موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 22 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 22, 2019 11:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
دعوة إلى التشمير والاستعداد للجنة

1 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن عبد الكريم بن محمد بن الشيدي قراءة عليه ونحن نسمع في رجب من سنة ست وأربعين وستمائة بمنزلنا بالظفرية قيل : أخبرك أبو الفتح يحيى بن محمد بن مواهب البرداني قراءة عليه ونحن نسمع في رمضان من سنة ست وسبعين وخمسمائة . . . . قرأ عليه ونحن نسمع في يوم الجمعة مستهل ذي الحجة من سنة خمس عشرة وستمائة قال : أخبرنا أبو الحسن جابر بن ياسين بن الحسن بن محمد بن محمويه قال : أخبرنا أبو محمد الحسن بن عثمان بن بكران بن جابر العطار قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه الحنبلي النجاد ، أخبرنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد بن أبي الدنيا قال : حدثنا عبد الله بن عون الخراز ، ثنا الوليد بن مسلم ، حدثني محمد بن مهاجر الأنصاري ، حدثني سليمان بن موسى ، حدثني كريب ، حدثني أسامة بن زيد ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الجنة فقال : « ألا هل مشمر (1) إليها ؟ هي ورب الكعبة ريحانة تهتز ، ونهر مطرد ، وزوجة لا تموت في حبور ونعيم في مقام أبدا »
__________
(1) مشمر للجنة : ساع لها غاية السعي ، طالب لها عن صدق ورغبة


2 - حدثنا أبو عتبة الحمصي أحمد بن الفرج ، ثنا عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار القرشي ، ثنا محمد بن مهاجر ، عن الضحاك المعافري ، عن سليمان بن موسى ، حدثني كريب ، أنه سمع أسامة بن زيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ألا مشمر (1) للجنة ؛ فإن الجنة لا خطر لها ، هي ورب الكعبة نور يتلألأ ، وريحانة تهتز ، وقصر مشيد ، ونهر مطرد (2) ، وثمرة نضيجة (3) ، وزوجة حسناء جميلة ، وحلل كثيرة ، ومقام أبدا في دار سليمة ، وفاكهة وخضرة ، وحبرة ونعمة ، في محلة عالية بهية » ، قالوا : نعم يا رسول الله ، نحن المشمرون لها ، قال : « قولوا إن شاء الله » ، فقال القوم : إن شاء الله
__________
(1) مشمر للجنة : ساع لها غاية السعي ، طالب لها عن صدق ورغبة
(2) مطرد : جارٍ يتبع بعضه بعضا
(3) نضيجة : مكتملة النمو



صفة الجنة - (ج 1 / ص 5)
3 - حدثنا أحمد بن عيسى ، ثنا عبد الله بن وهب ، حدثني أبو صخرة حبيب بن زياد ، أن أبا حازم حدثه قال : سمعت سهل بن سعد الساعدي ، يقول : شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسا وصف فيه الجنة حتى انتهى ، ثم قال في آخر حديثه : « فيها ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خطر على قلب بشر » ، ثم قرأ هذه الآية : تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا (1) إلى قوله : فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين (2) ، قال : فأخبرتها محمد بن كعب القرظي ، فقال : أبو حازم حدثك هذه ؟ قلت : نعم ، إن ثم لكيسا كثيرا ، إنهم يا هذا أخفوا لله عملا فأخفى لهم ثوابا ، فلو قد قدموا عليه أقر تلك الأعين
__________
(1) سورة : السجدة آية رقم : 16
(2) سورة : السجدة آية رقم : 17


اللهم اروقنا الجنة ومايقرب منها من قول أو عمل

يارب برحمتك يارب أرحم الراحمين

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 23, 2019 10:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 26878
المهاجرة كتب:
دعوة إلى التشمير والاستعداد للجنة


اللهم اروقنا الجنة ومايقرب منها من قول أو عمل

يارب برحمتك يارب أرحم الراحمين

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا

اللهم آمين اللهم آمين يارب العالمين

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا طيبا مباركا فيه
سلمت يداكي حبيبتي الغالية المهاجرة ومتابعة

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 24, 2019 8:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مايو 01, 2012 6:46 pm
مشاركات: 1152
ان شاء الله باذن الله يا رب اكتبلنا الجنة يا رب

_________________
اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 26, 2019 12:00 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
molhma كتب:
المهاجرة كتب:
دعوة إلى التشمير والاستعداد للجنة


اللهم اروقنا الجنة ومايقرب منها من قول أو عمل

يارب برحمتك يارب أرحم الراحمين

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا

اللهم آمين اللهم آمين يارب العالمين

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا طيبا مباركا فيه
سلمت يداكي حبيبتي الغالية المهاجرة ومتابعة


حبيبة قلبى ربنا يخليكى ليا يارب ويجمعنا فى جنته بفضله ورحمته ولايحرمنى منكى يارب ولامن مرورك الطيب الكريم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 26, 2019 12:04 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
مسلمة آمنة كتب:
ان شاء الله باذن الله يا رب اكتبلنا الجنة يا رب


اللهم آمين آمين آمين يارب العالمين

بارك الله فيكى أختى الفاضلة مسلمة آمنة وجعلنا من أهل جنته والمشمرين لها يارب العالمين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 27, 2019 11:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
صفة الجنة

4 - حدثنا علي بن الجعد ، ثنا زهير بن معاوية ، ثنا أبو مجاهد سعد الطائي ثنا أبو المدله ، مولى أم المؤمنين أنه سمع أبا هريرة ، يقول : قلت : يا رسول الله حدثنا عن الجنة ، ما بناؤها ؟ قال :
« لبنة (1) من فضة ، ولبنة من ذهب ، وملاطها (2) المسك الأذفر (3) ، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت ، من يدخلها ينعم لا يبؤس ، ويخلد لا يموت ، لا يبلى ثيابه ، ولا يفنى شبابه »
حدثنا عبيد الله بن عمر الجشمي ، ثنا وكيع ، عن سعدان الجهني ، عن أبي مجاهد الطائي ، عن أبي المدله ، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ، وزاد فيه : « ترابها الورس والزعفران »
__________
(1) اللَّبِنَة : واحدة اللَّبِن وهي التي يُبْنَى بها الجِدَار
(2) الملاط : الطين الذي يكون بين اللبنتين ، أو التراب الذي يخالطه الماء
(3) أذفر : جيد إلى الغاية رائحته شديدة

5 - حدثنا عبيد الله بن عمر ، وإسحاق بن إسماعيل ، قالا : حدثنا سفيان بن عيينة ، عن ابن أبي نجيح ، عن الزبير بن موسى ، عن جابر بن عبد الله ، قال : « واحة الجنة خبزة بيضاء »

صفة الجنة - (ج 1 / ص 9)
6 - حدثني محمد بن عباد بن موسى العكلي ، أنه سمع الضحاك بن مزاحم ، يحدث عن الحارث ، عن علي ، رضي الله عنه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية : يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا (1) قال : قلت يا رسول الله ، ما الوفد إلا راكب ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم :
« والذي نفسي بيده إنهم إذا خرجوا من قبورهم استقبلوا بنوق بيض لها أجنحة عليها رحال (2) الذهب شرك نعالهم نور يتلألأ ، كل خطوة منها مد البصر فينتهون إلى باب الجنة ينبع (3) من أصلها عينان ، فإذا شربوا من إحداهما جرت في وجوههم نضرة النعيم وإذا توضئوا من الأخرى لم تشعث شعورهم أبدا ، فيضربون الحلقة ليفتحه فلو سمعت طنين الحلقة يا علي ، فيبلغ كل حوراء أن زوجها قد أقبل فتستخفها العجلة فتبعث قيمها ليفتح له الباب فلولا أن الله عز وجل عرفه نفسه لخر ساجدا مما يرى من النور والبهاء ، فيقول : أنا قيمك الذي وكلت بأمرك فيتبعه فيقفو أثره ، فيأتي زوجته فتستخفها العجلة ، فتخرج من الخيمة ، فتعانقه وتقول : أنت حبي ، وأنا حبك ، وأنا الراضية فلا أسخط أبدا ، وأنا الناعمة فلا أبؤس أبدا ، وأنا الخالدة فلا أظعن أبدا ، فيدخل بيتا من أساسه إلى سقفه مائة ألف ذراع مبنيا على جندل اللؤلؤ والياقوت ، طرائق حمر ، وطرائق خضر ، وطرائق صفر ، ليس منها طريقة تشاكل صاحبتها ، فيأتي الأريكة فإذا عليها سرير على السرير سبعون فراشا ، عليها سبعون زوجة على كل زوجة سبعون حلة (4) يرى مخ (5) ساقيها من باطن الحلل (6) ، يقضي جماعهن في مقدار ليلة ، تجري من تحتهم الأنهار مطردة ، أنهار من ماء غير آسن (7) صاف ليس فيه كدر ، وأنهار من عسل مصفى لم يخرج من بطون النحل ، وأنهار من خمر لذة للشاربين لم تعصرها الرجال بأقدامهم ، وأنهار من لبن لم يتغير طعمه ، لم يخرج من بطون الماشية فإذا اشتهوا الطعام جاءتهم طير بيض ترفع أجنحتها ، فيأكلون من جوانبها من أي الألوان شاءوا ، ثم تطير فتذهب وفيها ثمار متدلية إذا اشتهوها انشعب الغصن إليهم فيأكلون من أي الثمار اشتهوا إن شاء قائما ، وإن شاء متكئا ، وذلك قول الله عز وجل وجنى الجنتين دان (8) وبين أيديهم خدم كأنهم اللؤلؤ »
__________
(1) سورة : مريم آية رقم : 85
(2) الرحل : ما يوضع على ظهر البعير للركوب
(3) ينبع : يتفجر ويخرج
(4) الحُلَّة : ثوبَان من جنس واحد
(5) مخ الشيء : خالصه
(6) الحلل : جمع الحُلَّة وهي ثوبَان من جنس واحد
(7) الآسن : ما تغيرت رائحته
(8) سورة : الرحمن آية رقم : 54

يتبع
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 03, 2019 12:14 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
7 - حدثنا علي بن الجعد ، ثنا زهير بن معاوية عن أبي إسحاق ، عن عاصم بن ضمرة ، عن علي ، رضي الله عنه قال :
« يساق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا ، حتى إذا انتهوا إلى أول باب من أبوابها وجدوا عنده شجرة يخرج من تحت ساقها عينان تجريان ، فعمدوا إلى إحداهما كأنما أمروا بها فشربوا منها ، فأذهبت ما في بطونهم من قذر ، وأذى أو بأس ، ثم عمدوا إلى الأخرى فتطهروا فجرت عليهم نضرة النعيم ، فلم تغير أبشارهم (1) ، ولا تغير بعدها أبدا ، ولم تشعث أشعارهم كأنما دهنوا بالدهان ، ثم انتهوا إلى خزنة الجنة فقالوا : سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين (2) ، ثم تلقاهم أو تلقتهم الولدان يطيفون بهم كما يطيف ولدان أهل الدنيا بالحميم يقدم من غيبته يقولون له :
أبشر بما أعد الله لك من الكرامة ، ثم ينطلق غلام من أهل أولئك الولدان إلى بعض أزواجه من الحور العين فيقولون : قد جاء فلان باسمه الذي كان يدعى به في الدنيا ، فيقولون : أنت رأيته ؟ فيقول : أنا رأيته وهو ذا بأثري ، فيستخف إحداهن الفرح حتى تقوم على أسقفة بابها ، فإذا انتهى إلى منزله نظر أي شيء أساس بنيانه ، فإذا جندل اللؤلؤ وفوقه صرح أخضر وأصفر وأحمر ومن كل لون ، ثم رفع رأسه فنظر إلى سقفه فإذا هو مثل البرق ، فلولا أن الله عز وجل قد قدر له أن لا يذهب بصره لذهب ، ثم طأطأ (3) رأسه فنظر إلى أزواجه ، وأكواب موضوعة ، ونمارق مصفوفة ، وزرابي مبثوثة ، فنظر إلى تلك النعمة ، ثم اتكئوا (4) وقالوا :
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله (5) الآية
ثم ينادي مناد : تحيون فلا تموتون أبدا ، وتقيمون فلا تظعنون أبدا ، وتصحون
أراه قال : فلا تمرضون أبدا »
قال أبو إسحاق : هكذا أو نحوه
__________
(1) أبشار : جمع بشرة وهي جلد الإنسان
(2) سورة : الزمر آية رقم : 73
(3) طأطأ : خفض
(4) اتكأ : اضطجع متمكنا والاضطجاع الميل على أحد جنبيه
(5) سورة : الأعراف آية رقم :


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مارس 11, 2019 12:00 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
عن أبي إسحاق ، قال : سمعت الأغر ، قال : سمعت أبا هريرة ، قال :
« ينادى أهل الجنة تصحون فلا تمرضون أبدا ، وتشبعون فلا تجوعون أبدا ، لا تشعث أشعارهم ، ولا تغير بشائرهم ، ولا يلقون فيها بؤسا »
حدثنا أبو بكر قال : كان بعض الحكماء من الواعظين إذا حدث بهذا الحديث قال :
علمت أنه لذة أسماعهم في الغرف العدنية يديمه زجل الحبور ، ومتع أبصارهم بالنظر إلى أحسن صرح الزبرجد في زهر رياض السرور ، فلو توهمت مبدأ سرة المهرجان لهبوب رياح آجامها وارفضاض درة السحائب المرتشحات في قصور الملك بعرايش خيامها لعلمت أن القوم قد توسطوا نعيم مملكة لا تغير دوائر الأحداث على دوامها .
أنعم بأسماع حاضرة وعد الله أن يأهل الجنة آن لكم أن تصحوا فلا تسقموا ، وأن تشبوا فلا تهرموا ، وتحيوا فلا تموتوا ، وتنعموا فلا تبأسوا ، فذلك قوله تعالى : ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون
انظر لو وجد ملك ترى تباشير الجمال في أسرار خده كما سمع فيها واسط عين الدعة حتى زهت به منابر النور في ذروة في درج علاليها ، وحور على أرائك اليواقيت ، ونظر إلى تلك النمارق المصفوفة بين يديه وبها رونق يضحك الرائي عند تلألؤ حسنها ، فإذا سقفه لؤلؤ يكاد أن يخطف بصره التماع نوره كيف اكتحلت مقلته بالنظر إلى منزله . تأسيس بنيانه جنادل الدر ، وصفائح اللجين ، وسنابك العقيان ، لولا قدرة التسخير التي جرت بالسلامة من مكروه لريب الزمان أولئك خلال شرف المنزل المحمود ، والمتفكهون بالقوام المبرود ، في قباب الخلود ، يأهل الجنة ما أحسن اسم دار تبوأتم أسرة غرف علاليها ، وأبهج مناظرها ، وأقر عيون ساكنيها ، وأدوم سرور من نجدت مقاصيره بوشي نمارقها ، وبهجة عبقريها انعموا فهي الجنة حططتم فيها رحالكم لحفظ ، وعدلا يهتدي فيها الزوال منها إليها


وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 14, 2019 12:00 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
9 - حدثنا عبيد الله بن عمر الجشمي ، ثنا معاذ بن هشام ، حدثني أبي ، عن قتادة ، ثنا عبيد الله بن عمر ، عن أبي هريرة ، قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

« ومن اتقى الله عز وجل ينعم فلا يبؤس ، ويحيا فلا يموت ، لا تبلى (1) ثيابه ، ولا يفنى شبابه »


__________
(1) بَلِيَ الثوب : قَدُمَ ورثَّ وتلف


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 20, 2019 12:02 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
عن عمران بن ربيعة ، عن الحسن ، عن ابن عمر ، رضى الله عنهما : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجنة فقال :

« من يدخل الجنة يحيا فيها فلا يموت ، وينعم فيها لا يبؤس ، لا تبلى (1) ثيابه ، ولا يفنى شبابه » قيل :

يا رسول الله ، كيف بناؤها ؟ قال :

« لبنة (2) من ذهب ، ولبنة من فضة ، ملاطها (3) المسك الأذفر (4) ، ترابها الزعفران ، حصباؤها (5) اللؤلؤ والياقوت (6) »


__________
(1) بَلِيَ الثوب : قَدُمَ ورثَّ وتلف
(2) اللَّبِنَة : واحدة اللَّبِن وهي التي يُبْنَى بها الجِدَار
(3) الملاط : الطين الذي يكون بين اللبنتين ، أو التراب الذي يخالطه الماء
(4) الأذفر : ذو الرائحة القوية الفواحة
(5) الحصباء : الحجارة الصغيرة
(6) الياقوت : حجر كريم من أجود الأنواع وأكثرها صلابة بعد الماس ، خاصة ذو اللون الأحمر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 27, 2019 11:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
عن أبي حازم ، عن أبي هريرة ، رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

« والذي أنزل الكتاب على محمد ، إن أهل الجنة ليزدادون جمالا وحسنا ، كما يزدادون في الدنيا قباحة وهرما »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 30, 2019 11:49 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

« أول زمرة (1) تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر ، ثم الذين يلونهم على أحسن كوكب دري (2) في السماء إضاءة »


__________
(1) الزمرة : الجماعة من الناس
(2) الدري : الكوكب المتلألئ الضوء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 03, 2019 11:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
حدثني عمرو بن الحارث ، عن دراج أبي السمح ، عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد ، قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

« من مات من أهل الجنة من صغير أو كبير ممن دخل الجنة يردون إلى بني ثلاث وثلاثين سنة في الجنة ، لا يزيدون عليها أبدا ، وكذلك أهل النار »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس إبريل 11, 2019 12:01 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
عن عبادة بن الصامت ، رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

« الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين مسيرة مائة عام ، والفردوس أعلاها درجة ، ومنها تخرج الأنهار الأربعة ، والعرش فوقها ، فإذا سألتم الله عز وجل فاسألوه الفردوس »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: صفة الجنة لابن أبي الدنيا
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء إبريل 16, 2019 11:49 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13798
وحدثني المشرف بن أبان ، سمعت صالح بن عبد الكريم ، قال : قال لنا الفضيل بن عياض :

« حسنت الجنة لأن عرش رب العالمين سقفها »


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 22 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط