موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 490 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 33  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يناير 28, 2012 10:14 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً [النساء : 64]

قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم تعرض علي أعمالكم ، فإن رأيت خيرا حمدت الله وإن رأيت غير ذلك استغفرت الله لكم صدق رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

الله الله مدد يا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم مدد يا ال البيت




أستغفر الله العظيم على كل زنوبى
ءاستغفر لى يارسول الله صلى الله عليه واله وسلم على كل زنوبى
اللهم اغفر لى زنوبى بجاه سيدنا النبى صلى الله عليه واله وسلم

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 01, 2012 11:19 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

اللهم بجاه المصطفى صلى الله عليه واله وسلم

اغفر لنا زنوبنا
واسرافنا فى امرنا وتب علينا
وتوفنا وانت راض عنا
واحشرنا مع نبينا وسيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم والصالحين
وارزقنا الفردوس الاعلى فى الجنة
واجعلنا بصحبة النبى صلى الله عليه واله وسلم فى الجنة

و صلى الله عليى نبينا وسيدنا وشفيعنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 03, 2012 6:30 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

عن أبى سعيد الخدرى رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال: "إن الشيطان قال: وعزتك يا رب لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم, فقال الرب تبارك وتعالى: وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني"، صدق رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أخرجه أحمد وأبو يعلى والحاكم وقال صحيح الأسناد.

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم يقول: قال الله تعالى: "يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالى، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالى, يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة" رواه الترمذي.

أخرج مسلم في صحيحه من حديث معرور بن سويد عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم: "يقول الله عز وجل من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها وأزيد ومن جاء بالسيئة فجزاؤه سيئة مثلها أو أغفر ومن تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا ومن تقرب منى ذراعا تقربت منه باعا ومن أتاني يمشي أتيته هرولة ومن لقيني بقراب الأرض خطيئة لا يشرك بي شيئا لقيته بمثلها مغفرة ".

وروى البغدادى عن أنس قال كنا مع رسول الله النبي صلى الله عليه و اله وسلم في مسير فقال: "استغفروا فاستغفرنا فقال أتموها سبعين مرة قال فأتممناها سبعين مرة فقال رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم ما من عبد ولا امة استغفر في كل يوم سبعين مرة الا غفر الله له سبعمائة ذنب وقد خاب عبد أو امة عمل في اليوم والليلة أكثر من سبعمائة ذنب".

وأخرج أحمد من طريق أخشن السدوسى قال: دخلت على أنس فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم يقول: "والذي نفسي بيده أو قال والذي نفس محمد بيده لو أخطأتم حتى تملأ خطاياكم ما بين السماء والأرض ثم استغفرتم الله عز وجل لغفر لكم والذي نفس محمد بيده أو والذي نفسي بيده لو لم تخطئوا لجاء الله عز وجل بقوم يخطئون ثم يستغفرون الله فيغفر لهم".


عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم جمع الناس فقال: "يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم مائة مرة"؛ أخرجه مسلم والنسائى وأحمد

وروى مسلم عن الأغر المزني الصحابي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال: "إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة".

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 03, 2012 6:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

عن حديث عائشة رضي الله عنها عن النبي صل الله عليه و اله وسلم كان يقول: "اللهم اجعلني من الذين إذا أحسنوا استبشروا، وإذا أساءوا استغفروا"، أخرجه أحمد وابن ماجة وابى يعلى.

اخرج النسائى وابن ماجة عن عبدالله بن بسر قال: سمعت النبي صلى الله عليه و اله وسلم يقول: "طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا" قال الهيثمى إسناده صحيح ورجاله ثقات، وقال الأمام النووي: جيد الإسناد.

وجاء في هذا المعنى حديث الزبير بن العوام أن رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم قال: "من أحب أن تسره صحيفته فليكثر فيها من الاستغفار" رواه الطبراني في الأوسط ورجاله ثقات.

وعن أبى هريرة قال سمعت النبي صلى الله عليه و اله وسلم قال: "إن عبدا أصاب ذنبا وربما قال أذنب ذنبا فقال رب أذنبت وربما قال أصبت فاغفر لي فقال ربه أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي ثم مكث ما شاء الله ثم أصاب ذنبا أو أذنب ذنبا فقال رب أذنبت أو أصبت آخر فاغفره فقال أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي ثم مكث ما شاء الله ثم أذنب ذنبا وربما قال أصاب ذنبا قال قال رب أصبت أو قال أذنبت آخر فاغفره لي فقال أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي ثلاثا فليعمل ما شاء" رواه البخاري ومسلم.

وعن علي بن ربيعة قال شهدت عليا أتي بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال بسم الله فلما استوى على ظهره قال الحمد لله ثلاثا ثم قال سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين [ إلى قوله ] وإنا إلى ربنا لمنقلبون ثم قال الحمد لله ثلاثا الله أكبر ثلاثا سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ثم ضحك قلت من أي شيء ضحكت يا أمير المؤمنين قال رأيت النبي النبي صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت ثم ضحك فقلت من أي شيء ضحكت يا رسول الله قال إن ربك ليعجب من عبده إذا قال رب اغفر لي ذنوبي قال علم عبدي أنه لا يغفر الذنوب غيري", رواه الحاكم وأحمد والترمذى وقال حسن صحيح.

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 03, 2012 7:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بُرَيْدَةَ قَالَ حَدَّثَنِي بُشَيْرُ بْنُ كَعْبٍ الْعَدَوِيُّ قَالَ حَدَّثَنِي شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ]سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ أَعُوذُبِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ قَالَ وَمَنْ قَالَهَا مِنْ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ وَمَنْ قَالَهَا مِنْ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ [ . ( من صحيح البخاري )

حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ مُصْعَبٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ حَدَّثَهُ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ حَدَّثَهُ قَالَ ] قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ لَزِمَ الِاسْتِغْفَارَ جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجًا وَمِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجًا وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ [ . ( سنن أبي داود )

حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ وَهُوَ ابْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْقَارِيُّ عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ] يَنْزِلُ اللَّهُ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا كُلَّ لَيْلَةٍ حِينَ يَمْضِي ثُلُثُ اللَّيْلِ الْأَوَّلُ فَيَقُولُ أَنَا الْمَلِكُ أَنَا الْمَلِكُ مَنْ ذَا الَّذِي يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ ذَا الَّذِي يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ مَنْ ذَا الَّذِي يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ فَلَا يَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يُضِيءَ الْفَجْرُ [ . ( صحيح مسلم )

حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ أَخْبَرَنَا هُشَيْمٌ عَنْ أَبِي بَلْجٍ عَنْ زَيْدٍ أَبِي الْحَكَمِ الْعَنَزِيِّ عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ ] قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِذَا الْتَقَى الْمُسْلِمَانِ فَتَصَافَحَا وَحَمِدَا اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَاسْتَغْفَرَاهُ غُفِرَ لَهُمَا [، ( سنن أبي داود )

حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ] الْقِنْطَارُ اثْنَا عَشَرَ أَلْفَ أُوقِيَّةٍ كُلُّ أُوقِيَّةٍ خَيْرٌ مِمَّا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ الرَّجُلَ لَتُرْفَعُ دَرَجَتُهُ فِي الْجَنَّةِ فَيَقُولُ أَنَّى هَذَا فَيُقَالُ بِاسْتِغْفَارِ وَلَدِكَ لَكَ [ . ( سنن ابن ماجه ) .

حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ عَنْ الْقَعْقَاعِ بْنِ حَكِيمٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ] إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا أَخْطَأَ خَطِيئَةً نُكِتَتْ فِي قَلْبِهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ فَإِذَا هُوَ نَزَعَ وَاسْتَغْفَرَ وَتَابَ سُقِلَ قَلْبُهُ وَإِنْ عَادَ زِيدَ فِيهَا حَتَّى تَعْلُوَ قَلْبَهُ وَهُوَ الرَّانُ الَّذِي ذَكَرَ اللَّهُ كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [ قَالَ هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ . ( سنن الترمذي )


حَدَّثَنَا سُرَيْجُ بْنُ النُّعْمَانِ حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ يَعْنِي عَبْدَ الْمُؤْمِنِ بْنَ عُبَيْدِ اللَّهِ السَّدُوسِيَّ حَدَّثَنِي أَخْشَنُ السَّدُوسِيُّ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ ]سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ أَوْ قَالَ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْ أَخْطَأْتُمْ حَتَّى تَمْلَأَ خَطَايَاكُمْ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتُمْ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَغَفَرَ لَكُمْ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ أَوْ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ لَمْ تُخْطِئُوا لَجَاءَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِقَوْمٍ يُخْطِئُونَ ثُمَّ يَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ فَيَغْفِرُ لَهُمْ [ . ( رواه الإمام أحمد ) .


حَدَّثَنَا رَوْحٌ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي حَفْصَةَ حَدَّثَنَا ابْنُ شِهَابٍ عَنْ أَبِي عُبَيْدٍ مَوْلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ ] قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَلَا يَتَمَنَّى أَحَدُكُمْ الْمَوْتَ إِمَّا مُسِيءٌ فَيَسْتَغْفِرُ أَوْ مُحْسِنٌ فَيَزْدَادُ[ . ( رواه الإمام أحمد ) .


أَخْبَرَنَـا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ عَـنْ ابْنِ الْمُبَارَكِ عَنْ الْأَوْزَاعِيِّ قَالَ ] قَالَ إِبْلِيسُ لِأَوْلِيَائِهِ مِنْ أَيِّ شَيْءٍ تَأْتُونَ بَنِي آدَمَ فَقَالُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ قَالَ فَهَلْ تَأْتُونَهُمْ مِنْ قِبَلِ الِاسْتِغْفَارِ قَالُوا هَيْهَاتَ ذَاكَ شَيْءٌ قُرِنَ بِالتَّوْحِيدِ قَالَ لَأَبُثَّنَّ فِيهِمْ شَيْئًا لَا يَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ مِنْهُ قَالَ فَبَثَّ فِيهِمْ الْأَهْوَاءَ [ . ( سنن الدارمي ) .

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 03, 2012 10:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 9:44 am
مشاركات: 197
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين

سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين

الحمد لله رب العالمين

الاستغفارات النبوية الشريفة :

• اللهم انت ربى لا اله الا انت خلقتنى و انا عبدك و انا على عهدك و وعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك على و ابوء بذنبى فاغفر لى فانه لا يغفر الذنوب الا انت.

• رب اغفر لى و تب على انك انت التواب الرحيم.

• استغفر الله العظيم الذى لا اله هو الحى القيوم و اتوب اليه.

• استغفر الله , استغفر الله , استغفر الله.

• سبحان الله و بحمده استغفر الله و اتوب اليه.

• سبحانك اللهم و بحمدك اللهم اغفر لى.

• اللهم انى ظلمت نفسي ظلما كثيرا و لا يغفر الذنوب الا انت فاغفر لى مغفرة من عندك و ارحمنى انك انت الغفورالرحيم.

• اللهم اغفر لى خطيئتى و جهلى و اسرافى فى امرى و ما انت اعلم به منى اللهم اغفر لى جدى و هزلى و خطئى و عمدى و كل ذلك عندى اللهم اغفر لى ما قدمت و ما اخرت و ما اسررت و ما اعلنت و ما اسرفت و ما انت اعلم به منى انت المقدم و انت المؤخر و انت على كل شيء قدير.

• اللهم اغفر لى و ارحمنى و اهدنى و عافنى و ارزقنى.

• اللهم اغفر لى و ارحمنى و عافنى و ارزقنى.

• اللهم لك اسلمت و بك امنت وعليك توكلت و اليك انبت و بك خاصمت و اليك حاكمت فاغفر لى ما قدمت و ما اخرت و ما اسررت و ما اعلنت انت المؤخر و انت على كل شيء قدير.

• اللهم انى استغفرك من كل ذنب تبت اليك منه ثم عدت فيه و استغفرك من كل ما وعدتك به من نفسي ثم لم اوف لك به و استغفرك من كل عمل اردت به و جهك الكريم فخالطنى فيه غيرك و استغفرك من كل نعمة انعمت بها على فاستعنت بها على معصيتك و استغفرك يا عالم الغيب و الشهادة من كل ذنب اتيته فى ضياء النهار او سواد الليل فى ملأ او خلاء او سر او علانية يا حليم.

• استغفر الله العظيم الذى لا اله الا هو الحى القيوم غفار الذنوب ذا الجلال و الاكرام و اتوب اليه من جميع المعاصى كلها و الذنوب و الاثام و من كل ذنب اذنبته عمدا و خطأ ظاهرا و باطنا قولا و فعلا فى جميع حركاتى و سكناتى و خطراتى و انفاسي كلها دائما ابدا سرمدا من الذنب الذى لا اعلم عدد ما احاط به العلم و احصاه الكتاب و خطه القلم و عدد ما اوجدته القدرة و خصصته الارادة و مداد كلمات الله كما ينبغى لجلال و جه ربنا و جماله و كماله و كما يحب ربنا و يرضى.

• اللهم ان حسناتى من عطاؤك و سيئاتى من قضاؤك فجد بما انعمت على ما قضيت و امح ذلك بذلك جللت ان تطاع الا باذنك او تعصى الا بعلمك اللهم ما عصيتك حين عصيتك استخفافا بحقك و لا استهانة بعذابك لكن لسابقة سبق بها علمك فالتوبة اليك و المغفرة لديك لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين.

• استغفر الله العظيم الذى لا اله الا هو الحى القيوم و اتوب اليه و اسأله التوبة و المغفرة انه هو التواب الرحيم ( لى و لوالدى و لأمة المصطفى صلى الله عليه و على اله و صحبه و سلم ).

و صلى اللهم و سلم و بارك على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين
.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 03, 2012 11:54 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

الوِرد بالكسر، كما في المصباح : الوظيفة من قراءة ونحو ذلك، والجمع أوراد . ويطلقه السادة الصوفية على أذكار يأمر الشيخ تلميذه بذكرها صباحا بعد صلاة الصبح ، ومساء بعد صلاة المغرب.

والوارد في اللغة : هو الطارق والقادم، يقال ورد علينا فلان أي قدم. وفي الاصطلاح : مايتحفه الحق سبحانه وتعالى قلوب أوليائه من النفحات الإلهية، فيكسبه قوة محركة ، وربما يدهشه، أو يغيبه عن حسه، ولايكون إلا بغتة، ولايدوم على صاحبه.

والورد يضم ثلاث صيغ من صيغ الذكر المطلوبة شرعا، والتي دعا إليها كتاب الله تعالى، وبينت سنة نبيه صلى الله عليه وسلم الشريفة فضلها ومثوبتها.

الاستغفار : بصيغة [ استغفر الله] مائة مرة ، بعد محاسبة النفس على الزلات لتعود صفحة الاعمال نقية بيضاء. وقد أمرنا الله تعالى بذلك بقوله: ( وماتقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا واستغفروا الله إن الله غفور رحيم) المزمل :20
وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من الاستغفار تعليماً لأمته وتوجيهاص لها، كما روى أبو هريرة رضي الله عنه قوله ( والله إني استغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة) أخرجه البخاري في صحيحه في كتاب الدعوات

وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول ( طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً) اخرجه ابن ماجه في كتاب الأدب وقال في "الزوائد" :اسناده صحيح ورجاله ثقات.

الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم: بصيغة [اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم ] مائة مرة مع استحضار عظمته صلى الله عليه وسلم، وتذكر صفاته وشمائله، والتعلق بجنابه الرفيع، محبة وتشوقاً.

وقد أمرنا الله تعالى بذلك بقوله: ( إن الله وملائكته يصلون على النبي ،ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه مسلموا تسليما) الاحزاب :56

وكذلك رغب رسول الله صلى الله عليه وسلم بكثرة الصلاة والسلام عليه فقال: ( من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشراً) رواه مسلم في صحيحه في كتاب الصلاة، والنسائي في كتاب الافتتاح.

وروي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صلى عليَّ واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحطت عنه عشر سيئات ورفعت له عشر درجات) أخرجه النسائي في كتاب الافتتاح

وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً : (أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليَّ صلاة) رواه الترمذي في كتاب أبواب الصلاة وقال حديث حسن .

كلمة التوحيد : بصيغة [ مئة مرة، أو [ لاإله إلا الله] فقط مائة مرة. مع التفكير بأنه لاخالق ولارازق ولانافع ولاضار ولاقابض ولاباسط.. إلا الله وحد لا إله إلا الله وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير]ه ، مع محاولة محمو مايسيطر على القلب من حب الدنيا والأهواء والشهوات والوساوس والشواغل والعلائق والعوائق الكثيرة حتى يكون القلب لله وحده لالسواه.

ولهذا دعانا الله تعالى إلى هذا التوحيد الخالص فقال: ( فاعلم أنه لاإلـه إلا الله) محمد :19

وكذلك رغبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الإكثار من ترداد كلمة التوحيد، وبين أفضليتها ومثوبتها؛ فقال :( أفضل الذكر لاإله إلا الله) رواه الترمذي في كتاب الدعوات وقال حديث حسن.

يقول العلامة ابن علان في شرح هذا الحديث:( إنها [ أي لاإله إلا الله] توثر تأثيرا بينا في تطهير القلب عن كل وصف ذميم راسخ في باطن الذكر، وسببه أن لاإله نفي لجميع أفراد الآلهة، وإلا الله إثبات للواحد الحق الواجب لذاته المنزه عن كل ما لايليق بجلاله، فبإدمان الذكر لهذه ينعكس الذكر من لسان الذاكر إلى باطنه، حتى يتمكن فيه فيضيئه ويصلحه ثم يضيء ويصلح سائر الجوارح ولذا أمر المريد وغيره بإكثارها والدوام عليها) الفتوحات الربانية على الاذكار النووية للعلامة ابن علان الصديقي ج1/ص213

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( جددوا إيمانكم ، قيل: يارسول الله وكيف نجدد إيماننا؟ قال أكثروا من قول لاإله إلا الله) رواه الإمام احمد في مسندهج2/ص359

وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً:( من قال لاإله إلا الله وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه) رواه البخاري في كتاب الدعوات ومسلم في كتاب الذكر والترمذي في كتاب الدعوات

مع ملاحظة أن هذا الورد يكون في الصباح والمساء في جلسة يخلو فيها العبد بربه، وبذلك يكون قد افتتح نهاره بذكر الله تعالى وختمه بذكره وطاعته لعله يكون من الذين قال الله تعالى فيهم :( والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما) الأحزاب:35

وهكذا تلقينا عن شيخنا سيدي محمد الهاشمي رحمه الله تعالى كما تلقاه هو أيضاً عن شيخه .......

فصل : ولما كان الورد سبيل السالكين إلى الله تعالى قعد الشيطان في طريقهم يصدهم عن ذكر الله بحجج شتى ومغالطات خفية وتلبيسات متنوعة فقد يترك بعض المريدين قراءة أورادهم محتجين بكثرة أعمالهم وعدم فراغهم لها، ويوحي إليهم شيطانهم أن هذا عذر مشروع وتبرير مقبول وأنه لابأس بتأجيل الوراد لوقت الفراغ.

ولكن السادة الصوفية حذروا السالكين من الإهمال والتسويف وانتظار الفراغ لأن العمر سرعان ماينتهي والمشاغل لاتزال في تجدد.

قال ابن عطاء في حكمه :( إحالتك الأعمال على وجود الفراغ من رعونة النفس)

وقال الشارح ابن عجيبة :( فالواجب على الانسان أن يقطع علائقه وعوائقه ويبادر إلىخدمة مولاه ولاينتظر وقتاً آخر إذ الفقير[الصوفي] ابن وقته) ايقاظ الهمم في شرح الحكم ج1/ص49

وقد يزين الشيطان لبعض السالكين أن يتركوا الذكر بحجة ان ذكرهم لايسلم من الوساوس، والذكر لايفيد إلا إذا كان الذاكر حاضر القلب مع الله تعالى. ولكن مرشدي السادة الصوفية حذروا مريديهم من هذا المدخل الشيطاني الخطير، فقال ابن عطاء الله السكندري:( لاتترك الذكر لعدم حضورك مع الله فيه، لأن غفلتك عن وجود ذكره أشد من غفلتك في وجود ذكره، فعسى أن يرفعك من ذكر مع وجود غفلة إلى ذكر مع وجود يقظة، ومن ذكر مع حضور إلى ذكر مع وجود غيبة عما سوى المذكور، وماذلك على الله بعزيز.) إيقاظ الهمم ج1/ص79

قال أبو الحسن الدارج رحمه الله :( ذكَرَ الجنيد أهل المعرفة بالله، ومايراعونه من الأوراد والعبادات بعد ماأتحفهم الله به من الكرامات، فقال الجنيد رضي الله عنه: العبادة على العارفين أحسن من التيجان على رؤس الملوك. وقد رأى رجل الجنيد رضي الله عنه وفي يده سبحة، فقال له: أنت مع شرفك تأخذ في يدك سبحة ؟ فقال : نعم، سبب وَصَّلَنا إلى ماوصلنا فلانتركه أبداً) إيقاظ الهمم ج1/ص162

قال ابن عطاء الله :( لايستحقر الورد إلا جهول ، الوارد يوجد في الدار الآخرة، والورد ينطوي بانطواء هذه الدار وأولى مايعتنى به ما لا يُخلف وجوده، الورد هو طالبه منك والوارد أنت تطلبه منه، وأين ماهو طالبه منك مما هو مطلبك منه.) إيقاظ الهمم ج1/ص160

وأخيرا فإنالمريد إذا ترك ورده لسبب من الأسباب السابقة، ثم عاد إلى يقظته والتزام عهده ، فلاينبغي أن يقنط من رحمة الله تعالى نتيجة تقصيره ه، بل عليه أن يتوب إلى الله تعالى ثم يقضي مافاته من أوراد، إذ الأوراد تقضى كسائر العبادات والطاعات.
قال الإمام النووي :( ينبغي لمن كان له وظيفة من الذكر في وقت من ليل أو نهار او عقب صلاة أو حالة من الأحوال ففاتته، ان يتداركها ويأتي بها إذا تمكن منها، ولايهملها ، فإنه إذا اعتاد الملازمة عليها لم يعرضها للتفويت. وإذا تساهل في قضائها سهل عليه تضييعها في وقتها. وقد ثبت في صحيح مسلم (كتاب صلاة المسافرين وقصرها) عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( من نام عن حزبه أو عن شيء منه فقرأه فيما بين صلاة الفجر وصلاة الظهر كتب له كأنما قرأه من الليل) الأذكار للنووي ص13
من كتاب حقائق عن التصوف لسيدي عبد القادر عيسى قدس الله سره

[/color]
ـــــــــــــــــــــــــــــ
تم تغيير لون الخط في المشاركة نظرا لصعوبة قراءتها
(الإدارة )

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 04, 2012 12:25 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

الاستغفار للاموات

عن أم سلمة رضي الله عنها قالت:... فلما مات أبو سلمة أتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: إنَّ أبا سلمة قد مات، قال: «قولي: اللهم اغفر لي وله»

وفي صلاة الجنازة ورد الاستغفار للميت في أحاديث كثيرة منها: عن عبد الرحمن بن عوف بن مالك قال: صلى النبي صلى الله عليه وسلم على جنازة، فحفظت من دعائه، وهو يقول: «اللهم اغفر له وارحمه...».
وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: إنَّ النبي صلى الله عليه وسلم صلى على جنازة فقال: «اللهم اغفر لحينا وميتنا، وشاهدنا وغائبنا...».

وعن واثلة بن الأسقع – رضي الله عنه – قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل من المسلمين، فسمعته يقول: «... اللهم فاغفر له وارحمه، إنك أنت الغفور الرحيم».

ويندب عقب دفن الميت المسلم أن يقف جماعة يستغفرون الله له، فعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقال: «استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت، فإنه الآن يسأل».
وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: تُرفع للميت بعد موته درجته، فيقول، أي رب، أي شيء هذه؟ فيقال: ولدك استغفر لك.

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 04, 2012 12:45 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

العلماء يأتون في المرتبة الثانية بعد الأنبياء
في حيازة الخشية والإنابة، لأنَّ من كان بالله أعرف كان له أخوف، قال تعالى: (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ) [فاطر: 28], ولذلك نجد أهل العلم في غالب أحوالهم على هذا المسلك من الاستمساك بالاستغفار، وكذلك وصاياهم به لا تكاد تغيب عن منهجهم في التعليم والتوجيه، فهم يُرغِّبون الناس في المحافظة على الاستغفار، لِما يعلمون ما فيه من السلامة والعصمة ومحق الذنوب وتيسير الأمور للعبد.

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 04, 2012 8:28 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
الاستغفار لتكفير الذنوب والخطايا

الاستغفار يحرق الذنوب والمعاصي كما تحرق النار الحطب، والمقصود الاستغفار الذي بمعنى التوبة، فإنه أرجى أن تُكفَّر به الذنوب إن توافرت فيه شروط التوبة، يقول الله تعالى: (وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا) " [النساء: 110].
وقال الله في الحديث القدسي: «يا عبادي، إنكم تخطئون بالليل والنهار، وأنا أغفر الذنوب جميعًا فاستغفروني أغفر لكم».

وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه واله وسلم فيما يحكيه عن ربه قال: «أذنب عبدٌ ذنبًا فقال: اللهم اغفر لي ذنبي، وقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنبًا، فعلم أنَّ له ربـًّا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب فقال أي رب، اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى عبدي أذنب ذنبًا، فعلم أن ربًا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، اعمل ما شئت فقد غفرت لك». أي: ما دمت تائبًا راجعًا منيبًا مستغفرًا.

وعن أبي بكر الصديق – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول في حجة الوداع: «إنَّ الله عز وجل قد وهب لكم ذنوبكم عند الاستغفــار، فمن استغفر بنية صادقة غُفر له، ومن قال: لا لإله إلا الله رجح ميزانه» .

الاستغفار هو الأمــان من العذاب العام والخاص
بالاستغفار يرفع الله العذاب عن الأمَّة: أفرادها وجماعتها، الذي سببه الذنوب والمعاصي، فإذا استغفروا آمنوا بإذن الله جلَّ وعلا، يقول تعالى: (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) [الأنفال: 33]. قال أبو موسى – رضي الله عنه -: كان لنا أمانان وبقي الآخر " . يقصد بالأمان الأول: رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياته، وبالثاني: الاستغفار.

المتاع الحسن
الله تعالى يوفق المستغفر إلى حياة طيبة نظيفة، ويشيع فيها الأمن والأمان، والطمأنينة والاستقرار، وراحة البال وسكون القلب والخير العميم، يقول تعالى: (وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ) [هود: 3]، خاصة وأنَّ في الاستغفار اعتراف من العبد للرب بوقوعه في الذنب أو التقصير، والاعتراف بالخطيئة والذنب، هو صفة الأنبياء والمرسلين، وقد مرَّ معنا شيء من هذا مما حكاه الله عنه في كتابه، وأيضًا هي صفة عباد الله المتقين، يقول تعالى: (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ) [آل عمران: 135]، ويقول تعالى: (الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آَمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ * الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ) [آل عمران: 16، 17].
وإنما كان سيد الاستغفار الذي مرَّ معنا سيدًا لتضمُّنه الإقرار بالذنب من العبد والاعتراف بالخطيئة مع علمه الجازم بأنه لا يغفر الذنوب إلا الله، وهي مرتبةٌ عظيمةٌ وخلَّةٌ سامية، وقد مرَّ معنا شيء من النصوص في هذا الأمر.
ولو ضربنا مثالاً بما يحسه الناس ويشاهدونه ويعايشونه، أن المخالف للقانون والنظام متى ما أخفى مخالفته، وإن كان يجزم بأن أحدًا لم يطِّلع عليها، فهو مهما عاش فإنه يبقى في شغلٍ شاغلٍ وقلقٍ ساهرٍ وحرجٍ في الصدر دائم، فإذا اعترف شعر بحملٍ ثقيل يُلقيه عن كاهله ويزيحه عن صدره، فكذلك العبد مع ربِّه سبحانه الغفار للذنوب، الذي يعلم السرَّ وأخفى، فاعترافه بذنبه عن طريق الاستغفار مع علمه بأنَّ الله وعد على الاستغفار محو الذنوب وتكفير السيئات، بل وتبديلها إلى حسنات يزيح عنه همًا طالما أسهره، وضيقًا طالما أثقله، وينقله إلى حياة الطمأنينة والراحة.

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 04, 2012 8:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

الاستغفار سبب في تيسير الطاعات وتعسير المعاصي

فكما أنَّ السيئة تقول: "أختي.. أختي"، كذلك الحسنة تقول: "أختي.. أختي"، فالذي يلهج لسانه بالاستغفار، لا ريب أنه يقوده إلى ما هو مثله من الأذكار أو غيرها من العبادات، وكلَّما صاحب المرء استغفاره بتذكر ذنوبه، كلما قاده إلى إحسان العمل بإذن الله تعالى.

إغاظة الشيطان
ففي الحديث يقول الشيطان: «أهلكت الناس بالذنوب، وأهلكوني بلا إله إلا الله وبالاستغفار»
وجاء عن بعض السلف قوله: «إنَّ أحدكم لينضي شيطانه كما ينضي أحدكم بعيره»

تفريج الهموم والغموم وحصول الرزق
بالاستغفار تنزاح الهموم، وتزول الغموم ويوفق العبد للرزق من حيث لا يحتسب فعـن ابن عباس - رضي الله عنهما – قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرج ومن كل ضيق مخرجًا، ورزقه من حيث لا يحتسب» .

الاستغفار أمان من النار ودخول الجنة بإذن الله تعالى
فعن شداد بن أوس – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «سيد الاستغفار: أن يقول العبد: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شرِّ ما صنعت، أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت من قالها من النهار موقنًا بها، فمات من يومه قبل أن يمسي».
وعن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا معشر النساء، تصدقن وأكثرن من الاستغفار، فإني رأيتكنَّ أكثر أهل النار...» .فإرشاد النبيِّ صلى الله عليه وسلم لهنَّ بالتصدُّق والاستغفار لغرض نجاتهن من النار، وأنَّ بالاستغفار ينجو العبد من المهالك في الدنيا والآخرة.
وعن الزبير بن العوام – رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «من أحب أن تسرُّه صحيفته فليكثر من الاستغفار».
وقال عبد الله بن عمر بن عبد العزيز: رأيت أبي في النوم بعد موته كأنه في حديقة، فدفع إلي تفَّاحات فأوَّلتهنَّ الولد، فقلت: أي الأعمال وجدت أفضل؟ فقال: «الاستغفار أي بني ».
المستغفرين أخفُّ الناس أوزارًا
فعن عبد الله بن بسر – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا».
قال بكر بن عبد الله: «إنَّ أكثر الناس ذنوبًا أقلَّهم استغفارًا، وأكثرهم استغفارًا أقلّهم ذنوبًا».

وقيل لبعض السلف: كيف أنت في دينك؟ قال: أمزقه بالمعاصي وأرقعه بالاستغفار.

أسأل الله أن يغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وصلِّ الله على محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان.

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 10, 2012 11:08 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

استغفر الله العظيم من كل ذنب فعلته
ءاستغفر لى يا سيدنا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
طهرنى ونقى قلبى من كل الذنوب والمعاصى
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت


وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 17, 2012 3:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

اللهم اغفر لى ذنوبى واسرافى فى امرى وتب غلى ياتواب يارحيم
بجاه سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 17, 2012 8:30 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 9:44 am
مشاركات: 197
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى و سلم و بارك على سيدنا و مولانا محمد و على اله و صحبه اجمعين
اللهم انى استغفرك للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات
و الحمد لله رب العالمين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أستغفر الله العظيم - ءاستغفر لى يارسول الله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 20, 2012 10:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13998
استغفر الله العظيم من كل ذنب اذنبته

اللهم اننا ضعفاء فسامحنا واغفر لنا كل ذلاتنا

اللهم ارحمنى والمؤمنين من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن

اللهم اغفر لنا كل ذنوبنا وسامحنا

اللهم ادخلنى فى زمرة المغفورين لهم بعزتك وجلالك ان ترزقنا المغفرة

اللهم اجعلنا من من تقول لهم اذهبو فقد غفرت لكم

اللهم ارفع عنا البلاء

اللهم احسن ختامنا وتوفنا وانت راض عنا

استغفر لنا يا سيدنا يارسول الله صلى الله عليه واله وسلم فنحن الضعفاء اليك
جئنا راجين ان تستغفر لنا يا شفيعنا

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 490 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 33  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط