موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 10 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 17, 2017 4:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد ديسمبر 15, 2013 5:39 pm
مشاركات: 6638

علوت فلم تدرك مقاماتك الكبري ****** فغيرك لا تدعي وان عظمت كبري
وكم في نساء العالمين عظيمة ****** ولكنها ان قورنت بك فالصغري
تفرست في وجه النبي فراسه ****** عرفت بها ما كان من امره سرا
رأيت به نور النبوة ساطعا ****** فأسرعت نحو النور فزت به مهرا
بميسرة قد يسر الله كل ما ****** تريدينه فالسير قادك لليسري
ربحت رسول الله حين خطبته ****** فكنت له مأوي شددت له ازرا
واصبحت مهدا للرسالة حاضنا ****** تلقيتها من حين مانزلت اقرأ
وانت التي طمأنت طه بأنه ****** تلقي من الله الرسالة والذكرت
وزملته ودثرته ولورقة ****** ذهبت به يتلو عليه الذي يقرا
ولما اتي جبريل قمت بخلعك ****** النقاب فلم يمكث فأعلنتها بشري
كتبت حروفا من حياة محمد ****** فأصبحت في اعلا صحائفها سطرا
وقد شكر المولي صنيعك انه ****** الشكور وهذا الفعل يستوجب الشكرا
فأهداك مولاك السلام سلامة ****** واعطاك في الفردوس من قصب قصرا
مراتب لا يعلي عليها ورفعة ****** لكم خصصت فالله اعلاكم قدرا
ترعرع هذا الدين في بيتكم كأنه ****** التوأم الروحي لفاطمة الزهرا
فأوليته حبا وصدقا وطاعة ******* واحببته نهيا واحببته امرا
واول من صليت خلف محمد ****** وغيرك لم يعرفن ظهرا ولا عصرا
وعاشرت خير الرسل عشرين حجة ***** وبضع سنين لا يلاقي بها عسرا
وكم لقي المختار بعدك من عنا ******* هموم الحزن قد اقبلت تتري
ولكن صدر المصطفي لم يضق بها ***** فقابلها بالحلم وادرع الصبر
وظل وفيا سيد الرسل ذاكرا وددك ****** في الاصحاب حتي قضي العمرا
اذا ذكرت يوما خديجة عنده ****** تنهد مشتاقا واعجبه الاطرا
وعائشة لما ادعت افضلية ****** تغير وجه المصطفي الطهر واحمرا
وشاهد في بدر قلادة زينب وقد ****** ارسلتها تفتدي الزوج في الاسري
فرق لها وسالت من الدمع عينه ***** الشريفة لما حركت قلبه الذكري
فحبك في قلب النبي ممكن ***** هنيئا فقد حزت السعادة والفخرا
ارقته هذي انتهت بعد موته ؟ ***** ألم يك في الدنيا رحيما وفي الاخري ؟
حنانيك ياأماه ان دموعنا ***** تسيل من التفريط بللت النحرا
ومن يمسح الدمع الغزير اذا جري *** من الابن غير الام فهي بذا احري
حنانيك ياأماه فاستغفري لنا ***** الله لعل الله ان يسبل السترا
ومدي الي المولي يديك بدعوة **** فحاشا الهي يردهما صفرا
وصل عليك الله بعد محمد ***** وسلم ما حاد حدا او تلا شعرا
مع الال والاصحاب ما قال قائل *** علوت فلم تدرك مقامتك الكبري

قصيده لسيدي عبد القادر جيلاني بن سالم بن علوي خرد


_________________
وابيض يستسقى الغمامُ بوجههِ...ُثمال اليتامى ِعصم الأراملِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 17, 2017 5:50 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أغسطس 17, 2015 8:25 pm
مشاركات: 1876
رضي الله وارضاها مدد ياستي يا ام البتول مدد مدد يا ساكنة الحجون مدد

_________________
أغث ياسيدي وادرك محبا يرى الاقدار تضربه سهاما فإني في جوارك ياحبيبي وكيف يضار جارك يا إماما لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضي المراما


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 18, 2017 12:04 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13515
سكينة كتب:

علوت فلم تدرك مقاماتك الكبري ****** فغيرك لا تدعي وان عظمت كبري
وكم في نساء العالمين عظيمة ****** ولكنها ان قورنت بك فالصغري
تفرست في وجه النبي فراسه ****** عرفت بها ما كان من امره سرا
رأيت به نور النبوة ساطعا ****** فأسرعت نحو النور فزت به مهرا
بميسرة قد يسر الله كل ما ****** تريدينه فالسير قادك لليسري
ربحت رسول الله حين خطبته ****** فكنت له مأوي شددت له ازرا
واصبحت مهدا للرسالة حاضنا ****** تلقيتها من حين مانزلت اقرأ
وانت التي طمأنت طه بأنه ****** تلقي من الله الرسالة والذكرت
وزملته ودثرته ولورقة ****** ذهبت به يتلو عليه الذي يقرا
ولما اتي جبريل قمت بخلعك ****** النقاب فلم يمكث فأعلنتها بشري
كتبت حروفا من حياة محمد ****** فأصبحت في اعلا صحائفها سطرا
وقد شكر المولي صنيعك انه ****** الشكور وهذا الفعل يستوجب الشكرا
فأهداك مولاك السلام سلامة ****** واعطاك في الفردوس من قصب قصرا
مراتب لا يعلي عليها ورفعة ****** لكم خصصت فالله اعلاكم قدرا
ترعرع هذا الدين في بيتكم كأنه ****** التوأم الروحي لفاطمة الزهرا
فأوليته حبا وصدقا وطاعة ******* واحببته نهيا واحببته امرا
واول من صليت خلف محمد ****** وغيرك لم يعرفن ظهرا ولا عصرا
وعاشرت خير الرسل عشرين حجة ***** وبضع سنين لا يلاقي بها عسرا
وكم لقي المختار بعدك من عنا ******* هموم الحزن قد اقبلت تتري
ولكن صدر المصطفي لم يضق بها ***** فقابلها بالحلم وادرع الصبر
وظل وفيا سيد الرسل ذاكرا وددك ****** في الاصحاب حتي قضي العمرا
اذا ذكرت يوما خديجة عنده ****** تنهد مشتاقا واعجبه الاطرا
وعائشة لما ادعت افضلية ****** تغير وجه المصطفي الطهر واحمرا
وشاهد في بدر قلادة زينب وقد ****** ارسلتها تفتدي الزوج في الاسري
فرق لها وسالت من الدمع عينه ***** الشريفة لما حركت قلبه الذكري
فحبك في قلب النبي ممكن ***** هنيئا فقد حزت السعادة والفخرا
ارقته هذي انتهت بعد موته ؟ ***** ألم يك في الدنيا رحيما وفي الاخري ؟
حنانيك ياأماه ان دموعنا ***** تسيل من التفريط بللت النحرا
ومن يمسح الدمع الغزير اذا جري *** من الابن غير الام فهي بذا احري
حنانيك ياأماه فاستغفري لنا ***** الله لعل الله ان يسبل السترا
ومدي الي المولي يديك بدعوة **** فحاشا الهي يردهما صفرا
وصل عليك الله بعد محمد ***** وسلم ما حاد حدا او تلا شعرا
مع الال والاصحاب ما قال قائل *** علوت فلم تدرك مقامتك الكبري

قصيده لسيدي عبد القادر جيلاني بن سالم بن علوي خرد



حبيبتى ياأمى الغالية ياستنا خديجة على حضرتك السلام ورضى الله عنك وارضاكى

وكدد مدد مدد ياأمى مدد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 18, 2017 2:24 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 9818
مكان: مصر
مدد يا ستنا خديجة الكبرى

_________________
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4) سورة الصف


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 18, 2017 7:48 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 14904
خلف الظلال كتب:
مدد يا ستنا خديجة الكبرى

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 15, 2019 2:25 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 9731
سكينة كتب:

علوت فلم تدرك مقاماتك الكبري ****** فغيرك لا تدعي وان عظمت كبري
وكم في نساء العالمين عظيمة ****** ولكنها ان قورنت بك فالصغري
تفرست في وجه النبي فراسه ****** عرفت بها ما كان من امره سرا
رأيت به نور النبوة ساطعا ****** فأسرعت نحو النور فزت به مهرا
بميسرة قد يسر الله كل ما ****** تريدينه فالسير قادك لليسري
ربحت رسول الله حين خطبته ****** فكنت له مأوي شددت له ازرا
واصبحت مهدا للرسالة حاضنا ****** تلقيتها من حين مانزلت اقرأ
وانت التي طمأنت طه بأنه ****** تلقي من الله الرسالة والذكرت
وزملته ودثرته ولورقة ****** ذهبت به يتلو عليه الذي يقرا
ولما اتي جبريل قمت بخلعك ****** النقاب فلم يمكث فأعلنتها بشري
كتبت حروفا من حياة محمد ****** فأصبحت في اعلا صحائفها سطرا
وقد شكر المولي صنيعك انه ****** الشكور وهذا الفعل يستوجب الشكرا
فأهداك مولاك السلام سلامة ****** واعطاك في الفردوس من قصب قصرا
مراتب لا يعلي عليها ورفعة ****** لكم خصصت فالله اعلاكم قدرا
ترعرع هذا الدين في بيتكم كأنه ****** التوأم الروحي لفاطمة الزهرا
فأوليته حبا وصدقا وطاعة ******* واحببته نهيا واحببته امرا
واول من صليت خلف محمد ****** وغيرك لم يعرفن ظهرا ولا عصرا
وعاشرت خير الرسل عشرين حجة ***** وبضع سنين لا يلاقي بها عسرا
وكم لقي المختار بعدك من عنا ******* هموم الحزن قد اقبلت تتري
ولكن صدر المصطفي لم يضق بها ***** فقابلها بالحلم وادرع الصبر
وظل وفيا سيد الرسل ذاكرا وددك ****** في الاصحاب حتي قضي العمرا
اذا ذكرت يوما خديجة عنده ****** تنهد مشتاقا واعجبه الاطرا
وعائشة لما ادعت افضلية ****** تغير وجه المصطفي الطهر واحمرا
وشاهد في بدر قلادة زينب وقد ****** ارسلتها تفتدي الزوج في الاسري
فرق لها وسالت من الدمع عينه ***** الشريفة لما حركت قلبه الذكري
فحبك في قلب النبي ممكن ***** هنيئا فقد حزت السعادة والفخرا
ارقته هذي انتهت بعد موته ؟ ***** ألم يك في الدنيا رحيما وفي الاخري ؟
حنانيك ياأماه ان دموعنا ***** تسيل من التفريط بللت النحرا
ومن يمسح الدمع الغزير اذا جري *** من الابن غير الام فهي بذا احري
حنانيك ياأماه فاستغفري لنا ***** الله لعل الله ان يسبل السترا
ومدي الي المولي يديك بدعوة **** فحاشا الهي يردهما صفرا
وصل عليك الله بعد محمد ***** وسلم ما حاد حدا او تلا شعرا
مع الال والاصحاب ما قال قائل *** علوت فلم تدرك مقامتك الكبري

قصيده لسيدي عبد القادر جيلاني بن سالم بن علوي خرد


_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 15, 2019 5:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 13515
المهاجرة كتب:
سكينة كتب:

علوت فلم تدرك مقاماتك الكبري ****** فغيرك لا تدعي وان عظمت كبري
وكم في نساء العالمين عظيمة ****** ولكنها ان قورنت بك فالصغري
تفرست في وجه النبي فراسه ****** عرفت بها ما كان من امره سرا
رأيت به نور النبوة ساطعا ****** فأسرعت نحو النور فزت به مهرا
بميسرة قد يسر الله كل ما ****** تريدينه فالسير قادك لليسري
ربحت رسول الله حين خطبته ****** فكنت له مأوي شددت له ازرا
واصبحت مهدا للرسالة حاضنا ****** تلقيتها من حين مانزلت اقرأ
وانت التي طمأنت طه بأنه ****** تلقي من الله الرسالة والذكرت
وزملته ودثرته ولورقة ****** ذهبت به يتلو عليه الذي يقرا
ولما اتي جبريل قمت بخلعك ****** النقاب فلم يمكث فأعلنتها بشري
كتبت حروفا من حياة محمد ****** فأصبحت في اعلا صحائفها سطرا
وقد شكر المولي صنيعك انه ****** الشكور وهذا الفعل يستوجب الشكرا
فأهداك مولاك السلام سلامة ****** واعطاك في الفردوس من قصب قصرا
مراتب لا يعلي عليها ورفعة ****** لكم خصصت فالله اعلاكم قدرا
ترعرع هذا الدين في بيتكم كأنه ****** التوأم الروحي لفاطمة الزهرا
فأوليته حبا وصدقا وطاعة ******* واحببته نهيا واحببته امرا
واول من صليت خلف محمد ****** وغيرك لم يعرفن ظهرا ولا عصرا
وعاشرت خير الرسل عشرين حجة ***** وبضع سنين لا يلاقي بها عسرا
وكم لقي المختار بعدك من عنا ******* هموم الحزن قد اقبلت تتري
ولكن صدر المصطفي لم يضق بها ***** فقابلها بالحلم وادرع الصبر
وظل وفيا سيد الرسل ذاكرا وددك ****** في الاصحاب حتي قضي العمرا
اذا ذكرت يوما خديجة عنده ****** تنهد مشتاقا واعجبه الاطرا
وعائشة لما ادعت افضلية ****** تغير وجه المصطفي الطهر واحمرا
وشاهد في بدر قلادة زينب وقد ****** ارسلتها تفتدي الزوج في الاسري
فرق لها وسالت من الدمع عينه ***** الشريفة لما حركت قلبه الذكري
فحبك في قلب النبي ممكن ***** هنيئا فقد حزت السعادة والفخرا
ارقته هذي انتهت بعد موته ؟ ***** ألم يك في الدنيا رحيما وفي الاخري ؟
حنانيك ياأماه ان دموعنا ***** تسيل من التفريط بللت النحرا
ومن يمسح الدمع الغزير اذا جري *** من الابن غير الام فهي بذا احري
حنانيك ياأماه فاستغفري لنا ***** الله لعل الله ان يسبل السترا
ومدي الي المولي يديك بدعوة **** فحاشا الهي يردهما صفرا
وصل عليك الله بعد محمد ***** وسلم ما حاد حدا او تلا شعرا
مع الال والاصحاب ما قال قائل *** علوت فلم تدرك مقامتك الكبري

قصيده لسيدي عبد القادر جيلاني بن سالم بن علوي خرد



حبيبتى ياأمى الغالية ياستنا خديجة على حضرتك السلام ورضى الله عنك وارضاكى

ومدد مدد مدد ياأمى مدد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 16, 2019 4:08 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 18885

الله .. الله .. الله ..

يا مدد .. يا مدد .. يا مدد ..

سكينة كتب:

علوت فلم تدرك مقاماتك الكبري ****** فغيرك لا تدعي وان عظمت كبري
وكم في نساء العالمين عظيمة ****** ولكنها ان قورنت بك فالصغري
تفرست في وجه النبي فراسه ****** عرفت بها ما كان من امره سرا
رأيت به نور النبوة ساطعا ****** فأسرعت نحو النور فزت به مهرا
بميسرة قد يسر الله كل ما ****** تريدينه فالسير قادك لليسري
ربحت رسول الله حين خطبته ****** فكنت له مأوي شددت له ازرا
واصبحت مهدا للرسالة حاضنا ****** تلقيتها من حين مانزلت اقرأ
وانت التي طمأنت طه بأنه ****** تلقي من الله الرسالة والذكر
وزملته ودثرته ولورقة ****** ذهبت به يتلو عليه الذي يقرا
ولما اتي جبريل قمت بخلعك ****** النقاب فلم يمكث فأعلنتها بشري
كتبت حروفا من حياة محمد ****** فأصبحت في اعلا صحائفها سطرا
وقد شكر المولي صنيعك انه ****** الشكور وهذا الفعل يستوجب الشكرا
فأهداك مولاك السلام سلامة ****** واعطاك في الفردوس من قصب قصرا
مراتب لا يعلي عليها ورفعة ****** لكم خصصت فالله اعلاكم قدرا
ترعرع هذا الدين في بيتكم كأنه ****** التوأم الروحي لفاطمة الزهرا
فأوليته حبا وصدقا وطاعة ******* واحببته نهيا واحببته امرا
واول من صليت خلف محمد ****** وغيرك لم يعرفن ظهرا ولا عصرا
وعاشرت خير الرسل عشرين حجة ***** وبضع سنين لا يلاقي بها عسرا
وكم لقي المختار بعدك من عنا ******* هموم الحزن قد اقبلت تتري
ولكن صدر المصطفي لم يضق بها ***** فقابلها بالحلم وادرع الصبر
وظل وفيا سيد الرسل ذاكرا وددك ****** في الاصحاب حتي قضي العمرا
اذا ذكرت يوما خديجة عنده ****** تنهد مشتاقا واعجبه الاطرا
وعائشة لما ادعت افضلية ****** تغير وجه المصطفي الطهر واحمرا
وشاهد في بدر قلادة زينب وقد ****** ارسلتها تفتدي الزوج في الاسري
فرق لها وسالت من الدمع عينه ***** الشريفة لما حركت قلبه الذكري
فحبك في قلب النبي ممكن ***** هنيئا فقد حزت السعادة والفخرا
ارقته هذي انتهت بعد موته ؟ ***** ألم يك في الدنيا رحيما وفي الاخري ؟
حنانيك ياأماه ان دموعنا ***** تسيل من التفريط بللت النحرا
ومن يمسح الدمع الغزير اذا جري *** من الابن غير الام فهي بذا احري
حنانيك ياأماه فاستغفري لنا ***** الله لعل الله ان يسبل السترا
ومدي الي المولي يديك بدعوة **** فحاشا الهي يردهما صفرا
وصل عليك الله بعد محمد ***** وسلم ما حاد حدا او تلا شعرا
مع الال والاصحاب ما قال قائل *** علوت فلم تدرك مقامتك الكبري

قصيده لسيدي عبد القادر جيلاني بن سالم بن علوي خرد


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 16, 2019 1:24 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 2940
مولانا السيد الشريف الدكتور محمود صبيح حفظه الله كتب:

الله .. الله .. الله ..

يا مدد .. يا مدد .. يا مدد ..

سكينة كتب:

علوت فلم تدرك مقاماتك الكبري ****** فغيرك لا تدعي وان عظمت كبري
وكم في نساء العالمين عظيمة ****** ولكنها ان قورنت بك فالصغري
تفرست في وجه النبي فراسه ****** عرفت بها ما كان من امره سرا
رأيت به نور النبوة ساطعا ****** فأسرعت نحو النور فزت به مهرا
بميسرة قد يسر الله كل ما ****** تريدينه فالسير قادك لليسري
ربحت رسول الله حين خطبته ****** فكنت له مأوي شددت له ازرا
واصبحت مهدا للرسالة حاضنا ****** تلقيتها من حين مانزلت اقرأ
وانت التي طمأنت طه بأنه ****** تلقي من الله الرسالة والذكر
وزملته ودثرته ولورقة ****** ذهبت به يتلو عليه الذي يقرا
ولما اتي جبريل قمت بخلعك ****** النقاب فلم يمكث فأعلنتها بشري
كتبت حروفا من حياة محمد ****** فأصبحت في اعلا صحائفها سطرا
وقد شكر المولي صنيعك انه ****** الشكور وهذا الفعل يستوجب الشكرا
فأهداك مولاك السلام سلامة ****** واعطاك في الفردوس من قصب قصرا
مراتب لا يعلي عليها ورفعة ****** لكم خصصت فالله اعلاكم قدرا
ترعرع هذا الدين في بيتكم كأنه ****** التوأم الروحي لفاطمة الزهرا
فأوليته حبا وصدقا وطاعة ******* واحببته نهيا واحببته امرا
واول من صليت خلف محمد ****** وغيرك لم يعرفن ظهرا ولا عصرا
وعاشرت خير الرسل عشرين حجة ***** وبضع سنين لا يلاقي بها عسرا
وكم لقي المختار بعدك من عنا ******* هموم الحزن قد اقبلت تتري
ولكن صدر المصطفي لم يضق بها ***** فقابلها بالحلم وادرع الصبر
وظل وفيا سيد الرسل ذاكرا وددك ****** في الاصحاب حتي قضي العمرا
اذا ذكرت يوما خديجة عنده ****** تنهد مشتاقا واعجبه الاطرا
وعائشة لما ادعت افضلية ****** تغير وجه المصطفي الطهر واحمرا
وشاهد في بدر قلادة زينب وقد ****** ارسلتها تفتدي الزوج في الاسري
فرق لها وسالت من الدمع عينه ***** الشريفة لما حركت قلبه الذكري
فحبك في قلب النبي ممكن ***** هنيئا فقد حزت السعادة والفخرا
ارقته هذي انتهت بعد موته ؟ ***** ألم يك في الدنيا رحيما وفي الاخري ؟
حنانيك ياأماه ان دموعنا ***** تسيل من التفريط بللت النحرا
ومن يمسح الدمع الغزير اذا جري *** من الابن غير الام فهي بذا احري
حنانيك ياأماه فاستغفري لنا ***** الله لعل الله ان يسبل السترا
ومدي الي المولي يديك بدعوة **** فحاشا الهي يردهما صفرا
وصل عليك الله بعد محمد ***** وسلم ما حاد حدا او تلا شعرا
مع الال والاصحاب ما قال قائل *** علوت فلم تدرك مقامتك الكبري

قصيده لسيدي عبد القادر جيلاني بن سالم بن علوي خرد




أبكيتني والله يا سيدة سكينة جزاكي الله خيراً

لا حرمني الله وإياكي وسائر الأحباب من حنان أمنا السيدة خديجة أعظم زوجة وأعظم أم وأعظم جدة وأعظم نساء العالمين هي وابنتها على الإطلاق.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: رسالة الي سيدتنا خديجة الكبرى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 17, 2019 1:41 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد ديسمبر 15, 2013 5:39 pm
مشاركات: 6638
حتى لا أحرم كتب:
مولانا السيد الشريف الدكتور محمود صبيح حفظه الله كتب:

الله .. الله .. الله ..

يا مدد .. يا مدد .. يا مدد ..

سكينة كتب:

علوت فلم تدرك مقاماتك الكبري ****** فغيرك لا تدعي وان عظمت كبري
وكم في نساء العالمين عظيمة ****** ولكنها ان قورنت بك فالصغري
تفرست في وجه النبي فراسه ****** عرفت بها ما كان من امره سرا
رأيت به نور النبوة ساطعا ****** فأسرعت نحو النور فزت به مهرا
بميسرة قد يسر الله كل ما ****** تريدينه فالسير قادك لليسري
ربحت رسول الله حين خطبته ****** فكنت له مأوي شددت له ازرا
واصبحت مهدا للرسالة حاضنا ****** تلقيتها من حين مانزلت اقرأ
وانت التي طمأنت طه بأنه ****** تلقي من الله الرسالة والذكر
وزملته ودثرته ولورقة ****** ذهبت به يتلو عليه الذي يقرا
ولما اتي جبريل قمت بخلعك ****** النقاب فلم يمكث فأعلنتها بشري
كتبت حروفا من حياة محمد ****** فأصبحت في اعلا صحائفها سطرا
وقد شكر المولي صنيعك انه ****** الشكور وهذا الفعل يستوجب الشكرا
فأهداك مولاك السلام سلامة ****** واعطاك في الفردوس من قصب قصرا
مراتب لا يعلي عليها ورفعة ****** لكم خصصت فالله اعلاكم قدرا
ترعرع هذا الدين في بيتكم كأنه ****** التوأم الروحي لفاطمة الزهرا
فأوليته حبا وصدقا وطاعة ******* واحببته نهيا واحببته امرا
واول من صليت خلف محمد ****** وغيرك لم يعرفن ظهرا ولا عصرا
وعاشرت خير الرسل عشرين حجة ***** وبضع سنين لا يلاقي بها عسرا
وكم لقي المختار بعدك من عنا ******* هموم الحزن قد اقبلت تتري
ولكن صدر المصطفي لم يضق بها ***** فقابلها بالحلم وادرع الصبر
وظل وفيا سيد الرسل ذاكرا وددك ****** في الاصحاب حتي قضي العمرا
اذا ذكرت يوما خديجة عنده ****** تنهد مشتاقا واعجبه الاطرا
وعائشة لما ادعت افضلية ****** تغير وجه المصطفي الطهر واحمرا
وشاهد في بدر قلادة زينب وقد ****** ارسلتها تفتدي الزوج في الاسري
فرق لها وسالت من الدمع عينه ***** الشريفة لما حركت قلبه الذكري
فحبك في قلب النبي ممكن ***** هنيئا فقد حزت السعادة والفخرا
ارقته هذي انتهت بعد موته ؟ ***** ألم يك في الدنيا رحيما وفي الاخري ؟
حنانيك ياأماه ان دموعنا ***** تسيل من التفريط بللت النحرا
ومن يمسح الدمع الغزير اذا جري *** من الابن غير الام فهي بذا احري
حنانيك ياأماه فاستغفري لنا ***** الله لعل الله ان يسبل السترا
ومدي الي المولي يديك بدعوة **** فحاشا الهي يردهما صفرا
وصل عليك الله بعد محمد ***** وسلم ما حاد حدا او تلا شعرا
مع الال والاصحاب ما قال قائل *** علوت فلم تدرك مقامتك الكبري

قصيده لسيدي عبد القادر جيلاني بن سالم بن علوي خرد




أبكيتني والله يا سيدة سكينة جزاكي الله خيراً

لا حرمني الله وإياكي وسائر الأحباب من حنان أمنا السيدة خديجة أعظم زوجة وأعظم أم وأعظم جدة وأعظم نساء العالمين هي وابنتها على الإطلاق.



ربنا يكرمك يا سيد حتي لا احرم وربنا يديم علينا هذة النعمة نعمة حب اهل البيت ويحفظها من الزوال

_________________
وابيض يستسقى الغمامُ بوجههِ...ُثمال اليتامى ِعصم الأراملِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 10 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 11 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط