موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: أسماء الله الحسنى : المعنى و التخلق و الفوائد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 21, 2012 12:16 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2011 10:41 am
مشاركات: 2355
روى الترمذي عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال :

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

( إن لله عز و جل تسعة و تسعين اسما من أحصاها دخل الجنة هو الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصورالغفار القهار الوهاب الرزاق الفتاح العليم القابض الباسط الخافض الرافع المعز المذل السميع البصيرالحكم العدل اللطيف الخبير الحليم العظيم الغفور الشكور العلي الكبير الحفيظ المقيت الحسيب الجليل الكريم الرقيب المجيب الواسع الحكيم الودود المجيد الباعث الشهيد الحق الوكيل القوي المتين الولي الحميد المحصي المبديء المعيد المحيي المميت الحي القيوم الواجد الماجد الواحد الصمد القادر المقتدر المقدم المؤخر الأول الآخر الظاهر الباطن الوالي المتعالي البر التواب المنتقم العفو الرؤوف مالك الملك ذو الجلال و الإكرام المقسط الجامع الغني المغني المانع الضار النافع النور الهادي البديع الباقي الوارث الرشيد الصبور ) .


ومعنى أحصاها :
قال الإمام محيي الدين النووي رحمه الله :

أي من حفظها ، هكذا فسره البخاري و الأكثرون ، و يؤيده أن في رواية في الصحيح ( من حفظها دخل الجنة ).

وقيل معناه : من عرف معانيها .

و قيل معناه : من أحصاها بحسن الرعاية لها ، و بالتخلق بما يمكنه من العمل بمعانيها .

1- الله :

المعنى : هو علم على الذات الواجب الوجود المستحق لجميع المحامد .

وهو أعظم الأسماء المذكورة لأنه دال على الذات الجامعة للصفات الإلهية كلها بخلاف سائر الأسماءفإن كلا منها لا يدل إلا على بعض المعاني من علم أوفعل أوقدرة أو غيرها ،ولأنه أخص الأسماء إذلا يطلق على غيره لا حقيقة و لا مجازا و لا يتصور أن يتصف العبد بهذا المعنى بخلاف سائر الأسماء حيث يدل آحادها على آحاد المعنى و يسمى به غيره مجازا كالقادر و العليم و الرحيم و كذلك يتصف به العبد .


التخلق : ينبغي أن يكون حظ العبدمن هذا الاسم التأله يعني أن يكون مستغرق القلب و الهمة بالله تعالى و لا يرى غيره و لا يلتفت إلى سواه و لا يرجو و لا يخاف إلا إياه .


الخواص : زيادة اليقين ، و تيسير المقاصد المحمودة في الذوات و الصفات و الأفعال فقد قالوا من داومه كل يوم ألف مرة بصيغة

يا الله يا هو الذي لا إله إلا هو

رزقه الله تعالى كمال اليقين

وفي الأربعين الإدريسية : يا الله المحمود في كل فعاله . قال السهروردي : من تلاه يوم الجمعة قبل الصلاة على طهارة و نظافة ثياب خاليا سرا مائتي مرة تيسر له مطلوبه و إن كان ما كان ، و إن تلاه على مريض قد أعجز الأطباء برئ ما لم يحضر أجله .

المرجع :
فوائد العز الأسنى في شرح أسماء الله الحسنى و خواصها . للإمام محمد الشبراوي الشافعي الشرقاوي .صـ5 ،6 ، 7

سعادة الدارين في الصلاة على سيد الكونين للشيخ يوسف بن إسماعيل النبهاني صـ587

_________________
مددك يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الغوث يا سيدي رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الشفاعة يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أسماء الله الحسنى : المعنى و التخلق و الفوائد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 03, 2012 12:04 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2011 10:41 am
مشاركات: 2355

2 ، 3 – الرحمن الرحيم

• المعنى :
هما اسمان مشتقان من الرحمة ، و الرحمة تستدعي مرحوما ، و لا مرحوم إلا و هو محتاج ، و إنما الرحمة التامة إفاضة الخير على المحتاجين و إرادته لهم عناية بهم ، و الرحمة العامة هي التي تتناول المستحق و غير المستحق ، و رحمة الله تعالى تامة ة عامة .

• التخلق :
حظ العبد من اسم الرحمن : أن يرحم عباد الله الغافلين ، فيصرفهم عن طريق الغفلة إلى الله تعالى بالوعظ و النصح بطريق اللطف دون العنف ، و أن ينظر إلى العصاة بعين الرحمة لا بعين الازدراء .

و حظه من اسم الرحيم : أن لا يدع فاقة لمحتاج إلا سدها بقدر طاقته ، و لا يترك فقيرا في جواره و بلده إلا و يقوم بتعهده و رفع فقره إما بماله أو جاهه أو السعي في حقه بالشفاعة إلى غيره فإن عجز عن جميع ذلك فيعينه بالدعاء له و إظهار الحزن به .

• الفوائد :
الرحمن : خاصيته على وفق معناه حذف المكروه عن ذاكره و حامله ، و يذكر مائة مرة بعد الصلاة في خلوة و جمع خاطر فيخرج الغفلة و النسيان من القلب بإذن الله تعالى .

الرحيم : و خاصيته رقة القلب و الرحمة للمخلوقين فمن داومه كل يوم مائة مرة كان ذلك ، ومن خاف الوقوع في مكروه ذكره مع الذي قبله أو حمله .

المرجع السابق .

_________________
مددك يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الغوث يا سيدي رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الشفاعة يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أسماء الله الحسنى : المعنى و التخلق و الفوائد
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت ديسمبر 01, 2012 8:30 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2011 10:41 am
مشاركات: 2355

4- الملك

- المعنى :
هو الذي يستغني في ذاته و صفاته عن كل موجود ، و يحتاج إليه كل موجود في ذاته و صفاته ووجوده و بقائه ، و كل شيئ سواه فهو له مملوك في ذاته و صفاته ، و هو مستغن عن كل شيئ ، فهذا هو الملك المطلق .


- التخلق :
العبد لا يتصور أن يكون ملكا مطلقا و لكن لما تصور أن يستغني عن بعض الأشياء و لا يستغني عنه بعض الأشياءكان له ثبوت من الملك فيملك مملكته بحيث يطيعه فيها جنوده و رعاياه ،
و إن مملكته الخاصة به قلبه و قالبه ،
و جنوده شهوته و غضبه و هواه ،
ورعيته لسانه و عيناه و يداه و سائر أعضائه .


- الفوائد :
خاصيته صفاء القلب ، وحصول الغنى ، و الإمرة و نحوهما ، فمن واظب عليه وقت الزوال كل يوم مائة مرة صفا قلبه ، و زال كدره .

ومن قرأه بعد الفجر مائة و إحدى و عشرين مرة أغناه الله من فضله إما بأسباب أو بأبواب أو بما يفتح له من قبله .


المرجع السابق صـ589

_________________
مددك يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الغوث يا سيدي رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم

الشفاعة يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك و على آلك و سلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: أسماء الله الحسنى : المعنى و التخلق و الفوائد
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 20, 2016 11:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 32858

الجندى: «الضار» اسم لا يليق بجلال الله تعالى

الشيخ خالد الجندى، الداعية الإسلامى، إن أسماء الله الحسنى "الضار، المميت" لا يليقان بجلال الله تعالى، وهو ما اعترض عليه بعض المحققين، لأن الله لا يضر أحدا، وهو يحيي ويميت ولكن لا يصح وصفه بالمميت على حد قوله.

وأضاف الجندى، فى برنامج "شهد الكلمات" على فضائية "صدى البلد"، أن من قواعد اشتقاق أسماء الله الحسنى، أنه لا يجوز اشتقاق الإسم من الفعل، لأنه لو حدث ذلك فسيكون هناك أسماء مشتقة من أفعال وفى الأخير لن تكون لائقة بجلال الله تعالى.



http://www.el-balad.com/2296704


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط