موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 230 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 16  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 12:43 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
بسم الله الرحمن الرحيم
و الحمد لله غافر الذنوب، وكاشف الكروب، وساتر العيوب، وقابل التوب
أحمده وأشكره وأستغفره، وإليه أتوب
وأصلى وأسلم على خلتم المرسلين وحبيب رب العالمين سيدنا محمد
وعلى آله الطيبين صلاة دائمة عدد ما خلق الله، تنجي قالها من
كل مرهوب وتنيله بها كل محبوب ومرغوب، وسلم تسليما كثيراً كبيراً

أما بعد: فإن الله تعالى وعد عباده المؤمنين مغفرته في كتابه المبين
وعلى لسان رسوله الصادق الأمين فقال سبحانه وتعالى :

(قُل يا عبادي الَّذينَ أَسرَفوا عَلى أَنفُسِهِم لاتَقنطوا مِن رَحمَةِ اللَهَ
إِنّ الله يَغفِرُ الذُنوبَ جَميعاً إِنّهُ هُوَ الغَفورُ الرَحيم)

وقال تعالى :
(وَمَن يَعمَل سُوءاً أَو يَظلِم نَفسَهُ ثُمَّ يَستَغفِرِ اللَهَ يَجِدِ اللَهَ غَفوراً رَحيما).
والآيات في ذلك كثيرة.

وبشر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بالمغفرة في أحاديث كثيرة منها:

قوله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عزوجل:
(يا ابنَ آَدم إِنّكَ ما دَعوتَني وَرَجوتَني، غَفَرَتُ لَكً عَلى ما كانَ مِنكَ وَلا أُبالي
يا ابنَ آَدمَ وَلَو بَلَغَت ذُنوبُكَ عَنانَ السماءِ ثُمَّ استَغفَرتَني غَفَرتُ لَك).
رواه الترمذي.

وروى مسلم (يا ابنَ آَدَم كُلُكُم مُذنِب إِلاّ مَن عافيتُ فاستَغفِروني أَغفِرُ لَكُم).

وقال صلى الله عليه وسلم: قال إبليس:
(وعزتك لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم
فقال الله عز وجل وجلالي، لا أزال أغفر لهم ما استغفروني).
رواه الحاكم، وقال: صحيح في الإسناد.

وقد روى عن سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم أحاديث في
الحث على أقوال، وأفعال، وأحوال رتب المغفرة على قولها، أو فعلها.

فعزمت على جمع بعض الأحاديث في الأفعال والأقوال الموجبة للمغفرة
وأسأل الله النفع بها لي وللجميع بإذن الله وهو حسبي ونعم الوكيل.

أولاً :إسباغ الوضوء من أسباب المغفرة

وقد ورد تكفير الذنوب وغفرانها بالوضوء في أحاديث كثيرة منها :

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال:
(إذا توضأ العبد المسلم، أو المؤمن فغسل وجهه، خرج من وجهه كل
خطيئة نظر إليها بعينه مع الماء، أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل يديه
خرج من يديه كل خطيئة بطشتها يداه مع الماء، أو مع آخر قطر الماء
فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء، أو مع
آخر قطر الماء حتى يخرج نقيا من الذنوب).

ورواه أيضا من حديث عثمان - رضي الله عنه -
(من توضأ فأحسن الوضوء خرج خطاياه من جسده حتى تخرج من
تحت أظفاره).

وفي رواية عثمان - رضي الله عنه - أنه توضأ ثم قال:
رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ مثل وضوئى هذا، ثم قال:
(من توضأ هكذا غفر له ما تقدم من ذنبه، وكانت صلاته ومشيه إلى
المسجد نافلة). رواه مسلم.

وزاد النسائي (ما من امرىء يتوضأ فيحسن وضوءه، إلا غفر له ما بين
الصلاة والصلاة الأخرى حتى يصليها). وسنده على شرط الشيخين.

ولفظ للنسائي (من أتم الوضوء كما أمر الله تعالى فالصلوات الخمس
كفارة لما بينهم) ورواه البخاري أيضا من حديث عثمان، أنه توضأ فأحسن
الوضوء ثم قال:
(من توضأ مثل وضوئي هذا، ثم أتى المسجد فركع ركعتين، ثم جلس
غفر له ما تقدم من ذنبه).
قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تغتروا).

ورواه البزار من حديث عثمان قال: سمعت رسول الله صلى الله
عليه وسلم يقول:
(لا يسبغ عبد الوضوء إلا غفر له ما تقدم من ذنبه، وما تأخر) وإسناده حسن.

لكن رواه مسلم من حديث عمرو بن عبسة الطويل (فإن هو قام فصلى
فحمد الله، وأثنى عليه، ومجده بالذي هو أهله، وفرغ قلبه لله
إلا خرج من خطيئته كيوم ولدته أمه).
ورواه أصحاب السنن الأربعة، وعبد بن حميد في مسنده، ورواه الإمام أحمد
وزاد: (لم يحدث نفسه بشىء).
(والوضوء يكفر ما قبله ثم تصيير الصلاة نافلة).
وفي رواية: (إذا توضأ الرجل المسلم خرجت ذنوبه من سمعه، وبصره، ويديه
ورجليه، فإن قعد قعد مغفورا له)
وعن علي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(إسباغ الوضوء في المكاره، وإعمال الأقدام إلى المساجد، وإنتظار الصلاة
بعد الصلاة، يغسل الخطايا غسلا) رواه أبو يعلى والحاكم، وقال:
صحيح على شرط مسلم.

وزاد مسلم (فذلكم الرباط، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط)
وزاد ابن ماجه وابن حبان (ألا أدلكم على ما يكفر الله به الخطايا
ويزيد به في الحسنات) فذكره.

وزاد أحمد من حديث أبي الدرداء:
(إذا توضأ فأحسن الوضوء، ثم صلى ركعتين، أو أربعا يحسن فيهن
الركوع، والخشوع، ثم استغفر الله غفر له). وإسناده حسن. ورواه أبو يعلى.
وعن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(أتاني الليلة آت من ربي عزوجل، قال: يا محمد أتدري فيم يختصم
الملأ الأعلى؟ قلت: نعم، في الموجبات، والكفارات، ونقل الأقدام
إلى الجماعات، وإسباغ الوضوء في السبرات، وانتظار الصلاة بعد
الصلاة، ومن حافظ عليهن عاش بخير، ومات بخير، وكان من ذنوبه
كيوم ولدته أمه). رواه الترمذي وقال حسن، السبرات: شدة البرد.

يتبع إن شاء الله تعالى

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليماً كبيراً كثيراً


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 12:50 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 24693
جزاكى الله خيرا كثيرا أختى المهاجرة الله يكرمك و تسجيل متابعة سلمت يداكى

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 12:59 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
تسلمى حبيبتى وربنا يكرمك

وشكراً على المرور والمتابعة الكريمة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 1:02 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مارس 29, 2004 4:05 pm
مشاركات: 7372
molhma كتب:
جزاكى الله خيرا كثيرا أختى المهاجرة الله يكرمك و تسجيل متابعة سلمت يداكى


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 1:07 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
شكراً الآمنة

ربنا يخليكى ويكرمك يارب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 1:10 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9349
ربنا يكرمك المهاجرة على مجهوداتك ، تقبل الله منكى ،
وتسجيل متابعة .

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 1:12 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 14523
الفاضلة النيل الخالد كتب:
ربنا يكرمك المهاجرة على مجهوداتك ، تقبل الله منكى ،
وتسجيل متابعة .

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 1:53 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
أخوتى الطيبين النيل ويانور سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم

أشكركم على المتابعة وربنا يكرمكم

و يجمعنا دايماً على الخير يارب ويتقبل منا جميعاً



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 1:56 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة نوفمبر 02, 2012 12:16 am
مشاركات: 1894
يانور سيدنا النبى كتب:
الفاضلة النيل الخالد كتب:
ربنا يكرمك المهاجرة على مجهوداتك ، تقبل الله منكى ،
وتسجيل متابعة .

_________________
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 2:06 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد ديسمبر 15, 2013 5:39 pm
مشاركات: 6472
مداح القمر كتب:
يانور سيدنا النبى كتب:
الفاضلة النيل الخالد كتب:
ربنا يكرمك المهاجرة على مجهوداتك ، تقبل الله منكى ،
وتسجيل متابعة .

_________________
وابيض يستسقى الغمامُ بوجههِ...ُثمال اليتامى ِعصم الأراملِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 01, 2015 8:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
الأخت الحبيبة سكينة

ربنا يخليكى ويكرمك

وشكراً على المتابعة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 02, 2015 6:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
ثانياً : أذكار تقال في أدبار الصلوات

وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من صلى الفجر أو قال الغداة فقعد في مقعده، فلم يلغ بشىء من أمر الدنيا، ويذكر الله تعالى حتى يصلي الضحى أربع ركعات، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه لا ذنب له). رواه أبو يعلى، واللفظ له، والطبراني.

وعن أبي ذر - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قال في دبر صلاة الفجرن وهو ثان رجلي قبل أن يتكلم: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيى ويميت، وهو على كل شيء قدير عشر مرات، كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان في يومه ذلك كله في حرز من كل مكروه، وحرس من الشيطان، ولم يتبع لذنب أن يدركه في ذلك اليوم إلا الشرك بالله) رواه الترمذي وقال: حسن صحيح غريب. والنسائي وزاد فيه (بيده الخير، وكان له بكل واحدة قالها بعتق رقبة).
ورواه أيضا من حديث معاذ وزاد فيه (ومن قالهن حين ينصرف من صلاة العصر أعطي مثل ذلك في ليلته).

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من سبح الله في دبر صلاة الغداة مائة تسبيحة، وهلل مائة تهليلة، غفرت له ذنوبه، ولو كانت مثل زبد البحر). رواه النسائي.

وعن واثلة بن الأسقع - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من صلى صلاة الصبح، ثم قرأ قل هو الله أحد مائة مرة. قبل أن يتكلم، فكلما قال قل هو الله أحد غفر له ذنب سنة) رواه ابن السني.

وعن عمارة بن شبيب النسائي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير عشر مرات على إثر المغرب، بعث الله له مسلحة يحفظونه من الشيطان حتى يصبح، وكتب له بها عشر حسنات موجبات، ومحى له بها عشر سيئات موبقات، وكان له بعدل عشر رقبات مؤمنات) رواه النسائي.

وعن أبي أيوب - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قال إذا أصبح لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير عشرات مرات، كتب الله له بهن عشر حسنات، ومحا عنه بهن عشر سيئات، ورفع له بهن عشر درجات، وكن له عدل عشر رقبات، وكن له حرسا حتى يمسي، ومن قالهن إذا صلى المغرب دبر صلاته فمثل ذلك حتى يصبح) رواه أحمد والنسائي، وابن حبان في صحيحه، وهذا لفظه.
وفي رواية (وكن له عدل عشر رقبات، وأجاره الله من الشيطان، ومن قالها عشية مثل ذلك). رواه النسائي واللفظ له، وأحمد وزاد: (ويحيى ويميت). وقال: (وكتب الله له بكل واحدة عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع الهل له بها عشر درجات، وكن كعشر رقبات، وكن له مسلحة من أول النهار إلى آخره، ولم يعمل يومئذ عملا يقهرهن، وإن قالهن حين يمسي فمثل ذلك) رواه الطبراني كمثل أحمد وسندهما جيد.

وعن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال حين ينصرف من صلاة الغداة لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، بيده الخير وهو على كل شيء قدير أعطى بها سبعا: كتب الله له بهن عشر حسنات، ومحا عنه بهن عشر سيئات، ورفع له بهن عشر درجات، وكن له عدل عشر نسمات، وكن له حافظا من الشيطان، وحرزا من كل مكروه، ولم يلحقه في ذلك اليوم ذنب إلا الشرك بالله، ومن قالهن حين ينصرف من صلاة المغرب أعطى مثل ذلك ليلته). رواه ابن أبي الدنيا والطبراني بإسناد حسن.
زاد الطبراني في الكبير من رواية أبي الدرداء: (لا إله إلا الله واحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيى ويميت بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، كتب الله له بكل مرة عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكن له في يومه ذلك حرزا من كل مكروه، وحرسا من الشيطان الرجيم، وكان له بكل مرة عتق رقبة من بني إسماعيل، ثمن كل رقبة اثنا عشر ألفا، ولم يلحقه يومئذ ذنب إلا الشرك بالله، ومن قال ذلك بعد صلاة المغرب كان له مثل ذلك).
وكذا رواه أحمد وزاد: (وكان من أفضل الناس عملا إلا رجل يفضله) يقول: أفضل مما قال، ولم يذكر العتق، ورجاله رجال الصحيح غير شهر.

وعن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من قال بعد الفجر، وبعد العصر: استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، وأتوب إليه ثلاث مرات، كفرت عنه ذنوبه، وإن كانت مثل زبد البحر).


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 02, 2015 6:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
ثانياً : أذكار تقال في أدبار الصلوات

وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من صلى الفجر أو قال الغداة فقعد في مقعده، فلم يلغ بشىء من أمر الدنيا، ويذكر الله تعالى حتى يصلي الضحى أربع ركعات، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه لا ذنب له). رواه أبو يعلى، واللفظ له، والطبراني.

وعن أبي ذر - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قال في دبر صلاة الفجرن وهو ثان رجلي قبل أن يتكلم: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيى ويميت، وهو على كل شيء قدير عشر مرات، كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان في يومه ذلك كله في حرز من كل مكروه، وحرس من الشيطان، ولم يتبع لذنب أن يدركه في ذلك اليوم إلا الشرك بالله) رواه الترمذي وقال: حسن صحيح غريب. والنسائي وزاد فيه (بيده الخير، وكان له بكل واحدة قالها بعتق رقبة).
ورواه أيضا من حديث معاذ وزاد فيه (ومن قالهن حين ينصرف من صلاة العصر أعطي مثل ذلك في ليلته).

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من سبح الله في دبر صلاة الغداة مائة تسبيحة، وهلل مائة تهليلة، غفرت له ذنوبه، ولو كانت مثل زبد البحر). رواه النسائي.

وعن واثلة بن الأسقع - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من صلى صلاة الصبح، ثم قرأ قل هو الله أحد مائة مرة. قبل أن يتكلم، فكلما قال قل هو الله أحد غفر له ذنب سنة) رواه ابن السني.

وعن عمارة بن شبيب النسائي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير عشر مرات على إثر المغرب، بعث الله له مسلحة يحفظونه من الشيطان حتى يصبح، وكتب له بها عشر حسنات موجبات، ومحى له بها عشر سيئات موبقات، وكان له بعدل عشر رقبات مؤمنات) رواه النسائي.

وعن أبي أيوب - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قال إذا أصبح لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير عشرات مرات، كتب الله له بهن عشر حسنات، ومحا عنه بهن عشر سيئات، ورفع له بهن عشر درجات، وكن له عدل عشر رقبات، وكن له حرسا حتى يمسي، ومن قالهن إذا صلى المغرب دبر صلاته فمثل ذلك حتى يصبح) رواه أحمد والنسائي، وابن حبان في صحيحه، وهذا لفظه.
وفي رواية (وكن له عدل عشر رقبات، وأجاره الله من الشيطان، ومن قالها عشية مثل ذلك). رواه النسائي واللفظ له، وأحمد وزاد: (ويحيى ويميت). وقال: (وكتب الله له بكل واحدة عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع الهل له بها عشر درجات، وكن كعشر رقبات، وكن له مسلحة من أول النهار إلى آخره، ولم يعمل يومئذ عملا يقهرهن، وإن قالهن حين يمسي فمثل ذلك) رواه الطبراني كمثل أحمد وسندهما جيد.

وعن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال حين ينصرف من صلاة الغداة لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، بيده الخير وهو على كل شيء قدير أعطى بها سبعا: كتب الله له بهن عشر حسنات، ومحا عنه بهن عشر سيئات، ورفع له بهن عشر درجات، وكن له عدل عشر نسمات، وكن له حافظا من الشيطان، وحرزا من كل مكروه، ولم يلحقه في ذلك اليوم ذنب إلا الشرك بالله، ومن قالهن حين ينصرف من صلاة المغرب أعطى مثل ذلك ليلته). رواه ابن أبي الدنيا والطبراني بإسناد حسن.
زاد الطبراني في الكبير من رواية أبي الدرداء: (لا إله إلا الله واحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيى ويميت بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، كتب الله له بكل مرة عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكن له في يومه ذلك حرزا من كل مكروه، وحرسا من الشيطان الرجيم، وكان له بكل مرة عتق رقبة من بني إسماعيل، ثمن كل رقبة اثنا عشر ألفا، ولم يلحقه يومئذ ذنب إلا الشرك بالله، ومن قال ذلك بعد صلاة المغرب كان له مثل ذلك).
وكذا رواه أحمد وزاد: (وكان من أفضل الناس عملا إلا رجل يفضله) يقول: أفضل مما قال، ولم يذكر العتق، ورجاله رجال الصحيح غير شهر.

وعن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من قال بعد الفجر، وبعد العصر: استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، وأتوب إليه ثلاث مرات، كفرت عنه ذنوبه، وإن كانت مثل زبد البحر).


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 06, 2015 2:11 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
ثالثاً : كثرة السجود معين على دخول الجنة

وعن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عمل يدخل به الجنة، أو بأحب الأعمال إلى الله؟ قال: (عليك بكثرة السجود، فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة، واستكثروا من السجود) وإسناده صحيح.

وعن أبي أيوب - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من توضأ كما أمر، وصلى كما أمر غفر له ما تقدم من عمل). رواه النسائي وابن ماجه وابن حبان في صحيحه.

وعن أنس - رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صلى الفجر بجماعة، ثم قعد يذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة).
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تامة، تامة، تامة) رواه الترمذي وقال حديث حسن غريب وعند الطبراني (بمنزلة حجة وعمرة متقبلتين). قلت: وتمام الحج والعمرة وقبولهما يستلزم المغفرة.

وعن سهل بن معاذ - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قعد في مصلاه حين ينصرف من صلاة الصبح حتى يصلي ركعتي الضحى، لا يقول إلا خيرا، غفر له خطاياه، وإن كانت أكثر من زبد البحر). رواه أحمد وأبو داود وأبو يعلى.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: موجبات المغفرة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 11, 2015 12:38 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 12621
الصلاة في الصف الأول من أسباب المغفرة

وعن العرباض بن سارية - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (كان يستغفر للصف المقدم ثلاثا، وللثاني مرة) رواه ابن ماجه. وصححه الحاكم. ولفظ ابن حبان في صحيحه: (كان يصلي على الصف المقدم ثلاثا، وعلى الثاني واحدة).
وفي لفظ (إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول) قالوا: يا رسول الله، وعلى الثاني؟ قال: (إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول) قالوا: يا رسول الله وعلى الثاني؟ قال: (وعلى الثاني).

وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لإن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف) رواه أحمد، والحاكم، وقال: صحيح على شرط مسلم. وزاد ابن ماجه (ومن سد فرجة رفعه الله بها درجة).

وروى الطبراني من حديثها: (من سد فرجة رفعه الله بها درجة وبنى له بيتا في الجنة).
وعن أبي جحيفة - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من سد فرج في الصف غفر له). رواه البزار بسند حسن.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 230 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 16  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 11 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط