موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 170 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 7, 8, 9, 10, 11, 12  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 18, 2017 1:08 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 2371

أعُوذُ بِكَلِمَـاتِ اللـهِ التَّامَّاتِ، الَّتِي لا يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلَا فَاجِرٌ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ،
وبَرَأَ وذَرَأ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا، وَمِنْ شَرِّ
مَا ذَرَأَ فِي الأرْضِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَخْرُجُ مِنْهَا، وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ اللَّيْلِ والنَّهَارِ،
ومِنْ شَرِّ كُلِّ طَارِقٍ إلاَّ طَارِقاً يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَارَحْمـنُ


صورة

صورة

صورة

المربع السحرى

صورة

تعويذة زحل
Sigil of Saturn

صورة

symbol of Saturn

صورة

صورة

صورة

صورة

Jewish religious black cube

صورة

زحل فى الفضاء

صورة

مربع زحل على شجرة الحياة

صورة

النجمة السداسية الزحلية على شجرة الحياة

صورة

التعويذة الزحلية على الشجرة الكاباليه

صورة

Cymatics on Saturn

صورة

المدد من زحل

صورة

All we need is "Love"

L=12
O=15
V=22
E=5
54 = 12+15+22+5
9= 5+4

18=1+2+1+5+2+2+5
9=8+1

The numbers associated with Saturn are 3, 9, 15 and 45. This is because

- Each row and column of the magic square contains three numbers.
- The square contains nine numbers total, ranging from 1 to 9
- Each row, column and diagonal adds up to 15
- All of the numbers in the square add up to 45

love love love = Saturn Saturn Saturn

صورة

صورة

Everyone tells you the Sun is at the center of this Sumerian Tablet that is supposedly about Nibiru.
As you can clearly see the center planet has a seal of solomon behind it. To me this clearly says Saturn.

صورة

I count 11 planets and a 12th center planet which has the seal of solomon.

صورة

YAHU - YAHOO - a secret Name of God .. actually Saturn

The seventh day of the week, the day commonly known as Saturday(Saturn day), is the Sabbath day of YAHWEH the Almighty God of Israel

صورة





_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 22, 2017 7:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 21, 2017 8:20 pm
مشاركات: 1
سلام عليكم موضوعك جميل رغم انك تزعم ان وجهة نظرك هي الوحيدة الصحيحة فقط والباقى خاطئ - على الرغم من ذلك انا الشئ الوحيد ال تقريبا بنسبة 90% اشوفة انت اول من اتى بة هو موضوع الخنوسية وطاقة التعادل اشعر فعلا كاننى متعادل اصبح نهارى ليلى وليلى نهارى وانظر لكل شئ بحيادية تامة فلا اعرف ان كان رايي تحت تاثير هذا البند او لا كما اقول ان مشاركة الاخ شريف عليان اتفق معة جدا فحضرتك ترى الامور كلها من جميع بنود علوم الطاقة فى الروحانيات الغير مسلمة للشيعة واضعهم كلهم تحت باند الكوندالينى رغم انها طرق متفرقة كلها ولا يوجد علوم الكونداليني الا فى علوم الطاقية الوهمية ال اصحابها ماسترات و و و والكلام الفارغ الذى انا وانت نعرفة جيداً ونعرف انه فقط ترجمة لكتب علماء نفس وبطيخ اما التطبيق الحي فانت استثنيت المدد الربانى او المدد الخارج عن روح الانسان وان الانسان شخص ضعيف جدا ولا يستطيع التصرف باى شئ ! واستغربت انك مررت على كافة المواقع التى كنت انا امر بها هههههه حتى موقع الابليسية والسبحة ههههههههههه واسمى على اسمك هيثم ايضاً موفق استاذى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد إبريل 02, 2017 2:26 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 2371
هيثم احمد كتب:
سلام عليكم موضوعك جميل رغم انك تزعم ان وجهة نظرك هي الوحيدة الصحيحة فقط والباقى خاطئ - على الرغم من ذلك انا الشئ الوحيد ال تقريبا بنسبة 90% اشوفة انت اول من اتى بة هو موضوع الخنوسية وطاقة التعادل اشعر فعلا كاننى متعادل اصبح نهارى ليلى وليلى نهارى وانظر لكل شئ بحيادية تامة فلا اعرف ان كان رايي تحت تاثير هذا البند او لا كما اقول ان مشاركة الاخ شريف عليان اتفق معة جدا فحضرتك ترى الامور كلها من جميع بنود علوم الطاقة فى الروحانيات الغير مسلمة للشيعة واضعهم كلهم تحت باند الكوندالينى رغم انها طرق متفرقة كلها ولا يوجد علوم الكونداليني الا فى علوم الطاقية الوهمية ال اصحابها ماسترات و و و والكلام الفارغ الذى انا وانت نعرفة جيداً ونعرف انه فقط ترجمة لكتب علماء نفس وبطيخ اما التطبيق الحي فانت استثنيت المدد الربانى او المدد الخارج عن روح الانسان وان الانسان شخص ضعيف جدا ولا يستطيع التصرف باى شئ ! واستغربت انك مررت على كافة المواقع التى كنت انا امر بها هههههه حتى موقع الابليسية والسبحة ههههههههههه واسمى على اسمك هيثم ايضاً موفق استاذى

وعليكم السلام


شجرة الحياة: ترابط كل الوجود

صورة

بجذورهم الضاربة عميقاً في الأرض وأغصانهم المترامية للسماء، نظر الإنسان للأشجار دائماً على أنها الرابط بين الأرض والسماء. شجرة الحياة هي من دون منازع أحد أقدم وأكثر الرموز حضوراً في الوعي البشري عبر التاريخ. أساطير العديد من الأديان، الثقافات، والحضارات تصوّرها على أنها رمز للخلق، القوّة، الحكمة، الخصوبة، ووحدة الوجود. فلنذهب في رحلة قصيرة حول هذا الرمز.
قد تكون الأشجار الأشهر في العالم هي تلك المذكور في قصص الخلق الإبراهيميّة. القصّة تقول بأن الله زرع في جنّة عدن العديد من الأشجار الجميلة والقويّة، ومنها شجرتا المعرفة (معرفة الخير والشرّ)، والحياة، التي كانت ترمز للخلود. لكن مفهوم شجرة الحياة لم يبدأ مع الأديان الإبراهيمية ولا يقتصر عليها بل هو موجود في كلّ المعتقدات القديمة من مصر وكنعان وبابل وأشور مروراً بأفريقيا وآسيا ووصولاً للأميريكيتين.
في الأساطير النورديّة (الأوروبيّة الشماليّة)، شجرة الرماد العظمى، المعروفة بـ”يغدرسيل”، تُعتبر بمثابة عامود العالم، حيث تظلّل أغصانها السماوات والأرض. جذور يغدرسيل تحمل العالم السفلي لأرواح الأرض، فيما جذعها يحمل العالم الوسطي حيث يعيش الإنسان، وأغصانها هي عالم الآلهة.
الأشجار كانت أيضاً مبجّلة في لبنان وفلسطين؛ كان يُنظر للإلهة الأم أشيرة (أو عشيرا)، على أنها شريكة خلق العالم مع إيل ووالدة جميع المخلوقات، من ألقابها “أمّ كلّ شيء”، “شجرة الحياة” و”أمّ الحكمة”. أشجار الأرز كانت تُعتبر على أنها صاحبة قوى مقدّسة تساعد على الشفاء والتنبؤ بالمستقبل، وكل الأشجار بشكل عام كانت تُعتبر على أنها مقدّسة للإلهة الأم أو للآلهة الإناث الآخرين مثل عشتروت.
في تقاليد الكابالا العبريّة القديمة، والتي لا تزال تُمارس حتى اليوم، شجرة الحياة هي مفهوم أساسي يساعد صاحبه على الوصول لله. شجرة الحياة في الكابالا هي خريطة لكلّ العوالم الكونيّة والصلات بينها. هي مكوّنة من العناصر العشرة الأساسية التي يشكّل “عين الحكمة” أوّلها، وهي اللاشيء غير الموصوف التي انبثق منها كل شيء آخر.
كتاب الباغافاد فيدا المقدّس لدى الهندوس يتحدّث عن شجرة حياة وكينونة اسمها آسفاتا، وهي شجرة معكوسة جذورها في الأعلى وأغصانها في الأسفل. يقول الباغافاد فيدا بأن جذور شجرة الوجود آسفاتا تنمو عالياً في السماء مشكّلة الكائن الأسمى، السبب الأوّل للوجود، فيما أغصانها وأوراقها تتدلى إلى تحت مشكّلة البشر والأرض والعالم المادّي.
المجتمعات البشرية الأولى في الهند عاشت في الغابات وعلّقت أهمّية كبيرة على الأشجار مثل أشجار البانيان والبيبال، التي ترمز للخصوبة، الصبر، والتسامح. يُعتقد لدى الشعوب الهندية بأن البانيان أطعمت البشرية بحليبها قبل أن ندجّن القمح ونبدأ باكتشاف الأنواع الأخرى من الغذاء. هذا التبجيل للأشجار يقود علاقة مميّزة بين المجتمعات البشرية ومجتمعات الأشجار: علاقة تقوم على الاعتراف بأن الأشجار، الحيوانات، والنباتات، لها الحق في عيش حياتها الخاصة من دون الاستغلال والتدمير البشري لها.
في الدين البوذي، شجرة البودي التي جلس تحتها سيدارتا غوتاما بوذا حين حقّق التنوّر، هي في الوقت نفسه جسد العالم وشجرة الحياة، وفي بعض التقاليد البوذية هي تمثّل البوذا – أي الذي حقّق التنوّر – نفسه.

صورة

في أفريقيا، العديد من الأساطير تقول بأن البشر وُلدوا من الأشجار، مثل أسطورة شعب هيريرو في جنوب أفريقيا الذي يؤمن بأن البشر الأوائل، كما المواشي، وُلدوا من شجرة هائلة اسمها أوموم بورومبونغا، وهي لا تزال موجود حتى اليوم في المراعي الخصبة جنوبي نهر كونينو

في العلوم، “شجرة الحياة” هي مشروع علمي مستمرّ يقوده علماء البيولوجيا في مجال المنهجيّات systematics  بهدف تحديد الروابط الجينية البيولوجية بين كل أشكال الحياة على الأرض. التعبير نفسه يُستعمل أيضاً لوصف السياق التطوّري للحياة على الأرض. الأب العلمي لنظرية التطوّر تشارلز داروين اعتبر بأن التطوّر والمنظومات الإيكولوجيّة هما نهران متداخلان، مصوّرهما على شكل شجرة تربط كافة المخلوقات ببعضها بعضاً وبالأرض.
شجرة الحياة هي رمز كوني جامع يمثّل وحدة الحياة والوجود؛ تشاركه معظم شعوب العالم بطريقة تجعلنا ندرك ما يبدو للوهلة الأولى كأنه غير مترابط: البشرية، الطبيعة، والمقدّس، هي وحدة مترابطة يجمعها رمز واحد. سواء رأينا أنفسنا أوراق على هذه الشجرة، أم اعتبرنا أننا في مكان أقرب للجذور، نحن جميعاً، أينما كنّا، مهما كان لوننا وجنسنا ومعتقداتنا، وسواء كنا نمشي على رجلين أم على أربعة أم نطير أم نسبح، كل المخلوقات وكل نبتة وكل جبل وكلّ نهر هي أجزاء من شجرة الحياة ولها مكانها فيها

شجرة الجميز ….. الأم الكونية
من مقبرة الملك تحتمس الثالث بوادى الملوك ….. سجل الفنان المصرى القديم هذا المشهد الذى يحوى الكثير من رموز العلوم الكونية عند قدماء المصريين
و فيه نرى الملك تحتمس الثالث يرضع من شجرة الجميز التى صورها الفنان كالأم لها يدان و نهد ترضع به الملك

صورة

كانت شجرة الجميز عند قدماء المصريين شجرة مقدسة ترمز الى الأم السماوية / الكونية التى أنجبت روح الانسان (و ليس جسده) و التى اعتنت به و أمدته بالطاقة التى بها يحيا .
حملت لقب سيدة الجميز كل من ايزيس (است)… و حتحور ….و نوت
ايزيس هى رمز نجم الشعرى و هو النجم الأم الذى أنجب شمسنا
يقول عالم الفلك
Walter Cruttenden الأمريكى فى كتابه
(The Lost Star)
أن شمسنا هى نجم وليد من شمس أخرى , و تلك الشمس الأم فى الأغلب هى نجم الشعرى - ايزيس
و حتحور هى رمز مجرة الطريق اللبنى
(milky Way Galaxy)
التى تقع بها مجموعتنا الشمسية
و نوت هى رمز قبة السماء بكل ما فيها من أجرام سماوية

ولدت روح الانسان من الأم السماوية / الكونية التى رمز لها المصرى القديم ب “شجرة الجميز” .
و الملك فى هذا المشهد و هو يرضع من شجرة لا يمثل شخص الملك تحتمس الثالث , و انما هو رمز للانسان ….. “الانسان الكامل” .

لم يكن الدور الأساسى للملك فى مصر القديمة القيام بالادارة السياسية و الاقتصادية للبلاد بقدر ما كان دوره روحانيا / كونيا . كان الملك فى مصر القديمة هو رمز الانسان الكامل / الالهى الذى وصل للوعى الكونى و يستطيع الاتصال بالقوى الكونية . كان الملك هو المتحدث الرسمى باسم مصر …. مع الكون
من الصعب على عقل انسان العصر الحديث استيعاب فكرة الاتصال بالكون و بأرواح الطبيعة (النترو) , و لكن اذا عرفنا أن انسان الحضارات القديمة و ما قبل التاريخ كان يقوم بذلك و أن الانسانية عاشت آلاف السنين و لديها تلك القوى الروحانية و القدرة على الاتصال بأرواح الطبيعة و بالعقل الكونى , عندها سندرك لماذا حرص المصرى القديم على أن يكون موصولا بالكون , لدرجة أنه صنع صورة من السماء على الأرض حين بنى أهرامات الجيزة الثلاتة لتكون انعكاس صورة مرآه لنجمات حزام مجموعة أوريون

كل الديانات بدأت من الأم الكبرى
وكل خبيئه من خبايا النفس الانسانيه قد أبانتها الأم الكبرى عبر كاهناتها اللواتى كن صلة الوصل
بين عالم البشر وعالم الالهه
فى السومريه تمثلت الام الكبرى فى نمو – المياه البدئيه
إنانا الهة الالخصب
فى البابليه تعامه التى تقابل نمو
وعشتار التى تقابل انانا
وننتو أو ننخرساج الام الارض
فى كنعان الام الكبرى عناة وعستارت
وعند الاغريق ديمتر وجيا ورحيا وافروديت
وفى روما سيريس وديانا وفينوس
ولدى العرب اللات ومناة والعزى
أسطورة ليليت
وليدة الام العظيمه الارض
ولدت فى البانثيون السومرى
ليست منسوبه لأب ذكر بل لأم أنثى
الأم الكبرى
كلمة ليليت هى كلمه سومريه
lilitu
مؤنثها
lil
ومنها تم أشتقاق كلمة ليل
ومعناها الريح وقد صارت تطلق على الليل
الأم الكونيه
عبدها الانسان الاول كروح الغاب
لم تكن عبادته موجهه نحو الشجرة بذاتها
بل نحو الروح الكامنه فيها
تظهر الشجره مرارا خلف عشتار بشكل يوحى للناظر بالوحده بينهما
اعتبرت الحيه أيضا روحا للشجره وحارسه لمياه الينابيع
رمز للالهه الام بأنها الهه قمريه
فتمام البدر يوم تحيض فيه عشتار وتستريح من كل اعمالها
ساد الاعتقاد بأن القمر هو المسؤل عن خصوبة النساء
وهو الذى ينفخ الحياة فى أرحامهن

وهكذا نرى أسبقية عبادة القمر على الأرض
لأرتباطه بالأم الكبرى

صورة

صورة

طبعا هنا بيقول ثمر كثير
kether
أشارة للشجره الكاباليه
وهى محاولات لنشر الأفكار القديمه فى صورة حديثه

في وسط الجنة غرس الله شجرة تفاح كبيرة دعاها الله
شجرة الحياة, شجرة معرفة الخير والشر
أوصى الله
آدم وحواء قائلا "كل ماتريانه لكم.. أما شجرة معرفة الخير
والشر فلا تأكلا منها, ولا تمساها لئلا تموتا"
كانت تعيش في الجنة حية, من أحيل وأدهى حيوانات البرية.
ذات يوم التقت الحية حواء وكانت لوحدها فتوجهت
اليها قائلة
"لماذا لا تأكلين من هذا التفاح"
"لقد عاهدنا الله أن لا نأكل من ثمر هذه الشجرة وان نقضنا
الوعد فاننا موتا سنموت"
فقالت الحية "لن تموتا.. بل الله عالم أن من يأكل من ثمرة
هذه الشجرة فسوف تتفتح عيناه ويحظى بالحكمة والمعرفة

وتكونان كالله عارفين الخير والشر. فرأت المرأة أن الشجرة جيدة للأكل،
وأنها بهجة للعيون، وأن الشجرة شهية للنظر. فأخذت من ثمرها وأكلت وأعطت
رجلها أيضا معها فأكل، فانفتحت أعينهما وعلما أنهما عريانان" (تك 3 : 4-7)

و قال الرب الاله «هوذا الإنسان قد صار كواحد منا عارفا الخير
والشر والآن لعله يمد يده وياخذ من شجرة الحياة
أيضا وياكل ويحيا إلى الابد


_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يوليو 09, 2017 4:24 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 2371

ايزيس = ليليث

ايزيس بدون حجاب
صورة

LA MERE COSMIQUE

ترتيلة ايزيس
عذراء الكون

أنا أم الأشياء جميعها

سيّدة العناصر

وبادئة العوالم

حاكمة ما في السماوات من فوق

وما في العالم السفلي من تحت

مركز القوّة الربانية أنا

أنا الحقيقة الكامنة وراء الآلهة والآلهات

عندي يجتمعون في شكل واحد وهيئة واحدة

بيدي أقدار أجرام السماء

وريح البحر وصمت العالم السفلي

يعبدني العالم بطرق شتّى وتحت أسماء شتّى

أما اسمي الحقيقي فهو أيزيس

به توجّهوا إليّ بالدعاء

(…)

أنا ما كان، وما هو كائن، وما سيكون
وما من إنسان قادر على رفع ستاري

انا هي إيزيس إلهه السحر العظيم
إيزيس سيده الأهرام
إيزيس الماكره الخادعة المنتقمه لزوجها
إيزيس الزوجه العشيقه المسامحه للخيانة
إيزيس الام المقاتله

صورة

ايزيس هى العزى عند العرب
التى هى جزء من الشعرى
ونلاحظ أن العزى هى تحريف الشعرى
والشعرى بالانجليزية سيريوس
ومنها تحريف ايزيس واوزوريس

صورة

ايزيس نفتيس
صورة

من مقبرة "تاو – سرت" و "ست – ناخت" بوادى الملوك , أحد أجمل المشاهد التى تصور ايزيس و نفتيس معا
و عند ظهور ايزيس و نفتيس متجاورتين , نلاحظ أن الفنان المصرى القديم كان يجعل نفتيس خلف ايزيس
ايزيس دائما فى الظاهر ..... و نفتيس دائما كامنة فى الباطن
و هما متلازمتان و كأنهما وجهان لعملة واحدة
تلك العلاقة التى تربط بين ايزيس و نفتيس كما تظهر أمامنا فى الفن المصرى القديم ترمز للعلاقة بين الظاهر و الباطن فى الكون , و نجد
أحد أشهر أمثلة تلك العلاقة تتجلى فى نجم الشعرى
كان نجم الشعرى (سوبدت) هو أحد الرموز التى ارتبطت بايزيس عند قدماء المصريين . و لكن نجم الشعرى ليس نجما واحد و انما هو فى الحقيقة نجمان , أحدهما ظاهر و يرى بالعين المجردة , بل هو أكثر النجوم لمعانا فى قبة السماء و يعرف باسم نجم
سيريوس أ .. (Sirius A)
أما النجم الآخر فهو نجم قزم لا يرى بالعين المجردة يعرف باسم
سيريوس ب .. (Sirius B)
و هو نجم اكتشفه العلماء حديثا , و هو يدور حول نجم سيريوس الظاهر دورة كاملة كل 50 سنه
كانت نفتيس تلازم ايزيس فى كل الأحداث الميثولوجية التى وقعت
عند نشأة الكون و هى أيضا التى تلازمها فى العالم الآخر (الدورات) , الذى تذهب اليه أرواح البشر بعد الموت . و دور نفتيس يكون أكبر فى ذلك العالم , لأنها هى رمز لما خفى
فى الباطن

نفتيس ( نبت – حت ) ........ ست الدار
كانت نفتيس ( نبت – حت) هى أحد النترو (الكائنات الالهية / القوى الكونية) فى تاسوع هليوبوليس ( آتوم / شو / تفنوت / جب / نوت / ايزيس / أوزوريس / ست / نفتيس)
و نفتيس هو النطق الاغريقى للاسم المصرى الأصيل "نبت – حت" و معناها "ست الدار" , و الدار هنا ليست الدار المعروفة لدينا , و لكن المقصود هنا الكون أو عالم السماء , و خاصة ما خفى من عالم السماء , أى عالم الباطن السماوى
كانت "نفتيس / نبت – حت / ست الدار" تظهر دائما بصحبة اختها ايزيس , فنرى فى كثير من المشاهد أوزير جالسا على عرشه فى الأمنتى (عالم الموتى) , و خلف عرش أوزير تقف كل من ايزيس (است / الست) و نفتيس ( نبت – حت / ست الدار)
ربط قدماء المصريين بين "ايزيس/است" كأحد الطاقات الكونية التى أدت دورها فى نشأة الكون و تطوره و بين نجم الشعرى (زيريوس أ) و هو أكثر النجوم سطوعا فى قبة السماء و يبعد عن الأرض 8.6 سنه ضوئيه , و هو نجم البدايات .... بدايات دورات الخلق .... و بما أن النجوم/الشموس هى البوابات التى تعبر منها القوى الكونية , فان نجم زيريوس أ (الساطع / الظاهر) هو البوابة التى تتنزل منها القوة الكونية الحاضنة لبدايات دورات الخلق الجديدة
كانت ايزيس هى الطاقة الكونية الحاضنة (الأم الكونية) التى تعد الأرواح للخروج من عالم الباطن/الروح و التجلى فى "عالم الظاهر / العالم المادى"
فى حين أن "نفتيس / نبت – حت / ست الدار" كانت هى الطاقة الكونية المرتبطه بنجم زيريوس ب (رفيق زيريوس "أ" الساطع) , و هو جرم سماوى عبارة عن قزم غير مضئ , شديد الكثافه , لا يرى بالعين المجردة .
هذا النجم الخافت / شديد الكثافه كان هو البوابة التى تتنزل منها طاقة نفتيس .... و هى الطاقة الكونية التى تعد الأرواح للعودة الى عالم الباطن بعد التجربة المادية على الأرض . لذلك نلاحظ أن نفتيس عندما تقف مع ايزيس وراء عرش أوزير , فانها تقف "مختفية/محتجبه" خلف ايزيس ليصبح المعنى المفهوم أن ايزيس هى الظاهر و نفتيس هى الباطن
كانت نفتيس (نبت – حت) فى تاسوع هليوبوليس هى زوجة "ست" ... و زوجة هنا ليست بالمعنى الانسانى المادى , و لكن فى الأساطير المصرية (و هى نظريات علمية تفسر نشأة الكون و تطوره) كان مفهوم الزوج/الزوجة هى القوى الكونية التى يكمل بعضها عمل بعض . فكانت نفتيس تكمل عمل ست و هو القوى الكونية التى تدفع الانسان الى الهبوط الى العالم المادى و التجسد فى جسد مادى
و نفتيس كانت دائما مرتبطه ب أختها "ايزيس/است/الست" ..... و فى أسطورة ايزيس و أوزوريس نجد أن نفتيس هى التى ساعدت ايزيس فى جمع أجزاء جسد أوزير بعد أن قام ست بتقطيعه الى 14 جزء
هذا الدور الذى لعبته نفتيس فى مساعدة ايزيس على جمع أشلاء أوزير هو اشارة الى دورها كأحد القوى الكونية التى تساعد الانسان على الخروج من الوعى المادى الممزق الى 14 جزء ( رقم 14 هو رمز للشقرات ال 7 التى تعمل بشكل مزدوج , 7 x 2 ... أى أنها 7 مزدوجه/مثانى
كانت "نفتيس / نبت – حت" هى أحد الربات (القوى الكونية) الأربعة الحاميات للأوانى الكانوبية الأربعة التى تحوى أحشاء المتوفى فى قبره , و هن "ايزيس – نفتيس – سلكت – نيت" . فهى التى تحمى حابى المسئول عن الرئه
و جاء فى نصوص معبد أدفو أن نفتيس هى الربة (القوى الكونية) التى تمكن الملك من رؤية ما هو مختفى خلف ضوء القمر . فهى سيدة عالم الباطن السماوى , و ما خفى فى السماوات
و كانت نفتيس هى أم "أنوبيس" .... أى هى القوى الكونية التى أدت لظهور أنوبيس
(و يميزه أنه يحمل رأس ابن أوى)
ونلاحظ ان المركب الذى كان يركبه الدجال
يحمل رأس ابن آوى
و هو مثل نفتيس مرتبط بما هو خفى و غامض فى العالم الآخر , لذلك نجد أن أنوبيس هو سائق الموتى , و مرشد الأرواح فى العالم الآخر
و بالرغم من أن نفتيس كانت هى احدى النترو
(القوى الكونية)
التى تساعد المرأة فى الولادة
(انتقال الأرواح من عالم الروح الى العالم المادى)
.... الا أن دورها كان أكبر و أهم أثناء الانتقال من العالم المادى الى عالم الروح , فنجدها دائما مع "ايزيس/است" تقف لتحمى توابيت الموتى .... و تقف معها خلف عرش أوزير لتستقبل المتوفى فى قاعة الماعت لتتم محاسبته على أعماله أمام عرش أوزير .
كانت "نفتيس / نبت – حت / ست الدار" هى سيدة المعبد .... و المعبد عند قدماء المصريين هو الكون ...... و الانسان هو صورة من الكون .... لذلك كان من ألقابها "سيدة الحياه" .
يتناول الحديث عن نجم الشعرى (سايروس) وعلاقة ايزيس به،
وكونه اقدم نجم وهو مصدر الطاقة الشفائية


نجم الشعرى (سايروس) يحمل طاقة شفائية هائلة

صورة

L'initiation à Sirius permet l'intégration et l'alignement avec la Déesse Isis. L'union sacrée à la déesse permet la fusion pour entrer dans le Temple sacré
هنا يتم الحديث عن اهمية التوحد المقدس بين نجم الشعرى والالهة ايزيس لتحقيق
الانصهار من اجل الدخول في المعبد المقدس


Reiki Usui, l'Energie Céleste de l'Étoile Bleue, Le Kormanu, le Reiki Shamballa, Reiki Kundalini...
الشمبالا
هى المدينة المقدسة
التى تقع فى نهاية
قوس قزح
والتى يرتقى اليها الماسترز
وبها قصر الدجال

النجم سايروس وايزيس
L'étoile Sirius et Isis

Transmission de l'Energie des Dauphins
et de l'Ancienne Egypte
انتقال دلافين الطاقة
ومصر القديمة


Sirius est une très ancienne étoile dont la civilisation, très évoluée, a de loin, dépassé notre propre croissance, l'intelligence des Siriens étant très supérieure à un niveau spirituel, mental et émotionnel. Ils ont eu pour tâche d'aider l'espèce humaine à faire " le grand pas en avant " pour accéder au nouvel âge spirituel

سيريوس هو نجم الحضارات القديمة جدا التي ، تطورت إلى حد كبير، وقد تجاوزت مراحل النمو الخاصة بنا، والاستخبارات كانت أعلى بكثير من الروحية والعقلية والعاطفية. كان لديهم مهمة مساعدة الإنسانية لتتقدم "خطوة كبيرة الى الامام" للوصول إلى عصر روحي جديد

L'énergie qui est transmise durant l'initiation de l'Étoile de Sirius permet d'unifier la structure moléculaire et d'être plus proche de son Être véritable. En réveillant cette mémoire, on acquiert une reliance et un alignement avec la Source car cette énergie fait partie de Soi.

الطاقة التي يتم نقلها خلال الشروع في تأمل سيريوس ستار يوحد التركيب الجزيئي وتكون أقرب إلى وجهه الحقيقي الذاتي. الاستيقاظ هذه الذاكرة، فإنه يكتسب الاعتماد والمواءمة مع طاقة المصدر لأن هذا هو جزء من الذات

Vous n'aurez plus besoin de protection extérieure, de soin ou de conseils car vous serez à nouveau en vous, connecté à votre propre Maître Intérieur. En d'autres termes votre être ne fera plus qu'Un
لن تحتاج الحماية والرعاية الخارجية أو المشورة لأنك سوف تكون مرة أخرى متصلا بالماستر الداخلي الخاص بك. وبعبارة أخرى فلن تكون أكثر من واحد

Comme le serpent Kundalini, l'ADN sera activé dans vos chakras, vers le haut de votre Canal de Lumière et par vos cellules, incluant votre structure moléculaire.
كلما ينشط الثعبان الكونداليني، سيتم تفعيل الحمض النووي في الشاكرات الخاص بك، حتى قناة الضوء وخلايا الجسم، بما في ذلك البنية الجزيئية الخاصة بك


L'initiation à Sirius permet l'intégration et l'alignement avec la Déesse Isis. L'union sacrée à la déesse permet la fusion pour entrer dans le Temple sacré. Le vortex de Sirius est ouvert pour permettre à l'énergie du principe féminin divin de venir à travers nous, pour équilibrer les énergies masculines, de sorte que nous puissions créer l'harmonie et l'acceptation d'unité sur cette planète

بدء سيريوس يتيح التكامل والتوافق مع إلهة إيزيس. الاتحاد المقدس مع الإلهة تسمح الانصهار لدخول المعبد المقدس. دوامة سيريوس مفتوحة للسماح للطاقة المبدأ المؤنث الإلهي أن يأتي من خلالنا، إلى توازن الطاقات المذكر، حتى نتمكن من خلق الانسجام والقبول الوحدة على هذا الكوكب


Les vibrations d'amour, de vérité, de sagesse et de paix sont réveillées dans notre conscience pendant que nous entrons dans ce temple.

وأيقظت ذبذبات الحب والحقيقة والحكمة والسلام في وعينا ونحن ندخل هذا المعبد

Ce temple est un passage qui ouvre aux étoile : la porte vers les Royaumes Cosmiques. Il reflète les couleurs d'arc-en-ciel, le rappel de la promesse que tout sera en tant qu'une, l'union divine de l'esprit et la matière.
هذا المعبد هو الممر الذي يفتح إلى نجم: المدخل إلى العوالم الكونية. وهو يعكس ألوان قوس قزح السماء، وتذكيرا للوعد بأن كل شيء سيكون واحدا، الاتحاد الإلهي بين الروح والمادة


Les étapes représentent les différents niveaux que nous rencontrons sur notre chemin pour atteindre une vibration plus élevée de l'amour. Il est temps maintenant de réclamer nos cadeaux et capacités et de les rectifier dans la forme pour les élever vers le ciel et pour les mettre à la terre ensemble en tant qu'un. Immergez-vous dans ce temple de lumière et offrez vous à l'amour de la source divine.
وتمثل هذه الخطوات المستويات المختلفة التي نواجهها في طريقنا إلى تحقيق أعلى الاهتزاز من الحب. الآن هو الوقت المناسب لاستعادة القدرات الصحيحة لدينا في شكل الهدايا لرفعها إلى السماء ووضعها في الأرض ككل. تزج نفسك في هذا المعبد من الضوء ونقدم لكم الحب من مصدر إلهي

Les mystères du déclenchement pour notre planète ont été reçus, à l'origine, de Sirius . De même, l'influence de Sirius a joué un rôle important dans l'établissement du royaume humain sur notre planète, un développement qui a rendu l'aventure entière de l'évolution de conscience possible au royaume humain. Il s'avère que l'intelligence de Sirius a, il y a bien longtemps, projeté et lancé le déploiement de la conscience que nous appelons le chemin, un chemin qui provient des commencements de l'animal - homme et qui mène finalement dans les identifications cosmiques.
وقد وردت أسرار الزناد لكوكبنا أصلا من سيريوس وبالمثل، لعبت سيريوس النفوذ دورا هاما في تأسيس المملكة الإنسان على الأرض، وهو التطور الذي جعل مغامرة كاملة من تطور الوعي الممكن فى مملكة الإنسان. وتبين أن المخابرات سيريوس، وذلك منذ فترة طويلة، تصميم وأطلق تتكشف الوعي نسميه المسار، المسار الذي يأتي من بدايات الحيوان - الإنسان والذي يؤدي في نهاية المطاف في التعرف على الكون

L'initiation qui émane de l'Étoile de Sirius apporte une énergie de guérison très puissante dans tous les plans de l'Etre lors de son application. Elle nous reconnecte à l'Energie des Dauphins, enseignement d'amour et de compassion.
بدء الطاقة المنبثقة عن النجم سيريوس ستار يجلب طاقة شفاء قوية جدا ويعيد لنا الطاقة من الدلافين والمحبة والرحمة التدريس


***

كانت است (ايزيس) فى اساطير نشأة الكون المصرية هى الأم الكونية التى أنجبت شمسنا (حور) , و ربط قدماء المصريين بينها و بين نجم الشعرى
فنجم الشعرى هو أكثر النجوم سطوعا فى السماء و هو أكثر النجوم تأثيرا على الحياه على الأرض .

يقول عالم الفلك الأمريكى
Walter Cruttenden
أن هناك ما يعرف فى الفلك بولادة شموس من شموس أخرى . و أن شمسنا التى تدور الأرض حولها هى شمس ولدت حديثا (بالنسبة لعمر الكون) من شمس أخرى أقدم منها و أن الشمس الأم فى الغالب هى نجم الشعرى ..... الأم الكونية .... است
ويلاحظ أن الطاقة المزعومة التي يستخدمونها في أغراض السحر أو في أعمال البرمجة كأنها عاقلة، فهي تتكلم وتجيب عن الأسئلة مما يدل أنها قرين الشخص الذي أوهمهم أنه طاقة يتكلم على لسان العميل، وفي شأن هذا النوع من السحر يقول فراتر يو :" وقد برز في هذا النوع من السحر أيضاً علماء النفس مثل: ( اليستر كراولي) و (إسرائيل ريجاردي) و(ديون) و (وليام بتلر) و (فرانسيز) و (وليام جراي). ونموذج المعلومات أساسه يُقدم على شكل طاقة تُجيب عما يُحتاج إليه من المعلومات لعمل السحر والتأثير، وقد تكون قوانين مدّعومة من الطبيعة، أو الأوامر المباشرة، وأساسه أيضاً يُقدم على شكل معلومات ليس بها كتلة أو طاقة تشبّه الظواهر الكمّية

قال
الحكيم الهندي سوامي تشيدانندا

صورة

بعد أعوام وأعوام من النظرية والاكتشاف، توصَّل علماء الفيزياء الحديثون إلى نتيجة مفادها أن ما هو موجود في الطبيعة ليس مادة ملموسة أو صلبة بما هي ذلك؛ إنه طاقة، طاقة تملأ الكوسموس بأسره، الفضاء كلَّه
فكما قال قدماؤنا، هذه الطاقة الكونية هي التي تمسك الأجرام السماوية في مساراتها؛ إنها جميعًا تظل على حركتها بفضل هذه الطاقة الغامضة، غير القابلة للتفسير وللوصف وللتخيُّل. وقد كانوا يعتبرون تلك الطاقة شيئًا إلهيًّا، شيئًا لا بداية له ولا نهاية. إنها أبدية وتتخلَّل كلَّ مكان. ليس ثمة مكان إلا وتوجد فيه. وهذه الطاقة هي الحاضرة في الكائنات الحية بوصفها القوة الجنسية. لذا فقد نظر الهندوس إلى هذه الطاقة بوصفها مقدسة، شيئًا يستحق أن يُعبَد، لا أن يُبدَّد. قالوا إن هذه الطاقة ليست غير تجلِّي الأم الإلهية، الطاقة الكونية؛ لذلك يجب أن يُنظَر إليها بخشوع
ايزيس طريق الام الالهية

اميل سمعان
عند بعض الشعوب الهندية والصينية تسمى بالطاقة الإلهية أو الكونية الكامنة
في جسم الإنسان وتعبد على أنها "الأم الإلهية", هي نائمة عند عامة الناس
ويقظة عند القديسين والحكماء


_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يوليو 09, 2017 12:45 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة يناير 25, 2013 10:11 pm
مشاركات: 1253
مكان: المنيا / صعيد مصر


اقتباس:
أعتذر عن التأخير فى الموضوع نظرا لوجود مشكلة بالنت
أشارك من فلاشة لا تسمح برفع صور ولا فيديوهات
لذلك أحاول أن شاء الله العمل فى حدود المتاح
***
الأخ شريف يقول
المصطلح غير مهم .. المهم المعنى
ومن هذا الباب
نفتح باب المصطلحات والمعانى
فى عرف الأستاذ شريف
***
هذا مقال للحاج طالب التوحيد
نتعرف فيه على مصطلح ال البيت
بمفهوم الأخ شريف
طالما طلب حكم سيدنا الحسين
***






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عفوا على التأخر الشديد فى المتابعة ما يقرب من شهور الى عام بسبب امور كثيرة منها امر الزواج والحمد لله..

أخى الكريم اسمح لى اكتب بعض الملاحظات على مقالاتك وارجو ان تتقبلها بصدر رحب..

انت تعرض كل شئ ولا تشرح شئ...يعنى انت تعرض علوم كثيرة جدا مدعمة بالصور ولا تقوم بالتوضيح فقط حددت اطار مقدما ان كل هذا هو لاجل فكرة الدين الموحد...

حسنا اخى سأفترض معك هذا ان كل ما قمت بطرحه هو ميراث الشيطان وكذلك الشيعة واليهود ..

انا اريد شرحك انت...اين علومك انت اخى..؟؟

لا اشك فى حبك لحضرة النبى صلى الله عليه واله وسلم..ولا فى حبك لاهل البيت ولكن اين علومك اخى النظرية ؟ لا اطلب منك شئ اكثر من ان تشرح لى وفق مشربك الصوفى انت..وقد طلبت منك شرح قول الامام على ولم ترد..

سوف اكرر طلبى اخى..دعنا من كل هذه المشارب اللوسيفرية كما تراها انت ودعنا من الكواكب والاجرام والاشكال الهندسية المقدسة والعياذ بالله...

دعك من كل هذا واشرح لى هذا الحديث مثلا...


قال الله تعالى " من عادى لي ولياً فقد آذنته بحرب مني، وما تقرب لي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته (كنت سمعه الذي يسمع به) (وبصره الذي يبصر به ) (ويده التي يبطش بها ) (وقدمه التي يمشي بها) وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته.
فتح الباري 11.34041 حديث رقم 6502 وقد روى الحديث الإمام البخاري وأحمد بن حنبل والبيهقي ..


اريد منك اخى ان تشرح لى كيف سيكون الله لهذا الولى الصالح سمعه وبصره وكيف سيكون يده التى يبطش بها وكيف سيكون قدمه التى يمشى بها؟؟

قل لى واشرح لى من خزانة علومك انت ومن ووراثتك انت..او قم بسؤال من تحب وعندما يرد عليك انقل جوابه لى لاتعلم واستفيد..

وشكرا

_________________
لا اله الا الله..سيدنا محمد رسول الله
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 10, 2017 2:30 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 32905
شريف عليان كتب:


عفوا على التأخر الشديد فى المتابعة ما يقرب من شهور الى عام بسبب امور كثيرة منها امر الزواج والحمد لله..

[/font]


الفاضل شريف عليان...

يكفيك أمر الزواج :D :D

صورة

زواج مبارك ورزقكم الله الهناء والسعاده والذريه الصالحه

صورة

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 10, 2017 10:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 2371
الاخ شريف
لا اعلم لماذا لا تستطيع الصبر
قلت لك اصبر حتى ينتهى الموضوع
واصبر تعنى .. أصبر
وان شاء الله الزواج يعلمك الصبر
والف مبروك يابرنس

_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 11, 2017 1:57 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19201

الفاضل شريف

ألف مبروك على الزواج

وخلي بالك من حاجتين :

الطاعة .... والطاقة :) :)

لأن الستات ... ما رأيت أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن

والطاقة .... عايزين طاقة رهيبة في الاحتواء

الله يا بني يقويك

وطالما متجوز من سنة ... يبقى نسيبك في حالك ... ماشي ... عشر سنين :) .

ألف مبروك .. بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في الخير .

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 11, 2017 11:57 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27455
msobieh كتب:

الفاضل شريف

ألف مبروك على الزواج

وخلي بالك من حاجتين :

الطاعة .... والطاقة :) :)

لأن الستات ... ما رأيت أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن

والطاقة .... عايزين طاقة رهيبة في الاحتواء

الله يا بني يقويك

وطالما متجوز من سنة ... يبقى نسيبك في حالك ... ماشي ... عشر سنين :) .

ألف مبروك .. بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في الخير .

اللهم آمين اللهم آمين يا رب العالمين
ألف مبروك اخي الكريم الفاضل أسعدكم الله و رزقكم الذرية الصالحة
ومعلش مولانا الكريم الفاضل الصبر جميل حفظكم الله و زادكم رفعة دنيا و دين ولا يحرمنا من حضرتك اللهم آمين

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 11, 2017 12:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة يناير 25, 2013 10:11 pm
مشاركات: 1253
مكان: المنيا / صعيد مصر
msobieh كتب:

الفاضل شريف

ألف مبروك على الزواج

وخلي بالك من حاجتين :

الطاعة .... والطاقة :) :)

لأن الستات ... ما رأيت أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن

والطاقة .... عايزين طاقة رهيبة في الاحتواء

الله يا بني يقويك

وطالما متجوز من سنة ... يبقى نسيبك في حالك ... ماشي ... عشر سنين :) .

ألف مبروك .. بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في الخير .



ههههه الله يعز حضرتك ويبارك فيكم شكرا وحاضر على التوجيهات دى ربنا يستر ..

اللهم امين شكرا لهذا الدعاء الجميل من حضرتك ..

والله انا مهما يحدث افتكر حضرتك بالخير دوما فى ساحات اسيادنا اهل البيت اخر مرة ذكرت حضرتك بالخير مع احد الصوفية كان بيقول ان ابن تيمية له ما له وعليه ما عليه رحت وجهته لكتابكم اخطاء بن تيمية فقالى هحمله واقراه واصلا هو ازهرى صوفى ومكنش يعرف حاجة عن الموضوع دا

الله لا يحرمنا منكم بجاه جدكم حضرة النبى صلى الله عليه واله وسلم..

......................

أخى الدكتور حامد الله يبارك فى حضرتك يارب اللهم امين شكرا للدعاء الجميل ..

...............................

اخى الاستاذ هيثم..الله يبارك فى حضرتك يارب

وحاضر سوف انتظر بإذن الله ..وعفوا لو كنت قطعت خط افكارك ..ايضا اريد بس اقول شئ ..انا اسأل هذه الاسئلة لان لدى امور ما تخالف ما طرحته انت..لذا فقط اريد ان اعرف ما لديك لان بصراحة توجد امور عندى تخالف مثل النجمة الخماسية رأيتك مرارا تقول انها تخص ابليس وانا اطلب منك ان تسأل اى شيخ روحانى تثق فيه ..قل له النجمة الخماسبة هذه شر ام خير..النجمة هذه اخى فى خاتم سليمان عليه السلام اتباع ابليس يهينون هذه النجمة يرسمونها بشكل كبير ويمارسون داخلها امور مثل الزنا وما اشبه اهانة لهذه النجمة...انا لدى الكثير ولكن لا استطيع ان اكتبه هنا لان توجه المنتدى الكريم لا يسمح ولو تحب ان نتواصل على الفيس سوف احكى لك الكثير هذه نقطة مثلا ...هذه النجمة اخى فى خاتم الدعوة الجلجلوتية التى يخدمها ملوك مسلمين وكانت مع جدى رحمه الله ولا احد يشك فى صحة هذه الدعوة ابدا التى تبدا ب بدات ببسم الله روحى به اهتدت..مثلا انت قلت هم خاتمهم سليمان ونحن خاتمنا الخاتم النبوى...لا اخى الخاتم النبوى حاوى كل علوم الاوليين...علم سليمان وداوود عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام ..ولكن سوف اصبر الى ان تنتهى بإذن الله وتشرع فى الحديث عن علوم الطاعة...


.................

السيدة الكريمة ملهمة اللهم امين يارب ...الله يبارك فيكم ويسعد قلبكم ..


_________________
لا اله الا الله..سيدنا محمد رسول الله
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 11, 2017 10:09 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 15, 2013 10:47 am
مشاركات: 756
msobieh كتب:

الفاضل شريف

ألف مبروك على الزواج

وخلي بالك من حاجتين :

الطاعة .... والطاقة :) :)

لأن الستات ... ما رأيت أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن

والطاقة .... عايزين طاقة رهيبة في الاحتواء

الله يا بني يقويك

وطالما متجوز من سنة ... يبقى نسيبك في حالك ... ماشي ... عشر سنين :) .

ألف مبروك .. بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في الخير .


اضحك الله سنكم الشريف :D :D :) :)
لاحرمنا الله منك
وألف مليون مبروك الاستاذ الفاضل/شريف عليان وبارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم فى الخير .
حفظكم الله

_________________
من مثلكم لرسول الله ينتسبُ ليت الملوك لها من جدكم نسبُ صلى الله عليه وسلم
سيدى أنت أحسن الناس وجها**كن شفيعى فى هول يوم كريه
قــدروى صحـبُك الـكرام حـديــثاً**اطلبوا الخير من حسان الوجوه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 13, 2017 3:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 2371

نيقولا تسلا
صورة

صورة

علم الأعداد (بالإنجليزية: Numerology)
هو أي من الأنظمة، العادات أو المعتقدات التي تفسر وجود علاقة روحية أو باطنية بين الأعداد والأشياء الجامدة أو الحية. وقد يعرف بـ"علم معاني الأعداد"، "ألعداده" أو "دراسة معاني الأعداد".
قديما، عرف الرياضيون الأوائل، مثل فيثاغورث، علم الأعداد والتنجيم بقراءة معاني الأعداد. إلا أن علماء عصرنا الحديث لا يعتبرون هذا العلم جزء من عالم الرياضيات، بل يُعِدونه من الرياضيات الدخيلة والمزيفة. ولكنهم يعتبرونه أساس لتطور المعرفة الحسابية مثلما تطور علم الفلك من علم التنجيم والكيمياء من الخيمياء القديمة. وفي يومنا هذا، يرتبط هذا العلم بعلم الغيبيات والسحر جنبا إلى جنب مع الأبراج، وقرأة أوراق الطاروت وفنون التنجيم الأخرى.

علم الأعداد والأبراج

يعتقد بعض المنجمين أنه هناك علاقة بين الأعداد والأجرام السماوية
علم الأعداد والخيمياء
كثير من نظريات الخيمياء أعتمدت على الأعداد. ف جابر بن حيان، الذي أوجد الكيمياء التي نعرفها اليوم، ربط عملياته الكيميائية بحساب أعداد الأسماء العربية للمواد الكيمائية
علم الأعداد في العلوم
بعض النظريات العلمية تعد من علم الأعداد إذا كانت وليدة علاقة حسابية بدلا من علمية. وعادة يستعمل هذا المصطلح لتخفيف الأهمية العلمية للنظرية. ومن أشهر الأمثلة لهذه الحالة هي صدفة تماثل أرقام كبيرة التي استرعت انتباه علماء كبار مثل العالم الفيزيائي الرياضي بول ذيراك، والرياضي هيرمان ويل وعالم الفلك أرثور ستانلي اذيغتون. هذه الأرقام المصادفة تمثل نسبة عمر الكون إلى وحدة الزمن الذرية، عدد الالكترونات في الكون وفرق القوة بين الجاذبية والقوة الكهربائية للاللكترون والبروتون
علم الأرقام في التوراة
هناك العديد من الارقام الرمزية المذكورة في التوراة وخاصة في سفر دانييل وإنجيل الرؤية. من هذه الأمثلة الرقم 666 والذي يمثل الدجال
العدد 3
العدد 3 يمثل الكمال والتمام. ومن الأمثلة الثالوث المقدس، بقاء السيد المسيح في القبر لثلاثة أيام وأبناء الإله كرونوس الثلاثة: زيوس، بوسيدون وهادس
الرقم 7
الرقم 7 في العبرية هو الجذر لكلمة التمام والتي تعني التمام الروحي. ومن الأمثلة تحديد 7 أيام في الأسبوع
الرقم 10
العدد 10 يرمز إلى الكمال التراتبي

الرقم 12
يرمز الرقم 12 للكمال في الحكم والحكوم فهناك 12 شهر في السنة، واليوم هو تتابع لـ12 ساعة مرتين، وهناك 12 سبط من أبناء يعقوب و 12 أولمبي و12 رسول للمسيح الذين يقومون بالمهمة المقدسة والرومان كتبوا الألواح الـ 12

الأرقام فى تقويم المايا
The Numbers
Galactic Tones / Numbers
Influence of the Numbers

1 - Unity, assertive, intention, beginnings
The god of fire and time- Initiates, ignites
الوحدة والحزم، والنية، البدايات
إله النار --- ويبادر زمنية، يشتعل


2 - Duality, polarity, mystery, charismatic
The God of Earth---Creates a reaction
الثنائية، والاستقطاب، والغموض، الكاريزمية
إله الأرض --- يخلق رد فعل

3 - Action, Artistic, movement
Goddess of water and. Childbirth---Activates
3 - العمل، الفني، الحركة
إلهة المياه و الولادة --- ينشط

4 - Structure, foundation, creation of the elements.
God of warriors and the sun---stabilizes
الهيكل، والأساس، وإنشاء العناصر
اله المحاربين والشمس --- استقرار

5 - Intelligent, centers, gathers
Goddess of Love---Empowers
الذكاء والمراكز، ويجمع
إلهة الحب --- يخول

6 - Responsive, improves
The god of Death---creates flow
الاستجابة، والاحسان
إله الموت --- يخلق التدفق

7 - Reflects, maintains
God of corn---reveals
يعكس، ويحافظ على
اله الذرة --- يكشف

8 - Justice, balances
God of rain---Harmonizes
العدالة والتوازن
إله المطر --- ينسق

9 - Patience, perseverance, completion
God of Light—Creates movement forward.
الصبر والمثابرة والإنجاز
اله الضوء يخلق حركة إلى الأمام

10 - Manifest
God of Darkness---challenges
الوضوح
إله الظلام --- التحديات

11 - Resolution, facilitates change
Goddess of Childbirth—Creates clarity, integration
القرار، يسهل تغيير
إلهة الولادة، يخلق الوضوح والتكامل

12 - Understanding, retrospection
The god that rules the time just before dawn
فهم، المعرض الاستعادي
الإله الذي يحكم الوقت قبل الفجر

13 - Ascension, authority, intensity
The supreme deity---completion
الصعود والسلطة، وكثافة
الإله الأعلى --- الانتهاء

المربعات السحرية

A Magic Square is a square array of numbers consisting of the distinct positive integers (1,2,3, etc.), arranged so that the sum of the numbers in any horizontal, vertical, or main diagonal line is always the same number. There are seven planetary Magic Squares, one each for Saturn, Jupiter, Mars the Sun, Venus, Mercury and the Moon

These also depend on the number of the planet's sphere. As we showed earlier, the planet Saturn is at sphere 3 on the Tree of Life, while Jupiter is at 4, Mars at 5, 6 is the Sun, 7 is Venus, 8 is Mercury, and 9 is the moon. Looking at the magic squares, we note that the square of Saturn has three rows and three columns, while the one for Jupiter has 4, Mars 5, the Sun 6, etc. That is, the number of the square for each planet corresponds to it's number on the Tree of Life.

In other words the magic square for each of the planets, the sun and the moon, consists of a matrix of rows and columns equal to the number of the corresponding sephera or sphere on the tree. The Saturn square consists of the first nine digits, and any row or column or diagonal adds to 15.

والمربع السحري هو مجموعة مربع من الأرقام التي تتكون من الأعداد الصحيحة متميزة الإيجابية (1،2،3، ... الخ)، وترتيبها بحيث أن مجموع الأرقام في أي خط قطري الأفقي والرأسي، أو الرئيسي هو دائما نفس العدد. هناك سبعة المربعات السحرية الكواكب، واحد في كل من زحل والمشتري والمريخ والشمس والزهرة وعطارد والقمر.

تعتمد هذه أيضا على عدد من مجال للكوكب. كما أظهرنا سابقا، فإن كوكب زحل هو في المجال 3 على شجرة الحياة، في حين أن المشتري هو في 4 والمريخ في 5 و 6 من الشمس، 7 هو كوكب الزهرة، 8 هو عطارد، و 9 هو القمر. النظر في المربعات السحرية، نلاحظ أن الساحة زحل لديه ثلاثة صفوف وثلاثة أعمدة، في حين أن واحدة لكوكب المشتري لديه 4، 5 المريخ، والشمس 6، الخ وهذا يعني أن عدد من مربع لكل الكوكب يتوافق مع انها الرقم على شجرة الحياة.

وبعبارة أخرى فإن المربع السحري لكل من الكواكب والشمس والقمر، ويتكون من مصفوفة من الصفوف والأعمدة مساو لعدد من sephera المقابلة أو المجال على الشجرة. يتكون الساحة زحل من الأرقام التسعة الأولى، وأي صف أو عمود أو قطري يضيف إلى 15.

The use of Magic Squares was popularised by the magician Cornelius Agrippa in his book "De Occulta Philosophia", published in 1531 (begun in 1509). Since there is no magic square for the number 2, a system with ten spheres moved Saturn to sphere three in order for it to work like this.

وقد شاع استخدام المربعات السحرية التي كتبها الساحر كورنيليوس أغريباس في كتابه "الفلسفة الخفية"، التي نشرت عام 1531
لأنه لا يوجد مربع سحري للعدد 2
انتقل زحل إلى السفروت الثالث من أجل أن تعمل مثل هذا
To review; the Tree of Life is a symbol used to represent both the descent and possible ascent of the soul. It consists of ten sepheroth (nine of which correlate to celestial and planetary spheres) which are numbered 1 to 10, starting at the top. We find that the number associated with a sphere, for instance 4 for Jupiter, determines the number of rows and columns in the magic square associated with that planets, and the shape of that number relates to the symbols used to designate that planet.
In 1993 Llewwllyn's Worldwide published an English translation of Cornelius Agrippa's Three Books of Occult Philosophy edited and annotated by Doanld Tyson. In Appendix VI The Sepheroth (p 754), Tyson suggests that the most important association attached to the spheres on the Tree of Life is 'the series of ten divine names' and that the association of the spheres of heaven with individual sepheroth is of 'far less philosophical importance' than the names of God.
I would like to suggest that the above shows that the association with the first ten arabic numbers is just as important as that of the divine names, and that the association with the heavenly spheres is not of less philosophical importance than the divine names, but is integral to the notion of the tree itself. As the quintessential symbol of transcendence, the Tree of Life and the System of Sepheroth were intended primarily to provide conceptual intemediaries between Deity and the material world, to bridge the gap between the finite and the infinite, the micro and macrocosms, and the model that philosophers used was the solar system.

للمراجعة؛ شجرة الحياة هو رمز تستخدم لتمثيل كلا نزول وصعود محتمل للروح. وهو يتألف من عشرة
sepheroth
(تسعة منها ربط إلى مجالات السماوية والكواكب) التي مرقمة من 1 إلى 10، بدءا من القمة. نجد أن عدد المرتبطة المجال، على سبيل المثال (4) لكوكب المشتري، ويحدد عدد من الصفوف والأعمدة في المربع السحري المرتبطة بتلك الكواكب، وشكل هذا العدد يتعلق الرموز المستخدمة لتعيين هذا الكوكب.

في عام 1993 نشرت في جميع أنحاء العالم
Llewwllyn
في ترجمة اللغة الإنجليزية من كورنيليوس أغريباس لثلاثة كتب من الغيبيات الفلسفة تحريرها والمشروح من قبل
Doanld
تايسون. في الملحق السادس و
Sepheroth
(ص 754)
، يقترح تايسون أن الرابطة أهم تعلق على المجالات على شجرة الحياة هي "سلسلة من عشرة أسماء الإلهية" وأن ارتباط مجالات السماء مع
sepheroth
الفردية من ' بعيدا أهمية أقل الفلسفية "من أسماء الله.

أود أن أقترح أن يتبين أن الجمعية مع عشرة أرقام العربية الأولى لا يقل أهمية عن ذلك من الأسماء الإلهية، وأن بالتعاون مع الأفلاك السماوية ليست أهمية أقل فلسفية من الأسماء الإلهية، ولكن جزءا لا يتجزأ من مفهوم الشجرة نفسها. كما رمز المثالية من التعالي، كان القصد من شجرة الحياة ونظام
Sepheroth
في المقام الأول إلى توفير
intemediaries
المفاهيمية بين الإله والعالم المادي، من أجل سد الفجوة بي


China - The Forbidden City and various temples.
Israel - ancient synagogues in the Galilee and in Mesada.
Japan - Various temples.
India - The Harimandir Sahib (Golden Temple), Hampi, and the Buddhist Temples in Ajanta.
Turkey - City of Ephesus, in Izmar
Italy - Italian art from the 13th century
Spain - Cordoba, in 'la Mezquita'

The Temple of Osiris at Abydos, Egypt contains the oldest known examples of the Flower of Life. They are at least over 6,000 years old and may date back to as long ago as 10,500 B.C. or earlier. It appears that it had not been carved into the granite and instead may have been burned into the granite or somehow drawn on it with incredible precision. It is thought to possibly represent the Eye of Ra, a symbol of the authority of the pharaoh. Other examples can be found in Phoenician, Assyrian, Indian, Asian, Middle Eastern, and medieval art

وفيما يلي بعض من المواقع التي زهرة من رمز الحياة يمكن أن ينظر إليه:

معبد أوزوريس في أبيدوس، مصر يحتوي على أقدم الأمثلة المعروفة من زهرة الحياة. وهم على ما لا يقل عن 6000 سنة، وقد يعود تاريخها إلى منذ فترة طويلة في 10،500 قبل الميلاد. أو في وقت سابق. ويبدو أنه لم المنحوتة في الغرانيت وبدلا من ذلك قد تم حرقها في الجرانيت أو بطريقة مرسومة عليها بدقة لا تصدق. ويعتقد أنه ربما تمثل عين رع، رمزا للسلطة الفرعون. يمكن العثور على أمثلة أخرى في الفينيقية والآشورية والهندي،
آسيا، الشرق الأوسط، والفن في العصور الوسطى

زهرة الحياة
flower of life


ما يتم تقديمه فى العالم العربى

صورة

الرقم 1 أول درجات الوعى
الرقم 13 آخر درجات الوعى

حتى تعمل الشاكرات السبعة بشكل فعال، لابد من
انتظام زهرة الحياة المتعلقة بالانسان، وان القوة الحقيقية تكمن في تماسك
زهرة الحياة، وانه لو تحقق ذلك عند الانسان، بالاضافة الى توفرالانسجام بين
شاكراته السبعة فانه بامكانه ان يدخل مختلف الابعاد والعوالم، وطبعا هي
المتعلقة بعالم الجن والشياطين، لا الملائكة والمخلوقات الراقية كما يدعون.
لكن لابد من توفر شرط مهم، وهو ان يكون هناك توافق بين الشاكرتين
التوامين، الشاكرا التاجية والقلبية، وبنجاج عملية تنشيط الاثنين والتوفيق
بينهما يتحقق ما يسمى بالتجوال الروحي

صورة

المجال الأول: الحقيقة
أنت الحقيقة , أنت موجود, أنتَ الوعي. الوعي غير مرتبط بالزمان والمكان. وبأن جزءٌ من التحدي المتمثل في تجسيد هذا الحيّز ـ المضمار ـ تشهد فقدان ذاكرة. هناك أيضاً قُوى تعمل على الخداع والتشتيت بأننا أقل مما نحن عليه حقاً, ولكن الناس من جميع مناحي الحياة لديهم الصحوة نحو طبيعتهم الحقيقية. لقد حان الوقت لكل واحد منا ليستعيد قوته, واحداث تغيير في تجربتنا الجماعية

المجال الثاني: حب الذات

لا يمكن محبة الآخر إلاّ إذا قُمتَ أولاً بمحبة نفسك بما يكفي

المجال الثالث: محبة الآخرين

القبول الغير مشروط للآخرين هو نتيجة رؤية (الصورة الكبيرة) حيث يتدفق الحب الحقيقي من خلال معرفتك بخلق واقعك. لذلك فإن كل شخص ـ و/أو ـ وضع له هدف, وهذا كله جزء من عملية الصعود/التحوّل. لذا نوجه الآخرين نحو تجربتنا لسبب ما. انه إذا كنا نشعر بأننا ضحية من قبل شخص آخر, فإنه ربما بسبب أننا أردنا ذلك. كل تفاعل مع آخر هو في الواقع فرصة للتعلم والنمو!

المجال الرابع: الجمال
بمجرد رؤية "الصورة الكبيرة" يمكنك حينها أن تقدر قيمة الجمال من هذه التجربة التي نسميها الحياة. هذا هو التحوّل في المنظور الذي يأخذنا من دور الضحية إلى دور(الفعَّال) لتصبح المسئولية الذاتية هي الأساس للذين يعيشون في عالم الجمال

المجال الخامس: المعرفة
المعرفة هي الدروع والأسلحة التي يجب أن نعد أنفسنا عليها للتنقل من خلال هذه التجربة. فالعالم يتنقل باستمرار. ولذا يتعيّن علينا أن نفعل, لا أن نتوقف عن التعلّم أبداً

المجال السادس: الحكمة
الحكمة هي التطبيق للمعرفة. والنجاح هو التقاء الإعداد مع الفرصة, حيث يمكننا الشحن والاتجاه لميدان المعركة بثقة في المدرعات والأسلحة التي لدينا, والتي جهزنا أنفسنا عليها. يمكننا ذلك بثقة مطلقة. يمكننا هدم الحصون وخلق وقائع جديدة. الحكمة الحقيقية تأتي من إدراكنا أننا لا نستطيع أن نغيِّر الآخرين, أو العالم من حولنا, حتى نُغيِّر من أنفسنا أولاً

المجال السابع: العافية
العافية هي تمام الصحة في الجسد, وفي العاطفة, وفي الكائنات الروحية. إنها جزء من حقنا بحكم المولد, والذي تم سرقته منا بدهاء. حان الوقت لنستعيد ما هو لنا

المجال الثامن: الشمولية
الكمال هو النتيجة لتحقيق ملاحظة وإدراك اتصالنا بالجميع, وبكل شيء, ليس فقط على المستوى الحيوي, وإنما أيضاً على مستوى الوعي الصافي. نحن جميعاً فركتلات(صور لنمط هندسي متكرر), أو صوراً مصغرة من مصدر كل الوجود, ولدينا القدرة على قبول خلافاتنا واحتضانها, وأن نعيش على وحدة الهدف لخلق عالم من الوفرة للجميع

المجال التاسع: الوفرة

هو حقنا المكتسب لاختبار التجربة في جميع مجالات حياتنا, بما في ذلك المالية. لقد تم خداعنا باعتقادنا بالنقص, أن الزعم بأن الحرمان هو جزء طبيعي من الحياة, وهذا غير صحيح, بل موجب علينا, ومع ذلك, كُنْ على استعداد التخلي عما لانحتاج, أو التخلي عن الأشياء التي تسبب لنا الأذى, حتى لو كنا قد جربنا فيه شيئاً ماتعاً للحظة. ثمة الكثير من الأشياء تتبادر إلى الذهن

المجال العاشر: التقنية
اظهر نفسك. بالنسبة للكثيرين هذا هو المكان الذي يبدأ منه الجدل. التقنيةُ تشبه الحكمة في أن كلاهما تطبيق للمعرفة. نحن نوشك أن تقع لنا كارثة تكنولوجية, كاشفة لنا, ليس بسبب الاكتشافات الجديدة, ولكن بدلاً من ذلك, نتيجة لقمع التكنولوجيا المتقدمة, بما في ذلك الطاقة الحُرة(free energy) والمدخرة والمخزنة من قبل أنظمة التحكم!. وذلك ببساطة لإدامة ما يعتبرونه السيطرة على الإنسانية. الطاقة الحرة والتكنولوجيا المتقدمة سوف تحرر البشرية من نظام العبودية والذي فُرض علينا منذ الثلاثة عشر ألف سنة الماضية. هذه التقنيات سوف تساعدنا أيضاً في رحلتنا إلى العافية. (amega global) هو في طليعة نهاية العالم التكنولوجي

المجال الحادي عشر: التمكين
معرفة الذات, وحب الآخرين, وتطبيق المعرفة, واستخدام التقنيات الجديدة, سوف تساهم من تمكين الفرد من ممارسة قدراتهم الابداعية من دون قيود. حاول أن تتخيّل العالم الذي يسكنه سبعة (7) مليار مخلوق؟!, المساهمة في العموم. الآثار هي ببساطة مذهلة وتستعصي على الفهم

المجال الثاني عشر: التحوّل
هذي هي النتيجة الطبيعية لتفعيل المجالات الإحدى عشر السابقة. كل جانب من جوانب عالمنا سوف يتغيّر بين عشية وضحاها, وجميع الأنظمة القائمة على الوهم من القوى الخارجية ـ الطاقة الخارجية ـ سوف تزول من الوجود, بما في ذلك الحكومات, النبلاء, والأديان والمؤسسات العسكرية وغيرها, أولئك الذين تورطوا في قمع وابتزاز الانسانية عليهم التوبة والانضمام إلينا في قفزتنا التطورية, أو يجب عليهم الرحيل وترك كوكب الأرض للأبد, لأنهم ببساطة لن يكونوا قادرين على الوجود في العالم الجديد

المجال الثالث عشر: الحُرية
المجال الثالث عشر هو "بوابة" نستطيع من خلالها الصعود إلى أعلى مستوى من (الأوكتاف octave) أو واقع الخبرة. هذا هو التحوّل, حيث تم اكتمال دورة اثني عشر مجالاً, إنه ليس من قبيل المصادفة بأننا الآن في العام 2015 م, جهّز نفسك لدخول عالم جديد أبعد من الخيال الخاص بك

تصور الكون
تصور المايا أن الكون يتكون من 13 سماء، بعضها فوق بعض، والأرض هي الطبقة الأدنى، يهيمن على كل سماء 13 إله تسمى
"Oxlahuntiku"
وتحت الأرض تسعة سماوات، على شكل طبقات أيضا، ويهيمن عليها
"Bolontikú"
وآخر سماء هي الجحيم ومملكة آه بش إله الموت.
وأعتقد شعب المايا أنه كانت عوالم أخرى قد دمرتها الفيضانات. وأن العالم الحديث محمي من قبل اربعة أشقاء يسمون
"Bacabes"
"Yaxche" أو
يتواجدون في الاتجاهات السماوية الأربع. وفي وسط عالم المايا توجد شجرة ياكشي شجرة
القابوق، التي ترتفع فروعها إلى السماء وتتخترق جذورها العالم السفلي.

ويقول طالب التوحيد

صورة

يقولون لنا أننا يجب أن نصعد بمستوى وعينا للمستوى التاسع على أطراف زهرة الحياة والتي هي الصورة الهندسية المقدسة للعرش

يقولون اننا يجب أن يصبح وعينا حيث المربع الثالث المتقاطع مع الدائرة التاسعة

صورة

شجرة الحياه عند الشيعى
زهرة الحياة هي فاطمة الزهراء ،، وشجرة الحياة شجرة طوبى وسدرة المنتهى المنطوية في فاطمة الزهراء هي شجرة محمد وآل محمد
وبدون معرفة سر وأسرار سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء فلن يمكننا الوصول أبدا لسر شجرة الحياة

زهرة الحياة


صورة

زهرة الحياة إسم لشكل هندسي يشبه الزهرة السداسية الأضلاع ويتشكل من دوائر متراكبة ومتباعدة عن بعض بالتساوي. استعمل هذا التشكيل في الزخرفة منذ القدم.

تتكون، بالعادة، زهرة الحياة من سبعة أو أكثر من الدائر المتداخلة بحيث يكون مركز كل دائرة على محيط ستة دوائر أخرى متساوية معه ومحيطة به. ليس من الضروري أن تكون الدائر المحيطة مكتملة. كما هناك بعض زهور الحياة المنقوشة قديما مؤلفة من دائرة واحدة أو من مسدس الأضلاع.

صورة

تعتير زهرة الحياة رمزا من رموز الهندسة المقدسة. يؤمن أتباع حركة العصر الجديد بأن لها مقدرات روحية وهي تمثل أسس الزمان والمكان، مثلها مثل بيضة الحياة وفاكهة الحياة وبذرة الحياة.

يربط كتاب الهصر الجديد زهرة الحياة بإدريس (أنوش التوراة)، الملاك ميتاترون، أيام الخليقة الستة، شكل مبولة السمكة وحلقات بورومين.

الأثار الأشورية
من أقدم نقوش زهرة الحياة هي التقوش الموجودة على غرف قصر آشوربانيبال اللأشوري الموجودة في متحف اللوفر في باريس. من المقدر أنها نقشت بحوالي 645 ق.م.

أثار أبيدوس
يوجد رسوم لزهرة الحياة على معبد أوزيريس في أبيدوس الفرعونية. اختلف العلماء في تاريخها. منهم من أرجعها لسنة 10,5000 سنة قبل الميلاد ومنهم من قال أنها نقشت حوالي 535 ق.م. وبعض الصور الحديثة تظهر كتابات يونانية بجانب الرسم مما ترجح أن يكون تاريخ نقشها ما بين القرنين الثاني والرابع الميلادية.

صورة

الكابالا
يمكن تشكيل رمز شجرة الحياة المستعمل في الكابالا من زهرة الحياة، لذلك يهتم به أتباع الكابالا الهرمسية.
العصر الجديد

تعتبر زهرة الحياة، في فكر أتباع حركة العصر الجديد، ذات معان عميقة في الروحانية والتجلي الإلهي ويدرسونها على أساس أنها أحد الهندسة الربانية. هناك العديد من الجماعات الذين يستخرجون منها أشكال للتأمل الروحي.
في الديانات

هناك علاقة بين شجرة الحياة، التي يعتمدها الهرامسة وأتبا الوثنية وزهرة الحياة التي هي أساس الشجرة. كما أن رمز مبولة السمكة، الذي يعتبره الفيثاغوريين رمزا مقدسا، هو أساس تكوين الزهرة.

[/img]


_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يوليو 16, 2017 4:56 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 2371

1. حركة " الفلسفة المتعالية
" Transcendentalism:

صورة

وتُعد أول حركة فكرية في أمريكا الشمالية تتأثر بالديانات الشرقية وتعتمد على ترجمات الكتب الهندوسية المقدسة، وتبنت أربع فلسفات أساسية هي
أن العلاقة بين الإله والإنسان والكون هي علاقة وحدة الوجود
وأن المعرفة الحدسية الداخلية التي تأتي من وراء نطاق عمليات الفكر والحواس الخمس والقوى العقلية عن طريق (العرفان الغنوصي) والإلهام المباشر مقدسة لكونها فيض من العقل المقدس،
وأن للإنسان قدرات كامنة غير محدودة، تمكنه من التعامل مع العالم الميتافيزيقي الغيبي بلا حدود. وأن التناغم مع الطبيعة هو طريقة الحياة الفضلى
بدأت بوادر الحركة بين طوائف "الموحدين" في الولايات المتحدة الخارجين عن الكنيسة النصرانية التقليدية، وكان"رالف إمرسون"
Ralph Emerson (1803 -1882م )
هو الشخصية القيادية لهذه الفلسفة التي أصبحت حركة فلسفية أدبية، ودينية اجتماعية معًا وبلغت ذروة انتشارها في الأربعينيات من القرن التاسع عشر الميلادي


2. حركة "الفكر الجديد" نيو-ثوت
New Thought:

صورة

التي ظهرت على يد فينياس كويمبي
phineas Quimby (1803-1866م)
كامتداد لفلسفة فرانز مزمر
mesmer (1734_1815م)
الطبيب الألماني النمساوي الذي اشتهر بأنواع من العلاج الروحي الجماعي الذي يؤدي إلى حالات وعي مغيّرة، تظهر فيها قدرة فوق عادية له ولمرضاه كالتخاطب مع الأرواح، ومعرفة أحداث ماضية ومستقبلية، ويقوم علاج مزمر على التنويم والمغناطيس في محاولة منه لإعطاء تفسير علمي لما يحدث مبني على ما يؤمن به من "الطاقة الحيوية"
life Energy Force
التي يرى أنها المسببة للشفاء والسعادة، والتي عرفها بأنها: سائل لطيف غير مرئي نافذ عبر الكون، تتفاعل بواسطته جميع الأجسام الأرضية والسماوية، وأنه يمكن توجيهه والتأثير عليه بطرق خاصة. وأن تدفق هذه الطاقة في الجسم يولد الصحة والحيوية بينما يؤدي تعثر انسيابها إلى المرض والخمول. وقد تبين للعلماء أن ما يقوله مزمر مجرد ادعاءات لم يثبتها العلم، ويشوبها كثير من الدجل، وأنها مستقاة من إيمانه بالفلسفة الشرقية
وقد مزج فيناس مؤسس حركة "الفكر الجديد" بين ممارسات مزمر وأفكاره وبين الفلسفة المثالية التي تعتبر العقل والفكر أصل الحقيقة وهو سرالقوة المسببة وراء الكائنات المادية والأحداث والظروف، وكوّن من ذلك أصول حركة "الفكر الجديد" التي انتشرت كحركة اجتماعية، وأنشأت فيما بعد العديد من المراكز والمعابد وبعضها تحت اسم الكنائس

3. حركة الأرواحية Spiritualism:

صورة

في القرن الثامن عشر الميلادي ظهر عالم الجيولوجيا والمعادن السويدي إيمانويل سويدن بورغ
Swedenborg ( 1688_1772م)
الذي اهتم بالتعامل مع الأرواح – بحسب السياق الباطني- وحاول تفسير الغيبيات كالموت والجنة والنار والروح وغيرها تفسيرًا يجمع بين الدين والعلم حسب ادعائه. وقال أن نصوص الكتاب المقدس عند اليهود والنصارى تمثّل رموزاً وإشارات تدل على باطن تجلى له عن طريق عرفان خاص فاض عليه أثناء تأملاته واتصاله بالأرواح! وادعى سويدن بورغ أن الإله اختاره ليشرح للعالم هذه المعاني الروحية الباطنية لظاهر الكتاب المقدس
وكانت أبرز أفكار بورغ وكتاباته تؤكد على أهمية التعامل مع الأرواح ومخاطبتها لمعرفة الحقيقة المغيبة، وتبين نظرته وتفسيره للحقائق الغيبية بطريقته الباطنية ومن ذلك تفسيره للجنة والنار على أنها حالات وعي ذهنية يمكن الوصول إليها من خلال "السفر خارج الجسد" وحالات "التأمل الروحاني" وغيرها
هذا وقد انتشرت أفكار سويدن بورغ في كل أوربا نظرًا لمكانته الاجتماعية عند حكام السويد، ثم انتشرت في أمريكا في القرن التاسع عشر الميلادي حيث كثرت ممارسات استحضار الأرواح والاستعانة بها عن طريق الكتابة لها ومخاطبتها أوالدق الرتيب الذي يستعان به في التنويم المغناطيسي([x]). إلا أن حركة الأرواحية فقدت صيتها في جانب الممارسة بعد أن تم في أكثر من موقف كشف زيف
ممارسات الأرواحيين للعامة وتنبيههم أنها مجرد خداع للبسطاء.

4. جمعية"الثيوصوفي"Theosophy :

صورة

وهي جمعية أسستها هلينا بلافاتسكي
Blavatsky (1831- 1891م )
في نيويورك بأمريكا الشمالية بثلاثة أهداف معلنة
1. اكتشاف القوانين التي تحكم الكون والقوى الكامنة في الإنسان
2.الدعوة إلى الأخوة الكونية بتناغم الإنسان مع الكون
3.دراسة الأديان القديمة والحديثة والفلسفة والعلوم دراسة مقارنة
وأصل كلمة الثيوصوفية
Theosophy
مأخوذ من الكلمتين اليونانيتين ثيوس
theos
بمعنى "إله"،
وصوفي
sophy
بمعنى الحكمة، فالكلمة بمجملها تعني: حكمة الآلهة أو الحكمة الإلهية، وقد كانت كلمة صوفى تطلق عند اليونان على مذهب يؤمن أتباعه بوحدة الوجود ويرونها الحقيقة المجردة
وقد أكدت بلافاتسكي في تصريحاتها وكتاباتها على وحدة الأديان جميعها في الجوهر والغاية، ونظرت إليها بوصفها نتفًا مختلفة الأشكال والألوان من نور الحقيقة الإلهية الواحدة "وشبَّهتْ الثيوصوفيا بالشعاع الأبيض للضوء وكلَّ دين له لون من ألوان الطيف الستة لذلك هنالك أديان عديدة حقًّا، لكن الدين الشامل واحد أبدًا: إنه "دين الحكمة" Wisdom Religion
الذي يدعى في الأدبيات الثيوصوفية بـ"الفلسفة الباطنية" Esoteric Philosophy
فأصل الدين في الفكر الثيوصوفي واحد هو "الحكمة الغنوصية" ، أما الإسلام واليهودية والنصرانية فتُعد عندهم ألواناً محرّفة بحسن نية من الأنبياء الحكماء رغبة في تبسيط الحكمة للعامة الذين لابد من ترقيتهم تدريجياً ليفهموا الحقيقة الواحدة ويتركوا ظاهر الأديان المختلفة
كما أكدت بلافاتسكي أن الجمعية تسعى إلى تدريب الناس على طرق الوصول إلى العرفان (الغنوص) لهدف تعريفهم بدين الحكمة. وأكدت أنها نذرت نفسها لهذا الهدف لأنها وصلت شخصيًا مع مرشديها "أسياد الأخوية البيضاء العالمية" إلى هذا العرفان
وقد تأسست جمعية الثيوصوفي على أصول فكر ومعتقدات الديانات الشرقية وبخاصة الهندوسية باعتبارها منبعا للفكر الباطني القديم، كما طوّعت لخدمة ذلك ما تؤمن به بعض النظريات العلمية كنظرية دارون التي بنت عليها بلافاتسكي نظرية في تطور الروح
وقد كانت التعاليم الثيوصوفية تعتبر تعاليمَ سرية لا يجوز تسريبها لعامة الناس إلا أن بلافاتسكي تجرأت وأسست جمعيتها لإعلان هذه الأسرار، وتعليم العالم الغربي أن الخلاص إنما هو في الغنوص والاستنارة لا في انتظار المخلص أو الإيمان بإله ذو ذات
ولقناعة جمعية الثيوصوفي بفكرهم وتصريحهم برغبتهم في تخليص المجتمع الأمريكي من إسار المعتقدات غير العقلانية تصدت لهم الكنيسة وواجههم النصارى المتدينون بقوة، مما أدى لخفوت دعواتهم في وسط عامة الناس مع استمرارهم في عرض أفكارهم عن طريق الكتب والدوريات والبرامج المتنوعة

وقد مهدت هذه الحركات الباطنية الأربعة بمعتقداتها وممارساتها ومطبوعاتها لظهور حركات أخرى تتبنى نفس الفكر بطرق جديدة فظهرت بوادر حركة "النيو-إييج" التي تعتبر آخر وأكبر الحركات الغربية الروحانية التي ظهرت كعلاج لأجيال التيه داعية إلى الممارسات الباطنية المتأثرة بالشرق
فحركة العصر الجديد بعيدة الجذور متصلة بمنابع الفكر الباطني في جميع الديانات والفلسفات الباطلة، وهي حديثة معاصرة باعتبار نشاطها المؤسسي وبرامجها وأساليبها التي تطرح خلالها الفكر الباطني المستمد من الطوائف الباطنية
والديانات المختلفة في قوالب عصرية جديدة. وقد اتضح هذا للدارسين لفكر الحركة في الغرب، فهذا "الفاتيكان" يصدر وثيقة تحذر من أفكار حركة العصر الجديد، ويؤكد على أن الحركة ليست جديدة، وأن لها جذوراً في الحركات الباطنية القديمة كالغنوصية والقبالة والبوذية واليوغا وغيرها


نشأة الحركه
في الستينات الميلادية من القرن العشرين تكونت نواة الحركة في معهد "إيسالن"
Esalen
بأمريكا الشمالية الذي يحتضن الفكر الغنوصي الباطني، ويتبنى البحث في قوى الإنسان الكامنة وتتتبع العقائد والفلسفات التي تؤمن بضرورة تحرير هذه القوى من إسار المعتقدات الدينية "غير العقلانية" بتعبيرهم، وسعى المعهد على نشر الفكر الروحاني
spirtituality
كبديل عن الدين بين العامة والخاصة، بطرق متنوعة ومعاصرة وجماهيرية وتطبيقية ومباشرة وظهرت حركة "القدرة البشرية الكامنة"
(Human Potential Movement)
بريادة كارلوس كاستنيدا
Carlos Castaneda (1925-1998م)
ومؤسسي المعهد ، وكرست اهتمامها على البحث في هذا المجال وتتبع الدراسات والممارسات التي تخدم هذا التوجه . وقد كانت هذه الحركة وراء توسع التوجه البحثي المعاصر في الغرب عن المؤثرات الغيبية الميتافيزيقية (الماورائية) للأداء البشري بنظرة روحانية ملحدة تُغفل ما تخبر عنه الأديان السماوية عن عالم الغيب ومخلوقاته، وتعتمد على التراث الغنوصي القائم على فلسفات الديانات الشرقية وكتبها المقدسة؛ بحيث لا يمكن فهم فلسفة ورؤية كثير من الغربيين للحياة إلا بمعرفة مقومات الديانات الشرقية. وقد أجريت في معهد إيسالن أكثر من عشرة آلاف دراسة للتقنيات والممارسات والفرضيات في القدرات الكامنة في فترة الأربعين سنة الماضية اعتمدت على تفسير الظواهر والمشاهدات بناء على المبادئ الغنوصية في الديانات الشرقية
وهكذا فقد شكّل الفكر الروحاني الباطني أكبر امتداد فكري في الغرب في العصر الحديث، وساهم في نشأة الطوائف الروحانية المتأثرة بالشرق بسبب عدة أسباب؛ من أهمها أن الديانات الشرقية قدمت للإنسان الغربي روحانية خالية من أي التزامات أخلاقية أو شرعية، وهي ما كان الغرب ينشده نظراً للجفاف الروحي في الديانات المحرفة، وعدم رغبة الغربيين بالتقيد بأية حدود أخلاقية لاعتيادهم على حرية مطلقة لشهواتهم . إضافة إلى رغبة كثير من الغربيين في التعرف على طرق بديلة للتلاعب بالوعي بدون تعاطي العقاقير بعد أن عرفوا أضرار المخدرات التي يدمنون عليها، وهو ما تدّعي الروحانيات الشرقية تقديمه عبر طرقها الباطنية الرامية للوصول إلى حالات متغيرة من الوعي يفقد معها الإنسان وعيه وإحساسه بالحزن أو الألم. هذا ما دلت عليه الإحصاءات حيث أن 96,4 ٪ ممن ينتمون إلى الطوائف الروحانية المتأثرة بالديانات الشرقية سبق لهم استخدام المخدرات قبل انضمامهم إليها
في هذه الأجواء تكونت بذرة حركة العصر الجديد عندما تبنت طائفة جديدة في المعهد نشر الفكر الروحاني وتطبيقاته تسمت فيما بعد
New Age Movement،
ولم تبرز الحركة كدين أو فكر جديد، وإنما ظهرت في صورة طائفة تدعو للروحانيات من أجل الحب والسلام والإيجابية. ولم تقدِّم الحركة ببرامجها جديدًا، وإنما عمدت إلى بعث مجموعة من طقوس الأديان الشرقية واعتقاداتها، وجددت قوالب تقديمها للناس وابتكرت طرقاً متنوعة لتسويقها ونشرها.
وقد اعتُبِرت حركة العصر الجديد حركة تجديدية منبثقة مباشرة عن حركتي الثيوصوفي
Theosophy
وحركة الفكر الجديد
New Thought
، وكان من أهم ما يميزها أنها ترى أن عصر التلقي من مصدر خارجي (الله) والتطبيق لأوامر خارجية (الدين) قد انتهى، وأن العصر الجديد يستطيع الإنسان فيه مع الطبيعة والعقل والقدرات غير المحدودة له أن يصنع حياته ومستقبله كما يريد فيكون هو الإله لنفسه ! ويؤكد رواد الحركة أن برامج حركة "العصر الجديد" تضمن إشراك الإنسانية جمعاء في فكر واحد وممارسات واحدة دون تمايز بينهم بسبب تنوع أديانهم ، ذلك التمايز الذي لم يسبب على مدى العصور السابقة – بزعمهم – إلا الحروب والكراهية
قلت هيثم
ونلاحظ انها نفس افكار نجيب محفوظ
المطروحة فى رواية اولاد حارتنا
وهكذا سعت حركة العصر الجديد الباطنية لنشر الفكر الغنوصي القديم، ولكن دون مصادمة للفكر الديني أو مواجهة له كما فعلت جمعية الثيوصوفي في السابق، وإنما بمداهنة الدين ومزاحمته على طريقة الباطنية القديمة، لذلك لا يُهتم في سائر برامج الحركة وأدبياتها بما يوجد أو يبقى في أذهان الناس من معتقدات الديانات السماوية وغيرها، بل قد يوافق رواد الحركة ويستحسنون ما يظهره الناس خلال البرامج التدريبية من عقائدهم وأديانهم! وينصب اهتمام رواد الحركة فقط على ما يضاف إلى العقول من أفكار ومفاهيم وفلسفات جديدة لقناعتهم بأن منهجهم الجديد بتقنياته وبرامجه المؤثرة مع الزمن كفيلان بترسيخ المفاهيم الغنوصية الجديدة وتلاشي المفاهيم الدينية القديمة وقد سعى مفكرو المعهد لجمع شتات الفكر الباطني من غنوصية النصارى وقبالة اليهود وباطنية الفلاسفة والمتصوفة من المسلمين، ودمجوا معها ممارسات أديان الشرق من بوذية وهندوسية وطاوية وغيرها لهدف التحرر من الانتماء والمشابهة لدين محدد، وبغية تقديم برامج تناسب جميع الثقافات ويمارسها أتباع جميع الديانات . وأنتج المعهد قوالب جديدة لنشر الفكر وتطبيقاته كممارسات يومية في مختلف جوانب الحياة


أهم المبادئ والمعتقدات
الاعتقاد بأن الكل واحد، فكل شيء هو الإله والإله هو كل شيء
الاعتقاد بأن الإنسان هو الإله أو جزء من الإله على اختلاف التصورات الضالة لديهم عن الإله وحقيقته وأسمائه :المطلق أوالكلي أو الوعي الكلي أوالعقل الكلي أوالطاو أو القوة العظمى وغيرها
الإنسان لا يموت وإنما يستمر في الحياة (الدهرية) من خلال التقمص والتناسخ
الإنسان يخلق واقعه الخاص وقيمه ومعتقداته ويحقق مراده خلال حالات الوعي المغيرة التي يدخل فيها
وهذه المبادئ والعقائد هي أجزاء أو صور متنوعة مأخوذة من عقائد الضلال والكفر المعروفة بزيفها وباطلها عند أهل الإسلام ، وهي

عقيدة وحدة الوجود: 

مايسمى بعقيدة "تأليه الطبيعة"أو "تأليه الوجود"، ومفادها الاعتقاد بأن الوجود شيء واحد (كلي واحد) سواء كان "عقلا كلياً" أو "وعياً كاملا" أو "طاقة كونية" أو"قوة عظمى" وأن كل ماهو موجود إنما هو انطباع لذلك الكلي، وتجلٍ له فليس في الوجود شيء غيره. وهذه العقيدة هي أصل فكر أديان الشرق الكثيرة بأسمائها المتنوعة: الطاوية والبرهمية والبوذية وغيرها. وهي العقيدة الذي تبناها كثير من فلاسفة اليونان وملاحدة الفلاسفة والطوائف الغنوصية على مر التاريخ . وهي"عقيدة وحدة الوجود" المعروفة بضلالها عند علماء المسلمين إلا أن من يتبناها من المسلمين يؤمن بالله ويجعله هو عين الوجود وكل ما سواه ليس إلا هو، تعالى الله عما يقولون علوا كبيراً
ويعد هذا المعتقد من أبرز معتقدات حركة العصر الجديد، وهو ظاهر في معظم ممارسات الحركة وأدبياتها؛ حيث يكون الحديث عن الإله هو حديث عن الإنسان أو العكس . فلا وجود في معتقدات الحركة لإله له ذات وإرادة، بائن عن خلقه، خالق للكون ومدبر له، وإنما يفسرون كلمة "الإله" بتلك الطاقة الكونية المتغلغلة في الكون والمتحدة به. ولا فرق عندهم بين العالم والإله؛ حيث الكل هو الإله في صور وتجليات متنوعة. فالعالم والإنسان هم جزء من الإله أو تجل من تجلياته، والحديث عن فرق بين الخالق والمخلوق تعتبره الحركة ثنائية مرفوضة تنافي التوحيد الذي يعتقدونه

عقيدة تناسخ الأرواح: 

عقيدة تناسخ الأرواح هي الاعتقاد بانتقال الروح بعد الموت من بدن إلى موجود أعلى أو أدنى؛ لتنعّم أو تعذّب، ،جزاء سلوك صاحبها الذي مات بدنه فتكفّر سيئاتها وتكتسب ما يكمّلها في حياتها الجديدة. ويستمر التناسخ حتى تتطهّر النفس فتنعتق من تكرار المولد
وأصل القول بالتناسخ مأخوذ من ملل الهند فهو عَلَم على الهندوسية والبرهمية. وتشير دراسات الباحثين إلى أنّه معتقد الطاويين وقدماء الفراعنة واليونانيِّن والفرس كذلك، وقد تسرّبت ضلالته إلى بعض اليهود والنصارى، وبعض المنتسبين إلى الإسلام( لما انحرفوا عن معاني الإيمان بالغيب، ومنهج التلقي للوحي، وتأثروا بالفكر الباطني؛ إذ جميع العقائد الباطنية ترتكز على معتقدات الديانات الشرقية الباطلة. والمتابع لبرامج وأدبيات حركة العصر الجديد يلحظ بوضوح تغلغل هذه العقيدة،بل لا يمكن فهم فلسفة الحركة إلا بمعرفة معتقد تناسخ الأرواح الذي يظهر بشكل جلي في كثير من الممارسات والأساليب العلاجية التي تنتجها الحركة أو تتبناها الحركة
الإلحاد والكفر بالله: الكفر بالله وإنكار وجوده ومنازعته في الربوبية والاعتقاد بالنجوم وتأثيرها سعداً ونحساً وغير ذلك من أنواع الكفر تعدُّ مبادئ أساسية في فكر الحركة، وإن كان القول بها ليس ملزمًا لأتباع الحركة ولكنه النتيجة التي تقود برامج الحركة إليه في محصلتها النهائية، فحركة العصر الجديد تظهر على أنها حركة اجتماعية جماهيرية ولا تهتم بكل ما يقوله الأتباع وما يعتقدونه، وتهتم فقط بما تضيفه إلى فكرهم من قناعات، وإلى حياتهم اليومية من ممارسات تثق بأنها مع الزمن كفيلة بإعادة صياغة فكرهم وعقائدهم
ولا حاجة للوحي في عقيدة الحركة فالإنسان هو الذي يخلق محيط حياته ويتحكم بمستقبله وصحته وسعادته عن طريق قوة عقله الباطن ، فالإنسان والإله شيء واحد- في اعتقادهم – أو يمكن أن يكونا شيئاً واحداً من خلال برامج الحركة المنتقاة التي تساعد الإنسان على اكتشاف أصله الإلهي وتنميته ليصل إلى الخلاص الحقيقي والعرفان

عقيدة وحدة الأديان: 

وهي عقيدة رئيسة في عامة الديانات والحركات الباطنية، لأن الباطنيين يرون أن جوهر الدين واحد هو ما ينص عليه المنقول الباطني في جميع الأديان، وهو دين الحكمة ، وتؤكد الحركة في أدبياتها على أن الغيبيات الدينية :الله والملائكة والكتب والرسل واليوم الآخر والقدر أمور لا تتعدى كونها تصورات ذهنية بحتة قد تفيد من يعتقد بها، إلا أنه ليس لها في الواقع حقيقة ثابتة! وإنما الرسل صلوات الله عليهم قد خاطبوا أممهم بما يسهل فهمه على العموم فضربوا لهم أمثالاً متنوعة تتناسب مع تفاوت العقول والأزمنة والأماكن أما الحقيقة فهي سر أزلي عرفه الأنبياء والحكماء فقط! والحركة اليوم تكشف هذه الأسرار وتجعل الوصول لها متاحاً لكل أحد لنضوج البشرية وعدم احتياجها للأديان الصورية التي كان الأنبياء يقنعون بها أتباعهم لمناسبتها لهم فيما مضى من الزمن! فدين الحكمة الذي تقدّمه الحركة للبشرية اليوم هو حقيقة كل الأديان- زعموا- وهو الذي يسبق جميع الأديان، وأسسه وعقائده وطقوسه موجودة متوارثة في المنقول الباطني المأخوذ من كل المذاهب والأديان في الشرق والغرب الذي سعت الحركة لجمعه من الأصول المتفرقة وصهره في بوتقة واحدة! ثم تقديمه للناس في برامج جديدة تحمل روحانيات العصر الجديد وتدرب على منهج جديد للحياة بعيد عن محدودية الأديان

العقائد الهرمسية
Hermticum:

الهرمسية هي مبادئ واعتقادات موجودة في عدة كتابات ورسائل مشكوك في مصادرها تعود إلى القرنين الثاني والثالث بعد الميلاد. وهي تعكس في مجموعها جوا من التلفيق بين المذاهب الفلسفية اليونانية والشرقية وتعاليم بعض الأديان
وتعدّ الآراء الفلسفية الواردة في الكتابات الهرمسية خليطاً من الفلسفة الأورفية والفيثاغورية والأفلاطونية والرواقية والفيزياء الأرسطية والتنجيم الكلداني التي تكوّن في مجموعها معرفة خاصة يزعم أصحابها أنهم نطقوا بها عن وحي إشراقي، وأن هدفهم هو خلاص الإنسان. وتتضمن هذه الكتابات تقرير وجود إله على قمة الوجود، وهو لا يمكن وصفه ولا معرفته، ويفسر تارة على أنه الكون نفسه أو الإنسان، وحينا يصفونه بأنه "الأب"، كما تتضمن الكتابات التعريف بالنفس الإنسانية على أنها أرواح هبطت من الأفلاك السماوية ويمكنها التحرر والعودة إلى هناك، لا بفضل طقوس سحرية، ولا بفضل مخلّص مرسل، بل بقوة المعرفة (الغنوص)
وتعتمد برامج حركة العصر الجديد المتنوعة كالماكروبيوتيك والهونا والفونغ شوي على كثير من هذه الآراء وتعتمد منهجها وطريقتها وفلسفتها وأسرارها لتحصيل المرغوبات المختلفة .

تعظيم الذات الإنسانية وتأليهها: 

وفقًا لأصول العقائد الباطنية فحركة العصر الجديد تنظر إلى الإنسان على أنه مُوجِد، فهو الذي يخلق محيط حياته، ولا حاجة له بشيء يأتي من خارج نفسه، فباستطاعته عن طريق تعديل حالته الذهنية أن يتحكم بمستقبله، ويصنع واقعه وصحته وسعادته، ويتحكم بحياته بعد الممات، كما أنه بإمكانه -في نظرهم- أن يصل إلى الكمال المطلق! ويرجع ذلك إلى الاعتقاد بأن الإنسان يولد بشرارة إلهية، لا بد له من الكشف عنها وتنميتها ليتحقق اتحاده مع الكل. وقد مثلت هذه الفلسفة في العصر الحديث توجهًا قويًا في الغرب تكونت لدراسته وتنميته مدراس وحركات بغية الوصول إلى ما يسمونه "الإنسان الكامل" صاحب القدرات الخارقة في التأثير، ومن أشهرها
حركة القدرة البشرية الكامنة
Human Potential Movement
وحركة الوعي
consciousness movement
وتبنى نشره بين الناس عدد من الحركات الباطنية كحركة الفكر الجديد
New Thought
وجمعية الثيوصوفي
Theosophy
وأخيرًا حركة العصر الجديد
New Age.
ومن المهم الذي ينبغي أن يتذكره الباحثون والمتابعون للحركات الباطنية أنها تتبنى عقائد سرية باطنية متلونة ومتناقضة أحياناً، ولا تواجه الحق في الظاهر وإنما تُظهر التوافق معه وتعتبره ظاهراً لا بأس من قبوله وتفسيره بباطن تشرحه هي وتدعو إليه، فعلى سبيل المثال يستخدم المتبنون لفكر الحركة الألفاظ والمصطلحات الدينية وأهمها مصطلح الألوهية ولفظ الجلالة (الله) ولكن على معنى أنه الإنسان، أو القوة المطلقة، أوالطاقة الكونية المبثوثة في الكون، فالمصطلحات الدينية يستخدمها مروجو برامج الحركة لدى أصحاب الديانات السماوية ولكن في سياقات باطنية، وعلى تصورات إلحادية مستقاة من معتقدات الشرق والغنوصية؛ مما يؤدي إلى اشتباه الأمور على بعض المسلمين ووقوعهم في لوثات الفكر الباطني، أو تحيّر كثير منهم في فهم حقيقة الروحانيات المعاصرة وحركاتها وتطبيقاتها، وتبني بعض أدبياتها لعدم ملاحظة كونها باطنية صفتها الخفاء والتلون والمخادعة

طرق نشر الفكر وأبرز برامجه التطبيقية

الطاقة: 


الطاقة المقصودة في هذه البرامج هي ما يسمى في الفلسفة
ki الشرقية "كي
Chi-Qi وتشي
Tao والطاو
Macro والماكرو
Prana والبرانا
Mana ومانا
وفي الفلسفة الغربية الروحية وبرامج العصر الجديد تسمى إضافة لأسمائها الشرقية بأسماء علمية نحو منها "قوة الحياة" أو "الطاقة الكونية". وحقيقة هذه الطاقة فلسفة لا علاقة لها بالطاقة الفيزيائية، فهي اعتقاد بقوة عظمى خلف كل شيء يقابل الاعتقاد بالإله عند أصحاب الديانات السماوية. وهي أول ما ينبغي أن يؤمن المتدرب به، وبأهميته وقوته، ويمارس كيفية الشعور به، واستمداده، وفعل ما يساعد على تدفقه في جسده، واتحاده به، ويتجنب ما يباعد بينه وبينه. وفلسفة الطاقة الكونية مستمدة من أصل الفكر الفلسفي الغنوصي الذي يفسر الوجود والكون والحياة والإنسان بعيدا عن هدى الوحي. وتمثّل الطاقة الكونية– عند معتقديها- القوة المطلقة في الكون، ويعدون كيفية استمدادها والتناغم معها هو السر الذي كان الباطنيون الأوائل يحتفظون به لأنفسهم ولكن حركة العصر الجديد جعلته في متناول جميع الناس دون تمايز ديني وبطرق متنوعة. وتشتمل جميع البرامج المقدمة باسم الطاقة على نسب متفاوتة أصل من الفلسفة الباطنية، وفيها تشرح أهم العقائد الشرقية على أنها حقائق كونية عن أصل الكون ونشأته وانقسامه لثنائيات عظيمة يسمونها (ين/يانغ) مؤثرة في كل جوانب الحياة، جاء في كتاب الوجوه الأربعة للطاقة : "في بداية الأمر لم يكن هناك سوى الذي هو، فأراد أن يعُرف لأن الشيء إذا لم يعرف فكأنه غير موجود، فأفاض الكون فأصبح الكون هو وهنا وهناك ....."! .كما يُشرح في هذه الدورات أصل الإنسان والمؤثرات الماورائية فيه من منطلق مادي وفلسفي مستمد من الفلسفة الشرقية بعبارات علمية وأجواء تدريبية لضمان الإيمان بها وممارستها، ومن ذلك فلسفة "الأجساد السبعة" وخصائص "الجسم الأثيري"التي مفادها الاعتقاد بوجود أجسام سبعة لكل الكائنات ومنها الإنسان أولها الجسم البدني وأهمها الأثيري ويقع على هذا الجسد جهاز متكامل يمكن تنفذ من خلاله الطاقة الكونية للجسم البدني وسائر الأجساد وتمنحه السعادة والصحة وتقوي لديه الحاسة السادسة التي تمنحه قدرات خارقة في التأثير والعلم ونحو ذلك
ويُدرب المتدربون في برامج الطاقة التدريبية على كيفية ممارسة الطقوس التي تمكنهم من فتح منافذ الطاقة في أجسادهم الشاكرات
Chakras
والحصول على كميات أكبر من طاقة قوة الحياة، أو الاتحاد بها. ومن ذلك التدرب على تمارين خاصة وترانيم ووضعيات خاصة هي في الحقيقة طقوس وعبادات ورياضات روحية يستخدمها كثير من الباطنيين على اختلاف دياناتهم لاكتساب قوة فوق عادية في التأثير والشفاء حتى أنها سبب لتحصيل قوة إبراء وشفاء للنفس والآخرين بمجرد اللمس!
وملاحظ أن تقديم هذه الفلسفة باسم "الطاقة" الذي يشتبه بالمصطلح العلمي المعروف في العلوم الطبيعية جعل المتدربون يعتقدون أنها علماً، وينفون كونها دينا أو معتقداً، ويحاولون فهمها بالتقريب بينها وبين ما هو معروف في العلم الفيزيائي ومصطلحاته وفروعه. كما أن تقديمها بأسمائها الأصلية في اللغات الشرقية كـ"الريكي"و"التشي كونغ"و"السياتشو" و"الفونغ شوي" و"الشياتسو" و"التاي شي"و"اليوغا" وغيرها جذب كثير ممن يرون للشرق تقدماً في الصحة وتفوقاً في أنواع الطب البديل. وهكذا راجت فلسفة الغنوص تحت هذه الأسماء في أنحاء العالم ومنه العالم الإسلامي لطلب الشفاء والتخلص من الأمراض، أو وصفات وقائية للحياة السعيدة ودوام الصحة وتحقيق السلام والإيجابية، ووجدت لها رواداً ومشجعين من المسلمين!

التنفس التحولي والعميق
Transformational Breathing
التنفس برنامج تدريبي أو علاجي من برامج العصر الجديد عبارة عن تمارين تنفس لما يسمونه طاقة البرانا الكونية أو الهو ضمير الغائب

واستشعار تدفقها في الجسم، وإمدادها له بالطاقة، والدخول بعد ذلك في حالة من الاسترخاء العميق والنشوة

وهو تدريب يُقدّم مستقلا للعلاج والصحة أو تنمية القدرات البشرية، ويُقدَّم كجزء في أكثر البرامج الباطنية الأخرى لأنه طريقة من طرق التنويم والدخول في حالات الوعي المغيّرة، وإطلاق قدرات "اللاوعي" التي تعد في جميع تطبيقات العصر الجديد مرحلة مهمة لكونها بوابة التواصل مع العقل الكلي أو اللاوعي الجمعي وهي عندهم بداية التغيير والانطلاق والفتح والعلم وتسمى "النشوة"و"الغشية" و"الخلاء"وهي ذات مايُعرف عند البوذيين والهندوس باسم "النرفانا"، وعند المتصوفة بـ"الفناء" ويسميها مروجو برامج الحركة المسلمين حالة الخشوع ! ومن العجيب أنه يتم التدريب عليه من أجل تحصيل خشوع دائم، ومن أجل التلذذ بالصلاة والعبادة، وهو أحد الأدوات في دورات أفكار إبداعية لحفظ القرآن الكريم!

التأمل الارتقائي والتجاوزي
Trancsendental Meditation
أصل هذا البرنامج طقوس معروفة في الديانة المهاريشية. وهو تمارين رياضية روحية من أصول الديانات البوذية والهندوسية، هدفه الترقّي والسمو والوصول للاسترخاء الكامل والدخول في حالة من اللاوعي ومن ثم الوصول إلى النشوة "النرفانا"، والتأمل كبرنامج تدريبي ضمن برامج الحركة يعتمد على تمارين للتنفس العميق والتنفس التحولي مع تركيز النظر في بعض الأشكال الهندسية والرموز والنجوم، وتخيّل الاتحاد بها، وترديد رتيب لترانيم معينة "مانترا" منها: (أوم ...أوم ....أوم ...) أو سماع الترانيم في جو هادئ، وضوء خافت، وفي حالة تخفف من الطعام والثياب . و"أوم" في الديانات الشرقية هو الاسم الدال على الثالوث المقدس :الخالق والهادم والحافظ. ويعد ترديده سرّ قوي في تحصيل القوى الخارقة والطاقة الكونية ! تقول مريم نور أحد رؤوس الباطنية المعاصرة :"كلمة واحدة فقط تقوم بتكرارها وتكرارها، بحيث تتركز طاقة العقل كلها في هذه الكلمة وحدها، عندها تتحول هذه الكلمة إلى عدسة تجمع كل الطاقة الموجودة في عقلك مما يجعلك قوياً ومؤثراً حتى أنك تستطيع عمل المعجزات فقط بالتفكير....إذا كنت ممن يتقنون المانترا، فإنك تستطيع أن تقول للشجرة فلتموتي فإنها ستموت، كما يمكنك أن تقول لأحد الأشخاص كن معافى فإنه سيتعافى من المرض، وإذا قلت لأحدهم كن مريضا فإنه سيصاب بالمرض


البرمجة اللغوية العصبية
Neuro Linguistic Programming
واختصارها الغربي
"NLP"
وقد قامت البرمجة اللغوية العصبية على تنظير ودعم
jrejeory Bateson
جريجوري بيتسون
(1904 –1980م)
أحد أبرز الباحثين في معهد إيسالن الذي عاش على المبدئ البوذية ومات في مركز "زن" البوذي بأمريكا. كما صُممت برامجها على (نمذجة) ثلاثة من كبار الباطنيين الغربيين بحيث دُرست شخصياتهم وفكرهم وسلوكهم ومشاعرهم ودرست أسباب نجاحهم وتميزهم وكيفية تطبيقهم لفكرهم وممارستهم لما يعتقدون، ودراسة تطبيقهم الناجح لأفكارهم وممارستهم لمعتقداتهم، وهؤلاء الثلاثة هم:ميلتون إريكسون
Melton Erickson (1901–1980م)
الذي تميز في التدريب على تقنيات الخروج من العقل إلى "حالات الوعي المغيرة" تطبيقاً مباشراً لبوذية زن التي كان من المهتمين بها. وفرتز برلز
Firtz Perls (1893–1970م)
أحد الباحثين في معهد إيسالن المهتمين بفلسفة "وحدة الوجود". وفرجينيا ساتير
Satir(1916-1988م)
المعالجة التي تميزت في مجال التأثير على الآخرين، وعملت بمعهد إيسالن من عام 1966م، وأسست أحد أكبر مراكز "النيواييج" في أمريكا (مركز آفانتا)
Avanta cantr
وتتبنى فرجينيا الفكر الفلسفي الشرقي حتى أنها طلبت حرقها بعد وفاتها وبث رمادها - على معتقد الهندوسية في محاولات النجاة من جولان الروح حسب عقائد الهند - وتم حرقها بالفعل

والبرمجة اللغوية العصبية كبرنامج تدريبي تحتوي على خليط من العلوم والفلسفات والاعتقادات والممارسات، تهدف تدريباتها لإعادة صياغة صورة الواقع في ذهن الإنسان، بحيث تصبح داخل الفرد وتنعكس على تصرّفاته. وهي برنامج انتقائي
eclectic
قائم على بعض الفرضيات والنظريات تم جمعها من فروع العلم الأخرى، كعلم النفس السلوكي والمعرفي وشيء من الإدارة وغيرها؛ لذلك تشمل بعض التمارين النفسية أو العلاجية الصحيحة، غير أنها ليست منها وإنما انتحلتها من غيرها وشكّلت بها الظاهر الحسن لهذا البرنامج الذي هو تنمية قدرة الفرد على الاتصال مع الآخرين، وقدرته على محاكاة المتميزين. وتحتوي كذلك على بعض الفرضيات غير المثبتة والنظريات المرفوضة علمياً ولكن التدريب على تطبيقها يتم وكأنها حقائق علمية . خطورة البرنامج تكمن في باطنه كسائر برامج حركة العصر الجديد فهو يُسرب مفاهيم ومبادئ متنوعة من الفلسفة الباطنية، ويتم إقناع المتدربين بالإمكانات غير المحدودة التي يمكن تحصيلها عن طريق العقل الباطن "اللاوعي" وقدراته الخارقة. وتدريبهم على الدخول في حالة اللاوعي لإحداث التغيير الإيجابي في النفس
ووضع المفاهيم المطلوبة في النفس دون قيود العقل

الماكروبيوتيك
Macrobiotics
، هو الفلسفة الباطنية بعينها وشمولها، ولكن بطريقة حيوية وممارسات يومية، فتقدم الفلسفة في شكل برامج تأخذ طابع التثقيف الصحي والعلاج البديل، وتشرح فيها بشكل صريح فلسفة الحياة بالاعتماد على الإيمان بالطاقة الكونية وسرها في الحياة، وضرورة إعادة نظام الحياة والمأكل والملبس والرياضة وتصميم المنـزل بما يوصل إلى التناغم مع الطاقة الكونية والوصول للسمو الروحي والشفاء الجسدي! تقول مريم نور :"الماكروبيوتيك ليس عقيدة أو دين، إنه التدين الموجود في القلب والحب للحياة. وهو ليس فكر تصوري بل إنه يتخطى ذلك البعد. هو والحياة لا يمكن تجزأتهما، إنه جوهر الحياة والصحة والسعادة والحرية" وتركز المستويات الأولى من برامج الماكروبيوتيك على التطبيقات المتعلقة بالغذاء ومن خلالها تسرب مفاهيم الطاقة الكونية وثنائية (الين يانغ) وما يتعلق بذلك من اعتماد خصائص ميتافيزيقية للأطعمة مبنية على متعلقات هذه الفلسفة الباطنية القديمة فقد كان معروفًا قديمًا ضمن "علم الفلاحة" الحديث عن خواص النبات وروحانيته ومشاكلتها لروحانية الكواكب والهياكل المستعملة لذلك مما هو داخل في باب السحر؛ لذا أخذ المسلمون من هذا العلم مايتعلق بزرعه وغرسه وعلاجه وأعرضوا عن الكلام الآخر واليوم تبعث هذه الفلسفات في برامج الحركة وتروج على أنها علم وهي عقائد باطنية تبناها في الشرق أصحاب "بوذية زن" وضمنت فلسفتها لبرامج الماكروبيوتيك مع برنامج غذائي كامل مبني تُجتنب فيه المنتجات الحيوانية من اللحوم والألبان والعسل ! وفي المستويات الأعلى من برامج الماكروبيوتيك التدريبية تقدم الفلسفة الباطنية بشمولها وتطبيقاتها في كل مجال الحياة بحيث يتحدد نوع الغذاء ومكان السكن ونوع الملبس والبرنامج اليومي وطريقة تصميم المنـزل وغيرها بطريقة تعتمد فلسفة الطاقة الكونية وكيفية استجلابها لتحقيق الصحة والسعادة

هذه الصورة موضوع لوحدها
تلخص كل الكلام الماضى والمستقبل
أجندة عمل توحيد الاديان
صورة من الصعب العثور عليها
خلى الدجال وأعوانه يهرى فى نفسه كمان وكمان
توضح أن أختراق الاسلام عن طريق الصوفية
امال هما راقدين هنا ليه ؟؟


صورة


_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 18, 2017 3:00 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 2371

ذبذبة الألوان
صورة

إذا تأملت الصورة تجد الأحمر هو الموازي لشاكرا الجذر على أقصى اليسار
والبنفسجي الموازي للعين الثالثة على أقصى اليمين
البنفسجي هو ذبذبة الرحمة
وهو أقل لون مقبول للأوراح حتى يصعد إنسان
الفضائيون عندما يرونا فهم يرون هالتنا لأن عيونهم غير عيوننا،
وبالتالي لن يختلط عليهم الأمر
إذا كانت هالتك دون اللون البنفسجي فلن تصعد
فهمنا الآن الإرتباط بين الحب والذبذبة واللون ؟
هالتك تشهد على تاريخك في هذه الحياة وفي حيواتك السابقة
وهناك ناس يملكون أعلى من البنفسجي
هناك ناس يملكون هالة بيضاء
وهناك ناس يملكون الهالة الذهبية والتي نراها في اللوحات حول رؤوس الأنبياء والقديسين.
كل لون يوازي شاكرا ، وكل شاكرا حالة في هالتك
إفتح قلبك على مصراعيه!

حراس القوة

صورة

ديفيد ايك
اليس بايلى
و
الأخوية البيضاء العالمية
Ascended Masters
صورة

ارباب الاشعة السبعة
الماستر المرتقين
صورة

el morya
رب الشعاع الاول المقدس
صورة

kuthumi
رب الشعاع الثاني المقدس
صورة

paul le vénitien
رب الشعاع الثالث المقدس
صورة

SERAPIS BEY
رب للشعاع الرابع المقدس
صورة

hilarion
رب الشعاع الخامس المقدس
صورة

lady nada
للشعاع السادس
صورة

سانت جيرمان
رب الشعاع السابع المقدس
صورة

لكى نتحاور يجب أن يطرح كل واحد منا يعتقده
فان امتنع احد الاطراف عن التصريح
كشفنا عقائده بالقوة
حتى يكون هناك اساس للحوار
والا هاندور فى حلقة مفرغة
يجب وضع تعاريف للأشياء
وتوضيح المصطلحات


خيوط الشمس

في راي ديفيد ايك انه يوجد اله للشمس يسمى
سولار لوغوس
سولار لوغوس يقوم بارسال طاقات ترتقي بوعينا

ديفيد آيك

صورة

الشمس اكثر من كونها كرة ناريه ضخمة تبعث الحراره
انها محطة ثانويه أخرى للطاقه
القدماء قد عرفوا هذا
أو على الأقل الأشخاص الأكثر نموا فعلوا هذا
وهذا أحد التفسيرات لأصول اله الشمس وعبادة الشمس

الأشخاص الأكثر تنورا منهم لم يكونوا يعبدون كرة نارية فى السماء
بل كانوا يعبرون عن شكرهم لسولار لوغوس
والذى من خلاله تصل معرفة وحكمة المصدر الى الكوكب
الشمس هى العقل الذى يقود النظام الشمسى
والعقل المجراتى يقود المجره
والعقل الكونى يقود الكون

المجتمعات السريه كانت تشكر سولار لوغوس
من الجيد جدا أنك تبجل الشمس
مادمت تعرف ما تفعله

لذلك لا تستغرب عندما تجد
من يقول أنه كان فى حالة أسقاط نجمى مقدسة
ثم دخل فى ثقب من خلال الشمس
فوجد شخص جالس
داخل الشمس
أكيد سولار لوجوس

صورة

بداية أجسام الكواكب السبعة
وهي تمثل أيضاً التشاكرات السبعة
نحنُ ننحدر من هرمية ومن متوالية هذه الكواكب كأرواح
وننجذب نحو الأرض حيث نعيش
وهؤلاء التشاكرات والتي تكمن في الغدد, هي المسئولة عن التطابق مع الثورة الروحية في عملية (التحوّل
وهذه التشاكرات هي المسئولة عن جملة من الأشياء مثل المحبة و الجحيم
والتشاكرات السبعة هي تماثل الكواكب السبعة في النظام الشمسي
أيضاً تمثل أيام الأسبوع -7 ايام

صورة

كوكب زحل هو الأضخم حيث أننا أيضاً لا نستطيع رؤية الكوكبين الذين خلف زحل
وهؤلاء الكواكب السبعة كان يُطلق عليهم (إيلوهيم) في الانجيل, حيث يقول في "جينيسس
"لنخلق الإنسان على صورتنا" . في الحقيقة الحديث يعود على لهؤلاء الكواكب السبعة

القدماء كانوا يعتقدون بأن هذه الأجسام لم تكن مجرد أجسام مادية فحسب, بل كانت أجسام نفسية وروحية أيضاً
وهذا ما نفعله أي أننا نتخاطب عبر الشمس, والشمس الحقيقية هي الشمس الروحانية, الشمس الأثيرية

صورة

قالوا ان كوكب عطارد هومن ياخذ من الشمس ويوزع وتنتشر منه اشعه تاخذ منه باقي الكواكب كافة اضافة الى اشعة وروحانيه الشمس التي تمد بها باقي الكواكب

صورة

وهناك من يقول أنه زحل
وهو قول معتبر فى عالم الأرواح
والا نكون أحتكرنا عالم الفضاء
والفضاء ما يعرفش الكهنوت

صورة

اليس بايلي ذكرت بانها استقت معلوماتها بخصوص الاشعة السبع وغيرها من خلال
رسائل المعلم المرتقي او الكائن الروحاني

"djwal khul"
صورة

طبعا فى العالم العربى لا يستطيع أصحاب هذا الفكر
الخروج بمعتقداتهم علانية
أو التصريح بشخصياتهم الحقيقية
لكن من وراء حجاب
فى صور مختلفة
بطرق مختلفة
زى الأخ طالب التوحيد
وفيه كمان شيخ التوحيد

صورة

عندما تغمض عينيك فإنهما تصبحان عيناً واحدة هي العين الثالثة التي تهتم ببواطن الأشياء لا بظواهرها
هنا فقط حينما ترى بقلبك الذي في صدرك تتّحد ألوان قوس قزح السبعة من جديد بلون واحد هو الأبيض
والبصيرة هي رؤية الماضي والمستقبل في الحاضر، في الآن، في هذه اللحظة... لأن قصة الشجرة مكتوبة بكاملها في البذرة
و قصتك أنت مكتوبة كلها في عجب ذنبك
قال رجل للحبيب: أمّرني يا رسول الله، اجعلني أميراً على البَصْرة
فقال له: البصْرة تزول.. أجعلكُ أميراً على بصيرتك التي لا تزول
لكي تبدأ بالتأمل أغلق عينيك وابدأ بالنظر إلى الداخل في رحلتك الداخلية رحلة الحج من العقل الى القلب الى الروح الى اللاحدود

صورة

قال لى لابد للإستنارة الفكرية ان تسبق الإستنارة الروحية..لأن أصحاب الروحانيات هم اكثر الناس حجباً..بسبب تواصلهم مع كيانات تشاركهم فى نفس ذبذباتهم..فيظنون انهم بذلك وصلوا الى سقف الحقيقة المطلقة..والحقيقة المطلقة موجودة بالفعل ..علم ذلك من علم..وجهل ذلك من جهل..لكنها لصفوة الصفوة..الذين خرجوا من عالم الاضداد نهائيا وتوحدوا فى النور وبالنور..ونصحنى بقراءة تعاليم المعلم الروحى العظيم..عنايات خان..وقال هو عظيم جدا..لكن العرب ترجموا له كلامه وفق معتقداتهم


صورة


_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: ما بين علوم الطاعة .. وعلوم الطاقة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 20, 2017 4:51 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 2371

هذه المشاركة سوف تسبب ازعاج للأخ شريف
ليس بسبب خيوط الشمس
ولا بسبب سولار لوجوس
لكن بسبب أنه يتضايق من الصور
فقلت اضايقه شويتين
:lol: :lol:


صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة


_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 170 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 7, 8, 9, 10, 11, 12  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط