موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: اتحاف السائل بما ليوم عرفه من فضائل
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أغسطس 18, 2018 4:24 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت ديسمبر 21, 2013 9:44 pm
مشاركات: 1642
اتحاف السائل بما ليوم عرفه من فضائل

* ﻳﻮﻡ ﻋﺮﻓﺔ : ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﻫﻮ ﻳﻮﺍﻓﻖ 9 ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ عشر (ﺫﻭ ﺍﻟﺤﺠﺔ ) . ﻳﻘﻒ ﺍﻟﺤﺠﺎﺝ ﻳﻮﻡ ﻋﺮﻓﺔ ﺑﻌﺮﻓﺔ ﻭﻫﻮ ﻣﻮﻗﻊ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻦ ﻣﻜﺔ ﺍﻟﻤﻜﺮﻣﺔ .
ﻭﻋﺮﻓﺔ ﺃﻭﻋﺮﻓﺎﺕ ﺃﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻤﻘﺪﺳﺔ ﻣﻦ ﻣﻜﺔ ﺇﺫ ﻳﺒﻌﺪ ﻋﻨﻬﺎ 22 ﻛﻢ، ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﺧﺎﺭﺝ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺤﺮﻡ .

* ﺗﺴﻤﻴﺔ ﻋﺮﻓﺔ : وقد تعددت الروايات حول سبب تسمية عرفة بهذا الاسم، لكن الروايتين الأكثر تأكيداً هما؛ أن أبو البشر آدم التقى مع حواء وتعارفا بعد خروجهما من الجنة في هذا المكان ولهذا سمي بعرفة، والثانية أن جبريل طاف بالنبى إبراهيم فكان يريه مشاهد ومناسك الحج فيقول له: "أعرفت أعرفت؟" فيقول إبراهيم: "عرفت عرفت" ولهذا سميت عرفة.
* ﺣﺪﻭﺩﻩ : ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻣﺤﺪﺩ ﺑﺤﺪﻭﺩ ﺷﺮﻋﻴﺔ ، ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﺧﺎﺭﺟﻬﺎ ، ﻭﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺣﺪ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻫﻮ ﻭﺍﺩﻱ ﻋﺮﻓﺔ ، ﻭﻫﻮ ﻭﺍﺩﻱ ﺟﺎﻑ ﻳﻘﻊ ﻏﺮﺏ ﻋﺮﻓﺔ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺤﺪ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻟﻬﺎ ، ﺛﻢ ﺇﻥ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻳﺘﺨﺬ ﺷﻜﻞ ﻗﻮﺱ ﻭﺍﺳﻊ ﻣﺤﺪﺩ ﺑﺎﻟﺠﺒﺎﻝ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺃﺭﺿﻪ ﺑﺎﻻﻧﺒﺴﺎﻁ .
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﻤﺜﻞ ﺃﻫﻢ ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺤﺞ ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻼﻡ ، ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻔﻪ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺑﻘﻮﻟﻪ ( ﺍﻟﺤﺞ ﻋﺮﻓﺔ –( ﺭﻭﺍﻩ ﺍﻟﺘﺮﻣﺬﻱ ﻭﺃﺑﻮ ﺩﺍوﺩ- ﻭﻫﺬﺍ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﻗﺼﺮ ﻭﺣﺼﺮ ﻭﺗﺨﺼﻴﺺ ﻟﻠﺪﻻﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﻛﻦ .
ﻭ ﻳﻮﻡ ﻋﺮﻓﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﻔﺎﺿﻠﺔ ، ﺗﺠﺎﺏ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺪﻋﻮﺍﺕ ، ﻭﺗﻘﺎﻝ ﺍﻟﻌﺜﺮﺍﺕ ، ﻭﻳﺒﺎﻫﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ﺑﺄﻫﻞ ﻋﺮﻓﺎﺕ ، ﻭﻫﻮ ﻳﻮﻡ ﻋﻈَّﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻣﺮﻩ ، ﻭﺭﻓﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻗﺪﺭﻩ . ﻭﻫﻮ ﻳﻮﻡ ﺇﻛﻤﺎﻝ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺇﺗﻤﺎﻡ ﺍﻟﻨﻌﻤﺔ ، ﻭﻳﻮﻡ ﻣﻐﻔﺮﺓ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻭﺍﻟﻌﺘﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻴﺮﺍﻥ .


ومن فضائل هذا اليوم العظيم

1- ﺇﻧﻪ ﻳﻮﻡ ﺇﻛﻤﺎﻝ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺇﺗﻤﺎﻡ ﺍﻟﻨﻌﻤﺔ
ﻓﻔﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﻴﻦ ﻋﻦ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ ﺃﻥ ﺭﺟﻼً ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻗﺎﻝ ﻟﻪ : ﻳﺎ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ، ﺁﻳﺔ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻜﻢ ﺗﻘﺮﺅﻭﻧﻬﺎ ، ﻟﻮ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻣﻌﺸﺮ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻧﺰﻟﺖ ﻻﺗﺨﺬﻧﺎ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻋﻴﺪﺍً ، ﻗﺎﻝ ﺃﻱ ﺁﻳﺔ ؟ ﻗﺎﻝ : { ﺍﻟْﻴَﻮْﻡَ ﺃَﻛْﻤَﻠْﺖُ ﻟَﻜُﻢْ ﺩِﻳﻨَﻜُﻢْ ﻭَﺃَﺗْﻤَﻤْﺖُ ﻋَﻠَﻴْﻜُﻢْ ﻧِﻌْﻤَﺘِﻲ ﻭَﺭَﺿِﻴﺖُ ﻟَﻜُﻢُ ﺍﻹِﺳْﻼَﻡَ ﺩِﻳﻨﺎً } ﺍﻟﻤﺎﺋﺪﺓ ، ﻗﺎﻝ ﻋﻤﺮ : ﻗﺪ ﻋﺮﻓﻨﺎ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﺰﻟﺖ ﻓﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲ ، ﻭﻫﻮ ﻗﺎﺋﻢ ﺑﻌﺮﻓﺔ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ .

2- ﺇنه يوم عيد لأهل الموسم
عن عقبة بن عامر -رضي الله عنه- قال: قال رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم-: "يومُ عرفةَ ويومُ النحرِ وأيامُ التشريقِ عيدنا أهلَ الإسلامِ، وهيّ أيامُ أكلٍ وشربٍ"(أخرجه أبو داود:٢٤١٩، والترمذي:٧٧٣، والنسائي:٣٠٠٤)
وقد روي عن عمر بن الخطاب أنه قال : " نزلت - أي آية ( اليوم أكملت ) - في يوم الجمعة ويوم عرفة ، وكلاهما بحمد الله لنا عيد " .
قال ابن حجر - رحمه الله -: "التنصيص على أن تسمية يوم عرفة يوم عيد"،

وقد نقل الكرماني عن الزمخشري أن العيد هو السرور العائد، وأقر ذلك فالمعنى: "أن كل يوم شرع تعظيمه يسمى عيداً"،

وقال ابن رجب - رحمه الله - في لطائف المعارف ما معناه: "أن العيد موسم الفرح والسرور، وأفراح المؤمنين وسرورهم في الدنيا إنما هو بمولاهم إذا فاز وبإكمال طاعته، وحازوا ثواب أعمالهم بوثوقهم لهم عليها مغفرته: قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ سورة يونس(58) ، فالغافل يفرح بلهوه وهواه، والعاقل يفرح بمولاه".

3- أنه يوم أقسم الله به : ﻭﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻻ ﻳﻘﺴﻢ ﺇﻻ ﺑﻌﻈﻴﻢ ، ﻓﻬﻮ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺩ ﻓﻲ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ : { ﻭَﺷَﺎﻫِﺪٍ ﻭَﻣَﺸْﻬُﻮﺩٍ } "البروج: 3" .

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "اليوم الموعود يوم القيامة واليوم المشهود يوم عرفة والشاهد يوم الجمعة وما طلعت الشمس ولا غربت على يوم أفضل منه فيه ساعة لا يوافقها عبد مؤمن يدعو الله بخير إلا استجاب الله له ولا يستعيذ من شيء إلا أعاذه الله منه" ( (أخرجه الترمذي:٣٣٣٩)
ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻮﺗﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻗﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻪ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ : { ﻭَﺍﻟﺸَّﻔْﻊِ ﻭَﺍﻟْﻮَﺗْﺮِ } ﺍﻟﻔﺠﺮ
ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ : ﺍﻟﺸﻔﻊ ﻳﻮﻡ ﺍﻷﺿﺤﻰ ، ﻭﺍﻟﻮﺗﺮ ﻳﻮﻡ ﻋﺮﻓﺔ ، ﻭﻫﻮ ﻗﻮﻝ ﻋﻜﺮﻣﺔ ﻭﺍﻟﻀﺤﺎﻙ .

4- ﺃﻥ ﺻﻴﺎﻣﻪ ﻳﻜﻔﺮ ﺳﻨﺘﻴﻦ

ﻓﻘﺪ ﻭﺭﺩ ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﻗﺘﺎﺩﺓ ﺃﻥ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺌﻞ ﻋﻦ ﺻﻮﻡ ﻳﻮﻡ ﻋﺮﻓﺔ ﻓﻘﺎﻝ : ( ﻳﻜﻔﺮ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ) ﺭﻭﺍﻩ ﻣﺴﻠﻢ .
ﻭﻫﺬﺍ ﺇﻧﻤﺎ ﻳﺴﺘﺤﺐ ﻟﻐﻴﺮ ﺍﻟﺤﺎﺝ ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻓﻼ ﻳﺴﻦ ﻟﻪ صيام ﻳﻮﻡ ﻋﺮﻓﺔ ؛ ﻷﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺗﺮﻙ ﺻﻮﻣﻪ ، ﻭﺭﻭﻱ ﻋﻨﻪ ﺃﻧﻪ ﻧﻬﻰ ﻋﻦ ﺻﻮﻡ ﻳﻮﻡ ﻋﺮﻓﺔ ﺑﻌﺮﻓﺔ .

عن عكرمة مولى ابن عباس قال: دخلتُ على أبي هُرَيْرةَ -رضي الله عنه- في بَيتِهِ فسألتُهُ عن صَومِ يومِ عرفةَ بعرفاتٍ فقالَ: نَهَى رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- عن صَومِ يومِ عرفةَ بعرفاتٍ (رواه أحمد: ١٥-١٨٠)

عن لبابة بنت الحارث أم الفضل -رضي الله عنه-ا قالت: أنَّ ناسًا اختَلَفُوا عندَهَا، يومَ عرَفَةَ، في صوْمِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالَ بعضُهُمْ: هوَ صائِمٌ، وقال بعضُهُمْ: ليسَ بصَائِمٍ، فأَرسَلَتْ إليهِ بقَدَحِ لبَنٍ، وهوَ واقفٌ على بعيرِهِ، فشَربَهُ (رواه البخاري:١٦٦١، ومسلم:١١٢٣)

5- أنه اليوم الذي أخذ الله فيه الميثاق على ذرية آدم:

عن عبدالله بن عباس -رضي اللهُ تعالَى عنهما- قال: قال: رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم-: "أخذَ اللَّهُ الميثاقَ من ظَهْرِ آدمَ بنُعمانَ - يعني عرفةَ - فأخرجَ مِن صلبِهِ كلَّ ذرِّيَّةٍ ذرأَها، فنثرَهُم بينَ يديهِ كالذَّرِّ، ثمَّ كلَّمَهُم قبلًا قالَ: (أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ * أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ)"(رواه أحمد:٤-١٥١)

6- أنه يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار والمباهاة بأهل الموقف:

وعن أنس رضي الله عنه قال :" وقف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفات وقد كادت الشمس أن تؤوب فقال يا بلال أنصت لي الناس فقام بلال فقال أنصتوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنصت الناس فقال : معشر الناس أتاني جبرائيل عليه السلام آنفا فأقرأني من ربي السلام وقال إن الله عز وجل غفر لأهل عرفات وأهل المشعر وضمن عنهم التبعات فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال يا رسول الله هذا لنا خاصة قال هذا لكم ولمن أتى من بعدكم إلى يوم القيامة فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه كثر خير الله وطاب ". أخرجه المنذري .

ففي صحيح مسلم عن عائشة _رضي الله عنها_ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدأ من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟)

عن عبدالله بن عمرو -رضي اللهُ تعالَى عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إنَّ اللهَ -عزَ وجلَّ- يباهي ملائكتَهُ عشيةَ عرفةَ بأهلِ عرفةَ فيقولُ: انظروا إلى عبادي أتوني شُعثا غُبرا"(رواه أحمد:١٢-٤٢، وابن حبان في صحيحه ٣٨٥٢)

عن عبدالله بن عمر -رضي اللهُ تعالَى عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ".. وأما وقوفُك بعرفةَ؛ فإنَّ اللهَ -عزَ وجلَّ- ينزلُ إلى السماءِ الدنيا فيباهي بهم الملائكةَ، فيقولُ: هؤلاءِ عبادي جاؤوني شُعثًا غُبرًا من كلِّ فجٍّ عميقٍ، يرجون رحمتي ويخافون عذابي ولم يروني، فكيف لو رأوني؟ فلو كان عليك مثلُ رملِ عالجٍ أو مثلُ أيامِ الدنيا أو مثلُ قطرِ السماءِ ذنوبًا غسلها اللهُ عنك"(أخرجه الطبراني في «الكبير»:١٢-٤٢٦ واللفظ له، وعبد الرزاق:٥-١٤

قال المناوي - رحمه الله - في المطامح: "وذا يقتضي الغفران وعموم التكفير؛ لأنه لا يباهي بالحاج إلا وقد تطهر من كل ذنب، إذ لا تباهي الملائكة وهم مطهرون إلا بمطهر"

ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦُ ﻋﺒﺪُ ﺍﻟﺒﺮ : ﻭﻫﺬﺍ ﻳﺪﻝُ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﻐﻔﻮﺭٌ ﻟﻬﻢ ﻷﻧﻪ ﻻ ﻳﺒﺎﻫﻲ ﺑﺄﻫﻞ ﺍﻟﺨﻄﺎﻳﺎ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻮﺑﺔ ﻭﺍﻟﻐﻔﺮﺍﻥ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺃﻋﻠﻢ


7- يوم عرفه يتغيظ منه الشيطان


أخرج مالك رضي الله في الموطأ من مراسيل طلحة بن عبيد الله من كريز أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "ما رئي الشيطان يوما هو فيه أصغر ، ولا أحقر ، ولا أدحر ، ولا أغيظ منه في يوم عرفة ، وما ذلك إلا لما رأى من تنزل الرحمة وتجاوز الله عن الذنوب العظام ، إلا ما رأى يوم بدر . قيل : وما رأى يوم بدر يا رسول الله ؟ فقال : أما أنه رأى جبريل يزع الملائكة هكذا ".
(رواه ابن عبدالبر في التمهيد:١-١١٥، والبيهقي في فضائل الأوقات، وقالا: مرسل حسن، وقال ابن حجر في قوة الحجاج:٤٢: "مرسل، وقد روي موصولاً").


من احوال السلف الصالح فى يوم عرفه


قال عبدالله بن المبارك: جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة وهو جاثٍ على ركبتيه، وعيناه تذرفان فالتفت إلي، فقلت له: من أسوأ هذا الجمع حالاً؟ قال: الذي يظن أن الله لا يغفر له.


روى ابن أبي الدنيا بإسناده عن علي -رضي الله عنه- قال: "ليس في الأرض يوم إلا لله فيه عتقاء من النار وليس يوم أكثر فيه عتقا للرقاب من يوم عرفة فأكثر فيه أن تقول: اللهم أعتق رقبتي من النار وأوسع لي من الرزق الحلال واصرف عني فسقة الجن والإنس فإنه عامة دعائي اليوم"(لطائف المعارف؛ لابن رجب:284).


عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ -رضي اللهُ تعالَى عنهما- قَالَ: "مَا مِنْ يَوْمٍ إِلَّا وَلَيْلَتُهُ قَبْلَهُ إِلَّا يَوْمُ عَرَفَةَ ، فَإِنَّ لَيْلَتَهُ بَعْدَهُ"(المجالسة وجواهر العلم للدينوري:547).


قال محمد بن الفضل بن عطية البخاري: كنا بعرفات والمسلمون في الدعاء والتضرع إلى الله تعالى: فلما وجبت الشمس دفعنا من عرفات، فقال فقال لي كرتي: يا أبا عبدالله ما تُرى يصنع الله بهؤلاء القوم؟ قال قلت: أرجو قال: ترجو ترجو!! فعظم ذلك، حتى خشيت أني قد أسقطت ، ثم قال: والله لو أن هؤلاء ذهبوا إلى شر خلق الله لشفعوا فكيف أرحم الراحمين ؟! لا . بل الله غفر لهم (مجموع رسائل للحافظ ابن ناصر الدين الدمشقي:ص176).
يروى عن علي بن موفق قال حججت سنة فلما كان ليلة عرفة نمت بمنى في مسجد الخيف فرأيت في المنام كأن ملكين قد نزلا من السماء عليهما ثياب خضر فنادى أحدهما صاحبه يا عبد الله فقال الآخر لبيك يا عبد الله قال أتدري كم حج بيت ربنا عز و جل في هذه السنة ؟ قال لا أدري قال حج بيت ربنا ستمائة ألف ! أفتدري كم قبل منهم ؟ قال لا قال ستة أنفس قال ثم ارتفعا في الهواء فغابا عني فانتبهت فزعا واغتممت غما شديدا وأهمني أمري فقلت إذا قبل حج ستة أنفس فأين أكون أنا في ستة أنفس فلما أفضت من عرفة قمت عند المشعر الحرام فجعلت أفكر في كثرة الخلق وفي قلة من قبل منهم فحملني النوم فإذا الشخصان قد نزلا على هيئتهما فنادى أحدهما صاحبه وأعاد الكلام بعينه ثم قال أتدري ماذا حكم ربنا عز و جل في هذه الليلة قال لا قال فإنه وهب لكل واحد من الستة مائة ألف قال فانتبهت وبي من السرور ما الله به عالم (هداية السالك؛ لابن جماعة:ص1154).

_________________
مدد ياسيدى يارسول الله
مدديااهل العباءة .. مدد يااهل بيت النبوة
اللهم ارزقنا رؤية سيدنا رسول الله فى كل لمحة ونفس


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: اتحاف السائل بما ليوم عرفه من فضائل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 19, 2018 10:31 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5196
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: اتحاف السائل بما ليوم عرفه من فضائل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أغسطس 23, 2018 9:35 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت ديسمبر 21, 2013 9:44 pm
مشاركات: 1642
الاخ الفاضل / فراج يعقوب

جزاكم الله خيرا واسف للتاخير فى الرد

_________________
مدد ياسيدى يارسول الله
مدديااهل العباءة .. مدد يااهل بيت النبوة
اللهم ارزقنا رؤية سيدنا رسول الله فى كل لمحة ونفس


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: اتحاف السائل بما ليوم عرفه من فضائل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أغسطس 08, 2019 10:13 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3037

يرفع للأهمية.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 17 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط