفع له منزل أمام ذلك كأن ما هو فيه إليه حلم ، فيقول : رب أعطني ذلك المنزل ، قال : فيقول له : « فلعلك إن أعطيتك تسأل غيره » . قال : فيقول : وعزتك وجلالك لا أسألك غيره ، وأي منزل يكون أحسن من هذا ؟ قال : فيعطاه ، فينزله ، قال ويرى أمام ذلك منزلا كأن ما هو فيه إليه حلم قال : رب أعطني ذلك المنزل ، قال : فيقول الله عز وجل له : « فلعلك إن أعطيتك تسأل غيره » ، فيقول : لا وعزتك لا أسألك غيره ، وأي منزل يكون أحسن منه ، فيعطاه ، فينزله ، وقال : ويرى أو يرفع له أمام ذلك منزل آخر كأن ما هو فيه إليه حلم ، فيقول : « رب أعطني ذلك المنزل » ، قال : فيقول الله عز وجل له : « فلعلك إن أعطيتك تسأل غيره » ، قال : لا وعزتك ، وأي منزل يكون أحسن منه ؟ فيعطاه فينزله ، قال : ثم يسكت ، فيقول الله عز وجل : « ما لك لا تسأل ؟ » فيقول : رب لقد سألتك حتى استحييتك وأقسمت لك حتى استحييتك ، فيقول : « أما ترضى أن أعطيك مثل الدنيا منذ يوم خلقتها إلى يوم أفنيتها وعشرة أضعافها » ، فيقول : تستهزئ بي وأنت رب العالمين ؟ قال : فيضحك الرب عز وجل من قوله فرأيت عبد الله بن مسعود إذا بلغ هذا المكان من هذا الحديث ضحك ، قال : فقال له رجل : يا أبا عبد الرحمن قد سمعتك تحدث بهذا الحديث مرارا كلما بلغت هذا المكان من هذا الحديث ضحكت
فقال ابن مسعود : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث بهذا الحديث مرارا كلما بلغ هذا المكان من هذا الحديث ضحك حتى يبدو خير أضراسه قال : فيقول الرب عز وجل :
« لا ولكني على ذلك قادر ، سل » فيقول : رب ألحقني بالناس ، فيقول :
« الحق بالناس » . فينطلق ، فيدخل الجنة حتى إذا دنا (6) من الناس رفع له قصر من درة مجوفة فيخر ساجدا ، فيقال له ارفع رأسك ما لك ؟ فيقول : رأيت ربي أو تراءى لي ربي ، فيقال له : إنما هو منزل من منازلك ، قال : ثم يلقى رجلا فيتهيأ ليسجد ، فيقول له : ما لك ؟ فيقول رأيت أنه ملك من الملائكة ، فيقول : إنما أنا خازن من خزانك ، عبد من عبيدك ، تحت يدي ألف قهرمان (7) على مثل ما أنا عليه ، قال : فينطلق أمامه حتى يفتح له القصر ، قال : وهو درة مجوفة (8) سواقفها وأبوابها وأغلاقها ومفاتيحها منها ، فتستقبله جوهرة خضراء مبطنة بحمراء ، كل جوهرة تفضي إلى جوهرة على غير لون الأخرى ، في كل جوهرة سرر وأزواج ووصائف ، أدناهن حوراء عيناء عليها سبعون حلة (9) يرى مخ (10) ساقها من وراء حللها (11) ، كبدها مرآته وكبده مرآتها ، إذا أعرض عنها إعراضة (12) ازدادت في عينه سبعين ضعفا عما كان قبل ذلك ، فيقول لها : والله لقد ازددت في عيني سبعين ضعفا ، قال : فيقال له : أشرف (13) فيشرف ، قال : فيقال له : ملك مسيرة مائة عام ينفذ بصرك قال : فقال عمر : ألا تسمع إلى ما يحدثناه ابن أم عبد يا كعب عن أدنى أهل الجنة منزلة ؟ فكيف أعلاهم ؟ فقال كعب : يا أمير المؤمنين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ، إن الله عز وجل خلق لنفسه دارا فجعل فيها ما شاء من الأزواج والثمرات والأشربة ، ثم أطبقها ، ثم لم يرها أحد من خلقه لا جبريل ولا غيره من الملائكة . قال : ثم قرأ كعب : فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون (14) قال : وخلق الله دون ذلك (15) جنتين زينهما بما شاء ، وأراهما من شاء من خلقه ، قال : فمن كان كتابه في عليين (16) نزل تلك الدار التي لم يرها أحد ، حتى أن الرجل من أهل عليين ليخرج فيسير في ملكه فما تبقى خيمة من خيام الجنة إلا دخلها ضوء من ضوء وجهه ، ويستبشرون بريحه ، ويقولون : واها لهذه الريح الطيبة ، وهذا رجل من أهل عليين قد خرج يسير في ملكه قال : فقال عمر : ويحك يا كعب إن هذه القلوب قد استرسلت فاقبضها . فقال كعب : والذي نفسي بيده إن لجهنم يوم القيامة زفرة (17) ما من ملك مقرب ولا نبي مرسل إلا يخر لركبتيه حتى إن إبراهيم خليل الرحمن يقول : رب نفسي نفسي ، وحتى لو كان لك عمل سبعين نبيا إلى عملك لظننت أنك لا تنجو



__________

(1) الغمام : السحاب
(2) الأوثان : جمع وَثَن وهو الصنم، وقيل : الوَثَن كلُّ ما لَه جُثَّة مَعْمولة من جَواهِر الأرض أو من الخَشَب والحِجارة، كصُورة الآدَميّ تُعْمَل وتُنْصَب فتُعْبَد وقد يُطْلَق الوَثَن على غير الصُّورة، والصَّنَم : الصُّورة بِلا جُثَّة
(3) الأثر : بقية الشيء وعلامته
(4) الدحض : الدحض والمزلة بمعنى واحد . وهو الموضع الذي تَزَلُّ فيه الأقدام ولا تستقر
(5) الحجاب : الحاجز والمانع والساتر
(6) الدنو : الاقتراب
(7) القهرمان : الخازن الأمين المحافظ على ما في عهدته
(8) مجوفة : مفرغة
(9) الحُلَّة : ثوبَان من جنس واحد
(10) مخ الشيء : خالصه
(11) الحلل : جمع الحُلَّة وهي ثوبَان من جنس واحد
(12) الإعراض : الصد والانصراف
(13) أشرف : أطل وأقبل واقترب وعلا ونظر وتطلع
(14) سورة : السجدة آية رقم : 17
(15) دون ذلك : أقل منه
(16) عِلِّيُّون : اسم للسماء السابعة، وقيل : هو اسمٌ لدِيوَان الملائكة الحَفَظَة، تُرْفَع إليه أعمالُ الصالحين من العباد، وقيل : أراد أعْلَى الأمْكِنَة وأشْرَفَ المرَاتِب من اللّه في الدار الآخرة.
(17) زفرت النار : سُمِعَ لاتقادها صوت


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 29, 2019 11:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14157
عن ثابت البناني ، عن أنس بن مالك ، عن عبد الله بن مسعود ، رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
إن آخر من يدخل الجنة لرجل يمشي على الصراط فينكب (1) مرة ، ويمشي مرة ، وتسفعه (2) النار مرة ، فإذا جاوز الصراط التفت إليها فقال : تبارك الذي نجاني منك ، لقد أعطاني الله عز وجل ما لم يعط أحدا من العالمين ، فيرفع له شجرة فينظر إليها فيقول : يا رب أدنني (3) من هذه الشجرة فأستظل بظلها وأشرب من مائها ، فيقول : « أي عبدي ، فلعلي إن أدنيتك (4) منها تسألني غيرها » . قال : فيقول : لا يا رب ، ويعاهده ألا يسأله غيرها ، والرب عز وجل يعلم أنه يسأله لأنه يرى ما لا صبر له عليه ، فيدنيه منها ، ثم ترفع له شجرة هي أحسن منها ، فيقول : رب أدنني من هذه الشجرة ، فيقول له كمثل ذلك ، ويسمع أصوات أهل الجنة فقال : أي رب الجنة الجنة ، فيقول : « أي عبدي ألم تعاهدني ألا تسألني غيرها ؟ » فيقول : يا رب أدخلني الجنة ، فيقول تبارك وتعالى اسمه : « ما يصريني (5) منك ؟ » قال أبو بكر : معناه يقطعني « عبدي أيرضيك أن أعطيك الدنيا ومثلها معها ؟ » فيقول : أتهزأ بي وأنت رب العزة ؟ قال : فضحك عبد الله حتى بدت نواجذه ، ثم قال : ألا تسألوني لم ضحكت ؟ قالوا : لم ضحكت ؟ قال : ضحك الرب تبارك وتعالى حين قال أتهزأ بي وأنت رب العزة « قال أبو بكر : وهذا الكلام أفهمنيه بعض أصحابنا عن أبي خيثمة

__________
(1) انكب : انقلب على وجهه
(2) تسفعه النار : تضرب وجهه وتسوده وتؤثر فيه أثرا
(3) أدنى : قرب
(4) الدنو : الاقتراب
(5) يصريني منك : يقطع مسألتك ويمنعك من سؤالي


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 37 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: [AhrefsBot] و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط