موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 86 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 27, 2017 10:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
هذا الكتاب كتابا مباركا وسببا بإذن الله لرؤية الكثير من الأمة المحمدية للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام واليقظة
هذا الكتاب هو بإذن الله الشيخ المسلك لمن لم يجد أحدا من أهل الله




درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا

صورة

حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين الملك الحق المبين ، أحمده وأستعينه وأستهديه وأستغفره ، وأصلى وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين الصادق الوعد الأمين وعلى آله الطيبين الطاهرين ، وارض اللهم عن صحابته الغر الميامين.
أما بعد ..
كلما اقترب الزمان
لم تكد رؤيا المؤمن تكذب
هكذا قال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم
فى هذا الحديث إخبار وإشارة
إخبار وإشارة نبوية واضحة لاحتياج المؤمن للتثبيت مع توالى الفتن فى آخر الزمان عند قلة المؤتمنين
وغياب الأئمة الممكنين
وندرة الأولياء والعارفين
مع قلة الرجال ونقص الرجولة
إذا عز الأخ وفقد الرفيق
مع اشتباه الأمور وتداخل السطور
وتناحر التيارات والمذاهب
وعند فقد حلاوة الطاعة مهما كثرت الأعمال
حينما يكون حال المسلم كحال الغريق
يكون الرباط
وتكون الرؤيا من زاد الطريق
وأعلى أنواع الرؤى التى لا تقارن بغيرها رؤية من قال: " مِـنْ أشد أمتى لى حباً ناس يكونون بعدى ، يود أحدهم لو رآنى بأهله وماله " ومن قال: " إن أحدكم سيوشك أن يحب أن ينظر إلىَّ نظرة بما له من أهل ومال صلى الله عليه وآله وسلّم
وردت أحاديث بأن من رأى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام فقد رآه حقا فإن الشيطان لا يتمثل به صلى الله عليه وآله وسلّم ، ومن رآه فى المنام فسيراه فى اليقظة.
أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لسبق القسمة كانوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم اختارهم الله عز وجل ليكونوا أصحابه، فهم أفضل الناس بعد الأنبياء والمرسلين وكبار أهل البيت. صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم تمتعوا وحظوا برؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم وأنواره ، غذوا من نعيمِ بهاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .
لم يكونوا من الذين قيل فيهم
وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ (198)
(الأعراف 198) .
عن أنس قال " لما كان اليوم الذى قدم فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم المدينة أضاء منها كل شىء ، فلما كان اليوم الذى مات فيه أظلم منها كل شىء .
وقال : ما نفضنا عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم الأيدى حتى أنكرنا قلوبنا "
أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم أدركوا أن عبـدا واحدا أقسم الله بعمره. قال تعالى:
لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ
(الحجر 72)
عبدا واحدا أخبره العظيم فقال:
وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ
(القلم 4)
عبدا واحدا يُغنى من فضله
وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ
(التوبة 74) ،
فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يُغنى.
فتعلموا وتأدبوا وعلموا أن عبدا واحدا هو المصرح له بالكلام فى أحدية الذات
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ
وأحدية الأسماء والصفات :
اللَّهُ الصَّمَدُ
، والتنزيه والتعظيم
لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ﴿ ٣ ﴾ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ
(الإخلاص 1-4)
ولم يقل الله عز وجل: الله أحد ، الله الصمد.
أدركوا أن عبدا واحدا أُمرت أمته بتعزيره وتوقيره وتسبيح ربه :
لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا
(الفتح 9)
وجدوا العطاء والفضل من الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلّم
وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ
(التوبة 59) علموا أن الأمان مع عبد الله عبد واحد سماه محمدا صلى الله عليه وآله وسلّم جعله الله الأمان الأعظم ، قال تعالى :
وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
(الأنفال33)
وكل ما أعطاه فى الدنيا من نصر وعز ومدد فله فى الآخرة خير من الأولى
وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولى
(الضحى 4)
وأدركوا أن عبدا واحدا قال له ربه
وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى
(الضحى 5)
علموا قوله تعالى :
فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ
(البقرة 279) .
وقوله جل شأنه:
فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ ۚ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ رَمَىٰ
(الأنفال 17) .
أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم وما أدراك ما أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم !! فازوا بالسبق الأعظم. نعوذ بالله ممن يقلل شأنهم أو يظن أن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لم يصفُ له منهم إلا قليل فالنبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو أنجح خلق الله - إن جاز هذا التعبير- وهو العبد الموفق فى كل خطوة وكل نَفَس ، وبين النَفَس والنَفَس ، وداخل النَفَس ، وأثنائه.
مضى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم بالصحبة. رؤية وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلّم كانت نوع من أنواع التربية والأمداد والتغذية ، كما سيأتى فى باب وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، فأين حظ أمته من إشراق وجه من صلى عليه ربه ولم ولن يقطع أو يمنع صلاته عليه صلى الله عليه وآله وسلّم ؟!
رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام هى حظ من حظوظ الأمة فى رؤية نبيها صلى الله عليه وآله وسلّم .
على حسب أنوار وأفهام ومعارف وتذوقات الأمة المحمدية - أعظم أمة أخرجت للناس - كان التنوع فى تناول رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام أحكامها وأنوارها وأسرارها.
فتناول الفقهاء يختلف عن تناول الأولياء ، وتناول من رأى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى منامه يختلف عن تناول من لم يرَ ، وكل فى فلك يسبحون يجمعهم المحبة والأدب والتوقير فهم أمة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وآله وسلّم .
تناولنا فى هذا الكتاب بعون الله لرؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم نابع من عدة مفاهيم أهمها :
1- أن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم حى فى قبره غير محبوس ولا محصور كما يقول المتشددون المتنطعون المحرومون والعياذ بالله.
2- تناولنا للرؤيا من باب أن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عنده قَدْر وقدرة حيا ومنتقلا. أفيعقل أن يصلى بالأنبياء فى الإسراء والمعراج ويلتقى بهم ويكلمهم ويكلمونه وينصحون أمته وتخفض أعداد الصلاة من خمسين إلى خمس بعد مناقشة من سيدنا موسى الذى بكى لما مر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، أيعقل أن يكونوا أحياء ونبيك صلى الله عليه وآله وسلّم ميت والعياذ بالله ؟! أيعقل أن يكون الشهداء أحياء وهو ميت ؟! الموت للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو نوع من أنواع تغييب الجسد الشريف فى قبره صلى الله عليه وآله وسلّم حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا ، فهو فى الرفيق الأعلى وهو قائم فى قبره يصلى ، فالأنبياء أحياء فى قبورهم يصلون ، هكذا أخبرنا الحبيب صلى الله عليه وآله وسلّم والموت ليس بعدم محض لابن آدم ، قال تعالى
الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ
(الملك 2) ، فالموت نفسه نوع من أنواع الخلق ، فما بالك بنبيك صلى الله عليه وآله وسلّم .كان نبى الله عيسى يحيى الموتى بإذن الله, أفلا يحيى الله نبيه صلى الله عليه وآله وسلّم بطريقة ما. والله لا نجد أحدا يقول بكلام المتنطعين ونعلم أنه يرى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم إلا إذا كانت الرؤيا على سبيل النذارة.
3- تناولنا للرؤيا من باب أن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم كان ومازال نبيا ، وما الرؤيا إلا نوع من أنواع تربية وتعليم وتثبيت الأمة . يأتيهم فى منامهم لضعفهم عن رؤيته صلى الله عليه وآله وسلّم فى اليقظة . من كان يعلم أن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم حى فسيأخذ بنصيبه ، ومن يقول كما يقول المتشددون : النبى ميت بنص قول الله تعالى:
إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ
(الزمر 30)
نقول لهم : كلمة حق أريد بها باطل ، وحظكم من الرؤيا الموت كما هو حظ النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عندكم , حظكم موت القلب والشعور.
4- تناولنا للرؤيا من باب الإشارة إلى قدرة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى أن يُرِى أحدا نفسه الشريفة , فالمحروم المسكين من يظن أنه يرى بنفسه وبقدرته وبحوله وبقوته.
فالكل ناقش قدرة ابن آدم ولا تجد أحدهم تذكر قدرة الله عز وجل ولا الإمكانيات المستودعة فى الذات النبوية الشريفة.
هذا الكتاب ليس مكتوبا للمتنطعين ولا المتشددين.
ولم يكتب وعظا ولا علوا ولا فسادا ولا لحظ نفس - أسأل الله ذلك.
كُتِبَ لمن كان متلمسا للطريق.
كُتِبَ لمن كان فى قلبه حنين للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم .
كُتِبَ لمن لم يجد أحدا من أهل الله واختلطت عليه الأمور.
كُتِبَ لمن علم أن الرؤيا أحد مقامات التسليم ، فالإنسان عند نومه يكون مسلما جسده وروحه لله عز وجل لا يملك من أمر نفسه شيئا لا يدرى أتقبض روحه أم لا ولا يظل قائما غير نائم حتى لا يموت ، توكل على الله وسلم نفسه ألم تر إلى قول النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ." اللهم أسلمت نفسى إليك ووجهت وجهى إليك وفوضت أمرى إليك وألجأت ظهرى إليك رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك آمنت بكتابك الذى أنزلت ونبيك الذى أرسلت وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .من قالهن ثم مات تحت ليلته مات على الفطرة "
لما تخلصت الروح من أغلال الجسد ، سبحت فى ملكوت الله.
من سلم لله نفسه فى يقظته كما سلم نفسه عند نومه رأى فى يقظته ما يراه فى نومه.
هذا الكتاب مكتوب لمن يعلم أن سرعة الروح أعظم بكثير من سرعة البدن المحدودة. فالروح تسير فى الزمان وترجع لصاحبها فتخبره بما يكون فى الفترة القادمة والتى هى الفرق بين سرعة الروح فيما رأت وبين سرعة الأحداث التى يمر بها جسده.


كُتِبَ لمن لا يريد أن يحرم فى ثلث حياته ( ساعات النوم ).
كُتِبَ لمن كان يرى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، ثم توقفت رؤياه أو حرم منذ زمن بعيد.
هذا الكتاب مكتوب لأناس يريدون ألا يكون عندهم فى الكون إلا الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلّم , يريدون أن يلحقوا بمن سرت نورانية حب الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلّم فى كيانهم وتخللت ذواتهم ، ومن أشرقت عليهم الأنوار المحمدية فبددت ظلمات نفوسهم وطهرت أرواحهم وتعقبت أدران النفس والحجب فنقت وصفت سرائرهم.
ومن خبأوا أحوالهم وآمالهم وأنفسهم وكينونتهم فى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم . ما عندهم أمان إلا فيه وبه
وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
(الأنفال 33)
هذا الكتاب مكتوب فى حب الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلّم ودعوة للناس للرجوع إلى الدين البسيط السهل وإلى حضن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم


يتبع

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 28, 2017 10:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا

قسمت هذا الكتاب إلى ثمانية أبواب :-
الباب الأول: وصف خير خلق الله صلى الله عليه وآله وسلّم
وفيه : عبد واحد صلى الله عليه وآله وسلّم , موجز مختصر فى وصف سيد البشر صلى الله عليه وآله وسلّم ، وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى الأحاديث ، ذكر بعض ما يمن الله به علينا من شرح للجمال والجلال والكمال المحمدى ، المستودع فى الذات المحمدية الشريفة المشرق على الجسد النورانى الطاهر, الأنبياء أحياء فى قبورهم يُصَلُّون ، خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند قتلة الحسين.
الباب الثانى: الأحكام الشرعية الخاصة بالرؤيا
وفيه : الأحاديث الواردة فى أهمية الرؤيا، الأحاديث الواردة فى رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام، عالم المثال, عالم الصور, عالم التصور، إشارات سريعة لبعض ما ورد فى قدرات الجسد النبوى الشريف والروح المطهرة، الخلط بين عدم ثبوت الأحكام الشرعية بمجرد الرؤيا وبين العمل بالمنام، حدود العمل بالرؤيا المنامية، أنواع الرؤى.
الباب الثالث : ذكر من حظى برؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام
وفيه : رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لنفسه، رؤى كبار أهل البيت، رؤى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، رؤى بقية أهل البيت ، رؤى بعض الأئمة والأعلام، رؤى قراء القرآن ، رؤى علماء الحديث ، رؤى الفقهاء ، رؤى الملوك والقادة، رؤى النساء.
الباب الرابع: تأثير رؤيا النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام على اليقظة
وفيه : إثبات تأثير ما يراه المرء فى المنام على جسده
أثر رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم مناما على الإنسان فى يقظته تأثيراً واضحاً جلياً مادياً.
1- الشفاء من العمى ورد البصر.
2- العقوبة بالعمى.
3- النجاة من مرض خطير.
4- ظهور علامات على الجسم.
5- العقوبة بالقتل.
6- الأمن والأمان.
7- شم رائحة المسك من الفم.
8- إعطاء النبى صلى الله عليه وآله وسلّم شئ فى المنام فتجده فى اليقظة.
9- الاستغناء عن الأكل والشرب فترة.
10- تأثير ما يقدمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم من طعام أو شراب على علوم وأحوال ومقامات بعض المسلمين.
تربية وتعليم وإرشاد النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لبعض أمته فى المنام.
1- تعليم وتلقين أدعية الفرج.
2- تحقق دعاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام.
3- الدعوة إلى الإسلام.
4- نصائح فيها خير الدنيا والآخرة.
5- تعليم وإخبار.
6- الإخبار بمغيب.
7- التنويه و الإخبار بقرب أو بطول العمر.
8- التوصية بمجالس الذكر ومجالس الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .
الباب الخامس: الحضور واليقظة فى إمكانية رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام واليقظة
وفيه : معاينة أمور من أمور الآخرة فى الدنيا ، خرافة كان رجلا من الإنس أسرته الجن ، يدخل رجل من هذه الأمة الجنة قبل موته ، قصة أبى مخرمة الذى رأى الحور العين فى اليقظة ، حضور النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لبعض أصحابه قبل موتهم أو بعد موتهم ، قصة الصحابى الجليل زيد بن خارجة الذى تكلم بعد الموت ، الرد على ابن تيمية فى ادعائه أن من سلم على رسول الله صل الله عليه وآله وسلّم عند قبره فسمع رد السلام فإن الشيطان هو الذى يرد عليه ، الدليل على رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يقظة أو سماع كلامه ، أقوال طائفة ممن قال بجواز رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يقظة من الأئمة الأعلام ، ابن تيمية يثبت خروج بعض المعذبين من قبورهم جسدا وروحا ولا يثبت ذلك للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، استعراض نماذج من تناول أتباع مدرسة ابن تيمية فى العصر الحديث للرؤيا يقظة.
الباب السادس: حتى لا تحرم من رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام
وفيه : الحجب بسبب العقائد المشوشة ، أثر الإسرائيليات على بعض المسلمين ، بعض النقاط التى تحجبك بشدة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، ما معنى قولهم وجوب عدم الغلو فى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، الحجاب بسبب الغلو فى التبديع ، سرد بعض الأقوال فى تعريف البدعة ، نماذج من الغلو والتشدد فى التحريم ، مصائب وقع فيها المتشددون بسبب عنادهم مع الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلّم ، الحرب على الطاعات.
الباب السابع: أسئلة وإجاباتها
وفيه: أسئلة وإجاباتها ، أذكار الصباح والمساء ، أذكار سفينة النجاة ، أذكار قبل النوم
الباب الثامن: الإعانة فى رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يقظة ومناما
وفيه: فؤائد رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام، الأسباب التى تساعد على رؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام، طريق أهل الله للجمع برسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، السر فى ارتباط قراءة بعض السور ورؤية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، الربـاط، بعض الأحاديث الواردة فى أحوال وفتن آخر الزمان وكيفية تصرف المرء المسلم ، عدة أهل بدر ، الفرق بين من لا يرى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام من المحبوبين وبين من لا يراه من المحجوبين ، حاجة الأمة للرؤيا
تربية الدجال ، خطة الدجال ومدى نجاحه فيها ، تربية أهل الله ، نصائح تفيد بمشيئة الله فى الزمن القادم ، عقيدتى ، فى آخر الزمان الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلّم شيخ من لا شيخ له.
أسأل الله العلى العظيم القبول وأن يكون هذا الكتاب كتابا مباركا وسببا بإذن الله لرؤية الكثير من الأمة المحمدية للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام واليقظة ، وأن يكون بداية لعودة كثير من الناس لمحبة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم وتعظيمه وتوقيره ومعرفة قدره العظيم ، وأسأله جل وعلا أن يكون سببا لرجوع الناس إلى حضن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم حنينا وشوقا ووجودا. وأسأل الله أن يكون أعلى وأقيم وأنور وأعظم ما كتب عن سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لا يسبقه سابق ولا يلحقه لاحق. وأسأل الله أن يكون هذا الكتاب بمثابة الشيخ المسلك لمن لم يجد أحدا من أهل الله.
وصل اللهم على من أشرقت الأنوار الإلهية عليه
فأصبح وجهه كالقمر إذا سُر استنار
وعلى آله وسلم كما تحب وترضى
وكان الفراغ من كتابته يوم السبت الثامن والعشرون من ذى الحجة 1426 هـ الموافق الثامن والعشرون من يناير 2006 م.
كتبه
أفقر خلق الله إليه
محمود السيد صبيح
مصر المحروسة


الباب الأول
وصف خير خلق الله صلى الله عليه وآله وسلّم

وفيه
عبد واحد
موجز مختصر فى وصف سيد البشر
وصف النبى فى الأحاديث
ذكر بعض ما يمن الله به علينا من شرح للجمال والجلال والكمال المحمدى المستودع فى الذات المحمدية الشريفة المشرق على الجسد النورانى الطاهر
الأنبياء أحياء فى قبورهم يُصَلُّون
خصوصية وبشرية النبى عند قتلة الحسين
عبد واحد
عبد واحد
عبد واحد هو الذى يستطيع ببشريته أن يتعرض للأنوار الإلهية فى بدء الخلق وفى الدنيا ويوم يقوم الأشهاد هو سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم . قال تعالى :
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ
(الإسراء 1)
عبد واحد
خُلِق وبُعِث ونُبِِّئ ، وآدم بين الروح والجسد
عبد واحد
مكتوب اسمه على العرش إلا عند زنادقة آخر الزمان
عبد واحد
صاحب المقام المحمود .
قال تعالى :
وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا
(الإسراء 79)
عبد واحد
صاحب الوسيلة ، وقد قال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى الوسيلة " سلوا الله لى الوسيلة ، فإنها منزلة فى الجنة لا تنبغى إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو ، فمن سأل لى الوسيلة حلت له الشفاعة ".
عبد واحد
أقسم الله بعمره . قال تعالى:
لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ
(الحجر 72)
عبد واحد
أخبره العظيم فقال :
وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ
(القلم 4)
عبد واحد
يغنى من فضله
وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ
(التوبة 74) ، فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يغنى .
عبد واحد
هو المصرح له بالكلام فى أحدية الذات
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ
(الإخلاص 1) ، وأحدية الأسماء والصفات :
اللَّهُ الصَّمَدُ
(الإخلاص 2) ، والتنزيه والتعظيم
لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ
(الإخلاص 3-4)
عبد واحد
رحمته غير محدودة لكل العوالم . قال تعالى :
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ
(الأنبياء 107)
عبد واحد
ينتقم الله له فى الدنيا والآخرة ، لا يحتاج أن يبرئه الله ، فهو مبرأ من الأصل ، قال الله فيه :
إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا
(الأحزاب 57) ، وقال فى موسى :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آَذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهًا
( (الأحزاب 69) . ذكر الله التبرئة لنبى الله موسى ، وذكر الله اللعنة فى الدنيا والآخرة والعذاب المهين لمن آذى الله ورسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلّم .
عبد واحد
قال له ربه:
وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا
(الطور 48) بالجمع ، وقال لموسى:
وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي
(طه 39) بالإفراد .
عبد واحد
أُمرت أمته بتعزيره وتوقيره وتسبيح ربه :
لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا
(الفتح 9) تأمل الآية بدون شرح .
عبد واحد
وصف ربُّه الفتحَ الذى فَتَحَ له بأنه مبين ، قال تعالى:
إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا
(الفتح 1)
عبد واحد
قال له :
إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ {1} فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ {2} إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ
(الكوثر 1-3)
عبد واحد
قال له :
وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ
(التوبة 59)
عبد واحد
جعله الله الأمان الأعظم ، قال تعالى :
وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
(الأنفال33)
عبد واحد
قال له :
وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولى
(الضحى 4)
عبد واحد
قال له :
وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى
(الضحى 5)
عبد واحد
قال له :
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ
(الشرح 1)
عبد واحد
قال له :
وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ
(الشرح 4)
عبد واحد
قرن الله بينه وبينه
فقال :
فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ
(البقرة 279) .
تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
(النساء 13).
وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ
(النساء 14)
فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ ۚ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ رَمَىٰ ۚ وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَنًا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
(الأنفال 17) .
إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ ۚ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا
(الفتح 10) .
عبد واحد
ما ناداه الله فى القرآن إلا( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ)، ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ)
، وقال لأنبيائه ورسـله ( يَا آدَمُ) ، (يَا نُوحُ) ، ( يَا إِبْرَاهِيمُ) ، (يَا مُوسَىٰ) ، ( يَا عِيسَى)
عبد واحد
قال ربه له فى الدنيا قبل الآخرة " إنا سنرضيك فى أمتك ولا نسوءك "
عبد واحد
قال صلى الله عليه وآله وسلّم : " إنى لست كهيئتكم ، إنى يطعمنى ربى ويسقين ".
عبد واحد
قال صلى الله عليه وآله وسلّم : " وأيكم مثلى ، إنى أبيـت يطعمنى ربى ويسقين ".
عبد واحد
قال : " ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان ، من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ، وأن يكره أن يعود فى الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف فى النار ".
عبد واحد
قالت فيه السيدة عائشة : ما أرى ربك إلا يسارع فى هواك .
عبد واحد
أعلن إعلانا هاما للخلق فقال : " فاعلموا أن الأرض لله ورسوله ".
عبد واحد
قالت السيدة عائشة : أتـوب إلى الله وإلى رسـوله . وقالت : أعوذ برسول الله .
وعن أبى مسعود : أنه كان يضرب غلامه فجعل يقول: أعوذ بالله ، قال : فجعل يضربه فقال : أعوذ برسول الله.
عبد واحد
قالت زينب امرأة ابن مسعود : أتقرب به إلى الله وإليك . ، وقالت عائشة رضى الله عنها : " يا رسول الله أتـوب إلى الله وإلى رسوله.، " الأمر إلى الله وإلى رسـوله ". ، " أيها الناس ألا كان مفزعكم إلى الله وإلى رسوله " ، وأصحابه يقولون : نعوذ بالله عز وجل من غضب الله ورسوله.
عبد واحد
كان شعار أهل بيتـه وأصحابه صلى الله عليه وآله وسلّم فى معركة اليمامة وغيرها ( وا محمداه ، يا محمداه ).
عبد واحد
نقول له فى صلاتنا : السلام عليك أيها النبى.
عبد واحد
قال : " لو قلت نعم لوجبت ".
عبد واحد
قال " أنا أول الناس يشفع فى الجنة وأنا أكثر الأنبياء تبعا " ، وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم " أنا أكثر الأنبياء تبعا يوم القيامة ، وأنا أول من يقرع باب الجنة ".
عبد واحد
قال " أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ، وأول من ينشق عنه القبر ، وأول شافع وأول مشفع ".
عبد واحد
قال : " بعثت بجوامع الكلم ، ونصرت بالرعب ، فبينا أنا نائم أتيت بمفاتيح خزائن الأرض فوضعت فى يدى ".
عبد واحد
يقول المُرْسَلُون يوم البطشة الكبرى : نفسى نفسى ، فيقول صلى الله عليه وآله وسلّم : " أنا لها ، أنا لها.

يتبع

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 29, 2017 7:09 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 4886
molhma كتب:
[size=200]حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا

[color=#EF0000]


أنتِ ملهمة يا ملهمة
جهد مشكور
ودمتم مولانا الامام الصبيح والمحبين في معية الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم
[/size]

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 29, 2017 4:26 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
فراج يعقوب كتب:
molhma كتب:
[size=200]حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا

[color=#EF0000]


أنتِ ملهمة يا ملهمة
جهد مشكور
ودمتم مولانا الامام الصبيح والمحبين في معية الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم
[/size]

اللهم آمين اللهم آمين يارب العالمين وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وسلّم تسليما كثيرا
جبر الله خاطر حضرتك واسعدكم و أكرمكم و أعزكم دنيا ودين شيخنا الجليل الفاضل الشيخ فراج يعقوب وشرفني و اسعدني مرور حضرتك الطيب العطر
الله يرزق حضرتك الصحة والعافية وجزاكم الله خيرا كثيرا

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 29, 2017 6:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يونيو 17, 2013 2:03 pm
مشاركات: 1957

بارك الله بستنا الفاضلة ملهمة
بارك الله بمولانا وزاده الله علما وثقة وايمانا وقربا من الحضرة الشريفة
وربنا ما يحرمنا رؤية الحبيب المصطفى صلى الله عليه واله وسلم وبارك
مدد يا سيدنا النبي


_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد واله واحشرنا بزمرتهم انك سميع مجيب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 29, 2017 10:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
بل أختك في الله أخي الكريم الفاضل ابو الحسن الطيب وأؤمن من وراء دعاؤكم الطيب اللهم آمين اللهم آمين يارب العالمين بارك الله بمولانا وزاده الله علما وثقة وايمانا وقربا من الحضرة الشريفة
وربنا ما يحرمنا رؤية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وبارك مدد يا سيدنا النبي
جزاكم الله خيرا كثيرا وأكرمكم دنيا ودين وشرفني مرور حضرتك الطيب العطر أعزكم الله


حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام


درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا


عبد واحد


قال تعالى :
لَوْ أَنْزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
(الحشر 21) ، هذا فى الجبل ، وقال تعالى فى قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم :
قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ
(البقرة 97) ، وقال تعالى
وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ
(الشعراء 192-194) ، وقال تعالى :
وَكُلًّا نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ ۚ وَجَاءَكَ فِي هَٰذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ
(هود 120) ، وقال تعالى
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً ۚ كَذَٰلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ ۖ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا
(الفرقان 32) ، وقال تعالى :
مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَىٰ
(النجم 11)
عبد واحد
هو الذى يستطيع ببشريته أن يتعرض للأنوار الإلهية فى بدء الخلق وفى الدنيا ويوم يقوم الأشهاد ، هو سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، أراد الله إظهار فضله وعبوديته ومنزلته ، الكـنز المخـبوء المكتوب اسمـه على العرش أراد الله إظهاره لمن قال :
أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ
(البقرة 30) ، ولكل من لم يسجد لآدم ، كانت الرسالة الموجهة فى الإسراء والمعراج.
ففى الإسراء والمعراج إثبات للكون أن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو المراد بخلق الكون . كانت أرواح الأنبياء فى السموات فى مقابل الروح والجسد المحمدى . جسم ابن آدم محصور ، الجن يتنقل فى لحظة بين الشرق والغرب لأنه ليس جسمانياً ونحن محبوسون فى صورة جسمانية. فكيف تَخَطَّى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم كل ذلك بجسده ؟.
جسد النبى صلى الله عليه وآله وسلّم كان يتحمل ما لا يتحمله أى أحد روحانيا، آصف بن برخيا أحضر جسماً مادياً، - عرش بلقيس- فى لحظات، فما بالك بقوة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .
لا تحكم على الإسراء والمعراج بعقلك وروحك وجسدك . فجسمك وروحك حَدَثَ بينهما قران كأنه تزاوج ، وبدأت الروح تأخذ من صفات البدن السيئة وأصبحت مُثقلة ، أما الذى يتنقل فى عالم الروح يحدث له ما لا يعلمه إلا الله ، فما بالك بمن اختاره الله ، حقيقة ، ذاتا وروحا ، وجسدا.
فى الإسراء والمعراج لم يحدث للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم كثير أمر ظاهرى يلاحظ على بدنه الشريف ، نوره وجسمانيته كما هى ، بالرغم من أنه عُرِج به ورأى الله ، لذلك تَعَجَّب المشركون من ذلك . الخلق دائما يريدون أن تبدو الأسرار ظاهرة على الإنسان. تعجب المشركون أن يُعْرَجَ بالنبى صلى الله عليه وآله وسلّم هذه المسافات وهو كما هو. أحد الصحابة طلب من النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أن يجعل له آية فجعل له نوراً فى جبهته ، فقال للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم : اجعلها فى طرف سوطى حتى لا يقولون أن الله مَثَّلَ به . كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى الإسراء والمعراج غيب فى الأنوار ، ورأى من آياته الكبرى ، وكان التأثير على النبى صلى الله عليه وآله وسلّم مستودعا فى ذاته الشريفة ، لم يتغير الجسد النبوى الشريف بحيث يصبح طوله أو عرضه عدة أمتار ، التغيير كان فى الكينونة حتى يُخرج النبى صلى الله عليه وآله وسلّم القدرات التى استودعت فيه فى الوقت المناسب ، حينما يشاء بإذن الله.
كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عنده أنوار يستطيع بها حجب الأنوار عن أعين العالمين , قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم " بعثت بالرعب مسيرة شهر " ، وذلك من شدة روحانية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، فإذا توجهت الهمة المحمدية تحركت القوى الشريفة قبل وصوله الشريف بشهر كامل ، بحيث تجد أعداء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فى حالة رعب وهلع .
إن قلت : هذا كلام مجاذيب ودراويش ، قلنا لك : هذا كلام سُنَّةٍ وشرع ، ونسأل الله أن يكون محبة وفناء وما الله به عليم. لما دخل النبى صلى الله عليه وآله وسلّم مكة أشار إلى الأصنام فقط ، فما من صنم يشار إليه إِلَّا خَرَّ على قفاه .
عن ابن عباس قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يوم الفتح ، وعلى الكعبة ثلاثمائة صنم وستون صنما ، قد شد لهم إبليس أقدامهم بالرصاص ، فجاء ومعه قضيبه فجعل يهوى به إلى كل صنم منها فيخر لوجهه ويقول صلى الله عليه وآله وسلّم :
جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا
(الإسراء 81) حتى أَمَرَّ به عليها كلها.
وعن ابن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لما دخل مكة وجد بها ثلاثمائة وستين صنما فأشار بعصا إلى كل صنم وقال صلى الله عليه وآله وسلّم : "
جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا
(الإسراء 81) فسقط الصنم ولم يمسه.
والحق هو التوحيد والإسلام ، وأن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو نبى الله حقا ، فهو حق من عند الله ، ليس بساحر ولا بكاهن ولا مجنون , فسقوط الأصنام ليس لأنه صلى الله عليه وآله وسلّم ساحر ، ولكنه حق . رسول الحق ، استودع فيه ما جعله بمجرد الإشارة تنفعل له الموجودات.
قد يستخدم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم هذه القوى أو لا يستخدمها ، بصفات الجلال التى فى قوته صلى الله عليه وآله وسلّم استطاع الجسد المحمدى حجبها من أن تظهر أكثر من شهر ، ولو ظهرت لسقط الكفار وحدهم دون قتال ، فيصبح الإيمان به قهريا ، وهذا ما لا يريده الله ورسوله.
اسمع ما قاله النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عن الأولياء ، ثم افهم أنت قوة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم , قال رسـول الله صلي الله عليه وآله وسلّم " إن الله قال : من عادى لى وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلىَّ عبدى بشىء أحب إلىَّ مما افترضت عليه وما يزال عبدى يتقرب إلىَّ بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سَمْعَه الذى يسمع به وبصره الذى يبصر به ويده التى يبطش بها ورجله التى يمشى بها وإن سألنى لأعطينه ولئن استعاذنى لأعيذنه ، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددى عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته "

يتبع

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 30, 2017 10:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام


درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا

رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم المبعوث رحمة للعالمين ، الأمان الأكبر ، يريد أن يؤمن الناس بعبوديته ، ويتعامل مع الخلق ببشريته ، فهو معصوم معصوم ، لذا جرح فى أُحُد ، وكان يمرض كما يمرض الرجلان ، فلابد للجسد البشرى أن يأخذ حقه من تربية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم . فإن نظرت إليه قلت إنه بشر وهذا الحق ، ولكن أَكْمِل : إنه بشر يوحى إليه ، لا تقل بشر وتسكت ، وإن فتح الله عليك رأيت أنه مراد الله فى الأكوان، صورة نورانية روحانية طاهرة فى جسد خاشع ساجد ، أكبر مرآة كونية.
لا تظن - يا عبد الله - أن أى شىء فيك أو منك أو ما خرج منك أو بدا لك أو خفى عنك , حتى خيالك حتى ظنك حتى وهمك ، يكون ككينونة شيء كان فى وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم : ذاته أو نفسه أو روحه .
كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يقول " اللهم اجعل فى قلبى نورا وفى بصرى نورا وفى سمعى نورا وعن يمينى نورا وعن يسارى نورا وفوقى نورا وتحتى نورا وأمامى نورا وخلفى نورا واجعل لى نورا ". ، وفى رواية " واجعلنى نورا " .
الإعجــاز :
كيف يكون بشر ويحدث له هذا التجلى؟! سُقِيَتِ البشرية وتشبعت من الأنوار الإلهية دون أن يفقد الجسم جسمانيته تهشما وتحطما ، ذوبانا وتبخرا.
صُعِقَ سيدنا موسى عليه السلام ولم يكن التجلى عليه ، كان التجلى على الجبل. والنبى صلى الله عليه وآله وسلّم يتحمل من التجليات الإلهية ما لا يتحمله غيره ، فقلب سيدنا النبى صل الله عليه وآله وسلم نزل عليه القرآن ، أمده الله بأمداد القوة والثبات ، ووضع فيه ما يجعله يتحمل ذلك.
النور والحقيقة والروح المحمدية رأت كل شىء عندما نُبِّئَ وبعث وآدم بين الروح والجسد ، بل قبلها.
فى الإسراء والمعراج ؛ أخذ الجسد المحمدى حظه من ذلك ؛ كان لابد للجسد أن يغمر فى الأنوار ،كان لابد للجسد أن يتحمل ما لا تتحمل أرواح الملائكة وأجسادها ، قال له جبريل " إن تقدمت أنت اخترقت ، وإن تقدمت أنا احترقت "
لما كان لسيدنا إبراهيم الخليل من ذلك التجلى نصيب ، غاصت قدمه فى الحجر وما تغيرت بشريته الظاهرة ، لان الحجر ، وما تكسر جسد الخليل إبراهيم ، وقدم الخليل فى مقام إبراهيم تشهد على ذلك ، الخليل إبراهيم مسند ظهره للبيت المعمور ، وليس قبلته البيت المعمور ، فتأمل وافهم
كان أهل السموات يسألون " أو قد أرسل إليه ؟ " أى بالصورة البشرية ، أى أن محمدا قد أتى روحا وجسدا ، فهذا اليوم يوم مشهود ينتظرونه منذ آلاف آلاف السنين ، يعرف ذلك الشاهد والمشهود.
أكمل وأتم صورة ظهر فيها سيدنا النبى صل الله عليه وآله وسلّم هى صورة الخلافة التامة : النور مع العقل مع القلب مع الروح فى أكمل صورة بشرية.
إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ
(ق 37) .
النبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو العبد الكامل المحض المخصوص ، له خصوصيته فى بشريته ، وله خصوصيته فى روحانيته ، وله خصوصيته فى خصوصيته .
ثلاث مرات أجريت له عمليه شق الصدر حتى يكون فى قمة التهيئة .
1- مرة عند حليمة السعيدية
2- ومرة عند بدء الوحى
3- ومرة عند الإسراء والمعراج
ثم فى الإسراء والمعراج
وَخَشَعَتِ الأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلا تَسْمَعُ إِلا هَمْسًا
(طه 108) من كان هناك فليخبرنا بما رآه ؟!
فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَا أَوْحَىٰ
(النجم 10)
رب وعبــد
فما لك ورسـول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، تحدد قدراته وتقول - والعياذ بالله - : ميت ، مثله مثلك ، لا يملك لك نفعا ولا ضرا ، لا يغيثك حيا ولا ميتا ... إلى آخر هذه الألفاظ والعياذ بالله.
قال تعالى :
وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَىٰ لَا يَسْمَعُوا ۖ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ
(الأعراف 198) .
يجب التفرقة بين كون النبى صلى الله عليه وآله وسلّم بشر، وبين كون هذه البشرية مخصوصة مهيأة لأنوار النبوة فأصبحت ذات قوة لا تتهيأ لبقية البشر.. بمعنى أن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم بشر مثلنا وهذا معناه أنه خلق من أب وأم ، فى آخر المطاف، وهذا لا ينفى أنه خلق من نور.
أما خصوصية البشرية فالمقصود بها أن سَمْعَ النبى غير سمعنا ، وبصره يدرك به ما لا تدركه أبصارنا، وقوته أشد من قوة ركانة أقوى رجل فى العرب.
هل تظن أن شعر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم كشعرنا، فلِمَ إذاً كان خالد بن الوليد يضع شعرات النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى قلنسوته حتى ينتصر ؟!
هل تظن أن ريقك أو لعابك كريق النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .. قد تفل فى البئر فخرج منها رائحة كرائحة المسك.. وأنت تعرف رائحتك.
هل تظن أن بولك كبول النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، شربته امرأة فقال لها النبى صلى الله عليه وآله وسلّم : " لقد احتظرت بحظار من النار " ، وقال لأخرى " لن تشتكى ببطنك " ، وأنت تعلم ما بداخلك.
هل تظن أن دمك كدم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .. دم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم طاهر، شربه عبد الله بن الزبير ، وأنت دمك إذا خرج نَجُسَ.
قال صلى الله عليه وآله وسلّم : " إنى لست كهيئتكم " و " لست مثلكم " وأنت تريد أن يكون بشرا مثله مثلك.
إذا أردت أن تعلم قدر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عندك فلتسأل نفسك عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .
أين أنا من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم
هل هو أمامك صلى الله عليه وآله وسلّم ؟
هل هو فى بالك وخاطرك صلى الله عليه وآله وسلّم ؟
هل حبه صلى الله عليه وآله وسلّم يسرى فى دمك ؟
هل شغلت به يوما صلى الله عليه وآله وسلّم فلم تنم ؟
هل قمت يوما من نومك وأنت تصلى عليه ؟
هل طهرت فمك بالصلاة عليه ؟
هل طهرت ظاهرك وباطنك بالحياء منه صلى الله عليه وآله وسلّم ؟
فقد قال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم " استـح من الله كما تستحى من الرجـل الصالح من قومك ".
ماذا عرفت عنه صلى الله عليه وآله وسلّم ؟
هل رأيت أنواره ؟
هل حظيت بمعرفة بعض أسراره ؟
كيف رأيته صلى الله عليه وآله وسلّم ؟ مناما .. يقظة.. أمنية ، من خلال وصفه الشريف فى الكتب .
هل شممت رائحة عرقه ؟
هل حظيت بطيب رائحة فمه ؟
هل رأيت النور يخرج من ثناياه صلى الله عليه وآله وسلّم ؟
هل.. وهل.. وهل
أم أنت من الذين قال الله عز وجل فيهم
وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ
(الأعراف 198)
ينظرون إلى بشريتك ، وينسون خصوصيتك.
ينظرون إلى جثمانيتك ، ولا يبصرون نورانيتك.
والله لو رأوا بشريتك حق الرؤية لأسلموا صلى الله عليه وآله وسلّم .
فكر وحاول وأخلص النية لله أعانك الله.
ولا تنشغل بمن لم يمدح النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ممن مات قلبه.
ولا تنشغل بمن يحدد للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم حدوده.
اقرأ وَغَذِّ نفسك من وصف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، وقبل أن تقرأ اسمع ماذا يقول نبى الله عيسى صلى الله عليه وآله وسلّم ، وهو مَنْ أُرسل للتبشير بالنبى صلى الله عليه وآله وسلّم
وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ
(الصف 6) ، هو يبشر بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، وأمته صلى الله عليه وآله وسلّم تنساه، فلا حول ولا قوة إلا بالله
قال فيه عيسى عليه السلام ( أجاب يسوع ... ولست أحسب نفسى نظير الذى تقولون عنه ، لأنى لست أهلا أن أحل رباطات جرموق أو سيور حذاء رسول الله الذى تسمونه مَسِيَّا ، الذى خلق قبلى وسيأتى بعدى ، وسيأتى بكلام الحق ، ولا يكون لدينه نهاية ).
وقال فيه أيضا عيسى صلى الله عليه وآله وسلّم : ( إنى حقا أرسلت إلى بيت إسرائيل نبى خلاص ، ولكن سيأتى بعدى مسيا المرسل من الله لكل العالم ، الذى لأجله خلق الله العالم ، وحينئذ يسجد لله فى كل العالم وتنال الرحمة ، حتى أن سنة اليوبيل التى تجىء الآن كل مائة سنة سيجعلها مسيا كل سنة فى كل مكان )
وقال فيه أيضا عيسى صلى الله عليه وآله وسلّم : (أجاب يسوع إن اسم مسيا عجيب ، لأن الله نفسه سماه لما خلق نفسه ووضعها فى بهاء سماوى قال الله اصبر يا محمد ، لأنى لأجلك أريد أن أخلق الجنة والعالم وجما غفيرا من الخلائق التى أهبها لك ، حتى أن من يباركك يكون مباركا ومن يلعنك يكون ملعونا ، ومتى أرسلتك إلى العالم أجعلك رسولى للخلاص ).
اعلم جعلنا الله وإياك من خاصة المقربين عند رسول الله المكين أن وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند معظم الخلق لا يتجاوز :
1- وصف أعضائه الشريفة .
2- وصف مدلولات أسمائه .
3- وصف صفات أفعاله .
4- وصف ذاته المشرفة .
حتى يحدث انسجام فى الفهم ، يجب الجمع بين هذه العلاقات منفردة ومجتمعة فمثلا : ماذا يعنى وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، من حيث الخلقة الشريفة - العين ، الخدين ، الأنف ، الفم ، الشعر ، وبقية أجزاء الوجه الشريف - ، وما استودع الله فيها من إمكانيات السمع والبصر وباقى الإدراكات.
فتناولنا بمشيئة الله سوف يكون عبارة عن:
1- ذكر وصف سريع لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .
2- ذكر وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى الأحاديث
3- ذكر بعض ما يمن الله به علينا من شرح للجمال والجلال والكمال المحمدى المستودع فى الذات المحمدية الشريفة المشرق على الجسد النورانى الطاهر.
4- ذكر حياة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم والأنبياء فى قبورهم
5- ذكر جزئية خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم وهى من كتاب خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند قتلة الحسين
ذكر وصف سريع لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .
موجز مختصر فى وصف سيد البشر صلى الله عليه وآله وسلّم
وأبيض يستسقى الغمام بوجهه
ثمال اليتامى عصمة للأرامل


يتبع

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 11:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام


درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا


ذكر وصف سريع لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .
موجز مختصر فى وصف سيد البشر صلى الله عليه وآله وسلّم

كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أبيض
وكان بياضه مشربا بحمرة صلى الله عليه وآله وسلّم
وكان أَسِيل الجبين صلى الله عليه وآله وسلّم
إذا طلع بوجهه على الناس تراءوا جبينه كأنه ضوء السراج المتوقد
قد يتلألأ
أقنى العِرْنِين صلى الله عليه وآله وسلّم له نور يعلوه ، يحسبه من لم يتأمله أشم
ولم يكن أشمً ، وكان مستقيمًا
مع دقة أرنبته
أَسِيلُ الخدين
ضخم الرأس
ضليع الفم
أفلج الثنيتين
إذا تكلم رُئى كالنور يخرج من بين ثناياه
وكان فى صوته صلى الله عليه وآله وسلّم صهل.
صوته كالبحة
وكان ريقه صلى الله عليه وآله وسلّم شفاء ودواء وغذاء
وكان عنقه صلى الله عليه وآله وسلّم كأنه إبريق فضة
وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم إذا سُرّ استنار وجهه حتى كأنه قطعة قمر
كأن الشمس تجرى فى وجهه
أكحل العينين بلا كحل
أهدب
عظيم العينين ، مشرب العينين بحمرة
وكان شيبُهُ نحو عشرين شعرة
وكان رَجِل الشعر ، أى شعره به تعريج بسيط
كان شعره مفروقا فى منتصفه
وكان يصل إلى شحمة الأذن أو أطول من ذلك
وكان بعيد ما بين المنكبين
ضخم الكفين
وكانت يده أبرد من الثلج
وأطيب رائحة من المسك
كأنما أخرجها من جؤنة عطار
ألين من الحرير والديباج
لا يضحك إلا تبسما
وإذا ضحك كاد يتلألأ فى الجُدُر
وكان بادن متماسك ، سواء البطن والصدر
عريض الصدر، وكان ظهره صلى الله عليه وآله وسلّم كأنه سبيكة فضة
وكان فى كتفه خاتم النبوة مثل بيضة الحمامة يشبه جسده
وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ليس بالطويل البائن ولا بالقصير
ولم يكن على حال يماشيه أحد من الناس ينسب إلى الطول إلا طاله رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ولربما اكتنفه الرجلان الطويلان فيطولهما
فإذا فارقاه نسب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم إلى الربعة
وكان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ضخم القدمين
تشبهان قدمى سيدنا إبراهيم صلى الله عليه وآله وسلّم
وكانت قدمه الشريفة صلى الله عليه وآله وسلّم ليس لها أخمص ، إذا وطىء الأرض بقدمه وطىء بكلها
إذا مشى تكفأ ، كأنما انحط من صبب ، وكأنما الأرض تطوى له
و إذا التفت التفت جميعا
وكان عرقه كأنه اللؤلؤ
لا يسلك طريقا فيتبعه أحد إلا عرف أنه قد سلكه من طيب عرقه
وكان خاتمه من فضة ، نقشه ثلاثة أسطر
محمد سطر ، ورسول سطر ، والله سطر
إذا لبسه جعل فصه مما يلى بطن كفه
ونهى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أن ينقش أحد نقش خاتمه
له صلى الله عليه وآله وسلّم العديد من الأسماء منها
محمد وأحمد والماحى والحاشر والعاقب .
وهو أول شافع مشفع
وأكثر الأنبياء تبعا يوم القيامة
وأول من يقرع باب الجنة
وهو صلى الله عليه وآله وسلّم سيد ولد آدم يوم القيامة
وأول من ينشق عنه القبر
وقد بعث بجوامع الكلم
ونصر بالرعب ، وخزائن الأرض فى يده
وكان صلى الله عليه وآله وسلّم يَرَى من وراء ظهره كما يرى من أمامه
وكان تنام عينه ولا ينام قلبـه
وكان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يسمع عذاب القبر والملك والجان والجمادات
وُيسمعها لأصحابه أحيانا
وكان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ظاهر الوضاءة فخما مفخما
يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر
إن صمت فعليه الوقار ، وإن تكلم سماه وعلاه البهاء
أجمل الناس وأبهاه من بعيد ، وأحسنه وأجمله من قريب
حلو المنطق فصلا لا نزر ولا هذر
فصل ، لا نزر ولا هذر - يريد أنه وسط ليس بالطويل ولا بالقصير
ولا قليل ولا كثير -
كأن منطقه خرزات نظم يتحدرن
من رآه بديهة هابه ، ومن خالطه معرفة أحبه
خافض الطرف ، نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء
جُلّ – أى معظم - نظره الملاحظة
منطقـه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم متواصل الأحزان
دائم الفكرة
ليست له راحة
لا يتكلم فى غير حاجة ، طويل السكت
لا يغضب لنفسه ولا ينتصر لها ، إذا أشار أشار بكفه كلها وإذا تعجب قلبها
وإذا تحدث اتصل بها ، فيضرب بباطن راحته اليمنى باطن إبهامه اليسرى
وإذا غضب أعرض وأشاح
وإذا فرح غض طرفه ، جُلّ ضحكه التبسم
مخرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يخزن لسانه إلا مما يعنيهم
ويؤلفهم ولا يفرقهم
ويحذر الناس ويحترس منهم ، من غير أن يطوى عن أحد بِشْره ولا خُلُقه
يتفقد أصحابه
ويسأل الناس عما فى الناس
ويحسِّن الحسن ويقويه ، ويقبِّح القبيح ويوهِنه
معتدل الأمر غير مختلف
مجلس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لا يجلس ولا يقوم إلا على ذكر الله
لا يُوَطِّن الأماكن ، وينهى عن إيطانها
وإذا انتهى إلى قوم جلس حيث ينتهى به المجلس ، ويأمر بذلك
ويعطى كل جلسائه بنصيبه
لا يحسب جليسه أن أحدا أكرم عليه منه
من جالسه أو قاومه فى حاجة صَابَرَهُ حتى يكون هو المنصرف
ومن سأله حاجة لم يردّه إلا بها أو بميسور من القول
قد وَسِعَ الناس منه بَسْطُهُ وخُلُقه ، فصار لهم أبا ، وصاروا عنده فى الحق سواء
مجلسه مجلس حلم وحياء وصبر وأمانة
لا تُرفع فيه الأصوات
سيرته صلى الله عليه وآله وسلّم فى أصحابه
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم دائم البِشْرِ ، سهل الخُلُق ، لين الجانب
ليس بفظ ولا غليظ ولا صخّاب ولا فحّاش ولا غيّاب ، ولا مدّاح
إذا تكلم أطرق جلساؤه كأنما على رؤوسهم الطير
وإذا سكت تكلموا ، ولا يتنازعون عنده
من تكلم أنصتوا له حتى يفرغ حديثهم عنده
يضحك مما يضحكون منه ، ويتعجب مما يتعجبون منه
ويصبر للغريب على الجفوة من منطقه ومسألته
ولا يقطع على أحد حديثه حتى يجوزه فيقطعه بنهى أو قيام
وشرب عبد الله بن الزبير من دمه فازداد قوة لا تطاق
وشربت بَرَّةُ بَوْلَهُ فـقال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لها " لقد احتظرت من النار بحظار "
ذكر وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى الأحاديث


لونـــــــه صلى الله عليه وآله وسلّم


وأبيض يستسقى الغمام بوجهه
ثمال اليتامى عصمة للأرامل

يتبع

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس نوفمبر 02, 2017 12:47 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام


درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا

ذكر وصف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى الأحاديث


لونـــــــه صلى الله عليه وآله وسلّم


كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أبيض مليحا مقصدا ، وكان الحسن ابن السيدة فاطمة والإمام علىّ يشبهه ، وكان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أزهر اللون ، ليس بأبيض أمهق ولا آدم ، وكان بياضه مشربا بحمرة .
وكان أصحابه الكرام يتمثلون بأوصافه ، فقد كان ابن عمر رضى الله عنهما يتمثل بشعر أبى طالب :
وأبيض يستسقى الغمام بوجهه
ثمال اليتامى عصمة للأرامل
وجهـــــه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم إذا سُرّ استنار وجهه حتى كأنه قطعة قمر .
سُئل البراء: أكان وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلّم مثل السيف ؟. قال : لا ، بل مثل القمر
وقال أبو هريرة : ما رأيت شيئًا أحسن من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، كَأَنَّ الشمس تجرى فى وجهه .
وعن عائشة رضى الله عنها قالت : استعرت من حفصة بنت رواحة إبرة كنت أخيط بها ثوب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فسقطت عنى الإبرة ، فطلبتها فلم أقدر عليها ، فدخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فتبينت الإبرة لشعاع نور وجهه ، فضحكت فقال : " يا حميراء بم ضحكت ؟ " قلت : كان كيت وكيت فنادى بأعلى صوته " يا عائشة الويل ثم الويل - ثلاثا - لمن حُرِم النظر إلى هذا الوجه " .
جبينـــه صلى الله عليه وآله وسلّم
عن أبى هريرة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم أسيل الجبين ، وكان صلى الله عليه وآله وسلّم أجلى الجبين ، إذا طلع جبينه أو طلع بوجهه على الناس تراءوا جبينه كأنه ضوء السراج المتوقد قد يتلألأ .
عينــاه ونظــره صلى الله عليه وآله وسلّم
كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أكحل العينين أهدب ، وكان إذا نظرت إليه قلت : أكحل وليس بأكحل ، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم عظيم العينين هدب الأشفار - قال : حسن الشفار- مشرب العينين بحمرة ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " إنى لأراكم من وراء ظهرى ".
وعن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم قال : " هل ترون قبلتى ها هنا فوالله ما يخفى علىَّ خشوعكم ولا ركوعكم ، إنى لأراكم من وراء ظهرى ". ، كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم نائما ثم قام فصلى ، فقـال : " تنام عيناى ولا ينام قلبـى ".
وعن أبى ذر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " إنى أرى ما لا ترون وأسمع ما لا تسمعون ، أطَّت السماء وحُقَّ لها أن تئطّ ؛ ما فيها موضع أربع أصابع إلا عليه ملك ساجد ، لو علمتم ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ، ولا تلذذتم بالنساء على الفرشات ، ولخرجتم على - أو إلى - الصُعُدات تجأرون إلى الله " .
قال : فقال أبو ذر : والله لوددت أنى شجرة تُعْضَد .
التفاتــــه صلى الله عليه وآله وسلّم
قال تعالى :
مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ
(النجم 17) ، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم إذا التفت التفت جميعا ، وكان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم الذى أدبه ربه فأحسن تأديبه لا يزيغ بصره ولا يطغى .
فعن ابن عباس رضى الله عنهما فى قول الله عز وجل :
مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ
(النجم 17) ، قال : ما ذهب يمينا ولا شمالا ، ( وَمَا طَغَىٰ)
قال : ما جاوز
أنفـــــه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أقنى العِرْنِين ، له نور يعلوه ، يحسبه من لم يتأمله أشم .
خد النبـى صلى الله عليه وآله وسلّم
كان صلى الله عليه وآله وسلّم أسيل الخدين صلى الله عليه وآله وسلّم ، ووصف أيضا بأنه سهل الخدين.
رأســـه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ضخم الرأس .
فمـه وأسنانـه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ضليع الفم ، وقال ابن عباس : كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم أفلج الثنَّيتين ، إذا تكلم رُئِىَ كالنور يخرج من بين ثناياه .
صوتــه صلى الله عليه وآله وسلّم
عن أم معبد رضى الله عنها قالت : كان فى صوت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم صهل . وعن أم هانئ قالت : أنا أسمع قراءة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى جوف الليل ، وأنا على عريشى هذا ، وهو عند الكعبة .
عنق النبى صلى الله عليه وآله وسلّم
وكان عنقه صلى الله عليه وآله وسلّم كأنه إبريق فضة .
منكبه الشريف صلى الله عليه وآله وسلّم
كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم بعيد ما بين المنكبين .
كف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم
كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ضخم الكفين ، عن أنس رضي الله عنه قال : ما مسست حريرا ولا ديباجا ألين من كف النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، ومن حديث أبى جحيفة فى وصف فعل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم معه ، قال : فجعلوا يأخذون يديه فيمسحون بهما وجوههم قال : فأخذت بيده فوضعتها على وجهى ، فإذا هى أبرد من الثلج ، وأطيب رائحة من المسك .
وعن جابر بن سمرة قال : صليت مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم صلاة الأولى ، ثم خرج إلى أهله وخرجت معه فاستقبله ولدان ، فجعل يمسح خَدَّىْ أحدهم واحدا واحدا ، قال : وأما أنا فمسح خدى ، قال : فوجدت ليده بردا ، أو ريحا كأنما أخرجها من جؤنة عطار .
ألم نشرح لك صدرك
صَــدره وبطنه وظهره صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم بادن متماسك، سواء البطن والصدر، عريض الصدر ، وكان ظهره صلى الله عليه وآله وسلّم كأنه سبيكة فضة .
رِجْل النبى صلى الله عليه وآله وسلّم وقدمــه ومشيته
كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ضخم القدمين ، وكانت قدماه الشَّريفتان صلى الله عليه وآله وسلّم تشبهان قدمى سيدنا إبراهيم صلى الله عليه وآله وسلّم كما هى ظاهرة فى مقام سيدنا إبراهيم صلى الله عليه وآله وسلّم , وقد قال صلى الله عليه وآله وسلّم : " رأيت إبراهيم وأنا أشبه ولده به.، وكان خُمصان الأخمصين مسيح القدمين وكانت قدمه الشريفة صلى الله عليه وآله وسلّم ليس لها أخمص, وكان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم إذا وطىء بقدمه وطىء بكلها
مشيتــه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان صلى الله عليه وآله وسلّم إذا مشى تَكَفَّأَ ، كأنما انحط من صَبَبٍ. وكان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم إذا مشى مشى مجتمعا ليس فيه كسل. وقال أبو هريرة : وما رأيت أسرع فى مشيته من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، كأن الأرض تطوى له ، إنا لنجهد أنفسنا وإنه لغير مكترث.
قامتـه وطولـه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسـول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ليس بالطـويل البائن ولا بالقصير ، وفى وصف السيدة عائشة للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم أنه كان ينسب إلى الربعة إذا مشى وحده ، ولم يكن على حال يماشيه أحد من الناس ينسب إلى الطول إلا طاله رسول الله عليه الصلاة والسلام ، ولربما اكتنفه الرجلان الطويلان فيطولهما ، فإذا فارقاه نسب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم إلى الربعة . وورد عن أبى هريرة أنه صلى الله عليه وآله وسلّم ما مشى مع أحد إلا طاله .
خاتـم النبـوة صلى الله عليه وآله وسلّم
عن جابر بن سمرة قال : رأيت الخاتم عندكتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده.
رائحتــه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم كأن عرقه اللؤلؤ ، وقال أنس : ولا شممت مسكة ولا عنبرة أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم . ، وعن جابر بن سمرة قال : صليت مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم صلاة الأولى ثم خرج إلى أهله وخرجت معه ، فاستقبله ولدان فجعل يمسح خَدَّىْ أحدهم واحدا واحدا ، قال : وأما أنا فمسح خدى قال : فوجدت ليده بردا ، أو ريحا كأنما أخرجها من جؤنة عطار ، وعن أنس بن مالك قال: دخل علينا النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فقال عندنا - يعنى نام وقت القيلولة - فعرق وجاءت أمى بقارورة ، فجعلت تسلت العرق فيها ، فاستيقظ النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فقال : " يا أم سليم ما هذا الذى تصنعين " قالت : هذا عرقك نجعله فى طيبنا ، وهو من أطيب الطيب. وعن جابر أن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لم يسلك طريقا - أو لا يسلك طريقا - فيتبعه أحد إلا عرف أنه قد سلكه من طيب عرقه ، أو قال : من ريح عرقه صلى الله عليه وآله وسلّم ، وعن عائشة قالت : مات النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فلما خرجت نفسه ما شممت رائحة قط أطيب منها. ولما انتقل النبى صلى الله عليه وآله وسلّم إلى الرفيق الأعلى جاء أبو بكر فكشف عنه فَقَبَّله وقال : بأبى أنت وأمى طبت حيا وميتا ، وقال علىّ رضي الله عنه أيضا : بأبى أنت طيبا حيا وطيبا ميتا ، وسطعت ريح طيبة لم يجدوا مثلها قط .
كلامــه صلى الله عليه وآله وسلّم
قال تعالى :
وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ
(النجم 3) ، وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " بعثت بجوامع الكلم " ، وكان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يُحدِّثُ حديثا لو عَدَّه العاد لأحصاه وكان إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا حتى تفهم عنه .
ضحكـه صلى الله عليه وآله وسلّم
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لا يضحك إلا تبسما ، وعن جرير رضي الله عنه قال : ما حجبنى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم منذ أسلمت ، ولا رآنى إلا تبسم فى وجهى ، وإذا ضحك كاد يتلألأ فى الجُدُر.، ويذكر أنه لم ير مستجمعا ضاحكا .
خاتمــه صلى الله عليه وآله وسلّم

صورة
عن أنس قال : كان نقش خاتم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ثلاثة أسطر :
محمد سطر ،
ورسول سطر ،
والله سطر.
وعن أنس بن مالك قال : كتب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم كتابا- أو أراد أن يكتب - فقيل له: إنهم لا يقرؤون كتابا إلا مختوما ، فاتخذ خاتما من فضة نقشه : محمد رسول الله ، كأنى أنظر إلى بياضه فى يده ، فقلت لقتادة : من قال نقشه محمد رسول الله ؟ قال : أنس .
وعن ابن عمر رضى الله عنهما قال : اتخذ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم خاتما من ورق ، وكان فى يده ، ثم كان بعد فى يد أبى بكر ، ثم كان بعد فى يد عمر ، ثم كان فى يد عثمان حتى وقع بعد فى بئر أَرِيس ، نقشه محمد رسول الله .
وعن ابن عمر قال : وكان إذا لبسه جعل فصه مما يلى بطن كفه ، وهو الذى سقط من معيقيب فى بئر أَرِيس. ، ونهى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أن ينقش أحد نقش خاتمه.
وصل اللهم على من قال " أنا أول العابدين " ، وعلى آله وسلم .
اللهم صل على من انشق القمر بإشارته .
وعلى من قال : " كـن أبا ذر " فكـان أبا ذر .

ذكر بعض ما يمن الله به علينا من شرح للجمال والجلال والكمال المحمدى المستودع فى الذات المحمدية الشريفة المشرق على الجسد النورانى الطاهر

يتبع

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 03, 2017 12:26 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام


درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا


ذكر بعض ما يمن الله به علينا من شرح للجمال والجلال والكمال المحمدى المستودع فى الذات المحمدية الشريفة المشرق على الجسد النورانى الطاهر
أسماء النبى صلى الله عليه وآله وسلّم
قال الله تعالى :
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ
(الفتح 29)
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " لى خمسة أسماء ، أنا محمد وأحمد ، وأنا الماحى الذى يمحو الله بى الكفر ، وأنا الحاشر الذى يحشر الناس على قدمى ، وأنا العاقب".
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " ألا تعجبون كيف يصـرف الله عنى شتم قريش ولعنهم يشتمون مذممًا ، ويلعنون مذممًا، وأنا محمد ".
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل ، واصطفى قريشا من كنانة ، واصطفى من قريش بنى هاشم ، واصطفانى من بنى هاشم ".
اختار الله لحبييه صفاته وشكله ، وجسمه وطوله ، وروحه وأسمائه ، وكل شىء .
اختار له أعظم اسم وهو اسم " محمد " ، ما من نبى إلا وفى اسمه حرف علة إلا اسم " محمد " .
( آدم - نوح - إبراهيم - موسى - عيسى - يعقوب - يوسف - سليمان.. ) إلى آخر أسماء الأنبياء.
اسم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، ليس فيه حرف علة ، اسم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لا نقط فيه .
لا تحته نقطة ولا فوقه ، فالحرف الذى عليه فقط إنما ينقط حتى يميز عن غيره مثل الـ ب ، ت ، ث ، سواء نقط فوقية أو مختلفة ج ، ح ، خ ، أم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فلا يحتاج لتمييز ؛ لأن ليس هناك مثله فيمييز بينه وبينه.
اسم " محمد " هو اسم أعظم وأفضل خلق الله، وهو عبارة عن أربعة حروف مكتوبة، تنطق خمسة:
م ـ ح ـ م ـ م ـ د
واسم الله أربع حروف تنطق خمسة :
ا ـ ل ـ ل ـ ا ـ ه
م ـ ح ـ م ـ م ـ د
وكان اسم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يكتب فى الكتب القديمة على شكل الإنسان ، كما فى الرسومات .
صورة

فهذا الشكل لو وضع عرضا لأصبح

صورة
وهو اسم محمد النبى الخاتم صلى الله عليه وآله وسلّم .
كثرة الأسماء الإلهية سواء التى تعرفها ، أو التى لا تعرفها ( أو استأثرت به فى علم الغيب عندك ) تدل على أسماء لصفات الله عز وجل ، التى هى أسماء وصفات لا يقاربها شئ .
وهذه الأسماء الإلهية لا تحصى ، لأن الله واسع عليم ، وكلما علمت اسماً من أسماء الله عز وجل ، كلما ازداد يقينك بعظمة الله الواحد الأحد.
أعطى الله عز وجل لنبيه صلى الله عليه وآله وسلّم أسماء كثيرة موجودة فى كتب السيرة منها: محمد، أحمد ، الحاشر ، العاقب ، القاسم ، محمود ، مصطفى ... ، عدها بعض العلماء ألف اسم .
من أحب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أحب أن يكون له صلى الله عليه وآله وسلّم مليون اسم ، أكثر من ملايين الأسماء ، ومن أبغضه أراد أن يحدده فى اسم أو اسمين بالكاد.
هذه الأسماء الكثيرة فى الجسد المحمدى تدل على أن فى هذا الجسد طاقات ، وقدرات عظيمة جدا لا يحجبها عنك ما تعلمه من أنه بشر ، فإنه بشر يوحى إليه كما قالوا : بشر لا كالبشر ، إنه كالياقوت بين الحجر .
كثرة الأسماء تدل على شرف المسمى وتعطيه مهابة ، الأسماء الحسنى كثيرة ولا تحصى ؛ لأن الله واسع عليم .
وجعل الله الذات النبوية عظيمة واسعة كالبحر ، كالبحور كلها .. حتى لا تكون كبيرة من الناحية الجسمانية طولا وعرضا ، كسيدنا آدم الذى كان ستين ذراعا، خلق الله الذات المحمدية حقيقة نورانية ، ووضعها فى جسم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، يعنى أن الله وسع ذاتية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى صورة الباطن؛ لذلك تكثر أسمائه وصفاته، وأفعاله وقوته وكل ذلك يوضع فى جسم, لذلك يتفل فى البئر المالحة فتصبح عذبة ،.. يضع يده على الإنسان فيصبح مكان يده غُرّة.
قال تعالى :
قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ
(المائدة 15) ، النور يعنى محمداً صلى الله عليه وآله وسلّم ، لما وسع الله عز وجل ذات النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، وضع فيها أسماءً وأفعالاً وصفات ، وينزل ذلك فى صورة حضرات مثل :
" كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد " ، " إنى عند الله لنبى مكتوب فى أم الكتاب وآدم لمنجدل فى طينته " , وغيرها عَلِمها من علمها ، وجهلها من جهلها.
لماذا يريد كثير من الناس المتشددين المتنطعين نفى كون اسم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم مكتوب على ساق العرش ؟
لأن أول ما يريده الشيطان هو تدمير صورة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند أمته أكثر من تدميره لشهر رمضان ، صلاة الجمعة . فهؤلاء مددهم من الشيطان ، والعياذ بالله .
إذا كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو المذكور عند ربه
فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا
(الطور 48)
وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى
(الضحى 5) ، فلماذا لا يذكر فى الملكوت ، أو يكتب اسمه على ساق العرش ؟!
ذكر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى الملكوت ليس صعبا ، إذا كان هو المذكور عند الله .. وإذا كان الأنبياء فى السماوات فأين النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ؟!
ذكر كتابة اسم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، ذكرناه فى باب خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند قتلة الحسين ، فراجعها.
بوَّب العلماء أبوابا فى كثرة أسماء النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، وفى خصوصيته صلى الله عليه وآله وسلّم فى كتابة اسمه الشريف مع اسم الله تعالى على العرش ، وسائر ما فى الملكوت ، فراجع كتب الخصائص المحمدية.
وقد بوب الإمام السيوطى بابا فى كتابه العظيم " الخصائص الكبرى " (1/78) بعنوان " باب إختصاصه صلى الله عليه وآله وسلّم بما سمى به من أسماء الله تعالى " قال فيه :
قال القاضى عياض: قد خصّ الله نبيه بأن سماه من أسمائه بنحو من ثلاثين اسما وهى: الأكرم والأمين والأول والآخر والبشير والجبار والحق والخبير وذو القوة والرؤوف والرحيم والشهيد والشكور والصادق والعظيم والعفو والعالم والعزيز والفاتح والكريم والمبين والمؤمن والمهيمن والمقدس والمولى والولى والنور والهادى وطه ويس قلت - يعنى السيوطى - : قد وقع لنا عدة أسماء أخر زيادة على ذلك وهى :
الأحد والأصدق والأحسن والأجود والأعلى والآمر والناهى والباطن والبر والبرهان والحاشر والحافظ والحفيظ والحسيب والحكيم والحليم والحى والخليفة والداعى والرافع والواضع ورفيع الدرجات والسلام والسيد والشاكر الصابر والصاحب والطيب والطاهر والعدل والعلى والغالب والغفور والغنى والقائم والقريب والماجد والمعطى والناسخ والناشر والوفى وحم ونون ".
ثم بوّب بابا بعنوان " اختصاصه باشتقاق اسمه الشريف الشهير من اسم الله تعالى " ومما قال فيه:
قال حسان بن ثابت يمدح النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .
أغر عليه للنبوة خاتم من الله .
من نور يلوح ويشهد .
وضم الإله اسم النبى إلى اسمه .
إذا قال فى الخمس المؤذن أشهد .
وشق له من اسمه ليجله .
فذو العرش محمود وهذا محمد
.
لون النبى صلى الله عليه وآله وسلّم
يتبع

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 03, 2017 12:53 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 15, 2012 3:01 pm
مشاركات: 672
[font=Tahoma][/font]
الاخت الفاضله ملهمه
وانا النهارده في الحضره جاء الي خاطري هذا الحديث الشريف
ووقفت كثيرا متعحبا من كلام الحبيب صلي الله عليه واله وسلم <وانا الحاشر الذي يحشر الناس علي قدمي
وريطتها بالمقام المحمود ومكان الحبيب صلي الله عليه واله وسلم عندها
واحباب سيدنا النبي وال بيته صلي الله عليه وعليهم اجمعين حواليه لانهم عارفين هما مين وكانوا مسجلين عند حضرته وال بيته صلوات الله عليه وعليهم اجمعين
وبقيه الناس كافرهم ومشركهم واهل النفاق ومن كان في قليه شئ تجاه الحبيب واله صلي الله عليه واله وسلم يذهبون الي ادم وبقيه الانبياء حتي تعييهم الحيل فيذهبوا ال الحبيب صلي الله عليه واله وسلم وهو جالس في عرشه فيقفوا تحت قدمه الشريف الطاهر المطهر
وياريت حضرنك تسالي مولانا يكلمنا في موضوع >وانا الحاشر يحشر الناس علي قدمي
خوفا من الولل والخطا
ومدد يا سيدنا النبي صلي الله عليك والك وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 03, 2017 9:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
هشام احمد كتب:
[font=Tahoma][/font]
الاخت الفاضله ملهمه
وانا النهارده في الحضره جاء الي خاطري هذا الحديث الشريف
ووقفت كثيرا متعحبا من كلام الحبيب صلي الله عليه واله وسلم <وانا الحاشر الذي يحشر الناس علي قدمي
وريطتها بالمقام المحمود ومكان الحبيب صلي الله عليه واله وسلم عندها
واحباب سيدنا النبي وال بيته صلي الله عليه وعليهم اجمعين حواليه لانهم عارفين هما مين وكانوا مسجلين عند حضرته وال بيته صلوات الله عليه وعليهم اجمعين
وبقيه الناس كافرهم ومشركهم واهل النفاق ومن كان في قليه شئ تجاه الحبيب واله صلي الله عليه واله وسلم يذهبون الي ادم وبقيه الانبياء حتي تعييهم الحيل فيذهبوا ال الحبيب صلي الله عليه واله وسلم وهو جالس في عرشه فيقفوا تحت قدمه الشريف الطاهر المطهر
وياريت حضرنك تسالي مولانا يكلمنا في موضوع >وانا الحاشر يحشر الناس علي قدمي
خوفا من الولل والخطا
ومدد يا سيدنا النبي صلي الله عليك والك وسلم


اللهم آمين يارب العالمين ربنا يسعدك أخي الكريم الفاضل الدكتور هشام أحمد بحق جاه سيدنا النبى صل الله على حضرته وآله وسلم
كتر خير حضرتك أعزكم الله وحفظك وحفظ روح حضرتك الجميلة والله النقية وحفظ لنا مولانا الكريم وأدام الله علينا نعمة القرب من حضرته ولا يحرمنا من حضرته أبدا وفي انتظار سيدنا لأضع لحضرته سؤال حضرتك كما هو لإنه خارج من القلب ومش حيكون فيه أحسن من كده



حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام


درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا


لون النبى صلى الله عليه وآله وسلّم
كان لون النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أبيض مشربا بحمرة ، من شدة شفافيته ونقائه . أكمل الألوان فى ابن آدم هو اللون الأبيض المشرب بحمرة ، وسِرُّ ذلك يكمن فى طبيعة الخلق . ولشرح ذلك نقول :
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " خلقت الملائكة من نور ، وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم ".
فبالقرآن الكريم وبإخبار النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، علمنا أن أصل الخلقة والخليقة أن الملائكة أجساد نورانية ، وخلق الجان من مارج من نار ، وآدم صلى الله عليه وآله وسلّم من تراب ، قال تعالى:
إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ
(آل عمران 59) ، عجن التراب بالماء فأصبح طينا
هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَىٰ أَجَلًا ۖ وَأَجَلٌ مُّسَمًّى عِندَهُ ۖ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ
(الأنعام 2) ، هذا الطين تخلله الهواء فأصبح طين لازب -كما يقال عند الفلاحين روبة
فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَم مَّنْ خَلَقْنَا ۚ إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ
(الصافات 11) ، الطين اللازب عرض للنار فأصبح صلصال كالفخار - كالقلل ، والأزيار ، والجرار -
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ
(الحجر 26) ، وقال تعالى:
خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ
(الرحمن 14)
فمتى خلق النور ؟ ومتى خلقت النـار ؟ ومتى خلق التـراب والمـاء والهـواء ؟ فى كتاب خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أشرنا إلى بعض ذلك.
نفخ الله الروح فى الملائكة فى أجسادها النورانية فأصبح لها قدرات معينة ، ونفخت الروح فى الجان
مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ
(الرحمن 15) ، فأصبحت فى قوة معينة ، ولها قدرات معينة , إلا أنها أقل من قدرات الملائكة التى لا يستطيع خلق التغلب عليها.
ونفخ الله الروح فى آدم فكان ابن آدم المحير لمن ما فى السماوات والأرض ، الذى جعل خاصة الخاصة يتكلمون ويعترضون ، فقد اعترض :
1- الملائكة غيرة على الجناب الإلهى وخوفا من الإفساد.
2- إبليس اللعين ، اعترض غضبا لنفسه لا لربه.
كما هو معلوم فى الكتب التى تتكلم عن بدء الخليقة , أمر الله جبريل عليه السلام بقبض عدة قبضات من الأرض السوداء والبيضاء والحمراء ، ومن مياه الأرض الطيبة , وغير الطيبة , وعجن بها عجينة آدم ، فكان الأحمر والأسود والأبيض والأصفر من أولاد آدم.
أَثَّرت هذه التركيبات على ابن آدم :
أثر التراب الذى له النصيب الأوفر من جسم ابن آدم
وأثر الماء كذلك ( هل هو من نهر النيل أم الفرات أم من ماء المستنقعات ؟ ).
وأثرت النار ( أهى نار تطهير أم نار عذاب ؟ )
وأثر الهواء ( أهو ريح طيبة أم ريح خبيثة ؟ ) وكل ذلك بأمر الله وقدره .
فما أنت يا ابن آدم إلا وعاء !! ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " القلوب أوعية ".
ارتباط الشكل بطبيعة الإنسان يفهمه أصحاب التفرس والتوسم . والتفرس يكون فى الشكل والبدن ، وأفعال البدن والتوسم فى الطبائع والأخلاق ، والأعمال القلبية.
نحن لا ننكر العوامل الوراثية ، ولكن نقول العوامل الوراثية مخلوقة لله ، فليس هناك عبث فى الكون ، الله خلق كل شىء وقدره تقديرا ، لما أراد الله عز وجل أن يخلق الأبيض خلقه أبيض ، ولما أراد أن يخلق الأَسْود خلقه أَسْود .
وكما جعل الله لكل إنسان نصيباً من اسمه , جعل له نصيباً من صورته وشكله ولونه , فالشعوب التى يغلب على بشرتها اللون الأحمر غالبا تجد فيهم صفات الشهرة , والعلم وفوران الدم وحب القتل والقتال وشرب الخمر ، هذا فى الطالح أما فى الصالح فتجده سريع الغضب ، ولكنه طيب القلب إذا آمن لا يقف أمامه شىء , وهو أقرب الألوان إلى الجان لطبيعة الشبه والجزء النارى ، النار فى تركيبة هذه الشعوب ، وما كان ربك نسيا وهو على كل شئ قدير ، وكل ذلك بقدر.
1- والشعوب ذات البشرة السوداء لهم شدة فى الباطن فى أحد أمرين :
1- إما أن تجد فيهم الطيبة ورقة القلب ، وهؤلاء عندهم من علوم الباطن الكثير مما يرقق الله به قلبهم ، انظر إلى لقمان الحكيم وانظر إلى سيدنا بلال.
2- وإما أن تكون هذه الشعوب السوداء ذات إرادة شديدة لحظ بشريتهم الشهوانية لشدة ما فى باطنهم أيضاً ( شهوة الطعام والشراب ، والشهوات الجنسية ، والرقص ، وغير ذلك ) ، والأسود المزرق منهم تجده يعبد غير الله من أوثان أو أبقار , أو غير ذلك.
2- وأما الشعوب الصفراء فمنهم الصالحون ومنهم دون ذلك:
1- فالطالحون من الشعوب الصفراء بالذات أصحاب حسد وحقد ، وقد رأيت ذلك بنفسى فى أناس من بعض هذه الشعوب ( لو رأوا عليك بنطالا جديدا لأرادوا أن يمزقوه من عليك ).
2- أما الصالحون منهم فتجد وجوههم تتحول من اللون الأصفر إلى لون بين الصفار والبياض ، أو السواد الخفيف ؛ لذلك لا يدخل فيهم اللون الأحمر والأحمر الشديد ؛ لذا فليس عندهم مشهورين بالولاية أو العلم كما عند الشعوب الحمراء أو البيضاء - إلا ما ندر - سواء المشهورين منهم بالصلاح ، أو المشهورين بالفساد.
دخول اللون الأبيض فيهم يجعلهم صالحين مؤدبين رقيقين، أما إذا دخل عليهم اللون الأسود , فإما أن يصبح فيهم جزئية ولاية , أو يصبح فيهم علوم باطن سيئة مثل السحر ، اسأل من يأتون بسحرة من جاوة وسومطرة.
أفضل الشعوب هى الشعوب البيضاء الأوسط بياضها ، الصالح منهم يكون وجهه أبيض يميل إلى الاحمرار لجريان الدم والمدد ، أما الطالح فيهم فيدخل فيهم الصفرة فيصبح الوجه أبيض مصفر - والعياذ بالله - ويكون فيه نفاق ، أو يكون صاحب معاصٍ.
قد يفسر لك ما نعنيه مقولة لأبى هريرة ، قال : " أُوقِد على النار ألف سنة حتى احمرت , ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت , ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت فهى سوداء مظلمة ".
فإذا تجلى الله على شمس ذات العبد بصفات الجلال يحدث للإنسان الاحتراق ( حتى احمرت ) ، فإذا زادت عليه التجليات وزاد شوقه واحتراقه حدث له الصفاء والنقاء ( حتى ابيضت ) ، فإذا زادت عليه التجليات ( حتى اسودت ) أصبح فى باطن البطون ، سر السر , وضن الله على عبده هذا أن يطلع أحد على سره ، حتى هذا العبد يغيب عن سره ، وهذا هو العبد الكامل الذى تعرض لنفحات التجليات بصفات الجلال والكمال والجمال.
الشعوب البيضاء جعلها الله بمثابة الشمس التى أوقدت ألف سنة حتى احمرت ، ثم ألف سنة حتى ابيضت.
فإن قيل: لِمَ لَمْ يوقد على شمسهم ألف سنة حتى تسود ؟ ؛ قيل : من شدة صفائهم ، فهم فى غير حاجة لتغييبهم عن وجودهم ، كفاهم ربهم الألف سنة الأخيرة ، فإنه تعالى يريد إظهارهم ، والألف سنة تطلق لطول المدة ، وليس لتحديد مدة معينة.
سُئِل أحدُهم عن العارف فقال : من أخذه الله منه - يعنى من نفسه - ثم أفناه عنه ، ثم أبقاه به ( ويخلد ذكره واسمه فى الأكوان ) .
وهكذا أنواع من الأنبياء والأولياء:
بعضهم تقترب منه فلا تستطيع اقترابا ؛ من شدة أحواله له ظاهرة الإحراق (مثلك يا عمر كمثل نوح وموسى ) وموسى قال له ربه :
وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا
(طه 40).
وبعضهم تقترب منه فتزداد أنسا وجمالا مثل سيدنا عيسى ، وسيدنا يوسـف ( مثلك يا أبا بكر كمثل إبراهيم وعيسى - يعنى الرحمة ) .
وبعضهم تجلس بين يديه فتجد قمة الكمال الحاوى على صفات الجمال والجلال , والكمال ، وهو خير خلق الله نبى الله سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وآله وسلّم .
من الشرح السابق يتضح لك كمال وجمال لون النبى صلى الله عليه وآله وسلّم المحتوى على كل ميزة ، المنزه عن أى نقص.
وجهــــه صلى الله عليه وآله وسلّم

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 10:45 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام


درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا

وجهــــه صلى الله عليه وآله وسلّم

فى حديث الويل ثم الويل لمن حُرم النظر إلى وجهى
كان فؤاد السيدة عائشة فارغا إلا من حب الله ورسوله ،
وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَىٰ فَارِغًا ۖ إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَىٰ قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ
(القصص 10) ؛ لذا كانت السيدة عائشة رضى الله عنها تشعر برسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم قبل ما يدخل ، وكأن عندها رضى الله عنها جهاز إنذار متقدم , كانت دائمة البحث عنه صلى الله عليه وآله وسلّم ؛ لذا كانت تتفقده كما ورد فى عدة أحاديث (البقيع - النصف من شعبان )
شعرت السيدة عائشة بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم قبل دخوله من الباب , ترقبها لمدخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم جعل كل شىء من الممكن أن يقع من يدها , فاليوم الذى لا تشعر به تخاف , تخاف من الحجاب، كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يجعلها تشعر به وأحياناً لا ، فهيبته صلى الله عليه وآله وسلّم لا يقف لها شىء.
لما شعرت به وقعت الإبرة من يدها ... فهى لا تنشغل بشىء فى الوجود إلا بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ... خافت وانشغلت بذات سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم حتى لا يحدث له أذى من الإبرة ، فرأت بالشعاع وليس بالوجه ... فتبينت الإبرة وأمسكت بها.
كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يوصف بأنه كالقمر ليلة تمامه , وعندما يكون النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى مكان مظلم فإنهم يرونه ؛ لأن وجهه منير... هنا رأت شعاع نور وجهه كالشمس التى يخرج منها شعاع , فالشعاع الخارج منه هو الذى أضاء ... ، الشعاع انعكس على الإبرة أحدث لها ضيّا فقالت للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم ما حدث , وهنا كلمها النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى موضوع آخر ... فقال : " الويـل ، ثم الويـل ، ثم الويـل ، لمن حُرم النظر إلى وجهى... " يعنى هى لها حال من الأحوال بنور وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلّم سيرتقى حالها .. ،
فأشار سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لها بما فحواه " أنت رأيت الشعاع فأين الوجـه؟"
فرق بين الأنوار الذاتية والنور الخارج منه صلى الله عليه وآله وسلّم .
وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ
(الأعراف 198)
الذى ينظر هل يرى النور الذاتى أم السارى ؟ هى نظرت إلى الشعاع ، وهو أعطاها الأكثر من ذلك .
يعنى هى رأت الشعاع ، أما وجهه صلى الله عليه وآله وسلّم فأين ؟؟.. عرفت من الشعاع المنعكس من وجهه طريق المفقود والضائع فى ظلمة الليل ..
لَمَّا تكون يا سالك , يا عابد , يا ناسك ، يا مريد فى ظلمة أى ظلمة ( فتنة - حيرة .. ) لو تلمست شعاع نـور من وجهى فتأكد من أن الظلمة ستنجلى بمشيئة الله , .. شعاع النور دلها على المخبأ .. وجدت الضالة بشعاع النور ، فما بالك بالوجه نفسه ؟!
لذلك الويل والخسران المبين لمن ينظر إلى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ولا يرى فيه نور النبوة فهو محروم وهذا فى علم الشريعة...
لما قالت له المرأة : إليك عنى ، حزن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لأنها لم تر أنوار النبوة , يحزن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم على أمته ؛ لأن بعضهم ليس عندهم البصيرة الكافية حتى يروا الأنوار المحمدية.. , حتى المرأة فى هذه اللحظة كانت لها كسرة ، وهى أنها آمنت ، لكن فيها جزء من الحرمان.. ، هى رأت النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لكن لم ترَ الأنوار التى كانت تجعل عمرو بن العاص لا يستطيع أن يرفع نظره ؛ إجلالا للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم .
لما عرفت أرادت الاعتذار ، فقال لها النبى صلى الله عليه وآله وسلّم : " إنما الصبر عند الصدمة الأولى ". فمن المخاطب بالصبر ؟ وما هى الصدمة الأولى ؟! ، أصدمتها فى ولدها ؟ أم صدمتها فى عدم معرفتها بالنبى صلى الله عليه وآله وسلّم وأنواره حينما رأته ؟!
يا حسرة على من حرم النظر إلى وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلّم !!
إذا رأيت النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .. ماذا رأيت فى وجهه ؟
هناك أناس حُـرموا من رؤية الهيئة النبـوية الشريفة ، رؤياهم محصورة بعد البعث ، وليس كل الأمة سترى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى المنام أو عند الممات أو الدفن . فما هو وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ؟
يرى فى جبهته صلى الله عليه وآله وسلّم أشياء ، وفى عينيه ، وفى خديه ؛ لأنه أكمل وأجمل وأكبر وأنقى وأعظم مرآة ربانية إلهية .. هـو سفير الله فى الأرض .. هـو المظهر.
لو نظرت فى جبينه صلى الله عليه وآله وسلّم عرفت ما لا يعلمه إلا الله ، وإذا نظرت إلى وجهه أدركت ما لا يعلمه إلا الله ، ولو نظرت فى عينيه لتعلمت عمق السنين ، وغبت فى غيب الغيب وعلمت سر قوله " كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد " ، ولو نظرت إلى خديه حدث لك سكون غير متناه ويقين وصدق , لا تسعفنا العبارة ولا تكفينا الإشارة فالتلويح والتلميح أولى من التصريح .
لماذا يحب سيدنا أبو بكر النظر إلى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ؟! للذات المحمدية ... أم لرؤية الحضرات منعكسة الأنوار فى الوجه الشريف ؟
لو كُشِفَ للناس أنوار سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم كلها لانجذب الكثير منهم , فإن وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو محل نظر الله عز وجل على الدوام ، هو حاضر فى حضرة على الدوام .
وجه النبى صلى الله عليه وآله وسلّم مشرق دائما بنظر الله إليه الذى يصلى عليه دائما ؛ لذلك فالذى ينظر إلى وجهه صلى الله عليه وآله وسلّم يكون دائما فى زيادة ، أما الذى لا ينظر فقد حرم ..، فيا حسرة عليه !!
قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم

يتبع

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 11:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 13410
الله

اللهم آمين

بارك الله في مولانا الدكتور محمود وحفظه الله من كل شر واذي

تسلم ايد حضرتك الفاضلة الكريمة ملهمة الهمك الله الصواب في كل الامو وابعد عن حضرتك كل الشرور


اللهم آمين

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 08, 2017 10:00 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 21351
اللهم آمين يارب العالمين ربنا يسعدك أخي الكريم الفاضل يا نور سيدنا النبى صل الله على حضرته وآله وسلم دعوة حضرتك جميلة حقا
كتر خير حضرتك أعزك الله وحفظك و حقق لك كل ماتتمنى اللهم آمين جزاك الله خيرا كثيرا



حتى لا تحرم من رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام


درة من درر مولانا الدكتور محمود صبيح حفظه الله و زاده نورا و بركة و علما و قربا من سيدنا النبى صلى الله على حضرته و آله الكرام الطيبين و سلم تسليما كثيرا


قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم


قلب النبى وما قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ؟! ، ومن ذا الذى يستطيع أن يتكلم عن قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ؟!
كما قلنا فى باب " خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند قتلة الحسين " أن قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لم يره أحد ، إلا أنه حظى بلمسه ملكان " .
قال تعالى :
لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
(الحشر 21) ، هذا فى الجبل ، وقال تعالى فى قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم :
قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ
(البقرة 97) وقال تعالى :
وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192)نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَىٰ قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ
(الشعراء 192-194) وقال تعالى:
وَكُلًّا نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ ۚ وَجَاءَكَ فِي هَٰذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ
(هود 120) وقال تعالى:
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً ۚ كَذَٰلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ ۖ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا
(الفرقان 32) وقال تعالى:
مَا كَذَبَ الفُؤَادُ مَا رَأَى
(النجم 11) .
شتان ما بين كينونة قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم وبين كينونة الجبال!! ، وشتان بين فؤاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم وبين من أفئدتهم هواء!!
قلب ابن آدم هو محل نظر الله عز وجل ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم :" إن الله لا ينظر إلى أجسادكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم". وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " ألا وإن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب ".
ولما كان قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم المنزل عليه القرآن من لدن عزيز حكيم ثبت فؤاده ، كان قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو أفضل القلوب.
عن عبد الله بن مسعود قال : إن الله نظر فى قلوب العباد فوجد قلب محمد صلى الله عليه وآله وسلّم خير قلوب العباد فاصطفاه لنفسه فابتعثه برسالته .
إذا كان قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم محل نظر الله ، هو القلب السليم ، فكيف ينام القلب أو يغفل أو يعصى !!. فالتجلى من الله عز وجل على النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى كل لحظة .
ما فى الأكوان قلب يتحمل التجلى فى كل لحظة كقلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم !! كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ينام ثم يقوم فيصلى دون وضوء ، ويقـول : " تنام عيناى ولا ينام قلبـى ".
فإنه صلى الله عليه وآله وسلّم يبيت عند ربه ، قال صلى الله عليه وآله وسلّم : " إنى لست كهيئتكم إنى يطعمنى ربى ويسقين ". ، وقال صلى الله عليه وآله وسلّم : " وأيكم مثلى إنى أبيت يطعمنى ربى ويسقين ".
انتبه ثم انتبه ، إنى لست كهيئتكم .
انتبه ثم انتبه ، وأيكم مثلى ، أبيت يطعمنى ربى ويسقين .
فليفسر لنا ذلك الجهابذة ممن يريدون تقليل جناب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم !!
قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم هو من احتمل ووسع معنى المعرفة والإيمان بالله ، من شدة تتابع التجليات وتراكمات الأنوار كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يقول : " إنه ليغان على قلبى ، وإنى لأستغفر الله فى اليوم مائة مرة ".
يغان على قلبى من كثرة الأنوار بحيث لا يعرف الإنسان استيعاب هذه الأنوار سواء كنهها ، نوعها ، كثافتها أو مقدارها ، يستغفر الله ؛ لأن معنى الاستغفار هو الستر ، فكأن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يطلب ستر هذه الأنوار التى لا يقدر أن يحصيها أحد ، أو أن يحتويها القلب لغلبتها ، وقد قال له ربه :
وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَىٰ
(الضحى 4) فيستغفر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم سترا للأنوار .
وكأن النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يقول : نستغفر الله من رؤية أى شىء حتى الأنوار ، فالنبى صلى الله عليه وآله وسلّم ناظر إلى ربه بكله.
النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لا يريد أن يشغله عن ربه شىء حتى الأنوار ، وليس معنى استغفاره مائة مرة أنه حدث مائة نقص - والعياذ بالله - أو انشغال بالأنوار عن الله عز وجل مائة مرة ، ولكنها العبودية وآدابها وشدة الإلحاح ، فكان استغفار النبى صلى الله عليه وآله وسلّم من هذا الباب.
وأما بالنسبة لتراكمات الأنوار وشدة التجليات ، فقد قال له ربه :
لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ
(القيامة 16-19) ، فيكون التنزل والتجلى, ثم يكون البيان .
لماذا ينام النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ؟
إذا كان قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يقظا على الدوام ، فلماذا ينام النبى العدنان صلى الله عليه وآله وسلّم ؟!
ينام النبى صلى الله عليه وآله وسلّم إظهارا للعبودية , فالله هو الحى القيوم الذى لا تأخذه سنة ولا نوم ؛ لذلك ينام جسده الشريف إلا قلبه .
فقلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم وروحه عند ربه , وكأنهما ليسا ملكا للنبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، فإن الله يقلبه فى معرفة ذاته وصفاته وأسمائه وأفعاله .
كرامة للأمة المحمدية كان صيام الأمة المحمدية فريدا ، وهو الامتناع عن الطعام والشراب على الإطلاق لمدة معينة ما بين الفجر والمغرب.
ففى الحديث القدسى قال الله تعالى : " كل عمل بن آدم له إلا الصوم فإنه لى وأنا أجزى به ".
فكل عمل ابن آدم له من صفاته وله ثوابه ، أما الصوم فلا ينبغى إلا لله ، فالله عز وجل لا ينام ولا ينبغى له أن ينام ، لا يأكل ، ولا يشرب ، فأكرم الله الأمة المحمدية بجزء من اليوم والليلة ( وليس يوما وليلة ) ؛ ليتخلقوا بذلك ، أما قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فلا ينام . فافهم آداب العبودية .
العلاقة بين القلب والقدم
اعلم هدانا الله وإياك أن كل ما فى قلبك تمشى خطوات حياتك عليه , فالقلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء . قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " إن قلوب بنى آدم كلها بين إصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد ، يصرفه حيث يشاء " ، وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم " اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك ".
وعن عبد الله بن عمر رضى الله عنهما قال : " كثيرا مما كان النبى صلى الله عليه وآله وسلّم يحلف لا ومقلب القلوب " .
وهذا من فضل الله ؛ لأنها بين إصبعين من أصابع الرحمن ، لم يقل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم " بين إصبعين من أصابع الجبار أو القهار أو المنتقم ، وأتى باسم الله "الرحمن"، فلا خوف مع وجود صفة الرحمانية ، فالقلب ليس له تصرف إلا من الرحمن ، أما الشيطان فمجاله النفس أو الصدر .
قال تعالى :
الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ
(الناس 5) ، فمقلب القلوب ومصرفها هو الله الرحمن ، هنا لا تخف من الجن أو الشيطان ؛ لأن مجاله الصدر ووسوسته فيه .
فالعبد يدعو:
يا مقلب القلوب والأبصار، يا من
ۚكُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ
(الرحمن 29) إن كان كُتِبَ علىَّ تقليب وتصريف قلبى ، فَصَرِّف قلبى إلى طاعتك ، وإن حدثت أقدار فأسألك خيرها ، لا أناطح الأقدار ، أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد.
كان ورد بعض الصالحين : " يا حى يا قيوم لا إله إلا أنت " ، فهو من أفضل الأذكار لحياة القلوب .
قلب ابن آدم دائم التغير والتقلب ، فخطوات حياته كذلك دائمة التغير والتقلب .
أما قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فهو مستودع الأنوار ، كان من دعاء النبى صلى الله عليه وآله وسلّم " اللهم اجعل فى قلبى نـورا " فتقلبه صلى الله عليه وآله وسلّم فى الأنـوار منذ قديم الزمان ، قال تعالى:
وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ
(الشعراء 219) .
الأمان فى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، ما قدمته من الإيمان به وتصديقه وتوقيره وتعزيره ستجده عند الله فى الدنيا والآخرة .
قال زيد بن أسلم : فى تفسير(لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ) فى قوله تعالى : (
أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ رَجُلٍ مِّنْهُمْ أَنْ أَنذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِندَ رَبِّهِمْ ۗ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَٰذَا لَسَاحِرٌ مُّبِينٌ
(يونس 2) قـال : محمـد صلى الله عليه وآله وسلّم .
فإن أردت أن تكون فى كل خطواتك وحياتك مسلما محمديا ، فلا يكن فى قلبك إلا الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلّم .
ولما كان قلب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم كله قوة وأمداد ضـرب برجله جبل أُحُـد وقال له: " اثبت " لما ارتجف ، فثبت (على ما يأتى فى فصل " رجله وقدمه الشريفة " ).
إذا أردت أن يعمر الله قلبك بالإيمان والأنوار ، فقل كما قال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى دعائه العظيم " اللهم اجعل فى قلبى نورا ... " إلى آخر الدعاء .
قل " اللهم " عدة مرات وجرب ، تجدها تدخل من لسانك فتعمر صدرك، وتسكن فى قلبك وفؤادك .
" اللهم " فيها جمع للقلب عليك ، بعد الصدر ، بعد اللسان ، فيها ضم ، فيها إشعار عظيم بالعبودية .
شَرح صدر الحبيب صلى الله عليه وآله وسلّم أشرنا إليه فى باب " خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند قتلة الحسين ". فراجعه
وصل اللهم على سيدنا محمد طب القلوب وشفائها
وعلى آله وسلم
سمعــه الشريف صلى الله عليه وآله وسلّم
يتبع


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 86 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 11 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط